عرض مشاركة واحدة
قديم 11-20-2016, 03:09 PM   #36
angle girl
✿ آلْ مؤسِس
 
تاريخ التسجيل: May 2012
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
المشاركات: 200,255
معدل تقييم المستوى: 221
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold
افتراضي

=======
البارت (36)

ايطاليا في أمان

=======

فيرونا

=======

ساندي : انا قلقة على بيلي

ليون : لا عليكِ حبيبتي سينجح في مهمته انا واثق

نتالي تراقب توماس : لا تقلق عزيزي سيعود رفيقك

توماس : وان لم يعد و يجهش بالبكاء

نتالي تضم الصغير توماس : سيعود و يلتف حولهما

ليون و ساندي

============

ميلانو - شارع بيونس ايريس

============

سميرة : عزيزي جابريل انا قلقة على صغيري

جابريل : بيلي سيعود قريباً أنا متأكد

سميرة : انقطعت اخباره من 5 ايام لم يتصل !!

ليس من عادته كان يتصل يومياً !!

جابريل : حسناً سأتصل به

سميرة : لا جدوى هاتفه مغلق!!

جابريل : مالعمل إذاً ؟!!!

سميرة : لا أعلم !!

جايريل : أين هو الآن ؟!!

سميرة : أخبرني بآخر اتصال له أنه

ذاهب إلى مهمة عمل شاقة

ولم يذكر لي أي تفاصيل أخرى

جابريل في نفسه : سينتقم لأمه !!!

سميره : بم تفكر ؟

جابريل : لا شيء عزيزتي لا تقلقي سيعود صغيركِ

قريباً فقط كوني أكثر ثقة

سميرة والحزن يطغى على ملامحها : سأنتظره !!!

=========

ميلانو - مركز المخابرات

=========

البرت : سيدي لقد نجحوا في اقتحام القصر المعني

الخلايا الجاسوسية سهلت لنا الأمر كثيراً

الزعيم متحصن بممرات القصر السرية

لا يمكننا الوصول لها حالياً

باولو : أكملوا السيطرة على القصر إلى أن نتفرغ للزعيم فقط

البرت : نسيت ادواردو

باولو : لا معلومات عنه حتى الآن و لست متجاهلاً ذلك الوغد

البرت يتحدث لقادة الفرق هاتفياً : قاتلوا بشراسه

اليوم يوم المجد

==========

قصر الزعيم نابولي

( الملحمة الكبرى)
==========

الزعيم يستدعي أحد معاونيه المخلصين

ليفتح له ممراته السرية ليتحصن بها

يبدأ الزعيم بالدخول إلى تلك الممرات ومعه معاونه

وبعد أن أتم الدخول إلى الغرفة المحصنة

الزعيم لمعاونه : عليك بحراسة الممرات

المعاون : حاضر سيدي

و يعود المعاون إلى مدخل الممرات السرية

ادواردو بات يراقب منفذا للوصول إلى الزعيم

ادواردو ذكي جدا للحد الذي يمكنه من كشف

اصعب الامور فقد بدأ يشك في ذلك المعاون و مكوثه


في مكان واحدٍ طوال الوقت و لا يغير مواقعه

بدأ الفضول يساوره في استقصاء الأمر منه

ادواردو متنكر حالياً ولا يمكن معرفته و لا احد كان

يتوقع دخول ادواردو للقصر

ادواردو يسأل المعاون : اراك ماكثاً هنا طوال الوقت

قم بحراسة القصر كما يجب

المعاون : قم انت بحراسته كما يجب

ادواردو : قم بمعاونتي ولنتناوب على المواقع ان اردت

المعاون متفاجئاً : نعم ؟!!

ادواردو : عرضت عليك المعاونة و التخفيف لا تقلق

أريد معاونتك

المعاون وقع في ورطه كبيرة هو لا يريد الابتعاد عن الزعيم

فقد أجبره دهاء ادواردو على

قبوله بطلبه حتى لا يشك أن هناك أمراً ما

المعاون : حسناً قبلت و يذهب الى الموقع المجاور لحراسته

ادواردو في نفسه : سأعلم ما الذي يخطط له هذا المعتوه

ينقضي الليل و يتبادل ادواردو و المعاون المواقع مضى يوم

كامل على هذه الحاله

الفرق تقتحم القصر بنجاح باهر و لكن المواقع السرية بعيدة كل

البعد عنهم وادواردو وصل لها بخبثه ومعرفته السابقه بالزعيم

ليلى : دانيل علينا التقدم اكثر

باسكال : انتظري ليلى اشعر ان هناك مكيدة مدبرة

ميري : مالذي تعنيه لا تقل أنا سنموت

ميشيل : الخيانة تسري في دماء هذا القصر

تيندا : يجب علينا توخي الخذر

كاترينا و باتريك : اذن لنقم بحراسة ما قمنا بالسيطرة عليه

ولنتقدم الى الاماكن القادمة

دانيل : اذن باسكال و ليلى و ميري و تيندا ولوسيا

والين و سالي و كاترينا ابقوا هنا مع ميشيل و باتريك و جولي

سأتحرك انا و كارلوس و اوسكار و علي للتقدم حول ذلك المبنى

المستقل امره مريب

من جهة اخرى بيلي يدخل بفرقته في معمعة القصر و لانهم

يحملون شعار المخابرات الايطاليه لم يشك احد في تواجدهم مع

الفرق لتطهير القصر فقد طهرت الفرقة الصغيرة كل ما واجهته

من مواقع ودخل بيلي لعمق القصر و كانت المهمة اسهل مما

توقع بيلي قائد الفرقة الصغيرة يدخل ليواجه كارلوس و دانيل

لأول مرة كارلوس يرى بيلي و لا يعلم أن الموجود أمامه هو

ابن كريستينا ويليامز

دانيل : إلى أين أنت ذاهب يا فتى

بيلي لا يتكلم و يريه الشعار

دانيل : هل لديك أوامر ؟!!

بيلي : أنا من يتحمل المسؤولية كاملة

دانيل يُعجب بثقة الصغير بيلي

دانيل : اذن تقدم معي أنت فقط و دع فرقتك للحراسة

كارلوس : هل جننت دانيل ؟!!

دانيل : انا اتحمل مسؤوليته كامله

علي : يبدو انك متهور دانيل

بيلي يستمع لأوامر دانيل و يذهب الخماسي

دانيل و كارلوس و اوسكار و علي و بيلي

و لا احد يعلم عن بيلي شيئاً

من جهة أخرى عرف ادواردو خلال اليوم مدخل الممرات

و تيقن أنه اقترب من قتل الزعيم

فقام بالتخلص من المعاون ودخل إلى الممرات و لم يكن بخلد

ادواردو أنه قام - بشنق نفسه - بدخوله للممرات

فقد وصل الخماسي البطل إلى الملحمة ووجد جثة المعاون

وبدؤوا بالبحث في جثته وفجأة !!!

دانيل : بيلي بيلي

كارلوس : ألم أقل لك ؟

اوسكار : كفا عن هذا لاتلفتوا الأسماع و الأنظار إلينا

علي : هنا ممر سري فلندخله لا بد أن الصغير دخل من هنا

علي : لندخل بحذر

ادواردو الان يسرع في الممرات متتبعاً اسهماً موجودة لتخلصه

من الدهليز المعقد هذه الاسهم قادته إلى غرفة الزعيم

يدخل ادواردو الغرفة

الزعيم مستغرباً : من أنت؟

كيف دخلت إلى هنا ؟!!!!

ينزع ادواردو الغطاء عن وجهه و يصوب مسدسه نحو الزعيم

الزعيم : خائن حقير وغد لقد تمكنت مني لاااااااااااااااااااااا

و كانت الصرخة الأخيرة

ادواردو يطلق النار على الزعيم ويقول : الآن أنا زعيم المافيا

و لم يكن يعلم بالجحيم الذي ينتظره

الجميع تائهون دانيل يرى الاسهم و يشك في أمرها

كارلوس بدأ فعلاً في تتبعها و يسبق الجميع للوصول

الى النهاية دانيل واسكار يتبعانه بحذر و لا يعلمون

اين ذهب الصغير

علي يبقى مكانه لحصار مايمكن حصاره

و لعله يجد الصغير

سبق كارلوس الجميع الى الغرفة متبعاً الأسهم يدخلها

عنوة لم يجد أحداً و فجأه و من خلف خزانة الملابس

ينقض ادواردو على كارلوس ويقوم بطرحه أرضاً

ادواردو : ما الذي تريده

كارلوس : من أنت و من المقتول بجانبك ؟!!!

وفي حديثهما يدخل كل من اوسكار ودانيل

وجدا كارلوس في هدف ادواردو لا يستطيعان

فعل شيء فلن يتخلوا عن كارلوس حتماً

الموقف صعب ادواردو يأخذ كارلوس كدرع بشري

لقد دفع كارلوس ثمن تهوره غاليا فقد اصبح فريسه

سهلة الآن يبدأ ادواردو بالتفاوض مع اوسكار و دانيل

ويعرفهم بنفسه بعدما ايقن انه هالك لا محالة ولكن بعد ان

يضحي بكارلوس لانه من طبعه الغدر

يأمر ادواردو كلاً من اوسكار ودانيل بالتوجه لاقصى الزاوية

اليسرى المقابلة للباب ويقوم ادواردو بوضع ظهره خلف باب

الغرفة ويتحدث اليهم مساوماً على حياة كارلوس الذي تسمر

مكانه فقد ايقن انها النهاية

دانيل بحكمة يحاول تطويل الحديث قدر المستطاع

ادواردو : يبدو انه لا جدوى من المفاوضات معكم

يغمض دانيل واوسكار اعينهما فلم يحتملا فقد رفيقهما

فقد وضعمها كارلوس بتهوره في اقصى مراحل الضعف

و يدوي صوت الطلقه في الغرفة ليتيقن اوسكار و دانيل

انها نهاية كارلوس يقوم دانيل وارسكار بفتح اعينهما

لتوديع صديقهما و لكنهما يتفاجآن بـ ادواردو فوق

رفيقهما والذي قام وابعده عنه ليجد امام الباب

الصغير بيلي نعم بيلي هو من اطلق النار على ادواردو

ادواردو لم يمت في لحظتها يحاول امساك المسدس من

جديد يقوم كارلوس بركل المسدس بعيدا

يقترب بيلي من ادواردو : قتلت أمي و ها أنا أثأر لها

و يطلق الرصاصات عليه بلا رحمة حتى قتله

بيلي الصغير يحقق حلمه و يثأر لأمه

و ينقذ ادواردو و اوسكار و دانيل

كارلوس مندهشا : بيلي ابن كريستينا ؟!!!

بيلي : نعم انا هو

دانيل : لم لم تخبرنا من البداية

بيلي : كنت ستمنعني من هدفي

دانيل : فعلاً كنت سأمنعك

اوسكار : كيف دخلت للممرات و كيف عرفت الغرفة

بيلي تعبت حتى عرفت الأسهم و سمعت حديث ادواردو و تأكدت

من صوته فهو قاتل أمي و وصلت في الوقت المناسب

كارلوس يحمل بيلي ويقبله : انا مدين لك بحياتي

بيلي : وانا مدين لك بحرصك على الثأر لأمي

دانيل : هيا فلنعد ولنزف الاخبار السارة

يتحرر القصر و يعود الخماسي المظفر

و يبتهج الجميع

تيندا تحتضن بيلي : صغيري انت من اوصتني امك عليك قبل

موتها وتحكي له لحظات امه الاخيرة

وتقول : ستبقى معي

بيلي : اقدر لك موقفك النبيل تيندا و لكني اعمل في

فيرونا و لكن اكراماً لكِ و لوصية أمي سأحضر إليكِ

متى ما أردتِ

يعود بيلي الى فيرونا ويتصل بأمه سميره و يخبرها

بما تم انجازه و ينتظر اجازته ليعود اليها و الى والده

ليون و ساندي و نتالي و توماس يحتفلون

بـ بيلي احتفال الابطال

مركز المخابرات يقلد الفرق ال 15 وسام الدولة

و يقوم بالتكفل برعاية أسرة باربرا مدى الحياة

و هكذا ايطاليا في أمان

===========

تمت بحمد الله

===========
angle girl متواجد حالياً   رد مع اقتباس