عرض مشاركة واحدة
قديم 12-01-2015, 06:08 AM   المشاركة رقم: 5
angle girl

البيانات
angle girl متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : طب صحة , اعشاب , علاج الامراض , فوائد صحية , خلطات رجيم , اعشاب رجيم , اغدية صحية 2017
افتراضي

زهور الياسمين

تحسّن المزاج وتساعد على النوم

كشفت دراسة نشرت حديثاً، أن النوم في غرف مملوءة بزهور الياسمين التي تفوح عطرا وبهجة، يحسّن المزاج ويساعد على الاسترخاء والهدوء والتمتع بأحلام سعيدة.

فقد وجد الخبراء في جامعة ويلينغ جيسويت بغرب فيرجينيا، في الولايات المتحدة، أن عبق الياسمين يريح الأعصاب ويشجع على نوم هادئ ومريح، الأمر الذي يساعد في المحافظة على النشاط والحيوية عند الاستيقاظ، وخاصة في فترات ما بعد الظهيرة والمساء.

ولاحظ العلماء أن الأشخاص الذين استنشقوا رائحة الياسمين ناموا أسرع من الآخرين الذين ناموا في غرف معطرة بزهرة الخزامي (اللافندر)، أو غرف غير معطرة، حيث بقوا يتقلبون ويتمايلون في فراشهم لفترات أطول، مؤكدين أن رائحة الياسمين كانت أكثر فعالية من العطور الأخرى في تحقيق نوعية نوم أفضل.

وتهدف هذه الدراسة التي نشرتها مجلة “البحوث النفسية والفسيولوجية”، إلى إثبات بعض الاعتقادات السائدة عن العلاج العطري ومعالجة المرضى بالزيوت المعطرة المستخلصة من النباتات والأزهار، لا سيما بعد أن اقترحت البحوث السابقة دورا مهما للياسمين واللافندر في مساعدة الإنسان على الاسترخاء وتخفيف شعوره بالقلق والتوتر وتحسين معنوياته.

ووجد هؤلاء بعد مراقبة نوم 20 شخصا لثلاث ليالي ، بحيث تم تعطير الغرف كل ليلة برائحة عطرية مختلفة كالياسمين أو اللافندر أو من دون تعطيرها، أن الأشخاص ناموا بصورة أفضل عندما استنشقوا رائحة الياسمين، وتقلبوا أقل أثناء النوم الليلي، وسجل مستنشقو الياسمين شعورا أقل بالقلق والتوتر عند استيقاظهم ، كما استطاعوا إكمال الاختبارات الذهنية التي أجريت لهم بشكل أسرع وأدق وأفضل عما كانوا عليه في الليالي الأخرى.

ويرى الخبراء أن مثل هذه الاكتشافات تدل على أن النوم مع رائحة الياسمين يساعد على النوم بصورة أفضل ويحافظ على النشاط والتيقظ وخاصة في فترات ما بعد الظهيرة، ويخفف الشعور بالإرهاق والكسل في نهاية اليوم، كما تساعد رائحة الياسمين في تحسين المزاج وحدوث تغيرات إيجابية في الجسم.




هرمون النوم

يعالج الصداع النصفي

أظهرت تجارب علمية نشرت حديثا، أن هرمون الميلاتونين المستخدم بصورة شائعة كوسيلة للمساعدة على النوم، فعال أيضا في مكافحة نوبات الصداع النصفي (الشقيقة) والوقاية منها.

وأوضح الباحثون في مستشفى آلبيرت آينشتاين بساو باولو، أن هذا الهرمون يفرز من الغدة الصنوبرية في الدماغ ومسؤول عن تنظيم الدورة السيركادية اليومية لليل والنهار في الجسم، وقد أثبت العلم الحديث أن إفرازه يرتبط باضطرابات الصداع، حيث تتغير مستوياته في حالات الصداع العنقودي والشقيقة والصداع النصفي المزمن والنوع الذي يحدث في وقت الدورة الشهرية.

وقام فريق البحث باختبار فعالية الميلاتونين في تقليل أو منع الصداع النصفي عند 34 شخصا مصابين، بحيث تعاطوا 3 ملليغرامات من الميلاتونين قبل موعد النوم بنصف ساعة.


وسجل الباحثون في مجلة /علم الأعصاب/، أن 25 شخصا من أصل 32 أكملوا الدراسة، شهدوا انخفاضا ملموسا في تكرار نوبات الصداع بنسبة 50 في المائة بعد 3 أشهر من العلاج، وأظهر ثمانية منهم استجابة كاملة، بينما شهد 7 آخرون انخفاضا في تكرار الصداع بأكثر من 75 في المائة، ولم تزدد حدة النوبات عند أي منهم.



ولاحظ الخبراء أن الميلاتونين خفف شدة نوبات الصداع ومدتها، كما قلل الاستخدام الكلي لمسكنات الألم والحاجة للأدوية المخصصة لعلاج الشقيقة.



</b></i>
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس