العودة   منتديات ساحرة الأجفان > ..:: اسرة مملكة ساحرة الأجفان ::.. > | مملكة الآسرة والتربية - كل ما يخص الاسرة والطفولة تجدوه هنا ...

الملاحظات

| مملكة الآسرة والتربية - كل ما يخص الاسرة والطفولة تجدوه هنا ... مملكة الاسرة , الطفل , التربية , الحمل والولادة , كل مايتعلف بالحوامل

ركن الطفل

| مملكة الآسرة والتربية - كل ما يخص الاسرة والطفولة تجدوه هنا ...

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-02-2013, 11:51 AM   المشاركة رقم: 11
ترانيم عابثة

البيانات
ترانيم عابثة غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 748
الدولة: الجزاااائر قلب عاشقي
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 65
ترانيم عابثة will become famous soon enough


كاتب الموضوع : ترانيم عابثة المنتدى : | مملكة الآسرة والتربية - كل ما يخص الاسرة والطفولة تجدوه هنا ...
افتراضي رد: ركن الطفل

الشجار بين الأطفال لا يكاد يخلو منه بيت من البيوت ، وكثيراً ما يستمتع الإخوة وهم يتشاجرون مع بعضهم البعض ، فهم يتعرفون من خلال تلك المناوشات على إمكاناتهم ونقاط

الضعف والقوة عندهم ، وهم يجربون نشوة الإثارة والإنتصار .

ومن أهم أسباب التشاحر بين الإخوة : الغيرة ، والشعور بالنقص ، والشعور باضطهاد الكبار وانشغال الأبوين عن الأطفال .

كما أن الأطفال الذكور يحاولون السيطرة على البنات ، وقد يعير الأطفال بعضهم بعضاً بشكل الجسم أو قِصره أو ضخامته .. فيتشاجرون ، وكثيراً ما يتشاجر الأطفال لامتلاك بعض اللعب .

وبالطبع فإن تلك المشاجرات تثير أعصاب الأبوين اللذين يصابا بالصدمة حين يعجزان عن منع تلك المشاجرات ، حتى إن بعض الآباء يشك في قدرته على التربية ، ويُسائل نفسه كيف

لا يستطيع تربية أبناءه من دون شجار ولا خصومات .

وينغي البدء أولاً بدراسة حالة الطفل الصحية فقد يكون سرعة الغضب أو البكاء اختلالاً في إفرازات الغدة الدرقية أو الشعور بالإجهاد أو الإمساك المزمن نتيجة سوء التغذية أوغيرها

من الأسباب .

ماذا أفعل عندما يتشاجر الأولاد ؟ :

1 ـ إذا كان أحد الأولاد عرضة للإصابة بأذىً جسدي فعليك أن تتدخل فوراً حتى تمنع الخطر المحدق ، بأن تنادي عليهم أن يتوقفوا عن الشجار فوراً ، وهذا ما يحدث في شجار الأولاد

عادة ، أم البنات فتميل إلى جولات الصراخ بدلاً من استخدام العضلات .

2 ـ بعد تحقق الهدوء ، حاول أن تقضي وقتاً قصيراً في الاستماع إلى كيف بدأت المعركة ، رغم أن من المستحيل غالباً أن تصل إلى القصة الصحيحة ، ولكن المهم هو أن تشعرهم

أنك محايد وعادل ، وأنك تسمع لما يجول في صدورهم .

3 ـ إذا لم يكن هناك ضرب أو استعمال العضلات في النزاع ، فلا حاجة إلى المسارعة للتدخل وحل النزاع ، فالأولاد يحتاجون لمثل تلك النزاعات والخلافات ، فهم يتعلمون منها أموراً

كثيرة ، ولو حاولت منع الشجار تماماً فإنهم سيبحثون عن بديل لتفريغ تلك الطاقة .

وإذا كنت دائم السيطرة على المواقف فهذا يعني أن العلاقة بينهم غير طبيعية ، ومضبوطة بسلطتك أنت عليهم ، وأنهم سيهجمون على بعضهم عندما تدير ظهرك عنهم ، أو أن تدوم

روح العداء بينهم ، والتي لم يُنَفَّس عنها طوال طفولتهم ، وستكون العلاقة بينهم ضعيفة حيث يفضلون الانفصال عن بعضهم في أول فرصة .

أما الأولاد الذين يُسمح لهم ببعض الجدال في صغرهم فيصبحون عادة أشد قربا من بعضهم في كبرهم .

4 ـ تذكر أن الخلاف بين الأولاد ليس كله ضاراً ، وليس بالسوء الذي يبدو للكبار .

5 ـ أوضح لأبناءك أنك لست ضد محاولتهم فض الخلاف بأنفسهم ، ولكن ضد الضوضاء التي يصلون إليها لفض خلافهم ، وإذا كان الخلاف على لعبة فيمكنك أخذ اللعبة منهم جميعاً ،

وأخبرهم أنه يمكن استرجاعها بعد أن يتوصلوا إلى اتفاق ،وقد يحتاج الأمر إلى إرسال كل منهم إلى مكان أو غرفة لفترة قصيرة .

6 ـ ربما تكون المشكلة أعسر عندما يكون فارق السن كبيراً بين الأولاد المتنازعين ، ورغم أن الكبير أقوى من الصغير ، إلا أن الصغير قادرٌ أيضاً على إزعاج الكبير ، وخاصة أنه قد

يحتمي بصغره ، وقد يبالغ الولد في ألمه ودموعه .

7 ـ حاول ألا تنحاز مع أحد الأولاد ضد الآخر ، أشعِرِ الكبير أن عليه أن يعطف على أخيه الصغير ، واطلب منه أن يخبرك فوراً إذا كان قد حاول الصبر ولم يتمالك نفسه .

8 ـ ساعد الصغير على أن يحترم الكبير ، وأن لا يحاول إزعاج الولد الأكبر فينتقم منه .

9 ـ لا تسرع بمعاقبة المذنب فإن ذلك ينمي بينهم روح الغيظ والإنتقام ، وقد يقع عقابك على البريء فيشك الطرفان في حكمك في المستقبل .

10 ـ لا تقارن الواحد منهم بالآخر فتقول لأحدهم : (إن أخاك كان أفضل منك عندما كان في سنك) ، أو ( إنك على عكس أخيك فهو يطيع من أول مرة أقول له شيئا ) ، فإن ذلك يجعل

الولد يشعر بالذنب من نفسه والغيظ من أخيه ، وإن تكرار هذه المقارنة يجعل الولد يكره التشبه والإقتداء بأخيه رغم صفاته الحسنة .

11 ـ ولعل من الطرق المناسبة لإمتصاص ثورة العراك بين الأطفال تحويل نقمتهم إلى نوع من العمل الإيجابي السليم ، كمساعدة الغير أو دعوتهم إلى مساعدة أمهم أو ما شابه ، ومن

الخطإ أن يتوقع الآباء أن يتصرف الأبناء بعقلية الآباء .

12 ـ على الأم المحافظة على هدوءها قدر الإمكان أثناء غضب ابنها أو مشاجرته مع إخوته .

13 ـ على الأبوين أن يكونا قدوة حسنة فيقلعوا عن عصبيتهم وثورتهم لأتفه الأمور أمام الأبناء .

14 ـ لا تدع ابنك يذوق حلاوة الإنتصار بتحقيق الرغبة التي انفجر باكياً من أجلها وغضب .

15 ـ على الآباء إصلاح أنفسهم أولاً ، فكثير من حالات التشاجر عند الأطفال مرجعها الآباء أنفسهم ، بسبب سلوكهم المتَّسم بالحزم المبالغ فيه ، والسيطرة الكاملة على الطفل ،

ورغبتهم في إطاعة أوامرهم طاعة عمياء ، وثورتهم وشجارهم بين بعضهم البعض ( أي الزوجين ) لأتفه الأسباب .

16- القدوة في التعامل أمام الأبناء ، فلايرفع الأب صوته أو يده على الأم والعكس ، وأن يبتعدا عن السباب والشتام والخصام أما م الأولاد .

لأن مثل هذا يعوّد الطفل على أن ينشأ في جو يسوده الإحترام والتقدير .


17- اغمر ابناءك بالحب وأعدل بينهم في ذلك ، فلا تقبل الصغير بينماالكبير ينتظر منك قبلة أخرى !

ولا تشتر لعبة للبنت على حساب أخيها الذي يكبرها على أنه أعقل منها !!!

هذا العدل يخلق جو من التآلف بين الأبناء وعدم الاعتداء بعضهم على بعض .

18- علّم ابناءك على أن يلتزم كل واحد منهم حدود ما يخصّه ، فلا يعتدي على مقتنيات غيره ، عادة يتعاطف الأباء مع الصغير حين يعتدي على ممتلكات الكبير . . ويحاولون إقناع

الكبير بالرضا !!!

هذا الأمر وإن كان وجد رضا مؤقت عند الكبير لكنه يولّك في النفس أثر الشعور بالإنهزامية والعدوانية !!

19- علّم الصغير كيف يحترم الكبير ، في تقديمه عند الأكل أو الشراب وتعويد الابناء على مثل هذا الإحترام ، وفي المقابل علّم الكبير كيف يرحم الصغير بالمساعدة والعطف والبذل .

20- أشغل ابناءك بما يفيد ، ولا تجمع البيض في سلة واحدة !!!
















من مواضيع ترانيم عابثة
عرض البوم صور ترانيم عابثة رد مع اقتباس
قديم 12-02-2013, 11:53 AM   المشاركة رقم: 12
ترانيم عابثة

البيانات
ترانيم عابثة غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 748
الدولة: الجزاااائر قلب عاشقي
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 65
ترانيم عابثة will become famous soon enough


كاتب الموضوع : ترانيم عابثة المنتدى : | مملكة الآسرة والتربية - كل ما يخص الاسرة والطفولة تجدوه هنا ...
افتراضي رد: ركن الطفل

يملك جميع الأبناء الحق في الحصول على اهتمام ورعاية الوالدين في كافة المجالات وعلى كافة الأصعدة, ومن أهم واجبات الأبوين أن يلتزموا في تصرفاتهما وردود أفعالهما بتحقيق المساواة والعدل بين أبنائهم, وفي حال حصول أي تمييز من أي نوع بين الأخوة فذلك لن يعود إلا بالضرر والمشاكل على الأسرة بشكل عام وعلى الأبناء بشكل خاص.


وبالنسبة لمجتمعنا العربي فغالباً ما يكون التمييز بين الأبناء الذكور والإناث, حيث أن الابن الذكر مقبول في جميع تصرفاته مهما كانت وذلك أمام الضبط الكبير للأنثى, كما يعطى الذكر كافة الصلاحيات وتنفذ له كل الرغبات وبالمقابل هناك تشديد على رغبات وطلبات الأنثى, علماً أن هذه الحالة لا تعتبر شائعة في كافة الأسر العربية ولكن يلاحظ الكثير منها.
كما توجد أشكال متعددة من التمييز بين الأبناء فهناك مثلاً التفرقة بين الأبناء في الأمور المادية مثل الملبس والمأكل والمصروف الشخصي, أو الألعاب والممتلكات, أو طاعة أوامر أحد الأبناء دون أخوته وتلبية رغباته, أو قد يكون التمييز من خلال الجانب المعنوي والعاطفة, فيتم التفريق بين الأبناء في الاهتمام والمداعبة والعطف والحنان عليهم.

وقد يلجأ بعض الآباء إلى التمييز في ضبط أبنائهم وتأديبهم, ويكون ذلك من خلال معاقبة أحد الأبناء جراء خطأ بسيط ارتكبه, بينما يتم التسامح مع الطفل المميز بالرغم من عظيم الخطأ الذي قام به, وهنا تبدأ حملة الدفاع عن هذا الطفل وتبرير تصرفاته وأحياناً التظاهر بعقابه.
ويمكن أن يندفع الوالدين إلى التمييز بين الأبناء بشكل لا شعوري بناء على تصرفات الأبناء أنفسهم, ويعود ذلك إلى اختلاف الطباع بين الأبناء, وحسن تصرفهم ولبقاتهم في التعامل مع الوالدين لتحقيق مطالبهم, وبالتالي يبتعد الوالدين دون قصد عن المساواة سواء في الإنفاق أو العطف أو حق إبداء الرأي والاعتراض.
ومهما كانت أسباب ودوافع تمييز الآباء بين أبنائهم فهي لن تجر إلا أثاراً سيئة على الطرفين, الأبناء المميز لصالحهم والمميز لضدهم, هذا بالإضافة إلى الآثار السلبية التي تتركها هذه المعاملة على طبيعة التعليمات المتبعة في الأسرة والتنشئة الأسرية للأبناء.
وأول ما يؤدي إليه التمييز بين الأبناء هو ظهور علاقة سلبية تنافرية بين الأبناء, فيميل الطفل المميز ضده إلى كره أخيه الآخر وغيرته منه كونه مقرباً من والديه, وحسده على الحنان والرعاية التي يحظى بها, والتي جاءت على حساب وجوده واحتياجاته النفسية والعاطفية.
وقد يصل الأمر إلى تمني الطفل المميز ضده أن يصاب أخيه المميز لصالحه بأي مكروه, وذلك لكي يتسنى له أن يحتل مكان أخيه ويحظى باهتمام ورعاية والديه.
كما يؤدي الإحساس بالتمييز إلى الإصابة بأمراض نفسية عديدة, والتي بدورها قد تؤدي إلى فشل الطفل في تحقيق أهدافه المستقبلية وإشباع حاجاته الجسدية والعقلية والنفسية والاجتماعية بشكل سوي, وضعف معنوياته وشعوره بالفشل والإحباط ووقوعه تحت وطأة التوتر والصراع النفسي.
أما مشاعر الضيق والحسد فسترافق الطفل طوال حياته حتى عند وصوله إلى مراحل متقدمة من العمر, وبالتالي ستنعكس هذه المشاعر على معاملة هذا الشخص لأطفاله في المستقبل وكذلك لأقربائه وأصدقائه وزملائه.
أما الطفل المفضل فسيعاني من نظرة إخوانه العدائية والكره الممارس ضده على مستوى السلوك اليومي, الأمر الذي قد يصل إلى إلحاق الضرر به سواء من خلال التجريح أو الضرب في بعض الحالات.
وهكذا لن يكسب الآباء الذين يقومون بالتمييز بين أبنائهم إلا حصولهم على أسرة مفككة ومليئة بالمشاكل, ويكن أفرادها لبعضهم البعض الكره والحسد, كما يتمنون الضرر والمكروه لبعضهم.

















من مواضيع ترانيم عابثة
عرض البوم صور ترانيم عابثة رد مع اقتباس
قديم 12-02-2013, 11:54 AM   المشاركة رقم: 13
ترانيم عابثة

البيانات
ترانيم عابثة غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 748
الدولة: الجزاااائر قلب عاشقي
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 65
ترانيم عابثة will become famous soon enough


كاتب الموضوع : ترانيم عابثة المنتدى : | مملكة الآسرة والتربية - كل ما يخص الاسرة والطفولة تجدوه هنا ...
افتراضي رد: ركن الطفل

بســم الله الـرحمــن الرحيــم
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

حين يسألك طفلك عن أزمة رغيف الخبز وارتفاع الأسعار‏,‏ ويطلب تفسير مايحدث ينصح علماء النفس بعدم الاستخفاف بعقليته وتركه بدون اجابات لأنه يدرك ما حوله ويتأثر بما يسمع‏.‏ أما عن كيفية تبسيط المعلومة والتعامل بحكمة مع الأحداث واستثمار الأزمات لتعليم الحياة للابناء فتشير الدكتورة نادية بقطر استاذ علم النفس التربوي بجامعة القاهرة إلي حق الطفل في معرفة أبعاد أي أزمة فتشرح له الأم ان الحياة لاتسير علي وتيرة واحدة وان فيها أيام شدة وايام رخاء وان تقبلها ضروري بشرط التعلم منها فلا يجب استهلاك كل ما لدينا بل الاقتصاد فيه لان ما نملكه يحرم منه غيرنا واذا كانت هناك أزمة في رغيف الخبز مثلا فان هناك بلادا محرومة نهائيا منه‏..‏ وشكر الله علي ما لدينا واجب علي كل فرد بالاضافة إلي تعليم الابن ان ما نحتاج اليه يتطلب المعاناة والصبر‏,‏ لذلك يمكن للأم اصطحاب الصغير ليري منافذ بيع الغذاء وحجم ما يعانيه الانسان لتوفير الغذاء لابنائه‏.‏


وأضافت د‏.‏نادية أنه من المهم توعية الابن بأن اندماجنا في أسرة العالم الكبير يجعلنا نتأثر بما يحدث فيه واذا كانت أزمة الغذاء وارتفاع الاسعار لم يعرف العالم مثلها منذ‏17‏ عاما فاننا كجزء منه يجب ان نتقبل الزيادة في الاسعار فنقتصد في الاستهلاك‏,‏ ونكتفي بالضرورات وفي حدود الامكانات وتعويد الصغير مساندة الغير والتعاطف معهم ومنح ما يزيد عن احتياجاته لمن لا يملك كنوع من المشاركة لان ثقافة الأزمة تعني عدم تركها في يد من لايدرك أخطارها واستغلال البعض للمكسب المضاعف لانه حرام وضد الاخلاق مع توضيح ان الضمير هو المحرك الاساسي للتعامل في الأزمات وتعليمه ان الافراد عليهم دور في التصدي لها من خلال عدم التعامل مع الجشع واهمية ألا يكون المرء عبدا لسلعة أو مطلب يتحكم فيه الغير‏.‏

وفي نهاية كلماتها نبهت د‏.‏ نادية الوالدين لضرورة فتح حوار أسري عاقل لتعليم الأبناء الحياة من خلال الأزمات فمهما كانت سنهم صغيرة فأنهم سوف يستوعبون الكلمات لثقتهم في الآباء‏.‏
















من مواضيع ترانيم عابثة
عرض البوم صور ترانيم عابثة رد مع اقتباس
قديم 12-02-2013, 11:55 AM   المشاركة رقم: 14
ترانيم عابثة

البيانات
ترانيم عابثة غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 748
الدولة: الجزاااائر قلب عاشقي
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 65
ترانيم عابثة will become famous soon enough


كاتب الموضوع : ترانيم عابثة المنتدى : | مملكة الآسرة والتربية - كل ما يخص الاسرة والطفولة تجدوه هنا ...
افتراضي رد: ركن الطفل

السلام عليكم ورحمة الله
الموضوع منقول لكنه رائع جدا ( ملف كامل عن امراض الاطفال التي قد تصيبهم أخواتي الكريمات ( الأطفال هم فلذات الأكباد ) وكم نعاني كثيرا في تربيتهم والعناية بهم . ونحتار كثيرا في مواجهة مشاكلهم الصحية ...ولهذا قمت بجمع هذه المعلومات عن أغلب الأمراض والمشاكل التي قد تواجه كل أم في حياتها . فإن وجدتم ماينفعكم ويفيدكم فهو بتوفيق من الله عزو جل ولي منكن الدعوة الصادقة بأن يحفظ الله لي أبنائي وزوجي .
وبارك الله في الجميع وحفظ الله أبنائنا الأعزاء ......
ولنبدا بعرض هذه المشاكل وطرق حلها وعلاجها .
(الاستفراغ)
فلنتعرض باختصار إلى أسبابه وآثاره وعلاجه لكي تكونا على بينة واطمئنان حين يُصيب ذلك ابنكم :
الأسباب الرأيسية للإستفراغ :
1- الطريقة الخاطئة في إرضاع الطفل ، ومثاله :
* كثرة الرضاعة (أي : عدم التقيد بعدد الرضعات ،حيث أن عدد الرضعات في الأشهر الأولى من العمر تكون ما بين 6 إلى 8 رضعات في اليوم فقط)) .
**عدم مساعدة الطفل على التجشُؤ (إخراج الهواء من معدته) .
*** الوضع الخاطئ للرّضّاعة ، كأن تكون في وضع أُفقي .
****اتساع ثقب حلمة الرّضّاعة مما يؤدي إلى شرب الحليب بسرعة ،
و امتلاء المعدة بالهواء .
وهذا كله يرجع إلى الطريقة الخاطئة في الترضيع وعلى الأم تجنب ذلك .
2- إرضاع الطفل كلما صاح –ظنا أنه جائع-وهذا خطأ لأنّ للصياح أسبابا عديدة .
3 - التهاب البلعوم وما يتبع ذلك من كحة متكررة تؤدي للإستفراغ.
4 – إلتهاب الجهاز الهضمي :وما يتبع ذلك من إسهال واستفراغ .
5-ارتخاء فم المعدة : فيرجع الحليب إلى الفم خصوصا إذا كان الطفل مستلقيا ما يؤدي إلى اختناقه بالحليب والكحة .
6-انسداد في أحد أجزاء الجهاز الهضمي:وأعراضه(تدهور سريع في صحة الطفل مع انتفاخ في البطن )
وفي هذه الحالة لا بد من مراجعة الطبيب في أسرع وقت ممكن.

آثار الترجيع :
ومعظم الأسباب السابقة للترجيع لا تؤدي إلى أي مشاكل صحية ،إلا إذا ازاد الترجيع عن الحد الطبيعي.
وآثار الترجيع مختلفة منها:
*عدم ازدياد وزن الطفل أثناء النمو.-إذا كان الترجيع مزمن-.
**في حالة النزلة المعوية يكون هناك إسهالا مرافقا للإستفراغ مما يؤدي إلى الجفاف
*** في حالة ارتخاء فم المعدة يكون هناك إلتهاب متكرر في الصدر بسبب دخول الحليب إلى الجهاز التنفسي.

والعلاج:ويكون العلاج بمعرفة سبب الإستفراغ .
وفي حالة عدم الاطمئنان على الطفل ينبغي الرجوع إلى الطبيب.
وفي الحالات العادية –للاطمئنان- يُقاس وزن الطفل في كل أسبوعين مرة
لمعرفة معدل زيادة وزنه ومقارنته بالمعدل ا الطبيعي باستعمال منحنيات الوزن.
مثال عملي : طفل عمره شهر ووزنه 4 كيلوا جرام وسيتفرغ مرة كل ساعة
فكيف العمل؟؟
أولا :ننظر هل هناك أخطاء في الترضيع لكي نتلاشاها.
ثانيا: إن لم يكن الترضيع الخاطئ السبب ، فننظر إلى صحته العامة ،
هل لدية حرارة ، أو إسهال،أو هو كثير الكحة ، أو جفاف (يتلهف للماء)،
فإن كان لديه بعضها فلا بد من الذهاب للطبيب .
ثالثا: فإن لم تكن الأعراض السابقة متواجدة ، فيقاس وزن الطفل مرة كل أسبوعين، ويُقارن بمنحنيات الوزن لمن في سِنِّة .
فإن كانت الزيادة ضمن المعدل الطبيعي ، فيُعتبر هذا الإستفراغ طبيعيا إلا في حالات نادرة.
وإن لم يكن معدل الزياة في الوزن ضمن المعدل الطبيعي فلا بد من استشارة طيب الأطفال .
(قاله : الدكتور الاستشاري في غدد الصماء للأطفال / زيدان المزيدي.)

أسباب البكاء لدي الأطفال :
• غازات في البطن .
• مغص في البطن.
• إحساس الطفل بالحرارة– بالأنفلونزا –أو البرودة وذلك لكثرة الملابس التي عليه.
• العطش.
• الجوع.
• إذا تبول على نفسه ، وتُرك لمُدة مما يؤدي إلى تهيُّج الجلد.
• عدم تغير الحفاظات عند التبرز ، وتركه على هذا الحال مدة طويلة مما يؤدي إلى تهيج الجلد.
• أمراض متعددة ، ومنها : التهاب الأذن.
الإسهال :

يعتبر الإسهال أكثر أمراض الأطفال شيوعاً ، فيبلغ عدد الأطفال الذين يصابون بنوبة إسهال واحدة سنوياً في العالم 500 مليون طفل من عمر أقل من 5 سنوات.
و الإسهال هو الزيادة الكبيرة في كمية و ليونة البراز ، فيكون البراز سائل غير متماسك و تزيد عدد مرات التبرز لتصل إلى 3 مرات أو أكثر يوميا.


