العودة   منتديات ساحرة الأجفان > ..:: اسرة مملكة ساحرة الأجفان ::.. > قسم ازياء حوامل - اعراض الحمل والولادة - فساتين للحوامل 2017

الملاحظات

قسم ازياء حوامل - اعراض الحمل والولادة - فساتين للحوامل 2017 أزياء الحوامل - أعراض الحمل والوحام -أنواع الحمل - حوامل ثلاثة شهور الأولى - حوامل من الشهر الرابع إلى الشهر السادس - حوامل المرحلة الأخيرة من الحمل - مشاكل الدورة الشهرية - أمراض الرحم - موانع الحمل - علاج العقم و تأخر الحمل - الحياة الزوجية - أسرار البنات - أزياء حوامل وكل مايتعلق في عالم الموضه ازياء حوامل الجديدة وتلبى جميع احتياجات للحوامل - والولادة 2017

اضرار تناول الأدوية والعقاقير العشبية في فترة الحمل

قسم ازياء حوامل - اعراض الحمل والولادة - فساتين للحوامل 2017

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-07-2014, 02:51 PM   المشاركة رقم: 1
angle girl

البيانات
angle girl غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


المنتدى : قسم ازياء حوامل - اعراض الحمل والولادة - فساتين للحوامل 2017
افتراضي اضرار تناول الأدوية والعقاقير العشبية في فترة الحمل

اضرار تناول الأدوية والعقاقير العشبية في فترة الحمل

هل ينبغي أن تتجنبي كافة العقاقير عندما تكونين حاملا؟ لا، فمع أنه يجب تجنب بعض العقاقير، يمكن الإيصاء ببعضها بسبب حاجتك لها.
ولا يعني ذلك أن كافة العقاقير مأمونة ما دمت بحاجة لها؛ فحتى المنتجات المصروفة من دون وصفة – كالأسبرين وشراب السعال – يمكن أن تؤدي إلى تأثيرات جانبية لديك ولدى طفلك؛ لذلك، تابعي مع طبيبك قبل تناول أي عقار، بما في ذلك تلك المنتجات والعقاقير المصروفة دون وصفة طبية أو بوصفة طبية والمستحضرات العشبية.
إذا كان لديك حالة صحية تتطلب تناول العقار بشكل منتظم – مثل الربو asthma وقصور الغدة الدرقية hypothyroidism وارتفاع ضغط الدم أو الإكتئاب – لا توقفي تناول العقار إلى حين التحدث مع طبيبك، فهو الوحيد الذي يستطيع مساعدتك على معرفة ما هو مأمون لك قبل الحمل وخلاله وبعده؛ وقد يكون استمرارك في تناول العقار هو الخيار الأفضل في العديد من الحالات، بينما يمكن أن تنصحي بالتوقف عن تناول بعض العقاقير أو بالتحول إلى عقار آخر لا يحمل خطرا عليك أو على جنينيك.
ويمكن أن تساعد الدراسات في بعض الحالات على تحديد مدى مأمونية safety عقار معين بالنسبة إلى النساء الحوامل؛ ومع ذلك، ليس من السهل أو حتى من الممكن دائما تحديد التأثيرات الدوائية على المدى القريب أو البعيد. وتصنف إدارة الغذاء والعقار FDA العقاقير حسب مأمونيتها خلال الحمل؛ لكن معظم العقاقير لم تدرس في النساء الحوامل؛ لذلك، بات من المعروف أن بعضها يؤدي إلى ضرر عند الأجنة المتخلقة أو قد يسبب تأثيرا لدى الطفل في مرحلة لاحقة من حياته.
لقد تبين أن بعض العقاقير ضارة جدا بالجنين المتخلق، حتى في الأسابيع الأولى من الحمل؛ وتشتمل بعض أخطر العقاقير على:
● عقار حب الشباب acne drug المسمى إيزوتريتينوين isotretinoin (الأكيوتان Accutane).
● العقار المتعدد الاستعمال الثاليدوميد thalidomide (الثالوميد Thalomid).
● عقار الصدفية psoriasis drug الأسيتريتين acitretin (السورياتان Soriatane).
فإذا كنت تتناولين واحدا من هذه العقاقير، تجنبي الحمل إلى حين التوقف عن استعماله؛ وسينصحك طبيبك حول أفضل طريقة للتوقف عن تناول العقار وعن الزمن اللازم للانتظار قبل أن يصبح الحمل مأمونا؛ ولذلك، لا تبدئي باستعمال العقار من جديد قبل التحدث إلى طبيبك.
دليل بالمخاطر المحتمل حدوثها على الحامل عند استعمال بعض العقاقير الشائعة

تظل الحامل عرضة في أثناء فترة الحمل لكل تلك الأمراض التي قد تصيب عموم البشر، بل إن الحمل نفسه قد يؤدي إلى حدوث بعض المشاكل الصحية التي تحتاج إلى معالجة.
إلا أنه، وبالرغم من تلك الحقيقة، فإن الكثير من النساء يشعرن بالقلق بشأن استعمال العقاقير في أثناء الحمل؛ ولإيجاد حل لذلك، لابد أن نجيب عن الأسئلة التالية: هل يجب تجنب جميع العقاقير في أثناء الحمل؟ ما هي العقاقير الآمنة؟ وما هو الحل إذا كانت الحامل تتعاطى عقار ما قبل الحمل بسبب مشكلة صحية قائمة؟ وهل يجب الاستمرار في ذلك العقار؟
وكقاعدة عامة، فإنه يفضل اختيار جانب السلامة من خلال تجنب استعمال أي عقار في أثناء الحمل؛ فمن العقاقير ما قد يسبب إجهاضا مبكرا early miscarriage أو ربما يضر بالجنين؛ كما يعتقد أن استعمال العقاقير يتسبب في حوالى 2 – 3% من العيوب الولادية birth defects؛ ومع ذلك، فقد أثبت أن القليل من العقاقير آمن الاستخدام تماما في أثناء الحمل، ولكن الكثير منها غير آمن بشكل كامل، إلا أن منافعها تفوق تلك المخاطر الصغيرة وغير المعروفة لها؛ ولذلك، وقبل استعمال أي عقار – سواء أكان بوصفة أم مما يباع من دون وصفة – لابد من استشارة مقدم الرعاية الصحية ليقدم النصيحة في ذلك معتمدا على القصة المرضية ونوعية العقار المراد استخدامه، كما أن الصيدلاني قد يقدم بعض الإرشادات العامة في هذا الشأن.
وإذا كانت الحامل تعاني من مشكلة صحية تتطلب الاستعمال المنتظم لعقار ما أو أنها كانت تستعمل عقار ما بانتظام قبل الحمل، فإن مقدم الرعاية الصحية سيقوم بتقييم الحالة ليرى ما إذا كان من الأفضل الاستمرار في استعمال ذلك العقار أو التوقف عنه أو استعمال عقار آخر ذي مخاطر أقل على الحامل وطفلها؛ ولابد من التذكير بأن تلك العقاقير التي كانت ضرورية قبل الحمل لابد ستكون ضرورية في أثنائه أيضا، لذلك فإنه من الأفضل دائما وضع خطة بشأن استعمال العقاقير قبل حدوث الحمل.

وفيما يلي دليل بالمخاطر المحتمل حدوثها على الحامل عند استعمال بعض العقاقير الشائعة:
عقاقير العد Acne medications. لا تستعملي أي عقار من أجل العد دون استشارة مقدم الرعاية الصحية، لأن بعض العقاقير المستخدمة في علاج العد قد تضر بالجنين، ومن هذه العقاقير:
● الإيزوتريتينوين Isotretinoin (الأكوتان Accutane). يؤخذ هذا العقار عن طريق الفم، ومن المعلوم أنه يؤدي إلى حدوث عيوب خلقية، مثل موه الرأس hydrocephalus والشذوذات القلبية وعيوب الأذن؛ ويجب على أولئك النساء اللواتي يتعاطين ذلك العقار الانتظار ثلاثة أشهر على الأقل بعد التوقف عن تناوله قبل أن يحملن.
● المعالجة بالهرمونات hormonal therapy. قد تستخدم الهرمونات أحيانا، بما في ذلك الإستروجين estrogen ومضادات الأندروجينات anti-androgens مثل السبيرونولاكتون spironolactone والفلوتاميد flutamide في معالجة العد، ولكن يجب ألا يكون ذلك في أثناء فترة الحمل.
● التتراسيكلين tetracycline. كثيرا ما يستخدم هذا النوع من المضادات الحيوية في علاج العد (حب الشباب)، إلا أنه – وللأسف – يتسبب في حدوث بطء في نمو العظام ويغير من لون أسنان الجنين، بالإضافة إلى التسبب في حدوث اعتلال شديد في كبد الحامل، لذا يجب ألا يستخدم ذلك العقار في أثناء الحمل.
عقاقير الأرجية Allergy medications. تضم مضادات الهيستامين Antihistamines ومزيلات الاحتقان decongestants والبخاخات الأنفية nasal sprays والحقن الأرجية allergy shots، وينصح بتجنب غالبية مضادات الهيستامين ومزيلات الاحتقان في أثناء الحمل، إلا عندما يوصي مقدم الرعاية الصحية بذلك، حيث يختار العقار الأقل خطورة على الطفل.
وبالنسبة للبخاخات الأنفية الستيرويدية وغير الستيرويدية، فإنها آمنة بشكل عام في أثناء الحمل؛ ومع ذلك، يجب استخدامها تحت إشراف مقدم الرعاية الصحية؛ أما الحقن الأرجية فإنها آمنة الاستخدام بالنسبة لأولئك النساء اللواتي كن يستخدمنها قبل الحمل؛ ومع ذلك، فإن الكثير من مقدمي الرعاية الصحية لا يعطون تلك الحقن في أثناء الحمل.
مضادات الحموضة ومحصرات الحمض Antacids and Acid blockers. تعد مضادات الحموضة، بشكل عام، آمنة الاستخدام في أثناء الحمل بشرط أن تستخدم بالطريقة الموضوعة، ولكن قد تكون آثارها الجانبية مزعجة؛ فمثلا، كثيرا ما يوجد الصوديوم – وهو أحد العناصر التي توجد في مضادات الحموضة – وهو يؤدي إلى زيادة التورم واحتباس الماء؛ ومن الآثار الجانبية الأخرى المحتملة الإسهال والإمساك؛ ويجب أن يفصل بين تناول مضادات الحموضة وغيرها من العقاقير أو الفيتامينات بساعة على الأقل، وذلك لأن مضادات الحموضة قد تقلل من امتصاص الفيتامينات والعقاقير الأخرى.
وكذلك الأمر بالنسبة لمحصرات الحمض acid blockers (سواء منها محصرات مستقبلات الهيستامين H2 blockers أو مثبطات مضخة البروتون Proton pump inhibitors)، فإنها آمنة الاستخدام في أثناء الحمل بمراقبة مقدم الرعاية الصحية؛ ومن الأمثلة على محصرات H2 السيميتيدين cimitidine (التاغميت Tagamet) والفاموتيدين famotidine (البيبسيد pepsid) والرانيتيدين ranitidine (الزانتاك zantac)؛ ومن الأمثلة أيضا على مثبطات مضخة البروتون إيزوميبرازول المغنيزيوم esomeprazole magnesium (النيكسيوم nexium) والأوميبرازول omeprazole (البريلوزيك prilosec).
المضادات الحيوية Antibiotics. قد يوصي مقدم الرعاية الصحية باستخدام بعض المضادات الحيوية عند الإصابة بعدوى بكتيرية، مثل عدوى الجيوب sinus infection أو عدوى الحلق بالعقديات strep throat؛ وتعد غالبية المضادات الحيوية، بما في ذلك البنسلين penicillin، آمنة الاستخدام في أثناء الحمل مع وجود بعض الاستثناءات الخطيرة، لذا لابد من تذكير مقدم الرعاية الصحية بمسألة الحمل عند وصف أي من المضادات الحيوية.
مضادات التخثر Anticoagulants. تقلل مضادات التخثر من قدرة الدم على التجلط، وتمنع حدوث الجلطات الضارة بالأوعية الدموية.
● الهيبارين Heparin. وهو العقار المختار لأولئك الحوامل اللواتي يحتجن إلى استعمال أحد مضادات التخثر، إذ يمكن وصفه لأولئك النساء اللواتي يعانين من اضطراب وراثي في آلية التجلط أو لأولئك المعرضات لخطر حدوث جلطات دموية في أثناء الحمل، ويعود السبب في أمان الهيبارين وسلامته إلى عدم قدرته على المرور من خلال المشيمة، ومن ثم عدم إيذائه للجنين.
يعطى الهيبارين عن طريق الحقن، ويجب إيقاف المعالجة به لفترة قصيرة في أثناء الولادة، وذلك لمنع حدوث فقد كمية كبيرة من الدم؛ ويعد تدبير المعالجة بالهيبارين أحد مهام الطبيب المولد الماهر.
● الهيبارين ذو الوزن الجزيئي المنخفض Low molecular weight heparins. تعد الأنواع الجديدة من الهيبارين ذات الوزن الجزيئي المنخفض (الدالتيبارين dalteparin، الإينوكسبارين enoxaparin) آمنة في أثناء الحمل مع بعض المزايا أيضا، إلا أن سعرها مرتفع جدا.
● الوارفارين Warfarin (الكومادين Coumadin). وهو أحد الأنواع الأخرى لمضادات التخثر والتي ثبت تسببها في حدوث عيوب خلقية، ولذلك يجب عدم استخدمه في أثناء الحمل.
ونذكر بأنه يجب إخبار مقدم الرعاية الصحية في حال حدوث جلطات دموية في الماضي أو وجود خطر لحدوثها في الوقت الحالي، مما يمكنه من تحديد نوع العلاج الأفضل.
مضادات الاكتئاب ومثبتات المزاج Antidepressants and mood stabilizers. قد تضطر النساء اللواتي يستعملن عقاقير من أجل الاكتئاب أو القلق أو أي من اضطرابات المزاج الأخرى إلى تغيير تلك العقاقير في أثناء الحمل؛ كما يتوجب على أولئك اللواتي كن يستعملن أيا من مضادات الاكتئاب antidepressants أو العقاقير المتعلقة بالطب النفسي قبل الحمل استشارة مقدم الرعاية الصحية فيما إذا كان بإمكانهن الاستمرار في استعمال تلك العقاقير؛ ومن العقاقير المستخدمة في تلك الحالات ما يلي:
● مضادات الاكتئاب الثلاثية الحلقات Tricyclic antidepressants. إن استخدام تلك الطائفة من العقاقير في أثناء الحمل أمر يستدعي القلق، لا سيما وأنه تتوفر حاليا عقاقير أكثر فعالية، لذلك يفترض أن يكون من النادر استعمال أي من تلك العقاقير في أثناء الحمل.
● مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية Selective serotonin reuptake inhibitors (SSRIs). رغم أن الكثير من الدراسات أجريت حول استخدام الفلوكسيتين fluoxetine (البروزاك prozac، السارافيم sarafem) والسيرترالين sertraline (الزولوفت Zoloft) والباروكسيتين paroxetine (الباكسيل paxil) في أثناء الحمل، إلا أنها لم تثبت وجود أي دليل على ازدياد خطر حدوث عيوب الولادة، ولكن لا يعرف كيف ستكون آثار تلك العقاقير على سلوك الطفل في المستقبل؛ ونخلص إلى أنه يجب الاستمرار في استعمال تلك العقاقير إذا كانت قد وصفت لحالة اكتئاب شديدة.
● مضادات الاكتئاب الأخرى. لم يتضح ما إذا كان البوبروبيون bupropion (الويلبترين wellbutrin) يتسبب في حدوث عيوب خلقية، ولكن لا يعلم ماذا ستكون آثاره في المستقبل على الأطفال والبالغين الذين تعرضوا له في أثناء حمل أمهاتهم بهم؛ ومن الجدير بالذكر التنويه إلى أن البوبروبيون يباع باسم الزيبان zyban على شكل عامل مساعد على ترك التدخين.
● مثبتات المزاج mood stabilizers. يستخدم الليثيوم lithium (الليثوبيد lithobid) وحمض الفالبرويك valproic acid (الديباكين depakene) والكربامازبين carbamazepine (التيغريتول tegretol) عادة في علاج الاضطرابات ذات الاتجاهين bipolar disorders، إلا أن استعمالها في أثناء الحمل قد يضر بتخلق الجنين؛ لذا، يجب على أولئك النساء اللواتي يستعملن أيا من تلك العقاقير مناقشة أخطارها ومنافعها مع مقدم الرعاية الصحية أو اختصاصي الرعاية السابقة للولادة عند التفكير بالحمل، إذ إنه توجد علاقة قوية بين الليثيوم وحمض الفالبرويك وعيوب الولادة.
عقاقير الزكام cold medications. هناك مجموعة واسعة من العقاقير التي تباع كعلاج لأعراض الزكام، وتضم تلك المجموعة عشرات الأنواع من مزيلات الاحتقان وأشربة السعال cough syrups والبخاخات الأنفية؛ وغالبية تلك العقاقير تحتاج على الأقل إلى شيء من التروي بشأن استعمالها في أثناء الحمل؛ ومع أن تلك العقاقير قد تخفف من أعراض المرض وعلاماته، إلا أنها لا تقصر من مدته فضلا عن أن تشفيه. ونذكر هنا أن أفضل خطة علاج للزكام في أثناء الحمل تشتمل على الراحة والإكثار من السوائل وزيادة كمية الرطوبة إضافة إلى مسألة الوقت؛ وغالبا ما يجد مقدم الرعاية الصحية – ولله الحمد – وسيلة للتعامل مع الزكام بأقل خطر ممكن على الحمل.
الملينات laxatives. يعد الإمساك من المشاكل الشائعة التي تتفاقم بسبب الحمل؛ ومع أن الملينات الطبيعية – لا تحتاج إلى وصفة – تكون آمنة في العادة، إلا أنه يفضل استشارة مقدم الرعاية الصحية؛ فالاستخدام المفرط للملينات قد يؤدي إلى حدوث الإسهال وربما إلى شيء من الاعتماد عليها؛ ويفضل – على أية حال – السعي إلى منع حدوث الإمساك أساسا.
مخففات أو مفرجات الألم Pain relievers
● الأسيتامينوفين acetaminophen. يختلف هذا العقار عن الأسبرين، ويباع بأسماء تجارية مختلفة بما في ذلك التيلينول Tylenol، ويعد عقار آمن الاستخدام في أثناء الحمل بشرط أن يستخدم بالجرعات الموصوفة؛ وبالإضافة إلى تخفيف الألم، فإن الأسيتامينوفين يعمل على خفض درجة الحرارة.
● الأسبرين Aspirin. يجب تجنب استعمال الأسبرين في أثناء الحمل، إلا عندما يوصي مقدم الرعاية الصحية باستعماله حصرا؛ ويشار إلى أن استعمال الأم للأسبرين له علاقة ببعض عيوب الولادة ومشاكل النزف عند كل من الأم والطفل.
● الإيبوبروفين ومضادات الالتهاب اللاستيرويدية الأخرى Ibuprofen and other non steroidal anti-inflammatory drugs (NSAIDs). يجب ألا يستخدم الإيبوبروفين ibuprofen (الأدفيل advil، المورتين mortin… وغيرهما) والإندوميثاسين indomethacin (الإندوسين indocin) والكيتوبروفين ketoprofen (الأوروديس orudis) ومضادات الالتهاب اللاستيرويدية الأخرى NSAIDs في أثناء الحمل إلا بتوجيه من الطبيب، لأنها قد تحمل بعض الخطر على الجنين.
● العقاقير المخدرة narcotics. قد يشرك الأسيتامينوفين مع بعض العقاقير المخدرة، مثل الكودين codeine أو الأكسيكودون oxycodone، في بعض مخففات الألم؛ ومن الأسماء التجارية ما يلي: التيلينول مع الكودين Tylenol with codeine والدارفوسيت darvocet والفيكودين vicodin والبيركوسيت percocet؛ ومع أنه لا يوجد ما يشير إلى ارتباط عقاقير الأكسيكودون بعيوب الولادة، لكنه يوجد خطر كبير لحدوث الإدمان عليها، وربما تؤدي إلى حدوث متلازمة الامتناع[23] withdrawal syndrome أو مشاكل أخرى عند الطفل إذا استعملت لفترة طويلة في الأسابيع الأخيرة التي تسبق الولادة؛ ونذكر بأن تلك العقاقير غير ملائمة إطلاقا في حال الألم المزمن غير السرطاني، وذلك نظرا لاحتمال الإدمان عليها.
ويجب ألا يغيب عن ذهن الحامل أنه يمكنها استعمال طرق غير دوائية لتخفيف الألم؛ فعلى سبيل المثال، إذا كانت الحامل تشكو من صداع، يمكنها محاولة أخذ قسط من الراحة والابتعاد عن الضوء ووضع كمادة باردة على الرأس؛ أما بالنسبة لآلام العضلات الناجمة عن التهاب المفاصل arthritis، فيمكن القيام بالتدليك أو أخذ حمام دافئ.
العقاقير العشبية Herbal medications

يفضل تجنب استعمال أي مستحضر عشبي في أثناء الحمل، وذلك لأن الأعشاب غير مضبوطة من قبل إدارة الغذاء والعقار وFood and Drug Administration؛ كما أن الشركات التي تنتج تلك المستحضرات العشبية لم تثبت سلامة منتجاتها وجودتها؛ وربما تكون تلك المستحضرات العشبية خطرة على الصحة وعلى الحمل؛ ومن الأعشاب الشائعة التي قد تتسبب في حدوث بعض المشاكل نذكر القنفذية Echinacea والغنكجو ginkgo وعشبة السيناتور جون St. John’s wort؛ ولابد من التذكير بأنه يجب إخبار مقدم الرعاية الصحية بأية عشبة تناولتها الحامل أو تنوي تناولها في أثناء فترة الحمل.
استعمال العقاقير غير المشروعة

إذا كنت حاملا، تكون القاعدة بالنسبة إلى استعمال العقاقير غير المشروعة illicit drugs بسيطة: لا تفعلي ذلك؛ حيث إن أية عقار من هذه العقاقير يمكن أن تضر بطفلك، وهي تشتمل على الكوكايين cocaine والماريجوانا marijuana والهيروين heroin والميثادون methadone وثنائي إيثيلاميد حمض الليسرجيك LSD والفنسيكليدين phencyclidine (PCP) والميثامفيتامين methamphetamine وأي نوع آخر من العقاقير الترفيهية recreational أو مخدرات الشوارع street drugs.
يمكن أن تعبر العقاقير التي تتعاطينها خلال الحمل إلى طفلك، مما قد تؤثر في تخلق الجنين وفي مستقبل طفلك عندما ينمو، كما يمكن أن تؤدي إلى موت الجنين أو إلى أعراض الامتناع withdrawal Symptoms في الولدان والتي إن لم تعالج أدت إلى الوفاة.
فمثلا، إذا كنت تتعاطين الكوكايين خلال الحمل، فأنت تعرضين نفسك لخطر الإجهاض ومشاكل المشيمة والمخاض والولادة قبل الأوان؛ كما قد يسبب الكوكايين تعوقا في نمو الجنين وعيوبا خلقية؛ أما بعد الولادة، فيمكن أن يعبر الكوكايين منك إلى طفلك من خلال حليب الثدي.
قد تضر الأخطار المرافقة لتعاطي المخدرات بك وبطفلك؛ فالعقاقير المستعملة عبر الوريد يمكن أن تؤدي إلى العدوى، بما في ذلك نقل فيروس العوز المناعي البشري human immunodeficiency virus (HIV) أو فيروس الإيدز the AIDS virus؛ وقد تضيع النقود المصروفة على العقاقير التي تتعاطينها بعيدا عن ما تحتاجينه لتأمين الرعاية الصحية لك ولعائلتك ومنزلك وتغذيتك.
إذا وجدت أن من الصعب التوقف عن تعاطي العقاقير، أخبري طبيبك، فقد يساعدك في الحصول على العون الذي تحتاجينه
اللقاحات

قد تتعرضين، خلال الحمل لزيادة خطر المضاعفات الناجمة عن الأمراض المعدية والأدواء infectious diseases، مثل النزلة الوافدة (الأنفلونزا) flu؛ فالأنفلونزا قد تكون في الحقيقة مميتة، وهذا ما يبرر التوصية بحقنة منها flu shot خلال الحمل، حيث تتكون هذه الحقنة من فيروسات معطلة inactivated viruses، ويعتقد أنها مأمونة في أية مرحلة من الحمل؛ لكن الخبراء يوصون بأن تنتظر النساء الحوامل حتى الأثلوث الثاني، حيث يزول الخطر الأكبر للإجهاض؛ فإذا ما زلت ضمن الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل عند قدوم فصل الأنفلونزا، اطلبي من طبيبك النصيحة حول الانتظار أو الحصول على حقنة (من اللقاح).
أما اللقاحات vaccines الأخرى للحماق chickenpox (جدري الماء varicella) والحصبة الألمانية German measles (الحميراء rubella) والحصبة measles (rubeola) فلا يجوز إعطاؤها للحوامل، حيث أن معظم هذه الأمراض تحدث في عمر باكر من الحياة، وقد أصبحت نادرة اليوم نسبيا بسبب برامج تمنيع الأطفال childhood immunization programs؛ لكنك تظلين في خطر مرتفع للإصابة بمضاعفات خطيرة عند التعرض لها بالمخالطة خلال الحمل، فإذا كان لديك استعداد للحماق وتخططين للحمل، يمكن أن يوصيك طبيبك بالحصول على اللقاح وتأجيل الحمل شهرا أو أكثر.
أما إذا كنت قد أصبحت حاملا مؤخرا وتبين أنك لست منيعة ضد الأمراض المعدية الخطيرة، فأنت تحتاجين إلى تجنب التعرض لها تماما؛ وقد يوصيك الطبيب، بعد الحمل، بالتلقيح ضد بعض الأمراض مثل الحصبة الألمانية بحيث تصبحين ممنعة في الحمول اللاحقة؛ مع أنه يجب تجنب الحمل مرة ثانية لما يقل عن شهر واحد بعد التلقيح.
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 03-07-2014, 02:52 PM   المشاركة رقم: 2
ĄĐM̲ήt»7̴βk

البيانات
ĄĐM̲ήt»7̴βk غير متواجد حالياً
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 1841
الدولة: هناك
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 442
ĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really nice


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : قسم ازياء حوامل - اعراض الحمل والولادة - فساتين للحوامل 2017
افتراضي

مشكوووووورة على جهودك الجبارة
واصلي تميزك وابداعك

كل الاحترام
















من مواضيع ĄĐM̲ήt»7̴βk
عرض البوم صور ĄĐM̲ήt»7̴βk رد مع اقتباس
قديم 03-11-2014, 01:44 PM   المشاركة رقم: 3
اسينات

البيانات
اسينات غير متواجد حالياً
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 31477
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 10
اسينات is on a distinguished road


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : قسم ازياء حوامل - اعراض الحمل والولادة - فساتين للحوامل 2017
افتراضي

حتى البردقوش مضر ؟
















من مواضيع اسينات
عرض البوم صور اسينات رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المدنية, الحمل, العصبية, اضرار, تناول, فترة, في, والعقاقير


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 02:11 AM



SEO by FiraSEO v3.2 .
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

منتدى روعه احساس -