عرض مشاركة واحدة
قديم 12-12-2015, 02:55 PM   المشاركة رقم: 10
angle girl

البيانات
angle girl متواجد حالياً
التسجيل: May 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي


خرجت " منى " مسرعة من غرفتها
واخذت تجري وهي تنظر خلفها
وفجأة اصطدمت بمشرفتها فتوقفت سألتها المشرفة
ماذا بكِ لماذا تصرخين ولماذا تهرولين خارج غرفتك ؟
صمتت برهة من الزمن وقالت لاشيء
انه مجرد فار بغرفتي اظنه خرج الآن من الغرفة
اخذتها المشرفة معها الى مكتبها
الى ان يتم التأكد من نظافة غرفتها
سمعها العاشق وخجل من نفسه وطأطأ
رأسه ناحية الأرض

جلس " علي " بمكتبه ينظر الى الساعة التي

قاربت التاسعة وكلما فتح باب مكتبه
يبحث عن " ليلى " لا يجدها على مكتبها
يحاول الأتصال بها ولكن هاتفها مغلق
يتصل بالمنزل ولا احد يجيب
" علي " في حالة يرثى لها بداخله مشاعر مبهمة
لا يستطيع تحديدها تمر الدقائق والثواني وهو ينظر الى عقارب
الساعة التي تأبى المسير وكأن الزمن توقف عند هذة اللحظات
حقاً ان الأنتظار أمر قاتل وعندما قاربت الساعة الـعاشرة
طرق باب المكتب قام " علي " مسرعاً ناحية الباب وفتحه
وجد " ليلى " امامه تعتذر بشدة عن التأخير
وتتحدث اليه في العمل وهو ينظر اليها
في صمت فقط ويظن انه يرى شخص مختلف تماماً
عن الأمس لفت نظرة ان " ليلى " تُبدي زينتها اكثر من قبل
فنظر الى عيناها وهي تتحدث ليدرك انها ارادت اخفاء معالم الحزن
بـ هذا الكم الصارخ من مساحيق التجميل
آثار البكاء يراها فمن الواضح ان " ليلى " باتت ليلتها تذرف الدموع
" ليلى " تتحدث و " علي " فقط يتأملها وفجأة قاطعها
" ليلى " قالت نعم
قال لها " لماذا تتظاهرين بأن شيء لم يكن "
قالت " ليلى " ارجوك يا فندم ان تجهل ما حدث بالأ
مس وتجعله في طي النسيان
ولا تكترث بما قلته بالأمس فأنا لا اعنيه بعتذر بشدة
وخرجت بعد أن استأذنت "
ظل " علي " في حيرة من أمر " ليلى "
ولكن أراد أن لا يضغط عليها أكثر من ذلك في الحديث

" منى " تجلس بشرفة غرفتها تنتظر " علي "
ولكنه لم يأتي غير عادته
انتظرته في اليوم التالي ولكنه لم يأتي
مر اكثر من شهر و" علي " لا يذهب الى " منى "
حزنت " منى " كثيراً وذهبت الى المشرفة تطلب منها
أن تغادر المصحة وتعود الى منزلها
شعرت " منى " بأنها بحاجة الى " علي "
آن الآوان لعودة " ليلى "
رن الهاتف مكالمة من المصحة وتحدث " علي "
اخبروه بأن " منى " ستعود الى منزلها اليوم
وارادوا منه المجيء لأصطحابها
فأخبرهم بمجيئه عند الثانية ظهراً
تزينت " منى " وجمعت اغراضها
في حقيبتها وانتظرت بـ الحديقة
وجدت امامها السائق ليخبرها بأنه جاء لأصطحابها
الى المنزل لأنشغال " على " في العمل
اظهرت " منى " غير ما بـ داخلها من حزن وألم
وأخبرته بعلمها بمجيئه لأن " علي " أخبرها
ذهبت معه " منى " بخطوات متثاقلة
وقد ذهبت علامات السعادة وبقت فقط علامات الألم

ماذا ستفعل " منى " عند عودتها الى المنزل
ولماذا يتجاهلها " علي "
وما مصير كل من العاشقين " ليلى ، منى ، علي "
هذا ما سنعرفه بالجزء الأخير
انتظروني ..~
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس