عرض مشاركة واحدة
قديم 12-04-2015, 06:57 PM   #4
مرام جزائرية
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
الدولة: وادي سوف
المشاركات: 1,247
معدل تقييم المستوى: 9
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about
افتراضي

الجزء الثالث ..


*** ريم م القنيص يفالي .. ما يصيبك سهم ختالك .. انت فيك مركز امالك .. يعل مثلي صارت امالك ***
تمت غايوه اتشوووف هالريال الي عند مطر خوها .. لالالالا ... مستحيل .. حشى .. هب حلاه فيه ..
العنود : حليو .. الا مطووور احلا منه ..
غايه : جب جب .. آاااااااااااه يا ويلي طالعي خشمه .. ماتقولين الا حد سيف .. آااااه يا ويل حالي ..
و فهاللحظه ظهر مطر من الميلس الخارجي .. و تم الريال واقف .. جان يمشي .. و وقف جدام الييدار الزجاج .. و تم يشوف صورته و هي منعكسه عالزجاج .. و تم يعدل سفرته و عقاله ..
غايه : عنووودي نشي نشي بنتقرب شوي .. عشان اشووفه عدل ..
العنود : لا و الله ؟؟.. و تستوي لنا شرات سالفة راعي البورش .. بتبطين .. ماشي ..
غايه و هي منذهله من هالريال : دخييييييييييييييييييلج شوي شوي بس دخيييييييييييلج ..
العنود : اسفه .. تبين روحي انتي .. انا ما بروح مافيني عحشرة مطر .. و الله بيذبحنا ..
غايه : يالخوّافه .. برايج انا بتقرب ..
و توها بتمشي غايه .. و الا ان مطر خوها رد الميلس و عصاته في ايده .. شكله راح اييب عصاته و رد ..من شافته غايه تصنمت ..
العنود : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. احسن اختربت خطتج ..
غايه : مالت عليج ..
طلع مطر و هالريال و راحو برى البيت عند استيشن الريال و غايه ربعت و تمت تواج من دريشة المطبخ الي فاتحه عالشارع عليهم .. ركب مطر عند ربيعه و راحووو ..
غايه : آااااه .. عنوده بمووووووووت ..
العنود : غايووووه .. نشي حبيبي .. ورانا دراسه .. ماباقي عن الامتحانات الا اسبوووع ..
غايه : انا من ريت هالغرشوب .. كيف بقدر اجابل الكتب ..
و ان الطباخ حادر المطبخ ..
العنود : حيدر الله يخليك سو دلة حليب ..
و غايه بعدها عند الدريشه ..
حيدر : اشش .. انت شو يسوي مال دريشه ..؟؟؟..
غايه : عااشووو .. ما بقى الا حيدروووه بعد ..
حيدر : ما يسوي زياده قرقر .. و اشر بايده يعني طلعن ..
العنود : ههههههههههههههههههههههههههههههه .. و الله مهزله .. حويدر قده يرووغنا ..
عصب عليهن الطباااخ و شل المخمه (المكنسه) من ورى الباب ..
حيدر و هو يمشي صوبهن : يالله .. برى برى ..
و هن من شافن حيدر شل المخمه من ورى الباب .. نشن يربعن من المطبخ .. طلعن و حيدر اونه يرووغهن .. فهاللحظه .. كان عبيد توه حادر البيت $ عبيد خو غايه عمره 27 يشتغل عند سلطان بن زايد ..احلا خوان غايه .. بس مب وااايد مع هله .. يعني ما يعرفون عنه شي .. وين يروح و الا وين أيي .. $ ..
عبيد و هو يشوفهن و حيدر يرووغهن من المطبخ ...
عبيد : هههههههههههههههههههههههههههههههه .. افا راغوووهن .. لا و بالمخمه بعد .. افاااااا افاااااا ..
غايه : ما عليه .. خل باباتي يرد من السفر .. و الله بقوله .. خله يكنسل ويزته ..
حيدر : انت سوي كنسل ويزه مالنا ..؟؟.. ( و ظحك بنقمه ) .. مشكله هذي شيكوو
غايه : ما عليه حويدر .. و الله و الله بخبر باباتي عليك ..
حيدر : مافي مشكله .. انا ما يسوي حليب .. مايسوي اصير ما يسوي براتا ..
العنود : لا دخيلك حيدر .. كله و لا البراتا ..
عبيد : لالالالا .. غايوووه تتكنسل ويزتها عادي .. الا حيدر .. لالالالا .. اذا حيدر كنسلو ويزته انا بودر البيت ..
حيدر و هو متشقق : بابا اوبيد تمام ... بيسوي مشان انت حليب براتا ..
و حدر عنهم المطبخ ..
غايه : هيه كبر راسه علينا ..
عبيد : عاد غايووه حيدر مربنج و مربني ..
غايه بنقمه : لا و الله ..؟؟..
عبيد : هاه العنود علووومج ..؟؟
العنود و هي مستغربه هالتغير المفاجأ فالكلام ..
العنود : .. انا ..!! .. بخير ربي يسلمك ..
عبيد : انزين بلاج مرتبشه ..؟؟..
العنود : ماشي ماشي ..
عبيد : غايووه .. رمسن شو سويتن .. تراني من الصبح هنيه و ريتكن .. الا جنكن تبن عاماركم رمسن انتن ..
العنود و بخوووف : و الله ماسوينا شي ..
و غايه فعالم ثاااني .. تتخيل الي شافته في ميالسهم .. آااااه يا قلبي ..
غايه : عبود .. مطر وين راح ..؟؟؟..
عبيد و هو ايطالع العنود بنظره خبيثه : مطر .. اها .. مواعد ..
العنود : شووووووووووووووووووووو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟...
عبيد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه ...
العنود : حلف انه مواعد ..؟؟؟..
عبيد : و ليش احلف .. برايه كيفه الريال كنه بغى يواعد محد بيمنعه ..
العنود : يخسي الا هو مسود الويه .. و الله بقصااااااابه ..
عبيد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
غايه : و هي فرحانه : ويت بتصلبه ..
و ظهرت تيلفونها من مخباها و اتصلتبه ..
مطر : مرحبا الساااااع ..
غايه : هلا الغالي .. وين انت ..؟؟؟؟..
مطر : لا و الله ؟؟؟!!!.. شو وين انت .. تراج تدريبي اني برووح عرس المرموم ..
غايه : اها .. لا ترى عبيد خبر عليك .. رمس ...
و فهاللحظه .. سمعت وااحد يغني و طول عالمسجل ..
(باختصار الوضعه كله باختصار .. قمت اجيه يمين يطلعلي يسار.. قمت اجيه يسار يطلعلي يمين .. شفت انا نجوم الليالي بالنهار ..)
و كان احمد يأشر بكتف يمين كل ما يقول يمين.. و يسار كل ما يقول يسار ..
و مطر : هيه هيه .. عاااشووو عاشووو ...
ماتت غايوه .. و الي ذبحها يوم سمعته و هو يغني مع عيضه ... صوته عذااااااااااااااااااب..
مطر : ههههههههههههههههههههههههه .. الله يخسك .. اييييه ورانا درب .. لاحق عالربشه ..
احمد : ياخي مستهوي من اول اليوم ..
مطر : ههههههههههههههههههههههههههههه .. هب منك ..
$ احمد .. ربيع مطر عمره 24 اكبر عن مطر بسنه .. بس من نفس دفعته في كلية الشرطه .. من هل الختم .. طول بعرض ... عليه خشم مثل حد السيف .. ماشالله عليه .. ما منه اثنين لا فالمعاني و لا فالشكل .. مربوووش بالقو .. و يموت عطاري الاعراس .. شاعر و يشل .. ماشالله صوته ما عليه كلام .. $
مطر : هلا غناتي ..
و غايه انجلب كيانها من عقب ما سمعته .. هي من قبل كانت ميته على شكله .. اللحين من الخاااطر ماتت عليه و على ربشته ..
مطر : ألوو ..
غايه : هلا فديتك ..
مطر : علوومج ..؟؟؟..
أحمد : عاشو عاشوو .. تغازل ؟؟.. ما عليه بيوصلها الخطيبه الخبر ..
مطر : ايييه حووووووه ختيه هذي ..
احمد : خل عنك .. قلناها قبلك .. و غمز لمطر ..
مطر : عنلالات صداااك ..
احمد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
مطر : غايوه .. غناتي شوفيج .؟؟..
غايه فخاطرها " ليتك تعرف بلي في خاطريه يا مطر "..
غايه : انا مافيني شي .. الا عرب محتشرين هنيه عندي ..
مطر : فديت هالعرب .... شعندهم ..؟؟؟
غايه : ماشي .. عبيد قالها انك امواعد .. و هي من اصبحت تطبخ بعمرها ..
مطر : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. حلفي ..
غايه : و الله ..
عبيد : بو غيث لو تشوفها .. ما تقول الا سيلانيه قاطعين عنها التاتا ..
مطر : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
العنود و هي معصبه : يعلها فالك هالسيلانيه ..
عبيد : تهبين ..
مطر : غايوه فديتج حطي عالسبيكر ..
غايه : هههههههههههههههههههههه .. اوكي ..
مطر و هو يرمس احمد من عقب ما شل سماعة التيلفون بعيد عنه ..
مطر : احمد دخيييييييييييييلك .. انا برمس و انت سكت اوكي ..
احمد : ليش انشالله مب عايبنك صوتي ..؟؟..
مطر و هو يغمزله : اغايض الخطيبه ..
مطر من بعد ما رجع السماعه : فديييييييييييييييييييييت روووحج انا ..
و العنود صاااخه .. و غايوه و عبيد يظحكون على شكلها ..
مطر : يعني فدى نصخج انا ..
مطر : لالالا ماصبر عنج .. دخيييييييييييييييلج هاتي ايدج ..
و احمد يطالعه بنظرات نقمه ..
مطر : فديييتها ..
العنود : مطوووووووووووووووور يالسباااااااااااااااااااااااال ..
مطر و هو يغايضها .. تقرب من احمد .. و حبه على خده ..
احمد و هو يدفره : اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييه .. يالخااام .. هنه .. عنلات صداااك من ريااال ..
مطر : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
عبيد : اوووه .. بوشهاب عنده .. لالالا بتفوتنا الطماشه اليوم ..
مطر : غايوه عطيني العنود ..
مدت غايوه بالتيلفون للعنود ..
العنود : مابا .. و خلي بنات المرموم ينفعنه ..
مطر : هههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
و ظهرت عنهم العنود و هي متغيضه و راحت بيتهم ..
غايه : ههههههههههههههههههههههه .. ما عليه معصبه عليك .. ياك الموت يا تارك الصلاه ..
سكر مطر عن غايه .. و وصلو المرموم .. و ارتبشوو بالعرس .. و احمد شال بعمره .. عايبتنه اليوله و الربشه .. و مطر من حال احمد .. و غايه ميته على هالاحمد ربيع اخوانها .. هي اول مره تشوفه .. بس شكلهم خوانها يعرفونه دام ان عبيد يعرفه .. ما قدرت انها تنام .. اكيد بما ان مطر مروح عنده العرس معناتها انه بيرد بيخطف ع سويحان عشان ينزل مطر .. و ماقدرت انها تبات .. يالسه و فاتحه دريشة الصاله و اونها اتذاكر و مناك هي تترياهم .. يمكن اتشووفه مره ثانيه ..
و في بوظبي و فالبطين بالتحديد .. كان منصور يشرب كابتشينو و يطالع من بلكونة حجرته .. و يشوف السمى .. اااااااااه ... اللين اللحين و هو يشوف ويه غايووه .. ههههههههههههههههههههه .. و شكلها و هي توايج عليه .. ياهل .. بس هالياهل جلبت كيانه .. حرمته لذة النوم .. هالبنت شو سوت فيني ؟؟!!.. آااااااااه ..
$ منصور .. ماعنده الا حامد اخووه .. و عنده 3 خاوات .. وحده متزوجه و ثنتين لا .. توفى ابوهم من هم يهال .. و قاموبهم عمومتهم اللين ما كبر منصور و سد حلال ابوووه و قام بخوانه .. من سنتين توفت امهم .. $
رفع منصور راسه لسمى و غمض اعيونه .. و تخيل غايوه و هي اتطالعه و تظحكله بدلع .. تخيلها و هي تلعب بشعرها .. آااااه .. خاطري اني ألمس شعرها .. اللين اللحين و هو يشوف خصلة شعرها مبلوله ماي و على خدها .. آآااااااااااه يا صبر اايوووب ..
و فهاللحظه سمع ..
( كل زينه شاهده و انتم بعيد منوتي ليتك معي ..و ان سهرت الليل اهوجسبك وعيد هل لجلك مدمعي .. انت هاجس خاطري و انت فرحت ناظري .. يا قريب و يا بعيد فيك امسي و حاظري ..)
ألتفت و شاف تحت فالحوش .. كان حامد و فاتح باب سيارته و مطول عالمسجل و يطالع منصور الي كان في عالم ثاني ..
حامد : لالالالالالا .. انت وضعك مستعصي ..
منصور و هو يحط الكوب على حد البلكونه : هههههههههه .. خلصت هياته ..؟؟؟..
حامد : بصراحه لا .. الا شو اسوي .. قلبي عورني عليك .. قلت ايي امسح ادموع قيس ..
من حشرتهم .. طلعت منال ختهم برى فالحوش ..
منال و هي من حامد لمنصور : لا و الله ؟؟.. عايبنكم هالصريخ .. دشو و تكلمو داخل البيت .. لازم تسمعون الييران سوالفكم ..؟؟..
حامد : شو نسوي .. ما تشوفين مجنون ليلى غارق في احلام اليقضه و يتخيل و يتأمل السما .. كأن حد بينزله منها ..
منصور و هو متاكي على حد البلكونه : اقوول حامد .. يا ترووح تنام .. يا انك اترووح اتكمل هياتتك فالشوارع ..
حامد : لا حبيبي لا تحلم .. على قلبك ..
ظحك منصور و دش داخل يحاول انه ينام قبل لا يغزونه حامد و منال و يعلقون عليه ..
و غايوه .. تمت تتريا مطر خوها اللين الساعه 2 الصبح و بعده ما رد .. و ما حست بعمرها الا و هي نايمه .. عالساعه 3:34 كانو توهم ظاوين .. نزل احمد مطر عند الباب و مناك راح بيتهم فالختم .. و هو منهد حيله من ربشة هاليوم .. اول ما حدر مطر لقى غايوه منطويه على عمرها و نايمه و عدالها كتاب الرياضيات و اوراق و دفتر مفتوح على صفحه مترووسه قلوب حب و ابيات شعريه و رسماات مالها أي دخل بالرياضيات ..
مطر : ههههههههههههههههههههههه .. و الله ما بيفلحن هالبنات ..
خر مطر و يلس عدال غايه عشان يوعيها ..
مطر بصوت واطي : غايوووه .. غويه ..
ما نشت ..
مطر و هو ايهزهز كتفها و بصوت واطي : غاااايوووه .. غااايوووه ..
و ما نشت ..
مطر و هو يصارخ : غويه ..
فزت غايوه و صلبت عمرها من الخوف : شووو شووو .. شو مستوي ..؟؟..
مطر : هههههههههههههههههه .. ماشي .. الا نشي نامي داخل ..
غايه : حرام عليك خوفتني ..
و من انتبهت ان هذا مطر ..
غايه بسرعه : انت متى يييت ..؟؟؟..
مطر : توني ياي ..
تكدرت غايوه .. يالله يعني راااح افففففففففففف ..
مطر و هو يعق سفرته و عقاله : افففففف .. العرس كان فنااان و ربشه .. هههههههههههههههههههههه .. احمد ربشنا ..
غايه بشوق : منو .. احمد ..؟؟؟..
مطر و هو يفتح عقم كندورته : ربيعي .. الي تخاويت اوياه
غايه : اها .. هو عندك فالكليه ..
مطر : محد مصبرني عالكليه و فرقاكم الا هو .. اوووه صح .. علوم العنود ..؟؟؟
غايه و هي تلم اوراقها : وف معصبه بالقو منك ..
مطر : لا و الله ..؟؟..
غايه : و الله ..
و راحو كل واحد حجرته و نام .. باليمعه .. متعودين كل يمعه الرياييل يتغدون في بيت قوم العنود بحكم ان ابوها هو الاخ العود .. قبل الصلاه خطف مطر عليهم على امل انه يشوف العنود .. الا العنود ما طلعتله و لا شافها .. و من عقب الصلاه ردو و تغدوو .. و من عقب الغدى راح مطر عنهم عشان يلم قشاره و لبسه عشانه بيرجع الكليه .. حاول انه يشوف العنود بس هي معصبه منه و لا تريد اتشوفه .. فقال لغايه انها تسلم عليها .. و راح مطر الكليه و هو حاز في خاطره انه ما كلم العنود و انها زعلانه منه عشي ما يستاهل ..
ماقدر مطر انه ما يفكر فالعنود .. اول مره من دش الكليه يودر العنود و هي زعلانه منه .. تم مكتأب طول الاسبوع .. فليله كان هو و احمد و خليفه و سلطان ربعه يالسين و يسولفون .. و هو في عالم ثاني ..
سلطان : بو غيث وين دارك ..؟؟..
مطر : لبيه ..؟؟..
خليفه : لا الريال هب عندنا ..
احمد : معذووور لا تلومونه .. المعزبه زعلانه عليه ..
مطر و هو متظايق : احمد ..
سلطان : افا يا بو غيث .. مزعل عيوزك ..
احمد : ههههههههههههههه .. العيوز هينه .. العوق من الخطيبه ..
خليفه : و انا اقول بلاه الريال مهموم .. ترها الخطيبه زعلانه .. افاااا .. حد يزعل خطيبته ..؟؟؟.. لالالا
سلطان و هو يرمس مطر بلهجه جديه : شالسالفه ..؟؟..
مطر و هو يصلب عمره من بعد ماكان متاكي : ماشي .. عبود خويه جذب عليها و قالها اني بوااعد .. تمت تتحرقص من الغيض ..
خليفه : ليش ترك كنت مواعد ..
مطر : لاه .. كنت مخاوي هالنحس هذا ..
سلطان : مستحيل انها بتزعل الا من هالرمسه لازم في شي غير ..
مطر : و الله ماشي غير ..
احمد : لا تحلف .. قولهم عن حركاتك يوم اتصلتبك ..
مطر و هو يحك لحيته : ماشي .. غلست عليها شوي ..
سلطان : اها .. دام ان السالفه في غلالاستك .. جزاااك .. عشان تراعي مشاعرها ..
خليفه :يا ويلنا ياويلنا عالرومنسي ..
سلطان : بعدي اخير عنك يالبارد ..
من عقبها .. الكل نش عشبريته و نام .. عدا مطر اللي ما قدر انه ينام من كثر ما يفكر فالعنود .. فجأه انتبه مطر .. ان سلطان نش .. و راح و شل الكرسي و راح عدال الييدار .. و ركب عالكرسي .. تم مطر يطالعه بلاه .. من عقب شافه يخش ايده ورى الليت الي فالييدار .. و طلع رساله .. نش مطر و تم يمشي بشوي شوي .. و سلطان كان ايشوف هالورقه اللي خاشنها ورى الليت .. فجأه .. و ان مطر حاط ايه على كتف سلطان .. فز سلطان ..
مطر : اششش .. هذا انا ..
سلطان : ياخي فلختني .. خفت ..
مطر : شو تسوي ..؟؟..
سلطان : انا .. لالا ما سوي شي ..
مطر : علينا .. رمس .. شو هالي شليته من ورى الليت ..
سلطان و هو يقود مطر من ايده و راحو و يلسو على شبرية مطر ..
سلطان و هو موخي براسه و يشوف هالرساله الي في ايده : هذي .. رساله ..
سكت عنه مطر ..
سلطان : من انسانه غاليه عقلبي .. كتبتها لي قبل لا ادش الكليه .. و لازم اقراها كل ليله..
مطر : تحبها ..؟؟..
سلطان : وااااااااااااااااااااااايد ..
مطر : من زمان ..؟؟..
سلطان : اصلا مادريت بحبها الا من هالرساله .. طرشتها لي مع بشكارتها .. من سمعت اني بدش الكليه .. هههههههههههههههههه .. يعني اللحين من 3 سنين ..
مطر : آاااااااااااااااااااه ..
و نش سلطان عن مطر .. و كل واحد يفكر بلي سلبت عقله و رووحه و قلبه .. آااااه يالعنود كيف احبج ..
خلاص ما بقى عن الامتحانات الا كمن يوم .. و الطلاب مرتبشين .. بين الرياضيات لطلاب علمي و التاريخ لطلاب ادبي .. و كان اول امتحان عندهم بالثلاثاء 4-6 خلاص بدى وقت الجد و ما عندهم وقت لظحك و السوالف .. كان من طبع غايه .. انها من بعد ما ينامون اهلها ترووح و تيلس اتذاكر فالحوووش .. و تمشي فالحوش .. عشان ما تنام .. و بما ان راشد 24 ساعه شغال حول البيت .. انتبه لهالشي .. فكان ما ينام اللين ما يشوف غايه بندت ليتات الحوش .. فمعناتها انها خلصت و بتروح تنام .. و يرجع بيتهم .. اول يوم امتحانات الساعه 6 الصبح .. غايوه مواصله من امس .. مب قادره انها تنام من الخوف و رهبة هاليوم .. و بما انها مخلصه الرياضيات .. ما حبت انها تربك عمرها و تراجع شي من المسائل قبل الامتحان بساعتين فخذتهن بريك اعلاني .. و راحت و يلست عند يدها الي كل يوم من عقب صلاة الصبح يفرش فالحوش و ييلس و عنده دلاله و حراراته .. راحت و سلمت على يدها و يلست عداله ..
يد غايه : الغوي .. ظربيله هذا الاسود .. القايله اللحين .. و رانا مسراااح ..
غايه : يدي .. وين بتسرح ..؟؟؟..
يد غايه : بسرح الخشم بييب برايد .. الحلال هالج ..
غايه : اها .. و اتصلت بالدريول عشان ايي من المزرعه عشان يودي يدها العزبه ..
غايه من بعد ما رمست الدريول : يدي يسير صوبك .. اللحين بيي ..
يد غايه : طول الله عمرج .. ما بتخاوينا ..؟؟؟..
غايه : يالله ليت صدق .. الا يدي عليه امتحان اليوم ..
يد غايه : يا دراسة القوووم ..
و ان الدريول توه ياي .. جان اينش يدها و يشل عصاته..
يد غايه و هو معصب عالدريول : ظويت سويد ..؟؟؟..
و الدريول من شاف الشيبه ياينه بالعصاه تم يرد على ورى ..
فريد الدريول : بابا .. انا رووح شيشا مشان بترور ..
يد غايه و هو يأشر بعصاته : اص قطعها الرمسه .. قطع الله راسك .. ما عليه .. ما عليه .. بتبطي ما خذته معاشك .. بقص منه ميه ..
فريد : مافي مشكله باباه .. انت ريد شيلي كلش ..
يد غايه : شوووووه ..؟؟.. ما عليه مسود الويه .. الليله بتبات فالبر ..
فريد : لالالا باباه .. مايسوي نوم داخل جنقل ..
يد غايه و هو يأشر بايده : لا ماشي جنقل .. سلامتك .. بتبات فيها العزبه .. و بحط الفعى في حلجك ..
و غايه ميته من الظحك ع يدها و حشرته اليوميه مع الدريول ..
راحت غايوه و العنود المدرسه و امتحنن .. و الحمدلله .. الله هون عليهن اول امتحاناتهن .. و بالاربعاء كان على غايوه رياضيات ورقه ثانيه .. و العنود عندها اقتصاد .. و ارتبشن بدراستهن ..
من رد مطر ربع صوب غايوه .. و لقاها يالسه تدرس ..
و من عقب ما سلم عليها
مطر : شحال العنود ..؟؟؟..
غايه : يالله عليك .. انزين تخبرني شو سويت في امتحاناتي و من عقب تخبر عن العنود ..
مطر و من شكله باين عليه التعب : غايووه دخيييييييييييييييييييلج رمسي .. شحالها ..؟؟؟..
غايه : تشقح و تنطح .. ما عليها شر ..
مطر : مممممم .. بعدها زعلانه مني ..؟؟؟..
غايه : مادريبها ..
مطر : شو ما تدريبها !!..
غايه : و الله مادريبها .. امره ما طاعت انها تطريك و تمت تدرس بس ..
مطر بحزن و هو منزل راسه : يعني زعلانه .. آاااااااااااااااااااااااااه ..
و طلع عنها .. الله رحم غايوه و مطر ما انتبهلها شو تكتب .. حبيبه مودره دراستها .. و يالسه تحت احمد و قلوووب و قصايد .. خلاص .. احمد سلبها عقلها و روووحها و كل كيانها ..
من عقب ما تسبح مطر .. راح بيت عمه .. و تم يالس اللين ما اذن المغرب .. و ما شاف العنود .. و العنود متعمده انها تخليه يتحرقص .. عشان يحرم يسوي هالحركات فيها ..
و بالخميس و مطر يتحرقص مكانه يريد يكلم العنود .. و الي ما طاعت انها ترمسه .. اوين مب فاضيه اريد اذاااكر .. و هذا زاد من غيض مطر عليها .. شو هي بتذلني ..؟؟؟؟... عنلاتها من بنت .. يوم الخميس من بعد صلاة المغرب .. راحت غايوه صوب العنود .. و لقتها يالسه هي و سعيد و معضد و حرمته و امها فالميالس .. تغشت و راحت عندهم .. كانت تريد انها تنفرد بالعنود عشان اتكلمها عن مطر خوها .. بس العنود ما طاعت .. و تمن يالسات معاهم فالميالس .. من عقب .. نش معضد و حرمته بيمشون .. و نشت ام العنود معاهم .. و سعيد استحى انه يتم عند البنات .. جان يطلع و يخليهن ..
غايه و هي تحق غشوتها : ايييييييه تراج مصختيها ..
العنود : غايوه لو سمحتي ..
غايه : ماشي لو سمحتي و من فضلج .. عن البطره .. الريال ما سوى شي لغيضج هذا .. عنبوه لو هو واعد صدق شو كنتي بتسويبه ..؟؟؟..

العنود و بكل بروود : مالج خص ..
غايه من غيضها من برود العنود .. شلت مخدة الكرسي و فرت العنود بها ..
العنود : ياااااااااااااااااااااااالـــــــــــــــــدبـــــ ـــــــــــــه ..
غايه : محد غيرج يالسباله ..
فهاللحظه يت غنيه عالتلفزيون .. فسكتن يشوفن تصويرها التحفه .. شوي .. دخل واحد الميالس .. و هن منسدحات عالارض و مندمجات مع التلفزيون .. و لا حسن بلي دخل الميالس لي شافهن ..
امممممممم ..
ظنكم .. منو هذا الي بيدخل الميالس عالبنات ..؟؟..
و العنود و مطر بيتمون زعلانين و الا بتحن العنود ع مطر و بيتصالحون ..؟؟..
و منصور .. معقوله تفكيره بغايه يتعدى مرحلة الاعجاب و يطور لشي اكثر من الحب نفسه ؟؟..
و غايه .. شو مصيرها بهذا احمد .. تعتقدون انه ممكن يحسبها و يبادلها هالاعجاب .. و الا يتحول اعجابه لشخص ثاني ..؟؟..

*****************
مرام جزائرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس