العودة   منتديات ساحرة الأجفان > ..:: البــدآيــة ::.. > قسم جرائم _ حوادث _ اخبار فلسطين - اخبار مصر - اخبار تونس-اخبار محلية وعالمية 2017

الملاحظات

قسم جرائم _ حوادث _ اخبار فلسطين - اخبار مصر - اخبار تونس-اخبار محلية وعالمية 2017 قسم يهتم بإاحدث الاخبار العربية والاخبار العالمية، جرائم، اغتصاب،سياسة،حروب،مشاكلـ، خبر عاجل،صحيفة الكترونية، صحف، مجلات، تحرير، أخبار , وكالة معا الاخبارية, فلسطين الان , فلسطين للحوار , فلسطين اليوم , فلسطين برس , قسم جرائم _ حوادث _ اخبار محلية وعالمية 2017

بالصور نص كلمة الملك عبدالله خادم الحرمين الشريفين بمناسبة حلول شهر رمضان 1435

قسم جرائم _ حوادث _ اخبار فلسطين - اخبار مصر - اخبار تونس-اخبار محلية وعالمية 2017

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-29-2014, 03:11 AM   المشاركة رقم: 1
angle girl

البيانات
angle girl غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


المنتدى : قسم جرائم _ حوادث _ اخبار فلسطين - اخبار مصر - اخبار تونس-اخبار محلية وعالمية 2017
افتراضي بالصور نص كلمة الملك عبدالله خادم الحرمين الشريفين بمناسبة حلول شهر رمضان 1435

بالصور نص كلمة الملك عبدالله خادم الحرمين الشريفين بمناسبة حلول شهر رمضان 1435




هنأ شعب المملكة والأمتين العربية والإسلامية بحلول شهر رمضان



الملك: لَنْ نَسمَحَ لِشِرذِمَةٍ مِنَ الإرهابِيِّينَ أن ِيرعِبوا الآمِنِينَ أو أنْ يَمَسّوا وَطَنَنَا



عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
واس- جدة: هنأ خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، الشعب السعودي والأمتين العربية والإسلامية بحلول شهر رمضان المبارك، وأكد حفظه الله في كلمته على الوحدة والأخوَّةِ والتَّرابطِ والدَّعوةِ بالتي هيَ أَحسَن، وحذر من المَخدوعينَ بِدعوَاتٍ زَائفةٍ مَا أنزَلَ الله بِها مِنْ سلطانٍ، وقال إن أصحاب هذه الدعوات اخْتَلَطَتْ عَليهم الأمور فَلمْ يفَرِّقوا بين الإصلاحِ والإرهابِ، وَلمْ يدْرِكوا أنّها دَعواتٌ تَهدِف إلى خَلخَلةِ المجتَمَعَاتِ بِتيَّاراتٍ وأحزَابٍ غَايتهَا زَرع الفرقَةِ بينَ المسلمينَ، ونَسوا أنَّ مَقَاصِدَ هذا الدينَ العَظِيمَ إنِّما هَدَفتْ إلى أنْ يَكونَ المجتَمَع الإسلامِيّ أنَموذَجاً للتَّرابطِ والصَّفْحِ والتَّسامحِ. واكد إنَّ المَملكةَ بِما آتَاها الله مِنْ فَضْلٍ بِخدمَةِ الحَرَمَينِ الشَّريفَينِ وبِمَا أوتِينا مِنْ إيمانٍ بِثوابِتِ هذا الدِّينِ الحَنيفِ نَرفض الإرهابَ بِكافَّةِ صوَرِهِ وأَنمَاطِهِ، ولَنْ نَسمَحَ لِشِرذِمَةٍ مِنَ الإرهابِيِّينَ اتَّخَذوا هذا الدِّينَ لِباساً يوَارِيْ مَصَالِحَهم الشَّخصيَّةَ لِيرعِبوا المسلِمِينَ الآمِنِينَ، أو أنْ يَمَسّوا وَطَنَنَا أو أحَدَ أبنَائِهِ أو المقِيمينَ الآمِنِينَ فِيه.

جاء ذلك في الكلمة التي وجهها خادم الحرمين الشريفين إلى شعب المملكة العربية السعودية والأشقاء المسلمين في كل بقاع الأرض بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك لعام 1435هـ.


وفيما يلي نص الكلمة التي ألقاها وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمْد للهِ ربِّ العَالَمين والصَّلاة والسَّلام على خَيرِ خَلْقِهِ سيِّدِنا ونَبيِّنا محمَّدٍ بنِ عبدِ اللهِ، وعلى آلهِ وصَحبِهِ ومَنْ سارَ على هدَاه.

أبنائيَ المواطِنينَ.. إخوانيَ المسْلِمينَ في كافَّةِ أرجاءِ العالمِ.

السَّلام عليكمْ ورحمة اللهِ وبركاته.. وكلّ عامٍ وأنتم بخيرٍ.. أمَّا بعد.

فَها هوَ شَهر رمضانَ قَد أقبلَ.. نَحمد اللهَ فِيْ علاه أنْ بلَّغَنَا هذا الشَّهرَ الكَريمَ شَهر الرَّحمَةِ والتَّوبَةِ والمَغفِرَةِ. قال تباركَ وتعالى "شهر رمضانَ الذي أنزِلَ فيهِ القرآن هدىً للناسِ وبيِّناتٍ مِنَ الهدى والفرقان".. نحمده سبحانه وقَدْ أَهَلَّه عَلَينا لِيبعَثَ في نفوسِنا وأفئدتِنا تِلكَ المَعانيَ السَّاميةَ التي دَعَا إليها دِيننا الإسلاميّ القَويم مِنَ التَّعاطفِ والتَّرَاحمِ والتَّواصلِ، للفوزِ بالجنَّةِ والعِتقِ من النيرانِ، ولنَسْتَعِيدَ فيهِ ذِكْرَى نزولِ كِتابٍ يَهدِي للتي هِيَ أَقوم، ويؤَسِّس لإخلاصِ العَمَلِ كلِّهِ لِلهِ، ويَدعو إلى الاعتِصامِ بِحبْلِهِ المَتِينِ والدَّعوَةِ إلى سَبيلِهِ بِالحِكمَةِ والمَوعِظَةِ الحَسَنَةِ.

أيها الإخوة المسلمونَ.. إن الدين الإسلامي دِين الوحدةِ والأخوَّةِ والتَّرابطِ والدَّعوةِ بالتي هيَ أَحسَن، وقَدْ رأينا أنَّ في عَالَمِنا اليومَ بَعضَ المَخدوعينَ بِدعوَاتٍ زَائفةٍ مَا أنزَلَ الله بِها مِنْ سلطانٍ، واخْتَلَطَتْ عَليهم الأمور فَلمْ يفَرِّقوا بين الإصلاحِ والإرهابِ، وَلمْ يدْرِكوا أنّها دَعواتٌ تَهدِف إلى خَلخَلةِ المجتَمَعَاتِ بِتيَّاراتٍ وأحزَابٍ غَايتهَا زَرع الفرقَةِ بينَ المسلمينَ، ونَسوا أنَّ مَقَاصِدَ هذا الدينَ العَظِيمَ إنِّما هَدَفتْ إلى أنْ يَكونَ المجتَمَع الإسلامِيّ أنَموذَجاً للتَّرابطِ والصَّفْحِ والتَّسامحِ. وإنَّ المَملكةَ بِما آتَاها الله مِنْ فَضْلٍ بِخدمَةِ الحَرَمَينِ الشَّريفَينِ وبِمَا أوتِينا مِنْ إيمانٍ بِثوابِتِ هذا الدِّينِ الحَنيفِ نَرفض الإرهابَ بِكافَّةِ صوَرِهِ وأَنمَاطِهِ، ولَنْ نَسمَحَ لِشِرذِمَةٍ مِنَ الإرهابِيِّينَ اتَّخَذوا هذا الدِّينَ لِباساً يوَارِيْ مَصَالِحَهم الشَّخصيَّةَ لِيرعِبوا المسلِمِينَ الآمِنِينَ، أو أنْ يَمَسّوا وَطَنَنَا أو أحَدَ أبنَائِهِ أو المقِيمينَ الآمِنِينَ فِيه. كَمَا نعلِن أَنَّنَا مَاضونَ بِعَونِ اللهِ تَعَالى في مواجَهَةِ ومحَارَبَةِ كلِّ أَشكَالِ هذهِ الآفةِ التي تلَبَّستْ بنصرَةِ تَعالِيمِ الدِّينِ الإسلامِيِّ، والإسلام مِنْهمْ بَرَاءٌ، وإنِّنَا بِمَا أوتِيْنَا مِنْ عَزيمَةٍ وبِتَكَاتفِ وتَعَاونِ أبناءِ هذهِ الأمةِ العَظِيمَةِ سنَدحَر هذهِ الآفةَ في جحورِها المظلِمَةِ، ومستَنقَعاتِها الآسِنَةِ.

كَمَا نَسأل اللهَ جَلَّتْ قدرَته في هذهِ الليلةِ الشَّريفَةِ مِنْ غرَّةِ شَهرِ رمضانَ المباركِ أن يَجلوَ الغِشَاوَةَ عَنْ أَبْصَارِ أولئكَ الضَّالينَ والمغَرَّرِ بِهِم، المَخدوعينَ بِدَعَوَاتٍ وَاهيَةٍ حَتَّى يَرَوا حَقِيقَةَ هذا الدِّينِ الحَنيفِ، دِينِ الإِسْلامِ والسَّلامِ الذي مِنْ أَهمِّ رَكائِزِهِ الأمْن في الأوْطَانِ، فَالرّجوع إلى الحقِّ خَيرٌ مِنَ التَّمادِي في البَاطِلِ، والحَقّ قَديمٌ. قالَ سبحانه وتَعالى: "إذ تَلقَّونَه بِألسِنَتِكم وتَقولونَ بِأَفْواهِكم ما ليسَ لكمْ بِهِ عِلمٌ وتَحسَبونَه هَيِّناً وهوَ عِندَ اللهِ عَظِيمٌ".
إخوانيَ المسلمونَ.. لقدْ مَنَّ الله عَلينا في هذهِ البِلادِ المبارَكَةِ بِنِعْمَةٍ هِيَ مِنْ أَجَلِّ النِّعمِ وأَكبَرِها.. نِعمَةِ الأَمنِ والعَيشِ في سَلامٍ، فَقَدْ قَالَ المصطَفى عَلَيهِ أَفضَل الصَّلاةِ وأَتَم التَّسلِيمِ "مَنْ أَصْبَحَ مِنكم آمِناً في سِربِهِ معافى في بدنه، عِندَه قوت يومِهِ، فكَأنَّما حِيزَت لَه الدّنيا". وَأَيّ نِعمةٍ أَجَلّ وأَعظَم مِنْ شعورِ الإنسَانِ بالأمَن. وَمِنْ هذَا البلدِ الطاهرِ مهبِطِ الوحيِّ ومهد خاتِمةِ الرسالاتِ السماويَّةِ في هذا الشهرِ الكريمِ نَسأله عزَّ وجلَّ في هذهِ الليلةِ المباركةِ أنْ يعيدَ للعالمِ الإسلامِيِّ الأمنَ والرخاء والاستقرار، وأن تَتَحَقَّقَ فِيهِ قِيَم التَّسامحِ والتَّرَاحمِ والمَحَبَّةِ، فرسالة هذا الدِّينِ، أيها الإخوة، أَنَزَلَها الله رَحمةً للعَالَمين، ومَنهَجه مَنهج حِوارٍ وتَعايشٍ حَضَاريٍّ إنسانيٍّ. كَمَا نَسأَله تَعَالَى أَنْ يَنعَمَ أَشِقَّاؤنا فِي جَمِيعِ البلدَانِ العَربيَّةِ والإسْلاميَّةِ بالأَمْنِ والاستِقرَارِ السِّيَاسِيِّ والاجتِمَاعِيِّ والاقتِصَادِيِّ وأن يَعمّ السلام جميعَ أنحاءِ العالمِ.. إنَّه سَميعٌ مجِيب.

أيَّها الإخوة المسْلِمونَ.. نَسأل اللهَ بمَنِّهِ وكَرَمِهِ في شَهرِ الرَّحمَةِ أَنْ تَشمَلَ رَحمَته مَنْ غَادَرونَا قَبلَ أنْ يدْرِكوا شَهرَ رَمضانَ إلى الرَّفِيقِ الأَعْلَى مَعَ الصِّدِّيقينَ والشّهداءِ والصَّالحينَ وحَسنَ أولئكَ رَفِيقَا. نسأل اللهَ لهم المَغفِرةَ والعِتقَ من النارِ، ونَبتَهِل إليهِ عَزَّ وجَلَّ أَنْ يَجعَلَ مِنْ إدراكِنَا لهذا الشَّهرِ الكَريمِ فرصَةً لحسْنِ عِبادَتِهِ وصِيامِهِ وقِيامِهِ.

والسَّلام عَليكمْ ورحمة اللهِ وبركاته.
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 06-29-2014, 03:04 PM   المشاركة رقم: 2
ĄĐM̲ήt»7̴βk

البيانات
ĄĐM̲ήt»7̴βk غير متواجد حالياً
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 1841
الدولة: هناك
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 442
ĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really nice


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : قسم جرائم _ حوادث _ اخبار فلسطين - اخبار مصر - اخبار تونس-اخبار محلية وعالمية 2017
افتراضي

يسلمو ايدك على الطرح


كل الود
















من مواضيع ĄĐM̲ήt»7̴βk
عرض البوم صور ĄĐM̲ήt»7̴βk رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
1435, الملك, الحرمين, الشريفين, بمناسبة, بالصور, حلول, دايم, رمضان, شهر, عبدالله, وش, كلمة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 03:28 PM



SEO by FiraSEO v3.2 .
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

منتدى روعه احساس -