درجات الإسهال:
إسهال بسيط: 4 – 6 مرات في اليوم.
إسهال متوسط: 6 – 10 مرات في اليوم.
إسهال شديد: أكثر من 10 مرات في اليوم.
أسباب الإسهال:
إسهال نتيجة الغذاء: أحيانا يحدث الإسهال عقب تغيير نوع اللبن الذي يتناوله الطفل أو إضافة نوع جديد من الطعام للطفل خاصة إذا كان غير مناسبا لعمره.
و في الأطفال الأكبر سنا يجب الأخذ في الاعتبار التسمم الغذائي خاصة إذا كان الإسهال شديد جدا. و يزداد الاحتمال إذا وجد أكثر من فرد في الأسرة مصاب بالإسهال في نفس التوقيت.
مصاحبا لبعض الأدوية: أغلب المضادات الحيوية خاصة الامبيسلين يمكن إن تؤدى إلى حدوث إسهال و يسمى " الإسهال المصاحب للمضادات الحيوية " . كذلك الفيتامينات يمكن أن تؤدى إلى حدوث إسهال إذا أخذت بجرعات زائدة.
مصاحباً لبعض الإمراض العامة: مثل التهاب اللوزتين والأذن الوسطى و التهاب مجرى البول.
و يتميز الإسهال في الحالات السابقة انه بسيط و ليس إسهال شديد الذي يميز الإسهال الناتج عن إصابة الجهاز الهضمي بالجراثيم.
إصابة الجهاز الهضمي بالجراثيم مثل:
العدوى الفيروسية: و تمثل أكثر أسباب الإسهال شيوعاً خاصة في الأطفال أقل من 5 سنوات. و يتميز الإسهال في هذه الحالة انه بسيط، مائي ، و مؤقت و غالبا يكون مصحوبا بارتفاع بسيط في درجة الحرارة - اقل من 38.5 درجة مئوية - و ترجيع.
و تزداد احتمالية الإسهال نتيجة عدوى فيروسية في فصل الشتاء
العدوى البكتيرية و الطفيلية:
يتميز الإسهال نتيجة عدوى بكتيرية انه شديد أو احتوائه على دم و يكون مصحوبا بارتفاع شديد في درجة الحرارة - أكثر من 38.5 درجة مئوية - و ترجيع. و يمكن تحديد نوع البكتريا المسببة للإسهال عن طريق إجراء مزرعة براز.
الأعراض المصاحبة للإسهال
القيء و يعد هو العرض الرئيسي و الأولى.
الاحمرار الشديد حول فتحة الشرج.
ارتفاع درجة الحرارة.
آلام البطن.
الجفاف:
يعد الجفاف من أخطر مضاعفات الإسهال، و لذا حين يصاب الطفل بالإسهال يجب متابعة حالته لملاحظة أي بوادر للجفاف قد تظهر عليه.
أعراض الجفاف:
العطش: كلما زاد شعور الطفل بالعطش دل ذلك على دخوله مرحلة الجفاف.
بكاء الطفل بدون دموع.
انخفاض اليافوخ: اليافوخ هو الجزء اللين من رأس الطفل و كلما انخفض عن
مستوى ما حوله دل ذلك على شدة الجفاف. و يحدث ذلك للأطفال اقل من 18
شهر.
غور العيون : كلما كانت العيون غائرة كلما دل ذلك على دخول الطفل في
مرحلة الجفاف.
جفاف الأغشية المخاطية : مثل اللسان و الشفاه .
فقدان الجلد لمرونته : تختبر مرونة الجلد بالشد الخفيف لجلد البطن أو الرقبة
بين إصبعين، و تأخر عودته للاستواء يدل على الجفاف.
قلة عدد مرات التبول عن الطبيعي.
فقدان الطفل للشهية.
فقدان الوزن.
تغير حاله الوعي : مثل تهيج الطفل أو تبلده أو فقدانه للوعي وهى من
العلامات الخطيرة.
ارتفاع درجة الحرارة.
سرعة ضربات القلب.
متى يجب الاتصال بالطبيب في حالات الإسهال؟
إذا كان الطفل اقل من 6 شهور.
إذا كان الإسهال مصاحبا بارتفاع شديد في درجة الحرارة 39 درجة مئوية.
ظهور أعراض الجفاف.
إذا كان الإسهال مصاحبا بترجيع لمدة أكثر من 8 ساعات أو احتواء الترجيع على مخاط اخضر أو دم.
احتواء البراز على مخاط أو دم.
إذا لم يتبول الطفل لمدة 8 ساعات.
حدوث تصلب في رقبة الطفل.
ألم شديد بالبطن لمدة أكثر من ساعتان.
الميل الشديد للنوم الزائد أو النعاس الشديد الزائد.
العلاج:
تعويض جسم الطفل عما يفقده من سوائل:
في حالة الإسهال البسيط أو المتوسط: يجب إعطاء الطفل الماء و السوائل لتعويض الفاقد. و أفضل السوائل هي عصير التفاح ، مرق الدجاج ، المياه الغازية ( سفن أب ).
و يجب تجنب المشروبات التي تحتوى على الكافيين لأنها تؤدى إلى زيادة كمية السوائل و الأملاح المفقودة من الجسم.
في حالة الإسهال الشديد: لا يوجد علاج لوقف الإسهال فالإسهال " خاصة الفيروسي " يتوقف تلقائياً بعد انتهاء دوره حياة الجرثومة المسببة له و التي تستمر من 1-14 يوم. إضافة إلى ذلك فالإسهال هو عملية طبيعية يقوم بها الجسم و الأمعاء للتخلص من البطانة المصابة و ما تحتويه من جراثيم مسببة للإسهال. لذلك فان أفضل وسيلة متفق عليها لتعويض ما يفقده الجسم من سوائل هي استخدام محلول معالجة الجفاف
أهم ما يميز محلول معالجة الجفاف عن بقية السوائل الأخرى آلتي تستخدم في تعويض الفاقد من السوائل أنه:
يعوض الفاقد من جسم الطفل بشكل متوازن من السوائل و الأملاح و الجلوكوز.
سهل التحضير و متوفر، فيتم وضع محتوى الكيس على 200 مل من الماء السابق غليه.
يساعد جدار الأمعاء على استعادة وظيفته التي عطلها وجود الجراثيم المسببة للإسهال بشكل أسرع.
و يعطى محلول معالجة الجفاف تبعاً للإرشادات الآتية:
يتم تعويض الطفل عن السوائل المفقودة من جسمه في خلال 6-8 ساعات. و تحسب كمية السوائل بمعرفة الطبيب حسب درجة الجفاف و يوصى بعد علاج الجفاف الاستمرار في المحلول مع استئناف إطعام الطفل الطعام المعتاد تدريجيا.
في حالة القيء الشديد يجب إعطاء الطفل المحلول بكميات صغيرة على فترات متقاربة 5 مل كل 2-3 دقائق .
يجب إعطاء الطفل كميات من الماء مساوية لكميات المحلول المستخدم في 24 ساعة منعاً لارتفاع نسبة الصوديوم في الدم.
يجب عدم استخدام المضادات الحيوية إلا بأمر الطبيب إذ أن معظم حالات الإسهال تكون لأسباب فيروسيه ولا دور للمضادات الحيوية في علاجها و ربما تسبب المضاد الحيوي في هذه الحالة في زيادة حدة الإسهال.


تغذية الطفل التغذية السليمة:
في الأطفال الرضع :
الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية: يحتوى لبن الأم على الكثير من المواد النافعة التي تساعد على استعادة الغشاء المبطن للأمعاء و على مواد أخرى مقاومة للبكتيريا، و لذا فأفضل ما يمكن تقديمه للطفل الرضيع المصاب بالإسهال هو لبن الأم بأي كمية و في أي وقت و قد يتطلب الأمر إضافة قدر من محلول معالجة الجفاف للمساعدة في تعويض الفاقد.
الأطفال الذين يعتمدون على اللبن الصناعي: يرجح بعض الأطباء التحويل من اللبن الصناعي إلى محلول معالجة الجفاف لمدة 12 – 24 ساعة ثم الرجوع مرة أخرى إلى اللبن الصناعي. لذا يجب استشارة الطبيب في الأمر.
في الأطفال الأكبر سناً:
يفضل في ال 24 ساعة الأولى بالأطعمة آلاتية: الموز ، التفاح ، الأرز أو ماؤه ، التوست. ثم يتم إضافة أطعمة أخرى تدريجيا في الساعات ال 48 التالية حسب شهية الطفل. و يجب تجنب الأطعمة التي تحتوى على كمية كبيرة من السكريات و الدهون مثل الآيس كريم و الأطعمة المقلية ، كما يفضل تفادى منتجات الألبان لمدة 3 – 7 أيام.
و يعود اغلب الأطفال إلى عادات الأكل الطبيعية لهم بعد توقف الإسهال بحوالي 3 أيام.
الوقاية من الإسهال:
الاهتمام بنظافة الطعام و الماء الذي يتناوله الطفل.
الاهتمام بالنظافة الشخصية و غسل اليدين باستمرار.
التأكد من التغذية السليمة للطفل و تجنب الإكثار من الحلوى.
يوصى بإعطاء تطعيم ضد بكتيريا السالمونيلا المسببة للإسهال وحمى التيفود .
هناك أيضاً التطعيم ضد الكوليرا و لكنه لا يقي إلا بنسبة 50% لمدة 5 – 6 أشهر و لذا لا يوصى باستخدامه إلا أثناء الانتشار الوبائي للبكتيريا.

التسنين :
ماالسبب وراء أعراض التسنين عند الأطفال؟يعتقد الكثير من الاباء وحتىالاطباء ان تسنين الطفل يؤدي الى اصابته بالعصبية والانزعاج وقد يصيبه بالحمىولكن اظهرت الدراسات ان اصابة الطفل بالحمى تعني تعرضه لإصابة جرثومية وليس بسببالتسنين . ان السبب في ارتفاع درجة حرارة الطفل يدل على اصابته بأمراض جرثومية
وذلك بسبب مص الاشياء او عضها بحيث تكون ملوثه فتدخل الجراثيم الى جسم الطفلوتسبب له المرض . ان التسنين لا يبدأ مبكرا كما يفترض معظم الاباء ، فبعض الاطفالقد يصلون لعمر السنة قبل ان تبدأ اسنانهم بالظهور ، وكل النكد والازعاجات التييسببها الاطفال قبل هذه الفترة تعتبر تطورا طبيعيا لهم وليست بالضرورة بسببالاسنان. هذا ومن جانب اخر فقد أظهرت دراسة إيطالية جديدة أن الأطفال الذينيستخدمون المصاصات أو يرضعون من زجاجات الحليب أكثر عرضة للإصابة بضعف الأسنان وعدمتناسقها بحوالي الضعف، مقارنة بمن يرضعون من أمهاتهم
يتسبب التسنين ظهور الأسنان)في تقلب أمزجة الأطفال،وتغير انفعالاتهم، وكثرة شكواهم، ويستمر المزاج السيئ مع أعراض مرضية بسيطة كلما شقسن طريقه إلى الخارج
وعادة ما يشعر الأطفال بضيق، وألم، وتورم اللثة،وارتفاع درجة الحرارة، وعلى الأم أن تدرك ذلك التغير في طفلها، وتبدأ بفحص لثتيهالعليا والسفلى؛ لملاحظة بداية نمو السن ولا يقتصر الضيق والألم علىالطفل، بل ينسحب أيضاً إلى الوالدين اللذين يعانيان بشكل متزامن من معاناة طفلهما،وتتسبب كثرة الشكوى في إقلاق راحتهما، واضطرار الأم إلى السهر بجانب طفلها
تجر عملية التسنين معها العديد من المشكلات الصحية، إذ تضعف مناعة الطفل ويصبح أكثرعرضة للإصابة بالأمراض، وتزداد كمية اللعاب الذي يسيل من فمه، ويؤدي ابتلاع الطفللهذا اللعاب إلى آلام، واضطراب حركة الأمعاء، وبالتالي يعاني الطفل المغص
آلام التسنين يمكنكبأقل جهد تخفيف آلام طفلك الناشئة عن التسنين، ننصحك بالخطواتالتالية لتحقيق هذا الهدف لفي قطعة قماش حول إصبعكثم مرريها على لثة طفلك لإزالة البكتريا العالقة باللثة، وتسهيل خروجالأسنان
يفضل الأطفال حك لثتهم بشيء قاس، أعطي طفلك كسرة من البسكويت، أوعضاضة لمساعدته على التخلص من تهيج اللثة يفضل أن تكون العضاضةباردة، لذا احتفظي بها في الثلاجة. بعض أنواع العضاضات تحتوي على سائل (جل)بمقدوره الاحتفاظ بالبرودة لوقت أطول
استشيري طبيبك حول بعض الأدويةالمسكنة للآلام، والمساعدة على نمو السن. بعض هذه الأدوية موجود على شكل (جل) يمررعلى لثة الطفل
. ضعي بعض الفراولة والعنب (الخالي من البذور) في الثلاجة حتى تبردجيداً أو غطسيها في ماء مثلج ثم أعطيها للطفل ليعضها، أولاً سيستفيد من الفاكهةوثانياً ستلهيه عن ألم التسنين وأخيرا ستخفف الألم
ضعي قماشة نظيفة فيماء مثلج وأعطيها للطفل ليعض عليها
افركي اللثة بزيت الزيتون
اصحبي طفلك إلى الطبيب إذا اشتدت عليه الأعراض، ولاتهمليه بحجة أنه يعاني التسنين لا أمراضاً فعلية
تذكري دائماً أنالتغذية السليمة للطفل تؤدي إلى نمو أسنانه بشكل طبيعي، واحرصي على أن ترضعيه رضاعةطبيعية
oتسوس الاسنان:
وهو مرض خطر على الأسنان يؤديبها الى تنخر جسم السن وتآكله بفعل بعض الجراثيم التي توجد بشكل طبيعي في فم الطفل
اسباب التسوس
ـ الاكثار من تناول الطفل للحلويات والبسكويت والشوكلاتة بين وجباتالطعام
تناول المواد النشوية بكثرة كالرز والخبز والبطاطا
ـ ضعف الجسم العام
ـ التغذية غير المتوازنة ، وخاصة نقص الحديد والكالسيوموالفسفور من غذاء الطفل
ـ عدم الاعتناء بنظافة اسنان الطفل وترك فتاتالاطعمة بينها لاعتقاد الأهل الخاطئ أنها ستسقط فيما بعد ان كانت الاسنان لبنية
o الاعـــراض:
يبدأ تسوسالاسنان دون ألم فلا يشعر به الطفل او الام . اما في المراحل المتقدمة فيؤدي المرضالى تكون خرّاجات صغيرة في جذر السن او اللثة تسبب ألآما مزعجة ، وتصبح رائحة فمالطفل كريهة . وتبدأصحة الطفل بالتأثر . فيصاب بفقد الشهية واضطرابات هضمية ،وقد يمتد الالتهاب الى عظم الفك فيتورم وترتفع الحرارة
يبدأ تسوس الاسنان اللبنية بين السنة الرابعة والثامنة اما الاسنان الدائمة فيكثر حدوث التسوس فيهابين السنة الرابعة عشرة والثامنة عشرة
يجب ان لا تهمل الاسناناللبنية وان يعتني بنظافتها ، لان اي اصابة في جذورها تسبب بيئة غير ملائمة لظهورالاسنان الدائمة
كما ان السقوط المبكرللأسنان اللبنية يسبب تشوهات في ظهور الاسنان الدائمة
كما يجب الاعتناءبتغذية الطفل وخاصة فيما يتعلق بنمو الاسنان وبنيتها
المعالجـــــة
يجب ان تعالجالاسنان اللبنية من قبل اخصائي في طب الاسنان فيستأصل الفاسد ويعالج المرض قبلانتشاره بمداواة بدء التسوس وإعطاء المضادات الحيوية والمواد الدوائية الضروريةلذلك وخاصة الفيتامين « آ » وزيت السمك والكلس والفسفور
امامعالجة تسوس الاسنان الدائمة فيجب ان يستشار من أجلها طبيب الاسنان
oالإمساك :

يمكن اعتبار الطفل مصاب بالإمساك إذا حدث واحد أو أكثر من الآتي:
إذا كان عدد مرات التبرز اقل من 3 مرات في الأسبوع.
إذا كان البراز شديد الصلابة و اكبر في الحجم عن المعتاد.
إذا كان هناك صعوبة شديدة في عملية إخراج البراز.
هناك نوعان من الإمساك:


الإمساك العضوي:و هو ما يكون بسبب بعض العيوب الخلقية في القناة الهضمية ، و عادة يعانى الطفل من الإمساك منذ ولادته. و يتم التشخيص عن طريق مجموعه من الفحوصات و الأشعات التي يحددها الطبيب.

الإمساك الوظيفي: و يحدث في الحالات الآتية:

التهابات منطقة الحفاضة أو التهابات حول فتحة الشرج مما يؤدى إلى شعور الطفل بالألم أثناء التبرز فيحاول الطفل حبس التبرز، و بتكرار حبس التبرز يتسع القولون و يفقد حساسيته للامتلاء التي تنبه الجسم للرغبة في التبرز. و ذلك بالتالي يؤدى إلى زيادة الإمساك كذلك زيادة الألم أثناء التبرز.
عدم حصول الطفل على كمية كافية من الماء و السوائل.
عدم حصول الطفل على غذاء متوازن يحتوى على كمية كافية من الألياف مثل الحبوب ، الخضروات ، الفاكهة.
عند بداية الفطام أو التحول من الرضاعة الطبيعية إلى الرضاعة الصناعية
مع محاولة تدريب الطفل على التحكم في التبرز و التبول .
في عمر المدرسة حيث يتجنب الطفل قضاء حاجته خارج المنزل أو في لمدرسة.
يحدث أحيانا في الأطفال بعد الإصابة بنوبة مرضية شديدة بسبب فقدان الطفل للشهية.
إرشادات لتجنب الإمساك في الأطفال:
يجب تعويد الطفل على شرب كميات كافية من الماء و السوائل.
يجب التنبيه على الطفل عدم مقاومة أو تأجيل عملية التبرز.
الحرص على التغذية السليمة للطفل بحيث يحتوى طعام الطفل على كمية كافية من الخضروات و الفاكهة.
تجنب الإكثار في إعطاء الطفل الملينات.
العلاج:
يعتمد علاج الإمساك على الآتي:
تعويد الطفل على التبرز بانتظام خلال اليوم: يعتمد نجاح علاج الإمساك على المدى الطويل على اعتياد الطفل التبرز بشكل يومي روتيني لعدة مرات ، لذا يجب مساعدة الطفل على التبرز من 3-4 مرات يومياً لمدة 5-10 دقائق كل مرة. و من المفضل أن يكون ذلك بعد كل وجبة.




تخفيف الألم أثناء التبرز: بعلاج السبب مثل دهان مسكن موضعي في حالة وجود شرخ شرجي أو علاج أي التهابات حول منطقة الحفاضة. و يستمر الطفل في استخدام الملينات لعدة شهور لأن تحجر البراز يسبب الألم.

إفراغ القولون: باستخدام العديد من الحقن الشرجية و الملينات.
عادة ما يعود الإمساك للأطفال الذين أصيبوا به من قبل عند تغيير نوعية طعامهم أو تعرضهم للضغوط ولذا:
جب متابعة نظام غذائي متوازن يحتوى على الكثير من الخضراوات و الفاكهة و الكثير من السوائل.
قد يكون من الأفضل تجنب تناول الألبان الحيوانية و ذلك لأن بعض أنواع الإمساك تسببه البروتينات التي تحتويها تلك الألبان.
ليس هناك أي ضرورة لتقليل الأغذية الغنية بالحديد فقد أثبتت الدراسات أن تلك الأغذية ليس لها دور في الإمساك.




نوم الطفل :

كم ساعة ينام طفلي الرضيع؟الطفل حديثالولادة ينام 16 ساعة تقريبا يوميا ( أحيانا أكثر من ذلك ). و تتوزع تلك الساعاتعلى غفوات متعددة طوال اليوم. كل غفوة تكون 3 - 4 ساعات تقريبا. و مراحل النومللرضيع هي نفسها عند البالغين: الخمول، غفلة العين،النوم الخفيف، النوم العميق، و النوم العميق جدا و كلما زاد عمر الرضيع كلما قلت ساعات النوم تدريجيا. في بادئ الأمر، تسببتلك الغفوات القصيرة المدة القلق للأم لأنها بالطبع لا تتوافق مع نمط النوم الطبيعي للأم. لكن على الأم أن تصبر فتدريجيا يكبر الرضيع و يبدأ التكيف على نمط الحياة خارج الرحم



حل مشكلة النحافة :
اتركيه بين الحين والحين يأكل بنفسه مع عمل الاحتياطات اللازمة التيتحافظ على نظافة المكان
لا ننصحك بالاعتماد على المحايلة والملاعبة فيترغيبها دائمًا في الأكل؛ لأن ذلك سيشعرالطفل أنها يأكل من أجلكم لا من أجله،
هناك بعض الأطفال يرفضون بعض أنواع الأكل كوسيلة لإثبات الذات بين أفراد الأسرة للتأكد من حبهم لهم،ومواجهة هذا الأمر لا يكون بالعقاب، وإنما بالحكمة والتحايل، بطهوه مثلاً بطريقةمختلفة، وتقديمه بشكل مختلف مثلاً
جربي أن تجلسيه معك على مائدةالطعام، واسأليه عن الكمية التي يرغب في تناولها، واتركيه يتناولها حتى ولو كانتصغيرة
يمكن أن تتركي أمامه بعض أنواع الطعام موضوعة في أطباق ملوَّنةوجميلة على منضدة منخفضة في متناول يدها، أثناء لعبها ليأكل منها متى جاع
الأمر يحتاج إلى صبر، فسيحتاج الطفل إلى أسابيع ليقتنع أن تناولهللطعام ليس منحة منه ولا تفضلا عليكم، وأنك سوف تتركين أسلوب التدليل والاهتمامالزائد به،
من المفيد تنويع أصناف الغذاء المقدمة للطفل من يوم الآخر؛لأن استمرار تقديم الطعام الواحد بنفس الشكل يجعل الطفل يسأم، وهو ما يعمل علىفقدانه لشهيته
يجب إعطاء اللبن للطفل يوميًّا،فهو غذاء مهم جدًّا لبناء جسم الطفل وخاصة العظام والأسنان، ويمكن الاكتفاء بإعطائهله مرة واحدة، مع التعويض ببعض الأطعمة التي تُصنع من الألبان
حين تضعين له الطعام ذكّريه بالأذكار الخاصة بالأكل..وآدابالإسلام في الأكل
ننصح بمنقوع البابونج كفاتح شهيّة طبيعي ويقدّم في الصبح وقبل الأكل
حين يقوم من السفرة وهو لم ينهِ طعامه لا تكثريالكلام عن قلّة أكله وماشابه..إنّما إرفعي الصحون والسفرة بعدإنتهائكم ..وحين يعود إليك طالباًللطّعام أخبريه أن وقت الطعام قدإنتهى ولن ينال وجبة بديلة إلا في وقتآخر..لكن لا تتأخري في الوجبةالبديلة ..ستجدين أنّه من هذا المنطلقسيحترم وقت الوجبة ولنيقاطعه للّعب أو غيره
إذا كنت أنت وزوجك تتناولون أي وجبة رغّبيطفلك بها بطريقة غيرمباشرة ..كأن تتناقشين مع زوجك عن مدى لذّةالطعام وعن الطاقة التييمدّكم بها والتي تمكّنكم من القيام بأمور لميكن بمقدوركم في السابقالقيام بها
شكّلي له الطعام بطريقة غير تقليديّة ..قدّمي لهالأكل على شكل أصابع أوشرائح أو حلقات..وينطبق الكلام أيضاً علىالفواكه وضعيها بطريقة منسّقةومرتّبة حتى تنفتح شهيّته علىالطعام
بعد السنتين قلّلي له وجبات الحليب وأكتفي بوجبة الصباحوالليل وعوّضيهعن الحليب بإعطائه العصائر..فالحليب يفسدالشهيّة...
الطفل يحب التقليد..فإذاكان هناك شخصاً عزيزاٍ عليه مثل خالته أوعمّه أخبريه حينها عنالأصناف التي يحب تناولها ذلك الشخص ..حينها ومندافع الإعجابوالحب سيقبل طفلك على تناول تلك الأصناف
الأحتفاظ بسجلللطعامفكرة جيدة ونجحت مع البعض,تعتمد على تدوين كل ماتناوله ولدكخلالالأسبوع.قد تجدين حينها إنه يتناول الحليب والفاكهة أكثر مماكنت تظنين.
لا تعاقبيه إذالم يتناول صنفاً معيّنا من الطعام ،ولا تكافئيه لتناوله صنفاًآخر،فعبارةٌ مثل"إذا أكلت الجزر سأسمح لك بركوب الدراجة"تدفع أيطفل للإعتقاد بأن الجزر رديء، وإلا فلِمَ يُكافئ عليه؟
وفي الختام لا للتأنيب العنيف لقلّة أكله..فالصراخ والغضبستسّبب عزوفه عنالطعام وقد تفسد شهّيته..وتذكّري _كما قال الأطباء لن يستطيع الإنسانالبقاء بدون طعام..فمتى ما جاع طفلك سيطلب مننفسه بعضاً من الطعام
السمنة لدى الأطفال :
السمنة من أمراض العصر، وهي نوع من أنواع سوء التغذية، وظاهرة مرضية خصوصًا فيالبلاد النامية، حيث كانت نتاجًا لتغير نوعية الوجبات وتوفر الأطعمة المسمنة (التيتؤدي إلى السمنة)، والسمنة ليس كما يتبادر للذهن مشكلة تخص الكبار، ولكنها منمشكلات الأطفال الآخذة في الانتشار
لقد أثبتت الأبحاث الطبية ارتباط حدوث السمنة في الصغر بحدوثها في الكبر،
ومن الأسباب النادرة للسمنة:أورام تصيب بعض خلايا غدة البنكرياس،وهو ما يتسبب في نقص السكر في الدم ومن ثم الشعور بالجوع
ويبدو الأطفالالسمان أطول من أقرانهم،وذلك بسبب النشاط الزائد للغدة فوق الكلية، غير أننهايات العظام عندهم ـ وهي النقاط التي يتم منها النمو ـ تلتئم قبل الموعد الطبيعيوهو ما يتسبب في أن ينتهي الطفل السمين إلى القصر، أو أن يكون طوله أقل منالمتوسط
الوقاية من السمنة
الحرص على الرضاعة الطبيعيةوالبعد عن الإرضاعبالزجاجة والألبان الصناعية ما أمكن
منع الطفل من الإفراط في تناول الأطعمةوالمشروبات السكرية والنشوية
تشجيع الطفل علىالرياضة والحركة وتجنب الخمول
وهناك أنظمة تغذية معينة للأطفال مفرطي السمنةلتقليل الوزن، ولكن استشارة الطبيب أو اختصاصي التغذية في بعض الحالات قد تكونمفيدة..
خذا طفلكما بانتظام إلى النادى أو إلى أى حديقةعامة حيث يستطيع اللعب والجرى بحرية مع بقية الأطفال.
ضعا حدوداً حاسمةبالنسبة للوقت الذى يقضيه طفلكما يومياً أمام التليفزيون أو الكمبيوتر أو فى اللعببألعاب الفيديو
أشركا أطفالكما فى التخطيط للوجبات وفى التسوق عند شراءالبقالة. انتهزا هذه الفرصة وعلماهم كيفية اختيار الغذاء الصحى
تناولواوجباتكم مجتمعين سوياً على مائدة الطعام بقدر الإمكان
تجنبوا الأكل أمامالتليفزيون
تناولوا الوجبات الخفيفة الصحية مثل الفواكه والخضروات الطازجة،العصائر الطازجة، الزبادى، الجبنة قليلة الدسم
لا تستخدمى الطعام كمكافأة أو كعقاب. أحياناً تستخدمالأمهات "الحلويات" كوسيلة لمكافأة الأطفال وهذا يجعل الأطفال يعشقونهأكثر.
تقليل المشروبات الغازية والوجبات السريعة نظراً لأنّ هذه المشروبات ذات مذاق جيد ولا تعطي إحساساً بامتلاء المعدة فلا يشعر معها الطفل بالشبع ولا ينتبه إلى كمية السعرات التي يستهلكها.
كذلك توجيه المعلمين في المدارس إلى زيادة أوقات الرياضة والنشاطات البدنية مما يؤدي إلى تقليل نسبة السمنة لدى الأطفال.
مشكلة (قضم الأظافر ):
يقضم الطفل أظافره لأي سبب من الأسباب ، منها الملل أو الفضول ، ليخفف من توتره أو لطبيعة أعتادها .
وقضم الأظافر يعتبر من " العادات العصبية " التي تشمل مص الإبهام وغيرها وأغلب هذه العادات تستمر للكبر .
وكل الأطفال يتعرضون لحالات توتر ، عند تعلم هواية جديدة مثلاً ، أو الإنتقال إلى مدرسة جديدة ، أو الشعور بالخجل .و إذا كان الطفل يقضم أظافره في حالة كهذه فليس هنالك مايستدعي القلق ، وفي أي حال فإن الطفل سيتوقف عن هذه العادة بمفرده ، لكن إذا استمر بطريقة ملحوظة ، فهناك طرق مختلفة لمساعدته .
العلاج :1ـ تشخيص توتره :
عندما نلاحظ الطفل يتصرف تصرف يقلقنا ، نجعله يتوقف عن هذا التصرف ، لكن علينا أن نبحث عن الأسباب قبل أن نطلب منه الكف عن عادته ، لأننا قد نزيده توتراً وضغوطاً .
نحاول أن نسأل أنفسنا عن السبب ، والتحدث معه ليبوح لنا بمخاوفه ،فهدفنا مساعدته وليس زيادة توتره .
2ـ عدم الإلحاح أو التأنيب :
لن يكون بوسعنا فعل الكثير إن لم يكن الطفل يود حقاً الكف عن عادة قضم أظافره .إذا لم يكن مدركاً لما يفعله ، فإلحاحنا وتأنيبنا لن يأتي بنتيجة
يجب أن نكون متفهمين وأن نتحدث مع الطفل ونخبره بأننا لانستطيع أن نشاهده وهو يقضم أظافره ، نحاول أن نفهمه بأننا نعاني أيضاً ، ولا ننسى أن نحرصعلى قص أظافره بصورة مستمرة والمحفظة على نظافة يديه ، ونتذكر أن الكف عن أي عادة يحتاج وقتاً وجداً، وطالما لم يصل الطفل لمرحلة أذية نفسه فلا داعي للقلق .
3ـ مساعدته عندما يطلب المساعدة :
الطفل قد يقرر الكف عن قضم أظافره عندما يبدأ زملائه في المدرسة بالسخريه من عادته وهويكون بحاجة للمساعدة .
بداية يجب أن نتحدث معه عن الإزعاج الذي يتعرض له ونشجعه أن يتحدث عن ما يشعر به من الإزعاج ، ونأكد له أننا نحبه كيفما كان ، ثم ننتقل للحل
4ـ مساعدته للتعرف على عادته السيئة :
تشجيع الطفل للتعرف على عادته السيئه فأحياناً كثيرة نجده شارد الذهن ويبدأ بقضم أظافره ، لذا نتفق معه على حركة سرية لتنبيهه إذا لم ينتبه لما يفعل . فمثلاً إذا كان يقضم أظافره وهو يشاهد التلفزيون ، فندعه يلعب بسيارة صغيرة وهويشاهد برنامجه أو يحتضن دبه الصغير ليجعل يديه مشغولتين ولايقضم أظافره .
5ـ لا للعنف :
نبتعد عن أساليب العنف أو الجارحة لمشاعره فمثلاً إستخدام الفلفل الحار لدهن أطراف أصابعه ، أو طلاء أظافره بمادة ذات مذاق مر، أو مادة ملونة ،أو ضربه على يده ، كل هذه الأمور المحزنة ستأثر في نفسية الطفل تأثيراًكبيراً ، وقد تزيد الحالة سوءً
ملحوظة مهمة جداً :
هي ملاحظة إذا بدأ الطفل بقضم الجلد المحيط بالظفر ، أو بدأت أظافره تنزف ، فما علينا إلا الإستعانة بطبيب مختص لمعالجته من هذه الحالة .
o التشنج الحراري :

هي نوبات تشنجية تحدث في الأطفال ما بين 6 شهور إلى 5 سنوات من العمر نتيجة ارتفاع درجة الحرارة. ففي بعض الأطفال يؤدى ارتفاع درجة الحرارة لحدوث تشنجات. و عادة تصل درجة الحرارة أكثر من 39 درجة


يجب عمل فحوصات لاستبعاد الصرع في الحالات التالية:



1. تكرار التشنجات أكثر من 3 مرات.



2. حدوث تشنجات دون وجود ارتفاع في درجة الحرارة.



3. في حالة التشنجات الغير بسيطة (تتكرر التشنجات في نفس النوبة المرضية للطفل أو تستمر فترة طويلة و تشمل جزء من الجسم).



4. إذا كان هناك تاريخ عائلي للصرع.



5. إصابة الطفل بمشاكل عصبية أخرى.



إرشادات هامة للأبوين في حالة حدوث تشنجات حرارية للطفل:
1. يجب فك أي ملابس للطفل موجودة حول منطقة الرأس و الرقبة.
2. ضع الطفل على جانبه أو ضع رأسه على إحدى الجانبين خاصة ( إذا كان هناك قئ ) حتى لا يبلع الطفل اللعاب أو أي إفرازات و التي يمكن أن تسبب له بعض الاختناق.
3. ضع الطفل في مكان واسع و امن على الأرض أو على السرير بعيدا عن أي شيء يمكن أن يصطدم به أثناء نوبة التشنج.
4. لا تحاول فتح فم الطفل ، و لا تضع أي شيء في فم الطفل أو بين أسنانه أثناء التشنج.
5. لا تحاول إمساك الطفل أو تقييد حركته أثناء التشنج. كل ما عليك فعله هو مراقبة الطفل حتى تنتهي التشنجات.
6. إذا استمرت التشنجات أكثر من 5 دقائق يجب الاتصال بالطبيب فورا.
7. بعد انتهاء نوبة التشنج يستغرق الطفل لفترة قليلة في نوم عميق فلا تحاول إيقاظه أو إعطائه أي طعام أو شراب حتى يستعيد وعيه كاملا.
متى يجب الاتصال بالطبيب فورا:
1. إذا استمرت التشنجات أكثر من 5 دقائق.
2. إذا واجه الطفل صعوبة في التنفس.
3. إذا ازرق لون الطفل.
4. إذا أصيب الطفل و هو يتحرك بسبب التشنجات.
5. إذا كان لدى الطفل أي مشاكل بالقلب.
بعد الانتهاء من نوبة التشنج الحراري ، يجب مراجعة الطبيب للاطمئنان و علاج سبب ارتفاع درجة الحرارة.
o التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال

2. السعال : يحدث في ساعات النهار ، لكنه يزداد عندما يستلقي الطفل على ظهره ، سواء في قيلولة الظهر أو في ساعات النوم الليلية .
o والرشح الأنفي : قد يكون رائقا أو قيحيا . كما قد نشاهد تقرح الحلق Sore throat نتيجة لارتداد المفرزات الأنفية إلى الحلق أثناء النوم . ومن العلامات التي نشاهدها على الطفل : العطاس Sniff والشخير Snort ،
3. ما الأطفال الأكبر سناً : فقد يعانون من حرارة ، مع إحساس ألم أو مضض أو شبه ضغط في منطقة الوجه ، مع رائحة تنفس كريهة ، ونقصان الإحساس بالشم .
4.
العلاج
يجب أن يكون العلاج لهذا المرض فعالا لتجنب المضاعفات أعلاه التي قد تكون خطرة وتهدد الحياة ، ويتحقق ذلك بثلاثة شروط :
1. اختيار المضاد الحيوي الجيد
2. الجرعة الجيدة
3. المدة الزمنية الكافية
ماذا عن مزيلات الاحتقان deconjestant ومضادات الهستامين Anti histamines .!؟
قد تسبب بعض التحسن في الأعراض السريرية ، لكنها لا تسرع في الشفاء ، بل قد يكون لها مفعول عكسي حيث تزيد ثخانة المفرزات الأنفية ، وبالتالي تعيق حركتها ، وتسبب انحباسها ، وتفاقم الحالة المرضية .
الأفضل من كل ذلك قطرة نورمال سالين للأنف ، نكررها عدة مرات قبل الرضاعة وقبل النوم ، فهي مفيدة ، حيث تساعد على تليين الضائعات وسهولة التخلص منها .

*الإسراف في وصف المضادات الحيوية لا يساعد في علاج التهابات الشعب الهوائية*
[المضادات الحيوية.. متى تُفيد ومتى لا تُفيد؟
المضادات الحيوية أدوية قوية، تعمل على وقف تكاثر البكتيريا وتقضي عليها. وأثبتت المضادات الحيوية جدوى عالية، منذ اكتشافها والبدء في استخدامها، في تقليل الوفيات العالمية. وهذه الفوائد تحقق حين استخدامها بالطريقة السليمة. ولذا على الإنسان تفهم أمور أساسية حول متى تُستخدم ومتى لا تُستخدم
والأصل أن المضادات الحيوية موجهة للقضاء على البكتيريا فقط، أي انها لا تُؤثر في الفيروسات المسببة لكل حالات نزلات البرد أو الأنفلونزا، ومعظم حالات التهابات الحلق والتهابات الشعب الهوائية. والإشكالية الناجمة عن الإسراف في تناول المضادات الحيوية هي نشوء حالة مقاومة البكتيريا لمفعول المضادات الحيوية، ما يُؤدي إلى ظهور وتكاثر أنواع من البكتيريا لا تُفلح في القضاء عليها تلك المضادات الحيوية
وحالة مقاومة المضادات الحيوية هي حالة تطويرية، بمعنى أن البكتيريا التي لم يكن بمقدورها في السابق مقاومة أحد أنواع المضادات الحيوية، تكتسب مع الوقت وكثرة تعرضها لكميات غير عالية من المضاد ذاك قدرة جديدة تُمكنها من عدم التأثر به. وبالتالي لو أصابت إنساناً بعدوى وتناول ذاك المضاد الحيوي فإنها ستقاوم وستستمر في العيش، ما يعني عدم شفاء المريض برغم استخدام مضاد حيوي،
وتقول الرابطة الأميركية لأطباء الأسرة في نصائحها للناس، لا تتوقع أن المضاد الحيوي سيفيد في معالجة كل الأمراض. ولا تتناول المضادات الحيوية للأمراض الفيروسية المعدية كنزلات البرد أو الأنفلونزا. وأفضل شيء أن تدع حالة العدوى الفيروسية هذه تأخذ مجراها وتمر
[ وهو ما قد يطول إلى مدة أسبوعين أو أكثر. وللإجابة التفصيلية حول كيفية معرفة الإنسان للحاجة إلى المضادات الحيوية في حالات التهابات الجهاز التنفسي العلوي قالت بأن حالات نزلات البرد أو الأنفلونزا تتسبب الفيروسات فيها ولا تفيد المضادات الحيوية في معالجتها
وحالات السعال والتهابات الشعب الهوائية تتسبب الفيروسات فيها، لكن لو وصلت التهابات إلى أنسجة الرئة نفسها أو طال أمد المعاناة، فإن البكتيريا قد تكون السبب، ولذا حين ذاك قد يقرر الطبيب البدء في تناول المضاد الحيوي. والتهابات الحلق غالبها ناجم عن الفيروسات، وبالتالي لا تتطلب معالجة بالمضادات الحيوية.[
لكن لو ثبت عبر زراعة مسحة الحلق أن ثمة بكتيريا فتجب المعالجة آنذاك بالمضاد الحيوي. وذكرت أن هناك أسبابا عدة لالتهابات الأذن، بعضها بكتيري يتطلب مضادات حيوية، ولذا على الإنسان مراجعة الطبيب. وحالات التهابات الجيوب الأنفية تتطلب استخدام المضادات الحيوية، مع العلم أن مجرد حصول سيلان من الأنف بمخاط أخضر أو أصفر لا يعني تلقائياً أنها بكتيريا.
.. وتفيد لعلاج بعض حالات التهابات الأذن لدى الأطفال
* صدرت عدة دراسات طبية في الآونة الأخيرة لتوجيه الاهتمام الطبي نحو تقنين أدق لوصف المضادات الحيوية في معالجة حالات التهابات الأذن. ووفق ما نشرته مجلة لانست العلمية في عدد 21 أكتوبر الماضي، يقول الباحثون الهولنديون ان الأطفال دون سن سنتين ممن طال الالتهاب كلتا الأذنين لديهم هم أكثر استفادة بتناول المضادات الحيوية، في حين أن الحالة لدى غالبية الأطفال ستزول دون اللجوء إلى استخدام تلك المضادات الحيوية.
وتعتبر التهابات الأذن الوسطى أحد الأمراض الشائعة لدى الأطفال، وتلتهب فيها منطقة الأذن الواقعة خلف الطبلة، وتتسبب بألم في الأذن وارتفاع في درجة حرارة الجسم.
وراجع الأطباء الهولنديون مجمل نتائج ست دراسات حديثة وواسعة حول التهابات الأذن الوسطى لدى الأطفال. ووجدوا أن فائدة المضادات الحيوية في تخفيف الألم وارتفاع حرارة الجسم مرتبطة بعمر الطفل، ومدى تغلغل الالتهاب في أجزاء الأذن وعلى وجود سيلان للصديد عبر فتحة الأذن، أي عبر ثقب في طبلة الأذن
وعليه فإن أكثر الحالات التي ستستفيد من استخدام المضاد الحيوي هي تلك التي لدى منْ هم دون سن الثانية من العمر ومن لديهم التهاب في كلتا الأذنين. [
في حين أنها لم تكن ذات فائدة عالية في حالات التهابات الأذن الوسطى لدى الأطفال الأكبر سناً، وكذلك لم تقدم أو تُؤخر المضادات الحيوية في حال خروج صديد عبر الأذن وثقب طبلة الأذن بغض النظر عن عمر الطفل. [
وأيد الدكتور ألين ليبرثال، طبيب الأطفال ومساعد رئيس الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال، هذه النتيجة وقال بأنها متطابقة وتدعم وجهة نظر الأكاديمية، وأضاف بأن المتابعة دون وصف مضادات حيوية هو خيار علاجي جيد لمعالجة معظم حالات التهابات الأذن الوسطى لدى الأطفال. لكنه شدد على ضرورة أن يتم فحص كل حالة على حدة وأن وصف المضادات الحيوية مفيد لتخفيف ارتفاع الحرارة أو الشعور بالألم
لا تُؤثر في الفيروسات المسببة لنزلات البرد أو الإنفلونزا

ومع دخول موسم التهابات أجزاء متفرقة من الجهاز التنفسي العلوي، تتوالى التحذيرات من الهيئات الطبية العالمية من الاستخدام العشوائي لوصف المضادات الحيوية من قبل الأطباء في التهابات الجهاز التنفسي العلوي، أو طلب المرضى تلك المضادات الحيوية كأحد أسس معالجتها.



إلتهاب الأذن :
أهم هذه الأعراض بما يلي:
من أوضح علامات التهاب الأذن الوسطى الارتفاع الكبير في درجة حرارة الطفل وخاصة عند صغار السن، مع الشعور العام بالإعياء.

• يرافق ذلك ألم الأذن الحاد والشديد، ويعبر الأطفال الصغار عن ألمهم بالبكاء الشديد، وتنتج هذه الالآم الشديدة نتيجة تجمع الصديد في الأذن الوسطى مما يحدث شدا عنيفا على طبلة الأذن.

• حكة شديدة بالأذن فنجد الطفل يضغط أو يشد أو يحك أذنه باستمرار.

• بكاء الرضيع المستمر أثناء الرضاعة، لأن عملية الرضاعة تزيد من الضغط داخل الأذن مما يؤدي إلى مزيد من الألم
• البكاء الشديد والهياج خاصة بالليل عند الأطفال الذين لا يستطيعون وصف ألم الأذن، ويفقد الطفل قدرته على النوم.

•الإسهال والقيء والنوبات العصبية والتشنجات، وهي أعراض تتفق مع أعراض النزلات المعوية[/.

•خروج إفرازات بيضاء وصفراء من الأذن؛ حيث يلاحظ خروج سائل أصفر من الأذن بعد فترة من الألم عند الطفل، وغالبا ما يزول الألم بعد خروج هذه الإفرازات.
• سيلان الأنف أو احتقانه.
•[قد يلاحظ أن الطفل يضرب رأسه في الوسادة أو يحرك رأسه يمينا ويسارا أو يحك أذنه بشدة، ويستطيع الطفل بعد العامين من عمره أن يعبر عن الامه فنراه يمسك بأذنه المصابة ويشير إلى موضع الألمn
• يفقد الطفل المصاب بالتهاب الأذن شهيته للطعام ويرفض الأكل
•يلاحظ على الأطفال كبار السن سرعة الغضب أو الانفعال، كذلك يلاحظ أنهم يطلبون رفع صوت التلفاز، ولا ينتبهون عند مناداتهم بأسمائهم
• بكاء الطفل بطريقة غير طبيعية أثناء إصابته بالرشح.
•في بعض الحالات قد يكون ضعف السمع العرض الوحيد الدال على التهاب الأذن الوسطى؛ حيث يلاحظ أن الطفل لديه ضعف في السمع خلال فترة التهاب أذنه وبعدها لعدة أسابيع، وذلك بسبب تجمع السوائل في الأذن الوسطى، ويعود السمع طبيعيا بعد زوال السائل من الأذن
أهم العوامل المسببة لالتهاب الأذن الوسطى
يصاب الأطفال خلال السنوات الثلاث الأولى بالتهاب الأذن الوسطى، لأن قناة إستاكيوس عندهم[/وهي قناة ضيقة قصيرة تربط الأذن الوسطى بالحلق تكون قصيرة وضيقة وأكثر استقامة من البالغين، وهذا يسهل انتقال البكتيريا أو الفيروسات عبر قناة استاكيوس إلى الأذن الوسطى
• إصابة الأطفال المتكررة بأمراض الجهاز التنفسي العلوي مثل نزلات البرد والرشح والإنفلونزا، وكذلك إصابة الأطفال بالحمى مثل الحصبة أو النكاف..، هذا يؤدي إلى انسداد في قناة إستاكيوس بسبب احتقانها فتتجمع الميكروبات في الأذن الوسطى مسببة الألم مع تكون الصديد
• التهاب اللوزتين المتكرر والتهاب الجيوب الأنفية الحاد والمزمن، وتضخم اللحمية خلف الأنف[/
• [نقص المناعة عند الأطفال خاصة خلال فترة التسنين
• إصابة بعض الأطفال بأمراض الحساسية فيكونون أكثر عرضة للإصابة.
• sومن الأسباب المهمة لإصابة الطفل بالتهاب الأذن الوسطى الوضعية الخاطئة لإرضاع الطفل، خاصة إذا كانت الرضاعة صناعية حيث ترضع الأم طفلها وهو في وضع أفقي، وهذا معناه تسرب بعض الحليب إلى الأذن الوسطى عن طريق قناة إستاكيوس التي تفتح مع البلع أثناء الرضاعة
العوامل المساعدة على حدوث التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال
من الممكن أن يصيب التهاب الأذن الوسطى أي شخص بأي عمر، ولكن هناك بعض العوامل التي تجعل إصابة الأطفال أكثر من غيرهم،
ومن أهم هذه العوامل:
التدخين: حيث تزداد احتمالات الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى عند الأطفال عندما يكون أحد الوالدين أو كلاهما مدخنا
•العمر: تكثر الإصابة عند الاطفال الصغار قبل بلوغهم سن الثالثة؛ حيث يصاب به حوالي 85% من الأطفال، وسبب هذه النسبة العالية هو أن قناة إستاكيوس عند الأطفال تكون أقصر وأضيق وأكثر استقامة منها عند البالغين، وبالتالي يسهل مرور الجراثيم من التجويف الفمي إلى الأذن بسهولة، كذلك فإن صغر عمر الطفل المصاب يعني- غالبا- تكرر المرض لديه
•الجنس: حيث يصاب بالتهاب الأذن الوسطى الذكور أكثر من الاناث، والسبب غير معروف
• الرضاعة الصناعية: فمن الثابت أن هؤلاء الأطفال معرضون للإصابة بنسبة أكبر من الذين يرضعون رضاعة طبيعية، وذلك بسبب وضعية إعطاء زجاجة الحليب للطفل وهو مستلق على ظهره، لذلك يجب على الأم التي ترضع طفلها بالزجاجة أن تبقي رأسه بمستوى أعلى من مستوى معدته لمنع تسرب الحليب إلى الأذن الوسطى، علاوة عن أن الرضاعة الطبيعية تخفف من الإصابة بالرشح بما تقدمه من مناعة الرضيع
• تكرر الإصابة بنزلات البرد والرشح والالتهابات الفيروسية
•[الإصابة بأمراض الحساسية الأنفية تجعل الأطفال المصابين بها أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الأذن الوسطى بسبب احتقان الطرق التنفسية
.الوراثة : حيث تتكرر الإصابة بالتهاب الأذن عند بعض العائلات أكثر من غيرها، فإذا أصيب الأب- مثلا- في صغره بالتهاب متكرر فمن المتوقع أن يصاب الابن كذلك.
• الولادة بوزن دون المعدل الطبيعي وأطفال الخداج
•تجمعات الأطفال كما في دور الحضانة أو المدارس تلعب دورا في الإصابة بالتهابات المجاري التنفسية العلوية، فيصاب الأطفال بالرشح والزكام، وهذا بدوره يؤدي للإصابة بالتهاب الأذن لاحقا[/
مضاعفات الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى:
قد يتهاون البعض في علاج التهاب الأذن لدى طفله خاصة إذا كان متكررا، وهذا التهاون إلى جانب العلاج غير المناسب يؤدي إلى تطور الحالة وبالتالي إصابة الطفل بـ.
1. ضعف مؤقت في السمع؛ لأن السوائل تتجمع في الأذن الوسطى أثناء الالتهاب فتمنع انتقال الصوت في الأذن
2. تأخر في قدرة الطفل على الكلام وتعلم اللغة؛ لأن الطفل يتعلم بداية عن طربق الاستماع للآخرين، وبسبب ضعف السمع الذي لديه يتأخر بالتالي تعلمه[.
3.[في حالات نادرة قد يؤدي التهاب الأذن المتكرر وغير المعالج بطريقة صحيحة إلى فقدان القدرة على السمع ]الصمم التام[/ لأن تكرار الالتهاب قد يؤدي إلى تثقيب طبلة الأذن والتهاب عظم الأذن أو العصب السمعي.
]علاج التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال]
العلاج المناسب في الوقت المناسب يجنب الطفل الكثير من المضاعفات التي ذكرناها سابقا، لذلك إذا شكا الطفل من أي ألم في أذنيه يجب مراجعة طبيب الأطفال في الحال، حيث سيفحص الطفل ويشخص حالته وبناء على ذلك يصف العلاج المناسب، لذا يجب على الوالدين مراقبة طفلهما عن كثب ومتابعة الطبيب حتى لا تحصل أية مضاعفات، ويختلف العلاج من طفل لآخر حسب نوع الالتهاب سواء كان بكتيريا أو فيروسيا أو بسبب وجود احتقان،
[ويشمل علاج التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال ما يلي[
المضادات الحيوية المناسبة للطفل: ففي أغلب الحالات يصف الطبيب المضادات الحيوية التي تعمل على قتل أو إيقاف البكتيريا المسببة لالتهاب الأذن، ونذكر بضرورة الالتزام بالدواء طوال فترة العلاج حتى لو شعر الطفل بتحسن في بداية العلاج؛ لأن إيقاف الدواء قبل نهاية الكمية الموصوفة طبيا سيؤدي إلى انتكاس المريض من جديد، كما يجب تناول الجرعات في مواعيدها المحددة، وقد تعطى المضادات الحيوية عن طريق الفم لمدة 5-10 أيام حسب المضاد المستخدم، وقد يعطى المضاد على شكل حقنة[/
•يمكن إعطاء خافضات الحرارة ومسكن الألم في حال ارتفعت درجة حرارة لدى الطفل(زادت عن 39 درجة مئويةمثل مركبات الباراستامول أو الإيبوبروفين أو البانادول[
• استخدام مزيل الاحتقان؛ إما عن طريق الفم أو على هيئة قطرات في الأنف للتخفيف من حدة الالتهاب
•تجب مراجعة الطبيب بعد يومين من إعطاء الدواء إذا لم يتحسن الطفل بشكل واضح، أو إذا شوهدت أي أعراض جانبية للدواء مثل الإسهال أو الاستفراغ، أو الحساسية التي من أهم علاماتها صعوبة التنفس، أو ظهور طفح جلدي أو انتفاخ في الوجه أو الفم أو الرقبة أو الأيدي أو الأرجل.
• يمكن وضع كمادات ماء دافئة على أذن الطفل للتخفيف من حدة الألم والتورم، مع ضرورة إبعاد هذه الكمادات عن الأذن بعد عشرين دقيقة؛ لمنع الإصابة بالحرق
• في حالة الالتهابات المتكررة يمكن إعطاء الطفل علكة خالية من السكر أو بالونا ليقوم بنفخه.
•العلاج الجراحي الذي يلجأ إليه عند تكرار الالتهاب واستمرار الأعراض، أو بسبب عدم الاستجابة للعلاج الطبي، حيث يحول الطفل إلى اختصاصي أنف وأذن وحنجرة يقوم بإجراء شق جراحي صغير في طبلة الأذن تحت التخدير العام للسماح بتصريف السوائل المحتبسة داخل الأذن الوسطى وتقليل الضغط والألم، ومن ثم تلتحم الطبلة مرة أخرى بدون أن يتأثر السمع في أكثر الحالات.
• ويمكن أن يضع الطبيب]بعمل جراحي أنبوبا صغيرا جدا في طبلة الأذن لتهوية الأذن وتسريع إزالة السوائل منها
وأخيرا: نقول إن العلاج المناسب السريع يجنب الطفل مضاعفات مؤلمة قد يكون إحداها الصمم الدائم، ونذكر بضرورة مراجعة طبيب الأطفال عند ملاحظة أي أعراض لالتهاب أذن الطفل.

[الوقاية من التهابات الأذن الوسطى
في بعض الحالات قد يكون من الصعب منع حدوث التهاب الأذن بسبب الطبيعة الخلقية لقناة إستاكيوس في هذه المرحلة من العمر التي تكون ضيقة وقصيرة، ولكن هناك بعض الأمور التي نستطيع بها [/التقليل من عدد مرات تكرار المرض أو تفادي الإصابة به ومنها
ا•إرضاع الطفل من الثدي خلال الأشهر الستة الأولى من العمر على الأقل، فهناك مضادات للجراثيم في حليب الأم تقلل من الإصابة بالتهابات الأذن.
• تجنب إرضاع الطفل الذي يرضع بالزجاجة وهو مستلق على ظهره؛ لأن ذلك قد يسبب دخول الحليب والإفرازات الأخرى إلى الأذن عبر قناة إستاكيوس فتصبح هذه السوائل وسطا مناسبا لتكاثر البكتيريا، لذلك يجب إرضاع الطفل وهو بوضع أفقي لتجنب تسرب الحليب، وبالنسبة للأطفال الكبار فيمكن النوم على وسادة[مخدة)إضافية لرفع مستوى الرأس
• إبعاد الأطفال عن دخان السجائر، لأن التدخين السلبي يزيد من تكرار التهاب الأذن ومن شدته.
•[تقليل فرص الإصابة بالتهاب الأذن، عن طريق إبعاد الطفل عن كل مريض بالرشح أو الإنفلونزا، لأن أغلب التهابات الأذن تأتي بعد نزلات البرد.
• علاج الأطفال المصابين بأمراض الحساسية الأنفية؛ لأنهم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الأذن الوسطى بسبب احتقان الطرق التنفسية.
• علاج التهاب الأنف والجهاز التنفسي، واستئصال اللوزتين واللحمية إذا كانت من العوامل المتكررة التي تؤدي إلى حدوث الالتهاب.


**** سلامة أذن طفلك‏..‏ في الشتاء*****
قد يشعر البعض خاصة الأطفال في فصل الشتاء بالرغبة في حك الأذن باستخدام أصابع اليد أو باستخدام أداة معقمة لتنظيفها وإزالة المادة الشمعية منها أو وضع قطع صغيرة من القطن بداخلها‏,‏
وكل هذه الوسائل ضارة ولها خطورتها ويحذرنا منها( الدكتور محمد رشاد حسن استشاري أمراض الأنف والأذن والحنجرة) فيقول: إن تلك العادات السيئة بالغة الخطورة حيث يمكن أن يؤدي هرش الأذن إلي الإصابة بالتهاب ميكروبي من أعراضه الألم الشديد بمنطقة الأذن والأخطر من ذلك أن يستخدم الشخص من تلقاء نفسه مضادا حيويا بهدف القضاء علي هذا الالتهاب‏,‏ وهنا يكمن الخطر لأن المضاد الحيوي يؤدي إلي تفاقم الالتهاب الفطري الذي يزداد ضراوة باستخدام المضاد الحيوي‏.‏
وينصح د‏.‏ محمد رشاد بضرورة عدم حك الأذن مهما تكن الأسباب ‏,‏ أما ما تعود عليه البعض من إزالة شمع الأذن فيعد خطأ بالغا‏,‏ لأن شمع الأذن مفيد جدا حيث يمنع تكوين الفطريات التي غالبا ما تكون سبب الإحساس بالحكة والألم‏,‏ مما يدفع البعض إلي استعمال الأدوات المعقمة والمعلبة التي تباع بالصيدليات وكلها وسائل ضارة‏,‏ حيث تؤدي لإزالة المادة المفيدة التي تقي الأذن من البكتيريا والفطريات إضافة إلي ذلك قد تحدث التهابات وحساسية جلدية بالأذن الخارجية‏,‏ فضلا عن ذلك قد تتسبب هذه العادة في ترك جسم غريب داخل الأذن أو إصابة الطبلة‏
وقد تثير أيضا الغدد التي تفرز الشمع فتكون النتيجة عكسية‏,‏ حيث يتكاثر الشمع ويزداد إفرازه كما يجب عدم وضع قطعة من القطن بالأذن حتي يسمح لهذا الإفراز بالتبخر‏,‏ كما ينصح د‏.‏ محمد رشاد بعدم استعمال أي نقط للأذن دون استشارة الطبيب المختص فقد يكون الأنف مصدر الإحساس بحكة الأذن وليست الأذن‏,‏ بل ربما يكون السبب كامنا في الحنجرة أو منطقة الحلق لأن أعراض التهابات الأنف والحنجرة والحلق تظهر علي هيئة حكة بالأذن قبل ظهور الألم في المنطقة المصابة‏.‏
المصدر : جريدة الأهرام
استئصال اللوزتين:
ومن وجهة نظر طب الأطفال ، يستطب رفع اللوزتين في الحالات المرضية التالية:
· التهاب اللوزتين المزمن والمتكرر Chronicandrecurrenttonsillitis: فكل طفل يعاني من التهاب مزمن ومتكرر في الحلق واللوزتين ، بمعدل سبع مرات أو أكثر للسنة الماضية وحدها ، أو خمس مرات أو أكثر لكل سنة من السنتين الماضيتين ، أو ثلاث مرات أو أكثر لكل سنة من السنوات الثلاث الماضية ، مثل هذا الطفل نرخص له في عملية رفع لوزتيه ، لأنهما من منظورنا الطبي باتتا تشكلان عبأً يجب التخلص منه .
· ضخامة اللوزتين والزوائد المزمن والمتسبب في أعراض اختناقية Chronicypertrophictonsil andadenoids: وهذه النقطة على جانب كبير من الأهمية أيضاً ، إذ ليس كل ضخامة في اللوزتين تستدعي رفعهما ، بل لا بد أن تتوفر شروط ، منها : الإزمان ، حيث أن أي التهاب حاد في اللوزتين يسبب ضخامة مؤقتة فيهما ، لكن لا تلبث أن تزول ، ولا يعتبر ذلك استطبابا لرفعهما . كما أن الضخامة لوحدها ليست سببا كافيا لرفع اللوزتين ، ما لم تكن مترافقة بأعراض وعلامات مزعجة للطفل ، مثل : صعوبة التنفس والاختناق ، وخاصة أثناء النوم ، وتأخر النمو ..إلخ
· ومن الاستطبابات المهمة لرفع اللوزتين ، حصول خراج فيهما أو حولهما Peritonsilarabscess: إذ أن العلاج الناجع لمثل هذه الحالة يكون في رفع اللوزتين مع الخراج في الوقت ذاته .
· وأخيراً من الاستطبابات المطلقة لرفع اللوزتين حصول ورم فيهما ، حيث نرفع الورم مع اللوزتين ونرسلهما للتحليل النسيجي تحسبا لأي مرض خبيث .
هذا هو القدر المتفق عليه من دواعي رفع اللوزتين ، وهي كما نرى حالات نادرة ومحدودة ، أما رفعهما لمجرد التهابهما أو تضخمهما كما ذكرنا ، أو كوقاية أو حتى علاج لالتهاب الجيوب الأنفية ، أو التهاب الأذن الوسطى ، أو التهاب الرئة ..إلخ … فهذا كله غير وارد من الوجهة الطبية الحقيقية ، وهو من باب تضخيم الأمور ، وإعطائها أكثر مما تستحق ، على افتراض إحسان الظن ، أما إذا كانت الدوافع مادية بحتة فإنني أعتقد بأن الأمر يجب أن يناقش عندها خارج عيادات الأطباء .!!!
بقيت قضية لا بد أن نعترف بها وهي إلحاح بعض الآباء والأمهات على الأطباء لرفع اللوزتين عند بعض أبنائهم ، ظنا منهم بأن هذا هو التصرف الصحيح ، الذي يمكن أن يقلل الالتهابات عند أولئك الأبناء ، أو يزيد من شهيتهم للأكل ، وبالتالي يزيد من وزنهم وعافيتهم .!!!
o
وهنا يأتي دور الطبيب الحاذق والمخلص ، الذي يبذل كل ما يستطيع لإقناع أولئك الآباء ، بأن مجرد ضخامة اللوزتين في الأطفال الصغار هو أمر طبيعي وفيزيولوجي ، لا يلبث أن يزول وتضمر اللوزتين في عمر أقصاه ثماني سنوات ، ولذلك يجب أن لا يشكل ذلك مصدر قلق ، ما لم يكن مترافقاً مع أعراض مزعجة يقدرها الطبيب نفسه … كما يجب على أولئك الآباء أن يعرفوا بأن عملية رفع اللوزتين في الأطفال ليست خالية من المخاطر والمضاعفات ، التي أقلها : النزف ، والتهاب الحلق والبلعوم ، مع مضاعفات التخدير … وأكثرها قد يصل إلى حد تهديد الحياة ..!!!


o التهاب البلاعيم (التهاب البلعوم أو الحلق)
o إن التهاب اللوزتين ، أو البلعوم ، عند الأطفال ، هو جزء من مجموعة التهابات تطال الأعضاء التنفسية العلوية ، ابتداء من الأنف إلى الحلق والبلعوم واللوزتين وحتى القصبات الهوائية ..إلخ
'العلاج :
**الأعشاب المستخدمةفي علاج إلتهاب اللوزتين
-بابونج+قرفة+زنجبيل+جنسنج حبة بركة ملعقة صغيرة طحن عند كل استخدام ويتغرغر بها مع نصف معلقه صغيرة من الملحوالليمون مع كوب من الماء الدافىء



- يعمل مزيج من ماء البصل والخل , مقادير متساوية ملعقتين صغيرتين من الكل , يستخدم غرغرةثلاث مرات في اليوم 03 - تستخدمكربونات الصوديوم مع الماء الساخن نسبيا غرغرة أيضا , فإنها نافعة مفيدة في علاجاللوزتين 04 - تستخدمشرائح البصل مضافا إليها شيء من الثلج كمادات على اللوزتين من الخارج نصف شرائحالبصل على هيئة عقد على الرقبة تثبت بمنديل , فإنها نافعة مفيدة في العلاج

5 - تناول الثوم أو البصل مفيد في علاج اللوزتين لأنه قاتل للبكتيريا .
6- يستخدم أيضا مغلي الحبة السوداء واستعمالها مضمضة وغرغرة مفيد للغاية من كل أمراض الفم[/والحنجرة مع ملعقة على الريق وبلعها بماء دافئ يوميا والدهن بزيتها للحنجرة من الخارج ومسح اللثة من الداخل
7- كذلك باستخدام عسل النحل يمكنك علاج بحة الصوت ... بأن تؤخذ ملعقتين من العسل وتذاب في ماء ليغلي على نار هادئة حتى يتكون البخار ويستنشق عن طريق الفم مع الغرغرة بماء مذاب فيه عسل وقليل من الملح خلال ثلاثة أيام على الأكثر تضيع بحة الصوت
8- يُخلط كيلو من عسل النحل مع ملعقتين كبيرتين من حبة البركة، ويؤخذ من هذاالخليط ملعقة صغيرة صباحًا ومساء
9- 'زهرة الأقحوان,يتم غليُها وتشرب؛ لتقوية الجهاز المناعي الذي بدوره يقلل جدًّا من تكرار الإصابة بنزلات البرد والتهاب اللوزتين
10- عسل النحل مع اللبن الدافئ أو عصير الليمون في علاج أدوار البرد والنزلات الشعبية، وذلك مع مراعاة الراحة لمدة يومين أو ثلاثة
11- يؤخذ القسط الهندي(عند العطار)ثم يغلى حتى يصفر الماء ثم إن كان لايستطيع الغرغرة طفل توضع بعض النقاط في انفه وهو مستلقي حتى تصل الى اللوزتين

12- عندما تصاب بالتهاب في اللوزتين أو الحلق تعصر برتقالتين .وليمونة واحد في كاس وتشربها[/أكثر من مرة في اليوم الواحد .. واثناء الشرب .. يجب ان يكون شرب بطيء .. وسترىالشفاء إن شاء الله
13- كما أن العسل مفيد جدًّا في علاج التهاب اللوزتين، وذلك بدهنه موضعيًّا مرتين في اليوم،فهو يعمل على إزالة العصيات الجرثومية تمامًا والتي يمكن أن تصيب اللوزتين.


الفطام :
ما المقصود بالضبط بالفطام؟

5. التحويل من الرضاعة الطبيعية إلى الرضاعة الصناعية .
6. التحويل من الرضاعة إلى الطعام الغير صلب ( لين ).
7. التحويل من الرضاعة إلى الطعام الصلب.
o توصى منظمة الصحة العالمية بالاعتماد الكلى في تغذية الطفل على الرضاعة الطبيعية فقط خلال أول 6 شهور من عمر الطفل. و ذلك بالطبع مع المتابعة الدورية للطفل للتأكد أن نمو الطفل في المعدل الطبيعي
o يكون الفطام اكثر سهولة إذا كان الطفل يأخذ حليب صناعي بجانب حليب الأم. لذلك يجد البعض فكرة جيدة أن تبدأ الأم إعطاء الطفل حليب الثدي بعد وضعه في زجاجة الرضاعة عند حوالي 4 – 7 شهور لتسهيل عملية الفطام فيما بعد.
o كيف تبدأ الأم الفطام ( إدخال وجبات إضافية للرضاعة الطبيعية ) ؟
يفضل البدء بعصير الفاكهة الطازجة حتى يكون مذاقها مقبول للطفل و لا يرفض الطعام من البداية. و يتم إعطاء 5 مل ( ملعقة صغيرة ) من عصير الفاكهة ثم تزداد الكمية تدريجيا.
o يجب أن نبدأ بنوع واحد فقط من الفاكهة و زيادة كميته تدريجيا كل يوم ثم إدخال نوع جديد بعد أسبوع، حتى يتم ملاحظة إذا سبب أي نوع من الفاكهة حساسية ، إسهال، أو إمساك للطفل.

بعد الفاكهة يتم إدخال الخضروات المهروسة ( بطاطس، جزر، كوسة ). ثم يعطى الأرز، صفار البيض ( مسلوق )، الدجاج و اللحوم ( بعد سلقها و ضربها في الخلاط )، الجبن. و تعطى كل تلك الأطعمة في سن 6 اشهر. ثم يعطى السمك و الزبادي و باقي الأطعمة.
و يجب تجنب الأطعمة الآتية للطفل:
· قبل سن عام: بياض البيض، الفراولة، الشيكولاته، الفول، اللبن البقري، عسل النحل.
· قبل 3 سنوات: الجزر الغير مطهي، الفشار، حبوب العنب، الحلويات الصلبة مثل المصاصات.
· قبل 5 سنوات: المكسرات.
· كذلك يجب تجنب الملح و السكر الزائد في الطعام.
· و إذا سبب أحد أنواع الأطعمة طفح جلدي أو إسهال أو إمساك للطفل، يجب الابتعاد عنه لفترة ثم معاودة إعطاءه بعد فترة.
· كذلك إذا رفض الطفل نوع معين من الأطعمة يجب إيقافه لفترة ثم معاودة إعطاءه مرة أخرى بعد عدة أسابيع.
كيف تعرف الأم أن الطفل مستعد لإدخال الأطعمة الصلبة ؟
تعرف الأم أن الطفل مستعد لإعطائه الأطعمة الصلبة و بدء جعلها وجبة أساسية له إذا لاحظت الآتي:
· يبدأ الطفل في اختطاف الأطعمة الصلبة و محاولة الحصول عليها عند رؤيتها.
· يبدو على الطفل عدم الاهتمام أثناء الرضاعة ( ملهى، غير منتبه، ينظر حوله، يتحرك كثيرا، يلعب بملابس الأم ).
· يبدأ الطفل يرضع لفترة اقل من المعتاد ثم يتوقف عن الرضاعة.
كيف تجعل الأم الفطام اكثر سهولة ؟
· إشغال الطفل بلعب مسلية أو نزهة في الوقت المعتاد له للرضاعة.
· تغيير المكان المعتاد للطفل للرضاعة.
· إذا كان الطفل اقل من عام يبدأ تعويده على إعطاء الحليب في زجاجة أو كوب.
· إذا لوحظ بعض العادات الجديدة على الطفل مثل مص الأصابع، لا يجب على الأم أن تعترضه فهو يحاول فقط أن يؤقلم نفسه على الوضع الجديد.
· يجب ملاحظة عدم بدء الفطام في الفترات التي يكون فيها الطفل غير مستعد و يواجه بعض التغيرات مثل التسنين.
· اختيار أكواب و أطباق ذات ألوان و أشكال جذابة تلفت انتباه الطفل. و يفضل جعل الطفل يختار الأطباق و الأكواب بنفسه.
· لا يجب أن تبدى الأم انزعاج إذا لعب الطفل بالأطباق و الأكواب قبل وضع الأكل بها.
كيف يتم فطام الطفل نهائيا ؟
يوجد عدة طرق لفطام الطفل نهائيا أي الاستغناء التام عن الرضاعة، و هي:
1. الفطام المفاجئ ( الحاد ) :
و يعنى إنهاء الرضاعة كلية مرة واحدة دون أي مقدمات. و تكون بالطبع صعبة على الطفل والأم. وأحيانا يضطر لاستخدامها بسبب مرض الأم و عدم قدرتها على الرضاعة. و تكون هذه الطريقة مناسبة إذا كان الطفل تتم رضاعته 3 مرات أو اكثر يوميا.
2. الفطام التدريجي :
حيث يتم استبدال الرضاعة الطبيعية بالطعام وجبة واحدة أسبوعيا ( غالبا تكون وجبة منتصف اليوم ) حتى يتم الوصول تدريجيا إلى الاستبدال الكلى للرضاعة الطبيعية و الاستغناء عنها بوجبات طعام صلب.
و يفضل جعل وجبه قبل النوم آخر وجبة يتم الاستغناء عنها. و تكون هذه الطريقة مناسبة إذا كان الطفل تتم رضاعته مرتان أو اقل يوميا. و في هذه الطريقة قد تحتاج الأم إلى إفراغ الثدي من اللبن حتى لا يحدث ألم بالثدي.


o التبول اللاإرادي عند الأطفال: كيف نفهمه؟ ونعالجه؟
ما هي أسباب التبول اللاإرادي عند الأطفال ؟هناكعوامل نفسية واجتماعية وتربوية وفيزيولوجية مرتبطة بهذه المشكلة لدى الأطفال كالتالي :
· العوامل النفسية والاجتماعيةوالتربوية :
o الإهمال في تدريب الطفل على استخدام المرحاض لكي تتكونلديه عادة التحكم في البول.
o التدريب المبكر على عملية التحكم مما يسبب قلقا لدىالطفل.
o استخدام القسوة والضرب من قبل الوالدين.
o التفكك الأسرى مثل الطلاق والانفصال وتعدد الزوجاتوازدحام المنزل وكثرة الشجار أمام الطفل.
o مرض الطفل ودخوله إلى المستشفى للعلاج.
o بداية دخول الطفل للمدرسة والانفصال عن الأم.
o الانتقال أو الهجرة من بلد لآخر أو من مدينة لأخرى.
o الغيرة بسبب ولادة طفل جديد في الأسرة.
o نقص الحب والحرمان العاطفي من جانب الأم.


· العوامل الفيزيولوجية : وتتمثل العوامل الفيزيولوجية في وجود أسباب تتعلق بالنوم العميق لدىالطفل،
· كيفية التغلب على التبول اللاإراديعند الطفل :
إن معاناة الطفل من هذه المشكلة تنعكس على حالته النفسية،فيصاب بالاكتئاب والإحراج بين زملاؤه ، ويشعر بالنقص والدونية ، ويلجأ إلى الانزواءوالابتعاد عن الأنشطة الاجتماعية ، وقد يكون عرضة لسخريةأخوته وزملاؤه فيثوربعصبية وقد يلجأ للعنف ، ومما يزيد من حالته توبيخ الأم له وتوجيه العقاب البدنيمما يزيد ذلك من استمراره في التبول.


برنامج إرشادي ونصائح للأم لمساعدة الطفل في التخلص من المشكلة :
· توفير الأجواء الهادئة فى المنزل لإبعاد التوتر عن الطفل.
· توجيه الأخوة بعدم السخرية والاستهزاء من مشكلة الطفل.
· ضرورة مراجعة الطبيب للتأكد من سلامة الجهاز البولي عندالطفل.
· ضرورة الالتزام بالهدوء والتحلي بالصبر على مواجهة هذهالمشكلة، وإشعار الطفل بالثقة في النفس وترديد عبارات الثناء والتشجيع بأنه قادرعلى التغلب على هذه المشكلة.
· مساعدة الطفل على النوم ساعات كافية بالليل ، وأن ينامبالنهار ساعة واحدة فقط ، لأن ذلك يساعد في التغلب على مشكلة عمق النوم.
· منالضروري أن يكون غذاء الطفل صحياً وخالي من التوابل الحارة أو من الموالحوالسكريات.
· تشجيع الطفل على الذهاب لدورة المياه قبل النوم.
· تشجيعه على عدم تناول المشروبات الغازية والسوائل قبلالنوم بثلاث ساعات على الأقل.
· توفير أغطية وملابس داخلية بقرب الطفل وتشجيعه على القيامبتبديلها بمفرده في حالة التبول حتى يشعر بمسئوليته تجاه هذه المشكلة.
· إيقاظ الطفل بعد ساعة ونصف تقريبا من نومه لقضاء حاجته ،وتكرار ذلك بعد ثلاث ساعات من نومه.
· استخدام أساليب التشجيع اللفظي مثل " أنت اليوم ممتازلأنك لم تبلل فراشك".
· نطلب من الطفل ونساعده في إعداد جدول أسبوعي يسجل فيهالأيام الجافة ، وذلك بمكافأة رمزية ( ملصق نجمة أو وجه باسم.. ) وكتابةملاحظات أمام الأيام المبللة
















من مواضيع ترانيم عابثة
عرض البوم صور ترانيم عابثة رد مع اقتباس
قديم 12-02-2013, 11:56 AM   المشاركة رقم: 15
ترانيم عابثة

البيانات
ترانيم عابثة غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 748
الدولة: الجزاااائر قلب عاشقي
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 65
ترانيم عابثة will become famous soon enough


كاتب الموضوع : ترانيم عابثة المنتدى : | مملكة الآسرة والتربية - كل ما يخص الاسرة والطفولة تجدوه هنا ...
افتراضي رد: ركن الطفل

حياة بدون أطفال…قرار قد تندم عليه

برلين ـ من فراوكه يانسن ـ بات طبيعيا هذه الأيام أن يختار الزوجان عدم الإنجاب،

فاختيار الحياة بدون أطفال قد يعني مزيدا من الحرية ومزيدا من الأمان المادي. لكن تذكر أنك قد تغير رأيك يوما ما، لكن قد يأتى ذلك اليوم بعد فوات الأوان.

أندريا متأكدة من أمر واحد :إنها لا تريد انجاب أطفال. وتدرك السيدة البالغة من العمر أنه ليس لديها كثير من الوقت لتغير قرارها،

لكن عندما ترى أندريا أصدقائها مع أطفالهم، يتأكد لديها الإحساس بأنها اتخذت القرار الصائب:” غالبا ما يبدو عليهم أنهم تحت ضغط جراء الدور الذي يلعبونه كآباء (وأمهات)”.

صحيح أن الحياة والعلاقة قد تكون أسهل دون أطفال، لكن يتعين التفكير في هذا القرار مليا، قرار الحياة دون إنجاب يجب التفكير فيه بعمق، حيث يصعب إن لم يستحيل التراجع عنه.

غالبا ما يضع الطفل الأول العلاقة بين الطرفين على المحك، فدراسات عديدة تشير إلى أن الكثير من الأزواج ينفصلون بعد عام من ولادة الطفل الأول.

يقول الدكتور يان إكهارد من معهد العلومالاجتماعية بجامعة هايدلبرج ” لكن ينبغي أن تقارن هذا بالأزواج الذين يعيشون دون أطفال والذين تزيد أعداد حالات الانفصال بينهم عن حالات الانفصال بين الأزواج الذين أنجبوا أطفالا”.

ومع ذلك فأن الأطفال لا يجعلون مسار العلاقة بين الأزواج أسهل، النساء على وجه الخصوص هن من يشعرن في الغالب أنهن أجبرن على العودة للعب دور الأمومة التقليدي.

ويصف الخبراء هذا السيناريو قائلين إنه “إعادة الحياة للنمط التقليدي”. وهذا يحدث عندما تشعر الأم بأنها تحملت العبء الأكبر عندما تصل الامور لتقسيم الأدوار داخل الأسرة.

تقول ماريان روب من المعهد القومي لأبحاث الأسرة بجامعة بامبرج “الأم تتحمل المسؤولية كاملة بشكل أو بآخر”.

يقول إكهارد “قد يؤدي هذا إلى صراع”. النساء اللاتي اعتدن صب اهتمامهن على شؤونهن الخاصة، غالبا ما يواجهن مشكلات في التعايش مع دور الأم.” هذا لأنه من العسير المزج بين الأدوار الأسرية والعمل في مجتمعنا”.


العلاقة أيضا تتحمل بعض الضغوط، عندما تسنح الفرصة للأب وحده لمواصلة حياته العملية.

تقول ماريان روب” لكن لا ينبغي أن يكون تحقيق الطموح في مجال العمل هو السبب الوحيد لاتخاذ قرار عدم الإنجاب”.

من الخطأ عادة تأجيل اتخاذ القرار. ” تقول روب “أشخاص كثيرون يريدون الإنجاب لكن ذلك لا يتناسب مع نمط حياتهم”.

إنهم يريدون تجربة كل شيئ قبل أن يفكروا في تأسيس أسرة، ولهذا السبب يضيع الكثير من الأزواج الفرصة الأخيرة لإنجاب طفل على انفسهم.

وقد يكون ذلك مؤلما للغاية بالنسبة للسيدات على وجه الخصوص، ذلك أنه لا خط رجعة بمجرد بلوغ تلك المرحلة.

هناك خطر بالغ يكمن في احتمال شعور الزوجين بالندم لاتخاذهم قرار عدم الإنجاب ” يقول يان إكهارد “هذا يحدث كثيرا”.
















من مواضيع ترانيم عابثة
عرض البوم صور ترانيم عابثة رد مع اقتباس
قديم 12-02-2013, 11:57 AM   المشاركة رقم: 16
ترانيم عابثة

البيانات
ترانيم عابثة غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 748
الدولة: الجزاااائر قلب عاشقي
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 65
ترانيم عابثة will become famous soon enough


كاتب الموضوع : ترانيم عابثة المنتدى : | مملكة الآسرة والتربية - كل ما يخص الاسرة والطفولة تجدوه هنا ...
افتراضي رد: ركن الطفل

بســم الله الـرحمــن الرحيــم

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

كم نشعر بميل قوي يولد الحنين إلى الماضي كأنه حلم جميل ,,,


نرى فيه جمال الربيع ويقظة الحقول دون غضب أو ألم ,,,,,,

وكم نشعر بالحنين لذكريات طفولتنا العذبة ,,, حنين للرابطة القوية

التي كانت تجمعنا فيها رابطة الحب والأمان ,, رابطة البراءة والطيبه

ذكريات نتساءل فيها عن سر الضحك واللعب واللهو .....

كيف كنا نجري وفي قلوبنا يسكن الفرح والحب الكبير ,,,,

كنا نتحرك كالشحرور ،،،، ونجري كالنهر بأنفاس المحبين وأريج الرياحين

وفي جنتنا الصغيرة نسمات شفافة تحيط بنا كالهالة ,, نحملها بين دقات

قلوبنا ,,,, وخفايا جوارحنا ,,,, .

لكن بين هذا كله فلا بد من بعض المواقف التي تمر وقد تعصف بنا ....

مثل ليل ٍ مظلم ,,,,, كلما تذكرناها اعتصرت قلوبنا ألماً وحزناً ودمعت أعيننا

بذكرها وذكرياتها ,,

تلك الطفولة البريئة رغم ما فيها من حب وحنان وضحك ولعب ,, ,,,,

إلا أن ذكرياتها المؤلمة حتى وان كانت قليله فإنها تحطم الفؤاد فيتحول

الى قلب وديع لم يكد يلمسه الحب والحنان تكاد تصفعه تلك الذكريات ,,,,,

هنا سأجعلها مساحة للجميع نضع بها أحزاننا ومشاعرنا التي تنزف من

جرح مضى وما زالت في الذاكرة ,,,,, ذاكرة رغم مرور الزمن إلا أنها

ما زالت حديثة العهد كورقة بيضاء ,,,,,,,

وقد نبث هنا مشاعر الفرح التي عبقت بها طفولتنا البرئيه ,,,,,

ستكون تلك الذكريات بمثابة تجارب لنا نتعلم منها نصقل بها انفسنا

فما وقع علينا البارحه قد نجعله درسا لنا في تعاملنا مع أطفالنا , ,,

اتمنى أن ارى تجاربكم ومواقف مررتم بها في طفولتكم وقد نناقشها

ونخرج بفائده للجميع ,,,,,,,

ولي عودة بإذن الله لأضع لكم ذكرى مؤلمة ,,,,,

تحياتي للجميع دمتن بحفظ الرحمن
















من مواضيع ترانيم عابثة
عرض البوم صور ترانيم عابثة رد مع اقتباس
قديم 12-02-2013, 10:39 PM   المشاركة رقم: 17
angle girl

البيانات
angle girl غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : ترانيم عابثة المنتدى : | مملكة الآسرة والتربية - كل ما يخص الاسرة والطفولة تجدوه هنا ...
افتراضي رد: ركن الطفل

مبدعةً انتي كما عهدناكِ
رفيعة الذوق والحس
دمتي ودام تميزك ورُقيكِ
مودتي وأحترامي
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 12-03-2013, 04:09 PM   المشاركة رقم: 18
ترانيم عابثة

البيانات
ترانيم عابثة غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 748
الدولة: الجزاااائر قلب عاشقي
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 65
ترانيم عابثة will become famous soon enough


كاتب الموضوع : ترانيم عابثة المنتدى : | مملكة الآسرة والتربية - كل ما يخص الاسرة والطفولة تجدوه هنا ...
افتراضي رد: ركن الطفل

شكرا للاهتمام غاليتي انجل
















من مواضيع ترانيم عابثة
عرض البوم صور ترانيم عابثة رد مع اقتباس
قديم 12-13-2014, 07:24 PM   المشاركة رقم: 19
عاشق الهدوء

البيانات
عاشق الهدوء غير متواجد حالياً
التسجيل: Dec 2014
العضوية: 72966
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 169
عاشق الهدوء has a spectacular aura aboutعاشق الهدوء has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : ترانيم عابثة المنتدى : | مملكة الآسرة والتربية - كل ما يخص الاسرة والطفولة تجدوه هنا ...
افتراضي

تسلمي
















من مواضيع عاشق الهدوء
عرض البوم صور عاشق الهدوء رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الطفل, ركن


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هتاف الاسلام مدونتي الخاصة ترانيم عابثة | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية 149 12-27-2014 01:34 PM
تطعيمات الاطفال , موعيد تطعيمات الاطفال , كل شي ع تتطعيم الطفل 2013 ساحرة الاجفان | مملكة الآسرة والتربية - كل ما يخص الاسرة والطفولة تجدوه هنا ... 2 11-08-2013 10:20 AM
مخاطر ترك الطفل فى المنزل 2013، هل يصح ترك الطفل وحده بالمنزل 2014 ، اهم ارشادات عن ترك الطفل بالمنزل angle girl | مملكة الآسرة والتربية - كل ما يخص الاسرة والطفولة تجدوه هنا ... 1 11-04-2013 03:40 PM
ترويض الطفل 2014 , معاملة الطفل 2014 , Treatment of Child 2014 angle girl | مملكة الآسرة والتربية - كل ما يخص الاسرة والطفولة تجدوه هنا ... 1 10-31-2013 11:06 PM
طرق مساعدة الطفل على النطق 2013 , Assistant child steps on the pronunciation 2013 angle girl | مملكة الآسرة والتربية - كل ما يخص الاسرة والطفولة تجدوه هنا ... 1 10-31-2013 11:01 PM


الساعة الآن 02:24 PM



SEO by FiraSEO v3.2 .
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

منتدى روعه احساس -