العودة   منتديات ساحرة الأجفان > ..:: مملكة ساحرة الأجفان الاسـلامي ::.. > | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية

الملاحظات

| مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية قسم يختص بالمواضيع الاسلامية | فتاوي اسلامية , خطب اسلاميه , مواضيع اسلامية

طلبت الخلع فقال لها: اذهبي فاخلعي نفسك.. فهل ما زالت على ذمته؟

| مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-07-2014, 12:41 PM   المشاركة رقم: 1
angle girl

البيانات
angle girl غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


المنتدى : | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية
افتراضي طلبت الخلع فقال لها: اذهبي فاخلعي نفسك.. فهل ما زالت على ذمته؟

طلبت الخلع فقال لها: اذهبي فاخلعي نفسك.. فهل ما زالت على ذمته؟

السؤال:
تزوجت قبل سنة من مطلقة، وتسكن في بلد غير بلدي، وانتقلت هناك لبلدها، وعشنا مع بعض لمدة 3 أشهر تقريبا. بعدها سافرت لزيارة أهلي في بلدي، ثم جاءني اتصال من زوجتي أنها لا تريدني، وأنها تريد الطلاق، أو سوف تخلع نفسها. تفاجأت من هذا الاتصال، فقلت لها لن أطلقك. حاولت معها بكل الطرق، وبكل ما أستطيع فعله. انقطعت عنها لمدة شهر تقريباً، واتصلت بها، وأخبرتها أني سوف أعود. وفعلاً عدت لها، وسألتها: هل ما زلتِ تريدين الطلاق؟ فقالت نعم. مع العلم أني أحبها جداً، لكنها لا تريدني، ولم تكن مرتاحة معي. قلت لها: هل تستطيعين أن تخلعي نفسك، قالت: نعم أستطيع. قلت: فليكن، اذهبي واخلعي نفسك، أنا سأعود لبلدي، وحصل الأمر بالتراضي بيننا. وتأسفت مني، وسامحتها، والقلوب صافية بإذن الله. والآن مر على الموضوع شهور، ولا أدري هل هي في ذمتي أم لا؟ هل أحاسب عليها؟ مع العلم أنها أكبر مني، وعمرها فوق ال 30 سنة، وعندها وظيفة، وبيت، وأهلها موجودون، وعندها ما يكفيها وزيادة، ولا تحتاج أي شيء. وقد أخبرتها بأن عليها إذا احتاجتني في يوم أن تتصل بي، ولم تتصل، ولم أسمع عنها أي خبر. لكن جاءني اتصال من زوج أختها، وأراد مني الرجوع لها، وحل الخلاف، وقال لي إنه لا يعرف شيئا سوى أنه يريد مني الرجوع لها، أو تطليقها. وهذا الكلام صادر من زوجته التي هي أخت زوجتي. قلت له: إذا أرادت مني زوجتي الرجوع لها فلتتصل بي، وإذا لم تحصل على الخلع، وتريد الطلاق، فلتتصل بي أيضاً. وأخبروها بذلك، ولم تتصل بي. ماذا أفعل؟ أنا الآن لا أدري هل ما زالت على ذمتي أم لا؟ مع العلم أن زوجتي قوية، وأنا متأكد أنها لو أرادت شيئا لاتصلت بي. وأنا لم أتركتها إلا وهي راضية. السؤال المهم بالنسبة لي وهو ما أريد له جوابا: هل أنا محاسب عليها أم لا؟


الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فمجرد قولك لزوجتك: "اذهبي واخلعي نفسك" لا يحصل به الخلع؛ لأنه يفتقر إلى الإيجاب والقبول.
قال
البهوتي -رحمه الله- : (وَتُعْتَبِرُ الصِّيغَةُ مِنْهُمَا) أَيْ الْمُتَخَالِعَيْنِ (فِي ذَلِكَ كُلِّهِ) أَيْ جَمِيعَ مَا تَقَدَّمَ مِنْ صُوَرِ الْخُلْعِ (فَيَقُولُ: خَلَعْتُكِ، أَوْ فَسَخْتُ نِكَاحَكِ عَلَى كَذَا، أَوْ فَادَيْتُكِ عَلَى كَذَا، فَتَقُولُ) هِيَ (قَبِلْتُ، أَوْ رَضِيتُ) وَنَحْوِهِ (أَوْ تَسْأَلُهُ هِيَ فَتَقُولُ: اخْلَعْنِي، أَوْ طَلِّقْنِي عَلَى كَذَا، فَيَقُول: خَلَعْتُكِ وَنَحْوِهِ) مِمَّا تَقَدَّمَ مِنْ الصَّرِيحِ وَالْكِنَايَاتِ (أَوْ يَقُولُ الْأَجْنَبِيُّ: اخْلَعْهَا، أَوْ طَلِّقْهَا عَلَى أَلْفٍ وَنَحْوِهِ فَيُجِيبُ.
كشاف القناع عن متن الإقناع.
فإن كان حصل بينكما إيجاب وقبول للخلع على عوض، أو حكم به القاضي الشرعي، فقد بانت منك زوجتك، ولا تملك رجعتها إلا أن تعقد عليها عقداً جديداً.
أما إذا لم تكن زوجتك أجابتك بصريح الخلع، أو كنايته، ولم يحكم به القاضي الشرعي، فهي في عصمتك، والواجب عليك أن تعاشرها بالمعروف، فتنفق عليها، وتوفر لها مسكناً مناسباً، وتعفّها على قدر طاقتك، وحاجتها، ولا ريب أنّ الرجل مسؤول عن زوجته؛ قال تعالى:
الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ
{النساء:34}.
قال
السعدي: قوامون عليهن بإلزامهن بحقوق الله تعالى، من المحافظة على فرائضه، وكفهن عن المفاسد،.. تفسير السعدي. وعَنِ ابْنِ عُمَرَ عَنِ النَّبِي -صلى الله عليه وسلم- أَنَّهُ قَالَ: أَلاَ كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ ........ وَالرَّجُلُ رَاعٍ عَلَى أَهْلِ بَيْتِهِ وَهُوَ مَسْؤؤولٌ عَنْهُمْ.
.." متفق عليه.
وأما المبيت عندها، فقد اختلف العلماء في وجوبه وقدره، فذهب بعضهم إلى عدم وجوبه، وبعضهم إلى وجوبه ليلة من كل أربع ليال.
قال
ابن قدامة: إذا كانت له امرأة، لزمه المبيت عندها ليلة من كل أربع ليال، ما لم يكن عذر.
المغني.
واختار بعضهم عدم تحديد المدة وتركها للاجتهاد.
قال
المرداوي: وقال القاضي، وابن عقيل: يلزمه من البيتوتة ما يزول معه ضرر الوحشة، ويحصل منه الأنس المقصود بالزوجية بلا توقيت، فيجتهد الحاكم، قلت: وهو الصواب.
الإنصاف.
وإذا رضيت المرأة بإسقاط حقها من النفقة، أو السكنى، أو المبيت فلا مانع من ذلك، ولا حرج عليك حينئذ.
والله أعلم.


















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 03-07-2014, 12:42 PM   المشاركة رقم: 2
ĄĐM̲ήt»7̴βk

البيانات
ĄĐM̲ήt»7̴βk غير متواجد حالياً
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 1841
الدولة: هناك
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 442
ĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really nice


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية
افتراضي

مشكوووووورة على جهودك الجبارة

واصلي تميزك وابداعك
كل الاحترام
















من مواضيع ĄĐM̲ήt»7̴βk
عرض البوم صور ĄĐM̲ήt»7̴βk رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ما, لها:, الدلع, اذهبي, ذمته؟, صالة, على, فاخلعي, فهل, فقال, نفسك.., طلبة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 10:45 AM



SEO by FiraSEO v3.2 .
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

منتدى روعه احساس -