منتديات ساحرة الأجفان

العودة   منتديات ساحرة الأجفان > مملكة التواصل الأجتماعي لأعضاء المملكة > مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام

الملاحظات

مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام مملكة القصص والروايات , روايات ادبيه , قصص الحب , قصص واقعيه و حقيقية , قصص رومانسية جديدة , قصص حب وغرام , مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - منتديات قصص , منتدى روايات , تحميل رواية جديدة , روايات رفوف , قصة mp3 - تحميل قصه mp3 - قصص جديدة pdf , فيديو كليب mp4 - جميع روايات , غزل - doc , word - txt , قصص للجوال , الجوال , موبايل , , تحميل روايات على ميديا فاير 2013 , روايات جديدة للتحميل , تنزيل قصص حلوه 2014 , اقوى القصص ,قصص واقعية روايات قصيرة جدا 2014.

من روائع قصص الحب ، من أقدم قصص الحب ، عروة و العفراء

مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-10-2013, 08:57 PM   #1
angle girl
✿ آلْ مؤسِس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
المشاركات: 197,155
معدل تقييم المستوى: 217
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold
افتراضي من روائع قصص الحب ، من أقدم قصص الحب ، عروة و العفراء

من روائع قصص الحب ، من أقدم قصص الحب ، عروة و العفراء


من روائع قصص الحب ، من أقدم قصص الحب ، عروة و العفراء
من روائع قصص الحب ، من أقدم قصص الحب ، عروة و العفراء
من روائع قصص الحب ، من أقدم قصص الحب ، عروة و العفراء
من روائع قصص الحب ، من أقدم قصص الحب ، عروة و العفراء

من روائع قصص الحب الأموي


عروة و العفراء




هي من أقدم قصص الحب

كان عروة يعيش في بيت عمه والد عفراء بعد وفاة أبيه، وتربيا مع بعضوأحبا بعضهما وهما صبيان.

فقد ربط الحب بين القلبين الصغيرين منذ طفولتهماالمبكرة، وشب مع شبابهما.

فلما شب عروة تمنى عروة أن يتوج الزواج قصة حبهماالطاهرة، فأرسل إلى عمه يخطب إليه عفراء، ووقف المال عقبة

في طريق العاشقين، فقد غالت أسرة عفراء في المهر، وعجز عروة عن القيام به .

وألح عروةعلى عمه، وصارحه بحب عفراء، ولأنه كان فقيرا راح والدها يماطله ويمنيه الوعود، ثمطلب إليه أن يضرب

في الأرض لعل الحياة تقبل عليه فيعود بمهرعفراء.

ولم يكذب عروة خبرا، وانطلق من غده بحثاً عن المال، وعاد وجيبه عامربالمهر وما يزيد ، فقد تيسر له ما كان يسعى

إليه، والأمل يداعب نفسه، ويرسمله مستقبلا سعيداً يجمع بينه وبين عفراء.

وفى أرض الوطن يخبره عمه أن عفراءقد ماتت، ويريه قبراً جديداً ويقول له إنه قبرها.

وتتحطم آمال عروة، وينهاركل ما كان يبنيه لأيامه المقبلة، وترتبط حياته بهذا القبر، يبثه آلامه، ويندب حظه،ويبكي

حبه الضائع ومأساته الحزينة، ويذيب نفسه فوق أحجاره حسرات ودموعاً،فقد فقد حبيبته ورفيقة صباه.

ثم تكون مفاجأة لم يكن يتوقعها، لقد ترامت إليهأ نباء بأن عفراء لم تمت، ولكنها تزوجت.

فقد قدم أموي غني من الشام في أثناءغيبته، فنزل بحي عفراء، ورآها فأعجبته، فخطبها من أبيها، ثم تم الزواج

رغممعارضتها، ورحل بها إلى الشام حيث يقيم.

وتثور ثائرة عروة، ويصب جام غضبهعلى عمه الذي خدعه مرتين:

خدعه حين مناه عفراء، ودفع به إلى آفاق الأرضالبعيدة خلف مهرها، ثم خدعه حين لفق له قصة موتها، وتركه فريسة

أحزانهودموعه، فمضى يهجوه :

فيا عم يا ذا الغدر لازلت ... مبتلي حليفا لهم لازموهوان

غدرت وكان الغدر منك سجية ... فألزمت قلبي دائمالخفقان

وأورثتني غما وكربا وحسرة ... وأورثت عيني دائمالهملان

فلازلت ذا شوق إلى من هويته ... وقلبك مقسوم بكل مكان

وانطلقعروة إلى الشام، ونزل ضيفاً على زوج عفراء والزوج يعرف أنه ابن عم زوجته ولا يعلمبحبهما بطبيعة الحال،

ولأنه لم يلتقي بها بل بزوجها فقد راح هذا الأخيريماطل في إخبار زوجته بنبأ وصول ابن عمها.

ففكر عروة في حيلة عجيبة، فقدألقى بخاتمه في إناء اللبن وبعث بالإناء إلى عفراء مع إحدى الجواري.

وأدركتعفراء على الفور أن ضيف زوجها هو حبيبها القديم قد عاد فتلتقي به ..

ويلتقيالعاشقان بعد تلك الأيام الطويلة الحزينة التي باعدت بينهما، ويتذكران ماضيهماالسعيد فوق أرض الوطن

البعيدة وما فعلت بهما الأيام، وتكون شكوى، وتكوندموع.

صمم عروة على العودة حرصا على سمعة عفراء وكرامتها، واحتراما لزوجهاالذي أحسن وفادته وأكرم مثواه

ورحل عروة بعد أن زودته عفراء بخمار لها ذكرىحبيبة منها.

وفي أرض عذرة التي شهدت رمالها السطور الأولى من قصة حبه، تكونالأدواء والأسقام في استقباله.

فقد ساءت حال عروة، واشتد عليه الضنى، واستبدبه الهزال، وألح عليه الإغماء والخفقان، وأخذه مرض السل حتى لم

يبقي منهشيئ، وعجز الطب عن علاجه.

ولم يجد عروة إلا شعره يفزع إليه ليبثه آلامهوأحزانه، ويصور فيه ما يلح على نفسه من أشواق وحنين، وما يضطرب


في جوانحهمن أسى ووجد.

يقول مرة :

فوالله لا أنساك ما هبت الصبا ... وماعقبتها فى الرياح جنوب

وإنى لتعروني لذكراك هزة ... لها بين جلدي والعظامدبيب

وما هو إلا أن أراها فجأة ... فأبهت حتى ما أكاد أجيب

وأصرف عنرأيي الذي كنت أرتني ... وأنسى الذي أعددت حين تغيب

حلفت برب الراكعين لربهم ... خشوعاً، وفوق الراكعين قريب

لئن كان برد الماء حران صاديا ... إلى حبيبإنها لحبيب

قضى عروة أيامه بين أمل عاش له ثم ضاع منه إلى الأبد، وألم عاشفيه وقد استقر في أعماقه إلى الأبد، وبينهما

خيال عفراء الحبيبة لايفارقه.

ثم كانت نهاية المأساة، فقد أسدل الموت على العاشقين ستار الختام،بموت عروة.

ظل عروة يهذي باسم عفراء ويحادث طيفها حتى وافتهالمنية.

بلغ النبأ عفراء، فاشتد جزعها عليه، وذابت نفسها حسرات وراءه، وظلتتندبه وتبكيه وامتنعت عن الطعام والشراب

حتى لحقت به بعد فترة وجيزة، ودفنتفي قبر بجواره .

ويأبى خيال القصاص إلا أن يجمع بينهما بعد الموت، فقد دفنتعفراء إلى جانب قبر عروة، ومن القبرين نبتت شجرتان

غريبتان لم ير الناسمثلهما من قبل، ظلتا تنموان وتلتف إحداهما على الأخرى، تحقيقا لأمل قديم حالتالحياة دون

تحقيقه، وأبى الموت إلا أن يحققه.

هذه هى أقدم قصة وصلتإلينا من قصص الحب العذري في العصر الأموي، وهي تمثل المعالم الأساسية، والملامح

المميزة، لكل قصص الحب العذري، ومن المحتمل أن تكون هي التي أعطت هذا اللونمن الحب اسمه الذي عرف به.




angle girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 09:04 PM   #2
ĄĐM̲ήt»7̴βk
افتراضي رد: من روائع قصص الحب ، من أقدم قصص الحب ، عروة و العفراء

وتمايلت سمائي بكِ فرح وفخر ..
وكل ماهنا يتنفس حضوركِ رفعة

متآلقة أنتِ
ĄĐM̲ήt»7̴βk غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
من, أقدم, الحب, العفراء, روائع, غروب, قصص


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحب تعريف الحب و الفرق بين الحب و الإعجاب angle girl مملكة القسم العام - حوارات عامة - مواضيع عامة - نقاشات عامة - مقالات عامة - مواضيع هادفة 3 04-09-2013 04:07 PM
حروفك يالحب غير ~ angle girl مملكة القسم العام - حوارات عامة - مواضيع عامة - نقاشات عامة - مقالات عامة - مواضيع هادفة 4 12-18-2012 10:37 PM
صمتي ليس جهلا بما حولي ريحانة الروح مملكة القسم العام - حوارات عامة - مواضيع عامة - نقاشات عامة - مقالات عامة - مواضيع هادفة 6 05-23-2012 09:13 PM


الساعة الآن 10:52 AM



SEO by FiraSEO v3.2 .
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

شد الترهلات

شات دردشة تعب قلبي - شات كتابي- شات دردشة الشلة - دردشة كتابية- دردشة الخليج - شات كتابي خليجي- شات دردشة الرياض الصوتية - شات سعودي- شات-