عرض مشاركة واحدة
قديم 01-18-2018, 03:01 PM   المشاركة رقم: 17
angle girl

البيانات
angle girl غير متواجد حالياً
التسجيل: May 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : كتب اسلاميه , كتب ثقافيه , كتب الكترونية , كتب تعليميه - كتب تربوية - كتب اجتماعية - كتب تاريخية
افتراضي رد: سيرة كاتب - السيرة الذاتية للكتّاب متجدد

آرثر سي كلارك
آرثر سي كلارك هو مؤلف ما يزيد عن المئة كتاب علمي، وبرزت مخيلة كلارك وتأثره بالعلوم الحديثة بأعمال له مثل 2001: A Space Odyssey.

نبذة عن آرثر سي كلارك
وُلد كلارك في 16 كانون الأول/ ديسمبر في ماينهيد، إنكلترة، وأسس كلارك لنفسه اسما ككاتب خيال علمي بارز وكاتب علمي في أواسط عشرينيات القرن الماضي.

كتب روايتيه Childhood’s End و 2001: A Space Odyssey، التي تحولت على يد المخرج ستانلي كوبريك إلى فيلم سينمائي. ألف كلارك ما يزيد عن ال100 كتاب، وارتبطت العديد من أفكاره حول العلم باختراعات تقنية مستقبلية، توفي كلارك في 19 آذار/ مارس عام 2008 في سريلانكا.

اقرأ أيضًا عن...

الطيب صالح

جان بول سارتر
جيفري ابرامز - ج ج ابرامز
ج. ج. أبرامز
ريدلي سكوت
ريدلي سكوت

تشارلز ساتشي
Vladimir Mayakovsky
فلاديمير ماياكوفسكي

ديلان توماس

هربرت جورج ويلز

جورج لوكاس
chevron_leftchevron_right
بدايات آرثر سي كلارك
وُلد آرثر تشارلز كلارك في 16 كانون الأول/ ديسمبر عام 1917 ، في البلدة الساحلية ماينهيد الواقعة جنوب غرب إنكلترة. انشدّ كلارك للعلوم وعلم الفلك في عمر مبكر، وقد كان يجري مسحًًا للسماء بتلسكوب صنعه منزليًا وكان رأسه يضج بحكايات من الخيال العلمي المأخوذة من مجلات مثل Astounding Stories .

بعد وفاة والده المفاجئة، منعته الصعوبات المالية التي عانتها العائلة من ارتياد الجامعة رغم تفكيره المجد والفضولي. وبعد تخرجه من المدرسة الإعدادية في تونتون المجاورة، غادر كلارك المنزل بحثًا عن عمل عام 1936.

إنجازات آرثر سي كلارك
بعد وصوله إلى لندن، بدأ كلارك العمل في ديوان حكومي. ولم يفقد شغفه بالنجوم، فأصبح عضوًا في الجمعية البريطانية للكواكب، التي ناصرت الرحلات الفضائية قبل أن تُعد أمرًا معقولًا بزمن طويل، وساهم كلارك في إعداد مقالات الجمعية الدورية وبدأ أول غزواته في عالم الخيال العلمي.

وعلى الرغم من أن هذه المساعي أُحبطت إثر اندلاع الحرب العالمية الثانية قد قدمت له خدمته في الحرب الفرصة ليشبع كفاءته التكنولوجية. ومنذ العام 1941 وحتى نهاية الحرب، كان تقنيًا في القوات الجوية الملكية ومن بين أوائل من استخدم معلومات الرادار لتوجيه هبوط الطائرة في ظروف جوية صعبة.

وأثبتت تجاربه أثناء الحرب حضورها القوي في أول اثنين من أعمال كلارك المبكرة. ففي عام 1945، نشرت مجلة Wireless World مقاله Extra- Terrestrial Relays، وفيه قدم كلارك نظرية عم كيفية استخدام نظام الأقمار الصناعية من موقع ثابت في نقل إشارات الراديو والتلفزيون حول العالم. وكان ذلك أول عمل له من بين العديد من الحقائق التكنولوجية التي تنبأ بها كلارك أثناء عمله الغزير. وشهد العام التالي نشر أول أعماله في الخيال العلمي فقد زينت قصته القصيرةRescue Party صفحات Astounding Science Fiction .

بعد عودته من الحرب، سُمح لكلارك في النهاية بمتابعة تعليمه العالي بعد أن نال الزمالة للالتحاق بالكلية الملكية في لندن. وفي هذه الأثناء، عاد للتواصل مع الجمعية البريطانية للكواكب، ترأسها لعدة سنوات كما استمر في مساعيه الأدبية. تخرج عام 1948 بدرجة الشرف في الرياضيات والفيزياء، وقد وضع رجليه على كلا الجانبين كعالم ومؤلف، وسرعان ما انطلق ليصنع اسما لنفسه في ذلك.

وأثناء عمله كمساعد محرر في مجلة Science Abstract، نشر كلارك كتابه العلمي Interplanetary Flight عام 1950،وفيه تناول إمكانيات الرحلات الفضائية. ونُشرت عام 1951، أولى رواياته الطويلة، Prelude to Space، وتلتها بعد عامين أعماله في الخيال العلمي Against the Fall of Night وChildhood's End، والأخير كان أول نجاحاته الحقيقية وقد أصبح سيناريو لمسلسلات تلفزيونية عام 2015. فاز بأولى جوائز هوغو عام 1956 عن روايته القصيرة The Star .

نال كلارك التقدير عن كتاباته كروائي وقد جعلته شهيرًا كمفكر رائد. ولطالما كان موضع استشارة بالنسبة لأعضاء المجتمع العلمي، كما عمل مع علماء أمريكيين للمساعدة على تصميم مركبة فضائية وساعد على تطوير الأقمار الصناعية لتطبيقات الأرصاد الجوية.

في خضم نشاطاته التي تناول فيها الفضاء، بدأ كلارك يبدي اهتمام بعلوم أعماق البحار، وذلك أواسط الخمسينيات. وفي عام 1956، انتقل إلى سريلانكا، واستقر أولًا في البلدة الساحلية أناواتونا وانتقل بعد ذلك إلى كولومبو. وقضى كلارك بقية حياته في سريلانكا وأصبح غواصًا ماهرًا، وصور الشعاب الإقليمية كما اكتشف آثارًا قديمة لمعبد تحت المياه.

وثق تجاربه في الغوص في أعمال مثل The Coast of Coral عام 1956 وThe Reefs of Taprobane عام 1957. كما استخدم خبرته للبدء بعمله في الرحلات السياحية تحت الماء.

ومع ذلك، بقي قدر كلارك مرتبطا بالفضاء، فبعد إصابته بشلل الأطفال الذي حد من حركته، عاد انتباهه ثانية إلى النجوم. ففي الستينيات رأى كلارك ثمار بعض من أهم مشاريعه. فنشر عام 1962، Profiles of the Future، وفيه تنبأ باختراعات قادمة حتى العام 2100.

وفي عام 1963، منحته مؤسسة فرانكلين جائزة بالانتين لإسهاماته في تكنولوجيا الأقمار الصناعية. وقد برز هذا التكريم في ذلك العام، حين قام القمر الصناعي Syncom 3 ببث دورة الألعاب الأولمبية المقامة في اليابان إلى الولايات المتحدة.

ربما كانت سمعة كلارك المتنامية كخبير في كل ما يختص بشؤون الفضاء هي التي أدت إلى التعاون الذي كان أفضل ما اشتهر به. فبدأ عام 1964 العمل مع المخرج ستانلي كوبريك على سيناريو مأخوذ من قصته القصيرة The Sentinel.

وأصبحت بعد ذلك الفيلم الذي أخرجه كوبريك عام 1968 2001: A Space Odyssey ، وقد اعتبر وعلى نطاق واسع بأنه من أفضل الأفلام على الإطلاق. وقد نال كل من كلارك وكوبريك ترشيحا لجائزة الأوسكار عن هذا السيناريو كما تعاونا على تطوير هذه القصة لتصبح رواية نُشرت في العام نفسه. واستمر كلارك بعد ذلك في كتابة أجزاء من هذه الرواية فكتب 2010: Odyssey Tow ونشرت عام 1982 وتحولت إلى فيلم عام 1984، تلاها Odyssey Three عام 1987، و3001L The Final Odyssey عام 1997.

في نهاية الستينيات، كان كلارك قادرًا على الخوض عمليًا في ملحمة فضائية حقيقة حين وقع الاختيار عليه للانضمام إلى والتر كرونكيت كمعلق لصالح محطة CBS التلفزيونية في تغطيتها لهبوط رحلة أبولو 11 على سطح القمر. وعاد ليغطي بعثات أبولو 13 وأبولو 15 لصالح الشبكة.

استمر كلارك الذي أصبح مفكرًا ومؤلفًا معروفًا على الصعيد العالمي بإنتاجه الغزير في السبعينيات. فقد فازت روايته Rendezvous With Rama عام 1973 بجائزتي هوغو نيبولا، وهو أمر تكرر بعد سنوات بروايتهFountains of Paradise عام 1979.


وفي العقد التالي، تابع كلارك أعمال سيرته الذاتية Ascent to Orbit عام 1984، و Astounding Days عام 1989 . كما تشعبت أعماله إلى التلفزيون ثانية، فحل ضيفًا على المسلسل التلفزيوني Arthur C Clarke's Mysterious World عام 1981 و Arthur C Clarke's World of Strange Powers عام 1984 إضافة إلى مشاركته في سلسلة كرونكيت Universe عام 1981 .

ومع حلول نهاية العقد، تراجعت قدرة كلارك على الحركة تحت وطأة تداخلات شلل الأطفال، فأصبح يستخدم كرسيًا متحركًا. واستمر بكتابات أعمال خيال علمي وغيرها، كما نال التقدير طوال حياته لقاء أعماله. وتأسست عام 1983 مؤسسة آرثر س كلارك لتحسين استخدام التكنولوجيا بهدف تطوير نوعية الحياة، وعلى وجه الخصوص في تطوير البلدان، وذلك عبر المنح والجوائز التعليمية، كما تأسست عام 1986 جائزة آرثر سي كلارك للامتياز في الخيال العلمي البريطاني. كما حمل كلارك درجة المستشارية في جامعة موراتوا في سريلانكا من عام 1979 وحتى عام 2002 وجامهة الفضاء الدولية من عام 1989 وحتى 2004 .

أشهر أقوال آرثر سي كلارك
على السياسيين قراءة كتب الخيال العلمي، وليس قراءة كتب الغرب الأمريكي والقصص البوليسية.
أكبر مأساة في تاريخ الجنس البشري كله قد تكون سرقة الأخلاق بواسطة الدين.
لا أؤمن بالأبراج، فبرجي القوس ونحن أناس متشككون.
يمكن تحديد حدود الممكن بالمضي وراءها إلى اللاممكن.
هناك رمزية واعدة في حقيقة أن الأعلام لا تتحرك في الخلاء.
على السياسيين قراءة كتب الخيال العلمي، وليس قراءة كتب الغرب الأمريكي والقصص البوليسية.
أكبر مأساة في تاريخ الجنس البشري كله قد تكون سرقة الأخلاق بواسطة الدين.
لا أؤمن بالأبراج، فبرجي القوس ونحن أناس متشككون.
يمكن تحديد حدود الممكن بالمضي وراءها إلى اللاممكن.
هناك رمزية واعدة في حقيقة أن الأعلام لا تتحرك في الخلاء.
على السياسيين قراءة كتب الخيال العلمي، وليس قراءة كتب الغرب الأمريكي والقصص البوليسية.
chevron_leftchevron_right
حياة آرثر سي كلارك الشخصية
تزوج كلارك من مارلين مايفيلد Marilyn Mayfield في عام 1953، وانفصلا بعد عدة أشهر لكن لم يتطلقا حتى عام 1964.

وفاة آرثر سي كلارك
في العقد الأخير من حياته، منح المفوض السامي البريطاني في سريلانكا كلارك لقب فارس، كما نال أرفع تكريم مدني في سريلانكا وهو سريلانكا بهيمانيا، كما شهد تأسيس معهد آرثر سي كلارك للعلوم الفضائية. وتوفي بعد توقف تنفسه في 19 آذار/ مارس عام 2008 ، كان عمره حينها90 عامًا. وكتب ما يقارب ال100 كتاب، إلى جانب عدد لا يحصى من المقالات والقصص القصيرة، وقد قدم في مجال استكشاف الفضاء والعلوم إسهامات لا تقدر بثمن.

وتكريمًا لما قام به، أطلق الاتحاد الدولي الفلكي اسم مدار كلارك على المدار الواقع على ارتفاع 36000 كيلومتر فوق خط استواء الأرض، كما أطلق اسم كلارك على الكويكب 4923.

حقائق سريعة عن آرثر سي كلارك
في طفولته صنع تلسكوبه الخاص بنفسه.
افتتح مدرسة لتعليم الغوص في سريلانكا، ونشر عدة كتب في الغوص.
شغفه بالغوص هو الذي دفعه للانتقال إلى سريلانكا.
على الرغم من جلوسه في كرسي متحرك، إلا أنه ساهم في الكثير من نشاطات الغوص.
سميت وحدة أبولو 13 Odyssey تكريما لكلارك.
اخترع أقمار الاتصالات الصناعية.
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس