منتديات ساحرة الأجفان

العودة   منتديات ساحرة الأجفان > مملكة التواصل الأجتماعي لأعضاء المملكة > مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام

الملاحظات

مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام مملكة القصص والروايات , روايات ادبيه , قصص الحب , قصص واقعيه و حقيقية , قصص رومانسية جديدة , قصص حب وغرام , مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - منتديات قصص , منتدى روايات , تحميل رواية جديدة , روايات رفوف , قصة mp3 - تحميل قصه mp3 - قصص جديدة pdf , فيديو كليب mp4 - جميع روايات , غزل - doc , word - txt , قصص للجوال , الجوال , موبايل , , تحميل روايات على ميديا فاير 2013 , روايات جديدة للتحميل , تنزيل قصص حلوه 2014 , اقوى القصص ,قصص واقعية روايات قصيرة جدا 2014.

رواية أطراس الكلام pdf - تحميل رواية أطراس الكلام عبد الخالق الركابي pdf

مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-18-2014, 03:23 PM   #1
ĄĐM̲ήt»7̴βk
افتراضي رواية أطراس الكلام pdf - تحميل رواية أطراس الكلام عبد الخالق الركابي pdf

حصريا على منتدي ساحرة الاجفان رواية أطراس الكلام pdf - تحميل رواية أطراس الكلام عبد الخالق الركابي pdf
رواية أطراس الكلام pdf - تحميل رواية أطراس الكلام عبد الخالق الركابي pdf
رواية أطراس الكلام pdf - تحميل رواية أطراس الكلام عبد الخالق الركابي pdf


عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

رواية أطراس الكلام

لـ عبد الخالق الركابي


يتخذ طول المسافة بين بغداد المحاصرة، وبين الوجهة التي يقصدها بطل الرواية ومن معه من الركّاب الهامشيين، أبعاداً قصصية وتداعيات وأفكاراً، فيتحول فضاءها إلى مجموعة من المشاهد والصور والأشكال المتأتية من عوالم مختلفة ومن الماضي الذي يكتشف الراوي سطوته قائلاً: "شدّ ما كنت مخطئاً، فها إنذاً أكتشف أن الماضي لن يموت بتلك البساطة التي تصورتها، وأن الأوجاع القديمة تظل تنبض في موضع ما من الروح..". فإن غادر المرء واقعه وأرضه وماضيه هارباً، يكون في واقع الأمر هارباً من نفسه التي وإن عاد قد لا يتمكن من إيجادها.

مجموعة من الشخصيات تدور في فلك الرواية، وتمتلك جميعها صفات محددة ومدروسة بحيث يسهل مقاربتها مع رموزها الفكرية الواضحة. فمن بطل الرواية المقاوم الواقعي ذو الماضي العنيد والذي يغيب عن أرضه منهزماً، ثم يعود إليها تائباً ومنتصراً، إلى "رؤى الرومانسية" التي ثبتت في موقعها ومكانها، لتستمر في الوفاء لحبها الوحيد، وتصبح طبيبة تساعد وتساند أبناء شعبها، إلى "أسماء" الفتاة البرجوازية والتي كانت له معها علاقة ملتبسة "كان لا بد لها من أن تصل يوماً ما إلى ختام"، وذلك للأسباب التي أوضحها له صديقه: "إنه صراع الطبقات يا رفيقي، أنت تحاول الانسلاخ عن منبتك الفلاحي المتواضع.. وهي تحاول التوفيق بين غرامها ووضعها البرجوازي..".


لا ذكريات القرية وحنينه لجدّه الذي دربّه على ركوب الخيل والذي أثّر في تكوينه من خلال تفانيه ومحبته ورعايته لأرضه، ولا وجه "رؤى" حبيبته، أفلحا في مده بشجاعة البقاء، فيعترف "أنني لم أكد أجابه بأول معضلة اعترضت سبيلي حتى سارعت بالهرب تاركاً مدينتي إلى الأبد!.."، و"تاركاً إياها وحيدة عزلاء تجابه مصيرها دون معين".

بأسلوب فني خاص ورؤية تحليلية ذات خلفية ثقافية متنوعة بين شرق وغرب، يمضي الراوي العراقي في سرده وفي تداعياته المتنوعة المصادر والأبعاد، ليقدم رواية متميزة في غرابتها وواقعيتها، عن شخصيات مضطربة في زمن مضطرب.






عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد




ĄĐM̲ήt»7̴βk غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-18-2014, 04:15 PM   #2
ساحرة الاجفان
✿ مديرة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 172,679
معدل تقييم المستوى: 197
ساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud of
افتراضي

يسلمو اديكِ ع المشاركة الحلوة

يعطيكِ الف عافية
احترامي !!!
ساحرة الاجفان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أطراس, الخالق, الركابي, الكلام, تحميل, رواية, pdf, عبد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 03:23 PM



SEO by FiraSEO v3.2 .
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

شد الترهلات

شات دردشة تعب قلبي - شات كتابي- شات دردشة الشلة - دردشة كتابية- دردشة الخليج - شات كتابي خليجي- شات دردشة الرياض الصوتية - شات سعودي- شات-