العودة   منتديات ساحرة الأجفان > مملكة التواصل الأجتماعي لأعضاء المملكة > مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام

الملاحظات

مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام مملكة القصص والروايات , روايات ادبيه , قصص الحب , قصص واقعيه و حقيقية , قصص رومانسية جديدة , قصص حب وغرام , مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - منتديات قصص , منتدى روايات , تحميل رواية جديدة , روايات رفوف , قصة mp3 - تحميل قصه mp3 - قصص جديدة pdf , فيديو كليب mp4 - جميع روايات , غزل - doc , word - txt , قصص للجوال , الجوال , موبايل , , تحميل روايات على ميديا فاير 2013 , روايات جديدة للتحميل , تنزيل قصص حلوه 2014 , اقوى القصص ,قصص واقعية روايات قصيرة جدا 2014.

تحميل رواية رُولِين pdf 2016

مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-16-2015, 03:11 PM   المشاركة رقم: 11
angle girl

البيانات
angle girl غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

" رُولِين " بداية الفصل السادس

فتحت الرسالة متلهفًا لمعرفة ما كُتب فيها ، وميليا تنظر الي باستغراب . تأملتها قليلًا وتذكرت اني لا اعرف القراءة . اعطيت ميليا لتقرأءها ، فقرأتها بصوت عالٍ " عزيزي ساكن الزقاق . اعذرني على مناداتي لك بهذا الاسم ، فأنا اجهل عنك الكثير ، ومنها اسمك . قلقت عليك ، او ربما اشتقت لك ، ولم اعلم ما افعل . بقيت اراقب الزقاق ، ولكنك لم تعد . ان كنت تقرأ رسالتي ، فهذا يعني انك عدت ، وانك بخير . اما ان لم تفعل ، فسأدعوا لك ان تكون بخير وتعود لتنير هذا الزقاق الذي صار موحشًا بعد غيابك . ( رُولِين ) " . صمتُّ قليلًا وطلبت الى ميليا ان تُعيد قراءتها ، فقد راقت لي كلماتها ، وشوقها ، وتسميتها لي بساكن الزقاق . اردت الرد عليها ولم ادري ما افعل ، ثم نظرت الى ميليا وخطرت ببالي فكرة . طلبت اليها ان تكتب لي رسالة اتركها لها في الزقاق ، فربما تعود باحثة عني وتجدها فتطمئن ، ولكن ميليا رفضت ذلك قائلة " لن اكتب شيئًا الى ان تخبرني عمن تكون هذه الفتاة " . لففت لها الشال حول عنقها وقلت لها " انا مثلك اجهل عنها الكثير ، ولكني اجدها حول عنقي ، واتنفس رائحتها حين البس هذا الشال " . ابتسمت ميليا وقالت " رائحتها جميلة ، وتجلب الدفئ " . حينها وافقت على كتابة الرسالة .
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 12-16-2015, 03:14 PM   المشاركة رقم: 12
angle girl

البيانات
angle girl غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

" رُولِين " نهاية الفصل السابع

التفتت الي وهي صامتة . نظرت الى عينيها وصمت قليلًا ، ثم قلت لها " اريدك ان تبقي هنا لوقت اطول اذا امكن " بقيت ممسكًا ليدها قليلًا ثم افلتها واعتذرت لذلك . عادت وجلست حيث وجدتها سابقًا . جلست بالقرب منها وبدأت اسرد لها ما حدث معي حين كنت مختفيًا عن الزقاق ، وعن ميليا ووالدها وما قدماه لي ، وشكرتها على الشال الذي اعطته لي . في اثناء حديثي تذكرت ما حلمت به سابقًا . قلت لها " حلمت سابقًا بفتاة وضعت بجاوري قطعة خبز ومسحت بيدها على راسي وحين سألتها من انتي قالت انا رُولِين . وحين صحوت كان الخبز بجواري . هل كان هذا حلمًا ام انه كان انتي ؟ " . ضحكت بصوت خافت وخجول ثم قالت " هل اعجبتك قطعة الخبز ؟ " فاخبرتها اني اكلتها وانا شارد الذهن ولا اتذكر ان كان مذاقها جيدًا او لا ، فسألتني " لمَ كنت شارد الذهن " اخبرتها اني كنت افكر ان كان حلمًا من اي جاءت قطعة الخبز ، وان كان حقيقة فمن هي رولين . ضحكت مرة اخرى ثم اجابتني .
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 12-16-2015, 03:15 PM   المشاركة رقم: 13
angle girl

البيانات
angle girl غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

رُولِين " بداية الفصل الثامن

بدأت رُولِين تسرد لي اجابتها بينما كنت اتنفس عطرها الذي يفوح منها وادعوا ان تطول هذه الليلة . قالت " كنت اراقبك منذ فترة قصيرة وانت تنام هنا ، ثم تصحوا وتاكل بعض الكرات الثلجية ، او تضعها في قارورة لربما تذوب وتروي عطشك . تذكرت بعض الاشياء عن الماضي ، وودت ان يكون بمقدور ان اساعدك . لذا اتيت في احد الايام ووضعت قطعة الخبز ، والشال . وددت لو اني استطعت لفه حول عنقك ولكن لم ارد ازعاجك . وفي اليوم التالي اردت ان اضع قطعة الخبز وارحل ولكن حين احسست انك نصف نائم بقيت بجوارك امسح بيدي على راسك ، واتحسس ملامحك الى ان نمت ثم رحلت " . انهت حديثها وانا شارد الذهن . صوتها العذب ، ورائحة عطرها اشعرتني بالدفئ . ضحكت بصوت خافت اخجل كلًا من عقلي ، وقلبي الشاردان عنها ، ثم قالت " هل انت دائمًا شارد الذهن ؟ " . اجبتها بـ لا ثم اعتذر عن شرودي عنها اثناء حديثها . بقينا صامتين ثم قالت " الم يتأخر الوقت ؟ الن تعود لمنزل صديقتك ؟ " . اجبتها بـ " لا بأس . سأنام هنا الليلة . ثم اخبرتني امرًا .
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 12-16-2015, 03:17 PM   المشاركة رقم: 14
angle girl

البيانات
angle girl غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

" رُولِين " نهاية الفصل الثامن

اخبرتني انه إن بقيت انا ستبقى هي . حينها ولأول مرة في حياتي احب الشتاء ، ولياله الطويلة ، ولأول مرة تمنيت ان لا تنتهي ليلة من ليالي الشتاء . لم ارد ان تشرق الشمس ، اردت لهذه الليلة ان لا تنتهي طالما هي بجواري . بقيت صامتًا لم اتحدث ولم تتحدث هي ايضًا . لكن وجودها جعلني اشعر بالدفئ متناسيًا برد الشتاء . ثم اخبرتها ان تعود . خفت ان يصيبها البرد بالمرض ، ولكنها لم تجب . نظرت الي فقط ، فعلمت انها ستبقى . مشاعري متذبذبة بين فرحة وجودها قربي ، وخوفي من ان يصيبها شيء . دقات قلبي تتسارع بشكل غريب لم اشعر به طوال حياتي . جسدي دافئ وكأنني لست بالشتاء . امسكت بيدي وقالت " حاول ان تنام وتعود مبكرًا الى منزل صديقتك حتى لا تُشعرها بالقلق " . تمددت بقربها ، وعيناي تمتلئان بتلك النظرة التي تقول " اريد البقاء مستيقضًا بجوارك " . وضعت يدها فوق عيني حتى انام ، وواصلت تحسس ملامحي ، وتحريك يدها فوق رأسي . نمت ولم اشعر بنفسي ، وفي الصباح صحوت على صوت صراخ ، وبكاء .
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 12-16-2015, 03:19 PM   المشاركة رقم: 15
angle girl

البيانات
angle girl غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

صحوت على صوت صراخ ، وبكاء . صوت مرتفع جدًا . لم يكن هناك احد حولي ، ولم تكن رُولِين موجودة بالزقاق . فقط صوت ميليا التي تقف في مدخل الزقاق تبكي ، وتصرخ بقوة . كانت حافية ، وكاحلها الايسر مصاب بكدمة خفيفة ، وقدماها محمرتان ، ومتجمدتان من البرد ، ولم تكن ترتدي ملابس دافئة ، نهضت مسرعًا اليها ، واحتضنتها ، ولكنها لم تهدأ ، وواصلت الصراخ ، والبكاء . فجأة صرخت ميليا قائلةً " لقد مات والدي " . تفاجأت ! فاجعة قوية لم استطع استيعابها . سالتها " ماذا تقولين ؟! مالذي حدث ؟! " قالتها مجددًا . كانت في حالة يرثى لها لذا صرخت في وجهها لتهدأ واعدت سؤالي . اخبرتني انها وجدته مُلقًا على الارض في غرفته . تحاول ايقاضه ولا يجيبها . حملتها على ظهري وعدنا مسرعين الى البيت . حين وصلنا كان احد خدمه قد احضر الطبيب . هممنا بالصعود الى غرفته ، وحين وصلنا وجدناه مستيقضًا والطبيب بجواره . فرحت كثيرًا لرؤيتي ذلك ، وميليا التي اسرعت بجوار والدها تقبله ، وتعانقه وهي تجهش بالبكاء . نصحه الطبيب بأن لا يرهق نفسه ، وخرج من الغرفة ، ثم لحقت به لاعرف ما حدث .
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 12-16-2015, 03:20 PM   المشاركة رقم: 16
angle girl

البيانات
angle girl غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

خرج الطبيب من الغرفة وكنت وراءه تمامًا ، ثم اغلقنا الباب على ميليا ووالدها . نظر الطبيب الي ، ونظرت اليه . كان الامر واضحًا جدًا من نظراته ، وتقاسيم وجهه . اطلق تنهيدة طويلة جدًا بها حزن كبير . فهمت الامر ولكن اردت ان يخبرني بكل شيء . سالته ان يخبرني كل شيء ، فقال لي " السيد آلبرت يعاني من مشاكل في قلبه ، وبعد وفاة زوجته السيدة آلبرت ازدادت حالته سوءًا ، وفي استياء مستمر بسبب هذا الشتاء الطويل . ربما لن يعيش طويلًا اذا استمر على هذه الحالة " . بقيت صامتًا واشعر برجفة خفيفة في جميع انحاء جسدي . اخذت نفسًا عميقًا ، ثم وضعت يداي على كتفيه ، وسألته بصوتٍ مرتجفٍ يائس " هل هناك سبيل لعلاجه ؟ هل هناك طريقة ليصبح بحال افضل ؟ ارجوك ايها الطبيب . لابد ان هناك امرًا يمكنك القيام به ارجوك " . اخفض راسه ثم قال " سابحث علني اجد ما قد يساعده في ذلك " . انزلت يداي ، واخفضت رأسي وقلت له " ارجوك ان تفعل ما في وسعك " . لم اشعر بعيناي اللتان كانتا تدمعان . لم اعلم حتى لم هذه الدموع تتساقط . قال لي " لا تقلق سأفعل ما في وسعي ، ولكن عليكم متابعة صحته جيدًا الى ذاك الحين " . رفعت راسي ووجهي الذي ارتسمت عليه تلك النظرة الحائرة بين اليأس والتفاؤل ، وقلت له " اشكرك " . ثم ...
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 12-16-2015, 03:42 PM   المشاركة رقم: 17
angle girl

البيانات
angle girl غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

رافقته الى بهو المنزل ، وكنت اتساءل في نفسي عن اسم السيد آلبرت ، ولا اعلم ما افعل أاسأل الطبيب ام اسأل السيد آلبرت بشكل مباشر ، وحين وصلنا الى الباب كنت قد استعجلت وسألت الطبيب " عذرًا ايها الطبيب ولكن اريد سؤالك عن امر قبل ذهابك " التفت الي دون ان يتحدث وكان ينتظر مني السؤال . سالته " ما هي اسماء السيد والسيدة آلبرت ؟، فأنا هنا منذ فترة قصيرة ولم تتح لي فرصة للحديث مع السيد آلبرت . لذا اود ان اعرف الكثير عنه وعن ميليا والراحلة السيدة آلبرت . فهل يمكنك مساعدتي في ذلك " . نظر الي بطريقة غريبة ثم صمت قليلًا . كنت اتساءل لما هذا الصمت مع انه لم يطل في صمته . قال لي " ليس من الجيد ان احدثك انا عن السيد البرت ، ولكن ساخبرك باسم السيد آلبرت وزوجته ، ويمكن ان تعرف ما تريد حين تتحدث معه بشكل مباشر . اسمه آليخاندرو ! آليخاندرو آلبرت ، وزوجته كانت السيدة سارا آلبرت . بقية تساؤلاتك يمكن ان يجيبك عليها السيد آلبرت ". اعتذرت منه عن كثرة اسئلتي وشكرتها بابتسامة عريضة على وجهي لاخباره لي ما اخبرني به ، ثم ذهب . عدت انا لغرفة السيد آلبرت . كانت ميليا ممددة على صدر والدها مبتسمة ، وسعيدة ان والدها بخير ، وهو يمسح بكفه على راسها . جلست على الكرسي المجاور لسرير السيد آلبرت ، ونظرت اليه ! فهم انني اريد الحديث معه ، فقال لميليا " ما رأيك ان تصنعي حساءًا لوالدك المتعب يا صغيرتي ؟ " فرحت ميليا كثيرًا وقالت " ساذهب واعد لك افضل حساء قد تذوقه في حياتك ، وانت ابقى بقرب والدي الى حين عودتي " وضربت على راسي وذهبت . ضحك والدها ثم قال " يبدو انها سعيدة جدًا بوجودك معنا " ، فرددت عليه قائلًا " وهل تظنها ستكون سعيدة ان اهملت صحتك ؟ " . بقي صامتًا ولم يقل شيء ، فقلت له " اعذرني سيد آليخاندرو لم اقصد ذلك " ، فقال لي " لا بأس يا بني . يبدوا انك تحدثت مع الطبيب كثيرًا ، وتفهم الوضع الذي انا به ، وتعلم اني لن اعيش طويلًا لذا دعني اتحدث كثيرًا . في السابق كانت لا اجلس في البيت كثيرًا . مهمل في حق زوجتي وابنتي ، وكل ما يهمني هو حضور تلك الحفلات التي تضج باصحاب المناصب الرفيعة والثروة الفاحشة . كل ما كان يهمني هو كيف اوسع اعمالي ، وتجارتي . ذات ليلة في احدى هذه الحفلات اصبت بنوبة قلبية . كانت ميليا في ربيعها الثالث . لم اجد احدًا حينها بجواري غير زوجتي ، وطفلتي الصغيرة . علمت حينها انني لم اكسب شيئًا مما كنت افعله طيلة هذه السنين . لذا صارتا زوجتي ، وابنتي هما كل ما املك . في احد الايام خرجت الى الطبيب ، وزوجتي لا تزال نائمة . انهيت ما ذهبت لاجله ، وفي طريق عودتي هبت عاصفة ثلجية . واجهت صعوبة في العودة الى البيت ، ولكنني عدت . عدت ولم اجدها في السرير . كانت قد تركت لي رسالة " عزيزي ! اقترب بقيت فترة قصير قبل ان يأتي ربيع ميليا الرابع . لذا سأسلك الطريق الجبلي لاحدى المناطق الدافئة التي تزهر فيها ازهار الزنبق الجبلي . كن بخيرًا عزيزي ، وانتظرني مع ابنتنا . احبك . " . حاولت اللحاق بها ولكن العاصفة كانت قوية ولم استطع فعل شيء . بقيت انتظر هدوء العاصفة ، وفي صدري عاوصف من الخوف والقلق . حل الليل ، ولا زالت العاصفة مستمرة . طوال ذاك اليوم وميليا تسألني " اين امي ؟ متى ستعود امي ؟ " وانا احاول اخفاء قلقي وخوفي بابتسامة واخبرها انها ستعود قريبًا . بقيت مع ميليا الى ان نامت ، وبقيت انتظر نهاية العاصفة . بقيت انتظر الى ان طلعت الشمس ، وبدأت العاصفة بالاختفاء . انطلقت مسرعًا بالعربة نحو الطريق الجبلي محاولًا اللحاق بها . وفي منتصف الطريق وجدت اثارًا لعربة محطمة . اجزاء متناثر ، ومغطاةً بالثلج . نزلت من عربتي مسرعًا ابحث بين حطام العربة ، وركام الثلج الى ان وجدتها . وجدتها متجمدة ، وساقها مكسور . صرخت بصوت عالٍ وجهت بالبكاء . صرخت باسمها كثيرًا علها تجيب ، ولكن كان الاوان قد فات على كل شيء . حملتها الى العربة وعدت بها الى البيت . صدمت ميليا حين رأت والدتها ممدة ، وانهارت اكثر حين كانت تنادي عليها ولا تجيبها . اخذت ميليا الى احدا الخادمات وهممنا بحفر قبر لوالدتها ودفنها . كنت قد لازمت الصمت الى حين دفنها . انهرت في المقبرة ، وعادت لي اثار النوبة القلبية . ومذ ذلك اليوم وحالتي تسوء . احاول اخفاء الامر لاجل ميليا . لا اريدها ان تحزن مجددًا . لا اريد رؤية تلك الملامح على ابنتي مجددًا " . قلت له حينها " اذا عليك بالعيش . عليك ان تسعى لذلك ، ان تبقى بخير ، وتهتم بصحتك ان لم ترد رؤية ابنتك حزينة " قال وقتها " لا تقلق بشأني فبإذن الله ساعيش لأراها سعيدة " ، ثم قال " اخبرتك مالدي الان لذا اخبرني ! هل احرزت تقدمًا مع فتاتك ؟ " .
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
2016, تحميل, رُولِين, رواية, pdf


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 07:06 AM



SEO by FiraSEO v3.2 .
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

منتدى روعه احساس -