العودة   منتديات ساحرة الأجفان > مملكة التواصل الأجتماعي لأعضاء المملكة > مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام

الملاحظات

مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام مملكة القصص والروايات , روايات ادبيه , قصص الحب , قصص واقعيه و حقيقية , قصص رومانسية جديدة , قصص حب وغرام , مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - منتديات قصص , منتدى روايات , تحميل رواية جديدة , روايات رفوف , قصة mp3 - تحميل قصه mp3 - قصص جديدة pdf , فيديو كليب mp4 - جميع روايات , غزل - doc , word - txt , قصص للجوال , الجوال , موبايل , , تحميل روايات على ميديا فاير 2013 , روايات جديدة للتحميل , تنزيل قصص حلوه 2014 , اقوى القصص ,قصص واقعية روايات قصيرة جدا 2014.

تحميل رواية أعشق أنانيتك عندما تتمناني لك وحدك pdf للكاتبة نونـي بنت الجنوب - رواية أعشق أنانيتك عندما تتمناني لك وحدك pdf كاملة بدون ردوود 2016-2017

مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-23-2016, 08:59 PM   المشاركة رقم: 21
angle girl

البيانات
angle girl متواجد حالياً
التسجيل: May 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

وقف ..ومشى ناحية غرفة ابوه اللي في الحوش .ونفخ بعجزز يوم حاول يفك باب الغرفه ...عارف ابوه مستحيل يخيلي الباب مفتوح عشان بلاويه ....
رجع طق الباب وكاد تشفق عليه ....قال بقهر :بنت افتحي وسوي اللي تبي فيني

غلا سمعت الطق بعدت المفرش عنها وهي تنفخ بقهر : افف اشلون يعني اليوم ماننام

سامي وهو يتكي بظهره ع الجدار قال بطفش : فكي وماراح ازعجك بعدها

غلا طنشته
ورجعت غطت نفسها وقفلت عيونها وهي تضحك بخبث .....قال ايش افتحي ...فتحوا قبرك يالهايت

جلست تتقلب بقهر وهي تسمع طقه ...ع الباب والله... لو تموت ماارح افتح ...سحبت المخده... وقفلت اذونها.... وهي معصبه ازعجها بقوه

سامي
رجع مكانه بعجززز ...وقهر من امه ومن هال*****
طيب افتحي بس والله اطلعها من عيونك هالحركه ....
::
::
::
::



اليوم الثاني
بيت ابو وليد

ابو وليد وهو يفطر شاف وليد جاي من برا قال مستنكر : وينك انتظرتك تروح تصلي معي
وليد قفل عيونه وهو يدعي ان الله يعطيه صبر : كنت ضايق وطلعت اتمشى والحين صليت الفجر وجيت
ام وليد بحنان وهي تشوف وجهه تعبان : تعال حبيبي افطر وتقهوى
وليد بتعب : معليش مافيني ابي انام
ابو وليد بحده: تارك مرتك وسهران برا آه خساره فيك ريتاج

وليد بضيق : يبه الله يطول في عمرك وش مسوي فيها انا الحين
عشان تقول كذا
ابو وليد بجمود: سلامتك ماسويت شيء ورجع يفطر
وهو متضايق من ولده
ام وليد : خلاص حبيبي اللحين ارسل لكم فطور انت وريتاج
روح ارتاح
وليد بيرفض ..ماله نفس في شي ...بس قال وهو يبي يرضي ابوه: ايه يمه ارسلي فطور ابي افطر مع ريتاج وطلع وهو
يدعي انه هالريتاج يرتاح منها قريب

آه قلبه واجعه على تفكيره امس...فيها بهالطريقه ...ومقهور من حاله كثيرر .....
ابو وليد : مدري ليه حاس انه منكد على بنت أخوي
ام وليد بضيق : الله يهديك انت وتفكيرك ذا وليد ماينكد على أحد واكبر دليل شوفه يطيعك في كل شيء ومرضينا الله يرضى عليه دنيا وآخره

ابو وليد هز راسه وهو ماهو مصدق بس لو يدري انه مسوي فيها شيء راح يعرف كيف يأخذ حقها منه قال بضيق وهو يتذكر
: ايه نسيت ماقولك لك
ام وليد ناظرته : ايش فيه
ابو وليد : بنت أختك تزوجت
ام وليد غصت بالللقمه وبصدمه:غلا
ابو وليد بجمود: ايه وهو يناولها كوب المويا ....
ام وليد خذته وشربت شوي وهي لسى مصدومه : مين قالك قبل فتره داقتن عليها وماقالت شيء
ابو وليد بجديه: ي مره اقولك قالي واحد صادق يقول تزوج وزوج بنته
ام وليد بقهر: حسبي الله عليه على مين رماها كذا بدون أهلها مايدرون ...
ابو وليد : مدري عنه هذا يجي منه خير اعوذ بالله من سيرته
تعصبني
ام وليد وقفت بتعب وجلست على الكنبه
وسحبت سماعة التلفون ودقت رقم غلا حصلته مقفل
قالت بضيق: مقفل جوالها
وش الدبرة كيف اعرف ان الحكي صدق
سكتت شوي وقالت ...طيب ماقال لك مين خذت

ابو وليد : يقول ولد جارهم
ام وليد بحيره: مين جارتهم ام محمد ولدها صغيرر وصرخت بفجعه قلبي ..على بنت اختي لايكون ولد خديجه جارتهم الثانيه
ابو وليد بضيق من سيرتهن : ي مره صجيتي رأسي

عادي وش فيها زوج بنته وتزوج مافيها شيء مدام بالحلال

ام وليد بقهر : والله اني رايحه واتأكد بنفسي واطمن على بنت اختي الوحيده هي بقت لي من ريحة هلي ..

ابووليد بحدة: كم مره قلت لك الحارة الخربانه هذيك ماتروحي
ام وليد ودموعها تنزل : حرام عليك ي سلطان ليه كذا دايم تمنعني من بنت اختي
ابو وليد وقف بقساوه: أكره سيرتهن من ابوها اللي يفشل
ولا تنسي فعايله الشينه آخر مره زريتيها
ام وليد بضيق من زوجها دايم قاسي
بس لازم تحاول ترجع تدق عليها .....وتخلي وليد يروح فيها ....

::
::
::
::
في جناح وليد

فتحت عيونها بضيق آه توها غفت .. بعد صلاة الفجر ..ياربي وش هالإزعاج . شافته قدامها جالس يفطر ويتابع التلفاز والصوت على الآخر ...ودها تقوم وتعصب عليه ...بس وش راح ينفع ...احسن شيء تسكت ...ليت يوافق انها تنام في الغرفه ...المقفله ..رافض يفتحها .لها..صراحه طفشت من هالحال .. ..ناظرته بقهر ...عصبت وهي تشوفه يقال.. منسجم من اللي يشوفه زفرت بضيق . ..وهي تعطيه ظهرها ..وتذكرت ايش صار امس حست برجفه ...سحبت الخداديه وقفلت اذونها فيها ..بس صراحه... زودها آه ودها تصرخ يوم رفع الصوت زياده قالت بعصبيه وهي تقلب تناظره : اشلون يعني مانام

وليد االي مقهور وده يذبحها وده يقول لها حاولي تغطي وجهك مني مابي اشوفه صار خايف من جمالها طالعها كان شعرها مبهذل على وجهااا بس آخ طالعه قمر حتى وهي قايمه من النوم
..... نزل راسه وبنرفزة وهو يرجع يأكل : والله على حد علمي البيت بيتي والجناح جناحي إنتي اللي مضيقه علي المكان

ريتاج بضيق : مين قال اللحين اطلع من بيتك ومن جناحك شافته رجع يأكل ومطنشها زفرت بضيق وهي تقوم الله يصبرني وبس
وليد بعصبيه رمى الكوب اللي في يده وبصرخه: يصبرك على ايش قولي .. مين اللي انجبر ع الثاني مين اللي صابر ومتحمل

ريتاج بخوف ابتعدت يوم شافت الزجاج منثر في كل مكان قدامها قالت بخوف من عصبيته : آسفه قد قلت لك كل شيء غصب عنا وكلن رافض الثاني بس حكم القوي


وليد وقف و تقرب بسرعه منها ونزل نفسه لهاا وهوو يسحبها من كتفها وقرب وجهااا منها وبفحيح : ان شاءالله قريب اتخلص منك واشوف هالحكم يمشي علي مين

ريتاج ناظرته بتحدي وعيونها في عيونه التعبانه : مستحيل لاتنسى مين اللي جمعنا مع بعض

وليد بصرخه : ماسوى خيرالله يسامحه

ريتاج
تعوذت من ابليس وش فيها ترادد جالسه وهو معصب .. ...احسن شي تسكت مثل كل مره ماهي ناقصه وجع رأس ....من الصبح ...
وليد ناظرها كيف ساكته هزها بقوه :وين لسانك اللي من توو فاتحتها علي
ريتاج ناظرته بصدمه وبعدها نزلت عيونها للارض خافت منه : انا مطوله لساني حرام عليك

وليد بحده : يعني أكذب

ريتاج سبت نفسها وش خلاها تقوم كان تحملت صوت التلفزيون افضل من عصبيته ذي على هالصبح ..و بقهر من حالها كم
مره وعدت نفسها تسكت لما يسوي مشاكل ..
: حشاك من الكذب خلاص فكني خلني انظف المكان

وليد ...حط يده على رقبتها وشد عليها شوي وهو صاك على سنونه : ودي اشد ازود وارتاح بعدها
ودفها بقوه ع الطاوله اللي قريب منها ومشى حس بزجاجه
انغرست في رجله قفل عيونه بألم نزل نفسه شوي وسحبها
ودمه سال بقوه سبها سبه قويه ودخل غرفته واتجههه للحمام الله يكرم القارئ يغسل الدم

ريتاج
حست وسطها انفك قفلت عيونها بألم . ...عدلت نفسها شوي وهي تتحسب عليه وعلى عمها وابوها والعايله كلها ...مثل مابلوها فيه ...وش ذنبها هي عشان يصيرر فيها كذا . ...غبيه لو سكتت هالمره ..صراحه مره الموضوع زاد عن حده ...مشت ناحية الغرفة وهي معصبه اول مره تحس كذا وفكت الباب بقوه
شافته ناظرها مستغرب لانها ماتدخل هنا بالمره قالت بعصبيه: لاتفكتر ماعندي مين يردك كم مره قلت لك ماراح اسكت لو مديت يدك علي
وليد قاطعها بضحكه عاليه وهوو جالس على السريرو مقفل على جرحه ب فاين : ههههههههههههههه
هههههه ايشش قلتي عيدي لوسمحتي بالله

ريتاج ناظرت بعصبيه أقوى من قبل رفعت شعرها اللي طاح على وجهاا وبغيض وهي مسكرة على سنونها :وليد لاتفكتر اني صابره عشان خشتك ترا انت عارف بالحال


وليد وقف ورمى الفاين في السله ... وتقرب منها وهو مبتسم بستفزازلها مد يده.. ورفع الخصله اللي باقيه على وجهاااا : ي حلوة وش بتسوي يعني بتروحي عند ابوك صدقيني ساعه إلا انتي هنا يوم شاف فتحت عيونها بقهر نزل راسه منها وبهمس .. ماجبت شي من عندي ماهو قبل رحتي ورجعك ولو فرضنا بترفعي السماعه على أخوك صدقيني مراح ..ينصفك ونصه الثاني هنا ورفع راسه
وجلس مسوي يفكر عشان يستفزها زود اممم مين مين فيه بعد
وبضحكه : ترا جالس أساعدك وافكر مين اللي يقدر يوقف معك

ريتاج ناظرته بقهر لان كلامه ميه في الميه صح.. ابوها واخوها خيخه قدام عمها بعد ت شوي عنه و بغصه : طيب خاف ربك فيني تدري فيني ماحب المشاكل ولا انا قدك
وليد رجع تقرب منها و قال بهمس: شوفي لو لطيفه وافقت
ورضت عني وموضوع الطلاق ذا انتهى صدقيني راح اعاملك مثل اختي شوق وماراح تشوفي مني إلا كل خير

ريتاج ناظرت عيونه وبفرح هي ودها يعاملها مثل أخته حتى بس تنفك وترتاح بعدها من وليد ومن سيرته قالت وهي تأكد كلامه : اذا وصلت لها برتاح يعن...
وليد قاطعها : اخليك ملكه
ريتاج : واذا ماوصلت
وليد بوقاحه وهو يضرب باصبعه على خدها : جاريه

ريتاج ابتعدت و صدت بوجها : حسبي الله ونعم الوكيل
وليد وهو مبتسم بحقاره :صدق اخوي بندر يوم قال شكل لازم

واحد فينا يتدبس في هالريتاج عشان ابوي يرضى علينا

ريتاج بعدم تصديق : كذاب بندر مايقول كذا عني وماهو مثل قلبك الاسود
وليد برفعة حاجب : كذاب ...بس عشان صدمتك ابي امشيها لك
وبسخريه كمل واثقه بعد في حبه لك اقول تراه فزع لي يوم ابوي يبي يحيرك لي ..قال يبه انا ابيها وخلى وليد يآخذ اللي يحبها
ريتاج ناظرته وهي مكذبته مستحيل هالشي صار
قالت بحقد: هذا كله من تفكيرك انت انا محيرة له من يوم انا صغيره
وليد ولع منها وهي تحكي كذا بثقه بس غطى على قهره وبسخريه ميل شفته وهو يمد يده : يالله انقلعي من غرفتي ابي انام
ريتاج تحس نفسها مولعه منه : طيب لا تموت علينا عشان غرفتك

وليد جلس على السرير وهو يناظر رجله اللي رجعت تصب دم
قال : تعالي مكانك هنا وهو يشيرللارض عند ..رجله
ريتاج بصدمه آخر شي توقعته تصل فيه لكذا: ماهو لهالدرجه يا وليد
وليد أبتسم : تعالي شوفي صرفه لها الجرح
ريتاج قالت بقهر وصدق: مهما كان كبره ماهو مثل جرحك لي

اعطته ظهرها بس تذكرت مكالمة امها
ورجعت ناظرته وهي تتمنى عنده رحله عشان يمديها تروح تجلس عند أهلها وقت أكثر تكره هالبيت : ماعندك رحله اليوم
وليد برفعة حاجب: وش دخلك
ريتاج اللهم طولك يا روح : لا بس ابيك كان قبل تروح توديني بيت أهلي امي ارسلت لي تقول فيه جمعه عندها اليوم

وليد : ايه عندي بس مافي طلعه لك انثبري مكانك

ريتاج : خلاص اخلي السواق يوديني

وليد بغيض: اطلعي وشوفي وش يصير فيك

ريتاج بقهر: ماما راح تزعل مني والله
وليد بستهزاء: ماما ليه كم عمرك

وليد بعجز: تكفى وليد والله راح تزعل مني وزود عشان اساعدها ليت توديني الحين
وليد تمدد وهو يسحب المفرش : ي كثر الخدم في بيتكم واسيل زود موجودة
ريتاج: لا بس ماما ماتحب تتدخل الخدم عند الضيوف تحب هي تحضر الضيافه بنفسها وتعتمد علي في ترتيب الضيافه

وليد بقهر: اقول ي بنت الماما فارقي احسن
مدام لسى مروق لا اقوم واحوس خشتك ذي اللي عاله كبدي فيها من هالصبح
ريتاج : بس
وليد قاطعها بعصبيه: انقلعي برا مواصل ما نمت وجايه تقولي وصلني
ريتاج
صدق مخبوله وش فيها الرجآل مواصل مقد نام تتطلب منه يوديها بس والله من حر مافيها ...ماتبي تجلس دقيقه في هالجناح ..صراحه مافيها عاد صبر وش تقول لامها طيب لو رفض يوديها بعد مايصحى من النوم .. ....احسن خليها تقول لها ..وكذا توقف معاها لو جت وقالت لابوها. ..انه معذبها وماتبيه ...بعدها ضحكت بمسخره على تفكيرها... امها توقف معاها ..وتزعل ابوها و عمها والعائله الكريمه ....لا لا هذي من سابع المستحيل .... .. تمددت
وهي تناظر السقف ...قالت من غير ماتحس
ماعندها ذوق لطوف يوم أختارت نقشة الديكور ...ابتسمت على نفسها ...غبيه في ايش تفكر ...من اصله لو عندها ذوق كان مآختارت وليد ...اعوذ بالله شري بشكل ...

الله يرحمك ي بندر مافي مثلك بس تذكرت حكي وليد هزت راسها تتطرد افكارها يكذب والله بندر يبها كان من خاطره محد غصبه
دعت من قلبها يارب اسكنه فسيح جناتك ....
سحبت جوالها من على الطاوله وفتحت الاستديو وهي تناظر صوره اللي كان يرسلها بعد الملكه ...ابتسمت مع ابتسامته من غير ماتحس بنفسها كلمته بصوت واطي .... فقدتك ي عمري

ماحست إلا بالجوال ينسحب منها وعلى صرخته .........
::
::
::

كتتتتتتتتتتتتتتتت


ردودكم سعادة لي ي حلوين

نوني
لا ابيح ولا اسامح من ينقل روايتي بدون ذكر اسمي
وماراح اسامح اللي ينقلها على الانستقرام حتى بذكر آسمي
استودعتكم الله الذي لا تضيع ودائعه
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
الله وأكبر الله وأكبر الله وأكبر
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 11-23-2016, 09:00 PM   المشاركة رقم: 22
angle girl

البيانات
angle girl متواجد حالياً
التسجيل: May 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

اللهم استغفرالله وأتوب أليك

الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله الله أكبر ولله الحمد

أكثروا من التكبير في هالايام المباركه

اللهم صل وسلم على نبينا محمد
" صلو عليه "

""الروايه لا تليهكم عن الصلاة اللهم بلغت اللهم فاشهد " "

&الثاني عشر &
::
::
::

كل عام وانتم بخير حبايب قلبي
واضحى مبارك

::
::
::
طالعته. .. بصدمه وخوف جلست بسرعه وهي تعدل نفسها

وليد سحب الجوال .قال بغيض :لي ساعه انادي عليك وانتي مطنشه .... سكت وهو مصدوم يوم شاف الصورة ...اللي كان تناظرها بس حاول يكتم غيضه .....قفل الجوال بس عصب... زود.. بعد
حاطته عرض في الشاشه ...حاول يمسك نفسه وكمان صورته

ذكرته فيه وحس بحزن عليه قال بجمود: من اليوم ورايح مالك حق تناظري صورته خلاص انا زوجك اللحين وبحزن بندر الله يرحمه

ريتاج قالت ودموعها تنزل : ماتقبلت الفراق مالي في اليد حيلله
وكملت وهي تشهق بصياحها ...
انا زوجي مات وأخذ قلبي معه وكل شيء حلوو في حياتي
وليد ... تقرب منها وقال بحده : قسم بالله لو اشوف صورته في الشاشه ذبحتك


ريتاج بعصبيه مسحت دموعها بكف يدها : وش تبي مني خلاص
انت تبي لطيفه وانا خلني مع ذكرياتي مع بندر وصوره
مابقي لي شيء ..غيرها

وليد بحده : ايه ابيها ثم ابيها بس انتي مالك حق خلاص صرتي زوجة وليد .... وبندر مات انتهى خلاص
افهمي عاد ... ومافي رجآل يرضى يشوف زوجته تناظر واحد غيره
ريتاج قاطعته : ماهو أحد هذا زوجي

وليد بعصبيه : كان زوجك

ريتاج

انهارت تبكي ...ليه كذا حظها ...دايم ..
وليد ....بحده غصب عنه ... : مهما كان ماسمح لك بهالصور فاهمه هالمره ...بعديها بس المره.. الثانيه صدقيني ماراح يعجبك تصرفي ..وبعدين كبري عقلك مايجوز .. مدام صرتي
على ذمتي
ريتاج حطت يدها على وجهااا وجلست تبكي بقهر ليه يحرموها من اغلى شيء قالت بغيض .: محد يقدر يحرمني منه وخلاص .. خلني في حالي
وليد وده يذبحها جالسه تجادله في شيء محد يرضى به ...بس
حاول يهدي على حاله و بجمود : روحي هاتي معقم ونظفي جرحي

ريتاج
ناظرت بصدمه وهي تمسح دموعها اعقم جرحه انا ....قالت
بفهاوه : انا
وليد بقهر منها: ايه
بسرعه دقي على المطبخ تحت خلي سوكيا تتطلع لك بالاسعافات الاوليه والحقيني الغرفه


ريتاج
هزت راسها ...بدون صوت ...ودقت وثواني وجابتها لها سوكيا

دخلت الغرفه ... وهي متردده ...وشافته جالس يقلب في جوالها لسى ....عصبت ودها تقول هاتيه ومالك حق تقلب فيه ...بس خافت يعصب وهي ماهي ناقصه ...
بسرعه فتحت... الشنطه وأخذت ... منها قطنه ومعقم
وليد شافها واقفه على راسه قال ببرود: نظفيها
ريتاج
جلست متردد ...سحبت رجله وهي ترجف بذات .. اول مره تلمسه هي
...شافت الجرح ... مفتوح رفعت راسه وهي عاقدة حواجبها : يبي خياطه شكله

وليد هز راسه برفض: ماهو لازم عقميه بس وكاد الدم ..يوقف خيس المكان ..
ريتاج سوت مثل ماقال لها

ناظرته يوم مد يده بالجوال قال بجمود: مسحت كل الصور


ريتاج ناظرته بصدمه

وليد وهوو يتمدد: على ماظن من حقي صح
وماهو رجال لو خليت لك صور له في جوالك ....مدام لسى اسمك بجنب آسمي ...

ريتاج حست دمها يثور من عصبيتها..: ليه ليه ذبحتني ي وليد

وليد وهو يغطي جسمه بالمفرش قال ببرود : وش اللي ذبحتك اقول احمدي ربك وانا تفهمت الموضوع غيري كان ذبحك
مستحيل حد يرضى حتى لو مايحبها
ريتاج بعصبيه وهي تبكي : مابيك تحبني ولا ابي شي منك..وبقهر أكثر.... وليد ليه تحب تقهرنني ليه

وليد بحده: قفلي النور قبل ماتطلعي

ريتاج
طلعت وهي معصبه ....آخر شيء توقعته يسوي كذا
وليد
تقلب وتقلب ....عيا يجيه نوم ...ناظر ساعته
باقي اربع ساعات ....على موعد رحلته

وقف وطلع لصاله ..

وبضيق : امشي اوديك بيت اهلك
ريتاج مسحت دموعها وهي تتطالعه .قالت. بصدمه : من توو رافض وش اللي طرا الحين

وليد بنرفزه: تبي تروحي ولا لا

ريتاج وقفت وهي تمسح دموعها وبغصه : ودي اروح وماارجع بعد
وليد تقرب منها ومد يده ... ومسح دمعتها وهو مبتسم : ليت والله هذا اللي نتمناه جميع بس شكلنا متبدسين طول العمر


ريتاج طالعت عيونه وبهمس :آه مابي كذا
وليد نزل راسه لها .. وبهمس مثل همسها: حتى انا مابي كذا
ناظر عيونها يحسها ..تصيرر أجمل .... والدموع عالقة فيها هذي شكلها بتخليه ....يجيب العيد .... دفها بخفيف... من عند
كتفها: يالله بسرعه ماعندي وقت
::
::
::
::




بيت ابو سامي

حس بالشمس في وجههه ... كانت قويه على وجهههه حيل ......ناظر حوله لسى باب... غرفته مسكر قال بنرفزه ....لما متى . يعني ....قدر يتحمل البرد ...بس الشمس والحر ماهو قادر
شم ريحة القهوه .. وقف بسرعه... أكيد امه صحت.. هذي فرصته يأكل شيء .....انصدم من اللي يشوفه كان غلا و معطيته ظهرها ....قال بخبث : سبحان الله ولا واحد في المية ...



غلا ناظرته بقهر ...هذا وش مصحيه ..آه يعني ماجعت الا الحين
...كان خليته ينقلع وبعدها اسوي ....الللي ابي ...بس بعدها خدوج يمكن تسكر ...المطبخ وماتحصل ...لها فرصه تأكل تدري فيها نحيسه .....هي بغت تموت ....من الفرحه ...يوم
شافت باب الصاله مفتوح ....ولسى الست خدوج ماصحت ...شكله ابو سامي طلع وخلى ..باب الصاله مفتوح .....أخذت السندوتش اللي حطت داخله جبنه وسحبت كوب عصير البرتقال واعطته ظهرها ...بدون ماترد عليه

سامي تقدمها وهو يثبتها

غلا بصرخه يوم اهتز الكوب في يدها وانكب منه شوي: ي مجنون


سامي ببرود سحب .... السندونش من يدها

غلا بقهر: هاتيه هذا تعبي وفي النهايه تأخذه انت وبصرخه انت عارف كيف فرحتي يوم امك فتحت الباب

سامي وهوو نص السندوتش في فمه : هاتي العصيرر

غلا شافت انه خلاص متسحيل عاد يرجعها لها ناولته العصيرر بغيض .... وطلعت من المطبخ هي مكتوب عليها ماتأكل شي في هالبيت ...
سامي بسرعه خلى ....العصيرر على الطاوله ... وركض وراها وهو يمسكها .....ويثبتها من عند كتوفها
غلا ناظرته بصدمه يوم وقف في وجها ... ومسكته لها بسرعه... قال وهي تحاول تفك نفسها منه:ماهو وقتك والله

سامي بقهر: ليه غبي عشان اخليك تتدخلي وتقفلي الباب لاحياتي ابي ادخل قبلك

غلا
سبت نفسها مليون سبه ...صدق انهاغبيه... وماتعرف تفكر ...ضروري يعني تتطلع ....كان صبرت على.. الجوع ...يعني وش بتفرق ساعه ولا ساعتين... ماهي لها يومين م..قد أكلت شي مثل الناس
قالت وهي مسويه انه مو فارقه معاها: من اصله مارح اقفل
الباب لانه شفت انه ماله داعي.. وش بتفرق انك موجود في الغرفه او برا الغرفه من اصله ماشوفك ..
سامي مسك وجهاا وشد عليه شوي قال بحده: الفاظك بتضيعك صدقيني

غلا بألم : صدقني مافي ضياع أكثر من اللي انا فيه ومشت يوم ارخى يده عليها ...ودخلت الغرفه ...
سامي بقهرمشى وراها : اي ضياع جالسه في بيت زوجك
معززه مكرمه
غلا بضحكة استفزاز : اي بيت انا ادري انه عندك غرفة بس وكمان منهريه هري وهي تناظر أنحاء. .."الغرفة "

سامي ببرود: أحمدي ربك غيرك مايحصلها
ورجع تقدمها وقف فيه وجهاا وبحزن عليها :آسف عورتك صح
غلا بقهر صدت عنه يقال حزين الحين : انقلع كمان تسأل
سامي بضحكه :اااااخخخخ من هالسان وهو يضمها لصدره
ابي ارضيك بشي يحبه قلبك وطلع جوالها من جيبه
خذي

غلا ناظرت الجوال بسخريه وهي تحاول تبعد نفسها عنه : ماهو بعته كيف الحين طلع
سامي : كنت اضحك معك بس انتي على طول شابه فيني
وبغمزة شوفي انا ابي اسامحك على نومتي في المطر بشرط انتي ترضي عني وزود عندي لك مفاجأة يحبها قلبك
غلا صدت بزعل مقهورة منه يكفخها ويجي يراضيها ....وخلاص تنتهي السالفه قالت بصدق: فارقك صدقني هو اللي يحبه قلبي

سامي بعصبيه : والله انتي مو متربيه بالمره وشكلي انا اللي ابي اربيك وبصرخه انتي على وشهوو شايفه حالك لاتنسي ابوك أكبر
سكيرر وانتي جالسه تلفي من بيت لبيت عشان تنفقي أكلك السم
يعني لا بنت وزيز ولا بنت هامور ....

غلا ناظرته بقهر: ايه ماني بنت وزير ولا بنت هامور بس تصدق احسن منك يكفي اني اصرف ع نفسي احسن مأكون عبئ ع احد ومره يعطوني ومره انطرد
سامي طالعها هز رأسه بغيض : صراحه حرام اللي سويته في نفسي انا وش اللي خلاني اوفق عليك

غلا جلست على السرير وببرود: ليت تفك نفسك وترمي على الطلاق ونرتاح جميع
سامي بنرفزه من حكيها دايم كذا دج في الوجههه: اقول والله لو ماتثمني الكلام قبل ماتقوليه افضل لك تسكتي

غلا وقفت وهي تتخصروبتحدي : إذا ماسكتتت

سامي ناظرها بأبتسامه خبث وبسرعه حملها لفوق وهو يضحك : كذا يكون جزاك



غلا مفزوعه من رفعته لها اول مره يسويها الغبي ذاا وبصرخه
وخوف من العملاق ذا اللي رافعها نزلت نظرها للارض تحسها بعيده بهتتت لونها

سامي وهو رافع راسه وبضحكه : وش فيك كذا انخرستي
وين لسانك اللي من تو يلعلع

غلا بخوف :جالسه اقيس الأرض واشوف إذا رميتني لها كيف يكون وضعي
سامي بضحكه وهوو يهدددد فيها: هااا ارمي
غلا بخوف وهي ترجف:سامي بلا ثقالة دم نزلني
سامي : اول قولي معليش سامي اني نومتك في البرد
وعلى الارض

غلا وهي مخبيه خوفها وبتمثيل: تصدق احس بوناسه
خليك كذا رافعني

سامي عرف بكذبها من صوتها اللي يرجف حاول يرفعها ازود ومات ضحك يوم سمع صرختها تعلى وبضحكه: مو تقولي وناسه وانا رجآل ادور وناسة مرتي

غلا وهي تقلد صوته : ي شينك وانت تقول مرتي اقول نزلني
سامي حس بتعب في كتفه نزلها وبقصد بقوه عشان تتأدب شوي

غلا بصرخه وهي متخرعه من تنزيله لها: تبيني اتكسر صح
سامي دفها من كتفها ومشى لسرير وهو يتمدد : اوش فيني نوم

غلا بقهر من امس مانامت زين وهي اللي ودها تنام ...ونومه
بجنبه مستحيل ......

قالت بقهر : راح أخذ كرسي ثاني

سامي بعد يده من على عيونها وقال ببرود: وشهوله
غلا بقهر: كمان تسأل
سامي :ايه أسأل غرفتي وانا حر
غلا بسخريه: الله والغرفه تقول بقالة ابو مفلح
سامي فيه الضحكة ع التشبيه وبذات يوم تذكر بقالة ابومفلح ...مره متدهوره وحالتها حاله . الله يرحمه يأما لعب في حسبته ..وجنننه .....قال بضحكه : اذكري محاسن موتاكم

غلا ميلت شفتها بسخريه : الله اللي يشوفك يقول سبيت فيه
سامي بضحكه : لا بس تتريقتي في بقالته
غلا : قول انك مقهور من التشبيه
سامي : تعالي نامي لان شوي وأكيد امي تصحيك تساعديها في الغداء
غلا جلست على الأرض بقهر : مابي ومساعده لامك ماراح اساعدها في شيء ..ومن اليوم ورايح انسى اني معك في هالغرفه



سامي تنهد بتعب من هالبزر اخذها اعطاها ظهره وبغيض: بالطقاق اللي يطقك
انتي وابوك اللي بلاني فيك

غلا بصرخه وهي تسحب الريموت من الطاوله ورمته فيه بقوة: كم مره اقولك مو ابوي اللي بلاني فيك انت وابوك إلا استغليتو ابوي يالمجرمين
سامي لف بغيض ...و بسرعه رجع لها الريموت ... بس هي اسرع منه ولفت عنه وجاا في الأرض ...قال بتهديد وهو يغطى راسه بالمفرش : اقوم بس واعرف كيف اربيك ....
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 11-23-2016, 09:00 PM   المشاركة رقم: 23
angle girl

البيانات
angle girl متواجد حالياً
التسجيل: May 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

في مكان ثاني

دخل عليه المقلط .. وفي يده ثوب وملابس داخليه ..ومعصب حده ...شافه نايم على الجلسه الارضيه .. اللي في المقلط ..هو من امس مانام من الي شافه وهذا نايم كذا ولا هامه شيء ... صرخ بعصبيه : ماشاءالله قدرت تنام بعد المصيبه اللي صارت بسببك قوم بسرعه مافي وقت ورمى الملابس على وجههه

رائد
اللي توه غفى من ألم بطنه ...وفكه وخمشه اللي لحاله ...سالفه
قال بعد مافتح عيونه بتعب : تعبان مافيني اقوم

اسامه بحده: بتقوم ولا قيمتك بطريقتي

رائد جلس وهو يتألم :ي خوك ياليت تفهم السالفه قبل

اسامه بقرف وهو.. يتذكر شكل البنت وهي لافه نفسها بالمفرش : قوم واضحة حتى الغبي يفهمها

رائد بعجز: والله
اسامه بعصبيه قاطعه : خلاص مابي اسمع صوتك بنتقلع قدامي ومن فوق خشمك قلتها كلمه للرجآل ومافيني اتارجع عنها يالله
بسرعه ماهو فاضي لك وراي دوام
رائد وقف وهو يناظر الثوب الي جابه له قال بضيق: طيب ابي آخذ شور

اسامه جلس بضيق وقال بجمود: خذ مين منعك

رائد: لازم اطلع غرفتي

اسامه وهو يشير....بيده : هذا حمام على ماظن يالله دبر نفسك

رائد مشى ودخل خذ شور وهو متضايق ماهو.. اللي كذا ينساق
لهن ..ولا رخمه عشان يأكل الطعم ذا ..قال بأبتسامه خبيثة
ابشر يا سمير واسامه نروح ليه مانروح . ...

أخذ شور ونشف جسمه ولبس ملابسه الداخليه .....
وطلع ...شاف اسامه مثل ماهو جالس .. ومسند رأسه على الجدار ومقفل عيونه ....سحب ثوبه وهو يدعي انه نايم عشان يقدر يطلع ...وينفك من هالسالفه ..بس عض شفته بقهر يوم فتح عيونه وطالعه بحده ارتجف من نظرته ....يخاف منه أكثر من ابوه ...
اسامه: جاهز
رائد بقهر : ايه ..جاهز

اسامه وقف بضيق آه لو يدروا أهله انه رايح يحللل عشان يملك على البنت وش يصيرر تنهد بضيق
...
وقال بحده: حسبي الله على رجال مثلك ....

رائد مشى ساكت
بعدها ركبوا السياره وصلوو ...اسامه اتصل على سميرر اللي
قال له ...موجود ينتظرهن في المستشفى ...

وصلوو المستشفى رائد نزل بهدوء ومشى معاه....

دخلوو وشافوا سمير واقف عند الاستقبال ....
اسامه تقرب من سميرر وسلم عليه وقال : مثل ماوعدتك

وهذا هو جاي ويحللل وان شاء الله تطلع تحاليلهن ونملك على طول ولا يكون خاطرك إلا طيب وامسحها في وجهي ي رجآل

سمير بحده: حسبي الله ونعم الوكيل فيهن

اسامه سكت ماتكلم من حقه يتحسب عليهن ويثور فيهن بعد
راحو لمكان التحليل وجلسووا ينتظروا دورهن ....
جلس رائد بتعب وهو يناظر المكان كيف مزحوم فكر لو شرد بيلحقنه وبيمسكن ....فيه واكيد ماراح ...يرحمه اسامه ....بس رجع فكر ايه مافي الا كذا وماعنده حل ثاني

قال وهو يوقف الشرده ""نص المرجله ""ورفع ثوبه تحت اناظر اسامه وسمير اللي جالس بعيد عنهن شوي وبسرعه ركض وهو يدف الي قدامه طلع يركض للمواقف وبسرعه أخذ ليموزين وقال بسرعه وهو يتلفت على ورا : بسرعه لا هنت ...
اسامه وقف بعصبيه وهو يناظر الناس كيف يتفرجن له لا هو قدر يلحقه ويضحك عليه العالم ...ويحس نفسه مصدوم مايدري كيف ركض كذا بسرعه ...
سمير اللي ماهو أقل صدمه من اسامه. .. تقرب منه و بعصبيه وبتهديد : اقسم بالله واللي رفعها بدون عمد معاد يردني غير مسدسي
ولو تجيبه لي وتحت رجولي والله معاد ينصفني... و معاد عندي ثاني ...غير الذبح

اسامه بقهر وهو يسمع ينادوا....دور رائد ... "للتحليل "..

قال بنخوه : انا بداله احلل وأخذها ..

سمير فتح عيونه بصدمه : انت
اسامه قال وهو يحس انه بالع موس : قلت لك حقك عندي وانت تبي تستر ..اختك هذا كل همك.. بس قبل مادخل احلل... تحلف انك ماتتعرض لرائد بالمره... وتعبتر الشي ذا كله ماصار

سمير قال وهو مقهور: يصير خير

اسامه : لا ابيك توعدني

سمير بحده: قبلها توعدني انت
اسامه : ابشر اوعدك باللي تبي انت تأمر

سمير : ماتردها لي مطلقه سوي اللي تبي فيها اذبحها والله مالومك بس مابي اشوفها في بيتي مره ثانيه

اسامه آه يارب صبرني كيف ارتبط بوحدة وسخه مثل أخته وحده ماصانت شرف اهلها كيف راح تصون شرفه قال مجبور: ابشر وعد ماترجع لك
سمير قال بغيض : اوك مدام بتستر عليها انت أجل تحمل خطى اخوك ورائد مابي اشوف خشته عاد بالمره

اسامه قال وهو مجبور : اوك روح كمل اورق اختك وانا ابي ادخل احلل
ومشى وهو ناوي على رائد كذا السالفه يشربها .هو..طيب ي رائد شغلك عندي

دخل سحبوا.. منه عينة دم وطلع وهو كاره عمره ... حس بغيض يوم شافها... واقفه بجنب اخوها ...كاره يشوفها شكلها حتى في العبايه ....
قابل رائد وقال بجمود من غير مايطالع فيها: تتطلع التحليل تشوفني قدامك ومعي المملك
وترا في يومين تطلع وصيت عليها وخلاص نتهي من هالسالفه كلها
سمير هز راسه بدون صوت
وناظر اخته اللي ترجف : يالله قدامي

ريوف
تناظر حولها بضياع يعني مين اللحين الي بيآخذها فيهن
مظلومه ...وتعبانه حيل ...ماعمرها ارتاحت ...بس مصدومه حيل في سمير هو كان حنون عليها ....
ودايم يدافع عنها ....كيف كذا صدق امه ..عارفه انه ملعوب من امه ...بس حلفت وتكلمت محد سمعها ...
طلعت من المستشفى على شتايم اخوها...
اللي رافض يصدقها وهي مثل الضياعه بينهن كان لشاب اللي دخل عليها صارت لاخوه الي جا وفزع آه اي حياة بتعيشها معه هذا القاسي اللي تذكر كيف اعطى اخوه ...كف تترجف مكانها
ومارحمه يعني... بتعيد حياتها مع ام سمير... بس على اقسى.. .
ركبت السياره وهي خايفه ... و تصيح بدون صوت ......

::
::
::

في بيت ناصر

طلعت من الحمام بعد مأخذت شور ...آه يارب التعب اللي تحس فيه يخف ...هالمره وحمها قوي حيل نزلت واتجهت للمطبخ تبي تأخذ ليمون وكاد الوعه تخف عنها....شافته قدامها متمدد على الكنبه ...استغربت ماطلع ...غرفته تقربت منه شافته
مقفل عيونه مدت يدها وهزته خفيف :ناصر روح غرفتك وريح
ناصر اعطاها ظهره وبحده: هنا مرتاح
منيرة : صدقني بتتعب من نومتك على هالكنبه ..وزود العيال شوي ويصحن وماراح تنام زين من صجتهن
ناصر عصب جالسه تقرقر فوق راسه قال بصرخه : مالك شغل فيني
منيرة ابتعدت بصدمه من صرخته قالت بقهر:عساك تحننط عليها بعد
ومشت لناحية المطبخ وهي مقهورة وش فيه ناصر متغير عليها ... ...يأما هي ترفع صوتها عليه ...وتزعله ..بس يرجع هو يدور رضاها ..حتى فرحه بهالحمل مافرح مثل يوم حملت بسلطان وريماس ...فيه شيء مغيره ولازم تعرف ايش ...هين ي ناصر مع هالحمل انهد حيلي وانت أخذت راحتك.... ...
::
::

بعد اسبوع
::
::

جالس في سيارته الجيب الكزس .. ينتظر... طلوعها آه توه ملك عليها ..
معصب وحالته حاله . وقرفان منها ..مايتخيل ..يخلي وحده على ذمته بهالاخلاق ..

اللي معصب اكثر رائد ماله أثر ....من اسبوع دق عليه اكثر من
مره جواله مقفل
وفهد ولد خالته نكر ....يقول مايدري وينه ..وده يعرف وين
..امه جالسه تسأل ... وجالس يكذب عليها .... يقول مسافر
اما ابوه ماهو يمهم .... دايم في البر ..بجنب ابله ....
شافها جايه تمشي لحالها ....وهي تسحب شطنه ...استغرب اخوها سمير ماهو معاها يساعدها .... طنش وجلس... ينتظر .. تجي ...


ريوف
اللي تمشي وهي دموعها على خدها ....من كلام سمير الي سمعها هوو ...قال لا يعرفها ولاتعرفهم ...رماها كذا ...بدون رحمه لواحد ماتعرفه ...وحتى اسمه ماعرفته ...الا توه يوم وقعت ... فتحت باب السيارة اللي ورا .ركبت الشنطه حقتها
وركببت .. ..

اسامه اول ماركببت مشى بدون صوت .....
وده يفجر فيها ....كيف يبلي نفسه كذا بس والله كله عشان ..يحمي اخوه ...اكيد سمير ماراح يخليه في حاله ....شاف سمير وشاف عصبيته ..ومستحيل ..يتركه ....آه ي اسامه تأخذ وحده مثل هذي تضايق .. وهو يسمع شهقاتها... قال بصرخه: تبكي ي منحطه .....
ريوف مسكت على فمها تكتم شهقتها
وهي تحس بخوف ورجفه منه ومن عصبيته .... ومن كلمته اللي
ذبحتها ...
اسامه فكر.... وين يوديها ...تنهد بضيق وش هالبليه ....اللي ابتلي فيها لا كان على البال ولا على الخاطر. ...
بسرعه اتجههه لششقق مفروشه ونزل حجز ...
ورجع ركب و قال بقساوه: انزلي

ريوف
نزلت وهي تسحب الشنطه

اسامه سحبها من يدها ومشى قدامها ....

بعدها توجهوا.. لشقه .... اللي حجزها... كان في الدور الثاني
فتح الباب وقال بحده: ادخلي

ريوف دخلت وهي خايفه جلست على اول كنبه خلاص تحس رجولها ماهي.... قادره تحملها ...وخافت منه يوم تكلم بصوته الحاد الخشن ....

اسامه قال بجمود بعد ماقفل باب الشقه ومن غير مايطالع فيها :شوفي ي بنت الناس
انا أخذتك استر عليك لك عندي أكلك وشربك بس غيره مافي
وياليت وجهكك مابي اشوفه بالمره ...

وانا طالع متى أجي الله اعلم ...بس حسك عينك تفكري بس تعبتي برا هذا الباب ....

والحين نازل السوبر واقضي لك لفتره تكفيك
ريوف اللي لسى الغطا على وجهااا هزت ....راسها بخوف يعني ايش تجلس لحالها هنا بس احسن... العيشه لحالها.... عشان مافي احد يسمعها كلام يغثها ...بس.سكتتت مافيها تقول شيء ..

اسامه طلع ...
وهو معصب يالله كيف قدر يتكلم كذا معاها ...توقع اول مايشوفها... يطيح فيعا ضرب.. على اللي سوته هي واخوه ...بس لا الحمدلله ...ربي اعطاه الصبرر ...وماهي هذي الاشكال الي اوسخ يدي فيها ....آه تذكر اسيل تنهد بضيق . .

الحمدلله ان ها لزواجه بتكون في السر وان شاء الله مافي شيء يمنعه انه يتمم خطبته من أسيل .............
::
::
::
::

في غرفة ريتاج

تحس نفسها تستحي عاد تنزل وتقابل ابوها وأمها...وليد من يوم ماوصلها معاد رجع لها. ..وحاسه انه هنا ....مستحيل تدق عليه
يجي لها. ..وهو مستحيل يجي لها كذا ...إلا إذا عمي قال له وغصبه يجي ...والله ماتدري وش تقول لابوها....لوتأخر...أكثرامس سألها وحاولت تصرفه انه مسافر وبيطول هالمره...ودها ..تجلس هنا على طول بدون ..تنغيص
عليها بسيرته . ناظرت الباب وشافت اللي دخل عليها :هلا اسوله..

اسيل وهي ترفع شعرها لفوق : وش رايك كذا احلى ولا كذا
ريتاح ابتسمت : لا كذا احلى ي عسوله

اسيل : وش فيه الوليد شكله منفس عليك وراميك هنا

ريتاج بقهر: وش ذي راميك اعرفي احكي مثل الناس
وبعدين وش فيك كذا قلبتي علي ترى مدحتك
اسيل ..بدلع : طيب اعطيني اسم ثاني للكلمه وانا اقولها

ريتاج بنرفزه : اقول اطلعي كملي اللي انتي عليه
وخليني في حالي

اسيل : اوك

ريتاج ناظرتها وهي تمشي ...فرق السماء عن بعض ...صح خوات بس كل وحده تفكيرها غيرر ...عن الثانيه ...
هي نسخه من امي وانا وعصام طالعين لابوي بكل شيء ...ابوي مافي اطيب منه بس عيبه ضعيف شخصيه قدام اخوه



.
::
::
::
وليد اللي جالس في الاستراحه ويناظر الشباب بطفش مقهور ....
من أخوه ناصر ...يوم شافه اليوم ....وقف وطلع
ودق رقمها مضطر ... عصب يوم ماردت رجع دق قال بحده يوم سمع صوتها: تجهزي انا جاي
ريتاج ميلت فمها بسخريه: بدري

انصدم من ردها
قال بحده وهوصاك ع سنونه :بنت احكي بأحترام
ريتاج وهي تلعب في السلسه الي مخبيتها في صدرهااا
وببرود: صدقني محترمه أكثر منك
حرك بسرعه جنونيه و بعصبيه : قفلي قبل ماقفل
ريتاج
قفلت ورمته وهي ترجع تتمددد عارفه الحين ماراح يجي ...فكه ماتبيه يجي بالمره ...رجع جوالها يرن سحبته.. شافت رقم وليد ... ماتوقعت يرجع يدق عليها ..ردت بصوت مخنوق :ايوه
وليد : اطلعي انا برا
ريتاج:مالي مزاج ارجع البيت هنا مرتاحه
وليد بحده: وش يفكني من ابوي ترا مستأجر لي اربعه أيام كله
مابي ارجع ويشوفني في البيت ويقول وين زوجتك

ريتاج فتحت عيونها بصدمه مستأجر آه حكيه ذبحها قالت
بغيض: عادي اليوم استأجر وش بيضر يعني

وليد بقهر: بعد وشهوو اليوم شافني ناصرو أكيد الخبر عند ابوي لان هالولد مايسكت

ريتاج بعناد: مالي نفس ارجع معك اللحين خلها بكره

وليد بعصبيه : خمس دقايق لو مانزلتي قسم بالله انزل اجيبك من شعرك وافضحك بين اهلك

ريتاج : وليد خلني في حالي وش تبي مني
اللي يسمعك يقول متقطع لشوفني

وليد... وهو يضرب بوري : بتنزلي ولا اشلون
ريتاج بقهر بيفضحها ذا واكيد ابوها بيقوم الحين .. :اوك نازله
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 11-23-2016, 09:01 PM   المشاركة رقم: 24
angle girl

البيانات
angle girl متواجد حالياً
التسجيل: May 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

نزلت بسرعه ....وهي تشوف الصاله فاضيه . ...ارسلت رساله لاسيل ...مافيها حيل ترجع ترقى الدرج وتقول انها بتروح ....مع وليد ...وبسرعه سوت نقابها ع وجهااا... ورفعت العبايه على راسها وطلعت ...وهي تتعوذ من ابليس وتكون ...اعقل من وليد حتى لو قط عليها كم ...كلمه مارح ترد عليه . يكفي عصبته في الجوال...وبعدين..هي أكبر.. من انها تجلس تراددد في حكي ...مامنه فايدة غيرر وجع الرأس ....فتحت الباب سمت بالله وركبت ...بهدوء من غير ولا كلمة ....

وليد
بسرعه مشى فيها قال بعد ماطلع من السور .تبع بيتهم...: ليه ماخليتي ابوك يرجعك البيت

ريتاج بصدمه : من جد تبيني اجي وانت ماجيت لي كيف شكلي بيكون بالله . ..وانا داخله على أهلك

وليد :آه من اللي مسويه لنفسها قدر غصب ..ايه تعالي وش فيها انثبري في جناحك ...مثل كل مره يعني ...وش تفرق لو اني موجود اولا ماهو ترا ...وجودك وعدمه واحد عندي...

ريتاج ياربي وش فيه جاي منفس علي.. اللحين : استغفر الله العظيم
سكتت مارديت. عليه عارفه يحاول يستفزني ....بس انا واعده نفسي ...مارد عليه خلاص. ..خليه يقول اللي يبي مع نفسه ....
هذا نقصان عقل لو احد رد عليه ......

وليد بحده: اسمعي لوشفتي ابوي .. قولي ماتحبي تجي وانا مو.موجود ايه وبعد لاتنسي ترا انا كذبت عليه وقلت لسى مسافر .. .حصلت ضروف مناخية وعشان كذا تأخرت ....
فاهمه علي وبتهديد يوم شافها ساكته .. والله لو اسمع كلمه ...من هنا.. ولا من هنا ذبحتك

ريتاج ياربي الصبر ... قالت وهي تبيه يسكت : ان شاءالله
نزلوا شافوا قدامهن شوق جالسه تتفرج

رتياج تنهدت براحه يوم شافتها آه الحمدلله شكل عمي نايم ...تقربت منها وسلمت عليها وجلست
شوق بضحكه : هلا والله اللي غايبه وماترد على أحد
وليد بحده: ليه دقيتووا وماردت

ريتاج دقت شوق
شوق : لا لا اقصد رسلت واتس وهي مافتحت

وليد طنشهم الثنينن
ورقى فوق وهوو يسب في ناصر .. ....
كان مرتاح مستأجر له فندق ... وجالس فيه ....بس مايدري وش اللي خلى ناصر ...يروح اللمنطقه اللي فيها الفندق وشافه وهو طالع من باب الفندق .....كل مايتذكر كذبه عليه وانه
جااا تعبان... من السفر وماقدر يقابل أحد

يارب انه بس تفهم وضعي ولا يسوي حركاته اللي تقهر الواحد
طلع جواله من جيبه يوم سمع يرن شاف رقم ابراهيم رد بفرحه : حيا الله هالصوت
ابراهيم :الله يحيك ي بعدي

وليد : هلا والله
ابراهيم ضحك غصب عنه: خلاص ي رجآل عرفت انك فرحان بتصالي المهم انا اليوم وصلت الرياض وذا حاب تجي حياك لاني كلمت اخوي وجالس ينتظركم وان شاء خير للجميع

وليد وده ينط من مكانه يالله فرحان بشكل : الله يسمع منك
بكرة ان شاءالله تشوفنا قدامك ..
::
::
::
::
اليوم الثاني

وليد
اللي من كثر فرحته ماقدر ينام ...يارب ...تتسهل معاه

نزل بسرعه

شافهن كلهن متجمعين ...سلم على ابوه وامه
وجلس قريب من ريتاج عشان ابوه طبعاً ..اليوم لازم يكسبه
...قال بهمس: اطلعي فوق عشان ابي اكلم ابوي

ريتاج ناظرته مثل اللي تقول طيب ايش لي انا
وليد مايبي ابوه يعصب لو قال له قدامها عشان يعرف ..انه يخاف على مشاعر بنت اخوه ...آه هذي كيف تفهم
طنش وهو يقول : يبه اليوم موعدنا ان شاءالله
بعد العشاء
ابو وليد بضيق مايبي يتكلم قدام بنت اخوه قال بختصار : ان شاءالله
ريتاج الحين فهمت قصده يروحوا عند أهل لطيفه ...
دعت من قلبها يارب توافق ....
وليد شاف ابو متضايق ..آه الله يستر ..أكثر شيء خايف منه ابوه ...لا يعقد عليه السالفه. ...لو سمعوهم كم كلمه ......
وقف وقال : ريتاج تعالي ابيك شوي
ريتاج وقفت : ان شاءالله
مشت وراه وقالت بعد ماطلعوا : ايش فيه
وليد :انثبري في هالجناح حتى نروح اخاف من جلستك تحت مع ابوي يغير رأيه
ريتاج ببرود : اوك ماراح انزل
وليد : قولي يارب تتسهل معي
ريتاج جلست وببرود : يارب
::

::
::
::
في الشرقيه

رائد وهو يسلم على فهد اللي توه وصل
فهد بضحكه: ي الذيب كيف هربت منهن
رائد بقهر:قسم بالله بالعافيه قدرت افك عمري من النشبه واخوها
ومن أسامه اللي ذبحني وهو رافض يصدقني ...
فهد: والله انه حرق جوالي من كثر مايدق عليه
وشكله متحلف فيك وصدقني والله لا يجيبك ...
رائد : اهم شيء لي اسبوع وماقدر يوصل لي وصدقني مستحيل ارجع واتدبس
فهد : بتجلس كذا هارب حتى متي صدقني بترجع

رائد بضيق: المهم جبت اللي طلبته منك ...
فهد : ايه وهو يطلع ظرف الفلوس . احجز لجده بسرعه
... وانا مثل ماقلت لك راح اتواصل معك
واجيب لك الأخبار وان شاء الله تهدى السالفه وترجع ...
رائد ضرب على كتفه: صدق انك خويي
فهد ناظر المكان اللي جالس فيه : قلت لي هذي شقة هتان
رائد: ايه والله انه ماقصر استقبلني احسن استقبال
فهد وقف: امش ي رجآل خلنا نفلها في بحر الشرقيه قبل
مارجع الرياض ...
رائد :ايه لازم ترجع بسرعه عشان اسامه مايشك
انك ماهو موجود في الرياض ويشك فيك انك انت هربتني

وصدقني لو شك فيك آه كف منه يطيح سنونك
فهد بضحكه:ههههههه مثلك إلا كم سن طاح

رائد اعطاه بوكس على بطنه بقهر ...
فهد بألم : ي التعبان ..تقدر علي انا
رائد: امش بس
::
::
::
بعد صلاة العشاء
في مجلس ابو اسامه


دخلووا... وليد حده متوتر ...أكثر شي خايف من ابوه ...ومن لطيفه لو ردته لللمره الثانيه ..

بعد السلامات والضيافه
قال ابو وليد بجمود وهو يلعب بالسبحه في يده: شوف حنا جاين نحدد موعد لزواج ....يا ابو اسامه
وليد ما حب كلام ابوه على طول كذا كان وده يطيب خاطرهن بكم كلمه ....

ابو اسامه بزعل:بس ي سلطان بنتنا ..ماهي راضيه ان هالزواج يتم وعلى ماظن من حقها عرسها ماتم ولدك جاب عليها مره

ابو وليد بحده ..: ولدي تزوج على سنة الله ورسوله مافيها شيء
وليد بسرعه قاطع ابوه : ي عم حنا جاين نلبي اللي تتطلبه ولو
تبي مهر ثاني اعطيتها ...بس موضوع الطلاق تكفى .. لا تجيب طاريه
اسامه قال بهدوء: ندري فيك ي وليد ماتقصر الحين عمي ابراهيم جالس معاها والله يكتب اللي فيه الخير
ابو وليد عصب يوم ولده قاطعه بس بلعها ...وأكثر شيء عصبه وش مهره الثاني ذا ليه خلاص مابقي من الحريم إلا لطوف بس ماعليه ي وليد نطلع من هنا .....ودبرتك عندي
وليد حس بتوتر أكثر يوم ابراهيم طول كله ذا ..جالس يقنعها ...
يحس الوقت يمر ببطئ وخايف من ابوه اللي جالس وشكله معصب منه ...غصب عنه سوى كذا ...لانه شوي ويخرب عليه
طالعت في إبراهيم يوم دخل
خلاص مافيني صبر قالت بدون حس: بشر

إبراهيم بأبتسامه عريضة : قوم الحقني
وليد وقف بسرعه ...ولحقه.: وين
إبراهيم : بدون سؤال
وليد مشى معاه وهو ساكت دخل الصاله وبعدها توجهوا
لمجلس الحريم شافها واقفه قدامه ماصدق نفسه ..تقرب منها بسرعه وضمها لصدره بدون حس منه
ابراهيم تقرب منهم وقال : ي رجآل اركد
لطيفه ابتعدت بخجل ...منه ومن عمها
وليد ناظره وهو ماهو مصدق: تكفى ابراهيم خلني اعبر عن
فرحتي
لطيفه ابتسمت
وهي تتذكر حكي عمها ..يوم يقول لها حاولي تكسبي وليد ماهو تضيعه من يدك ..هم اخذوه منك انتي استرجيعه...منهن ودافعي عن حياتك ماهو تسلميهن ...كذا ..
ايه لازم تكبر عقلها وتأخذ حقها بنفسها ....هين راح تأخذ حقها ثالث ومثلث ...
إبراهيم بضحكه : خلاص ي رجال ابي ا خليكم شوي
واروح اجلس مع ابوك وابوها احسهن ماراح يجيبوها للبر
وليد بسرعه: ايه تكفى هدى بينهن
ابراهيم : ماعليك وطلع


وليد ناظرها وقال ببحه: كذا ي لطيفه تتعبيني
لطيفه بدلع: تستاهل
وليد تقرب منها ومسك يدهااا وقال بحب : احبك
لطيفه ناظرت عيونه شافت الصدق ابتسمت بفرحه يعني وجود ريتاج ...مأثر في حبه لها ....قالت بضيق يوم تذكرت سيرة ريتاج : ليه سويت فيني كذا ليه
وليد جلس وجلسها بجنبه قال بحب: ي عمر وليد ترى والله غصب عني إلا انا مافكر حتى ازعلك

لطيفه بكت غصب عنها صح تحبه وتموت فيه بس صعب صعب عليها تسامحه على طول

وليد بسرعه ضمها لصدره : ليه ي روحي تبكي
مفروض اليوم فرحانين
وكمل برجى: تكفين... ماترديني موعد زواجنا بعد اسبوعين
لطيفه قالت وهي تبكي : لا مره قريب وانا لسى ماجهزت شيء
ووقفت كل الحجوزات

وليد : فديتك مستعد احجز لك اللي تبين من اول وجديد بس لاترديني الموعد بعد اسبوعين وهو يمسح دموعها قولي تم تكفين

لطيفه وهي مبتسمه :تم
وليد طالع عيونها بحب ماهو مصدق تضايق يوم سمع فتح الباب وتنحنح عمها
وليد وقف بضيق
: خلاص قايم من غير ماتتكلم
إبراهيم وهو يمسكه ويمشيه معه
وليد رجع ناظر لطيفه :بينا الو ..
لطيفه هزت راسهاا وهي تناظره ...غبيه يوم فكرت تخليه ....
آه وين بتحصل مثل وليد يحبها ....تنهدت بحرقه حسبي الله ونعم الوكيل على ابوه هو اللي كان بيتسبب لهن ...افف اكره .....
::

طلع
وهو يحس ابو معصب بقوه عليه
ركب السيارة وهو حاس ان ابوه بنيفجر فيه قفل عيونه على
صرخة ابوه
ابو وليد بعصبيه: ترى هذول معطيهن أكثر من قدرهن
وش المبلغ اللي اعطيتهن. قبل مانطلع .... تقول مهر من جديد
وليد : يبه تستاهل لطيفه وانا مستعد ادفع لها اللي تطلبه
وبعدين هذا هديه مني لها هي ماطلبت شيء ...
ابو وليد بضيق: بس كان قلت لي قبل مانطلع عشان أكون في الصوره
وليد ليه مجنون اقول ..لك : معليش يبه سحبت المبلغ
ونسيت ماقولك قبل
وسكتت ..وهو مبسوط آه فديت هذاك الوجهه ياناس ردت الرووح
فيه .....قال غصب عنه: يبه مبسوط حيل
ابو ليد يذكره: الله الله لا وصيك في العدل بينهن
وزود لازم تدفع لريتاج مبلغ مثل اللي دفعته الحين للطيفه
وليد بصدمه : ايششش
ابووليد: والله هذا اللي عندي
وليد بصدق: معليش يبه ماعندي واللي عندي يكفي للزواج
ابو وليد ببرود: خلاص اسلفك وترده لي
وليد قال وهو مقهور : خلاص ان شاءالله ادبرها ..و تبشر بنت عمي ندفع لها
ابووليد بضحكه : الله يخلف عليك فلسوك حريمك

وليد عصب زياده جالس يتريق فيه ....اللي يسمعه مايقول السبب في الي هو فيه .....وصلوا البيت
ابوه نزل وهو على طول مشى مايبي يشوف وجهاا
ويتنكد ...يبي ينسى لو اليوم انها على ذمته ..... ابتسم يوم تذكر لطيفه ....دق رقمها وهو ينتظر صوتها .....اللي وحشه


::
::
::
::
::
اليوم الثاني العصر .....

بيت ابو سامي
غلا بسرعه لبست العبايه يوم سمعت ام سامي تقول ان ابوها رجع
ام سامي : ي بنت ع وين
غلا : ابي اسلم على ابوي

شافت سامي داخل من باب الحوش وهو رافع حاجب ويناظرها مستغرب قال بببرود : وين

غلا وهي مستعجله : ابعد شوي رايحه اسلم ع ابوي

سامي بحده: الرجال توه راجع مع زوجته خليه يريح شوي

وبعدين انا تعبان ومالي مزاج تتطلعي

غلا بقهر: هييي الرجال اللي تحكي عنه تراه ماهوو غريب ابوي
... واروح الوقت اللي احبه... ومن ناحية انت تعبان وش علي فيك عندك بقالة مفلح ريح فيها ...

سامي بمزاج معكر: اقول ماهو وقت نكتك البايخه وارجعي مدام
النفس... عليك طيبه وهو يمسك... يدها ويمشيها معه لناحية غرفته

غلا بقهروهي تفك يدها منه:هيييي فكني ابي اسلم ع ابوي مو من حقك تحرمني منه

سامي سكر عيونه من قهره: ليه انتي تحبي الدراما كذا مين قال بيحرمك منه الحين
غلا بعصبيه: انت
سامي قفل عيونه وهو يحاول يصبر نفسه :الوقت ذا مو رايق لي انك تروحين
ام سامي وهي تناظرهن بسخريه : خلاص ي مره اسمعي كلام رجلك وشهوله العناد

غلا وهي صاكه ع سنونها: سكت امك احسن

سامي شد ع يدها وبقوه :ماهو انا اللي اسكت امي عشان مره لا تسوى ولا شيء

غلا بقهر دفته منه صدره وطلعت تركض لبيت ابوها
سامي ناظر امه بصدمه وبصرخه:ال*******
ام سامي بضحكه:غلبتك بنت ابوها هههههههه
اهب عليها من مره لعبة في.... صايع الحاره

سامي
دخل غرفتة من غير مايرد على حكي امه. ...صراحه طفش من
هالغلا ...مزودتها حيل .......وجالسه هاليومين تستهبل ....
بعد المناحه والعصبيه اللي كانت فيها. ...



غلا
وهي تتطق باب بيتهم وهي تسب ...كان تدخل ع طول وشهوله اللحين مقفلين الباب ....حست بقهر يوم تسمع ام كشه صفراء تقول مين
غلا بقهر: انا افتحي
بدريه فتحت الباب وهي ترحب فيها بدلع ماسخ:هلا تفضلي

غلا ....هوو علامها ...كذا انقلب صوتها قالت بعصبيه: اقول ليه مقفلين الباب الخارجي
بدريه بدلع : لسى عرسان وبعدين راجح يخاف علي مره
عشان كدا قالي البااب ع طول مقفل

غلا وهي تقلدها : كدا ... وبقهر اقول ام كشه صفراء ترى أعرفك ماهوو غريبه عنك عشان تتدلعي كذا بحكيك وهي تتدف باب الصاله

وبصوتها كله يبه

بدريه بقهر ....عمى ان شاءالله الواحد مايقدر يتغير يعني
اوف صدق حاره هيلق ....وبذات هذي ماينفع معاها إلا دج في الوجهه قالت بقهر وهي تلحقها وتقدمتها وبصوتها كله :
لو سمحتي

غلا ناظرتها وهي توقف في وجهاااا:خير خير
بدريه : اصبري دقيقه ابوك مريح في غرفتي وماحب احد يدخلها غيري

غلا جلست ع الكنبه المنهريه الي في الزوايه وحطت رجل على رجل وتكلمت وهي تحاول تمسك نفسها لا تقوم تمردغها: عشتوو قلتي غرفتك ...يالله أجل روحي وقولي له غلا هنا وبعدها تكفين لا اوصيك بالضيافه السنعه بس وجهك لا اشوفه بعدها وبدلع لاني مابي اتنرفز....زود ترى ماسكه نفسي بالقوة. .

بدريه بحده: هييي احترمي حالك وهذا بيتي

غلا : وبيتي قبلك

بدريه بغيض: بيتك بيت رجلك

غلا بضحكه عالية مستفزة :قلتي مين ي شيخه اسكتي بس لحد يسمع ويضحك عليكم أكثر

بدري بقهر: قصدك ان اخوي مايقدر يفتح بيت صح

غلا بستفزاز: صح
بدريه بقهر: والله لاقول له
غلا وهي تشير للباب :مايردك إلا هو


طلع ابو غلا ع صوت بنته وبدريه

شافها ابتسم وحشته حيل
: هلا هلا والله بحيبية ابوها

غلا وقفت بفرحه يوم شافته على ... ظلمه لها بس تحبه وتموت فيه: سلمت عليه وهي عتبانه عليه قالت بهمس:ليه يبه سويت فينا كذا

ابو غلا ابعدها شوي وهو يطالع وجهاا: ماسويت إلا الخير انا تزوجت ع سنة الله ورسوله ... وانتي زوجتك ..والحمدلله تسترتي هذا احسن شيء في وشهوو .... انا غلطان الله يهديك

غلا وهي تاشر على .. بدريه .. وبقهر: تسميها زواجه
الله يهديك انت دبستنا فيهن انا الاخ وانت الاخت

بد ريه بعصبيه : راجح لو ماتسكت بنتك صراحه ماراح اجلس لك في هالبيت
غلا بفرحه: عز الطلب والله يالله برا
راجح بحده : غلا
بدريه بقهر: هذا اللي ربي قدرك عليه
راجح بضحكه :ماعليك فيها هذي كذا من يومها مجنونه وماتفكر
في الحكي اللي تقوله

غلا بقهر: افااا انا مجنونه أجل سامي وش يصيرر

بدريه بقهر:عيب تحكي عن رجلك كذا

غلا : والله ان الجلسة مع خديجوه ابرك من جلستك يالله يبه انا رايحه شوي عند ام محمد مدام انها فرصه طلعت

ابو غلا يدري فيها.. قويه ومحدن .. يأخذ حقها وتقدر تربيهن كلهن ....قال بأبتسامه : الله يحفظك
غلا طلعت وفيها الصيحه
مولعه وقلبها نار ماقدرت تجلس أكثر. ..من كذا وهي تشوف بدريه.. مأخذه مكان امها ...وجالسه مع ابوها بدل امها صح امها ماتت ... وابوها من حقه ...يعيش حياته بس كان لقي غير ...بدريه والعايلة ذي اللي ....خربت حياتنا

شافت دريشة الغرفة حق سامي . . مشغل التكيف ...نزلت نفسها شوي للارض وبسرعه اخذت حجر ورمته على... الدريشه ومتأكده انه بينزعج
وبسرعه تخبت وراء الجدار يوم حست انه فتح الدريشه فيها ...الضحكة تحس نفسها طفله ع حركاتها..بس والله ودها ترمي حجر ثاني ويجي في نص جبهته بس بتنكشف أكيد. ..لما قفل الدريشه ...بسرعه مشت ناحية بيت ام مجمد ي هي وحشتها ....

.....
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 11-23-2016, 09:02 PM   المشاركة رقم: 25
angle girl

البيانات
angle girl متواجد حالياً
التسجيل: May 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

مشت وهي مو قادره توقف ضحك ....كل ماتذكر وهو يتلفت يدور مين اللي رمى ..ههههه وصلت ...بيت ام محمد ...دقت الباب ...وهي تتحلطم اخس وش فيهن أهل... حارتنا مافي إلا تقفيل ابواب ...اذكر اني اشوت الباب الخارجي دايم وادخل ...قالت وهي تقلد صوت بدريه ..وع ذيك وعرفنا ليه تقفل بس هالعجيز وش عندها لايكون ... كمان خايفتن ع بنتها القشرا ....
رجعت دقت بقوه وهي معصبه ....حاست بوزها يوم سمعت صوت بثينه ياربي وش حكايتي اليوم كل مادقيت باب طلعلي اللي ماودي اشوفه ....

قالت بستفزاز لها:وينها امك

بثينه بطفش : افف ماما داخل

غلا وهي تبعدها من طريقها وتدخل : انتبهي لايطيح فمك بس وانتي تحوسيه تسذا..

بثينه بسرعه تقدمتها وقفت في وجهااا : يااربي صدق مافي احترام كيف تتدرعمي من دون مااذن لك افرضي خالي سلمان هنا


غلا حسيت فعلاً انه غلط ادرعم كذا بس قلت بمكابره: قولي بسرعه هنا اولا ...ترا مافيني ع القعده برا

بثينه بسخريه : اخس من وين جايه لاتنسي انك مأخذه اصيع
واحد فيك يا "حاره"
غلا
لا لا ذي الذبح فيها حلال قلت بقهر مابي امردغها ...لانها أكبر جبانه ع وجههه الارض.... وراح احوس خشتها ....هنا وبعد خجلانه من امها وفي بيتهم صعب صعب ...قلت وانا احذرها: اسمعي ي بنت انتي وش فيك كل ماشفتيني طلع لك عفريت ترى اتقي شري واذا على قولك مأخذتن واحد صايع وش يدريك يمكن يعقل ع يدي وبدلع ويصيرر احسن واحد فيك يا" حاره "
بثينه بسخريه : ساميوه يعقل لا ي كبرها هذي
غلا عضيت ع شفتي وبغيض : وانتي وش دخلك يعقل او لا

بثينة
طنشتها واعطتها ظهرها ....ودخلت وهي تقول لامها النشبه جت
بكل صوتها .....
غلا سمعتها عصبت
والله مانشبه غيرك لكن هين

ام محمد طلعت لها وهي ترحب : هلا هلا والله باللي قطعت
وبضحكه عروس ويحق لك

غلا بقهر:ساعه ع بال مااشوف خشتس ترا بنتس ذي احوسها حوس لتس وتعرفي بعدها كيف تربيها ألعوبة
ام محمد : اقول تفضلي بس اشوف خدوج قدامي تتكلم
غلا بضحكه : هههه وش اسوي من كثر قعدتي معاها
أخذت كلامها أحسن شيء فيها هرجها
ام محمد: هههه تفضلي
غلا : تصدقي توني اقول وش فيها العجيز بعد مقفلتن بأبها ادري به دايم مشرع ....ومشت معاها للصاله

ام محمد :هههههه اكيد محمد قفله مسوي رجآل هاليومين تفضلي اجلسي واعطيني علومك و ان شاءالله تسرر...

غلا بضيق : ايه مره تسر
شافت بثينه تناظرها قالت وهي ناويه تقهرها : ايه ماعليك بسم الله على سوسو الله يسعده مثل ماهو مسعدني

بثينه : متأكده من حكيك ان العربجي هذاك يدلع

غلا بقهر منها بس حاولت ما توضح: ايه الله يسلمتس
ام محمد بضحكه : لا صايره نسخه من خدوج

غلا بضحكه :ههههههههههههه
ام محمد :بثينه روحي سوي قهوه وهاتي من الكيكه الي سويتيها

بثينه ببرود: ماتبي أكيد ولد الوافي ماهو مخلي عنها شي ..وهي تناظرها بسخريه
غلا
بقهر مالت عليه ولد الوافي الحافي المنتف ...اللي يسمع اسمه يقول رزه مالت ثم مالت ...قالت وهي تتصنع الضحكه: هههه ايه
ربي يخليه لي بي مافي مشكله نذوق كيكتك وهي تلعب بحواجبها عشان تغيضها زود
بثينه وهي توفف بطفش وبقهر : اففف
ام محمد ناظرة بنتها :اموت واعرف ليه انتي وهي كذا

غلا بدون مبالاه :والله مدري عن بنتك ذي

ام محمد بضيق من اخلاق بنتها مهما كان غلا ماعمرها غلطت عليها قالت وهي تغير الموضوع :ماعليك منها بزر

قولي لي وش مسويه مع خدوج والله اني قلقانه عليك
ادري فيها ماتتعاشر

غلا بضيق: ماعليه مدبره اموري
ام محمد بهدوء : وسامي
غلا هزت راسها بهدوء ماتحب تتطلع مشاكلها معه بذات من يوم عرفت ان ام محمد مافيها تساعدها ... خليها تسكت أحسن ....
ام محمد : الحمدلله والله يهديه وحاولي تغيري فيه ترا حاسه ان فيه خيرر
غلا بضيق : ان شاءالله
وترى كلمت فاديه
وقالت بتعطيني موعد متى ابدأ
ام محمد: ان شاءالله ربي يوفقك
غلا وقفت : يالله حبيبتي رايحه مافيني اتأخر أكثر
ام محمد :وين وين والكيكه
غلا وهي تسوي نقابها: خليها لبنتك الدوبه ههههههه

ام محمد : الحمدلله وهي ماهي هنا كان وش يسكتها

غلا بقهر :كم كف
ام محمد:اقول خلي بنتي في حالها وقولي لي ترى في طلبيه كثير
وانا اصرفهم

وبضحكه خلاص يعني مانتهى شهر العسل ذا

غلا بسخريه: لا لسى مطول وبجديه ...شكلي ابي اوقف خلاص
ام محمد:ليه والله اني مسترزقه معك
غلا :ماراح اقدر على وظيفتي اللي جايه وعلى الطبخ
ام محمد: وابوك مين يصرف عليه صدقيني الراتب ماراح يكفي
غلا وهي ترفع كتوفها : مدري يدبر عمره انا مافيني حيل عاد اكرف واصرف عليه وعلى ..بدريه
ام محمد: بنت هذا ابوك
غلا :على عيني وراسي ابوي واحبه واقدره وربي يخليه لي بس اني اصرف عليه وهو مرته والله مافيني لو يبي يدبر صح كان راتب التقاعد يكفيه بس لوو يفكر شوي في مصلحته

ام محمد : ان شاءالله خير
غلا تقربت منها وهي تسلم عليها: يالله حبيبتي مع السلامه
ام محمد : الله يسلمك
غلا

طلعت من عندها وهي تتمنى سامي نايم ....لانها مو قادره تشوفه بعد الي سوته فيه وطلعت غصب عنه... خايفه منه ..لاعصب شين ...تدري فيه هو يطنش كثيرر ويصرف اشياء بكيفه ...بس بعض مرات يمسك على.. اشياء صغيره وتافهه ...ويعصب عليها عقل مدري كيف قايل ... ...
وصلت البيت دفيت الباب ودخلت ماشفت خدوج جالسه مكانها
الحمدلله استبشرت بخير باقي ولدها ... ...
مشت ... لغرفته ودخلت بشويش انصدمت يوم شفته جالس يلعب بجواله ...لا لا لا وش مصحيك مو قايل بتنام
...اقول وش بيسوي يعني ماعلي فيه ...كم كلمه تهجده ...
فسخت العبايه ورميتها على جنب ..
سامي ناظرها بحده :تأخرتي كثيرر
ودقيت ع بدريه تقول طلعتي من زمان وين هايته

غلا ببرود وهي تجلس على طرف السرير :رحت بيت ام محمد شوي وجيت ايش صار يعني خربت الدنيا

سامي بقهر : شوفي لما اكلمك تردي علي بأدب لاني جالس اطنش .. بكيفي واتقي شري لو حيطتك هنا وهوو ياشر على رأسه

غلا بغيض: أولاً وش فيك منفس علي وثانياً وش صار يعني قلت رحت وجيت
سامي طنشها ورجع يطالع للمقاطع اللي كان متابعها ...

غلا وهي مقهورة : اوف ماقد شفت اغث من ثنتين في هالدنيا

سامي ناظرها بسخريه : والله مافي غيرك غثيث

غلا بغيض : لا فيه بدريه اختك وبثينه بنت ام محمد

سامي وبأبتسامه. ..عريضه ... عشان يقهرها: وش مسوين فيك

غلا بقهر منه :غبي بدل ماتقوم وتفزع لمرتك جالس تتبسم وتسأل وش مسوين فيك

سامي :مرتي لسانها طويل ومافي حد يسلم من شرها وماتآخذ إلا جزاها وقليل بعد
غلا بقهرمدت يدها و ضربته ع بطنه بقوه:والله ماغيرك شري
سامي قفل عيونه بألم وقام جلس وهوو منحني و ماسك ع بطنه
غلا بسرعه فزت واقفه خايفه لايقوم لهاا ....فعلاً الضربه كان قويه رفعت يدها : والله ماكان قصدي ..........
:
:
:

كتتتتتتتتتتتتتتتت
نوني
لا ابيح ولا اسامح من ينقل روايتي بدون ذكر اسمي
وماراح اسامح اللي ينقلها على الانستقرام حتى بذكر آسمي
استودعتكم الله الذي لا تضيع ودائعه
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
الله أكبر الله أكبر الله أكبر ولله الحمد
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 11-23-2016, 09:03 PM   المشاركة رقم: 26
angle girl

البيانات
angle girl متواجد حالياً
التسجيل: May 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

" " الروايه لا تليهكم عن الصلاة اللهم بلغت اللهم فاشهد " "

::
::
::
::
سلام حبايبي
حابه اخبركم ان موعد البارتات تغيرت وصار... بارت وآحد كل خميس
معليش والله حاولت اضغط على نفسي واكتب بارتين بس ماقدرت وانتم عاد عارفين اللي فاتحه بيت
وعندها أسرة مسؤوله عنها. .. بس اوعدكم احاول اطوله عشان يعوضكم وبعد يكون حلوو إذا بارت واحد لتشويق ههههههه والحين قراءة ممتعه للجميع
واسفه على تأخير العيديه
&البارت الثالث عشر &

الصمت يكفي ويشفي صدر راعيه
لاصار..كل الحكي ماله معاني

::
::
::
::


سامي ناظرها بحقد ....وده يقوم يسطرها .. ولع أكثر. .من تبريرها الغبي ....وقف بسرعه.. وهوو يمسكها من رقبتها وشد
عليها شوي وقال وهو ينزل نفسه لها: هييي لاتنسي انك متزوجه واحد بايع دماغه ولايفكر في شيء اذبحك هنا وادفنك في هالغرفه ولا احد درى عنك

غلا بفهاوه: يمه مثل ريه وسكينه كان يدفنون في نفس الغرفه ولا يفكرون ينامون ويأكلون عادي عندهن وانت مثلهن

سامي
ارخى يده عنها وهوو فيه الضحكة ...ااه ياربي وش يسوي فيها اللحين سطرت له فلم كامل ...قال بعصبيه مصطنعه : عليك نور اسوي فيك مثلهن شفتي كيف

غلا جلست وهي تتنهد بحسره: والله والا احد درى عني ابوي ام كشه صفراء لاعبتن بعقله واذا انكشف الموضوع كمان خسارنه اكيد بيسامح ماهوو ام كشه تصيرر اختك

سامي جلس قريب منها وهو يتنهد :اااه ياربي وش اسوي فيك كم مره اقولك امي واختي لاتجيبي سيرتهن
وقطع كلامه صوت امه ....وهي تنادي على غلا

غلا وهي تأشر للباب : شفت هي اللي دايم تسعي وراي وتحب

تغثني
سامي بقهر من حكيها:قومي بس أكيد تبي مساعده منك وبعدين مره وحده حضري غداي لسى ماتغديت وبسخريه مرتي هايته من هالظهر
غلا قامت وناظرته بتصغير: يا حرام مكروف في عملك وجاي أكيد تعبان وماحصلت مرتك لا لا لا والله مره مقصره في حقككك

سامي بغيض : اقول انقلعي بس ولسى حسابي مانتهى معك عشان روحتك بيت ابوك غصب وبيت ام محمد بدون إذن
طيب ي غلا والله اني جالس اجمع لك

غلا بدون خوف: روح زين قال يجمع قال
سامي ناظرها بحده وده يقوم يمردغ بخشتها الأرض بس ماسك نفسه بالقوة قال بعصبيه :وقسم بالله تمر دقيقه ولسى واقفه قمت لك
غلا بعناد وهي ماتحركت من مكانها : يالله احسب ماراح اروح
سامي و قف بسرعه يوم كمل الدقيقه
بس غلا اسرع وشردت وطلعت قبل يوصل لها شافت خدوج في وجهااا ...و رابطه ع راسها ....قالت بضحكه: بسم الله وش فيك لايكون حد فلعك بس ....


