عرض مشاركة واحدة
قديم 12-07-2011, 09:46 AM   #1
ساحرة الاجفان
✿ مديرة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 172,679
معدل تقييم المستوى: 197
ساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud of
افتراضي قصة الأغـرآء والأعـوجـاج

عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

بليلةٍ سوداءٍ من غسقِ الدُّجى وحلول الظّلآم


البشرُ نيامٌ والضمائرُ والحيوانُ فكُشفت الآحلآم

ليشُدّني من النّاصيةِ وسواسٌ لآانسٌ ولآ كانَ جانٌ

وأسري مُتلحّفةً وشاحي كطِفلةٍ من الزهراءِ

وأرى على البابِ شيخاً ينتصبُ يرتدي لِباسَ العناءِ

العرقُ يتصبّبُ من وجنتيهِ والمسامُ يتبخّرُ ياللبلآءِ !

أشعثُ الشعرِ كالِحَ الوجهِ وصوتُ الحناجرِ كنعيقِ الغُرابِ

يجترُّني وأني من الهرعِ أستعِيذُ من الشّيطانِ الرّجيمِ

ليبكي مُتوسّلاً ايّايَ بساعةٍ من الليلِ ولتكُن ليلةَ العُقمِ

قائِلآ أجيبي شيبةَ الذّقنِ والرأسِ وأيقنتُ للقلبُ غصصُ سقمٍ

وسرينا لمدائِنٍ من الواقِعِ وحملتُ بجيبي مناديلَ الأكتِئابِ

فأقبلنا على أقوامٍ من الأنامِ بأنماط من الأنسابِ

وأقسمَ لي ذاكَ الكهلِ بكشفِ الصدورِ والتقاطُ القلوب

أدهشني من القولِ أأكشفُ أم أشُقُّ أمرٌ عجيب ؟ . !

فأخرجَ من خاصرتهِ سيفاً رافِعاً أيّاهُ من طولٍ كخرطومِ فيل

ماشهدتُ مثلَهُ وماخطرَ على قلبي لآخيالآ ولآ مناماً

يسعى بينَ الخلقِ ويشقُّ الصدورِ مُقطّعَ الجُلودِ

وأني من الفزعِ خلفهُ أهرولُ بالسؤالِ وألتهِم الجوابِ

عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

فمررتُ بهؤلآءِ ووجدتُ القلوبِ رمضاءٌ بلونِ الشمسِ

وكأنّها أُصيبت بالجُدريٌ أجزاؤُها مُصابٌ بالطّفحِ

غضضتُ بصري من الهولِ فأطلقوا صُراخاً دقّ طِبالي

نحنُ المُنافقون نُسفرُ بالضحكِ وبادبارِ البشر النّارُ تحترقُ

للضُعفاءِ كارهون ايّانا الغِنى ننهشُ اللحومِ وتُطحنُ كالرّحى

عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

ومررتُ على قومٌ آخرون قلوبهم سوداويّةُ اللونِ غبراءُ

كفحم توغّلَ بالسوادِ أكنّةً من العتمِ والريحُ عفِنٌ عفِن

كالسُّكارى يضحكون وبالرقصِ يتمايلون يُرددونَ فِتنٌ فتن


ويشُيرُ كبيرُهم أحدٌ أحد أنا المُنتصر القائدُ الأسد

أتُراني العاشقُ المُقنّعُ من الزمنِ بُرهةٍ بلُعابِ ذئبٍ

ومن الظّهرِ بعدَ مللٍ مكرُ ثعلبٍ أدوسُ كالكلبِ

لآ أحُبِّ بل فراغٌ يسُدُّ باشتهاء ينهشُ ويستبدُّ

واذا بوجهي يغبرُّ وجدائلي تبيضُّ وكأني شِختُ مائةَ عام

كذاكَ الهرِم ماثلتُهُ ومرآتي تشوهت من معالمي

فأيقنتُ أنّهُ بالنضارةِ كانَ والشّبابِ حُلوَ اليراعِ

أولئِكَ الفجرة وقلوبٌ من الحِرفةِ للبيعِ صُنّاعٌ

عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

واذا بي أنحني الى بِركةٍ من الدّمعِ وأفئِدةٌ هُزالٌ

تحتَ قدمي يتطارحون والدودُ ينخُرُ عُضال القلوبِ

صديدُهم من ريحِ الياسمينِ رُغم بعثرةِ السوسِ بالقضمِ

أجابوني نحنُ البُرآءُ أو نتاجُ النفاقِ خرّيتُ نعمٌ نعم

رأيتهم قِبَلكم قصُّوا القصصِ وهل أنتم الآلمُ ؟ . !

ليجهشونَ بالبُكاءِ قائلون الصبرُ للفرجِ الصبرُ للفرج

غصّت عِبرتي وظللتُ أبكي وأياهم أنكبُّ على وجهي

ياللفضائِحُ بقينا عُراةٌ وكأننا بيومِ المحشرِ أنحنُ الجُناة ؟ . !

وأجابوني هذا يومهم ولنا يومُنا وانظري للسماءِ

واذا بهم يستخرجونَ لآلئ من الصّفاءِ أعمت عينايَ

يتبسّمونَ وثناياهم كبياضِ الثّلجِ وأمطرَ الغمامُ

هيهات للجِنانُ ولآ تخشي من الخُذلآنِ فالعدلُ سيحيا

واذا بوحدتي تعُودُ لآشيخٌ ولآ فجرة ولآ الكِرامُ البررةِ

فاعوجّ جيدي لآسقط طريحة الآرضِ مُنهدّةٌ

صاحَ قلبي أُسرِيَ بي فوا ليلةَ الفزعِ بالذهنِ مُؤبّدةٌ


عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
ساحرة الاجفان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس