عرض مشاركة واحدة
قديم 12-04-2015, 07:00 PM   #10
مرام جزائرية
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
الدولة: وادي سوف
المشاركات: 1,247
معدل تقييم المستوى: 9
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about
افتراضي

الجزء الثامن ...


*** ياكيف اقوى وحـــبك شـــــوق يقتلني ويحيني .. يا كيف اقوى فراقك لا غدا لي مصدر الآهات.. انا قلبي تعلق بك قبل ما تنظــــــــرك عيني .. وعيني ضمتك صوره تعذر وصفها بكلمات***



نش منصور و شل تيلفونه .. و الي فاجأه ان الي متصل به .. هي منال خته ..
منصور : الو .
منال : الو ..
منصور : هلا منال ..
منال : اهليييييييييين منصور .. شو نايم ..؟؟؟!!..
منصور : لا و الله .. ليش ..؟؟؟
منال : ماشي كنت اريد اكلمك ..
منصور : شو فيج ..؟؟؟؟..
منى : منال انتي شو تسوين ..؟؟؟..
منال و هي تقوم من على الشبريه : ماشي ..
منى و هي تصلب عمرها : منو تكلمين ..؟؟؟..
منال : منصور .. و سكتي عن لا توعين البنات ..
منال : منصور .. حد عندك ..؟؟؟
منصور : لا .. بس انا فالغرفه ..
منال : اقدر اني اييك ..؟؟؟
منصور و هو مستغرب : هيه عادي ..
منال : اوكي .. دقيقه و بكون عندك ..
منصور : لا انا بييج عند باب الغرفه ..
منال : اوكي ..
و سكرت عنه منال و راحت و تلبست .. و تحجبت بالشيله و لبست نعالها و طلعت برى .. و كان منصور فالممر يترياها ..
من شافها .. ابتسملها .. و ظحكتله .. يالله فديت روحك يالغالي .
منصور : شو بلاج ..؟؟؟..
منال و هي تبتسمله : ماشي .. بس البنات نامن و انا ماقدرت انام ..
منصور و هو يحط ايده على كتف منال و يمشون صوب غرفته : و شو الي شاغل بالج و حارمنج النوم .. بعد هالتعب ..؟؟؟..
منال و هي منزله راسها : الي حارم عينك النوم ..
سكت منصور .. و دخلو حجرته .. شغل منصور ليتات الحجره .. يلست منال على الشبريه الي منصور كان منسدح عليها .. و تم منصور واقف ..
منال : ممممم ... اخبارك ..؟؟..
منصور : بعدني عايش ..
منال : يالله عسى ربي يطولي بعمرك يالغاليه ..
منصور : ههههههههههه .. فديت رووحج ..
و تمو ساكتين حول 5 دقايق ..
منال : ممممم .. منصور ..
حرك منصور راسه بمعنى شو ..
منال : يمكن الله مب كاتبلك بنصيب مع العنود ..
نزل منصور راسه : .. ادري ..
منال : منصور .. انت حبيتها صدق ؟؟..
منصور و هو يرفع راسه لسقف و يتنهد : آااااااااااااااااااه .. ما تتخيلين هالبنت شو عنتلي و تعنيلي ..
منال : منصور .. بس العنود لها حياتها .. و .. و سكتت و نزلت راسها ..
منصور : و شوو ..؟؟؟!!..
منال بحزن : .. مادري .. بس .. احسها تحب ولد عمها .. و شكله هو بعد .. يحبها .
منصور و هو يتحرك و يمشي : .. حسيت بهالشي .. تعرفين .. قبل كنت متمسك بأمل ان ممكن ربي يجعلها من نصيبي .. بس .. بس من شفت مطر .. ما اعتقد .. وحده .. شافت مطر بوسامته و حلاته .. و اسلوبه .. ممكن انها تودره عشان واحد مثلي ..
منال : ليش انشالله ؟؟.. و انت شوفيك .. و الله انك شيخ الرياييل ..
منصور : هذا رايج انتي .. بس رايها مستحيل يكون من رايج .. كل انسان تفكيره و نظرته تختلف ..
منال : هي لو عرفتك بتحبك .. الا بتين عليك ..
منصور و هو منزل راسه : بس هي ما تعرفيني .. و مافي امل انها ممكن تتعرف عليه و تغير نظرتها ..
منال : حبيبي .. انت ليش تفكر فيها ..؟؟؟!! ..
منصور و هو يغمض اعيونه : آاااااااااه ... و الله حاولت انساها .. بس مادري .. مب قادر .. و المشكله مب عارف السبب ..
منال و هي تلعب بصبوعها بالتيلفون : تعرف شو مشكلتها .. مشكلتها انها ياهل .. صغيره فالسن .. و مرتبشه بهالدنيا .. سبحان الله .. يمكن مطر ما يكون احسن منك .. بس نظرت العنود .. طفوليه فهالدنيا .. ( منال و هي ترفع راسها لمنصور ) و على فكره هالشي في بنت عمها بعد .. بس غايه .. احسبها شوي عاقل ..
منصور : مادري و الله .. تعرفين .. من عقب صلاة المغرب .. دعيت ربي .. جن لي نصيب فيها .. يقدمه ربي لي .. بس بعدين .. مادري حسيت اني اناني .. آااااااااااه .. ربي يسعدها ..
فهاللحظه رن تيلفون منصور و كانت عالساعه 12:34 فليل ..
منصور و هو عاقد حيّاته: غريب هالرقم ..
منصور : ألو ..
حامد : الو ..
منصور و هو مستغرب : حمووود !! ..
حامد : هلا ..
منصور : اهليييين شو هالرقم الي داق منه ..؟؟؟!!..
حامد : هذا رقم واحد من الشباب تعرفت عليه فالطياره ..
منصور : أي طياره .؟؟؟!!! ..
حامد : تراني سافرت ..
منصور : اها ..
حامد : منصور .. انا كان بودي اني اسافر معاكم .. بس سمحلي الغالي .. عزمو الشباب ع سفره للمغرب و من بعدها مصر ..
منصور : و طبعا انت ما تقاوم هالسفرات ..
حامد و هو يضحك : هيه و الله ..
منصور : بصراحه .. ما كنت اتوقع حظورك عندنا ..
حامد : السموحه منصور ..
منصور : آااه .. لاتفكر ..
حامد : اوكي .. منصور سمحلي ما بطول .. بس سلم عالبنات و تعذر منهن بالنيابه عني ..
منصور : انشالله .. و ما اوصيك ..
حامد : لا افا عليك .. اخوك ذيييييب ..
منصور : الله يحفظك ..
حامد : و يحفظك ..
و سكر منصور عن حامد ..
منصور و هو يفر تيلفونه عالشبريه : حامد يتعذر .. سافر المغرب مع الشباب ..
منال و هي تهز راسها : مادري متى الله بيهدي هالانسان .. !!
منصور : الله يهدي عباده ..
و تمو يالسين مع بعض .. يسولفون .. ماقدرت منال انها تنش عن منصور .. و هي اكثر من غيرها .. تعرف ان منصور يكابر بجرحه .. يالله فديته .. و ما حسو بالوقت .. الا من سمعو اذان الفير يذن .. نشت منال عن منصور عشان توعي البنات .. و نش منصور و تمسح عشان يصلي .. راحت منال الحجره و لقت البنات نايمات .. و تمت توعيهن .. و شوي و ان ام العنود ادق عليهن .. طلعتها منال ..
منال و هي تحب ام لعنود ع راسها : هلا خالوه ..
ام العنود : مرحبا بنتي .. فديتج .. نشن خاواتج ..
منال : لا و الله .. كنت توني اوعيهن ..
و ان ميثه ناشه و ظاهره من حجرتها : السلام عليكم ..
منال و هي تبتسملها من الخاطر : و عليكم السلام .. هلا ..
ميثه : شو الحلوين قايمين قبل الناس ؟؟..
منال : هههههههههههههه .. لا انا ما نمت ..
ام العنود : حزن .. ! .. شعنه ؟؟.. شي يعورج .؟؟..
منال : لا خالوه .. كنت عند منصور خويه .. و لا حسينا بالوقت الا و الاذان يذن ..
ميثه و هي توايج فالحجره : و الباقيات نايمات ؟؟؟..
منال : هيه ..
و دخلت ميثه عليهن و وعتهن ..
و ان ام غايه ظاهره هي و امنه من الحجره .. و فهالوقت كان بو غايه و سعيد توهم ظاهرين .. و تلاقو عند باب البنات ..
ام غايه : هالبنات توهن ناشات ..
بوغايه : الصلاه بتفوتنا .. خليهن البنات اييين مع حمد .. يتمسح و بيلحقنا ..
و راحو كلهم .. و تمت غايه و العنود و منى يتلبسن من بعد ما نشن و تمسحن .. و تمن يترين حمد فالممر .. و من ظهر حمد .. راحن معاه صوب الحرم لصلاه .. من عقب الصلاه .. تمت ام غايه و ام العنود و معاهن ميثه تقرالهن القرآن فالحرم .. و البنات ردن الفندق .. و كملن رقادهن .. و منال من ظهرت من حجرة منصور ما شافته .. شكله ظهر قبلها وراح الحرم و صلى .. عالساعه 10 الصبح .. نشن البنات .. عدا منال .. و راحن صوب حجرة ام غايه .. و كانو الكل موجودين هناك .. و من شاف سعيد و حمد منى داخله مع خواتهم .. نشو و ظهرو من الحجره .. بس بو غايه ما ظهر ..
ام غايه : معضد .. ما بتنش عند عيالك ..؟؟؟..
بوغايه : وشعنه انش ..؟؟!!! ..
ام غايه و هي تغامزله : وشو ايلسك في نصنا ..؟؟.. نش عند عيالك ..
بو غايه و هو يفتر صوب منى الي كانت متغشيه و يالسه و تكلم امنه بصوت واطي : بنتي .. ( افترت منى صوبه ) .. انا شرات بوج .. و انتي من غلا غايه و العنود ..
منى و هي مستحيه منه .. و متأثره بكلامه وايد : تسلم عمي ..
بوغايه : يعني افداج يابنتي .. ان بغيتي شي رمسي .. و جن حد غثج قوليلي و انا بتولاه ..
راشد : لا لا .. قوليلي انا .. والله بضربه ..
غايه : عاشووو شبيبة سويحان .. خشمك خشمك ..
نش راشد و وايه غايه ..
غايه : فديييييييييييييت الريايييل انا ..

فهالوقت في الامارات .. و بالتحديد في بوظبي .

كان احمد يالس ع المكتب .. و جدامه اوراق .. و قلم احمر جاف بو نص ربيه .. و سرحان في عالم ثاني .. من بعد ما شاف نظرات غايه له فالمطار .. حس باحساس ثاني .. حس بعيونها تجذبه لمكان .. مكان بعيد .. ارتجف جسمه و هو يتخيلها تظحكله .. عذبتني بذيج العيون .. غمض اعيونه .. ثواني .. آاااااااااااااااااااااه ..
فهاللحظه .. دش واحد من المسؤولين عليهم فالمكتب .. و ما انتبهله احمد .. و تم يشخبط بالقلم ع الاوراق الي جدامه .. راح واحد من الشباب .. و فر غطاة قلم ع احمد .. بس احمد ما انتبهله .. تحرك المسؤول صوب احمد .. الي كان في عالم متربعه فيه صورة اعيون غايه ..
فجأه .. دق المسؤول بايده عالطاوله جدام احمد .. فز احمد واقف ..
المسؤول و هو يشوف شخابيط احمد ع الورق : انت شو تسوي ..؟؟؟!!! ..
احمد و هو مرتبك : اكتب التقارير سيدي ..
المسؤول و هو يشل الورقه : اللحين هالشخابيط تقارير ..؟؟؟!؟!!!..
سكت احمد و نزل راسه ..
المسؤول : بالسبت بتسلم التقارير .. و جنهن مثل هالتقرير .. اخيرلك تعيدهن من اول و يديد ..
احمد : انشالله سيدي ..
و طلع المسؤول عنهم ..
احمد و هو معصب من الشباب : شعنه ما اشرتولي من ريتوه دخل ..؟؟؟..
خليفه : عنبوه .. فرينا عليك القلم و لا حسيت ..
احمد : و الله !!..
نش سلطان صوب احمد ..
سلطان : بوشهاب .. رب ما شر ؟؟؟!!..
احمد و هو ييلس : ما من شر ..
وقف سلطان عدال احمد .. و شاف الشخابيط .. و طاحت اعيونه .. على اسمه " غايه " مكتوب ..
سلطان : هههههههههههههههههههههه .. عاشووووو .. شو هذا ..؟؟؟..
احمد و هو مستغرب : شو ؟؟!!!..
دق سلطان بيده عالورقه الي محطوطه عالمكتب .. و ع اسم غايه بالتحديد .. فذيج اللحظه بس انتبه احمد انه كان يكتب اسم غايه ..
احمد بصوت واطي : سلطااان .. الشيييييييه سكت ..
و من شاف سلطان احمد يتكلم بهالطريقه و بهالاسلوب .. سكت عنه .. و تم واقف شوي .. يتريى احمد يقوله أي شي .. بس احمد سكت و لا تكلم .. نش عنه سلطان و خلاه برووحه ..
تم احمد يكتب .. و هو في عالم ثاني .. يابله الفراش كوب نسكافيه و حطه عداله .. و احمد مب حاسبه .. يالس و يكتب .. و الشباب مرتبشين يسولفون فالمكتب .. من بعد ما خلص .. لقى نفسه كاتب قصيده .. حط القلم عدال كوب النسكافيه .. و قرى بعيونه هالقصيده الي كتبها ..

حبيبتي بردان واحس بـــــي رجفـــــه .. مدري بها الدنيا تلف والا بـــي دوره
شفتج .. ونبضي زاد كن بي خطفـــه .. مدري ذهلت بكوكبج والاّ بحضــــوره
كني بشاعر مبتدي خان به حرفــــــه .. ضاع.. ارتبك ما بين حرفه وجمهــوره
والا مثل طالب غفى نام في صفــه .. فـــره ربيعــه وانـتـبــه ع الطباشـــوره
مسكين ما يدري الدرس طوّفه نصفه .. وفجأة المدرس طالبه يوضّح الصـوره
اتوهق المسكين .. تقول به هفــــــه .. والدنيا في عـيـنـه غـدت كلْها صـبّـوره
بس انتي يا غــايــه بعيني مختلفــــه .. أظلمج لا ني قـلـت حلوه وقمـّـــــوره
يضيع حرفي لا بدا للشعر وصفه .. يا كيف اوصف موطن ٍ تايه بنــــــوره
تلميذ انا بوصفج من دون اي كلفه .. انتي بعرفي احلــى أبلـــــه ودكـتـوره
همسج شعر يتاغم بداخلي عزفـه .. يجـلـي هـمـوم ويـجـلـــب لقلبي سروره
أثر الحلا في جانبج يا غلا نـتـفــــه .. مزيونةٍ بالحيل حلـــوه وشطـــــوره
هذي بداية موعــدي بقصــة الرجفه .. حسنج ذهلني وارتجف قلبي بشعوره

استغرب .. من شاف اسم غايه فالقصيده .. معقوله هالبنت أثرت فيني بهالطريقه .. !!!.. من شفتها و انا اهاذيبها في ليلي و نهاري ..!!.. يا الله ... شل احمد الورقه و ربعها و حطها في مخباه .. شل كوب النسكافيه و شربه ..
احمد : الله يغربل هالهنيدي ..
خليفه : شو بلاك ..؟؟؟..
احمد : شو هالنسكافيه الي يايبنه .. عنلالاته ..

سلطان : الا مسكت .. مافيه حيله ..
احمد : يعله ورثك .. ما يتشاهد ..
خليفه : لازم ما يتشاهد .. جنه من ساعه عدالك .. اكيد برد و صخ ..
سلطان : .. لا .. ريت ذبابه اطيح فيه ..
احمد و هو ينش : الله يلوع بجبدك ..
سلطان : ههههههههههههههههههههههههههه .. العاشق الولهان ..
احمد : لا حول ..
سلطان : ههههههههههههههههه ..
نش عنهم احمد و ظهر من المكتب ..

فالوقت في مكه ..

كانت الساعه 11:23 الضحى يوم نشت منال .. و لا لقت حد فالحجره .. نشت و تسبحت و من عقب اتصل بمنصور خوها ..
و فهالوقت كان منصور توه ظاهر من الفندق و عنده سعيد..
منصور : هلا منال ..
منال : اهليييين .. منصور انت وين ..؟؟؟.
منصور : تحت ..
منال : انا توني قايمه .. و ما ريت حد ..
منصور : لا البنات راحن السوق ..
منال : و الله ؟؟..
منصور : هيه من الساعه 11 رايحات ..
منال : خلاص .. انا بتم فالفندق ..
منصور : لا خلاص انا برجع و بيلس عندج ..
منال : لا منصور .. دام انك طالع لحايه .. قضي حايتك .. انا مب مشكله ..
سعيد : خلها تي عندنا .. و بنوديها صوب الحرمات ..
منصور : اوكي منال .. شرايج تين معانا و بنوديج عند البنات ؟؟..
منال : اوكي .. دقيقه بس بلبس ..
منصور : اوكي .. و انا بترياج برى غرفتج ..
و راح منصور لمنال و ترياها عند الباب .. و من عقب نزلو تحت .. و كان سعيد يترياهم ..
منال و هي منزله راسها و كانت منقبه : السلام عليكم ..
سعيد : و عليكم السلام و الرحمه ..
و مشو .. و اتصل سعيد بأمه .. و كانو فالابراج .. و كانن عند العامودي يتشرن قطع .. الا غايه كانت فوق هي و راشد ولد خوها و بوها .. تتشرى عطور من اريج ..
وصلو سعيد و منصور و منال .. و كانت ام غايه و ام العنود و ميثه يتشرن قطع .. و العنود و منى يالسات يترينهن يخلصن .. و من شافت منى منصور راحتله ..
منى : منصور .. منصور .. خلنا نرووح فوق ..
منال : وين تبين تروحين ..؟؟؟..
منى : الطابق الثاني فوق ..
و سعيد واقف عدالهم و يسمعها .. و تذكر شكل منى و هي تشل النعال و تربع من الميلس .. جان يظحك .. فهاللحظه .. رفعت منى عيونها .. و شافت سعيد و هو يضحك .. تذكرت شكله و هم فالميالس .. استحت منى و نزلت راسها ..
ام غايه : سعيد فيديتك .. انا و امك و ميثه بنرد نعابل الغدا .. و انت ماوصيك ع خواتك ..
سعيد : امره فالج طيب عمتيه ..
ام غايه : فالك ما يخيب الغالي ..
و رجعو الفندق .. و تمت منال عند منصور و منى .. و العنود نشت معاهم و راحو فوق .. و كانن يبن يدشن عند حناين .. فتم منصور و سعيد برى .. بعدها بشوي .. طلعت منى ..
منى : منصور .. خلنا نروح لاريج ..
منصور : شو ما عيبج شي عندهم ..
منى و هي تهز جتفها : لا .. مب حلو شغلهم ..
سعيد و هو يأشر صوب الحلوه : اوكي في محل ثاني جنج تبين تروحيله .. الحلوه ..
منى و هي مستحيه : .. لا شكرا ..
منصور : خلاص عيل .. تعالي بنروح لاريج ..
و راحو و تم سعيد يتريا منال و العنود .. دخلو المحل .. و كان راشد يلعب بواحد من العطور .. و من شافهم ..
راشد : مرحبا بالحلوين ..
منى و هي تضحكله : هلا و الله ..
و راح راشد صوبها .. و منصور مستغرب ..
منصور : و سويتيلج معجبين ..
راشد : تعرف .. انا لو كبير شويه .. كنت باخذها ..
منى و هي تلوي ع راشد و تضحك : هههههههههههههههههههههه .. فديتك ..
منصور : هههههههههههههههههههههه .. ليش انت كم عمرك اللحين ..
راشد : انا !! .. انا ريال .. عمري 8 سنين ..
منصور : عادي منايه .. انتي اكبر عنه ب 12 سنه بس .. ما يضر ..
و ان بو غايه ياي صوبهم .. و غايه بعدها تتنقى فالعطور .. و من شافها منصور .. وقف قلبه .. فديت هالعرضه ..
بوغايه : رشوووود .. نش عند عمتك ..
راشد : لا انا ريال .. لا تقولي رشود ..
منصور : و شيخ الرياييل بوسنيده ..
فهاللحظه افترت غايه .. و شافت بوها و راشد و هم واقفين عند منى و منصور .. منصور ! .. استغربت شكله .. كان لابس كندوره بيج و سفره حمرى و طاونها .. و موخي براسه و يرمس راشد .. ماقدرت غايه اتشل عينها من عليه .. هو مب حلو .. بس ليش شكله يتغير من يظحك !!؟؟!! ..

فهالوقت كانت منال و غايه توهن ظاهرات من المحل .. و لقن سعيد يترياهن .. و من شافهن سعيد .. شل كيسة العنود ..
سعيد و هو يرمس منال : الشيخه .. و مد ايده كأنه يقولها هاتيها ..
منال : لا عادي ..
سعيد : لا و الله تيبينها ..
منال : لا و الله .. عادي مب ثقيله ..
سعيد و هو يمد ايده : لا و الله ما تشلينها ..
و عن حلفته عطته منال الكيسه ..
سعيد : قوم منصور .. راحو صوب اريج .. شو بتروحن اريج و الا بتروحن مكان ثاني ..؟؟..
العنود : لا مافيني ..
منال : لو نرجع الفندق احسن .. شوي و بيذن الظهر ..
سكت سعيد من سمع كلامها .. ماشالله عليها ..
و رجعو الفندق ..
و في اريج .. افترت غايه عن منصور .. هالريال فيه شي غريب .. حليله .. الله يساعده .. و تمت تشتري .. يتها منى و تمت تشتري عندها .. و بوغايه رد الفندق هو و راشد .. و لا قالو لغايه ..
راح منصور و وقف عدال منى ..
غايه و هي تأشر بواحد من العطور صوب منى : منايه شوفي هالعطر حلو ..؟؟؟..
منصور : لا مب حلو .. ريحته شوي قويه ..
انصدمت غايه من تعليقه .. افترت منى صوب منصور .. مستغربه كلامه .. مب من عادت منصور انه يعلق على شي بيشترنه و هن خاواته .. فكيف يعلق ع غايه !!!!!!!!!! ..
انتبه منصور لصدمت غايه و منى ..
منصور و هو يضحك : هههههههه و الله صدق .. مب حلوه ريحته هالعطر ..
ما علقت عليه غايه و تمت ساكته .. و تمت تشوف باجي العطور .. و منصور ما شل عيونه من على ايدين غايه .. كانت اديها بيض و شوي مليانه .. مع انه ما يشوف الا صبوعها و ظهر كفها .. بس ما قدر انه يرفع عينه من على اديها ..
غايه و هي تفتر فالمحل ادور بوها ..
غايه : منايه .. ماريتي بويه و راشد ..؟؟؟..
من قالت غايه بويه .. استغرب منصور .. بوها !! ..
منى : مادري .. منصور وين عمي معضد ..؟؟؟!!! ..
منصور و هو بعده مب مستوعب : راح ..
غايه : و هي ترفع عينها ع منصور : وين راح ؟؟!! ..
و من شاف منصور عيونها سكت ..
منصور بصوت مبحوح : .. راح .. احم احم .. ( و نزل راسه مب مستحمل شوفتها زود ) ..راح الفندق ..
غايه : لا و الله ؟؟.. و منو اذن له .؟؟؟..
منى : غايوه خافي ربج فعمي كنج من ساعه و انتي تتشرين ..
و من سمع منصور منى و هي تزقرها غايه .. صخ الريال ..
منصور و هو مب حاس بعمره و يأشر ع غايه : انتي مب العنود ؟؟!!!!!!!!؟؟..
غايه و هي مستغربه سؤال : .. شوو ..؟؟..
منصور : السموحه .. بس انتي مب خت سعيد .. ؟؟؟؟
غايه و هي تفتر عنه : لا مب خته ..
سكت منصور و لا تكلم .. مع ان حركتها و هي اترد عليه و تفتر بويها الطرف الثاني جرحته .. لعدم اهتمامها .. بس مب مهم .. الاهم انها مب العنود .. يعني مب خطيبة مطر .. يعني مب مرتبطه ..
تمو عشر دقايق .. و يوم قدهم بيدفعون الحساب ..
منصور و هو يرمس الحساب : حط هذيل في كيسه و هذيل في كيسه .. بس الحساب واحد ..
غايه : لا مشكور الشيخ .. انا بدفع عن قشاري ..
منصور : لا و الله ما تدفعين ..
غايه و هي تفتر صوب الحساب : احسب هذيل بروحهم ..
منصور : الشيخه .. انا حلفت ..
غايه : السموحه منك الشيخ .. الا حلفتك مب عليه ..
صخ منصور من ردها .. و عصب .. هي شو تتحسب عمرها ..؟؟.. و تم ساكت و دفع عن عطورت منى .. و منى اول مره تشوف منصور معصب بهالطريقه .. و غايه .. جنها ما قالت شي .. و من عقب .. ظهرو من المحل و راحو صوب الفندق .. و كانت غرفة منصور قبل غرفهن .. من وصل منصور عند غرفته .. عطى منى كيستها .. و دخل حجرته .. و غايه مب مهتمه .. و منصور ذبحه بروود غايه .. يعني فاللحظه الي الله عطاني فيها الامل .. و عايش ذيج الفرحه .. تخربها هالياهل .. عنلاتها .. و دخل حجرته .. و رقع بالباب .. لفترت منى و مستغربه من حركات منصور .. و غايه افترت صوب الباب الي انرقع ..
غايه : يالزمه ..
منى : غريبه .. اول مره منصور يعصب بهالطريقه .. !!!..
غايه و هي بعدها تمشي : مستبطر ..
منى : شوووو ..؟؟؟؟.. غايوه ما اسمحلج كله و لا منصور ..
غايه : و انا ثرني شو قلت ؟؟...
منى : مادري .. بس قلتي كلمه ما اعرفها .. و احسها سبه ..
غايه : هههههههههههههههههههههههههههه ..
فهاللحظه كان حمد خو غايه ظاهر من غرفة امهاتهم .. و شاف غايه و منى يايات صوب حجرتهن بروحن ..
حمد : غايه ..
غايه : لبيه ..
حمد و هو معصب : وين كنتي ..؟؟..
و منى مستغربه من لهجته و اسلوبه .. و خايفه ..
غايه : كنا فالسوق ..
حمد : لا و الله ..؟؟؟.. و برووسكن رايحات السوق ..
غايه : لا .. كنا عند قوم امايه و بويه ..
حمد : امج و بوج من ساعه فالفندق .. وين كنتي ..؟؟؟..
غايه : تراهم رجعو .. و تمينا انا و منى فالسوق ..
حمد : لا و الله .. قاطع قلبج السوق ؟؟!! ..
غايه : حمد شو فيك ..؟؟؟..
حمد و هو معصب : شو شوفيك ؟؟.. عايبنج شكلكن و انتن يايات بروسكن من السوق ؟؟..
منى : لا .. منصور كان عندنا ..
حمد و هو مستغرب : منصور ..!!!..
منى : هيه و الله ..( و جان تفتر صوب باب حجرة منصور ) .. حتى توه داخل الغرفه ..
سكت حمد و طالع غايه ..
حمد : منصور .. ما عليه يا بنت معضد .. نتفاهم عقب ..
و راح حمد صوب حجرتهم .. و غايه و منى دخلن حجرتهن و حطن الاكياس و لقن العنود منسدحه ع الشبريه و تلعب بشعرها ..
غايه : تفاقدو .. سبلالالان ..
منى : غايه خلاص ..
غايه : لا مب خلاص .. واحد مادري بلاه .. تغيض و رقع بالباب .. و الثاني يتهزبنا فالممر .. عنلاتهم ..
منى : انا اول مره اشوف هالتصرف من منصور .. اكيد فيه شي ..
غايه : تعرفين شو فيهم ..؟؟.. سبلان و انعطو ويه ..
سكتت منى .. و ماقدرت انها تكلمها .. شكله الجو متكهرب اليوم ..
العنود : غايوه .. مطر ما اتصلبج ..؟؟..
غايه بنقمه : شوووو ؟؟..
العنود : مطور ما اتصل ..؟؟..
غايه : و الله انج متفيجه و ما عندج سالفه ..
جان يأذن الظهر .. و نشن البنات و تمسحن و راحن صوب حجرة امهاتهن عشان يروحن الحرم و يصلن .. و من عقب الصلاه ردو الفندق .. و كانت ميثه و ام غايه طابخات الغدا فالفندق في جدورة كهربه .. و من عقب ما خلص الغدى غرفن صحن لرياييل و صحن الهم .. و صحن ثالث ..
ام غايه و هي تعطي يمعه و معضد الصحن الثالث : فديتك يمعه .. مسكه زين .. و وده صوب الغرفه الي عدال غرفة يدك ..
يمعه : انشالله يدوه ..
غايه : امايه ع منو شاله غدا ..؟؟..
ام غايه : صوب حرمات من زاخر .. حافظ عليهن ..
العنود : عموه .. كيف عرفتيهن ..؟؟؟..
ام غايه : ريتهن فالفت ( المصعد ) ..

