العودة   منتديات ساحرة الأجفان > ..:: مملكة ساحرة الأجفان الاسـلامي ::.. > | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية

الملاحظات

| مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية قسم يختص بالمواضيع الاسلامية | فتاوي اسلامية , خطب اسلاميه , مواضيع اسلامية

تفسير الاحلام حرف جيم ج3-ج4

| مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-01-2015, 02:24 PM   المشاركة رقم: 1
angle girl

البيانات
angle girl غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


المنتدى : | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية
افتراضي تفسير الاحلام حرف جيم ج3-ج4

تفسير الاحلام حرف جيم ج3-ج4


(جهنم)

من رأى في المنام أنه دخل جهنم فإنه يرتكب الكبائر فإن خرج منها من غير مكروه وقع في هموم الدنيا.

(ومن رأى) النار قد قربت فإنه يقع في شدة ومحنة سلطان لا ينجو منها وأصابته غرامة وخسران فاحش وهو نذير له ليتوب ويرجع عما هو فيه فإن دخلها فإنه يأتي الذنوب الكبائر والفواحش التي أوجب اللّه تعالى عليه بها الحد وينسى ربه فإن دخلها وسل سيفاً فإنه يتكلم بالفحشاء والمنكر.

(وإن رأى) أنه دخلها مبتسماً فإنه يفسق ويعصي اللّه تعالى ويفرح في نعيم الدنيا.

(فإن رأى) أنه أدخل النار فإنه يغويه الذي أدخله ويحرضه على ارتكاب ذنب عظيم مثل قتل أو زنا.

(فإن رأى) أنه لم يزل محبوساً في جهنم لا يدري متى دخل فإنه لا يزال في الدنيا فقيراً محزوناً ولا يصلي ولا يصوم ولا يذكر اللّه تعالى.

(وإن رأى) أنه يجوز على الجمر فإنه يتعمد تخطي رقاق الناس.

(وإن رأى) أنه طعم من زقوم جهنم وحميمها وصديدها أو أصابه من حرها فإنه يكسب الإثم ويسفك الدم وتشتد عليه أموره.

(ومن رأى) أنه أسود الوجه أزرق العينين في جهنم فإنه يصاحب عدو اللّه تعالى ويرضى مكروه جنايته فيذل ويسود وجهه عند الناس ويعاقبه اللّه تعالى في الآخرة بظلمه.

(ومن رأى) جهنم في منامه عياناً فليحذر من سلطان أو من غضب الرحمن.

(ومن رأى) كأنه دخل جهنم فإنه يفتضح من كل ذنب لم يتب منه.

(فإن رأى) كأنه خرج من جهنم فإنه يتوب من المعاصي فإن شرب من شرابها أو طعم من طعامها لم يزل يرتكب المعاصي أو يطلب علماً يصير ذلك العلم عليه وبالاً وجهنم في المنام دالة على زوال المنصب في الدنيا لمن دخلها وربما دلت على الفقر بعد الغنى والوحشة بعد الأنس والوقوع في الشدائد والسجن الدائم والخزي في الدنيا فإن دلت على الزوجة كانت زوجة نكدة وإن دلت على المعيشة كان كسبها حراماً وإن دلت على المسكن كان مجاوراً لأهل الفسق والغفلة وإن دلت على المرض كانت عاقبته الموت مع سوء الخاتمة وإن دلت على الخدمة كانت مع ذي سلطان جائر وإن دلت على العلم كان بدعة وإن دلت على العمل كان عملاً غير مقبول وإن دلت على الولد كان ولداً من الزنا وربما دل دخول النار على ذي السؤال بعد الغنى وتدل على دار البدعة والفساق وعلى الكنيسة والبيع وبيوت النار والحمام والمدبغة والمسلخ والفرن وما يوقد فيه النار لمصلحة ويدل دخولها على الظفر بالشهوات وإن دخل لظى كان ممن جمع فأوعى وكذلك الحطمة وربما كانت الحطمة لذي الهمز واللمز والجمع وجهنم للكفار والمنافقين وسقر تدل على ترك الصدق والخوض فيما لا يعني والشح وعلى التكذيب بيوم الدين والسعير للشياطين ولمن تخلق بأخلاقهم والهاوية دالة على البخس في الكيل والميزان أو لمن خفت موازينه ولم يثقلها بالعمل الصالح والجحيم لمن طغى وآثر الحياة الدنيا والدرك الأسفل لأرباب النفاق فإن أكل من زقومها أو شرب من غسلينها أو لدغته عقاربها أو نهشته حياتها أو تبدل جلده بجلود أهلها أو سحب على وجهه أو تردى من صعود على رأسه أو ضرب بمقامعها أو نهرته زبانيتها فذلك كله وما أشبه دليل على البدع في الدين ومشاركة الظلمة والتمسك بسنن الكافرين والتخلق بأخلاق المشركين والمستهزئين ومخالفة النبيين وهجران المتقين والردة على الدين والبخل بمال اللّه عن المستحقين والمعصية لرب العالمين أو إنكار ربوبيته وقدرته وتشبيهه بخلقه سبحانه وتعالى ورؤية مالك خازن النار دالة لمن انتقل في صفته أو أطعمه شيئاً حسناً على المحبة للّه تعالى ولرسوله وللمؤمنين والعزة والسلطان وعلى البعد من النفاق والإقلاع من الذنوب والهوى بعد الضلالة وعلى الغيرة في الدين.

(فإن رأى) الخازن عليه السلام مقبلاً عليه دل على سلامته وأمنه من ناره.

(وإن رآه) معرضاً عنه أو متغيراً عليه بوجهه أو هيئته دل على وقوعه فيما يوجب ناره وخزنة جهنم هم الأمناء والحفظة والجنود والأعوان وأصحاب الشرطة والأهل والأقارب لمن دل مالك عليه.

(ومن رأى) أن مالكاً أخذ بناصيته وألقاه في النار فإن رؤياه توجب له ذلاً.

(وإن رأى) أنه دخل النار وخرج منها فإنه يدخل الجنة إن شاء اللّه تعالى أو يصيب معصية ويتوب منها.

(وإن رأى) جوارحه تكلمه فإنه دليل على الزجر عن المعاصي والتيقظ لأمر الآخرة.


جزء 3
-------

(جارية)

هي في المنام تجارة لمن ملكها أو اشتراها أو وهبت له فمن دنا من جارية ليشتريها دنا إلى تجارة والجارية أمور جارية فيما مضى أو فيما يستقبل.

(ومن رأى جارية مسلمة متزينة سمع خبراً ساراً من حيث لا يحتسب فإن كانت كافرة سمع خبراً ساراً مع خنى.

(فإن رأى) جارية عابسة الوجه سمع خبراً موحشاً.

(فإن رأى) جارية مهزولة أصابه هم وفقر.

(فإن رأى) جارية عريانة خسر في تجارته وافتضح فيها.

(فإن رأى) أنه أصاب بكراً ملك ضيعة مغلة أو اتجر تجارة رابحة والجارية خبر على قدر جمالها ولبسها وطيبها فإن كانت مستورة فهو خبر مستور مع دين وإن كانت متبرجة فإن الخبر مشهور وإن كانت متنقبة فإن الخبر ملتبس وإن كانت مكشوفة فإنه خبر يشيع والناهد خبر مرجو.

(جعبة)

هي في المنام دالة على الزوجة الصالحة والصاحب الأمين على السر والمال ومن استخرج من الجعبة سهماً رزق ولداً ذكراً ومن اشترى الجعبة أو وجدها تزوج امرأة أو اشترى أمة وقيل الجعبة هيبة على الأعداء والجعبة كورة وقلعة.

(فمن رأى) أنه أعطي جعبة أصاب سلطاناً وولاية والجعبة ولاية لأهل الولاية وللعرب امرأة.

(جوشن)

هو في المنام حصن حصين.

(وقيل من رأى) جوشناً فإنه يتزوج امرأة قوية عزيزة جليلة فرحة محبة للفقراء لكنها خداعة مكارة والجوشن عز وقوة ونصرة ومال أصله من ميراث.

(جفنة)

وهي القصعة الكبيرة تدل في المنام على امرأة أو خادم وربما دلت على الرزق.

(جشاء)

هو في المنام كلام لا حقيقة له وربما دل الجشاء على الغنى للفقير.

(جوز)

هو في المنام مال مكنوز فإن سمعت له قعقعة فهو خصومة وجلبة وشجرة الجوز رجل أعجمي شحيح نكد عسر صاحب مال نام منيع.

(ومن رأى) أنه على شجرة جوز فإنه يتعلق برجل ضخم أعجمي على قدر ما وصفت فإن نزل منها لم يتم ما بينه وبين صاحبه المتعلق به وإن سقط منها ومات فإنه يقتل في قباله رجل ضخم أو ملك فإن انكسرت الشجرة هلك ذلك الرجل الضخم وملك الساقط منه وإن كان رأى أنه مات حين سقط فإنه لم يمت نجا.

(فإن رأى) أن يديه ورجليه انكسرت عند ذلك فإنه يشرف على هلاك ويناله بلاء عظيم إلا أنه ينجو من بعد.

(ومن رأى) أنه قطع شجرة جوز قتل رجل أعجمياً والجوز الذي هو ثمرة مال لا يخرج إلا بكد ونصب فإن الجوز لا يؤكل إلا بعد الكسر ودسمه لا يخرج إلا بعصر.

(فإن رأى) أنه التقط الجوز من بستان فإنه يصيب مالاً من قبل امرأة فإن كان مقشوراً فإنه رزق كفاية فإن أكل قشور الجوز فإنه يغتاب رجلاً شحيحاً فإن نثرته عليه امرأة أحرقت ثيابه.

(ومن رأى) أنه يلعب بالجوز فإنه يخوض في مال حرام والمقشر منه رزق والجوز يمثل بالصلحاء والرؤساء والإخوان والجوز يفسر بصحة البدن وطول السفر وإن كان الرائي من النساء فالجوز يدل على طول العمر والجوز يدل على الزوج لعكس حروفه وعلى جواز الأمور العسرة والجوز المكسور مال بلا تعب والجوز الهندي يدل على كلام الكهنة.

(فمن رأى) أنه أكل منه صدق قوم له.

(فمن رأى) أنه صار كاهناً فإنه يأكل من جوز الهند وقيل جوز الهند رجل منجم.

(فمن رأى) أنه أكله صار منجماً والجوز الهندي يسمى النارجيل قال بعضهم هو مال من جهة رجل أعجمي وقيل يدل على رجل منجم.

(ومن رأى) أنه يأكل جوز الهند فإنه يتعلم علم النجوم أو يتابع منجماً في رأيه والنارجيل وهو جوز الهند يدل على الالتهاب والنار من اسمه وطبعه وعلى النار من الأحشاء أو أعجام التجار.

(جزر)

هو في المنام زجر وردع والجزر رجل بذي سمج.

(فمن رأى) بيده جزراً فإنه يكون في أمر صعب يسهل عليه وقيل الجزر هم وحزن لمن أصابه وأكله.

(ومن رأى) كأنه يأكل الجزر فإنه ينال خيراً ومنفعة والجزر يدل على رجل سهل المرام.

(فمن رأى) في يده منه شيئاً حلالاً وكان في أمر صعب أو سجن خلص ونجا.

(جلوز) هو في المنام رجل كامل صلب وثمرته مال.

(جميز)

هو في المنام يدل على مال حلال كثير الربح لمن أصابه ومن أكل منه شيئاً حصل له رزق هنيء وشجرة الجميز رجل نفاع ثابت في الخير شديد البأس كثير المال والجميز امرأة ذات نسب ومال وربما دلت رؤيته على ضعف القلب أو البصر.

(جماز)

في المنام هو مال موروث وربما دل على فرقة أو رأس المال الحلال وتيسير العسير ويدل على الشيبة وانتعاشها وتنقلها أو على الطفل القريب العهد أو السقط المخلق.

(جبة)

من رأى في المنام أن عليه جبة فهي امرأة عجمية تصير إليه وإن كانت مصبوغة فإنها ولد ودود وظهار الجبة للقطن حسن دين فإن رأتها امرأة ورأت بطانتها من سمور فإنها تخون زوجها برجل غشوم والجبة في المنام عمر طويل والجبة غنى لمن لبسها لأنها تمنع البرد وهو فقر ولبسها في الصيف غمة من زوجة أو دين أو مرض أو حبس أو ضيق أو كرب من أجل المرأة وإن كان من أهل الحرب لبس لأمته ولقي عدوه في الحرب.

(جورب)

هو في المنام مال ووقاية ما لم يلبس.

(فمن رأى) أنه لبس جورباً فقد وقى ماله فإن كانت له والدة هاجر بها وإلا حرم ولده فإن كان للجورب رائحة طيبة وهو جديد صحيح فإن صاحبه يؤتي الزكاة ويقي ماله بها ويكون الثناء عليه حسناً وإن كان عتيقاً بالياً فإنه يمسك الزكاة ولا يؤديها ويشرف ماله على الهلاك فإن كانت رائحته كريهة كان الثناء قبيحاً والجورب يعبر بالخدم والمرأة الجارية.

(جمان المرأة)

إذا كان معه خلخال محكم فهو خير زوجها وإحسانه إليها على قدر عدد الجمان ونباهته وإذا كان الخلخال زوجاً والجمان محلولاً غير منظوم فإنه خسران للرجال والنساء وإن كان الجمان من الفضة فإنه يرى من امرأته وهناً وإن كان من خرز فهو إخوانه يخذلونه.

(جلبان)

هو في المنام رزق إقامة من سفر ودعا له عيسى عليه السلام.

(جرجير)

هو بقلة أهل النار فلا خير فيها.

(ومن رأى) في المنام أنه أكلها فإنه يعمل عمل أهل النار.

(جوع)

هو في المنام دال على لباس الحداد والخوف والكفر والتقتير والجوع ذهاب مال وحرص في طلب المعيشة والحرفة والدنيا بقدر الجوع ورزقه من الدنيا.

(ومن رأى) أنه جائع أصاب خيراً ويكون حريصاً وقال بعضهم الجوع خير من الشبع والعطش خير من الري.

(ومن رأى) أنه جاع جوعاً طويلاً ينال نعمة بعد الفاقة ويصيب الجائع مالاً بقدر ما بلغ من الجوع ويدل الجوع على صحبة من لا خير فيه وعلى الهزل وللزاهد على الصوم ويدل على الغلاء في السعر والقلة والفقر وربما دل الجوع على الورع والذكر والشكر.

(وقيل من رأى) أنه جائع في الشتاء أصابته مخمصة.

(جود)

هو في المنام لذي الإمساك يدل على العرفان والرجوع إلى أحسن الأخلاق والشيم والهداية بعد الضلالة والجود هو الكريم والجواد هو الفرس.
(جور)

من رأى في المنام أن قوماً يجور بعضهم على بعض فإنه يتسلط عليهم سلطان جائر عن قريب وقيل إن الجور في التأويل هداية كما أن تأويل الهداية.

(جحود)

من رأى في المنام أنه جحد حقاً فإنه يكفر.

(فإن رأى) أنه جحد باطلاً فإنه يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر والجحود للفضل دليل على الظلم والجحود للربوبية دليل الكفر.

(جهل)

هو في المنام يدل على السفه.

(فمن رأى) أنه جهل سفه والجهل في المنام بكلام خطأ أو فعل رديء عمد أو شرك أو قنوط من رحمة اللّه تعالى دليل على الرفض أو السب أو الصلاة محدثاً بغير طهارة وربما دلت الجهالة في المنام على الكلام في الإعراض والفسق.

(جش)

هو في المنام رمي بكلام في منفعة.

(جر)

هو في المنام لما يستطيع نقله دليل على تهوين الأمور الصعاب وانقيادها إليه إما بهمته وإما بحسن سياسته وتلطفه فإن كان المجرور مما يدل على الشر كان عاقبة إلى شر.

(جس)

هو في المنام تجسس وتسمع وإنصات لما لا ينبغي له أن يطلع عليه.

(جاسوس)

هو في المنام يدل على الجان أو المؤثر لأعمال الشر على أعمال الخير.

(جهد)

هو في المنام للمريض موت والجهد الكد على العيال أو الجهاد.

(جبر)

وهو المجابرة للفقراء في المنام بالإيثار أو رفع المكانة يدل على العلو والرفعة والخضوع لذوي الأقدار والجاه.

(جبروت)

هو في المنام إذا علم الإنسان أو اتصف به أو شاهده في غيره دليل على ميل النفس إلى ما يوجب النار من كفر أو ما يشبهه.

(جد)

من جد في المنام في طلب شيء جليل ربما بلغ مراده منه فإنه من قولهم له من جد وجد ومن صار في المنام جداً طال عمره وارتفع قدره وجده في المنام بمنزلة أبيه فتعبيره ما ذكرناه في الأب وقد يكون جده وسعده فإن مات جده نقص سعيه وجده.

(جفاف)

أما جفاف البدن من الرطوبات أو الورق يصير يابساً جافاً فإنه يدل على الفقر وضنك العيش وعدم الراحة.

(جمر النار)

في المنام رزق عاجل ومطلوب متهيئ فإن انتفع به الإنسان في المنام فهو رزق بغير تعب وربما عادل على المعدود من دنانير أو مصوغ أو حديد أو معيشة يحتاج فيها إليه وربما دلت رؤية الجمر على طلب العلم والسؤال عنه.

(جمز)

وهو الوثوب من مكان إلى مكان يدل في المنام على الأخبار القلقة أو التقلب مع الأصحاب في صحتهم ومللّه لهم.

(جهر)

بما ينبغي الإسرار به ربما دل على الجهر بالصداقة وربما دل على رفع الذكر والمنزلة وعلو الكلمة.

(جم)

هو في المنام يدل على حب جمع المال قال اللّه تعالى: {وتحبون المال حباً جماً} فإن جم شعره أي جعله جمة في المنام فإنه يرزق مالاً طائلاً وإن حل جمته في المنام بذر ماله وإن جم نفسه سعى في قطع راحلته وزوال ذكره.

(جمع)

في المنام للأشياء المتناسبة كاللؤلؤ مع الذهب أو العنبر مع الذهب أو الجوهر مع الدر فإنه يدل على نفع الناس بعلمه أو سنته أو رأيه.

(جفل)

في المنام دليل على إسراع الحركات للسفر والانتقال من مكان إلى مكان أو من مذهب إلى مذهب أو من دين إلى دين.

(جعد الشعر)

في المنام لمن ليس له شعر على ظهور العمل بالسنة فإن صار له في المنام شعر جعد دل على التعويض بالمال أو من الأزواج أو الملابس وتجعيد الثياب دليل على الثبات في الأمور وتجعيدها قبل لبسها دليل على الجمال والزينة.

(جبن)

الجبن في المنام أي عدم شجاعته دليل على تعففه في كسبه أو وقوفه عند الأوامر والنواهي في حربه.

(جبن)

هو المتخذ من اللبن في المنام دليل على عقد النكاح للأعزب والولد للحامل والمال الرابح والعمر الطويل ورؤية الجبن للمحارب والمخاصم قهر له وجبن عن الملاقاة وما عمل من الحليب كالباء فإنه يدل على خلاص الحامل والمركد يدل على البركة والرزق وربما داخله شيء من الربا لأجل الأنفحة والجبن مال مع راحة والجبن والرطب خير من اليابس ومال حاضر للرائي وخصب السنة وقيل إن الجبن اليابس سفر وقيل إن الجبنة الواحدة بدرة من المال ومن رأى كأنه يأكل الخبز مع الجبن فإن معاشه تقتير وقيل من أكل الجبن مع الخبز والجوز أصابته علة فجأة والجبن مال بلا تعب وكل قالب منه ألف درهم أو مائة على قدر حال صاحب الرؤيا وربما كان الجبن دالاً على الذلة والمسكنة واليابس منه رزق في سفر والطري رزق في الحضر.

(جنون)

في المنام غنى وعز وإن كان من غير عارض وهو يدل على إقبال الدنيا والأفراح والمسرات بمن يرجو الصلة به فإن تخبط في المنام من مس شيء كان دليلاً على أكل الربا وقيل الجنون يدل على دخوله الجنة والجنون مال يصيب صاحبه بقدر الجنون منه إلا أن يعمل في إنفاقه بقدر ما لا ينبغي من السرف فيه مع قرين سوء وقيل هو كسوة من ميراث وقيل سلطان لمن كان من أهله وجنون الصبي غنى أبيه وجنون المرأة خصب السنة والجنون يدل على العشق والجنون يدل على الضرب المؤلم ويدل الجنون أيضاً على الأعمال الصالحة.

(جذام)

من رأى في المنام أنه مجذوم فإنه يحبط عمله بجراءته على اللّه ويرمى بأمر قبيح وهو منه بريء فإن زاد في جسده فهو مال كثير باق وقيل إنه كسوة من ميراث.

(فمن رأى) أنه في صلاته وهو مجذوم فإنه ينسى القرآن والجذام يدل على مال حرام وربما دل على حريق لأنه دم احترقت سوداؤه والجذام غنى.

(جدري)

وهو في المنام ديون ومطالبات وقيل الجدري يدل على مال وزيادة في المال.

(فمن رأى) أنه جدر فهو زيادة في ماله.

(وإن رأى) أن ولده جدر ففضل يصير إلى ولده وكذلك القروح في الجسد زيادة في المال.

(وإن رأى) في بدنه قروحا تسيل منها مدة فإنه مال ينفعه ولا يضره ذلك.

(جرب)

هو في المنام طاعون.

(فمن رأى) أن به جرباً وهو يحكه وليس فيه ماء ولا صديد فإنه في هم وتعب من قبل قراباته ونسله فإن كان الجرب في بدنه فإن الأذى في إخوانه ومعيشته وإن كان في يده اليمنى فإنه في المعيشة فإن حل يده اليسرى فإنه هم بما هو فيه من قبل شريكه أو أخيه فإن حل بخده فإنه من قبل عشيرته فإن حل في بطنه فإنه من قبل ماله و أولاده وإن كان في الجرب ماء فإنه يصيب مالاً بهم وكد فإن حكه ولطخ يديه جرحه فإنه مال يغم وكد فإن كان به قيحاً وصديد فإنه يصيب بقدر ذلك مالاً نامياً ومشتغلاً فإن كان فيه ضرراً فإنه يستظهر بمال في تعب وكد وقيل الجرب والحكة هموم وسلطة قوم سوء عليه يؤذونه.

(ومن رأى) أن به جرباً أو مرضاً فهو يدل على اليسار والغنى في حق الفقراء وفي أصحاب الغنى والرياسة والأفضل أن يرى الإنسان أنه هو الذي به الجرب أو البرص أو البثر أو الجدري فإن رآها في غيره فإنها تدل على حزن ونقصان جاء لصاحب الرؤيا خصوصاً إذا رآها في مملوكه فإنه لا يصلح لخدمته فإن كان ابنه فإنه لا يطيع أباه في معاشرة وإن كانت امرأته فإن ذلك يدل على أن كل ما تفعله فهو قبيح وفضيحة وكذلك كل من يعاشره.

(فإن رأى) الجرب في عنقه فإنه دين يجتمع عليه.
جزء 4
------

(جلح)

من رأى في منامه أنه أجلح فإن كان له رئيس يذهب منه بعض رأس ماله أو يصيبه نقصان بالحرق أو بيد سلطان وذلك بسبب الحاجة وشدته في أمره وتقبيح وجهه بين الناس فإن كان مديوناً أدى دينه.

(جناية)

الإنسان على غيره دالة على الوقوع في المحذور وربما دلت على بلوغ المقاصد وإدراك السؤال ومن جنى في المنام على صيد وهو محرم غرم مثله في اليقظة.

(جباية)

الأموال في المنام دالة على الإكراه على الزكاة أو العشر أو على شيء من الحوادث فإن كان هو الجاني ربما دل ذلك على رفع قدره أو على سبب يستأذن فيه من الخاص والعام كالحمام والكريه وما أشبه ذلك.

(جنابة)

في المنام من المجانبة وهو حاجة لم يتوضأ لها.

(فمن رأى) كأنه جنب فإنه يسعى في حاجة وضوء.

(ومن رأى) أنه يصلي وهو جنب فإنه يسافر في طاعة وقيل هو فاسد الدين وقيل الجنابة اختلاط أمر على من رآها.

(ومن رأى) أنه جنب ولا يصيب ماء لغسله فإنه يعسر عليه ما يطلب من أمر الدنيا والآخرة.

(جعالة)

هي في المنام دالة على التعرض للهموم والأنكاد والطمع فيما في يد غيره فإن جمع ضالة في المنام أو فعل ما يوجب الجعالة دل على الوفاء بالعهد وحفظ المودة واكتساب الأجور.

(جرم)

هو في المنام دال على الكفر وإتباع الضلالة.

(جسارة)

هي في المنام دالة على الإصرار والعزم وربما دلت على ما يتقرب به العبد إلى اللّه تعالى أو إلى الناس بدفع الأذى أو ملاقاة الأعداء وكذلك الشجاعة.

(جلالة)

على الإنسان في المنام حياً كان أو ميتاً فإنها دالة على المنصب الجليل عند الناس وعند اللّه تعالى بعلو الدرجات وربما دل ذلك على هداية الكافر وتوبة العاصي.

(جمال)

الإنسان في المنام في لبسه أو هيكله أو مركوبه دليل على سوء حال عدوه.

(جراءة)

هي في المنام مسارعة إلى الخير أو الشر وربما دل على قصور الهمة والقعود عن الحركات.

(جب)

هو البئر الذي لم يطو ويدل في المنام على الهم والنكد والسجن ومن كان في شيء من ذلك زال عنه همه وغمه واتصل بالأكابر ونال عزاً ورفعة وإن كان الرائي من أهل العلم انتفع الناس بعلمه واتصل بالمملوك بما عنده من العلم خصوصاً علم الرؤيا وربما وردت عليه رسل الأكابر بما يفرحه وربما حصل بينه وبين أهله نكد وحسد ويغدرون به ثم يبتصر عليهم وربما اتهم الرائي بتهمة ويكون منها بريئاً وربما دل على تفريج الهم وقضاء الحوائج ويدل الجب على السفر ويدل على ما يدل البئر عليه وربما دل الجب على الجب والختان وهو لمن يصحفه.

(جبسين)

هو في المنام دلى على دوام العز والمنصب وحسن حال الأزواج والأولاد والثبات في الدين والعلم والعمل وحسن الثناء والشفاء من الأمراض وتحديد الملابس والعقود الصحيحة وكذلك الكلس.

(وإن رأى) ذلك عند أرباب الزهد والورع كان دليلاً على التلوث بالحرام والكسب من الشبهات والوقوف مع البدع وإهمال السنة والنفاق في الدين.

(جامع البلد)

في المنام دال على الملك لقيامه بأمور الدين ومنار الإسلام والحاكم الفاصل بين الحلال والحرام والسوق الذي يقصد الناس فيه الربح ويخرج كل إنسان منه بربح على قدره وعمله ويدل على كل من تجب طاعته من والد وأستاذ ومؤدب وعالم ويدل على العدل لمن دخله في المنام مظلوماً وعلى القرآن والبحر لكثرة الوارد منه والحمام التي هي محل الطهارة والمقبرة هي محل الخشوع والغسل والطيب والصمت والتوجه إلى القبلة ويدل على الإحصان وعلى ما يستعان به الأعداء كالحصن الحصين للأمن من الخوف فالسقوف خواص الملك والمطلعون على أحواله والعمد أكابر دولته وأمراؤه ومصابيحه وذخائره وأمواله التي يتجمل بها وينفقها وحصره بسط عدله وعلماؤه الذين هم تحت طاعته وأبوابه حجابه ومئذنته نائبه أو صاحب أخباره وإن دل على الحاكم أوقافه ومصابيحه فضلاء عصره وفقاؤه وحصره بسط أحكامه أو ما يلقيه من العلوم وسقفه كتبه التي تستره في نقله ويرجع إليها في إيراده ومئذنته القائم بجمع الناس لما يلقيه عليهم من الفضل ومنبره العبد ومحرابه زوجته وما هو أحرى به وربما دل محرابه على الرزق الحلال والزوجة الصالحة والمنارة وزير وإمام عادل وربما دلت المنارة على مؤذنيها والمصحف على قارئه والمنبر على خطيبه والباب على بوابه والقيم على مصابيحه وفرشه فما حدث من زيادة أو نقص أو في شيء مما يختص به رجعت بذلك على من دل عليه وأما الجامع الذي تحمله ملوك الإسلام وفي أسفارهم وينصبونه لصلاة الأعياد وغيرها فإنه يدل نصبه على إقامة الدين وعلو كلمة المسلمين والنصر على أعدائهم فإن احترق وطارت به الريح دل على فقد صاحبه وتغير ملكه وحكمه في التأويل حكم ما ينصبونه من الدهاليز المشرعة التي يعبر بها على القلاع والقيام حوله كالمنازل للأمراء والجند وجامع المدينة يدل على أهلها وأعاليه رؤساؤها وأسافله عامتها وأساطينه أهل الذكر والقيام بالنفع في السلطان والعلم والعبادة والنسك ومحرابه إمام الناس ومنبره سلطانهم أو خطيبهم إلا أن كانت الخطابة إلى غيره وقناديله أهل العلم والخير والجهاد والحراسة في الرباط وأما حصره فأهل الخير والصلاح وكل من يجتمع إليه يصلي فيه وأما مؤذنه فقاضي المدينة أو عالمها الذي يدعو الناس إلى الهدى ويرضى بقوله ويقتدى بهديه ويصار إلى أوامره ويساب لدعوته ويؤمن على دعاته وأما أبوابه فعمال وأمناء وأصحاب شرطته وكل من يدفع عن الناس ويحفظ عليهم فما أصاب شيئاً من هذه الأشياء من صلاح أو فساد عاد تأويله إلى من تدل عليه خاصة وعامة.

(جسر)

هو في المنام السنن المستقيم وربما دل على العلم والهدى والصوم والصلاة وكل ما ينجو به الإنسان من عذاب الآخرة وتعب الدنيا وربما دل على العابد الحامل للأذى أو على من تقضي الحوائج على يديه كالحاجب والبواب ويدل على المال والزوجة والولد والوالدة وكل جسر على حسبه فجسر الجادة بالنسبة إلى ما دونه ذو سلطان خصوصاً إن كان مبنياً بالحجارة والآجر وإن كان جسراً صغيراً كان بواباً وحاجباً أو قواد فإن صار الجسر المبني بالحجارة مبنياً بالتراب دل على تغيير حال من دل عليه وبالعكس إذا صار جسر التراب مبنياً بالحجر أو الآجر فإنه يدل على الزيادة والخير لمن دل عليه وأما من صار جسراً فإنه ينال سلطاناً ويحتاج إليه وإلى جاهه وإلى ما عنده.

(جحر الفأرة وغيرها)

يدل في المنام على إتباع البدع والتمسك بآثار أرباب البدع والضلالات، والجحر هو الفم.

(فمن رأى) جحراً خرج منه حيوان فهو فم يخرج منه كلام بمنزلة ذلك الحيوان وتأويله.

(جنية البيت)

في المنام دالة على صون النساء وعفة الرجال ونفي الشبهة عن المال والولد وربما دل ذلك على الشج ومنع الطالب لما يحتاج إليه من علم أو عون وربما دل ذلك على أعمال السر التي لا يطلع عليها كل أحد كالصوم وقيام الليل وربما دل على الزهد والورع والتسبيح والتقديس للّه تعالى وربما دل على نكاح الأقارب دون الأجانب وربما دلت الجنية في الدار على جنون من في الدار أو على غرامة وكلفة.

(جصاص)

وهو الذي يعمل الجص ورؤيته في المنام تدل على رجل منافق مشغب لأن أول من ابتدأ بالجص والآجر فرعون والجصاص الذي يجصص الأسطحة وأماكن الماء تدل رؤيته في المنام على تمهيد الأمور وعلى زوال الهموم والأنكاد والشرور.

(جوهري)

رؤيته في المنام تدل على صاحب نسك وعبادة وتدل أيضاً على النخاس أي الدلال في الجواري والمماليك وتدل على العالم الذي يقتدى به الأمور المشكلة وتدل على رجل ذي دين وعلم رجل ذي غلمان ومال كثير.

(جوشني)

في المنام رجل يأمر الناس بالاستئناس والألفة وحسن الصحبة.

(جوالقي)

في المنام رجل جهبذ يعلم كل إنسان لأن الجوالق أوعية لكل الأمتعة كذلك يكون في التأويل أشرار الناس.

(ومن رأى) الجوالقي وفي يده مسلة يخيط الجوالق ويشتري ويبيع ويقاول فيه فإنه تمكنه في علمه ونفاق سلعته والجوالقي رجل يحرض الناس على السفر وقيل هو رجل يفشي الناس إليه أسرارهم.



(جزار)

هو في المنام رجل مهلك الرجال إذا كان دنس الثياب وكان بيده سكين وإذا كان نظيف الثوب فإنه يطول عمره في الدنيا والجزار إذا حسنت حالته في المنام دل على حسن عاقبته أو بطلان معيشته وإن كان في صفة ناقصة دل ذلك على تحريم ذبيحته والجزار إذا كان رجلاً فهو ملك الموت ولا يكاد يرى في موضع إلا كان له هناك أثر عاجل.

(جزار الشعور)

في المنام رجل نفاع للضعفاء ضرار بالأغنياء والجزر للشعور والأوبار تدل رؤيته على الشرطي الذي يأخذ أموال الناس بالشر والخصومات فإن جز في المنام حيواناً يحتاج إلى الجز دل على الخير والراحلة للحيوان أو لمالكه وإلا فلا.

(جرار)

في الأفرنة تدل رؤيته في المنام على عريف المكتب السائق بيوتهم إلى مكتبهم وما يرى فيه من نقص أو كمال يكون في العريف المذكور.

(جلاء الصفر)

في المنام رجل يزين متاع الناس ويجذب إلى نفسه وقيل هو رجل صاحب صلاح وسداد وربما دل على المدلس والجلاء تدل رؤيته على العالم والواعظ الذي يجلو صدأ القلوب بوعظة.

(جلاب الأمتعة)

في المنام رجل صاحب دنيا وغرور يجمع الأموال وجلاب الألبان رجل طالب علم يرتحل ويفيد علماً وزيادة في دينه وجلاب الأغنام رجل صاحب مشهد لا خير فيه وإذا لم يجلب غنماً مثل الشص يقع على اللص ويدل على الدين ويكون سلطاناً جائراً يسيء قوماً بظلم ويجور عليهم فإذا جلبب بطيب نفس صاحب الغنم فالغنم رقيق والرجل نخاس وجلاب الأغنام رجل جماع للمال وجلاب البقر مطالب العمال وجلاب الغنم رجل حسن الذكر عامر بالفطرة جامع للمال الحلال للعلم.

(جمال)

هو في المنام والي الأمور ومدبر الجنود وتدل رؤيته على الأسفار وموت المرضى وربما دل على الملاح ومدبر السفن.

(جباس)

وهو الذي يعمل بالجبسين تدل رؤيته على الذنوب والخطايا والهموم والأنكاد والحريق وكذلك الذي يشوي الطوب الأحمر وربما دلت رؤيته على عافية المرضى وعمران الخراب.

(جابي)

تدل رؤيته في المنام على قضاء الدين والشرطي أو الرسول والخامل للكلام ومؤدي الأمانات.

(جرايحي)

وهو المداوي للجراح تدل رؤيته في المنام لمن هو في شيء مما ذكر على البرء من الأسقام وتفريج الهموم والأنكاد وهذا إذا دخل على الإنسان في المنام ودخوله على من ليس هو محتاجاً إليه دليل على الجراح والاحتجاج إلى الفصد والحجامة والجرايحي في المنام رجل يمزق لحوم الناس ويسيل دمهم من الأعضاء الصالحة.

(جساس)

وهو الذي يجس الأحمال بما معه من الحديد تدل رؤيته في المنام على الكلام في أعراض الناس وربما دل على الجاسوس.

(جبان)

تدل رؤيته في المنام على الرخاء والشفاء من الأمراض ولا خير في رؤيته للمحارب فإنه يدل على الجبن لملاقاة العدو وربما دلت رؤيته على الشجاعة حتى يصير جباناً لخصمه.

(جاموس)

هو في المنام رئس مبتدع قوي مهيب شجاع جلد لا يخاف محتمل أذى الناس فوق طاقته فإن رأت امرأة أن لها قرناً كقرون الجاموس فإنها تنال ولاية أو يتزوجها ملك إن كانت لذلك أهلاً أو بعض متصلي الملك وإلا كان تأويل ذلك لقيمها والجاموس رجل مهاب كثير الاحتيال والتسمع للكلام كثير الأسفار في البر والبحر صاحب طلق حثيث وتسلط على الأعداء وربما دل على الكد والسعي والضيق مع ما فيه من الخير والبر والنفع وربما دلت رؤيته على الإساءة فإن استعمل في حرث أو دوران دل على الفاقة والاحتياج.

(ومن رأى) أنه ملك جماعة من الجواميس فإنه يلي رجالاً كباراً ضخاماً.

(ومن رأى) أنه يركب جاموساً أو زاوله أو دخل منزله أو فعل به فعلة فهو بمنزلة الثور في ذلك كله وإناث الجواميس بمنزلة البقر في أحوالها كلها.

(جدي)

هو في المنام ولد.

(فمن رأى) جدياً مذبوحاً فهو موت ولده.

(ومن رأى) أنه أصاب جدياً فإنه يصيب ولداً فإن كان ذبحه ليأكله فإنه يصيب مالاً بسبب ولد أو يصيب مالاً قليلاً وإن ذبحه لغير اللحم فإنه يموت له ولد أو لبعض أهله.

(ومن رأى) أنه يذبح جدياً أو خروفاً أو يركب أحدهما فإنه يبعث بالصبيان.

(ومن رأى) أنه يأكل لحم جدي أصاب مالاً قليلاً من صبي.

(جرذ)

وهو الفأر الكبير.

(من رأى) في المنام أنه أخذ جرذاً أو دخل عليه جرذ انتقل من بلاده فإن كان له عقار باعه.

(ومن رأى) الجرذ في بيته أو بيت غيره فليحفظ ذلك المنزل من اللصوص أو فليحذر ممن معه فإنه يتناول من متاعه.

(ومن رأى) أنه يأكل لحم جرذ اغتاب إنساناً فاسقاً والجرذ يدل على لص نقاب والجرذ تدل رؤيته على الفسق والأذى والاجتماع والأزواج والأولاد فإن فر منه غريم أمسكه وتدل رؤيته على الذل والمقت وربما كان كساحاً ومن أكل لحمه في المنام نال رزقا من حرام.

(جراد)

هو في المنام عذاب وجند اللّه تعالى لأنه من آيات موسى عليه السلام.

(ومن رأى) أن الجراد وقع في موضع أو طار في السماء وكان معه وكان منه أذى فإنه جند سوء ينزلون هناك أو مطر والدبي منه جند سيئة أخلاقهم قبيحة سيرتهم شر من الجراد وقيل إن الجراد جرد الأرض.

(فإن رأى) أنه وقع منه شيء فهو عذاب اللّه تعالى وإذا رآه في موضع يؤكل أو يؤخذ منه شيء فإنه رزق يرزقه صاحبه وإذا صب في إناء أو قدر فإنه دنانير أو دراهم وكل موضع يظهر فيه الجراد ولا يضره فإنه كشف هم وإقبال وسرور وإذا مطر عليه جراد من ذهب فإنه إن ذهب له مال يعوضه اللّه تعالى وإن كان مهموماً فرج عنه وقيل الجراد خباز يغش الناس في الطعام وقيل الجراد فتنة أو عدو والجراد يدل في القرى والمزارع على شدة وبطالة وهلاك لأنه يقع على النبات فيفسده وأما سائر الناس فإنه يدل على موافقة الشرار لهم وعلى موافقة نساء سوء.

(ومن رأى) أنه أخذ الجراد فجعله في جرة فإنه يصيب دراهم فيسوقها إلى امرأة والجراد عسكر وعامته غوغاء يموج بعضهم في بعض وربما دلت على الأمطار إذا كانت تسقط على السقوف أو في الدور فإن كثرت جداً أو كانت على خلاف الجراد وكانت بين الناس أو بين الأرض والسماء فإنها عذاب إلا أن يكون الناس جمعونها ويأكلونها وليست لها غائلة ولا ضرر فإنها أرزاق تساق إليهم ومعاش يكثر فيهم وقد يكون من ناحية الهواء كالعصفور والقطا والمن والكمأة والقطر ونحوه وقيل إن اجتماعها ربما يدل على الدراهم والدنانير وقيل الجراد يدل على مكابسة العدو والزحف على الحصون ونهب الأموال بالجيش العظيم وربما دل الجراد على الرزق الحلال.

(ومن رأى) أنه يأكل جراداً فإنه يصيب خيراً قليلاً من الجند.

(ومن رأى) صغار الجراد فإنها عامة الناس وغوغاؤهم وربما كانت مطراً وإبلاً وربما كان الجراد رفقة تدخل البلد الذي يرى فيه.

(وقيل من رأى) أنه أخذ جراداً كثيراً فإنه يكثر كلامه في خطبة النساء.

(جعل)

هو في المنام عدو وصاحب مال حرام وقيل هو رجل ثقيل حقود بغيض صاحب سفر ينقل الأموال من بلد إلى بلد.

(جند بيدستر)

تدل رؤيته في المنام على طول الداء ومن به داء دل على شفائه خصوصاً إن شرب من مائه شيئاً في المنام فإنه يسخن الأعضاء ويخفق الأرحام الباردة.

(جمل)

هو في المنام حزن.

(فمن رأى) أنه ركب جملاً بختياً وهو له مطيع فإنه تقضى له حاجته من رجل أعجمي فإن كان عربياً فإنه يرزق الحج فإن نزل عنه من الطريق فإنه يمرض ويعسر عليه ذلك السفر ثم يبرأ وتيسير عليه أمره.

(فإن رأى) جملاً يصول عليه أصابه حزن أو مرض أو خصومة مع رجل سفيه.

(فإن رأى) أنه استصعب عليه ناله غم من عدو وقوي بقدر ذلك فإن أخذ بخطامه وقاده في طريق معروف فإنه يرشد رجلاً من الضلالة إلى الصلاح فإن قاده في طريق غير طريقه فإنه يقوده إلى فساد وربما دل قوده الجمل بخطامه على أنه يملك أمر رجل يطيعه في كل أموره والجمل البختي رجل أعجمي والجمل العربي رجل أعرابي والجمل المتعلم عدو غني.

(فإن رأى) أنه اشترى جمالاً فإنه يداري الأعداء ويستميل بهم ليطيعوه فإن ركب واحداً منها سافر فإن ركبه معرورياً ظفر بعدوه.

(فإن رأى) أنه رعى إبلاً عراباً ولي ولاية على العرب وإن كان بخاتي فهي ولاية على العجم فإن أكل رأس جمل اغتاب رجلاً عظيماً.

(ومن رأى) أنه ركب بعيراً فإنه يسافر سفراً وربما يمرض مرضاً وكذلك إن رآه مضطجعاً فإن أخذ من أوبارها نال مالاً باقياً وادخره وإن رآه في حائطه أو بستانه فإنه ينال خيراً وبركة وفرحة.

(فإن رأى) إبلاً كثيرة في بلد فإنه يقع في ذلك البلد موت وحرب فإن ملكها نال سلطاناً ومقدرة وجعل تحت يده رجالاً وظفر بعدوه.

(فإن رأى) كأنه سقط من ظهر بعير افتقر.

(فإن رأى) كأن جملين يتنازعان فإنه يقع حرب بين ملكين ومنازعة في تلك المواضع.

(فإن رأى) كأن جملاً يحاربه ويكسر عضواً من أعضائه فإنه يصيبه نكبة من أعدائه ويحاربونه حتى ينهزم من بين أيديهم مقهوراً.

(فإن رأى) كأنه نحر جملاً فإنه يصيب راحة يظفر بعدوه فيقتله ويقهره والإبل تدل على مجاديف السفينة أو على سرعة سير السفينة وتدل فيمن كان مسافراً على أن سفره يكون هيناً سريعاً أو خلاف ذلك ويعرف بيان ذلك من الحال التي ترى عليها الإبل في المنام وأما في سائر الناس فإن دليله لمن كان آبقاً أو هارباً أو لمن كان في خصومة ولمن يترك مصاحبة أصحابه على أنهم قوم لا معرفة لهم ولا ثبات ولا رأي والغالب عليهم الجبن ومن سقط من ظهر بعير أصابه فقر فإن رمحه مرض مرضاً شديداً.

(فإن رأى) قطاراً من الإبل دل على مطر في الشتاء.

(ومن رأى) بعراناً كثيرة دخلت بلدته وقع فيها طاعون ومن قتل بعيراً في داره مات في تلك الدار رجل صريعاً.

(ومن رأى) قلوصاً نحرت في داره كانت ضيافته في تلك الدار لكرام الناس.

(ومن رأى) أنه صار جملاً فإنه يحمل أثقالاً من تبعات الناس والجمال البخت تدل على سفر لا عناء وآكل لحم الجمل يدل على المرض وقيل لا بأس به ومن ملك في المنام إبلاً ربما نال عقبى حسنة وسلامة في دينه ومعتقده.


(ومن رأى) جمالاً ربما دل على الأعمال السيئة ويدل الجمل على السكن وعلى السفينة لأنه من سفن البر وربما دل على الموت وربما دل على الزوجة الموطوءة ويدل الجمل على الحقد والغل والأخذ بالثأر ولو بعد حين ويدل على الرجل الصبور وربما دل على بطء الأحوال لمن يريد الاستعجال ويدل الجمل على الرزق وجمال البخت تدل على الأجلاء من الناس أو أرباب الأسفار كالتجار في البر والبحر وربما دلت على الأعجام والغرباء وتدل رؤيتهم على الهموم والأنكاد والسلب للمال والسلب للعيال وربما دل الجمل على الشيطان ويدل على الرجل الجاهل المنافق ومن ركب بعيراً وكان مريضاً مات وإن كان صحيحاً سافر إلا أن يركبه في وسط المدينة أو رآه يمشي به فإنه حزن وهم يمنعه من النهوض في الأرض فإن ركبته امرأة لا زوج لها تزوجت فإن كان لها زوج غائب قدم عليها.

(ومن رأى) بعيراً دخل أو في حلقه أو سقايته أو آنية من آنيته فإنه جني يداخله أو يداخل من يدل عليه ذلك الإناء من أهله وخدمه.

(ومن رأى) جملاً منحوراً في داره يموت رب الدار إن كان مريضاً أو يموت غلامه أو عبد أو رئيسه ولا سيما إن فرق أو فصلت أعضاؤه فإن ذلك ميراثه وإن كان نحره ليأكله وليس هناك مريض فإن ذلك مخزن يفتحه أو عدل يحله لينال فضله وإن كان الجمل في وسط المدينة أو بين جماعة من الناس فهو رجل له صولة يقتل أو يموت وإن كان مذبوحاً فهو مظلوم وإن سلخ حياً ذهب سلطانه أو عزل عنه أو أخذ ماله.

(ومن رأى) جملاً يأكل اللحم أو يسعى على دور الناس فيأكل منها من كل دار أكلاً مجهولاً فإنه وباء يكون في الناس وإن كان يطاردهم فإنه سلطان أو عدو أو سيل يضر بالناس فمن عقره أو كسر عضواً منه أو أكله عطب في ذلك على قدر ما ناله وقيل ركوب الجمل العربي حج فإن أخذ بخطام البعير وقاده إلى موضع معروف فإنه يدل رجلاً مفسداً على الصلاح وإن قاده في غير طريق دله على الفساد وقود البعير بزمامه دليل على انقياد بعض الرؤساء له.

(ومن رأى) جملاً عربياً نال ولاية على العرب وإن كان بخيتاً فعلى العجم.

(فإن رأى) أنه يحلب إبلاً أصاب مالاً من سلطان فإن حلبه دماً أصاب مالاً حراماً.

(وإن رأى) أنه يدخل في موضع ضيق فلم يسعه ذلك الموضع ولم يقدر يدخله منه فهو على بدعة.

(ومن رأى) أن إبلاً أو غيرها وطئته فإنه يصيبه شدة وخوف وذلة وإن كان عاملاً غرم غرماً.

(ومن رأى) أنه أصاب من جلود الإبل فإنه يصيب أموالاً



















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 02-01-2015, 06:35 PM   المشاركة رقم: 2
ĄĐM̲ήt»7̴βk

البيانات
ĄĐM̲ήt»7̴βk غير متواجد حالياً
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 1841
الدولة: هناك
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 442
ĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really nice


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية
افتراضي

يعطيك العافية
















من مواضيع ĄĐM̲ήt»7̴βk
عرض البوم صور ĄĐM̲ήt»7̴βk رد مع اقتباس
قديم 02-03-2015, 01:16 PM   المشاركة رقم: 3
angle girl

البيانات
angle girl غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية
افتراضي

منوورين
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 02-04-2015, 05:24 AM   المشاركة رقم: 4
عاشق الهدوء

البيانات
عاشق الهدوء غير متواجد حالياً
التسجيل: Dec 2014
العضوية: 72966
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 169
عاشق الهدوء has a spectacular aura aboutعاشق الهدوء has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية
افتراضي

اكليل الورد لمجهود
















من مواضيع عاشق الهدوء
عرض البوم صور عاشق الهدوء رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الاحلام, تفسير, ج3-ج4, حيل, حرف


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 04:17 AM



SEO by FiraSEO v3.2 .
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

منتدى روعه احساس -