خدوج بقهر: والله الفلعه يستاهلها هالرأس عليتس امشي روحي
جهزي لعمك ورجلك غداء انا مافيني


غلا مستغربه وش فيها كذا شكلها من جد مضروبه وبجديه :مين ضربك
خدوح بقهر: انقلعي عن وجهي قبل ماحط حرتي فيتس

غلا هزت رأسها و مشت وهي شاكه
معقول سامي يضرب امه. ..ايه ادري انه متهور ودايم تصرفاته
غبيه مثل وجههه بس تصل فيه يمد يده على امه ....يمه لايكون وقت ماطلعت غصب عنه .....تمشكل مع امه وضربها ... بس مهما كان قهره مني مايطلعه في امه ....وقفت ولفيت لها :سامي ضربك صح

خدوج بعصبيه:وش دخلتس انتي

غلا
لا لا اكيد هوو مدام كذا انقهرت والله ماسكت له يضرب امه. ..هذا غبي من جد وين يروح ...من عذاب ربي... رجعت للغرفه عنده بعد ..ما.دخلت غرفتها .....وهي تسب
فتحت الباب بقوه وانا معصبه: هيييي كل شيء ابلعه منك بس تضرب امك لا هذا اللي ماراح اسكت عنه ..ي شيخ عرفنا أنك صايع وهايت ومافيك فوت بس تصل لكذا قسم بالله هالمره ابلغ عنك واخليهن يسحبنك.مثل " الجربوع "

سامي فاتح عيونه بصدمه من التهم اللي تتوجههه له :قال
جربوع
غلا بصرخه:ايه مسكت على هالكلمه ...يعني الحين
سامي : بنت وش اللي تحكي عنه

غلا بدموع : ليه تضرب امك ليه تعرف انت قد ايش اموت واحيا بس عشان بس ارجع اشوف امي ... مانسيتها ابكي كل يوم عليها
سامي بعصبيه : ي بنت شغل التمثيل هذا ماينفع معي
انطقي وش فيك

غلا :ايه ماراح تحس بغلاها إلا اذا فقدتها
سامي : بنت عن وشهوو تتكلمي انتي

غلا بقهر مسوي نفسه ماهو فاهم : حسبي الله عليك ليه تضرب امك كذا
سامي بحده: مين قال لك اني ضربت امي

غلا :محد قالي انا شفتها مضروبه والله وجها منفخ


سامي فز واقف و دفها من طريقة بعنف وطلع اتجههه لغرفة امه
وهو يدق الباب : يمه افتحي الباب



غلا وهي واقفه وراه: ان شاءالله تسامحك بس ماظن أكيد مأخذه في خاطرها وبقهر ولو انا مكانها والله ماسامحك ي العاق
سامي بقهر منها ذي فاهمه غلط وتفسر كل شيء ع كيفها قفل
عيونه وهو يدعي الله يصبره لا يذبحها جالسه تبربر على راسه وهو ماهو يمها ابد.. : اقول انقلعي عني وهو يدفها

غلا بقهر وهي مفجوعه : هيييي وش فيك بتلحق فيني ماكفتك خدوج يعني

سامي بصرخه: ي******ابعدي عني مدام النفس طيبه عليك


غلا
رحت... عنه بكيفه هووامه ....غبي متخلف ....
دخلت المطبخ وسويت مثل ماقالت .....احضر الغداء
بسرعه طلعت فرشته... في الصاله ..قلت بقهر وانا اناظره جالس بجنب باب غرفتها تقول شاحت : متندم صح وش يفيد اللحين بعد ماكسرتها استغفرالله بس الله لايبلانا

سامي طنشها وهوو مقهور ...وحالف هالمره لو تزود حكي بيقوم يرد عليها بتكفيخ يبرد قلبه ....
ابو سامي دخل الصاله وهو معصب: وينها هاا موقايل هي تحط لي الغداء لازم يعني تعاند ماكفاها الي أخذته


غلا بصدمه: يعني انت اللي مكفخها

ابو سامي بعصبيه: ايه فيني الحقك.. بها اذا ماقصرتي هالسان عليك
غلا بقهر : ليه الدنيا فوضه
سامي بصرخه: بنت انقلعي
غلا
بقهر في نفسها ... قلعه تقلعك انت وابوك ...
طنشته... ورجعت المطبخ
بسرعه سحبت ..صحون السلطه ..شفت ... سامي واقف عند بااب المطبخ قال بهمس: دايم كذا يضربها ومايحترم سنها حتى

غلا مرت من عنده: وانا اقول انت لمين طالع

وبسرعه ابتعدت ...عنه يوم شافت.. نظرته ماتبشر ...بخيرر
كملت تحضيرر الغداء ... وجلست ...تأكل صح حزينه على...خدوج بس والله ... فله وهي ماهي موجوده قدرت تأكل براحتها ...دايم
ماتخليها تأكل على راحتها وتنغص ....عليها بالحكي وبكل شيء
سحبت الكولا وهي تشرب ...اااه بارد ينعش ...جلست بسرعه أكل ...غصيت بالأكل ..
ناظرت سامي ...فيك ولا فيني هالغصه
سامي بقهر: حبه حبه وشهوله طايره كذا
غلا بهمس : من القحط اللي شفته ...الله وكيلك
رجعت طالعت ..ابو سامي اللي يأكل ... بدون احساس ولا كنه
دوبه مردغ مرته ....معقول سامي يدري. ...كل مره ان امه تنضرب مثل مايقول ويسكت كذا ويتعامل ....مع الموضوع ببرود قلت بلقافه : وشهوله طقيتها بالله حرام مره كبيره
مفروض ماتتعامل كذا معاها صح هي تنرفز بس فيه اسلوب احسن من كذا وبذات مع عمرها ..الله يستر لا تبتلي فيها في
يوم قسم السيف الاحدب على هالرقبه

سامي اللي من اول جالس ولا حط في لقمه في فمه من قهره على امه قال بحده :بتسكتي ولا اشلون
ابو سامي ببرود :مالك دخل طول عمرنا طقيق ومطاققق مقد صار فينا شيء جايه انتي تسوي فيها ماكنه قبل اسبوع طاقكك البغل ذا هنا حتى عضيتي الأرض
غلا

استاهل وش اللي خلاني احشر نفسي ...يالله من دق الباب جاه
الجواب ...سويت عمري اني موفاهمه: بسم الله علي من الطق ولا حد يقدر يمد يده علي وهي تتتطالع... سامي اللي رافع حاجب لهاا

غلا رجعت ... تأكل قالت والأكل في فمها:سؤال انت متى طقيتها بعد ماطبخت ...ولا قبل ماتتطبخ

سامي بصرخه:والنهايه يعني

ابو سامي بضحكه تعجبه هالبنت ...ماتخاف من احد ...وزود تقول الكلمه ولا تفكرر ....قلت ابي اغيضها : اقول ابوك
غريبه جاا ولا مر علي ولا يكون أخذ بنتي وخلاص

غلا وهي ترفع الكولا وتشرب : من زين بنتك عاد والله لو رجال غيره كان هج
سامي بقهر منها من اول جالسه تقط خيط وخيط:ترا هي الوحيده اللي رضت في ابوك غيرها سكر الباب في وجههه

غلا بقهر :والله خايفه ع حالها لا تعنس قالت خليني ارضى به
سامي كمل عنها :السكيرر
غلا بعصبيه:هييي احترم نفسك من اول ساكته لكم تغلطون وانا اطنش
ابو سامي بضحكه عاليه: هذا كله ومطنشه خافي ربك خليناشوي نأخذ حقنا منك من اول وانتي شاده الهمه علينا
سامي بقهر وهو يناظر ابوه
يحسه مبسوط منها ...ومن طول لسانها قال بعصبيه وقهر مايبي غلا تتحتك في ابوه ابد :يبه

ابو سامي : وحطبه

سامي سكتتتت

مايدري وش يقول له ....قال وهو يصرف عمره :اعطني مفتاح سيارتك خاطري اهجول شوي
ابو سامي :كمان تقولها في وجهي وتبيني اعطيك روح زين
وناظر غلا اقول انتي موكان ابوك يقول انك تسوي اطباق
وتبيعيهن وش رأيك انا أخذ لك الاغراض وانتي تسوي الأكل والفلوس النص بالنص

سامي بقهر: طول عمرك ماتساعدني والحين جاي مع ام لسان تعرض مساعدتك
ابو سامي : فيها فلوس ابوها كان يقول

غلا بقهر منه يبي يحسدها متأكده من نقه معاد راح تعرف تتطبخ ولا عاد حد بيشتري معاها : لا لا موموافقه ع عرضك

لو ابي ارجع للشغله هذي ...راح ارجع مع ام محمد مثل دايم ...

وقفت راحت لغرفتها
....حست نفسها متضايقه حيل ....تكره ابو سامي ...لانه هو السبب في اللي هي فيه ...وكمان ضايع ..ابوها هو سبببه ... ....ناظرت الباب رفعت حاجبها وش فيه ذا معصب بعد

سامي بقهر :تقرب منها ومسك شعرها وشد وهو مقهور:ثاني مره لا تتهمي أحد ظلم وبعدين انا مو لهالدرجه اني اطق امي وايه بعد لا تحشري نفسك في شيء مالك فيه وهو يهزها فاهمه

غلا وهي رافعه راسه وتناظره بألم :طيب فك شعري اليوم بس دور خدوج تتنطق

سامي عصب من جد يحسها جالسه تشمت في امه دفها ع ورا

بقوه وهوو يصرخ عليها: قسم بالله عاد تطري امي في فمك ذبحتك
غلا تناظره بصدمه قالت بخوف اول مره تحسه كذا معصب
:طيب ابعد عني لاتخوفني كذا
سامي بصرخه: ليتك تخافي بس

غلا : طيب خلاص ابعد شوي
سامي جلس وهو مخنوق :ودي انقلع من الحاره كلها
رجع طالعها : تصدقي ليتني مارتبطت فيك
كنت عايش حياتي ع كيفي اللحين اذا طلعت اجلس افكر وش
مهببهه مع اهلي

غلا تعدلت زين وسحبت نفسها لنهاية السريرودموعها تنزل :حتى انامابي هالعيشه .. ابي اعيش مع ابوي ..بس لحالنا ليت بدريه ماتزوحت ابوي ولا انا اتزوجتك وهي تبكي منهاره مانصلح لبعض حنا

سامي ناظرها بقهر : صادقه مانصلح لبعض توقعت اتزوج وحده تعقلني ماهوو تجننني زياده وبعصبيه ليه اشوفك صايره خبله هاليومين وبس تمشي وتهاوشي

غلا وهي تبكي
صدق ماعنده دم ...انا منهاره ابكي وهو جالس يقول ليه خبله ...والله من اللي حصل معي .. قالت بصرخه: تدري ليه لاني
جالسه اخبي ورا هالشي .. قهري من زواجي منك صار اللي يسوى وإلا مايسوي يعايرني بك .....
سامي بسخريه : وش يقولن لك بالله
غلا بقهر: يكفي كلمة أخذتي صايع الحاره
سامي ببرود وقف
وهوو يطلع جواله من جيب الجنيز ودق رقم خويه
:اقول وينك فيه ترا حدي ضايق
عبد الرحمن : انت وش فيك وش مسويه فيك المره حتى ربعنا يقولون وش فيه سمسم معاده الاولي بس منفس
سامي وهوو يسحب الشال من على الطاوله :افااا هذي علومهم عني قول لهم ابشروا بعزكم الحين أمرك خلك جاهز
عبد الرحمن بفرحه: بعد قلبي والله ايه هذا سمسوم اللي نعرفه
سامي بعربجه: اقول وش ذي سمسوم
عبدالرحمن : يالله انتظرك
سامي بسرعه: اقول ي الدحمي جيب سياره معك اخاف افحط بسيارتي ترجع تخرب شكلها معاد فيها حياة
عبد الرحمن : قلت لك من اول



وقفل وناظرها وهوو يصفرر
غلا مقهوره جالس يتسفزها قالت بعصبيه: آكيد شيء تملكه مافي حياة مثل حالي معاك
سامي وهوو يضحك بقوه وبستفزار لها :الله يشفيك
وطلع وهو يسمع صارخها وبكيها اللي ماله داعي في نظره ...
لازم يشد معاها ولا ذي بيطول لسانها ...بس هين .....

اتجهه لغرفة امه ورجع دق عليها بس نفس الحكاية رفضت تفتح له او ترد ...تنهد بضيق ...يكره حاله يوم امه تنتطق ...
ليت معاه وظيفه وبيت ويأخذها ويسكنها معه ...
تنهد بضيق ...لازم يدور وظيفه حالته ذي ماهي عاجبته وبذات
من يوم تزوج ........وزود مع معايرة ...غلا له ..
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 11-23-2016, 09:04 PM   المشاركة رقم: 27
angle girl

البيانات
angle girl متواجد حالياً
التسجيل: May 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

اليوم الثاني
الصبح

ريتاج
قامت بدري... تحس فيها نشاط ..
..دخلت المطبخ. ..وسوت فطور ....وشوي تدلعت فيه كذا كان خاطرهااااا ..ابتسمت وهي تتذكر ...وعدها امس لنفسها ....خلاص راح تسعد نفسها بنفسها ...وشهوله تجلس تتعب .وتصارخ وتبكي على شيء ...مالها قوه فيه...رفعت يدها وهي تدعي يارب اسعدني ... دنيا وآخره... وبهمس الله يرحمك ي بندر
حضرت الفطور... على الكونتر.. وهي تناظر غرفة وليد ...تروح تدق الباب ...على خفيف... اذا صحي كان بها ماصحي ...المهم انها صحته يأكل شيء ..امس جا وهي نايمه ...ماحست فيه ....الله اعلم وش صار معاهم ....لانها مانزلت مره بعد ماطلعوا ...هو وعمها .....تقربت من الباب ومدت يدها بس رجعتها وهي . متردده أكيد انه بيهاوشها وبيزعل ...لانه محذرها ماتدق باب غرفته ولا تتدخلها .. ...بعدين وش تبي... فيه تصحيه ماهي ناقصه مغثه ....ي دوب جلست.... إلا تسمع باب الغرفه يفتح ...تنهدت براحه اشوى وانا ماستعجلت ....
شافته واقف قدامها وشعره معفوس وحالته حاله

ابتسمت بخفيف على شكله .....: حياك افطر
وليد ناظرها بببرود: مالي نفس
ريتاج هزت راسها : اوك ع راحتك

وليد تقدم ودخل المطبخ فتح الثلاجه... وطلع ترمس العصيرر ...وسحب كوب وسكب ....فيه كله ذا تحت أنظار ...ريتاج قالت بهمس : هذا احسن فرش توني مسويته وهي تأشر اللي على الكونتر

وليد
طنشها ولا كنها تكلمه رجع الترمس مكانه وقفل الثلاجه

جلس مقابل لها ومسك الكوب في يده شرب منه شوي ...
ورجع خلاه على ... الكونتر

قال بحده: اسمعي حصلت على المفتاح من اليوم في الليل الكل يهجد تروحي غرفة بندر تجلسي فيها اوك ....

ريتاج وهي متسنده بيدها على الكونتر : ان شاءالله

وليد وهو رافع حاجب:وش فيه لايكون ماهو عاجبك وبحده هيييي لا تعيشي نفسك بوهم

ريتاج بهدوء بعدت يده من على خدها وقالت بجمود: وش قلت الله يهديك غير ان شاءالله
وليد بحده: لا اشوف عاجبتك الجلسه هنا وصايره مسويه فيها وهو يشير للأكل اللي محضرته ...الجناح ذا ماهو لك اوك وبحقاره كمل .. جايه بعد أسبوعين اللي تنوره صدق

ريتاج برفعة حاجب : مبروك أخيراً وافقت


وليد بأبتسامه : آه احس روحي ردت لي والله حتى النوم من كثر الفرحه طار

ريتاج مثل إبتسامته : حتى انا روحي ردت لي والله بها الخبر و بذات يوم ابي انتقل لغرفة بندراليله وكملت بأبتسامه عريضه :شكراً وليد


وليد برفعة حاجب وده يعرف ليه تشكره

ريتاج بفضول :ودي اعرف كيف حصلت على المفتاح

وليد رفع الكوب وشرب منه وناظرها ببرود:الي يبي الشي يحصله صح

ريتاج حست بتغزته لها بالحكي انه متضايق من وجودها
وكان يبي المفتاح عشان يتخلص ...منها هزت راسها وهي تتظاهر انها مافهمت حكيه:صح
وقفت وهي تدف الكرسي شوي ... رفعت صحنها وغسلت

ناظرته لسى جالس ويناظر ....الكوب قالت وهي تتقرب من
الكونتر ...: ودك تفطر ولا المه
وليد ناظرها ببروود وقف وهو يدف الكرسي بقوه على الأرض طلع صوت قوي ...
ريتااج ابتعدت شوي وهي مصدومه لو ماابتعدت شوي كان جاا على رجلها .... حركته ماله داعي .. ...تنهدت بضيق ...انحنت تسحب الكرسي وترجعه مكانه وهي تتدعي ربي يصبرها ....

رتبت كل شيء مكانه ...واتجهت للكنبه ..وسحبت الشنطه من وراها ...تحس نفسها مبهذله بدون...كبت ... وتسريحه ...
وش هالمذله ..... اخذت لها فستان... بيت ..ودخلت الحمام
وأخذت شور دافي ....وطلعت وهي تجفف شعرها .... سحبت قلم الكحل ودعجت عيونها .. ومرطب خفيف .ابتسمت وهي راضيه على شكلها. ....
وطلعت لها جلال ولبسته ...ونزلت عند خالتها ... تسولف معاها شوي .ابتسمت يوم شافتها جالسه تتقهوى ردت السلام


ريتاج تقربت منها وهي تسلم عليها
ام وليد بابتسامه حنونه: حيا الله هالزول
ريتاج : الله يحيك ويقبيك يارب
ام وليد صبت لها ومدت لها فنجان
ريتاج : ارتاحي ي خاله
ام وليد : مرتاحه حبيبتي إلا كيفها امك علامها لها فتره ماتجي
عندي
ريتاج بهدوء:تدري فيها امي ماهي صوبنا دايم ماشاءالله مشغوله بحفلاتها وطلعاتها

ام وليد ابتسمت : ايه ادري فيها وبحنان وهي تحط يدها على كتفها: كيفك مع وليد
ريتاج ناظرتها بهدوء: ماشي حالنا وفرحانه كثير يوم دريت ان لطيفه وافقت
ام وليد وهي تطمنها : فديتك يمه لا تفتكري وليد بيظلم حد فيكم تراه رجال ويعتمد عليه اسأليني عنه... طول عمره عاقل ورزين ومايطلع من الغلط الله يحفظه مثل ماهو بار فينا

ريتاج

جالسه اسمع حكي امه وانا ودي اصرخ .لا لا والله زودوها .. .وينه وين الاخلاق اللي يقولون عنها ...ليه مايصيرر اخلاق معاها ولو مره وحده ...ماهو معيشها في عيشة محدن يتمناها ...بس هي اللي بتصيرر اعقل منه... وماراح تشمت عليها أحد. ...بتصبرر وبتشوف ايش نهايته ...وبذات حاسه انها برتاح بوجود لطيفه معه أكيد بيكف عنها ومعاد يسمعها الاسطوانه تبعه انها فرقت بينهن......قرفت من هالسالفه.. ...
ام وليد رجعت مسكت كتفها بحنان : يمه ريتاج وش فيك اكلمك ماتردي علي لا يكون زعلانه

ريتاج بسرعه: لا لا بس شوي سهيت
وقفت رايحه ازعج شوق بس نايمه ماتشبع ذي
ام وليد وهي تتنهد : آه من شوق البنت ذي مامنها سنع
ريتاج: ههههه ماعليه قريب عصام ان شاءالله يسنعها
ام وليد: ان شاءالله
ريتاج : خليني اطلع لها بس واذكرها بموعدنا للسوق

ام وليد :اجلسي يمه ادق عليه من تلفون البيت الحين ......
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 11-23-2016, 09:04 PM   المشاركة رقم: 28
angle girl

البيانات
angle girl متواجد حالياً
التسجيل: May 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

::
::
::
في غرفة شوق

رمت الجوال بطفش ...جالسه بالساعات على هالواتس مشغل وقتها ..استغفر الله الله لا يشغلنا إلا في طاعته ....آه تنهدت بخوف من يوم ريتاج تزوجت وليد ...وهي ماسكه.... على قبلها ..خايفه يصير شيء ..وريتاج ترجع بيت اهلها ....وعصام هذاك الوقت أكيد بيفزع مع أخته رفعت راسها وهي تتدعي ...يارب اجمعني به بالحلال ... واصرف عنا كل شر ...سحبت جوالها .... وهي تشوف رقم تلفون اهلها ..عرفت انها امهاا ...بسرعه نزلت من غير ماترد ..ابتسمت يوم شافتهن متجمعين وقفت وهي تتخصر :ي سلام متجمعين ولا قلتن لي وقهوه بعد
ريتاج بأبتسامه : ايه و انا اللي مسويتها

شوق : أجل مابي
ريتاج بضحكه : انتي تتطولي خذي بس وانتي ساكته
شوق اخذت الفنجان وطعمته : كذابه والله هذي قهوة امي فديتها
ريتاج : كيفك لا تصدقي
ام وليد بستفسار :شكلك مواصله مانمتي صح
شوق : ايه يمه
ام وليد بحده :وش لك بالسهرر هاا

شوق : أبد .. جالسه ع النت وبعدها جلست على التلفاز ورجعت على النت
ام وليد بضيق وهي تقاطعها : ضيعكن هالنت واشغل وقتكتن
وبحده وش مستفيده منه بالله


ريتاج وهي تعاند شوق:ايه مره ضيعهن صراحه مفروض شوق تقوم من الصبح وتخم البيت ..وتنظفه وتسوي الفطور الزين لنا

شوق بقهرر: خمك عزرائيل قولي امين ومعاد إلا هي اجلس اكرف لك واسوي فطور وش فايدتهن الخدم اللي ابوي تارسبهن هالبيت

ام وليد بعصبيه:انتي كيف راح تفتحي بيت اقول ريتاج قولي لاخوك مدام لسى على .. البر ينقذ نفسه

ريتاج بضحكه:ابشري

شوق بهمس :مايقدر ورفعت صوتها سوكيا
ريتاج سمعتها :ضيعتك الثقه هذي
شوق بدلع: يحق لي مووو

ريتاج : اقول اخوي مايحب الدلوعات يبي مره سنعه

شوق :اقول انتي لاتحشري نفسك ...وخليك مع وليدوه اللي فيني قهر منه لي اسبوع طالبته جهازه وهوو مطنش
ام وليد بحده: بنت استحي على وجهكك من هالحكي
شوق : يمه وش قلت
ريتاج ابتسمت : ماعليه ي خاله تراه حكي بس وايه ترى شفت جهازه على ..الطاوله مرمي ومايشتغل فيه اعطيك هوو يوم
ارقى الجناح
شوق :اوك


سكتوو كلهن يوم شافوو وليد نازل ..من الدرج..وهو متكشخ بالثوب
ام وليد بأبتسامه رضى : ربي مايحرمني من وجودك يمه
ومن طلتك علي
وليد تقرب من امه وهي يسلم فوق راسها بحب : ولا منك يالغاليه
ناظر شوق بضحكه : اه والله نسيت ماعطيك جهازي
توني اذكر يوم شفتك ...

شوق بدون مبالاه: خلاص كلمت ريتاج وقالت بتعطيني

وليد : يعني معاد تبي جهازي
شوق بسرعه:لا لا اقصد جهازك وهي تناظر...ريتاج جهازك في بيتكم صح
ريتاج هزت راسها بهدوء وهي تناظر فنجان القهوة اللي في يدها ......
ام وليد : اخلي سوكيا تجهز لك فطور

وليد ببرود: لا ...وناظر جهة ريتاج قومي حضري لي فطور

ريتاج هزت راسها بهدوء قامت ...وهي مستغربه من تووه
محضره له فطور...في جناحه ورفضه ....يالله وش هي خسارنه أكيد كل شيء ...جاهز ماعليها إلا تحضرر ....

بسرعه حضرت له وطلعت وهي تتكلم بهدوء :وين تبي فطورك
هنا ولا في سفرة الأكل

وليد وقف :خلاص مابي
حست نفسها مقهوره حيل
ريتاج لا ذا يستهبل قايم ...من الصبح ...اففف وش ذي الحركات ....صراحه ..مزودها حيل ...طيب مدام مايبي وشهوله مقيمها ..قالت بهدوء ظاهري: اوك

ام وليد: يمه مايضر لو افطرت

وليد : لا يمه يالله يمدي أكمل حجوزات الزواج ترى كلها اسبوعين ويالله يكفي ...
ام وليد ماحبت يتكلم قدام ريتاج كذا قالت بهدوء: ربي يحفظك
وليد ابتسم لامه وطلع

ريتاج تذكرت انها تبي تروح السوق مع شوق
بسرعه لحقته :وليد

وليد ناظرها وهو رافع حاجبه وبجمود: نعم

ريتاج :اممما ابي اروح السوق مع شوق عشان اغراض الجامعه باقي يومين على موعد الدوام
وليد ناظر عيونها آه بدون كحل وتجننن والحين داعجتها آه صايره تذبح قال بحده مقهور من نفسه : روحي مكان ماتبي مايهمني

وخفض صوته أكثر. ..وهوو يناظر امه يخاف ..تسمع ايش يقولووا... وهو صاك على سنونه :ثاني مره لاتقولي لي شي يخصك اوك عيشي في هالبيت مالك دخل في وليد وبذات الحين مع قرب جية لطيفه لها لبيت افهمي عاد


ريتاج يغيض :قلت لك اخاف تزعل وتسوي سالفه

وليد بسخريه: ازعل اذا كنتي تهميني وبقهر لا تحطي في عيونك كحل مره ثانيه طلعتي شينه ...ولبس نظارته الشمسيه ....ومشى بغرور
ريتاج
فتحت عيونها بصدمه
ناظرته وهو يعطيها ظهره ..مغرور ....وشايف نفسه ...تنهدت يالله ...الله يعنيه على حاله ...وانا بالكحل شينه ..
يقال طلبت رأيه .....
رجعت جلست معهم هي ..تسولف مجامله مالها نفس ...تحس بضيق

ودها تتطلع الغرفه ..زفرت بضيق وهي تواسي عمرها خلاص شوي واطلع السوق ..وافك على نفسي شوي وانسى... الهم اللي
انا عايشته ....اعوذ بالله قلنا يضمن جية لطيفه وكاد يفك شوي الا الطبع شكله غلاب صدق

::
::
::
::


في بيت ابو سامي

غلا حست بضيق ...وهو كذا ملزق فيها ونايم ..حاولت تقوم وتدفه شوي ...اوف حشره هالسرير....قالت بقهرر ليت فيني ارميك ع الارض ي ال****....
قفزت على الارض بخفه وهي مبسوطه من رشاقتها ...اخخخ
ي زين الرشاقه ....وهي تناظر المريا المشطبه من كل مكان ..
رجعت ناظرت سامي ...مالت عليه والله اني احسن منه ...هوو وهالكدش الي مسويه .....ودي اعرف متى امس جاي ... نمت الفجر وهو لسى ماجا ... بسرعه رحت للحمام وغسلت وجهي ...وتوضيت ..وطلعت فرشت السجادة وصليت الظهر ...بعدها قلت بصوت عالي شوي ...: هييي اصحى قوم صل
طنشني افف منه الصلاة آخر شيء يفكر فيها .....

تقربت منه وانا اضربه ع راسه بقوه : هييي قوك صل وبعدها نام
سامي ناظرهاا بنعاس مايدري وش تقول
غلا
عساك ان شاءالله تتعذب ماهو انا ...يالصايع ....والله حرام انا أكون لواحد مثلك


يالله خليني اطلع اشوف خدوج ...وش مسويه بعد التكفيخ
.....طلعت وانا اشوفها... جالسه في مكانه تحت النخله... وقهوتها بجنبها ... مشيت ناحيتها و.جلست واناارد السلام

شافتها مطنشه
رجعت قلت: كيفك ياخاله


خدوج بسخريه: وش هالادب اللي نازل عليتس

غلا
بقهر والله ماتستاهليه بس عشان ...اعرف وشهوله ..طاقققك امس
قلت بمجامله :طول عمري مؤدبه الله يسامحك بس

خدوج وهي تحط الفنجان: اقول اخلصي علي وش عندس
غلا بقهر عرفت انها ماراح تقول لها وقفت :ماعندي شيء

خدوج بنحاسه : هييي وين رايحه ترا المطبخ يصفرر

غلا
مو قلت لكم يوم هي متكفخه أخذت. ..راحتي
وشبعت في الأكل. .. ليته يكفحها كل ساعه عشان انا اعيش ...
قلت بسخريه:معليه اخلي سام يصحى ويقضي


خدوج بقهر:سم لتس ان شاءالله قولي بالله من وين له الهايت ذا

غلا بضحكه :الحمدلله وانتي عارفه ولدك

خدوج بقهر: ايه عارفته

سامي طلع ع صوتهم بعد ماازعجته قام وهو معصب مانام زين ويوم نام حصل إزعاج

خدوج بسخريه : هلا هلا باللي طلع من السحن
ابوك متحلف فيك

غلا ناظرته بصدمه :سجن
خدوج : ايه كان مسجون متهاوش مع خويه وضاربه ..وبصرخه
وشهوله تكسر سيارة الولد الحين ابوك دفع ويقول لازم تعطيه ولا راح يطردك من البيت كله

سامي مزاجه متعكر بقوه وامه عكرته زيادة .. قال وهو يناظر غلا:هييي انتي بدل مو واقفه... كذا ومفهيه روحي سوي شيء أكله
غلا وهي تهز راسها با لرفض : معليش مقدر
سامي بحده : لا ي شيخه مكسره وانا مدري
غلا :لا بس امك رافضه تقول مافي شي ينأكل
ام اسامي :ايه مافي

سامي بضيق : يمه وش هالعيشه المذله

خدوج بصرخه: هييييي لا تسوي فيها ماهي عاجبتك العيشه هنا انقلع فارق ...وش حنا مستفدين منك غيرر الخساره ..شوف كم بندفع اللحين ..

سامي
سكتتت مايدري وش يقول...وقف بضيق :خلاص مابي شيء

ام سامي حزنت عليه غصب عنها : خلاص تعال وانتي روحي جهزي لها فطور له وحده بس

سامي ناظر امه: يمه وس فيك عليها

خدوح بقهر يوم دافع عنها :اقول انقلع انت ومرتك مافي فطور
لكم الاثنين

سامي تقرب من غلا ومسك يدهاا ودخل الغرفة وجلس ع السرير :شوي واروح اجيب شيء ناكله لا يكون في خاطرك

غلا بهدوء : متى طلعت
سامي : هوشه بسيطه بس هم كبروها
غلا بقهر: ليه كذا انت دايم ليه ماتتغير وش متسفيد من مشاكلك اللي تسويها
سامي بضيق : هذا انا عجبك ولا كيفك

غلا :ليتني ع كيفي كان ماوريتك حتى وجهي

سامي وهو يدف وجهااا بخفيف : والله االهواش انتي تحبيه
غلا : آه ي سامي مستحيل انا وانت نتفق
سامي وقف وبصرخه: ايش فيه الحين انا واحد تهاوشنا وش صار ودخل حياتنا الحين ترا اقسم بالله كاره عمري من حنتك
ماهي عاجبتك العيشه معي انقلعي بيت ابوك وفكينا
غلا بغيض :خلني اطلع اختك من بيت ابوي وبعدها صدقني راح انقلع
سامي وهو يقهرها: اختي أخذت قلب ابوك
ماهو مثلك جالسه بس تسوي مشاكل وتتطولي لسانك
غلا : روح جيب فطور بس
سامي رجع تمددد وغطى راسه بالمفرش : دبري عمرك
بعد طول لسانك ذا ماتستاهلي
غلا بصرخه:: اشلون وامك واقفه حارس على المطبخ
سامي ببرود : ماهي مشكلتي مشكلتك
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 11-23-2016, 09:05 PM   المشاركة رقم: 29
angle girl

البيانات
angle girl متواجد حالياً
التسجيل: May 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

ريتاج

وصلت الجناح وهي... مهلوكه آه من طلعة السوق .. شوق ماقصرت ....فرت فيها كل الأسواق ...ناظرت الأغراض. ..اللي اخذتها ..للجامعه ...الحمدلله ...وليد مايفكر يحرمني منها ...لاني احسه يبي يقهرني باي شيء ...بس لا إلا مستقبلي ماراح اضحي به ...اوف وش هالافكار اللي تتعبني ازود سمعت صوت الاذان العشاء ..رددتت وراه وقامت تتوضي وتصلي

بعد الصلاة
تمددت وهي تستغفرر .... غريبه من الصبح ...طالع ولسى ماجى ..تنهدت بحزن...كله عشان مايشوفني ...ليتني طلبته المفتاح قبل مايطلع ...كان رحت ...احسن مايعطيني هوو شكلها ...بقوه أهانه لي ...ابتسمت بسخريه ..من متى وهو متقبل وجودك عشان توك تحسين بالإهانة ...حست بجوع خفيف ...
وقفت ودخلت المطبخ ..وطلعت لها مكرونه... وسوتها مثل يوم سوتها لوليد ..غرفت منها شوي في صحن ..خلت منها لوليد
يمكن يجي جيعان . واكيد حبها هذاك اليوم .....سبت نفسها ليه دايم. ..تفكر فيه ...مفروض حتى اسمه ماتذكره ...بس شيء غصب عنها ...هي عايشة معه ...تعوذت من ابليس ..من تفكيرها
وفتحت الثلاجة... وطلعت كولا وفتحها ... وجلست تأكل بهدوء ...
سمعت صوت باب الجناح يفتح

عرفت انه وليد ...رجعت تأكل ... من صحنها ولا ناظرت حتى صوبه
وليد

اللي رجع جناحه ....وهوو تعبان من الصبح ...طالع عشان يالله يقدر يكمل الحجوزات للزواج مايبيه يتأخر .... أكثر.. آه متى يجي ....اليوم الي يشوفها في هالجناح ...بدل هاللي مسنتره فيه

قال وهو يناظرها تأكل : لك نفس بالله

ريتاج رفعت راسها وناظرته: وش تبيني اسوي اذبح عمري بالجوع
وكملت ببرود ظاهري : تعال كل حسبت لك

وليد بصرخه: مين قالك اني بأكل شيء انتي مسويته وبعدين مين سمح لك تحسبي لي كم مره قلت لك لاتعتبريني موجود في حياتك مثل ماانا مو معتبر لك وجود وش فيك كذا غبيه ماتفهمي

ريتاج
نزلت راسها وهي تكمل أكل بس... نفسها انسدت منه .. حاولت تأكل عشان مايحس ان حكيه اثر فيها

:وليد عصب من برودها : ايه بعد وش دخلك في اغراضي
يوم تبي تتبرعي فيهن
ريتاج رفعت راسها وناظرته بعدم فهم: اتبرع فيهن


وليد بقهر: ايه يوم توعدي شوق تعطيها جهازي ترا ماسمح لك
تفتحي جهازي ولا تعطي احد اوك حتى لو كان شوق

ريتاج طنشته وهي ترجع تسوي نفسها تأكل بعد مانكد عليها ..
أعوذ بالله يمشي ويقول ي شر اشتر .....
وليد دخل الغرفه
.. .. وأخذ له شور بارد وطلع بعد مانشف جسمه ...ولبس بجامه رمادي .. وبخ من عطره ...و طلع

شافها قدامه جالسه ع الكنبه المنفرد

جلس ع الكنبه وتمددد وهو يسحب... الريموت

ريتاج بهدوء:ممكن تجيب المفتاح
وليد بسخريه: لا يكون تفتكري متمسك فيك وابيك في جناحي ترى اناا اللي مخترع هالفكره

ريتاج بقهر: عارفه انك انت اللي مخترعها بس هاته ...
وليد :انتظر شوق تنام وانا جاي شفت بااب غرفتها مفتوح
وصوت التلفاز طالع
ريتاج بسخريه: ليه تتوقع شوق ماتدري بحياتنا

وليد :والله اذا كان منك اوك بس مني مستحيل اقول شيء

ريتاج بصدق :ولا انا ولا هو طبعي اني اطلع اسرار حياتي لاحد
وليد : ههههههه حياتك الله والحياة السعيده اللي عايشتها


ريتاج ببرود ظاهري :سعيده تعيسه انا راضيه باي شيء كتبه ربي لي
وليد
يحس بعض مرات تغلبه بعقلها ....يحسدها ع صبرها ...تنهد بقهر ..بس هي لازم تكون كذا ...ماهو مثلي اللي قهروني وكان بيضيع علي ...حب حياتي بس الحمدلله ...تسهلت معي الحين
قال بتنهيده يوم تذكرها : الزواج بعد اسبوعين
ريتاج بدون مبالاه: بالبركه
صدت ..وناظرت ناحية الغرفة الفاضيه اللي بابها مقفل ولا عمرها فكرت تسأله ليه مقفلها بالمفتاح ...بس بفضول سألت
:وش فيها هالغرفه

وليد ناظر وين ماتاشر :هذي غرفة عيالنا اناولطيفه اللي كان بننحرم منهن .. بسب دخولك حياتنا
ريتاج
.سبت نفسها ولقوفها ....اللي دايم يوديها في.. داهيه قالت بصدق: الله يجمعكم يارب وتجيبوا بدل الواحد عشره

وليد قال ببرود: بتحضري الزواج
ريتاج هزت راسها ببرود: وشهوله أحضر

وليد :احسن شيء تسويه
ريتاج ناظرته بتحسر ..على عمرها هذا حرام الواحد يعطي ويأخذ معه
وليد وقف بدون مبالاه

وراح غرفته قفل الباب...بس عصب من الي شافه كيف من توه يوم دخل مانتبه لها
قال بصرخه عصبيه : ريتاج

ريتاج وقفت وهي مستغربه صرخته مشت ناحية الغرفه وقفت عند الباب وفتحته وهي تشوفه معصب قالت بستفسار: ايش فيه

وليد بحده: وشهوله مدخله اغراضك هنا وهو يشير لشنطنتها

ريتاج ناظرت ... شنطتها اللي في الزوايه ....قالت بصدق:والله ماهو انا دخلتها غرفتك
وليد رفع حاجب : لا ياشيخه جت تزحف من حالها
ريتاج
عصبت من تريقته عليها يعني ايش مكذبني ايه تذكرت وبسرعه :
أكيد سوكيا انا قلت لها قبل ماطلع السوق تنظف الجناح وبسخريه وهي ترد له سخريته اللي من تووو : عشان العروس
وليد مسك يدها بقوه قال وهو صاك على سنونه : تتمسخري جالسه
ريتاج مسكت يده وهي تحاول تخفف من ضغطه عليها : وشهوله اتمسخر سلامات

وليد فكها وقال بحده: من الحين اقولك اي شيء يخصك خذيه من هنا ماهو ناقص انا والعروس مابي ازعلها اوك
ريتاج :ترى كلها ...شنطه خلاص ماله داعي
ومثل ماقلت لك لو علي طلعت من هالبيت كله وخليتك انت وعروستك

وليد ولع منها جالسه ترادد وبصرخه : اطلعي محد وقف في وجهك
ريتاج بقهر :مدام اسمني متدبسه بهالزواجه
وليد قاطعها بصرخه: متدبسه انت يحصل لك تأخذي واحد مثلي
ريتاج ضحكت بستهزاء: يالكابتن نزل ذا شوي وكاد تزين اخلاقك وهي تشير لخشمه
واعطته ظهرها ...وواخذت شنطنها
ورجعت ناظرته معصب حده قالت بعقل : تعوذ من إبليس
واسفه ان وجود غرض لي عصبك كذا صدقني مارح تكرر من ثاني
وليد مد يده وسحب الشنطه من يدها وهي تناظره بخوف
..................
::
::

::


في غرفة ابو وليد

ناظر زوجته وبحده : حاس ريتاج بتنظلم مدام قلبه للطيفه وبعد ماعجبني امس بالمره قدامهن

ام وليد : الله يهديك خلاص مدام هو مبسوط وشفت كيف فرحان
وبعدين ومن وشهو خايف والله بيعدل بينهن

ابو وليد بجمود: وغصب عنه يعدل ولا وقفت له هذي بنت عمه قبل الغريبه الللي بتجي

ام وليد برجى: تكفى ي سلطان ماتنكد على وليد خله ترى فرحان ولو شفت منه قصور بعدين حقك وقتها تتكلم معه
::
::
::
::
::

....... ............ قال بهمس وهو مقهور: استغليتي ضعفي
ريتاج فتحت عيونها بصدمه من الكلمة اللي قالها انا ستغليت
ضعفه مسحت دموعها بقهر :هاتي المفتاح بسرعه
قام وليد وهو متضايق أكثر منها كيف قدر يسوي كذا .
..
وش هو مستفيد بالله لو اثتب لها انه زوجها... بحق وحقيقه ....بس ليه هالوقت ...بعد مالطيفه.... رضت عنه يقوم يسوي كذا...تنهد بضيق وفتج الدرج وطلع المفتاح ...اللي حطه اليوم
الصبح ....
قال بدون مايطالع فيها: دقايق خليني اشوف المرر

ومشى و شاف الممر فاضي وشوق مقفله غرفتها ...شافها واقفه

فتح الباب كله واشر لها تتطلع ..بدون صوت ..وهو منزل راسه للارض مايبي يناظرها بالمره ....
ريتاج .
.. مشت ناحية غرفة بندر
سمت بالله وفتحت الباب ...وهي تدخلهها شافتها ظلام... تقربت شوي ومدت يدها وفتحت النور ..ناظرت حولها ...بحزن فضيع جلست في الارض وهي تبكي منهاره .....بندر اللي صار غصب عني ...مالي قوه عليه ..أخوك قدر يكسرني في كل شيء ...
وينك انا بدونك ولا شيء ...صدقني ....اااه ليتك معي
وقفت بعد ماحست بتعب... ومشت ناحية السريرر ...وهي تبكي

تمددت عليه وهي تضم مخدته ....ليه ليه رحت.. وخليتني مسحت دموعها وتعودذت من ابليس ...جالس يخليها تقول كلام ...وهي مستحيل تتعترض ع حكمة ربي .....بس هي بشرر. ..وفقدت
اغلا شيء على قلبها. ...قامت جلست وهي تناظر... الغرفه
...شافت كل شيء يخصه ماهو موجود ...ليه طيب ماخلو بس شي يكون له .وتأخذه ذكرى. .....اكيد عمي أخذ كل شيء ....عشان خالتي ......بس يكفي تحس بوجوده هنا ..تمنت.. تتدخل غرفته وحالتها احسن ....من كذا ....آه وليد جالس ينهيها ......
رجعت تمددت وهي تمسح دموعها ...اللي تنزل بدون صوت.
..بهمس بندر كنت تنام في هالغرفه ياقلبي ..وانا اليوم جالسه مكانك اكيد مبسوط ...لاني انا انت ...وانت انا ..
بكت زيادة .
وليد توقع انه مسوي فيها انه يبي... يذلني مادرا انه اعطاني احسن مكان في هالبيت كله ....يكفي وجودك كان فيها ...


::
::


::
في مكان ثاني

ريوف اللي طفشت من الوحدة اللي هي فيها ...وزود الخوف الي
تحس فيه ...ماتدري ليه ماهي مرتاحه في هالشقه ...على انها يمكن احسن من البيت اللي كانت ساكنه فيه ...بس مافيها حياة ..لها اسبوع تكلم نفسها ..وذا الي يقولون زوجها ..آخر مره جابها هنا ماجا عاد ...سمعت المفتاح في الباب .. فزت بخوف
هو قال مايبي يشوف وجهاااا ...بس وقفت يوم شافته دخل وهو
لابس بدلته وقف يناظرها ...حست برجفه من نظرته ..تحسه قاسي حيل ....
اسامه
اللي طلع من دوامه ...وجاي باغراض لها ويدفع إيجار أسبوع ثاني ... ابتلى ..فيها
ومايدري وش الدبره ...شافها مفهيه واقفه قدامه ..اول مره
يشوفها بدون غطى .. ..قال بحده : وش قلت لك مابي اشوف وجهك
لما اجي
ريوف هزت راسها بخوف وبتلكككك: ا ن ت ت دخلت فجاة ومامداني
اسامه بصرخه خلتها ترجف: انقلعي من وجهي عساك الموت
ريوف
كيف تقدر تمر من عنده تروح الغرفه.. وهو واقف في نص الصاله قالت وهي عندها امل يصدقها :ترى كذب وملفق اللي صار لي انا مظلومه ..بس هي تكرهني

اسامه بقرف ناظرها من فوق لتحت : حد قال لك برري لي الحين
ريوف هزت راسها بخوف : لا لا بس ابيك تصدقني
انا مو كذا ولا مثل تفتكر

اسامه بعصبيه: تكفين لا تبرري وقاحتك وساختك ترى اقرف منك أكثر
وبصرخه ولا تفتكري اني تزوجتك خلاص يعني راح تعيشي معي طبيعي مثل اي زوجه
لا اصحي انا أخذتك مرجله مني عشان اخوك اللي ذبحتيه ي
الحقيره
ريوف
مسحت دموعها اللي نزلت غصب من كلامه: والله حرام
الللي يصير فيني ليت تفهم علي بس
اسامه ناظرها بتحقير وهو يتذكر شكلها : تبيني افهم
آه حس الدم يغلي ..في جسمه يوم انعاد ...عليه شكلها وهي في
الزاويهه ولافه عمرها بالمفرش ... فقد اعصابه فسخ ""القايش"" الا هو حزام البدله العسكريه ....من بطنه وهو يصرخ بحده : المصيبه اني فاهم عدل بعد ... وهذا جزاك ي ال**** وطاح فيها ضرب طلع قهره كله
خلاص معاد فيه يصبر يكرهها. كره .. وده يذبحها ياناس متحمل له اسبوع بس مافي يجلس يسمع كذبهاااا و تبرير لوساختها وحقارتها

ريوف وهي تبكي بصوت عالي من كثر الم جمسها آه زححفت لوراء وهي تحاول تغطي جسمها بيدها عشان الطق اللي يجي عليها يكون اخف بس وين هذا مايعطيها فرصه في كل مكان من جسمها اخذ نصيبه وزياده ...بسرعه قدرت تمسك يده قالت برتجي :تكفى ارحمني

اسامه سحب يده بسرعه و دف يدها وهو متقرف زفر بعصبيه ..وهو. يبتعد جلس على
الكنبه مقابلها وهي متمدده في الارض وبصرخه : كيف ارحمك وانتي مارحمتي اهلك
وبصرخه خاينه كيف كيف قدرتي تسوي فيهن كذا والله انت ورائد راح تأخذوا جزاكم اصبروا علي بس ... ....
ريوف
تخاف تتكلم يرجع يضربها لانها كل ماقالت لحد انها مظلومه يطيح فيها طق اول سمير والحين اسامه
اسامه قال بصرخه : انقلعي من قدامي الله يأخذك
ريوف
حاولت تقوك وهي تحس بالم وحرقه من الضرب اللي أخذته ...ذبحها بالطق ...بدون رحمه دخلت الغرفه ...طالعت في المرايا ..كيف الحزام معلم في كتوفها ..بكت بحرقه وظلم هي يالله جسمها بدا... يخف من اثار ضرب سمير .. والحين ذا رجع لها الوجع اضعاف ...من قوة الحزام ..رفعت راسها...وهي تدعي يارب انت عارف... اني مظلومه خذلي حقي منهن كلهن

...
اسامه
حس بضيق ...وقرف منها ومن وجودها بجنب اسمه ..كل
مايشوف كرت العايله اللي طلعه ...آه يعصب وده يذبحها ..وش ذنبه هو يتحمل خطا ...غيره ...سند راسه وتنهد بقهر
آه ي رائد ذبحتني والله ..وقف بتعب ...ناظر صبعه اللي يصب دم خفيف انجرح .. وهو يضربها بالحزام .. مشى ناحية المغسله
وغسل صبعه وسحب حزامه ورجع لبسه ...وهو ... متقرف منه ليه لمس جسمها القذر في نظره ...حس بتقزز من المكان كله ...نزل بسرعه ...وطلع بسرعه سيارته واتجهههه للبيت .. نزل

وهو معصب ويايتمنى مايشوف احد ....فتح الباب

وقف مصدوم يوم شاف رائد جالس مع امه ........
كتتتتتتتتتتتتتتتت
نوني

لا ابيح ولا اسامح من ينقل روايتي بدون ذكر اسمي
وماراح اسامح اللي ينقلها على الانستقرام حتى بذكر آسمي

استودعتكم الله الذي لا تضيع ودائعه

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 05-13-2017, 12:25 AM   المشاركة رقم: 30
توشي

البيانات
توشي غير متواجد حالياً
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 34003
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 10
توشي is on a distinguished road


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي رد: تحميل رواية أعشق أنانيتك عندما تتمناني لك وحدك pdf للكاتبة نونـي بنت الجنوب - رواية أعشق أنانيتك عندما تتمناني لك وحدك pdf كاملة بدون ردوود 2016-2017

مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
















من مواضيع توشي
عرض البوم صور توشي رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
2016-2017, للكاتبة, أعشق, أنانيتك, لك, الجنوب, تتمناني, تحميل, بدون, بنت, ردوود, رواية, pdf, عندما, وحدك, نونـي, كاملة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


انقر على الصورة لعرضها في الحجم الكامل.

منتدى روبي ديزاين


الساعة الآن 07:34 PM



SEO by FiraSEO v3.2 .
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

منتديات