العودة   منتديات ساحرة الأجفان > مملكة التواصل الأجتماعي لأعضاء المملكة > مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام

الملاحظات

مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام مملكة القصص والروايات , روايات ادبيه , قصص الحب , قصص واقعيه و حقيقية , قصص رومانسية جديدة , قصص حب وغرام , مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - منتديات قصص , منتدى روايات , تحميل رواية جديدة , روايات رفوف , قصة mp3 - تحميل قصه mp3 - قصص جديدة pdf , فيديو كليب mp4 - جميع روايات , غزل - doc , word - txt , قصص للجوال , الجوال , موبايل , , تحميل روايات على ميديا فاير 2013 , روايات جديدة للتحميل , تنزيل قصص حلوه 2014 , اقوى القصص ,قصص واقعية روايات قصيرة جدا 2014.

تحميل رواية بنت بمدرسه اغنياء pdf - رواية بنت بمدرسه اغنياء pdf مكتوبة كاملة من غير ردود 2016-2017

مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-21-2016, 02:09 PM   المشاركة رقم: 21
angle girl

البيانات
angle girl غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
.
.
.
.
.
.
البارت الواحد والشعرون بنت بمدرسه عيال اغنياء
.
.
.
.
.اشكر كل من تفهم ظروفي واسفه لكل من انتظرني
.
.
.
.
~سااقول الوداع~


…..باابتسامه:وش اسمك
زينب:زينب
..وهو يمد ايده عشان يقومها:اسمك حلو
زينب امسكت بيده ووقفت وبابتسامه:شكرا وانت وش اسمك
…. بابتسامه:عبدالله


زينب قامت بسرعه وقعدت تتلفت
زينب بتنهيده طويله:حلم كان حلم

عدلت جلستها وشافت الشباب متناثرين بالارض
زينب بنفسها وهي تضحك:ناااه اشكالهم تضحك كانهم صحن رز متناثر خليني اصورهم شكلهم مايتفوت
قامت زينب واخذ جوالها وشافت 33مكالمه فائيته و29رساله استغربت زينب
زينب بنفسها:اوووف وش ذا اول مرا يصير كيذا جوالي خليني اصورهم واشوف الرسايل الله يستر بس -وهي تشوف الساعه-اوف لسع بدري 7:3 هممم

بدت زينب تصورهم عشر صور من كل جهه وهي تضحك على اشكالهم النايمه

زينب وهي تتثاوب وبنفسها:لسع بقى كثير من الوقت بنام شوي واقوم

زينب انسدحت بعيد العيال وغمضت عيونها وبنفسها: اليوم وين بنروح همم ايه صح الملاهي و و
غطت بنوم ولاحست على نفسها



في مكان بعيد وبالتحديد بالمدرسه

راشد وهو يتنهد:عساهم مايطوولون لو انكشفت ووووهه حتى مابي اتخيل وش بيصير -يتنهد-ياارب ماحد يدري عنها مع اني ادري انها غبيه
اوسامي وهو يفتح الباب:راشد يلاا بنتاخر
راشد:طييب اصببر
اوسامي:يلااا مافي وقت الكل يتنظرناا
راشد:يلاا خلصت

طلع راشد و اوسامي
اوسامي بصوت عالي:لييه ماشلتوا الاغراض يعني لازم انا اجييي
…..:الحين نشيلهم
اوسامي بتنهد:اوووففف انتم ماحد يعتمد عليكم
راشد:اعصابك بعدين ماحنا مطولين كلها يوم ونرجع
اوسامي:اييه ادري بس هذي اول مراا بروح البحر عشان. كيذا متحمس ومتوتر
راشد:طيب هههههه



وفي مكان شوي بعيد عن المدرسه وبالتحديد ببيت جدة زينب

خلود كانت تكلم بالجوال
خلود بتوتر:اييه وش اسوي طيب ماعندنا حل غير كيذا رجاءا افهمني
…..:يمااا تمزحين انتي صح والالا
خلود بتنهد:اسفه هذا الصدق
…..بعصبيه:مالي سنه راايح وانتم الا اسمع ذا الكلام يمااا هذي بنت حرام عليكم لييه مودينها هنا هااه بعدين
خلود قاطعها:ادرري بعدين انا ماتوقعت انها بتوافق صدقني مادري حتى انا مدري المهم لاتخاف في هناك راشد
…..بعصبيه وقهر وبصراخ:يييماااااااا
خلود بخوف:خلاص لاتخاف كلها سنه وترجع
……وهو يحاول يهدي اعصابه:يمااا حمد يدري
خلود:مجنون انت وشلون يدري لو يدري كان جابها وسوا اللي مايستوي
…..:اسمعي بعد كم يوم برجع للبيت وبنتقل لمدرسه لاتعلمين حمد ولا غيره حتى زينب لا تعلميها اتفقناا
خلود بصراخ:هااااا وشوو لا لاتجي
….:بعد ثلاث اسايبع او اقل بحاول اجي لاتلعمين يلاا انا مشغول مع السلامه
خلود:هيي. هييي
خلود حلتت الجوال بعيد وهي خايفه
الجده:هذا الشي كان متوقع اكييد مارح يخلي هالشي يتهاون فيه وانتي تدرين يابنتي انه هو وهي كان مع بعض من اول ماانولدو مارح يخليها
خلود بحزن: انا ادري بس وشلون يخلي هالبعثه تروح منه وهو سهر الليلي عشان ياخذها
الجده وهي تتنهد:يابنتي هذي اللي تسمى حب الاخواة لبعض
خلود وهي تتنهد:الله يستر بس المهم تبين شي ييما انا بروح ارسل فلوس لزينب اكيد خلصت الفلوس عندها
الجده بتعابير حزينه:والله يابنتي ابيها تجي البيت من دونها فاضي مااسمع لها حس روحي الله يوفقك
طلعت خلود وهي تحمل تعابير حزينه وندم على اللي سوته




نرجع لزينب

زينب كانت نايمه وهي تحك خشمها
زينب:اممممممم
فهد والشباب:هههههههههههه
خالد:نااه شكله يضحك
رائد:انتم حرام عليكم خلوه نايم
فيصل وهو يناظر فهد:حط الريشه على خشمه
فهد:اييه ههههههه
زينب وهي تتقلب وتحك خشمها بعصبيه:انممممممممممم
الشباب فطسوا ضحك
تركي:دخلوه داخل خشمه
فهد:اخاف يقوم علينا
خالد:ماعليك انا بحميك
فهد وهو ماسك الريشه ويحاول يدخلها فخشمه
فارس وهو قاعد على ويقرا كتاب:انتم خلوه نايم وش ذا المبزراه
حمد:انت خلك بمكانك
فارس:ان قام ياويلكم
دخلت الريشه بخشم زينب والشباب فططسوا ضحك وقامت عليهم زينب وكل واحد راح هج
زينب راحت نطت على فهد وعضته بكتفه
فهدد بصرااخ:ااااااااااااااععععععع
الشباب:اوووححح
زينب ناظرتهم بعصبيه
الشباب:اسفين
راحت تركض بتجااه خالد
خالد راح يركض بااسراع ماعنده
خالد وهو يركض:قلت اسف ااااااسسسسف
زينب بذاك الوقت كانت نصف نايمه
ونطت زينب على خالد وعضت يده بقووه حتى انه طلع الدم
وناظرت حمد وراحت تركض وراه
حمد اول مااشافها راح نزل تحت ولا قدرت تلحقه
وباقي الشباب فطسوا ضحك على اشكالهم
مسكها فارس من ايدها
فارس بصراخ:زيااااااااااد
زينب صحصحت واستوعبت وش يصير
وقعدها فارس على جنب
زينب وهي تحك راسها:اووبس soree
فهد وهو ماسك كتفه وعيون حمر:لالا عادي :))
خالد:يا#&$$&[email protected]#
زينب التفت له وبعيون حاده:انا مااعتذرت لك تستاهل
حمد وهو قاعد بعيد عنهم وفاطس ضحك على فهد وخالد
فارس وهو يناظر حمد:لاتضحك لااعضك انا
حمد وهو يضحك:اسف
زينب وهي تتثاوب:فيني نوم كم الساعه
تركي من بعيد:ياحبك لنوم الساعه ظ£:ظ¢ظ¢
زينب:متى نروح الملاهي
خالد:بناجل الروح لبكرا عيت اختي نروح اليوم
زينب:همم
خالد:المهم العصر بنروح لمسبح
زينب وفهد بنفس الوقت:مسببحح
الشباب وهم يناظرون زينب وفهد بااستغراب
خالد وهي يرمش:ا ايه ليه
زينب باابتسامه:لاا ولا شي
خالد:وبعد ماانطلع من المسبح بنروح المزراعه نلعب اللعاب النجاا
الشباب بفرحه:وووووووووووهه اخيرااا
زينب وهي تناظرهم:وشو هذي
فارس:هذي لعبه معروفه ثلاث بلدان
كوريا اليابان والماني هذي لعبه تكون مثل اللعاب المسدس الحقيقي
زيثب قاطعته:ااه مسدس الالوان بس ادري انها لعبه امريكي
فارس:اصبر اكمل
زينب:اه تفضل تفضل
فارس:مثل ماقلتي بس هذي فيها اختلاف بين اللعاب الالوان وهذي اللعبه هذي اللعبه تكون مسدس
زينب بتفاجا:هاااه مسدس اسفه بس مارخ اللعب ابي اموت موته طبيعيه
فارس بعصبيه:قلت خليين اكمللل
زينب:اسف كمل كمل
فارس:هذي لعبه مسدس تلمسه تشيله كانه مسدس حقيقي بالوزن بس الرصاصه مارح تكون رصاصه حقيقيه راح تحس بالالم اذا لمستك وطبعا هاللبعه يكون فيها ادوات امان
مثل لبس الناظررات واقيه الخ.
اللبعه مقبتسه من لعبه امريكي اللي قلتيها بس في اختلاف اللي هي الرصاصه واذا لمستك الرصاصه تطلع وتعترب خسران وبعد لازم يصير فيه فريق ولازم يناسب العدد مثلا الفريق الاول يكون ظ£ وافريق الثاني يكون ظ¥ لازم ينقصون عشان يصيرون ثلاثه مثل الفريق الاول -يتنهد-فهمت
زينب بحماس:ااييه لعبه حلوه
فارس:ايه مع عدا المسدس في السكين بس لازم يصير الفريق ياا انهم كلهم سكاكين او مسدس
زينب:اووووووه زااد حماسي مو لازم نروح المسبح خلينا بسرعه لمزراعه
رائد:لالا نبي المسبح اولا
خالد والشباب:اييه المسبح اولا
زينب:همممم :(
خالد:يلاا خلينا ننزل الكل ينتظرنا
الشباب:طييب





نروح لم عبدالله
عبدالله وهو قاعد يناظر الصوره:صرتي جميله -يتنهد-اكيد حمد مايدري عنك صح

رمى نفسه على السرير وهو يتنهد وغمض عيونه
عبدالله بنفسه وهو مغمض:مشتاق لها

وفجاها ينطق الباب
قام عبدالله بسرعه وغبا الصوره
عبدالله:ادخل
…..بنظرات حنونه وبصوت ناعم:همم اشوفك قاعد بالعاده اشوفك اول يقعد بالصاله
عبدالله بتعابير حزينه:مافي شي مو مشتهي انزل
…..:غريبه لييه
عبدالله:مدري
…..بابتسامه:ابو حريم اول مرا اشوفك كيذاا
عبدالله:لا تتمصخرين ترا مالي خلق روحي شوفي حبيبك ينديك
…..بتعابير مضحك:هممم حبيبي برا قاعد
عبدالله:اووف اطلع بلبس
……وهي تمشك وجهه عبدالله:خالد واصدقاءه هنا لا تعكر جونا ابي اروح وانا اشوفك تضحك اتفقنا
عبدالله بتعابير حزينه:ططيييب
…بتنهد:وش قلت اناا
عبدالله وهو يحاول يبتسم:طييب
…..وهي تسكر الباب
عبدالله بصوت عالي:سييييدراااا
سيدرا التفت له:همم
عبدالله ناظرها لمده
سيدرا:وش فييه
عبدالله باابتسامه:لا خلاص ولاشي
سيدرا ابتسمت بوجهه وطلعت وسكرت الباب


سيدرا تنهدت تنهيده طويله


[ملاحظه:كلام بين الزوجين راح اكتبها لكم بالعربي طبعا الزوج فرنسي ولاني مااعرف اكتب اللغه الفرنسه]




-اديل:ماذا هناك حبيبتي
-سيدرا:عبدالله يبدو حزيناَ
-اديل:لماذا ماذا به اعتقدت سيكون سعيداَ بحظور اخيه الاصغر
-سيدرا:لا ادري ماذا به
مسك يد سيدرا وباسها
-اديل:لا اريد ان ارى تعابيرك هذه
-سيدرا وهي تتلفت:اووه عزيز ماذا لو رانا احد
-اديل وهو ماسك خصرها:وماذا لو رانا انتي زوجتي فلا بس بذالك انا لا افعلها بالحرام
سيدرا خجلت ونزلت راسها وهي تبتسم
-اديل وهو يضحك:متى ياتي الليل
-سيدرا رفعت راسها وهي تناظره ووجهها احمر وابتسمت
-اديل بادلها بابتسامه وهو يغمز لها




نعرفكم على شخصياتي الجديد امم هذا الشخصيات مارح تظهر مراا فلا داعي لحفظها

اديل:شاب عمرظ¢ظ¨ اصول فرنسيه شعر كثييف بني عيون رماديات ابيض البشره طويل القامه طوله ظ،ظ©ظ وشوي معضل وهو وحيد الام والاب كان قبل مسيحي لكن من بعد مادخلت سيدرا حياته تغير واسلم عشان يتزوجها ونقدر نقول انه خالد وعبدالله يكونون صهر ل اديل

سيدرا:عمرهاظ¢ظ§ طولها ظ،ظ§ظ§ شعر طويل تحت الظهر لونه اسود بيضاء وعيون بنيات نحيفه وبنفس الوقت قوويه اسمها الفرنسيه ساندرا
سيدرا شخصيه حنونه طيبه وحكيمه وعلى نياتها واحيانا تكون شرسه تحترم اخوانها واخواتهاوهي اكبر الاخوان والاخوات وهي تعيش بافرنسا مع زوجها


اوركيد:عمرهاظ،ظ¥ طولها ظ،ظ¦ظ نحيف شعر طويل حد الظهر لون عيونها عسليات ومهووسه بالكوريين متوفقه بدراستها شخصيه جريئه ولا تخاف من احد ولسانها اطول منها بثلاث مرات ونقدر نقول احيانا خجوله

ابو خالد:اب يعرف المسؤليه اب حنون لكن اذا تعلق الشي بعياله يبتحول لشيطان مايعرف حتى الرحمه عمره ظ¤ظ§ ونقدر نقول انه اكبر تجار العالم

ام خالد:شخصييه طيبه حييل تقريبا مثل مواصفات سيدرا واحيانا تكون غبيه وعندها اول شي عيالها وثاني شي عيالها واخيرا عيالها ولا تعلق الشي بابو خاالد او اليعال بتصير مثل الشيطان ماحد يقدر يوقفها عمرهاظ¤ظ¤


عبدالله:عمره ظ¢ظ¦ طوله ظ،ظ©ظ شعر بني وعيون سود له ملامح حلو وهو. ابيض البشره

ونقدر شخصيه مستفزه وبنفس الوقت شخصيته طيبه وهو نذل راعي حريم يعني ماتقدر تعرفه زين وهو بعد يحترم الحريم واخواته بعد له ذكريات مع زينب وحبه لزينب مايوصف


نرجع

-اديل بادلها بابتسامه وهو يغمز لها


لكن كان هناك واحد واقف وسمع وشاف كل اللي صار وهو حاط يده على قلبه والدموع تنزل من عيون >اتوقع عرفتوه<
حمد كانت تنزل الدموع من عيونه ويحاول مايطلع

من بعيد شافته زينب وراحت تركض له وشافت سيدرا واديل يضمون بعض وحمد تنزل منه الدموع
زينب راحت بسرعه غطت عييونه
حمد منصدم
زينب بصوت حنون و واطي:لا تناظر المناظر هذي
سحبت زينب لمكان بعيد ماحد يشوفهم
زينب قعدت ورا حمد وقعدحمد وشالت ايدها عن عيونه
زينب:مارح اشوفك وانت تصيح


زينب طلعت من جيب البنطرون جوالها وحطت اغنيه اجنبيه عن الحب الطاهر والفراق الحزين وكان صوت المغني حزين حطت السماعات بااذان حمد وقعد يسمع والدموع تنزل منه

حمد التفت لها وضمها بقوه وهو ينزل الدموع منه بس من دون صوت
زينب كانت منصدمه شوي بس حست بالمه وضمته وحست الدموع تنزل على كتفها





ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت القادم اتمنى انه نال عجابكم ومرا ثانيه اشكر كل من تفهم ظروفي واسفه لكل من انتظر
تقربونا بالجمعه الجاي عند الساعه ظ،ظ
هبي هبي مااري
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 11-21-2016, 02:10 PM   المشاركة رقم: 22
angle girl

البيانات
angle girl غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
.
.
نسيت انه قبل امس الجمعه انا اسفه بجد
.
.
.
اليوم لازم تدرون شي عن هالبارت واللي هي ظ£ اشياء
ظ،-الشخصيات بتكون جديده
ظ¢-راح تكون بعيده جدا عن القصصه الاصليه وطبعا انا سمعت القصه عن صديقتي اللي زارت فرنسا وعاشت فيها لاربع سنوات اتمنى ان تنال اعجابكم ولكن تاكدو انها اسطوره في فرنسا وانا مو متاكده من صحت الاسطوره
ظ£-البارت بيصير طويل
.
.
.
اتمنى ان تنال اعجابكم
.
.
.
بسم الله
.
.
.
~آشيا كيوكو~

بعد ماهدا حمد

راحت زينب وحمد وجلسوا على الطاوله لتغدوا
لكن زينب شافت اديل وسلمت عليه والشباب سلمو عليه لكن عبدالله مانزل ولا تغدا معاهم
زينب بنفسها:واااه هذا هو زوج سيدرا خارق الجمال مشاءالله

اديل كان يناظر زينب ويبتسم زينب بعد بادرته الابتسامه لكن قلبها حس انه في شي خطا معه

وبعد مااكلوا وخلصوا زينب راحت تغسل ايدها وبعد ماخلصت جاء اديل وراها

ملاحظه:هم راح يتكلمون بالانجليزيه

-اديل وهو يغسل ايده:ياله من امر مثير
-زينب التفت له:وماهو
-اديل:هل يمكنني ان اسالك سوال
-زينب بكل ثقه:تفضل
-اديل:هل صدرك مسطح :)
-زينب بصدمه:هاه هل انت منحرف
-اديل:لا لكن اجده غريبا ان ارى فتاة ترتدي كالفتيان
-زينب:بما انك تعلم هل ستخبر احد بهذا!
-اديل:لا لن اخبرا احدا فلابد ان لديك سببا لهذا الفعل الشنيع
-زينب وهي تمسح ايدها بالمنشفه:وكيف عرفت ان فتاة
-اديل:مهما نظرت لظهرك اجدك فتاة وصوتك الذي تحاولين ان تجعليه خشنا وقامتك الغريبه تقريبا تشبهين ساندرا مهما خدعتي الاخرين لن تخدعيني
-زينب:وهل هذا سببا كافيا لك؟
-اديل:نعم اولائك قد يكونون اغيباء لكن ليس لخبيرا مثلي
-زينب:اذن بما انك تعلم فلا تخبر احدا من فضلك
-اديل:لا تقلقي لن اخبر احد لكن عليكي ان تفسري لي لن الجنس اللطيف احترمه
-زينب:……

وبعدها طلعوا وبعد ساعه شافت زينب حمد جالس بالحديقه وعلى وجهه علامات الحزن
لكن زينب ماكانت تبي تروح لمه عشان ماتوجعه اكثر من الحين وخلته

وراحت لم غرفت الشباب تشوف وش يسوون
زينب وهي تفنح الباب:اوووه للحين مااخلصتو
فهد:امم شوي ونخلص روح نادي حمد يجي
زينب:طييب
وراحت لحديقه مرا ثانيه وشافته جاالس
زينب بنفسها:لو رحت الحين راح اجرحه اكثر بس لو مارحت راح احس بتانيب الضمير
وبعد دقايق من اخذ القرار راحت لمه
زينب وهي تحط يدها على كتفه:وش تسوي
حمد بنظرات حزينه:مافي شي
زينب:لكن وجهك يقول العكس
حمد:زياد لا تقول لاحد ان بكيت
زينب بنظرات حزينه:طييب مارح اقول
روح شوف الشباب يدورونك
حمد قام وهو ينفظ بنظرونه:طيب
زينب بنظرات حزينه:حمد
حمد:مم

زينب:انا اعتقد ان بكائك على شخصا تحبه يجعل منك انساناَ
حمد بصوت حزين:نعم انا اعتقد هذا ايضا شكرا لك

(ملاحظه:زينب قالتها باليابانيه ولان حمد يعرف يتكلم ياباني فهم عليها)

راح حمد
كانت زينب جالسه وعلى وجهها تعابير حزينه على شان حمد وحبه اللي انسلب منه


-اديل وهو يجلس بجنبها:همم اراكٍ جالسه بمفردك اين البقيه؟
زينب وهي تلتفت له:انهم يتجهزون لكي يذهبوا لسباحه
-اديل:همم
-زينب:اديل هل يمكنني ان اسالك سوال
-اديل بكل حنيه:تفضلي عزيزتي
-زينب بعيون حزينه:لماذا احببت ساندرا
-اديل ابتسم ابتسامه خفيفه:امم لا اعلم حقا لماذا احببتها ف هناك الكثير لكي اقوله
-زينب بحزن:اديل هالحب يؤلم اللى هذي الدرجه؟
-اديل:بطبع عزيزتي الحب مؤلم كثيرا جدا
-زينب بصوت حزين:اديل قل لي احد اسباب حبك لساندرا
-اديل بخجل:لا اعلم بضبط لكن اتوقع انني احببتها بسبب حكمتها وحبها لاخواتها وطيبتها -وهو يلتفت- احببتها لهذا السبب
-زينب وهي تلتفت له وبعيون حزينه:اديل ماذا ستفعل لو ان ساندرا احبت غيرك
-اديل بنظرات حزينه:همم اعتقد انني ساتركها وحسب
-زينب بصدمه:هااه ولماذا ستتركها هل انت غبي
-اديل بحزن شديد وهو يناظرها:بتاكيد ساتركها اذا كانت سعادتها ليست معي اذن ساتركها لكي تكون سعيده وارى ابتسامتها
-زينب:انت غبي وهل هناك قانون يقول هذا الشي
-اديل وهو يحط ايده على راسها:لا ليست موجوده بقانون الحب لكن افضل سعادتها على سعادتي لايمكن ان اراها حزينه عندما تحبين شخصاً ستفهمين مااقول حينها
-زينب:انا مستحيل ان ادع من احب لشخصا غيري
-اديل وهو يناظرها:همم بما انكٍ زرتي فرنسا هل سمعتي عن اسطوره آشيا كيوكو
-زينب بتعجب:لا لم اسمع عنها ماذا بها وهل هي اصلا فرنسيا كيوكو اسم ياباني وآشيا اسم فرنسي كيف ذالك
-اديل وهو يحط يده على خده:آشيا كيوكو هي نصف فرنسيا
-زينب بغباء:هااه وماذا بها
-اديل وهو رافع حاجب ومنزل الثاني:وهل انتي حقا زرتي فرنسا
-زينب:اه لقد زرتها وجلست بها لسنتين لكن لم اسمع ابدا عن اسطوره آشيا
-اديل:هل تريدين ان تسمعيها
-زينب:ليس كثيرا -بنظرات حزينه-لكن لكن
-اديل:اذن سااقولها لكٍ'''''''''آشيا كيوكو ب عمرظ،ظ¦كنت مكروها من امها وكانت مههوووسه بالقصص المصوره ولديها اخت كما لو. انها ملاك نازل من السماء امم حتى آشيا جميله لكن ليس بجمال اختها مايا كيوا مايا كانت تهتم لاختها الصغرى آشيا وتحبها وتقدرها فل نقل ان آشيا كانت قليلا تغار من اختها لكن هي ايضا احبت اختها كثيرا لانها عوضتها عن حنان امها التي رفضت ان تنظر لها يوما على عكس اختها مايا
-بنظرات حزينه-وايضا
-زينب بحماس:مااذاا اكمل وايضا ماذا وايضا لماذا لم تحبها امها ما السبب
-اديل:آشيا كانت عكس اختها تماما اختها كانت متوفقه في درستها وحكيمه ودايما ماتكون الاوله على جميع من في مدرستها ولكن آشيا كانت العكس آشيا كانت دايما ماتكون العاشره او في الوسط ودايما ماتكون متكاسله وايضا كانت تركز كل اهتمامتها لقصص المصوره
-زينب:ولكن هذا لا يعطيها الحق لان تكرهه ابنتها وايضا صف لي اشكالهما
-اديل:انا لااعلم ماذا كانت تفكر بها امها ام حسناً آشيا كان لون شعرها ذهبي وعينها بنيات وكانت قصيره قليلا وشعرها قصير ايضا وكانت بيضاء واما مايا كانت طويله وشعرها طويل ولونه ذهبي وعينها وساعتان ولونهما ازرق ك لون البحر وكانت بيضاء جميله حسناء اكثر الصفات اخذتهما من والدهما
-زينب:اعتقد انهما كانتا جميلتين
-اديل:اه نعم كثيرا
-زينب:اكمل اكمل رجاءا
-اديل:لكن آشيا كانت تحب شخصاً في مدرستها ولكن شاء القدر ان يلتقى بااخت آشيا ويحبها آشيا ف تلك الايام جلست تبكي كثيرا لم تتوقف عن البكاء وهي تبكي فكرت قائله(لابس بما انها اختي والشخص الذي احب لابس بان احبوا بعضهم فانا اريد سعادتهم) وبعد مرور سنتين من هذي الحادثه كان لدى حبيب اختها صديق اسمه اوكاسا كان اوكاسا دايما مايهتم ل آشيا وكان دايما مايحاول ان يجعلها سعيده
-زينب:هل هو يحبها
-اديل:نعم كان يحبها من اول ماالتقى بها
-زينب:اذن لماذا لم ياخذها فرصه لكي يجعلها له
-اديل باابستامه:انتظري واسمعي ماذا سيحدث لهم
-زينب:اهه اسفه اكمل
-اديل:مرا من المرات اوساكا اوصل آشيا اللي منزلها ولكن وبالخطا رات اختها والشخص الذي احبته يقبلان بعضمها بشغف اوساكا اسرع وغطا اعيون آشيا بيديه وابعدها عن المكان وبعد مارفع يديه راى آشيا تنهار منها الدموع ويصوت عالي بدت تبكي وتقول(لماذا لماذااا اختتي لماذا لم تكون انا انا التي احببته اولا وليست اختي تباااا) وبعدها سمعت صوت حقيبه تقع الارض والصدمه كانت اختها وحبيبها آشيا انصدمت من تعابيرهم مايا والشخص الذي تحبه كانت تعابيرهم لايمكن ان توصف هربت مايا واختفاء اوساكا وحبيب اختها

وبعد عشر دقائق من جلوسها على الارض والدموع تنهمر من عينها وقفت وراحت تمشي وفجاه تلقت رساله من امها التي تكرهها قايله فيها(ماذا فعلتي لاختك لكي تهرب لقد كانت تبكي مااذا فعلتي بها تبا لكٍ) آشيا وقع منها الهاتف وبدت باابستام يشكل مخيف تبتسم والدموع تنهمر منها بدت تمشي وتمشي اللي ما ان وصلت لمكان مرتفع معروف بفرنسا آشيا بنفسها(اذا مت الان س تفرح امي ويخف الالم عن اختي وايضا وايضا -تبكي- وايضا لو مت ساارتاح قليلا) وهي على وشك السقوط فجاه تسمع صوت شخصا يبكي بصوت حزين وراحت ترى من الذي يبكي ف اندهشت من الشي الذي كان يبكي كان شاب صغير يرتدي بلوزه وبنطرون اسود وكان شعره اسود ايضا وعيناه الزرقوان الواسعه ووجه الشاحب كان شبه جميل وكان ايضا شبه شيطان مخيف
آشيا بدموع:لماذا تبكي
الشاب:كنت اتمشى وفجاه سقطت وانجرحت في قدمي
آشييا وهي تمزق تنورتها:اذن سااعلجك قبل ان اموت لعلي افعل شي جيدا
آشيا ضمدت قدمه ووقفت
آشيا:اذن انتبه اللى نفسك الان انا سارح -باابستامه-ساارك في الجنه>استغفرالله
الشاب:بما انكي سعدتيني ساعطيكي شيا تتمنيه -وهو يلقي المفتاح-خذي هذا واذا اردتي شي مني فانديني بصوت مرتفع ف هذا المكان اذن اللى اللقاء
آشيا:لحظه انتطر
الشاب فجاه اختفى كما لو انه ماء وتبخر
آشيا وهي تنظر اللي المفتاح كان شكله مفتاح طويل قليلا مع جناحين وكان لون المفتاح ذهبي وورقه صغيره بداخله مكتوب بها(اذا اردت استعماله فالتفتح اي باب تراه امامك)
آشيا شدها الفضول وراحت تمشي لتجد اي باب تفتح لكي ترا ماذا سيفعل هذا المفتح
وعندها وجدت كوخ صغير قديم قليلا ونصفه مهدم وكان فيها قفل ادخلت المفتاح وفتحت الباب وفجاه وقعت آشيا من تلقى نفسها وكان الريش في كل جهه وكل مكان من وووقعها وفجاه نامت
وبعد ثلاث دقائق استفقت وهي تنظر من حولها لكن يالدهشه وجدت نفسها باغرفتيها آشيا وهي تخرج من غرفتها وجدت اختها كانت تفطر
-آشيا بدموع:مايا انا اسفه لم
-مايا وهي مبتسمه: هااه مالذي تقولينه يافتاة هل حلمتي مرا اخر
-آشيا بصدمه:لكن امس كنتي تهربين و و و
-مايا وهي تضحك:لابد وانك حلمتي بحلم غبي هيا اذهبي واغتسلي ف هذا اول يوم لكي في الدراسه الثانويه
-آشيا بصدمه:ماذا مالذي تقولينه انا في السنه الثالثه من المدرسه الثانويه
-مايا:هااه لا تكوني غبيه انتي حقا غبيه مالذي تقولينه هذي سنتك الاولى في الثانويه هيا اذهبي واغتسلي واللبسي زيكٍ المدرسي
-آشيا:مايا نحن في اي عام نحن
-مايا:****** ماذا داهكي يافتاة
-آشيا:لا لاشي

ذهبت آشيا لغرفتها وبسرعه اخذت المفتاح وذهبت لمكان الذي كانت على وشك ان تنتحر فيه
-آشيا بصوت عالي:ااااااوووووووويييييي يااصاحب المفتااااااااحح
-الشاب من وراها:هيي لا تصرخي هكذا ف انتي تولمين اذاني
-آشيا وهي تلهث:ماذا مالذي حصل لي لماذا رجعت لثلاث سنوات للورا
-الشاب وهو ينظف اذانه:هااه هذا الشي الذي تمنيتيه انتي هل نسيتي
-آشيا:انا لم اقل لك ان تعطيني مفتاح يرجعني لثلاث سنوات
-الشاب وهو يقترب من آشيا:انتي تمنيتي هذا قبل ثلاث سنوات هل نسيتي تمنيتيه من قلبك وانا اعطيتكي المفتاح لكي ترجعي لثلاث سنوات هل نسيتي
-آشيا:واذن هذا المفتاح يرجعني لزمن متى ماشيئت
-الشاب:نعم
-آشيا:اذن متى يختفي المفتاح
-الشاب:اذا متِ موته طبيعيه س يختفي المفتاح
-آشيا:……
الشاب وهو يتنهد:اذا لم تنتحري ف انتي متِ موته طبيعيه
آشيا:اووه لقد فهمت اذن اللى اللقاء

-اديل:وبدت اشيا تركض وهي سعيده وفي نفسها تقول س اجعله يقع في حبي ولن اسلمه ل اختي انا اسفه اختااه وعندما وصلت لمدرستها
راته لاول مرا من دون تلك التعابير الحزينه الغربيه هو كان يضحك وكأن شياً لم يحدث ف تلك الثلاث السنوات
ذهبت آشيا له وهي تضحك وتبتسم:امم كودا كيف حالك
كودا بغرابه:امم هل تعرفينني
آشيا نست تماما انها رجعت لثلاث سنوات وكانت تلك اول مرا يلتقي بها
-آشيا ب ابتسامه:امم انت مشهور في مدرستي لذلك اعرفك اذن كيف حالك
-كودا:انا بخير وانتي يا امم ماهو اسمك
آشيا باابستامه:آشيا كيوكو
-كودا:همم اسمك جميل لكن يالغرابه هل يوجد في بلدنا اسم كيوكو
-آشيا:نعم انا نصف يابانيه
-كودا:وااااووو يالجمال اذن تشرفت بمعرفتك انا كودا اوتكملين
-آشيا بسعاده:ااه انا اعلم
وفجاه من ورا ظهر كودا يظهر اوكاسا
آشيا بصدمه:اااوووووه اوساكا لقد اصبحت قصيرا
الطلاب اللذين كانوا واقفين ويتعرفون على بعضهم واوساكا وكودا انصدموا
اوساكا بغضب:هااااه ومن انتي ياهذه -وهو يقترب لها-هل تريدين الموت
مسك كودا اوساكا خوفا ان يضرب آشيا
-كودا وهو يضحك:هون عليك هي تمزح معك وحسب
اوساكا بغضب:انت اخرس ايها الطويل
سحبهو كودا لخارج وهو يضحك


آشيا:هااه ومالخطا الذي فعلته اه صحيح اين هي كورومي فانا حقاا مش تا قه
تذكرت آشيا ان كورومي التقت بها بسنتها الثانيه بالثانويه
آشيا بتنهد:همم عليها ان اجدها واجعلها صديقتي

ذهبت آشيا لتبحث عنها ولكن لم تجدها
وبدت تدرس آشيا بجد
وبعد شهرين تحسنت احاول آشيا وكودا واوساكا بدا عليه حب آشيا من جديد وبعد شهر اخر وجدت آشيا كورومي وذهبت اليها وحاولت بجد ان تجعلها صديقتها من جديد وبعد مرور عام
واخيرا حان الوقت لكي تعترف آشيا لكودا
-كودا:امم آشيا انا اسف حقا لم اكون اتقع ابدا بان تحبينني
آشيا ظهرت عليها علامات الحزن الشديد
-كودا:لكن هل تعلمين سااحاول ان احبكِ لذلك اعتني بي رجاءا
آشيا فرحت فرحا شديدا
آشيا:انا بالتاكيد سااجعلك تحبني فقط انتظر
-كودا:ااه ساانتظر بالتاكيد
وانتهاء يوم بالخير على اشيا
اشيا كانت تعود لمنزلها وهي تفكر:اختي سامحيني ارجوكِ انا احببته اولا لذلك اتمنى منكِ ان تسامحينني
وفجاه اتى صوتا من خلفها
الشاب:اووه متى اخر مرا رايتكِ بها عزيزتي آشيا
آشيا التفت بسرعه:اووه هذا انت لقد اخفتني مالذي تفعله هنا
الشاب:لاشي فقط اردت ان ارى احاولك ماذا حدث معك هل جعلتيه يقع بحبك
آشيا:لقد وافق على الخروج معي لكن قال لي انه لم يفكر بي ك حبيبه
الشاب بنظرت غريبه:همم اذن انتبهي لنفسك لقد اتيت لكِ اطمئن عليك ياصغيره اذن باي باي
واختفى فالهوا
آشيا بصوت عالي:شكرررررررا لك لن انسى معروفك ليي
واخيرا وصلت للبيت وراحت تغني من الفرحه والسعاده التي اغمرتها
مايا:هااه مالذي حدث لك لكي تكوني هكذا
آشيا بابتسامه:لاا شي
وذهبت لغرفتها ونامت
وبعد شهر من محاولاتها بان يقع بحبها
ولكن كودا قلبه لا يشا ان يحب تلك الفتاة وبالكان ينظر لها على انها اخته
اوساكا بمكان بعيد وبنفسه:تلك الغبيه انا انا حقا اود ان اراها الان آشيا انا اشتاق لك كثيرا مالذي علي فعله لكي تحبينني


آشيا وهي تدخل البيت:همم اين هي مايا
ام آشيا:هي بالخارج مع اصدقاءها ذهبت لمنتزه ال……..
آشيا وقعت منها حقيبتها وبدا قلبها يخفق بسرعه ومن دون تفكير ذهبت مسرعه لمنتزه ولكن فقد فات الاوان كودا ومايا راوء. بعضهم اقتربت آشيا بخوف لترى اختها بان وجهها اصبح احمرا من الخجل وايضا كان نفس الشي لكودا اذن فقد وقعوا بحب بعضهم
آشيا بصوت عالي:كووودداا مالذي تفعله مع اختي
كودا التفت بسرعه:ااه هذي اختك
آشيا:نعم هذي اختي
مايا:اه اذن انت هو حبيب اختي الصغيره لقد تشرفت ب معرفتك اسمي هو مايا اخت آشيا الصغيره اتمنى ان تهتم باختي اذن اللى اللقاء اصدقاءي باانتظري
وذهبت مايا من دون ان تنظر وراها
آشيا اقتربت من كودا لترى على وجهه علامات الغضب والحزن بنفس الوقت

وبعد خمسون دقيقه رجعت اللى البيت وتلقت رساله من كودا يقول فيها(آشيا اتمنى ان تاتي لسطح المدرسه لدي شيا اورد ان اخبرك به………… المرسل كودا)
وقع الهاتف من يد آشيا وهي تعلم في الاساس مالذي س يخبر ها به
وعندما اتى الصبح ذهبت مسرعه من دون ان ترى امامها
ووصلت لمدرستها ولذهبت لسطح
وعندها رات كودا واقف وينتظرها
تقدمت آشيا له ورجليها كانا يرتجفان
آشيا باابتسامه مزيفه:ماذا هناك
كودا ب توتر:آشيا انا اشكرك لكل شي لكن قلبي لم يحبك ابدا انا اعلم باني شخصا سي وغبي وانا اسف لذالك لكن انا وجدت حبي انا اسف حقا انا لقد وقعت بحب اختك مايا

آشيا بدموع:انا
وفجاه اتى شخصاً واعطى لكودا صفعه قويه على خده
والصدمه كانت اخت آشيا
مايا بعصبيه:هل انت انسان كيف لك ان تقول هذا الكلام لاختي اتمنى لك الموت الف مرا اذهب الجحيم ايها الوغد الحقير
وسحبت مايا آشيا من يدها وتركت خلفها كودا والذي كان منصدم
مايا وهي تمشي وتسحب اختها وراها وتبكي وقفت فجاه وانهارت بالبكاء
وجلست على الارض وهي تبكي
آشيا والدموع على عيناها:مالذي تفعلينه انا التي يفترض ان تبكي وليست انتي ايتها الغبيه قفي على قدميك
مايا ببكاء:آشيا سامحيني انا اختا سيئه انا اسفه حقا
وقفت مايا على قدمها وهي تبكي واحتضنت اختها وبدا الاثنتان تبكيا بقوه


آشيا بنفسها وبالم شديد وهي تبكي:انا التي اسفه انا الاخت السيئه وليست انتي تبا لماذا تجعلينني ابكي انا حقا اكرهه نفسي الانانيه تبا تبااا

وبعد اسبوع من الحادثه لم ياتي كودا للمدرسه وقليلا قليلا حتى بدا اوساكا يقترب من آشيا ليشفي جرحها وايضا كورومي صديقة آشيا علمت بالحادثه وبدت ايضا تشفي جراح آشيا ..
كورومي كانت صديقه وفيه لآشيا كانت تحبها وتحترمها كثيرا
وبعد سنه احبت آشيا اوساكا وعاشا حياتهما الخاصه ومن تلك الحادثه لم ترا آشيا كودا بالاحست بالذنب عليه

وبعد اسبوع ذهبت آشيا لشاب الذي ساعدته
وهي تناديه عليه
ظهر الشاب
الشاب:يالكِ من مزعجه مالذي تريدينه
آشيا:امم هناك سؤالين خطرت ببالي فجاه
الشاب:هاه وماهو
آشيا:السوال الاول هو كيف لي ان اذهب للمستقبل والثاني مالذي حدث لي قبل ثماني سنوات عندما حاولت الانتحار
الشاب:اولا انتي لا يمكنك ان تذهبي للمستقبل وعندما تستعملين المفتاح لارجع الزمن فلا يمكينك ابدا ان ترجع للحاظر ابدا
-آشيا بصدمه:لماذا لا يمكن ان ارجع للحاظر لو
قاطعها الشاب:انتي تمنيتي ان تعودي لزمن كثيرا من المرات ولم تتمنى ان تذهبي للمستقبل ولا للحاظر وايضا قبل ثماني سنوات -بصوت حاد-انتي متِ قبل ثماني سنوات
آشيا بصدمه وقعت الحقيبه من يدها
آشيا:ه ه هههه مالذي تقوله-بدموع-اذن انا شبح
الشاب:…..
آشيا:شكرا لك على اجابتك لي اذن استاذنك
ذهبت آشيا وعلى وجهها علامات الصدمه والحزن

وبعد شهرين كبرت محبتها ل اوساكا وتعلقها به وهو ايضا كذالك وخططا ان يتزوجوا بعد التخرج من الثانويه
ولكن كما يقول المثل (لا تهب الرياح كما تشتهي السفن) قبل شهر اتتها رسائله من كودا يقول فيها(كيف حالك عزيزتي آشيا انا اريد رؤيتك في المنتزه* **تعالي هناك عند الساعه ظ¦ انا انتظرك)
آشيا احست ان هناك شيا خاطئ
ولكن مع ذالك ذهبت اللى هناك
ووجدت كودا بحاله لا يرثى لها اين ذاك الجمال فقد اختفى تماما
كودا بابتسامه:لقد اتيتي آشيا
آشيا بصدمه:اهلا
كودا مسكها بقوه وعيناه مليتان بدموع
كودا بدموع:آشيا ارجوك فالتعودي لزمن وفالتجعلينني اقع بحب مايا
آشيا بصدمه:مالذي تقوله كيف لي ان ارجع لزمن
كودا بابتسامه خبيثه:لقد رايتكِ قبل ثلاث اشهر مع ذاك الشيطان وانتي تخربينه عن المفتاح
آشيا انصدمت ولم تعرف ماذا تقول
كودا بعصبيه وبدموع:آشيا انتي سببتي لي الالم قبل ثماني سنوات وايضا لاختك الم تشعري بالالم لهذا هاه انظري لحالتي هذي هي هذا بسببك ارجوكِ-ببكاء-ارجوكِ فالتعودي لزمن وفالتجعليني انا وانتي ومايا واوساكا سعيدين ارجوكِ آشيا
آشيا بغضب:انت الم تسمع مالذي قاله قال لي انه اذا رجعت لزمن لثلاث سنوات ف انا لن اقدر على الرجوع للحاظر
كودا بغضب:انتي حقا حقيره الم تشعري بالالم لاختك وتدمير سعادتها هااه وايضا لي انتي احقر مني حتى لو كنتي حقا تحبينني لكانتي فعلتي لي هذا
وبدا يقول هذا وذاك حتى شعرت آشيا بالالم عليه
آشيا بدموع:واذا لم يقع بحبي اوساكا مالذي علي فعله هااه فالتخبرني
كودا:الم احب مايا قبل ثماني سنوات
ايضا انتي واواساكا ستحبون بعضكم
رجاءا فكري باختك والذي فعلته لك انتي جعلتيها حزينه
آشيا:اذن سااعود لزمن ولكن اريد ان اكلم اوساكا
كودا:لا بس كلميه هياا
اخذت آشيا الهاتف وبحزن اتصلت على اوساكا
اوساكا:اووه حبيبتي مماذا هناك
آشيا بدموع:اوساكا هل هل ستنتظرني
اوساكا:هااه مالذي تقولينه وهل انتي تبكين
آشيا وهي تبكي لكن دون ان يسمع بكاها:اوساكا رجاءا انتظرني بعد ثلاث سنوات س اجعلك تحبني مرا اخرى رجاءا انتظرني باي باي عزيزي انا احبك
والغلقت الهاتف
وايضا اتصلت على اختها
آشيا وهي تبكي:مايا سامحيني ف انا كنت اختا سيئه سببت لك الحزن وايضا جعلتك تهربين من المنزل اوختااه انا احبك وايضا ساارجع حبك لك
واغلقت الهاتف
واتصلت ب كورومي
كورومي:اه اهلا آشيا
آشيا وهي تبكي:كورومي انتي ايضا انتظريني تتذكرين. حينما جعلتك صديقتي بالقوه ايضا سافعل هذا بعد ثلاث سنوات ارجوك انتظريني وايضا اعتني ب نفسك انا احبك اللي اللقاء
واغلقت الخط
وهي تناظر لكودا:اذن انا ساذهب سااجعل الكل سعيد رجاءا انتظرني

كودا احس بالذنب لكن يريد ان يجعل الكل سعيد
وذهبت لكوخ وفتحت الباب ووقعت واغمضت عيناها
وافتحتهما مرا اخرى ووجدت نفسها بغرفتها
ام آشيا:يافتاة هي استفقيقي تبا لكِ لماذا لا تصبحين ك اختك الكبرى
ظ±شيا وهي تبكي من دون ان يسمعها احد:اذن لقد رجعت حبي اوساكا انتظر ساجعل الكل سعيد انتظروني

ذهبت آشيا لاختها واحضتنتها مرا اخرى ولكن هذا المرا كانت تبكي كثيرا
مايا:هاه ماذا بكِ يافتاة مالذي جعلك تبكين
آشيا وهي تبكي:لقد حلمت بحلم جميل
مايا وهي تضحك:ولهذا تبكين يالك من فتاة هيا فالتجهزي نفسكِ ف انتي
آشيآ هي تبكي:ف انا بالسنه الاوله من الثانويه انا اعلم لكن قليلا بعد اريد ان احتضنك
مايا احست بحزن اختها واحضنتها بقوه

وبعد ذالك تجهزت آشيا لذاهب للمدرستها وبدت حيث كانت
وبعد اسبوع التقت بكورومي وجعلتها صديقتها
وبعد شهرين جعلت مايا وكودا يقعون بحب بعضهما
واخيرا اتى دورها
وبعد سنه
وهي جالسه مع كرورمي
كورومي:آشيا هل تعلمين انني قد وقعت بالحب
آشيا بسعاده:حقا يااه اتمنى لك السعاده حبيبتي ومن هو

كورومي بضحكه:سرررر لن اقول لك
وبدا بالضحك وكانت تلك اجمل حياه لهمها
ف كودا بعد سنه احب مايا ومايا احبته وبدا بالمواعده وقد خخططا بالزواج وآشيا فرحت لذالك وتمنت لهم الخير وايضا كورومي قالت ل آشيا انه هي وحبيبها خططا لزواج بعد التخرج
وآشيا لم تتقدم ابدا ف كل ماحاولت جعله لها ياتي شي ويخرب عليمها ولكن لم تستسلم
وبعد مرور سنه اتت كورومي لبيت آشيا فقدت قضت الاجازه الصيفيه عندها
آشيا وهي تاكل:همم والان من هو الشخص الذي تحبينه فقد مرت سنه على ذالك
كورومي بخجل:همم ههههه لان تتوقعينه
آشيا بسعاده:هااه من هو من هو
كورومي بسعاده:ههههه اوساكا
آشيا بدت تختفي علامات السعاده والصدمه بوجهها وكورومي بدات تتحدث بسعاده عن وكيف احبته
آشيا:اوووه حقا يالها من مفاجاه
كورومي بصدمه:آشيا لماذا تبكين
آشيا:انا ابكي لسعادتي لك حبيبتي
كورومي بسعاده: حقا حقا ااه اتمنى ان تجدي حبيبك ايضا
آشيا بعد تلك الليله تقعدت واصبحت فتاة اخرى بدت تشرب الخمر كل ليله وامها تسبها اكثر من ذي قبل وتتمنى لها الموت واما اختها بدت تبكي على حال اختها الصغيره ولماذا هي اصبحت هكذا
وبعد شهرين قررت آشيا ان تدعو مايا وكودا واوساكا لحفله
وبعد ذالك وفي ليله ذهبت لتشرب الكحول ودخلت المنزل وهي مخموره اتت لها امها لكي تضربها مسكت امها وبقوه
آشيا ببكاء: امي لماذا تفعلين هذا بي هل هل انا ابنتك حتى هل تكرهيني لهذا الحد لماذ انجبتيني هاه اذا كنتي تكرهينني لهذا الحد هههه اذا لماذا اذا لماذا انجبتيني اذا كنتي تحبين اختي اذا لماذا هاه انا اصبحت حقا اكرهكي امي ل تسع سنوات وانا اعيد الزمن وانت لم تتغيري ابدا وحتى عندما ولدتيني لم تحملينني يوما ولا حتى ارتي لمسي امي الحبيبه لا تقلقي ف انا سااريحك مني يوما ما بالتاكيد
واغمى على آشيا وام آشيا كانت مصدومه لما قالته ابنتها

وبعد شهر دعوتهم للحفله
وبدت تاكل بشرااها ومايا واوكاسا وكودا وكورومي احسو ان هناك شي خطا
ولكن هم ايضا بدو بالاكل
وبعد ذالك اخذت الشراب وبدات تشرب وتشرب الا ما اصبحت مخموره
وبعد ساعتين
وقفت آشيا وهي تبكي
وهي تنظر لمايا والدموع بعيناها:اختي سامحيني فقد سببت لك الالم لتسع سنوات وايضا جعلتك تصفعين كودا لااجلي وانتي بكيتي لااجلي انا اسفه اختي انتي لديك اختا سيئه
مايا قاطعتها:آشيا مالذي تقولينه
آشيا بصراخ:اووختااه لا تقاطيعيني
رجاءا فالتجعلينني اكمل -الدموع تتساقط-ل تسع سنوات وانا ارجع لزمن وانا. اسبب لك الالم لكن هذا المرا جعلتك سعيده وايضا ستتزوجين من شخصا احببتيه
ههههههه
-وهي تنظر لكورومي- كورومي انتي الوحيده التي لم اسبب لك الالم لذلك رجاءا كوني فتاة جيده وسامحيني
-وهي تنظر لكودا والدموع تنزل-ايها الغبي قلت لك انه لن يحبني ولكن هل تعلم انا استحق هذا ف انا جعلتك حزينا ل تسع سنوات مثل اختي وايضا تلك الليله التي رايتك بها حقا صدمتني لكن لكن انا اسفه سامحني كودا
-وهي تنظر لكورومي- كورومي انتي الوحيده التي لم اسبب لك الالم لذلك رجاءا كوني فتاة جيده وسامحيني
-وهي تنظر لكودا والدموع تنزل-ايها الغبي قلت لك انه لن يحبني ولكن هل تعلم انا استحق هذا ف انا جعلتك حزينا ل تسع سنوات مثل اختي وايضا تلك الليله التي رايتك بها حقا صدمتني لكن لكن انا اسفه سامحني كودا
-وهي تنظر لاوساكا-اوساكا ايها الغبي الم اقل لك ان تنتظرني فقد انتظرتني ل ثماني سنوات لقد جعلتني سعيده في ذاك الوقت ولقد سانتدني عندما احببت كودا وايضا عندما حاولت الانتحار انت اتيت انا اتذكر ذااك انا اسفه لاني جعلتك حزينه لكن هل تعلم الان لم اعد احبك بااصبحت سعيده لانك احببت شخصا ككورومي -وهي تشاهق بالبكاء-ارجوكم كونوا سعدا لاجلي ولا تنسوا فتاة سيئه مثلي
وذهبت تركض آشيا لشارع ووراها مايا وكودا واوساكا وكورومي اللذين كانوا وراها ينادونها
فجاها صدمت آشيا شاحنه الكل كان مصدوما آشيا ماتتت في ذاك الوقت وكانوا الكل حزين حتى امها التي منعتها من حنان الامومه فقد جلست تبكي على فراق ابنتها واختها ايضا وكل من عرفها والشاب الذي اعطاها المفتاح ذهب لعزءاها واخذ المفتاح وذهب وترك ورقه
مايا اخذت الورقه وبدت تقرا المكتوب(مايا اختي الحبيبه انا حقا اشكرك على كل شي وايضا انا اريد ان ارى ابتسامتك حتى لو مت فانا مت ل تسع سنوات وايضا اريد ان ارى سعاده كل شخص احب اختاه لا تحزني على موتي وايضا قولي لامي اني اسفه وايضا انا احبها وايضا انتبهي لحبيبك الغبي وايضا فالتقولي لكورومي واوساكا ان يكونا سعيدين بحياتهما ف انا اخترت ان تكونا سعيدين اختها سامحيني وايضا انا احبك واشكرك علي كل شي فعلتيه لاجلي حينما كنت صغيره وحينما احببت انا اشكرك وانا احبك……… ..المرسله: آشيا كيوكو)
بدت مايا بالبكاء
واختفت ضحكات وبكاء آشيا من البيت

-زينب:اعتقد انها غبيه لماذا تخلت عن حبيبها ولماذا لم ترجع لزمن لكي تجعل اوساكا يحبها مرا اخرى
-اديل:عندما تحبين شخصا ستفهمين مامعنى ان تضحين بحبك لاجل اشخاصا تحبينهم
.
.
.
ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت القادم اتمنى انه نال اعجابكم وانتظرونا بالبارت الجاي وتاكدو ان تعليقاتكم هي اللي بتحدد ان اكمل والالا
وهبي هبي مااري
.
.
.
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 11-21-2016, 02:12 PM   المشاركة رقم: 23
angle girl

البيانات
angle girl غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
.
.
.
.
البارت الثالث والعشرون بنت بمدرسه عيال اغنياء
.
.
.
-زينب:همم حقا
-اديل:نعم على كال حال مالذي ستفعلينه
-زينب:ماذا
-اديل:اقصد المسبح ماذا ستفعلين
زينب قامت بسرعه ونست المسبح والشباب
-زينب:اووه لقد نسيت امره مالذي سافعله هل اتظاهر بالموت او اتظاهر انه قد اغمى علي او او او ماذاا افعل
-اديل:انتي تستحقين هذا
-زينب بحزن مصطنع:ماذا لماذا
-اديل:لو انك فقد ط
قاطع كلامه احمد
احمد:زياد الكل ينتظرك كلنا بالمسبح الا انت تعال يلااا -وهو يسحبها-
زينب:لحظه لحظه تونا اصبر بعدين بعدين ماجبت ملابس السباحه
زينب كانت تناظر اديل وكانها تقول ساعدني
-اديل لوح بيده يقول مع السلامه بابتسامه

وبعد ماوصلوا المسبح زينب وهي مغمضه عيونها
احمد وهو مقرب من وجه زينب:افتح عيونك مافي بنات هنا
تركي:هااه اخيرا جا قلت لك روح نادي حمد ناديته واختفيت انت
زينب وهي مغمضه:سووري
خالد:افتح عيونك ليه مغمض
زينب:اسف عندي حساسيه من النظر للاجسام العيال
سامي بابتسامه عريضه:اييه كلنا كيذا عندنا حساسيه من الاجسام العيال بس البنات لا يااه مع ان شكلك برئي مايوحي انك تحب الاشياء العيب

زينب فتحت عيونها بسرعه:هييي من اللي تق تق و ل
زينب انصدمت من اشكال اجسامهم العريضه واللي كانت اشبه بالفتنه
زينب على طول غمضت عيونها:ياوسخين اللبسو ملابس ساتره
فارس:انت دايم ماتطلعنا شواذ :) او انك تحسسنا انك بنت
زينب فتحت عيونها بسرعه وراحت مسرعه لم فارس وعطته بوقس في بطنه بس كانت الضربه خفيفه:عفوا بس انا خجول بزياده ولا تناديني بالبنت
فارس وهو يكح:طي كح اسف
خالد:روح بدل شوف ملابس السباحه على الكنب
زينب:لا مارح اسبح
الشباب بصوت واحد:لييه
زينب ماعرفت وش تقول وقعدت تفكر وش تقول لهم
فيصل وباسل ورائد:لليه
زينب:عندي جرح قبيح بظهري وصدري ماحب احد يشوفه عشان كيذا مارح اقدر اسبح اسف
زينب بنفسها:غبيييييييه وش العذر الغبيييييييي
خالد وهو يقرب من زينب:عادي مافيها شي
زينب وهي تبعد عن خالد:الا فيها شي مارح تحبونه انا من نفسي اكره اشوفه
فيصل:كلنا شباب وعادي مافيها
باسل:من وين لك الجرح
زينب وهي ترمش:هاه
زينب بنفسها:لااااااااااععع
الشباب وهم يناظرونها ينتظرون الاجابه
زينب تدعي الحزن:ماحب اتكلم عن الجرح يسبب لي الم وبسبته مات لي شخص عزيز علي
زينب بنفسها:ياارب تسامحني على هالكذب
خالد:شوقتني اشوف الجرح
الشباب:ايه وحنا
زينب رفعت راسها بسرعه:انتم ماتفهمون -بصوت واثق-صح وجهي جميل بس جسمي مو مثل وجهي
خالد وهو رافع حاجب ومنزل الثاني:من اللي لاعب عليك وقايل انك جميل
زينب بكل ثقه:انت :)
الشباب فيهم ضحكه بس اسكتو
خالد قرب لم زينب وهو يحاول يفسخ بلوزته
زينب على طول وخرته
زينب:انتت غبيي وش اقول لك ساعه مارح اقدر اسبح
خالد:اسمع لا تخرب جرنا خلك عقال واسبح معنا
زينب:خلاص اسبح انت وفكني من شرك
خالد:الله اكبر عاد وش ذا الجرح اللي مو مخليك تسبح
زينب وهي تاشر على فهد:اسال فهد شافني وانا مو لابس ملابس
الشباب بصدمه:……
فهد بصدمه:…
زينب وهي تناظر فهد:قول لهم فهد انت شفت جروحي
الشباب كلهم التفتوا لفهد وناظرتهم ماكانت توحي لطيب
فهد بغباء:هاه-وهو يفكر- اي ااييه صحح انا شفته ذاك اليوم اوووه جرح يوحش حتى بديت اساا نفسي وشلون عايش مع هالجرح
الشباب مااقتنوع بزياده
فيصل وباسل بنفس الوقت:متى شفته
فهد وهو يناظرهم بغباء:…..
الشباب:…
زينب بدت تتخيل انه يدرون انها بنت وينشرون بالتلفزيون الاخبار انه بنت كانت بمدرسه عيال وتزوج من حمد
فهد بسرعه:يوم كان الحمام شفته وهو يفصخ بلوزته
فارس:وليه كان يفصخ بالحمام
زينب بنفسها:اهههييى لاتسسسسالل
فهد:يوم رحت انا وزينب واوسامي لبوفيه نشري اكل بالغلط كب عليها العصير واحد من الطلاب وعاد رحت انا وزياد لحمام واوسامي راح اخذ الاغراض من البوفيه لان ماكان لنا وقت ناخذ الاكل وهكذا
فهد بنفسه:ياارب يقتنعون ولا يسالون يارب يارب
فارس:هممم اوك خلينا نكمل السباحه مانبي نحرج زياد اكثر
الشباب:اييه
زينب كانت شوي وتطيح على الارض من شدت التوتر والخوف ورجلينها ماقدرو يشيلونها
فهد راح لم زينب:زياد امش نروح نجيب ماء لشباب شكلهم اعطشوا
زينب بغباء:هاه بس ماحس ليهم العطش-وهي تناظره-
فهد بابتسامه شرانيه:اقول امش نروح نجيب ماء
زينب فهمت على طول:اييه يلا يلاا نجيب
باسل و وهم مددين ايدينهم على استعداد لطب بالماء
باسل بنبره حاده:الاثنين هذولا وراهم شي
فيصل:لاحظت
باسل:عساه مايصير شي كبير واعتقد ان الباقي لاحظو تصرف زياد وفهد
فيصل:اييه ف لو كان خالد او اي واحد فينا ماكان شكيت بس فهد تتذكر شلون كان قبل مايجي زياد صح
باسل:ايه واتمنى انه يبقا سر عن زياد لان بديت اللاحظ ان الباقي تغيرو يوم جا زياد
وطب باسل بالمسبح وبعده فيصل

نروح لم زينب وفهد

زينب وهي تتنهد:فهد ثانك يو
فهد:انتي دايم تورطيني معك
زينب:ايه ادري اسفه
فهد:لا تورطيني انا اللي فيني كافيني
شوي ويرن جوال فهد
فهد اخذ جواله وشاف من المتصل
زينب وهي تلتفت على فهد:ايوه من المتصل اكيد من الش
زينب شافت فهد كانه شخص ميت عيونه كانت فارغه من كل وكان متجمد
فهد رد على الاتصال
فهد:نعم
…..:اتوقع انه لازم تجي الاسبوع الجاي ضروري
فهد بعصبيه وبهدوء:اذا كان عندك شي قوله من الحين ماعندي وقت لك
……:اووه اشوفك صرت رجال المهم جدتي وابوي يبون يشفونك ضروري واتوقع تعرف ليش
فهد:اسف ماني محتاجكم ومارح اجي واما عشان الورث قول له يخليه لك ولعياله الباقين انا مالي شغل فيكم
وسكر الخط
زينب بذاك الوقت لاحظت ان فهد تغير بسبت هالمكالمه وشلون كان وشلون صار
زينب:فهد خلينا نرجع
فهد:اسبقني بروح لحمام
زينب كانت تبي ترد بس ماقدرت لانه لاحظت ان فهد تغير عن قبل شوي
زينب:طيب
وراحت زينب لم الشباب
.
.
.
من هنا نوقف ونكمل بالبارت الجاي وكنت اتمنى بجد اخاليه طويل مثل ذاك البارت ولكن بسبب الظروف ماقدرت اكتب بالوقت المناسب وان شاءالله بحاول الجمعه الجاي اكتب اكثر من هذا وذاك البارت
.
.
.
واما عن اذا زينب تحب راشد لا مو صحيح زينب تعتبر راشد مثل اخوها الكبير ولانهم تربو مع بعض اعتبرو انفسهم كا اخوه فقط واما عن من بيصير البطل صارحه للحين ماحددتت لانه من بين الثالث عشر كثير من الشخصيات عجبتني وراح احدد ان شاءالله من يكون البطل
.
.
.
.
ودمتم بخير
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 11-21-2016, 02:13 PM   المشاركة رقم: 24
angle girl

البيانات
angle girl غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
.
.
.
لاتدعوا الروايات تلهيكم عن العبادات
.
.
.
لااحلل من ياخذ الروايه دون ذكر المصدر
.
.
.
البارت الرابع عشر بنت بمدرسه عيال اغنياء
.
.
.
. ~وداعاً~
.
.
.
فهد:اسبقني بروح لحمام
زينب كانت تبي ترد بس ماقدرت لانه لاحظت ان فهد تغير عن قبل شوي
زينب:طيب
وراحت زينب لم الشباب
زينب وهي كانت بطريقها صادفت عبدالله يمر
زينب بنفسها:لالالالا موووو وقتتتك
عبدالله بابتسامه:غريبه ليه انت مو مع الشباب
زينب:كنت مع فهد وبروح مع الشباب
عبدالله وهو يقعد:تعال اقعد وسولف معي لين مايجي فهد
زينب بابتسامه:ودي اقعد بس ابي اروح لم الشباب
عبدالله جر زينب وقعدهاا
عبدالله:مو كانك مني :)
زينب بضحكه خفيفه:لا ليه اخاف
عبدالله:مادري بس كل ماتشوفني تتوتر
زينب بابتسامه:لالا انت تتخيل
عبدالله كان يناظر زينب من فوق لتحت
زينب:اممممم :)
عبدالله:اسف بس اشوف حجمك
زينب:اهاا وشلون طلع
عبدالله بضحكه:صغير ههههههه
زينب عبست ولا عطته وجهه وراحت وخلته وهو يضحك


نروح عند الشباب
خالد:مو كانهم تاخروا
الشباب:اييه تاخروا
فارس:مادري ليه بس احس قلبي ناغزني
خالد وتركي:اعوذ بالله من الحين التشاؤم
باسل وهو يسبح:يمكن ما راحو البقاله يجيبون الاغراض
خالد:لالا بيتنا بقاله بالحالها
فيصل:ما تلقاهم الا وهم داخلين من هالباب
الشباب على طول ناظروا الباب
الا شوي وينفتح الباب


نرجع لم عبدالله
عبدالله كان قاعد وكان تقريبا مجروح
عبدالله بنفسه:تبتسم،تضحك، هه اكيد حمد مايدري عنها واكيد انه غصبها على زواج حمد ياغبي -بصوت حزين-هي غبيه لانه حبت واحد من الشله! (شتت) >تباً



نرجع الشله
زينب:اسف تاخرت
فيصل وباسل:وين فهد
زينب:مادري جاها اتصل وقال لي روح انت اول وبعدين انا اجي
الشباب بدا كل واحد يلتفت لثاني
فارس بتنهد:شكله اتصال
خالد بعصبيه:ياااربيييه وش ذا الحين تذكرووه وحنا ناقصناا اكثر من كيذا
فيصل:اتوقع ان هذا لازم على كل واحد منا بما انه المرشح الرابع للوراثه
باسل بعصبيه:يعني الواحد غصب
تركي:الله يعينه انا اتفهم وضعه بس ليه تذكروه الحين بدري عليهم
حمد وهو منسدح وحاط ايدينه ورا راسه:اكيد الاسبوع الجاي بيروح لمهم الله يعينه
زينب ماكانت فاهمه شي وبس كانت تستمع لهم
زينب:امم ادري مالي شي داخل معكم بس وش فيه فهد
الشباب ناظرو زينب وكلهم تنهدو بنفس اللحظه
زينب استغربت منهم
احمد:اتوقع انه لازم تقولوا له وش كان عليه فهد يوم شفناها لاول مرا تذكرون ياشباب
الشباب:اييه
زينب:ليه يعني انتم ماشفتوا بعض بالصف الابتدايئه
حمد:ايه كلنا الا فهد عرفناها بالمتوسط
زينب:وشلون يعني
خالد:يعني مثل انا وسامي كنا نعرف بعض قبل ماندخل المدرسه وحمد واحمدعرفنهم بصف الاول ابتدايئ وتركي وفارس وفيصل وباسل بصف الثاني ورائد بالصف الثالث وفهد عرفنها بالصف الاول متوسط وكان بوسط الاختبارات الشهريه الاخيره للحين اتذكر شكله يوم دخل الصف
زينب:واااه تعرفون بعض من سنين بس ليه وش كان شكل فهد
تركي:كان شخص ثاني شخصيته تغيرت عن الحين اللي تشوفينه
زينب بتفاجا: لييه وش كان فيه وش اللي تغير
حمد:يوم انتقل لصفنا ككان جسم دون روح لايضحك لايبتسم ولا حتي ياكل الا مرا باليوم وكان وجهه شااحب وعيونه كانت فارغه من كل شي
زينب:فارغه من كل شي شلون
حمد ناظر رائد عشان يفهم زينب اكثر
رائد:مثلا انت باين على عيونك انك ودك تعرف وش فيه فهد وخالد باين على عيونه الحزن وشوف حمد اللي خايف على فهد
زينب:اهاا يعني فهد مابانت مشاعره وكانت عيونه فاضيه من كل شي
رائد:بالضبط
زينب:طيب شلون تغير وشلون صار معكم
احمد:رئيس شلتنا بق
زينب قاطعته بستغراب:في لنا رئيس شله
احمد وتركي بنفس الوقت:ماكنت تدري منهو رئيس الشله
زينب:لا توي ادري انه فيه منهووو
الشباب بنفس الوقت وهم يأشرون على القائد:هذااااااا
زينب التفت تشوف من هو القائد
زينب بتعبير غبيه:هذا
الشباب:اييهه
زينب بخبيه امل:وانا اللي توقعته فارس او حمد او تركي او رائد بس ماجاء عبالي ان القائد خبل :)
الشباب:صادق
زينب بتنهد:طلع القائد خالد يالصدمه المهم وش صار
خالد:ماهو عاجبك
زينب تجاهلت خالد وناظرت رائد:كمل وش صار
رائد:رئيس شلتنا كان بس يلاحقه من مكان لمكان واصر عليه يصير من الشله
زينب بستغراب:ولييه
رائد:اساليه حتى انا مادري لييه
زينب التفت عليه:وليه اصريت
تلحقه
خالد التفت لجهه الثانيه وتجاهل
زينب بنفسها:ههاه نفسيه تف عليك
زينب التفت لرائد:وش صار عليه
رائد:خالد ظل لاصق فيه لين ماوافق يصير منهم بس تعبنا لين ماشفناها يضحك كان قبل انسان ثاني -بصوت حزين-وبعد كان شخصيه شرسه
زينب بتعجب:شرسه؟
رائد:لاحد تعدى عليه او احد تكلم عنه يضربه ضرب قوي لدرجه انه ضرب واحد ووده للعنايه كسر رقبته وكسر يده وتكسرت ظلوعه وفجر امعائه الداخليه كان مايرحم ابد بس الحين تشوفيه متساهل ولاعصبالكل يخاف منه ولا صار وحيد تخاف عليه
زينب بحزن:وش السبب
الشباب بنفس الوقت:ماندري
رائد:كل مانساله يتغير ولا يستجيب لنا ونفسيته تتغير علينا ولا نعرف وش نسوي له وعشان كيذا ماعاد صرنا نساله
زينب استغربت من فهد وليه كان كيذا وش صار عليه وليه شلته ماتدري كل هذا كان يدور براسها بس عرفت شي واحد انه كان شي مايسرها ولا يسر غيرها واكيد مايسر فهد

نرجع لم عبدالله
عبدالله كان نفس المكان اللي قاعد فيه
عبدالله كان قاعد ومنزل راسه على الارض وكان على وجه علامات الحزن وبنفسه:هذي المرا بخليك لكن المرا الثانيه اكيد مارح اخليك تروحين من ايدي اكرهه اشوف خالد والباقين يضحكونك غيريي اكرهه ولكن عشانك بخليك معاهم ومع اللي تحبين ولا راح اعلم حمد عنك
وقف عبدالله وهو يمشي ويتمتم وبالفرنسيه:(وداعاً عزيزتي)


نرجع لم زينب
زينب:امم شباب
الشباب:هاا
زينب:حنا تاخرنا ومتى نقدر نروح المزرعه متحمسه للعبه
الشباب ناظرو زينب وهم يرمشون
زينب بغباء:هاه
احمد بضحكه:اسفيين بس مارح نروح نخليها بالاسبوع الجايي
زينب وهي رافعه حاجب ومنزله الثانيه:هاه
الشباب:سووووريي
زينب بنفسها:اووف وانا اللي متحمسه
زينب:ومتى تروحون لها
خاالد:الاسبوع الجاي لان بكرا بنروح الملاهي ومارح نطول
زينب:اوووففففف
خالد:تافاف من الحين لبكرا المهم تعال اسبح معي
زينب تجاهلت خالد وراحت لم فارس
خالد بنفسه:اوريك والله لاخليك تندم اصبر >ياويلها ههههه :))
زينب كانت تناظر فارس ومتحمسه
فارس بخجل:مضيع شي
زينب بضحكه:لاا :))
فارس:اجل لا تناظرني
زينب:عادي ابي اتامل وجهك :))
فارس بخجل:لا لا مو لازم تتامله وخر هناك
زينب وهي تضحك:لييه وجهك صار احمر ههههههه
فارس وجهه بايديه:لا تناظرني طيب هههههه رووح هناك
زينب:اجل انت من النوع الخجول مع انه مو مبين عليك
فارس وخر ايديه عن وجهه وناظر زينب:هااه وش قصدك
زينب:اقصد يعني انت دايم تصير جدي بالكل الاشياء انت وتركي وحمد واحيانا خالد وفهد
فارس:حرام عليك ظلمتني انا خجول واعرف اضحك بس اللي عنده هالشله يقدر يضحك
زينب وهي تناظرهم:بالعكس هم متفتحين صراحه احسدك
فارس:تحسدني
زينب:ايه انت عندك شي انا ماعندي هالشي صراحه ياحظك لا تضيعهم راح تندم
فارس:ايه اكيد مارح اخسرهم ابدا
زينب قامت وبصراخه:متى تخلصوون
خالد والشباب:خلاص خلصنا
زينب:طيب انا بسبقكم لغرفه
وراحت زينب وخلتهم وهي طالعه لحديقه البيت
زينب بنفسها:فهد طول وين راح مسكين وش اللي اللي شافه وهو صغير
وهي تمشي وتفكر شافت شي ماكان لازم تشوفه وقفت تاملت وجهه يديها ترجف قلبها ينبض نبضات كالمجنون جسمها يرتعش
زينب وقفت مثل الصنم عجزت تتحرك
زينب بنفسها:ايه هذا الشخص اكيد مافي احد مثل اوصافه جسم رشيق وشعر حرير اسود وعيون شبه سود طويل معضل وجهه ابيض شاحب اه هذا هو وش اسوي جسمي يرفض يستمع لي رجلي ماتقدر تتحرك
زينب خافت ومن درجه الخوف ماقدرت تتحرك الشخص اللي تخلت عن كل شي عشان ماتشوفه هذا هو قدامها
زينب بنفسها:شخص يساعدني رجاءا ماقدر اتحرك
قعدت دقايق على الوضع
الا وشوي يلتفت هذا الشخص
زينب خافت وغمضت عيونها لعله مايشوفها
زينب بدت تفتح عيونها شوي شوي الا شافت فهد ساحبها




نرجع لم الشله
خالد والشباب بذاك الوقت كان متوجهين لغرفه ولان الغرفه كانت قريبه على حديقه البيت قدرو يشوفون حمد
فارس:هاه مو هذاك حمد
تركي:ايه وش جابه غريبه
خالد:مادري خلينا نروح له نسلم ونرجع للغرفه
الشباب:ايه
راحو الشباب يشوفونه
خالد بصراخ:حممووووتشيييي
حمد التفت بسرعه وعليه علامات التفاجاء
فارس:لا تناديه حموتشي لا يقوم عليك
خالد:عادي عادي
حمد من بعيد كان يلوح لهم بيده
خالد وهو يلتفت لفارس:هاه شفت عادي
وقف خالد والشله يسلمون عليه
حمد بابتسامه شيطانيه:لاتناديني حموتشي لا يجيك شي مايسرك :)
خالد:سورري :))
حمد:ايوه ياشباب شخبارك مشاءالله صرتوا رجال
الشباب:اييه
احمد:حمد
حمد الاثنين التتفتوا له وبنفس الوقت:هااه
احمد بضحكه:لالا اقصد حمد الكبير


(ملاحظه:دام فيه حمدين بالبارت هذا راح اسمي حمد اللي يبي يتزوج زينب رقم واحد وحمد اللي بالشله رقم اثنين)


حمدظ،:هلا
احمد:وش فيه جيت هنا بالعاده ماتجي كثير
حمدظ،:ابي اسال عبدالله عن شي يخصني
احمد:اهاا وشو هو :))
حمدظ، لف وجهه لجهه الثانيه
احمد:طيب لا تقول لي :(
حمدظ،:وين فهد مااشوفه
رائد:الله يعينه فجاءه اختفى وراح يدور زياد عنه
حمدظ، رفع حاجب ومنزل الثاني:زياد؟
خالد:اايه زياد عضو جديد من شلتنا
حمد بضحكه:اووه دخل عضو جديد شلون شكله
خالد وهو يضحك:خكري هههههه :))
حمدظ¢ والشباب بنفس الوقت:عيب تقول كيذا
باسل:لو سمعك تقول كيذا راح يضربك وراح تفتحون علينا مارح يتسكر
خالد بستهزاء:خلييه بس يلمسني ياويله
حمدظ، بنفسه استغرب من تصرف الشباب

حمدظ،:شلون شكله اوصفه لي
رائد:طيوب
حمدظ¢:رحوم
باسل:تقريبا يشبه البنات بجسمه
تركي:بس عليه قوه اوووه اسالني انا
فيصل:ابتسامته حلوه
خالد:مزعج
سامي:جميل
احمد:ذكي
فارس:وهو من النوع اللي يضيع بسرعه اذا ماكنت معه واحيانا ينسى بسرعه
حمدظ¢ بابتسامه:اوه شوقتوني اشوفه
رائد:اييه راح تحبه اذا شفته
فيصل:المهم شخبارك انت وش اخبار خطيبتك
حمدظ¢ تغيرت ملامح وجهه الشباب لاحظو
حمدظ¢:خطيبتي تمر بمرحله المراهقه
باسل:هااه وشلون يعني
حمد2بنبره حزينه:ماتبيني هي
الشباب استغربوا من حمد ومن صوته اللي كان اشبه بالحزين
فيصل:من هذي اللي ماتبيك انا لو اني بنت كان تزوجتك :)
حمدظ¢ ضحك على فيصل
حمدظ¢:صدق بس للاسف مارح اتزوجك انا ابيها
خالد بنبره جديه:اسف على سوالي بس وش ملاقي فيها انت وكل البنات يلاحقونك
حمدظ¢:انا لقيت فيها اللي مارح تلقى بي بنت انا احبها واكيد هي مارح تاخذ غيري و
قاطعهم عبدالله
عبدالله:حمد توي خلصت يلااا امش
حمد2 بابتسامه:يلاا
حمدظ¢التفت لشباب:اووكي ياشباب اشوفكم بعدين
تركي:ترا بكرا بنروح الملاهي تجي معنا
الشباب:ايه تعال
حمد2بابتسامه:لا شفت نفسي فاضي راح اجي واتعرف على صديقكم الجديد
الشباب:ننتظرك
حمد وهو يمشي وقف بنص الطريق وناظر خالد وبابتسامه ولاكانت ابتسامه عاديه:و هي اكيد مارح ترفضني هذي المرا
وكمل طريقه واختفى مع هالظلام
خالد حس بنغز بقلبه وحتى الشباب لان كانت ابتسامت حمد ماهي طبيعي ولاحتى صوته اللي نبرته بالحالها

فارس:من هذي البنت اللي ماخذه عقله
خالد:مادري ولا ابي ادري
فيصل:الله يعينها الحين وش يفكها منه

باسل:والله استغرب من اللي جابت راسه
تركي:انا مثل خالد مابي ادري منهي
احمد وهو يتنهد:صراحه اهني هذي البنت قدرت تجيب راس حموتشي :)
حمد:لو كان هنا كان دفنك بمكانك
احمد:الحمدالله ماهو هنا
سامي:يلاا ياشباب خلينا نرجع لغرفه
الشباب:ايه


نروح لم عبدالله وحمد
حمد وهو يناظر عبدالله:وش فيه وجهك كيذا
عبدالله بابتسامه مزيفه:لا ولا شي بس استغربت يوم اتصلت علي
حمد:ايه يوم اتصلت عليك كنت مثل المصدوم انت -بنبره حاده-وش كان فيه عشان تنصدم
عبدالله حس بالتوتر والخوف بنفس الوقت بس حاول جاهد انه مايبين له
عبدالله وهو يضحك:من وش انا منصدم لالا شكلك تتخيل
حمد بنظرات حاده:مادري عنك انا قلت بنفسي وش فيه منصدم
عبدالله بابتسامه:لالا مافي شي انصدمت منه بس تفاجات انك اتصلت علي اللي انا اعرفه انك انت مسافر متى رجعت
حمد بتنهد:رجعت اشوف خطيبتي
عبدالله بابتسامه:خطيبتك وش فيها
حمد وهو يناظر الدريشه:تمر بمرحله المراهقه
عبدالله:اووه من جد
حمد:اييه بس اخرتها بترجع لي -بابتسامه-راح ترجع لي اكيد
عبدالله:….
عبدالله بذاك الوقت حس بشي مايسر زينب بس حب انه يصير ساكت عشان نايزيد الطينه بلااء
حمد:ايه صح سمعت بصديق جديد لاخوك منهو هذا من اي عائله
عبدالله تفاجاء ونبضات قلبه تسارعات والخوف بدا يرتسم وجهه ولان عبدالله ماسعرف يكذب قدام حمد ولان كذبته راح تنكشف بسرعه
عبدالله يحاول يهدي نفسه:هههه على طول قالوا لك مادري ماسالتهم ولا سالته
حمد بابتسامه:اووه الشباب شوقوني اشوفه
عبدالله:ايه شوفه
حمد وهو يلتفت على عبدالله وبعيون حاده:عبدالله انت تخبي عني شي
عبدالله بابتسامه:لااا وش بخبي عليك
حمد:مادري عنك اليوم مانت طبيعي واليوم انت تكذب علي بشي
عبدالله:…..
حمد:هذي المرا راح اتجاهل ولا ابي ادري وش اللي مخوفك بس المرا الثاني راح اعرف

.
.
.
.
ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت القادم اتمنى انه نال اعجابكم
وبالتاكيد بيصير فيه احداث حماسيه كوميديه حزينه انتظروني
واشكر كل من دعمني :$
وهبي هبي ماااريي
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 11-21-2016, 02:14 PM   المشاركة رقم: 25
angle girl

البيانات
angle girl غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
.
.
.
اسفهه بجد على التاخر كنت بالمخيم وتوي جيت :(
.
.
.

البارت الخامس عشر بنت بمدرسه عيال اغنياء
.
.
.
.
~صدفه و زعل~
.
.
.
حمد:هذي المرا راح اتجاهل ولا ابي ادري وش اللي مخوفك بس المرا الثاني راح اعرف
عبدالله:المهم لقيت خطيبتك ولا
حمد وهو يتنهد:لاا
عبدالله حس براحه شديده وفرحه ماتوصف
عبدالله:غريبه بالعاده تلقاها بسرعه والحين ماقدرت المهم راح تلقاها يعني وين بتروح
حمد بصوت حاد ونظره بارده:عبدالله؟
عبدالله نغز قلبه:هاه
حمد ناظر حمد ولا حتى رمشت عيونه
عبدالله وهو يرمش:وش
حمد بابتسامه:لا مافيه شي بس شكيت بشي غبي ههههه :)
عبدالله بابتسامه:لا تشك ولا شي لا صار شي اكيد بقول لك
حمد بعيون بارده:ايه اكيد بتقول لي
عبدالله بنفسه:اسف مارح اقدر اقول لك شي عن زينب او وش اللي صار معها سامحني




نرجع لم زينب وفهد
فهد بذاك الوقت كان حاط ايدينه على راسه ومصدوم

فهد وهو حاط ايده على راسه وجالس:الحين انتي خطيبت حمد
زينب:ماصرت خطيبته فعليا
فهد وهو يحاول يهدي نفسه:اهم شي انه انتي اللي يبيها حمد
زينب:وانا مابيه ولا وراح اكون معه ولا شي
فهد بالانجليزي:هل تحاولين قتلي
زينب بالانجليزي وهي تبتسم:لا
فهد بهدوء:انتي تدرين وش لقب حمد
زينب وهي ترمش:…..
فهد:غير اسمه لقب القنبله النوويه
زينب وهي تضحك:حسبته القاتل او المتوحش او شي زي كيذا
فهد وهو يحاول يمسك اعصابه:تدرين وش معناه اللقب
زينب وهي تبتسم:لا
فهد:القنبله النوويه اذا طاحت على امريكاء راح تمسح امريكا وراح تصير من التاريخ وحمد نفس القنبله النوويه اذا كره احد راح يمسح وجوده
زينب بابتسامه:حمد مو كيذا صح احيانا ينرفز(يقهر)بس ماهو من النوع هذا
حمد:لانك ماتعرفينه هو قدامك كيذا حتى عبدالله اخو خالد يخاف منه ويحترمه ولا مو بس عبدالله حتى اللي اكبر من عبدالله يخاافون منه انتي ماتعرفينه لانه مايبي ييبين لك جانبه المظلم انا وغيري يعرفونه اكثر منك
زينب:اذا ماقلت له مارح يعرف
فهد مسك يد زينب وهو يسحبها:تعالي معي اوديك لمه
زينب سحبت ايدها بقوه:انا تخليت عن كل شي بس عشا مااصير زوجته مستحيل اتزوجه
فهد:انا ادري بس لا تورطيني وتورطين الشباب تعالي معه وارفضيه وخلاص وكل واحد يروح بطريقه
زينب:لاا ماابي مارح يفهم اول مايشوفني راح يجيب الشيخ ويكتب العقد الزواج وانا مابي
فهد بعصبيه:تعالي وتفاهمي معاه لا تورطين الشباب وتورطيني
زينب بعصبيه:انت تعرف وش خليت وراي قبل مااجي هااه اه اكيد مارح تعرف لانك مانت مكاني
فهد:افهمك بس روحي لمه
زينب بعصبيه:لا مارح تفهمني انا تخليت عن كل شي عايلتي اصدقاي وجنسي خليت كل هذا بس عشان ماصير زوجته تخيل انك تتزوج واحد اعتبرته اخ واب وصديق لمده17سنه انا من اول مااوعيت على الحياه اعتبرته كيذا تخيل انت تتزوج وحده اعتبرتها اختك واخر شي تصير زوجتك وش احساسك وش شعورك هااه قولي
فهد عجز يقول شي وبعد التفكير
فهد بسرعه:اذا كان حمد راح اتزوجه بدون اي تفكير
زينب:لانك
قاطعهم صوت فارس والشباب
زينب وفهد التفتوا له بسرعه
فارس:شكلي قاطعت عليكم حديث مهم
زينب وفهد:لا
تركي وحمد:وينكم لنا ساعه ندور عليكم
رائد وخالد:ايه وينكم
احمد:انتم قلتوا انكم بتروحون الغرفه راحنا ولا لقينكم
زينب اعطتهم ابتسامه والتفت على فهد
زينب بالانجليزي:لنكمل فيما بعد
فهد بالانجليزي:اصمتي لا شي لنكمله من الغد ستذهبين
زينب بالانجليزي بعصبيه:هذا ليس من شانك انا اعرف ماذا افعل
فهد بالانجليزي بعصبيه:هذا من شاني لاني ايضا متورط معك وايضا بالتاكيد الشباب اخبرو حمد عنكِ
زينب بالانجليزي وبعصبيه وبصراخ:اذا ماذا هل ستخبر هاؤلا عن كوني فتاة
فهد بالانجليزي وبعصبيه:لن اخبرهم وفي المقابل ستذهبين غدا لحمد وننتهي من هذي القصه هل تفهمين مااقول

بذاك الوقت تدخل خالد
خالد بضحكه:تكلموا ياشباب بالعربيه عشان نفهمكم
زينب وفهد بنفس الوقت التفتوا له وبصوت واحد:Shut up
خالد رجع لورا وهو ساكت الشباب يضحكوا عليه
زينب بالانجليزي بعصبيه:مالذي تقول له هل ستخبرهم هيا اخبرهم وانا لن اذهب لحمد
فهد بالانجليزي وبعصبيه:اذن ماذا عنا هل تجعلينا فدا كبش لكي لا تتزوجي من حمد والشباب يعتبرونك من العائله هه وها انتي تجعلينهم فداء كبش لنفسك انتي حقا لا تهتمين لغيرك وماذا وفي ذاك اذا عرفوا الناس انك فتاة في مدرسه لفتيان سيقولون عنكي بان انكي @#$#@ وهل سيرضيك هذا وايضا ماذا عن امك هل سمحت لك امك ان تكوني بمدرسه للاولاد حقا امك غبيه
زينب ماخلته يكمل و عصبت بقوه وعطته كف
حتى توسعت عيون الشباب وفهد
وعطت ظهرها لفهد ومشت وقفت وناظرت فهد
زينب بالانجليزي بصوت حزين:ايها الاحمق
وكملت زينب طريقها ولا التفتت لهم وكانت الدموع تطيح من عيونها بس ماكان احد يشوفها ولا كان لها صوت مو عشان حمد ولا عشان كلام الناس بس عشان انه تكلم عن امها بطريقه قاسيه وان الكلام كان من فهد


نرجع لم الشباب
فهد كان واقف ولا يحرك سكينه وهو منزل راسه بالارض
والشباب كانوا منصدمين من زينب وفهد والكف اللي جاه فهد واللي اثر عليهم الفضؤل الزائد اللي سيطر عليهم واللي كان وش تكلموا عنه عشان يصير هالموقف
فهد راح وخلاهم من دون اي كلمه

تركي:اووه الحديث كان حاد بينهم
فارس:اييه
حمد:هذي اول مرا اشوف احد يضرب فهد بالعاده مايسكت حتى لو كانت بنت
خالد:انا بجد ودي ادري وش كانوا يتكلموت عنه
فيصل وباسل:ايه مثلك
سامي:بصراحه ياشباب انا ودي اعرف وماودي اعرف كلهم
رائد:شفتوا شكل زياد يوم التفت لفهد حسيته مثل لو انه يبي يبكي
الشباب:ايه
احمد:اللي مخوفني فهد جته صدمه الله يستر من ذا اللليله الله يمرها بخير
خالد:اللي محيرني اكثر شي وودي اعرف بشده وش كانوا يتكلمون عنه
الشباب:كلنا كيذا
فارس:امم انا فهمت بعض الكلامات بس
الشباب التفتوا عليه وبسرعه:وشو
فارس:الكلمات اللي فهمتها كانت (فتاة وحمد والشباب وانا وامك واحمق وعايله وافهمني)
الشباب صارو في حيره اكثر من قبل وكان تفكيرهم مايفارقهم ابد
تركي وهو يلتفت على حمد:فارس قال اسمك وش مسوي لهم انت
حمد:ماسويت شي
فارس:المهم خلينا نرجع للغرفه وبعدين نشوف وش القصه بين هالاثنين
تركي:امم مااقصد شي بس ماتلاحظون ان زياد وفهد اقرب لبعض منا يعني تتذكرون وش صار يوم جاء زياد
الشباب:ايه
فارس:خلاص خلونا نرجا وبعدين نشوف وش السالفه
الشباب يلاا



نرجع لم زينب
زينب كانت منسدحه على السرير حاطه البطانيه على جسمها ومغطيه راسها وكانت تفكر
زينب بنفسها:ياليتني ماعطيته كف ماكان لازم اوصل لهدرجه بعد هو المخطي يعني لازم يتكلم عن امي الله يرحمها هو حتى مايدري عنها وبعد انا غبيه ماكان لازم اقول عن حمد انا بجد غبيه هو حماني اكثر من مرا امم من اول ماجيت وبعدين وش كان يقصد بفداء كبش انا مستحيل افكر اسوي فيهم كيذا اه انا غبيه ماكان لازم ادخل هالمدرسه يعني ليه عمتي اختارت هالمدرسه كان اختارت مدرسه عاديه اوفففففف

وشوي تحس زينب احد دخل وسوت نفسها نايمه وهي مغطيه راسها وجسمه بالبطانيه
وبعد خمس دقايق
تحس زينب باحد لمس البطانيه وشوي الا يشحبون البطانيه بقوه لدرجه انها طارت
زينب فتحت عيونها بسرعه وقامت
حمد:لنا ساعه نناديك وتسوي نفسك نايم بعد
فارس:قووم خلينا نلعب وبعدين
تركي:تونا باول السهره دجاجه انت تنام الحين
خالد:حاط الساعات ومنسدح وحنا اللي انبح صوتنا نقومك
فيصل:راح نلعب لعبه صراحه وجراءه
باسل بصوت خبيث:اي وانا متحمس هاهاهاها :)
رائد:اووه اخيرا بنلعب هاللعبه
سامي واحمد بصوت واحد:الله يعينك

زينب بذاك الوقت كانت متفاجاه منهم
زينب بنفسها وبحزن:انتم اغبياء مع اني كذبت عليكم الا انكم تعاملوني زين انا اسفه بجد
زينب بابتسامه:اه يلاا نلعب
زينب بنفسها:في عيون الفضؤل يعرفون وش صار بيني وبين فهد شباب اسفه لا جيت اروح للابد راح اتاكد من اعتذار مناسب لكم سامحوني

وفجاءه ينفتح باب الغرفه بقوه وكلهم التفتوا يشوفون مين
فهد كان يتحاشى النظر لزينب
فهد وهو حامل الصينيه اللي فيها الحلا والمشروبات وبطريقه وهو منحرج:يلاا نلعب ماعندي وقت انا جاني النوم
الشباب وهم مبتسمين:يلاا
كل واحد من الشباب جلس على شكل دائره وحطو بالوسط علبه ماء
فارس:اذا جاء الغطاء على شخص بيكون السائل واذا جاءه الشخص الثاني الجهه الارضيه بيكون المسؤل
الشباب:طيب
رائد اخذ علبه الماء ودارها
ووقفت وكان السائل على خالد والمسؤل فارس
خالد والشباب تنهدوا لان كان بنفسهم يجي الدور على زينب ويسالون
خالد:صراحه ام جراءه
فارس يتنهد:صراحه
خالد:في وحده داخله عقلك يعني معجب فيه
فارس وهو يرمش:……
خالد:لازم تج ا و
خالد والشباب انصدموا من شكله لان وجهه احمر لدرجه وصلت الحمار لاذانه
زينب ضحكت بقوه من شكل فارس
زينب وهي تضحك:ابي اخذ صوره لك
فارس بخجل وعصبيه:لااااااا
زينب:الاا ههههههه
زينب اخذت صوره له من بعد مصارعه بكلام معه
خالد دور مرا ثاني العلبه وكان الدور على حمد ورائد
حمد:صراحه او جراءه
رائد:صراحه
حمد:اخر مرا عطيت بنت بوسه
رائد بخجل:قبل شهر
الشباب بسرعه:منهيي
رائد بخجل:ههههه عمتي :))
الشباب وزينب صارت وجهيم كيذا( :| )
رائد وهو يضحك:انتم سالتتوني وانا جاوبت
حمد:انا اقصد بنت شبابيه يعني صغيره يعني ماتعرفها
رائد بخجل:وعمتي وش يعني رجل وهي صغيره بعد عمرها45 :$
الشباب تجاهلوا فهد وكملوا اللعبه وزينب بس تضحك على اشكالهم
ومرا ثانيه دارو العلبه وجاء الدور على تركي و فهد
تركي:جراءه ام صراحه
فهد:جراءه
تركي ناظر الشباب وماكانوا متوقعين انه بيختار الجراءه
تركي ابتسم بخبث
فهد:اكيدشي مايسرني خلاص اغير اختار الصراحه
تركي:خلاص مافيه اخترت المهم روح ضم زياد وبوسه مع خده وتسامحوا
فهد:…… :|
تركي اللي ما ينفذ الطلب يكون العقاب يفصخ ملابسه كلها حتى الداخليه ويروح يركض بالحديقه
الشباب:واو
حمد:العقب يخوف
الشباب:اييه
فهد ماكان عنده حل وقف ووقفت زينب وضموا بعض بس ماكان اي ضمه متسامحه بس كان قدام الشباب وعشان يسكتونهم
تركي:اووه بقت البوسه عطه بوسه مع خده
فهد ناظره تركي بسرعه:انت بتحولني ل$*#@&
تركي:لالا بس هذا علامه التصالح المهم اختار العقاب او البوسه واذا رفضت الاثنين راح يقومون الشباب يفصخونك -وهو يلتفت على الشباب-صح ياشباب
الشباب:صح
فهد راح لم زينب وقرب لمها وحط ايده على خدها وكانه يبي يمسك راسها وبدل مايبوس خدها باس ايده وكانهم باسوا بعض
فهد وهو يلتفت لتركي:زين كيذا
الشباب وتركي:اييه :))
واخيرا دارو العلبه مرا ثانيه وهالمرا جا الدور على زينب وباسل وياليته ماجاا لان من هنا بتصير الكارثه لها
.
.
.
.
.
ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت القادم اتمنى انه نال اعجابكم وصدق اسفه على التاخير مرا الثانيه
وتذكرو ان تعليقاتكم هي اللي بتحدد اكمل او لا
.
.
.
امم ايه صح بعد بما ان طلعاتي اكثرها بالجمعه وش رايكم اخلي الروايه تنزل كل سبت :))
.
.
.
وهبي هبي ماااارييي
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 11-21-2016, 02:16 PM   المشاركة رقم: 26
angle girl

البيانات
angle girl غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
.
.
.
البارت السادس عشر بنت بمدرسه عيال اغنياء
.
.
.
~صراحه~
.
.
.
واخيرا دارو العلبه مرا ثانيه وهالمرا جا الدور على زينب وباسل

كل واحد من الشباب يلتفت على الثاني

باسل وبضحكها شيطانيه:اووه اخيراا
تركي وحمد وفيصل:الله يعينك
فارس وخالد وفهد تنهدو:باسل خف عليه
زينب عرفت على طول وش كان بيصير ومدت يديها وخربت شكل الدائره
زينب بابتسامه:هيهيهيهي ماشفنا شي :)) دوروها مرا ثانيه
باسل اخذ العلبه وحطاها مثل ماكانت وبعصبيه مصطنعه:الدور يصير دور لا تخربها
زينب بحزن مصطنع:طيب
باسل:صراحه او جراءه
زينب بنفسها:اذا قلت صراحه راح يسالني سوال محرج واذا قلت جراءه اكييد بيعطيني شي اللبسه او اسوي اي شي محررججج وش اختار
قاطعها باسل وهو يبتسم:يلاا اختار
زينب:مافي اختيار ثالث
الشباب وباسل:لاا
زينب وهي بتلع ريقها:طيب بختار الصراحه
باسل محبط:توقعت بتقول جراءه اووففففف وانا متحمس
زينب بنفسها وبراحه شديده:اوووووههاااا زين اني اخترت الصرراحه
باسل قاطع تفكيرها مرا الثانيه وبصراخ:زييياااااااد
زينب رجعت لعاالم الواقع وبصراخ:وشووو خوفتني بسم الله
باسل:لي ساعه اناديك صاير تسرح كثير وش عندك
زينب بابتسامه:الحين هذا السؤال
باسل بسرعه:لالاالااا السؤال هو
زينب وهي متحمسه والشباب معها متحمسين وش السؤال
باسل بابتسامه وبحماس:اول بوسه لك مع مين
زينب وهي ترمش:هاه
باسل والشباب ناظروا زينب متحمسين وش كان رده
زينب رفعت يدها وحطتها على رقبتها وبابتسامه وهي دايره راسها بعيد عنهم:ماحد
الشباب بنفس الوقت:مستحيييل
زينب:وانا بكذب عليكم
فارس وهو يعدل النظارت:يعني شفايفك بقراطيسهاا :)
حمد:هذا شي متوقع يعني من يبي ولد بجسم ضعيف وشفايف بناتيه
تركي:اووه انت خلك من هذا شكله البناتي شوف وجهه هو جميل يعني بنسبه لولد واتوقع اكثر البنات يشوفونه اكيد بينعجبون فيه
خالد وهو يلتفت على زينب:انا رايي من رائي حمد يعني باللهي من يبي ولد يشبه البنات :)
زينب ناظرت خالد بنظرات حاده ومليانه بنظارات القتل
خالد حس بالخطر:اووبسس سوووري
رائد واحمد وفيصل وباسل بنفس اللحظه:لييه
زينب:وشو لييه
رائد وهو يقولها منحرج:ليه ماعطيت بنت بوسه :)
زينب بخجل وبابتسامه:امم بخليها لزوج
زينب ناظرتهم وكانوا يناظرونها ومستغربين وعلى طول:زوجتي هيهيهي :))
فارس:مخلص حتى لزوجتك اللي ماتدري منهي
زينب وهي متحمسه:اه وانتم
الشباب ناظروا زينب واحمرت ووجههم من الخجل
زينب فهمت على طول
زينب:وانا اللي احسبكم مؤدبين المهم مع مين
فارس شال النظارات عن عيونها وبابتسامه وخجل واضح:امم انا مع وحدها بالروضه كانت تلاحقني وذيك كانت اول مرا لي مع بنت ابوسها وهكذا :))
احمد وهو يضحك:انا مثل فارس :))
باسل بخجل:هههه انا بنت الجيران :$
فيصل وهو يضحك وعلامات الخجل على وجهه:انا مع ممرضه بالمستشفى عجبها شكلي وعطتني بوسه :))
خالد وعلامات الاحباط على وجهه:انا اول مرا لي مع عامل البقاله طحت عليه وصارت الكارثه واذكري اني بصف اول ابتدائي
زينب انسدحت من الضحك
سامي بدون اي تعبير ع وجهه:انا وحده من المعازيم بعد صارت حادثه يعني ماكنت راضي :(
تركي وهو مبتسم:انا مع بنت اجنبي اذكر اني كنت ادرس الروضه باامريكا وكان فيه دروس عن الحب والمصالح وكانت اول بوسه لي مع بنت امريكي :)
فهد وهو يتنهد:انا كانت مع فارس
زينب التفت بسرعه:هااه مع فارس حقنا ولا ثاني
فهد:لا فارس حقنا
زينب:وشلون
زينب ناظرت على طول فارس وكان وجهه مايل لاحباط
فهد:اذكر اني كنت بالثالث متوسط وانا اركض اصدمت بفارس ولانننا كان طول بعض وصار اللي صار اكثر من اللي في المدرسه انصدموا وطلعوا علينا اشاعات ااخ كل مااتذكر ودي احبسم بالمدرسه واحرقهم وهم عايشين جربت انا وفارس الالم ببسبهم
زينب حاولت انها تمسك نفسها عن الضحك
فارس وهو يرجع يلبس نظاراته:عشان كيذا اول مااشوف باسل او فيصل يضمونك احس انكم بتجربون الاشاعات اللي عشتاها انا وفهد وعشان كيذا لا تضمون بعض مثل الحبيبين عند الناس او قدامهم
وباسل وفيصل:ططييب
زينب بغباء:وهو بيدي هم اللي يجون '(
فارس ناظر فيصل وباسل بنظرات حاده
باسل وفيصل بنفس الوقت:اووبس :)
زينب:يلاا دورو العلبه مرا ثانيه
باسل:دورها مرا ثانيه وطلع الدور على زينب ورائد
زينب بنفسها وهي مبتسمه:دام رائد اللي بيسالني مااتوقع بيكون سواله محرج
رائد:وش تبي تكون عروسه المستقبل
زينب رمشت والشباب يناظرونها
زينب بضحكه:سواال محرج شوي
رائد:قول قول
زينب وهي تأشر بصبعها ومبتسمه:اممم ابيها تكون طباخها وراعيه بيت مثل فارس وابيها مثل فهد حلوه وابيها مثل تركي عصبيه شوي
فارس وهو رافع حاجب ومنزل الثاني: عصبيه! انا ادري الشباب يبون عكس
زينب وهي خجوله:ايه ابيها عصبيه عشان اهديها انا :$
الشباب قعدوا يضحكون على زينب
فارس:يالرومنسي انت
زينب:ايه ماشفت شي'))
رائد:كمل
زينب وترجع تأشر:ايه وابيها غيوره موت مثل حمد وابيها حنونه مثل رائد وابيها متفهمه مثل سامي وابيها ذوق مثل فيصل وابيها تحب الاشياء الكيوت مثل باسل وابيها بعضلات وطويله مثل احمد
الشباب ترسمت على وجيههم علامه التعجب
الشباب بصدمه بصوت واحد ماعدا فهد:بعضلات طويله
زينب حست على نفسها وبسرعه وهي تضحك:اييه وش فيها احب البنت اللي تصير كيذا>تحاول ترقع لنفسها
تركي وهو عاقد حواجبه:معليش على كلامي بس وين كبريائك تخيل زوجتي تصير طويله ام لالا عادي تصير طويله بس معضله خيير اجل هي الرجال وانت المراه
زينب وهي تبعد عيونها عن تركي:انا كيذا احب
فارس والشباب ماحبوا يزعلونه اكثر
رائد:كمل الجواب
زينب بخجل: وهم شي بين كل ذولي ابيها مصاصه دم :$
الشباب من الصدمه عجزوا يتكلمون
فيصل بصدمه:مصاصه
باسل باستغراب:دم
الشباب بتعجب:مصاص دم
زينب وهي تضحك:ايه وش فيكم
تركي:ليه مصاص دم يعني الشباب الطبيعين يبون اميره او ملكه جمال ماهو وحش :( انت صراح غريب
زينب:ابيه مصاصه دم جميله وليه اخترتها امم لانها حتى لومت مارح تحب غيرك او تتزووج غيرك بتبقى تحبك لين ماهي تموت
خالد:ايه عشان تمص دمه وتريحنا من زياد المريض عقليا
فارس وهو يناظر الشباب:الافلام مأثره عليه
الشباب وهم يهزون روؤسهم:اييه
حمد:بس من الناحيه الايجابيه اتوقع ذا الشي رومنسي يعني من اللي بيبقى يحبك حتى يموت مااتوقع ان. فيه احد كيذا
الشباب:…..
زينب:ونرجع لحياتنا الواقعيه احب البنت لا صار لها انياب بارزه
رائد:طيب وبعد في شي ثاني
زينب وهي تأشر على خالد:بس مابيها مغروره شايفه نفسها متكبره مثل خالد
الشباب ناظروا خالد وهم يضحكون
خالد ناظرهم وهو رافع حاجب ومنزل الثاني الشباب سكتوا يوم شافوه
خالد باستهزاء:انا على الاقل مو مثلك
هههه>ضحك بااستهزا> تبي بنت بعضلات اجل
زينب ناظرته بنظرات تهديد:بتسكت ولا اقول لشباب وش تلبس تحت الثوب :)
خالد تجاهل زينب ولا كانه سمعها
الشباب:وش يلبس تحت الثوب
زينب وهي تضحك:سرررر
زينب قامت وهي تتثاوب:كلاس بمنيانذق ووااه
فارس:تكلم بعد ماتخلص
زينب:قلت خلاص جاني النوم عيوني بدت تسكر
احمد:تونا الساعه الحين 1:22
زينب وهي تضحك:ايه صادق تونا :))
خالد وهو يهش بيده:يلا يلا هش هش هش
زينب:شباب عادي لو تطلعون برا يعني بتسببون ازعاج وانا تعبان جسديا
فارس:اكييد وشوي حنا بعد بنقوم ننام
زينب من بعد ماشفتهم طلعوا
دخلت الحمام وقفلته وعلى طول شالت البلوزه والشاش اللي مغطي صدره ا
زينب وهي تاخذ نفس عميييييق
زينب بنفسها وهي قاعده على الارض:واخييررررا الحريه اوووف توقعت اني بموت -وهي تحط ايديها على راسها وبحزن-حمد تزوج وخلصني ابي ارجع لطبيعتي شتتتتتت
زينب قامت ولفت الشاش مرا ثانيه عليها ولبست البلوزه وطلعت من الحمام وانسدحت على السرير وبنفسها:اليوم صار الكثير من الاحداث يارب بكرا يمر على خير
وهي تشوف جوالها:حتى راشد مااتصل علي ولا حتى ارسل لي رساله
زينب بدت تغمض عيونها ولا هي تحس على نفسها وغطت بنوم عميق من التعب والارهاق


نرجع لشباب



الشباب كانوا جالسين يلعبون ولا عبالهم احد
قاعدوا ساعتين يلعبون
فهد وهو يقوم:يلاا ياشباب انا استاذن انا جاني النوم
الشباب:ايه كلنا جانا النوم بنقعد شوي ونام
فهد:ايه بكيفكم المهم انا بروح انام يلاا تصبحون على خير

طلع فهد من الغرفه وراح لغرفه النوم اللي كان فيها زينب

دخل وهو يتمغط ويتثاوب وشاف زينب رايحه بسبعين نومه وبيدها الجوال
قرب منها وغطاها وشال الجوال من ايدها
فهد بنفسه:على الاقل تغطي -وهو يشوف الجوال-من تنتظرين اتصاله لدرجه انك مسكتيه وانتي نايمه

حط الجوال على الطواله وراح فرش فراشه ونسدح وهو يناظر شكل زينب وهي نايمه وهو يضحك على شكلها
وبدون اي احساس نام ولا حس على نفسه وهو يطالع وجهها النايم اللي يخليك تضحك


وبعد نص ساعه دخلوا الشباب وهم يتثاوبون ويتمغطون وكل وكل واحد اخذ فراشه وفرشه بالارض
خالد شاف زينب وبنفسه:يسبني وينام بفراشي :)
مااهتم لها وقال بنفسه:هذي المرا بس بخليك لكن المرا الثانيه راح خليك تصيح
ومد فراشه واول ماانسدح نام ولا حس على نفسه ونفس الشي مع الشباب
ونقدر نقول انه هذي الليله مرت على خير على زينب والشله

.
.
.
ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت القادم وبيكون عنونه~الملاهي~اتمنى انه نال اعجابكم واسفه على التاخير
واتمنى انكم استمتعتم بالقراءه
ودمتم بخير
.
.
.
وهبي هبي ماااري
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 11-21-2016, 02:17 PM   المشاركة رقم: 27
angle girl

البيانات
angle girl غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
.
.
.
البارت السابع عشر بنت بمدرسه عيال اغنياء
.
.
.
~حــلــم~
.
.
.
واقفه بالرصيف وتشوف الناس تتركض بتجاه السياره وقدام السياره امراه بمنتصف العمر طايحه على الارض والدم مليان من حولها قربت منها وهي تحاول ترفع راسها ابتسمت لي ورفعت يدها اللي مليانه دم لامست خدي وبابتسامه حنونه والدموع تتمركز بعيناها وبصوت مرتعش وخافت:زينب

زينب قامت بسرعه وهي تصرخ وتلتفت من حوله وكان العرق متلبسها
شوي وهي تحاول تهدي نفسها
زينب وهيي حاطه يدها على خدها وبنفسها:حلم >وهي تتهند< من زمان ماحلمت كيذا حلم كم مرا من الوقت ظ¥ او ظ¤ او ظ© سنوات
زينب قامت عن الفراش وراحت الحمام وهي تناظر المرايه شافت الدموع تنزل من عيونها من دون ماتحس وهي تحاول تمسح عيونها لكن لازل تنزل الدموع زينب جلست على الارض وبدت تبكي بس من دون اي صوت قلبها كان يتعصر من الالم
وهي تسال نفسها وتمسح الدموع من عيونها:ليه انا ابكي ااه احس قلبي يتعصر هههه يمكن من الشاش ايه صح من الشاش اجل من من >وبدت تبكي من دون اي شعور وبنفس الوقت ماكانت تبي تطلع صوت عشان ماتقومهم ولا يحسون ب شي
وشي قاطعها صوت الجوال وهو يرن زينب اسرعت تفتح الباب واخذت الجوال وطلعت برا الغرفه وهي تشوف من المتصل
زينب وهي تمسح دموعها وتحاول تعدل صوتها
زينب بابتسامه:الو
راشد استغرب من صوتها:هلا حبيبتي
زينب بتعابير غبيه:هااه حبيبتك بخشمك
راشد:اووه يالقاسيه المهم انتي وين
زينب تحاول تبين ضحكتها له:توقع
راشد شك اكثر من قبل:همم بيت خالد صح
زينب:خطااا
راشد:نصابها الا بالبيت يلااا عطيني جايزه
زينب نست شوي وبدت تضحك:وش تبي جايزتك
راشد:انا بخير لك وانتي اختاري
زينب بذاك الوقت حست براحه وبنفس الوقت ودها تبكي بس مسكت نفسها وبضحكه:يلاا وشو
راشد:بوسه او حضن او ننام مع بعض اختاري
زينب:طيب انا بعد بعطيك خيارات وانت اختار
راشد:وشو
زينب:كف رفسه قبصه او بوكس او ركله
راشد وهو يضحك:اخخ يالقاسيه مافي شي حنون عندك
زينب بدت تنزل الدموع من عيونها
راشد:الو؟
زينب تحاول تضحك غصب:هلاا
راشد راحت الملامح من وجهه وصوته تغير:زينب وش فيك تبكين
زينب وهي تضحك:انا ابكي لاتكون غبي من متى انا ان

زينب عجزت تمسك نفسها من كيذا وبدت تبكي بصوت خافت يوضح لراشد بس مايوضح بالبيت او بالغرفه

راشد بعصبيه:وشش فيييه
زينب وهي حاطها مصعم يدها على عينها:حلمت بذاك الحلم
راشد انتفض بمكانه:زينب بعد ساعه او اقل بصير عندك لا تتحركين
زينب ماامداها تكمل حتى انقطع الخط بوجهها



عند راشد

راشد اخذ الجوال وطلع من الخيمه وهو يركض وقدامه اوسامي
اوسامي شافه يركض راحه ركض وراه ومسك يده
اوسامي:راشد وش فيك تركض كيذا
راشد وهو يتكلم بسرعه:اسمع انا ماعندي وقت انا برجع لمدرسه وانت اهتم بالباقي
اوسامي متفاجا:هااه وش تقول انت صادق وليه تبي تروح
راشد بدت تطلع عروق وجهه من الجنب:اسمع شخص يحتاجني وانا لازم اروح
راشد ترك يد اوسامي وهو يركض
اوسامي:وش تعتبر ذا الشخص
راشد وقف والتفت لاوسامي وبصوت حنون وابتسامه حتى اوسامي ماشفه يبتسم كيذا:لو ماهي موجوده ف ماله لزوم وجودي بدونها

وكمل ركضه وراح على طول حجز طياره لان بين المدرسه والمكان اللي موجودين فيه يحتاج طياره واذا كان سياره يبيله ظ¨ ساعات عشان يوصل


نرجع لاوسامي
اوسامي بذاك الوقت دخل الخيمه وجلس وطلعرالدخان من جيب البنطرون ولولاعه وبدا يدخن وهو يفكر

اوسامي بنفسه:اخته لا ماعنده اخت امم صديقه لا بعد اعرف شخصيته المزعجه مستحيل يصير له صديقه انثى مم او حبيبته لا بعد ماعنده حبيبه احد اقاربه هاه مستحيل اللي اعرفه ان كل اقاربه مايحبهم ولا له صله فيهم وبعدين وش ذي الابتسامه اللي ابتسامها انا معه من صف اول ثانوي الي ماصار اعمارنا بالظ¢ظ¦ ولا مرا قال لي انه يحب بنت او يفكر بوحده
وبدت الافكار تدور براسه لان راشد اللي عرفه كان متبلد الاحساس تجاه النساء


نرجع لزينب


كانت زينب قاعده عند باب الشارع وتنتظر راشد يجي
وبعد ساعه اتصل راشد
زينب:الو
راشد:اسمعي 30 ثانيه واصير عند الباب اطلعي
زينب:طيب
زينب كانت قاعده وتناظر الشارع تنتظره يجي
وفجاه وقفت سياره بعيده عن بيت خالد شوي ونزل من السياره راشد
راشد ناظر زينب وابتسم لها
زينب وقفت بسرعه وناظرته وبدون اي شعور راحت تركض بتجااه وضمته وهي تبكي
راشد ضمها بقوه وهو يحاول يواسيها
وبعد دقايق دخلوا السياره
زينب وهي تناظر راشد وعيونها مليانه دموع:انا حلمت بذاك الحلم
راشد بصوت حنون:هذا كابوس انسيه
زينب:طيب لييه انا ابكي كل مااحلم بالحلم ابكي ولا اقدر اتحكم بنفسي
راشد:هذا لانك تاثرتي بالحلم
زينب وهي تشهق:لو اني كيذا ماكانت بكيت بالقوه هذي صدري يوجعني واحس بخنقه
راشد ضم زينب بقوه:لا انتي تاثرتي انتي قلبك رهيف ومايتحمل
زينب وهي ترفع راسه تناظر راشد:متاكد
راشد:اييه متاكد ولا ليش تبكين
زينب اقتنعت:يمكن
زينب بدت تمسح دموعها
راشد:نامي شوي بروح البقاله اجيب لك مويه واشياء تاكلينها
زينب:طيب بس لا طول اول ماترجع قومني بسرعه
راشد بابتسامه:طيب :))

راشد سدح لها الكرسي وعطاها بطانيه طلعها من شنطه السياره وشغل لها المكيف وغطاها وزينب وبدون اي شعور نامت بسرعه

راشد اخذ الجوال نزل من السياره
وهو يمشي كان راسه مليان بالافكار اللي ترعبه
اخذ الجوال واتصال وقف بنص الطريق
…..:الو؟
راشد والعبره خانقته:عمتي خلود
خلود متفاجاه:رااشد؟؟؟! شفيه
راشد وهو واقف والعبره خانقته:عمتي زينب جاها الحلم
خلود بحوف موضوح:هااه متى
راشد:اليوم
خلود:وش صار فيها
راشد:كانت تبكي كثير يلا يلا وقفتها
خلود:تذكرت شي؟
راشد:لا مااتوقع لو تذكرت كان راح يبين عليها
خلود ارتاحت:اسمع خلك معاها لا تخليها تتذكر اي شي وانتبه لنفسك
راشد وهو يسدح ظهره على جدار:اذا تذكرت وش راح نسوي
خلود بخوف وارتباك:لا ان شاءالله مارح تتذكر شي بس انت تفاءل بالخير واذا ماحد لمح لها شي انا متاكده انه مارح تتذكر
راشد:وش بيخليك واثقه كيذا
خلود:الدكتور كيذا قال
راشد:طيب



نروح لم الشباب

فهد وهو يتمغط ويتثاوب ويحاول يفتح عيونه:اووف كم الساعه
اخذ الجوال وهو يشوف الجوال
فهد وهو يضحك:اييه مستحيل تصير ذا الساعه شكلي احلم للحين
وهو يقبص نفسه

توسعت عيونه وبصراخ:يااااااعيياااااااااااااااااال
كلهم قاموا مرا وحده وهم خايفين
فارس وهو يلبس نظاراته بسرعه ويتلفت من حوله:وش فييه
تركي وهو خايف:غزونا الوحوش
احمد:الحرب
فهد:لاااا
الشباب بصوت واحد:وشووووو
فهد:الساعه 5:22
الشباب قاموا كلهم بنفس الوقت
خالد:يوووه تاخرنا لييه ماقومتونا
تركي احمد وسامي:انت اللي ليه ماقومتنا
خالد:المهم بسرعه ادخلوا الحمام وتسبحوا ماعندنا الا ساعه
الشباب:طييب
فيصل:امم انا مااشوف زياد
الشباب كلهم وقفوا وناظروا السرير وماكان في احد
الشباب بصوت واحد:زياااااااااااااد

وشوي وينفتح الباب
كلهم التفتوا لباب
خالد بصراخ:هيي وين كنت
زينب كانت بذاك الوقت منزله راسها ولا احد انتبه لها
خالد بعصبيه:هييي من متى وانت قايم ليه ماقومتنا
الشباب كانوا يسالونه نفس الشي بس بهدوء
خالد وهو يلتفت لهم:انتم اسكتوا انا بتكلم معه
خالد التفت له وبعصبيه:تكلم هاه ليه ما ق و مت نا
خالد بدت تقطع الكلمات منه والشباب بحاله تفاجو من شكل زينب
زينب رفعت شوي شوي راسه وناظرتهم بعيون بارده ووجه شاحب وتحت عيونها حمر وشعرها كان حوسه
زينب شبه ابتسامه:اه ااسف ياشباب مادري متى قمت
خالد وهو يقرب لم زينب:انت كن
ماقدر يكمل يوم شاف شكل عيون زينب
زينب بابتسامه:اسف ياشباب بس انا راح استخدم الحمام اول
الشباب وهم مصدومين:طييب
على السرير واخذت الملابسها ودخلت الحمام وكل من الشباب يناظر الثاني
زينب وهي توخر الشاش عنها ومن اي تعبير في وجهه:اتذكر؟ اتذكر وشو ااه!اسفه عمتي جدتي وخالتي وعماتي واخوي وراشد والباقي انا اسفه


عند الشباب وهم يجهزون انفسهم
فجاه رن جوال زينب
الشباب وقفوا وكل واحد يناظر الثاني راح باسل وناظر الجوال يشوف من المتصل
باسل شاف الرقم غريب ماله اسم
باسل اخذ الجوال ورد
باسل:الو
…..:هاه؟رجل يرد على الجوال
باسل من الصدمه عجز يرد
….:هي اسمع عطني زينب
باسل وهو رافع حاجب ومنزل الثاني:غلطان هذا ماهو جوال زينب
فهد سمع الاسم وتجمد بمكانه
…:هاه غريبه مع ان عمتي عطتني الرقم الا هو خطا طيب اوكي اسف
وسكر الخط
باسل وهو يناظر الجوال:يالوقاحه مع ان صوته رجولي الا انه وقح ماتوا اللي مثلهم
خالد والشباب:وش فيه
باسل:واحد اتصل ويقول يبي وحده اسمها زينب
فيصل:اسمها قديم :))
الشباب التفتوا له:وانت هذا اللي هامك

باسل كان يبي يحط الجوال الا شوي ويتصل
الشباب بصوت واحد:شكله اجتماعي
باسل وهو يشوف الجوال:راشد ومع قلب :))
الشباب بصوت واحد:راااشدد وقلب
باسل:اييه
فهد راح يطق الباب على زينب
زينب:مين
فهد:هذا انا ترا راشد يتصل عليك
زينب بذاك الوقت كانت لابسه البنطرون بس بقا الشاش والبلوزه زينب بسرعه لبست البلوزه من درن الشاش وااخذت المنشفه وضمت المنشفه بيدها وشعرها مبلولو مويه
افتحت الباب بسرعه
وكلهم التفتوا لها
زينب وهي تركض تحاول توصل للجوال قبل مايسكر الخط
اخذت الجوال من ايد باسل وراحت تركض لحمام وسكرت الباب وقفلته
الشباب بذاك الوقت كانوا متجمدين بمكانهم لانهم شافوا زينب بشكل جميل وشعرها اللي خصلات طايحه على وجهه
وبنفس الوقت كلهم نبض قلوبهم لها بطريقه جنونيه وغريبه
.
.
.
.
ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت القادم اتمنى انه نال اعجابكم وتذكرو ان تعليقاتكم هي اللي بتحدد اني اكمل او لا
دمتم بخير
وهبي هبي ماااري
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 11-21-2016, 02:19 PM   المشاركة رقم: 28
angle girl

البيانات
angle girl غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
.
.
.
اولا:انا جد اسفه ع التاخير انسحب جوالي عشان الاختبارات فماقدرت انزل البارت اعتذر مرا الثانيه
.
.
البارت الثامن عشر بنت بمدرسه عيال اغنياء
.
.
~ملاهي~
.
.
زينب من بعد ماخذت الجوال
راشد/الو زينب
زينب/هلاا
راشد/ليه صوتك فيه صدا
زينب بابستامه/ايه انا بالحمام
راشد معقد حواجبه/طيب لا طلعتي كلميني
زينب وهي تضحك:طيب بس اخلص اكلمك يلاا حبي باي باي
وقفلت الخط
زينب من ورا الباب:فهد خالد شباب
الشباب/وشو
زينب من ورا الباب:من اللي قريب على باب الحمام
تركي/انا
زينب فتحت الباب ومدت يدها تعطيه الجوال
اخذ الجوال منها وبعد دقايق طلعت من الحمام ودخل بعدها الشباب يتحممون

زينب جلست على الكنب واخذت الجوال واتصلت على راشد وبعد كم رنه حتى رد
راشد وهو يلهث:هلا حبي
زينب/وش فيك تلهث
راشد/اركض
زينب تتنهد/طيب انا بروح الملاهي مع الشباب بعد شوي وبعدها راح نرجع لسكن
راشد وقف وقعد واخذ نفس طويل
زينب/راشد؟
راشد باهتمام:لا تروحين ارجعي السكن
زينب/لييه
راشد/بس ارجعي احس انه بيصير هناك شي ارجعي لسكن او تدرين انا راح اخذك من بيت خالد لا تروحين
زينب قاطعته/لا مارح ارجع معك ولا راح ارجع السكن انا بروح مع الشباب ابي انفس شوي من نفسيتي وبعدين لا تخاف علي انا ماخذ المركز الاول في الكراتيه والمركز الثاني بالجودو والمركز الاول في التايكاندو
راشد وهويضحك/ايه ادري بس انتي تظلين بنت الحين شوي واجي لا تروحين
زينب وهي معقده حواجبها/لا تجي لاني بصير بالملاهي يلاا حبي باي باي
وسكرت الخط قبل مايكمل
طلعوا الشباب وهم ملابسين وجاهزين
تركي باهتمام/اشوف شكلك تغير زياد
زينب فهمت قصده/وليه وش كان شكلي قبل
تركي بابتسامه/لا ولا شي
فارس/يلاا بسرعه ماعندنا وقت خلينا نروح بدري ونرجع بدري
زينب توقف/يلاا
وهي طالعه من الغرفه ماتشوف الا وشخص يركض بسرعه ويضمها لدرجه انها طاحت على الارض
زينب وهي تحاول تفتح عيونها من الالم
اوركيد وهي تدمع/اوبااا لا تروح خلك معي
زينب ضحكت عليها وحطت يدها على راسها/وليه مااروح
اوركيد دافنه وجهها داخل صدر زينب/بس لا تروح خلك عندي انت زوجي
زينب ضحكت بقووه من قلب/خلاص انا زوجك بس اووه صح نسيت انا عندي حبيبه تبيني اخليها تموت من الحزن
اوركيد وهي ترفع راسه تشوفه/الشرع حلل اربعه
زينب حطت يدها على وجهها وهي فاطسه الضحك وبنفس الوقت حست بالالم بداخلها
زينب بنفسها/اجل لو تدرين اني بنت وش تسوين
اوركيد/عطني رقمك واخليك
زينب بابتسامه حنونه/مافي داعي اعطيك رقمي لاصرتي تبيني اتصلي على خالد لاني اسكن مع خالد انا
اوركيد بحزن/لا انا ابي رقمك
زينب/طيب بدل الرقم وش رايك بصوره

التفاجاو من زياد لانه من قبل فتره طلبوا يصورن معه بس هو رفض وبقوه

اوركيد مرتسمه على وجهها السعاده/اييه يلاا
قامت زينب وهي تتالم من الطيحه وقفت وتعدلت
اوركيد اخذت يده زينب ولمته على كتفها
اوركيد/قول احبك
زينب استحت منها ومن الحركه بس ماحبت تحرجها قدام الشباب ولا تكسر بخاطرها لمت يدها على اوركيد وجرتها لها اوركيد استحت وحمر وجهها بشكل مبالغ
زينب بعطف/احبك
اوركيد صورت بسرعه وكانت احلا صورها تاخذه اوركيد بنسبه لها
والشباب من بعد ماقلت زينب احبك نبض قلوبهم بنفس الوقت مع انهم عارفين انه ماكان تقصدهم بس من دون اي تحكم بمشاعرهم نبضت قلوبهم
خالد بعصبيه/يلااا تاخرنا
الشباب طلعوا من الغرفه بس وقفهم صوت زينب اللي كانت تنادي خالد
خالد التفت لورا
زينب/خالد في عندك قبعه
خالد بتسال/ايه عندي ليه
زينب وهي تحك راسها معبره عن خجلها/امم نسيت اجيب قبعتي ف عادي تعطيني قبعتك
خالد بتنهد/طيب
راح لدرجه وطلعه قبعه تناسب ملابسه السودا حطها على راسها وطلعوا وكل واحد ركب السياره الا خالد اللي راح يودع اهله حتى الشباب راحو يدوعون اهل خالد قبل خالد مع عدا زينب اللي منعها احساسه تروح تودعهم وبعد دقايق جا خالد وركبوا السياره

خالد وفهد وزينب وفارس وتركي وحمد بسياره
سامي واحمد وفيصل وباسل ورائد بسياره

اللى كان يسوق بسياره الاوله كان فهد واللي جنبه خالد
واللي ورا كانت زينب على الباب جنبها حمد و وجنب حمد تركي وفارس

والسياره الثانيه اللي كان يسوق رائد وجنبه فيصل ورا واللي كان قاعد جنب الباب باسل وجنبه احمد وسامي

رائد بعيون بارده/للحين افكر بالي صار بزياد
فيصل وهو يناظر الدريشه/ايه كانه كان يبكي حتى صوته كان مبحوح بس لو ادري وش كان فيه وش صار
سامي باهتمام/اسمعوا شباب هو صديقنا صح بس مانبي نجرححه او نحرجه بسالتنا عشان كيدا انسوا انا متاكد انه مايبي احد يدري او يسال عن اللي صار معه
احمد/ايه سامي صادق مانبي نساله خليه بكيفه اكيد هو منحرج لاننا شفناه كيدا
باسل وفيصل/ايه صادق
باسل/بس اللي محيرني لييه راشد اتصال على زياد واول ماسمع زياد اسم راشد طلع من الحمام بسرعه واخذ الجوال
احمد/يمكن هم يعرفون بعضهم من زمان
رائد كان مركز معهم واللي قهره اكثر ليه راشد يتصل على زياد وليه زياد يطلع بسرعه من الحمام عشانه
رائد اخذته الافكار يمين يسار وكانت الغيره تاكله وكان يسال نفسه ليش انا اغار لالا ماهي غيره بس بعد من حقنا ندري وشلون عرف زياد راشد
كانت الافكار مسيطره عليه وماقدر يسنى شكل زينب من بعد ماطلعت الحمام بسرعه والابستامه شاقه وجهها


نرجع لم زينب
خال/ياليييل سكر الجوال لاا اكسره
فهد بعناد/انت وش دخلك خلك على السواقه
حمد/خلاص انتم لا يصير فينا شي
فارس بعصبيه/خالد انتبه لطريق مانبي نموت معك وفهد سكرا الجوال لاا اخذه انا
فهد انبسط على قهرهم وعصبيتهم
فهد/ابي اونس نفسي على هالطريق
حمد بعصبيه/حط سماعاتك مانبي نسمع
فهد وهو يضحك/انتم ماتحبون الوناسه
الشباب بصوت واحد/ايه مانحبها

زينب كانت بعالم ثاني ماكانت معهم ابد كانت حاطه السماعات باذانها وتسمع لاحظها حمد وهي تبتسم وتناظر السماء وفي عيونها بريق مميز جذبه حمد شكلها وشكل عيونها
حمد شال سماعه من اذان زينب وحطها على اذانها جاه الفضول يعرف وش تسمع هي وش
التفت زينب تشوف مين اللي اخذ السماعه ورجعت تناظر السماء
وبعد دقايق التفت زينب لحمد
زينب/حمد
حمد وهو مندمج اللي يسمعه/هلا
زينب/اتوقع راح اضايقك
حمد التفت لها/ليه
زينب بابتسامه/لانه راح ان ا م
غطت عيونها وسدحت راسها لكتف حمد من دون ماتحس على نفسها غالبها النوم حاولت تقاومه من يوم وهي بيت خالد وبما انه البكاء اهلك جسمها وعيونها فامقدرت تتحمل اكثر ونامت على كتف حمد
حمد اول شي تفاجاء وبعد لحظات عرف ليه غالبه النوم وخله على رحته

فهد شاف زينب وهي نايمه على كتف حمد
فهد من دون مبلااه/نام على كتفك
حمد/ايه اليوم صار له شي واتوقع انه تعب من هالشي اللي جاه
خالد باهتمام/متى نام
حمد/قبل شوي ماله دقايق
خالد/شوي ونوصل
فارس/خله نايم
تركي/اليوم ماكان طبيعي ابد
خالد وهو يناظر المرايه/وش قصدك
تركي/اليوم الصبح قمت لدوره المياه ومالقيت زياد بالغرفه توقعت انه بالحمام بس بصدفه شفته من دريشه غرفتك كان يركض بسرعه وهو يضم راشد بحميميه زايده
الشباب بصدمه وبصوت واطي عشان ماتقوم/وشوو
تركي/ايه والله اول شي ماتوقعت راشد الا من بعد وخر زياده عنه شفته
فارس بغضب/اسمعوا اولا حنا مالنا دخل بحياته الشخصيه وبعدين لا تجيبون هالسالفه مانبي نوجع راسه وراسنا اكيد هو مايبي يدري احد عشان كيذا خلنا ساكتين
خالد يتنهد/مع اني انصدمت من شكله بس فارس صادق حياته الشخصيه مالنا دخل فيها متى ماهو حب يقول لنا راح يقول
فهد مغمض عيونه وسادح راسه على الدريشه ويتنهد/فارس وخالد صادقين في هالعالم في اشياء مايصير نعرف عنها
الشباب جذبهم كلام فهد وش كان يقصد بكلامه حسوا انه فيه شي خطير بين فهد وزياد ولكن عشان سلامة زياد النفسيه حبوا يسكتون


وبعد ساعتين وصلوا الملاهي وزينب كانت للحين نايمه
نزلوا هم وحمد حاول يقومها بس عجز عنه ونفس الشي مع فهد وباسل وفيصل وتركي والشباب عجزوا يقومنه
خالد بعصبيه/وخرو عنه
بعدو عنه الشباب
دخل خالد السياره واخذ المويه ونزل منها قرب لم زينب فتح علبه الماء وشرب منها قرب لم زينب ورشها عليها وهي نايمه
زينب قامت بسرعه وهي تتلفت وشافت الماء بيد خالد وقامت عليه بسرعه عشان تضربه بس خالد كان اسرعه منها
زينب بوعيد/بيجيك شي اليوم بس اصبر والله ياويلك مني
خالد يضحك/يما خوفتني لنا ساعه نقومك ولا قمت تسااهل
فارس يحاول يهدي الوضع/خلاص امشوا الناس صارت تناظرنا
الشباب وزينب/يلا
كل واحد اخذ التذكره لدخول واول مادخلت زينب توسعت عيونها وطاح فمها وهي مذهوله/ووووووووووووااااااااااهه
تركي/سكر فمك فضحتنا
زينب وهي تناظر فيه/جمييل
كانت زينب تسمع اصوات الصراخ من المرح والخوف بنفس الوقت وكل ماتلتفت تشوف عوايل وشباب وبنات واطفال كانت الملاهي مليانه مع ان اليوم السبت وبكرا احد ومع ذلك الناس كانوا كثار زينب احسدت شوي بعض العايلات فكانت تتمنى تصير مثلهم مع ام واب واخ بس مثل ماقال المثل لا تجري الرياح كما تشتهي السفن زينب كانت الوحيده لا ام ولا اب ولا اخ بس كانت تحند ربها انه عندها جده وعمات وخالات معتبيرنها مثل الابنه بنسهم لهم وبعض عيال العم والخوال اللي معتبيرنها مثل اختهم الصغيره واكثر البنات عمتها وخالاتها كانوا يعتبرونها اختهم
بس هذا وذاك فيه اختلاف تمنت تعرف هالسعاده اللي يمرون فيها هالناس وبدت تسال نفسها ليه انا مالي لا ام ولا اب على الاقل اخت او اخ انا يتيمه من كلهن ولو كانوا عايشين ماكانت زينب بالحال ولا كانت مجبوره تقص شعرها اللي اعتبرته رمز لحياتها ولا كانت تخلت عن انوثتها ولا عن جدتها وعمتها
تنهدت زينب وترسمت على وجهها علامات الحزن بدت تمشي من دون ماتلتفت لشباب او حتى ماشغلت بالها فيهم
ثقفها صوت فهد اللي مسك ايدها
زينب التفت له بسرعه
فهد متعجب وبصوت هامس وبغضب موضوح/انتي صاير لك شي صايره تسرحين وعلامات الحزن مرسوم على وجهك على الاقل حاولي تبتسمين عشان الشباب
مشي فهد قدام زينب متجاهله
زينب بنفسها/الحين انت الزعلان المفروض انا اللي ازعل مو انت >نزلت راسها >صحيح لازم اونس نفسي بنفسي مابي اخرب عليهم
رفعت زينب راسها وهي مبتسمه ناظرت وراها وشافت الشباب يناظرونها
زينب بابتسامه/يلااا تااخرنا
الشباب بادروها بالابتسام/يلاا
راحت زينب تركض وتناظر يمين يسار حالها من حال الشباب اللي متحمسين وش يلعبون ف كان هناك قطار الموت وبيت الاشباح والافعوانه وتصادم السيارات ودولاب الهوائي او السفينه او المراجيح لهوائيه او صاله لتزلج على الجليد او صاله السينما وكانت هناك اللعاب زينب ماعرفتها ولا شافتها الا في بلاد اجنبيه وكثره المطاعم والمقاهي وفنذوق كبير تقريبا يوصل دورها ل67 دور كانت الملاهي اشبه بمدينه ديزي لاند
زينب زاد حماسها وعيونها اشتعلت بالحماس واللي خلها تثور بكثره هو اصوات الناس اللي يصرخون من المتعه والخوف
زينب بسرعه ناظرت الشباب
زينب بحماس/وش تبون تلعبون
تركي وحمد ببستامه شيطانيه/اللي تبي
زينب فهمت عليهم/اللي ابي
الشباب جتهم قشعريره بعمودهم الفقري من صوتها اللي ماطمنهم ابد/ اييه
زينب وهي تضحك/خلينا اول شي نتزلج
الشباب/ايه يلاا
دخلوا الصاله حسوا بالبرد التفتوا لزينب يشوفونها وين غابت عنهم لقوها قاعده تلبس جزمه التزلج>وانتم بكرامه
سامي مبستم/شوف وشلون متحمس اكثر منا
تركي/الله يستر من حماسه
فارس/خليه يستانس من قبل اربع ساعات كان وجهه حزين زين اننا جينا اليوم
خالد وهو يختار جزمه تناسبه/هذا وجهي اذا عرف يتزلج
رائد/وهذا وجهي لو عرفت انت تتزلج

راحو الشباب يقيسون عشان يلعبون زينب دخلت قبلهم وبدت تتزلج بمهاره
رائد يناظر خالد وهو يضحك/اشووف ورني وجهك
خالد/تزلج وانت ساكت جعلك تطيح
رائد يضحك/بسم الله علي

فارس/شوفوا وشلون يتزلج ولا كانها اول مرا له
الشباب/ايه
فارس بابتسامه حنونه/خلينا نتشارك معه التزلج خلينا نسوي عرض
الشباب كل واحد يناظر الثانيه وفهموا قصده كلهم توجهوا لزينب وهم يدورون حوليها
زينب فهمت قصدهم وصارت تدور حولين نفسها حتى سوت دائره
قرب فارس لها ومسك خصرها وحملها وهو يتزلج ودار فيها نزلها وهي تضحك فهد وخالد قعدو وزينب الباقين سوا صف وراحو مسرعين وهم يتزلجون ونطوا من فوق خالد وفهد وكان شكلهم مرا جميل لدرجه ان اللي كان بصاله وقفوا ع جنب وصارو يشاهدونهم وبعضهم يصورون وسوا حركات ثانيه وثالثه جذب الحاظرين حتى خلص وقتهم وطلعوا اللي في الصاله صفقوا لهم لعرضهم اللي جذب اللي برا حتى عمال ال صاله صفقوا لهم لانهم من كيذا زاد من مصروف الصاله

احمد وسامي وباسل وفيصل كانوا يلوحون لحاظرين
زينب وهي تضحك/مصدقين انفسهم
باسل وفيصل/ايه وش فيها
فارس وهو يناظر زينب/الحين ليش تضحك وانا ماسك خصرك
زينب وقفت وهي تتذكر موقفهم زينب وقفت ووقفوا معاها
زينب/……
فارس يرمش/…
والشباب يناظرونها
زينب تناظر فارس وفجااه صار وجهها احمر من كل مكان في وجهها حطت يدها على وجهها
فارس يضحك والشباب/وش فيك
زينب منحرجه/ولا شي
فارس وهو يضحك/ ماجوبتني
زينب بعدت ايديها عن وجهها/اي واحد يلمسني من هنا>وهي تاشر على خصرها> اضحك امم يدغدغني :))
فارس/اجل ليه انحرجت انت وجهك
زينب تحاول تضيع السالفه/يلااا خلينا نلعب قطار الموت
فارس والشباب/ يلاا
كانوا كلهم يضحكون على شكل زينب لانهم للحين مااختفاء الخجل من وجهها وكان خجلها مبالغ فيه
الشباب وقفوا فجاءه من بعد مااستعبوا اللي قالته زينب
الشباب بصوت واحد/قطااار الموت
زينب وهي تمشي وتضحك/اييه يلااا
وصلوا عند القطار وانتظروا في الصف ليجي دورهم
وبعد دقايق اخيرا
كل وحد ركبوا
فارس وزينب
تركي وحمد
خالد وفهد
سامي واحمد
رائد و فيصل وباسل جنب بعض
زينب تناظرهم من ورا/اسمعوا ارفعوا ايديكم لاجاء ينزل القطار ارفعوا ايديكم اوكي
الشباب بصوت واحد وبعصبيه/لااا
زينب تضحك/لا تصيرون خوافين
تركي/انا مستغرب منك مع ان وجهك نعوم الا لك قلب قوي
زينب تبتسم بخبث/لا يكون خايفين
الشباب بصوت واحد بصراخ/لااا
زينب قعدت تضحك
وبعد دقايق بدا يمشي القطار على شوي شوي لين ناوصل القمه

زينب رفعت يدها وهي تضحك
فارس بجديه/زياد اسمع يمكن تقول اني خواف بس الحين لازم نكون جديدين
زينب التفت له وهي رافعه ايديها وتضحك/وشو
فارس ياخذ نفس عميق/نزل ايديك و
وااااااااااااااااااااا
نزل فيهم القطار بسرعه مخيفه وزينب رافعه ايديها وهي تضحك والحماس ملي عيونها
من بعد ماهدا القطار شوي وارتفع مرا ثاني
زينب وهي تناظرهم من ورا شافت حالتهم حاله كل واحد متمسك بالثاني وكل واحد يسب على زينب لانهم سمعوا كلامها مع انهم متعودينين على الالعاب بس مااستعدوا علقيا لنزول وصارت فجاه
زينب فطست ضحك عليهم وعلى شكل فارس اللي كان يسب معاهم
فارس وهو ياخذ يلهث/اسمع خلك رجال واقعد زين وامسك بالحديده لا تطيح
زينب وهي تضحك/مابيي خليني استانس
وفجاه نزل القطار اسرع من قبل وكل ماجا دور الدوامه يصرخون اكثر من قبل لان تصير رجولهم فوق ورووسهم تحت وهذا اكثر شي خوفهم وخصوصا سامي واحمد اللي مايتحملون هالالعاب

وبعد ماخلص دورهم نزلوا ورجولهم ترتجف وزينب فاطسه ضحك على اشكالهم
زينب وهي رافعه يدها وتاشر على لعبه السفينه/هيياااا الللي هناك
الشباب ناظروها بعصبيه
زينب فهمت عليهم وقعدت تضحك
احمد وهو معقد حواجبه/انت معقوله مااخفت
زينب ابتسمت/لا ليه الختف بالعكس احب هالالعاب هذي
حمد وتركي ناظرو بعض وبابتسامه خبيثه/اووكي وش رايك تدخل بيت الرعب
زينب من دون تفكير/يلاااا
الشباب تنهدوا من زينب وحماسها المفرط
سبقتهم زينب لبيت الرعب واخذت تذاكر لهم
فهد وقف تركي وحمد
فهد بانزعاج/اسمع اذا صار له شي ترا انت وياه المسؤليين عنه
تركي وهو يهز كتوفه/انا بشوف اذا يخاف والا لا
حمد/اسمع انا مو قصدي شي بس مو معقوله ما يخاف من شي ابي اشوف بس
فهد معقد حواجبه/لا تورطونا معاكم
رائد انزعج منهم لانه ماعرف وش كانوا بيسوون فيه
رائد/تركي وحمد اعقلوا ماحنا ناقصين
فارس وهو حاط ايده ع رقبته/فهد ورائد صادقين لا يصير شي فيه
فهد وتركي التفتوا لشباب الباقين/وش رايكم انتم
احمد وخالد وسامي وباسل وفيصل/لا تورطونا معاكم

زينب من بعيد/يلااا يالشباب جاء دورنا
فهد والشباب تنهدوا الا تركي وحمد الا تحمسوا بيشوفون وش ردت فعله
دخلوا البيت وكل وحد عليه ربطه يد مكتوب فيها [اتمنى لكم رحله تعيسه] واول مادخلوا تسكر الباب بهدوء وصوت الصدى تسكيرته ملت المكان كان البيت كبير من داخل ومظلم جدااا وكانت في شموع على الجدار والجدار مليان دم وروسوم مرعبه كل الشباب وحتى زينب جتهم قشعريره
احمد وهو يناظر الشباب/خلكم قريبين على بعض
الشباب/طيب
وبدوا يمشون وبعد دقايق من مشيهم

سامي/امم شباب
الشباب وزينب/هلا
سامي/من هو اللي لمس كتفي
زينب والشباب التفتوا عليه وهم بدا يحسون بالخوف/م م… حنا
زينب والشباب التفتوا لورا شوي شوي
وفجاءه كلهم صرخوا بدوا يركضون من دون وعيي وزينب كانت العكس كانت تركض وهي تضحك على اشكالهم لان اللي شافوه رجل بعين وحده ووجهه اشبه بالمشوه وماله اذن ونصف شعره محترق وكان فكه التحتي نازل ومليان دم ويده مقطوعه نصفها والثانيه موجوده وكان ماسك ساطور وبوسط الساطور راس طفل مبتسم وشعره اسود قصير وعيون واسعه وحدقه العين مليانه دم
الوحش بصوت مخيف مبتسم/انتم فريستي
وكلهم بدوا يركضون وهم خايفين مرت عليهم وحوش ثانيه بس ماانتبوه لها لان كان الرعب والحماس ملي عيونهم وبعد دقايق من الركض كلهم طلعوا بنفس الوقت وهم يلهثون ويضحكون بنفس الوقت
على اشكالهم
راحو قعدو بمكان يرتاحون من الركض
وبعد دقايق زينب قعدت. تضحك اكثر من قبل ما تتذكر اشكالهم ووشلون ركضوا ووشلون كانت وجيههم يوم شافوا الرجال
زينب وهي تضحك/ياليتني صورتكم
الشباب التفتوا ولا عطوها وجهه طنشوها وهي فاطسه ضحك عليهم
سامي وهو يناظر حمد وتركي/انبسطوا عساكم ارتحتوا
تركي وهو منسدح على الارض/ماتوقعت انه بيضحك وهو يركض
حمد/ايه صادق الانسان الطبيعي يركض وهو يصارخ مو يضحك
زينب والاستفاهم على وجهها/تقصدوني
الشباب/اييه
خالد يتنهد/يبون يخوفونك يشوفون اذا كنت بتخاف
زينب وهي تلتفت على تركي حمد/هاه وش رايكم شفتوا خوفي
حمد وتركي باانزعاج/لا بدل مانشوفك تصيح شفناك تضحك
زينب تضحك/والله اني مت من الخوف بس يوم شفت اشكالكم راح الخوف وركضت وانا اضحك
رائد يحاول يغير الموضوع/المهم من يبي ايسكريم
زينب والشباب/انا
رائد وقف وينفظ ملابسه من الغبار/قولوا وش تبون
زينب/فانيليه مع فراوله
خالد وتركي وحمد وفارس/شوكولاطه
سامي وباسل واحمد وفيصل وفهد/فانيليه وشوكولاطه
رائد مد يده/يلاا ادفعوا
باسل وهو موسع عيونه/افاا بس ندفع وراه مانت تدفع
رائد/كل واحد يدفع لنفسه يلاا جيبوا
باسل وهو يطلع الفلوس/بخيل امسك هذا كلنا
رائد وهو يناظره من تحت لفوق/اوخس يالكريم المهم لا احد يتحرك وابي واحد يجي معي ماقدر اشيلهن كلهن بالحالي
فارس/انا اجي معك
قام فارس وراح

زينب دق جوالها وهي تناظر الجوال ماعرفت الرقم ف مااحبت ترد عليه لان وقتها بيضيع وهي مبسوطه

وبدوا الشباب يسولفون عن البيت الرعب وش شافوا قدامهم ووشلون ركضوا وهم خايفين ويضحكون والحماس مالي عيونهم وزينب كانت فاطسه ضحك عليهم ووشلون يوصوفون شعورهم واشكالهم


كل هذا صار مع زينب ولا درت انه كانت في عيون شافتها مصدومه ولا درت ان هالعيون كانت تراقبها من اول مادخلوا الملاهي
.
.
.
ومن هنا نوقف ونكمل بالبارات القادم اتمنى انه نال اعجابكم ولللمعلومه ترا جمعت بين بارتين واتمنى انه تسامحوني على القصور ولان عندي اختبارات ف ماقدرت انزل البارتين والحين رجع جوالي واشكر كل من سال عني وعن غيابي
.
.
وتذكرو انه تعليقاتكم هي اللي بتحدد اذا بكمل ولالا
دمتم بخير
وهبي هبي مااري
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 11-21-2016, 02:21 PM   المشاركة رقم: 29
angle girl

البيانات
angle girl غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
.
.
.
البارت التاسع عشر بنت بمدرسه عيال اغنياء
.
.
~ملاهي الجزء الثاني~
.
رائد كان يوزع الايسكريم للعيال وزينب ومعه فارس
تركي وهو ياخذ الايسكريم/خلونا نمشي
احمد/لا خلنا ناكل اولا همن نمشي
فهد/ايه انا ابي امشي
خالد/لا خلنا ناكل بعدين نمشي
رائد وفارس جلسوا وكلهم بدوا ياكلون الا زينب اللي كانت ماسكه الايسكريم ..!
حمد/ليه ماتاكل ايسكريمتك
زينب بخجل/شوي وباكلها
الشباب استغربوا منه
دارت وعطتهم ظهرها كلهم استغربوا من حركتها
فهد فهم على زينب وابتسم بنفسه لانه يدري عيب تطلع البنت لسانه قدام رجال ماتعرفهم او بالاصح ماهم محرم لها
خالد وهو معقد حواجبه/خير ان شاءالله ماحنا مالين عينك
زينب ماردت عليه وتحاول تخلص الايسكريم بسرعه قبل مايخلصون هم
خالد بغضب/هي اكلمك انا
زينب التفت عليه وهي معقده حواجبها ومنزعجه منه/اصبر انت خلين اخلص وبعدين اتففاهم معك
خالد والشباب شافوا وجهه زينب اللي مليان ايسكريم جنب فمها تجاهلوا الامر الا فهد اللي قرب منها واخذ المنديل ومسح فمها

استغربوا الشباب من فهد
حمد وهو يحاول يزعج فهد/الله اللي يشوفك يقول قاعد يمسح فم حبيبته
فهد التفت له وبابتسامه/إيه وش دخلك :)
كلهم اسكتوا وزينب كانت منزله راسها
وبعد عنها فهد وكمل اكل للايسكريم
فارس يوقف/يلاا نلعب شوي ونرجع للسكن مانبي نتاخر الساعه صارت 7:8
زينب والشباب وهم يقفون/يلاا

الشباب دخلوا السينما الثلاثيه الابعاد وكان جميل وخيال هالسينما ولعبوا بالعاب كثيره
رائد/انا جوعان من بعد هالالعب خلينا نروح المطعم
كلهم راحو المطعم وطلبوا وجبات وكان المطعم مليييان ناس
اختبارو مكان يقعدون فيه كان وحصلوا مكان وجلسوا فيه كان قدامهم عائيله ووراهم مجموعه بنات
وبعد دقايق جاء طلبهم وبدوا ياكلون
ومن بعد ماخلصوا شربوا كولا
ومن راهم كانوا البنات يبون يرحون
وقفت وحده فيهم وبكل غرور وثقه الانجليزي/قيف مي اوكانت بليز. ؟
زينب والشباب فاطسوا ضحك
جربتوا يطلع الكولا من خشمكم؟ هذي حاله خالد وفهد والشباب
النهدي بالانجليزي/وت؟
البنات انحرجوا من صديقتهم وراحت البنت ولا عطتهم وجه وباقي البنات يسالون العامل كم يبي لدفع
زينب وهي تناظر العامل وتضحك/may you help me
الترجمه-هل تريد المساعده؟
العامل كان معصب من البنات التفت على زينب وبرجاء/yes pleas
الترجمه-نعم ارجوك
زينب وهي تضحك
وبالانجليزي/how much will it cost?
الترجمه-كم هو الحساب
التفت عليها العامل بعصبيه/ too hundred
الترجمه-200
زينب التفت للبنات/يقول ان حسابكم ظ¢ظ ظ
وحده من البنات طلعت الفلوس وعطته وراحوا
التفت عليها العامل وهو باين عليه الراحه وبتنهيد/thank you very much
الترجمه-شكراً لك
راح العامل
زينب/العفو
التفت زينب لهم وهي تضحك
خالد/اوخس يالاعنقليزي
زينب بغرور/احم احم بسم الله علي
احمد يضحك/وش بلاهم بنات هالايام بس يحبون يفشلون انفسهم الله يديهم بس
حمد يشرب كولا/ولا اللي قتلني انها قالتها بكل ثقه ماحد ضحكني الا ذا الشي
زينب/خلاص ماعلينا منهم المهم يلاا مااخلصتوا
الشباب/لا
زينب/يلاا خلصوا خلينا نرجع بدري انا فيني النوم
تركي/ياحبك لنوم
فارس يوقف/يلاا ياشباب نطلع
الشباب وقفوا وراح سامي يحاسب على الاكل
زينب كانت واقفه جنب تركي وحمد
زينب/حمد انا بروح الدوره المياه لا ترحون وتخلوني
حمد/اوك بس لاا تتاخر

راحت زينب دوره المياه
وقفت عند الباب ولكن جنب باب دوره مياه الرجال جنبه دوره مياه النساء
زينب بنفسها/ان دخلت حمام الرجال استحي وان دخلت حمام النسااء راح يحسبوني ولد اف
بدت تدور حول نفسها سوت دائره من كثر ما تتحرك
تنهدت تنهيده طويله
واخيرا دخلت حمام الرجال
وعيونه اشبه مغمضه
دخلت وسكرت على نفسها
وبعد دقايق دق جوالها وهي بالحمام
زينب بسرعه/هلا
فيصل/ويينك انت ترا تاخرنا
زينب/طيب طيب يلاا انا بطلع
فيصل ماقدر يكمل الا والخط انقطع في وجهه
فيصل/شوي ويجي
خالد/له ساعه ازعجنا يلا ويلا واخر شي هو اللي تاخر
فهد/خلينا نروح نقعد بالمقهى لين ما يجي
حمد/هو قال انه مانروح ونتركه لحاله يمكن يضيع
خالد/لحظه اتصل عليه
طلع خالد الجوال ودق على زينب
زينب بغضب/قلت شوي واجي مااتفهم
خالد باعصاب بارده/اوكي راح ننتظرك بالمقهى القريب لمطعم
زينب/لالا انتظروني الحين اطلع
خالد يضحك/غريبه مع اني توقعت انك بتقول لا انتظروني
زينب/خالد وجع اقول لك لحظه الحين اطلع
خالد يضحك/خلاص اجل بنشوفك عند المقهى باي باي
وسكر الخط
خالد يبتسم/يقول روحوا وشوي بيجينا

راحو الشباب وخالد كان يضحك


عند زينب
زينب بعصبيه/اوريك ياحمار اوريك
طلعت زينب من الحمان وكان مليان رجال استحت ونزلت راسها وطلعت بسرعه من الحمام وراحت تدورهم يمين ويسار لين ماشافتهم من بعيد
راحت تركض بسرعه الين مااصدمت بصدر واحدوطاحت القبعه اللي كانت لابستها معها
شافوها الشباب من بعيد قامو كلهم يشوفونها
زينب وهي تقوم وتنفظ ملابسها والقبعه رفعت راسها تعتذر للي صدمها
بس…؟!"!"




نروح عند راشد
راشد كان منسدح على السرير ومعمض عيونه

واوسامي كان قاعد على الكرسي وقدامه الطوله كان يقرا كتاب انجليزي ويشرب قهوه مرا

راشد فتح عيونه واخذ الجوال يشوف اذا احد دق عليه والا لا بس تافف لانه ماشاف اي اتصال منها
اوسامي شال النظارات من عيونه والتفت على راشد وكان بادي على وجهه الازعاج/وش فيك كل شوي تناظر جوالك وتتافف تراك ازعجتني ماخليتني اقرا زين
راشد قام من السرير وقعد/بس اشوف اذا اتصل علي والالا
اوسامي/منهو
راشد رفع كتوفه ونزلهن بمعنى"مادري"
اوسامي/اذا كنت تبيه اتصل عليه وبعدين اذا كان يبيك راح يتصل عليك
راشد/طيب طيب كمل قرايه انا بطلع اتمشى
اوسامي/الا شسمه وش صار عليك يوم لسكن منهي اللي ماتقدر تعيش من دونها
راشد يلبس بلوزته/…… .
تنهد اوسامي رجع لبس النظارات
وطلع راشد يتمشى



نرجع عند زينب



زينب وهي تقوم وتنفظ ملابسها والقبعه رفعت راسها تعتذر للي صدمها
بس…؟!"!"

تصلبت بمكانها الخوف ترسم وجهه وشفايفها ترتعش ماقدرت ترمش ولا قدرت تهرب شيبه حمد بحد قليل ويشبه طوله
لاحظو الشباب هذا الشي كانوا بيركضون لها بس تفاجوا.!
لاحظ الشاب رجفتها وشفايفها المرتعشه
زينب تحاول بخوف/عــــــا مــر

لاحظ خوفها ورجفتها وشالها من خصرها ورفعها فوق وضمها بقوه
عامر/لا تخافين ماهو موجود
حس برعشتها وبدا يطمناها لين ماهدت ونزلها على الارض
عامر بابتسامه/تعالي نجلس بمكان
زينب هزت راسها بمعنى "يلاا"

راحو جلسوا بمكان قليل الناس تصير موجوده فيه


(ملاحظه:هالشخصيه مارح تظهر كثير الا بالبارت هذا والبارت اللي بعد الاخير )


وكان الصمت سيد الموقف
قاطع الصمت سؤال عامر
عامر بحزن/قصيتي شعرك
زينب كانت خجوله منه وكانت منزله راسها
هزت راسها "بنعم"
عامر/لا تنزلين راسك ارفعيه خلين اشبع الشوق
هزت براسها "لا"
عامر/صرتي تلبسين ملابس رجاليه مع انك كنتي تكراهينين
زينب/… .
عامر بابتسامه حزينه/ماوحشتيني
زينب/…..
عامر بابتسامه/الحين صرتي تستحين مني تذكريين يوم سبحنا انا وانتي وراشد وحمد وهنوي والبنات ماكنتي تستحين ابد والحين صرتي تستحين كل اللي غبته هو ثلاث سنوات امداك تتغيرين
كانت تبي تبكي بقوه وتصارخ ايه اشتقت لك ولايامنا ووشلون رجعت بس الدموع تبرت منها وقلبها تجمد من البكاء والاحسايس الحزينه ليه.؟ لان. قبل عشر سنوات بكت وبكت حتى جفا قلبها من الدموع والحزن تبرا منها وخلها انسانه بس تعرف تضحك وتبتسم لا امها ولا ابوها ولا جدتها حتى خلود ولاحتى من عماتها وخوالها حتى لو انضربت ضرب يوديها للموت مارح تبكي حتى لو انجرحت او انظلمت حتى لو انذلت مارح تبكي هناك شخص واحد يخليها تبكي من جميع انواع الاحسايس.!منهو.؟ اقول لكم بالباراتات القادمه

زينب ناظرته جت عيونها بعيونه شافت الشوق بعيونه ضمته بقوه
وعبرت عن كل احسايسها بالحركه
عامر يبتسم بحنيه/للحين ماتغيرتي بس تعبرين على ضمتك
زينب بضحكه/ايه
وخرت عنه



ايه صح نسيت اعرفكم على الشخصيه
عامر(اخو حمد برضاعه وشقيق راشد
تربى مع زينب من يوم انولدت بالحقيقه جميع عيال عم زينب وخوالها تربوا مع بعض وبينهم عادي البنت تشوف ولد عمها او خالها بس مو اي واحد عامر شخصيته قويه تشبه لحد ما شخصيت حمد ببعض الامور ومزاجي وكلمته ماتصير ثنتين عمر19 طويل وجسم رياضي عيونه واسع وسود شعره طويل شوي ولاهو اسمر ولا ابيض كلمته ماتصير ثنتين حنون على زينب يحب زينب حب كشقيقه له وهو مبتعث لالمانيا)

وخرت عنه
زينب/متى رجعت من اللمانيا
عامر/رجعت من قبل ثلاثه ايام على طول سالت عنك وقالوا لي انك هجيتي في بلاد الله الواسعه ضاق صدري لو تشوفين وشلون ضاقت على الدنيا
بدا على وجهه علامات الحزن وبصوت مبحوح/وش اخباره
عامر/حمد؟
زينب هزت راسها بمعنى "ايه"
عامر يتنهد/ماعليه...... بس لو تدرين وش سوء يوم عرف انك هجيتي اووه كسر الدنيا عجز يلقاك بصراحه حمد فقد الامل يلقاك ماخلا بلاد ولا مدينه ولا حتى قرى مادورك فيها
زينب/....
عامر/للحين ماتبينه
زينب/.....
عامر/طيب ياقلبي اسمعي انا بكرا رحلتي لالمانيا عطيني رقمك قسم بالله مشتاق لك
زينب خجلت من كلامه/ءيب سجل الرقم

وبعد دقايق قامت وهي تنفظ ملابسها
زينب بعجله/الا هنوي جاء معك
عامر/لا ماجاء
زينب بدا عليها الراحه/لا تقول لاحد عني ولا كانك شفتني
عامر/طيب
زينب بفضول/من متى وانت بالملاهي
عامر بابتسامه/من اول ماشفتك تدخلين البوابه اول شي قلت مستحيل تكون هي وجاني الفضول وبريت الالحقك من مكان لمكان حتى دخلت الالعاب والصاله التزلج وحقت المطعم وسالفه العامل والله ضحكت ولا حسيتي فيني قلت بنفسي خلين افجاها وصدق تفاجاتي هههههه
زينب معقده حواجبها/مالت خوفتني
عامر/هذا جزاك لانك مااتصلتي علي
زينب وهي مباوزه/ولا راح اتصل عليك
عامر وهو رافع حاجب ومنزل الثاني/ايه جربي
تاافتت زينب والتفت عليه/جاي بالحالك
عامر/لا جيت مع شباب يلا خلين اروح اشوفهم اكيد خايفين علي اضيع
زينب تضحك/يلاا روح
ودعاءها بحنين وكانه مارح يشوفها حضنها بقوه حتى حست انها صارت جزء منها وبعد دقايق تركها وراح عطاها ظهره ومشى
وقف بعيد عنها
قال كلمات زينب فهمتها ضحكت وضحك واختفى بظلمات الليل

قعدت على الارض وبعيونها الحزن ماتبيه يروح مشتاقه له ثلاث سنوات ماشافته ولا شافها تبي تقعد معه وتشكي له
زينب بهمسات حزينه/ليه ماقدرت ابكي ليه ابي ابكي ابي اطلع الضيقه من صدري ابي ابكي مثلهم
حطت ذراعها على راسه ولصقت رجلينها ببعض وحطت راسها على ركبها خبت نفسها برجلينها وغمضت عيونها
وبعد دقايق حست باحد يلمس كتفها
رفعت راسها بسرعه
تفاجات فيهم اللي كانوا يلهثون وبادي على ووجهم التعب والقلق
كانت تتمل وجيهم
خالد والشباب بعصبيه وبصراخ/وييين كنت
افاقت من تاملها صراخهم كان بنسبه لها صراخ يخليها تضحك وتفرح لانه فيه اهتمام واشخاص يهتمون لها ويخافون عليها
ابتسمت لهم
خالد قومها وبعصبيه/ماتسمع انت وين كنت ومع مين ليه انت هنا تدري انه دورنا عليك بكل مكان وناديناك بالميكرفون الملاهي .وبعصبيه زايده.ليه مارديت على جوالك ومين كان هذاك
والشباب كانوا نفس حاله خالد يسالونا بكل خوف وقلق عليها
لكن هي اكتفت بشوفت بالحالتهم
خالد كل مايشد على ذراعها/جاوبني

زينب ضمت خالد بقوه ولحظات حتى اغمى عليها او بالاصح نامت من التعب والتفكير
زينب كانت تفكر ان العالم تبرا منها ماعاد احد يبيها حست كلهم رموها بعيد عنهم جدتها خلود امها ابوها كلهم خلوها حست بالحزن والاكتئاب سالت نفسها ليه مااقدر ابكي ليه ماقدر اقول اللي بداخلي ليه راحو روموني كيذا وفجاه نور طل علي من شوفت خالد والشباب لكن.! اه صح كلهم بيختفون مثل مااختفى وتلاشى عامر بالظلام بيخفتون مثلهم
هل كان قراري اني اصير ولد صح ام خطا؟
هل كان قراري اني ارفض حمد صح؟
هل كان قراري اني ارهب صح ام خطا؟
فيه احد راح يبكي على فراقي
ام كانوا مبسوطين على فراقي
كان الف سوال يوديها ويجيبها بس يوم شافتهم خايفين عليها تلاشات الاسيئله والاجوابه
ومن دون اي وعي طحت عليه


كانوا الشباب منصدمين
واكثر واحد فيهم منصدم خالد
حركت بمشاعره شعور غريب اول مرا يحس فيه شعور نادر حتى الطبيب مارح يقدر يعالجه
شالها وراح يركض لبوابه مع انه استغرب من خفته بس تجاهل الامر الشباب كانوا معه وكل من في الملاهي كانوا يناظرونهم وكل واحد كان يهمس باشيا ماهي زينه عنهم واللي كان بادي على وجيهم الخوف والقلق والفضول

اسرعوا الشباب لسياره وحطوها
خالد قرب يجردها من ملابسها بس وقفه فهد خوفا من يعرفون انها بنت
فهد بتوتر/لا تفسخ ملابسه
خالد بعصبيه/ولييه ماتشوف حالته
فهد بخجل بس مابينه/راح يزعل اذا شفتوا التشوه بصدره
خالد/يزعل بكيفه بس الحين الشي ضروري وخر عني
فارس/قرب منه وش اذا يتنفس
خالد قرب منه وحط اذانه على فمها
خالد بصدمه/ش ش
العيال بصوت واحد/ماات
خالد بعصبيه زايده وبصراخ/يشخررررر
الشباب حطوا ايديهم على روسهم
تركي بحزن/الله يرحمه
سامي ماسك الدمعه/وشلون مات
فارس خانقته العبره/يارب سترك الله يرحمه ويغفر له
رائد وحمد واحمد خانقتهم العبره/امييين
فهد بعتبير حزينه/الله يرحمك
فيصل وباسل بصراخ بعيون حمر/لااا ياربييي الله يرحمك

لحظات حتى التفتو لخالد وبصوت واحد/يشخر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
خالد/اييه
ماصدبوا خالد وراحو لم زينب وشافوه تشاخر بصوت ماهو مسموع
كلهم انصدموا وكلهم اقعدوا بالارض من قوه الراحه اللي جتهم مادروا وش يسون يقومونه من النوم ويضربونه ولا يبكون من الخوف اللي جاهم ولا يضحكون من اللي صار
كل واحد انسدح بالارض وكل واحد حط ذراعه على راسه وبدو يضحكون بشكل هستري من اللي صار


.
.
.
ومن هنا نوقف ونكمل بالبار الجاي اتمنى انه نال اعجابكم
وبكذا ينتهي بارت الزياره وبارت الملاهي
واشكر كل من سال عني
وتكروا ان تعليقاتكم هي اللي بتحدد اني اكمل والالا
انتظرونا بالبارت القادم
وهبي هبي ماري
دمتم بخير..â™،
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 11-21-2016, 02:23 PM   المشاركة رقم: 30
angle girl

البيانات
angle girl غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

السلام عليكم ورحمه وبركاته
.
.
البارت الثلاثون بنت بمدرسه عيال اغنياء
.
.
حزن'خوف ~
.
.
قامت وكانت ماسكه راسها من الصداع ... تلفتت يمين ويسار وهي قاعده على السرير شافت الشباب نايمين على الارض وفهد وحمد كان حاطين راسهم على السرير ولافين ايديهم على رووسهم
استغربت منهم ومن هالحال والاغراب كانت بغرفه فهد ورائد
حاولت تتذكر وش صار معها
زينب بتفكير/رحنا الملاهي و و -مايلت راسها لليميين- وبعدين دخلنا بيت الرعب وههههه راحو يركضون وبعدين~توسعت عيونها~اييه صح عامر شفت عامر وبعدين نمت :/
وبعدين وش صار
ناظرت الشباب وتنهدت
قامت عن السرير شوي شوي تخاف انهم يقومون
اخذت الجوال وشافت الساعه 2:44 تنهدت/مابقى شي على وقت دوام
طلعت برا الغرفه وتوجهت لغرفتها وهي دايخه و تترنح

وبعد دقايق وصلت لغرفتها دخلت الحمام<~وانتم بكرامه~> تتروش
طلعت واللبست الشاش اللي يغطي صدرها ولبست فوقه بلوزه بيضاء والثوب تتجهز لمدرسه ناظرت لساعه 3:23 تنهدت بضيق تبي ينتهي اليوم بسرعه او بالاحرى تبي تنتهي هالسنه بسرعه وترجع لعايلتها وانوثتها لانها كانت متاكده ان حمد بيمل من ملاحقته ويتزوج ثانيه… بس ماهي مثل ماتفكر حمد مو اي احد او اي شي ينسى او يمل ان كان في راسه شي راح يسويه حتى ولو بعد ثمانين سنه وبنسبه لزينب فهي حياته وقلبه من دونها

انسدحت على السرير تفكر
تطلع برا وتتمشى اوو صحح نسيت انه فيه حظر تجول من الساعه 12 يمنع على اي طالب او عامل الخروج من السكن
فكرت وعجزت تلقى حل
تقلبت يمين ويسار كم مره عشان يجيها النوم طفشت وملت تبي تطلع مره ثانيه نست وش صار لها ولا درت وشلون رجعت لسكن
نامت من دون ماتحس على نفسها ومن كثره التفكير نامت واحرقت عقلها




نروح لم مكان بعيد عن المدرسه والسكن

قاعده على السجاده وبكل خشوع كانت تبكي بداخلها
دخلت عليها وهي عارفه وش كانت تفكر فيه
بصوت حزين/خلاص يايمه ماعاد صار لنا الوقت نحزن
قامت الصلاه وهي تمسح دموعها وبصوت مبحوح/ضيعنا البنت ضيعناها ياخلود البنت امانه بربقبتي وشلون سمعت كلامك اهه ياحسرتي عليك يا علي ليه خليت المسكينه ورحت حسبي الله ونعم الوكيل نزلت راسها وهي تبكي
خلود بقهر /يمه خلاص ترا قهرتيني هي اللي اختارت وانا ماجبرتها هي كبيره ماهي بصغيره عشان تخافين عليها
الجده تبكي/ياليتني ماسمعت كلامك ياليتني ماخليتها تروح ياليتك ماقلتيها هالاختيار البشع ياخلود هذي بنتي هذي صغيره هذي بنت الغاليه غاليه تركتها عند ابوها وابوها خانها خانها وترك بنته وتدرين لو يدري حمد وش مسوين فيها والله مارح يخلينا وانا وانتي واي احد ثاني ماحد يقدر على اعصابه وكل شوي يتصلون. علي عماتها. وخالتها وعمومها وخوالاها وحتى شيوخ العائيله يتصلون. يقولون ليش ماودعتنا ليه. ماقالت لنا ليه ماودعتني وكل شوي يقولون لي وين سافرت وغير هذا انا ندمت كل يوم اقوم مفزوعه كل احلم فيها تبكي يابنتي ليه مااتصلتي عليها ولا خليتيني اتصل عليها الحين وش بتقول راح تقول رموني هالرميه ماصدقوا متى اروح عنهم -وهي تبكي اكثر من قبل-راح تشكك فينا يابنتي رجعيها راح اسوي كل شي عشان ماتتزوج حمد راح اذبحه بيدي اذا قرب منها رجعيها يابنتي تكفين مابي اضيعها مثل ماضعيت ولدي وزوجته تكفين يابنتي رجعيها لي

خلود ندمت لانها قالت لها تروح لمدرسه عيال وسكنيه واللي قهرها ان امها حطت كل اللوم على خلود مادرت وشلون كان شعورها يوم راحت وفضى البيت من دونها خلود ماقدرت تنام يوم راحت زينب وتركتهم هي بعد مشتاقه لها وودها ترجعها ندمت كثير لانها قالت لها تروح
خلود اخذت زينب من يوم كان عمرها 7 سنوات فقدت امها فجاءه وابوها اختفى من دون اي كلمه وشلون ؟؟(راح اقول لكم بالباراتات الجايه) اخذت زينب ربتها على انها بنته واعتقدت انها بنتها للابد
بس مافي ام تتخلا عن بنتها
راحت لغرفتها بهدوء وهي تشوف امها رجعت تصلي مرا ثانيه لعل حفديتها ترجع ويعقل حمد تسحبت من عندها بالغصب وطلعت من الغرفه تركض وهي تبكي فتحت الباب ورمت نفسها على السرير واخذت مخدتها وكتمت بكاءها الشديد وشهقاتها المكتومه
مرت على بالها صورت زينب وهي تبتسم وتضحك يوم ودعتهم زاد بكاءها يوم تذكرتها لامت نفسها وشلون تتركها وتروح هناك بالحالها بكت وبكت ولامت نفسها كل ماتتذكرها بس وش الفايده من بكاءها من بعد مافات الفوت من بعد ما طاح الفاس براس
حست بالالم في جنبها ومسكته بيدها وهي تبكي ماتدري وش اللي وجعها اكثر الالم اللي في جنبها ولا فراق زينب اللي الله واعلم متى بترجع لها ومتى بيمل حمد منها ومن دوارتها
والله المستعان



نرجع لم زينب
قدامها ظالم واصوات غريبه وصوت مبحوح يبكي قربت منها بس للحين ماتشوف شي من الظالم وكل ماقربت من صاحب الصوت يبتعد ويبتعد ركضت فجاءه في الظالم تدور صاحل الصوت وقفت تتلفت يمين ويسار ماشافت احد ماتشوف الا الظالم حست شي يطيح فيايدها رفعت ايدها وشافت دم
صرخت بجزع وخوف ودموعها عجزت توقف بالظالم مابان الا دم اللي امتلا ايدينها حاولت تطلع صوت تناجي احد بس مافي صوت ركضت بسرعه وهي تبكي وتصارخ والدم ماوقف من ايدها
شافت من بعيد وهي تركض نور خفيف راحت تركض لمه وكل ماقربت منه يبعد عنها النور سمعت صوت يناديها صوت حزين التفت وشافت رجل واقف قربت منه زينب ودموعها ماوقفت مسكت ذراعه التفت لها وشافته يبكي دم حاولت تساله بس صوتها عجز يطلع وفجاءه شافته يروح حاولت تلحق فيه بس عجزت تلحقه صارخت تناديه بقوه وهي تناديه ماعرفت من هالرجل اللي كان واقف بس دموعها ماوقفت وراحت تركض مره ثالثه تنادي احد بالظالم وقفت تحس انها اختنقت رفعت ايدها وشافت الدم ماوقف حتى وصل لثيابها صرخات بقوه وهي تبكي وتقول/لا لا وخر اهئ اتركني وخر عني
حست بايدين تلمس خدها
قامت بسرعه وهي تشوف نفسها بالبانيو شافت الماء مليها ملي ملالسها شعرها كانت شبه سابحه رفعت راسها وشافتهم واقفين يناظرونها بخوف وقلق
سندت راسها على حرف البانيوم وهي مسكره عيونها تتنهد بشكر لانه كان حلم
ناظرت فيهم بابتسامه
خالد معقد حواجبه وبخوف/بسم الله عليك وش فيك خوفتنا
ناظرت الشباب وشافت بعيونهم الخوف اكيد هم اللي الشالوها وحطوها بالماء كانت متاكده انهم حاولوا يقومنها بشتى الطرق بس ماكانت راح تقوم
قامت بابتسامه
وهم يشوفنها
زينب بابتسامه/تاخرنا على المدرسه -تشوف نفسا-يوووه يعني لازم ابدل من جديد -ناظرتهم بابتسامه-روحوا انتم اول وانا بجي بعدكم يلاا بسرعه يمديني البس مره ثانيه
فارس بعصبيه ومعقد حواجبه/ولك وجهه تبتسم ولا كان شي صار على الاقل طمنا قول مافيك شي وش الهبل اللي فيك هااه حنا كنا بنموت من الخوف يوم شفناك ناايم وانت تصارخ وتهتز حاولنا نقومك عجزنا على الاقل فكر فينا امس اختفيت واغمى عليك واليوم هذي حالتك وش شايفنا هاه؟
زينب بابتسامه/حلمت بكابوس
خالد/وامس شفنا واحد ضامك قدام العالم والخلق وفجاءها اختفيت معه بالزحمه
زينب تنهدت/بقول لكم بعدين خلونا نروح لا نتاخر
خالد كان يبي يتكلم بس قاطعه فارس وهو يأشر عليه نطلع ونتفاهم بعدين
طلعوا من الغرفه كانوا لابسين وجاهزين بس انتظروا زينب راحو لغرفتها وشافو حالتها الغريبه كلهم فزعوا يوم شافوها تهتز وتصارخ كلهم حالوا يقومونها بس عجزوا عنها شالها فهد وملا البانيوم ماء وغطسها داخل بس للحين ماقامت وكل شوي تهتز اكثر من قبل وتصارخ ووتمسك فيه وتغرس اضافرها برقبته وهي تتمتم بكلامات ماهي مفهومه خافوا الشباب من شكلها وفهد تألم من غرس اضافرها بكل مكان من جسمه
وبعد كم محاوله وهو يدخلها الماء ويطلعها لين مافاقت وهي تناظرهم
نزللوا الشباب من السكن وقبل ماينزلوا بدل فهد ثيابه لانها كانت مليانه مويه وشوي دم من رقبته ضمدها له فارس وهم ماشين تاخرت زينب عنهم وخافوا صار لها شي
تنهدوا براحه وهم يشوفها تمشي وتضحك مع عبدالله وسامي


((لتذكير فقط:عبدالله وسامي اللي تلكمت معاهم بالمصعد وتراهنت معهم امتى بتقعد مع خالد بنفس الغرفه وللمراجعه شوف البارت الثاني))

زينب وهي تضحك وتهز براسها/لالا مالي دخل جيبوا فلوسي
سامي يضحك/اصبر لين اخذ فلوس من امي وابوي
زينب مسويه نفسها معصبه/مااالي دخل يلاا جيب فلوسي ال9000 ماحد قال لك تتراهن
عبدالله يضحك/الحمدالله انا فلوسي اهون منك ياسامي زين اني تراهنت بشي خفيف
زينب ببرائه/الحين ليش تقولون ان خالد شخص صاحب مشاكل ومغرور ومادري وش
سامي يتنهد/انت تدري كم طالب سكن معاه ماخله يعيش زي العالم والناس انا مستغرب وشلون ماسوا لك شي
عبدالله/اييه والله انا اول ماانتقلت لهنا يناظرني باحتقار ويتامر علي ومرا تضاربت معه قهرني بنظراته الاختقار والغرور
زينب/غريبه مع اني مااشوفه كيذا ابد صح ان طلباته كثيره وييتامر احيانا ويقهر احيانا بس ماشفت منه الاحتقار والغرور الزايد
عبدالله وهو يناظر سامي/يمكن لانه شاف فيه ملامح بناتيه
زينب التفت له بسرعه وفي عيونها الشرار وعبدالله على طول راح ورا سامي اللي كان يضحك عليهم
زينب وهي معقده حواجبها/اسمعك المره الثانيه اخلي النهر قبرك
عبدالله وهو متخبي ورا سامي ويضحك/طيب طيب soone
زينب قعدت تضحك عليه لانه نطقها خطا
زينب تمشي وهي تضحك/قصدت سوري وشو سوني
سامي انفقع ضحك
وعبدالله معقد حواجبه/اقول اسكت بس يعنني اعرف انجليزي
زينب ضحكت عليه واللي ضحكها اكثر احراجه والخجل اللي باين عليه
زينب/تعلم من استاذك زياد
عبدالله وهو رافع حاجب ومنزل الثاني/اقول هش بس انا لحين بكامل قوايي العقليه وش شايفني مجنون اجي لمك اتعلم الانجليزي الله واعلم وش بتعلمني
سامي وهو يضحك/لا تعلمه شي اخاف يجيب العيد علينا
زينب بتفكير/اييه صادق اخاف يجيب العيد مثل كلمه سوني ويقصد فيها سوري حتى جدتي تعرف تقولها احسن منك
عبدالله/هاهاها تضحك
زينب وهي تناظره/ايه غصبن عنك تضحك
سامي وقف/شوف مو كنهم اصدقاك كنهم معصبين
زينب تنهدت من دون ما تناظرهم وتذكرتهم
زينب التفت لهم وهي تبتسم وتلوح بيدها
رجعت تناظر سامي وعبدالله ومعقده حواجبه/ترا مانسيت فلوسي ياويلكم ان ماجبتوها اليوم فاهمين
سامي حط ايده ورا رقبته وهو يضحك
وعبدالله ضحك مثله وبصوت واحد/طيب مارح ننسى
زينب راحت لم خالد والشله وقفت بوسط الطريق والتفت لسامي وعبدالله
ارتسمت علامات الاستفهام بعيونهم
زينب بابتسامه مدت اصبعين وقربتهم لعيونها وووخرتهم وواشرت على عبدالله وسامي بعيونهم
فهموا قصدها وهم يضحكون
وكملت طريقها لشباب

وهي تقرب شافت بعيون خالد الغضب والحقد مافهمت وش الشعور اللي جاها
حبت تتجاهل نظراته ناظرت بعيون الشباب حست براحه شافت بعيونه الراحه والطمأنينه
اكيد كانوا خايفين عليها
راحت تركض لهم
الشباب فتحوا ايديهم على انها راح تضم واحد فيهم معدا خالد
بس صدمتهم وهي تمر من جنبهم وتقول بسرعه وتضحك/تاااخرنااا
سكروا الشباب ايديهم بسرعه وناظرو وراهم وشافوا الطلاب الباقين يتراكضون لان رن جرس المدرسه وراجو هم بعد يركضون وهم يضحكون لانهم توقعوا انها راح تضم واحد فيهم تنهد بخيبه امل بس نسوا كل شي وهم يناظرونها تضحك وتركض قدامهم

وصلوا بالقوه ودخلوا فصولهم ودخلت الحصه الرابعه كان عليهم حصة انجليزي
ملاحظه:الاستاذ عربي ومن الخليج ودام الحصة حصة انجليزي ف مستحيل يتكلم عربي
الاستاذ بالانجليزي/هيا اريد شخصا يقرا المقطع
زينب رفعت ايدها ومعها كم واحد
الاستاذ بالانجليزي/زيد
قامت زينب وترجمت المقطع بطلاقه وخلصت
الاستاذ وهو يناظرها ببرود وبالانجليزيه/زيد لديك لغه طليقه من الذي علمك الانجليزيه
زينب الابنجليزي/لقد كنت اسافر كثيرا خارج البلاد وقد تتطلب مني اتعلم الانجليزيه ومعي لغات اخره غير الانجليزيه
الاستاذ بصوت بارد وهو يناظر الملف/وكم لك من لغه
زينب بالانجليزي/لدي خمس لغات غير الانجليزيه
رفع الاستاذ راسه وناظر زينب بذهول/وماهي
زينب/لدي الانجليزيه والروسيه والفرنسيه لكن الاساسيات والالمانيه واليابانيه والتركيا والكوريا ايضا لكن فقط الاساسيات
الاستاذ جلس على الكرسي وبنظرات حاده/لقد سمعت انك قد اتيت من امريكا
زينب حست بالممل من اجوبته/نعم اتيت من امريكا وماذا في ذلك
الاستاذ ببرود/لكن لا ارى اي ملامح امريكا في وجهك
زينب/لا انا كنت مقيم بامريكا وجميع عائيلتي خليجين
الاستاذ بعيون بارده/سمعت ان اهلك ماتوا
زينب بدون ملامح/نعم لقد ماتوا
الاستاذ بدون اي احساس او مبلاه/كيف ماتوا
زينب بدون اي تعبير/ماتوا في حادث
الاستاذ بتبلد/اوكي اجلس
جلست زينب وهي حست تبي تقوم وتخنقه وش يبي هو ليه يسال وش دخله افففف
حسوا فيها بعض الطلاب اللى يعرفون اللغه الانجليزيه وتضايقوا من الاستاذ
والطلاب الباقين حسوا ان الموضوع يحزن من تغيير المفاجاء من ملامح زينب البارده

ومن بعد ماخلصت الحصة تمغطت وحطت راسها على الطاوله وفي عيونه النوم
فهد قرب منها وبهمس/شكله الاستاذ حبك
زينب رفعت راسها بقوه وناظرته/حبه برص ان شاءالله
ضحك فهد على شكلها
زينب بضيق/وش يبي يسال افففف
فهد بمزح/شكله ناوي يخطبك له
زينب بتعبير غبيه/وشلون يخطب ولد
فهد قرب منها وحمس باذانها/انتي بنت
زينب وخرت عنه بسرعه وعلامات الخجل بوجهه
ضحك فهد على شكلها
وسرعان ما اخفت الضححك على وجه فهد
قرب لم زينب وهمس باذانها بكل حنان وعطف/انا اسف
ناظرت زينب بعيونه وبنفس الهمس/من شو انت اسف
فهد بنظرات الندم/لاني تكلمت على امك
زينب بانت على ملامحها الحزن
فهد قرب منها اكثر وهمس باذانه بحنان/انا اسف انا استاهل الكف مع انه كان الكف قوي وحسيت فكي نزل
ضحكت زينب وهي تناظره
زينب بابتسامه/راح ارضى بس بشرط
فهد وهو يمد بوز/بعد فيه شرط
زينب وهي تضحك/ايه انا ماارضى ببساطه
فهد بابتسامه/هاه وش شرطك بس يكون بالمعقول
زينب وهي معقده حواجبها/الحين انت بترضى ولا
فهد/هاه وش شرطك
زينب قربت منه وبهمس/ابي اكل وحلا وابي كرتون اندومي
فهد ناظرها وهو معقد حواجبه/عز الله خلص مصروفي
زينب وهي ترفع كتوفها وتنزلها/مالي دخل جيب
فهد/طيب طيب راح اجيب اوفف انا مستغرب وشلون ماتسمن
زينب رفعت حاجبها وبغرور/انا اختلف عنك
فهد وهو يقوم/طيب طييب تختلف اكيد
قامت زينب معه يرحون يجيبون شي ياكلونه لانه بدا الفسحه او فتره الراحه
وكان كل هذا يصير نع فهد وزينب وكانت عيون تراقبهم ممبتسمه وفرحانه لانهم شافوا زينب تضحك تتبتسم زي قبل مو مثل قبل ثلاثة ايام ولكن وحده من العيون اللي تراقبهم كانت حاقده والشرار والغيره والغضب ذابحه عيونه وهو يشوفها تضحك مع غيره
كان يبي يمسك زينب ويذبحها ويقطعها ليه تضحك مع غيره وبعد يتهامسون مع بعض كانهم عشاق يتغازلون
فارس وهو يتنهد/انا بقوم اجيب اكل اكيد هذولا ماقدرو يجبون لنا كلنا
فيصل/اييه روح وجيب لي معك كولا
فارس وهو يمشي/طيب

وبعد ساعه تقريبا
اذاعه المدرسه/الطالب زياد ال…. الصف الثالث ثانوي الشعبه (أ)يروح لمكتب مجلس الطلبه عنده مكالمه زينب وقف قلبها وقامت بسرعه
زينب وهي تناظر الاستاذ/ينادوني
الاستاذ/روح ولا تتاخر
طلعت زينب من الصف
وهي تركض لمجلس منهو اللي اتصل عليها لا يكون… لالا ماهو
وهي تركض وصلت لمجلس وهي تلهث وافتحت الباب بقوه
كلهم التفتوا لها على صوت لهاثها وصوت ضرب باب المجلس
ياسر بابتسمه مستفزه/عندك اتصال
زينب وهي تلهث/م… ي.. مين
ياسر/روح شوف بنفسك مادري انا
استغربوا شباب المجلس شكل زينب اللي تلهث وشكل ياسر اللي كان يبي يقهر زينب
مشت ببطئ وهي خايفه من يكون اللي اتصل اخذت السماعه بخوف وهي تبلع ريقها/الو
فجاءه توسعت عيونها والفرحه ماقدرت تشيلها وهي تصرخ/عمتيييي
خلود بحزن وفرح/ياروح عمتك يادنيا عمتك ياقلبها انتي كييفك ياروحي
زينب بسرعه/ بخير الحمدالله وبعدين لييه الحين تتصلين ليه ماتصلتي قبل وليه ماتصلتي على جوالي
خلود وهي تحاول تكتم شهقتها/ياروحي انتي والله ماقدرت اتصل والله ماقدرت

ياسر شاف الوضع وحب يطلع ومعه شباب المجلس طلعوا وحبوا يقعد زينب مع عمتها لانهم لاحظوا شكثر مشتاقين لبعض

زينب بنبره حزينه/لا تبكين
خلود ماقدرت تكتم شهقاتها وهي تبكي/والله اني ندمانه يابنتي ارجعي ارجعي تكفين والله اشتقت لك وقلبي محروق ارجعي والل ماخليه يقرب لمك ارجعي يابنتي ارجعي تكفين ولا تحرقين قلبي وترفضين
زينب ودها تبكي مثلها وتقول انا ابي ارجع معك مابي اقعد ابيي اجلس معك ابي انام بحضنك ابي اشوف جدتي والبنات بس دموعها خانتها مارح تقدر تبكي ابدا ولا قدام اي احد
زينب تبتسم غصب/ماعليك مني عمتي انتي وش اخبارك وش اخبار جدتي
خلود وهي تبكي/لا يمه تعالي بلا المدرسه ياليت انقص لساني ولا قلت لك روحي وديتك للموت بيديني يابنتي رجعي وخليني اضمك واشبع الشوق ارجعي يمه ارجعي

زينب تقطع قلبها على عمتها وماقدرت تقول شي
من بعد لحظات وهي تسمع شهقاتها وبكاءها اللي كل شوي يزيد
زينب بابتسامه/عمتي شفت عامر امس
خلود وهي تمسح دموعها/وشلون
زينب/امس شفته بالملاهي تغير ياعمتي صار رجال وللحين له هيبه ماتغيرت
خلود/ايه يمه جاء واول مادخل قال وين زينب وينها ليه مااشوفها تقطع قلبه يوم درا انك سافرتي وقال ليه ماقلتوا لي ليه ماكلمتني
لام نفسه كثير وبالحقيقه قلت له اللي صار معك كره نفسه كثير لانه عرف ان مافي بيده يقدر يسوي شي مع انه له هيبه بس لا تعلق الشي بحمد
زينب قاطعتها/لا عمتي ماعليه كم شهر وبرجع عمتي ابي اكلم جدتي عطيني
خلود وهي تبكي بصمت/طيب
عطتها الجوال واول مااخذته
الجده ببكاء/يمااا ياويل حالي يازينب ياقلببي يايمه وينك ياقلبي ياعزتي عليك ياعلي ليه تركت البنت

زينب بابتسامه/يمه وش قلنا حنا
الجده وهي تبكي/اهه يابنتي ارجعي وطفي الشوق يابنتي والله ماقدر انام كل اشوفك تبكين وتطلبيني ارجعي يابنتي وراح احميك منه ارجعي
زينب بصوت مبحوح/لا يمه راح يمل اكيد حمد اعرفه راح يمل
الجده زاد بكاءه/لا يايمه مارح يمل انتي عارفه وانا عارفه وكلنا نعرف اذا تعلق الشي فيك مارح. يمل وكلمته ما يثنيها تعالي يابنتي وراح احميك منه حتى لو تطلب موتي
زينب بشهقه/لاا يمه لاا بسم الله عليك والله بموت اذا صار لك شي واذا صار لعمتي شي تكفين اصبري شوي وراح ارجع يمه وبنسافر فرنسا -وهي تضحك مغصوبه-نلقى لك فرنسي شايب
الجده وهي تبكي/ااه يابنتي تعالي وخلينا نسافر -اضحكت وفي عيونها الدموع-ايه يمه نسافر ونجيب شايب فرنسي
زينب وجعها قلبها عليهم ندموا كثير لانهم خلوها
الجده تبكي/زينب بنتي تعالي ارجعي والله اشتقت لريحتك يابنتي والله ماقدر اصبر احس اني بموت من دون مااشوفك يابنتي تعالي
زينب/لاا يمه بسم الله عليك ان شاءالله يومي قبل يومك يالغاليه لا تفاولين ع نفسك
الجده وهي تبكي/حسبي الله عليك ياعلي لو لو انك. موجود
زينب قاطعتها/يمه وش قلنا الله يرحمه مايصلح تدعين على ميت الله يرحمه ماكان بيده يموت لو لا الحادث ماكان ميت وبعدين يايمه مارح يغير شي اكيد ابوي مارح يقدر على حمد
الجده زاد بكاءها وبنفسها/ااه يابنتي لو تدرين الحقيقه اهئ اهئ ااه
زينب تبتسم/يمه اسمعي بنروح لفرنسا ونجيب لك شايب فرنسي وتجيبين لي عم اشقر هههههههه تخيلي
الجده تضحك مغصوبه/الله يصلحتس
زينب/ايه يمه اضحكي
الجده تحاول تمسك نفسها ماتبكي/ايوه يمه متى اشوفك ترا والله ان … .
انقطع الخط فجاءه
زينب توسعت عيونها/الوووو يمه عمتي الوووو
بس ماكان فيه صوت
انقطع الخط قعدت زينب بصدمه
ليه سكروا لييه
كان داخل زينب عواصف من البكاء والشهقات وهي تسال نفسها لييه سكرو لسع ماشبعت منهم لسع لسع اصبروا اصبروا ابييي اسمع اصوتكم اشتقت لكم اصبروا
زينب كانت قاعده وتناظر بالفراغ
لين حست بيدين على كتفها التفت تشوف مين
انصدم شوي من شكلها ماكان كيذا حالها/اتوقع انه خلص الوقت
زينب قامت من دون اي صوت او كلام
استغرب منها ياسر
مشت من دون ماتركز لهم وصلت لفصل وقعدت ناظروها الطلاب والشباب
قرب منها فهد/زياد
من دون ماتلفت له/هاه
فهد بشك/وش فيك
زينب ابتسمت وناظرت فيه/ولا شي
فهد عقد حواجبه/وشو اللي ولا شي
زينب بابتسامه/تعبان كم بقى نطلع
فهد/مابقى الا نص ساعه
زينب رجعت تناظر قدام تناظر بفراغ
فهد تركها وراح
خالد بلامبلا/وش فيه
فهد/مادري
فيصل/رجع لحالته
باسل/يااربي وش فيه هالولد والله امره غريب

وبعد نص ساعه طلعت زينب وماكانت واعيه طلعت قبلهم من دون مايحسون راحت لسكن دخلت غرفتها رمت نفسها على السرير ونامت من التعب
.
.
.
ومن هنا نوقف ونكمل بالبارت القادم اتمنى انه نال اعجابكم
وان شاءالله نكمل بالبارت القادم وتذكروا ان تعليقاتكم هي اللي بتحدد اكمل والالا

ايه صح الجمعه الجاي مارح اقدر انزل لان علي اختبارات نهائيه اتمنى تدعون لي
وهبي هبي مااري
دمتم بخير… â‌¤
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
2016-2017, من, مكتوبة, اغنياء, بمدرسه, تحميل, بنت, ردود, رواية, pdf, غير, كاملة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 04:13 AM



SEO by FiraSEO v3.2 .
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

منتدى روعه احساس -