منتديات ساحرة الأجفان

العودة   منتديات ساحرة الأجفان > مملكة التواصل الأجتماعي لأعضاء المملكة > كتب اسلاميه , كتب ثقافيه , كتب الكترونية , كتب تعليميه - كتب تربوية - كتب اجتماعية - كتب تاريخية

الملاحظات

كتب اسلاميه , كتب ثقافيه , كتب الكترونية , كتب تعليميه - كتب تربوية - كتب اجتماعية - كتب تاريخية قسم عن كتب أدبية-تاريخ وحضارة-كتب الكترونيه-كتب اسلاميه , كتب ثقافيه , كتب الكترونية , كتب تعليميه 2017

تحميل كتاب الانترنت والقانون الجنائي الأحكام الموضوعية لجرائم الانترنت جميل عبد الباقي الصغير pdf

كتب اسلاميه , كتب ثقافيه , كتب الكترونية , كتب تعليميه - كتب تربوية - كتب اجتماعية - كتب تاريخية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-15-2014, 09:44 PM   #1
ĄĐM̲ήt»7̴βk
افتراضي تحميل كتاب الانترنت والقانون الجنائي الأحكام الموضوعية لجرائم الانترنت جميل عبد الباقي الصغير pdf

حصريا على منتدي ساحرة الاجفان تحميل كتاب الانترنت والقانون الجنائي الأحكام الموضوعية لجرائم الانترنت جميل عبد الباقي الصغير pdf

تحميل كتاب الانترنت والقانون الجنائي الأحكام الموضوعية لجرائم الانترنت جميل عبد الباقي الصغير pdf
تحميل كتاب الانترنت والقانون الجنائي الأحكام الموضوعية لجرائم الانترنت جميل عبد الباقي الصغير pdf


للتحميل من هنا
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

ĄĐM̲ήt»7̴βk غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-15-2014, 09:52 PM   #2
HBOOSH
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 14,085
معدل تقييم المستوى: 26
HBOOSH has a spectacular aura aboutHBOOSH has a spectacular aura aboutHBOOSH has a spectacular aura about
افتراضي

عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
HBOOSH غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-21-2014, 03:48 PM   #3
ماسين
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 3
معدل تقييم المستوى: 0
ماسين is on a distinguished road
افتراضي

azezaezaeaezaeaeeza
ماسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2015, 09:16 PM   #4
جميلة الجزائرية
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2015
المشاركات: 11
معدل تقييم المستوى: 0
جميلة الجزائرية will become famous soon enough
افتراضي

شكرا
جميلة الجزائرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-06-2015, 12:00 PM   #5
التوفيقي
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 3
معدل تقييم المستوى: 0
التوفيقي will become famous soon enough
افتراضي

Qmvh
التوفيقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-30-2016, 12:40 AM   #6
أيهم الحسن
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: May 2016
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
أيهم الحسن will become famous soon enough
افتراضي

مشكووووووووووووور لكم
أيهم الحسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-17-2016, 11:46 AM   #7
رشاد خالد عمر
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2014
المشاركات: 14
معدل تقييم المستوى: 0
رشاد خالد عمر is on a distinguished road
افتراضي

شكرررررررررررررررررررررررررررررراااااااااااااااااا اااا
رشاد خالد عمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-27-2017, 02:57 PM   #8
المحفوذ
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2017
المشاركات: 7
معدل تقييم المستوى: 0
المحفوذ will become famous soon enough
افتراضي

تحميل كتاب الانترنت والقانون الجنائي الأحكام الموضوعية لجرائم الانترنت جميل عبد الباقي الصغير pdf



المحفوذ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-19-2017, 09:50 AM   #9
مازن العارقي
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2017
المشاركات: 11
معدل تقييم المستوى: 0
مازن العارقي will become famous soon enough
افتراضي رد: تحميل كتاب الانترنت والقانون الجنائي الأحكام الموضوعية لجرائم الانترنت جميل عبد الباقي الصغير pdf

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ĄĐm̲ήt»7̴βk عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
حصريا على منتدي ساحرة الاجفان تحميل كتاب الانترنت والقانون الجنائي الأحكام الموضوعية لجرائم الانترنت جميل عبد الباقي الصغير pdf
تحميل كتاب الانترنت والقانون الجنائي الأحكام الموضوعية لجرائم الانترنت جميل عبد الباقي الصغير pdf
تحميل كتاب الانترنت والقانون الجنائي الأحكام الموضوعية لجرائم الانترنت جميل عبد الباقي الصغير pdf


للتحميل من هنا
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
هيكلية البحث وفهرس المحتويات

الموضوع
الفهرس
المقدمة
9
الباب الأول – فكرة الغلط
13
الفصل الأول – أبعاد فكرة الغلط
14
المبحث الاول-ميدان فكرة الغلط
15
المطلب الاول-الغلط في نطاق الفلسفة والمنطق
16
الفرع الأول – الغلط في نطاق الفلسفة
17
الفرع الثاني – الغلط في نطاق المنطق
19
أولا – تعريف القياس وأهميته
21
ثانيا – مادة القياس
22
ثالثا – أقسام القياس
23
المطلب الثاني – الاشاره في نطاق الشريعة الإسلامية للغلط
25
الفرع الاول – حقيقة الغلط وأساس رفع التكليف فيه
25
أولا – حقيقة الغلط
25
ثانيا – أساس رفع التكليف عند الغلط
28
الفرع الثاني – الاشارة في نطاق القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة للغلط
29
أولا – الاشارة في نطاق القرآن الكريم للغلط
29
ثانيا – الاشارة في نطاق السنة النبوية الشريفة للغلط
31
الفرع الثالث – الاشارة في نطاق الفقه الاسلامي للغلط
32
أولا – الغلط في مجال فقه العبادات
34
ثانيا – الغلط في مجال فقه المعاملات
35
ثالثا – الغلط في مجال فقه الاحوال الشخصية
38
رابعا – الغلط في مجال فقه الجنايات والعقوبات
39
الموضوع
الفهرس
المطلب الثالث – الغلط في مجال القوانين غير الجنائية
41
الفرع الاول – الغلط في نطاق القانون المدني
41
أولا – لمحة تأريخية عن تطور فكرة الغلط واستقرارها
41
ثانيا – معنى الغلط في التشريع المدني وتمييزه من الغلط في التشريع الجنائي
47
ثالثا – شروط التمسك بالغلط
49
الفرع الثاني – الغلط في نطاق القانون الاداري
50
أولا – ظهور فكرة الغلط البين
50
ثانيا – معيار الغلط البين
52
الفرع الثالث – الغلط في نطاق القانون الدولي العام والقانون الجنائي الدولي
53
أولا – امكان تأثير الغلط في المعاهدات الدولية
53
ثانيا – مدى تأثير الغلط في المعاهدات الدولية
54
ثالثا – مدى تأثير الغلط في الجريمة الجنائية الدولية
55
المبحث الثاني – صلة الغلط بالعلم
58
المطلب الاول – ماهية العلم
59
الفرع الاول – معنى العلم
59
أولا – العلم في اللغة
59
ثانيا – العلم في الفلسفة
60
ثالثا – العلم في المنطق
62
رابعا – العلم في قانون العقوبات
63
الفرع الثاني – طبيعة العلم
64
أولا – الطبيعة النفسية
64
ثانيا – الطبيعة النسبية
65
الفرع الثالث – تمييز العلم مما يلتبس به
67


الموضوع
الفهرس
أولا – العلم واليقين
67
ثانيا – العلم والمعرفة
69
ثالثا- العلم والفقه والفهم
71
رابعا – العلم والادراك والتصور
72
خامسا – العلم والاعتقاد
74
المطلب الثاني – أوصاف العلم ومعياره ودرجاته
74
الفرع الأول – أوصاف العلم ومعياره
75
أولا – العلم الفطري والفني
75
ثانيا – العلم المطلوب في قانون العقوبات
76
ثالثا – معيار تحقق العلم المطلوب في قانون العقوبات
77
الفرع الثاني-درجات العلم
78
اولا-العلم اليقيني
79
ثانيا-العلم الاحتمالي
81
ثالثا-العلم الامكاني
83
الفصل الثانيماهية فكرة الغلط
86
المبحث الأول – ذاتية الغلط
87
المطلب الاول – استقلال الغلط عن الجهل والخطأ
88
الفرع الاول –استقلال الغلط لغة
88
الفرع الثاني – استقلال الغلط منطقا وفلسفة
90
الفرع الثالث – استقلال الغلط قانونا
94
المطلب الثاني – تمييز الغلط مما يتشابه معه
102
الفرع الاول – تمييز الغلط عن السهو والغفلة والنسيان
102
أولا – تمييز الغلط عن السهو والغفلة
102
ثانيا – تمييز الغلط عن النسيان
103
الفرع الثاني – تمييز الغلط عن الشك والوهم
104

الموضوع
الفهرس
أولا – تمييز الغلط عن الشك
104
ثانيا – تمييز الغلط عن الوهم
106
الفرع الثالث – تمييز الغلط عن الاعتقاد والظن
108
أولا – تمييز الغلط عن الاعتقاد
108
ثانيا – تمييز الغلط عن الظن
108
المبحث الثاني – نطاق الغلط
110
المطلب الاول – مجال الغلط
110
الفرع الاول – الغلط في تأويل القانون وتكييفه(الغلط في القانون)
111
أولا – قاعدة الغلط في تأويل القانون وتكييفه لايصلح عذرا
112
ثانيا – الاستثناءات الواردة على القاعدة
113
ثالثا – حدود الغلط في تأويل القانون وتكييفه
114
الفرع الثاني – الغلط في تقدير الوقائع ( الغلط في الوقائع )
116
الفرع الثالث – الاتجاهات التشريعية الجزائية ازاء الغلط في القانون والوقائع
117
أولا – التشريعات التي نصت عليه وقبلت الدفع به صراحة
117
ثانيا – التشريعات التي لم تنص عليه ولم تقبل الدفع به صراحة
122
ثالثا – وجهة التشريع الجنائي العراقي
126
المطلب الثاني – درجات الغلط
129
الفرع الأول – الغلط العمدي غير الحتمي
129
الفرع الثاني – الغلط التقصيري غير الحتمي
131
الفرع الثالث – الغلط الحتمي دون خطأ
135





الموضوع
الفهرس
الباب الثاني-أحكام الغلط
138
الفصل الاولأثر الغلط في العناصر الاساسية و الشروط المفترضة
139
المبحث الاول – أثر الغلط في العناصر المادية الاساسية للجريمة
142
المطلب الأول – أثر الغلط في موضوع الحق وطبيعة السلوك الاجرامي
142
الفرع الاول-الغلط في موضوع الحق محل الاعتداء
143
الفرع الثاني-الغلط في طبيعة السلوك الاجرامي
150
المطلب الثاني – أثر الغلط في النتيجة الاجرامية
154
الفرع الاول – الغلط في موضوع النتيجة
156
أولا – الغلط في شخص المجني عليه
157
ثانيا – الغلط في شخصية المجني عليه
164
الفرع الثاني – الغلط في مصلحة النتيجة
166
أولا – الغلط في نوع الحق المعتدى عليه
167
ثانيا – الغلط في تقدير جسامة النتيجة
168
المطلب الثالث – أثر الغلط في الرابطة السببية
173
الفرع الاول – الغلط في كيفية التسلسل السببي
175
أولا- الملابسات الطبيعية
175
ثانيا – أثر الغلط في السببية على القصد الجرمي
177
الفرع الثاني – الغلط في الوسيلة المقيدة
180
أولا – الوسيلة والسلوك
181
ثانيا – ألاحكام القانونية في بعض الوسائل المقيدة
183
المبحث الثاني – أثر الغلط في الشروط المفترضة
190
المطلب الاول – أثر الغلط في الشروط المفترضة للجريمة
191
الفرع الاول – مفهوم الشروط المفترضة للجريمة وكيفية العلم بها
192
أولا – معنى الشرط المفترض للجريمة وخصائصه
194



الموضوع
الفهرس
ثانيا – كيفية العلم بالشرط المفترض للجريمة
195
الفرع الثاني – أحكام الغلط في زمان الجريمة ومكانها
197
أولا – أحكام الغلط في زمان الجريمة
197
ثانيا – أحكام الغلط في مكان الجريمة
203
الفرع الثالث – أحكام الغلط في صفات الجاني والمجني عليه
210
أولا – أحكام الغلط في صفات الجاني
210
ثانياُ – أحكام الغلط في صفات المجني عليه
214
المطلب الثاني – أثر الغلط في الشروط المفترضة للعقاب
218
الفرع الاول – ماهية الشروط المفترضة للعقاب
219
أولا – معنى شروط العقاب
219
ثانيا – معيار شروط العقاب
220
ثالثا – خصائص شروط العقاب
221
رابعا – تمييز شروط العقاب من شروط الجريمة المفترضة
222
الفرع الثاني – أحكام الغلط في بعض الشروط المفترضة للعقاب
222
الفصل الثاني – أثر الغلط في الأسباب المؤثرة في الجريمة والمسؤولية والعقوبة
227
المبحث الاول – أثر الغلط في أسباب اباحه الجريمة وموانع المسئولية الجنائية
229
المطلب الاول – أثر الغلط في أسباب الاباحة
230
الفرع الاول – الغلط في عدم الاباحة ( الجريمة الظنية )
231
أولا- وجهة بعض القوانبن المقارنة
232
ثانيا – تمييز الجريمة الظنية عن الجريمة المستحيلة
236
الفرع الثاني – الغلط في الاباحة ( الاباحة الظنية )
237




الموضوع
الفهرس
أولا – موقف أبرز التشريعات الجنائية التي تقرر نصا عاما يعالج الموضوع
240
ثانيا – موقف أبرز التشريعلت الجنائية التي لاتقرر نصا عاما يعالج الموضوع
241
ثالثا – الخطر الوهمي
248
رابعا – موقف قانون العقوبات العراقي
251
الفرع الثالث – الغلط في حدود الاباحة ( تجاوز حدود الاباحة )
271
أولا – ماهية الغلط في التناسب بين فعل الدفاع وجسامة الخطر اوالاعتداء
272
ثانيا – معيار التناسب بين فعل الدفاع وبين الخطر اوالاعتداء
274
ثالثا – حكم تجاوز حدود الدفاع الشرعي
274
رابعا – موقف قوانيين العقوبات المقارنة
276
خامسا – موقف قانون العقوبات العراقي
279
المطلب الثاني – أثر الغلط في موانع المسؤولية الجنائية
281
الفرع الأول – الغلط في الأسباب الذاتية المؤدية لفقد الإدراك أو الإدارة
283
أولا – الغلط في حالة الجنون أو العاهة العقلية
283
ثانيا – الغلط في حالة السكر أو التخدير
289
الفرع الثاني – الغلط في الأسباب الخارجية المؤدية لفقد الإدراك أو الإرادة
292
أولا – الغلط في حالة الإكراه
292
ثانيا – الغلط في حالة الضرورة
296
ثالثا – الغلط في حالة صغر السن
304
المبحث الثاني – أثر الغلط في أسباب تفريد العقوبة
306
المطلب الاول – أثر الغلط في الأعذار القانونية
307
الفرع الاول – ماهية الأعذار القانونية
307


الموضوع
الفهرس
أولا – الأعذار القانونية المعفية من العقوبة ( موانع العقاب )
308
ثانيا – الأعذار القانونية المخففة للعقوبة
310
الفرع الثاني – حكم الغلط في الأعذار القانونية
312
أولا – الغلط في عدم وجود الأعذار ( الجهل في العذر )
312
ثانيا – الغلط في وجود الأعذار
315
ثالثا – الغلط في حدود الأعذار ( تجاوز حدود الأعذار )
319
المطلب الثاني – أثر الغلط في ظروف الجريمة
320
الفرع الأول- ماهية ظروف الجريمة
320
أولا – المعنى
321
ثانيا – التطبيق القانوني
322
الفرع الثاني – حكم الغلط في ظروف الجريمة
325
أولا - حكم الغلط في الظروف التي لاتغير من وصف الجريمة
325
ثانيا – حكم الغلط في الظروف التي تغير من وصف الجريمة
328
الخاتمة
342-361
المصاد ر
أ ــــ ط













المقــــد مة

الحمد لله الذي جعل الكمال صفة لازمة وملازمة لذاته العليا بلا ثلم ولا نقصان، وجعل الغلط والشطط والنسيان صفات لازمات وملازمات للإنسان ليتجلى برحمته ومغفرته علية بالإحسان. سبحان الذي علم الإنسان بعد جهل ما لم يعلم، وهداه بعد غفلة وغلط ليسلم. والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبة ومن والاه إلى يوم نلقاه.
رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي. وبعد : -
فان توافر الإرادة وهي عنصر جوهري في القصد الجرمي يقتضي أن يكون الجاني(عالما ) علما حقيقيا صحيحا بطبيعة الفعل الجرمي وبمقدار خطورته وبالنتيجة الجرمية وان تسلسلت وذهبت حلقاتها بعيدا عن توقع الجاني، وأن يكون عالما بمدى قيام السببية بين ذاك الفعل وتلك النتيجة، بحيث يكون عالما بكافة الأمور والأحداث والوقائع التي تصاحب الفعل وتحيط به حتى يكون سببا في النتيجة الجرمية 0
ويبدو من خلال ذلك أن ( العلم الحقيقي ) يحظى بأهمية جوهرية في صوغ القصد، وان سلمنا بأن العلم باعتباره عملية نفسية لا يمثل جوهر القصد ، ذلك لأنه لإارادة بغير علم ، فارادة النتيجة ماهي الا نشاط واع يوجهها الجاني نحو النتيجة الجرمية بناء واعتمادا على علمه بها وبمدى سيطرته عليها وتوقعه تحققها ، بالنظر لما تمثل في ذهنه عنها وعن مدى قيام السببية بينها وبين فعله المفضي اليها ، ومتى حصلت النتيجة الجرمية دون أن يتوقعها الجاني كأثر لازم أو ممكن الوقوع عن فعله ، فان ذلك يعني بأن ارادته لم تتجه إلى تحقيقها بصورة حقيقية 0
وهكذا فان علم الجاني بكافة العناصر الموضوعية الأساسية والإضافية لتكوين الجريمة والعلم بكافة ظروفها هي مرحلة أولية وشرط لازم لتكوين الإرادة المتجهة لتكوين النتيجة الجرمية ، فالعلم الحقيقي والصحيح هو الذي يعطي إرادة الفعل صفتها الجرمية ، بحيث يصاغ القصد من اجتماعهما ، لابل أن المشرع قد يقيم المسؤولية الجنائية على مجرد افتراض العلم أو امكانيته في حالة المسؤولية غير العمدية عن الخطأ 0
ولما كان الغلط أو الاعتقاد الوهمي يمثل حالة نفسية مناطها ( انتفاء العلم الصحيح )، فان الغلط يمثل اذا حالة من الوهم أو الخيال المناقض للواقع ترد على ( العلم ) بالقانون أو بالوقائع فيحصل غلط في أيهما سواء في العناصر أو الشروط أو الظروف ، فيكون ذلك الغلط مؤثرا على مسؤولية الجاني بدرجة كبيرة أو محدودة أو معدومة بحسب اهتمام المشرع أو عدم أهتمامه بالموضوع الذي تعلق ذلك العلم به ومن ثم تعلق به الغلط ، وهو الذي لا يعدو عن كونه حالة ذهنية إيجابية تقوم في العقل على هيئة صــــورة ادرا كية
لا واقعية مرسومة لشيء ما يتوافر العلم به فعلا ، الا أنه علم زائف غير صحيح يختلف عن الواقع ويناقض الحقيقة 0
وبحثنا هو خوض في إحدى أهم مشكلات القصد العام في الركن المعنوي، لا يتعلق بالجهل التام بالقانون أو بعناصر الجريمة أو انعدام العلم بها ، حيث يمثل الجهل حالة سلبية كونه ( فراغ في العلم )، وانما يتعلق بحالة الغلط بالقانون أو بالوقائع المتعلقة بعناصر الجريمة وظروفها أو العلم بها على نحو غير حقيقي حيث يمثل الغلط حالة إيجابية كونه(علم فارغ ) ، وتأثير ذلك على الركن المعنوي للجريمة وعلى المسؤولية الجنائية ، الأمر الذي ينبغي معه بحث أحكام الغلط في نطاق القصد الجرمي خلافا لمنهج بعض التشريعات التي تبحثه في نطاق موانع العقاب أو المسؤولية ، مثل القانون الأردني والفلسطيني والسوري.
فرضية البحث

تنطلق الدراسة من فرضية تحاول اثباتها ، مفادها : أن الغلط في القانون أو في الوقائع – وهو غير الجهل والخطأ – هو اعتقاد أو ظن وهمي يناقض الحقيقة والواقع ، يقوم في ذهن الفاعل بناء على علم زائف غير صحيح عن قيام أو عدم قيام الجريمة أو احد عناصرها أو أسبابها أو شروطها أو ظروفها ، من شأنه في حالات معينة التأثير على قيام الجريمة أو المسؤولية أو العقوبة كلها أو جزءا منها ، متى كان الغلط جوهريا منصبا على أمر يتطلب المشرع العلم به، وفي حالات أخرى لايكون الغلط جوهريا لعدم تعلقه بما يتطلب المشرع العلم به ، فلا يكون له أدنى تأثير أو يكون له تأثير محدود على تلك الجريمة أو المسؤولية أو العقوبة .
إشكالية البحث
لغرض التحقق من صحة الفرضية أو عدم صحتها ، تحاول الدراسة الاجابة على فيـض من الاسئلة يقف في مقدمتها : - ما اذا كان( الغلط ) سواء في اللغة والفلسفة والمنطق والشريعة أم في القانون الجنائي وغير الجنائي – وهو حالة ذهنية ايجابية تقوم فيها صورة ادراكية للشيء في العقل يتوافر فيها العلم عن الشيء فعلا ولو كان علما زائفا غير صحيح لايطابق الصورة الواقعية لموضوع الشيء ، يختلف من حيث المعنى والاثر عن ( الجهل ) وهو حاله ذهنية سلبية تخلو تماما من اية صورة ادراكية للشيء خلوا كاملا او جزئيا .وما اذا كان الجهل سبب دائم للغلط، والغلط سبب دائم للخطأ ويسري عليها حكم مماثل 0 وما اذا كان الغلط حالة من الاعتقاد أو الظن أو الوهم أو التخيل ونحوها من المسميات المستشرية في ثنايا التشريعات الجنائية والفقه الجنائي.وما اذا كان للغلط تأثير على عنصر( العلم ) فقط أم ان تأثيره يمتد الى عنصر ( الإرادة ) ، ولاسيما ان هناك صلة بين العلم والاراده 0 وما اذا كان تأثير الغلط يعتمد على درجات الغلط نفسه أم على درجات العلم ام على كلتيهما 0 وما إذا كان للغلط التأثير عينه على الجريمة والمسؤولية الجنائية والعقوبة في حالتي الغلط في القانون والغلط في الوقائع 0 وما اذا كان للغلط تأثير في حالة الخطأ مثلما له تأثير في حالة العمد 0 وما اذا كان مدلول الغلط وتأثيره في نطاق المسؤولية الجنائية مماثلا له في نطاق المسؤولية المدنية 0 وما إذا كان تأثير الغلط على وجود الجريمة والمسؤولية والعقوبة مرهون دائما بضرورة أن يكون الغلط جوهريا – عندما يتطلب المشرع العلم بموضوعه – ويتعلق بالعناصر والشروط الموضوعية الأساسية والإضافية للجريمة وظروفها 0 وما إذا كانت التشريعات الجنائية ومنها التشريع العراقي متفقة على معالجة حالة الغلط على وفق نص واضح شامل وصريح أم العكس 0
صعوبات البحث وأهميته0
تعترض الدراسة صعوبات كثيرة تتجلى أهمية الدراسة في معالجتها :- فالغلط يثير أمورا خلافية عديدة مردها الى صعوبة تحديد المعيار الذي يقاس به، وكيفية ومدى تأثيره على القصد الجرمي وعلى الخطأ ، وكيفية انتفاء وجود الجريمة أو المسؤولية أو العقوبة أو إنقاصها في ضوء ذلك 0
واذا كان القصد الجرمي العام يمثل مشكلة صعبة في مجال البحث الجنائي،فان المشكلة تزداد صعوبة اذا ما بحثنا الغلط وهو جزئية صغيرة من جزئيات القصد الجرمي العام 0 وتكمن هذه الصعوبة في طبيعة الغلط التي يستمدها من طبيعة القصد ’ وهي طبيعة نفسية غير مادية ولا ظاهرية تتولد في ذهن الفاعل تتعلق بالعمليات الادراكية التي تحصل في العقل، فالغلط يتعلق بالعلم ومن ثم بالا رادة، وهي أمور فلسفية نفسية باطنية داخلية غير محسوسة ، تزداد صعوبتها مع ازدياد صعوبة النفس البشرية الغامضة وتشعباتها وتقلباتها وتعقيداتها 0
وبناء على ما تقدم فقد اختلفت التشريعات الجنائية في كيفية معالجة حالة الغلط ، فأزداد الامر صعوبة حتى صار ديدن الفقه والقضاء عدم الاستقرار على نظرية أو فكرة واحدة تعالج هذه الحالة وتعالج مدى تأثيرها في مجال قانون العقوبات 0 لذلك فقد أحجم المشرع الجنائي العراقي عن وضع نص عام يمثل قاعدة عامة تعالج حالة الغلط في القانون أو في الوقائع ، انما وردت بعض النصوص التي تمثل بعض التطبيقات لحالة الغلط في أسباب الإباحة ، كأداء الواجب والدفاع الشرعي 0
وعليه فان الكتابة في هذا الموضوع ستبلي رغبة وحاجة علمية في وضع نص عام يمثل قاعدة عامة لمعالجة حالة الغلط، وكذلك وضع بعض النصوص التطبيقية الأخرى عند الاقتضاء ولقد آليت الكتابة فيه لكونه موضوعا حيويا يحجم الكثيرون عن الكتابة فيه لبالغ صعوبته وشحة أفكاره وندرة مصادره التي لا يخرج معظمها عن حيز الأفكار المحدودة المتداولة أو المنقولة المستوحات عن تشريعات جنائية أجنبية تحتاج لأكثر من وقفة 0 كما وتكمن أهمية هذا الموضوع في كونه قد أثار ولا زال كثيرا من النقاش بين الفقهاء والتباين في أحكام القضاء ، وأتسع فيه مجال التقدير والتفسير والتنظير بما لم يشهده غيره ، لاسيما وان جذور حالة الغلط تمتد الى علوم فلسفية ومنطقية وطبيعية ودينية وقانونية وجدت فيها أساسها وملاذها حتى ظهرت للغلط عدة معايير وكثير من التفاسير التي زادت من تعقيده حينا وسهلت فهمه حينا آخر ، فازدحمت الآراء الفقهية والأحكام القضائية والتشريعات الجنائية التي تعلقت بمعالجته ، فذهبت بعض التشريعات إلى ترك أمر تنظيم الغلط إلى الفقه والقضاء لصعوبة تقنينه في نص جامع ثابت وهو المتغير دوما ، ومنها ما أناطت أمره الى نص محدد أو عدة نصوص متفرقة ، لتضرب على يد القضاء والفقه حتى تمنع عنهما الاجتهاد في أمر بالغ الخطورة والأهمية مثل موضوع الغلط 0
منهجية البحث
بغية الإجابة على الأسئلة التي أثارتها الفرضية في الاشكاليه ، فقد اعتمدت الدراسة على منهج مركب من بابين :
الباب الأول ، وقد تظمن الجانب التنظيري ، وفيه تطرح الدراسة نظرية تحليلية تنظر الى حالة الغلط من زاوية لغوية وفلسفية ومنطقية وفكرية وقانونية مجردة 0
أما الباب الثاني ، فقد تضمن الجانب العملي التطبيقي ، وفية تطرح الدراسة تطبيقات لحالة الغلط ضمن نصوص قانونية جنائية محددة وفي أحكام قضائية متغيرة متجددة. ولقد حاولت الدراسة ايجاد صلات وروابط بين الجانب النظري والجانب التطبيقي لها، اذ جاء التطبيق موافقا للفكرة ومدللا على وجهتها وكيفيتها.








مازن العارقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-12-2018, 12:54 PM   #10
رشيد العراقي
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 7
معدل تقييم المستوى: 0
رشيد العراقي will become famous soon enough
افتراضي رد: تحميل كتاب الانترنت والقانون الجنائي الأحكام الموضوعية لجرائم الانترنت جميل عبد الباقي الصغير pdf

شكراً جزيلاً لكم ولكن نرجو أن يكون الرابط يعمل
رشيد العراقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لجرائم, الأحكام, الموضوعية, الانترنت, الباقي, الحناوى, الصغير, تحميل, حميل, pdf, عبد, والقانون, كتاب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 04:24 AM



SEO by FiraSEO v3.2 .
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

شد الترهلات

شات دردشة تعب قلبي - شات كتابي- شات دردشة الشلة - دردشة كتابية- دردشة الخليج - شات كتابي خليجي- شات دردشة الرياض الصوتية - شات سعودي- شات-