عرض مشاركة واحدة
قديم 04-24-2016, 06:09 AM   #10
angle girl
✿ آلْ مؤسِس
 
تاريخ التسجيل: May 2012
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
المشاركات: 207,298
معدل تقييم المستوى: 229
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold
افتراضي

ي صباح جديد *

رتيل : يالله يبه
بو سعود ويخرج هاتفها وبطاقتها البنكية . . . : ماتعيدين تصرفاتك
رتيل تقبل جبينه : توبة
بو سعود أبتسم : تروح معاها مقرن ؟
مقرن : والشغل !
بو سعود : نشوف عبدالعزيز
رتيل : وشو !! يعني أروح معه ! لآ يبه الله يخليك ماأبيه . . وبعدين كيف أروح معه يعني مايقرب لي ولاشيء وش ذا الميانة أروح معه
بو سعود : تعودي أعتبريه أخوك
رتيل : ماني معتبرته أخوي ولا شيء
بو سعود : يارتيل أنتي غالية وهو غالي لاتضايقيني وياه
رتيل : يبه يعني ماكمل كم شهر معنا وعلى طول ولدك ووثقت فيه
بو سعود : كم مرة لازم أفهمك الولد من يومه يحبي أنا أعرفه وأعرف كيف يفكر وفاهمه زين وعارف أنه بيعتبرك زي اخته
رتيل : مايدخل عقلي هالشيء . . يعني لو نجيب واحد من الشارع ترضى تخليني أطلع وياه
بو سعود بحدة : رتـــــــــيل
رتيل : والله يبه ماني فاهمة سبب ثقتك العميا فيه لدرجة أنك ترضى تتركني معاه بروحي
بو سعود ويعطيها على جوها : أنا واثق فيه ثقة عميا كان هذا اللي بتوصلين له
رتيل : يعني بتتركني الحين بروحي
بو سعود وكان سيترك مقرن يذهب معها لكن بعد كلامها هذا يريد أن يجعلها تتخلص من إعتقادتها السيئة ضد عبدالعزيز : إيه مافي روحة الا معه ولا أنتظري لين الليل ونطلع مع بعض . . . ومسك أوراقه
دخل عبدالعزيز ولم يعلم بوجود رتيل التي كانت على جهة أخرى : السلام عليكم
بو سعود ومقرن : وعليكم السلام
عبدالعزيز : أنا بطلع
مقرن : بتروح معاك رتيل !!!
عبدالعزيز جلس وبتهرب : لآ خلاص بجلس أساعدكم بالشغل
بو سعود لم يمسك نفسه من الضحك ثم أردف : وش تساعدنا فيه
رتيل من خلفه : أنا طالعة يبه . .
ألتفت بصدمة أنها كانت موجودة
عبدالعزيز بتوتر وقف : طيب بتروح معانا ولا كيف ؟
مقرن : لأ عندنا شغل . . لآتطولون هي بتتسوق
عبدالعزيز : طيب , وخرج ألتفت يمينه وإذا هي واقفة أمام المصعد
رتيل بقهر ركبت
عبدالعزيز : وين بتروحين ؟
رتيل بحقد : جهنم
عبدالعزيز : هههههههههههههههههههههه كويس بطريقي
رتيل تمتمت : الله يآخذها من ثقة اللي معطيك أياها أبوي
عبدالعزيز : عاد الشكوى لله
رتيل : أنا ماكلمتك
فتح المصعد ومشت بخطوات سريعة
خلفها عبدالعزيز : بتصل على أبوك ترى
رتيل خففت سرعتها وهي تتأفأف
ذهبوا مشيا بالأجواء الجميلة والمحلات على جانبهم
عبدالعزيز وعشقه عند الساعات . . كان يتأملهم بدقة وإهتمام
رتيل دخلت محل لملابس الأطفال " إستلعان فيه "
عبدالعزيز تنهد ودخل خلفها , وخرجت مرة أخرى لتكمل دخولها لمحلات الأطفال جميعهم دون أي هدف
رتيل وعيونها تعبر عن عشق كبير وهي ترى محل الشوكلاته . . . . أختارت أكثر من نوع . . وأتت للمحاسب
عبدالعزيز دفع عنها وعن ماأشتراه هو الآخر من شوكلاته

رتيل رفعت حاجبها : ماله داعي تدفع !!
عبدالعزيز بسخرية : بترجعينها لي إن شاء الله
تأفأفت وهي تتحلطم خارجة من المحل
رتيل دخلت لمحل الساعات حيث ولع عبدالعزيز
عزيز توجه لركن الساعات الرجالية وهي للنسائية
جلسوا دقائق طويلة دون أن يلتفتوا لبعض
عبدالعزيز أشترى إثنتان وطلب للأخرى أن يغلفها له (كهدية) . . . . توجه لرتيل التي واضح أنها محتارة وهي تتأمل


,

في المستشفى , بغرفته الخاصة !
منصور بصدمة : بالله !
نجلاء : ماكان قصدي كذا ليه فهمتني غلط , بس الحين غيرت رايي كنت أقول أنه الإنفصال كويس لنا أنا وياك يعني مجرد فترة نبعد فيها عن بعض . . بس عقب اللي صار لأ طبعا ماراح أتركك كذا
منصور : ماني محتاج شفقتك
نجلاء أنفاسها أعتلت وشتت أنظارها بعيدا عنها لتخفف من ربكتها
منصور : محد بيجبرك على شيء ماتبينه بس لاتحاولين تتعدين حدودك معي
نجلاء : ماتعديتها !!
منصور بغضب : ماعندي شيء إسمه إنفصال ياطلاق يازواج
نجلاء : لاتعصب وتتعب نفسك أكثر . .. ممكن تهدأ
منصور : وأنتي تركتي فيها هدوء جاية تبشريني والله ننفصل
نجلاء : ماقلت ننفصل قلت نتبعد شوي
منصور : طيب يعني تفرق , ماأقول الا حسبي على اللي درسك كانه مخك مضروب
نجلاء أبتسمت : طيب ممكن سؤال ؟
منصور : لأ
نجلاء : ههههههههههههههههههههههه يابخيل تبخل علي بجواب
منصور : مروقة حيل
نجلاء تمسك يده بكفيها : دام جمبك أكيد بروق
منصور بصمت
نجلاء جلست عند رأسه : مافيه أمل يعني
منصور : عشان أعلمك كيف الإنفصال صح !


,


الجوهرة وقفت : لأ
بو ريان : ليه ؟ الرجال نعرفه وأخو زوج أختك منيرة
الجوهرة : كذا ماأبي
بو ريان : طيب أقنعيني ليه رافضة
الجوهرة بلعت ريقها : تكفى يبه لاتجبرني والله ماأبي
بو ريان بضيق : ماني جابرك على شيء . . بس فكري
الجوهرة : لأ
بو ريان وقف : طيب ببلغهم برفضك أنتي الخسرانة
الجوهرة ألتزمت الصمت . . . وتركها
دخل تركي من بعده وأغلق الباب
الجوهرة برعب أبتعدت لآخر الصالة
تركي : ماني مسوي لك شيء . . ماراح توافقين لاعليه ولا على غيره !! الجوهرة إن بس عرفت أنك تكلمتي بهالموضوع وبإسمي والله لأذبحك وأدفنك ولحد درى عنك
الجوهرة سقطت على ركبتيها لتبكي بضعف وهي تحضن نفسها " حركتها المعتادة إذا أقترب منها "
تركي : بذبحك والله مايردني عنك شيء لو فتحتي فمك بكلمة . . وخرج ليتركها تبكي بقهر و بضعف وبحزن . . . بضياع !



,


عبير أغلقت المنبه . . . . . . . . أستيقظت بتثاقل , تذكرت أنها أخبرت رتيل أن تذهب لوحدها !
تنهدت وأخذت لها شاور سريع ينشطها . . وأتصلت على رتيل

رتيل : صح النوم
عبير : وينك فيه ؟
رتيل تخفض صوتها : مع الغثيث
عبير : هههههههههههه وش مطلعك معه ؟
رتيل : أبوي الغريب العجيب لاتسأليني عن شيء
عبير : طيب أرجعي ماني جالسة بروحي كذا
رتيل : انزلي تحت وأمشي سيدا وشفتي المحلات اللي مرينا من عندها أمس تعالي لها ورابع محل بتلقيني فيه
عبير : أخاف أنزل بروحي
رتيل : ياجبانة محد جايك
عبير : طيب بشوف . . وأغلقته
عبدالعزيز : نرجع ؟
رتيل بعناد : لأ كيفك أرجع لوحدك
عبدالعزيز : معليه تكرمي علي وأرجعي وروحي مع مقرن ولا أبوك
رتيل : والله بترجع أرجع أما أنا لأ
عبدالعزيز يميل بفمه مثل حركتها تماما : لاوالله ؟
رتيل تنحت عنده وأنظارها على شفتيه الملتوية كما تفعل تماما
عبدالعزيز رفع حاجبه بإستغراب : خير ؟
رتيل بإحراج أبعدت نظرها
عبدالعزيز : أتوقع مشيتي هالشارع كله فخلينا نرجع
رتيل : يخي قلت لك أرجع بكيفك أنا بنتظر عبير بتجي
عبدالعزيز : كملت ماشاء الله !!
رتيل وهي تدخل محل آخر بعناد
عبدالعزيز تنهد ودخل خلفها وبدأ بمضايقتها ليطفشها : ذوقك معفن !! وبعدين ماتوا اللي يلبسون أصفر
رتيل : عاد أنا للحين حية
عبدالعزيز : إيوا ينتظرونك تموتين
رتيل : ها ها ها ظريف
عبدالعزيز أبتسم غصبا عنه : إيه ظريف وش عندك ؟
رتيل : أنقلع برا
عبدالعزيز : بتنقلعين معي إن شاء الله . . يالله قدامي ولاتفتحين فمك بحرف
رتيل : مو على كيفك
عبدالعزيز : إلا على كيفي يالله قدامي ولابسحبك
رتيل بحدة : كان فيك خير سوها
عبدالعزيز : لاتتحدين
رتيل مشت وطاحت مغميا عليها
عبدالعزيز تجمد بمكانه . . أستوعب وتوجه لها وأول ماأنحنى لها . . كان فعلا بحاجة إلى أن " يبصق وأنتم بكرامة " بوجهها . . . !
angle girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس