منتديات ساحرة الأجفان

العودة   منتديات ساحرة الأجفان > مملكة التواصل الأجتماعي لأعضاء المملكة > مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام

الملاحظات

مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام مملكة القصص والروايات , روايات ادبيه , قصص الحب , قصص واقعيه و حقيقية , قصص رومانسية جديدة , قصص حب وغرام , مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - منتديات قصص , منتدى روايات , تحميل رواية جديدة , روايات رفوف , قصة mp3 - تحميل قصه mp3 - قصص جديدة pdf , فيديو كليب mp4 - جميع روايات , غزل - doc , word - txt , قصص للجوال , الجوال , موبايل , , تحميل روايات على ميديا فاير 2013 , روايات جديدة للتحميل , تنزيل قصص حلوه 2014 , اقوى القصص ,قصص واقعية روايات قصيرة جدا 2014.

رواية الغرفة رقم 8 مكتوبة كاملة pdf-رواية الغرفة رقم 8 اون لاين بدون تحميل pdf

مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-04-2016, 03:27 PM   #71
ابوريماس
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
ابوريماس will become famous soon enough
افتراضي

تغريد
انتظار الرابط
ابوريماس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-10-2016, 11:22 AM   #72
ريان الشاماني
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
ريان الشاماني will become famous soon enough
افتراضي

شكرا عالكتاب
ريان الشاماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-10-2016, 02:32 PM   #73
علي طلاق
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
علي طلاق will become famous soon enough
افتراضي

O
علي طلاق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2016, 02:36 PM   #74
رافا
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2016
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
رافا will become famous soon enough
افتراضي

رائع اكملي
رافا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2016, 02:37 PM   #75
رافا
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2016
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
رافا will become famous soon enough
افتراضي

ننتظر الرابط
رافا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-02-2016, 05:57 PM   #76
فيصل المهند
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 10
معدل تقييم المستوى: 0
فيصل المهند is on a distinguished road
افتراضي

مشكورييييييييين
فيصل المهند غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-08-2016, 09:40 PM   #77
angle girl
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
المشاركات: 190,174
معدل تقييم المستوى: 208
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold
افتراضي

رواية الغرفة رقم 8 مكتوبة كاملة pdf-رواية الغرفة رقم 8 اون لاين بدون تحميل pdf
angle girl متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-30-2016, 04:33 AM   #78
ساره الحميدي
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2016
المشاركات: 5
معدل تقييم المستوى: 0
ساره الحميدي will become famous soon enough
افتراضي

شكرااا
ساره الحميدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-30-2016, 04:34 AM   #79
ساره الحميدي
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2016
المشاركات: 5
معدل تقييم المستوى: 0
ساره الحميدي will become famous soon enough
افتراضي

شكرا وين الرابط ياحلوين
ساره الحميدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-18-2016, 11:20 PM   #80
قمر قمر
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2016
المشاركات: 7
معدل تقييم المستوى: 0
قمر قمر will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة angle girl عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
----------------------
-15-
الساعه تقترب من الثامنه مساء ..
(يوسف) يجلس وحيدآ في الغرفه، وقد انغمس في الاستذكار وحل واجباته الجامعيه ..
(ياسر) خرج الى السوق بحثآ عن مرآة بديله ..
فجأه .. انطفأ الضوء الأبيض ..
وغرقت الغرفه في الظلام ..
شهق (يوسف) بقوه مع انتفاضة جسده .. هل هي جولة جديده من المواجهه؟ .. أم مجرد انقطاع في التيار الكهربائي؟ .. لا .. ان مكيف الهواء مازال يعمل .. اذن هي المواجهه ..
اختلج قلبه وتسارعت نبضاته .. بحث بأصابعه عن مفتاح اشعال مصباح القراءه أمامه .. انبعث الضوء الأصفر الخافت يبدد قليلآ من السواد الحالك ..
أجبر نفسه على الوقوف .. ساقاه ضعيفتان وارتجافتهما تنذر بسقوط محتمل .. فاستند بجسده الى الطاوله وحمل مصباح القراءه الى أقصى مدى يسمح به السلك الكهربائي ..
ضوء المصباح الأصفر يشق سحب الظلام، ويتحرك في أرجاء الغرفه مع تحريك (يوسف) للمصباح يمنة ويسره ..
لا أحد ..
ترك المصباح على الطاوله وتحرك بخطى مترنحه نحو الجدار المجاور للباب حيث زر تشغيل الاضاءه البيضاء .. لم يكد يبلغه حتى حركه للأعلى ليغمر الضوء أرجاء الغرفه .. أغمض عينيه بقوه قبل أن يفتحهما مجددآ وهو يستدير ليواجه الغرفه متوقعآ أبشع المناظر ..
لا شيء ..
هدأت مشاعره قليلآ .. وانتظر في وقفته تلك بضع لحظات مترقبآ ما سيحصل ..
حسنآ .. ربما انتهى الأمر على هذا النحو .. فتحرك عائدآ الى الطاوله وهو يستعيذ من الشيطان .. غير أنه لم يكد يبلغها حتى انطفأ الضوء مرة أخرى ..
وتبعه صوت آخر ..
مزلاج الباب .. لقد تم اقفاله ..
عادت انفعالات (يوسف) كلها الى أقصى مدى لها .. لم ينته الأمر اذن! ..
"لقد وعدتك أن نجتمع من جديد .. كي تذوق المزيد من الخوف"
سمع العباره الصارمه داخل ذهنه مباشرة .. وأخذ هواء زفيره بالتكثف وهو يحرك رأسه في كل اتجاه باحثآ عنها.. و ..
شعر بشيء يلمس جلد قدمه بغتة .. في الواقع .. كانت ثمانية أشياء ..
فقفز من الرعب وهو ينفض قدمه محاولآ التخلص من الشيء ..
للحظه .. ظن أنه قد نجح .. الا أن الملمس على جلد قدمه عاد من جديد .. ثمانية أشياء متقاربه تتحرك بسرعه فوق جلده ..
ثمانية أرجل!! .. أجل .. لابد وأنها أرجل حشرة تتحرك على قدمه ..
عنكبوت ضخم !! ..
"يا الهي!! .. يا الهي!"
انه يكره الحشرات جميعها .. ولكن أن يصعد عنكبوت بهذا الحجم على قدمه فهذا من أبشع كوابيسه! ..
ثم فكر في نقطة أخرى زادت من رعبه ..
هل هو سام؟ .. هل سيغرز أنيابه في جسده ويدفع فيه السم القاتل؟! ..
أتاه الجواب مباشرة في عمق ذهنه على الرغم من عدم تلفظه بالسؤال .. تلك الشيطانه تقرأ أفكاره بسهوله:
"أجل .. انه من النوع السام .. ولكنه لا يقتل مباشرة، بل يصيب ضحيته بالشلل التام أولآ .. الشلل المؤلم .. سوف تتمنى الموت مع كل لحظة تمضي .. سيأتي الموت بطيئآ"
شعر بتلك الأرجل الثمانيه تصعد ساقه اليسرى من تحت الثياب!! .. فحاول أن يوقف تقدم العنكبوت بكفيه وهو يصرخ في هستيريا .. لم ينجح ذلك .. مازال يشعر بملمس تلك الأرجل تارة في الجزء الأمامي من ساقه وتارة في الجزء الخلفي .. فلم يعد لديه من خيار سوى أن يتجرد من سرواله الطويل الأبيض كي لا يترك فرصه للعنكبوت بالتعلق به ..
لم يكد يفعل ذلك حتى خيل اليه أنه قد تخلص من العنكبون مع القماش الذي نزعه عن القسم السفلي من جسده.. لكن ارتياحه هذا لم يدم أكثر من ثانيتين فقط .. شعر بعدها بالأرجل تتحرك على ظهره!! ..
"اللعنه! .. انه كابوس! .. كابوس!"
ترددت في ذهنه ضحكة الأنثى الشيطانيه كعشرات الأجراس .. فزادته احباطآ وقهرآ ..
حاول أن يصل بذراعيه الى النقطة التي يقف عندها العنكبوت على ظهره .. ولكن دون جدوى .. وكما فعل مع ساقه، أخذ العنكبوت يتحرك بسرعه مابين ظهره وبطنه في تتابع كاد يوصل (يوسف) الى حافة الجنون .. فوجد نفسه ينزع بسرعه فانلته البيضاء ويلقي بها بعيدآ .. أصبح شبه عار .. لا يستره سوى سرواله الداخلي القصير!..
أين العنكبوت الآن؟ .. لم يعد يشعر به ..
"ماذا الآن؟"
تمتم (يوسف) بذلك وسط أنفاسه المتلاحقه .. فجاءه صوت الانثى ساخرآ:
"عرض جميل هذا الذي قمت به أيها البشري .. ألن تكمله بخلع ما تبقى من ملابسك؟"
تبآ! .. لقـد أدرك الآن ما يحصل .. هذه الشيطانه تدفعه دفعآ الى التعري أمامها وتستمتع بذلك! ..
"لعنة الله عليك أيتها الشيطانه! .. لعنة الله عليك"
حاول أن يلتقط ما ألقى به من ثيابه عندما شعر به .. العنكبوت .. يتحرك على جلده داخل الجزء الأخير من لباسه .. لا!! .. لا!! .. هل سيفعلها؟! .. هل ينزع أخر قطعة تستره لتحظى الشيطانه بكامل متعتها؟! .. ولكن .. اذا لم يفعل ذلك فهو يحكم على نفسه بالموت! .. العنكبوت يتحرك بحريه وسوف يغرس أنيابه في أية لحظه ..
عض شفته السفلى في قهر .. وترقرقت الدموع في عينيه من صعوبة الموقف .. ثم تحركت يداه نحو وسطه وأمسكتا بطرف سرواله الداخلي .. شعر (يوسف) أنه يقف أمام غريمته ضعيفآ مسلوب الاراده .. حركة العنكبوت تزداد سرعة وجنونآ ..
وبدأ في انزال آخر ما يستره ببطء .. و ..
فجأه .. انتفض .. كأنما استفاق من اغماءه .. فقد سمع صوت مقبض الباب يتحرك .. هناك من يحاول الدخول.. ثم تذكر أن المزلاج مقفل .. أخذ (ياسر) ينادي من الخارج:
"(يوسف) .. هل أنت بالغرفه؟"
لقد عاد! .. صديقه العزيز عاد من الخارج في اللحظة المناسبه .. تلاشى احساس الأرجل الثمانيه للعنكبوت دفعة واحده .. فأدرك أنه كان ضحية وهم كبير .. لم يكن هنالك عنكبوت حقيقي .. مجرد احساس بعثته فيه تلك الحقيره كي تصل الى هدف حقير مثلها .. و ..
انتبه (يوسف) الى ما سيحصل الآن .. المزلاج يتحرك .. (ياسر) يحاول الدخول مستحدمآ مفتاحه الخاص.. وهو يقف وسط الغرفه شبه عار! .. يا له من موقف! ..
* * *
__________________
مشكووووووووووور
قمر قمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لاين, مكتوبة, الغرفة, اون, تحميل, بدون, رواية, رقم, pdf, pdf-رواية, كاملة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 02:47 AM



SEO by FiraSEO v3.2 .
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1