العودة   منتديات ساحرة الأجفان > مملكة التواصل الأجتماعي لأعضاء المملكة > مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام

الملاحظات

مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام مملكة القصص والروايات , روايات ادبيه , قصص الحب , قصص واقعيه و حقيقية , قصص رومانسية جديدة , قصص حب وغرام , مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - منتديات قصص , منتدى روايات , تحميل رواية جديدة , روايات رفوف , قصة mp3 - تحميل قصه mp3 - قصص جديدة pdf , فيديو كليب mp4 - جميع روايات , غزل - doc , word - txt , قصص للجوال , الجوال , موبايل , , تحميل روايات على ميديا فاير 2013 , روايات جديدة للتحميل , تنزيل قصص حلوه 2014 , اقوى القصص ,قصص واقعية روايات قصيرة جدا 2014.

رواية : تعالي دام الليل بدري وانتي تدرين أنك سماء ليلي وبدري / بقلمي

مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام

مشاهدة نتائج الإستطلاع: رايك بالرواية تعالي دام الليل بدري وانتي تدرين أنك سماء ليلي وبدري بشكل عام واسلووب الكاتبة بسرد الا
ممتازة 5 83.33%
جيده جدا 1 16.67%
جيده 0 0%
ضعيفة 0 0%
المصوتون: 6. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-19-2013, 05:58 PM   المشاركة رقم: 71
هاسوز

البيانات
هاسوز غير متواجد حالياً
التسجيل: Aug 2013
العضوية: 8978
الدولة: Saudi Arabia - Riyadh
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 73
هاسوز will become famous soon enough


كاتب الموضوع : هاسوز المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي رد: رواية : تعالي دام الليل بدري وانتي تدرين أنك سماء ليلي وبدري / بقلمي

بسم الله الرحمن الرحيم , السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
آسفه على التأخير بس النت انقطع فجأة الزبدة *have fun* ..
- تابع -
* نسترجع الأحداث *
- منصور ومعاذ وصلوا للمزرعة وحاكوا عبدالإله ووقفنا على بعد الطلقة لما كان بيفتح الباب -
- مجد وراكان تقابلوا بالمكان الي اتفقوا عليه بعد ماوصلتها الرسالة -
- سلطان الناصر قرر أنه يروح مع مجد لأن صالح موصيه عليها بحكم ثقتهم ببعض -
- وجد وتركي لاجديد -
- شوق وأبوها نعرف قرارهم-
- جاسم وراكان والولد -
* نرجع للواقع *
العم عبدالرحمن متجاهل الوصع الي حوله وأتصل على بنته شوق وقال لهلا تجي عند الاسطبلات بحكم أنها أبعد مكان عن الصجة الي حولهم بموضوع مهم ..
شوق وصلت : السلام عليكم
العم عبدالرحمن : ةعليكم السللم تعالي أجلسي هنا
شوق جلست على الكرسي بعد ماجلس أبوها : سم بابا ؟
العم عبدالرحمن : سم الله عدوك , يابنتي أنتي كبرتي وكل بنت نهايتها ببيت زوجها وبين عيالها وكلٍ بياخذ نصيبه يا بنتيتي جوك ثلاث رجاجيل
شوق تقاطعه بأدب : بابا لو سمحت أنت عارف نظرتي للموضوع وأنا رافضه هالفكرة نهائياً
العم عبدالرحمن : خليني أكمل كلامي يمكن تقتنعين طيب
شوق : آسفه على المقاطعة
العم عبدالرحمن أبتسم : الثلاث رجال والنعم فيهم وكل واحد يا بنتي أحسن من الثاني وكل أبو بالدنيا يتمنى يشوف بنته ببيت زوجته قبل لا ياخذ ربه أمانته
شوق قامت وباست راس ابوها : بعد عمرٍ طويل يا أبوي جعل يومي قبل يومك

العم عبدالرحمن : كلٍ بيموت بيومه , نرجع لموضوعنا فأنا قلت أبيك تستخيرين قبل لا تقررين وقلت ما أبي اختار واحد وأظلمك معاه
شوق : طيب مين هم ؟
العم عبدالرحمن : جاسم ولد عمك عبدالإله , ومحمد ولد عمتك هيفاء , وناصر الـ... صديق جاسم
شوق عقدت حواجبها من آخر أسم أبداً ما توقعت جا في بالها على طول لما كانوا ب لبنان آخر مرة لما كانت تحاكي مجد ووجد عن محمد وحادثة إغتصابها لما كان مصنم , معقولة سمعني ؟ كيف ؟ يعني لو سمعني كان ما تجرأ يخطبني !! ومحمد مستحيل مستحيل أتزوجه !! جاسم أحسه بياخذني رحمة فيني ؟ مجرد ماجا في بالها ذا الشيء أمتلت عيونها بالدموع ماكانت حاسه بوجود أبوها
العم عبد الرحمن : شوق حبيبتي أنا ما أبيك تقررين الحين استيخيري والي يريحك قلبك سويه لكن واحد منهم بيكون زوجك , أتفقنا ؟
شوق : لكن بابا ..
العم عبدالرحمن : هذا الي أبي أقولك أياه بس بقولك أن أمس جا ناصر وابوه طلبوك مني وجاسم أبوه جاني وقالي لكن الأولوية لمحمد لأنه جا قبلهم
شوق بإنفعال حير أبوها : بابا أنا ومحمد مانتزوج لو مايبقى الإ هو بالكون والله لو يخيروني بينه وبين جهنم أختار جهنم , جهنم ربي ولا جهنم محمد
العم عبدالرحمن ضحك : كل ذا كره ؟ خلاص محمد مافيه نصيب باقي الأثنين الله يعينك
شوق أبتسمت : تامر على شيء
العم عبدالرحمن : الله يوفقك يابنيتي , أنتبهي لنفسك ولا تنسين قدامك أسبوع
شوق : أن شاء الله
وراحت وهي تمشي مرت من عند النافورة فجأة وقفت رجعت لها الذاكرة لورا أكثر من اللزوم محمد يدخن
شوق شهقت : أنت تدخن
محمد أرتاع : نعم وش تبين
شوق : والله لأعلم صالح
محمد : شوق بلا حركات مبزرة
شوق : أنت الي بزر كأنك مراهق بالمتوسط تدخن من ورانا هذا تركي وجاسم يدخنون قدامنا ليش أنت لا خايف من أيش
محمد : مالك دخل فاهمة وأن تكلمتي والله لأخليك تندمين فاهمة !!
شوق : لا بتكلم وماتقدر تمنعني
محمد بصراخ : شوق !!!!!
شوق : كل تبن وركضت
محمد لحقها وقدر يمسك فيها سحبها ولفها عليه كانت لابسه فستان قصير شعرها كان مفتوح ريحة عطرها تخلخلت بخشمه قرب منها هي كانت بحالة صدمة فجأة ما حس الإ بالكف الي ميل وجهه
شوق بدموع : ياحيوان
محمد : مين الحيوان
شوق : أنت -ولفت بتروح مسكها ولفها عليه مرة ثانية
محمد من بين أسنانه : مب أنا الي تعطيني ظهرك وتمشين , فاهمة
شوق : محمد يدي فكني
محمد : منب فاكك
شوق : بلا بزرنة محمد
محمد دفها على الارض شوق حاولت تقاوم لكن بعد ضربه لها خدرت أطرافها ...
-واقعنا-
: شوق
شوق مسحت دموعها بسرعة ولفت : هلا
جاسم : ماشفتي عماني ؟
شوق : لا والله
جاسم لما ركز على عيونها : كنتي تبجين ؟
شوق : لا ليش
جاسم : واضح على ويهج , ع العموم تعالي وياي لا يطلع لج كلب أو يثور عليج واحد من الخيول ويروعونج
شوق ابتسمت : لا أصلاً بروح عند البنات
جاسم : طيب بوصلج
شوق : طيب
ومشوا باين عليهم التوتر جاسم متردد يكلمها ولا لا شوق تفكر تكلمه لكنها خايفه انه بفهمها غلط لكن جاسم إرادته كانت أكبروسبقها ..
- راكان ومجد -
راكان : وش تبين بالسيارة ؟
مجد : بعدين بتعرف
راكان : عطاها المفتاح وراح
جاها سلطان الناصر في حين ماهي تفتح السيارة وصوب المسدس على راسها هي قمطت العافية
مجد : مين
سلطان يحاول يثقل صوته المبحوح ويمسك ضحكته على شكلها : وش تسوين هنا
مجد ماخفت عليها بحته : سلطان مالك داعي
سلطان الناصر يمسك قلبه بإستهبال : يمه يا ساحره كيف عرفتيني
مجد : رح جب الفرد وتعالي معاي
سلطان مسك يدها بجدية : مجد وش الساالفة
مجد : بنروح هناك وبعرف وش السالفة لكن أزبن الفرد بمكان قريب عشان تقدر تطلعه بسرعة
سلطان ضربها مكع راسها : تعلميني يالخكرية
مجد لبست القلفز الي معها وطلعت فرد راكان ودخلته ببطنلوها وغطتها بالتي شيرت ناظرته : يالله
سلطان دخل الفرد ورا أبتسم لها : يالله * حسيت أنهم بالاف بي اي* ومشوا أقترح سلطان ياخذون سيارة غولف قالت أنو ماله داعي أول شي لأنه قريب وثاني شي عشان محد يحس فيهم
- بالمستودع -
معاذ يده فقد قدرته على التحكم فيها منصور : يالله يامعاذ
العمان كانوا واقفين عبدالاله كان متكتف ويطالعهم بأستهزاء زايد وداه متعب للمستشفى سليمان مثبته منصور على الارض وبيده الفرد
معاذ : ما أقدر
منصور : معاذ وش جاك ؟
معاذ : ما أدري بحاول
منصور رجف سليمان وطاح على الأرض وراح خذا المفتاح من معاذ وفتح الباب معاذ كان واقف وراه أنتبه لمنصور تصنم مايدري ليش ميل وجهه يشوف " حصه ؟ إلا هي حصه ؟ دقق على البنصر اليمين أنتبه للخاتم الي أهدها إياه بعيد ميلادها " وجهها أصفر ومغمى عليها راح عندها وبصغف لفها بشماغه وشالها وطلعها كان متوجه لسيارته لكن دخول سلطان الناصر ومجد صدم الكل حتى مجد ووسلطان ماكانوا أقل صدمة منهم المستودع مليان رجال *مجد كانت متحجبة* كلهم عمانها سليمان ليش على الأرض ؟ مين الرجالين هذول ؟ مين البنت الي معاهم ؟ وش جابهم هنا !! وش السالفة طلعت المسدس : تكلموا
عبدالإله : عن قلة الحياء ودخلي المسدس
معاذ مطنشها مر من جنبها بيطلع هو ومنصور معاهم البنت
مجد وقفت بوجهه بكل جرائة : مافي طلعة فهمني وش القصة أول ومين أنتو والي بيدك مين ؟
معاذ نفخ عليها : وخري عن وجهي الله يلعنك أنتي وأبوك أسئلتك بيجاوبك عليها والي بيدي ذي زوجتي وأختك وخري عني
مجد تنفخ بوجه عبدالاله : تكلم مين هذي ومين أختي ووش القصة
معاذ : وخري عن وجهي يامجد
مجد بصدمة كيف عرف أسمها : نعم
معاذ خلاص معد قدر يتحمل دفها ومشى
منصور : أنت خذ مفتاحي وود حصه
معاذ : وأنت ؟
منصور : بلحقكم * لف على مجد* أنا بفهمكم السالفة بس أول نادي كل خواتك وأخوكم اتوقع أسمه جاسم ؟
مجد : أي جاسم
منصور أبتسم لها : وش فيك تجمدتي ؟ يالله يا أمي بسرعة
مجد مستغربة من طيبة الرجال الي قدامها وبرضو مستغربة من كل شي لكن من طبيعة مجد تكون تتحمل الصدمات : أن شاء الله بس تفضل بالمجلس
منصور : لا مايحتاج
سلطان الناصر : وش دعوه يا عمي ضيفنا أنت
منصور : والله مستعجل يا ولدي
العم صالح تدخل : والله ماتحاكيهم هنا وش دعوه يا أبو
منصور : فاتن
العم صالح : الله يخليها لك أن شاء الله , تفضل
عبدالاله جا بيتكلم بس سبقته مجد : أنت أشش طيب ؟ لا أسمع صوتك ينرفزني
العم صالح : مجد خلاص
مجد ناظرت أبوها ولفت على عمها صالح : طيب
منصور : حس بعلاقتهم المتوترة بس سكت
- خن نخطى الأحداث -
- اجتمعوا ( جاسم , صيته , مضاوي , وفا , مشاعل , مجد , وجد ) مع منصور وكل وحده بحجابها -
منصور : الموضوع هو عن أمكم يا جاسم وصيته ووفا
جاسم ناظره بعدم أهتمام
منصور أنتبه لنظرته بس طنشه
منصور : أنا زوج أمكم
صيته ووفا بنفس الوقت : نعم !!
منصور : شفيكم منفجعين كذا
صيته ووفا والباقين طالعوا بعض
صيته : أمي عايشه ؟
منصور : ليش مين قالكم أنها ماتت ؟ -فهم السالفة على طول- أها ؟ خلاص أنا فهمت بقولكم كل شي من البداية للنهاية أنا أعرف سبب طلاق أمكم وأبوكم
مضاوي : لكن أحنا وش علاقتنا ؟
منصور : علاقتكم أنكم بتعرفون من النهاية خلوني أكمل ولاتقاطعوني , أيكم بنات البندري ؟
مضاوي ومشاعل : أحنا
منصور يحاكي مجد ووجد : وأنتم أكيد بنات دارين اللبنانية ؟
مجد ووجد : أيه
منصور : السالفه من البدايه هي أن أبوكم عبدالاله تزوج أمكم فاطمه لأنه كان يبي عيال بس هو ما كان يبيها هي يعني تزوجها بالغصب والحمدلله جاهم جاسم وبعدها بسنتين وتسع شهور بالضبط حملت أمكم مرة ثانية ولما دخلت الشهر الثاني حملت أمكم البندري بمضاوي والحمدلله جاه بنتين سمتك ياصيته جدتك موضي *الله يرحمها* وانتي يامضاوي سموك أمك وأبوك بعد سنتين جت وفا وبعدها مشاعل تزوج أبوكم امكم دارين وجابها لأمهاتكم الثانين أمكم البندري ما تقبلتها بس فاطمة كانت عايشه لحالها من أول لكن الطامة بالنسبة للثلاث زواجه الرابع كلهم زعلوا وكل وحدة راحت أمكم البندري لبيت أهلها أما أمكم دارين وأمكم فاطمة جلسوا بأدوارهم وسكروا عليهم وجلسوا شهرين زعلانين على أبوكم لين ما راضى كل وحده منهم بشي وطبعاً أمهاتكم فاطمة ودارين صاروا صديقات بحكم وضعهم وبعدهم عن أهلهم لكن مرت أبوكم الرابعة دلال كانت تسبب المشاكل وأنتم تعرفون أبوكم كيف معاها فأتهمت أمكم فاطمة أستغفر الله * سكت شوي *
جاسم ببرود : أنها خانته
منصور أنكبت عليه موية بارده ماعمره شاف واحد بوقاحته وبروده كربون أبوه قرر يتجاهل وجوده : وأبوكم بحكم عدم ميوله لأمكم فاطمة من زمان أتهمها بشرفها هو وززوجته وطلقها وخذاكم منها ,وبعدها طلق البندري الي كانت معلقة وقرر بدون سابق أنذار يعتقها , وبعدهم بأسبوعين طلق أمكم دارين وطبعاً كانت حامل لكنه يعرف بس كان يبي يتخلص منها ومن الي فبطنها لكن أخوها نسيت أسمه
مجد : خالي فادي
منصور أبتسم لها : أي هو , ماسمح له وجا وخذها هي وورقة طلاقها لكن الي ماكان يعرف عنه هو حمل أمكم فاطمة
كلهم علقت وجيههم إلا جاسم منصور ماقدر يتحمل : جاسم لو سمحت إذا مب مهتم أتمنى تطلع
جاسم : ما أقدر أخليهم مع رجال غريب
مجد ناظرته بمعنى نعم وش تبي أنت ؟ أستأنت وطلعت دقت على العم صالح وقالت له وقالها أنه بيجي
مجد لجاسم : عمي صالح بيجي يقعد عندنا
جاسم : يكون أحسن لأن حامت كبدي
جا العم صالح ولما طلع جاسم أعتذر لمنصور بالنيابة عن جاسم وجلس بعيد عنهم عشان ياخذون راحتهم
صيته بأدب : آٍفين قطعنا عليك كلامك
منصور : لا عادي يا أمي , أيوه وين وصلنا ؟ أيه صح عند حمل أمكم فاطمة , المهم أنها كان عندها بيت بالرياض قدرت تعتمد على نفسها بحكم شهادتها بالمحاسبة كان صديقي الله يرحمه
البنات : الله يرحمه
منصور : رحمها بحكم أنها حامل ومطلقة فشغلها عنده بقسم المحاسبة كانت فروعه كثيرة ولما ولدت وخلصت الأربعين يوم وكانت الموظفة الوحيدة الي يثق فيها فلما عرف قصتها وخوفها من أبوكم أنه ياخذ منها البنت
صيته : يعني أختي عايشه ؟
منصور ضحك عليها : أكمل ؟
مضاوي قبصت صيته : أيه عمي
منصور : أقترح أنها تنتقل للصين عشان تبعد عن أبوكم وتستقر هناك هي رفضت بالبداية لأن أمكم فاطمة ماتحب أحد يتفضل عليها هو لما شافها كذا قال لها أن مب بس هي لحالها معها زميلتها الثانية مرفت وزميلها مساعد والحمدلله قدرت تقتنع كان موفر لهم السكن والراتب حقهم كان أكثر من هنا مساعد أستقر مع عياله ومرفت بعد لكنها كان عندها بنت صغيرة وكانت دايم تستأذن وغياباتها كثيرة وبذاك الوقت كنت أدير لفرع الي بالصين فيوصلني كل شيء عنها وعن الموظفين الجدد الباقين المهم خليت عليها مراقبة وأكتشفت أن عندها بنت أرسلت لها جليسة أطفال لكن رفضت فضغطت على نفسي وسويت حضانة للأطفال بالشركة وجبت جليستين وصارت هي وبعض الموظفات يجيبون أولادهم والحمدلله أستقرت بالشغل وترقت لين ما صارت سكرتيرتي أنا أعجبت فيها وجاني فضول أعرف قصتها فكنت أحاول أسحب منها الحكي وامكم ذكية كانت تتفادى تجلس معي أو تحاكيني بشيء غير الشغل يعني كانت منغلقة مرة مع زملائها خاصة بحكم جنسيتها وأنتم تعرفون عاداتنا وتقاليدنا وقبل شيء الدين المهم أني قررت أتقدم لها لكنها رفضت لأني كنت عازب وهي مطلقة وعندها بنت الي ما كان أحد يعرفه عني أني مطلق وعندي بنت بنفس عمر حصه بنتها وأسمها فاتن
مجد : أسفه على المقاطعه عمي لكن بنتك فاتن تدرس بجامعة الأميرة نورة تخصص علوم طبية ؟
منصور ابتسم : أيه صاحبتك
مجد : كيف عرفت أني أقصدها ؟
منصور : هي دايم تحكي لي عنك وعرفتك أول ماقالت لي عايلتك
مجد : أها
مضاوي : طيب حصه كيف عاشت بدون نسب ؟
العم صالح تكلم : كنت أعرف بحملها وتزوجتها بدون محد يعرف وسجلت البنت بأسمي وطلقتها
منصور : بالضبط يعني اختكم بأسم عمكم مب بأسم أبوكم , لما عرفت أمكم فاطمة أني مطلق زيها وعندي بنت بدت تقتنع لين تزوجتها وقالت لي كل شي , ولما صار عمر أختكم حصه 14 عرف أبوكم بوجدوها وكان يرسل لأمكم رسايل تهديد وكذا خطبوا حصه ناس كثير لكنها كانت ترفض , لما دخلت ال 15 تقدم لها معاذ كان هو عمره 27 وكان يحب أختكم فبعد ماجلست على راسها واقنعتها وافقت بعد موافقة أختكم حصه لأن أمكم قالت لها على كل شي صار والبنت الي شفتبها بيد الرجال حصه , والرجال الي معها زوجها معاذ وأنا زي ماقلت لكم زوج أمكم فاطمة
وفا : أمي وين ؟
منصور : ببيتها , عن أذنكم الحين أنا الي عندي قلته والقصه كلها أتمنى ماخذيت من وقتكم وآسف إذا خيبت ظنكم بأبوكم
مجد : من زمان مرفوع عنه القلم
قبصتها مشاعل بمعنى اسكتي
مضاوي : وش دعوه يا عمي أنت صحيتنا من غفلتنا
مشاعل : شكراً يعني مادري لو ما قلت لنا كيف بنعرف
منصور : هذا واجبي وأقل من واجبي أمكم فاطمة أسعدتني بحياتي وهذا أقل شيء أقدمه لكم وهذا رقمي ورقم أمكم واختكم بأي وقت تقدرون تدقون *عطاه صيته*
صيته : عمي نبي نشوف أمي
منصور : الحين ؟
وفا : أي وقت أنتم فاضين
منصور : مابيننا مواعيد يا بنيتي أنتم بناتها وبأي وقت تنورنا وشرف بالنسبة لي تدخلون بيتي
وجد : نبي نشوف حصه ممكن ؟
منصور : أي وقت تبون تشوفونها عادي
العم صالح : أجل أنا بوديكم , وانت يامنصور تعال معانا
مجد ك أيه أصلاً هو أول من بيركب يعني أبو فاتن ذا
منصور أبتسم وهو متطمن على حصه لكن الخوف من جاسم : تسلمين يابنيتي
-عند معاذ وحصه بالمستشفى -
قالت الدكتورة أن الاغماء كان بسبب فقر الدم وسوء التغذية وتحتاج رعاية صحية حطوا لها المغذي وهي نايمة أما معاذ دخل دورة المياه توضا وصلى ركعتين يشكر ربه أنه لقى حصه ويدعي انها تقوم بالسلامة سلم وجلس يقرا قرآن .. -نكتفي بهذا القدر من الكتابة لان ظهري طق-
- شوق وردها ؟
- جاسم ووقاحته وبروده المفاجئين ؟
- حصه ومعاذ ؟
- مجد وخواتها ؟
- عبدالاله وين أختفى ؟
- فاطمة وش ردة فعلها لما توف بناتاه ؟
- العمات هل بيعرفون أو لا ؟ وش ردة فعل العيالة ؟
- حصه وردة فعلها لما تقوم وتلقى خواتها حولها ؟
كل هذي الأسئلة أجوبتها بإذن الله بالجزء الجاي أتمنى تتفاعلون معاي ..
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
















من مواضيع هاسوز
عرض البوم صور هاسوز رد مع اقتباس
قديم 09-20-2013, 01:42 PM   المشاركة رقم: 72
هاسوز

البيانات
هاسوز غير متواجد حالياً
التسجيل: Aug 2013
العضوية: 8978
الدولة: Saudi Arabia - Riyadh
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 73
هاسوز will become famous soon enough


كاتب الموضوع : هاسوز المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي رد: رواية : تعالي دام الليل بدري وانتي تدرين أنك سماء ليلي وبدري / بقلمي

- يعني محد ناوي يعطيني وجه =))؟
















من مواضيع هاسوز
عرض البوم صور هاسوز رد مع اقتباس
قديم 09-20-2013, 03:01 PM   المشاركة رقم: 73
angle girl

البيانات
angle girl متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : هاسوز المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي رد: رواية : تعالي دام الليل بدري وانتي تدرين أنك سماء ليلي وبدري / بقلمي

’,*
كَـ عاَدِتكِ دوما متُبدعه ..
وَ ليسَ بِ غريبْ !إستَمتَعتُ صِدْقاْ هناْ يَ رُقيْ ..
*لَكِ مَآ يليقٌ منْ مَودَةْ احترامي..


جد ابدعتي وهالجزء كشف حقايق بالرواية كان شوية
مشتتنا والسبب كثرة الاحداث والمشكلة طلعت كلها مرتبطة ببعض
توقعتي ارسلتها للك على اسئلني انشاء الله تكوون بمحلها

واعتذر حيلات لردي المتاخر بس والله امس كنت تعبانة حيل
استمري يامبدعة
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 09-20-2013, 05:14 PM   المشاركة رقم: 74
هاسوز

البيانات
هاسوز غير متواجد حالياً
التسجيل: Aug 2013
العضوية: 8978
الدولة: Saudi Arabia - Riyadh
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 73
هاسوز will become famous soon enough


كاتب الموضوع : هاسوز المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي رد: رواية : تعالي دام الليل بدري وانتي تدرين أنك سماء ليلي وبدري / بقلمي

- بسم الله الرحمن الرحيم , السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
في الجزئين الي فاتوا أنكشفت حقائق كانت مخفية لأكثرمن 15 سنة بالنسبة لعبدالاله والسؤال هو أختفاء عبدالاله ؟
شوق وقرار أبوها الي ممكن يضيعها وسؤالها الي يتردد براسها من ناحية ناصر ؟ كلام جاسم لها بنعرفه بذا الجزء .
محمد وردة فعله ؟ حصه ردة فعلها لما تصحى وتلقى الجيش حولها ؟ أختصاراً لكل الكلام الي أقوله وأبي أقوله الجزء عبارة عن معرفة لردات الفعل وصدمات ووأوراق بتنكشف هاف فن ...
- جاسم وشوق -
جاسم : شوق
شوق : هلا
جاسم : أتوقع عمي عبدالرحمن فتح معاك الموضوع ؟
شوق بجدية : جاسم لو سمحت إذا أنت متقدم لي رحمة أو خوف من الفضيحة أحب أوصل لك أني لو بتزوج ما فكرت فيكم لا أنت ولا محمد لكن بحكم الي أنا فيه ومايسمح لي أني اختار زوجي
جاسم : بس
شوق : لو سمحت ياجاسم لا تقاطعني , فكرة أني أعيش باقي عمري مع واحد راحمني أو متقزز مني لأني مغتصبه شي يعور ومب لازم أني أتزوج لأن لحياة مب بس زواج وتكوين عايله في أشياء أهم وزي ما أنت عارف أنا أن شاء الله دكتورة يعني في أشياء بتشغلني عن فكرة الزواج فيعني لا تحاول
جاسم : زي ما أنا سمعت وجهة نظرج أسمعيني انا ا شوق ماجا في بالي أتزوجج رحمة أو شي بس خمس شهور لين ماينزل الولد أو إذا ولدتي وبعدها بنفصل بحيث تعيشين حياتج طبيعي مع ولدج أو بنتج لأني عارف أنج مابتنزلينه لأنه روح ومب ذنبج بس لأنج أنتي عارفه تفكير المجتمع السعودي عن المغتصبة مب كلهم بيصدقون قصتج في عقلة متخلفة ويمكن أهلج مايصدقونج خصوصاً أن محمد كلهم يحبونه هذا قصدي ماعندي نية ثانية أبد اتمنى أنج تتفهمين وانتبهي لعمرج لأننا وصلنا
شوق أبتسمت له : أن شاء الله
شوق حست بالميول له دخلت الصالة كانت شبه خالية فجلست تنادي *جناح البنات له باب خلفي يقدرون يدخلون منه لكن لازم يمرون من الغابة أول*
دخلت لقت رهف والبندري يلعبون سوني وموضي وهلا ورغد قاعدين يتفرجون على فلم
شوق : وين بنات عمي عبدالاله
هلا : لهم ساعتين مختفيين نادتهم مجد ولبسوا عباياتهم وما بعد جوا
شوق : اها وين تتوقعون راحوا
موضي : يمكن مع جاسم ؟
شوق : لا توني جايه أقصد شايفته
موضي : وش كنتوا تحكون فيه
شوق : تقدموا لي ثلاثه
كلهم لفوا عليهم وبصوت واحد : نععم !!!!!
شوق : ماتبون تعرفون مين هم ؟
رهف : مين مين ؟
شوق : أخوك محمد وجاسم العبدالاله وناصر خويه
البندري : أيهم ذاك الاسمر المز
شوق : لا ذاك حمدان
رهف : عرفته ذاك السامج المثقف ؟
رغد : لا لا أتذكر ذاك عبدالمحسن
شوق : ناصر ذاك الحنطي أبو شعر كيرلي الي عيونه عسلية
البندري : وجع للحين تتذكرينه
شوق ضحكت : لا شفته بلبنان هو وعبدالمحسن وذاك طارق أو شي
رغد : طلال
شوق : اييه هو
موضي : وش ذا الصدفة الغريبة
شوق : يقول جاسم أنهم قايلين له يخاويهم بس ماحددوا وين
موضي : أها

- بالمستشفى -
دخلت فاطمة وفاتن : السلام عليكم
معاذ : وعليكم السلام , وراح باس راس فاطمة وسلم على فاتن يد
فاطمة : ما قلت لكم ؟
معاذ : أهم شي لقينها يا عمتي مايهم وينها
فاتن : كيفها ؟
معاذ : الدكتور يقول أن سوء التغدية الي تعرضت لها أثر عليها خصوصاً أنها تعاني من فقر دم من أول
فاتن : كم بتجلس ؟
معاذ : كم يوم لما يستقر وضعها الصحي وبعدين بتطلع
فاتن : بترجعون متى لكندا ؟
معاذ : ما أدري عن حصة
راحوا جلسوا حولها وكل واحد يدعي لها بقلبه معاذ مسك يدها وجلس يسولف مع فاطمة وفاتن حس فيها تتحرك لما شدت على يده : معاذ
معاذ لف عليها : أبوي انتي عيون معاذ
حصة أبتسمت وببحة تعب : لو أني دارية انكم بتجتمعون حولي كان خليتهم يخطفوني من زمان
فاتن قامت وباستها : بسم الله عليك ياحصيص لاتقولين كذا
حصه : ياشيخه بس , ماما أشتقت لك
فاطمة قامت وضمت حصه وجلست تمحس على شعرها : مب كثري يا حبيبتي
فاتن بزعل : أنا كذا أغار
منصور من عند الباب : تعالي يا عين أبوي أنتي
فاتن : بابا جا *وطلعت لسانها لحصة وراحت تحضن أبوها* واحشني مرة
منصور : حتى أنتي يا أبوي
حصة : وأنا
منصور : أنتي نص أبوي ونص أمي وفاتن النص الثاني
حصه : أيوه كذا تعادلنا
فاتن : لا بابا ظلم
منصور : ليش ؟
فاتن : لأنها متزوجة أنا لا
منصور : بتتزوجين أن شاء الله
فاتن : لا لا مالي شغل بالمستقبل علي من الحاظر أنت غير قابل للمشاركة بالنسبة لي
منصور : أنا حق فاطمة وأنتي زوجك حقك , ومعاذ حق حصة
فاتن : شف الجحدة
حصه طلعت لسانها على فاتن : هه أنا بكل الحالتين عندي معاذ
معاذ ضحك
منصور : حصة عندي لك ضيوف
حصه : أحط طرحتي ؟
منصور : لا مايحتاج , تفضلوا
دخلوا ست بنات متحجبات ورجال باين عليه أنه بالثلاثينات ثنتين يتشابهون والباقي فيهم لمحة من بعض
حصة ناظرت مستغربة أما معاذ على طول عرف مجد وخمن أن الي تشبه لها وجد قام وقف بيطلع مسكت يده حصة بمعنى أجلس اما فاتن تغطت أول مالمحت الرجال أما فاطمة فكانت منصدمة لأنها عرفت بناتها وخواتهم بسرعة فوجهها علق وهي تتحجب ماتتغطى فما قال لها منصور شي وعرفت صالح
صيته : ما عرفتينا ؟
- قامت فاطمة وحضنتهم وصارت اللحظة جميلة -
بعد ساعتين من السواليف والحمدلله بالنسبة لحصة وفاتن مالوا لهم شوي وصارت تحب عمها صالح ..
أستاذنوا البنات ووعدوا أمهم زيارة بكرا أستأذنوا فاطمة , فاتن ومنصور من معاذ وحصة على وعد بكرا يجون وبكذا فضت الغرفة من كل الناس ماعادا حصة ومعاذ
معاذ : حصة أنا آسف
حصة : آسف على أيش
معاذ : لأني تركتك بالمطار لحالك
حصة أبتسمت : شوف الشي الإيجابيي بالموضوع
معاذ : أيش ؟
حصه : تعرفت على خواتي وخليتك تحس بالذنب
معاذ : أحساسي بالذنب شيء إيجابي بالنسبة لك ؟
حصة : أيوه
معاذ ناظرها وسكت
حصة : أشتقت لك طيب ؟
معاذ نزل راسه وسكت
حصة : ما أشتقت لي ؟
معاذ طلع جواله
حصة : أًصلاً كنت حاسه *ضحكت* من متى أهمك ورنت الجرس تنادي النيرس جت النيرس
حصة : - I want take a shower can you help me please ? -
النيرس : okey just 5m and I will back

حصة : I'll wait you

حصة وقفت تفك المغذي جت النيرس : - no keep it this my jop -
حصة أبتسمت وأول مافكت لها المغذي وقفت تبي تاخذ الشنطة الي عطتها أمها حست بدوخة فز معاذ ومسكها : بسم الله عليك
حصة : معاذ خلاص فكني
معاذ : لا أجلسي أنا بجيبيها لك
حصة : شكراً مب بحاجة مساعداتك
معاذ عض شفته بقهر : حصة بلا عناد
حصة قدرت تتماسك وفصلت يدها من يده : خلاص معاذ ما أحتاجك
معاذ بعد عنها رغم أنها مقهور من كلمتها لكن يستاهل هو الي بدا ..
خلصت جميلتنا من الحمام الله يكرمكم وطلعت تبي تلبس شكرت النيرس وطلعت ناظرت معاذ : أبي ألبس
معاذ الي كان منسجم بجواله رفع راسه بإستغراب :طيب ألبسي بالحمام
حصة : ما أحب أخاف أزلق
معاذ : منب طالع ألبسي هنا
حصة : معاذ ياخي بلا حركات مبزرة أطلع لو سمحت
معاذ : أنا بزر ؟
حصة : ناوي مشاكل ؟
معاذ ضحك : لا بس كذا عناد
حصة : تعرف ؟ بخلي لك الغرفة وبطلع ألبس بغرفة الإنتظار
معاذ : من جدك ؟
حصة : لا من عمي ! كبرك أنا أستهبل معك !!
معاذ : شفيك أخلاقك تجارية
حصة : معاذ لو سمحت
معاذ : طيب بطلع
حصة لبست وأنسدحت وجت النيرس ترجع المغدي لما طلعت النيرس دخل معاذ لقاها مغمضة عيونها دخل خذا شاورسريع لبس وطلع رجع مكانه فتح جواله ..
هي هكذا دائماً تعشق إفساد اللحظات الجميلة بيننا , حسناً سأعترف بأني من بدأ بالإفساد شوقي لها يمزقني أنا كاذب أشقت إليها أكثر مما فعلت هي , معشوقتي صغيرتي أريد أحتضانك حقاً
قاطعته حصة : معاذ
رفع راسه لها
حصة : تعال هنا *وأشرت له بمكان جنبها*
قام وجلس جنبها
بحركة سريعة منها حضنته بقوة : معاذ آسفه والله
معاذ كان متوتر من قربها منه
حصة تجاهلت توتره وظلت حاضنته حاول يتماسك مسح على شعرها رفعها كانت دموعها مغطية وجهها بلمسة حنونة منه مسح دموعها : حبيبتي تبكي وأنا معاها *شال خصلات شعرها الي كانت طايحة على وجهها * أشتقت لك تدرين ؟ مرة وحشتيني كنت كل يوم أسمع أغنية عبادي الجوهر ياليل قول لي وينها , تعرفين ليش ؟ لأنها كانت نفس الأشياء الي أبيها , أوعديني ماعاد تبعدين عني - حاول يمسك نفسه ماقدر قرب منها - : عارفة أيش أكثر شيء وحشني فيك
حصة هزت راسها بلا
معاذ قرب زيادة منها : شكلك لما تبكين
حصة بعدت عنه ومسحت دموعها وناظرته برفعة حاجب
معاذ ضحك : أيوه أيوه هذا هو بالضبط
حصه : وشو
معاذ : تعالي أعلمك
حصة : تقدر تعلمني من بعيد
معاذ : أجل هونا
حصة : طيب خلاص قربت
معاذ : أكثر طيب
حصة : لا أنت الي قرب ؟
معاذ قرب وهو مبتسم بخبث ثبت راسها وباسها بسرعة
حصة أستحت : وصخ
معاذ : وش ذا السبة الجديدة
حصة : بلا وصاخة طيب حنا مب لحالنا بالبيت
معاذ : بالبيت بتعطيني شيء
حصة : لا
معاذ : أجل تحملي
حصة : خلاص قوم وخر
معاذ حضنها : مب على كيفك ناديتيني تحملي
حصة أبتسمت : قول لي قصة
معاذ : بنبدأ يالبزرة ؟
حصة : أجل قم
معاذ : لا خلاص يالله بقول لك قصة ليلى والذئب
حصة : لا حامت كبدي منها
معاذ : أجل عنتر وعبلة
حصة : لا يع
معاذ : أجل بخرف لك قصة
حصة : طيب
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
وأن شاء الله بكرا أو بعده التابع
















من مواضيع هاسوز
عرض البوم صور هاسوز رد مع اقتباس
قديم 09-22-2013, 06:20 PM   المشاركة رقم: 75
angle girl

البيانات
angle girl متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : هاسوز المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي رد: رواية : تعالي دام الليل بدري وانتي تدرين أنك سماء ليلي وبدري / بقلمي

عـآشت آيـدك

دمتي منبع آلـعـطآء وآلآبـدآع
تـحيآتـي آلــك
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 09-23-2013, 04:07 PM   المشاركة رقم: 76
هاسوز

البيانات
هاسوز غير متواجد حالياً
التسجيل: Aug 2013
العضوية: 8978
الدولة: Saudi Arabia - Riyadh
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 73
هاسوز will become famous soon enough


كاتب الموضوع : هاسوز المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي رد: رواية : تعالي دام الليل بدري وانتي تدرين أنك سماء ليلي وبدري / بقلمي


- بسم الله الرحمن الرحيم , السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
- تابع -
حصة : يا الله قصة حبهم معقدة , كيف في ناس كذا ؟
معاذ : جهّال الحب لا يتوجب عليهم الحديث به أو عنه
حصة : جانا المثقف عاد ؟ يا شيخ طير بس
معاذ : لا والله صدق أحسك ماقد حبيتي
حصة : إلا
معاذ : مين ؟
حصة : مالك دخل وبعدين خلاص أنا تزوجت
معاذ : لا لا جد مين ؟
حصة : لاعب الله يستر عليه
معاذ : أتحادي صح ؟
حصة : يعني بيكون هلالي مثلاً
معاذ : عادي
حصة سوت حركة بوجهها تدل على القرف : بخ
معاذ ضحك : ترى أنا هلالي
حصة : لسوء الحظ قدري جمعني فيك
معاذ : كيف صرتي أتحادية ؟
حصة : لا تناقشني بجنسيتي الاتحادية وكيف أحببتها فحب الوطن بفؤاد الطفل يكبرُ
معاذ : لا ياشيخة ؟ احلفي بس ؟ ماطلعت مواهبك الشعرية إلا بالأتشاد
حصة تقاطعه : لو سمحت الأتحاد خط أحمر عشان مانخسر بعض جيب عالمية ونتفاهم
معاذ : صقعناكم بخمسة أثنين
حصة : خذينا منكم كأس الملك
معاذ : والدوري ؟
حصة : خذاه منكم الفتح
معاذ أنلخم
حصة : فيه شيء ثاني ولا أنام ؟
معاذ : لا نامي لأن الي يناقشك يخسر نفسه
حصة : أيوه يا شاطر ألعب بعيد عن الكبار
معاذ : أقول أرقدي لأفجر فيك
حصة : تصبح على خير حب
معاذ : وأنتي من أهله
حصة : بوسني زي الدادات الصغنونيين
معاذ قام وباسها : أغطيك ؟ *هزت راسها بالإيجاب* بزرة
حصة طلعت لسانها ولفت : مع السلامة بس
معاذ : أحلام سعيدة
حصة : سعيدة ولا سعدة ؟ *شافت معاذ مافهمها* يعني سعد وسعيد وكذا *رفع حاجبها* خلاص آسفه بنام *ماعطاها وجه ولف* متى بتنام ؟
معاذ : لين نمتي وفكيتيني من أسئلتك الواجدة
حصة ناظرته وغمضت وعلى طول غفت لأن كان واضح أنها تقاوم من البداية , أما معاذ فجلس يتأمل شكلها وهي نايمة *يحب التأمل ذا الكائن* نبعد عن الجميلين شوي خن نتجه لشخصياتنا المختفية ..
- في أحد أفخم أحياء سويسرا كان ماسك الجريدة الصباحية وبيده الثانية الكوب الأسود المملوء بالقهوة الأمريكية وصوت الخادمة من خلفه ..
جينا : سيدي
نزا نظارات القراءة من عينه وناظرها بمعنى تكلمي ,,
جينا : أن الأطفال يبكون ويبحثون عن أمهم
عبدالاله : ألبسيهم ملابس جيدة وأحضريهم إلى غرفتي
جينا : حاظر سيدي
قام وراح غرفته دخل أخذ شاور سريع ولبس ملابس عادية وفي أثناء ما هو يلبس حذائه *الله يكرمكم* سمع طرقة الباب ..
عبدالاله : من هناك ؟
جينا : أنهُ أنا سيدي جينا
عبدالاله : ماذا هناك ؟
جينا : تركي يرفض إرتداء حذائه
عبدالاله : ماهذا لا تستطيعين السيطرة على طفل ؟
جينا : مع إحترامي سيدي , لكن تركي طفلٌ عنيد وصعب المراس بينما أخوته الآخرين يخضعون بسرعة
عبدالاله : سأتي بعد خمس دقائق
جينا : في أنتظارك *وراحت*
في هذه الأثناء أدرك بأنه من الصعب السيطرة على هذا الولد بالذات لأنه اكتسب صعوبة المراس والعناد والوقاحة منه هو أدرك شناعة تصرفاته سابقاً وحينها تذكر كلمة فاطمة " بيمر عليك يوم يا عبدالاله بتشوف كل تصرفاتك بواحد من عيالك وبتتذكر أن الدنيا دوراه" ..
-
المزرعة -
بعد ما وصلهم العم صالح ولحسن حظهم كانوا العمان بأستقبالهم لأن مجد أتصلت على سلطان الناصر بحكم أنه الوحيد بعد صالح الي تثق فيه وقالت له أن الموضوع ما يتحمل التأجيل حاول براكان يصحى لكنه بحكم نومه الثقيل ما قدر يصحيه ..
دخلوا البنات مع العم صالح : السلام عليكم
ردوا كلهم : وعليكم السلام
العمة لطيفة : عبدالاله مب معاكم ؟
مجد : لا ليش مب بالمزرعة هو ؟
العم حمود : لا خذا عياله الصغار وعلى حسب علمي سافر , بس وين ؟ الله العالم
وجد بهمس لمجد : أحسن مابغى يفكنا منه
مجد بنفس الهمس لوجد : بكلا الحالتين محنب مفتكيم من راكان وتركي
وجد ناظرتها وسكتت
العم جوزاء : وش عندكم مأخرينا عن موعد نومننا عشان يتساسرون مجد ووجد قدامنا ؟
العم صالح : لا يا أختي الموضوع يتعلق بفاطمة طليقة عبدالاله
العمة لطيفة : الله يرحمها
صيته بهدوئها المعتاد : أمي ما ماتت يا عمتي , أمي حية وعندها بنت , وذا البنت أختي الي أنحرمنا منها
قاطعتها مجرد : بسبة أبونا
العمة جوزاء : وش ضمنكم انها أختكم ؟
وفا : تشككين بصدق كلام أمنا ؟
العمة جوزاء : ليش أمكم ما قالت أنها خانت أبوكم ؟
هنا صيته طارت شياطينها وبعصبية أول مرة أحد يشوفها فيها : عاد هنا وبس إلا أمي , أنتم تتكلمون وماتدرون وش الي جالس يصير مالكم إلا الظاهر أمي ماخانت أبوي يا عمتي , أمي ماخانت أبوي , تعرفون لو أرفع عليكم قضية بأكسبها ؟ ليش! لأنكم جالسين تقذفون أمي بدون شهود , تقولون أبوي ؟ ماكان موجود من متى أبوي جالس بالبيت أساساً وكلكم عارفين ان أمي بريئة , أحد تكلم؟ أحد دافع ؟ عمي صالح الوحيد فيكم الي تكلم لكن بحكمه الصغير كلٍ سكته أنحرم من أشياء كثيرة وسكت بحكم انه أصغركم لكن الي ماتعرفونه أنه أكثركم علم بالي يصير بالعايلة في وقت أنتم تحشون بفلانة وعلانه ولا تدرون وش السالفة , ما علينا من ذا الموضوع موضوعنا أمي وبعدين أنتم وش يضمنكم ان أمي مب صادقة ؟ لأن أبوي أخوكم ؟ ما اتذكر أمي موضي الله يرحمها او جدي سلطان ربوكم على كذا , ولا واحد خذا من امي موضي شي مستبعدة عمي صالح بذا الكلام طول عمري من يوم كنت صغيرة كان أقرب لنا لدرجة أحياناً أحسه أخوي أو أبوي مب عمي شوفوا أنتم من النوع الي إذا عجبه الشي مشا فيه وإذا ماعجبه حكا فيه لكن قسم بالله الي خلقني أن مرة ثانية حكيتوا بأمي والله لأحوسكم واحد واحد وأنتو تشوفون إلا أمي عاد , زي ما أنا ما أرضى أمي أو أي كائن من كان يحكي بأبوي حتى لو كان هو الغلطان فأنا ما أرضى أحد يحكي عن أمي كلام مب فيها وزي ما أنتي وعماتي ما ترضون نحكي ونسب أخوكم عبدالاله , مانرضى على أمنا ومب بس أمي فاطمة! أمي البندري وأمي دارين يشملهم ذا الكلام أحترم لتحترم وعامل الناس كما تحب أن يعاملوك ناس مايحترمون أمي ووجودي بالمجلس أنا منب مجبورة بإحترامهم كائن من يكون حتى أبوي انا كبرت وشوري وشور خواتي بيدي أنا مب بيد واحد من عماني أو أبوي أو جاسم أخوي , حتى جاسم ماله حق علينا والي نبيه بحياتنا بيصير وإذا ما تبونا *قالتها بصوت مخنوق* بيت أمهاتنا مفتوح لنا بأي وقت أنتم منتب مجبورين تتحملونا
قام العم حمود : لا يا بنيتي أحنا الغلطانين مب انتم ومالكم مكان إلا عمانكم وأبوكم والبنت لأبوها يا بنيتي
مضاوي بشخصيتها المعتادة : لكن لما يكونون عماننا لين دخلنا المجلس قالوا ذي بنت فلانه الي سوت لأخونا أحنا مانقدر نتحمل كنا أول صغار ومانفهم ولانقدر نتصرف لكننا الحين ياعمي كبار ونقدر نلم انفسنا ونسكت كل واحد يحكي عن امهاتنا لأننا عارفين هم مين ومين يكونون
العم حمود : والله ماتطلعون من هنا وانتم زعلانين
العمة جوزاء بعد ماحست بخطئها وقفت : وأنا أعتذر عن الكلام الي
قاطعتها صيته : يا عمتي حنا مانبي منكم أعتذار ولا نبي منكم شيء بس أمهاتنا خلوهم في حالهم
العمة نورا : محد بيتكلم لا عن فاطمة ولا البندري أو دارين وحنا جالسين كلهم على روسنا وماشفنا منهم الا الخير
العم ناصر : وما يصير الا الي تبونه
العم عبدالرحمن : وأعتبروا الي صار قبل شوي ماصار أحنا عايله وحدة والي صار يصير بأحسن العوايل وأن شاء الله اختكم حصة لين أستقرت حالتها كلنا بنروح لها
البنات أبتسموا برضا
جاسم : روحوا لحالكم
العم حمود : أنت أولنا تراها أمك بالنهاية
صيته : مب فايد فيه الحكي
جاسم : بكرا بمشي للإمارات
مجد ناظرته
جاسم ناظرها : خير تطالعين ؟ ملكتك بتتأجل لين تطلع اختك من المستشفى وأنا بقول لراكان
أنتبهت بذا الوقت أن راكان ماكان موجود ناظرت سلطان الناصر بمعنى وينه وقالها بالاشارة انه نايم ..
-وبكذا تكون الحقيقة أنكشفت وعرفتوا ردة الفعل نروح لجميلنا الي له فقدة *صالح* -
صالح كان شبه مكتئب وكل مايتذكر سالفة راكان ومجد يتنرفز يعني تغير من كائن هادئ لعصبي , من متفهم لمتحجر , مايتقبل أي شيء من أي شخص لكن خوفه من أنه يصعف قدام مجد مكئبه ومخليه يعيش بقلق يعني يوم صار له كذا الله يعينه على الباقي ...
- نرجع للمزرعة ؟ -
رنت الساعة الي بالصالة حقت جناح البنات معلنة أن الساعة حالياً هي الثانية بعد منتصف الليل ..
كانوا كل البنات نايمين ماعادا مجد كانت مترددة تروح تصحي راكان أو لا فقررت أن أحس شي تروح تصحيه وتكلمه بالموضوع لأنه مب شايفته بعد صلاة الفجر وعارفه أنه بيستكن فوق راسها لكن ما بيدها شي ..
اتصلت على سلطان الناصر
سلطان رد بصوت قلقان : بسم الله عليك فيك شيء
مجد : لا مافيني شيء
سلطان : وش صار عليكم ؟
مجد : ماصار شي
سلطان : الحمدلله زين , طيب محتاجة شي تبين شيء ؟
مجد : لا شكراً
سلطان : أجل وش فيك داقة بذا الوقت
مجد : حاكيت صالح ؟
سلطان : أيه توني مسكر منه وباين اخلاقه زبالة
مجد : مايرد علي
سلطان : مايطلع بجواله السعودي
مجد : عندك رقمه الثاني ؟
سلطان : لا والله عيا يعطيني أياه يقول ماله داعي لين بغيتكم دقيت عليكم
مجد : أيوا
سلطان : أي والله
مجد : سلطان
سلطان : سمي
مجد : وين راكان ؟
سلطان :هذا هو على حالته من العشا نايم شكله تافل العافية
مجد : أنتم بالملحق ؟
سلطان : أيه
مجد : من عندك ؟
سلطان : أنا ومحمد الباقين نايمين
مجد : أيه زين بلبس عبايتي وأجيكم
سلطان : وش تجين تسوين ؟
مجد : بقوم راكان
سلطان : لا يرحم أمك لا يستكن علينا
مجد : أنا أبيه بموضوع أصلاً
سلطان : أها اجل زين نستناك
مجد : see you وسكرت
- لبست عبايتها وجزمتها *الله يكرمكم* وراحت لهم -
دخلت : السلام عليكم
محمد وسلطان : وعليكم السلام
أشر لها سلطان على الكنبة الي بآخر الملحق : هناك
أبتسمت له مجد : شكرا - وراحت عند راكان-
بصوت واطي وهي تهزه : راكان ... راء ... كان
راكان : هااه *وقلب للجهة الثانية*
مجد : راكان قوم أبي أحاكيك
راكان : يا الله يا سُهى مب وقتك طسي عن وجهي
مجد : أنا مجد مب سُهى
راكان جمد فجأة ولف ببطء لما أستوعب أنها مجد جلس على حيله ومسح على شعره الي يوصل لين رقبته رفع راسه لها : نعم ؟
مجد : قوم غسل وجهك وتعال السيارة أبيك
راكان : مجد مب وقتك أنتي وحكيك الي مايخلص ابي انام
مجد : بلاش أخلاق قافله واخلص علي
راكان رجع انسدح : روحي لحالك
ما امداه يغمض عيونه إلا ومجد ساندته وتاخذه معاها لحمام الملحق وتغسل وجهه وهي من بين أسنانها : LIKE A BIG BABY لازم الناني حقتك تشيلك وتغسل لك أنتظرك بالسيارة لاتطول
طلعت من جهة وراح غسل وجهه زين وفرش أسنانه ولحقها من جهة دخل السيارة سند راسه : تكلمي
مجد : خذيت الفرد حقك
وقف ولف عليه بعصبية : مين سمح لك ؟
مجد : أنا سمحت لنفسي
راكان : وبأي أساس !!!
مجد : على أساس ذا الرسالة * وورته الرسالة من الرقم الغريب *
راكان ناظرها بشك : وش يضمني ان كلامك صدق
مجد : أسمع وأحكم
راكان تكتف وناظرها وبطريقة مستفزة : أطربيني
مجد تجاهلت اسلوبه المستفز وقالت له السالفة من طق طق للسلام عليكم - على قولة أخواننا المصريين - خذت نفس وكملت : وانت طبعاً نايم وماتدري عن شي
راكان سند راسه مرة ثانية : وانا وش دخلني
مجد : نأجل الملكة لما تطلع حصة من المستشفى
راكان : لا
مجد : وش الي لا ؟
راكان : منب موافق نأجل الملكة عشان أخوانك
مجد : مين قال أني جاية أخذ رايك أو أستشيرك ؟ جاية أعطيك خبر , وما أتوع في ملكة بدوني !
جت بتفتح الباب عشان تطلع مسك راكان يدها وهو على نفس حالته : خليك لاتنزلين
مجد : وش أجلس قبالك أسوي ؟
راكان : بس أجلسي
مجد سندت راسها يعنني الي يشوفهم برا السيارة يقول ذولا محششين أو تحت تأثير المخدرات من أشكالهم ..
بعد ربع ساعة سكوت وكل واحد كان غاطس بتفكيره قطع الصمت راكان : مجد لين متى
لفت مجد عليه ببرود وبدون ماتتكلم
راكان : لين متى انتي باردة تجاهي ؟
مجد رجعت لحالها قبل دقيقة : لأني آمن بمقولة الشي لا طال الرجاء فيه ينعاف
راكان : تبيني أعافك يعني
مجد : اللبيبُ بالإشارةِ يفهمُ
راكان : يازينك ساكته بس
مجد : أنت الي خليتني أحكي تحمل
راكان ناظرها ورجع جلس
مجد فتحت الباب
راكان : وهو مغمض عيونه : وين ؟
مجد : بروح أنام
راكان : الحين مصحيتني من النوم عشان تروحين تنامين ؟
مجد : لي يومين مانمت تعبانه
راكان : نوم العافية
مجد : الله يعافيك
راكان : أحلام سعيدة
مجد وهي تنزل : والي ينام على وجهك بيحلم بسعادة -وصمخت بالباب -
راكان ضحك عليها وحط راسه شاف الساعة وفز كأنه تذكر شيء بمجد نزل وركض : مجد , ممممجد !!!!
مجد وقفت : نعم ؟
راكان : لاتنامين شوي وبيأذن صلي ونامي
مجد ولأول مرة تبتسم بوجهه من يوم ماملكوا : طيب

- أتمنى يكون الجزء مستحق للإنتظار ..
مجد وراكان ونهايتهم ؟
حصة ومعاذ ليشهم كذا ؟
جاسم وشخصيته الغريبة وسفره للإمارات ؟
بيقدر يجيب ولده ولافي شي بيمنعه ؟
صالح ؟
صيته عصبيتها المُفاجأة هل بتأثر بعلاقتها مع عمانها أو ؟
عبدالاله وسر اختياره لسويسرا ؟
بكون بأنتظار توقعاتكم ..
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
















من مواضيع هاسوز
عرض البوم صور هاسوز رد مع اقتباس
قديم 09-26-2013, 10:54 AM   المشاركة رقم: 77
angle girl

البيانات
angle girl متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : هاسوز المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي رد: رواية : تعالي دام الليل بدري وانتي تدرين أنك سماء ليلي وبدري / بقلمي

يع ـطيكـ ..الع ـآآفيه

سسلمت..يمنآآكـ.. عـ/ الرواية.. الرآآئعة.. الج ـميـلة
ولكـ.. مني.. بآآقآآت..من.. اليآآسمين
تح ـمل.. في.. شذآهآآ..إسمى.. مع ـآني.. الاح ـترآم
بآنتظآآر..ج ـديدكـ.. بكل.. شوق
ودي.. و ..وردي
لكـ
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 09-26-2013, 11:18 AM   المشاركة رقم: 78
angle girl

البيانات
angle girl متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : هاسوز المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي رد: رواية : تعالي دام الليل بدري وانتي تدرين أنك سماء ليلي وبدري / بقلمي

توقعاتي باسئلني بعتها بنتظار مفاجئتك يالغلا
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 09-26-2013, 06:46 PM   المشاركة رقم: 79
هاسوز

البيانات
هاسوز غير متواجد حالياً
التسجيل: Aug 2013
العضوية: 8978
الدولة: Saudi Arabia - Riyadh
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 73
هاسوز will become famous soon enough


كاتب الموضوع : هاسوز المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي رد: رواية : تعالي دام الليل بدري وانتي تدرين أنك سماء ليلي وبدري / بقلمي

- بسم الله الرحمن الرحيم , السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
تتذكرون في جزء من الجزاء الأولى كثير أنتقدوا الغموض الي كان يجتاح الأحداث وكان الأغليبة يظن أنها شيء سطحي وبدون سبب أو أنها مجرد عفوية لكن حتى أبسط الأشياء في واقع عايلتنا يحدث بسبب ونادراً ما يتعاملون بالعفوية أولاً أتمنى أن الأشياء الي كانت مسببه تشتت وعدم فهم للأحداث انها بدت توضح بالنسبة لكم , ثانياً مرة شكراً لكل الي دعموني وحفزوني من البداية لحد الحين ( نوران , شوق , angle girl , سارة , وكل شخص كان له أثر بأني أكتبها ) حتى الي أنتقدوني ببداية الرواية لأني *تعديت حدود* ما كان المفروض أتعداها على العموم أنا ما أبي اطول بالهرج عشان ما يطير الجزء , أتمنى أنكم تستمتعون ()* قبل ماتستمتعون خن نسترجع الأحداث :D

- راكان ومجد والسيارة بعد محاولات طويلة من مجد أقتنع *راء* بتأجيل الملكة -
- العمان والعمات قرروا يزورون بنت أخوهم *الجديدة* بتوزيع يومين بحيث ما يضايقون عليها أو شي واليوم الأول بيكون للعمان والعيال , والثاني للعمات والبنات -
- عبدالاله خذا البزورة بتوعو وسافر ع سويسرا لسر بينكشف لنا بس مش دحين بتضطرون تنتظرونه :$ -
- جاسم بدا يتقبل الفكرة حقت طلال *إذا تذكرون محادثتهم عن ولده وراكان* وراح للإمارات يجيب عبدالاله الصغير مع الناني حقته جهان السورية -
- صالح وحالته النفسية الي أنتكست بيوم واحد او يمكن أقل -

- صاحب الرسالة مجهول الهوية يمكن مب أكيد :$ تنكشف هويته =)) بس مين تتوقعون ؟ *عطوني وجه بس بذا السؤال *crying face *
وبس هذا المهم .. وهلا بالعيال =))

- في صباح التاسع عشر من شهر شعبان الجميل , في مزرعتنا الخرجاوية -
كل المزرعة صاحيين ماعاد مجد الي مانامت إلا بعد ما جلست تسولف مع فاتن ..
موضي : أحسها تشبه صيته مادري ليش
العمة لطيفة : يحصلها شبه صيته وتعافه
صيته بحياء : الله يسلمك
موضي فجرت ضحك على شكل صيته : مب لايق عليك الحياء تكفين بس
دخل العم صالح ماسك راسه : يالله وباء مجد جالس ينتشر بسرعة كبيرة كلكم صرتوا نشخة بس مختلفة أشكالكم
رغد : من عاش قوماً أربعين يوماً أصبح مثلهم
العم صالح طاحت عيونه : وش الي قوم ؟ مجد صارت قوم الحين *وضحك* لو تسمعك بتفجر فيك
رغد : وين تسمعني مانامت إلا ست ونص
العم صالح مستغرب : وش عندها ؟
رغد : مادري والله عنها
وجد : على ما أظن أستنت راكان لين يقوم عشان تقول له
العم صالح لوجد : عادي أغلط ؟
وجد : لا لو سمحت أخوي خط أحمر
العم صالح : أجل مجد
كلهم طبوا بوجهه : لا
العم صالح بعّد : بسم الله وجهي
العمة نورا وهي تضحك : أنصحك تطلع عشان مايفطرون عليك
العم صالح : أًصير شكشوكه
موضي : لا يا عمي ما أتفئناش على كدا , لو سمحت لاعاد تروح للشفاء
ضحك العم صالح : وراه عاد
موضي : ما تنتبه على نفسك , ياربيه ياعمي أخاف تفشلنا
شوق : أٌقول بس يحصل لتس عمي صالح بكبره وتعافينه ؟ ياشيخه أهو بس *وقامت تخمه*
العم صالح بعد عنها : لا يا شوق ريحتك جبن
شوق بفشيلة : هذا جزاي الحين ؟ *أبتسمت بزعل* مع السلامة بس
العم صالح خمها : آسف أستهبل
شوق : لا وش عقبه , خلاص عافتك نفسي
ضربها مع راسها بالخفيف : وخري عن وجهي بس
البندري : أنعم الله عليكم
العم صالح : وين ؟
البندري : بروح أغير وأمر صديقتي من زمان عنها
العم صالح : أبوك يدري ؟
البندري : أيه من زمان وأنا قايله لهم اني بطلع معها
العم صالح : زين أجل أستانسي
- جلس العم صالح يسولف مع بنات أخوانه -
- عند البندري -
دخلت لغرفة مجد والبنات وما لقت مجد كانت تبي الشاحن حق جوالها فقالت أن أكيد بأحد الغرف دورت وقلبت الجناح فوق تحت لا دورات مياه ولا مطبخ , جلست ربع ساعة تقريباً تدورها بس مالقتها بولا مكان كأن الارض انشقت وبلعتها .. طلعت عن البنات بالصالة
البندري : ما جتكم مجد ؟
وجد : لا البنت نايمة
البندري : مافي أحد بالغرفة ؟
العم صالح : دورتي بكل الغرف
البندري : بكل مكان
العم صالح : شيكو على عبايتها وجوالاتها
البندري : عبايتها وشنطتها موجودة لكن جوالها مب موجود دقيت عليها مقفل
وجد : يمكن مع راكان ؟
العم صالح : ما أتوقع تطلع معه بدون أذن أحد ؟ واصلاً ما يصلح تطلع معه
موضي : خن ندق عليه يمكن معه البنت
العم صالح بعدم أقتناع : طيب
وجد : أنا بكلمه - ورفعت جوالها بتتصل عليه إلا هو أتصل- الطيب عند ذكره هذا هو دق - ردت عليها - هلا راكان
راكان : مجد جنبك ؟
وجد : لا ليش ؟
ركان : أدق عليها جوالها مقفل وينها فيه
وجد : ما أدري احسبها معك !
راكان : ليش هي قايله بتروح معاي !!!
وجد : لا لا
راكان : أجل ؟
وجد : كانت نايمة لأنها مانامت الا متأخر والحين مهيب بالغرفة ودورت البندري عليها بالمزرعة مالقتها وعبايتها موجودة
راكان : وجوالها
وجد : مب موجود
راكان بعصبية : تستهبلون يعني ؟ وين بتطير أكيد بالمزرعة وخروا بس أنا بالطريق
وجد : لا مايحـ
راكان يقاطعها بعصبية : أنتظريني برا خمس دقايق وأنا جاي
وجد : طيب
- طبعاً أستنتجوا من كلام وجد أنها مب معه -
العم صالح : وش يقول ؟
وجد : يقول أطلعي لي
العم صالح : طيب أطلعي
وجد : معصب خايفه يدفني
العم صالح : لا مب مسوي لك شيء إذا تبين أنا اجي معك
موضي : لا خلاص أنا بجي
وجد : بروح أنا وموضي أحسن
العم صالح : طيب طمنوني وأنتبهوا لأنفسكم
موضي : وين والله لو أننا رايحيين حرب عند المواقف ونجي
العم صالح : خذوا جوالاتكم معكم وخلوها مفتوحة
موضي ووجد : أن شاء الله - وراحوا لبسوا عباياتهم وطلعوا -
موضي : أنا بوقف هنا وأنتي روحي له
وجد : طيب - ووقفت تستناه جت سيارته ونزل منها وهو باين أنه معصب -
راكان : وجد وينها !
وجد : يعني لو أعرف دقيت عليك !!
راكان : متى نامت !
وجد : يمكن ست ونص الصباح !
راكان : تأكدتوا أنها مب بالغرف
وجد : أيه
راكان : قسم بالله أن كان مقلب أن تندمين - وصرخ عليها - فاهمة !
مجد : هيه أنت لاتصارخ عليها
راكان لف : وين كنتي
مجد : مب شغلك
راكان : مجد وين كنتي
مجد : ليش ؟ مسرع مافقدتني !!
وجد : قلبنا عليك المزرعة مالقيناك
مجد : بعدين أقولك وين رحت
راكان مسك يدها : لا تتجاهليني وردي -بصراخ - وين كنتي !!
مجد تبعد عنه عشان مايشم ريحتها : بعد عني
راكان لا شعورياً : مجد أنتي تدخنين !
مجد : مالك شغل !!
راكان : لا لي شغل أنتي تدخنين صح !!
مجد رفعت حاجبها : وإذا أدخن
راكان عطاها كف : هالمرة كف يا مجد المرة الثانية بتوطى ببطنك
العم صالح من وراه : ماعاش من يتوطى ببطن مجد وراسي يشم الهوى - مسك راكان من كتفه ولفه عليه وعطاه كف شفته أنجرحت من قوته - هالمرة ياولد محمد كف لكن قسم بالله أن شفتك ماد يدك على وحدة منهم لا تلوم إلا نفسك
مجد مسكت عمها صالح تبعده : لا توصخ يدك
راكان : أنتي قذارة تمشي على الأرض
العم صالح : كلامك معاي مب معاها
راكان : مين أنت عشان أستشيرك قبل لا أتفاهم مع أختي أو زوجتي
العم صالح : مالك حريم عندنا
راكان : محد يقدر يمنعني أخذها وطلع الورقة من جيبه , شف عقد الزواج مجد زوجتي شرعاً ولا أبن أمه يقدر يحكي حتى أنت -وبسخرية- ياصالح
العم صالح علق وجهه لما شاف العقد لكن مب أقل صدمة من مجد ووجد !!
مجد : ومن متى !!!!!
راكان : قبل لا يسافر أبوك لسويسرا
مجد : كيف بدون موافقتي وتوقيعي !!
راكان : جبت أي وحده من الشارع وعطيتها فلوس ووقعت على أساس أنها أنتي بالمحكمة مع توقيع أبوك ..
وجد : مقلب صح ؟
راكان : لا يا وجد مب مقلب أولاً لأني مب كبرك ألعب معك وثانياً لأن الدعوة فيها أستفزاز لمجد ولعمك فأكيد مب صاير مقلب
مجد : خل الي وقعت تتزوجك
راكان : أفا ماتغارين ؟
مجد : على زق
لوا يدها وقرب من أذنها وقرصها : لا عاد تعيدينها حب
مجد : وخر عني
راكان : قولي آسفه وأفكك
العم صالح جا بيفكها رفع المسدس بوجهه : أبعد تسلم
من ورا راكان : فك البنت
راكان يصفر : أكتملوا
صالح : فك البنت أحسن لك
راكان : وش بتسوي مثلاً
صالح بطرف الفرد على راس راكان وطاح مغمى عليه : هذا الي بسويه - ناظر مجد ووجد- وش مطلعكم عنده ؟
العم صالح : كنا ندور مجد , إلا تعالي وين كنتي غاطسه فيه
مجد : كان داين تعبان ودق علي حسني عشان أشوفه ورحت ليش فجأة كلكم تدورون علي ؟
وجد :البندري كانت تبي شاحنك وخافت لما ما شافتك موجودة
مجد : طيب وراكان وش جابه أتذكر أنه ماشي للرياض ؟
وجد : أنا داقه عليه
صالح : ماعلينا أهم انك بخير
العم صالح : الحمدلله على السلامة
صالح : الله يسلمك
مجد ووجد : الحمدلله على السلامة
صالح : الله يسلمكم , بروح أنادي العمال يشيلون راكان
العم صالح : يالله يابنات مشينا
فجأة وبدون سابق إنذار رن جوال مجد - زايد -
مجد : برد وأجيكم
وراحت بعيد شوي
مجد : هلا زايد أمرني ؟
زايد : شخبارك مجد
مجد : الحمدلله بخير وأنت شخبارك ؟ وشخبار متعب والعيال
زايد : الحمدلله كلهم بخير لكن متعب من عقب الي صار وأنا ما أشوفه وأن شفته تطاقينا
مجد : ليش وش صاير !!
زايد تعثم : ماصار شيء مهم
مجد : زايد وش صاير !!
زايد : بعد سالفة أختك حصة
مجد : أصدمني أكثر
زايد : بأيش أصدمك !!
مجد : قول أنك معاه بالمستودع !!
زايد : ما أبي أكذب عليك كنت معاه بس والله يا مجد
مجد تقاطعه : ماتوقعتها منك يازايد
زايد : مجد تكفين أسمعيني للنهاية وأحكمي , بالبداية رفضت لكن والله العظيم يامجد ماقبلت إلا خوف على حصة من متعب لأنه كان ناوي عليها , ولأني أحبكم سويت كذا , حتى اني ضحيت برجلي
مجد بخوف : وش فيها رجلك !!
زايد : لاتقاطعين
مجد : ما يهم أنا واثقه فيك لكن رجلك !!
زايد : أحسن بعد العملية
مجد : وش صار !!
زايد : طلق علي برجلي
مجد : الله يطلق له من جهنم أن شاء الله أحسن الحين ؟
زايد : الحمدلله أحسن , مجد أبي أطلبك طلب أمانه لاتدريني
مجد : أمرني
زايد : مايامر عليك عدو ولاظالم , أبي أسم المستشفى الي فيها حصة
مجد : بس ؟
زايد : أي تكفين
مجد : مستشفى الـ.....
زايد : ويلوموني في مجيدان !!! شكراً عمري ما أنسى لك ذا المعروف
مجد : وش دعوه عاد ماسويت شي
زايد : الأسم بس بيسوي لي أشياء , يالله تامريني بشي
مجد : أنتبه لنفسك
زايد : أن شاء الله وأنتي بعد ولاتقطعين
مجد : أن شاء الله مع السلامة
زايد : مع السلامة - وسكروا -

- عند حصة -
كانت حصة نايمة فيما طلع هو يفطر ويسوي أشغاله ويرجع لها وبحكم أن جواله أنخطف معها خلا عندها جوالها الي تبادلوا فيه لما ركبوا الطيارة وشراء له جوال جديد ..
دخلت بنت ومعها باقة ورد وكرتونة مستطيلة متوسطة الحجم حطتها وطلعت بسرعة قبل يشوفها أحد لكن من سوء حظها قابلت معاذ بوجهها , طبعاً معاذ أستنكر وجودها
البنت : آسفه يمكن دخلت بالغلط
معاذ : لا عادي -أبتسم ولف يدخل-
تنهدت البنت براحة واتصلت : خلاص سويت الي قلت لي عليه .. أتمنى اعر ف وش جاب أشيائها عندك ! .. خلاص خلاص آسفه .. لا والله مافتحت شيء .. طيب لاتنسى لازم تعشيني .. لبا اللبايب زين الاخوان الجميلين .. لا باتل ينتظرني برا ... مع السلامة
-نرجع لمعاذ-
دخل الغرفة أستغرب من باقة الورد وراح يدور كرت ماكان عليها العلبة كانت مغلفة فأنتظر لين تصحى حصة عشان تفتحها لأنه مب فضولي وملقوف زي بعض الناس :) ..
كُنت كمن في عرشٍ للولاية حاكماً .. في حين ما حربُ البلاد قائمةْ تتغنجين في أحضاني , تهابُني البُلدانُ البعيدةَ بينما كُنتِ كمن سَجن المليك في زنزانة قبو قصره , يطلُبنُي خائنُ البلادِ العفو عن خيانتهِ بينما أطلُبكِ العفو عن حرامني قُبلتٌكِ ..
حصة : يا الله يامعاذ خلاص عيونك لاتروح
معاذ بروعة : متى قمتي
حصة : من قبل ربع ساعة دخلت غسلت وغيرت ملابسي وأنت مقابل ذا الايفون خلاص درينا أنك كشخة وجوالك أيفون
معاذ ضحك : تفكيرك
حصة وهي تجلس على السرير : أدري عنك أنا!! الزبدة مين جايب الورد والعلبة ؟
معاذ : أنا
حصه وهي تفك الشرايط : عن الفقش ..
معاذ : وشو
حصة : بلا لقافة قلة أدب - فتحت الصندوق كان جوا جوال معاذ القديم وظرف لونه أزرق كان مكتوب فيه
السلام عليكم ..
أنا أبي أعتذر لأني ماوفيت بوعدي لنفسي بأني أحميك يمكن توصل لك الرسالة والغرض بوقت متأخر بكل الحالتين أتمنى تسامحيني لأنك أنسانة جميلة وما تتعوضين ومعاذ بدون مبالغة أو مدح محظوظ فيك وترى يحبك وأنتي بعد باين عليك تحبينه لكن تتجاهلين اتمنى لكم حياة سعيدة وآسف مرة ثانية إذا خيبت ظنك
زايد ..

حصة : يالله ذا الكائن كيوت بشكل
معاذ : مين
حصة : مالكش دعوة -مدت له الايفون- خذ جوالك المخيس
معاذ : الله يالدنيا صار مخيس
حصة : لا يكثر حبيبي وين جوالي ؟
معاذ يأشر لها : شوفيه هناك يالعمياء
حصة : وش أسوي الي يشوفك يعتمي
معاذ : أدري من جمالي مايحتاج تبررين
حصة أبتسمت ولفت تاخذ الجوال معاذ سحب الورقة بخفة وقراها , على طول تذكر زايد هو الي كان على الأرض !! طيب الثاني مين كان حاير بين " سلمان , سليمان "
تجاهل الموضوع لما سمع حلطمة حصة : معاذ شف لي حل بذا الخياس طلعني خلاص ياخي
معاذ : بيجونك عمانك اليوم
حصة : أي عمان !!!
معاذ : أخوان أبوك عبدالاله
حصة : ياليل النشبة
معاذ : عيب بلا قلة أدب وترى مرلاة طيبين نفس عمك صالح
حصة : الله يصبرني أكره أتعرف على ناس جدد
معاذ : فترة وتعدي
حصة : اف معاذ خلاص كرهت الرياض متى نرجع كندا ما أبي أجلس هنا خلاص مانيب قايله مشتاقة لأمي ولاشيء بس رجعني كندا بليز معاذ
معاذ : أن شاء الله على نهاية يونيو بنكون بكندا
حصة : ليش مب الأسبوع الجاي
معاذ : ملكة مجد ووجد خواتك
حصه : يا ليل أبو لمبة
معاذ فجر ضحك عليها : من وين تجيبين ذا المصطلحات أنتي ؟
حصه : من ذاك الي كان مع زايد دايم منفس وبس يسب ويقول معاذ ذا الغبي كيف متحملك
معاذ : أنا غبي
حصة : غبي قلبي أنت
معاذ : لاترقعين إذا أنا غبي أنتي وش تطلعين
حصة : غبيتك
معاذ ضحك : تعترفين بعد؟
حصة : أي عشان ماتطقني
دخلت الدكتورة : السلام عليكم ..
ردوا : وعليكم السلام
الدكتورة بابتسامة جميلة : الحمدلله صحتك ياحصة مرة متحسنة وخلال ذا اليومين أن شاء الله بتطلعين
حصة : الله يبشرك بالخير
الدكتورة : شكلك تكرهي المستشفيات
معاذ : عندها عقدة نفسية معها
الدكتورة أبتسمت : ان شاء الله تنحل , على العموم جيت أطمنكم ان التحاليل جداً ايجابية
معاذ : الحمدلله
الدكتورة : لازم بعد ما تخرجي من المستشفى تنتبهي على أكلك وباين أنو زوجك مهتم وبيعرف يتصرف معك
معاذ : نحاول
ابتسمت الدكتورة : يالله عن اذنكم أجيك بكرا واي شيء تحتاجينه قولي للنيرس جاكلين هي المسؤولة عنك
حصة ابتسمت : أن شاءالله أذنك معك
- وطلعت الدكتورة
حصة : وش ذي طيحت قلبي حسبتني حامل من كلامها
معاذ : ليش ماتبين تحملين ؟
حصة : لا
معاذ : ليش ؟
حصة :لأني عاقر
معاذ قام وطقها مع راسها : لاتفاولين على نفسك
حصة : تبي بيبي صح ؟
معاذ : ممالك شغل ولاعاد تعيدين ذا الكلام فاهمة
حصة :خلاص ياخي
معاذ : فاهمة !
حصة : اي آسفه
معاذ : أدب
حصة : ماعلينا متى بيجون عماني ؟
معاذ : بعد صلاة المغرب
حصة : ماودك تروح البيت ؟
معاذ : ليش ؟
حصة : سؤال بس
معاذ : إلا بروح بتروش وبلبس ثوب وأجي
حصة : تدري أنك جميل بالثوب
معاذ : أي زي ما أنتي جميلة بكل حالاتك ,تبين اجيب لك شيء معي من البيت ؟
حصة ماتدري على وشو ترد بالضبط : هاه ؟
معاذ : بجيب لك كتاب وملابس
حصة : طيب
معاذ : أنتبهي لنفسك
حصة : وانت بعد
باس جبينها وخذا جوال كان قدامه وطلع مستعجل
حصه أنتبهت لجواله - لا ياربيه خذا جوالي - شاقته مفتوح - خنتلقف شوي-
جلست تتعبث بالصور كانت أغلبها صورها : لو ضاع جواله بيضيع مستقبلي معاه خن ندخل على النوتس
- صارت تقرا كل الي كتبه بالتدريج يوميات سخافات أرقام ماتدري وش سرها أسماء بالألماني نزلت تجت كان جواله مليان ملاحظات جذبتها ملاحظات مرقمة بأسمها كانت من 1 إلى 198 كلها خواطر يتغزل فيها أو يسبها ويختمها بأحبها - جذبتها ملاحظة بعنوان - أشياء أتمناها -
أتمنى قلبها , حبها , قربها , عنقها , شفتيها , أبتسامتها , إدخالها في قلبي والإغلاق عليها بإحكام , إبعادها عن العالم الخارجي كي لا يشغلها عني , أتمنى أن اطرد كل من في قلبها لأسكن به وحدي , أتمنى أن أقبلها دون خوف من ردة فعلها , أن أحتضنها دون أسئلتها وبلا سبب , أتمنى أن أقبلها يوماً كاملاً دون أن أرفع شفتي عن شفتيها , أتمنى أن تأتي لتخبرني بأنها حامل بكائن نصفه مني والنصف الآخر منها , أتمنى مشاركتها بكل مايتعلق بها لا أستطيع التحدث أكثر فلا أُريد البكاء , أتمنى لو أنها تحقق لي هذا كله فهي بإمكانها ذلك , اتمناها حقاً فهي الوحيدة التي تكفيني عن الجميع فأنا قنوع جداً بما يتعلق بها فقليلها يُرضيني ما دام كثيرها ليس لذكرٍ غيري
حصتي : أنتي أمنتيتي التي لطالما عشت أحاول الحصول عليها وها أنتي تحققتي من يصدق بأن الفتى الذي كان يتبع " بنت جيرانه " في كل مكان ويتبعها ليحرص بأنها بخير فبعد كرهي لعبادي الجوهر أصبحت أحبه لمجرد أنك تحبينه ها أنتِ بجانبي لكني لا أستطيع احتضانك , لا أريد أن تقرأي هذا فإحساسي بأني ضعيف أمامك يزاد عندما أبتعد عنكِ ..
معاذ : خلصتي ؟
حصه شهقت
معاذ ناظرها بنظرات غريبة : خلصتي لأني أبي جوالي وفاتن داقه عليك
حصه : هاه !!
معاذ سحب جواله بهدوء من يدها وحط مكانه جوالها أبتسم بغرابه بعد : كذا ..
حصه خذت الجوال وكلمت فاتن وطبعاً كالعادة فاتن تحكي وحصة تسلك لكن هالمرة : فاتن معاذ يحبني
فاتن : لا يا شيخه ؟ أحلفي
حصه : والله فاتن اتكلم جد يحبني حب ذاك
فاتن : طبيعي يحبك أنتي زوجته
حصه بكت فاتن أرتاعت : حصيص وش الي يبكي بالموضوع
حصه : مادري أحس أني حيوانة ومتبلدة مشاعر وأنانية
فاتن : أمانة حصه ما كنتي تحسين فيه ؟
حصه : فاتن عايشه معاه خمس سنوات وكان يحبني من أول حتى أنه تزوجني وأنا بزر ما أدري كيف ماجا في بالي
فاتن : طيب خلاص أنتي غيري نفسك هو بيتقبلك زي ما أنتي لانه يحبك
حصة : ما أقدر أحكي أحس مالي داعي الحين , بروح اتروش وأغير ملابسي بيجون عماني المزعومين
فاتن عارفة أنها ماتعرف تعبر : have fun sis

حصه : أن شاء الله , مع السلامة
فاتن : قزي لي واحد منهم أكيد فيهم مزز
حصة : طيري بس
فاتن : يلا مع السلامة -وسكرت-
- المزرعة -
كانوا العمان طالعين من ربع ساعة تقريباً مع العيال
البندري طلعت مع صاحباتها
والبنات كالعادة دخلوا رتبوا ملحق العيال وقعدوا يتفرجون على أفلام على بال مايجون عشان يسون العشاء
- طبعاً بالمزرعة فيه طباخين وكذا لكن البنات يحبون يدخلون المطبخ مع بعض وكذا يحسون بمتعة غريبة *على قولتهم* بينما العيال يحبون شعور المساعدة ماعادا جاسم نظامه - أنا رجال ما أخدم والبنات موجودين - وهذا ينرفزهم لكن خلاص تعودوا على غطرستها وتقلبه المفاجئ يعني الي جالس يصير شيء طبيعي بالنسبة لهم ..

رهف : يا الله ملل
مجد : بدق على نوران
موضي : أي تكفين ياخي وأميرة ولمى والباقين ناديهم
وجد : بروح للمى وأميرة أنا وشوق
مجد : طيبي بدق عليهم وبشوف ريما
وبكذا قرروا البنات بدقيقتي يدقون على صاحباتهم ويسهرون بالمزرعة ( أميرة ولمى ونوران كانوا فاضيين وقالوا طيب بينما الباقين تعذروا , صاحبات موضي ملاك والهنوف بيجون , صاحبات رهف غادة وبيان وأروى , صاحبات شوق أشواق أثير ورغد بينما رغد ماتحب صاحباتها يختلطون ببنات عمها وخواتها تحب فكرة أنها أنعزالية )
- عند معاذ وحصة -
معاذ رجع طبيعي وكأن ماصار شيء حصة كانت متحفظة مع عمانها بس مرة أرتاحت لفارس وأبوه عبدالعزيز وعمها صالح من أول ما شافته حبته أما الباقين حست أن يبي لها فترة طويلة على بال ماتهضمهم .. طلعوا من عندها مستأذنين ويقولون أن بكرا بيجون الحريم ما علقت إلا ب - حياهم الله - مبتسمة ودعوها وتمنوا أنها تقوم بالسلامة - شكرتهم وهي مبتسمة - يعني بإختصار حصة من أول ماجوا وهي شاقه إبتسامة التسليك إلين ما طلعوا
تنهدت : يارب
معاذ : شفيك
حصة : معاذ متى بنرجع خلاص تعبت
معاذ : أمداك طفشتي منهم ؟
حصة : ما أحب الناس معاذ أبي أرجع بأسرع وقت ممكن
معاذ : لازم تتعودين على الناس ياحصة أنا مب دايم لك
حصة : مب على كيفك
معاذ : وش الي مب على كيفي
حصة : بتدوم معي ومحد بيقول شيء
معاذ : حصة خلينا نكون واقعيين
حصة : معاذ ما أبي الواقع ما ابي أصير واقعية
معاذ : ليش
حصة : لأن الواقع يبعدني عن أكثر الأشياء الي أحتاجها
معاذ : كلامك مب منطقي
حصة : ولا بيصير منطقي
معاذ : حصة شفيك
حصة : مافيني شيء بس رجعني كندا
معاذ : أول ماتخلصين دراسة بنرجع نسكن هنا
حصة : أسكن لحالك
معاذ : عارف
حصة تنهدت ولفت : مرض الله يشفيكم
معاذ : مين المريض
حصة غمضت عيونها وحاولت تنام ماقدرت وصرخت : يالله معاذ ليش كذا
معاذ فز : وش فيك أنتي اليوم منهبلة ؟
حصة تبكي : أبغى أنام
معاذ أرتاع : نامي وش ماسكك !!
حصة مازالت تبكي : ما عرفت ماعرفت
معاذ : وش أسوي طيب
حصة : طلعني من هنا أكثر من كذا بختنق
معاذ : ماتقدرين تطلعين الحين
حصة : إلا بطلع فكرت المغذي ولبست عبايتها : يالله معاذ
معاذ : حصة من جدك
حصة ناظرته
معاذ : يا بنت الحلال الصباح رباح نامي أنتي الحين
حصة : منب منب
معاذ : حصة
حصة : معاذ والله أن ماطلعت وسويت أجراءات الخروج أول سيارة تمر من عندي
معاذ : حصة تعوذي من أبليس
حصة : ان جلست اكثرمن كذا بدخل الطب النفسي معاذ لو سمحت طلعني
معاذ : خلاص بطلع أشوف وش اقدر أسوي
- بعد نص ساعة رجع -
معاذ : يالله
حصة جهزت أغراضها وهي ساكتة لما سكرت الشنطة شالها معاذ ومسك يدها ابتسم لها ونزلوا عند المواقف ركبت السيارة بينما معاذ ركب باقات الورد والشوكلت والشنطة والأكياس ..
معاذ بإبتسامة : تو مانورت السيارة
حصة أبتسمت كان مالها خلق أبد بس تسلك
معاذ فهم وكمل وهو ساكت , في أثناء ماهم واقفين ينتظرون الإشارة الحمرا تصير خضرا تفصلهم آخر إشارة عن شقتهم معاذ يبي يكسر الصمت : حصة جوعانه ؟
حصة : لا
معاذ : طيب أنا جوعان
حصة : وقف عند ذا السوبرماركت
معاذ بدون مايناقشها وقف ونزلوا أشترت أشياء كثيرة ومقاضي بسيطة ..
وصلوا الشقة
حصة : روح تروش على بال ماتخلص قد جهز العشاء
معاذ : لا لاتسوين شيء بطلب من برا
حصة : بدون مناقشة , روح تروش
معاذ جا بيتكلم بس حصة مسكت يده ودخلته الغرفة فكت أزرار قميصه ودفته بالحمام : أش بلاش كثر هرج تروش وأنت ساكت
معاذ : أن شاء الله طال عمرك - ودخل يتروش -
حصة جلست تقطع الدجاج والخضار سوت مكرونة فوتوشيني لأن معاذ متيم بها وفعلاً طلع جلس معاذ على الطاولة ومن الجوع أكل المكرونة لحاله حتى ماشرب وراها شي لما خلص عطته حصة علبة كولا وراحت تغسل المواعين دخل على أساس يساعدها لكنها طردته خلصت من تنظيف المطبخ ودخلت خذت شاور سريع لبست شورت كاروهات أزرق وأحمر وأبيض مع تي شيرت أبيض جلست جنب معاذ وجلسوا يسولفون عن أشياء غبية بكل ما تعنيه الكلمة
معاذ : طفش
حصة : طفش البيت ولا طفش المستشفى
معاذ : حاس بمعاناتك والله
كانت الساعة 10 ونص رن جوال حصة كانت اختها مجد تسألها إذا تحتاج شيء
حصة : لا أصلاص طلعت على مسؤوليتي
مجد : حصة مو من جدك !!
حصة : وش أسوي ياخي طفشت
مجد : متى بترجعون لكندا ؟
حصة : مادري عن معاذ بس أتمنى خلال ذا الاسبوعين
مجد : بتحضرين ملكتي أنا ووجد أول بعدين كيفكم
حصة : ماشاء الله عليكم كلكم بنفس الأسبوع تعب
مجد : لا أبد عمي صالح مستلم كل شيء
حصة : الله يخليه لكم أن شاء الله
مجد : أمين , وسلمي لي على معاذ أعتذري عني عشاني دقيت بذا الوقت
حصة : لا عادي وش دعوا
مجد : يالله أجل عن أذنكم وبما أنك بخير تعالوا بكرا المزرعة بكرا بجي أنا وراكان ناخذكم
حصة : لا ماله داعي
مجد : أقول أحمدي ربك أنا الي بجيكم مب عمي صالح والله أن يخرشكم من بعد صلاة الفجر
حصة أبتسمت : أشوف معاذ وأرد لك
مجد : أوكي أنتظرك , مع السلامة
حصة : مع السلامة .
معاذ : وش فيها ؟
حصة : تقول تعالوا المزرعة بكرا
معاذ : تبين تروحين
حصة : عادي
معاذ : فكري وأنا أدل المزرعة أي وقت قولي يالله
حصة أبتسمت له : طيب
- في المطار -
جاسم وصل الرياض مع ولده عبدالاله وكان بإستقبالهم طلال وولد أخته مهند عبدالاله أجتماعي جداً لدرجة أول ساعتين تعودو مهند وعبدالاله على بعض
جاسم : عمري ما أنسى لك ذا المعروف جميلك دين على رقبتي
طلال : ترانا أخوان ومابيننا ذا الكلام - لف على عبدالاله - عبدالاله شرايك تنام مع مهند اليوم
عبدالاله تقبل الفكرة بحماس : لكن بابا
جاسم : بتجلس عنده يومين وبعدين أجي اخذك اوريك عمه مجد الي مره تحبك
عبدالاله أبتسم كان نسخة مجد ووجد كأنه توامهم الثالث لكنه صغير ,عنده لتغه بحرف الراء فبيعاني شوي ..
- راكان -
كان جالس بين أحضان سهى وهو فاقد عقله , سهى زوجته بالسر وكان يجي عندها يفرغ كل شحناته وقرفه عندها كانت تحبه ومستعدة تسوي أي شيء عشان ما تخسره فعشان كذا ساكته عن سالفة زواج السر هذا
- معاذ وحصة -
قرروا بكرا يروحون للمزرعة يسلمون على العمات والعمان ويجلسون شوي ويرجعون ..
- تركي ووجد -
حددوا ملكتهم يوم الأربعاء
- مجد -
تتصل على راكان مايرد فتوقعت انه أكيد مع وحدة من البنات حقونه على الفراش فقالت لما يصحى بيشوف أتصالاتي وبيردها ..
طبعاً كلكم مستغربين كيف مجد تعرف , مجد كانت مخليه زايد يراقب راكان لما بدت تشك لما تأكدت تجاهلت الموضوع بأنها بتاخذ الشقتين وبتضمن أستمرار دراستها بأمريكا ..
- صالح -
حالته النفسية في تدهور , يتجاهل مجد بأدنى شي ..
- البنات وصاحباتهم -
غارقين في نوم عميق بعد الأفلام والأكل بينما نوران ومجد طالعين برا عند النافورة
مجد قالت لنورا كل شيء صار لها حتى عن سهى
نوران : مجد من جدك !! تراب الدراسة بس كرامتك يامجد
مجد ببرود : نوران أنا خلاص مافي شيء يهمني حتى صالح شوفي كيف يتجاهلني !!! ولا جاسم ؟ كلهم يانورا تغيروا أحسن لي ولهم
نورا : بس الهروب يا مجد مب حل
مجد : وش المفروض أسوي ما أقدر أتظاهر أكثر من كذا
نورا : ماقلت تظاهري بس على الأقل وقفيهم عند حدهم
مجد : الاستمرار في العتب تعب يا نورا
نورا : ودي أخنق ذا الي لاعب عليك بذا الزقاقه الي صدعتي راسي فيها مجد لازم تواجهين مخاوفك ما تتجاهلينها لأنها مع الايام بتكبر
مجد : بحاول
نورا : لا تقولين بحاول قولي بقدر
مجد : أن شاء الله ..
توقعاتكم ؟
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
















من مواضيع هاسوز
عرض البوم صور هاسوز رد مع اقتباس
قديم 10-01-2013, 11:53 AM   المشاركة رقم: 80
هاسوز

البيانات
هاسوز غير متواجد حالياً
التسجيل: Aug 2013
العضوية: 8978
الدولة: Saudi Arabia - Riyadh
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 73
هاسوز will become famous soon enough


كاتب الموضوع : هاسوز المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي رد: رواية : تعالي دام الليل بدري وانتي تدرين أنك سماء ليلي وبدري / بقلمي

- بسم الله الرحمن الرحيم , السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أنا آسفه بس يمكن أصير ما أنزل كل يومين وأن شاء الله بيصير الاجزاء طويلة لأن النهاية قربت الزبدة أنو هاف فن وكذا ولاتحرمونا من التعليقات وتوقعاتكم :$
- تابع -
معاذ كان يطالع حصة في حين ما حصة متمحسة مع المسلسل ..
حصة : شفيك تطالع
معاذ : أشتقت لك
حصة : وأنا بعد , عارف؟ فاقده الوقت الطويل الي كنا نجلس فيه مع بعض
معاذ : نقدر نجلس الحين وقت طويل مع بعض
حصة : لا يامعاذ , مب زي كندا نصير مب مرتبطين بأحد غير جامعتي وشغلك مافي أحد ملزومين أننا نروح له
معاذ : ندمانة أنك جيتي هنا !
حصة : لو ماجينا كان ما نسيت جوالك عندي بالمستشفى
معاذ لف وجهه ..
حصة : معاذ
معاذ لف عليها حصة باسته وضمته : ما بتتمنى شيء وأنا جنبك
معاذ رفعها عن حضنه وحضن وجهها بيده : الشيء الي مايجي من نفسك , ما أبيه ياحصة
حصة تجاهلته ورجعت ضمته : أنت الي تخرب مب أنا
ضحك معاذ
حصة : معاذ متى نرجع ؟
معاذ : بعد ملكة وجد أختك نطلع للمطار على طول ولابعدها بيوم ؟
حصة : مادري أي شي
معاذ : خلاص بعدها بيوم , يالله قومي ننام بكرا ورانا طريق
حصة : طيب تعال معي
معاذ قام ومد يده لها : يالله
حصة أبتسمت ومدت يدها معاذ دخل دوروة المياه يفرش أسنانه وحصة راحت تغير لبست قميص لين تحت الركبة عليه ميكي ماوس وفكت شعرها *ماتحب تنام وشعرها مربوط* معاذ فصخ تي شيرته وأنسدح ودخلت هي الحمام ولما طلعت كان نايم فراحت طفت اللمبات وأنسدحت جنبه سرير كندا كان للجدار
معاذ : اشتقتي لسرير كندا ؟
حصة : أي
معاذ : تعودي
حصة : ليش مانمت
معاذ : ما اعرف بدون ما تضميني
حصة : تعود ولفت
عد معاذ من واحد لعشرة توه بيقول تسعة ولفت عليه حصة وضمته ضحك
حصة : وش الي يضحك
معاذ : كان خليتيني أكمل تسعه على الأقل
حصة : تصبح على خير بس
معاذ : وأنتي من أهله - وكالعادة محد فيهم عرف ينام -
حصة تأففت
معاذ : حتى ما تعودت بس حاولي
حصة ضمته بقوة وقدرت تنام لكن هو ماقدر ينام

- مر الوقت بسرعة لجميع أبطالنا -
في تمام الساعة 11 من يوم الخميس كانوا معاذ وحصة بالمزرعة جالسين بين العمان والعمات ..
العم حمود : كم لكم متزوجين ؟
معاذ : خمس سنوات وشهرين تقريباً
العم ناصر : كم عمرك حصة ؟
حصة : عشرين
العم ناصر : وانت معاذ ؟
معاذ : اثنين وثلاثين سنة
العم عبدالعزيز : العمر كله أن شاء الله
معاذ بإبتسامة : الله يسلمك
العم عبدالرحمن : يعني كان عمرها 15 يوم تزوجتوا
معاذ وحصة ناظروا بعض بملل
جاوب معاذ : أيه
العم صالح حس بمملهم من كثر الأسئلة وبضحكة : جايبنهم تستجوبونهم شكلكم
مجد : أيه مره - ناظرت حصة - تعالي معانا بنسرقك من معاذك شوي
حصة ناظرت معاذ وأبتسم لها يطمنها قامت معاها
مجد : عيال خذوا معاذ لا ينتحر
العم ناصر : لا بيجلس معانا
مجد : أمشي بس مب متعودين على الدلع عمانك
حصة أبتسمت وطلعت مع مجد وطلعوا البنات بعد ما أستاذنوا من العمان وطلعوا الاحريم يعني المجلس فضى من كل الأناث بس رجال وأستلموا معاذ المسكين بالأسئلة ..
العم حمود : وش تشتغل
معاذ : بمستشفى علاج إدمان الكحول بكندا
العم حمود : مستقرين بكندا أنتم ؟
معاذ : حالياً أيه لما تخلص حصة جامعة بعدين أحتمال ننزل جدة أو الشرقية
العم ناصر : ليش ذا المنطقتين بالتحديد
معاذ : عشان حصة تحب البحر , وما تحب ترتبط بأحد
العم عبدالرحمن : كيف يعني ؟
معاذ : يعني ماتحب تسكن بمنطقة فيها أحد تعرفه
العم حمود : واثق أنك بتكمل عمرك معاها ؟
معاذ : أيه واثق
العم حمود : حتى برفض أحد من أهلها ؟
معاذ : محد له حق يرفض أو يقبل حنا مب من سنة أو كم شهر متزوجين عشان أحد يتدخل بيننا
العم ممدوح ناظر أخوانه بمعنى خلاص ..
معاذ أستنتج من أسئلتهم أنهم ناوين على شيء وذا الشيء يخص علاقته هو وحصة : عن أذنكم
العم ناصر : وين ؟
معاذ : بروح اشيك على جوازتنا والحجوزات
صالح : لا يا معاذ اجلس معانا
معاذ : مايمديني عشان ألقى حجز بسرعة
صالح : لا ماعليك أنا بدبر أموركم بس أمش نوريك المزرعة وملحقنا
معاذ ناظر الساعة : ما أتوقع أقدر
تركي : يارجال بس , أمش منتب ماشين إلا بعد ملكتي على وجد
معاذ : أن شاء الله
صالح أشر للعيال ب يالله : مع السلامه خوال - وطلع بدون مايسمع ردهم ولحقوه باقي العيال -
سلطان الناصر : نعتذر بالنيابة عنهم ندري أسئلتهم مالها داعي
سلطان الحمود : لا تاخذ بخاطرك هم كذا طبيعتهم
معاذ : لا عادي وش دعوه
صالح : هذيك الغرفة هي غرفة البنات وذي الفلة حقت الحريم يجلسون فيها خالاتي وباقي الحريم .. , وذيك فلة المزارعين والعمال , وذيك حقت الخدامات ,
سلطان الحمود : من هنا الأمكان الي دايم نجلس فيها
دخلوا من باب كبير قدامهم عشب وعلى جنب باب أسود فتحوه ودخلو الملحق ..
صالح : هذا ملحقنا
سلطان الناصر : وذيك الدكة نقعد عليها بالشتاء مع البنات طبعاً بيفوتكم الجو أنت وحصة
صالح أشر على باب أبيض ورا الاشجار : شفت ذاك الباب !
معاذ ناظر الباب
صالح : هذا الممر السري حق البنات لين بغوا يجوننا بالليل
تركي : وأكثرهم عبوراً مجد
صالح أبتسم
راكان من وراهم : وش فيها مجد ؟
تركي : مابغيت تجي
راكان ناظر صالح : وجود صالح مغطي على مكاني
صالح : خلك في حالك أحسن
راكان ناظر معاذ : هذا زوج أخت مجد ؟
صالح : مالها إلا مجد ؟
سلطان الناصر : أيه هذا معاذ زوج حصة بنت عمي عبدالاله
معاذ ماهضم راكان أبد
راكان مد يده : تشرفنا , أنا راكان زوج مجد
معاذ مد يده وأبتسم مجاملة : الله يسلمك
راكان ناظر تركي : متى بتملك ؟
تركي وده يفجر فيه : أمس مجد دقت عليك مارديت عليها دق عليها واسألها
راكان بعد عنهم ورفع جواله يدق على مجد
مجد ردت وسكتت
راكان : القطوة كلت لسانك ؟
مجد : نعم ؟
راكان : إعلان زواجنا الأحد أعملي حسابك
مجد : شيء ثاني ؟
راكان : ووش فيك نفسك في خشمك ؟
مجد : لأني مستانسه حالياً وما أبي أتنكد
راكان : صرت انكد عليك الحين
مجد : لو سمحت راكان خلك في حالك أنا يا الله مستحملة نفسي
راكان : منب مخليك في حالك
مجد : راكان وش تبي ؟
راكان : أبيك
مجد : وأنا مشغولة
راكان : افضي لي
مجد : يا الله راكان
راكان : وش جايك علي
مجد بنفاخ : خلاص عاد رح عند سهى
راكان : سهى مين ؟
مجد : محد مع السلامة
راكان : طيب لا تطيرين !
مجد : ناس ماتنعطى وجه .. وسكرت
راكان ضحك بصوت عالي عليها
معاذ لصالح : كنت أحسبك أنت خطيب مجد
صالح أبتسم : ليش ؟
معاذ : مادري
صالح : ترى بنسبح تعال معانا
معاذ : لا يرحم أمك
تركي : خايف تغرق ؟
معاذ ضحك : لا مب عن كذا
راكان : خايف من مرته
معاذ : لا خايف عليها
راكان : على أساس بتموت يعني
معاذ ناظره بقهر : بسم الله عليها
صالح : وش تبي أنت الحين ؟
راكان : الشرهه مب عليكم علي أنا الي جايكم
صالح : والله محد جبرك
سلطان الناصر : بزارين أنتم ؟ ترى مايسون ذا الحركات إلا عيال المتوسط والحريم أعنبوكم أستحوا على وجيهكم انت وياه شواربكم ماليه وجيهم وتجلسون تناقرون كنكم جارات خلاص عاد مصخت أنت وياه
صالح : خلاص طيب
سلطان الناصر لراكان : وانت بعد لا تروح
راكان : طيب
معاذ حاس نفسه غلط بينهم ..
مشوا وهم ساكتين للمسبح كلهم دخلوا يغيرون ملابسهم
تركي وهي يطب في المسبح لمعاذ : غير رايك ياخي .. الله الموية باردة , أطبخ من الحر برا
معاذ ضحك : عادي تعودت
صالح وهو بالمسبح : بنغريك لين تطب
معاذ : لا تحاولون
محمد : السلام عليكم
معاذ وقف يسلم عليه : وعليكم السلام
محمد : معاذ زوج حصة إذا منب غلطان صح ؟
معاذ أبتسم : أيه معاذ زوجها
محمد : تشرفنا تو مانورت المزرعة
صالح : ماعليك منه كل من دخل المزرعة قال نورتها وهو فقّاش
محمد : خلك ساكت بس أجل أنتم نورها ؟ والله محد ظلمها غير سواياكم
تركي : طب وأنت ساكت يافيلسوف زمانك
محمد : ومعاذ منتب طاب
معاذ : عشان ما يخرب البرستيج
سلطان الحمود : يا برستيج أنت أقول بس
صالح : معاذ إذا ماعليك أمر عطني الموية
معاذ وقف توه بيتكلم إلاّ طاح بالموية
معاذ وهو يطلع راسه : ياويلكم من حصة
صالح : عادي بهديها
راكان : مب مجد هي
سلطان الناصر : راكان خلاص !!
محمد : اليوم 16 يونيو
سلطان الناصر : أحلف !!
سلطان الحمود من بعيد شيّك على جواله : إلا والله
صالح : ماعليكم أكيد مجد مستعدة نفس العادة
سلطان الناصر : والله أني أرحمها
محمد: أبد ذي سكنية ما ينخاف عليها
معاذ : شكلها بنت وولد بنفس الوقت
محمد : لا بس تبرد الكبد نادراً ماتشوف وحدة تبرد الكبد
سلطان الحمود : لو تحطها بين مية رجال منتب خايف عليها ويُعتمد عليها وقد المسؤولية
صالح : وماتبين ضعفها
تركي : أشك أحياناً أن عندها نقطة ضعف
معاذ : ليش
تركي : غريبة مستعدة تضحي بأي شيء ماعندها بأحد
محمد : أستغرب أنها أتحادية
معاذ ضحك ضحكة قوية لدرجة كلهم لفوا عليه : أمانه مجد أتحادية !!!
محمد : أيه ومتعصبة بعد
معاذ : لحالها أتحادية ؟
سلطان الحمود : لا أنا أتحادي معها
تركي : يرحم أمك أصدمني وقل أتحادي !!
معاذ : لا هلالي بس حصة أتحادية
تركي : ماتتطاقون وقت المباراة
معاذ : خلني ساكت لا أكب عفشها بس
تركي : يطلع أبو الشباب الصغير
معاذ : أيوه أيوه بالضبط !!
صالح : مجد كذا
تركي : تتذكرون السنة الي فاتت لما كانت في عزيمة يوم شقت فستانها من القهر
محمد : أيه أيه - وضحك
صالح : أيه يوم دعسوا على رجل هزازي
معاذ مسك راسه : لا تقولون خاقه عليه ؟
محمد : هو ومحمد نور وموديست أمبامي أسامة المولد فهد ومين ذاك الغجري ؟
معاذ : ساندور !!!!
محمد : أيه
معاذ : أجل ذولا مب بس خوات الي بعده
وجلسوا يسولفون ويضحكون
- عند البنات -
كانوا يسولفون ويضحكون وحصة مرة أنسجت معهم
مجد : شرايك نطب على العيال فجأة ؟
وجد : إذا تركي هناك منب رايحة
هلا : بدينا بحركات أستحي
رهف : ياشيخة بس أمشي مب ماكلك
وجد : بيجلس يناظرني
رهف : بوقف قبالك
حصة : كيف بتطلعون
مجد : مسكت يدها : أمشي اوريك
وقامت واشرت للبنات يقومون كلهم قاماو ماعادا - موضي , صيته , مضاوي , وفا -
مروا من عند الممر السري واول مادخلوا على طول طلعوا على المسبح طلعت مجد
مجد بصوت عالي : هلا بالعيال
محمد : لو أننا طارين المليون أبرك
مجد : أعترفوا وش كنتوا تحشون
رهف : خخن أصوركم
تركي : لا تصورين
رهف : أنت لاتحكي خلك ساكت
هلا : اهو بس إلا أخوي
مجد : على تراب أنتي وأخوك
تركي : هذا وانا بصير زوج توأمك
مجد : وإذا !
تركي : على تبن لاتزبدين
مجد : طيب ترى اليوم 16 جون
محمد : أي دارين
مجد : بس أذكركم
حصة : وش فيه 16 جو ... -سكتت لما شافت معاذ بالمسبح
معاذ لما حس أن فيه أحد يناظره رفع راسه وزي ماتوقع وجه حصة معلق : والله هم دفوني انا مالي دخل
حصة تخصرت : أحلف ؟ لا مرة صدقت ؟ تصدق أنت مرة مقنع
معاذ وهو يطلع والقميص الابيض مبين جسمه الرياضي : والله العظيم مالي دخل حتى مادري مين دفني
حصة : لا لاتجي أرجع بس لين خلصت دبر لك أحد يصير الممرض حقك لما تمرض
معاذ : حصة تكفين يختي
حصة : مافي
معاذ كح
حصة : شفت يا معاذ أنا قايله لك من زمان
معاذ وهو يكح ومقطع : والله مالي ذنب
حصة : ذنب مين أجل
محمد : أنا الي دفيته
حصة أستحت من محمد : بيمرض الحين
معاذ كان يكح كحة تعور القلب
من قوة الكحة جلس على الأرض مافيه حيل يوقف
حصة جلست قباله : معاذ شفيك
معاذ كان يكح ومايقدر يتكلم
حصة : وين مفتاح السيارة
معاذ أشر لها يعني بجيبي
مدرت يدها لجيبه وطلعت المفتاح والجوال كانت بتقوم مجد مسكته : خليك جالسه عطيني المفتاح أنا بروح أجيب
حصة : مرة شكراً , في شنطة سودا بالمقعد الخلفي
مجد : اوكي خمس دقايق
صالح طلع يلبس التي شيرت : بجي معك
راحوا مجد وصالح جابوها بسرعة
معاذ كان يرتجف من التعب ويكح
حصة صكتها أم الركب لكن تماسكت
جابت مجد الشنطة حصة أبتسمت لها : شكراً
فتحت الشنطة وطلع لحاف صغير وغطت معاذ وهو جالس طلعت علبة دوا صغيرة
معاذ لف راسه : لا يع
حصة : معاذ أفتح فمك بسرعة
معاذ : لا طعمها شين
حصة : عشان مرة ثانية إذا قلت لك شي ماتسوي عكسه
معاذ : حصة لاتحاولين مابي
حصة غزت اصابعها بفكه إلين فتح فمه من الألم دخلت الحبوب وصبت مويه وسكرت فمه وخشمه : أبلعها
معاذ بلعها فكت فمه
حصة : زي البيبي لازم نفتح فمك بالغصب عشان تاكل الدوا
معاذ : ليش ما أصير بيبي دام هذا الشيء يخليك قبالي ؟
حصة ضربت راسه بالخفيف : بلا قلة أدب
كح معاذ : شفتي عشانك طقيتيني
حصة : أحسن تأدب - جلس يكح - خلاص ياخي لاتكح ماعادني بطاقتك
معاذ : لاخلاص وش عقبه
حصة : أصبر باقي الشراب يالله أفتح فمك حبيبي عشان ما ناخذ الطيارة منك

معاذ : أي طيارة
حصة : اللعبة حقتك
توه بيفتح فمه يتكلم دخلت الملعقة بفمه وسكرت فمه وخشمه عشان يبلعه
مجد فجرت ضحك على شكله
معاذ يوم بلع وجهه أنقلب : حصة وش ذا
حصة ناظرت مجد وضحكت
معاذ لما ناظر العيال والبنات كيف يناظرونهم وحابسين ضحكتهم : أضحكوا عادي
حصة أبتسمت لهم ومدت يدها للشنطة
معاذ : حصة يرحم أمك خلاص شيء ثاني بستفرغ
حصة : لاتاكلني بطلع ملابسك
معاذ أبتسم بخبث : لبسيني مالي حيل اتحرك
حصة : بس لك حيل تهرج
جلس يكح
حصة : خلاص لايطلع بلعومك بلبسك بس التي شيرت
معاذ : وش الفايدة
حصة طلعت له التي شيرت الكحلي والبرمودا البيج : أجل هاك أنت لبس نفسك يالله قوم
معاذ : آسف خلاص حصيص
حصة : لا راحت عليك
معاذ : خلاص منيب قايم
حصة : معاذ
معاذ : تكفين
حصة : لاتقول تكفين
معاذ جلس يرمش بييعونه إلين ضحكوا تكتفت : مانيب ضاحكة
معاذ أبتسم وجلس يرمش بسرعة إلين ضحكت : يالله قوميني
مدت يدها له قام وأستند عليها مدت لها مجد الشنطة ووجهها أحمر من الضحك
حصة : شكراً مجد
مجد : عفواً
راحوا للغرفة الي جنب الملحق
معاذ : فكي ازرار القميص
حصة : أعرف وش أسوي خلك ساكت حب
معاذ سكت وهو مبتسم فكت أزارا القميص يدها ترتجف
معاذ مسك يدها : وش فيها يدك - لما مسك يدها زيادة على انها ترتجف كان حارة - بسم الله عليك وش فيك
حصة سحبت يدها : مافيني شي
معاذ عرف على طول انها مستحية لأنه تطالع تحت أبتسم وضل ساكت فكت أزرار قميصه لما قربت منه عشان تشيله باس خدها تجمدت حصة
معاذ : عارفة أن ريحة عطرك جميلة ؟
حصة أبتسمت وشالت القميص طلعت ملابسه والفوطة وعطته : نشف نفسك وألبس بستناك برا
معاذ : لحظة لاتطلعين
حصة ناظرته لبس تي شيرته بسرعة ورب منها وضمها : حققيها لي
حصة بعدت عنه : معاذ ألبس بسرعة
معاذ لبس بسرعة وطلعوا
حصة : شكلنا طولنا
تركي كان يكلم لما شافهم أشر لهم على الملحق
معاذ أبتسم له ودخلوا المحلق
مجد : يالله شغلوا الزفة
حصة طالعتهم بعدم فهم
صالح : تطقطق عليكم عشانكم تأخرتوا
معاذ أبتسم لها وجلس
أما حصة فكانت بتطلع برا
معاذ : وين بتروحين
حصة : بكلم فاتن
معاذ : سلمي لي عليها
حصة : يوصل
معاذ عارف انها تتهرب منه فسلك لها
طلعت تكلم فاتن
طبعاً طولت وهي تكلمها ماعندها شي بس تتهرب
جلسوا العيال جوا يسولفون والي يتفرج افلام والي على جواله
دخلوا جاسم وراكان ووراهم حصة معاذ خاف أنهم سوا لها شي
مسك يدها : كل ذا تكلمين فاتن ؟
حصة : أي وكلمت بابا منصور وأمي
جاسم من وراها : أبوك عبدالاله
حصة : طيب ؟ وش المطلوب مني !
جاسم : باين انك قليلة أدب ويبي لك تربية
حصة : مين أنت أصلاً
جاسم : أنا أخوك
معاذ عرف أنها بتذب فمسك يدها بمعنى خلاص ناظرته وسكتت وطنشت جاسم الي باين انه انسان مزاجي ومنفس
حصة : وجع ما جا أخوي إلا ذا
معاذ : لاتبدين ذب تراه بيحوسنا خلينا بحالنا
حصة سكتت فيما قاموا يسلمون على جاسم
كانوا يسولفون وضحكت حصة صرخ راكان : عندها غمازات
معاذ ناظره بمعنى خير وش تبي أنت
راكان : نفس غمازات مجد
ناظرو حصة ومجد وناظروه
راكان : داري ان مالي داعي
سفهوه وكملوا سواليف دخلت صيته : الغدا
مجد : كم الساعة
صيته : ثنتين ونص
وجد : مر الوقت بسرعة
صيته : أخلصوا عماني يدورونكم
قاموا وكل واحد راح لمجلس
معاذ مسك يد حصة : أنتبهي لنفسك ولاتنفعلين
حصة أبتسمت : بحاول
معاذ باسها وافترقوا
- تغدوا العمان وخلصوا وجلسوا يسولفون أما البنات فكانوا جالسين يتجهزون للحفلة الراقصة *زي ماتسميها مجد* معاذ كان كل نص ساعة يدق على حصة يتطمن عليها راكان يتصل على مجد ومجد مزلبته وجد وتركي علاقتهم ماشية طبيعي شوق اليوم لازم تتخذ قرارها بموضوع جاسم أو ناصر -
كانت مقررة أن جاسم اتصلت على أبوها
العم عبدالرحمن : هلا شوق
شوق : بابا أنا قررت
العم عبدالرحمن : أن شاء الله الي في بالي على العموم لحظك أني اليوم مشغول وش رايك تخلينها بكرا ؟ منها تفكرين زيادة يمكن تغيرين رايك
شوق أبتسمت براحة : أي أحسن
العم عبدالرحمن : الله أنتبهي لنفسك
- صالح -
كان جالس وفجأة رن جواله رفع الجوال كانت - جميلتي المجدية - *مجد*
مد الجوال لسلطان الناصر : رد أنت قل صالح يلعب أو اي شيء
سلطان : وش جاك على البنت فجأة
صالح : بترد ولا ؟
سلطان : هات .. هلا مجد
مجد كان توقعها صح : أهلاً سلطان قول لصالح أنو كنت أبغاه يجي ياخذ الزينة وملابسكم عشان الحفلة
سلطان استحى : لا صالح مب حولنا
مجد ضحكت بالخفيف : تراني قبال باب الملحق يالله أطلع خذهم
سلطان : طيب بلبس واطلع لك
مجد : اوك -وسكرت-
دقيقتين وطلع لها سلطان الناصر
مدت له الكيستين وهي مبتسمة : في أكياس جوا كل واحد مكتوب عليها أسمه
صالح بلحظة غباء منه طلع : سلطان وين الـ.. -سكت لما شاف مجد-
مجد أبتسمت لسلطان وتجاهلت وجود صالح دخلت يدها بجيبها وراحت
صالح : مجد
مجد لفت وهي لازالت مبتسمة : نعم ؟
صالح : ترى صدق ماكنت حول الجوال
مجد : أيوه ما هوا اساساً أنت كنت جوات الجدار وما سمعتو للجوال ؟ -باللبناني- مابدي أسمع شي لأنو مابيهمك ليش لازم يهمني عم خبص بالحكي خلاص صالح ماعاد بدي منك شي - وراحت-
مجد ماتتكلم لبناني إلا إذا تضايقت مره لأن مب كل الناس يصيرون يفهمونها غير خالها فادي الي بإعتقادها أن مافي مثل خالها فادي ..
- الزبدة أن الوقت مر بسرعة والحين الساعة 12 إلا ربع بالليل -
طبعاً مجد من بعد موقفها مع صالح وسلطان وهي نايمة وخلوها على راحتها لأنها مانامت زين أصلاً
وجد : مانيب مقومة مجد
موضي : ولا أنا
كلهم ناظروا صيته : لا تطالعون منب رايحة لها
حصة : خلاص أنا بروح أصحيها
البندري : لا شوق بتصحيها
شوق وهي تسكر سحاب الفستان : وانتي ورا ماتقومينها ؟
حصة : ياحبكم للتعقيد خلاص بروح أصحيها أنا
دخلت على مجد وراحت عند سريرها : مجد مجد يالله قومي
مجد نومها خفيف فقامت مرتاعة : شفيكم ؟
حصة : الساعة 12 إلا ربع يالله يمديك تجهزين
مجد : ما ابي اروح مالي خلق والله
حصة : أول مرة لي أنا ومعاذ بينكم يا الله عاد مجد
مجد : والله ياحصة أبي بس عارفة كذا كذا أنا بصيح ومابي احد يحس أني أبي ابكي
حصة : ممكن أسأل ليش , وإذا ماتبين عادي
مجد تنهدت : من لما ملكت على راكان وصالح متغير حتى راكان صار أنسان حقير ونذل ما عاد هو راكان الي يضحك ويسولف وكل الناس يحبونه
حصة : طيب صالح يحبك ؟
مجد : ما أدري والله , بس راكان مستفز بشكل مب طبيعي أنا ماأحب لاراكان ولا صالح أحبهم كلهم زي أخواني
حصة : ليش تزوجتي راكان أجل ؟
مجد : أبوي غصبني
حصة : أها !! السالفة فيها أبوك ؟ ما علينا قومي يالله عاد
مجد : لازم
حصة وهي تقومها : يالله بس ما أسألك أنا يالله قومي بروح ألبس فستاني وأطلع ألقاك جاهزة , فاهمة !!
مجد : أن شاء الله وقامت دخلت دورة المياه
كانوا كلهم متفقين على الفساتين السوداء ( موضي , وفا , صيته , مضاوي ) مايبون يحضرون ذا السنة فالحاضرات - حصة ,مجد,وجد,شوق,مشاعل,هلا,البندري,رهف,رغد-
العيال - صالح, سلطان الناصر, سلطان الحمود, راكان, معاذ,فارس*ولد العم عبدالعزيز الي بالطيارة*, تركي, محمد, عبدالعزيز*ولد العمة جوزا* , جاسم- كانوا لابسين جينزات على قمصان بيضاء وجاكيتات رسمية سوداء
لبست حصة فستانها وطلعت تزينه : شكلي حلــ-سكتت لما شافتهم كلهم يناظرونها- شين صح ؟
مجد : لا والله جميلة إذا أنا بنت تنحت أجل معاذ وش بيسوي
شوق : بيسدحها عندنا
حصة وجهها أنقلب وأبتسمت
شوق : قلبو أنا الي يستحي
حصة : على تراب بس , أمانه عاد شكلي حلو ولا مجاملة ؟
وجد مسكتها وودتها للمراية : بالله شوفي شكلك
حصة : قبيح
وجد طقتها مع راسها : على تراب والله طالعه مزه ماشاءالله عليك غطيتي علينا
حصة ضمتها : شكراً
وجد : مابيننا حنا خوات
موضي تصفر : يا ويلي من ذا المزة ؟
مجد تصفق : تعالي موضي أنتي ماتدلين للمجاملة طريق وش رايك بحصة
موضي : أقول حصيص وش رايك تسحبين على معاذ وتجين معي ؟
حصة ضحكت : بيذبحنا معاذ
موضي : مابقى إلا هي بس
حصة أبتسمت لها
مجد تلبس كعبها : يالله مشينا
وجد : ماودكم تجون
موضي : والله مالي خلق أبد
وفا : آسفه بطني يعورني
صيته : مابنقدرش
مضاوي : لاتناظروني بنام
مجد : كيفكم بيفوتكم الجو
موضي : تكفين ياساحات باريس طيري بس
هلا تزين حلقها : أنا بطلع
رهف : أصبري لي
ولحقوهم الباقين -طبعاً طلعوا من الباب السري =))-
كانوا العيال صافين عند الباب طلعت هلا ووراها رهف , شوق , رغد , مشاعل , البندري , وجد مجد وحصة طلعوا بنفس الوقت العيال قاموا يصفرون ويصفقون والبنات يضحكون
مجد : اش لاتفضحونا
سلطان الناصر : يا جعلني حلق
هلا : تراني انا اختك
سلطان الناصر : بأذانيكم كلكم
سلطان الحمود : يسطل بليسكم طالعين مزز
صالح : أها بس رهف مغطية عليكم كلكم
تركي : لا نكذب وجد
محمد : لا ذي ولا ذي مرت معاذ مغطية عليهم
تدورون حصة بذاا الوقت
معاذ : مايبي لها كلام يكفي أني زوجها
حصة ناظرته وأبتسمت
معاذ : شفتوا أني صادق قامت تبوسم
كلهم طلوا عليها وارتاعت هي
حصة غطت وجهها بيدها : يمه وخروا عن وجهي
تركي سجد من الضحك عليها
محمد : ما ألومها أرتاعت من وجيهكم
معاذ : أها بس وخروا عن حبيبتي -وخذها من يدها-
محمد : لا وين بالدور
معاذ : مالي دخل
تركي خذا وجد : أجل أنا بعد باخذ مرتي
سلطان الناصر خذا مجد : وانا سبقتكم بمجد
راكان : لا مايصير زوجتي
سلطان : بكرا زوجتك اليوم هي بنت عمي أهو يالله بس وخر
عبدالعزيز مد يده لمشاعل أبتسمت له وجت معه , راكان خذا رغد , جاسم خذا شوق , محمد خذا البندري , سلطان الحمود خذا رهف , صالح خذا هلا وحطوا أغاني وجلسوا يستهبلون وفالين أمها بمعنى الكلمة
معاذ لحصة بأذنها : عارفة أنك أجملهم اليوم
حصة : عشاني زوجتك
معاذ : لا عشانك جميلة من أول
حصة ناظرته
معاذ بحركة سريعة باسها على شفتها
صالح : معاذ ترى الغرفة جاهزة
معاذ فجر من الضحك
حصة : وجهها قلب
تركي : لا أنا حاجزها قبلكم
معاذ : وينها بس أنت دلني أياها
حصة دعست على رجله بالكعب والمسكين جلس يناقز
معاذ : خلاص هوننا معد نبيها
صالح وهو يضحك : يعور الكعب أجل
معاذ : جعلك ماتجربه
حصة : يعور ؟
معاذ : يازينه منك حبيبتي أنتي
حصة ضحكت
معاذ تنح : فدا فدا عيديها تكفين
حصة وهي تضحك : وش أعيد ؟
معاذ : ياقلبي أنا -حط يدها على قلبها- شوفي شلون ينبض من ضحكتك ما أنحرم منها يارب
حصة أبتسمت : ولا أنحرم منك
معاذ : تحبيني
سلطان الناصر بصوت خكري : كبر السماء
كل الي جالسين فجروا من الضحك حتى حصة معاذ بوز : شفتي شلون يضحكون علي
حصة باسته مع خده : حبيبي الدادا الزعلان
معاذ : لا أبي مكان ثاني
حصة : البزارين ماينعطون وجه
معاذ : خلاص راضي بالخد بس لاتقولين كذا
حصة : ماطلبتش حاقه
- عند سلطان الناصر ومجد -
سلطان لمجد وهم يرقصون : مجد شفيه وجهك ؟
مجد : مافيني شيء
سلطان : مجد تكلمي
مجد أبتسمت : والله مافيني شيء
سلطان : ماتكذبين علي بهالإبتسامة
مجد : سلطان شرايك نستمع باللحظة ونترك الأشياء الي تضيق الصدر على جنب ؟
سلطان : أي وقت تحتاجيني بتلقيني جنبك طيب
مجد : أن شاء الله
-تركي ووجد-
تركي : طالعه جميلة اليوم
وجد أبتسمت له : عيونك الجميلة
تركي : عارفة أبتسامتك جميلة
وجد : لا توني أعرف
تركي : ليش ؟
وجد : كلهم يقولون أني أسلك لما أبتسم
تركي *مبسوط لأنه قدر يفتح معها موضوع* : ماعندهم عيون
وجد ضحكت
تركي : وش الي يضحك ؟
وجد وهي تضحك : تخيلت شكل راشد وفاهد بدون عيون
تركي : مين راشد وفاهد ؟
وجد : زملائي الي معاي بالكلاس
تركي : أيوه
وجد : يعرفهم راكان مره كويسين وطيبين حتى أنت بتحبهم أن شاء الله
تركي : ليش واثقة
وجد : لانهم ينحبون
تركي أبتسم لها
-مشاعل وعبدالعزيز-
عبدالعزيز : مصّرة على الإعلام ؟
مشاعل : أيه محد بيمنعني
عبدالعزيز : ولا حبنا ؟
مشاعل : ليش مابتجي معي ؟
عبدالعزيز : ما ابي أخسر أمي مشاعل
مشاعل : ماقلت لك أخسرها
عبدالعزيز : هي مب راضيه من الأساس !!
مشاعل : أجل ليش نستمر
عبدالعزيز : مشاعل من جدك ؟ تخسريني عشان تخصص
مشاعل : أنا ماصدقت على الله أوصل للشي الي أنا أبي أوصل له آسفه عبدالعزيز ما ابي اخسرهم
عبدالعزيز سكت
- راكان رغد ماتدور بينهم أحاديث -
- جاسم وشوق -
جاسم : مين قررتي
شوق : بكرا تعرف ماله داعي أتكلم
- أما الباقين فكانوا يطقطقون ويضحكون -
خلصوا من الرقص كلوا وجلسوا يلعبون لعبة الإعترافات مسوين دائرة كبيرة ويدورن علبه البيبسي القزاز *ذيك القديمة الي تجي طويله*
سلطان الناصر : يا الله مجد أعترفي
مجد : أعترف أني أحب محمد نور أكثر من أبوي عبدالاله
قعدوا يضحكون عليها
مجد دورت القزازة وجت على صالح حاولت تنطق اسمه بس لسانها أنربط
سلطان : يالله دورك صالح
صالح : أعترف أني أبي أسافر
ودور صالح القارورة وجت على حصة : يالله حصيص أعترفي
حصة : أعترف أني أول ماشفت تركي قلت أنه مغرور بس الحين تحسفت أني فكرتت فيك كذا
تركي : كل الناس يقولون تركي مغرور
حصة أبتسمت ولفت القارورة وجت على هلا كلهم ناظروها
هلا : أعترف أني أبي أكل دومينوز -ولفت القارورة جت على معاذ
معاذ : أعترف أني كنت أكره الفتوتشيني والحين ما أكل إلا هي
وجلسوا على ذا الحالة لين طفشوا
مجد : مين يلعب بلوت
معاذ : لا ذي قوية عاد
مجد : مستحقرين الأنثى ليه
معاذ : تبارين فيفا
كل العيال بصوت واحد : لا
معاذ : وش فيكم
سلطان الحمود : تخسر نفسك والله
حصة : أجل أنا ومجد
معاذ ضحك : والله أن تكسر راسك
حصة : يا شيخ بس لا نكب العفش , ها مجد تجين
مجد : برشلونة
حصة : لا ياشيخه ؟
مجد : قلت قبلك
حصة : خلاص مانشسترر يونايتد
معاذ : هلا بالعيال
صالح : اللعبة سخنت ياعيال
جاسم : الي بتفوز لها الي تبي
مجد : حتى مفتاح سيارتك ؟
جاسم : نقي السيارة الي تبينها من المواقف والمفتاح دقيقتين بيدك
صالح : سيارتي مب من ضمنهم
جاسم : لا يا ابوي أول السيارات سيارتك
معاذ ضحك
شبكوا البلايستيشن تربعوا مجد وحصة وخمس دقايق وبدت المباراة شوي شوي بدت تسخن وتصير اكثر حماس لما صار التعادل إيجابي 1-1 لكلا الطرفين مع كل هجمة صرخة مع كل محاولة تسديد هتاف مع كل ركلة جزاء تشجيع الحين باقي على المباراة دقيقة وتتخلص كانت ركلة جزاء لصالح حصة سددتها ثانيتين وصفر الحكم
مجد بصراخ واعتراض : تسلل تسلل مالي دخل
حصة : تقبلي الأمر حبيبتي عادي ترى
صالح يصفر : جا من يكسر راس مجد
معاذ :شنب حبيبتي شنب
حصة ضحكت
مجد مطنقرة : عيدوها مالي ددخل
جاسم يضحك : أمري أي سيارة تبين حصة ؟
حصة وهي تضحك : خلوا سياراتكم لكم ما أبي شيء
راكان : لا ماينفع لازم جائزة أنتي كسرتي راس مجد لازم نعطيك تذكار
حصة : خل التذكار لكم مير أنا جاني النوم
معاذ : اجل نمشي
جاسم : وش الي تمشون مافيه بتنامون هنا اليوم
معاذ : لا والله مانقدر بكرا عندها موعد من الصباح وبعدين بنروح لعمي نسلم عليه
جاسم : أجل عشاكم عندنا
حصة : لا أحنا تعشينا مرتين تعالوا بكرا بيت أمي فاطمة بتستانس لين شافتكم كلكم
جاسم سكت
مجد : بشوف خواتي
معاذ : حتى أنتم عيال
تركي : لا وين
حصة : أقول بس تراها تعرفكم واحد واحد خلو عنكم بكرا بعد صلاة العشا نستناكم وترى أمي فاطمة تقول الي مب جاي يا ويله
صالح : الله من الفقش متى كلمتيها
حصة : يا الله جانا القافط الثاني , اليوم العصر وقلت لها أني عندكم وقالت لي هي وبابا منصور واذا مب مصدقين أدق عليها وأسألوها
صالح ضحك : لا وش دعوه بس ابي انرفزك
حصة : أبشرك وصلت للي تبيه بروح ألبس عبايتي واجي
- شوق كانت تسولف مع فهده الي مالها أسبوعين متعرفة عليها -
فهده : شوق لازم أشوفك ضروري بكرا قبل ماتقولين لأبوك عن قرارك ممكن ؟
شوق : ليش قبله لازم ؟
فهده : بليز شوق تعالي بكرا الظهر لمول .... وأنا بجيك
شوق : بحاول
فهده : شوق الموضوع ضروري ما نقدر نأجله
شوق : أن شاء الله بجي
فهده : كويس بستانك
شوق : بس كيف بعرفك وانا ماقد شفت شكلك
فهده : أنا أعرف شكلك بجيك
شوق : طيب بكون بأنتظارك

 
توقعاتكم ..
شوق وفهده والموضوع الضروري ؟
معاذ وحصة ؟
بيصير شيء ببيت فاطمة أو ؟
راكان ومجد ؟
صالح ؟
وأشياء كثيرة أتمنى ماتسحبون علي زي المرة الي فاتت =))
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
















من مواضيع هاسوز
عرض البوم صور هاسوز رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
محمد, منك, الليل, بيري, بيرين, تعالي, بقلمي, جال, رواية, سلال, وانثى, وتخرج


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رمزيات بلاك بيري شباب كشخة 2013 ، رمزيات بلاك بيري شباب 2013 ساحرة الاجفان قسم البلاك بيري , الايفون , الجلاكسي , العاب بلاك بيري . خلفيات بلاك بيري 2017 7 07-22-2012 01:36 PM
خلفيات نجمات هوليود بي بي 2013 , خلفيات بلاك بيري اجنبيه 2013 , صور خلفيات بلاك بيري تورش للبنات 2013 ساحرة الاجفان قسم البلاك بيري , الايفون , الجلاكسي , العاب بلاك بيري . خلفيات بلاك بيري 2017 8 06-22-2012 07:19 PM
قصص العقيدة للأطفال-اروع قصص الاطفال التعليمية-قصص اطفال2012 انفاس الشوق مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام 8 05-06-2012 07:32 PM
تقديم كتاب التطور الحتمي للدين الاسلامي مصر، هي الشيطان_تقرير لكتاب التطور الحتميللدين ♫ » ..Śảήḋяịℓℓą ♥ كتب اسلاميه , كتب ثقافيه , كتب الكترونية , كتب تعليميه - كتب تربوية - كتب اجتماعية - كتب تاريخية 4 05-04-2012 06:38 AM
قائمة بعناوين مشاريع التخرج لتخصص التربية الاسلامية MR.shady بحوث علميه , وظائف شاغرة , مطويات مدرسية , اذاعه مدرسيه , امتحانات سابقة , ملخصات 2017 6 05-04-2012 02:17 AM


الساعة الآن 07:28 PM



SEO by FiraSEO v3.2 .
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

منتدى روعه احساس -