العودة   منتديات ساحرة الأجفان > مملكة التواصل الأجتماعي لأعضاء المملكة > مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام

الملاحظات

مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام مملكة القصص والروايات , روايات ادبيه , قصص الحب , قصص واقعيه و حقيقية , قصص رومانسية جديدة , قصص حب وغرام , مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - منتديات قصص , منتدى روايات , تحميل رواية جديدة , روايات رفوف , قصة mp3 - تحميل قصه mp3 - قصص جديدة pdf , فيديو كليب mp4 - جميع روايات , غزل - doc , word - txt , قصص للجوال , الجوال , موبايل , , تحميل روايات على ميديا فاير 2013 , روايات جديدة للتحميل , تنزيل قصص حلوه 2014 , اقوى القصص ,قصص واقعية روايات قصيرة جدا 2014.

تحميل رواية أعشق أنانيتك عندما تتمناني لك وحدك pdf للكاتبة نونـي بنت الجنوب - رواية أعشق أنانيتك عندما تتمناني لك وحدك pdf كاملة بدون ردوود 2016-2017

مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-23-2016, 08:41 PM   المشاركة رقم: 11
angle girl

البيانات
angle girl متواجد حالياً
التسجيل: May 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

استغفر الله العظيم التواب الرحيم
اللهم صل وسلم على نبينا محمد

""الروايه لا تليهكم عن الصلاة اللهم بلغت اللهم فاشهد " "



&البارت السابع &

ألاياعمري الفاني ألا ياحقي المسلوب
متى عيني بليل الياس لذيذ النوم يهناها
متى يحالفني الحظ ويصحح وضعي المقلوب
يعدل قسوة الأيام وغلطه مارتكبناها
::
::
::

غلا وانا احس جسمي كله يرجف من نبرة صوته.. اللي تغيرت ...احس بخوف ..الله يسامحك يبه انفكيت مني بطريقه بشعه ...آه وش اسوي وانفك منه حسيت براحه شوي يوم رجع جلس مكانه ...ناظرت السلك اللي في يدي صادق ذا ماهو سلاح ...بس وش اسوي ماعندي غيره ..رجعت بنظري ادور ..ابي شيء اقوى مافي غير زجاجة عطرر بس بعيده عني ...ولو تقربت
منها اكيد بيمسكني . ..قلت وانا اناظره كيف جالس يناظرني بنظرات كلها وقاحه وخبث قلت بسرعه يوم شفته يرجع يقوم من السرير وبصوت عالي : والله كلامي ماهو لعب ارجع اجلس مكانك وانا ارفع السلك اللي في يدي

سامي جلس على السريرر وهو فيه الضحكه جالس يعطيها ع عقلهاا الخبله ذي مصدقه حالها بقوه بعد انه خايف من هاللي في يدهاا يالله وش ورانا الليل طويل مصيري اوقعك ي خبله : اوك
وهذا حنا رجعنا جلسنا

غلا بقهر منه وبعصبيه أكثر :هذا اللي عندي قسم لو تقرب مني اذبحك واذبح عمري بعدك

سامي صراحه بدأ يتنرفز وهذا ماهو في صالحها وبسخريه : لا ي شيخه وهو يناظر شكلها انتي يالبزر تقدري تسوي كل ذا اقول اهجدي احسن

غلا وهي تهز راسها بقوه: ايه اقدر والله اقدر انت لسى ماتعرفني


سامي بقلة صبر : شلون يعني

غلا صرخت من قهرها : اسكت تكفى مابي اسمع صوتك

سامي ناظرهاا بحده : طيب وش تبي
غلا بعصبيه: مابيك والله مابيك

سامي رجع لبروده : طيب والمطلوب

غلا بقهر من بروده:المطلوب ابي ارجع بيت ابوي مابي اجلس ولا دقيقه في هالغرفه المعفنه



سامي ناظر الغرفه ورجع ناظرهاابرفعة حاجب : افاا غرفتي معفنه وبستهبال انتي وش فيك طايحه تذمر.. في غرفتي ترا اقولك من اللحين سيارتي وغرفتي.. خط احمر.. وابي اضمك لهن فديتك يالعصلا والله شكلي ابي اعزك اكثر منهن تعالي ي قلبي

غلا بقهر وانا اسمع كلامه الي يجيب الغثى ودليل على همجيته : ابي ارجع بيت ابوي مابيك

سامي اخخ اوم البلشه : روحي مايردك إلا الباب وهو ماسك ضحكته

غلا بسرعه شردت ناحية الباب وهي تسوي العبايه زين من بعد مابهذلها لها

سامي بسرعه وقف وتقدمهاااا وسحب المفتاح اللي كان موجود
يوم قفله ماسحبه منه ...

ودفهااا لوراء قال بقلة صبر:احوسك هناااا والله لو اشوفك تعتبي
برا هالغرفه وهوو يسحب السلك من يدهاا بعنف ورفعه ولا بذا علي ظهرك ومن الحين اقولك ماراح تستفيدي شيء من ذا كله فاخلينا
حلوين مع بعض احسن لاني جالس اسوي نفسي محترم عندك

وهذا بحد ذاته إنجاز مع عقلي ذا وهوو يشير لراسه


غلا بعدت شوي عنه وهي خايفه منه تحس برعب حقيقي ليه مايفهم انهااا ماتبيه قالت بضعف لما شافت بدأ يعصب فعلاً ماعندها إلا تستضعفه يمكن يطلع احن من ابوها عليها : تكفى لا تغصبني ع شيء مابيه

سامي تقرب منها ومسكها بحنان قال بهمس : افاا مين يغصبك على شيء ماتبيه

غلا خلاص بغت تموت من قربه وبعدين تحسه كذاب من صوته اللي واضح في التلاعب
قالت بتوتر وهي تصد ماتبي تناظر وجهه :قول وعد

سامي بكذب:وعد

غلا وهي ماهي مصدقته غبيه لو تصدقه:طيب احلف لي
سامي برفعة حاجب : افااا لها الدرجه مكذبتني

غلا وهي تحاوول تلعب عليه عشان يمكن هالشي ينفعها: طيب مصدقتك خلاص بس تكفى فكني

سامي بضحكه : اكيد بتصدقيني لان الكنق مايكذب ويكره الكذب
ومايدله وهو يلعب بحواجبه ويناظر في ملامح وجهااا
غلا مو مرتاحه له وكمان خايفه قالت بتضمن فعلاً : طيب رجع
المفتاح مكانه
كان جوابه انه سحبها بقوه من غيرر مايعطيها فرصه حتى
فاتحة عيونها بصدمه من سحبته لهاا قالت بصرخه:
توك توعدني ي ال**********
سامي : والله وعدتك بس انتي ماصدقتيني وش اسوي يعني
غلا بصرخه : لا ي******
سامي قفل ع فمها وقال بهمس:ليه انتي كذا بدون اخلاق
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 11-23-2016, 08:42 PM   المشاركة رقم: 12
angle girl

البيانات
angle girl متواجد حالياً
التسجيل: May 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

غلا وهي تبكي وهو جالس يدخن بطريقه تستفز قالت وهي تمسح دموعها : ليه اخلفت وتوك توعد

سامي وهو ينفخ من سجارته ناحيتها وببرود: وانا لسى عند وعدي وش اللي سويته وخلفت فيه

غلا جلست وهي قرفانه من حالها ومن الوضع كله قالت بصرخه يمكن تشفي غليلها منه شوي

: كيف ترضى تقرب من وحده ماتبيك ولا تتطيق حتى سماع اسمك

سامي ببرود يقتل : والله مايهمني تبيني ماتبيني هذا ابوك اللي زوجك لي ولا انا ماعمري فكرت حتى اتزوج من اصله وهو يلعب بحواحبه عشان يغيضها أكثر

غلا بوجع وهي تمسح دموعها :ومين اللي خلا ابوي يسوي فيني كذا غيرر حبه لاختك وعشانه رخصني وانت مدام ماتفكر في الزواج ليه وافقت وبليتني فيك

سامي بستفزاز: والله مو ذنبي اذا ابوك رخصك عشان بدريه ترا
انا مالي ذنب مثلك قالوو تعال اجلس واملك جلست وملكت
وخلاص ي شيخه فكيها وخلينا نتونس وش شايله من الزعل
عيشي حياتك وفليها وهو يمد يده لها
غلا بعصبيه
صدق عديم احساس ...ياناس ودها تذبحه مأخذ الدنيا سهلات بزياده ...ليه طيب مايفكرر ...ان وحده ماتتطيقه يتربط فيها كيف قلت بغيض وانا ادف يده بعنف : وين كرامتك انا ادري ان الرجال اصعب شيء عنده لما مره ترفضه وانت كذا بدون احساس

سامي بضحكه لان عارف كلامها من قهرها : معليش والله دايم اسمع عن هاللي اسمها كرامه بس مو فاهمها وبعدين بلى كذب والله انك ميته وانتي زوجتي عارف هذا كله دلع بنات تتدلعي ي حبي للدلع انا تصدقين كنت دايم اقول لخوخه زوجيني بنت دلوعه والحمدلله حصلت اللي ابي

غلا لا لا لا هذا يبي يجلطهااا : والله ماسامحك والله على اللي سويته فيني والله يالصايع

سامي فز و جلس وقابلهاا ومسكها من يدها وهو صاك ع سنونه: دايم انبسط على
هالكلمه بس مدري ليه ماحبيتها منك حسك عينك اسمعها اوك

وكمان السب اللي من تو مابي اسمعه عاد وبسرعه ابتسم ابتسامه حقيره وهو يناظر يده شرسه شوفي كيف عورتيني

غلا بحده وهي تفك يدها منه وبصرخه: وانت حسك عينك تقرب
مني من ثاني

سامي وهو يحط يده ع خشمه وبتلاعب: على هالخشم ي العصلا

ناظر ملامح وجهاا مسويه مناحه مايدري ليه ...قال وهو ييضرب بيده على خدها مكان الغمازه : افتكترك ي ام لسان شينه رايح اخذ دش كذا ينعنش وراجع لك ي جميل السهره صباحي وفز واقف



غلا
رجعت تمددت ... وانا ابكي وش اللي صار معي ...ليه يبه ليه
وش اللي سويته فيني.. والله ماسويت خيرر...يوم رميتني عند ذا اللي مايحس ..ومأخذ السالفه مسخره ...رفعت يدي لوجهي...وانا امسح بقرف .....انا غلا ارتبط بواحد مثل ذا ...ااه ي حظي ونصيبي ...يارب انت قادر تفكني من هالبلوه اللي ابتليت فيها .جلست استغفر الله لاني عارفه هالضيقه كلها بتروح مع الاستغفار ناظرت... السقف وانا ابكي يارب.. ي حبيبي تساعدني على ها لحياة اللي دخلتها .يارب ... انا مالي غيرك وسواك ..رجعت استغفر ابي ارتاح ....بس وين تجي الراحه وذا صوته يجب المرض ااه اسمعووا كيف جالس يغني كمان مبسوط ااه ي قردي فيه ... سمعت صوت باب الحمام يفتح .. اكره اشوف .وجهه ...وصوته نشاز قهرني أكثر..من وين احصلها انا
...مر من عندي وهو لاف المنشفه على خصره والثانيه ينشف شعره....صديت عنه وانا
اناظرالغرفه ...الا كل شي ينطق فيها ...حق عزابي وكمان
السريررمره مبهذل . ..والله غرفته مافيها شيء ..يفتح النفس ..وكمان مخيف.. موقعها في الحوش عند با ب الشارع ...والله مايصلح اعيش فيها ...ياناس هي بنت لسا توها تدخل العشرين ويصيرر فيها كذا ...يكفي متحمله مسؤلية

بيت كامل كان وتصرف على ابوها ....احس بحيره مدري وش اسوي ...
حسيت بالمنشفه على وجهي صرخت بعصبيه: وجع ان شاءالله

سامي بضحكه : وش تفكري به

وبتريقه اقول مافي من الاطباق هذيك اللي تعطي منها الجيران

مدري تبيعيها منهم صراحه شكلك بخيله مفروض اليوم احسن
ليله عندك وتخلينا نأكل مالذ وطاب وتسوين هذيك الاطباق مثل مره شفت فلم يوم عرسهم قامت عروسته وحضرت له هذاك الأكل وأكلته بيدها بعد... شافها تناظره بستحقار وقرف ابتسم
وهو يمسك ع قلبه اه صدمه لايكون ماهو مصدقتني قسم بالله ماكذب ....

غلا ناظرته بقهر وسبته سبه قويه بدون صوت
والله اللي يسمعه يقول ...عايشه معه لي دهرر .وانا. توني لي بس ساعات ...يدوب ادخل ..عالمه الخايس. .. طنشت مارديت عليه وع ماتخيل أكله كمان بيدي ....صديت عنه وانا
اوقف .... اشوف الشنطه اللي... ابوي حط فيها ...ملابس . ..من
اصله ماعندي ملابس كثيرر غيرر كم جينز وكم تيشرت
..بس وش اسوي فلوسي ...اللي اطلعها... من الطبخ يالله ادفع منها ...الكهرباء ..ومصروف البيت ..ومقادير الطبخ اللي لحالها
تذبح ...سحبت بجامه .....مريت ساكته تحت نظراته اللي مسلطها علي ...ودي اصرخ فيه..بس عارفه البارد ..ذا ماينفع معه غير التطنيش ..دخلت الحمام ...احسن شيء ان الحمام الله يكرمكم داخل الغرفه يدوب عند المدخل. ..والله لو انه في الحوش كان مشكله بحد ذاتها ..ياربي صبرني بس أخذت... شور بارد ..جلست ابكي وابكي.. حتى دموعي حسيتها جفت ...سحبت المنشفه .. ونشفت جسمي على السريع ..ولبست وطلعت ..تنهدت بفرح يوم طلعت ماحصلته في الغرفه....
الحمدلله انفكيت من وجهههه ...جلست على السرير وانا متقرفه ...من كل شيء في الغرفه المعفنه ..اخخ على فقرنا بس والله غرفتي كان نظيفه وبيتنا كله هذا غرفته مكركبه بشكل ..ملابس وخرابيط مدري وش هي .ناظرت في الزاويه كان سديات..ولابتوب مكسر وحالته حاله ..يكفي ريحة الغرفه دخان بشكل ماحد يحتملها .اتوقع أهل البيت مسوين مقاطعه لها لغرفة محد يدخل ينظفها ولا ايش ااه ي غلا في ايش تفكري انتي جالسه يكفي ابتليتي فيه ..كل ماذكر اللي صارفيني ودي احرقه من غيضي ....
...اااه الله يعيني بس على اللي صار فيني ...بكيت ..انا ماستاهل يبه تسوي فيني كذا ..يبه ماعمرك حسستيني انك ابوي
وانا بنتك ...ااه يمه ليتك حيه يمكن كان قدرتي تردي عني ظلم
ابوي ذا ... يارب انت معي ومعيني بس هين والله لا اطلع حقي من ي سامي ال******
مسكت ع راسي اه صاحيه لي يومين ...حسيت راسي يوجعني من كثر البكي ..وعيوني خلاص مافيني افتحها واحس بألم في كل جسمي .
...
تمددت وانا اضم نفسي بخوف من المكان الغريب علي ...واحس برجفه في كل جسمي ......
================================
=============
=======
::
::
::
::

اليوم الثاني
جناح ريتاج


فتحت عيوني وانا احس بفرحه ان المغص خف عني استغفرالله اكرها لوجتني ... ..

حسيت بجوع ...تلفت يمين يسار باب الغرفه مقفله معقول نايم ..حتى اللحين .كيفه ينام ينفلق ..انا مالي فيه ..
دخلت المطبخ التحضري فتحت الثلاجه ...شفت فيها عصير لا مايصلح اشرب بارد وبطني يوجعني .. ..سحبت جالكسي
ناظرته بحيره ..ودي في قهوه ..بسرعه سويت لي كوب قهوه
حسيت اني مو راضيه ع الفطور من امس ذقت شيء من وجعي ...يالله خليني أكل الموجود مافيني حيل اسوي شيء
..جلست في الصاله فتحت التلفاز ..سحبت الريموت وجلست اقلب ...من قناة لقناة. .لا جديد ..غيرر
مسلسلات كلها ....حزن وصياح وصراخ .. ..وانا مافيني صراحه بس بالصدفه لقيت مسلسل كوميدي
...خليته عليه وجلست اتفرج ...اندمجت معه وكنت اضحك من غير حس ماحسيت إلا اللي واقف ويصرخ ع راسي فزيت بخوف

وليد وهوو صاحي من النوم ومعصب من صوت الضحك ذا اللي يسمعه هي تضحك وهو يبي يموت من قهره نوم مثل الناس مانام بذات بعد اتصال ا لزفت نويصر: وشهوله عليه
تضحكي هااا قولي ولا مبسوطه من الحياة الزنيه اللي انتي موهمه نفسك فيها

ريتاج ناظرته وضحكتها تختفي : الحمدلله على كل شيء

وليد تقرب منها بسرعه وبصرخه:شوفي شغل البرود ذا ينرفزني

ريتاج رفعت راسها وناظرته بهدوء :وش تبيني اقول طيب

وليد جلس على الكنب اللي مقابله لهاا وقال بحسره: بس سؤال ليه وافقتي
ريتاج بطفش من هالسؤال : انت ماعندك وقت لهالسؤال حتى وانت قايم من النوم ..
وليد بنرفزه: ردي ع سوالي بدون كثرة حكي



ريتاج وهي ترفع كوب القهوه وتناظر التلفاز ببرود: تبي قهوه

وليد بصرخه: ي ****ردي ع سؤالي

ريتاج وهي مطنشة السبه القويه اللي جتهااا وقالت ببرود أكثر من قبل : طيب ليه انت جيت وطلبت

وليد بصرخه : غبيه ولا اشلون كم مره اقولك توقعت ترفضي

ريتاج ناظرته وبصدق: وليد انا مالي ذنب والله وانا مابي غير بندر وراضيه اعيش على ذكرياتي معه ومبسوطه كمان ولما
تكلم لطيفه ابي اكلمها عشان افهمها .هالشي وخلاص هذا اللي عندي لاني طفشت من كثر ماتكررر ومن اللحين اقولك ماراح ارد عليك لو عدت هالسؤال

وليد بعصبيه: هي ترد علي من اصله عشان امثالك يكملها ااه ذبحتيني وفرقتي احسن قصة حب بيني وبينها
حسبي الله عليك
ريتاج بغيض : لا تحتسب علي ترا أكثر وحده مظلومه في هالسالفه انا
ولطيفه روح عندها البيت واكيد والله راح تقابلك صدقني لطيفه تزعل صح بس قلبها طيب ولو طيبت خاطرها بكلمتين راح ترضى وكمان قول لها ايش العلاقه بينا أن مثل الإخوان عايشن مع بعض شافته ساكت كملت بغصه أكثر
وياليت بس تحترمني ولعاد تمد يدك علي لا تكسرني اكثر مو انا مكسوره



وليد ناظرهااا وهو مقهور وده يذبحها مو بس يمد يده عليها
ومصدقه حالها ذي ..ان علاقتهم بتستمر مثل الإخوان ..مع زن
ابوه ...قال بسخريه: متأكده بنصيرر إخوان على طول
ريتاج بخوف وشك من كلامه:ايه آكيد

وليد بقهر: وابوي

ريتاج : مايدري بشي واذا سألك قول له الحمدلله عايشين
وهذي اشياء خاصه مفروض مال احد دخل فيها

وليد بسخريه: والوريث

ريتاج بقهر: نفسي اعرف يعني الحين الوريث ذا مراح يطلع إلا
منا حنا طيب عنده شوق وعصام وكمان ماشاءالله ناصرر
مخلف

وليد بقهر:ااه ا بتليت وبس

ريتاج قلت وانا مطنشه السم اللي يقوله: طيب ليه مانفكر بعقل وانت تخفف هذي العصبيه فيك عشان نقدر نوصل لحل ونخلي لطيفه كمان ترضى وانا وعد مني ي وليد ماتعرض لكم او احسسها اني زوجتك

وليد بحده: لا تقولي زوجتك


ريتاج ابتسمت عشان تمص غضبه :ابشر ماراح اقول اني زوجتك ولا ابي كمان والله بس القدر حكم

وليد: ليتك توصلي للطيفه وتفهميها بحياتنا واني مابيك ولا
متقبلك في حياتي


ريتاج حست كلامه سكاكين ...فيها صح هي ماتبيه ...بس ياليته ما يجرحها كذا ..مهما كان هي بشر وتحس..قالت بأبتسامه وهي تضغط على حالها : ابشر

وليد بقهر:نفسي اعرف بس شيء واحد ابوي كيف يفكر
ريتاج بهدوء:الله يعين لازم نسمع كلامهن ونرضيهن

حتى لو على حساب مشاعرنا وحياتنا

وليد بحده: ماتدري قد ايشش مقهور وانا اشوف لطيفه تروح من يدي والسبب انتي باي حق تاخذي رجلها عنها

ريتاج
تنهدت بعجزز ....ذا كيف يفهم ..اقوله انا مالي ذنب ..يرجع يرد علي اللوم ...
قلت بعصبيه لاني خلاص طفح الكيل : مأخذت حق احد انا حقك تقول هالكلام لو طلبت منك تعاملني كزوجه بس مدام كافيه

خيري وشري مفروض ماترجع علي كل شيء وكني انا االي تمنيت اكون زوجتك يكفي سكوتي عليك يوم ضربتني

وليد وقف وهو يزفر بقهر:احلمي تكوني لي زوجه وضربي لك ليتك ماسكتي كان حرقتي في الدنيا زود وكاد أنفك وقف واعطاها ظهر
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 11-23-2016, 08:48 PM   المشاركة رقم: 13
angle girl

البيانات
angle girl متواجد حالياً
التسجيل: May 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

ريتاج
ناظرته وهوو معطيني ظهره ..عصبني كلامه ..يعني لو حرقت في الدنيا على قوله بيتغير شي لا بس فضايح على الفاضي ...وكمان متخيل اني ابيه ..قلت وانا صاكه على سنوني من غيضي احسه اليوم عصبني حيل : وانت لا تحلم بس اني اعتبرك زوجي

وليد رجع ناظرها من فوق لتحت بتصغيرر واضح: صدقيني لو ابي اصيرر زوجك بحق وحقيقه اقدر والحين وهو يناظرها بخبث

ريتاج انكمشت ورجعت لنهايه الكنبه بسرعه وهي تحس بخوف من نظراته قالت بربكه: خلاص روح الله يهديك خليت بينا الاحترام معدوم

وليد ضحك بصوت عالي:هههههههههه والله مسخره ي ام الاحترام

ريتاج
معقول يسويها لا لا ماظن ...بس كذا يخوفني وانه يقدر يتحداني ...ايه اكيد ..وبعدين والله لو يسوي كذا فيكون كذاب ..مايحب لطيفه ...ريتاج بلى هبل بس اكيد رد لكلامي .. وبعدين عندي عذر حسيت براحه ..اه

وليد
دخل ا لغرفه وهو متضايق كيف. ..قدر يقول كذا ..لا مستحيل ..وهومايبي غيرر لطيفه ....زوجه بحق وحقيقه ..وهذي مجرد ...تسكيته لابوي ..ايه بس الزفته تستفز ...الواحد بالكلام

..وتطلعه من طوره.. وبصراحه جلستها في حناجي.... ماهي عاجبتني ...لازم اكلمها اخليها ...تروح جناح بندر في آخر الليل لما اهلي يناموو..وتنثبر فيه وقت الصبح تنتقل هنا ...عشان محد ينتبه ....رحت آخذت شور بارد ولبست جينز وتيشرت
وعدلت شعري وتعطرت ناظرت الساعه باقي ع صلاة الظهر افضل شي انزل عند امي حتى ياذن واروح اصلي في المسجد ...

طلعت وانا اشوفها جالسه مكانها رجعت جلست مكاني وبجمود: من اليوم اجي ماشوفك قدامي هنا معسكره

ريتاج بصدمه:وين اروح طيب

غرفتك ومنعتني منها ومافي مكان غير هنا

وليد بحده: جناح بندرمكانك

ريتاج بفرحه: صدق ااه ودي من زمان والله بس خايفه من عمي
تكفى بسرعه جيب المفتاح

وليد بسخريه يناظرها : ماشاءالله قد حاولتي وطلع مقفول
ريتاج ببرود: ايه و طلع حظي شين كمان في هذا

وليد انبسط وهي موافقه علىاقتراحه افضل يصيرر كذا
لازم تبعد : طيب اشوف كيف اجيب مفتاحه من ابوي لانه عنده المفتاح
ريتاج بفضول : ليه عند عمي مفروض عند خاله
وليد بحزن وهو يناظر الارض :امي تعبت بس كان في غرفته تتبكي قام ابوي اخذ المفتاح عنده عشان يقدر يمنعها

ريتاج برجى : طيب تكفى جيبه بسرعه والله مراح انسى لك هالشي

وليد بفرحه يبي ينفك منها: طيب راح ادبره ان شاءالله

وايه كمان ابيك إذا لطيفه وافقت تكلمك ابيك تفهميها كيف حياتنا بالتفصيل وبرفعة حاجب لأن هي الوحيد اللي
المفروض تدري بكل شيء والاحق فيه ..

ريتاج وهي فرحانه يعني خلاص بترتاح من هالجناح الكئيب
بتروح غرفة بندر حبيبها. ..: قالت وهي تهز راسها :ابشر راح افهمها بكل شي بس ليتها ترد علي ولا اقولك اللحين رايحه اكلم شوق عشان نروح عندها وابتسمت بأمتنان شكراً وليد عشان بتخليني اجلس في احسن مكان في هالبيت كله

وليد بسخريه وهو يناظر فرحتها : غبيه من جد مطروده من
الجناح ومبسوطه

ريتاج بأبتسامه حزن: مطروده لاحسن مكان ليتك طردتني من زمان ي شيخ



وليد بطفش منهاا يكره يشوف وجهاا حتى ..يحس كل ما يناظرها كنه يخون لطيفه ...بس الزفته جميله واجمل من لطيفه حتى .....بس هوو قلبه عند وحده وبس ..ومستحيل يغيرها حتى

بأجمل بنات الكون ...و كمان يبي يبعدها مايبي ... يشوفها ..قدامه وينفتن فيها ...وبذات مع ضغط ابوه ..عليه
. ..
ليته يقدر يطلقها وينفك منها على طول . ماهو بس تبعد عنه بالمكان ..الله يرحمك ي بندر
....والله ي خوي غصب عني اسوي كذا ...بس مافنيي اتقبلها في حياتي .نزل بسرعه للصاله وهو يشوف امه
جالسه تسبح سلم فوق راسهااا وهو مبتسم : كيفها الغاليه

ام وليد بأبتسامه : نحمد الله ونشكره والجو اليوم ممطر الحمدلله ربي يجعله سقيا خير وبركه

وليد ناظر جهة الدريشه اللي مفتوحه : آمين يارب

وقال بهمس :وين ابوي
ام وليد : راح يتوضى وطالع يصلي
وليد هز راسه : اوك نطلع جميع
ام وليد بأبتسامه رضى :ايه يمه الله يرضى عليك حاول ترضى ابوك ع طول ترا يحبك والله ومعتمد عليك في كل شيء ومهما قسي وفرض عليك شيء بس تراه يغليك حيل فلا تقهره بشي
وليد هز راسه بحزن: افاا اقهره الله لا قالها يمه ماعندي غير ارضيه حتى لو على حساب هذا وهو يشير على قلبه
ام وليد بضيق : يمه ماخلصنا وبعدين ابوك ماظلمك ولا قال لك لا تكمل موضوع الزواج شوف هي بس ترضى صدقني بيسوي لك احسن زواج وبيرضيك صدقني بس هي تكبر عقلها شوي
وليد برجى: يمه ابيك تروحي عندهم وتتفاهمي معاهم
ام وليد بهدوء: ابشر اشوف يوم واروح وان شاء الله اجي والموافقه معي وش تبي عاد

وليد تنهد بضيق وهو يشوفه طالع من غرفته ويستغفر
قال بهمس: خير ان شاءالله ============================================
======


في جناح شوق
جالسه تقراء روايه ومندمجه مع الاحداث ...
سمعت طق على الباب خفيف ....بسرعه عدلت نفسها : ادخل
ريتاج دخلت وهي مبتسمه :هاي
شوق بأبتسامه :هايات
ريتاج جلست مقابله لها : وش مسويه وليه كذا ماتنشافي ي بنت

شوق وهي تتنهد : طفشانه حدي وجلست ادور روايه

ريتاج : ااه من زمان عن الروايات تصدقي كاره كل شيء الله يسامح اللي كان السبب

شوق فهمت عليها قالت بضيق :الله يعينا على تعسف ابوي
وابوك
ابتسمت بس آحسن شيء انهم قالووا شوق لعصام

ريتاج ضربتها بقوه : اسحتي ي بنت

شوق بضحكه :نسينا هاا ولا عادي اذكرك يوم الحب لبندرر الي سندرتي روسنا فيه

ريتاج ابتسمت بحزن : ليت هذيك الايام تعود وبعدين ماجلست اسندر راسك ع قولك إلا بعد ماصرت زوجته

شوق سكتت وسبت نفسها وش اللي خلاها تذكرها الحين صدقت امي يوم قال اني ماعرف اصفف حكي قلت بمواسه لها: ربك كريم وقادر يعوضك
ريتاج هزت راسها بهدوء : المهم جايه ابي اقولك خلينا نطب

على القاطعه ذي لطوف والله انها وحشتني تصدقي وكمان عجزت منها ماترد علي

شوق بتوتر وهي تتذكر تهديد لطيفه لريتاج:لا لا ماله داعي خليها تروق وبعدين

ريتاج :ماعليك انا مستعده اتحمل طول لسانها ولازم افهمها بكل شيء انه غصب عني والله وان حياتي وحياة وليد ماهي
مثل اي زوجين طبعيين

شوق بحيرة: اشلون لو ابوي يدري صديقني ماراح يسكت وترا
هوو ذكي وماينلعب معه واسألي وليد يأما كشف أشياء في البيت
وحنا كان مخبينها الله يهديه مسوي لنا رعب واكثر شيء اشفق على امي اللي هي الوحيدة متحمله كل شيء وصابره وماتقدر تقول كمله شخصيته ضعيفه حيل عنده

ريتاج بضيق : ااه ي شوق ليه نتعب أنفسنا بهالكلام وهو مارح يزود ولا ينقص شيء أحسن شيء مفروض نسويه ان نعيش باللي انكتب لنا وخلاص وبعدين وش فيها لو عشنا انا وليد بالطريقه اللي تريحنا...


شوق بشك: يعني انتي راح تكوني زوجه لوليد وترضي خلاص
فيه

ريتاج بسرعه : لا تفهمي غلط الله يهديك وليد للطفيه ولطيفه
لوليد
وانا بس مجرد ارضاء لعمي لاغيرر وان شاء الله فتره وعمي يعجزز لما يشوف ان ماجاه الوريث يقول لوليد يطلقني

شوق بسخريه: انتي من جدك والله لو ايش ماخلى وليد يطلقك ي

شيخه هو يبي يضمن انك ماتكوني لحد غيرر برا العيله فاهمه

ريتاج بغصه: ليتني انفك بس والله بعدها اوعده اني مااوافق على اي احد يخطبني واجلس كذا طول عمري وراح اكون والله سعيده
بس ااه وش يفهم ابوي وعمي وقبلهم أمي

شوق وهي ترفع الجوال وتطلع رقم لطيفه : طيب وش اقول لطيفه اللحين

ريتاج : يعني ردت عليك

شوق : ايه امس بس كان صوتها زعلان حيل وكمان هي تبي تشوفني

ريتاج:كويس أجل دقي عليها واعطيها موعد وبغصه بس لا تقولي اني معك طيب عشان ماترفض تقابلني ااه احس بوجع في قلبي يوم اشوف الحظر اللي مسويته لي
ولا تشوف رقمي وماترد ارسلت لها رسايل نصيه ماردت
شوق بحزن عليهن كلهن ماتدري ..تواسي مين ..فيهن
قالت بهدوء: مهما كان تخيلي نفسك مكانها والله صعب احسه انا
وصدقيني لطيفه بعد ماتجلسي معاها اليوم راح تفهم وترضى

ريتاج بزعل : طيب انا حاسه فيها والله و دقي الحين خليني اروح اتجهز اوك
شوق
هزت راسها ودقت رقمها وشوي وجاها صوتها
وقالت لها انها جايه بس وقفلت بسرعه

ريتاج
طلعت بعد مافهمت... انها وافقت تستقبل شوق ...ياخوفي تتطلع علي جنونها ..وتطردني اعرفها لطيفه دايم متهوره ...اكثر وحده
في شلتنا دايم تتصرف بهواش ...دخلت الجناح ماشفته وين راح وهو توه جاي من المسجد وقالي روحي كلمي شوق وانا انتظرك هنا كملت مشواري
للغرفه وشفته جالس على السريرر ويناظر جهازه

...قلت بهدوء : خلاص انا وشوق رايحين عند لطيفه وراح اقول لها الكلام اللي قلته لي

وليد من غير مايناظرها : طيب تروحوا كذا اخاف ترفض تقابلكم
ريتاح بقهر توه يقول روحي كلمي شوق عشان تروحوا عندها والحين يقول يخاف تقابلنا قلت بقهر : لا وافقت توها شوق اتصلت عليها



وليد بفرحه ناظرها وهو يقفل جهازه : جد ردت على شوق

ريتاج : ايوه وكمان لا تروح مكان عشان تودينا انت عشان عمي مايشك لو رحنا مع السواق

وليد وقف وقابلها وهو فرحان حيل انها ردت عليهم :لازم اشوفها طيب حاولي تقنعيها صدقيني مانسى لك هالجميل ولا اقولك الحين انا ابي ادق مدام فتحت جوالها

ريتاج ببرود وهي تناظر كيف فرحته ابتسمت بسخريه ماراح تنسى الجميل : ان شاءالله ماتنساه صدق وانصحك لا تتدق عشان يمديها تقابلنا ونشوف حل اخاف تشك وماترضى لان ماعندها خبر اني جايه مع شوق حست نفسها ضايقه وهي تحكي له اعطته ظهرها وطلعت بسرعه

وراحت أخذت لها لبس ودخلت الحمام الله يكرم الجميع
واخذت شورر ..ونشفت جسمها ولبست وطلعت ..وهي تنشف شعرهاا ..ناظرت وليد اللي مسنتر في الصاله ...غريبه ماتحرك
استغربت صراحه توقعت من فرحته يكون ينتظرنا تحت في


السياره حتى ياذن العصر ..طنشته وانا اجلس على الكنبه
والمنشفه في يدي انشف شعري القصيرر ...

وليد بطفش: ابوي تحت قد حذرت شوق وباقي انتي جاي احذرك
اوك وابي نطلع اللحين طيب
ريتاج بصدمه: اللحين نروح عند البنت في هالظهرلسى توها تصل اثنين
وليد : وش نسوي عشان نعطي ابوي حيله نقول نبي نتغداء برا والجو حلوو بارد وكمان يمطر فرصتنا
ريتاج حطت المنشفه وبصدق: وليد عيب نطب ع البنت اللحين
وليد بطفش: ي بنت افهمي عاد اقولك نروح مطعم نتغداء وبعدها ياذن العصر نصلي في المسجد ونروح شافها مبلمه قدامه قال بقهر
فاهمه ايش تقولي لو سأل قولي له تمشيه طيب مو تبلمي مثل كذا
وبحده ياويلك تقولي غير هالحكي ومو مثل قبل تخربي الدنيا

ريتاج هزيت راسي له من غير ماتكلم

ي كثرر بربرته هالادمي مايسكت كلمه وراء كلمه وقفت وانا .اخذ الشطنه الصغيره واطلع منها مرايا واناظر وجهي اللي خالي من اي مساحيق مديت يدي للعطرر
ورشيت شوي وبعدها استشورت شعري شوي عشان ينشف
اوف وش فيه ماينزل طيب احس اني متقيده قدامه بس هو ماهو معي جالس يناظر الارض ويفكر .لبست العبايه وقلت: يالله

وقف ع طول يوم شافني جاهزة ...تقدمني ...وهو يمشي
...ابتسمت
على فرحته ...والله حاسه فيهم يحبوو بعض ..مثل حبي لبندر ويمكن اكثرر من ..زمان وليد ..يحب لطيفه واذكرر قبل ماتغطى يوم حنا صغار دايم كان يجي ..وحنا نلعب شرعت في الحوش ...تبع بيتهم ..ويأما كان يطنشنا انا ...وشوق ويروح يكلم لطيفه ...
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 11-23-2016, 08:49 PM   المشاركة رقم: 14
angle girl

البيانات
angle girl متواجد حالياً
التسجيل: May 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

ريتاج
اه يقال رحنا مطعم مالت عليه ... نكد علينا بتذمره وكل شيء ماهو عاجبه اه أخيراً وصلت بيت أهل لطيفه ااه سندر راسي بحنته ....
نزلنا وانا احس راسي مصدع ...من كثر التوصيات اللي يقولها لنا ...صراحه كنت ابي ارجع ...طفشني ..جالس يجرح فيني من غير مايحس ...والله لو وحده غيري ماتقول اللي طالبه منها ....بس ماعليه اهم شيء ارجعهن لبعض. ..وبعدها انا اللي ابي أتصرف. ....واوقف في وجهه عمي. ....والله مايغصبي على عيشه مع ولده وهو كذا يجرح فيني ..يكفي الكف اللي حتى ماتكلمت عنه ولا فتحت فمي ...بس لصبرر حدود

ناظرت شوق بتوتر: ليتها تتفهم بس
شوق
وهي خايفه من رد فعل لطيفه يوم تشوف ريتاج: ان شاءالله خيرر
ودقووا لجرس ثواني وجت الخدامه وفتحت الباب

ودخلتهم
شوق بسرعه وهي ترفع النقاب : لطيفه فوق
الخدامه هزت راسها بدون صوت

شوق : اوك وهي تسحب ريتاج معاها

ريتاج: دقائق خليها تعطيها خبرر
شوق : لا لا هي قالت تعالي بسرعه اطلعي غرفتي مافي احد غيري وامي نايمه
ريتاج براحه: الحمدلله ومافي أحد وامها نايمه لاني صراحه

خجلانه حيل اقابلها

شوق مسكت يدها وهي تتطلع معاهااا ..والله حاسه ان لطيفه راح تغلط ...على ريتاج..بس ان شاءالله ... اليوم يخيب إحساسها
وماتفشلها يارب ..

ريتاج حسيت بتوترر اكثرر من قبل يوم شفت بااب غرفتها
شوق دقت على خفيف
لطيفه وصوتها كله حزن :ادخلي

شوق وهي تفتح الباب ومبتسمه: سلام ي حلوة

لطيفه بهدوء : تفضلي
وانصدمت يوم شافت اللي وارء شوق قالت بحده وهي تفز واقفه : لك عين جايه ياخطافة الرجال ياللي مافيك خيرر

شوق بسرعه: لا لا لطيفه هي جايه تفهمك

ريتاج قاطعتها: خلاص شوق انا راح اقولها وهي تناظر لطيفه وبصدق : اقسم بالله يالطيفه انا مالي ذنب ضحيه مثلي مثلك

لطيفه بصوتها كله: كذابه
ريتاج بزعل : من حقك تقولي كذا انا لو مكانك يمكن اسوي
أكثر من كذا بس والله هذا الصدق

اسألي شوق كيف عمي وابوي ضغطوا علي لدرجة ابوي جلس اسبوع مايكلمني وامي نفس الحكايه بس انا مافيني اغضب ابوي وامي
بس شوفي الموافقه بس ارضاء لعمي وابوي إلا حنا عايشين مثل الإخوان في الجناح حست نفسها تقول حكي ماتدري ايش بس جالسه تبرر لها وهي حدها متوتره من عصبيتها

لطيفه بصرخه وهي تشوف جمال ريتاج إلا فتنه... والكل يشهد لها بجمالها قالت بقهرر : لا ي شيخه قلتي إخوان

ريتاج بصدق : والله العظيم زواجنا قدام الكل بس إلا بينا كلن
في حاله والله وليد يحبك ي لطيفه تكفين لا تخربي على عمرك
وافقي عليه صدقيني انا مستحيل اتعرض لكم واعتبرني مو موجودة وعد مني لا اشوف لي صرفه واطلع من حياته
بس انتي كبري عقلك شوي وردي على اتصاله وريحي ضميري شوي
وكمان مابقي من موعد زواجكم غيرر شهرر ربي يسعدك وياه

لطيفه
فيها قهرر. ..مو متخيله تتزوج وهو متزوج وحده غيرها ...وكمان صديقتها ...بعصبيه: انتي عندك ضمير ي شيخه
استحي بس
ريتاح بضيق : والله مثل ماقلت لك غصب عني
لطيفه بغيض وهي ترجف من قهرها : طيب انتي عذرك انه غصب عنك طيب هو ليه مارفض


شوق بسرعه: والله نفس الضغوط اللي حصلتها ريتاج هو على أكثر من ابوي وصراحه محد يقدر يوقف في وجه ابوي

لطيفه بصرخه : اف من هالابوو معاكم الله يقهره مثل ماقهرني

شوق بحده: لو سمحتي ماتدعي على ابوي مراح اسامحك ترا
لطيفه بقهر: ي سلام والي سواه فينا قليل عشان مادعي عليه
وبصرخه حرمني حب حياتي
وقهر قلبي يوم خلى وليد يتزوج علي وانا لسى ياربي ملكه زواج مقد صارر وين قد حصلت هذي قولي وبصرخه وهي تبكي منهاره قهرتوني والله مراح اسامحكم

ريتاج وهي تحاول تهديها : اهدي ي قلبي مستحيل احد يقدر يقهرك او يفكر يفرق بينك وبين وليد بس انتي حاولي تهدي نفسك شوي عشان نقدر نتفاهم

لطيفه بعصبيه : بلاك مو مكاني يالخاينه

شوق بقهر: لا انتي التفاهم معك صعب
ريتاج ...قهر جالسه تتحمل شيء ... فوق طاقتها في البيت وليد جالس يرمي عليها حكي مثل السم ...وهنا لطيفه ...ماقصرت ..سبحان الله نفس بعض ...قلت بمحاوله اخيره وبعدها والله مراح أذل نفسي اكثر من كذا واللي فيها فيها وعساهم الحريقه تحرقهم جميع

: وش رأيك تهدي شوي بس عشان اقدر اقولك الكلام اللي ارسله لك وليد

لطيفه بقهر: كمان يرسل معاك ليه ماارسل مع شوق

ريتاج : كلنا واحد وهو يعتبرني مثل شوق يعني أخته
وشوفي جالسه اقولك معتبرني اخته ياليت تفهمي عاد
وماتضيعه بعصبيتك ذي لانه يحبك ويبيك والله انه قادر يسوي المستحيل عشان بس ترضي تكلميه وترجعي له تكفين ي لطيفه
انك ماترديني وليت حنا نطلع من هنا تبردي خاطره وتدقي عليه اوهو يدق بس ردي عليه تكفين وهي تمسك يدها برجآ ودموعها نزلت غصب عنها والله اني تعبانه اكثر منكم

لطيفه دفتها على وراء بقوه وبصرخه: دموع التماسيح ذي ماتمشي علي وبوقاحه أكثر يالله برا مابي اشوف احد فيكم وبصرخه أعلى لا احد منكم يدق او يتصل وبسخريه كلمووا اخوكم لا يطوط عند بابنا وقولي له ي ست ريتاج تقولك لطيفه
ورقتها الله لايهينك ولا بترسل لك اخوها أسامه يتفاهم معك وعاد
انت تعرفه
ريتاج وهي يدوب مسكت نفسها لا تتطيح قالت بقهر : قولي له انتي هالكلام

لطيفه بسخريه : ماهو انتي المرسال تبعه وش فرقت الحين ماتقولي له أجل


شوق مسكت يد ريتاج وقالت بحسره: مصدومين فيك صراحه

لطيفه : ماهو مثل صدمتي في صديقة عمري الخاينه وأخوك المحترم اماا ابوكم ذا الي لعب في حياتي ربي يأخذ لي حقي منه

شوق معاد قدرت تمسك نفسها عصبت من قلب وقالت بحده : والله ابوي ماسوى شي يغضب ربي عشان ربي
يستجيب لك ...عادي زوج ولده وخلاص يعني مو اول وحده ولا آخر وحده تزوج عليها زوجها صح من حقك تنقهري بس ياليت تفهمي السالفه البنت تقولك عايشه مثل الاخوان وهي تحلف لك راح تشوف حل لما تتمي الزواج في موعده بس انتي مقفله راسك
وحالفه مية يمين ماتصدقي وش تبي أكثر بالله
ريتاج حاولت اسكت شوق اللي عصبت الله يهديها بدل ماتهدي الوضع زودته اخخ الحين وش يفكنا قلت وانا زعلانه من شوق :خلاص شوق ماهو وقت هالحكي

لطيفه بعصبيه: ليت تحفظوا ماتبقى لكم من كرامه وتفارقووا
وانتي يالخاينه ليت معاد اشوفك
ريتاج
انسحبنا من الغرفه وانا فيني الصيحه
خلاص شوي وانهار ...كلامها قوي كان ..انا يالطيفه خاينه أنا ...أنا اللي جالسه كل ليله ابكي حبكم ..اللي الحظ لعب دور فيه
ااه ليتك كبرتي عقلك بس وكسبتي ..وليد وريحتيني وريحتي وليد ..وريحيتي نفسك
شوق بعصبيه وهو تدق على وليد: بسرعه ارجع لنا

وليد اللي جالس يدور في الشوارع وهو متوترر حده ..يدري بلطيفه راسها يابس ..وفيها عناد ...بس عنده آمل يوم تقولها ريتاج الكلام اللي قاله لها ...ناظر الساعه .. لازم بعد ساعتين يكون في المطارر عنده رحلة

شاف رقم شوق بسرعه رد وهو خايف : هاابشري وش صار
شوق بحده: بسرعه تعال حنا نتظرك وعساك الحريقه انت وهي
وليد
حس ان السالفه تعقدت زود ...قفل يائس...اتجههه لشارع بيت ابو لطيفه وهوو وده يعرف ايش صار بالضبط....قال بقهرر ...اكيد ريتاج زفت ماعرفت تحكي مثل الناس
وصل وهوو معصب ...وشافهن واقفين .وقف السيارة وفتح
الدريشه وقال بقهر: ليه قدام العالم جالسين كذا كان انثبرتوا داخل حتى أجي

شوق بعصبيه: والله من الترحيب اللي حصلناه
ريتاج قرصتها عشان تسكت اخخ شينه لو عصبت
وركبوو السياره

وليد بحده:وش صارر

شوق : مافي فايدة

وليد بقهر:اشلون يعني
وبعصبيه ناظر المرايا ست ريتاج شكلك ماقلتي لها الكلام اللي قلته لك



ريتاج بقهر منه : والله قلت لها وحاولت فيها بعد

شوق قاطعته بعصبيه : حرام عليك وليد والله قالت لها بس هي دماغها مسكرر وش نسوي اكثرر

وليد بصرخه: والله ماتسكرر كذا إلا من قهرها ولا اللي صار فيها قليل وبقهر كله منك ي ريتاج والله ماسامحك على تخريب حياتي إلا مابدت ولا حرماني من حبيبتي

ريتاج بقهر جالس يرمي عليها الاسباب قالت وفيها غصه : ربي فوق لو انا لي يد مثل ماتقول ربي يأخذ حقك مني وبس هذا اللي عندي
وليد وهو يضرب الطاره بقوه و بصرخه : انكتمي .وانا اعرف كيف ارجعهااا وغصب عن الكل...واحرق دمكم كلكم اللي سعيتوا في تخريب حياتي .......

::
::
::
كتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت

كثيرر يسألون كم اعمار ابطالي ع اني ماحب اصفهم كلهم كذا بس كثيرر اللي يطلبووا ع اني جالسه اوضح بالاحداث بس ماعليه عشان توضح أكثرلكم
هذي اعمارهم

سامي :26
غلا :20
وليد :32
ريتاج: 22
لطيفه : 22
ناصر : 30
منيره :25
شوق: 22
عصام: 30
اسيل : 18
حسام :12
وفيه اشخاص لسى ماطلعوا راح اعطيكم أعمارهم مع تواجد أحداث لهن
::
::
ردودكم حبايبي سعاده لي فلا تحرموني منها
نوني
::
::


لا ابيح ولا اسامح من ينقل روايتي بدون ذكر اسمي
وماراح اسامح اللي ينقلها على الانستقرام حتى بذكر آسمي
استودعتكم الله الذي لا تضيع ودائعه
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 11-23-2016, 08:50 PM   المشاركة رقم: 15
angle girl

البيانات
angle girl متواجد حالياً
التسجيل: May 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

شوق طلعت من غرفتها وهي متوتره.. بذات من يوم دخل عليها وليد يقول لها ابوهاا تحت مارجع الشركه ...يارب تعدي هاليوم ع خيرر ....
ابوها مقدور عليه بس لطيفه اااه مدري وش تسوي لما تشوف ريتاج معي الله يستر لا تحوسنا بعصبيتها ..يارب مدري مع مين أكون كلهم صديقاتي ...نزلت وهي حدها خايفه اخخخخ فعلاً مثل ماقال وليد جالس وكمان شكله ..مقفل بالمره ...الله يستر لا ترتبك وتفضح الدنيا ...لان عندها خوف غير طبيعي من ابوها ...تقربت وهي ترد السلام وتسلم فوق راسه باحترام : كيفك يبه

ابو وليد بحده وهو يناظر ها : وين على الله لابستن عباتك

شوق بخوف وهي تناظر وليد وريتاج اللي نازلين من الدرج: لا بس ريتاج عزمتني على الغداء في مطعم

ابو وليد : كذا بدون استئذان

شوق بتوتر : لا بس هم قالوا لي
ابو وليد بحده : اقول ارجعي غرفتك وخلي الرجال مع مرته وناظر وليد وريتاج ويالله انتم روحوو الجو مايتعوض

ريتاج تقربت منه وهي تسلم فوق راسه: لا ي عم طلبتك تكفى خلها تروح معنا بس هالمره لاني مسويه حفله ونبي نحتفل جميع في مطعم وعازمتهم كلهم على حسابي
ابو وليد ناظر وليد : رايح معاهن وزوجتك اللي تتدفع ااه بس يالمرجله

ريتاج بسرعه: عم هو اللي يعطيني الفلوس يعني كنها على حسابه وناظرته بأبتسامه ولا انا من فين لي وبعدين انا الي اقترحت الغداء عشان كذا العزيمه ع حسابي وبتوتر حفله ي عم

ابو وليد بقهر ماهو عاجبه طلوع شوق معاهن بس ماعليه مدام فكرت تعزم وليد اكيد حالهن احسن من كان يتوقع بس يعرف ولده عنيد قال بشك: وش حفلته في هالظهر
ريتاج اخخ وشي الي خلاني اقول حفله قلت بسرعه: الجووو مره يجننن وعشان كذا حابه اعزمهم بس حنا البنات نقول للعزيمه حفله وبضحكه مصطنعه تدري فينا كل شيء عندنا نقول عنه حفله
ابو وليد بحده:فارقوا أجل وبقهر ناظر شوق والله ماله داعي روحتك اقول انثبري وخلي المره تروح تحتفل مع رجلها
ريتاج بقهر منه: تكفى ي عم شافته ساكت وهو ماهو عاجبه
بسرعه سحبت يدهااا وطعلووا


وليد
طول الوقت ساكت...ادري لوقلت كلمه ابوي بيقلب علي ...وبيعصب...تقدمت وركبت سيارتي وخليت شوق وريتاج يتسايرن مدري ايش فيهن جلست انتظر دقيت بوري قهروني
الخبلات جالسين يسولفن شفتهم تحاركو جاين بس ..ناظرت
ريتاج وهي متجههه تركب قدام بسرعه تكلمت وانا افتح الدريشه : هييي وراء الله لايهينك

ريتاج ناظرته بصدمه وقفت وهي ترفع يدها : آسفه

شوق بقهر ناظرت ريتاج وبهمس والله مايستاهل حد يروح يتوسط له

ريتاج هزت راسها بهدوء:ماعليه امشي بس
وركبوا السياره

وليد يبرر بحده : مو ناقص اكثرر لو شافك احد من اهلها وانتي راكبتن معي قدام ويقولها آكيد بتزعل زود

ريتاج وهي ترفع يدها عشان يسكت خلاص يكفي تجريح قالت وهي شوي وتبكي: اوك فاهمه عليك ماله داعي تبرر

شوق ناظرتها بحزن مسكت يدهاا وهي تضغط عليها

ريتاج هزت راسها بدون صوت انه ماهمها ..مهما قال يقول
كيفه مايهمني بس صدمها بكلامه الاخيره

وليد بحده: قولي لها عن حياتنا مع بعض ان مو مثل الازواج لا تنسي اوك
شوق حست نفسها منحرجه ولامت وليد حيل انه كذا تكلم قدامها


ريتاج وهي لسى مصدومه من حكيه آخر شيء تتتوقعه يقول لها كذا قدام شوق طيب ماهوو طالب منها انها ماتطلع اسرارهم قدام أحد وش اللي تغيرر اللحين وهو قال لها في الجناح قبل مايطلعوا ماله داعي الحين يرجع يكرر قالت وهي ماسكه نفسها لا تنفجر: باقول من غيرر توصيه

وليد لسى مسترسل في تجريحه :ايه وكمان جناحها قولي لها انك مادخلتيه وجالسه في غرفة لحالك اوك
ريتاج طنشته وماردت عليه

شوق بقهر: خلاص وليد كفايه
وليد بحده : لا ماهو كفايه ابي اصلح حياتي معاها وش فيكم ماتفهمن
شوق بعصبيه: صلح بس ماهو كذا
بهالطريقه ترا مثل مالطيفه زوجتك ريتاج زوجتك وبنت عمك بعد
وليد بغيض : انا استاهل أخذتك معنا
شوق بقهر : استغفر الله بس
ريتاج قالت بهمس :الصبرر يارب
بعدها الكل سكتت لما تكهرب الجوو
=============================
============
======

بيت ابوسامي


غلا
فتحت عيويني وانا اناظر الدريشه ..كان النور داخل منها.. بقوه
لفيت جسمي حسيت بشي صلب وراي جلست بصدمه من اللي اشوفه ذا متى جاا وكيف جاا نام جنبي ماحسيت فيه ...
ناظرني بنص عين مفتوحه ....

بصوت ثقيل : وش مصحيك ارجعي نامي لسى بدري

غلا كنت اناظر المكان بصدمه يعني خلاص انا من جد اللي كنت فيه هذاك مو حلم ...يعني فعلاً انا زوجته ..وجالسه في غرفته قلت بتوتر : يعني ماكان حلم

سامي لف واعطاه ظهره:مع الأسف

غلا
نزلت من السريرر ...وانا احس بخوف مدري وش فيني ..قايمه من النوم فيني خوف وتوتر ..ليته حلم ليته ااه دخلت غسلت
وضيت وصليت الظهرر
جلست بالعبايه بعد ماصليت .. وش اسوي ياربي ودي اروح بيت ابوي ..
سويت الطرحه زين. .ولبست نقابي وطلعت من الغرفه الجو كان مطر والحوش كله غرقان ...وبسرعه مشيت لللباب الشارع ...واتجهت لبيت ابوي وانا احس عظامي تتراقص من البرد شفت بابا بيتنا
اه وحشني والله ...بس خاب ظني يوم جلست ادق وادق مافي احد رد ..معقول ابوي نايم وام شعر اصفرر ...داورت ورا البيت ..ابي اطق على الدريشه ...بس مافي رد كمان ...معقول طلعوا طيب وين راحوو في هالبرد...ااه يبه كيف يهنئ لك تتطلع تتمشى وتنبسط وانت حتى ماتدري وش صايرر مع بنتك. ....مقهوره كمان مأخذ الجوال معه .. كنت كمان جايه ابيه ...
عشان اكيد في ناس يطلبون الحين ...وانا جوالي مرمي عنده وش اقول انا في ستين داهيه ماراح استقبل اي طلبات اي وراح اكلم ام محمد خلي ابوي يعرف كيف راح ينقطع المصروف عشان يعرف قيمتي اللي رخصها وكمان اللي عندي مايأخذ تعبي .رحت لبيت ام محمد وانا عندي أمل أنها جت بس خاب أملي يوم دقيت ومافتحت رجعت وفيني غصه .يعني اشلون كل شيء ضدي.
رجعت للبيت سامي خايبه ...دخلت الحوش شفت امه القشرا ..طالعه من المطبخ ....وفي يدها صحن خضارر ...ولابسه جاكيت يضحك شكله ..من وين جايبته ذي

ام سامي بصوت عالي: من وين جايه ي الهايته
غلا وانا مولعه حدي : تكفين مو ناقصه

ام سامي بصراخ: قولي من فين جايه ولا تقولي من بيت ابوتس
ترا توها بدريه متصله علي تقول رايحين يتمشن

غلا بقهر منها ومن بنتها يعني راح يمشيها مصدقين حالهم هذولا وبقوه بعد قلت بغيض : مالك شغل فيني اروح اجي

ام سامي بصراخ أعلى وهي تتقدمها :لا حبيبتي كله ولا سمعة هالبيت مدام انك جالستن فيه تحترمي حالتس المايل ...

غلا بقرف:اخس ي السمعه اللي تفوح عطرر اقول ابعدي عني

ام سامي بسرعه دفتها ودخلت قبلها الغرفه
وبصرخه : انت يالثورر يالغبي قوم قامت قيامتس شوف مرتس وين كانت قوم يالمفهي قوم وهي تسحب المفرش منه

غلا
كنت واقفه عند بااب الغرفه وانا ناظرها بصدمه وش هالمسرحيه مسويتها الحين ....وأكثر شيء مصدومه من السب اللي تسمعه ولدها
. ..
سامي بنعاس وهوو يرفع شعره من على عيونه : وش فيه
ام سامي بعصبيه : اقول قوم اصحى شوف زوجتك من وين جايه
غلا تناظرهم ببرود بتشوف نهاية هالمهزله وين ...

سامي عشان ينفك ناظر غلا :وين رحتي

ام سامي وهي ترفع يدها وتكشه : هذي قوتك مالت بس وهي تقلد صوته وين رحتي الله يخلف علي بس


سامي ناظر امه بعجزفيه النوم قال عشان يخلص وبحده شوي :انطقي

غلا ببرود: بيت ابوي

ام سامي بسرعه:والله تسذب والله ترا بدريه وابوها طالعين من الفجرر لو مو مصدقني خذ البلى ذا ودق عليهن


سامي ناظرها بشك وبدا يصحصح:غلا وين كنتي

غلا بعناد : مالكم دخل مدام كذا مسوين
سامي لف راسه خلاص إذا سوى هالحركه دليل ع انه معصب رجع ناظرها وبحده : غلا انطقي قبل ماقوم
غلا شافت فعلاً بدا يعصب خافت يستفردو فيها هو وامه :والله رحت بيت ابوي دقيت عليهم الباب ومافي أحد
رد علي بعدها على طول رديت البيت إلا وين اروح من
هالظهرروسكتتت ماقالت انها راحت بيت ام محمد

ام سامي بحقاره: والله مدري اللي هايتين مالهم وقت

غلا بسخريه: لا الهايته هذي حقوق محفوظه لولدك وهي تشير له بتصغيرر

سامي بعصبيه: لو يقوم الهايت على قولك قسم بالله ماراح يعجبك
وناظر امه خلاص يمه روحي وانا اعرف اتفاهم معاهاا

ام سامي طلعت وهي تحس بنتصار ..اكيد راح يبرد خاطرها فيهاا...اكيد ...ايه هو عصب ..ولو عصب شين..بس ليتها ماتلعب
بس في عقله تعرف ولدها خفيف وراح..تكسبه في صفها ..احسها ماهي سهله ..وقوية عين ماتخاف ..كذا ترادد كلمه بكلمه ...مالت عليها بنت السكيرر دخلت عند زوجها ...اللي نايم مايدري بالدنيا فين ..صرخت بقهر.: .ليتك الساحق يوم بليتني بهالبليه ...قوم تغدا عساه مايدحرر
..
..
..


عند غلا
سامي بحده:شوفي بينا كيفك قولي اللي تبيه مايهمني ولا يحرك كلامك فيني شعره ولا هو انا اللي افكر في حكيك
بس قدام امي تحترميني وغصب عنك وبعدين انا ماغلطت عليك عشان توجهي لي الحكي من امس وانتي تسبي وساكت عنك ترا كله بكيفي ...ومقدرك لانك اول ليلة عندي

غلا فيها قهر من اللي هي فيه ومن حكيه قالت بعصبيه:اقول اللي ابي محد يقدر يقولي ايش اقول قدام احد او بدونه وتقدير منك مابيه

سامي دف المفرش بعصبيه وقف وتقرب وبسرعه مسك يدها
وجرها بقوه لسرير وهو يدفها عليه وبحده: لا ي روح ابوك ماهو على كيفك مدام انا مأذيتك في شيء تحترميني وغصب عنك

غلا وهي تحس كتفها انخلع صرخت بقهروهي تبعد لنهايه السريرر وتلزق في الجدار : وجودك معي اكبر أذيه
سامي ببرود: ابوك اللي رماك ماهو انا اللي جيت لما بابكم
وطلبتك ترا تفرق لك الحق اذا جيت انا وغصبت ابوك
غلا بصرخه وهي تقاطعه:وانت ماصدقت خبرر يالصايع ان واحد يبي يزوجك بنته

سامي وهو مبتسم بخبث: اكيد ومافي احد في مكاني يرفض بذات إذا حلوه مثلك ورجع جلس ع السريرروهو يناظرها بخبث
غلا بسرعه وقفت على السريرر : لا تقول حلوه وابعد عني
سامي بضحكه وهو رافع راسه يناظرها: طيب شينه
غلا بقهر:سامج وربي وناظرت الغرفه وهي
تتدور لشي ترميه فيه بس هو فهم ع طول قال بضحكه وهو يمد يده ويمسكها ويخليها تجلس غصب عنها :سلاحك مايخوف هههههههه ولا يهز فيني
غلا بعصبيه : ابعد عني والله ماهو كل مره أسكت لك
لاتفكر قدرت علي اول تقدر علي اللحين وسلاحي اللي تتمسخر فيه والله فيني اعطيك منه حتى تعض الارض
سامي بطفش منها فكهاا و تمدد : خلاص خلاص صدعتي راسي أعوذ بالله ماتعرفي تسكتي انتي
غلا بصرخه: لا وهييي كمان امك لاتفكر تجلس تشككك في
اخلاقي قسم بس أحد يتكلم علي بكلمه احوسه
سامي جلس وبقهرر سحبهااا لها وهو يقربها منه وبحده : تحوسي مين

غلا حاولت تفك نفسهااا وبعصبيه:مين يتكلم علي بكلمه
سامي وهو صاك ع سنونه : ومين اللحين الللي تكلم
غلا بغيض من قربه: امك
سامي وهوو يحط يده ع رقبتها :شفتي السلك اللي هددتيني فيه ترا هالمره اناااا الفه ع هالرقبه اوك
غلا بدون خوف منه : روح زين وهي تفك نفسه بقوه منه
ماهو انا اللي اخاف وصدق اللي اقوله قول لامك لاتحاول تشكك في اخلاقي لاني عشت طول عمري محترمه نفسي وربيت نفسي بنفسي
سامي بأبتسامه :طيب يالمتربيه ممكن ننام وغطى راسه بالمفرش رجع فتحه وهوو يشوفها واقفه ع راسه قال
بضحكه ي غبيه حنا عرسان

غلا بغيض منه يقهر بشكل قالت وهي ودها تذبحه : هذا بلى ابوك ي عقاب
حست برجفه في جسمها من البرد قالت بقهر :ياربي حتى دفايه مافي ....
سامي بضحكه: اخخ لو مفتاح بيتكم موجود كان جبت اللي عندك
غلا بقهر: تبي تجيب حقتنا بدل ماتقول اشتري لك وحده
سامي : وش اسوي تبيني اكذب عليك واجلس اهايط اني ابي أخذلك الحال مطفر حده
غلا بسخريه ناظرته

قد شافت حقاره بس مثل كذا مقد شافت
جلست على الارض وهي تفك الشنطه تبي تلبس شيء دافي ...ماتدري وش اللي تحس فيه برد غير طبيعي في هالظهر ...
فتحت الشنطه وهي تتدور لها بجامه دافيه غير اللي لابستها وهي تقلب في الملابس القليله اللي في الشنطه بسرعه انتبهت للجوال اللي مرمي تحت الملابس ...بسرعه سحبته بفرحه يمه جوالي
سامي ناظرها بتريقه: ليه اول مره تشوفيه
شافها مطنشه وتناظر جوالها قال بسخريه وهو يوقف : الله يهنيكم في بعض
واعطاهااا ظهره وهو يسمع صراخ امه بيطلع يشوف ايش فيه ..
اكيد هي وابوه يتهاوشون ....وكمان حده جوعان

غلا
تنفست براحه وانا اشوفه طلع ...اه ليتك تتطلع من حياتي كلهاا سخيف بشكل..بسرعه فتحت جوالي وانا عيني على البطاريه ايه يكفي اني اكلم ام محمد ..بسرعه دقت رقمها وهي تحاول تمسك نفسها ماتبكي
جلست تنتظر سمعت صوتها وهي ترحب فيها
ام محمد: هلا والله ببنتي اللي قاطعه ومقفله جوالها
غلا بغصه: متى جايه
ام محمد بخوف : وش فيه
غلا بغيض وهي تمسح دموعها اللي نزلت :ابوي زوجني
ام محمد بصرخه: ايششششش

غلا سمعت صرختها قالت بقهر: ااه ابوي حطمني وذبحني

ام محمد وهي معصبه: غلا ماهو وقت سماجتك الحين قولي
الصدق وش زوجك
غلا بصدق: والله زوجني وتصدقي لمين لصايع الحاره
ام محمد بصدمه أكثر :غلاوي حبيبتي انتي الللي تحكيه صدق
غلا خلاص انفجرت ماقدرت تكابر اكثرر وهي تبكي منهاره: ايه صدق رماني ومافكر واليوم رحت عنده ماحصلته خلاني وراح فاهمه علي كيف راح ومافكر في بنته قطعه منه ...شفتي اب مثل ابوي ..
ام محمد وهي تسمعها منهاره: غلاوي حبيبتي ابي افهم حبه حبه وش اللي صار بالضيط
غلا بصرخه : اقولك زوجني له غصب عني
ام محمد بصرخه أعلى: ليه ي خبله وافقتي ليه ضيعتي نفسك كذا ليه مادقتيي علي ولا على خالتك ولا عماتك
غلا وهي تبكي بقوه: سحب من الجوال وحبسني كنت ابي ادق عليك وابي خالتي بس عماتي مستحيل احد يفكر فيني من اصله وينهن وحده هاجه مع زوجها آخر الدنيا والثانيه تخاف ع سمعتها وبرستيجها قدام اهل زوجهاااا
ام محمد بغيض :طيب كذا زواج من غير محد يدري كيف ذي تجي
غلا بسخريه: مين بيجي قولي هو أحد يدخل بيتنا غيرك اللكل يخاف من بيت السكيرر
ام محمد خلاص مراح تزود عليها في الحكي :خلاص حبيبتي

ابي اكلم اخوي وراح نرجع الرياض ويصيرر خيرر

غلا بسخريه : وش بتسوي ابوي خلاص حكم ونفذ
ام محمد وهي حزينه عليها : اعطيني بس رقم خالتك وخليني ادق عليهاااا تجي تأخذك من الهم اللي انتي فيه

غلا رجعت تبكي :ماارح اقدر اطلع من عند سامي تعرفي انتي مجنون واخاف يسوي مشاكل وعاد انتي تعرفي زوجهاا كيف يكره اي شيء من جهة ابوي ....

ام محمد : خلاص ي قلبي هدي حالك ومصيره ابوك يصحى من الي هو فيه
غلا بصرخه : بعد ايششش بعد مادمرني
ام محمد :اصبري وربي معك ومثل ماقلت لك ابي أكلم سلمان يرجع فينا ومستحيل اخليك والله ولو وصلت اخليه يرمي ال*****وابوه في السجن من البلاوي اللي مسوينها في الحاره
غلا بقهر : سلمان يرميهم كذا صدقيني مايقدر يسوي شيء هذولا شياطين مايمسك عليهن شيء
سامي الللي دخل من غير ماتحس فيه وهي تقول اسم سلمان ولع من غيضه سحب الجوال بسرعه قال بعصبيه : هاتي يال **** وقفل في وجهه ام محمد
قال بقهر وهو يرفع الجوال هذا انسيه مدام هذي حركاتك وسلمان الضابط تبعكم اشوف ايش يسوي وبصرخه قسم بالله اشوفك بس تذكري هالرجال ذبحتك انا موديوث عشان اسمعك تذكري اسم رجال واسكت وبصرخه ارضي خلاص وبعدين انا ماهو
بهذا السواء عشان تسوي كذا وقولي لها لا تتفاخر باخوها كذا
يقال حنا مجرمين وبصرخه أعلى شوفي ترا مجنون اسوي اي شيء وانتي ماتعرفي لسى سامي

غلا بقهروقفت وقابلته وهي تصرخ: ماحد يعرفك مثلي يال******

سامي لف راسها وهو يهدي نفسه قاطعها: شوفي جالس اطنش السب اللي تسمعيني فيه بكيفي
طلع من الغرفه كلهاا يروح يجلس مع امه احسن من مقابلتها
رجع عند امه جلس وهو متضايق

ام سامي بغيض: عريس وكذا خشتك
سامي بقهر: اي عريس يمه هذي لسانه طويل
ام سامي وهي تحرشه: وانت كذا ي حظي اعطها بس شوي من جنونك قسم تتوب
سامي وهو مبتسم : لا العصلا تجنننن بلد وبعدين حرام توها داخلتن علي
ام سامي بقهر وهي تشوفه مبسوط منها:اخخخخ ياربي عيالي كلهن تزوجو زواجه تقطع الرزق
اوف كل ماذكر زواج اختك بدريه كذا بدون حس ولا صوت تقول بايره اخخخ كله من دوابير ابوك
سامي وهوو يلعب في جوال غلااا : طيب ماهو اعطانا بنته بدون زواج وش فرقت غلا عن بدريه
ام سامي بحده :تقارن ال*****باختك بدريه
سامي وهو يغيرر السالفه لو رد على ..امه آكيد ماراح يخلص وبتجيب مية سبه فيها بس عنده اللي ينسيها غلا واللي جابها ويخليها تهج بالمره بسرعه قال بستهبال: اقول خوخه ولدك العريس مفلس حده ويبي يمشي مرته الشايب راجحوه ماهو احسن مني

ام سامي بسرعه فزت : ااروح اقيل احسن
سامي بضحكه عاليه: هههههههههه
رجع ناظر الجوال وفيه قهر من هالجاره تستعرض باخوها واقسم احوسه هالاخوو معاها اللي اصبعي اطول منه وبقهرودي اعرف كيف قبل في العسكريه وانا اطول واعرض وانا كل مره يشوتوني اخخخخخ عليه حظ ولد ال ************* رجع قلب الجوال
في يده وهو يناظره بخبث هذا كم يسوي لو بعته اخخخ العصلا وش تسوي فيني لو بعته هههههههه بس عند المجنونه كل شيء يهون
خليني اقوم اشوفها زعلتها ... وصرخ بعربجه ي لبي قلبك .. ياالعروس ....بسرعه سكت اخخخ الله يستر لا خدوج تسمعني قسم مايردني الا باب الشارع انا والعصلا جميع......

غلا
من وقت مانقلع من عندهااا ...اخخ جالسه تأكل في نفسهااا ..وش تسوي تقوم تلحقه وتوريه شغله ....ااه فيها قهر محد يعلم فيه غير ربي
توها فرحانه ان ابوها ترك لها الجوال في الشنطه يجي
هذا ياخذه كذا حست نفسها ترجف وتعبانه وبردانه برد غيرطبيعي ....وراسها ذبحها ..وقفت ومشت ناحية السرير و. تمددت .. بضعف وتكورت ع حالها وجسمهاا كله يرجف ومافيها حيل تقوم ...اه تحس بعظامها كلها مكسره
تكسيرر...من وقت ماقامت وهذا حالها بس الحين اقوى اه .مافيها حيل حتى تتتطلع وراه وتخليه يرجع جوالها قفلت عيونها بتعب
وهي تتحلف فيه ولد خدوج ال********والله ماخليه له هو وامه
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 11-23-2016, 08:51 PM   المشاركة رقم: 16
angle girl

البيانات
angle girl متواجد حالياً
التسجيل: May 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

ريتاج
اه يقال رحنا مطعم مالت عليه ... نكد علينا بتذمره وكل شيء ماهو عاجبه اه أخيراً وصلت بيت أهل لطيفه ااه سندر راسي بحنته ....
نزلنا وانا احس راسي مصدع ...من كثر التوصيات اللي يقولها لنا ...صراحه كنت ابي ارجع ...طفشني ..جالس يجرح فيني من غير مايحس ...والله لو وحده غيري ماتقول اللي طالبه منها ....بس ماعليه اهم شيء ارجعهن لبعض. ..وبعدها انا اللي ابي أتصرف. ....واوقف في وجهه عمي. ....والله مايغصبي على عيشه مع ولده وهو كذا يجرح فيني ..يكفي الكف اللي حتى ماتكلمت عنه ولا فتحت فمي ...بس لصبرر حدود

ناظرت شوق بتوتر: ليتها تتفهم بس

شوق
وهي خايفه من رد فعل لطيفه يوم تشوف ريتاج: ان شاءالله خيرر
ودقووا لجرس ثواني وجت الخدامه وفتحت الباب
ودخلتهم
شوق بسرعه وهي ترفع النقاب : لطيفه فوق
الخدامه هزت راسها بدون صوت

شوق : اوك وهي تسحب ريتاج معاها

ريتاج: دقائق خليها تعطيها خبرر
شوق : لا لا هي قالت تعالي بسرعه اطلعي غرفتي مافي احد غيري وامي نايمه
ريتاج براحه: الحمدلله ومافي أحد وامها نايمه لاني صراحه

خجلانه حيل اقابلها

شوق مسكت يدها وهي تتطلع معاهااا ..والله حاسه ان لطيفه راح تغلط ...على ريتاج..بس ان شاءالله ... اليوم يخيب إحساسها
وماتفشلها يارب ..

ريتاج حسيت بتوترر اكثرر من قبل يوم شفت بااب غرفتها
شوق دقت على خفيف
لطيفه وصوتها كله حزن :ادخلي

شوق وهي تفتح الباب ومبتسمه: سلام ي حلوة

لطيفه بهدوء : تفضلي
وانصدمت يوم شافت اللي وارء شوق قالت بحده وهي تفز واقفه : لك عين جايه ياخطافة الرجال ياللي مافيك خيرر

شوق بسرعه: لا لا لطيفه هي جايه تفهمك

ريتاج قاطعتها: خلاص شوق انا راح اقولها وهي تناظر لطيفه وبصدق : اقسم بالله يالطيفه انا مالي ذنب ضحيه مثلي مثلك

لطيفه بصوتها كله: كذابه
ريتاج بزعل : من حقك تقولي كذا انا لو مكانك يمكن اسوي
أكثر من كذا بس والله هذا الصدق

اسألي شوق كيف عمي وابوي ضغطوا علي لدرجة ابوي جلس اسبوع مايكلمني وامي نفس الحكايه بس انا مافيني اغضب ابوي وامي
بس شوفي الموافقه بس ارضاء لعمي وابوي إلا حنا عايشين مثل الإخوان في الجناح حست نفسها تقول حكي ماتدري ايش بس جالسه تبرر لها وهي حدها متوتره من عصبيتها

لطيفه بصرخه وهي تشوف جمال ريتاج إلا فتنه... والكل يشهد لها بجمالها قالت بقهرر : لا ي شيخه قلتي إخوان

ريتاج بصدق : والله العظيم زواجنا قدام الكل بس إلا بينا كلن
في حاله والله وليد يحبك ي لطيفه تكفين لا تخربي على عمرك
وافقي عليه صدقيني انا مستحيل اتعرض لكم واعتبرني مو موجودة وعد مني لا اشوف لي صرفه واطلع من حياته
بس انتي كبري عقلك شوي وردي على اتصاله وريحي ضميري شوي
وكمان مابقي من موعد زواجكم غيرر شهرر ربي يسعدك وياه

لطيفه
فيها قهرر. ..مو متخيله تتزوج وهو متزوج وحده غيرها ...وكمان صديقتها ...بعصبيه: انتي عندك ضمير ي شيخه
استحي بس
ريتاح بضيق : والله مثل ماقلت لك غصب عني
لطيفه بغيض وهي ترجف من قهرها : طيب انتي عذرك انه غصب عنك طيب هو ليه مارفض


شوق بسرعه: والله نفس الضغوط اللي حصلتها ريتاج هو على أكثر من ابوي وصراحه محد يقدر يوقف في وجه ابوي

لطيفه بصرخه : اف من هالابوو معاكم الله يقهره مثل ماقهرني

شوق بحده: لو سمحتي ماتدعي على ابوي مراح اسامحك ترا
لطيفه بقهر: ي سلام والي سواه فينا قليل عشان مادعي عليه
وبصرخه حرمني حب حياتي
وقهر قلبي يوم خلى وليد يتزوج علي وانا لسى ياربي ملكه زواج مقد صارر وين قد حصلت هذي قولي وبصرخه وهي تبكي منهاره قهرتوني والله مراح اسامحكم

ريتاج وهي تحاول تهديها : اهدي ي قلبي مستحيل احد يقدر يقهرك او يفكر يفرق بينك وبين وليد بس انتي حاولي تهدي نفسك شوي عشان نقدر نتفاهم

لطيفه بعصبيه : بلاك مو مكاني يالخاينه

شوق بقهر: لا انتي التفاهم معك صعب
ريتاج ...قهر جالسه تتحمل شيء ... فوق طاقتها في البيت وليد جالس يرمي عليها حكي مثل السم ...وهنا لطيفه ...ماقصرت ..سبحان الله نفس بعض ...قلت بمحاوله اخيره وبعدها والله مراح أذل نفسي اكثر من كذا واللي فيها فيها وعساهم الحريقه تحرقهم جميع

: وش رأيك تهدي شوي بس عشان اقدر اقولك الكلام اللي ارسله لك وليد

لطيفه بقهر: كمان يرسل معاك ليه ماارسل مع شوق

ريتاج : كلنا واحد وهو يعتبرني مثل شوق يعني أخته
وشوفي جالسه اقولك معتبرني اخته ياليت تفهمي عاد
وماتضيعه بعصبيتك ذي لانه يحبك ويبيك والله انه قادر يسوي المستحيل عشان بس ترضي تكلميه وترجعي له تكفين ي لطيفه
انك ماترديني وليت حنا نطلع من هنا تبردي خاطره وتدقي عليه اوهو يدق بس ردي عليه تكفين وهي تمسك يدها برجآ ودموعها نزلت غصب عنها والله اني تعبانه اكثر منكم

لطيفه دفتها على وراء بقوه وبصرخه: دموع التماسيح ذي ماتمشي علي وبوقاحه أكثر يالله برا مابي اشوف احد فيكم وبصرخه أعلى لا احد منكم يدق او يتصل وبسخريه كلمووا اخوكم لا يطوط عند بابنا وقولي له ي ست ريتاج تقولك لطيفه
ورقتها الله لايهينك ولا بترسل لك اخوها أسامه يتفاهم معك وعاد
انت تعرفه
ريتاج وهي يدوب مسكت نفسها لا تتطيح قالت بقهر : قولي له انتي هالكلام

لطيفه بسخريه : ماهو انتي المرسال تبعه وش فرقت الحين ماتقولي له أجل


شوق مسكت يد ريتاج وقالت بحسره: مصدومين فيك صراحه

لطيفه : ماهو مثل صدمتي في صديقة عمري الخاينه وأخوك المحترم اماا ابوكم ذا الي لعب في حياتي ربي يأخذ لي حقي منه

شوق معاد قدرت تمسك نفسها عصبت من قلب وقالت بحده : والله ابوي ماسوى شي يغضب ربي عشان ربي
يستجيب لك ...عادي زوج ولده وخلاص يعني مو اول وحده ولا آخر وحده تزوج عليها زوجها صح من حقك تنقهري بس ياليت تفهمي السالفه البنت تقولك عايشه مثل الاخوان وهي تحلف لك راح تشوف حل لما تتمي الزواج في موعده بس انتي مقفله راسك
وحالفه مية يمين ماتصدقي وش تبي أكثر بالله
ريتاج حاولت اسكت شوق اللي عصبت الله يهديها بدل ماتهدي الوضع زودته اخخ الحين وش يفكنا قلت وانا زعلانه من شوق :خلاص شوق ماهو وقت هالحكي

لطيفه بعصبيه: ليت تحفظوا ماتبقى لكم من كرامه وتفارقووا
وانتي يالخاينه ليت معاد اشوفك
ريتاج
انسحبنا من الغرفه وانا فيني الصيحه
خلاص شوي وانهار ...كلامها قوي كان ..انا يالطيفه خاينه أنا ...أنا اللي جالسه كل ليله ابكي حبكم ..اللي الحظ لعب دور فيه
ااه ليتك كبرتي عقلك بس وكسبتي ..وليد وريحتيني وريحتي وليد ..وريحيتي نفسك
شوق بعصبيه وهو تدق على وليد: بسرعه ارجع لنا

وليد اللي جالس يدور في الشوارع وهو متوترر حده ..يدري بلطيفه راسها يابس ..وفيها عناد ...بس عنده آمل يوم تقولها ريتاج الكلام اللي قاله لها ...ناظر الساعه .. لازم بعد ساعتين يكون في المطارر عنده رحلة

شاف رقم شوق بسرعه رد وهو خايف : هاابشري وش صار
شوق بحده: بسرعه تعال حنا نتظرك وعساك الحريقه انت وهي
وليد
حس ان السالفه تعقدت زود ...قفل يائس...اتجههه لشارع بيت ابو لطيفه وهوو وده يعرف ايش صار بالضبط....قال بقهرر ...اكيد ريتاج زفت ماعرفت تحكي مثل الناس
وصل وهوو معصب ...وشافهن واقفين .وقف السيارة وفتح
الدريشه وقال بقهر: ليه قدام العالم جالسين كذا كان انثبرتوا داخل حتى أجي

شوق بعصبيه: والله من الترحيب اللي حصلناه
ريتاج قرصتها عشان تسكت اخخ شينه لو عصبت
وركبوو السياره

وليد بحده:وش صارر

شوق : مافي فايدة

وليد بقهر:اشلون يعني
وبعصبيه ناظر المرايا ست ريتاج شكلك ماقلتي لها الكلام اللي قلته لك



ريتاج بقهر منه : والله قلت لها وحاولت فيها بعد

شوق قاطعته بعصبيه : حرام عليك وليد والله قالت لها بس هي دماغها مسكرر وش نسوي اكثرر

وليد بصرخه: والله ماتسكرر كذا إلا من قهرها ولا اللي صار فيها قليل وبقهر كله منك ي ريتاج والله ماسامحك على تخريب حياتي إلا مابدت ولا حرماني من حبيبتي

ريتاج بقهر جالس يرمي عليها الاسباب قالت وفيها غصه : ربي فوق لو انا لي يد مثل ماتقول ربي يأخذ حقك مني وبس هذا اللي عندي
وليد وهو يضرب الطاره بقوه و بصرخه : انكتمي .وانا اعرف كيف ارجعهااا وغصب عن الكل...واحرق دمكم كلكم اللي سعيتوا في تخريب حياتي .......

::
::
::
كتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت

كثيرر يسألون كم اعمار ابطالي ع اني ماحب اصفهم كلهم كذا بس كثيرر اللي يطلبووا ع اني جالسه اوضح بالاحداث بس ماعليه عشان توضح أكثرلكم
هذي اعمارهم

سامي :26
غلا :20
وليد :32
ريتاج: 22
لطيفه : 22
ناصر : 30
منيره :25
شوق: 22
عصام: 30
اسيل : 18
حسام :12
وفيه اشخاص لسى ماطلعوا راح اعطيكم أعمارهم مع تواجد أحداث لهن
::
::
ردودكم حبايبي سعاده لي فلا تحرموني منها
نوني
::
::


لا ابيح ولا اسامح من ينقل روايتي بدون ذكر اسمي
وماراح اسامح اللي ينقلها على الانستقرام حتى بذكر آسمي
استودعتكم الله الذي لا تضيع ودائعه
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 11-23-2016, 08:55 PM   المشاركة رقم: 17
angle girl

البيانات
angle girl متواجد حالياً
التسجيل: May 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

استغفرالله العظيم الذي لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير
اللهم صل وسلم على نبينا محمد
"صلو عليه "

""الروايه لا تليهكم عن الصلاة اللهم بلغت اللهم فاشهد " "



&البارت التاسع &


سامي قفل الجوال ... وهو متضايق .. ...ناظر دريشة غرفته .. وهو يلف الشال على شعره ....ياربي وش اللي بلاني بها ..كنت مرتاح ...الله يسامحك يبه ..ليتك ماخطبتها لي ...أبتسم بخبث اخ بس مايقدر عاد يتخلى عن هالشرسه وهو يناظر مكان عضتها في يده اخخ حفرت يده حفر .. حشى ماهو سنون عليها ... طلع سيجارة .. ولعها ... وجلس مكانه المعتداد ..على التكه وهو يناظر ....
في بزران الحاره يلعبن كوره وقف وبسرعه أخذ شفطه من دخانته ورماها وقال بصوت عالي: بسرعه مع أي فريق يالله الللكنق بيلعب
كلهم ماردوا عليه قال بعربجه : افاااا ماهقيتها منكم يالربع وزود ... كلهن مااعطاوه وجههه قال بغيض منهن :
اقول قسم بالله لو مالعب احوسكم واحد واحد
شاف عدم الرضى على وجيههم قال بضحكه : طيب حارس ايش
رايكم

واحد تكلم منهن: ايه حلو أحرس نعالنا

سامي بسرعه تقرب منه وه معصب بس اخخ شرد
قال بعصبيه: قسم بالله اشوفك تلعب معاهن فرمتك يال******
مسك واحد من اللي يلعبون قال وهو يبي يخوفهم بس : شوف لو ماتخلي اصحابك يخلوني العب
احوسك بدل هذاك اللي غلط علي

قال بسرعه وهو خايف تكفون خلوه يلعب
سامي لما وافقوا ....يلعب قال بسرعه لما شاف عبد الرحمن جاي بالسيارة : معليش مالعب مع بزران
وهو يركض ناحية عبدالرحمن وركب معه

::
::
::
::
بيت ابو عصام
ريتاج
جالسه في غرفتها ماطلعت منها بالمره اسيل جت وصدعت راسها بدلعها طردتها ... وطلعت ....قامت بكسل من على السرير ...وهي متضايقه حيل ....طلعت برا غرفتها ونزلت تحت. ...انصدمت يوم شافت ابوها جالس يتابع الاخبار متى جاا ..تقربت منه ..وهي تسلم فوق راسه
ابو عصام : هلا هلا بحبيبة ابوها
امك قايله لي انك هنا بس نايمه وماحبيت اطلع أزعجك وناظرها بشك : تعبانه شيء

ريتاج ابتسمت بحب لابوها على زعلها منه بس والله تحبه احن من امها عليها : شوي تعبانه

ابو عصام :يعني جايه هنا نايمه ومخليه بيتك عشان تعبانه ولا فيه
شيء ثاني

ريتاج عرفت ان امها ماقالت له قالت بخوف : يبه مابي وليد

ابو عصام فجأة عصب:وشهوو



ريتاج برجى: يبه تكفى افهمني يبه خلاص مو ضروري اطلق منه انا راضيه أعيش كذا طول عمري بس مابي أرجع أعيش عنده

ابو عصام بحده:اقول وش هالكلام اللي مايدخل العقل في صاحيه تتطلب اللي تتطلبيه تعيش كذا لا متزوجه ولا مطلقه

ريتاج بحرقة قلب : يبه انت مفروض تفكر في مصلحتي وراحتي مو في عمي اللي فارض رأيه على الكل وي ليت أحد مرتاح
باللي يفرضه

ابو عصام بعصبيه: ريتاج

ريتاج بخوف من صرخته بس لازم تقوى شوي يمكن تقدر ترد عن نفسها شوي من ظلمهم لها : تكفى لا تعصب بس فكر فيني شوي وليد مايبيني يبي زوجته ويبي يتمم زواجه وانا بعيده عنه
ابو عصام : اقول قومي قدامي ارجعك بنفسي بيت رجلك قبل مايدق علي اخوي واتفشل منه

ريتاج بقهر : تتفشل وبقهر كملت هذا اللي همك أخوك طيب وانا وين موقعي من ذا كله يعني عادي بنتك تعيش مذلوله
ابو عصام : بلا كذب وافترى وليد رجال ومستحيل يضيمك
ريتاج : يبه ماعلي رجال مو رجال لا انا له ولا هو لي وبعدين صدقني هوو مايبيني
ابو عصام بحده : بسرعه انقلعي جيبي عباتك وبسرعه انتظرك
في السياره والحجه ماهي عليك على امك اللي ماقالت لي

ريتاج بغصه: يبه

ابو عصام بعصبيه: امشي قدامي والله ماتخربي على اخوك خطبته ولا تسوي مشكله بيني وبين اخوي عشان ايش مو قادره تتحمليه هذا كله دلع بنات خلاص افهمي بندر مات فاهمه ايش مات
رتياج قلت بحزن: ادري أنه مات و عصام وشوق مالهن دخل ليه
أخرب عليهن
ابو عصام بصرخه : يعني انتي مو عارفه اخوي والله لايشبك سالفتك مع وليد في سالفة عصام وشوق

وبعدين انا مو حاب رجعتك للبيت وانتي مطلقه ولا جالسه كذا مثل البيت الواقف

ريتاج وقفت وهي تناظر ابوها بصدمه كلامه كبيرر حيل وش فيه.. ابوهامتغير كذا عليها : صدقني يبه لوو رجعتني له بهالطريقه راح احس بذل طول عمري

ابو عصام بحده : ذل عند زوجك امشي بس ي كثرر هذرتك
ام عصام طلعت من المطبخ على صوتهم: بسم الله وش فيه
ريتاج : يمه مابي ارجع
ام عصام بهدوء: اسمعي كلام ابوك
ريتاج بقهر : أكيد م راح تقولي ان ابوي غلطان دوم تمشي ورا قرارته حتى لو كان ضدنا

ابو عصام بعصبيه أعطاها كف قوي خلى وجها يلف منه وبصرخه : غصب عنك تسمع كلامي ومدام هذا كلامك والله ماتجلسي في بيتي دقيقه واحلمي عاد تجي تبيتي هنا مالك بيات غيرر بيت رجلك تعالي زياره حياك غيره مافي
والله ماهو آخر الزمان عيال يفرقن بينا انا وأخوي وتصرفاتي اللي ماهي عاجبتك تنفذيها من فوق خشمك
ريتاح ماسكه على خدها هذي ثاني مره يمد يده عليها بسبة وليد
قالت بنفس مكسورة بعد ماسمعت كلامه : دقائق اجيب عباتي

ام عصام بحزن: لااليوم اجلسي هنا وبكرة روحي

ريتاج وهي ماسكه نفسها ماتبي تبكي قدام ابوها : لا مدام مالي مكان في هالبيت صرت وشهوله اجلس


ابو عصام
بشفقه عليها بس.... مهما كان لازم يكون حازم معاها ولا ..
بتجلس مع ذكرياتها مع بندر الله يرحمه و ماضغط عليها كذا ....إلا يبي مصلحتها ويبي يشوف عيالها ...وهي مبسوطه في بيتها ماهوو تجلس هنا في غرفتها وماتطلع منها هذا حالها من وفاته الله يرحمه .. واكيد االعيب من بنته ماهي متقبله وأحد غير بندر إلا وليد أكيد مايقصر معاها ....قال بجمود وهو يناظر زوجته اللي الضيق في وجهااا: صدقيني لمصلحتها

ام عصام بحيره: وانا والله مدري وين عاد فيه مصلحتها صح انا وافقت على الزواج وشديت عليها بس عشان تتطلع من اللي
هي فيه بس بشرط مايكون ظلم لبنتي ولا ولد اخوك يغلط عليها
ترى لو ادري انه بس ماد يده عليها قسم بالله احوسه هو وابوه ولا افكرر تدري فيني كله ولا عيالي .....

ابو عصام وهو يناظر فوق : خلاص اسكتي لا تسمعك ذي وتستقوي ...
ومثل ماقلت لك وليد مستحيل يظلمها طول عمره عاقل
ريتااج نزلت وهي لابسه العبايه تقربت منه .. وقالت بهدوء عكس الي جواها: صدقني يبه لو يذيحني معاد رجعت لك وانت كذا مرجعني رخيصه له

ابو عصام يحس قلبه يوجعه عليها بس قال غصب عنه : ماعليه مهما صبرتي على زوجك أكيد بيحطك فوق رأسه وترا الرجال يحب المره الصبور واللي ماتشكي عند أهلها حتى لو ذبحها بالطق وبقساوه وصدقيني وليد فرصه لك فاحاولي تكسبيه أفضل
ريتاج ناظرت ابوهاا بعجزز منه خلاص عرفت الحين ..ان مالها وجود في هالبيت ولا لها وجود في بيت وليد .....وين تروح أجل ... مسحت دمعتها اللي نزلت غصب عنها ....حرام عليهم كذا يسوون فيني ...
مشت معه وهي تجرر رجولها غصب عنها .. ماتبي تروح ..بس بعد المعامله الي ابوها عاملها فيها مستحيل تجلس هنا


ركبت السياره وهي ساكته ...ولا حتى ابوها ...نطق بكلمه ...غيرر انه قبل مايوصلوا البيت قال بحزن وحنان : يبه لا تزعلي مني والله عارف ان لو طاوعتك العيله بتتدمر من المشاكل اللي بتحصل

ومثل مانتي عارفه عمك الله يهديه أكيد م راح يرضى وخليك ذكيه وللمرة الثانيه اقولك ...اكسبي وليد ترا مايتعوض وصدقيني إذا ماحبك مثل لطيفه ف أكيد م راح يضيمك لانك بنته عمه
وسعادتك من ساعدته

ريتاج ،، بقهر من حكي ابوها وده تصرخ وتقول له أسكت خلاص ترا ه مايقصرفي الضيم ... ..بما فيه الكفايه . ... آآه من هالعم اللي لاعب ....في حسبتنا ...ومن المدح لواحد مايستاهل ....ودي كان اقوله وش اللي مايتعوض فيه ...بس لا مستحيل عاد أفتح فمي بكلمة لابوي إلا بعد ماعصام وشوق يتزوجون وبعدها اشوف والله مافي قوه تردني له تنهدت بضيق يوم شفت بوابة بيت عمي وصلنا

ونزل ابوي ...يسلم لما شاف عمي ينزل من السياره وكان واصل قبلنا
مشيت وانا مطنشه حتى عمي ....دخلت البيت وانا أحس بغربه ...طلعت الجناح اللي انطردت منه ..أكره هالبيت اللي مافيه حياة ...شوق بس في غرفتها ..ولا عند صديقاتها ...وخالتي بس جالسه في غرفتها هي بعد وقعدتها نادرة في الصاله ....ومايجلس يمكن في الصاله بكثرة غير عمي ...وي شين الجلسه معه ...أحس بحقد عليه هو السببب في العذاب إلا أنا فيه ...والله لوو ابوي ماهو خايف ....من مصالحه معه كان ....ماضحى فيني كذا أعرفه ابوي ...قلبه طيب ولا يعرف... يظلم أحد مثل عمي ...بس آه يوم ظلم ظلم بنته .مسكت مكان الكف اللي احسة مولع ....فكيت العبايه .وانا استغفر ابي هالضيق تروح عني ....جلست على الكنبه اللي دوم أنام عليها . .تمددت ..وانا أحس بغصه ....ياناس مافني طاقه والله
عاد اتحمل...وكمان مافنيي ارد على كلام وليد اللي يذبح
..ليت لساني طويل مثل لطيفه...ليت اني قويه مثل لطيفه ...والله احسدها ..على القوه اللي هي فيها ...لافكرت لا في ابوها ولا وليد ولا أحد مصممه على رأيها اللي يحسننني بتنأيب ضميررحسيت...... بصداع قفلت عيوني وغفيت .... ...
::
::
::
بيت ام محمد

وصولوا ... توهم وهي معصبه من تذمر... بنتها اللي من وقت ماطلعوا من ابها وهي تسب... في غلا ..قالت بعصبيه وهي تناظر سلمان : ليتك قبل ماترجع تأدب لي هذي الملسونه
سلمان جلس على الكنب بتعب : اخخ وأنا أخوك اصبري عليها وترا ذا كله بس لان باقي من موعد سفرنا يومين وانتي الله يهديك قطعتي رحلتنا وعجلتي علينا

ام محمد بضيق: قلتها يومين ماهو بذاك الزود عشان ذا كله وبعدين قلقانه على غلا ولازم أكون جنبها

سلمان وهو مبتسم : ي هالغلا جننتك البنت تزوجت يعني مااصار شيء كبير عشان تقلقي عليها كذا
ام محمد عضت شفتها بحسره : تزوجت عربجي حارتنا

سلمان بجمود: ماعلينا مدام ابوها رخصها له وماشاف مصلحتها وزوجها اي أحد كيفهم جميع
ام محمد بضيق : افاااا هذي علومك وانا ابيك تفزع معنا

سلمان فتح عيونه بصدمه : وشهو افزع وش لي فيها انا

ام محمد:ايه ودي ترميه كم يوم في السجن حتى يخيس
سلمان وقف وهو يضحك ع اخته : أرميه كذا ليه على كيفي هوو أقول
انا رايح انام أفضل واليل وراي سفره لسى للديره
ام محمد
بقهر وقفت

و رجعت لبست العبايه اللي تو فكتها ..وبسرعه اتجهت لبيت ام سامي وهي تدق الباب ....حاست بوزها يوم سمعت ام سامي وراء الباب تسأل مين
قالت بقهر: انا أم محمد
ام سامي فتحت الباب بفرحه أكيد جايه تأخذ معاها شيء : هلا والله اقلطي اقلطي

أم محمد بسرعه:وين غلا

ام سامي حاست بوزها و بدون نفس: قطع الله الطاري
أم محمد وهي تحاول تمسك نفسها لأنها شريه وراح تعلق معاها قالت : بسرعه ناديها لي بالله

ام سامي بمحاوله: طيب ادخلي عندي هذاك البخور والبضاعه
اللي يحبها قلبس
ام محمد دخلت ودها تشوف غلا باي طريقه قالت وهي
تسايرها: خلاص اشوفها بس بالله قبلها نادي غلا

ام سامي : تفضلي الصاله والحين تجيتس بنفسها

ام محمد مشت ناحية الصاله وجلست فيها وهي تنتظر دخول غلا عليها فديتها وحشتني

ام سامي بسرعه راحت لغرفة غلا ودقت الباب بدون استئذان
وبقهر: قومي ام محمد هنا
غلا كنت أناظرها بقهر كيف تدخل كذا اف ناس بدون ذوق صدق بس يوم قالت ام محمد فديت قلبها والله بسرعه فزيت من تحت الباطنية واناا أركض للصاله
آه شفتها حسيت روحي رجعت لي ضميتها من قلب بكيت غصب عني ....
ام محمد ضمتها بحنان وبعدها ناظرت وجهااا اللي تعبان حيل قالت بحزن : فديتها بنتي ليه تبكي وتشمتي فيك خدوج خليك قويه مثل ماعرفتك

غلا مسحت دموعي وجلست مقابله لها: تكفين دبريني ابي أنفك من هالبيت تعبت وطفشت ماقدرت أعيش فيه شوفي بس لي ثلاث ايام احس روحي طاقه ومريضه وحالتي حاله

ام محمد وهي تناظر وجها النحفان :ياقلبي ان شاءالله اقدر اساعدك وتنفكي منهن اللحين جايه أطمن عليك
ام سامي وهي في يدها كيس البضاعة جلست في الأرض غصب من سمنها ... وهي تمد علبة البخور : يالله هذا هو البخور ولا يفوتك هذي كمان عطور طلبيه من دبي

غلا بهمس : من دبي ي الظالمه والله من بسطة ام عادل
قالت بتريقه: اقول اشوف عطر دبي ذا

ام سامي بقهر: غالي ماهو لتس

ام محمد بغيض : مايغلى على زوجة ولدك
غلا بحسره: تكفين ماتقولي هالكلمه

ام محمد: هههههه ابشري رفعت العطر وهي تشمه رجعته وقالت مجامله حلو ماشاءالله
غلا بسرعه رفعته بعدها وشمته قالت بسخريه: قلتي لي من دبي
كم سعره ابي أهديه ولدك ولو فيه من باريس وكاد أحسن

ام سامي عرفت انها تتمسخر عليها ودها تذبحها بس هين خلي المره ذي تأخذ معي وبعدها اتفضى لك راح اربيتتس ولا ماكون خدوج : قلت ماهو لتس رجعيه

غلا رجعته بعد ماشمته: اي والله ماهو بلي يالله كان ابي انصرع من ريحته حشا ماهو عطر وهو ترفع الزحاجه من وشهوو مصنوع ذا
ام سامي بغيض ودها تقوم تمردغها: وش يعرفتس انتي في الزين خليك بس ي بنت راجح لللطبخ والكرف
غلا بقهر: يمه اللي الخدم حولها من كل مكان
ام سامي بتمثيل : الحشيمه ماهو لتس لام محمد وهي تناولها
العطر خذي لو اعجبتس والفلوس عادي لتس حتى السنه اللي بعد
ذي
غلا بهمس: بكرة من الصبح تتتدق بابك
ام سامي بقهر سمعتها هذي وش ناويه عليه تبيها تخسر تدري فيها خبيثه حسبي الله عليها وحسبي الله عليك ي وافي كله منتس انت بليتن فيها طنشت حكيها ابي هالعله تأخذ قالت بأبتسامه مصطنعه: هااا ي ام محمد عجبتس ان شاءالله
ام محمد ماقدرت تتعذرها قالت بمجامله : خلاص أخذه
ام سامي بفرحه: والله ماتندمي عاد ريحته تزين أكثر وأكثر

غلا بقهر منها : والله مابه زين حرام عليك نشبني في المره

ام سامي مطنشه : خذي بعد مدخلته كرتونه وقفت بسرعه انسحبت عشان تخاف تجلس وتقوم ترجعه بعد مالعوبه بنت راجح وكاد تغير رأيها

ام محمد بهمس بعد ماطلعت :غلا عيب عليك أحترميها هذي كبيره
غلا بقهر: آه لو تدري وش سوت فيني بس جالسه تشكك في اخلاقي بس ماعليك والله لا اطفشها هي ولدها الخايس

وبعدين تعالي انتي جايه تفزعي ولا تتقضي معاها

ام محمد بتعب: والله جايتن أطمن عليك وابي رقم خالتك
عشان ادق عليها عندي أمل فيها حيل

غلا بقهر: آخذ جوالي ال****** ورقمها ماهو حفظته ماعليه خلي ابوي يرجع بس وبعدها اعرف كيف اتفاهم معه

ام محمد: كيف تتفاهمي معه وهو إللي بلاك بهالبليه
غلا بقهر : واللي قاهرني مدري وين مختفي

ام محمد وهي مبتسمه : حركات الشايب يمشي مرته وانتي جالسه عند خدوج
غلا بغيض :اخخخ ليته يضيغها بس عشان تتوب من الزواج وتحس أن العنوسه ابرك لها
ام محمد ضحكت بصوت عالي: هههههههههه
غلا بقهر: تصدقي احسك بارده وين اللي في الجوال ودها تفزع
ام محمد: وشاسوي كل ماقلت لك شيء سكريته في وجهي
المهم ابي اقولك ترى فاديه ..دقت علي تقول الوظيفه اللي في السوق لسى تبيها لانها رشحتك للصاحب المحل ولازم تكلميها
غلا بفرحه: من جد متى طيب

ام محمد : مدري بس قالت تتدق علي ضروري لانها تدق عليك جوالك مقفل
غلا بغيض: مو اقولك أخذه مني ال******
ام محمد بقهر: حاولي تأخذيه منه وكلمي البنت
غلا : ماعليه والله آخذه منه وغصب عنه بعد

ام محمد وقفت وهي حزينه عليها ...ماتستاهل هالعيشه والله ...
: ماعليه حبيبتي ان شاءالله تزين أمورك
غلا وقفت معاها ومسكت يدها وقالت بقلق: تصدقي قلقانه على ابوي له يومين ماله أثر
ام محمد وهي تتطمنها : الشيايب مسوي شهر عسل من وشهو قلقانه
غلا بشك: ابوي من فين له بالله فلوس آه ي خوفي عليه

ام محمد حزينه عليها بعد اللي سواه فيها لسى قلبها عليه : صدقنيي بخير
غلا
هزت راسها وهي ودها تبكي ..قالت بغصه: ليتك تجلسي أكثر
ام محمد: والله حدي تعبانه توني واصله وجيت على طول بس اوعدك ماقطعك ورفعت الكيس الله يعين كل ماجيت عندك خسرت هههههه
غلا بقهر منها: ليه تأخذي منها كان خليتي بضاعتها تكدس عندها وكاد قلبي يبرد شوي
ام محمد: نشبت فيني هههههههه ويالله حبيبتي وهي تسلم عليها الله يحفظك وطلعت

يتبع
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 11-23-2016, 08:56 PM   المشاركة رقم: 18
angle girl

البيانات
angle girl متواجد حالياً
التسجيل: May 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

عند سامي

اللي يضحك بقوه وهوو مطلع رأسه من الدريشه : مشكورين
ماقصرتووا

عبدالرحمن بجنبه ويصيح: كفووو الهجوله لها رجالها

سامي بسرعه سحب شاله ورجع تلطم وقال بصوت عالي هذي بس عشان تشجيعكم وبسرعه فحط .. ولفت السياره أكثر من مره
عبدالرحمن طلع جسمه كله من السياره وهو يصرخ: ياناس
خلاص لا تفشلن اعماركم مع الكنق
نصيحه اللي بعده ينسحب ...

سامي بتفاخر : فديت الخوي أنا

عبد الرحمن شاف سيارة رائد الكابرس الأسود .. مقبله لهم... رجع استوى على المقعده قال بتوتر اكيد بتقع بينهن الحين: امش يآرجال تراي متأخر على ابوي

سامي بأبتسامه :لسى ماطلعت اللي في خاطري وخلينا نشوف هجولة سمير أبي اطقق شوي عليه بكم حركة
عبد الرحمن وهو يبي يصرفه سرعه قبل مايشوفهم: من جدك انت بتشوف هجولة سميره وينه وين التفحيط راح تحرق
الموتر ابوي راح يذيحني والله
سامي جااا يرد عليه بس ...ناظر من المرايا شاف فهد ورائد نازلين قال بقهر: هذولا مين خبرهم وناظر عبد الرحمن

عبد الرحمن بسرعه : قسم بالله ماهو أنا كنت امزح معك يوم قلت لك اقول للرائد ..وامش الحين نمشي ماعلينا فيهن

سامي : ماهو برجآل لو هربت

عبد الرحمن مايحب المشاكل اللي سامي يوقعه فيها دايم قال وهو يمسك يده :طلبتك ي خوي امش
سامي دف يده ونزل بسرعه وقابلهم وهو يلف الشال على رقبته وبسخريه: افااا فهيدان جايب ولد خالتك تبيه يفزع تراه جربوه طول اصبعي وهوو يرفعه بغيض لهن

فهد بقهر : ماجيت عشان اتحدى ولا ابي اقابلك
سامي ميل شفته بسخريه : أجل وشهوله
رائد اللي تقرب وهو يمشي بغرور وبكره له: لا يكون المكان
مكانك بس
سامي سند نفسه على السياره وبتحدي: ايه مكاني يال ايش قلت أسمك

رئد بغيض : اقول ي ل***** نجي وقت مانحب وفوق خشمك عندك شيء واسمي عارفه مايحتاج اذكرك فيه
سامي تقرب منه بتحدي : لا ما اتشرف أعرفه وما عندي شيء غير احسوك هنا وأدفنك مكانك
عبد الرحمن تقرب بسرعه: سامي خلاص خلنا نتوكل
رائد: لا لا تكفى خليه نشوف ايش يسوي

سمير بسرعه جااا وتقرب من رائد وضرب على كتفه:خلك منه يالمسكت ..والساحه لك نتتظرك من أول

رأئد بطريقه تستفز وهو يناظر سامي: سمعت ايش قال أسمي يالله الساحه لي يعني اقلب وجهك لأن مابعد المسكت شيء
سامي ناظر سمير بتصغير: افاا وانا اللي انتظر وش تسوي اتاريك تنتظر ذا وهو يشير بتصغير له
رائد بقهر : نزل يدك افضل وشوف ورفع صوته ي شباب وش انا
اللي معه وبذات سميرر اللي رافع صوته بزياده: المسكت
رائد : أجل توكل اسمع ايش قالووا يعني مافي بعدي أفهم عاد

سامي ناظره بتصغير : انت قدها ورفع صوته للي يشجعونه ترا نصيحه لكم ارجعوا بيوتكم لانه مامنه فود ومد يده ضرب ع خده بطريقه تستفز يا رجآل خلى هالشغله لرجالها

رائد بعصبيه دف يده وبسرعه مسكه من بلوزته.. سامي بسرعه دفه ع ورا بس كان فهد وعبد الرحمن أسرع وكل واحد مسك الثاني عشان مايعلقوا في بعض ...زيادة

عبد الرحمن مسك سامي ومشاه غصب وهو مقهور من سمير ليته ماقال له انه جاي هو وسامي .... وال*** قال انه هو اللي
بيتحدى سامي ماهو يروح يفزع برائد..



قال بسرعه وهو يركب مكان السايق : مستحيل اخليك تسوق
عشان تصدمه ولا تسوي شيء لو استفزك ونروح فيها بتهورك انت ورائد ذا الي مايبي يجيبها للبر

سامي بقهر داور و ركب قدام وهو يصرخ : ودي اعرف مين اللي قال له انا متجمعين
عبد الرحمن سكت ماتكلم ..مستحيل يقول له آكيد سمير والله مراح يرحمه

::
::
::

غلا اللي رجعت غرفتها بعد ماراحت ام محمد ...
بسرعه ماتبي تتلاقى مع ام سامي ومافيها حيل تسمع لها كم كلمه ...تمددت وهي تفكر في ابوها ي ترا وينه مختفي ...وإذا سافر فعلاً ...من وين له فلوس ..أذكرالفلوس اللي معه دفعه مهر لست بدريه وانا تكبست بعدها .....والله فيني قلق عليه ..وحشني كثيرر طيب ساميوه والله لأخذ جوالي من فوق خشمك تعال انت بس .....
حسيت بطفش قمت وفتحت التي في ... وجلست اقلب ...بطفش وملل ي ناس مو متعوده أجلس كذا دايم اشتغل ...ايه صح
تذكرت الوظيفه ...آه أخيراً فرجت ..بس الخايس اللي معي ...اخاف ينكد علي ويأخذ راتبي كله هو جالس عاطل كذا واكيد بيفرح بهالوظيفه عشان راح تجيه فلوس كذا على البارد

...لا تعب ولا شيء ..بس لا في عينه يأخذ ريال واحد .. اول ماكنت اقدر اتكلم معاه بس اللحين والله لا اطلعها من عيونه

ليت مايرجع ي زين الغرفه بدونه صح غرفته شينه بس بدونه تتطلع ي زينها .....
حسيت بجوع لي ثلاث أيام مأكلت شيء مثل الناس ...
سمعت آذان المغرب ياذن جلست اردد وراه .وقفت رحت اتوضى وصليت وجلست اردد أذكار المساء..قمت من على السجاده ... ابي اروح اشوف شيء أكله واليوم السيد سامي ماجاب لي شيء ... امس مسوي نفسه مدلعني مالت عليه كل شوي يجيب شيء يقال خايف عليه والحين وقت اللي ابي ماحصلته صدق قليل ..منفعه ..اوف ي شين سيرته طلعت وانا ادعي مااااتصادف مع امه قليلة الخاتمه ....ايه وين مطبخهم هذولا مشيت .. وانا احس بضيق وبغربه بس والله مافيني على الجوع ..أكثر.دخلت الصاله وشفتها جالسه ترتب اغراضها ..
اف ي هذي البضاعه جننتها بس تحوس فيها
ام سامي بقهر: خير وش مطلعتس من غرفتس
غلا بغيض : ابي المطبخ
ام سامي : ايه وقت البلعه طلعتي شوفي عندتس المطبخ بس ماهو تتدحري الللي فيه كله
غلا بقهر عفريت اللي يدحرك ان شاءالله انتي وهالخشه قلت بقهر:ان شاءالله
دخلت المطبخ ...وفتحت الثلاجه شفت جبن وبيض ...والباقي تصفرهزيت راسي بضيق...احس مالي نفس في ها لأكل
ام سامي بصرخه: بسرعه خذي شيء وفارقي
غلا بغيض قفلت الثلاجه بقهر: وطلعت

قلت بقهر: مابي شيء خلاص
ام سامي وهي حايسه بوزها: عشتوووا
غلا
من جد شيء يسد النفس ليت عندي نسخه لبيتنا قسم بالله ماجلس
هنا واللي فيها فيها... رجعت وانا احس بملل وطفش
تمددت وانا احس الدنيا تدور فيني من الجوع ... سمعت صوت الباب ينفتح شفته جاي وشكله مقفله معه... أحسن ليتك ع طول متتكد كذا ...
قلت بسرعه : هاتي جوالي
سامي بغيض ناظرها كل مايتذكر يوم قالت له سارق يولع
وكمان شوفة رائد ذكره بكل شي فيه غيض منه... نكد عليه يومه كله قال بختصار لها: خلاص بعته
غلا بسرعه قعدت بقهر: وش اللي بعته

سامي ناظرها بسخريه: الجوال

غلا بعصبيه: عارفه انه الزفت الجوال بس ليه بعته ومين اعطاك الحق تتصرف في شيء ما هو لك

سامي جلس على طرف السريرر وقال ببرود : لا لي كل الحق
غلا فاتحه عيونها بقهر من كلامه ووبصرخه عاليه : لا ي شيخ وش ذي الانانيه فيك ومين قال لك كل الحق
سامي ببرود: عادي أناني ماهو أناني اهم شيء كل شيء يخصك ملكي انا وهو يغيضها
غلا بعصبيه وش ذا الكلام قالت بقهر: انا مو ملككك ولا ملك أحد انا حرة نفسي فاهم

سامي بستفزاز : لا كان زمان حرة نفسك بس اللحين كلك لي وحدي... يعني ملك سامي

غلا بصرخه أعلي : في أحلامك

سامي قفل على اذونه : بنت خلاص راسي اوجعني من صوتك ذا


غلا بعصبيه أكبر : والله مراح اسكت لما تعطيني جوالي
سامي بأبتسامه تقهر: من وين أطلعه لك افهمي عاد بعته
هالكسره بتموتي عليه تراه مافي قيمه غير ثلاث مية ريال
غلا بغيض رمته بالمخده : والله لأخذ جوالك
سامي مسك المخده اللي رمتها ..عليه و بسرعه دفها وخلاها على وجهااا
غلا بصرخه مكتومه: ي زفت فك عني
سامي بقهر: كمان تسبي آرخى يده شوي
غلا دفته عنها بعصبيه :الله ينتقم.. منك على اللي تسويه فيني

سامي ناظرهااا بحده اعتدل في جلسته وقال بقهر : اللحين وش سويت انا
غلا : قول وش ماسويت من اول وانا اعاني من آذيتك

سامي تمددد ببرود وهو يدفها شوي : وش رأيك بقيمة الجوال نروح كذا نفلها
واعزمك في مطعم اخخ ليته جاب أكثر كان رحنا الفندق اللي خاطري فيه

غلا بعصبيه: ي الظالم بتفلها بقيمة جوالي ولسى مصمم على موضوع الفنادق ذي وعلى حسابي بعد

سامي بأبتسامه : ماهو لوحدي حتى أنتي معي
غلا والله فيها جوع ماهو طبيعي ...ايوه ليه ماستفيد ...مدام باع جوالي .. تروح تخسره في المطعم وتتطلب بقيمة الفلوس تبع الجوال ..وزيادة بعد

قالت بمكر: موافقه

سامي بسرعه فز جالس وهو يناظرها ماهو مصدق ان العصلا بتطلع معه : صدق يآ ويل حالي امشي
أجل وواحلى مطعم لغلاي
وهو يقرص خدها

غلا بغيض وألم ضربته على كتفه بقوه : وع ي شين اسمي من فمك

سامي وقف وهو ماسكك مكان الضربه : ههههههههههه يالله انا اروح احاول في ابوي يعيطيني سيارته وطلع
وهو يفكر كيف يسحب من ابوه فلوس ...السيارة مقدور عليها بيعطيه هي بس الفلوس اخخخ.. بيطلع عيونه طلع الللي في جيبه
::شاف بس ميه ويخاف ماتكفي ..ويمكن تطلب شيء وينحرج

بسرعه دخل غرفة ابوه شافه نايم والمفتاح على الطاوله ابتسم بفرحة ايه حلوو آخذه وهو مايدري احسن مايذلني عليه
بسرعه سحبه وطلع بس رجع وفتح جوال ابوه وشاف كم فيه رصيد بسرعه حول له وطلع وهو يضحك .. وسمع صوت أمه في المطبخ دخل عليها
قال وهو يسلم فوق رأسها: فديت ام سامي

ام سامي بنفس شينه : اخلص علي

سامي رجع يحببب فيها : تكفين يمه خمسين بس

ام سامي فتحت عيونها من اللي طلبه بتموت آكيد قالت برفض: انقلع

سامي :تكفين يمه بس خمسين
ام سامي عارفه مراح يفك عنها وهي ماهي فاضيه له : آه ياسامي متى تتتوظف وارتاح
سامي بضيق : اوعدك يمه اتوظف ولك نسبه من راتبي بعد
ام سامي ناظرته بسخريه وراحت تجيب له
واعطته وطلع بسرعه
دخل شافها لابسه العبايه قال بأبتسامه: يالله تدبرت
غلا بغيض منه بس ي هي حالفه له طيب والله لا اطلع قيمة جوالي من عيونك ي***** مشت بغرور

سامي بصرخه عربجه وهو يناظرها بابتسامه : اموت انا في اللي شايف حاله يحق لك تدلعي ي قلب سامي

غلا هزت رأسه بعجزز وكلمت مشي وطلعت وهو تقدمها يشغل السيارة
اخخخ تكره هالونيت اول ماركبت قالت بتافف: اف حتى سيارة زينه مافي
سامي بسخريه: ايه مستحيل نجيب مثل الكزس حق ابوك

غلا عصبت جالس يتمسخر حضرته ....سكتت ماردت عليه
بعدها وصولوو مطعم ونزلووا
مشت معاه... وهي كاره تطلع معاه مكان ...بس تبي تربيه عشان مايفكر يأخذ شيء منها قال ايش كلي ملكه مالت عليه معاد إلا هي أكون ملك هالهايت
...حجز طاوله وبسرعه مشوا ناحيتهاااا
ناظرته شافته مبسوط قالت بقهر بعد ماجلست:ودي اعرف ليه
فاتح هالخشه كذا

سامي : والله الحياة حلوه ليه ماكون مبسوط
غلا بسخريه أكبر:مره عاجبتك حياتك
سامي وهو يلعب بحواحبه عشان يغيضها :ايه مره وبذات
بوجودك ارفعي غطاك خليني اشوف وجهكك
غلا
عصبت من قلب اوف غثا صدق ..قالت بغيض: مالك دخل ارفعه اولا
سامي : اوك
وقف رايح أطلب تبي شيء محددد
غلا بدون نفس رفعت الغطا وسحبت المنيو... وقالت بسخريه: هذا وش فايدته انثبر وانا اقولك ايش ابي

سامي تقرب منها ونزل نفسه شوي وهو يناظر ايش تبي
غلا تضايقت من وقفته كذا على راسها بس طنشت لانه عديم احساس ..وجلستت تاشر له وهوو .. ساكت يناظرها بس شافها زودتها وهوو يادوب معه ميه وخمسين ...يالله تكفي

قال بسخريه يوم شاف مفطح مصور: تكفين اطلبي ذا بعد
غلا رفعت راسها وناظرته من جد ودها كان تضحك بس مسكت نفسها غصب : اي ياليت تجيبه

سامي بقهر: اخخخ حقك طعمية ابو محمود اللي في الحاره
غلا رجعت تناظر المنيو ....وهي عينها على السعر تبي تطلب أغلى شيء قالت بأبتسامه. . مكر وتاشر باصبعها : خلاص قررت ايش ابي هذا وهذا وهذا

سامي يناظر اللي تاشر عليه كمل معاها :وهذا وهذا
غلا :ايه عادي جيبه زيادة الخير خير
سامي اعتدل في وقفته وسحبه من يدهااا بقوه : قلت انه ماهو حقك هالمطعم
غلا بسخريه : حقك انت ي وليد الوزير

سامي طنشها وطلع هو يطلب ع ذوقه
ورجع وهو فاك الخشه مبسوط قال بأبتسامه عريضه: طلبت لك كبسه يحبها قلبك
غلا بصدمه وقهر :كبسه
سامي شاف الاعتراض ع وجهااا:تبيها منتدي يمديني اغيرر

غلا بدون نفس: يقال تنوع اللحين جيب اي شيء مالت عليك و مالت علي انا اللي طلعت معك
سامي : اوعدك بتكون احلا طلعه ل....
غلا بقهر: قسم تتدلع اسم قتلتك
وهي تناظر الارض بسخريه :وحلفت على هالكبسه اللي طلبتها نأكل في الأرض
سامي وهو يناظر الأرض :اخخخ مافي مكان من هالطاوله بس هالمره اوعدك الجلسه ارضي
غلا
لا ي عالم ودها تصرخ وتلم المطعم كله عليه بس اخخخخ عضت شفتها بقهر منه ...ودها تعرف كيف يفهم هذا يرفع الضغط
سامي ناظرها بمكر يدري انها تتمسخر عليه بش ماعليه والله
لا اطفشهااا ناظر ملامح وجهها اللي أسرته من اول ماشافها ...
غلا ناظرته بستحقار وبضيق وقالت : خير وش هو مفهي فيه
سامي ابتسم بدون مايتكلم
.. غلا صدت عنه وهي تبي تشغل نفسها بس قهرها بنظراته اللي مسلطها عليها ايه تذكرت الوظيفه
ايه هذا وقته شافته يناظرها لسى . بأبتسامه غبيه مثل وجههه قالت بببرود: في وظيفه في سوق ال......
شافت الابتسامه تحولت بسرعه لمفاجاة و بيتكلم قالت بعتراض: لا تفكر تمننعني
سامي قال بقهر أسلوبها وقح بزياده وهو مطنش بكيفه ...بس ماعليه مايبي ينكد الليله عليه هين تتوظفي ..ميل شفته بسخريه : يصيرر خيرر
غلا بغيض: غصب عنك يصير خيرر
سامي عض ع شفته وهو يكور يده بعلامة بوكس: لو حنا موهنا كان على طول في وجهك اطيح سنونك ذي
غلا بقهرقربت وجهاا : يالله جرب اشوف
سامي مد يده ولمس خدها وبهمس : ليه شريه
غلا دفت يده وبعدت نفسها بسرعه وصدت ماتبي تشوف وجهههه ياناس مافيها تتقبله ..تحس فيه عيوب الدنيا ماعمرها
افتكرت انها كذا ترتبط في وآحد مثله مستهتتر ومايفكر وصايع
قبل كل شيء وكلامه عربجي بقوه ...كان تتمنى رجآل تعتمد عليه والكل يشهد بمرجلته وصلاحه رجعت ناظرته ....شافته مسرح ماتدري في وش يفكر تأملت ملامحه السمراء الحاده ....وشعره المكدش حاست بوزهاا بسخريه لا لا بعيد عن اللي تتمنى بواجد ..وكمان الخط اللي في حاجبه خلاها تحتقره أكثر .هذا مايخاف ربه من جد قلت بستحقار له: اقول ذا استايل مسويه ولا وشهووو وانا أشر على حاجبه
سامي رفع يده ولمس حاجبه قال بأبتسامه : لا والله وش استايله ذا.. إلا قولي خوخه اللي رميتها دايم تصيب آه يومها جاي من المدرسه ومسوي هوشه وهي عصبت ورمتني بس ربي ستر كان جت في وسط عيني ....
غلا بهمس:ليتها جت
سامي وقف يأخذ الطلب .. .

::
::
::

في جناح وليد

دخل ...وهو وده في نومه ...تريحه ...بس انصدم من اللي يشوفه قدامه ...هو بنفسه وصلها ..وش اللي .. رجعها لهنا ...صراحه ..ذي ماتحس ولا وش قصتها ...شك ان ابوه راح وجابها ...بس وش يعرف ابوي ..بالسالفه ...وآكيد كان بيدق ... وبينكد علي

وقف تأملها شوي وهي نايمه ولا حاسه فيه ..تنهد بحسره ..
وش يسوي ...وتبعد عن حياته ...ياناس مايبيها ولا يبي وجودها في حياته...اعطاه ظهره ودخل غرفته ..والنوم اللي يحسه كان كله طار...من قهره يوم شافها ....دخل الحمام ..وأخذ دش يريح أعصابه شوي ..بعدها نشف جسمه ولبس بجامته وطلع لللصاله متجههه للمطبخ ...فتح الثلاجه ..وأخذ علبة عصيرر ..وهو
يناظرها من ورا الكونتر ......لا ماهي حاسه في شيء بالمره ....فكر بخبث عشان ثاني مره ..تعرف كيف تعانده هو قالها تنقلع من البيت ترجع ليه ...مشى ناحيتها وابتسامه خبث على وجههه ..رفع العصرر اللي في يده لفوق شوي ..وكبه دايركت على وجههههها..... وابتسم بنتصار.. يوم سمع شهقتها

ريتاج فزت وهي مفزوعه من الشي البارد اللي انكب عليها :آه
وناظرته واقف وهو مبسوط قالت بصدمه:معقول تصل فيك لهالدرجه

وليد بأبتسامه وقحه: ايه وأكثرر عشان ثاني مره ماتحطي راسك برأسي

ريتاج هزت راسه بعجز من حركاته اللي حتى المجنون مايسويها وبسخريه وهي تمد يدها وتسحب فاين من على الطاوله ...وتمسح وجهااا بيدها : الحمدلله والشكررر

وليد عصب وبصرخه: قولي ليه راجعة
ولا خلاص مابه كرامه عاد
ريتاج قفلت عيونها بغيض قالت وهي صاكه على سنونها ومن غير ماتحس لكلامها ...: من وين تجي الكرامه وابوك حي

وليد بعصبيه وهومصدوم انها تقول كذا عن عمها تقرب منها وهوو يمسكها من عند كتفهاا:أحترمي حالك وتذكري انك تتكلمي
على عمك يالخايسه
وبصرخه ليتك يبه تجي تشوف اللي بليتني فيهاا وملزقها فيني غصب وش تقول عنك
ريتاج بألم بس كابرت : لاتتبلى علي وانا ماقلت غير الصدق ابوك هو سبب تعاستنا الحين وماقلت كذا إلا خلاص لاني مافيني أحتمل
وليد بقهر: لا ماهو سبب تعاستنا وهذا كله يرجع عليك انتي وفك يدهاا وهو يدفها على الكنبه بقوه
ريتاج قفلت عيونها بألم تحس ظهرها طق عليها من الدفه الي جت فجأة قالت بقهر: معاد اقول غير حسبي الله عليك يالظالم
وليد عصب وجن جنونه وحده حثاله جالسه تتحسب عليه ومن تو تتفاول على ابوه
نزل نفسه شوي ويسحبها من شعرها الللي مبلول بالعصيرر : أنا تتحسبي علي ي بنت ابوك
ريتاج وهي تحاول تفك يده عن شعرها و بألم : فك عني وليد لا اصرخ والم عليك هلك اللحين

وليد شد زياده: يالله اصرخي يالله اشوف
و قرب وجهاا من وجها وبفحيح: يالله اصرخي وهو يناظر ملامح وجهااا الفتان
ريتاج حست بخوف أول مره يكون كذا قريب منها... حاولت تبعد راسها شوي بس ماقدرت شاد عليها بيده قالت بهمس: ارحمني تكفى انا موقدك ولا قد مشاكلك

وليد فكها وجلس مقابل لها على الكنبه وبصرخه:انثبري اجلسي
واسمعي اللي عندي وياليت تفهميه عدل عشان مااعصب ازود من كذا

ريتاج جلست بخوف ماهي متعوده على كذا ..او أحد يعاملها بها الطريقه
...هي كان في بيت ابوها معززرة مكرمه واللحين يصيرر فيها كذا ...فجأة ليه ..بسبب تقاليد وعادات مالها داعي ...قال ايشش ماتأخذ من غير ولد عمها ...طيب ولد العم ظالمني ليتني كنت لحاتم الغريب اللي رفضته بشده يمكن يكون أحسن من القريب
وليد بحده وهو يشوف الخوف في وجهااا : من بكرة لو ماحصلت مفتاح الجناح حق بندر..دبري حالك جناحي مابيك فيه وبصرخه خلاص عاد افهمي

ريتاج بنكسار:وش اسوي رحت عند ابوي قالي بيت رجلك اولى فيك جيت هنا انت طاردني طيب مالقيت المفتاح قولي وين اروح عند اختك شوق آكيد ماتبي احد يضايقها
وليد بصرخه:حتى أنا وجودك يضايقني وكان قلتي لابوك وليد مايبيني وكاد يحس هو بعد ....
ريتاج وهي تبكي : والله قلت له والله بس رفض تصدق ايش قال قال وليد عاقل ومستحيل يضيمك
وليد بدون مبالاه:ماهي مشكلتي

ريتاج مسحت دموعها بضعف : طيب ايش رايك تتطلقني ونخليهم في الأمر الواقع صدقني مصيرهن .. يرضون وبقهر من كلمته وبعدها وكاد ابوي صدق يحس
وليد فكر ايه فعلاً فكره ماهي بطاله بس لا والله ابوه راح يعصف
في البيت قال بعجز : ياليت اقدر اسوي هالشي كان من زمان بس ... ابوي راح يطردني ويحرمني من شوفة امي ويطلع جبروته كله عليها ...

ريتاج وهي ترفع الخصل اللي نازله على وجهاا وتحس بها بدت تلزق في بعض قالت بغصه: وانت اللي تسويه فيني ماهو جبروت
وليد بقهر:تساهلي الجبروت انتي اللي سعيتي له

ريتاج بصرخه: ليه ماتفهم اقولك انا مالي يد
وليد وقف وهو ينزل نفسها لها شوي وضرب خدها بحقاره : صوتك صوتك ي حلوه عشان
ماكفر فيك واطلع قهري كله
ريتاج ناظرته وهي تشوف القساوه في عيونه قالت بصدق :فيه
اللي اقوى مني ومنك ي وليد وهو قادر يأخذ لي حقي كله منكم
كلكم

وليد سكت .. ابتعد عنها ...وهو يستغفر الله ..هو مستغرب نفسه ..ليه يصير فيه كذا لما يشوفها معقوله..حبه للطيفه ...يخليه يسوي كذا ..ولا من قهره انه اقتحمت حياته بدون وجههه حق ...وخربت عليه تمدد وهو ضايق سحب جواله يبي يدق على عمها إبراهيم لان اسامة يحسه زعلان منه ومايرد عليه ورائد هذا شري ويسوي مشاكل جلس ينتظره يرد قال بتوتريوم سمع صوته : السلام عليكم

ابراهيم: وعليكم السلام
وليد :كيفك ي رجآل
ابراهيم : جالس نكرف في هالدوام وعاد انت اعرف بشغل السلاح
وليد بهدوء: الله يعنيك ويقويكم ان شاءالله وبتردد اقول ي ابو محمد وش صار مع لطيفه

إبراهيم بهدوء: ان شاءالله بس احصل إجازة في هالاسبوعين وجيب ابوك وصدقني بتنحل
وليد بفرحه: يعني بتوافق ان شاءالله
إبراهيم : ي رجآل قول يارب بس ابيك تخلي ابوك يجي وصدقني لما تشوف الكل جاي يطلب رضاها بتعرف انك تبيها وان الشي صار غصب عنك وانا راح احاول أقنعها لا تخاف
ومثل ماقلت لك موضوعك عندي


وليد بصدق: الله يسمع منك يارب وابشر ابوي راح يجي ان شاءالله ولو تبي جبت رجآل قبيلتنا كلهن معي بس ترضى علينا
إبراهيم بهدوء ابتسم: اوك راح اعطيك خبر متي أجي
وصدقني بتوافق خلك متفأل خيرر
وليد قفل وهو مبتسم اعطاه أمل وبقوه بعد ليته من أول كلمه
قفل عيونه وهو مبتسم قال بهمس راح اعوضك ي قلبي

::
::
::

في بيت ابو سامي
بعد يومين
غلا
ناظرته بقهر وهو جالس على جاهزة يتفرج لتفحيط مالت جالس كمان يتابع يكفي الواقع ...وجع ان شاءالله دايم مثل القرد يطلع منها...قلت وانا فيني طفش... خليني اطقطق عليه وكمان ودي اعرف ابوي وبدريه وين مختفين وكاد عنده علم...والعب عليه وأخذ جواله .قلت بسخريه: ماشاءالله جالس كمان تتعلم

سامي انصدم تتكلم معاه يذكر انها ماتترد عليه لها يومين من بعد روحة المطعم .. حلفت يمين ماتتكلم معه بالله حد يحصل له كبسه ويعترض ..اخ يالحريم ..صدق وجع راس قال بعد مارجع يناظر جواله:ايه ليه مانتعلم كم حركه تفيددني زود

واكسر فيها روس بعض ناس الي رافعين خشمهن ع الفاضي
وهو ...كله هياط
غلا بسخريه : والله ماغيرك مهايط

سامي قال بغمزه وهو يتحلف فيها : وش ريك أخذك واوريك كم حركه
غلا بسخريه:وين بونيت ابوك

سامي بأبتسامه :اخخخ وناسه احسن شيء بالتفحيط والتقحيص لما السياره ونيت وبذات غماره ااااه تعيشي أكشن بحق وحقيقه
غلا بقهر: والله مافي أكشن اكثر من حياتي معك

سامي : وش زينها حياتي الحمدلله كافي خيري شري

غلا بسخريه : قول كافي خيرك ومكثرر شرك

سامي بضيق : شوفي انتي تحبي البربره كثيرر وياليت في سنع خليني اتابع احسن مقهور كان وده توافق حالف لها بيجننها ويخليها تتربى
غلا بقهر: قوم شوف لك كم شغله تتبدر حياتك فيها ماهو بس جالس مسنتر عندي

سامي بسخريه :لا خلاص الوظيفه لك يالله اعتبري نفسك انتهت ايام العسل وكلمي صديقتك وقولي زوجي موافق
غلا عصبني كلامه..و بعصبيه: أيام عسل في عينك وبكذب
مراح اشتغل وفي النهايه فلوسي تروح لك ي السارق
ولا تفتكرني نسيت فلوسي اللي سرقتهن ترا والله تعبي مراح أسامحك عليه
سامي بأبتسامه تقهر : انا متى سرقتك بلا افترى آه يآبنت راجح ياحبك للظلم العبد الفقيرر اللي جيبه خالي من الريال الواحد
غلا بقهرو بصرخه: تصدق مايقهرني إلا تفاخرك بتفليسك ........
::
::
::
::

كتتتتتتتتتتتتتتتت
نوني

أتمنى عجبكم
ولا تحرموني ردودكم ي حبايبي
صدقوني هي اللي تعطيني حافز عشان أكمل
..
..
..
لاااحلل ولا ابيح من يقتبس روايتي وينقلها بدون ذكر اسمي
وماراح اسامح اللي ينقلها على الانستقرام حتى بذكر آسمي
::
::
استودعتكم الله الذي لا تضيع ودائعه
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
..............:..............
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 11-23-2016, 08:58 PM   المشاركة رقم: 19
angle girl

البيانات
angle girl متواجد حالياً
التسجيل: May 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

الله وأكبر الله وأكبر الله وأكبر لا إله إلا أنت الله وأكبر الله وأكبر ولله الحمد
أكثروا من التكبير في هالايام المباركه
اللهم صل وسلم على نبينا محمد
صلو عليه
" " الروايه لا تليهكم عن الصلاة اللهم بلغت اللهم فاشهد "



&البارت الحادي عشر &

::
::
::

ماتمنيت البكاء يومأ ولكن هم الزمان بكاني
تمنيت ان... اعيش كما تريد نفسي
لكن عاشت ...نفسي كما يريد زماني
::
::
::



ناظر امة والشرر يطلع من عيونه يحس بصدمه ماقدر حتى ينطق ... او يحرك رجوله.. من اللي شافه ...

ام سميرر وهي تلطم في وجها طالعته وبسرعه قالت : الحق اختس فصحتنا ومع خويك
اللي دخلته بيتك حاولت ارده بس ماقدرت فيه يمه شوفت عينتس دفني

سميرر بسرعه دخل الغرفه وقال بصرخه:ي ال******
وش مدخلك غرفتة اختي

طبعاً رائد ماهو.. أقل صدمه منه ...وهو يشوف قدامه البنت الي فزت وهي تسحب مفرشها... وتغطي حالها فيه جااا يطلع بس شافه
في وجههه سميرر اللي ثايرر قال وهو يبررر: فيه حرامي

سمير بصرخه وهوو يمسكه ويعطيه بكوس على وجههه وبطريقه عشوائية من غير مايحس بنفسه : حرمي ي ال****** سبه قويه
رائد حاول يدافع عن حاله ويفهمه بس ماقدر ولا اعطاه فرصه ... مسك على خشمه اللي صب دم جلس على ركبه خلاص يحس بدوار رفع يده وهويبرر له: قسم بالله واسأل خالتي
وناظر في امه اللي تبكي


سميرر بصرخه : يمة جيبي المسدس خليني اغسل عاري

رئد حاول يوقف قال بصدمه: وش مسدسه ي خاله قولي له ليه دخلت ماهو انتي اللي فزعتي بي

ام سميرر بخبث الدنيا: حسبي الله علتيس اللي ماقدرت خويك و مارحمت ضعفي انت والخايسه هذي ومتفقين من وارنا
بس ربي فضحكم وطلعني من غرفتي آه حسرة قلبي عليك ي سمير ..
وطالعته وهي تمسح دموعها بخبث : هذا اللي ماشي معه هذا هو
خانك في وسط بيتك آه يمه ماتستاهل اللي يصير من خويك واختس الخاينه

سمير بصرخه وهو يرجف : يمه جيبي اللي قلت لتس عليه وبس وناظرريوف اللي ترجف وهي مغطيه نفسها بالمفرش واقفه في الزوايه خايفه وبصرخه طيب ابشري ي ل ****الحين يجيك اللي تستاهليه انتي وهالزفت والله لا اخليكم عبره لامثالكم
ريوف بصدمه ...وخوف من اللي يصيرر قدامها .... وهي تغطي وجهااا والبجامه اللي لابستها : والله مدري بشي ي سميرر والله هو دخل علي

سميرر بصرخه خلتها ترجف في مكانها وتسكت : انكتمي

رائد

مصدوم من اللي هو فيه جالس يشوف ...الوضع قدامه بصدمه
....ماهو قادر يسوي شي ...طلبت فزعته وجايه تنكر الحين
يعني ايش تتدبس لا ماهو انا اللي هذولا الخايسين يلعبن علي
قال بعصبيه: ي عجوز ابليس خافي ربك وقولي الصدق

ام سمير خافت سمير يصدق وهي ما تستفيد شي قالت بقهر: الصدق الحين تشوفه وبسرعه راحت غرفتها وطلعت المسدس بس لا مستحيل تضيع ولدهااا أكيد الحين معصب وحالته حاله ... وأكيد بيرميه هي تبي تتخلص بس من ريوف بلاها هيا
بخبرة فضت المسدس وابتسمت بخبث
وراحت لهن تركض.. وهي تناول المسدس سميرر.. اللي واقف
ومقفل على الباب ...عشان مايطلع رائد اللي ...كل ماحاول يطلع اعطاه بوكس ويرجع يعنف.. ويدوخه ..
سمير آخذ المسدس بعصبيه وبثقه ان رائد معاد بيقدر عليه وهذا مصوب عليه بيفضيه في راسه لو قدر يطلع من هنا اليوم قال بعصبيه : بتملك على الزفته هذي وتنقلع لا اشوف وجهك وجها ولا اغسل عاري هنا في هالغرفه وادفنكم ولا من شاف ولا من دري

رائد
لما شاف السالفه مسدس لا ...والله مايقدر فيهن أجل كذا ي عيال ابليس ... فكر بذكاء متورط متورط بس وكاد اسامه يقدر يسوي شيء
وقف بتعب وهو يترنح من الدوخه ..ومقهور من اللي هو فيه وش دخله بيت الفقر ذا

آه ليت الزمن يرجع.... شوي ..قسم مايطب هالبيت
قال بتوتر ليته بس يصدقه ويفهمه: اسمع ي رجآل ابي اتصل
بأخوي أسامه وبعدها لك اللي تبي

سمير.. وهوو مصوب بالمسدس عليه : تتصل عليه وتفضحنا زود

رائد ام البلشه ذا كيف يفهم: لاوصدقني بيصير اللي تبي

سيمر بصرخه : ي ***** دخلتك بيتي وتسوي فيني كذا
رائد مافي يفقد اعصابه أفضل شيء يهدي عليه لان اللي في يده ماينلعب معه ..موت بحق وحقيقه وهذي الحيه جالسه تحرضه بس فرح يوم سمعها تقول

ام سميرر: يمه خليه يتصل بأخوه وكاد يستر على التسلبه ذي ويتزوجها ويفكنا من اللي سودت وجيهنا ولا تبلش عمرتس فيهن

رائد بسرعه : ايه تكفى خلني اتصل

سميرر ناظر ...امه وهو يرجف من العصبيه ...متردد وده يثور فيه ويبرد قلبه بس يناظر امه مين لها لو انسجن بسبب هذولا الخايسين ...الوسخين ..
رجع ناظر ريوف اللي جالسه تصرخ وتحلف انها ماهو فاهمه شي ...ولا تدري عن بشي آه وده يتقرب منها ويبرد حرته بس
خايف يبعد عن الباب والزفت يهرب

قال وهو يبي يشوف ايش آخرتها معه : بسرعه دق عليه ي ل***انواع السب والشتم سمعه هوو وكمل ..

بصرخه صدقني مالك مفر تملك ومن فوق خشمك ولا دمك يطشر على هالبلاط

ريوف بصرخه خوف وهي تردد نفس الكلام : والله مالي دخل هو هو هو اللي دخل علي

سميرة بصرخه قويه : انكتمي لا افضي ذا في رأسك
رائد طلع جواله من جيبه ويده ترجف بسرعه دق على اسامه
تنهد براحه يوم سمع صوته قال بتوتر: تكفى ي خوي تعال بسرعه

اسامه اللي جالس في مكتبه ومتضايق من اللي يحققق معه ..
لف له رأسه. ..كل مره كذبه في كذبه قال وهوو كاره نفسه : رائد ماهو ناقص والله مشاكلك اللي دايم تورطني فيها
يكفي اللي عندي اللحين دار لي راسي

رائد برجي: اقولك هالمره ماهو مثل كل مره متورط حدي
شوي ويبكي يحس نفسه مقهور ويتألم من خشمه ومن ضلعته اللي يحسها انكسرت وخايف من ان سميرر يفقد اعصابه أكثر ويرميه برصاصه تموته
اسامه بخوف: وش فيه

سميرر سحب الجوال من يده وهو مصوب المسدس على رائد عشان مايهرب : تبي تلحق أخوك تعال بسرعه ولا قتلته

اسامه وقف بدون فهم: وش فيه متهاوش معاك شيء


سميرر بحرقه وده يبكي : ليته متهاوش وليته بعد ذبحني ولا سوى سواته تبي تعرف وش مسوي أخوك تعال شوف بعينك وصدقني مراح يرضيك
اسامه بسرعه سحب مفتاحه ومشى وهووقلقان على رائد
طلع شاف الجندي ... قال مشور حق ساعه .. وراجع اذا أحد
سأل عني ...رجع كلم سمير وين العنوان

ناول رائد بحرقه :خذ أعطه العنوان
رائد سحب الجوال : وجلس يوصف له آه بس دوخه ماهو عارف وين قال بتعب : دق على فهد وهو يجي معك يدل البيت
سكر وهوو يحاول فيه: تكفى ي سمير لا تضيع حالك وتضيعنا معك بسبب خطه مدبره من أمك

سمير بصرخه :لا تتكلم على امي لا اذبحك
ام سمير بقهر من حكيه وخايفه لا يصدقه سمير : خطه مني ولا
متفقين ..من ورانا .. وناظرت ريوف بتوتر .آه ي قهري على تربيتي فيتس يالخايسه وتقربت منها وجلست تضرب فيها ..شوفي كيف فضحتي اخوتس وفشلتنا وبصرخه قلت لتس يا سميرر من اول هالبنت ماتبي تجيبها للببر ...

سميرربصرخه:آه ليتني صدقتك
رائد بحزن على البنت اللي تصرخ بألم : قال ي خوك افهم
سمير بعصبيه : مابي اسمع صوتك لا اثور فيك
رائد سكتت كيفهم معاها اهم شيء انا اطلعها منها
سمير قرب منه زياده وهو مصوب المسدس على راسه وبصرخه : اخوك الزفت متى يصل
رائد برجفه وهو يناظره بخوف : صبر ي خي لسى داقين عليه تكفى ي خوي تركد
والله اني مظلوم واختك مظلومه مثلي
سمير بغيض رفسه بسرعه في بطنه : لا تقول أختك
رائد رجع جلس وهوو منحني خلاص يحس نفسه بيموت ذبحه
بها الرفسه اللي جته فجأة
ناظر العجوز وهو يتحسب عليها ...قفل عيونه مع صرخة البنت
آه رحنا فيها انا وهالبنت ..فرح يوم سمع... الجرس يرن

سميرر ناظر امه: يمه افتحي الباب بسرعه
ام سمير بسرعه دفت ريوف ..وسوت جلالها زين وغطت نص وجهاا فيه ومشت متجههه لللباب و فتحت... شافت اللي لابس عسكري هيبه ارتجفت في مكانها وبجنبه واحد زود ...
قالت وهي مسويه نفسهاا قويه: مين فيكم اخوو رائد
اسامه بسرعه: أنا
ام سمير ناظرت اللي بجنبه : أدخل لوحدك يكفي فضايح

اسامه ناظر فهد اللي يبي يعترض و مصمم يدخل قال بعصبه: خلاص فهد ارجع السياره وانا اشوف وش مهبب الزفت ذا

وجاين اللحين وراك
فهد بقهر..ي رجال انا اعرف سميرر أكثر منك ...وصدقني بتفاهم معه

ام سمير خايفه يدخلن كلهن ويقدرن على ولدها والسالفه تخرب وخطتها تروح على الفاضي : لا بس أخوه
اسامه بغيض: فهد خلاص ودخل وقفل الباب وراه عشان فهد مايلحقه ..


وبسرعه دخلل وراهاااا ..انصدم من شكل... رائد اللي خشمه
يصب دم واللي صدمه أكثر البنت الللي مغطيه بمفرش واقفه ترجف
في الزاويه .... كل شيء واضح قدامه ..حس بتوتر..وعصبيه في نفس الوقت من اللي يشوفه آه مايحتاح يسأل ايش فيه ....
كل شيء واضح قدامه
سميرر ناظره بعصبيه: وش جزاه .. قول يالعسكري المحترم ياللي تحافظ على أمن دوله وبحرقه قول وش جزاء اللي يخونك في وسط بيتك
رائد غصب نفسه وقف وهو يسند نفسه على الجدار وقال بصدق: قسم بالله مظلوم
أسامه بعصبيه تقرب من رائد واعطاه كف قوي خلى وجههه يلف لف وقال بصرخه: وش اللي مسويه ى ل*******
رائد وهو عاجز منهن صعب يفهمواعليه: والله مالي دخل امه فزعت بي وطلعت خطه منها وطحت انا فيها وأنا اخوك


ام سميرر ببكي : حرام عليتس وانا امس تظلم مرة كبيره

وناظرت اسامه : شوف انا ماسكتن ولدي لا يقتل أخوتس ويغسل عاره بس الحين نبي شي واحد تجيب مملك وتزوج اخوتس على الخايسة ذي وبس وتكفى مابي ولدي يضيع نفسه ويقتلهن بسبة هالسالفه انا مالي حدن غيره

ريوف صرخت بخوف أكثر يوم سمعت حكي ام سمير وخوف من اللي دخل لابس عسكري :لا لا والله انا مظلومه ماسويت شيء
اسامه زم شفته بقرف .. وهو يسمع صوتها ..ورجع ناظر سمير
الللي مصوب المسدس.. ويرجف يحسه .. شوي ويرمي ..قال بحكمه وخبره : تم ولكم اللي تبون بس بالعقل نحكي مملك في هالحزه وين نلقى وثانياً مافي ملكه بدون تحليل في هالزمن الحين خليني أخذ اخوي ...
وصدقوني من بكره الصبح أسحبه ونروح نحلل لهن وبعدها نملك

سميرر قال وهو يهز راسه :لا مايمشي علي هالكلام وهال**** لو طلع من هنا صعب يرجع

أسامه بصدق: والله لايجي ومن فوق خشمه وهذا أنا وعدت ولا خليته يعفن في السجن وفكر بعقل خلينا نلم الموضوع الحين
وبكره خير
سميرر تقرب منه : واذا
أسامه قاطعه وبصدق : والله هالبدله ماستاهل أجل البسها انا قسمت قبل مالبسها اني بعد الله حامي الوطن و المواطن وحقك عندي

سميرر ناظر امه مترددد
ام سميرر بدموع.. التماسيح: ماترضها علينا تتخيس سمعتنا
تكفى وانا امتس نخيتك تجيبه بكره ويملك عليها ولا نبي عاد نشوفهااااا وخلاص ي سميرر انا مصدقته
لان اللي مثله وهو يدافع عن دوله بروحه واللي مثله وشرواه ما يطلع منهن الشين
اسامه بضيق: تسلمي ي خاله
سميرر قال بتهديد : اقسم بالله لو مايجي بكرة أني لا اقتله لو
أطلعه من تحت الأرض وهذا شرف وانت اخبر

اسامه : مثل ماقلت لك لو ماجا والله لاخليه يعفن في السجن والحق عليه يقوم ..مثل غيره قولي وش تبي بعد

سمير قال بحده: نشوف وبعدها صدقني ماراح اعطيه فرصه لو خون فينا والله مايردني عنه شيء وهذاني حلفت
اسامه ضرب في صده بنخوه : مثل ماقلت لك عندي
وتقرب من رائد يوم نزل المسدس سمير ومسكه من بلوزته
وسحبه ....قدامه وهوو يسب فيه ومعصب عليه
وطلع شاف فهد قدامه معصبب

دفه عليه وهو يقول ساعده يركب هال******
وشغله عندي



عند سميرر
الللي بسرعه اتجهه لاخته ومسكهااا بشعرهاا واعطاها كف ورا كف ودفهااا وهي تصرخ على الأرض سحب حزام بنطلونه ونزل فيها ضرب بدون رحمه وهوو يصرخ : ليه سويتي كذا ليه ي ل*****
ريوف تحس نفسها خلاص راح تموت تحت يده آه صرخت
بوجع وظلم وألم وهي تسمع الخبيثه تحرضه عليها

صرخت وصرخت بس بدون فايده كل مره يزود الطق عليها

ام سمير لما شافت خلاص سميرر فقد اعصابه ... والبنت يمكن تموت في يده بسرعه تقربت منه وهي تحاول تبعده : خلاص لا
توسخ نفسك فيها ...بكرة يجي التسلب ويقلعها من هالبيت كله
سميرر اللي يصرخ بكل انواع السبب رجع رفسها بقوه
على ظهرهاااا
ريوف صرخت بوجع :آه

سمير ...رجع بيكمل عليها يحس نفسه ثايررر وميت قهر... وبذات يوم يسمع صوتها وهي تحلف كذب .....وتقول مظلومه
سميرربصرخه: مظلومه وهو وسط غرفتس قولي وش كان ناوي
يعمل هنا غيرر وساختكم ي وسخين

ام سمير مسكته بقوه : خلاص يمه والله مافيني عاد حيل عليتس وناظرت ريوف وداست على يدهاا بحقد: انتي سكتي خلاص
ريوف صرخت بألم ..ي ناس هي ماتدري بشي جالسه مثل كل مره في غرفتها .....وحيده ..فجاة حست بالشاب دخل عليها وفجاة سميرر لحقه وصار ذا كله بسرعه
قفلت عيونها وهي تحس نفسها بتغيب عن الوعي تتفكر نفسها خلاص ..راح تكون من الأموات الدنيا سودة... قدامها

ام سميرر مسكت ولدهاا
وطلعته وجلست مقابله له في اللصاله : شوف من بكره تدق على
التسلب واذا مارد روح له وفكنا من العله اختتس بعد اللي سوته مالها قعده في بيتي

سميرر دموعه نزلت غصب عنه قال ببحه: وش نقصت عنها عشان تسوي كذا ليه ليه ي ريوف ذبحتيني كذا

ام سميررر بخبث : من زمان اقولتس ماهي صاحيه لعوب
بس انت تقول يمه تظلميها وقالت وهي تزيد عليه شوف كيف دخلت التسلب غرفتها وحنا فيه أجل لو حنا ماهو فيه وش سوت استغفر الله بس مابي أخذ في ذمتي

سميرر بقهر : تأخذي في ذمتك وكل شيء واضح يمه
ام سميرر : يالله يمه روح نام وان شاء الله بكره تنحل
وننفك من غثاها

سميرر بغصه: مين يجيه النوم بعد ذا كله وبحده والله ماهو رجال لو نمت وانا لسى ماغسلت عاري ورجع وقف بعصبيه وده يذبحها
ام سميرر مسكته بقوه : اجلس وحرك عقلتس شوي
سميرر بقهر: اي عقل يمه هي بقت عقل فيني عاد
ام سميررر بخبث: ذبحتها طيب وش يصيرر بعدين
سميرر بعصبيه: يصيرر الللي يصيرر اهم شيء بردت قلبي وبس
ام سميرر :لا يمه والله بتندم لما تضيع شبابك اللي مثل الزهر
في وحده وسخه.. مافكرت في شرفها وشرف أهلها وبعدين انا مين لي قول عشان تروح بسبب .. بنت أمل اللي ذبحتني وهي
عايشه واللحين بفعلة بنتها ذبحتني وهي ميته
سمير بحرقه: ليت ابوي ماتزوج وجاب لي هالاخت
ام سمير بحرقه حب حياتها خانها وتزوج بنت الفراش اللي
يشتغل في نفس الشركه اللي يشتغل فيها كان ....قالت بحسره:آه أجل انا وش اقول يمه اوبوك ذبحني وأكثر شيء ذبحني يوم خلاني اربي حفيدة الهنديه ... وانا ماهو مسؤوله عنها
سميرر ناظر امه :ليتنا تخلصنا منها وهي طفله يوم جت

عندنا
ام سميرر : كيف نقدر و ابوتس جالس لنا ومدلعها شوف كيف عمايل دلعه لها معاد نقول غير ربي يرحمه هو ارتاح وحنا ابتلينا ... وكملت وهي تنفث سمها ..و دخلت غريب عليها وفي غرفتها ... وبوجودنا لا حيا ولا مستحى ....
سميرر رجع يهديد: لو بكره الزفت مايجي لا أكون ذابحه .....
.
ام سميرر بخبث وهي مسويه تبكي وتغطي وجهااا بالجلال : حقتس يمه تذبحهم جميع بس انا مين لي قول تكفى يمه ابيتس حولي ....
سميرر نزلت دموعه غصب عنه الشرف غالي حيل ...
ويوجع حيل ...آه مثل وجعه مافي ...والله فعلاً لو بكرة مايجي
بيكون تصرفه ثاني ....والله لا يشرب من دمه ....
ويبرد حرة قلبه ....وبعدها في سيتن داهيه ..اللي يصير يصيرر
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 11-23-2016, 08:58 PM   المشاركة رقم: 20
angle girl

البيانات
angle girl متواجد حالياً
التسجيل: May 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

وقف السياره

وهو معصب قال بصرخه: قسم بالله ي رائد لااربيك من اول وجديد وتستاهل مدام ...مشيت ولعبت مع هالاشكال الواطيه

فهد بعصبيه قاطعه : اسامه ماهو وقتك شوف كيف خشمه يصب دم دمه كله راح بدل مانجي البيت خلينا نوديه المستشفي

اسامه بحده: ليته مات ولا سوى سواته وبصرخة قهر في وسط بيت خويك ي التعبان ...
رائد
يخاف من اسامه... آه وبذات إذا عصب حتى ماقدر يدافع عن نفسه قفل عيونه بألم ....

اسامه نزل بعصبيه وهو يقفل الباب بقوه وفتح باب اللي ورا وبصرخه خلت رائد يرجف في مكانه : انزل يالحقير
فهد نزل من الباب الثاني وبسرعه داور يبي يساعده عشان ينزل

اسامه مد يده يمنعه وبعصبيه : انت فارق عن وجهي اللحين ابي اتفاهم مع الزفت ذا لحالي

رائد ناظر فهد برجي مايخليه
اسامه بصرخه : وش موقفك فارق اقول

وهو يسحب رائد من بلوزته وينزله بعنف ومشاه بقساوه .. قدامه

ورجع ناظر فهد : لا تفكر تحلقنا
فهد من نظرة اسامه خاف آخ راح فيها... رائد مدام اسامه كذا حالته
وقف مكانه يبي شوي يهد ى... ويعرف كيف... ينقذ رائد منه آخ ارتجف في مكانه... يوم سمع صرخة رائد آكيد ذبحه

اسامه بضرب عسكري متدرب : قول وش بينك وبين ال**** اخته واعطاه بوكس على فمه بقوه
وبصرخه هذي الحقيرة الثانيه ماتخاف.. ربها في وسط بيت اهلها.. تخون آه من هالزمن

رائد اللي يحس واحد من سنونه طاح من البوكس اللي جاه على فمه قال وهو يمسح الدم :والله مظلوم ي خوك
عيال الفقر دبسوني

اسامه رجع اعطاه رفسه خلته ينحني وبسرعه نزل له وهو يسحبه ببلوزته ويوقفه ...وقال بصرخه: اصطلب وخلك رجال قد حركاتك ي الوقح



رائد
مافي يتكلم اخذ ضرب ....اليوم مقد أخذ ... في حياته كلها

قال ودموعه تنزل من كثر الام والظلم اللي تعرض له : والله

اسامه اعطاه كف قوي قاطع حكيه :لا تقول شيء غير خاين ولخويك آه ي المرجله اللي فيك
المهم من بكره الصبح تنقلع قدامي وتحلللل وتتطلع النتيجه تملك على الزفته وبعدها انا اعرف ادبرأهلي

رائد هز راسه برفض وهو يتألم

اسامه بعصبيه: لك عين ترفض ايه الحلال ماتبيه تبي الحرام يالوسخ الللي ماتخاف ربك وين غيرتك على أهل خويك وين

دفه بقوه طاح على الارض بتعب وألم

اسامه بتهديد: بتجلس هنا ي الخايس لما بكره واجي لك وأخذك
ونخلي اخوها يلاقينا في المستشفى ...بالزفته الثانيه

وطلع وهو ثايرر قفل عليه الباب من برا عشان مايقدر يهرب

::


::
::
::
عند سامي
اللي توه .وقف قدام البيت ...وهوو متأكد انها جالسه تبكي ....واللحين تتطول لسانها عليه ... مسك راسه وهوو يحسه يبي ينفجر من كثر الصداع ...وقرفان من نفسه مفلس حده ...ولا في جيبه ريال ....حتى دخان ماقدر يشتري ...وامه رافضه تعطيه مثل قبل ... نزل من السيارة . ومشى وفتح باب البيت ....شاف الحوش فاضي أكيد الكل نايم ...اتجههه لغرفته وهوو يدعي ربي يصبره على اللي منتظره حاول يفتح الباب بس رفض اخخ عرف انها مقفله من داخل ...
الله يستر لا تعاند وترفض تفتح ..دق بخفيف مايبي ابوه يسمعه ...وبحده: غلا افتحي
غلا
اللي متكوره على حالها .... تحت الباطنيه ذي اللي ماافيها اي دفئ ....ااه برد ذبحنا مع هالمطر ..وش هالحظ ياربي من فقر لفقرر....
وكمان احس اني تعبانه وفكي يعورني ...ليت يدك تنكسر اليوم ي ساميوه ...ولد خدوج القشرا ...سمعت طرق على الباب تذكرت إني مقفله من داخل ...صراحه من حقي اقفل على عمري في هالبيت اللي كلهم وحووش ....جلست افكر شوي ...اتمنذل فيه ومافتح له ...والا اقوم افتح أحسن عشان مايرجع. ....يطقني مره ثانيه ....الحقير مستغل غياب ابوي....وجالس مستقوي علي ...طنشت شوي بس زاد الدق وشكله عصب ...بس أبتسمت بخبث كيف يدخل ويطقني والباب مقفل ...اخ

اجلس ي ولد خدوج في هالبرد والمطر ... وقابلني لوو امك
اعطتك وجههه.. ودخلتك تنام داخل البيت ...والله تلقاها الحين . .مسكره حتى على المطبخ ...عشان محدن يدخله ... ويأخذ أكل ...أعوذ بالله بخيله بشكل ماعمري شفت مثلهاا ...لي أسبوعين عندهن وانا أكل
مثل الناس ماحصل. ..بس الغبي ذا يجيب معه بعض مرات ...ويحسب لي مسوي كريم ....ادري عند مصلحته ...بس اليوم طلع على حقيقته

خف الدق ....قلت بسخريه وانا ارفع صوتي ابي اقهره اني صاحيه : دق حبيبي دق

سامي بقهرر ذبحه البرد في هالحوش وافتكر انها نايمه بس يوم سمع صوتها في الاخير عصب يعني تسمعه ومطنشه : افتحي
غلا بقهروهي ترفع صوتها عشان يسمع : ليه خبله ولا نسيت وش مسوي فيني الظهرر يالصايع

سامي وهو صاك على سنونه :افتحي وخذي حقكك

غلا بسخريه :لامراح افتح يالله هناك ابي انام
وحسك عينك تتدق الباب من ثاني ناس فاضيه صايعه حتى انصاف الليالي وجايه تتدق وتزعج خلق الله

سامي بعصبيه: أقسم بالله لو مافتحتي كسرته
غلا وهي متأكده ان هالباب مستحيل ينسكرر لانه حديد من عام
الستينات بعد قالت وهي تبي تقهر زود: اقسم بالله لوو قدرت تكسره لك مني اخليك تنشهرر وتصير أقوى رجل في العالم ورفعت صووتها برجلك تبي ترفسه ولا بأيش.. عشان الذمه لازم أكتب وش اللي حصل بالتفصيل ي ابضاي

سامي بعصبيه يسمعها تهذر وكلامها كله تافهه ...عرف انها مو
ناويه تفتح مشى ناحية الجلسه اللي امه مسويتها تحت النخله فرشه في الارض ومساند ....فرك يدينه في بعض .. يحس ببرد والارض مبلوله والفرشه كمان نصها مبلوله ..توجهه لباب الصاله .حاول يفتحه كمان مقفل ...يدري بأمه لو يموت ماتخلي بااب الصاله مفتوح. ..رجع مكانه وهو يتحلف فيها ..

غلا
تنهدت براحه يوم وقف الدق ...شكله عجز ههههه ..وزود ثقالة دمي عليه ...يستاهل ..ليت اقدر أخذ حقي كمان واطقه ....بس وين ذا اقدر له بس هين والله لا اطلع الكف من عيونك ي ل*******....آه نفسي اذبحه ..قليل الخاتمة ....رجعت تمددت على السرير المعفن ذا اللي اربعه

وعشرين ساعه ...يطلع صوت ....وجع خدوج ارحمي ولدك واشتري له سريرر....ايوه كذا أنا مرتاحه اني أخذت حقي ولو شوي ...قمت بشويش فتحت الدريشه اللي تتطل على الحوش والجلسه مباشره ...ي دوب بس فتحه بيسطه وانا عاضه شفتي خايفه لا ينط لي منها بس وين فيه شبك حديد ..مستحيل يدخل
...
شفته سادح ومخلي يده على راسه ..ويناظر السماء ....
هههههه والله هوا يذبح انا ي دوب فتحت الدريشه لفحني نفحة
هواء.. وكمان الدنيا مبلله هههههه..بس يتساهل هوو الللي جنى على حاله .....صراحه لساني تحكني ولازم اقط عليه كم كلمه تعصبه زود... وكاد يدفى من العصبيه ههههههه قلت بتشمت : خلي خدوج تعطيك مفرش شكلك صراحه يحزن
سامي لف بسرعه ناحية الدريشه وناظرهاا بعصبيه
غلا بضحكه :يمه خفت من هالنظره

سامي طنشها واعطاها ظهره وهو يغلي

غلا بسخريه :اخس يالمطنش الله يزيدك عقل أكثر وأكثر اقول ساميوه روح خذلك دش وكاد تدفى شوي آه الجوو ذاا ناقص دش بارد وبعدها نومه في الحوش صراحه شيء يرد الروح شافته مطنش زودت عليه في الحكي ...ترى حسدتك على نومتك يالله الدنيا حظوظ

سامي بقهر لف وسحب نعاله الله يكرم القارئ ..وحذفها ناحية ..الدريشه وبصرخه: لوو في امك خيرر افتحي الباب وبعدها بربري هالبربره كلها
غلا ببرود: امي ماتتت الله يرحمها لو هي موجوده ماراح توافق ان ابوي يرميني ع واحد مثلك
سامي بعصبيه:وانتي ان شاءالله على يدي تلحقيها
غلا بسخريه : لا لا صراحه مره تخوف اقول نومه تعيسه ...وقفلت الدريشه بقوه وهي مبسوطه انها عصبته ...

عند سامي
معصب ومولع...هذي الذبح فيها حلال هين ي الزفته

اذا ماكسرت عظامك مثل هالبرد اللي كسرني

...قال وهو يرفع صوته : حسابك بيكون عسيرر
سكتت لانه عارف انها ماراح تفتح له لوقال ايش هذي ماينفع
معاها إلا امه خدوج ...من اليوم ورايح ماراح ....يدافع عنها ولا يجلس خايف عليها من امه ...جلس يتقلب ويتقلب ..رفع نفسه شوي ..ودف المسند من تحت راسه ...وهو يحرك رقبته يمين..
وشمال تمتم بحسبي الله على ابليسك ..عض شفته بقهر وهوو يتحلف فيها ...طيب راح اوريك ولد خدوج وش يسوي ..
نفخ بضيق ... يوم قلب المسند بعد مبلل دفه بعصبيه .. يعني اشلون ..........
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
2016-2017, للكاتبة, أعشق, أنانيتك, لك, الجنوب, تتمناني, تحميل, بدون, بنت, ردوود, رواية, pdf, عندما, وحدك, نونـي, كاملة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


انقر على الصورة لعرضها في الحجم الكامل.

منتدى روبي ديزاين


الساعة الآن 04:17 AM



SEO by FiraSEO v3.2 .
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

منتديات