و من عقب الغدا .. كان عالبنات غسيل الوعايين .. و تمن يغسلن و من عقب ما خلصن راحن حجرهن و نامن اللين صلاة العصر ..

في نفس اليوم فليل .. اتصل مطر ب بوه ..
مطر : هاه الشيبه هباتك ..؟؟؟..
بو غايه : من فارجتكم و انا بخير ..
مطر : هههههههههههههه .. افاا ..
بوغايه : علومك انت ..؟؟؟..
مطر : ماعندي اعلوم ..
بوغايه : وصلت سويحان ..؟؟؟..
مطر : لاه ..
بوغايه : ما عندك علم بيدك ربه الا بخير ..؟؟..
مطر : مادريبه .. امس ارمس احمد يقولي بخير ..
بوغايه : ثره احمد وصل عمته ..؟؟؟..
مطر : مادريبه .. وين عيوزي عنك ..؟؟؟..
بوغايه : أي وحده منهن ..؟؟؟..
مطر : شيخة العيايز .. يعني افدى برقعها ..
بوغايه : لا من طريت البراقع .. واقع تبى عيوزك العوده ..
ام غايه : انا عيوز يالشيبه الهايم ..؟؟؟!!!! ..
مطر : فديت هالصوت .. عطني اياها ..
و شلت ام غايه التيلفون من ريلها و رمست مطر ..
مطر : افا .. افا ..
ام غايه : مرحبا السااع .. مرحبا السااع ..
مطر : اللحين مرحبا الساع .. امره ما تتنشدين عني .. و لا جني ولدج .. افا يالعيوز ..
ام غايه : و الله انك غالي .. و تسوى عيوني .. الا من تقول العيوز ..خربت ..
مطر : هههههههههههههههههههههههههههههههه .. فديتج .. انتي شيخة العيايز ..
ام غايه : يعني فدى رووحك ..
مطر : شوقة معضد ..
ام غايه : يالبيه ..
مطر : ترى باجر عشايه عندكم ..
ام غايه : صدق .؟؟..
مطر : هيه و الله صدق ..
ام غايه : يعله في ذمتك ..؟؟؟؟..
مطر : حشى .. مية يمين .. فذمت بن عروه ..
ام غايه : دريتبك ما بتي ..
مطر : لا و الله .. باجر انشالله جن ربي قدرني عشايه عندكم ..
ام غايه : مرحبا السااااع ..
و من سكرت عنه .. انتشر عند الكل ان مطر بيكون باجر عندهم .. و اخر من درى .. العنود ..
و من قالتلها غايه ..
العنود : حلفي ..؟؟؟..
غايه : و الله ..
العنود : آااااه .. فديت رووحه .. يالله من كثر ما افكر فيه ربي ساقه لي ..
منى : عشان ربي يرحمنا من حنج علينا بهالمطر هذا ..
العنود و هي تيلس متربعه ع الشبريه : آااااااااااااااااااه ... فديت بوغيث ..
فهاللحظه .. خطر احمد عبال غايه .. يالله معقوله احمد ايي مع مطر .. هم دوم مع بعض و ما قد تفارقو .. يالله يارب اتسوقلي احمد .. يالله يارب .. يالله يارب ..

ممممممممم ...


ظنكم منصور شو بيسوي من بعد ما عرف غايه من العنود ؟؟؟..

و احمد .. ظنكم بيخاوي مطر فهالسفره و بييهم فمكه ..؟؟؟..

و مطر .. كيف قدر انه يسافر و هو باقله 3 اسابيع من التدريب ..؟؟؟..

و سعيد .. معقوله يميل لوحده من خاوات منصور ..؟؟؟..

احمد .. من بعد هالمشاعر الي يعيشها في قلبه لغايه .. شو ممكن انه يسوي ..؟؟؟..

و حامد .. سفرته هذي .. بتعدي ع خير ..؟؟؟..

__________________
مرام جزائرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس