العودة   منتديات ساحرة الأجفان > ..:: مملكة ساحرة الأجفان الاسـلامي ::.. > | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية

الملاحظات

| مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية قسم يختص بالمواضيع الاسلامية | فتاوي اسلامية , خطب اسلاميه , مواضيع اسلامية

هتاف الاسلام مدونتي الخاصة

| مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-28-2013, 04:13 PM   المشاركة رقم: 91
ترانيم عابثة

البيانات
ترانيم عابثة غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 748
الدولة: الجزاااائر قلب عاشقي
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 65
ترانيم عابثة will become famous soon enough


كاتب الموضوع : ترانيم عابثة المنتدى : | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية
افتراضي رد: هتاف الاسلام مدونتي الخاصة

لا تشرب الخمر فانة يوهمك بالرجولية


بسم الله الرحمن الرحيم


المُخَدرات نوع من السموم يؤدى تعاطيها إلى حالة تخدير كلى أو جزئي مع فقد الوعي أو دونه وهى تعطى شعورا كاذبا بالنشوة والسعادة مع الهروب من عالم الواقع إلى عالم الخيال وقد تكون صلبة أو سائلة أو مسحوقا ناعما أو بلورات أو في شكل أقراص أو كبسولات وفقا لطبيعة ونوع المخدر

وهى أنواع كثيرة منها الأَفيون والمُورفين والكُوكَايين و الدايونين والهِيروين والحَشيش وغيرها وقد حرمتها الشريعة بكافة أنواعها ومشتقاتها ومركباتها المختلفة بالنص النبوي الصريح الذي يقول {كُلُّ مُسْكِرٍ خَمْرٌ وَكُلُّ مُسْكِرٍ حَرَامٌ}[1]

والحديث الآخر الذي يقول {مَا أَسْكَرَ كَثِيرُهُ فَقَلِيلُهُ حَرَامٌ}[2]

فكل ما يخمر العقل ويغطيه يسمى خمراً شرعا ولا عبرة بخصوص المادة التي يتخذ منها ولو كانت خبزا أو ماء كما ورد عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت {لا أُحِلُّ مُسْكِرًا وإن كان خبزا أو ماء}[3]

والذي دفع الشريعة المطهرة إلى تحريم هذه المخدرات هي الآثار الضارة التي تحدثها للفرد وللمجتمع والتي يذكر بعضها الدكتور محمد سعيد السيوطي في كتابه {معجزات في الطب للنبي العربي محمد} صـ 135 فيقول :

{ويفعل الحشيش ما يفعله المسكر من أضرار بصحة متناوله وبعقله فترى الحشاش مضطرب الفكر متناقض الخيال كثير الأوهام والأحلام صامتا أو كثير الكلام حتى درجة الهذيان وأول ما يصاب به الحشاش تنبه في المعدة وانقباض في الصدر وضغط وثقل في الرأس وتخدر الأطراف واضطراب في السمع ويبوسة في الفم والبلعوم وتنبه في ملكات الدماغ ثم تشوش في الدماغ

ومع الإدمان ينقلب الحشاش إلى شخص عبوس الوجه متبلد الذهن بطيء الحركة ضعيف البنية بطيء الهضم منمل القوى ضعيف النفس والقلب فاقد النخوة والشهامة والمروءة وقد تنتابه حالات من الهذيان حتى الجنون الذي قد يدفع به إلى الانتحار}

هذه المضار التي تحدثها المخدرات جعلت بعض الفقهاء كابن تميمة يرى أنها شرا من المسكر ولذا فأنه يرى أن قصاص الحشاش يجب أن يكون أشد من {الحدّ} الزى هو قصاص شارب الخمر

إن حكمة تحريم المخدرات على تعدد أنواعها هي لأسباب صحية واقتصادية وخلقية واجتماعية عامة لا يسعنا ذكرها الآن ويكفى أن تعلم أن الشيخ قطب الدين العسقلاني قال في شأن إحداها :

{في الشيشة مائة وعشرون مضرة دنيوية وأخروية وإنها تورث أكثر من ثلاثمائة داء في البدن كل داء لا يوجد له دواء في هذا الزمان)[4]

وقد أشار الطب الحديث إلى بعض هذه الأمراض التي تصيب المدمن فقال {ويسبب الكُوكَائين والإدمان عليه تسمم شبيه بالتسمم الناجم عن السكر يصاحبه أوهام وهذيان ونشاط شديد بسبب تنبه الجملة العضلية والعصبية

ويلاحظ عند متعاطي الكُوكَائين خفقان في القلب وكثرة التبول وضعف الشهوة واضطراب في النظر والسمع وضعف في العقل وتقبيض للعروق وضعف في الحس اللمسى ونقص في الذاكرة وضعف الإرادة وإن الإدمان على الكُوكَائين عند الأب أو الأم يعرض أولادهما إلى التراث الكُوكَائينى ومنه: مرض السل والاندفاع نحو الإجرام}[5]

ولذا فقد حرمها الشارع المعظم حفظا للحياة الصحية والاجتماعية والبشرية العامة ووقاية لتسرب المفاسد إليها ولعل إدراك الأمم الغربية والشرقية لمضار المسكرات والمخدرات في العصر الحديث والذي تمثل في عقد المؤتمرات الصحية الأممية العامة في مختلف العواصم الأوربية

والقرارات التي تمنع الاتجار بالمسكرات والمخدرات أو تداولها أو حملها أو تهريبها أو زراعتها أو تشجيع الاشتغال بها وقيام جمعيات محلية كثيرة في كل بلد لمحاربتها كل ذلك مما يؤيد التشريع الإسلامي ويشهد بحكمته البالغة وبنفعه العام

ونهي الإسلام أيضاً عن المفتّر وهو الذي إذا شرب حمى الجسد وصار فيه فتور أي ضعف وانكسار وخدر في الأطراف وهو مقدمة السّكر وهو أنواع كثيرة نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر : القَت والدَاتُورة وجُوزة الطيب والبَانجُو والُدخان

وقد جاء ذكر المفتّرات في الحديث الشريف الذي يرويه الإمام أحمد في المسند وأبو داود في السنن عن السيدة أم سلمه رضي الله عنها حيث قالت
{نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ كُلِّ مُسْكِرٍ وَمُفْتِرٍ}[6]

والمفتّرات بكافة أنواعها لها أضرار صحية واجتماعية واقتصادية فالتعوّد على مضغ القَات يؤدى إلى ظواهر اجتماعية واقتصادية معوقة للفرد والمجتمع لفقدان ساعات العمل وضياع الدخول وسوء التغذية وتفشى الأمراض


والدَاتورة من النباتات السامة والمفتّرة وقد تؤدى إلى قتل متعاطيها إذ أن الدَاتورة تنتمي إلى العائلة الباذنجية المشهورة بنباتاتها السامة وتبدأ أعراض التسمم في الإنسان عند دقائق من تعاطي بذورها والأعراض تتمثل في جفاف الحلق وزيادة العطش الذي لا يزول بشرب الماء ويتبع ذلك إغماء وعدم وعى وتتسع حدقتا العين كما يحدث التشنج وينتهي في كثير من الحالات بالوفاة

أما جًوزة الطيب فإذا أخذت بكميات كبيرة أحدثت تقلصات عنيفة وقد تشمل الجهاز التنفسي وقد تسبب الاختناق والموت

والبَانجو قد يؤدى إلى التخدير أو إلى الإسكار ويورّث الخبال ويذهب بالمال {وإن كان يجوز عند الضرورة كإجراء عملية جراحية أو رفع ألم حاد أن يعطى الطبيب المريض شيئا من البنج [المصنع من البانجو] ونحوه بطريق الفم أو بطريق الشم أو بالحقن لأنها ضرورة {والضرورات تبيح المحظورات} كما يدل عليه عموم قوله تعالى {فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ} البقرة173 [7]

ولأن هذه المفتّرات لا تبلغ حدّ السكر وإن كان يحدث لمتعاطيها مقدّماته فقد ذهب العلماء إلى تحريمها لقول الله {وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ} الأعراف157


ومنهم من كرّهها وحمل النهى في الحديث السابق {نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ كُلِّ مُسْكِرٍ وَمُفْتِر}[8] على الكراهة

ونحن وإن كنا نقول بكراهتها حيث أنها لا تصل بمتعاطيها إلى حد السكر إلا أن أضرارها الصحية والاجتماعية والاقتصادية المشار إليها آنفا تجعل كل مسلم بل كل إنسان عاقل يرفض تعاطيها حفاظا على قواه الصحية والنفسية والعقلية واحتفاظا بمكانته الاجتماعية وصونا لمقتنياه الاقتصادية

[1] رواه البخاري [2] رواه أبو داود عن جابر رضي الله عنه [3] المحلى لابن حزم جـ8 والمغنى لابن قدامه جـ9 صـ159 [4] نقلاّ عن كتاب الوسيط في شرح قانون المخدرات الجديد للمستشار/حسن عكوش صـ229 [5] معجزات في الطب للنبي العربي محمد، د/ سعيد السيوطي صـ136 [6] سنن أبي داود ورواه الإمام أحمد في مسنده والطبراني في الجامع الكبير [7] الفقه الواضح د/محمد بكر إسماعيل صـ296 [8] سنن أبي داود ورواه الإمام أحمد في مسنده والطبراني في الجامع الكبير
















من مواضيع ترانيم عابثة
عرض البوم صور ترانيم عابثة رد مع اقتباس
قديم 11-28-2013, 04:16 PM   المشاركة رقم: 92
ترانيم عابثة

البيانات
ترانيم عابثة غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 748
الدولة: الجزاااائر قلب عاشقي
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 65
ترانيم عابثة will become famous soon enough


كاتب الموضوع : ترانيم عابثة المنتدى : | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية
افتراضي رد: هتاف الاسلام مدونتي الخاصة

تعرف على خليل الله إبراهيم عليه السلام







إبراهيم عليه السلام




هو خليل الله، اصطفاه الله برسالته وفضله على كثير من خلقه، كان إبراهيم يعيش في قوم يعبدون الكواكب، فلم يكن يرضيه ذلك، وأحس بفطرته أن هناك إلها أعظم حتى هداه الله واصطفاه برسالته، وأخذ إبراهيم يدعو قومه لوحدانية الله وعبادته ولكنهم كذبوه وحاولوا إحراقه فأنجاه الله من بين أيديهم، جعل الله الأنبياء من نسل إبراهيم فولد له إسماعيل وإسحاق، قام إبراهيم ببناء الكعبة مع إسماعيل.
منزلة إبراهيم عليه السلام:
هو أحد أولي العزم الخمسة الكبار الذين اخذ الله منهم ميثاقا غليظا، وهم: نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد.. بترتيب بعثهم. وهو النبي الذي ابتلاه الله ببلاء مبين. بلاء فوق قدرة البشر وطاقة الأعصاب. ورغم حدة الشدة، وعنت البلاء.. كان إبراهيم هو العبد الذي وفى. وزاد على الوفاء بالإحسان.
وقد كرم الله تبارك وتعالى إبراهيم تكريما خاصا، فجعل ملته هي التوحيد الخالص النقي من الشوائب. وجعل العقل في جانب الذين يتبعون دينه.
وكان من فضل الله على إبراهيم أن جعله الله إماما للناس. وجعل في ذريته النبوة والكتاب. فكل الأنبياء من بعد إبراهيم هم من نسله فهم أولاده وأحفاده. حتى إذا جاء آخر الأنبياء محمد صلى الله عليه وسلم، جاء تحقيقا واستجابة لدعوة إبراهيم التي دعا الله فيها أن يبعث في الأميين رسولا منهم.
ولو مضينا نبحث في فضل إبراهيم وتكريم الله له فسوف نمتلئ بالدهشة. نحن أمام بشر جاء ربه بقلب سليم. إنسان لم يكد الله يقول له أسلم حتى قال أسلمت لرب العالمين. نبي هو أول من سمانا المسلمين. نبي كان جدا وأبا لكل أنبياء الله الذين جاءوا بعده. نبي هادئ متسامح حليم أواه منيب.
يذكر لنا ربنا ذو الجلال والإكرام أمرا آخر أفضل من كل ما سبق. فيقول الله عز وجل في محكم آياته: {وَاتَّخَذَ اللّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً}.. (النساء : 125) لم يرد في كتاب الله ذكر لنبي، اتخذه الله خليلا غير إبراهيم. قال العلماء: الخُلَّة هي شدة المحبة. وبذلك تعني الآية: واتخذ الله إبراهيم حبيبا. فوق هذه القمة الشامخة يجلس إبراهيم عليه الصلاة والسلام.
إن منتهى أمل السالكين، وغاية هدف المحققين والعارفين بالله.. أن يحبوا الله عز وجل. أما أن يحلم أحدهم أن يحبه الله، أن يفرده بالحب، أن يختصه بالخُلَّة وهي شدة المحبة.. فذلك شيء وراء آفاق التصور. كان إبراهيم هو هذا العبد الرباني الذي استحق أن يتخذه الله خليلا.
حال المشركين قبل بعثة إبراهيم:
لا يتحدث القرآن عن ميلاده أو طفولته، ولا يتوقف عند عصره صراحة، ولكنه يرسم صورة لجو الحياة في أيامه، فتدب الحياة في عصره، وترى الناس قد انقسموا ثلاث فئات:
- فئة تعبد الأصنام والتماثيل الخشبية والحجرية.
- وفئة تعبد الكواكب والنجوم والشمس والقمر.
- وفئة تعبد الملوك والحكام.
نشأة إبراهيم عليه السلام:
وفي هذا الجو ولد إبراهيم. ولد في أسرة من أسر ذلك الزمان البعيد. لم يكن رب الأسرة كافرا عاديا من عبدة الأصنام، كان كافرا متميزا يصنع بيديه تماثيل الآلهة.
وقيل أن أباه مات قبل ولادته فرباه عمه، وكان له بمثابة الأب، وكان إبراهيم يدعوه بلفظ الأبوة، وقيل أن أباه لم يمت وكان آزر هو والده حقا، وقيل أن آزر اسم صنم اشتهر أبوه بصناعته.. ومهما يكن من أمر فقد ولد إبراهيم في هذه الأسرة.
رب الأسرة أعظم نحات يصنع تماثيل الآلهة. ومهنة الأب تضفي عليه قداسة خاصة في قومه، وتجعل لأسرته كلها مكانا ممتازا في المجتمع. هي أسرة مرموقة، أسرة من الصفوة الحاكمة.
من هذه الأسرة المقدسة، ولد طفل قدر له أن يقف ضد أسرته وضد نظام مجتمعه وضد أوهام قومه وضد ظنون الكهنة وضد العروش القائمة وضد عبدة النجوم والكواكب وضد كل أنواع الشرك باختصار.
مرت الأيام.. وكبر إبراهيم.. كان قلبه يمتلأ من طفولته بكراهية صادقة لهذه التماثيل التي يصنعها والده. لم يكن يفهم كيف يمكن لإنسان عاقل أن يصنع بيديه تمثالا، ثم يسجد بعد ذلك لما صنع بيديه.
لاحظ إبراهيم إن هذه التماثيل لا تشرب ولا تأكل ولا تتكلم ولا تستطيع أن تعتدل لو قلبها أحد على جنبها. كيف يتصور الناس أن هذه التماثيل تضر وتنفع؟!
مواجهة عبدة الكواكب والنجوم:
قرر إبراهيم عليه السلام مواجهة عبدة النجوم من قومه، فأعلن عندما رأى أحد الكواكب في الليل، أن هذا الكوكب ربه. ويبدو أن قومه اطمأنوا له، وحسبوا أنه يرفض عبادة التماثيل ويهوى عبادة الكواكب. وكانت الملاحة حرة بين الوثنيات الثلاث: عبادة التماثيل والنجوم والملوك.
غير أن إبراهيم كان يدخر لقومه مفاجأة مذهلة في الصباح. لقد أفل الكوكب الذي التحق بديانته بالأمس. وإبراهيم لا يحب الآفلين. فعاد إبراهيم في الليلة الثانية يعلن لقومه أن القمر ربه. لم يكن قومه على درجة كافية من الذكاء ليدركوا أنه يسخر منهم برفق ولطف وحب. كيف يعبدون ربا يختفي ثم يظهر. يأفل ثم يشرق. لم يفهم قومه هذا في المرة الأولى فكرره مع القمر. لكن القمر كالزهرة كأي كوكب آخر.. يظهر ويختفي.
فقال إبراهيم عندما أفل القمر {لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ}.. (الأنعام : 77) نلاحظ هنا أنه عندما يحدث قومه عن رفضه لألوهية القمر.. فإنه يمزق العقيدة القمرية بهدوء ولطف. كيف يعبد الناس ربا يختفي ويأفل. {لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي} يفهمهم أن له ربا غير كل ما يعبدون. غير أن اللفتة لا تصل إليهم.
ويعاود إبراهيم محاولته في إقامة الحجة على الفئة الأولى من قومه.. عبدة الكواكب والنجوم. فيعلن أن الشمس ربه، لأنها أكبر من القمر. وما أن غابت الشمس، حتى أعلن براءته من عبادة النجوم والكواكب. فكلها مغلوقات تأفل. وأنهى جولته الأولى بتوجيهه وجهه للذي فطر السماوات والأرض حنيفا.. ليس مشركا مثلهم.
استطاعت حجة إبراهيم أن تظهر الحق. وبدأ صراع قومه معه. لم يسكت عنه عبدة النجوم والكواكب. بدءوا جدالهم وتخويفهم له وتهديده. ورد إبراهيم عليهم قال: {وَحَاجَّهُ قَوْمُهُ قَالَ أَتُحَاجُّونِّي فِي اللَّهِ وَقَدْ هَدَانِ وَلاَ أَخَافُ مَا تُشْرِكُونَ بِهِ إِلاَّ أَن يَشَاء رَبِّي شَيْئًا وَسِعَ رَبِّي كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا أَفَلاَ تَتَذَكَّرُونَ * وَكَيْفَ أَخَافُ مَا أَشْرَكْتُمْ وَلاَ تَخَافُونَ أَنَّكُمْ أَشْرَكْتُم بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَانًا فَأَيُّ الْفَرِيقَيْنِ أَحَقُّ بِالأَمْنِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ}.. (الأنعام : 80 - 81).
لا نعرف رهبة الهجوم عليه. ولا حدة الصراع ضده، ولا أسلوب قومه الذي اتبعه معه لتخويفه. تجاوز القرآن هذا كله إلى رده هو. كان جدالهم باطلا فأسقطه القرآن من القصة، وذكر رد إبراهيم المنطقي العاقل. كيف يخوفونه ولا يخافون هم؟ أي الفريقين أحق بالأمن؟
بعد أن بين إبراهيم عليه السلام حجته لفئة عبدة النجوم والكواكب، استعد لتبيين حجته لعبدة الأصنام. آتاه الله الحجة في المرة الأولى كما سيؤتيه الحجة في كل مرة.
سبحانه.. كان يؤيد إبراهيم ويريه ملكوت السماوات والأرض. لم يكن معه غير إسلامه حين بدأ صراعه مع عبدة الأصنام. هذه المرة يأخذ الصراع شكلا أعظم حدة. أبوه في الموضوع.. هذه مهنة الأب وسر مكانته وموضع تصديق القوم.. وهي العبادة التي تتبعها الأغلبية.
مواجهة عبدة الأصنام:
خرج إبراهيم على قومه بدعوته. قال بحسم غاضب وغيرة على الحق: {إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ * قَالُوا وَجَدْنَا آبَاءَنَا لَهَا عَابِدِينَ * قَالَ لَقَدْ كُنتُمْ أَنتُمْ وَآبَاؤُكُمْ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ * قَالُوا أَجِئْتَنَا بِالْحَقِّ أَمْ أَنتَ مِنَ اللاَّعِبِينَ * قَالَ بَل رَّبُّكُمْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ وَأَنَا عَلَى ذَلِكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ}... (الأنبياء : 52 - 56).
انتهى الأمر وبدأ الصراع بين إبراهيم وقومه.. كان أشدهم ذهولا وغضبا هو أباه أو عمه الذي رباه كأب.. واشتبك الأب والابن في الصراع. فصلت بينهما المبادئ فاختلفا.. الابن يقف مع الله، والأب يقف مع الباطل.
قال الأب لابنه: مصيبتي فيك كبيرة يا إبراهيم.. لقد خذلتني وأسأت إلي.
قال إبراهيم: {إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لا يَسْمَعُ وَلا يُبْصِرُ وَلا يُغْنِي عَنكَ شَيْئًا * يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءَنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطًا سَوِيًّا * يَا أَبَتِ لا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِيًّا * يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَن يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِّنَ الرَّحْمَن فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا}... (مريم : 42 - 45).
انتفض الأب واقفا وهو يرتعش من الغضب. قال لإبراهيم وهو ثائر إذا لم تتوقف عن دعوتك هذه فسوف أرجمك، سأقتلك ضربا بالحجارة. هذا جزاء من يقف ضد الآلهة.. اخرج من بيتي.. لا أريد أن أراك.. اخرج.
انتهى الأمر وأسفر الصراع عن طرد إبراهيم من بيته. كما أسفر عن تهديده بالقتل رميا بالحجارة. رغم ذلك تصرف إبراهيم كابن بار ونبي كريم. خاطب أباه بأدب الأنبياء. قال لأبيه ردا على الإهانات والتجريح والطرد والتهديد بالقتل: {قَالَ سَلامٌ عَلَيْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا * وَأَعْتَزِلُكُمْ وَمَا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ وَأَدْعُو رَبِّي عَسَى أَلاَّ أَكُونَ بِدُعَاء رَبِّي شَقِيًّا}.. (مريم : 47 - 48).
وخرج إبراهيم من بيت أبيه. هجر قومه وما يعبدون من دون الله. وقرر في نفسه أمرا. كان يعرف أن هناك احتفالا عظيما يقام على الضفة الأخرى من النهر، وينصرف الناس جميعا إليه. وانتظر حتى جاء الاحتفال وخلت المدينة التي يعيش فيها من الناس.
وخرج إبراهيم حذرا وهو يقصد بخطاه المعبد. كانت الشوارع المؤدية إلى المعبد خالية. وكان المعبد نفسه مهجورا. انتقل كل الناس إلى الاحتفال. دخل إبراهيم المعبد ومعه فأس حادة. نظر إلى تماثيل الآلهة المنحوتة من الصخر والخشب. نظر إلى الطعام الذي وضعه الناس أمامها كنذور وهدايا.
اقترب إبراهيم من التماثيل وسألهم: {أَلَا تَأْكُلُونَ} كان يسخر منهم ويعرف أنهم لا يأكلون. وعاد يسأل التماثيل: {مَا لَكُمْ لَا تَنطِقُونَ} ثم هوى بفأسه على الآلهة.
وتحولت الآلهة المعبودة إلى قطع صغيرة من الحجارة والأخشاب المهشمة.. إلا كبير الأصنام فقد تركه إبراهيم {لَّهُمْ لَعَلَّهُمْ إِلَيْهِ يَرْجِعُونَ} فيسألونه كيف وقعت الواقعة وهو حاضر فلم يدفع عن صغار الآلهة! ولعلهم حينئذ يراجعون القضية كلها، فيرجعون إلى صوابهم.
إلا أن قوم إبراهيم الذين عطّلت الخرافة عقولهم عن التفكير، وغلّ التقليد أفكارهم عن التأمل والتدبر. لم يسألوا أنفسهم: إن كانت هذه آلهة فكيف وقع لها ما وقع دون أن تدفع عن أنفسها شيئا؟! وهذا كبيرها كيف لم يدفع عنها؟! وبدلا من ذلك {قَالُوا مَن فَعَلَ هَذَا بِآلِهَتِنَا إِنَّهُ لَمِنَ الظَّالِمِينَ}.
عندئذ تذكر الذين سمعوا إبراهيم ينكر على أبيه ومن معه عبادة التماثيل، ويتوعدهم أن يكيد لآلهتهم بعد انصرافهم عنها!
فأحضروا إبراهيم عليه السلام، وتجمّع الناس، وسألوه {أَأَنتَ فَعَلْتَ هَذَا بِآلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ}؟ فأجابهم إبراهيم {بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِن كَانُوا يَنطِقُونَ} والتهكم واضح في هذا الجواب الساخر. فلا داعي لتسمية هذه كذبة من إبراهيم -عليه السلام- والبحث عن تعليلها بشتى العلل التي اختلف عليها المفسرون. فالأمر أيسر من هذا بكثير!
إنما أراد أن يقول لهم: إن هذه التماثيل لا تدري من حطمها إن كنت أنا أم هذا الصنم الكبير الذي لا يملك مثلها حراكا. فهي جماد لا إدراك له أصلا. وأنتم كذلك مثلها مسلوبو الإدراك لا تميزون بين الجائز والمستحيل. فلا تعرفون إن كنت أنا الذي حطمتها أم أن هذا التمثال هو الذي حطمها!
ويبدو أن هذا التهكم الساخر قد هزهم هزا، وردهم إلى شيء من التدبر التفكر: {فَرَجَعُوا إِلَى أَنفُسِهِمْ فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنتُمُ الظَّالِمُونَ}.. (الأنبياء : 64).
وكانت بادرة خير أن يستشعروا ما في موقفهم من سخف، وما في عبادتهم لهذه التماثيل من ظلم. وأن تتفتح بصيرتهم لأول مرة فيتدبروا ذلك السخف الذي يأخذون به أنفسهم، وذلك الظلم الذي هم فيه سادرون. ولكنها لم تكن إلا ومضة واحدة أعقبها الظلام، وإلا خفقة واحدة عادت بعدها قلوبهم إلى الخمود: {ثُمَّ نُكِسُوا عَلَى رُؤُوسِهِمْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا هَؤُلاء يَنطِقُونَ}.. (الأنبياء : 65).
وحقا كانت الأولى رجعة إلى النفوس، وكانت الثانية نكسة على الرؤوس؛ كما يقول التعبير القرآني المصور العجيب.. كانت الأولى حركة في النفس للنظر والتدبر. أما الثانية فكانت انقلابا على الرأس فلا عقل ولا تفكير. وإلا فإن قولهم هذا الأخير هو الحجة عليهم. وأية حجة لإبراهيم أقوى من أن هؤلاء لا ينطقون؟
ومن ثم يجيبهم بعنف وضيق على غير عادته وهو الصبور الحليم. لأن السخف هنا يجاوز صبر الحليم: {قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لا يَنفَعُكُمْ شَيْئًا وَلا يَضُرُّكُمْ * أُفٍّ لَّكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَفَلا تَعْقِلُونَ}.. (الأنبياء : 66 - 67).
وهي قولة يظهر فيها ضيق الصدر، وغيظ النفس، والعجب من السخف الذي يتجاوز كل مألوف.
عند ذلك أخذتهم العزة بالإثم كما تأخذ الطغاة دائما حين يفقدون الحجة ويعوزهم الدليل، فيلجأون إلى القوة الغاشمة والعذاب الغليظ: {قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ}.. (الأنبياء : 68).
نجاة إبراهيم عليه السلام من النار:
وفعلا.. بدأ الاستعداد لإحراق إبراهيم. انتشر النبأ في المملكة كلها. وجاء الناس من القرى والجبال والمدن ليشهدوا عقاب الذي تجرأ على الآلهة وحطمها واعترف بذلك وسخر من الكهنة. وحفروا حفرة عظيمة ملئوها بالحطب والخشب والأشجار. وأشعلوا فيها النار. وأحضروا المنجنيق وهو آلة جبارة ليقذفوا إبراهيم فيها فيسقط في حفرة النار.. ووضعوا إبراهيم بعد أن قيدوا يديه وقدميه في المنجنيق.
واشتعلت النار في الحفرة وتصاعد اللهب إلى السماء. وكان الناس يقفون بعيدا عن الحفرة من فرط الحرارة اللاهبة. وأصدر كبير الكهنة أمره بإطلاق إبراهيم في النار.
جاء جبريل عليه السلام ووقف عند رأس إبراهيم وسأله: يا إبراهيم.. ألك حاجة؟
قال إبراهيم: أما إليك فلا.
انطلق المنجنيق ملقيا إبراهيم في حفرة النار. كانت النار موجودة في مكانها، ولكنها لم تكن تمارس وظيفتها في الإحراق. فقد أصدر الله جل جلاله إلى النار أمره بأن تكون {بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ}. أحرقت النار قيوده فقط.
وجلس إبراهيم وسطها كأنه يجلس وسط حديقة. كان يسبّح بحمد ربه ويمجّده. لم يكن في قلبه مكان خال يمكن أن يمتلئ بالخوف أو الرهبة أو الجزع. كان القلب مليئا بالحب وحده. ومات الخوف. وتلاشت الرهبة. واستحالت النار إلى سلام بارد يلطف عنه حرارة الجو.
جلس الكهنة والناس يرقبون النار من بعيد. كانت حرارتها تصل إليهم على الرغم من بعدهم عنها. وظلت النار تشتعل فترة طويلة حتى ظن الكافرون أنها لن تنطفئ أبدا. فلما انطفأت فوجئوا بإبراهيم يخرج من الحفرة سليما كما دخل. ووجهه يتلألأ بالنور والجلال. وثيابه كما هي لم تحترق. وليس عليه أي أثر للدخان أو الحريق.
خرج إبراهيم من النار كما لو كان يخرج من حديقة. وتصاعدت صيحات الدهشة الكافرة. خسروا جولتهم خسارة مريرة وساخرة.. {وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ}.. (الأنبياء : 70).
لا يحدثنا القرآن الكريم عن عمر إبراهيم حين حطم أصنام قومه، لا يحدثنا عن السن التي كلف فيها بالدعوة إلى الله. ويبدو من استقراء النصوص القديمة أن إبراهيم كان شابا صغيرا حين فعل ذلك، بدليل قول قومه عنه: {سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ}. وكلمة الفتى تطلق على السن التي تسبق العشرين.
مواجهة عبدة الملوك:
إن زمن اصطفاء الله تعالى لإبراهيم غير محدد في القرآن. وبالتالي فنحن لا نستطيع أن نقطع فيه بجواب نهائي. كل ما نستطيع أن نقطع فيه برأي، أن إبراهيم أقام الحجة على عبدة التماثيل بشكل قاطع، كما أقامها على عبدة النجوم والكواكب من قبل بشكل حاسم، ولم يبق إلا أن تقام الحجة على الملوك المتألهين وعبادهم.. وبذلك تقوم الحجة على جميع الكافرين.
فذهب إبراهيم عليه السلام لملك متألّه كان في زمانه. وتجاوز القرآن اسم الملك لانعدام أهميته، لكن روي أن الملك المعاصر لإبراهيم كان يلقب (بالنمرود) وهو ملك الآراميين بالعراق. كما تجاوز حقيقة مشاعره، كما تجاوز الحوار الطويل الذي دار بين إبراهيم وبينه. لكن الله تعالى في كتابه الحكيم أخبرنا الحجة الأولى التي أقامها إبراهيم عليه السلام على الملك الطاغية، فقال إبراهيم بهدوء: {رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِـي وَيُمِيتُ}.
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات الورود عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
قال الملك: {أَنَا أُحْيِـي وَأُمِيتُ} أستطيع أن أحضر رجلا يسير في الشارع وأقتله، وأستطيع أن أعفو عن محكوم عليه بالإعدام وأنجيه من الموت.. وبذلك أكون قادرا على الحياة والموت.
لم يجادل إبراهيم الملك لسذاجة ما يقول. غير أنه أراد أن يثبت للملك أنه يتوهم في نفسه القدرة وهو في الحقيقة ليس قادرا. فقال إبراهيم: {فَإِنَّ اللّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ}.
استمع الملك إلى تحدي إبراهيم صامتا.. فلما انتهى كلام النبي بهت الملك. أحس بالعجز ولم يستطع أن يجيب. لقد أثبت له إبراهيم أنه كاذب.. قال له إن الله يأتي بالشمس من المشرق، فهل يستطيع هو أن يأتي بها من المغرب.. إن للكون نظما وقوانين يمشي طبقا لها.. قوانين خلقها الله ولا يستطيع أي مخلوق أن يتحكم فيها.
ولو كان الملك صادقا في ادعائه الألوهية فليغير نظام الكون وقوانينه.. ساعتها أحس الملك بالعجز.. وأخرسه التحدي. ولم يعرف ماذا يقول، ولا كيف يتصرف. انصرف إبراهيم من قصر الملك، بعد أن بهت الذي كفر.
هجرة إبراهيم عليه السلام:
انطلقت شهرة إبراهيم في المملكة كلها. تحدث الناس عن معجزته ونجاته من النار، وتحدث الناس عن موقفه مع الملك وكيف أخرس الملك فلم يعرف ماذا يقول.
واستمر إبراهيم في دعوته لله تعالى. بذل جهده ليهدي قومه، حاول إقناعهم بكل الوسائل، ورغم حبه لهم وحرصه عليهم فقد غضب قومه وهجروه، ولم يؤمن معه من قومه سوى امرأة ورجل واحد. امرأة تسمى سارة، وقد صارت فيما بعد زوجته، ورجل هو لوط، وقد صار نبيا فيما بعد. وحين أدرك إبراهيم أن أحدا لن يؤمن بدعوته. قرر الهجرة.
قبل أن يهاجر، دعا والده للإيمان، ثم تبين لإبراهيم أن والده عدو لله، وأنه لا ينوي الإيمان، فتبرأ منه وقطع علاقته به.
للمرة الثانية في قصص الأنبياء نصادف هذه المفاجأة. في قصة نوح كان الأب نبيا والابن كافرا، وفي قصة إبراهيم كان الأب كافرا والابن نبيا، وفي القصتين نرى المؤمن يعلن براءته من عدو الله رغم كونه ابنه أو والده، وكأن الله يفهمنا من خلال القصة أن العلاقة الوحيدة التي ينبغي أن تقوم عليها الروابط بين الناس، هي علاقة الإيمان لا علاقة الميلاد والدم.
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات الورود عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
خرج إبراهيم عليه السلام من بلده وبدأ هجرته. سافر إلى مدينة تدعى أور. ومدينة تسمى حاران. ثم رحل إلى فلسطين ومعه زوجته، المرأة الوحيدة التي آمنت به. وصحب معه لوطا.. الرجل الوحيد الذي آمن به.
بعد فلسطين ذهب إبراهيم إلى مصر. وطوال هذا الوقت وخلال هذه الرحلات كلها، كان يدعو الناس إلى عبادة الله، ويحارب في سبيله، ويخدم الضعفاء والفقراء، ويعدل بين الناس، ويهديهم إلى الحقيقة والحق.
وتأتي بعض الروايات لتبين قصة إبراهيم عليه السلام وزوجته سارة وموقفهما مع ملك مصر. فتقول: وصلت الأخبار لملك مصر بوصول رجل لمصر معه أمرأة هي أجمل نساء الأرض. فطمع بها. وأرسل جنوده ليأتونه بهذه المرأة. وأمرهم بأن يسألوا عن الرجل الذي معها، فإن كان زوجها فليقتلوه. فجاء الوحي لإبراهيم عليه السلام بذلك.
فقال إبراهيم -عليه السلام- لسارة إن سألوك عني فأنت أختي -أي أخته في الله-، وقال لها ما على هذه الأرض مؤمن غيري وغيرك -فكل أهل مصر كفرة، ليس فيها موحد لله عز وجل. فجاء الجنود وسألوا إبراهيم: ما تكون هذه منك؟ قال: أختي.
لنقف هنا قليلا.. قال إبراهيم حينما قال لقومه (إني سقيم) و{بل فعله كبيرهم هذا فاسألوه} و(هي أختي). كلها كلمات تحتمل التاويل. لكن مع هذا كان إبراهيم عليه السلام خائفا جدا من حسابه على هذه الكلمات يوم القايمة. فعندما يذهب البشر له يوقم القيامة ليدعوا الله أن يبدأ الحساب يقول لهم لا إني كذب على ربي ثلاث مرات.
ونجد أن البشر الآن يكذبون أمام الناس من غير استحياء ولا خوف من خالقهم.
لما عرفت سارة أن ملك مصر فاجر ويريدها له أخذت تدعوا الله قائلة: اللهم إن كنت تعلم أني آمنت بك وبرسولك وأحصنت فرجي إلا على زوجي فلا تسلط علي الكافر.
فلما أدخلوها عليه. مد يده إليها ليلمسها فشلّ وتجمدت يده في مكانها، فبدأ بالصراخ لأنه لم يعد يستطيع تحريكها، وجاء أعوانه لمساعدته لكنهم لم يستطيعوا فعل شيء. فخافت سارة على نفسها أن يقتلوها بسبب ما فعلته بالملك. فقالت: يا رب اتركه لا يقتلوني به. فاستجاب الله لدعائها.
لكن الملك لم يتب وظن أن ما حدث كان أمرا عابرا وذهب. فهجم عليها مرة أخرى. فشلّ مرة ثانية. فقال: فكيني. فدعت الله تعالى فَفَكّه. فمد يده ثالثة فشلّ. فقال: فكيني وأطلقك وأكرمك. فدعت الله سبحانه وتعالى فَفُك. فصرخ الملك بأعوانه: أبعدوها عني فإنكم لم تأتوني بإنسان بل أتيتموني بشيطان.
فأطلقها وأعطاها شيئا من الذهب، كما أعطاها أَمَةً اسمها (هاجر).
هذه الرواية مشهورة عن دخول إبراهيم -عليه السلام- لمصر.
وكانت زوجته سارة لا تلد. وكان ملك مصر قد أهداها سيدة مصرية لتكون في خدمتها، وكان إبراهيم قد صار شيخا، وابيض شعره من خلال عمر أبيض أنفقه في الدعوة إلى الله، وفكرت سارة إنها وإبراهيم وحيدان، وهي لا تنجب أولادا، ماذا لو قدمت له السيدة المصرية لتكون زوجة لزوجها؟ وكان اسم المصرية (هاجر).
وهكذا زوجت سارة سيدنا إبراهيم من هاجر، وولدت هاجر ابنها الأول فأطلق والده عليه اسم (إسماعيل). كان إبراهيم شيخا حين ولدت له هاجر أول أبنائه إسماعيل.
ولسنا نعرف أبعاد المسافات التي قطعها إبراهيم في رحلته إلى الله. كان دائما هو المسافر إلى الله. سواء استقر به المقام في بيته أو حملته خطواته سائحا في الأرض. مسافر إلى الله يعلم إنها أيام على الأرض وبعدها يجيء الموت ثم ينفخ في الصور وتقوم قيامة الأموات ويقع البعث.
إحياء الموتى:
ملأ اليوم الآخر قلب إبراهيم بالسلام والحب واليقين. وأراد أن يرى يوما كيف يحيي الله عز وجل الموتى. حكى الله هذا الموقف في سورة (البقرة).. قال تعالى: {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِـي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَى وَلَـكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي}.
لا تكون هذه الرغبة في طمأنينة القلب مع الإيمان إلا درجة من درجات الحب لله.
{قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا وَاعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ}.
فعل إبراهيم ما أمره به الله. ذبح أربعة من الطير وفرق أجزاءها على الجبال. ودعاها باسم الله فنهض الريش يلحق بجناحه، وبحثت الصدور عن رؤوسها، وتطايرت أجزاء الطير مندفعة نحو الالتحام، والتقت الضلوع بالقلوب، وسارعت الأجزاء الذبيحة للالتئام، ودبت الحياة في الطير، وجاءت طائرة مسرعة ترمي بنفسها في أحضان إبراهيم.
اعتقد بعض المفسرين إن هذه التجربة كانت حب استطلاع من إبراهيم. واعتقد بعضهم أنه أراد أن يرى يد ذي الجلال الخالق وهي تعمل، فلم ير الأسلوب وإن رأى النتيجة. واعتقد بعض المفسرين أنه اكتفى بما قاله له الله ولم يذبح الطير. ونعتقد أن هذه التجربة كانت درجة من درجات الحب قطعها المسافر إلى الله. إبراهيم.
رحلة إبراهيم مع هاجر وإسماعيل لوادي مكة:
استيقظ إبراهيم يوما فأمر زوجته هاجر أن تحمل ابنها وتستعد لرحلة طويلة. وبعد أيام بدأت رحلة إبراهيم مع زوجته هاجر ومعهما ابنهما إسماعيل. وكان الطفل رضيعا لم يفطم بعد. وظل إبراهيم يسير وسط أرض مزروعة تأتي بعدها صحراء تجيء بعدها جبال. حتى دخل إلى صحراء الجزيرة العربية، وقصد إبراهيم واديا ليس فيه زرع ولا ثمر ولا شجر ولا طعام ولا مياه ولا شراب. كان الوادي يخلو تماما من علامات الحياة.
وصل إبراهيم إلى الوادي، وهبط من فوق ظهر دابته. وأنزل زوجته وابنه وتركهما هناك، ترك معهما جرابا فيه بعض الطعام، وقليلا من الماء. ثم استدار وتركهما وسار.
أسرعت خلفه زوجته وهي تقول له: يا إبراهيم أين تذهب وتتركنا بهذا الوادي الذي ليس فيه شيء؟
لم يرد عليها سيدنا إبراهيم. ظل يسير. عادت تقول له ما قالته وهو صامت. أخيرا فهمت أنه لا يتصرف هكذا من نفسه. أدركت أن الله أمره بذلك وسألته: هل الله أمرك بهذا؟ قال إبراهيم عليه السلام: نعم.
قالت زوجته المؤمنة العظيمة: لن نضيع ما دام الله معنا وهو الذي أمرك بهذا. وسار إبراهيم حتى إذا أخفاه جبل عنهما وقف ورفع يديه الكريمتين إلى السماء وراح يدعو الله: {رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ}.
لم يكن بيت الله قد أعيد بناؤه بعد، لم تكن الكعبة قد بنيت، وكانت هناك حكمة عليا في هذه التصرفات الغامضة، فقد كان إسماعيل الطفل الذي ترك مع أمه في هذا المكان، كان هذا الطفل هو الذي سيصير مسئولا مع والده عن بناء الكعبة فيما بعد. وكانت حكمة الله تقضي أن يمتد العمران إلى هذا الوادي، وأن يقام فيه بيت الله الذي نتجه جميعا إليه أثناء الصلاة بوجوهنا.
ترك إبراهيم زوجته وابنه الرضيع في الصحراء وعاد راجعا إلى كفاحه في دعوة الله. أرضعت أم إسماعيل ابنها وأحست بالعطش. كانت الشمس ملتهبة وساخنة وتثير الإحساس بالعطش. بعد يومين انتهى الماء تماما، وجف لبن الأم. وأحست هاجر وإسماعيل بالعطش.. كان الطعام قد انتهى هو الآخر. وبدا الموقف صعبا وحرجا للغاية.
ماء زمزم:
بدأ إسماعيل يبكي من العطش. وتركته أمه وانطلقت تبحث عن ماء. راحت تمشي مسرعة حتى وصلت إلى جبل اسمه (الصفا). فصعدت إليه وراحت تبحث بهما عن بئر أو إنسان أو قافلة. لم يكن هناك شيء.
ونزلت مسرعة من الصفا حتى إذا وصلت إلى الوادي راحت تسعى سعي الإنسان المجهد حتى جاوزت الوادي ووصلت إلى جبل (المروة)، فصعدت إليه ونظرت لترى أحدا لكنها لم تر أحدا. وعادت الأم إلى طفلها فوجدته يبكي وقد اشتد عطشه. وأسرعت إلى الصفا فوقفت عليه، وهرولت إلى المروة فنظرت من فوقه. وراحت تذهب وتجيء سبع مرات بين الجبلين الصغيرين. سبع مرات وهي تذهب وتعود.
ولهذا يذهب الحجاج سبع مرات ويعودون بين الصفا والمروة إحياء لذكريات أمهم الأولى ونبيهم العظيم إسماعيل. عادت هاجر بعد المرة السابعة وهي مجهدة متعبة تلهث. وجلست بجوار ابنها الذي كان صوته قد بح من البكاء والعطش.
وفي هذه اللحظة اليائسة أدركتها رحمة الله، وضرب إسماعيل بقدمه الأرض وهو يبكي فانفجرت تحت قدمه بئر زمزم. وفار الماء من البئر. أنقذت حياتا الطفل والأم. راحت الأم تغرف بيدها وهي تشكر الله. وشربت وسقت طفلها وبدأت الحياة تدب في المنطقة. صدق ظنها حين قالت: لن نضيع ما دام الله معنا.
وبدأت بعض القوافل تستقر في المنطقة. وجذب الماء الذي انفجر من بئر زمزم عديدا من الناس. وبدأ العمران يبسط أجنحته على المكان.
الأمر بذبح إسماعيل عليه السلام:
كبر إسماعيل.. وتعلق به قلب إبراهيم.. جاءه العقب على كبر فأحبه.. وابتلى الله تعالى إبراهيم بلاء عظيما بسبب هذا الحب. فقد رأى إبراهيم عليه السلام في المنام أنه يذبح ابنه الوحيد إسماعيل. وإبراهيم يعمل أن رؤيا الأنبياء وحي.
انظر كيف يختبر الله عباده. تأمل أي نوع من أنواع الاختبار. نحن أمام نبي قلبه أرحم قلب في الأرض. اتسع قلبه لحب الله وحب من خلق. جاءه ابن على كبر.. وقد طعن هو في السن ولا أمل هناك في أن ينجب. ثم ها هو ذا يستسلم للنوم فيرى في المنام أنه يذبح ابنه وبكره ووحيده الذي ليس له غيره.
أي نوع من الصراع نشب في نفسه. يخطئ من يظن أن صراعا لم ينشأ قط. لا يكون بلاء مبينا هذا الموقف الذي يخلو من الصراع. نشب الصراع في نفس إبراهيم.. صراع أثارته عاطفة الأبوة الحانية. لكن إبراهيم لم يسأل عن السبب وراء ذبح ابنه. فليس إبراهيم من يسأل ربه عن أوامره.

فكر إبراهيم في ولده.. ماذا يقول عنه إذا أرقده على الأرض ليذبحه.. الأفضل أن يقول لولده ليكون ذلك أطيب لقلبه وأهون عليه من أن يأخذه قهرا ويذبحه قهرا. هذا أفضل.. انتهى الأمر وذهب إلى ولده {قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى}.
انظر إلى تلطفه في إبلاغ ولده، وترك الأمر لينظر فيه الابن بالطاعة.. إن الأمر مقضي في نظر إبراهيم لأنه وحي من ربه.. فماذا يرى الابن الكريم في ذلك؟ أجاب إسماعيل: هذا أمر يا أبي فبادر بتنفيذه {يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ}.
تأمل رد الابن.. إنسان يعرف أنه سيذبح فيمتثل للأمر الإلهي ويقدم المشيئة ويطمئن والده أنه سيجده {إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ}. هو الصبر على أي حال وعلى كل حال.. وربما استعذب الابن أن يموت ذبحا بأمر من الله.. ها هو ذا إبراهيم يكتشف أن ابنه ينافسه في حب الله. لا نعرف أي مشاعر جاشت في نفس إبراهيم بعد استسلام ابنه الصابر.
ينقلنا الحق نقلة خاطفة فإذا إسماعيل راقد على الأرض، وجهه في الأرض رحمة به كيلا يرى نفسه وهو يذبح. وإذا إبراهيم يرفع يده بالسكين.. وإذا أمر الله مطاع. {فَلَمَّا أَسْلَمَا} استخدم القرآن هذا التعبير.. {فَلَمَّا أَسْلَمَا} هذا هو الإسلام الحقيقي.. تعطي كل شيء، فلا يتبقى منك شيء.

عندئذ فقط.. وفي اللحظة التي كان السكين فيها يتهيأ لإمضاء أمره.. نادى الله إبراهيم.. انتهى اختباره، وفدى الله إسماعيل بذبح عظيم - وصار اليوم عيدا لقوم لم يولدوا بعد، هم المسلمون. صارت هذه اللحظات عيدا للمسلمين. عيدا يذكرهم بمعنى الإسلام الحقيقي الذي كان عليه إبراهيم وإسماعيل.
ومضت قصة إبراهيم. ترك ولده إسماعيل وعاد يضرب في أرض الله داعيا إليه، خليلا له وحده. ومرت الأيام. كان إبراهيم قد هاجر من أرض الكلدانيين مسقط رأسه في العراق وعبر الأردن وسكن في أرض كنعان في البادية. ولم يكن إبراهيم ينسى خلال دعوته إلى الله أن يسأل عن أخبار لوط مع قومه، وكان لوط أول من آمن به، وقد أثابه الله بأن بعثه نبيا إلى قوم من الفاجرين العصاة.
البشرى بإسحاق:
كان إبراهيم جالس لوحده. في هذه اللحظة، هبطت على الأرض أقدام ثلاثة من الملائكة: جبريل وإسرافيل وميكائيل. يتشكلون في صور بشرية من الجمال الخارق. ساروا صامتين. مهمتهم مزودجة. المرور على إبراهيم وتبشيره. ثم زيارة قوم لوط ووضع حد لجرائمهم.
سار الملائكة الثلاثة قليلا. ألقى أحدهم حصاة أمام إبراهيم. رفع إبراهيم رأسه.. تأمل وجوههم.. لا يعرف أحدا فيهم. بادروه بالتحية. قالوا: سلاما. قال: سلام.
نهض إبراهيم ورحب بهم. أدخلهم بيته وهو يظن أنهم ضيوف وغرباء. أجلسهم واطمأن أنهم قد اطمأنوا، ثم استأذن وخرج. راغ إلى أهله.
نهضت زوجته سارة حين دخل عليها. كانت عجوزا قد ابيض شعرها ولم يعد يتوهج بالشباب فيها غير وميض الإيمان الذي يطل من عينيها.
قال إبراهيم لزوجته: زارنا ثلاثة غرباء.
سألته: من يكونون؟
قال: لا أعرف أحدا فيهم. وجوه غريبة على المكان. لا ريب أنهم من مكان بعيد، غير أن ملابسهم لا تشي بالسفر الطويل. أي طعام جاهز لدينا؟
قالت: نصف شاة.
قال وهو يهم بالانصراف: نصف شاة.. اذبحي لهم عجلا سمينا. هم ضيوف وغرباء. ليست معهم دواب أو أحمال أو طعام. ربما كانوا جوعى وربما كانوا فقراء.
اختار إبراهيم عجلا سمينا وأمر بذبحه، فذكروا عليه اسم الله وذبحوه. وبدأ شواء العجل على الحجارة الساخنة. وأعدت المائدة. ودعا إبراهيم ضيوفه إلى الطعام. أشار إبراهيم بيده أن يتفضلوا باسم الله، وبدأ هو يأكل ليشجعهم. كان إبراهيم كريما يعرف أن الله لا يتخلى عن الكرماء وربما لم يكن في بيته غير هذا العجل، وضيوفه ثلاثة ونصف شاة يكفيهم ويزيد، غير أنه كان سيدا عظيم الكرم.
راح إبراهيم يأكل ثم استرق النظر إلى ضيوفه ليطمئن أنهم يأكلون. لاحظ أن أحدا لا يمد يده إلى الطعام. قرب إليهم الطعام وقال: ألا تأكلون؟ عاد إلى طعامه ثم اختلس إليهم نظرة فوجدهم لا يأكلون.. رأى أيديهم لا تصل إلى الطعام. عندئذ {أَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً}. في تقاليد البادية التي عاش فيها إبراهيم، كان معنى امتناع الضيوف عن الأكل أنهم يقصدون شرا بصاحب البيت.
ولاحظ إبراهيم بينه وبين نفسه أكثر من ملاحظة تؤيد غرابة ضيوفه. لاحظ أنهم دخلوا عليه فجأة. لم يرهم إلا وهم عند رأسه. لم يكن معهم دواب تحملهم، لم تكن معهم أحمال. وجوههم غريبة تماما عليه. كانوا مسافرين وليس عليهم أثر لتراب السفر. ثم ها هو ذا يدعوهم إلى طعامه فيجلسون إلى المائدة ولا يأكلون. ازداد خوف إبراهيم.
كان الملائكة يقرءون أفكاره التي تدور في نفسه، دون أن يشي بها وجهه. قال له أحد الملائكة: {لاَ تَخَفْ}. رفع إبراهيم رأسه وقال بصدق عظيم وبراءة: اعترف إنني خائف. لقد دعوتكم إلى الطعام ورحبت بكم، ولكنكم لا تمدون أيديكم إليه.. هل تنوون بي شرا؟
ابتسم أحد الملائكة وقال: نحن لا نأكل يا إبراهيم.. نحن ملائكة الله.. وقد {أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ}.
ضحكت زوجة إبراهيم.. كانت قائمة تتابع الحوار بين زوجها وبينهم، فضحكت.
التفت إليها أحد الملائكة وبشرها بإسحاق. صكت العجوز وجهها تعجبا: {قَالَت يَا وَيْلَتَى أَأَلِدُ وَأَنَاْ عَجُوزٌ وَهَـذَا بَعْلِي شَيْخًا إِنَّ هَـذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ}.. (هود : 72).
عاد أحد الملائكة يقول لها: {وَمِن وَرَاء إِسْحَقَ يَعْقُوبَ}
جاشت المشاعر في قلب إبراهيم وزوجته. شف جو الحجرة وانسحب خوف إبراهيم واحتل قلبه نوع من أنواع الفرح الغريب المختلط. كانت زوجته العاقر تقف هي الأخرى وهي ترتجف. إن بشارة الملائكة تهز روحها هزا عميقا. إنها عجوز عقيم وزوجها شيخ كبير. كيف؟! كيف يمكن؟!
وسط هذا الجو الندي المضطرب تساءل إبراهيم: {أَبَشَّرْتُمُونِي عَلَى أَن مَّسَّنِيَ الْكِبَرُ فَبِمَ تُبَشِّرُونَ}.. (الحجر : 54).
أكان يريد أن يسمع البشارة مرة أخرى؟ أكان يريد أن يطمئن قلبه ويسمع للمرة الثانية منة الله عليه؟ أكان ما بنفسه شعورا بشريا يريد أن يستوثق؟ ويهتز بالفرح مرتين بدلا من مرة واحدة؟ أكد له الملائكة أنهم بشروه بالحق.
{قَالُواْ بَشَّرْنَاكَ بِالْحَقِّ فَلاَ تَكُن مِّنَ الْقَانِطِينَ * قَالَ وَمَن يَقْنَطُ مِن رَّحْمَةِ رَبِّهِ إِلاَّ الضَّآلُّونَ}.. (الحجر : 55 - 56).
لم يفهم الملائكة إحساسه البشري، فنوه عن أن يكون من القانطين، وأفهمهم أنه ليس قانطا.. إنما هو الفرح.
لم تكن البشرى شيئا بسيطا في حياة إبراهيم وزوجته. لم يكن لإبراهيم غير ولد واحد هو إسماعيل، تركه هناك بعيدا في الجزيرة العربية. ولم تكن زوجته سارة قد أنجبت خلال عشرتها الطويلة لإبراهيم، وهي التي زوجته من جاريتها هاجر. ومن هاجر جاء إسماعيل. أما سارة، فلم يكن لها ولد. وكان حنينها إلى الولد عظيما، لم يطفئ مرور الأيام من توهجه. ثم دخلت شيخوختها واحتضر حلمها ومات. كانت تقول: إنها مشيئة الله عز وجل.
هكذا أراد الله لها. وهكذا أراد لزوجها. ثم ها هي ذي في مغيب العمر تتلقى البشارة. ستلد غلاما. ليس هذا فحسب، بشرتها الملائكة بأن ابنها سيكون له ولد تشهد مولده وتشهد حياته. لقد صبرت طويلا ثم يئست ثم نسيت. ثم يجيء جزاء الله مفاجأة تمحو هذا كله في لحظة.
فاضت دموعها وهي تقف. وأحس إبراهيم عليه الصلاة والسلام بإحساس محير. جاشت نفسه بمشاعر الرحمة والقرب، وعاد يحس بأنه إزاء نعمة لا يعرف كيف يوفيها حقها من الشكر. وخرّ إبراهيم ساجدا على وجهه.
انتهى الأمر واستقرت البشرى في ذهنيهما معا. نهض إبراهيم من سجوده وقد ذهب عنه خوفه، واطمأنت حيرته، وغادره الروع، وسكنت قلبه البشرى التي حملوها إليه. وتذكر أنهم أرسلوا إلى قوم لوط. ولوط ابن أخيه النازح معه من مسقط رأسه، والساكن على مقربة منه.
وإبراهيم يعرف معنى إرسال الملائكة إلى لوط وقومه. هذا معناه وقوع عذاب مروع. وطبيعة إبراهيم الرحيمة الودودة لا تجعله يطيق هلاك قوم في تسليم. ربما رجع قوم لوط وأقلعوا وأسلموا أجابوا رسولهم.
وبدأ إبراهيم يجادل الملائكة في قوم لوط. حدثهم عن احتمال إيمانهم ورجوعهم عن طريق الفجور، وأفهمه الملائكة أن هؤلاء قوم مجرمون. وأن مهمتهم هي إرسال حجارة من طين مسومة من عند ربك للمسرفين.
وعاد إبراهيم، بعد أن سد الملائكة باب هذا الحوار، عاد يحدثهم عن المؤمنين من قوم لوط. فقالت الملائكة: نحن أعلم بمن فيها. ثم أفهموه أن الأمر قد قضي. وإن مشيئة الله تبارك وتعالى قد اقتضت نفاذ الأمر وهلاك قوم لوط.
أفهموا إبراهيم أن عليه أن يعرض عن هذا الحوار. ليوفر حلمه ورحمته. لقد جاء أمر ربه. وتقرر عليهم (عَذَابٌ غَيْرُ مَرْدُودٍ) عذاب لن يرده جدال إبراهيم. كانت كلمة الملائكة إيذانا بنهاية الجدال.. سكت إبراهيم. وتوجهت الملائكة لقوم لوط عليه السلام.
















من مواضيع ترانيم عابثة
عرض البوم صور ترانيم عابثة رد مع اقتباس
قديم 11-28-2013, 04:44 PM   المشاركة رقم: 93
ترانيم عابثة

البيانات
ترانيم عابثة غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 748
الدولة: الجزاااائر قلب عاشقي
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 65
ترانيم عابثة will become famous soon enough


كاتب الموضوع : ترانيم عابثة المنتدى : | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية
افتراضي رد: هتاف الاسلام مدونتي الخاصة

خطب النبي العدنان في بيت الله الحرام


تعالوا معي نلحق بأسماعنا ونتمعن بأبصارنا في مسيرة نبينا في خطبة الوداع وفي حجته المباركة التي حجها في العام العاشر من الهجرة النبوية حج النبي صلى الله عليه وسلم بعد أن دعا أصحابه جميعاً للحج معه ليُنسِّك المناسك ويُظهر الشرائع ويُبين صحيح أعمال الحج التي يتقبلها الله وهو يتقبل من المتقين وخرج مع حضرته صلى الله عليه وسلم في هذه الحجة ما يزيد عن المائة ألف كلهم يستمعون إلى حضرته وكلهم يفعلون ما يأمرهم به وما يوضحه لهم من شريعته وأعانه الله وقوَّاه حتى كان يُسمع الحاضرين أجمعين رغم بُعد مسافاتهم

يقول سيدنا أنس رضي الله عنه : خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في منى يوم الثامن من شهر ذي الحجة فأخذ الله بأسماعنا أجمعين حتى سمعنا صوته ووعينا كلمات خطابه حتى من كانوا على ذرى الجبال أوصل الله لهم صوته صلى الله عليه وسلم إلى أسماعهم وهم في أماكنهم

خطب الناس في هذه الحجة المباركة عدة خطب مدونة ومسجلة ونأخذ منها ما يستلفت النظر لنا وما نحن أحوج إليه الآن دخل أولاً البيت الحرام وطاف بالبيت وبعد أن طاف بالبيت توجه إلى الكعبة وقال {مَا أَطْيَبَكِ وَأَطْيَبَ رِيحَكِ مَا أَعْظَمَكِ وَأَعْظَمَ حُرْمَتَكِ وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَحُرْمَةُ الْمُؤْمِنِ أَعْظَمُ عِنْدَ اللَّهِ حُرْمَةً مِنْكِ مَالِهِ وَدَمِهِ وَأَنْ نَظُنَّ بِهِ إِلَّا خَيْرًا}[1]

ثم خطب في يوم الثامن في مِنى وخطب في يوم التاسع في عرفات وخطب بعد ذلك في المزدلفة وخطب بعد ذلك في مِنى في الأيام المتتاليات وهناك عبارة ردَّدها في كل هذه الخُطب ليسمعها جميع الحاضرين وأمر أن يبلغ الشاهد منهم الغائب حتى تبلغ أمته كلها إلى يوم الدين يقول فيها :

{يَا أَيُّهَا النَّاسُ، أَيُّ يَوْمٍ هَذَا؟ قَالُوا: يَوْمٌ حَرَامٌ قَالَ: فَأَيُّ بَلَدٍ هَذَا؟ قَالُوا: بَلَدٌ حَرَامٌ قَالَ: فَأَيُّ شَهْرٍ هَذَا؟ قَالُوا: شَهْرٌ حَرَامٌ قَالَ: فَإِنَّ دِمَاءَكُمْ وَأَمْوَالَكُمْ وَأَعْرَاضَكُمْ عَلَيْكُمْ حَرَامٌ كَحُرْمَةِ يَوْمِكُمْ هَذَا فِي بَلَدِكُمْ هَذَا فِي شَهْرِكُمْ هَذَا فَأَعَادَهَا مِرَارًا ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ فَقَالَ: اللَّهُمَّ هَلْ بَلَّغْتُ اللَّهُمَّ هَلْ بَلَّغْتُ قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا : فَوَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ إِنَّهَا لَوَصِيَّتُهُ إِلَى أُمَّتِهِ فَلْيُبْلِغْ الشَّاهِدُ الْغَائِبَ لَا تَرْجِعُوا بَعْدِي كُفَّارًا يَضْرِبُ بَعْضُكُمْ رِقَابَ بَعْضٍ}[2]

وكرر هذا الكلام في كل خطبه المباركة ومن يرجع إلى خُطب الوداع يجد هذا النص مع اختلاف ألفاظه بين خطبة وأخرى لكن كلها في هذا المعنى ووضح صلى الله عليه وسلم هذا المعنى في حديث آخر فقال {كُلُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ حَرَامٌ مَالُهُ وَعِرْضُهُ وَدَمُهُ حَسْبُ امْرِئٍ مِنَ الشَّرِّ أَنْ يَحْقِرَ أَخَاهُ الْمُسْلِمَ}[3]

جعل النبي صلى الله عليه وسلم للمسلم حرمة أي حصانة إلهية حصَّنه بها الله من خرق هذه الحصانة فإنما يعادي الله ويحارب الله جل في علاه لأن الله جعل لكل مسلم حصانة إذا قال المرء ولو حتى كان كافراً (لا إله إلا الله محمد رسول الله) أصبحت له هذه الحرمة لا ينبغي لنا أن نسيئه بحديث أو كلام ولا ينبغي أن نعتدي على ما يملكه من كل أصناف الخيرات ومتع الحياة الدنيا ولا ينبغي أن نريق له ولو قطرة دم واحدة لأنه في حصانة أحكم الحاكمين ورب العالمين

قال صلى الله عليه وسلم {أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النَّاسَ حَتَّى يَقُولُوا لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، فَمَنْ قَالَهَا فَقَدْ عَصَمَ مِنِّي مَالَهُ، وَنَفْسَهُ إِلَّا بِحَقِّهِ، وَحِسَابُهُ عَلَى اللَّهِ}[4]

دخل في الحصانة الإلهية فلا ينبغي لأحد أن يعتدي عليه ولا أن يسيء إليه ولا أن يأخذ ماله بأي كيفية غير شرعية لأنه في حصانة رب العالمين وأحكم الحاكمين هذه الحصانة الإلهية من عجيب البصيرة النبوية أن يُحدثنا النبي صلي الله عليه وسلم عن انتهاكها في هذا العصر فيقول صلى الله عليه وسلم فيما يرويه الإمام أحمد رضي الله عنه في مسنده

{إنَّ بَيْنَ يَدَيْ السَّاعَةِ الْهَرْجَ قِيلَ: وَمَا الْهَرْجُ؟ قَالَ: الْكَذِبُ وَالْقَتْلُ قَالُوا: أَكْثَرُ مِمَّا نَقْتُلُ الْآنَ؟ قَالَ: إِنَّهُ لَيْسَ بِقَتْلِكُمْ الْكُفَّارَ وَلَكِنَّهُ قَتْلُ بَعْضِكُمْ بَعْضًا حَتَّى يَقْتُلَ الرَّجُلُ جَارَهُ وَيَقْتُلَ أَخَاهُ وَيَقْتُلَ عَمَّهُ وَيَقْتُلَ ابْنَ عَمِّهِ قَالُوا: سُبْحَانَ اللَّهِ وَمَعَنَا عُقُولُنَا؟ قَالَ: لَا، إِلَّا أَنَّهُ يَنْزِعُ عُقُولَ أَهْلِ ذَاكُمِ الزَّمَانِ حَتَّى يَحْسَبَ أَحَدُكُمْ أَنَّهُ عَلَى شَيْءٍ وَلَيْسَ عَلَى شَيْءٍ}

بيَّن صلى الله عليه وسلم في هذا البيان الحال الذي نحن عليه الآن انتهكنا حرمات بعض واستحللنا الدماء التي حرَّمها الله واستسغنا الحصول على الأموال بما يخالف شرع الله ونسينا أن لكل مسلم في رقبتنا - أياً كان شأنه – حرمة سيحاسبنا عليها الله يوم القيامة

وبيَّن النبي صلى الله عليه وسلم مسوغات القتل في هذا الزمان عندما قال {إنَّ بَيْنَ يَدَيْ السَّاعَةِ الْهَرْجَ قِيلَ: وَمَا الْهَرْجُ؟ قَالَ: الْكَذِبُ وَالْقَتْلُ} يكذبون في الدعاوي ويكذبون في التهم التي يلفقونها لمن يريدون قتله وفي الفتاوى التي يفتون بها لمن يريدون أن يستحلون دمه وكلها على غير أساس شرعي من شرع النبي أو من كتاب الله وهو خير كتاب أنزله الله على النبي

كَثُر المفتون الذين يُفتون بالقتل مع أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتحرج أشد الحرج من القتل قال أسامة بن زيد رضي الله عنهما {بَعَثَنَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فِي سَرِيَّةٍ فَصَبَّحْنَا الْحُرَقَاتِ مِنْ جُهَيْنَةَ فَأَدْرَكْتُ رَجُلًا فَقَالَ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ فَطَعَنْتُهُ فَوَقَعَ فِي نَفْسِي مِنْ ذَلِكَ فَذَكَرْتُهُ لِلنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : أَقَالَ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَقَتَلْتَهُ؟ قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّمَا قَالَهَا خَوْفًا مِنَ السِّلَاحِ قَالَ: أَفَلَا شَقَقْتَ عَنْ قَلْبِهِ حَتَّى تَعْلَمَ أَقَالَهَا أَمْ لَا فَمَا زَالَ يُكَرِّرُهَا عَلَيَّ حَتَّى تَمَنَّيْتُ أَنِّي أَسْلَمْتُ يَوْمَئِذٍ}[5]

فعل النبي صلى الله عليه وسلم ذلك بأسامة ليعلم الجميع حرمة الدم حتى للكافر الذي نطق بالشهادتين فما بالكم بمن يُصلي ويصوم ويتقي الله ويعمل أعمال الخير التي أمره بها الله ويسعى في الأرض عاملاً بشرع الله كيف يستحل القتل؟ وكيف يُقتل؟ نبأ النبي صلى الله عليه وسلم أن من يفعل ذلك قوم ليسوا من الإسلام في صغير ولا كبير

ذهب رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو يوزع الغنائم فقال: اعدل يا محمد فقال صلى الله عليه وسلم {وَيْلَكَ وَمَنْ يَعْدِلُ إِنْ لَمْ أَعْدِلْ؟ فَقَالَ عُمَرُ: دَعْنِي أَضْرِبُ عُنُقَهُ قَالَ: لا إِنَّ هَذَا وَأَصْحَابًا لَهُ يَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ مَا يَعْدُو تَرَاقِيَهُمْ يَمْرُقُونَ مِنَ الدِّينِ كَمَا يَمْرُقُ السَّهْمُ مِنَ الرَّمِيَّةِ}[6]

بيَّن النبي صلى الله عليه وسلم أن الذي يقتل المؤمنين ويترك اليهود الكافرين إنما من هؤلاء الذين خرجوا على دين الله وليسوا من المؤمنين الصادقين لأن المؤمن يتورع أن يقول كلمة تؤذي أخاه ويتورع أن يشير إلى أخيه بحديده أو سلاح في يده ويتورع أن يأخذ مال أخيه بغير إذنه ويتورع أن يغشه أو يخدعه في بيع أو شراء ويتورع عن أي أمر يسيء لأخيه لأنه يعلم أن المحاسب على ذلك كله خير الحاسبين وهو رب العالمين ولذا قال صلى الله عليه وسلم عندما سُئل: هل لقاتل المؤمن توبة؟ {لَيْسَ لِقَاتِلِ الْمُؤمِنِ تَوْبَةٌ} (الدار قطني)

لأنه كيف استحل قتل المؤمن من الأول؟ لا يحل قتل امرئ مسلم إلا الثيب الزاني أو القاتل لأن من قتل يُقتل أو التارك لدينه المفارق للجماعة}

ينبغي علينا أجمعين في هذا العصر أن نعلم في أنفسنا ونعلم أولادنا وبناتنا وزوجاتنا والمسلمين أجمعين حق المسلم على المسلم فإن للمسلم على المسلم حقوق لا تُعد ذكرها كتاب الله وبيَّنها رسول الله صلى الله عليه وسلم وهذه الحقوق نحن في أَمَسِّ الحاجة إليها الآن جماعة المؤمنين

هل يليق بمجتمع المؤمنين أن يروع المؤمنين من المؤمنين؟ وأن يخاف المسلمين من المسلمين؟ وأن يكون الذي يعتدي بالسرقة أو النهب أو القتل للمسلمين مسلماً من المسلمين؟ إن هذه بادرة وظاهرة غريبة في هذا الدين وهي التي جعلت الخلق الآخرين يُصدون عن الدخول في دين الله لأنهم يقولون إذا كان هؤلاء يُقتِّلوا بعضهم بعضاً وينهب بعضهم بعضاً فكيف يؤتمنون على غيرهم؟ ولذلك قال صلى الله عليه وسلم في خطبة الوداع {لَا تَرْجِعُوا بَعْدِي كُفَّارًا يَضْرِبُ بَعْضُكُمْ رِقَابَ بَعْضٍ}[7]

فبيَّن أن الذين يضربون رقاب بعض دخلوا في دائرة الكفر والعياذ بالله {إِذَا الْتَقَى الْمُسْلِمَانِ بِسَيْفَيْهِمَا، فَالْقَاتِلُ وَالْمَقْتُولُ فِي النَّارِ، قَيلَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ هَذَا الْقَاتِلُ فَمَا بَالُ الْمَقْتُولِ؟ قَالَ: إِنَّهُ كَانَ حَرِيصًا عَلَى قَتْلِ صَاحِبِهِ }[8]

والإسلام أسس قاعدة قرآنية شرعية {وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى} الأنعام164

لا ينبغي أن نؤاخذ الابن بذنب أبيه ولا الأب بجريمة ابنه فلِمَ يؤاخذ المسلمين ضعفاء وفقراء المسلمين – ولو في نظرهم – بذنب الرؤساء والحاكمين؟ مال هؤلاء المساكين وهذا الأمر نفترض أن بينك وبين حاكم أو وزير أو أمير أو قائد خصومة ما ذنب المساكين الذين يُؤمنون الأوطان ويحرسون البلدان وتأخذهم غدراً والغدر ليس من شيم المسلمين؟ بل إن أهل الجاهلية الأولى لم يكونوا غادرين

كان النبي صلى الله عليه وسلم في واقعة حربية وهطلت المطر واستراح الجيش وكان النبي قد أصاب ثوبه بلل فخلع ثوبه ونشره على شجرة وعلق سيفه في غصن من الشجرة ونام تحتها وليس معه حراس ووقف رجل من الأعداء فوق الجبل فنظر وقال : تلك فرصة سانحة محمد بمفرده أنزل عليه وأقضي عليه لنرتاح منه ويرتاح العرب أجمعين

ونزل الرجل ولم يلحظه الجند وأمسك بالسيف ولكن العرب كانوا يعاتبون ويلومون الغادر فلا يقتل غيلة ولا غدراً فأيقظ النبي حتى لا يقتله غيلة ولا غدراً وقال له: من يحميك مني يا محمد الآن؟ قال: الله فخرجت كلمة الله فاهتز لها جسم هذا الرجل وارتجفت أعضاءه ونزل السيف من يده وتيبست مفاصله وأصيب بشبه الشلل فأمسك النبي بالسيف وقال: من يمنعك مني الآن؟ قال: عفوك وصفحك قال: عفوت عنك

الشاهد الذي أريد أن أبينه أن العرب وهم في شدة الجاهلية قبل أن يشرح الله صدرهم للإسلام كان يستحي الرجل منهم أن يقال قَتَل غيلة أو غدراً لأنه هذا لا يُعد بطولة ولا صاحب بأس عندهم وكانوا يخافون من الاعتداء على البيوت وحرماتها

لأن النبي في هجرته ترك الإمام علي في موضعه ينام مكانه وخرج وكان مائة رجل مدجج بالسلاح خارج المنزل فأرادوا اقتحام المنزل ظانين أن النبي في فراشه فسمعوا صوت امرأة، فقالوا لبعضهم: ماذا تقول العرب في شأننا؟ أنقتحم البيوت على النساء هذا أمر لا يليق بنا حتى أهل الجاهلية كانوا خيراً مما نراه الآن من المسلمين الذين يقتلون المؤمنين المساكين الفقراء غيلة وغدراً ليس هذا من شيم الإسلام وليس هذا من أخلاق الإيمان بل قال النبي صلى الله عليه وسلم {إِنَّ الْغَادِرَ يُرْفَعُ لَهُ لِوَاءٌ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يُقَالُ: هَذِهِ غَدْرَةُ فُلَانِ بْنِ فُلَانٍ}[9]

سواء كان الغدر في القتل أو كان الغدر في البيع أو كان الغدر في الشراء أو كان الغدر في أي تعاملات فيما بيننا الغدر من شيم المنافقين {إِذَا اؤْتُمِنَ خَانَ وَإِذَا حَدَّثَ كَذَبَ وَإِذَا عَاهَدَ غَدَرَ وَإِذَا خَاصَمَ فَجَرَ}[10]

فالغدر من شيم المنافقين وليس من شيم المؤمنين فالمؤمن دائماً وأبداً صادق في قوله صادق في فعله يراقب الله في كل حركاته وسكناته لا يفعل إلا ما يُرضي الله ويمتنع عن فعل ما تطلبه نفسه لو كان يخالف شرع الله أو يخالف نهج حبيب الله صلى الله عليه وسلم


فعلينا جميعاً معشر المؤمنين أجمعين أن نوضح لكل من نجلس معهم في أي زمان أو مكان حقوق المسلمين على المسلمين وأهمها حرمة دمه وحرمة ماله وحرمة عرضه لأن هذا هو أساس إصلاح المجتمعات الإسلامية والأساس الذي تقوم به المجتمعات الإيمانية {أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ} الفتح29
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

[1] سنن ابن ماجة وقال فيه الألباني: كنت ضعفت حديث ابن ماجه هذا في بعض تخريجاتي وتعليقاتي قبل أن يطبع "شعب الإيمان" فلما وقفت على إسناده فيه وتبينت حسنه بادرت إلى تخريجه هنا تبرئة للذمة ونصحاً للأمة داعياً (ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا) وبناء عليه ينقل الحديث من "ضعيف الجامع الصغير" و"ضعيف سنن ابن ماجه " إلى صحيحيهما أنظر في السلسلة الصحيحة رقم : 3420 [2] صحيح البخاري [3] سنن أبي داود [4] البخاري ومسلم [5] صحيح مسلم [6] سنن ابن ماجة [7] البخاري ومسلم [8] البخاري ومسلم [9] البخاري ومسلم [10] البخاري ومسلم
















من مواضيع ترانيم عابثة
عرض البوم صور ترانيم عابثة رد مع اقتباس
قديم 11-30-2013, 12:57 PM   المشاركة رقم: 94
ترانيم عابثة

البيانات
ترانيم عابثة غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 748
الدولة: الجزاااائر قلب عاشقي
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 65
ترانيم عابثة will become famous soon enough


كاتب الموضوع : ترانيم عابثة المنتدى : | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية
افتراضي رد: هتاف الاسلام مدونتي الخاصة

كلمات نحسبها دعاء..وقد تكون علينا بلاء




كلمات نحسبها دعاء..وقد تكون علينا بلاء
منها ..
" اللهم إني لا أسألك رد القضاء ولكني أسألك اللطف فيه"
سبب النهي: فيه سوء أدب مع الله تعالى لأن فيه نوعاً
من التحدي فكأنه يقول: يا
رب افعل ما شئت ولكن الطف فيه، بدلاً من أن يدعوه
متذللاً أن يرفع عنه البلاء تماماً
ويعرف أنه بضعفه ليس حملاً للحظة ابتلاء واحدة من رب العالمين
" وأيضاً فيه منافاة للحديث الشريف عن رسول الله صلى
الله عليه وسلم: "لا يردُّ القضاء إلا الدعاء
.................................
" الله يكفينا شر هذا الضحك"
سبب النهي: لا يجوز لأنه من الطِّيرة (التشاؤم)، وتوقع
شيء مكروه سيحدث والعياذ بالله
....................................
" قول: "لا حول الله"
سبب النهي: هذا من نتائج ثقافة المسلسلات، وهو
نفي يقتضي كفر قائله إذا قصد
النفي عياذا بالله من ذلك
والأصل من هذه الجملة: لا حول ولا قوة إلا بالله
أو يـا حول الله (الاستعانة بحول الله و قوته سبحانه وليس نفيها)
.....................
"قول بعض الناس: "الدين لب وقشور"
سبب النهي: لأن القشور لا فائدة فيها غالباً بل وترمى
وتُهمل.. بينما الدين كله خير أصوله
وفروعه وواجباته وسننه
............................
" قول: "فلان شكله غلط"
سبب النهي: لأن فيه سخرية على خلق الله تعالى
واعتراضاً عليه وسخرية على الشخص نفسه مما
فيه غيبة وإهانة له
...............................
" تسمية نوع من الزهور: "عبَّاد الشمس"
سبب النهي: لأن جميع المخلوقات بما فيها الأشجار
والزهور لا تعبد سوى الله سبحانه وتعالى ويجب تصحيح
هذا المصطلح مثلا بتسمية هذه الزهرة ب: زهرة الشمس
أو تبَّاع الشمس أو دوار الشمس وهي الأصح.
................................
القول عن الميت: "دُفن في مثواه الأخير"
سبب النهي: لأن هذه الجملة تتضمن إنكار البعث لأن
القبر ليس المثوى الأخير
............................
القول إذا ابتُلِيَ أحدهم بمصيبة: "فلان ما يستاهل"
سبب النهي: لأن فيه اعتراض على حكم الله واتهام
لله سبحانه وتعالى بالظلم اذا افتُرِضَ أنه لا يستحق هذا الابتلاء
– تعالى الله عن ذلك.. وفيه جهل عن حكمة الابتلاء
في بعض الأحيان برفع درجات المبتل
...................ا
القول عن الذي مات: "ربنا افتكره.. تذكره"
سبب النهي: لأن فيه نسبة صفة النسيان إلى
ذات الله عز وجل، تعالى الله عن ذلك..
والله سبحانه وتعالى لا ينسى أحداً من خلقه
ولا يتذكره إلا عند مجيء أجله فقط!! تعالى عن ذلك سبحانه
............................
قول: "نسيتني يا فلان نسيك الموت"
سبب النهي: لأنهم حكموا على ملك الموت بأنه
ينسى ويقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الحكيم : "لِكُلِّ أَجَلٍ كِتَابٍ"
...........................
قول: "شاءت حكمة الله كذا"
سبب النهي: لأن الحكمة أمر معنوي لا مشيئة
لها والذي يشاء هو الله تعالى فالصواب: شاء الله تعالى كذا
.................................
قول بعض المرضى: "لعنة الله على المرض"
سبب النهي: لأن الله تعالى هو الذي قدَّر المرض
ومن سبَّه فقد سب مشيئة الله واعترض على قضائه
..................................
قول: "من علمني حرفا صرت له عبدا"
سبب النهي: لأنه مبني على حديث موضوع.! ! !
راجع فتاوى ابن تيمة ج18 ص345
........................
قول: "اليوبيل الفضي أو الذهبي"
سبب النهي: لأن اليوبيل كلمة يهودية معناها الخلاص
والتحرير، والاحتفال به فيه اتباع لهم
..............................
تسمية الأحكام الشرعية: "عادات وتقاليد"
سبب النهي: لأنها توهم بأن الإسلام عادات ورثناها عن
أسلافنا تقبل التغير أو التبديل
وتوحي بعدم التقيد باتباعها كما أن العمل بها -اذا اعتبرناها
كذلك- ينقصه النية من ابتغاء
وجه الله في اتباع دينه الحق والعمل بأوامره والانتهاء عن
نواهيه فتذهب أعمالنا هباء والعياذ بالله
.............................
قول: "مات فلان شهيداً"
سبب النهي: لأن الشهادة لشخص معين لا تجوز
إلا بنص شرعي أو اتفاق عليه
والأصح الدعاء له مثلا: يارب احتسبه/إقبله من الشهداء
وليس التقرير بذلك تأكيداً
.....................
القول للمتزوج: "بالرفاء والبنين"

سبب النهي: لأن هذه التهنئة تهنئة أهل الجاهلية
.........................
قول البعض: "الله يظلمك كما ظلمتنني"
سبب النهي: لأن فيها اتهاما لله بالظلم، تعالى الله عن ذلك
........................
قول: "الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه"
سبب النهي: سوء أدب مع الله يتضمن إعلاناً أنك تكره
ما قضى الله، وكان
." الرسول صلى الله عليه وسلم إذا أصابه مكروه يقول: "الحمد لله
رب العالمين على كل حال
........................
اللَّهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتَّبعون أحسنه.. اللهم آمين
"لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين"
















من مواضيع ترانيم عابثة
عرض البوم صور ترانيم عابثة رد مع اقتباس
قديم 11-30-2013, 12:58 PM   المشاركة رقم: 95
ترانيم عابثة

البيانات
ترانيم عابثة غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 748
الدولة: الجزاااائر قلب عاشقي
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 65
ترانيم عابثة will become famous soon enough


كاتب الموضوع : ترانيم عابثة المنتدى : | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية
افتراضي رد: هتاف الاسلام مدونتي الخاصة

الكلمة التي هي سر فوزنا في الدنيا و الآخرة



الكلمة التي هي سر فوزنا في الدنيا و الآخرة
ان لكل امر مفتاح و سر يفتح به فتاملت في كتاب الله و سنة نبيه عن سر نهضتنا و كرامتنا و فوزنا في الدنيا و الآخرة فتوصلت للآتي :
ان اول كلمة افتتح الله بها كتابه العزيز هي ( الحمد لله )
و قال تعالى : ( لئن شكرتم لأزيدنكم )

و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( لا يشكر الله من لا يشكر الناس )
و روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( الإيمان نصفان نصف صبر ونصف شكر )
و
روى البخاري من رواية أبى سعيد الخدري قال : خرج رسول الله صلى الله عليه
وسلم في أضحى أو فطر إلى المصلى فمر على النساء فقال : ( يا معشر النساء
تصدقن فإني أريتكن أكثر أهل النار ) فقلن : وبم يا رسول الله ؟ قال :
( تكثرن اللعن وتكفرن العشير)
و ديل كارنجي رئيس علم الادارة الحديث يقول : بذر من الشكر اي اكثر من الشكر
ان الله منزه عن العبث فكل شئ عنده بقدر و مقدار فكلمة الحمد التي افتتح الله بها القراآن الكريم لها دلالت كثيرة و اسرار عظيمة
و
معنى الحمد اوسع من الشكر فالشكر معناه الاعتراف بالجميل لمن اسدى اليك
معروفاً بينما الحمد معناها الاعتراف بالجميل لمن نالك نصيب من معروفه بشكل
مباشر أو لم ينلك
و اريد ان اركز حول هذا الامر فيما يخص الدوائر
الحكومية و الدول و الادارات لأهميته و لاختلاط الفهم فيه و كثرة اللغط
حوله بسبب نهج معظم حكومات الدول الاسلامية النهج العلماني الديكتاتوري
الذي يتم فيه فصل الدين عن الدولة و فرض الرؤية الواحدة و هذا النهج سوف
يؤثر على افراد المجتمع فكريا و سلوكيا فينتج التطرف في الفكر و السلوك و
من جملة هذا التطرف ، التطرف في الشكر و الثناء
فاحيانا نجد اناس
يستهينون بهذه الكلمة فيبذلونها في غير موضعها فيبالغون في الشكر و الثناء
على القوي و صاحب السلطة الذي لا يستحق ذلك بسبب عدم وجود نتائج ايجابية
ملموسة على ارض الواقع تستحق كل هذا التصفيق و الهتاف الذي هو شكل من اشكال
الثناء و الشكر
و هؤلاء يبخلون بالشكر و الثناء لمن يستحق ذلك اذا لم يكن له سلطة عليهم او لم يكن لهم مصلحة عنده
و
هؤلاء يعطون اصواتهم الانتخابية للقوي و صاحب السلطة و المال و على اساس
المحسوبيات دون النظر الى كفاءته لهذا المنصب لأن الصوت الانتخابي هو عبارة
عن تزكية و اعتراف بفضل و اهلية هذا الشخص الذي ينتخبه
و هذه الافعال تؤدي الى ظهور الديكتاتوريات و الطغاة و الى استلام المناصب بغير الاكفاء اي ظهور الفساد
لأن
الطغاة يظهرون و يتسلقون على اكتاف الشعوب الخانعة التي تصفق و تهتف متى
طلب منها ذلك و دون ان تفكر لماذا تفعل ذلك و على ماذا ؟؟ و هل هذا الامر
يستحق كل هذا التصفيق و الهتاف ؟؟؟
و بالمقابل نجد اناس يبخلون بالشكر و
الثناء على من يستحقها فهذه الكلمة ممسوحة من قواميسهم فلا هم لهم سوى
توزيع الاتهامات و الذم يمينا و شمالا و من امامهم ومن خلفهم فلا يكاد يسلم
منهم احد كردة فعل متطرفة على افعال الذين يستهينون بالشكر و الثناء و
يضعونه في غير موضعه
و هؤلاء ضرهم لا يقل عن ضرر الطرف الآخر لأنهم
يخلطون الاوراق و ينزعون الثقة بين افراد المجتمنع و الامة و يخلقون جيلا
مضطربا حائرا متشاءما محبطاً بلا هدف غير مبالي ليس لديه شعور بالمسؤولية
و هؤلاء نتيجة شعورهم بالياس و الاحباط ربما يصل بهم الامر الى استحلال الدماء البريئة
و
الوسطية و الاعتدال ان يبذل الشكر و الثناء و التزكية لمن يستحق و
بالمقدار الذي يستحق بعيدا عن الانتماءات و العصبيات و الاهواء و لمن نتفق
معه بالراي و لمن نختلف معه و للصديق و للبعيد فالبشكر تدوم النعم و تزداد
و للشكر اشكال عديدة منها قولية و منها فعلية
فعندما
تتحقق الشعوب الاسلامية بجوهر (الحمد لله ) بحيث ترى ان المنعم و المتفضل
الحقيقيي بكل شئ هو الله سبحانه و تعالى تنتفي الديكتاتوريات و تسود
الحريات
و عندما تتحق بالشكر لبعضها و لكل من يجري الله الخيرعلى يديه
سواء كان صديق او غيره يبارك الله لنا في النعم و تزداد فتنمو القيم و
الاخلاق في المجتمع فيسود التفاؤل و التسامح و حسن الظن و المروءة و المحبة
فيزداد المجتمع تماسكا فتظهر فيه الفضيلة و تختفي الرذيلة و يقل الفساد
فينتعش الاقتصاد و تزداد عملية التنمية و يتم فرز القيادات الفعلية عن
الزائفة و تصبح علاقاتنا جيدة مع الآخرين و بالتالي نضع أقدامنا على الطريق
الصحيح باتجاه التقدم و الحضارة و الازدهار و تصبح لنا مكانة و احترام بين
الامم
هذا في الدنيا و في الآخرة الفوز برضا الرحمن و جنته ان شاء الله
















من مواضيع ترانيم عابثة
عرض البوم صور ترانيم عابثة رد مع اقتباس
قديم 11-30-2013, 01:00 PM   المشاركة رقم: 96
ترانيم عابثة

البيانات
ترانيم عابثة غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 748
الدولة: الجزاااائر قلب عاشقي
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 65
ترانيم عابثة will become famous soon enough


كاتب الموضوع : ترانيم عابثة المنتدى : | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية
افتراضي رد: هتاف الاسلام مدونتي الخاصة

الملوك الأربعة الذين حكموا الأرض

الملوك الأربعة الذين حكموا الأرض

قد علم كثير منا أنه لم يستطع حكم الأرض منذ خلقها إلى يومنا هذا إلا أربعة فقط لا غيرهم
و قد شاءت إرادة الله - عز و جل - أن يكون اثنين من هؤلاء الحكام مسلمين و آخران كافران
فأما الكافران فهما { بختنصر & النمرود }
و أما

المسلمان فهما { سليمان - عليه السلام - & ذو القرنين }
لا شك في أن أعظمهم حكماً على الإطلاق كان

( سليمان - عليه السلام)-

{{ النمرود }}
النمرود ملك جبار متكبر كافر بالنعمة مدعي الربوبية و العياذ بالله كان يحكم العالم من مملكته في بابل في العراق
هو الذي جادل إبراهيم - خليل الرحمن - في ربه و قد كان سمع عن أن إبراهيم يدعو إلى الله - عز و جل -
في بابل فأمر باستدعائه و دار بينهم الحوار التالي : -
النمرود ( من ربك ؟ )
إبراهيم ( ربي هو الذي خلق كل شيء و هو الذي يحيي و يميت )
النمرود ( أنا أحيي و أميت )
و أمر النمرود برجلين حكم عليهما بالموت فأطلق الأول و قتل الثاني
فغير إبراهيم - عليه السلام - حجته و ذلك من فطنته
فقال إبراهيم ( فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأتي بها من المغرب )
فأحس النمرود بالعجز و اندهش من ذلك

و كان موت النمرود دليلاً على أنه لا يملك حولاً و لا قوة إلا بإذن الله فأرسل الله له جندياً صغيراً من جنوده
هو الذباب فكانت الذبابة تزعجه حتى دخلت إلى رأسه فكانت لا تهدأ حركتها في رأسه حتى يضربوا هذا الملك
الكافر بالنعال - أكرمكم الله - على وجهه و ظل على هذا الحال حتى مات ذليلاً لكثرت الضرب على رأسه .

{{ بختنصر }}

هو أيضاً كسابقه كان ملكاً على بلاد بابل في العراق و لكن قبل أن يصبح ملكاً كان قائد جيش جرار قوامه
مائة ألف مقاتل و كان معروف للعالم بشراسته و قوته و ذهب بجيشه للشام و دمشق فخافه الدمشقيون و طلبوا
الصلح و قدموا للبختنصر أموال عظيمة و جواهر كثيرة و كنوز ثمينة فوافق و ترك دمشق و ذهب إلى بيت المقدس
و كانت عاصمة بني إسرائيل و يحكمهم ملك من نسل داوود - عليه السلام - فخرج إلى البختنصر و قدم له الطاعة
و طلب الصلح منه و أعطاه مثل ما أعطاه الدمشقيون بل و أخذ منهم الملك الكافر بعض أثرياء بني إسرائيل و عاد
إلى بلاده و بعد أن انتهى فزع بني إسرائيل الذين أغلقوا أبوابهم عند قدوم البختنصر قاموا إلى ملكهم و اعترضوا
على هذا الصلح و قتلوا ملكهم الذي هو من آل داوود - عليه السلام - و نقضوا عهدهم مع بختنصر فعاد بختنصر إليهم
فتحصنوا
ضدهم و لكن بختنصر تمكن من اقتحام المدينة و قتل فيها الكثير و خرب فيها
الكثير و ذهب إلى القرى المجاورة و خربها و قتل أهلها و بقي بختنصر في
بلادهم و أحرق ما وقع تحت يديه من التوراة و أبقى النساء
و الأطفال ليكونوا عبيداً لأهل بابل حتى بلغ عدد الأطفال تسعين ألف طفل
كان
من بين الأطفال نبي الله عزير - عليه السلام و لما وصل البختنصر بابل وزع
الأموال و الأولاد على أهل بابل حتى امتلأت بيوتهم بالخير .

{{ ذو الــــقرنـــيـــــن }}
أسم عظيم من حكام الأرض و سمي بهذا الاسم لإعجاب الناس به و تحيةً لهمته العالية و شهامته و شجاعته
و لرؤيا رآها في منامه سأذكرها لكم قريباً
و قد نشأ ذو القرنين في أمة مستعبدة ضعيفة سيطرت عليها دولة مجاورة و أجبرتها على دفع الجزية
فلما رأى ذو القرنين حال أمته بدأ يدعوهم إلى الاهتمام بعزته و كرامتهم و التوحد حوله و تأييده في التخلص
من هذا الظلم فردوه قومه و منعوه من الكلام بهذا حتى لا يسمعه الملك فيعاقبهم و لكن ذو القرنين لم ييأس و أصر
أن يفعل شيئاً لقومه و قد كان من صفاته العقيدة الصادقة و الإيمان الراسخ و الحكمة و كان قوي البدن مفتول الذراعين
فبدأ يدعو قومه إلى الإيمان بالله و ظل يدعوهم لكنه لم يجد إلا السخرية منه و نفروا منه فأقبل ذو القرنين إلى الشباب
و دعاهم فاستجابوا له و أحبوه و آمنوا بدعوته و زادت شهرته حتى أصبح الذين آمنوا بدعوته أكبر ممن كفر بها
و رأى ذو القرنين في منامه رؤيا عجيبة و هي
( أنه صعد إلى الشمس و اقتربت منه حتى أمسك قرنيها بيده )
فقص هذه الرؤيا على أصحابه الذين فسروها قائلين له بأنه سوف يصبح ملكاً ذا جيش كبير و سيملك الدنيا من المشرق إلى المغرب
فبدأ الجهلة من قوم ذو القرنين يستهزئون به و فسروا الرؤية على أن الملك الظالم سوف يضرب ذو القرنين على قرني
رأسه أو أنه سيقتله و يعلقه من قرني شعره
و لهذه الرؤيا سمي ذو القرنين بهذا الاسم

و
بعد ازدياد عدد أنصار ذي القرنين أصبح ملكاً على البلاد و أطاعوه على
السمع و الطاعة و محاربة عدوهم حتى يرجع لهم حقهم و كانت بلاده تدفع للملك
الظالم ضريبة و هي عدة بيضات من الذهب الخالص فلما جاء وقت الدفع لم يدفع
ذو القرنين شيئاً و طرد الرجال الذين يأخذون الضريبة و أرسل للملك الظالم رسالة يستهزئ فيها
( إني قد ذبحت الدجاجة التي تبيض الذهب و أكلت لحمها فليس لك شيء عندي )
فعرف الملك عن ذي القرنين بأنه شاب صغير السن فأرسل له ساخراً به
(
أرسلت لك كرة و سوطاً و كمية من السمسم فالكرة و السوط لتلعب بهما فإنك
صغير تحب اللعب و ابتعد عن الغرور فلو كان جنودك بعدد حبات السمسم لأتيت بك
)
فرد عليه ذو القرنين
( سأنتصر عليك و لو كان جنودك بعدد حبات السمن )

و ذهب ذو القرنين بأنصاره إلى الملك الظالم فألقى الله الرعب في قلوب سكان بلدة الملك فذهبوا إلى ملكهم و طلبوا
منه
أن يتصالح مع ذي القرنين فغضب الملك من هذا الكلام و خرج بجيشه لملاقاة ذي
القرنين الذي تمكن من هزيمته و قتل الملك الظالم و أصبح هو الحاكم على
البلد المجاورة فنشر فيها العدل و الاستقرار و الأمن و الأمان و أفرح أهلها

و بعد هذا النصر عزم ذو القرنين على إعلاء كلمة الحق في كل مكان من الأرض و قد مكن الله له في الأرض و أعطاه
الإمكانيات
الهائلة فسار إلى المغرب حتى وجد نفسه في سهول فسيحة ليس لها نهاية ذات
أرض طينية سوداء فرأى منظر غروب الشمس حتى خيل له أنها تغوص في تلك الأرض
الطينية فوجد عند هذا المكان قوماً كافرين فانتصر عليهم
فلم يقتلهم و يأسرهم بل نصحهم و أصلح شأنهم و بنى في تلك البلاد المساجد و آمن أهل هذه البلدة
ثم اتجه ذو القرنين إلى المشرق و كان كلما مر على قوم دعاهم للإيمان بالله فإن آمنوا أكرمهم و إن كفروا عذبهم بشدة

و
سار ذو القرنين حتى وصل إلى بلاد نهايتها المحيط فأصبح يمشي في سهول الصين
فوجد فيها أودية خصبة و مناطق واسعة و هضاب وعرة و ظل يمشي حتى وصل إلى
فتحة واسعة و عريضة بين جبلين عاليين و وجد واراء الجبلين أمة صالحة يعبدون
الله و لكنهم لا يعرفون كلام أي من البشر لأنهم منعزلون خلف الجبل و سبب
عزلهم خلف الجبل أنه من هذه الفتحة بين الجبلين كانت تأتي قبيلتين متوحشتين
هما يأجوج و مأجوج و كانوا يأكلون كل شيء و كانوا يعتدوا على الأمة
الصالحة فطلبوا المساعدة من ذي القرنين بعد أن رأوا جيشه القوي و صلاحه
فذهبوا إلى ذي القرنين و أعلنوا إسلامهم و ذكروا له خطورة يأجوج و مأجوج و
أنهم يتكاثرون بسرعة و سيفسدون الأرض و عرضوا على
ذي القرنين الأجر فرفض ذلك و طلب منهم أن يعينوه على بناء السد
و
أمر ذو القرنين القوم أن يجمعوا الحديد و أمر المهندسين فقاسوا المسافة
بين الجبلين و ارتفاعهما و أمر العمال فحفروا أساساً في الأرض و وضع قطعاً
من الحديد بين الجبلين و جعل بين كل طبقتين من الحديد طبقة من الفحم و
مازال يرفع الحديد العريض حتى سد بين الجبلين و أشعلوا النار في الفحم حتى
تحولت قطع الحديد إلى نار سائلة و صب النحاس على الحديد المصهور فملاً
الشقوق و تحول السد إلى سد عظيم عالي لا يمكن النفاذ منه حتى من قبيلتي
يأجوج و مأجوج

و لما رأى ذو القرنين حمد الله و شكره و قال : هذا رحمة من ربي .


{{ ســلـــيــمـــان - عليه السلام - }}

لم تأتي الأرض بملك مثله عليه السلام و لن تأتي حيث أن الله تعالى قد سخر لسليمان كل شيء
فقد سخر له الجن و الإنس و علمه الله لغة الحيوانات و أخضع له الوحوش و جعل الرياح تحت أمره
كل هذا من ملك سليمان - عليه السلام -

سليمان هو ابن داوود - عليهما السلام -
قال تعالى { و ورث سليمان داوود }
و قد قال - صلى الله عليه و سلم - { نحن معشر الأنبياء لا نورث ما تركناه فهو صدقة } أو كما قال صلى الله عليه و سلم
نفهم
من هذا أن سليمان لم يرث الملك من أبيه إنما ورث النبوة أي أصبح نبياً
بعده و سأل سليمان - عليه السلام - ربه ملكاً لا ينبغي لأحد من بعده فوهبه
الله ذلك

فقد كان يكلم الطير و يفهم لغتهم و لم يكن داوود سوى

فاهماً للغة الطير لكن لم يكن يستطيع الكلام معهم أما سليمان فقد زاد على
أبيه بقدرته على الكلام مع الطيور
و ليس هذا فقط بل كان قادراً على فهم لغة النمل و سماع كلامهم
و لا نتوقف هنا بل نستمر إلى الرياح حيث كان سليمان يتحكم في الريح بإذن الله و يستطيع أن يركبها مع جنوده
و
أيضاً سخر الله لسليمان الجن و الشياطين فقد أعطاه القدرة على تشغيل الجن و
تعذيبهم إن عصوا أمره بل و أعطاه القدرة على ربطهم بالسلاسل و كانت
الشياطين تبني له القصور و المحاريب و تستخرج له اللؤلؤ من قاع البحر و من
يعصي أمره كان يربطه و يقيده في السلاسل .
كل هذا جزء صغير من ملك سليمان - عليه السلام –

قصة سليمان مع الخيول

كان
سليمان – عليه السلام - كثير الذكر لله و دائم في ذكره و كان حريصاً على
الصلاة في وقتها و لكنها فاتته مرة واحدة و هذه قصة فوات هذه الصلاة
أن
سليمان كان مشغولاً بالإعداد للحرب فأخذ يستعرض الخيل و كان محباً للخيل ثم
تنبه بفوات الصلاة فصلى و أمر أن يردوا له الخيل و هنا تأتي روايتان
الأولى تقول أنه قتلها كلها و الثانية و هي الصحيحة أنه فقط مسح على
أعناقها

--- قصة سليمان مع النمل كان سليمان مع جيشه متجهين إلى معركة و كان سليمان في مقدمة جيشه فسمع نملة تقول
كما قال الله تعالى { يا أيها النمل ادخلوا مساكنكم لا يحطمنكم سليمان و جنوده و هم لا يشعرون } و قال العلماء
الشيء
الكثير عن هذه النملة ( ما أفصحها من نملة فقد جلبت الكثير من قواعد اللغة
في جملة واحدة فنادت بيا و نبهت بأيها و أمرت بادخلوا و نهت بلا يحطمنكم و
خصت بسليمان و عمت بجنوده و اعتذرت بلا يشعرون )
و عندما سمعها سليمان ابتسم من قولها و ابتعدوا عن قرية النمل

سليمان و كلمة إن شاء الله

في
أحد المرات نوى سليمان – عليه السلام – أن يطوف و يمر بكل زوجاته و كان
عدد زوجاته كما في الروايات تسع و تسعين زوجة فنوى أن يطف بهن في ليلة
واحدة و قال ( لتأتين كل واحدة منهن بولد يقاتل في سبيل الله )
و كان
الله قد أعطاه القوة لذلك و للأسف لم يقل إن شاء الله و فعل ذلك سليمان فلم
تنجب إلا واحدة منهن و جاءت بولد بغير أطراف أي بغير ذراعين و رجلين فعلم
سليمان خطأه و تاب إلى الله
قال – صلى الله عليه و سلم - { لو قال إن شاء الله لجاهدوا جميعاً }

سليمان و الهدهد و بلقيس

خرج
في يوم سليمان يتفقد جيوشه من كل الأجناس فافتقد الهدهد ( و انظر إلى
القدرة كيف عرف من كل هؤلاء أن الهدهد مفقود ) فسأل عنه فعلم أنه غير موجود
و غاب بغير إذن فنوى أن يعذبه أو يذبحه إن لم يأتي بسبب لغيابه فعندما جاء
الهدهد ذهب إلى سليمان و قال له : ( علمت بما لم تعلم و جئتك من سبأ بخبر
مهم و يقين إني رأيت امرأة تملكهم و رأيتهم يسجدون للشمس من دون الله و زين
الشيطان لهم أعمالهم ) و لكم أن تتصوروا المعجزة أن الهدهد مفطور من ربه
على الاستنكار على العبادات الشركية فكان رد سليمان على الهدهد بكل حكمة
فقال له ( سنرى هل صدقت أم كنت من الكاذبين ) أي أنه لم يصدقه و لم يكذبه حتى يتأكد
فأرسل لهم سليمان كتاباً مع الهدهد و أمره أن يلقيه عليهم و يسمع ماذا يردون على كتابه و فعل الهدهد ذلك
و في الكتاب كلمات مختصرات من سليمان و هي ( بسم الله الرحمن الرحيم ألا تعلوا عليا و أتوني مسلمين )
فطلبت
بلقيس رأي وزرائها فأجابوها : ( نحن أقوياء و أصحاب بأس شديد و الرأي لك )
فقد كانت هي الحكيمة فيهم و دل على ذلك ردها : ( إن الملوك إذا دخلوا قرية
أهلكوها و خربوها و جعلوا أهلها في مذلة ) و قد كان كلامها صحيحاً بشهادة
الله الذي قال بعد ردها : { و كذلك يفعلون } فقررت أن ترسل لسليمان هدية و
سترى مدى تأثير هذه الهدية و عندما ذهب الرسل إلى سليمان استعرض سليمان
جيشه أمامهم و بهتوا و ذهلوا لما رأوه و قدموا هديتهم المكونة من الذهب
لسليمان فقال لهم متعجباً و ساخراً كما في قوله تعالى : { أتمدونني بمال
فما آتاني الله خير مما آتاكم بل أنتم بهديتكم تفرحون ارجع إليهم فلنأتينهم
بجنود لا قبل لهم بها و لنخرجنهم منها أذلة و هم صاغرون }
فذهب الرسل و
عندها تكلم سليمان مع حاشيته بعد أن سمع بعرشها العظيم كما قال تعالى {
أيكم يأتيني بعرشها قبل أن يأتوني مسلمين } العرش هنا كرسي الحكم
فوقف عفريت من الجن و قال له : ( أنا آتيك به قبل أن تقوم من مجلسك ) يعني ساعة بالكثير و يكون عندك
و
وقف رجل عنده علم من الله و اختلف في هذا العلم و قيل أنه كان عنده علم
باسم الله الأعظم الذي إذا دعي به استجاب فقال : ( أنا آتيك به قبل أن ترمش
عينك ) و بالفعل وجد سليمان كرسي عرشها أمامه فقال سليمان
( هذا من فضل
ربي ) و شكر ربه فلم يكن مغروراً بما معه من قوة و أمر سليمان البنائين أن
يبنوا قصراً من زجاج شديد الصلابة فوق مياه البحر و تمر من تحته الأمواج و
أمر للذين معه من حاشيته أن ينكروا لها عرشها
أي يغيروا فيه قليلاً من أماكن المجوهرات و ما شابه فلما جاءت بلقيس سألوها حاشية سليمان بذكاء بالغ
(
أ هكذا عرشك ؟ ) و لم يقولوا أ هذا عرشك حتى لا تعرف ما حدث فاحتارت فهو
يشبه عرشها كثيراً و لكن غير معقول أنه هو لأنها تركته في مكان حكمها في
اليمن و كانت بلقيس تحكم اليمن فأجابت برد يدل على هذه الحكمة التي لديها و
جمعت في الرد بين التأكيد أنه عرشها و النفي بأنه ليس عرشها
و قالت : ( كأنه هو ) فتعجب سليمان و قال ( لقد أوتينا العلم من قبلها و كنا مسلمين ) تعجب سليمان من أن هذا العقل لم يهديها للإسلام
فأدخلها
سليمان إلى القصر الذي فوق الماء و أمرها بالدخول فراحت ترفع ثوبها تظنه
بحراً فداست فلم تجد شيئاً من الماء عليها فتعجبت فقال لها سليمان كما في
قوله تعالى { إنه صرح ممرد بقوارير } فعلمت أن هذا ليس بقدرة الإنس
فأعلنت بلقيس إسلامها و دخولها في حكم سليمان و قيل أنها تزوجت سليمان و قيل أنها تزوجت أحد رجاله و الله أعلم
و هنا تنتهي قصة بلقيس مع سليمان

موت سليمان – عليه السلام
كان
الناس يتحدثون عن أن الجن تعلم الغيب فأراد الله بموت نبيه أن يبين لهم
عكس ذلك ففي يوم من الأيام سخر سليمان الجن تسخيراً شديداً و جعلهم يعملون
أعمالاً شاقة و بدأ يراقبهم و هو متكئ على عصاه و فاتح عينيه
ففي تلك
اللحظة قبض سليمان و مات و بقي الجن يعملون مدة ذكر في الروايات أنها سنة
كاملة و لم يعلموا أنه ميت فبدأوا يشكون في موته لأنه لم يتحرك أبدا لكنهم
خائفون من محاولة التأكد حتى أتت دابة الأرض و هي النملة آكلة الخشب فأكلت
عصا سليمان فسقط فعلم الجن أنه مات و علم الناس أن الجن لا يعلمون الغيب
هذه قصة أعظم من حكم الأرض فأي فخر أن تكون حاكم الأرض و تحكمها بالإسلام و أنت نبي
فسبحان الله الذي جمع هذا كله لرجل واحد
















من مواضيع ترانيم عابثة
عرض البوم صور ترانيم عابثة رد مع اقتباس
قديم 11-30-2013, 01:02 PM   المشاركة رقم: 97
ترانيم عابثة

البيانات
ترانيم عابثة غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 748
الدولة: الجزاااائر قلب عاشقي
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 65
ترانيم عابثة will become famous soon enough


كاتب الموضوع : ترانيم عابثة المنتدى : | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية
افتراضي رد: هتاف الاسلام مدونتي الخاصة

فرصة عظيمة وطريقة سهلة تجعل بإذن الله لسانك رطبا من ذكر الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،
اخواني الأكارم قبل أن ادلكم على تلكم الطريقة التي ستجعل السنتكم بإذنه تعالى رطبة من ذكر الله ،،،

ونشرع الآن بالطريقة ثم نذكر فضل بعض الأذكار، أما هذه الطريقة فإنها يسرة لمن يسّرها الله له ولمن صدق مع الله وأراد ما عند الله ،




كلنا
نريد أن نكون من الذاكرين الله كثيرا ولكن آفتنا النسيان والإنشغال فما أن
ينوي منا أحد أن يجعل لسانه رطبا من ذكر الله إلا وينسيه الشيطان بعدها
بدقائق معدوده إلا من رحمه الله ،، فهذه الطريقة هي للتذكير فقط حتى لا
ننسى ، وهذه تصلح لمن آفته النسيان ، أما من كانت آفته اللامبالات بالأجر
العظير وعدم إستشعاره فلا أضنها تنفعه ،،،،



والطريقة كالآتي :


- ضع مذكرة في جوالك ، على أن تكون المذكرة متكرره يوميا (وهذه لاتوجد في بعض الجوالات القديمة) .

- تضع مع بداية اليوم مذكرة "لازم الإستغفار" الساعة الثامنة صباحا وتكون متكرره كل يوم لفترة معينه أنت تحددها .







-تضع الساعة التاسعة صباحا مذكرة " سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم 100مرة" (ستقولها بدقيقة ونصف)



-الساعة العاشرة مذكرة تكتب بها " لازم الإستغفار "


-الساعة الحادية عشرة تكتب بها " ذكر إعتاق 4 رقاب " (تجدون الذكر موجود في الاسفل) ستقولها بدقيقة ونصف

- الساعة الثانية عشر " لازم الإستغفار "

- الساعة الواحدة " الإخلاص 10مرات "

-الساعة الخامسة مساءا " لازم الإستغفار "

-الساعة السادسة مساءا " لازم الإستغفار "

-الساعة السابعة مساءا "لازم الإستغفار "

-الساعة الثامنة مساءا "لازم الإستغفار"

الساعة التاسعة مساءا "لازم الإستغفار"

الساعة العاشرة " كلمتان خفيفتان على اللسان ... الحديث"

الساعة الحادية عشرة مساءا " لازم الإستغفار "



بهذه
الطريقة أخي فما إن ينسيك الشيطان حتى يذكرك الجوال وتبقى هكذا وستجد
لسانك أخذ يتعود على ملازمة الذكر بعد فترة بسيطة حتى بدون جوال ...
ومالمانع بأن تجعل هذه المذكرة دائمة نحن نسمع النغمات من الجوال يوميا


ولا ننزعج فكيف ننزعج بمذكرة تذكرنا ماهو خير لنا من الدنيا وما فيها ...

أخي
الغالي إنك ستفوز بالخير الكثير حينها ... بإذنه تعالى ستكون من
المستغفرين وتكون من المسبحين وتغفر ذنوبك كل يوم ولو كانت مثل ذبد البحر
... ويبنى لك كل يوم بيت في الجنة .... ولك أجر إعتاق اربعة أنفس كل يوم
...
أي بالسنة ما يقارب 1500 رقبة ألله أكبر ،،،، والفوائد الاخرى كثيرة
أيضا ووالله أحد اخوانكم جربها ويقول : لقد جربت هذه الطريقة بنفسي ،،،


أحسست
أن لساني بدأ يتعود على الذكر ،،،،، وأحسست بزيادة لإيمان وبقربي من الله
وأحسست بقدرتي على مقاومة السيئات والمعاصي البعد عنها ،،،،، وأصبحت ولله
الحمد أزيد فيها وكانت لي باب في الشروع في أبواب اخرى من الخير،، فقوبت
على قيام الليل وأصبحت من المبكرين على الصلاة في الصف الاول وحافظت على
قراءة القرآن وأصبحت كثير التصدق ،،، انتهى كلامه



فنسأل
الله تعالى له الإخلاص والديمومة على هذا والثبات ,,,, أخي اشرع بهذه
الطريقة والله لن تندم ولن تخسر شيئا وأعطني رأيك بعدها ,,,,,,


ملاحظة
: المذكرات الاتي وضعتها للمثال فأنت ضع ماتري وما تطمع به من الأذكار
التي سننقلها في اسفل الصفحة ومن الأفضل الإكثار من الإستغفار والتركيز
عليها لأن البيت الخرب حاجته للتنظيف والتصفية اولى من حاجته من التحف
المزينة وفي كلاهما خير ،،، وحاول أن تضع كلمتين تعبر عن الذكر حتى لا تكتب
الحديث كاملا فالمذكرة عند التنبيه يضهر لك كلمات بسيطة


ومن الأفضل عندما يذكرك الجوال أن تضغط على زر ((غفوة)) وليس أيقاف حتى يعاود بتذكيرك بدقائق .

أخي
قد يأتيك الشيطان ليمللك من كثرة التذكير ولكن إحتسب الأجر عند الله وكلها
فترة وجيزة سيتعود لسانك بعدها على الذكر بنفسه ،، وعندما تشعر بأنه بدأ
يغفل ، فأدبه بكثرة المذكرات في الجوال

وقد يأتيك الشيطان وأنت
مشغول فيوسوس لك بأن تقول الذكر بعد شغلك الذي أنت فيه ،، صدقني ستنسى ،،
ولا تطيع الشيطان وقلها وقتها فلن تأخذ شيئا من وقتك .

ملاحظة : عند
وضع المذكرة اجعل الفترة لا تقل عن ربع ساعة بين بداية ونهاية المذكرة ،
وضع المنبه على تشغيل حتىيصدر صوت , وعند التكرار ضع تكرار يومي وحدد المدة
.

وأخيرا أرجو أن يواضب الجميع على تلك الأذكار خاصة أنه يمكن
قرائتها في أي مكان ، في المنزل ، في العمل ، فيالشارع ، في أي مكان
وبالطبع بإستثناء دورة المياه



ملحوظة هامة جدا ًلجميع إخواني في الله قراء هذا الموضوع :


إن نشر هذا الموضوع الهام جدا ًيُعتبر بمثابة الصدقة الجارية أو ما يشابها ، وكما قال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم :
إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية ، وعلم ينتفع به، وولد صالح يدعو له



ملحوظة أخيرة أخي في الله :

عند
نشرك لهذا الموضوع فإن كل مسلم يقرأ الموضوع لك مثل ما لَهُ من حسنات ،
فسارع بالنشر على المواقع على إيميلات أصدقائك ، قم بطبعه وتعليقه في
المسجد ليراه المصلين ، قم بإرسال رسائل sms لأصدقائك ، يعني هناك الكثير
من طرق نشره ، وستكسب الكثير الكثير جدا ًمن الحسنات ومن أفضال كل ذكر لك
مثل ما لقائله أو لقارئه بإذن الله تعالى .


أخي الغالي إن نفعت معك الطريقة وتغيرت أحوالك لاتنسانا من دعائك



______________________________
____________________ ______________________________
____________________ ______________________________


هذه بعض الاذكار وفضلها :

عن
معاذ قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ألا أخبركم بخير أعمالكم
وأزكاها عند مليككم ، وأرفعها في درجاتكم وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة ،
ومن أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم ، قالوا: بلى يارسول
الله قال: ( ذكر الله ) "


و رجلاً قال يا رسول الله إن شرائع
الإسلام قد كثرت علي وأنا قد كبرت فأخبرني بشيء أتشبث به قال " لا يزال
لسانك رطبا بذكر الله تعالى "

وعن معاذ مرفوعا : " ما عمل آدمي عملاً أنجى له من عذاب الله عز وجل من ذكر الله تعالى "

و
عن أبي هريرة قال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لأن أقول سبحان
الله والحمد لله ولا إله إلا الله و الله أكبر أحب إلى مما طلعت عليه الشمس
"



قال صلى الله عليه وسلم " من لزم الاستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجا ومن كل هم فرجا ورزقه من حيث لا يحتسب "
و قال صلى الله عليه وسلم " استغفروا الله وتوبوا إليه فإني استغفر الله في اليوم 100 مرة "




كل
هذا وما زالتم مشغولين بمُتع الدنيا الفانية عن الفرص الإستثمارية الهامة
جدا ًجدا ًجدا ًأو بمعنى أصحْ حسب القاموس الدنيوي للكثيرين ( الفرص
الذهبية ، الماسية )

إلى متى يا إخواني في الله هذا التقاعس عن عمل
الخيرات ، إلى متى تجاهل هذه الفرص الإستثمارية الذهبية والتي أجرها يساوي
جبالا ًمن الحسنات !!!!!!

نعم ، جبالا ً من الحسانات

يكفي أن تعرف الفضل الذي ستناله من قراءتك لتلك الأذكار الرائعة والجميلة جدا ًوالتي ستفيدك بإذن الله

بسم الله الرحمن الرحيم

نبدأ


( لا إله لا اله إلا الله )

فضلها :

قال صلى الله عليه وسلم " خير ما قلت أنا و الأنبياء من قبلي لا اله إلا الله "

قال
صلى الله عليه وسلم " جددوا إيمانكم فإن الإيمان يبلى كما يبلى الثوب ..
فقالوا: ما نقول يا رسول الله ؟ قال: قولوا لا إله إلا الله "

قال
النبي صلى الله عليه وسلم : ليس على أهل لا اله إلا الله وحشه في الموت ولا
في القبور ولا في النشور ، كأني انظر إليهم عند الصيحة ينفضون رؤوسهم
يقولون الحمد لله الذي اذهب عنا الحزن .
رواه الطبراني عن ابن عمر رضي الله عنهما .

قال
النبي صلى الله عليه وسلم : ليس من عبد يقول لا اله إلا الله مائة مره إلا
بعثه الله تعالى يوم القيامة ووجهه كالقمر ليلة البدر ولا يرفع لأحد يومئذ
عمل أفضل من عمله إلا من قال مثل قوله أو زاد .


( يا ربي لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك )

فضلها :

لا تعرف الملائكة كيف تكتب فضلها ، فتتركها للمولى سبحانه وتعالى ليجزي بها بنفسه .


( أستغفر الله العظيم )

فضلها :

قال صلى الله عليه وسلم " من لزم الاستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجا ومن كل هم فرجا ورزقه من حيث لا يحتسب "

و قال صلى الله عليه وسلم " استغفروا الله وتوبوا إليه فإني استغفر الله في اليوم 100 مرة " .


( سبحان الله )

فضلها :

قال
صلى الله عليه وسلم لأصحابه " أيعجز أحدكم أن يكسب في كل يوم ألف حسنة !
فسأل سائل من جلسائه: كيف يكسب ألف حسنة ؟ فقال: يسبح مائة تسبيحه فيكتب له
ألف حسنة أو يحط عنه ألف خطيئة " .


( سبحان الله و بحمده )


فضلها :


قال صلى الله عليه وسلم " من قال سبحان الله و بحمده في يوم مائة مرة حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر "

قال صلى الله عليه وسلم " من قال سبحان الله وبحمده غرست له نخلة في الجنة ".



( سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم )

فضلها :

قال صلى الله عليه وسلم: كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن: سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم " .




( لا حول ولا قوة إلا بالله )

فضلها :

عن
أبي موسى رضي الله عنه قال ، قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : ألا
أدلك على كنز من كنوز الجنة ؟ فقلت بلى يا رسول الله ، فقال: " لا حول ولا
قوة إلا بالله " .




( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير )

فضلها :

قال
صلى الله عليه وسلم " من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك
وله الحمد وهو على كل شيء قدير . في يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب ،
وكتبت له مائة حسنة ، ومحيت عنه مائة سيئة ، وكانت له حرزا من الشيطان ،
ولم يأت أحد بأفضل مما جاء فيه إلا رجل عمل أكثر منه " .




( سبحان الله و الحمد لله و لا اله إلا الله و الله أكبر )

فضلها :

عن أبي هريرة رضى الله عنه قال "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بي فقال " يا أبا هريرة ما الذي تغرس ؟ قلت أغرس غرسا “

قال ألا أدلك على غرسا خيرا من هذا " سبحان الله و الحمد لله و لا اله إلا الله و الله أكبر يغرس لك بكل واحدة شجرة في الجنة" .

قال
صلى الله عليه وسلم " لقيت إبراهيم عليه السلام ليلة اُسري بي فقال : يا
محمد أقرىء أمتك مني السلام ، وأخبرهم أن الجنة طيبة التربة ، عذبة الماء ،
وأنها قيعان ، وأن غراسها: سبحان الله والحمدلله ولا إله إلا الله والله
أكبر " .



( اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم )



فضلها :


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من صلى علي واحدة صلى الله بها عليه عشر صلوات وحط عنه عشر سيئات ورفع له عشر درجات " .



( قراءة قل هو الله أحد " عشر مرات " )


فضلها :


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من قرأ قل هو الله أحد حتى يختمها عشر مرات بنى الله له قصرا في الجنة " .




( قراءة : قل هو الله أحد ، قل أعوذ برب الفلق ، قل أعوذ برب الناس " ثلاث مرات في الصباح والمساء " )

فضلها :

من قرأ هذه السور ثلاث مرات في الصباح وفي المساء تكفيه من كل شيء .




( حسبنا الله ونعم الوكيل )

فضلها :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ألا فاتقوا النفخة .. ، قالوا ماذا نقول يا رسول الله ؟ قولوا حسبنا الله ونعم الوكيل " .

و يعني بالنفخة أي النفخ في الصور يوم القيامة .



( سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته )


فضلها :


قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم إنها إن وزنت بكل ما قال لوزنتهن .

أي أنها تعادل أضعافا ًمضاعفة من أجور التسبيح والذكر .



( اللهم ما أصبح ( أمسى ) بي من نعمة أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك ، فلك الحمد ولك الشكر )


فضلها :


من قالها حين يصبح فقط أدى شكر يومه ، ومن قالها حين يمسي فقد أدى شكر ليلته .




( رضيت بالله ربا ًوبالإسلام دينا ًوبمحمد نبيا ًورسولا ً)

فضلها :

من قالها حين يصبح وحين يمسي كان حقا على الله أن يرضيه .



( أستغفر الله العظيم التواب الرحيم لذنوبي وللمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات إلى يوم الدين )


من قال حين يصبح : " لاإله إلاالله وحده لاشريك له ،له الملك وله الحمد وهو
على كل شيء قدير " كان له عدل رقبة من ولد إسماعيل ، وحط عنه عشر خطيئا ت ،
ورفع له عشر درجات وكان في حرز من الشيطان حتى يمسي وإذا أمسى حتى يصبح . صحيح
( صحيح سنن ابن ماجه 331/2 )

وفي رواية لمسلم من قال ذلك عشر مرات كان كمن
أعتق أربعة أنفس من ولدإسماعيل . وفي رواية أخرى لمسلم من قال ذلك مئة مرة
كانت له عدل عشر رقاب . وكتبت له مائة حسنة ومحيت عنه مائة سيئة . وكانت له
حرزاً من الشيطان ، يومه ذلك حتى يمسي ، ولم يأت أحد أفضل مما جاء به إلا أحد

عمل أكثر من ذلك . مسلم



















من مواضيع ترانيم عابثة
عرض البوم صور ترانيم عابثة رد مع اقتباس
قديم 11-30-2013, 01:04 PM   المشاركة رقم: 98
ترانيم عابثة

البيانات
ترانيم عابثة غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 748
الدولة: الجزاااائر قلب عاشقي
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 65
ترانيم عابثة will become famous soon enough


كاتب الموضوع : ترانيم عابثة المنتدى : | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية
افتراضي رد: هتاف الاسلام مدونتي الخاصة

همسة اذن كلنا بشر


.. فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ..



:: كــلـنـا بــشــر وتـضـيـق صــدورنـا ::



أحبتى في الله .. كلنا بشروكلنا نعاني من الدنيا ومافيها ..
فتضيق صدورنا منها ومن أي شي لايعجبنا..
حتى الرســول عليه الصلاة والسلام ضاق صدره مما كان يواجهه في الدعوة لله ..



ولــكن الله عز وجل بفضله وكرمه ورحمته لم يجعل شئ الا وله علاج وذلك في كتابه الكريم..


وصف الله علاج ضيق الصدر لرسوله فى كتابه الكريم عندما قال له.....


وَلَقَدْ
نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَايَقُولُونَ (97) فَسَبِّحْ
بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ 98) وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى
يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ (99) سوره الحجر


أى عندما يضيق صدرك عليك بثلاثة أشياء






العلاج الأول


فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ...سبحان الله , والحمد لله , ولا اله إلاالله , والله اكبر.
* قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: 'من قال سبحان الله وبحمده 100 مرة حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر'


*
وفى الصحيحين عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال النبي صلى الله عليه
وسلم: 'كلمتان حبيبتان إلى الرحمن خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان:
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم .'



عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :
(( لقيت إبراهيم ليلة أسري بي فقال يا محمد أقرأ أمتك مني السلام وأخبرهم
أن الجنة طيبة التربة عذبة الماء وأنها قيعان غراسها سبحان الله والحمد لله
ولا اله إلا الله والله أكبر )) رواه الترمذي وحسنه الألباني..


يا
كل مبتلى بضيق الصدر أكثِر من التسبيح والتحميد سترى إن شاء الله فرجه
وترى سروراً والأمر ليس فقط بترديد اللسان ولكن بمعايشه الذكر حيث أن الذكر
له مراتب..
مــراتــب الـــذكــــر:


- ذكر اللسان .


- ذكر القلب .


- ذكر القلب واللسان .


وأعلى مراتب هذا الذكر هو


ذكر القلب واللسان.


ولكن إذا ذكرت بلسانك فقط فأنت في مرتبة من مراتب الذكر أيضا فأشغِل لسانك بالحق حتى لا يشغلَك بالباطل.....


العلاج الثانى





الصلاة والأكثاِر من السجود


فاقرب ما يكون العبد لربه وهو في هذا الذُل من لحظات السجود ...


- كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْوَاقْتَرِبْ (19) سوره العلق.


وكأن القرب من الله يكون بالسجود فاسجُد لتكون قريبا.


وعن ربيعة بن كعب قال


:
كنت أبيت مع النبي صلى الله عليه وسلم آتيه بوضوئه وحاجته , فقال : سلني ,
فقلت : أسألك مرافقتك في الجنة , فقال : أو غير ذلك ؟ فقلت : هو ذاك ,
فقال : أعني على نفسك بكثرة السجود ...... رواه أحمد ومسلم والنسائي وأبو
داود .


العلاج الثالث



وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ (99)


واستمِرَّ في عبادة ربك مدة حياتك حتى يأتيك اليقين, وهو الموت


وامتثَل رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر ربه, فلم يزل دائبًا في عبادةالله, حتى أتاه اليقين من ربه..
حــتــماَ هذا الـــــــعلاج المناسب ..
















من مواضيع ترانيم عابثة
عرض البوم صور ترانيم عابثة رد مع اقتباس
قديم 11-30-2013, 01:09 PM   المشاركة رقم: 99
ترانيم عابثة

البيانات
ترانيم عابثة غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 748
الدولة: الجزاااائر قلب عاشقي
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 65
ترانيم عابثة will become famous soon enough


كاتب الموضوع : ترانيم عابثة المنتدى : | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية
افتراضي رد: هتاف الاسلام مدونتي الخاصة

ماذا يحدث من حولنا إذا صلينا على محمد وآله؟

ماذا يحدث من حولنا إذا صلينا على محمد وآله؟






عندما تملك في بيتك جهازاً إلكترونياً لا تعرف شيئاً عن فوائده أو تعرف شيئاً قليلاً فقط عنه فربما تتركه مغلفاً في كرتونه عشرين سنة أو أكثر دون استخدام، ولكنك كلما تكتشف فائدة خطيرة عنه تزداد تمسكاً به وحرصاً على استعماله وهذا ما يجعل كثيراً منا يتكاسل عن الصلاة على محمد وآله أو لا يرغب في الإكثار منها.






فهل تعلم
ما دلت عليه التجارب وذكرته الروايات عن النبي وأهل بيته عليهم السلام في فوائد الصلاة على محمد وآله وهو من أسرار الكون التي لم يكتشفها العلم حتى الآن وقدمها لك الوحي جاهزة أنك إذا قلت مرة واحدة ؟؟





اللهم صل على محمد وآل محمد




« يتكون بين يديك كتلة من نور أصفر بوزن مقدر.


« يدخل هذا النور فوراً في روحك وبدنك والجمادات من حولك ويؤثر عليها.

« كلما أنتجت كتلة جديدة من هذا النور زاد الأثر على روحك وبدنك وما حولك.

« بقدر ما تودع جسمك من هذا النور الأصفر بقدر ما تخرج منه الأمراض.

« إذا زادت كمية هذا النور بمقدار ألف كتلة كل 24 ساعة تقريباً لمدة عشرة أيام ستلاحظ رائحة طيبة في المكان.


« وتلاحظ في الجسم قوة وانتظام في الأكل والشرب والنوم.

« وتلاحظ في نفسك سرعة الفهم وقوة الحفظ.

« وتكتسب قدرة في ترويض النفس بكل سهولة على أي صفة من الصفات الحسنة وترك أي صفة سيئة.

« والقاعدة إن هذا النور فيه كل أسرار الكون وبإمكان كل إنسان تكوينه في أي مكان وأي وقت وكلما زاد عدد الكتل النورانية زاد ظهور هذه الأسرار للإنسان.

« إن تكوين هذه الكتل النورانية في خلوة مع النفس وقلة الشبع خاصية في تفجير الطاقات الكامنة والخفية للروح مثلاً إذا عودت نفسك على تكوين عدد كبير من هذه الكتل في خلوة بنفسك (1500 كل 24 ساعة) تتنشط عندك قوى الحاسة السادسة كما حصل لشاب إيراني من طلاب الجامعة فصار يقرأ أفكار الآخرين. وتعجب منه أستاذه وزملاؤه وهذا هو تماماً ما حصل لبعض علماء الدين الروحانيين.
فأكثروا من الصلاة على النبي المختار وآله الأطهار
وفقكم الله لكلِ خير
















من مواضيع ترانيم عابثة
عرض البوم صور ترانيم عابثة رد مع اقتباس
قديم 11-30-2013, 01:17 PM   المشاركة رقم: 100
ترانيم عابثة

البيانات
ترانيم عابثة غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 748
الدولة: الجزاااائر قلب عاشقي
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 65
ترانيم عابثة will become famous soon enough


كاتب الموضوع : ترانيم عابثة المنتدى : | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية
افتراضي رد: هتاف الاسلام مدونتي الخاصة

اكبر موسوعة للاسئلة الاسلامية

1ـ ما أول ما نزل من التوراة ؟


بسم الله الرحمن الرحيم .



2ـ ما أول هدية أهديت إلى الرسول صلى الله عليه وسلم بالمدينة ؟

قصعة خبزاً وسمناً ولبناً وهي هدية من زيد بن حارثة .



3ـ من أول من قُتل من المشركين في غزوة بدر الكبرى ؟

الأسود بن عبد الأسد المخزومي والذي قتله حمزة بن عبد المطلب .



4ـ من هي أول امرأة بكر هاجرت ؟

أم كلثوم بنت عقبة بن أبي معيط .



5ـ من أول من صام ؟

آدم عليه السلام .. صام ثلاثة أيام في كل شهر .



6ـ ما أول ما تكلم به رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قدم المدينة ؟

" صلوا الأرحام ، وصلوا والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام " .



7ـ من أول من صنف تفسير القرآن الكريم بالإسناد ؟

مالك بن انس .



8ـ من أول من هاجر من المسلمين إلى الحبشة ؟

حاطب بن عمرو .



9ـ من أول من لبس السروال ؟

إبراهيم عليه السلام .



10ـ من أول من قاتل بالسيف ؟

إبراهيم الخليل عليه السلام



11ـ من أول من سمي أحمد ؟

هو رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولم يسم أحمد قبله .



12ـ من أول من ولي بيت المال ؟

أبو عبيدة الجراح .



13ـ ما أول جبل وضع في الأرض ؟

جبل أبي قبيس بمكة .



14ـ من أول من ألف في أحكام القرآن ؟

الإمام الشافعي رضي الله عنه .



15ـ من أول داعية إسلامي ؟

مصعب بن عمير .



16ـ من أول من أضاف اسم الله إلى اسمه من الخلفاء ؟

المعتصم .. فقيل المعتصم بالله .



17ـ من أول من فتق لسانه بالعربية ؟

إسماعيل عليه السلام وهو ابن أربع عشرة سنة .



18ـ من أول من طاف بالبيت العتيق ؟

الملائكة .



19ـ من أول من قال الشعر؟

آدم عليه السلام .



20ـ من أول من استلم الحجر الأسود من الأئمة ؟

ابن الزبير



21ـ ما أول سورة نزلت في مكة المكرمة ؟

العلق .



22ـ من أول من اتخذ الدفاتر للدولة ؟

يوسف عليه السلام .



23ـ من أول من يفيق بعد النفخ في الصور ؟

الرسول صلى الله عليه وسلم .



24ـ من أول أمير في الإسلام ؟

عبد الله بن جحش الأسدي .



25ـ من أول من نقض العهد مع الرسول صلى الله عليه وسلم من القبائل اليهودية ؟

يهود بني قينقاع .



26ـ من أول من كتب لا إله إلا الله محمد رسول الله على العملة ؟

الحجاج بن يوسف الثقفي .



27ـ ما أول دار بنيت في مكة ؟

دار الندوة .



28ـ من أول من أدخل عبادة الأصنام ؟

أبو خزاعة عمرو بن لحي .



29ـ من أول من سل سيف في سبيل الله ؟

الزبير بن العوام .



30ـ من أول ملك فرعوني آمن بالتوحيد ؟

اخناتون .



31ـ من أول جبار في الأرض لعنه الله ؟

النمرود .



32ـ من أول مسلم ركب بحر الروم ؟

معاوية بن أبي سفيان .



33ـ من أول من قال أما بعد ؟

نبي الله داود عليه السلام .



34ـ من أول قاضي في البصرة ؟

أبو مريم الحنفي .



35ـ من أول قاضي في الكوفة ؟

جبير بن القشعم .



36ـ من أول قاضي في مصر ؟

قيس بن أبي العاص .



37ـ من أول من عمل الأوزان ؟

الحجاج بن يوسف .



38ـ من أول من أمر بتجويف المحاريب ؟

الوليد بن عبد الملك .



39ـ من أول من فرش المسجد بالحصبة ؟

عمر بن الخطاب .



40ـ ما أول جيش خرج من المدينة بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ؟

جيش سلمة بن الزبير .



41ـ من أول من تمنى الموت ؟

يوسف عليه السلام .



42ـ ما أول صلاة فرضت على الرسول صلى الله عليه وسلم ؟

صلاة الظهر .



43ـ من أول من أذن في السماء ؟

جبريل عليه السلام .



44ـ من أول من قدر الساعات الاثنى عشرة ؟

نوح عليه السلام في السفينة ليعرف مواقيت الصلاة .



45ـ من أول من قال سبحان ربي الأعلى ؟

إسرافيل عليه السلام .



46ـ من أول من أظهر التوحيد بمكة ؟

قس بن ساعدة ـ ورقة بن نوفل .



47ـ ما أول شيء بناه الله ؟

السماء .



48ـ ما أول ما كتب القلم ؟

أنا التواب أتوب على من تاب .



49ـ ما أول يوم خلقه الله ؟

يوم الأحد .



50ـ من أول من بنى السجون في الاسلام ؟

علي بن أبي طالب رضي الله عنه .



51ـ من هم القضاة العرب ؟

أبو بكر ، عمر ، ابن مسعود ، أبو موسى رضي الله عنهم جميعاً .



52ـ من هم الدهاة الأربعة ؟

معاوية ، عمرو ، المغيرة ، زياد رضي الله عنهم .



53ـ من هو الصحابي الذي كانت الملائكة تسلم عليه ؟

عمران بن حصين رضي الله عنه .



54ـ من هو الذي كان تستحي منه ملائكة السماء ؟

عثمان بن عفان رضي الله عنه .



55ـ ماهو ثاني مسجد صلى النبي صلى الله عليه وسلم فيه الجمعة ؟

مسجد جواثا .



56ـ أين ماتت أم الرسول صلى الله عليه وسلم ؟

في الابواء : بين مكة والمدينة وهي عائدة من عند أهلها .



57ـ كم دامت سنوات خلافة كلاً من: أبو بكر ، عمر، عثمان، علي رضي الله عنهم ؟

أبو بكر سنتين ، عمر عشر سنوات ، عثمان اثنا عشر ، علي ست سنوات



58ـ ما المسجد الذي استشهد فيه علي بن أبي طالب رضي الله عنه ؟

مسجد الكوفة .



59ـ من الذي لقبه الرسول الكريم بالطيب المطيب ؟

عمار بن ياسر .



60ـ ما هو الحج الأصغر ؟

العمرة .



61ـ من الذي قتل مسيلمة الكذاب ؟

وحشي بن حرب وأبو دجانه .



62ـ ما أعظم سورة في القرآن الكريم ؟

الفاتحة .



63ـ ماهي السورة التي لا تحوي حرف الميم ؟

سورة الكوثر .



64ـ من أحب رجلين إلى الله تعالى ؟

عمر بن الخطاب ، عمرو بن هشام رضي الله عنهما .



65ـ من هو الصحابي المستجاب الدعاء ؟

سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه .



66ـ ما هي السورة التي تسمى سورة المنافقين ؟

التوبة .



67ـ كم عدد السور التي افتتحت بثلاث أحرف ؟

13 سورة .



68ـ كم عدد المواضع التي اقسم الله بنفسه في القرآن ؟

سبعة مواضع .



69ـ في أي الغزوات أسرت الشيماء أخت الرسول صلى الله عليه وسلم من الرضاعة ؟

في غزوة حنين .



70ـ من أسد الله ؟

حمزة بن عبد المطلب .



71ـ من الذي اهتز لموته عرش الرحمن ؟

سعد بن معاذ رضي الله عنه .



72ـ من هو النجاشي ؟

مصحمه " أصحم " ومعناه بالعربية عطيه .



73ـ من هي المجادلة ومن زوجها ؟

خولة بنت ثعلبة زوجها أوس .



74ـ من كبير المنافقين في الإسلام ؟

عبدالله بن أبي ويعرف بأبن سلول سيد الخزرج في المدينة .



75ـ من هم الثلاثة الذين تخلفوا عن غزوة تبوك ؟

كعب بن مالك ، مرارة بن الربيع ، هلال بن أمية .



76ـ على من يطلق لقب ابن الذبيحين ؟

على الرسول صلى الله عليه وسلم .



77ـ كم عدد أبواب النار ؟

سبعة أبواب ما منهن ( بابان ) إلا يسير الراكب بينهما 70 عاما .



78ـ كم عدد الأنبياء ؟

1.124000 مائة ألف وأربعة وعشرون ألفاً .



79ـ من الغلام الذي كان يرافق السيدة خديجة قبل ان تتزوج الرسول صلى الله عليه وسلم ؟

ميسره .



80ـ من هم الأنصار ؟

هم الخزرج وهي قبيلة عربية من الأزد



81ـ أين يوجد قبر النبي هود ؟

في حضر موت .



82ـ ما أخر سورة نزلت كاملة ؟

المدثر محاطة بسبعين ملك .



83ـ من هي أم المؤمنين الصوامة القوامة ؟

حفصة بنت عمر .



84ـ من الذي افتداه الرسول صلى الله عليه وسلم بأبويه يوم أحد ؟

سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه .



85ـ كم عدد الملائكة الذين قاتلوا مع الرسول صلى الله عليه وسلم والمسلمين في بدر ؟

5000 .. ذكر ذلك في سورة الأنفال آية 9.



86ـ أين تقع الأعراف ؟

بين الجنة والنار .



87ـ ما اسم امرأة لوط ؟

والهة .



88ـ ما اسم امرأة نوح ؟

والغة .



89ـ من قاتل الحسين في كربلاء ؟

عمر بن سعد بن أبي وقاص .



90ـ ما اسم والدة مريم العذراء ؟

حنة



91ـ كم عدد غزوات النبي صلى الله عليه وسلم ؟

27 غزوة .



92ـ ما هو أول مسجد في الإسلام ؟

مسجد قباء .



93ـ ما هو ثاني مسجد في الإسلام ؟

المسجد النبوي .



94ـ من هي الصحابية التي استطاعت أن تخلص أخوها من الأسر ؟

خولة بنت الأزور .



95ـ في أي سنة حج النبي صلى الله عليه وسلم حجة الوداع ؟

في السنة العاشرة .



96ـ كم عدد الرسل الذين ذكروا في القرآن ؟

25.



97ـ ما هو يوم السبع ؟

يوم القيامة .



98ـ من الذي أودي مزمار من مزامير آل داود ؟

أبو موسى الأشعري رضي الله عنه .



99ـ ما هما المدينتان اللتان أطلق عليهما القريتان ؟

مكة والطائف في سورة الزخرف .



100ـ اين توفي بلال ؟

في دمشق
















من مواضيع ترانيم عابثة
عرض البوم صور ترانيم عابثة رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مدونتي, الاسلام, الخاصة, هتاف


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هتاف الاسلام مدونة الخاصة ترانيم عابثة | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية 1 11-08-2013 12:01 PM
اناشيد اسلامية 2014 - أنشودة عودي الى الاسلام 2014 - تحميل انشودة عودي الى الاسلام mp3 برابط مباشر ĄĐM̲ήt»7̴βk قسم اناشيد طيور الجنة 2017 1 10-02-2013 03:31 PM
بطاقات تعلم الاسماء الموصولة - تحميل بطاقات تعلم الاسماء الموصولة 2013 - 2014 ĄĐM̲ήt»7̴βk بحوث علميه , وظائف شاغرة , مطويات مدرسية , اذاعه مدرسيه , امتحانات سابقة , ملخصات 2017 1 09-27-2013 09:06 PM
انشودة أخا الاسلام 2013 - تحميل انشودة أخا الاسلام فيصل الحليبي mp3 ĄĐM̲ήt»7̴βk قسم الاناشيد الاسلاميه 2017 , ااغاني اسلامية . قرأن كريم , خطب اسلامية 2017 1 09-22-2013 02:27 PM
اناشيد من اجلك يا فجر الاسلام 2013 - تحميل انشودة من اجلك يا فجر الاسلام فيصل الحليبي mp3 ĄĐM̲ήt»7̴βk قسم الاناشيد الاسلاميه 2017 , ااغاني اسلامية . قرأن كريم , خطب اسلامية 2017 1 09-22-2013 02:25 PM


الساعة الآن 09:35 PM



SEO by FiraSEO v3.2 .
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

منتدى روعه احساس -