عرض مشاركة واحدة
قديم 12-04-2015, 06:58 PM   #7
مرام جزائرية
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
الدولة: وادي سوف
المشاركات: 1,247
معدل تقييم المستوى: 9
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about
افتراضي

الجزء الخامس ..


*** ماقد عصاني بعيشتي عمري دنياي ... ولوني ابحكي كيف قدر احاكيه ...مادري وش الي جاب هالحظ وياي ... كل من شكيت لشخص لقيتها فيه ***



من شافت غايه احمد .. ما حست انها تقدر تمشي و الا حتى انها توقف .. كانت تتوقعه حلو .. بس .. عمرها ما توقعت او حتى تخيلت انها ممكن في يوم من الايام تكون واقفه جدام احمد بهالقرب .. ما بينهم الا مسافة ذراع !!..

مطر من شاف ربيعه ظحكله ..جان يفتر صوب غايه ..
مطر : غايوه .. وقفي هني شوي بسلم ع ريال و بردلج ..
وقفت غايه .. و راح مطر صوب احمد .. الي ما شاف غايه الا ثواني .. ما حقت نفسه انه يشوف حد من هل ربيعه .. و مب أي ربيع ..

راح مطر و سلم ع احمد ..
احمد : افاااا افاااا .. تخلابنا و تي السوق من ورانا .. لالالالا ..
مطر : ههههههههههههههههههه .. مالي حايه فالسوق .. الا يايب ختيه ..
احمد : ختك ؟؟!!.. و انا اتحسبها الخطيبه ..
مطر : يعني بالعقل .. لو انا عندي الخطيبه بشلها احوطبها فالاسواااق !!..
احمد : و انت منو اصلا بيفج براسها عندك هالخطيبه ..
مطر : سكت .. قسم بالله اني كاره حياتي ..
احمد : افااا .. رب ما شر ؟؟؟..
مطر : السباله عند ختها في هيلي ..
احمد : هههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
مطر : انت شو تسوي هني ..؟؟؟..
احمد : يايب ختيه و عيالها السوق ..
مطر : يعني الحال علينا و عليكم ..
احمد : شو نسوي يوم الله يبليك بالحرمات ..

و غايه .. واقفه و بتموت و هي اتشوف احمد و تسمع سوالفه مع خوها .. لالالا هالانسان مب معقوول .. ثواني و ان مطر راد صوبها .. فاللحظه الي افتر مطر صوبها و هو يمشي .. رفع احمد عينه لا اراديا صوب غايه .. فهاللحظه .. حست ان عينه طاحت في عينها .. ثواني و هو يتأملها .. مطول ظفورها ..
مطر : هاه العيوز .. وين تبين اللحين ؟؟..
غايه و هي تحاول تركز : شو ..؟؟؟... و هي تأشر .. بنرووح ذاك المحل ..
مشت هي و مطر .. و احمد كان بعده واقف مكانه .. هي تعمدت ترووح ذاك المحل بس عشان تقدر انها اطوف من عدال احمد .. و اتشوووفه زووود ..
مطر و هو يمشي و قده عدال احمد : اقووول ما عندنا خرده .. رد عقب ..
احمد : ههههههههههههههههههههههه .. عنلالالاتك ..
و غايه اتشوفه و فاجه ثمها .. و لا هب منتبهه لعمرها و هي تمشي .. و في لحظه داست بكعبها على طرف عباتها .. و لا حست بعمرها الا و هي اتطييح ..
بس الله رحمها و تداركت الوضع و مسكت في كتف مطر خوها ..
احمد : سلمتي الشيخه ..
و غايه منحرق ويها .. يعني ما اتخرطف الا جدامه ؟؟!!!! .. يالفشله ..
مطر و هو يفتر صوبها : حوووووه شعندج ..؟؟؟؟..
و غايه مفتشله و لا تريد انها تتكلم .. تريد الا ترووح بعيد عنه .. حشى جن اول مره يشوفني .. و من شافني بغيت اطيح ع ويهي .. يالفشله .. و هذا مطر سبال يالس و يعلق ..

غايه بصوت واطي و هي تسحب مطر من كندورته : خلنا نروووح ..
مطر بصوت عالي : شو ماتبين ترووحين ذاك المحل .. ؟؟!!!..
و احمد واقف و يطالعهم .. و لو ما المستحى من مطر جان ضحك ع شكل غايه ..
غايه : ارجووك مطر .. تحرك ..
مطر : انشالله ..
و راح مطر و غايه و ركبو السياره و بعدين راحو صوب كارفور .. عند دخلتهم كارفور ..
مطر : انتي وين تبين ترووحين ؟؟..
غايه : اريد الطابق الثاني .. اريد اتشرالي من هناك شوية اشياء ..
مطر : اوكي .. انتي ركبي و انا بدفع عن تيلفوني و بلحقج ..
راحت غايه صوب الدري المتحرك و راحت الطابق الثاني .. و مطر تم تحت عدال البوابه يدفع عن تيلفونه فالمشين مالت الاتصالات.. اول ماوصلت غايه الطابق الثاني .. مشت تريد ترووح صوب المحلات .. ف طافت من جدام باحة المطاعم و الكوفيهات ..
كانو كذا مجموعه من الشباب يالسين .. و كذا واحد يلس يعلق عليها .. نشو ثنينه من الشباب .. و تمو يلحقونها .. و يعلقون ..
الاول : الساع ما يستحون من هالغرشوب مخلينها بروحها ..
الثاني : آااه يا ويل حالي من هالعرضه .. اسميني ما ببات الليله من ريتج ..
و غايه من الخوف و الربشه .. كانت تمشي و لا هب عارفه هي وين ترووح ..
الاول : لا تربعين لا تربعين .. حورتيبنا شرق و غرب ..
و فهاللحظه رن تيلفونها ..
و من الربشه تاخرت غايه اللين ما ردت عليه ..
غايه : الو ..
مطر : وين انتي ..؟؟؟..
غايه و هي تتلفت و مرتبشه : مادري .. ف زاويه جذيه شوي معزوله عن المحلات ..
الثاني : لا حوول .. شكلهم معلقينها ..
و مطر يرمس غايه و في نفس الوقت يدورها .. و لمحها من بعيد ..
مطر : هيه اشوفج .. برايج ..
غايه : برايك فديت رووحك ..
الاول : ياويل حاااااااالي ..
و الله رحم غايه ان مطر قد سكر قبل لا يسمع هذا و هو يرمس ..
ثواني و انها تمشي صوب مطر و مطر يمشي صوبها ..
انصدم واحد من هالشباب من شاف مطر .. لانه يعرف مطر .. !!.. معقوله يكون مطر مواعد وحده من البنات ؟؟!! .. و الا هذي وحده من هله ؟؟..
غايه من شافت مطر مشت بسرعه صوبه .. من بعدها راحو المحلات و تشرت غايه الي تباه و من عقب راحو صوب الجمعيه تحت عشان يشتروون .. و من بعدها طلعو من كارفور .. هالاثنين الي كانو يلحقون غايه .. كانت منتبهتلهم انهم بعدهم وراها .. بس من بعيد .. و كل ما يصد مطر كانو يفترون الصوب الثاني .. ما رتاح ذياب اليين ما تأكد من ان هذي الي عند مطر وحده من هله $ ذياب .. واحد من الاثنين اللي كانو يعلقون ع غايه فالمول .. من هل بدع زايد .. و يعرف هل غايه .. و من بينهم نسب .. عمره 26 سنه و يشتغل في مركز الامارات للبحوث و الدراسات الاستراتيجيه .. $

في بوظبي ..

منصور : تسلم الشيخ ..
و سكر منصور و هو فرحااان .. الحمدلله .. باجر بعرف نتيجة العنود و شو سوت في امتحاناتها .. و من فرحته .. راح لمنال خته و قالها ...
منال : يالله اسمها العنوود !! .. حلو ..
منصور : باجر بيييبولي نسبتها ..
منال : هي ادبي و الا علمي ؟؟..
منصور : لا ادبي بنت عمها علمي ..
منال و هي تبتسم : الله يوفجهن انشالله ..
منصور : قلت لميسون تسويلي هديتين لهن ..
منال و هي مستغربه : لا و الله ؟؟..!! .. و باي صفه ؟؟..
منصور : مادري .. بس ما روووم .. ماقدر اني ما اهاديها و هي ناجحه ..
منال : حبيبي منصور .. تكلم بعقل .. هاذيل ناس بدووو .. ما عندهم هالسوالف ..
منصور : اوكي بقولهم انها منج لهن ..
منال : بس انا ما اعرفهن .. !!
منصور : انزين شو تبيني اسوي .. و الله هالشي مب بيدي ..
منال : لهالدرجه تعلقت بها ..؟؟؟!!!!!!!!..
منصور و هو يهز راسه : مادري .. مادري .. هالبنت فيها شي مب طبيعي جلبتلي حياتي فوق تحت ..
منال : يالله عسى ربي يجعلها من نصيبك انشالله ..
منصور : الله يسمع منج انشالله ..

بالخميس الصبح .. احتشر مطر ع غايه عشان تتصل بالعنود و ترد البيت ..
العنود : قولي لخوج .. دامني في بيت بويه ماله كلمه عليه .. كييييفي ..
مطر : ردي لا والله ايييج و امطج من كشتج ..
العنود : قوليله ادلها جبرة السمج .. رووح بيع خس فيها ..
غايه : حرااام عليكم .. جنكم موعيني من رقاادي ع هالوجعات الي شرات ويووهكم ..
العنود : قولي لخوج السبال .. العنود اتقوولك .. كيفها مواااطنه و عندها الجواز .. هو ماله دخل بي ..
مطر و هو يشل الموبايل من غايه : ايييييييييييييييييه .. و الله يا ان ما ظويتي الليله لا اييج هناك و خلي قوم بو صفقه ينفعونج ..
العنود : لو سمحت لا تسب و احترم نفسك ..
مطر و هو يقطع رمستها : جب .. والله والله يا ان صليت المغرب و لا ريتج فالبيت .. لا ادبل عليج وحده ..
العنود : تخسي ..
مطر : اخسي !!؟؟.. ما عليه .. بنشوف منو بيخسي .. و سكر التيلفون في ويها ..
غايه و هي تتلحف : هذا الزين .. دام انكم متواجعين بفتك من حشرتكم ..
طلع مطر من عندها و هو معصب ع العنود .. عنلاتها مصدقه عمرها هذي السباله ..

من عقب ما صلى مطر المغرب .. رد البيت و تسبح و تلبس و راح بوظبي عند ربعه .. و انسى سالفته مع العنود .. و العنود .. ما ردت سويحان و تمت في هيلي عناد في مطر ..

باليمعه .. من عقب الغدى .. راح مطر صوب غايه .. لقاها فالمطبخ تعابل الدونات ..
مطر : عاشوو .. العيوز فالمطبخ ..!!
غايه : عيز حيلك ..
مطر : هههههههههههههههههههههههههه .. شعندج ؟؟..
غايه : مطووووووووور زووول ..
مطر : افا ازووول .. و اهون عليج ؟؟؟..
حمد : غايه .. نشي يدج يباج ..
غايه : شو يبى ..؟؟؟..
حمد و هو ياخذله من الحراره حبة دونات : مادريبه ..
رد مطر و خذله حبة دونات بعد ..
غايه : مطووووووووووووور ..
مطر و هو يغص مسكين بالدونات : خييييبه .. وقفت العيشه في نص حلجي ..
غايه : يله غلامين برى برى ..
و ان عبيد داخل عليهم بالفالينه و الوزار و في ايده كندورتين .. وحده نيليه فاتحه و الثانيه بيج ..
عبيد و هو واقف برى المطبخ التحظيري : غايووه شو ألبس ..؟؟؟..
غايه و هي ترفع راسها لسمى : اشهد ان اله الا الله ..
مطر : بوشهاب .. الشرده نص المريله ..
حمد : و يعلها في حلج عبيد ..
عبيد : شو السالفه ؟؟!! .. انا ما سويت شي ..!!! ..
غايه و هي تصارخ : طلعوووووو برى ... طفرتووووووووبي ..
حمد : اييييه .. لا تصارخي ..
مطر : عنلاتج من بنت ..
عبيد و توه انتبه لدونات : الله دوناااات .. و توه بيدخل المطبخ بيسير صوب الحراره بياخذله ..
غايه : عبووود حرام يا ان دخلت لا افلعك بهالملاس بين عيوونك ..
عبيد : شووو هالظلم !! .. هالسبلان كل واحد تارسله مخباه و انا محرمه عليه الذوق ..!! ..
و ع حشرتهم ياهم يد غايه ..
يد غايه : حسبي يالله عليكم من مجلع .. لا تقيلوون و لا تخلوون حد يقيل ..
غايه : يدي قووولهم يطلعون برى طفروبي ..
يد غايه : اوص .. الله يكره هالصوت .. عنبو .. ماذكرتيني الا بكنه .. دومه صوتها يلعلع ..
حمد : يدي مني كنه ..
يد غايه و هو يحرك ايده : وحده عيوز رامه ..
عبيد و هو يتسحب بياخذله ..
مطر : غاييووووه .. لحقي عبووود بيسرق ..
عبيد و هو يفز من صريخ مطر : عنلالالاتك ..
حمد : انتي لمنو تعابلين هالفواله ..؟؟؟..
غايه : ربيعاتي بيني اليوم ..
عبيد و هو يغايض مطر : الا غايوه .. عنوده ماردت من هيلي ؟؟؟؟..
مطر : و انت شولك تتخبر عنها ..؟؟؟..
و فهاللحظه كان يد غايه يالس عالكرسي الي عدال الطاوله الي عليها حرارة الدونات .. و يوم شاف غايه مرتبشه بخوانها .. خذله حبه .. كانت غايه توها حاطيتنها .. و هو خذها بسرعه عشان ما تشوفه و تهزبه شرات خوانها .. بس كانت حاره ف حرقت صبوعه ..
يد غايه و هو يفر الدونات من ايده ع الطاوله من بعد ما حرقته و هو معصب : الله يغربلكم .. حرقنا ..
عبيد : ههههههههههههههههههههههههههههه ..
حمد : عشان تحرم تسرق .. هههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
يد غايه و هو يتناول الكوب و يفر حمد به : انا اسرق مسود الويه .. برى برى ..
و حمد بحركه سريعه عشان يتفادى الكوب .. نط .. و كان عبيد واقف بكناديره في يده .. جان ينط حمد ع وحده من كنادير عبيد ..
عبيد : حووووووووووووه خيست الكندوره ..
غايه : حرام عليكم .. و الله بصيييح .. طلعووو برى ..
مطر : لالا لاتصيحين ما عندنا كنينكس لج ..
حمد : ههههههههههههههه .. لا بنعطيها وزار عبوود ..
مطر : لالا فضيحه .. شو رايك بكندورته هذي ..
عبيد : شووووووووووووووو ؟؟.. لا لا .. ورد صوب حجرته ..
غايه : و انتو يله فارجو ...
مطر : انا برووح اتلبس احسن لي من مجابل هالشيفه ..
حمد : برووح انام ..
و الكل طلع و محد تم الا غايه و يدها .. الي يالس و يتريا الدونات تبرد عشان ياكل ..
غايه : يدي فديتك .. رووح نام ..
يد غايه و هو يطالع الدونات : شووو !!؟؟.. لا لا .. انا بيلس هنيه بونسج ..
غايه : لا فديتك .. نش قيل حط راسك و استريح ..
يد غايه : لا لا .. بيلس عندج ..
غايه : فديتك الغالي تعب عليك اتم يالس ع هالكرسي الظهر .. رووح انسدح و انا من اخلص بييك ..
يد غايه و هو ينش : يعني بلاج .. تتحسبيني يالس عندج اريد اااكل من هالخبز ( و يمسك الدونات بيده .. ) لا لا ماباه خبزج
غايه : لا فديتك ..
يد غايه و هو يقطع رمستها : لالا ماباه خبزج .. لو حلفتي .. ما باكله ..
غايه : يدي فديييت رووحك .. انا مسويه عليك .. و حانيتنك من اليلسه ع الكرسي فالمطبخ ..
يد غايه و هو يرجع و يمسك الدونات : اتشوفينه خبزج هذا .. لو حلفتي لو حلفتي .. ما كلته ..
غايه : لا و الله .. مسواي لك .. و جنك ما كلت .. بنعقه ..
يد غايه : لالالا وين تعقين هالخبز التمام .. حرام بنتي .. نعمت ربج ...
راحت غايه و حطت ليدها كمن حبه من الدونات في صحن ..
غايه و هي اتقود يدها بطلعه من المطبخ : تعال فديتك بوديك الصاله ..
يد غايه : لا لا ماعليج .. انتي عطيني الصحن و عابلي فوالتج ..
و خذ منها يدها الصحن و راح عنها .. و ردت غايه و كملت شغلها فالمطبخ .. ع العصر راح مطر الكليه .. و من بعد صلاة المغرب رجعت العنود بيت هلها هي و فاطمه ختها و عيال فاطمه ..

بالسبت ع الساعه 11 الضحى .. اتصل منصور بسعيد الي كان في دوامه في جازكو ..
سعيد : الله حيبه ..
منصور : السلام عليكم ..
سعيد : و عليكم السلام مرحبا الساع ..
منصور : شحالك بو عسكور ..؟؟..
سعيد : بخير يعلك الخير ..و من جداك ..؟؟..
منصور: طيب طاب حالك ..
سعيد : يا مرحبا الساع ..
منصور : بو عسكور ..
سعيد : لبيه ..
منصور : لبيت حاي .. يايبلك بشاره ..
سعيد : بشارة شو ..؟؟؟..
منصور و قلبه يدق بالقو : ختك .. ( ماقدر انه ينطق اسمها ) ..
سعيد : بشر .. شوف جنها ما يابت نسبه اوكي .. امره لا تطريها لي ..
منصور : لا ماشالله عليها بيضت الويه بنت حمد ..
سعيد : هاه بشر ..
منصور : 97.5
سعيد و هو مستغرب : حلف ..؟؟؟..
منصور : هههههههههههههههه .. و الله ..
سعيد : انزين و غايوه ..؟؟؟...
منصور : 91.9 الا مب متأكد من نسبة بنت عمك ..
سعيد : ههههههههههههههههههههههه .. هب هينات هالبنات .. انا ماقلت بيفلحن ..
منصور : لا افا عليك .. بيضن الويه ..
سعيد : برايك عيل .. بتصل ابشرهن ..
و سكر سعيد عن منصور و اتصل بالبيت في سويحان و قالهم .. و العنود و غايه نايمات و لا يدرن عن شي ..
دخلت لطوف عليهن ..
لطوف: أنوووووووووووووده .. يدوووووووه ..
و العنود دهمانه ..ناشه ع صريخ لطوف بنت خوها معضد : شو فيج ؟؟؟؟..
جان ادش عليها حرمة خوها معضد : عنووود مبروووك نسبتج 97.5 ..
العنود و هي منصدمه : منو ..!!!!.. ؟؟؟..
و ان ام العنود داخله و هي ترمس فالموبايل و تصيح : فدييييييييييييييييييتها بنت حمد .. بيضت الويه ..
و العنود بعدها منصدمه من الي تسمعه : شوووو ..؟؟...
و فاطمه ترمس فالتيلفون .. و العرب مرتبشن .. و العنود بعدها ما استوعبت الي تسمعه ..
سالم ولد خوها معضد : غريبه .. جن عنود الغبيه يابت 97 عيل انا الذكي كم بييب ..؟؟؟..
حمد ولد فاطمه : لالالالا .. في تطور فالعايله .. اذا عنوده يايبه 97 عيل مريوم ختيه بتيب 100 ..
سالم : لالا مالكم امل ..
العنود و هي تفر شعرها عن ويهها : لحظه شو مستوي ..؟؟؟..
لطوف و هي تنط ع الشبريه : بلووووووووووووح بلووووووووووووح ..
و ان غايه ياييتنهم و هي تربع ..
غايه : ايييه .. منو قالكم ..؟؟؟.. حلفو انكم ما تجذبون ..؟؟؟..
ام غايه و هي حادره ورا بنتها : هاه بشرنا ..؟؟؟..
ام العنود : توه سعيد مسكر عنا .. قال العنود يابت 97.5 و غايه يابت 91.9
فهاللحظه استوعبن الوضع .. و تمن يتصايحن .. و انجلب البيت فوق تحت .. و التيلفونات ما وقفت .. و الكل يبارك و يهني ..
و غايه اول شي سوته انها اتصلت ببوها في باكستان و كلمته ..
غايه : بووووووويه نجحت ..
بوغايه : مبرووك مبرووك .. الا كم يبتي ..؟؟؟..
غايه : احم احم .. 91.9
بو غايه : ماشالله .. لالا لج الي تبينه يوم انج بيضتي ويها ..
فهاللحظه مطت العنود التلفون من عند غايه و كلمت عمها
العنود : عمي حتى انا نجحت ..
بو غايه : عاد منو انتي ..؟؟؟..
العنود : يالله ياعمي ما عرفتنيه .. لا زعلت ..
بوغايه : مرحبا الساع بشيخة البنات .. مرحبا بنت حمد .. هاه بشري ..؟؟؟..
العنود : يبت 97.5
بو غايه : ماشالله .. لا الساع بيضتن ويها .. مره لكن الي تبنه ..
هاليوم ما ينسى لا لغايه و لا للعنود .. فهاليوم الله توج تعبهن و سهرهن طول الليالي بهالنتيجه الطيبه .. بالاحد الصبح طلعت نتايج الثانويه .. و راشد ياب 70.8 و الكل انصدم من نسبته هذي .. الكل كان متوقعله فالخمسين .. بس هو كسر كل التوقعات .. و شمسه يابت 80.3 .. هاليومين .. ارتبشو فيهن العرب وااايد .. بين التهاني و التبريكات .. و البنات راحن يتشرن هدايا لربيعاتهن ..

في بوظبي ..

كان عبيد في فلة عيال عمه في بوظبي .. و اتصل بسعيد عشانهم متفقين يروحون السوق يتشرون لخاواتهم هدايا النجاح ..
سعيد : اوكي انت خطف صوبي ..
و راح عبيد و تلبس و تكشخ و راح لسعيد الدوام .. و نزلو من جازكو ..
سعيد : اول شي بنخطف صوب عبدالرحمن في ادنوك و بعدين بنخطف ..
و راحو ادنوك ..
و هم في الهول عند الاستقبال .. كان سعيد يكلم السكيرتي مال المبنى .. فهاللحظه .. دخلن ثنتين المبنى و هن يتظاحكن .. افتر عبيد صوبهن .. كانت وحده شوي متينه و قصيره متحجبه .. و وحده ثانيه منقبه .. طول بعرض .. شيوخيه في مشيتها .. من شافها عبيد ماقدر انه يفتر عنها .. و هي طافت عادي و لا افترت صوبه حتى ..
نوره : يزوووي .. شوفي هذا محلاته ..؟؟؟..
افترت اليازيه صوب عبيد .. و شافته بنظره سريعه جان تفتر عنه .. و عبيد فاج ثمه و يشوفها .. مب عيون عليها من حلاتهن .. فهاللحظه كانن توهن واصلات عشان يشخطن ببطايقهن عشان يدشن .. فاللحظه الي كانت اليازيه ادور فيها بطاقتها .. طاح سويج سيارتها من ايدها ..
جان يخر عبيد عليه و يشله قبل لا هي توخي : سلمتي
اليازيه : ربي يسلمك ..
عبيد و هو يمد بايده السويج و يطالعها : تفضلي الشيخه ..
اليازيه و هي مستحيه من نظراته : مشكور ..
عبيد و هو بعده يطالعها : واجبكم علينا الشيووخ ..
و سعيد واقف و يترياه يخلص ..
من عقب راحن اليازيه و نوره و تم عبيد واقف و يشوفها و هي تركب الدري ..
عبيد : آاااه ..
سعيد : لا و الله ..؟؟؟!!!..
عبيد و هو يفتر صوب سعيد : شوووو ..؟؟!!!!!...
سعيد : سلامت رووحك .. يله ..
عبيد : شو بنركب .. و اشر ع الدري الي راحن فيه البنات ..
سعيد : لا حبيبي .. بنروح من هالصوب .. و اشر ع بوابة الخروج ..
عبيد : ليش انت ما قلت بتشوف مادري منو ..؟؟؟..
سعيد : هو بيلاقينا فالمارينا .. نش
و طلعو من ادنوك و راحو صوب المارينا ..
راحو صوب اريج عشان يسووولهم تشكيلة هدايا من عطور و شنط و هالسوالف و من عقب راحو الكوفي .. فهاللحظه اتصل منصور بسعيد ..
منصور : وين انت ..؟؟..

سعيد : مزوغ من الدوام فالمارينا ..
منصور : ههههههههههههههههههههه .. منو عندك ..؟؟..
سعيد : عبيد والد عمي ..
منصور : شو ترقمووون ..؟؟؟..
سعيد : لا يا ريال .. يايين نتشرى هدايا لخواتنا ..
منصور : ممممم .. بوعسكور .. عاد السموحه منك ..
سعيد : رب ما شر ؟؟..
منصور : ما من شر .. الا انت خويه .. و خواتك خاواتي .. و انا و الله اني فرحت بنسبهن شراتك و زووود ..
سعيد : ما تقصر و الله ..
منصور : عاد السموحه منك .. ختيه اشترتلهن هدايا .. و طلبت مني اني اوصلهن لك ..
سعيد و هو مستغرب .. : ممممم ..
منصور : انا قلتلها ماظنبي بيقبلونها لانج ما تعرفينهن و لا تشاوفتي وياهن .. الا هي قالت محد يرد الهديه ..
سعيد و هو يوخي براه : لا صدقها .. محد يرد الهديه ..
منصور و هو فرحان : خلاص عيل .. انا بقولها .. و بخليها اطرشهن لي و بييبهن لك اليوم فليل في البيت ..
سعيد : خلاص عيل بنترياك ..

بالثلاثا فليل رجع سعيد و عبيد سويحان و كانو شالين هداياهم معاهم و هدايا منصور للبنات .. شل عبيد هدايا غايه و وداهن لها و سعيد شل هدايا العنود .. غايه و العنود .. ماتن ع الهدايا و خاصتن هدايا منصور .. لانهن مطلوبات طلبيه من لندن .. لان هالعطور و السواع مب موجودات فالبلاد ..

بالاربعا رجع مطر .. و طار من الفرحه ع هالنسب .. و لا هنى غايه و لا العنود .. من نزل تسبح و من عقب راح دبي عشان يشتريلهن هداياهن ..

تواعد هو احمد .. في دبي و من عقب راحو عشان يشترون الهدايا ..
احمد : يعني انت شو بتشتري ..؟؟؟..
مطر : مادري ..
احمد : روح باريس جالري و اتشرالهن عطوره و فكنا ..
مطر : لالالا .. مابا .. اريد اشتريلهن شي يرزى ع هالنسب الطيبه ..
احمد : انا انصدمت بنسبة خطيبتك ..؟؟؟..
مطر : ليش عاد ..؟؟؟..
احمد : ثرها ما تحبك ..
مطر : و شو دخل الحب بالنسبه اللحين ؟؟!!!..
احمد : لو تحبك جان باتت تهويسبك .. ما باتت تذاكر ..
مطر : هيه صدقك .. حتى انا و هي كنا متواجعين في ذيج الفتره ..
احمد : شفت .. اقولك ما تحبك .. و الا جان ما ذاكرت .. و لا يابت هالنسبه ..
مطر : عنلاتها .. لا عيل بتبطي ما يبتلها هديه ..
احمد : هذا الشور الزين .. و عطني انا فلوس الهديه ..
مطر : لا و الله ..؟؟؟.. !!!!..
احمد : حليلي .. كراسي مكينة سيارتيه منكسرات .. ماعندي فلوس اصلحها ..
مطر : بتبطي ..

عالساعه 2 الصبح كان مطر توه ياي من دبي .. و كانت غايه عند العنود في بيتهم .. اتصلبها مطر ..
مطر : غايووووه وين انتي ..؟؟؟؟..
غايه : في بيت عمي .. ليش ؟؟؟..
مطر : تعالي اباج ..
غايه : انشالله ..
و سكر مطر
العنود : يالله عليه .. كيف زام بخشمه .. !!!
غايه و هي تنش بتلبس شيلتها : حراام عليج ..
العنود : شو حرام عليج .. الحمار .. حتى ما باركلي ..
غايه : اوكي نشي عندي ..
العنود بلهفه : هو طلبني ..؟؟؟؟؟..
غايه : لا .. بس تعالي عندي مافيني رقاد ..
و هن طالعات من بيت قوم العنود .. كان راشد توه خاطف .. و من شافهن .. تم يمشي بشوي شوي ..
غايه : اريد اعرف هالسبال ما يعيز .. ما يتعب .. اففففففف منه .. طفربي ..
العنود : العاشق الولهان ..
غايه : وع .. من حلاته هالدب ..
توهن داخلات الصاله و لقن مطر منسدح عالكرسي و يشوف المصارعه الحره ..
غايه : السلام عليكم ..
افتر مطر براسه صوبها .. و من شاف العنود .. رجع و شاف التلفزيون ..
مطر : و عليكم السلام ..
غايه و هي تفتر صوب العنود الي كانت تبى ترجع بيتهم : ايييه وين تبين صبري ..
و مطر منسدح و قلبه يدق .. عنلاتها محلاتها و هي مكحله عيونها ..
غايه : مطر تبى مني شي قبل لا ادخل حجرتيه ..؟؟؟..
مطر : لا بتلقين هديتج فحجرتج ..
غايه بفرحه و لهفه : و الله ..؟؟؟؟..
و ربعت حجرتها عشان تشوف الهديه .. و كانت ساعه رهييييييييييبه مع عطوور .. و خاتم من داماس يذبح ..
العنود : يالله ماهان عليه يقولي مبروووك حتى .. مالت عليه مابا منه شي هالزطي ..
جان تفتر العنود بترووح بيتهم ..
غايه : ايييه تعالي وين بتروحين ..؟؟؟..
العنود و هي تمشي : مالي خاطر اتم اكثر ..
غايه : و الله ما تروحين .. و هي تحق الخاتم من ايدها .. اللحين براضي من بينكم ..
و نشت غايه .. شوي .. و سمعو شي يطيح .. كان مطر مندس ورى الباب يتسمعهن شو بيقولن .. و من سمعهن بيطلعن ربع عشان ينسدح مكانه .. و ارضية الصاله رخام .. ف زلجت ريله و طاح ع الكرسي و طاح الريموت من ايده ..
غايه : شو الي استوى ..؟؟..
مطر و هو اونه مب مسوي شي : شو ..؟؟؟. لا ماشي ريت قطوه جان افر الريموت عليها ..
غايه : لا و الله ..؟؟؟..
مطر : جب جب .. و يالس و يهمز ريله مكان ما ألتطمت بالكرسي ..
غايه : مطور .. شو بلاك ؟؟؟..
مطر : ماشي ..
غايه : شو ما يبت لعنود هديه ..؟؟؟؟..
مطر و هو يرفع عينه ع العنود الي كانت تلعب بمخدة الكرسي ..
مطر : جنها تباها ترووح تاخذها من حجرتيه ..
جان ترفع العنود عينه عليه : ماباها .. خلها لك ..
مطر و هو يفتر عنها : كيفج ..
غايه : انزين انت شو يبتلها ..؟؟؟..
مطر : ما يخصج ..
غايه و هي تسحب العنود : اوكي ..
العنود : اييييه ..
جان تسحبها صوب حجرة مطر .. و دخلن الحجره و لقن كيسة داماس ع الشبريه ..
جان ترووح غايه صوبها ..
العنود : انتي ليش جذيه دفشه ..؟؟؟.. قلتلج ماباها هديته ..
غايه : انزين و انا ما قلتلج خذيها .. بس بنفتحها و بنشوفها ..
فتحت غايه الهديه و العنود عيونها عليها .. اتريد اتشوفه شو يابلها ..
كانت عقد من داماس رهيب

من شاافتهن العنود سكتت ..
مطر : الفال اشتريلج عقد عرسنا انشالله ..
افترت العنود صوب مطر .. ف ثانيه طاحت عينها في عينه ..
يالله فديت رووحه .. و الله انك غالي و محد يسواك عندي ..
و مطر قلبه يدق بالقو .. يحس الشكر الي ما نطقتبه شفاتها .. عيونها تنطقبه .. و تنطق بزووود عن الشكر ..

بعدها بيومين ..
في بوظبي ..

منصور : منال شو اسوي ..؟؟؟..
منال : مممممممممم .. مادري و الله .. يعني لو هن البنات اين بوظبي بتعرف عليهن .. بس هن بنات بدو ما يروحن بوظبي ..
منصور : اوكي و الحل .. ؟؟؟..
فهاللحظه اتصل واحد من الدوام بمنصور .. يطلب منه الموافقه ع الاجازه لانه بيسافر العمره ..
من بعد ما سكر ..

منال : لقيتها .. العمره ..
منصور : العمره ؟؟؟.. !!!!! ..
منال : اشوفها فالعمره ..
منصور : مافهمت عليج ..
منال : انا من زمان و انا اقولك تودينا العمره .. بس انت ما تفضى ..
منصور : انزين ؟؟؟..
منال : ماشي كلم خوها .. و اتفق معاه اتروحون العمره مع الاهل ..
منصور : صدقج .. اللحين بتصلبه ..

مممممممم ..

ظنكم .. منصور بيتفق مع سعيد ع سفرة العمره ؟؟..

و ظنكم .. في شي ممكن يجمع بين اليازيه و عبيد ..؟؟؟..

و هذا ذياب .. شو ممكن يكون دوره فالقصه ..؟؟..

و مطر و العنود .. الوضع بيستمر من بينهم ع هالحال ..؟؟..
مرام جزائرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس