العودة   منتديات ساحرة الأجفان > مملكة التواصل الأجتماعي لأعضاء المملكة > مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام

الملاحظات

مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام مملكة القصص والروايات , روايات ادبيه , قصص الحب , قصص واقعيه و حقيقية , قصص رومانسية جديدة , قصص حب وغرام , مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - منتديات قصص , منتدى روايات , تحميل رواية جديدة , روايات رفوف , قصة mp3 - تحميل قصه mp3 - قصص جديدة pdf , فيديو كليب mp4 - جميع روايات , غزل - doc , word - txt , قصص للجوال , الجوال , موبايل , , تحميل روايات على ميديا فاير 2013 , روايات جديدة للتحميل , تنزيل قصص حلوه 2014 , اقوى القصص ,قصص واقعية روايات قصيرة جدا 2014.

رواية بيت جدي اللي جمع كل المحبه والامآني والحنين / بلقمي

مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-01-2015, 03:53 PM   المشاركة رقم: 1
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي رواية بيت جدي اللي جمع كل المحبه والامآني والحنين / بلقمي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلآم عليكم
هآهي زهرتي الاولى تطل عليكم بعد الكثير من التردد والتفكير قررت ان اضعها بين ايديكم واتمنى ان تنال على اعجآبكم
هذه الرواية ستكون حصريه على منتديين والثالث قريبا بأذن الله واتمنى ان يكون لكم النصيب الاكبر من التفآعل
لآأحلل من ينقل الروآيه بدون ذكر اسمي _a.m_ او ينسبهآ لنفسه
ملآحظه ** اتمنى ان لاتلهيكم الرواية عن الصلاه والدراسه وحيآتكم الطبيعيه * البارتات رآح تكون كل ثلاثاء بأذن الله وان رأيت منكم التفآعل الكبير وضعتها لكم قبل الموعد المحدد وبس مآعرف في المقدمات


روايتي الآولى ,, بيت جدي اللي جمع كل المحبه والامآني والحنين ,,
تتحدث عن عايله تعيش كلها في بيت واحد(بيت الجد) بس عايله من نوع اخر
فله..صرقعه.. دجه..ضحك..حزن..دموع..فرح ومزيج من المشآعر اختلطت في هذآ المنزل

,,,,


الشخصيآت
* ماكان ودي ابدأ بتعريف الشخصيات لكن حطيتها لكم بالبدايه عشان ماتتلخبطون
بسم الله نبدأ

..

ابو عبد الكريم..الجد
طيب وحنون جدآ بس وقت الجد جد كلمته تمشي ع الكل يفكر بحكمه ويوزن الامور
فيه قوة وشده وكآنه باول شبابه عنده شركات واموال موزعه بالمملكه
يحب يشوف عيآله واحفآده تحت عينه اهم شي عنده بالدنيآ احفآده


***
الولد الاكبر فهد

زوجته ندى

عيالهم

منال..29 سنه
متزوجه وعندها ولد(فآرس 5 سنوات )طيبه واللي بقلبها على لسآنها

سعود..27 سنه
وسامته ورجولته تخلي كل بنت تتمناه وفوق جماله اخلاقه وطيبة قلبه
يشتغل مع ابوه وجده ومركزه راقي وسيم بقوه ورجال بمعنى الكلمه

يآسر..24 سنه
وسيم مثل اخوه ويشتغل معهم بالشركه حنون وخصوصا عَ البنات مزاجي نوعا ما

مرام..20 سنه
سنه ثانيه بالجامعه حسآسه ورومانسيه جميله شعرها يوصل لنص ظهرها بني وعيونها سود مخطوبه لولد عمها

مشاعل 19 سنه
فله ومصرقعه شعرها قصير تحت كتوفها بشوي فاتح اقل جمال من مرام لكنها جميله

وليد..18 سنه
فالها بالدنيا دايم يتهاوش مع خواته ويحب يلعب بلايستيشن عقله اكبر من عمره بكثير


***

الولد الثآني حمد

زوجته هدى

عيآلهم

عبد العزيز 25 سنه
يحب شغله ودايم تلقاه يشتغل بامور الشركه طيب وفيه وسآمه خطيب مرام

فهد..23 سنه
يحب الطلعات والفله ودايم هو اللي يضبط طلعات العايله ودايم تلقاه يضحك وينكت

ترف..21 سنه
هاديه جدآ تحب الهدوء وتحب تقرا كثير يسمونها (المستشآره) حلوه

نآيف..20 سنه
نفس شخصيه اخوه فهد ودايم معاه اللي يشوفهم يحسبهم توام

جود..18 سنه
حلوه اتفه سبب يضحكها واتفه سبب يبكيها حنونه ومصرقعه وقلبها طيب

وعد..16 سنه
فله وعنيده وماتحب حركات البنات والمكياج قاصه شعرها بوي يجنن عليها وتحب المباريات

سلاف 6 سنوات

***
الولد الثالث ماجد
زوجته منار متوفيين في حادث سيآره
عيآلهم


فيصل..26 سنه
يشبه شخصية سعود كثير وسيم يحب الضحك بس وقت الجد جد واذا عصب مايشوف احد قدامه اهم شي عنده بالدنيآ اخته في بحه حلوه مع صوته الرجولي

امل..20 سنه
جميله مثل اخوها وعيونها آه من عيونها اللي يطالعها يروح بعالم ثاني عسليه وواسعه عندها غمازات تميزها ورموشها طويله وكثيفه بشكل ملفت شعرها لنهاية ظهرها
حنان الكون كله بقلبها اذا حطت شي براسها تسويه هي ومرام صديقات الروح وبالروح ولا يخبون شي عن بعض


***
الولد الرابع سالم


زوجته وفاء

عيالهم

سلطان.. 25 سنه هآدي ومزاجي نقدر نقول عنه غامض

عمر..23 سنه يحب الكوره بجنون مستحيل يفوت مباراه ويحب النوم وسيم وراعي فزعه

مها..20سنه حلوه و فله وتحب الطلعات والوناسه ماتحب قعدة البيت ودايم مع امل ومرآم

فجر..17 سنه تحب حركات المكياج والموضه وكل يوم طالعه بشي جديد حلوه بس اقل جمال من مها

فواز .. 14 سنه مايحب احد يعامله على انه صغير يحب يثبت نفسه



***
الولد الخامس ريان اصغر اخوانه 32 سنه
مرح ويحب التنكيت وسيم ومايحب يشوف احد متضآيق مع فيصل وسعود كانه صديقهم مو عمهم
عايش مع ابوه في البيت ويشتغل معاه زوجته متوفيه وعنده بنت(سديم 4 سنوات) متعلقه في امل حيل لانها ساكنه معاها بنفس البيت

***

ــــــــــــ


مقدمه
وصف بيت الجد
قصر كبير مره والحراس منتشرين حوله مقسم اربع اقسام قسم لآبو وسعود وقسم لآبو عبد العزيز وقسم لابو سلطان والقسم الرئيسي للجد
طبعآ البيت في منتهى الجمآل والروعه بآب كبير جدآ مزخرف ثم تقآبلك حديقه فيهآ مسبح كبير بتصميم جميل
وورد الوان واشكآل على كبر الحديقه وفيه قسم جلسه عربيه عشآن اذا حآبين يقعدون برآ
وفيه اشجآر تعطي المكآن جمآليه اكثر اللي يدخل البيت ينبهر بجمآله
بعدين يواجهك بآب كبير آخر لمدخل القصر هو الباب الرئيسي اللي فيه الجد
وفيه ثلاث بيبان اصغر شوي على جوانب البيت وهم بيت ابو سعود وابو عبد العزيز وابو سلطان بس كل قسم بعيد عن الثآني
مدخل البيت تصميم اوروبي من اروع واجمل التصآميم وفيه مرآيه كبيره تقآبلك عند الدخول
وبعدهآ صآله كبيره جدآ ورآقيه بكنبهآ وستآيرها ويتوسطهآ درج
عمومآ البيت ككل جميل جدآ
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-01-2015, 03:53 PM   المشاركة رقم: 2
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

-
الجزء الاول

>>>>
ظلآم .. هدوء .. غرفة بآرده ..
قطع هذي الرآحه صوت البآب وهو ينفتح بدفآشه وضحكآت بنات واصوات مزعجه تتسلل لاذنها والنور يتسلل لعيونهآ وهي نآيمه مثل الملآك حآولت ماتفتح عيونهآ عشان لايطير النوم
بس وين ترتآح نطت عليهآ مشآعل :امممل امووول اممممممممآآآآل قومي يلا ماصارت نوم وبعدين وش هالبرد اللي فَ غرفتك مجنونه انتي تنآمين كذا
مرآم عند التسريحه :وآآآآآو يجنن لون هالروج باخذه وامممم هالعطر ريحته جنان اموت فيه - بخت كثير وهي تبتسم بخبث - شنو آخذ بعد شنو اممممممم هالمنآكير حلو
مها تقعد على كرسي التسريحه : شرايك تحطين لي ميك اب اشكالهم تحمس كذا وتشجع الوآحد يحط - ابتسمت ببلاهه - ابي خفيف مرآ ويكون كذا امممممم مثــــ
قآطعتهم امل :لآ والله احلفي انتي ويآهآ اطلعوا من غرفتي خلوني اكمل نومي واتركوا اغراضي كآنكم اول مرآ تشوفون ميك اب - صرخت - انقلعوا برآآآآآآآ
فجر تسحب يدهآ: قومي مو حلوه القعده بدونك -شهقت- ماقلنا لك عن شيمآء ملكت على واحد من برا العايله وولد عمهآ حالف ماتكون الا له قومي والله عندنآ سوآلف خطيررررره
امل تأففت بمل وقآمت: طيب يلا كلكم برا باخذ شور وابدل واجيكم
دخلت تاخذ شور منعش وريحة منتجات ذا بودي شوب الحلوه منتشره ف المكآن بعد نص ساعه طلعت شآفتهم مآتحركوا هزت رآسها تدري مامنهم فايده ورآحت غرفة التبديل تبدل
لبست جينز غامق مع تيشيرت اصفر فيه كتآبات ب الاسود اول ماطلعت مسكتهآ مرآم :تعالي تعالي استشور شعرك طفشانه ابي اسوي شي
تأففت تدري انها ماراح تتركها الا لمآ تسوي اللي براسها جلست على كرسي التسريحه باستسلام ومرام بدت تستشور شعرها الناعم خلقه كانت تقريبا بس تجففه
ترف وهي تعدل نظآرتها الطبيه بذوق : امول ماشاء الله محلوه علمينآ شتسووين يَ الخايسه خنرقع عمرنآ
امل وهي تبتسم لترف من المرآيه : ماشاء الله عليك مآتحتآجين ترقيع وربي انك قمر يكفي هالسنع والذوق والثقافه
وعد :هوووهوو علينا بدو يتغزلون وش يسكتهم الحين شوفي انتي وياها كل وحده تتغزل بزوجها لاتزوجت مو هنا طايحين لي غزل - رمشت وهي تقلدهم - ماشاء الله وش الجمآل
ضحكوا البنات عليها يعرفونها ماتحب هالحركآت قالت جود وهي تضحك :ههههههههههههههههه وعيد انتي شتبين قومي انزلي تحت روحي تهاوشي مع وليد ولا شوفي لك دبره
وقبل ماترد وعد دخلت سديم الصغيره وهي تفرك عيونهآ ورآحت لامل اللي حضنتهآ بقوه وباستهآ : حيآتي انتي توك قآعده روحي لمهآ حبيبتي لين اخلص
سديم هزت راسها بلا وتعلقت فَ امل اكثر ابتسمت امل بحب ماتتخيل حيآتها بدون هالصغنونه قعدتها على رجولها وضمتها بحنان ومرام قربت تخلص
بعد فتره خلصت مرآم وقفت امل وهي تبتسم : ثانكس مروم انا بروح ابدل لسدومه وجايتكم
نزلوا البنات كلهم تحت وامل بدلت لسديم لبستها فستان وردي ناعم وشوز وردي ورفعة شعرها القصير كله لفوق وربطته لها بشريطه ورديه ورشت لها عطر طلع شكلها كيوت
وهي بعد حطت قلوس وشوي بلاشر ورشت من عطرها ونزلت وهي ماسكه سديم فَ يدها اول ماوصلت الصاله جاتها الخدامه معصبه وشكلها يضحك
امل :ههههههههههههههههههههههههه شفيك ميري ليش معصبه - ناظرت المطبخ وهي تسمع صراخ البنات وهبالهم - اكيد المهابيل مطلعين لك قرون
ترف اللي قآعده وبيدهآ مجله :هههههههههههههههههههه يقولون بيسوون كيك المجآنين وحاسوا ام المطبخ حوس
ميري :مس امممآآل قول هق بنت هدا كووولو يطلع برا مطبخ كولو مطبخ وصخ كوول مكان ايش هادا انا تعبان كتيير
كتمت امل ضحكتها وقالت :وين نتآلي عنك والسا و ريتا
ميري :نتآلي روه مع حريم مجلس ثاني والسا وريتا عند رجال ودي قهوه جيب شاي ودي عصير جيب ماي
ضحكة امل وتوجهت امل للمطبخ وصرخت :اطلعووووووو جننتو المره لاتسوون شي امشو نطلب من سعد الدين
البنات كانوا يضحكون وقمة الازعاج والمطبخ حوسته حوسه الصحون والملاعق ف كل مكآن والثلاجه مفتوحه وكاس مكسور ف الارض ولا احد عليه منه
طلعوا البنات وهم ميتين ضحك بعد ماطفروا ميري المسكينه وخلوها تعصب
وعد تقلد ميري : انتا مآفي كويس مثل مس امل انت بنت كوولوو خربان مخ خرباان

انفجروا البنات ضحك وامل ضحكة معهم على اسلوب وعد وهي تقلد ميري المسكينه
دخلت نتآلي وتاففت من ازعاجهم : مساء الخير انسه امل ريان بدو سديم ازا كانت جاهزي
امل :نتالي بلاها انسه هذي كم مرا اقول ناديني امل وسديم جاهزه زي القمر خذي وديها لابوهآ -قربت من سديم وهي تقول - وين بوستي سدومه
باستها سديم وهي تضحك ببراءه وراحت تركض بمرح بفستانها وكانها فراشه مسكت يد نتالي وقالت بطفوله : وديني لبابا يلا
نتالي قرصت خدها : تؤبريني شو حلوي
طلعت نتالي وسديم وامل مسكت الجوال بتدق تطلب من سعد الدين يجهز الطلب وبتروح تاخذه وهي تسمع اصوات البنات: شيز كيك .. كيك شوكلاته .. سوفليه
امل :بس بس وجع شوي شوي شلون اطلب انا اسكتوا الووو ايه اسمع ابي شيز كيك كبير وابــ
وعد بصراخ تعاند : بقلاوه بقلاوه لاتنسين امول
تكمل جود باستهبال : وايسكريم فروله وكيكة الفواكه
الهندي تحلطم وسكر السماعه امل ناظرت السمآعه معصبه :ارتحتوا الحين يَ المشآفيح فشلتوني وخليتو بو هنود يسكر ف وجهي الله يقلع هالوجيه اللي عليكم
البنات تسدحوا ضحك وامل ماتقدر اذا شافتهم يضحكون الا تضحك معاهم ابتسمت وقالت : كلو تبن زين قومي مرام نروح السوبر ماركت هذول مو وجه سعد الدين
وقبل ماتتحرك مرآم ركضوا كلهم يلبسون العبايات وخلال ثواني رجعوا اللي تلبس عبايتها واللي تلبس جزمتها -اكرمكم الله- واللي تلبس النقاب واللي تلم اغراضها فَ الشنطه
طلعو كلهم برجه وازعاج وكل وحده تدف الثانيه وصراخهم واصل لعند الجيران شافو وليد واقف ف الحوش وبيده صنية القهوه بيوديها للرجال
طالعهم وهز راسه : انتو متى تهجدون قصروا اصواتكم فضحتونا عند الجيران وش بيقولون ماعرفوا يربون بناتهم
ركبوا البنات بدون لاحد يرد عليه الا وعد اللي قالت باحتقار : مو ناقص الا البزارين يتحكمون رح ي ماما ود القهوه الله يستر عليك
وليد عض على شفايفه بقهر لو هو مو ماسك صينية القهوه عرف يربيها : ماراح انزل عقلي لعقلك جد متخلفه الحمد لله والشكر
وقبل لاترد وعد مشى وليد متوجه لمجلس الرجال ووعد معصبه تسب وتلعن وتبي تنزل له
مشاعل ماسكتهآ :اقووول اركدي بس مو فاضيين لك كملوا هواشكم بعدين وترا مصدقه نفسك انتي وش بتسوين له يعني
وعد بحماس : بفقع وجهه تفقيع وبمخشه مثل القطوه وبعضه وبشد شعره واخر شي بعطيه ركبه اخليه ينسى اسمه
مرام :هههههههههههههههههههههههه والله انك حفله انتي زين اذا قدرتي تقربين منه عشان تسوين كل هذا والله لايمسكك ويعلقك فَ السقف
وعد بهياط : نعم نعم مين اللي يعلقني ف السقف هالبزر وليدوه ياليتكم تاركيني انزل واعلمه ان الله حق واخليه يحرم يتطاول على عمامه مره ثانيه اخليه اذا شافني ماشيه بطريق يروح هو بطريق ثاني
ضحكوا البنات على وعد وهي دايم كذا مع وليد مايطيقون بعض وطول وقتهم هواش قالوا للسواق يعلي على صوت الاغنيه وتحمسوا معاها : اوم نادي ع الصعيدي وابن اخوه البور سعيدي والشباب الاسكندراني المه دي لمة رجال
وصلوا السوبر ماركت ونزلوا كالعاده بهبال وضحك دخلوا وكل ثنتين راحوا لجهه ومعاهم سله
مرام :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه امول شوفي المهابيل الله يفشلهم بيفضحونا ههههههههههههههههه
التفتت امل شافت جود قاعده ف العربه وفجر تفحط فيها ويصارخون حمدت ربها ان السوبر ماركت مو زحمه :هههههههههههههههههههههههههههه امشي مرام احنا مانعرفهم مين هذول
مشت مرام وامل وهم ياخذون اللي يبون ويضحكون على هبال البنات ويسوون نفسهم مايعرفونهم وكل ماقربوا منهم راحوا لطريق ثاني عشان مايكلمونهم
امل كانت ملتفه على البنات وميته ضحك وماحست الا بجسم قوي يصقع فيها وكانه جدار
التفتت شافت واحد يلم اغراضه من الارض معصب :ماتشوفين انتي عميه طالعي قدامك وجع
امل بعصبيه : وجع يوجعك انت العمي ماتشوف قدامك انا كنت ملتفه
الشاب رفع راسه يناظر هالصوت الناعم اللي حتى وهي معصبه ناعم طاحت عيونه بعيونها ارتخت ملامحه وابتسم وهو يذكر الله على هالعيون : انا اسف صرخت عليك
طالعته امل شاب طويل ووسيم بقوه حنطاوي وله سكسوكه مملوح وواضح انه ولد نعمه من لبسه وساعته قالت بهدوء : عادي حصل خير وانتبه مرا ثانيه قدامك
راكان ابتسم بهدوء: انا اسف مرا ثانيه وسلتكم هذي والله ماحد يحاسب عليها غيري
ابتسموا البنات بخبث يبي يبين لهم انه بطران هزت امل راسها ومسويه نفسها منحرجه منه مشى واشر لهم يمشون وراه مشوا وراه واي شي يقابلهم ياخذونه ويحطونه بالسله عناد فيه
خذو اشياء كثيره كثيره مرا خمو نص المحل ولما وصلوا للمحاسبه شهقت جود وهي تصرخ : وش ماخذين انتوا انهبلتوا شدعوه ماخذين عزبه
انحرجوا امل ومرام وتمنوا يذبحونها اشروا لها تسكت وراكان كان ساكت وكاتم ضحكته واضح انهم فله ومهابيل
حاسب على اغراضه القليل وعلى اغراضهم الكثير وابتسم لهم وهو يقول ويناظر في عيون امل اللي تجنن العاقل: هذا شي بسيط عشان اعتذر منك على اللي صار فرصه سعيده يلا باي
اول ماطلع ضحكوا البنات وخذوا الاكياس الكثيره وطلعوا شافوه يركب سيارته البورش ويعلي على صوت الاغاني وشخط بالسياره(مشى بسرعه) يعني شوفوني بطران
ركبوا البنات السياره وهم ذابحين امل اسأله .. من هالمزيون .. ليش حاسب عنكم و يستهبلون ويتغزلون فيه وكل وحده تقول خلاص محجوز لي ويتهاوشون عليه وهو مو داري عن هوا دارهم وذابحته ام عيون عسليه
رجعوا البيت وحطوا لهم شبس وبيبسي وخرابيط وقعدوا يتفرجون على مسرحيه جديده لطارق العلي وهم ميتين ضحك
دخل ريان وهو يبتسم وماسك سديم بيده : وانتوا مادخل ولا اطلع الا واسمع ضحككم واصل لنهاية الشآرع
جود: تعال تعال عمو لاتفوتك المسرحيه وربي تموووت ضحك والله لو كنت عارفه اوقات عرضها فَ الكويت كان قلت لجدي نروح نحضرها
قعد ريان وقعد سديم اللي جاها النوم بحضنه : ههههههههههههههههههههه شايفينها انا والشباب قبلكم
وعد : عمو بلا كذا متى شفتوها وهي جديده توها نازله
ريان : شايفينها صار لنا اكثر من شهر المهم ترا ابوي يقول بنروح المزرعه بعد يومين وبنطول جهزوا اغراضكم وترا بنمشي الفجر يعني بكرا ف الليل ناموا بدري
انبسطوا البنات وكملوا المسرحيه وكل شوي يضحكون ريان طالعهم واشكالهم تضحك وضحك معاهم
قامت امل وقعدت جنبه :اقول ريان -هي الوحيده اللي ماتناديه عمي لانها متعوده عليه ومعاه بنفس البيت - لاتنسى تسجل سدوم فَ الروضه قبل لاينتهي التسجيل حق السنه الجديده
ريان :سجلتها قبل يومين فديتها قاعده تكبر الله يخليها لي ولا يحرمني منها - لمعت عيونه بحزن وضيق -انا والله مادري لولا الله ثم هالبنت شنو كانت حياتي من بعد وفاة المرحومه
باس راس بنته اللي نامت بحضنه : الله يعطيني طولت العمر لين اشوفها عروس واسلمها للرجال اللي يستاهلها وانا متطمن عليها
امل :الله يطول بعمرك ويخليها لك ويخليك لها وان شاء الله تشوف عيالها وعيال عيالها بعد هههههههههههههههههههههههه اتخيل شكلك وانت جد بتصير مثل جدي فديته
ريان :هههههههههههههههههه انا خليني الحق عليها وهي عروس عشان الحق على عيالها وعيال عيالها شدعوه مومياء مو انسان ههههههههههههههه
ضحكت امل وهي تقول : جب سديم خلني اوديها فوق لاتقعد من ازعاج البنات
ريان : لا انا رايح فوق باخذ غرض اوديها معاي -راح سدح سديم ف سريرها وغطاها زين واخذ اغراضه اللي يبيهم ونزل -
مرام :وش عندك انت وياها ماتقعدون كذا الا وراكم بلا اعترفوا تحشون في مين
ريان رفع حاجبه وقال يغيضها : نحش في عبد العزيز اقولها توني سامعه قبل يومين يكلم وحده ويقول لها اوعدك بس اطلق البومه اللي عندي واتزوجك هههههههههههههههههههه
عصبت مرام وصار وجهها احمر هي تدري انه يمزح بس ماتحب هالمزح قالت بغرور : عزوز مايطالع غيري ولا تملي عيونه الا انا
ريان يغمز لها : في هذي صدقتي عنده كل هالجمال ويروح لغيره مادام عندي القمر مالي ومال النجوم
مرام انحرجت وقالت تضيع الموضوع : خل اكمل المسرحيه بس
ضحكوا عليها امل وريان وهي ابتسمت بحب من يجيبون طاري عبد العزيز قلبها يدق تحبه بشكل مو طبيعي حنون معاها ولا يرفض لها طلب وطيب ورجال بمعنى الكلمه
ريان :قامت توزع ابتسامات رايحه فيها هالبنت اروح انام احسن لي قصروا حسكم مابي ازعاج مو تقولون جناحه بعيد وماراح يوصل الصوت صوتكم يوصل للمريخ مو بس لجناحي
ضحكوا البنات عليه وقالت مها : بناااااااات شنو بنسوي فَ المزرعه طلعوا لنا افكار قبل مانروح انا صراحه ودي اسبح ولا علي منكم من زمان ماسبحنا فَ المزرعه
مشاعل : هبله انتي ترا جو المزارع بارد مو مثل هنا حر والله ان سبحتي وطلعتي ولفحك الهواء ان تقعدين شهر تعاطسين وتكحين
دخلت سلاف بفستانها الكحلي وجسمها الصغير وقالت بصوت طفولي : جدي يقول كلكم تعالوا لمجلس الحريم الحين
قاموا البنات وكل وحده شايله معاها شي اللي بيبسي واللي فوشار واللي شيبس المهم مايروحون ويدهم فاضيه وتوجهوا لمجلس الحريم الواسع بتصاميمه الحلوه وتدل على ذوق صاحبها
دخلوا بهدوء عكس الازعاج اللي كانوا فيه من شوي وكل وحده تفكر وش يبي فيهم جدهم اللي الكل يحترمه ويعزه ويعمل له الف حساب ورغم هيبته ومكانته عند الناس الا انه مع احفاده غير حنون وطيب بس لابد يقسى لاشاف احد منهم مخطي
سلموا على جدهم وباسوا راسه وقعدوا كلهم بجهه وحده قال جدهم بصوته القوي : شلونكم اليوم يبه
ردوا عليه باصوات متفرقه : الحمد لله.. بخير .. طيبين .. كويسين .. تمام
قال وهو يضحك : تتكلمون كلكم مع بعض شلون افهم انا كذا هههههههههههههه
قالت وعد بمزح : طيب جدي انت سألتنا عن احوالنا كلنا شلون نرد عليك وحده وحده هههههههههههه
الجد : مقبوله منك ياوعيد - ناظرها شوي وقال - تعالي تعالي اشوف شعرك قاصته من شهرين وللحين ماطول تلعبين علي تبين ارقص العصا على ظهرك
ضحكوا البنات ووعد قالت : جدي ماحبه طويل والله يضايقني خلني كذا مرتاحه ومرده بيطول
الجد : اقول اعقلي وصيري مثل البنات السنعات شعرهن طويل وحلو اجل كذا كانك واحد من العيال وش الفرق بينك وبين وليد نفس القصه ناقصك شنب بس
كشرت وعد مالقى يشبهها الا بوليد والبنات ضحكوا عليها وعلى وجهها المكشر
ام عبد العزيز : تعبت ياعمي وانا اكلمها واقول لها صيري مثل خواتك وتسنعي واعقلي خلاص كبرتي بس لاحياة لمن تنادي
مدت وعد بوزها وقالت بزعل : جدي الحين مناديني عشان تهزءون فيني
الجد : لا بس قلت بدل ضحككن اللي ماله فايده تجون هنا نسولف معاكم شوي - تذكر - الا قال لكم ريان عن المزرعه
امل بابتسامه : ايه قال لنا بس وش المناسبه جدي غريبه قلتوا فجاءه بنروح المزرعه
الجد : مافي مناسبه بس قلنا نغير جو - ابتسم بحب لامل الحبيبه والغاليه على قلبه واللي لها معزه خاصه - شفيك يبه كذا تعبانه ووجهك اصفر كلي وانا ابوك انتي عندك فقر دم ولازم تتغذين
وعد : ايييييييه الله لنا هي بس لها الحب والدلع واحنا لنا التهزيء وبعدين وين وجهها اصفر الا منور وش حلاته ماشاء الله فلقت قمر
الجد بعصبيه : الله عليك اكبر اذكري الله لاتصكين بنتي بعين ادري ان وجهها منور وحلو بكل حالاته بس لازم تتغذى زين وتقوي عظمها هي بسن زواج الحين ووراها حمل وولاده وتعب لازم جسمها يكون قوي
حمر وجه امل من كلام جدها وقالت بخجل : ان شاء الله جدي بتغذى زين وانا علاجي محافظه عليه ولله الحمد ولا يوم تركته
ام سعود :هههههههههههههههههههه احرجت البنت ياعمي الله يحفظهم هالبنات كبروا وصاروا عرايس وكلهم حلا وسنع
ابتسموا البنات وكملوا سوالف مع جدهم والحريم واخذهم الوقت لين دخل فواز وقال للبنات يطلعون لان فيصل بيجي قاموا البنات كلهم ماعدا امل اللي كملت سوالف مع الحريم لين دخل فيصل وقال بصوته المميز : السلام عليكم
الكل رده عليه السلام وقعد بهيبته وحضوره بجنب جده وطبعا هو يعتبر زوجات عمامه امهاته ولا يتغطون منه قال له جده : ها يبه كلمت سعيد يودي العمال للمزرعه ينظفونها ويجهزونها
فيصل : كلمته يبه وخليته يجهز كل شي لاتشيل هم انت بس ارتاح ياتاج راسي وريح بالك وكل شي بيكون جاهز ومثل ماانت طلبت جعلني فدا راسك
ابتسم جده وهو فخور بعياله واحفاده اللي رافعين راسه بين الناس ومريحينه بكل شي هو صح ماسك الشركات وكل شي بس كل الشغل عليهم ولا يخلونه يشتغل بس يوقع على الاوراق والمستندات المهمه وهو مسلمهم كل شي
خذتهم السوالف عن السوق والاسهم والمزرعه والذكريات وامل مو معاهم ابد كانت تطقطق على جوالها لين سمعت فيصل يقول : الله يرحمه ابوي كان يحب طلعاتنا للمزرعه وكان يحب الكشتات والقنص
سكت بعد ماشاف نظرات امل ونظرات جده اللي يعاتبه عض شفايفه على زلة لسانه يعرف ان امل تتاثر كثير من طاري اهلها الله يرحمهم حس الدموع تتجمع بعيونها كان بيروح يكلمها لكنها قامت بسرعه واستأذنت بادب وطلعت بسرعه وماتبيهم يشوفون دموعها
ركضت من الباب الخلفي لغرفتها ماتبي احد يشوفها رمت نفسها على السرير هم مايروحون عن بالها لحظه لكن لما احد يجيب طاريهم وذكرياتهم تنفتح الجروح بقلبها مسكت الصوره اللي جنب السرير صوره فيها امها وابوها وهي وفيصل كانوا مبتسمين وعيونهم تبرق بسعاده
نزلت دموعها اكثر كانوا اسعد عايله بالدنيا وقلوبهم على بعض والكل حاسدهم على هالحب اللي بينهم كانوا يدلعونها كثييير ماتنكر ان فيصل الحين يدلعها وشايلها بعيونه بس دلع الام والاب غيييير شهقت وهي تذكر ذاك اليوم اللي اخذ منها اغلى اثنين بحياتها
كانت قاعده مع فيصل يسولفون ويضحكون لين جاه اتصال وفجاءه تغير وجهه وطاح الجوال من يده قالت امل بخوف : وش فيه وش صاير
قال فيصل بصدمه وبدون شعور :امي وابوي مسويين حادث
توسعت عيون امل بصدمه وهمست : حادث -نزلت دموعها ومسكت يده برجاء - ودني لهم فيصل تكفى
ركض فيصل لسيارته وامل سحبت عبايتها بسرعه ولحقته وهي تهدي نفسها وتقول بداخلها يمكن فيه غلط فَ الموضوع يمكن مو اهلي غلطانين
وصلو المستشفى بسرعه قياسيه نزل فيصل بسرعه وامل وراه لكن تبخرت كل ذرة امل عندهم وهي يشوفون جدهم قاعد على الكرسي بضعف ويمسح دموعه بشماغه وعمهم واقف يهديه ودموعه على خده
قرب فيصل وقال بلهفه : شفيهم طمنوني الله يخليكم قولوا لي مافيهم شي - نقل بصره بين جده وعمه ينتظر منهم اجابه صرخ - لا لاااااا اهلي بخير تكفووووون انطقوا قولوا انهم بخير كانوا معنا قبل لايطلعون مافيهم شي
وقف جده وشد على كتفه وقال : انت مسلم وصابر تماسك خلك قوي عشان اختك مالها غيرك - نزل راسه وقال بحزن - عظم الله اجرك هم محتاجين دعائك الحين
ابتسم فيصل بعدم تصديق : اثنينهم -صرخ وماهمه الناس - شلووووووووووون كانوا طالعين لمشوار صغير وراجعين جدي لاتمزح معي الله يخليك - حط يده على راسه بعدم تصديق من هول الصدمه - ماتوا شلون ماتوا
قرب عمه منه وهو يضمه ودموعه تنزل : البقيه في حياتك تماسك يافيصل خلك قوي عشان اختك انت انسان مؤمن بَ القضاء والقدر هذي كتبت ربي وهذا يومهم لاتجزع وانا عمك
فيصل لف على امل اللي واقفه بدون ولا حركه ولا تعبير خاف عليها حس انه لازم يكون قوي عشانها قرب منها وضمها بقوه حس ان ضلوعها بتتكسر من ضمته : قولي لا اله الا الله اذكري الله الله يرحمهم ادعي لهم محتاجين الدعاء لاحول ولا قوة الا بالله لا حول ولا قوة الا بالله
ولا حركه ولا دمعه ولا كلمة طاحت بين يدينه مثل الجثه شالها وهو يصرخ وينادي الممرضات مو ناقص يفقدها هي بعد والله مو ناقص دخلوها للغرفه واول ماصحت كانت تصرخ وتبعدهم عنها وتضربهم وهي تقول : ابعدووووووووووا بروح لامي وابوي وخروا عني شفيكم انتوا ماتفهمون
ماقدر فيصل يدخل عندها دخل جدها وهو يضمها ويهديها : خلاص يبه خلاص اذكري الله مايصير اللي تسوينه ادعي لهم بالرحمه والمغفره وان ربي يجمعك معهم بالجنه ادعي لهم وانا ابوك ادعي لهم
عطوها الابره المهدئه بصعوبه بعدها نامت بهدوء وسلام بدون لاتحس بنفسها دخل فيصل وهو يشوفها كيف نايمه واثار الدموع على وجهها قرب ومسك يدها وهو يبوسها بضعف اذا هو الرجال ماتحمل شلون اخته الدلوعه الرقيقه اللي متعلقه في اهلها بجنووون قال بصوت تعبان مبحوح : خلاص جدي رح انت وعمي وانا بقعد مع امل مابي اتركها
صحت من ذكرياتها على صوت باب غرفتها اللي انفتح ودخل فيصل بطوله الفارع قرب منها وشال الصوره من يدها وحطها على جنب : انا اسف ماقصدت اذكر ابوي قدامك بس لمتى يا امل خلاص ادعي لهم واصبري واجرك عند الله مايصير كذا ياقلبي
شهقت بَ البكا وهي تغطي وجهها بيدها : ماقدر فيصل والله ماقدر
ضمها لصدره وقلبه يتقطع عليها مو مستعد يفقدها هي بعد هي حياته ونور عيونه من بعد ماراحوا اهله وهو حالف يسعدها : اهدي حبيبتي الله يخليك وقلت لك الدموع والزعل ماينفعهم الدعاء لهم والاعمال الصالحه هي اللي بتنفعهم
مسح على ظهرها بحنان : يلا نامي ارتاحي - بعد الغطا وخلاها تنسدح وغطاها زين - مسكت يده : لا تتركني فيصل
ابتسم ومسح على شعرها : ماراح اتركك لين تنامين حبيبتي - مسك مصحف قريب منه وصار يقرا ويمسح على راسها - بعد ربع ساعه كانت قاطه ف النوم باس راسها بهدوء وقصر على التكييف وطلع وهو متضايق على حال اخته وحبيبته ويدعي ان الله يقدره على اسعادها
قابله جده اللي قال : ها وانا ابوك طمني عن اختك
فيصل بضيق : والله مادري وش اقول لك يبا انا خايف عليها
جده بثقه وجديه : لاتخاف عليها من شي دام راسي يشم الهواء بس انت وانا ابوك خلك معاها وجنبها على طول وحاول تقويها وتصبرها بكلامك لاوصيك عليها يافيصل ترا اللي صار لها مو سهل فقدت اهلها بلمحة بصر بعد ماكانوا النور اللي تشوف فيه هالدينا
حط فيصل يده على كتف جده : افا عليك يبه توصيني على روحي - سكت شوي بعدها قال - انا بروح ارتاح يبه توصي بشي
ابو عبد الكريم : سلامتك يبه نام وارتاح ولا تضيق خلقك ربك كريم
ابتسم فيصل وهو يبوس راس جده : ان شاء الله يالغالي يلا تصبح على خير

# انتهى هاليوم بحلوه ومره على ابطالنا #
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-01-2015, 03:54 PM   المشاركة رقم: 3
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

انتظر !!
مَآزل عْشقي يَسترق
مآزل قلبْي يحَترق
مآزلت انتظر الرجُوع
ولم اردَ انْ نفتَرق
مآزَال ينتفضُ الحنِين
مازال يُزعجني الرَنين
مآزلت لآانًسى السنْين
مازَآل دمْعي يَبترق



-
الجزء الثاني



الساعه 2 العصر
فاتحه شنطه متوسطه الحجم وقاعده تحط فيها الاغراض اللي بتاخذهم معاها للمزرعه وبما انهم بيقعدون اسبوع حطت اغلب الاغراض اللي تحتاجها وحاولت تتذكر عشان لا تنسى شي لان المزرعه بعيده شوي تقريبا ثلاث ساعات عشان يوصلون
امل وهي ترجع شعرها لورى : امممم ذكريني مرام مانسيت شي ترا ماحد بيرجعني - وطالعت الاغراض بتفكير - شاحن الجوال موجود والكميرا وشاحنها موجوده سماعاتي و الـــــ
قاطعتها مرام وهي تضحك : اهم شي المايوه لاتنسينه هههههههههههههههههههههههه امزح امزح بس خلاص مابقى شي ماخذتيه ترا المزرعه مليانه ملابس واغراض يعني حتى لو نسيتي شي لاتحاتين - قالت بحماس - ياربي مرا متحمسه التهينا بَ الاختبارات ومن زمان مارحنا
قالت امل وهي تبتسم :ايه والله جات في وقتها طلعتنا للمزرعه - تذكرت شي وكشرت - ليكون بيت عمي ابو فهد بيجون ترا وربي رايحين ننبسط ولا لنا خلقهم ولا لي خلق اقابل طلال
مرام : اكيد بيجون مهما يكون عمي ابو فهد يصير اخو جدي ومستحيل مايعزمهم انتي وش عليك منهم لاتحتكين في احد منهم خلينا ننبسط واذا على طلال تراه يحبك لاتلومينه شوفي كم صار لها امه تحاول فيه يتزوج وهو مايبي غيرك
امل بلا مبالاه : الله يرزقه ببنت الحلال اللي تستاهله والله انه رجال ومايعيبه شي واحسن من خواته بس القب ومايهوى وانتي تدرين وش قصدي - سكتت شوي وقالت تضيع الموضوع - الا متى حددتوا زواجكم يلا عجلوا نبي نفرح ونرقص
مرام : مادري للحين ماحددنا بس ان شاء الله قريب - همست بحب - يالله يا أمل يجنن عبد العزيز ماتخيل حياتي بدونه شايلني على كفوف الراحه اللي يخلي لي عينه
امل :ههههههههههههههههههههههههههههه ترا بتحمسيني اتزوج بس صادقه وربي عبد العزيز رجال من ظهر رجال الله يسخره لك ويخليكم لبعض ويهنيكم
مرام من قلب : امييييييييين -غمزت وقالت بهمس - عقبالك مع حبيب القلب
ضحكت امل بخجل : - هههههههههههههه الله يسمع منك - مدت بوزها - وانتي يَ الخايسه بتتزوجين وتتركيني
مرام وهي تضمها بحب :ههههههههههههههه وانا اقدر اتركك انتي ناسيه ان جدي جهز لي جناح في بيت عمي بو عبد العزيز يعني بسكن هنا اطلعي وتعالي لي كلها خطوتين تلقيني بوجهك وبعدين مها موجوده وليان(ليان صديقة امل الروح بالروح واكثر من اختها) تــ
وقبل لاتكمل كلامها كانت مها داخله : وش فيها مها بس تحشون فيها يلا قوموا الغداء جاهز - ناظرت الشنطه - ياويلي جهزتوا اغراضكم وانا ماجهزت شي اففف مالي خلق الله يعين اليوم فَ الليل اجهزها
امل وهي تسكر الشنطه : جهزيها بعد الغداء احسن لك على رواقه فَ الليل بتنحاسين وبتنسين نص اغراضك - وقفت - يلا بس نتغدا ميته جووووع من قعدت وانا على لحم بطني
نزلوا تحت يتغدون شافوا البنات والحريم قاعدين على الطاوله وينتظرون الغدا القوا عليهم السلام وجلسوا معاهم يسولون وصل الغدا وتغدوا وماتخلى القعده من الضحك وخفة دم البنات
قالت امل لمرام : ياربي ليان مصره نروح عندها اليوم وتحلف انها بتزعل اذا مارحنا قلت لها بنروح المزرعه بكرا ومايمدي تحلفت فيني وقالت والله لو ماتجين بزعل وش اسوي معاها الحين
مرام تطالع الساعه : ياعمي خل نروح نغير جو عندنا وقت طويل وش ورانا حتى لو نروح مواصلين عادي ننام هناك
مها وهي تاكل : وهي صادقه خل نروح جنبها من زمان ماشفناها واذا على المزرعه لاتخافين مثل ماقالت مرام عندنا وقت طويل
امل : خلاص طيب بس تتغدون جهزوا اغراض المزرعه كلها وبعدها نروح عشان حتى لو تاخرنا نرجع وننام على طول مايكون عندنا شي
بعد الغداء جهزوا البنات اغراضهم وبدوا يجهزون عشان يروحون لليان اللي تنتظرهم
لبست امل شورت جينز غامق يوصل لنص الفخذ مع بلوزه بيضاء حفر ورافعه شعرها الطويل ذيل حصان ولابسه شوز فلات وطالع شكلها يجنن
اما مرام لبست فستان للركبه لونه سماوي رايق ولبست معاه كعب بسيط ابيض وخلت شعرها مثل ماهو
ومها لبست تيشيرت احمر وبرمودا ابيض وشوز سبورت ابيض لانها تحب السبورت وشعرها قصير يوصل لكتوفها خلته مثل ماهو
طلعوا وركبوا السياره والسواق ينتظرهم قالت امل : سعيد روح بيت ليان
وصلوا بوقت قصير لان البيت مو مره بعيد نزلوا البنات واول مادخلوا ركضت ليان تضم صديقتها واختها وحبيبتها امل لان صار لها فتره مو شايفتها
قالت امل وهي تضحك : هههههههههههههههههه طيب ابعدي بموت
ليان وهي تبعد وتسلم على مرام وهيا : وربي انك حماره صار لي الحين اكثر من شهر ماشفتك
امل وهي تبتسم بحب : شسوي انشغلت شوي انتي ليش ماجيتي لو انك جد مشتاقه كان مريتيني البيت
ليان بحزن : انتي تدرين بابا فَ المستشفى واروح له كثير وماخذ كل وقتي
امل بضيق على ابو صديقتها الطيب الحنون اللي يعاملها وكانها بنته : الله يشفيه ويقومه بالسلامه يارب
ليان من قلب : امين تفضلوا اسفه خليتكم واقفين عند الباب كله من امول خذتني بالسوالف ههههههههههههه
قعدوا البنات سوالف وضحك وقعدتهم حلوه انبسطوا كثير خصوصا انهم من زمان ماقعدوا مثل هالقعده
شغلت ليان الاغاني والبنات استهبال ورقص راحت امل عند المرايه الكبيره اللي بالممر وقفت تعدل نفسها بالمرايه وهي تدندن وتتمايل مع صوت الاغاني
مانتبهت للعيون اللي تطالعها بصدمه وش هالجمااااااال هذي بشر ولا وش تكون !! تحرك عيب عليك تطالع البنت كذا لكن فيه شي يمنعه مايبالغ لو قال اجمل بنت شافها بحياته لا بتلفزيون ولا بكل الدول اللي سافرها شاف مثلها
بلع ريقه وهو يشوفها تتمايل وتغني بصوتها الحلو وريحة عطرها منتشره فَ المكان تعوذ من ابليس حاول يبعد عيونه حاول يمشي لكن مافيه فايده وقف على وضعه يناظرها بدون لاتنتبه له وين شايف هالعيون وين سامع هالصوت
التفتت والتقت عيونها بعيونه وشهقت بقوه وهي تشوف الرجال الوسيم اللي واقف قبالها ويناظرها هذا اللي شافته ذاك اليوم بالسوبر ماركت هي تدري ان ليان عندها اخو اسمه راكان بس ولا مرا شافته طول عمرها تروح وتجي بالسواق واخوانها قليل يجون للبيت
رجلها تجمدت للحظات حست على نفسها وركضت بسرعه لداخل وهو عيونه ظلت معلقه مكان مادخلت وصدره يطلع وينزل بسرعه من هذي اكيد وحده من صديقات ليان سمعها تقول صديقاتها بيجون اليوم
استوعب ان صار له وقت مو قليل واقف في مكانه وماتحرك مشى وهو يفكر ياترى من هذي انا متاكد انها نفسها اللي شفتها ذاك اليوم بالسوبر ماركت
وقفت امل قبل لاتدخل للبنات وهي تهدي نفسها وتهوي على وجهها الاحممممر دخلت للبنات وهي ترسم ابتسامه على وجهها عشان لايلاحظون شي
بس على مين وهم حافظينها عدل قالت مها : شفيك امول وشفيه وجهك مولع كذا
ارتبكت وقالت تصرف : آآآآ مافيني شي بس جاتني البسه (القطه) حقت ليان وانتوا تعرفوني اخاف من البسس
ناظرتها ليان باستغراب لان البسه فَ غرفتها بس فهمت نظرات امل وسكتت وقررت تتكلم معاها بعدين
كملوا قعدتهم وامل مو على بعضها والله لو درى سعود انه شافني بهالمنظر ذبحه لا وواقف يناظر بعد جد مايستحي وكانت طول الوقت تفكر ومو معاهم
مر الوقت بسرعه وصار لازم يمشون لبسوا البنات عباياتهم وليان همست لامل : امول شفيك وش صاير
امل بهمس مثلها : اقول لك بعدين
سلموا عليها وطلعوا وتوجهوا للبيت عشان يتاكدون من اغراضهم وينامون عشان بيمشون المزرعه بعد صلاة الفجر
نزلوا وكل وحده توجهت لغرفتها امل دخلت للبيت بهدوء وتوجهت لغرفتها والنوم ذابحها لبست بجامه لونها بينك كيوت وانسدحت ونامت بسرعه
صحت على صوت المنبه اللي يصحيها للصلاه مسكت راسها بتعب فيها النوم تعوذت من ابليس وقامت توضت وصلت وبدلت ولمت كل اغراضها وقالت للخدامه تنزلهم
نزلت لقت جدها وفيصل وريان راجعين من الصلاه قربت وباست راس جدها وهي تبتسم : صباح الخير
جدها بحب : صباح الورد والفل لاحلى ورده
ريان : لااااااا وش هالكلام نغار احنا كذا
جدها وهو يبوس راسها :هذي الغاليه العزيزه
امل وهو تبوس يده : الله يخليك لنا ولا يرحمنا منك
قعدوا وريان راح يشوف السياره ويتاكد من كل شي سولفوا شوي لين سمعوا صوت البنات يدخلون
صارت الصاله ازعاج والخدامات يشيلون الاغراض يودونهم السياره
بعد ماخلصوا وجهزوا كل شي الكل طلع والدنيا بدت تنور والشمس طلعت تعلن عن بداية يوم جديد وكان الجو حلو وفيه نسمات منعشه
امل دق قلبها بقوه وهي تشوف سعود واقف ورافع ثوبه رابطه على خصره وشماغة على كتفه ولابس نظاره شمسيه وشعره منكوش بشكل طبيعي وشكله طالع خياااااال
التفتت وطاحت عيونه بعيونها اللي لونها وضح اكثر مع الشمس والتعقيده اللي كانت فَ حواجبه انفتحت وتحولت لأبتسامه ارتبكت امل من ابتسامته ونزلت راسها
ابتسم اكثر يموووت على خجلها يحبها يعشقها ويعشق الارض اللي تمشي عليها مافيه كلمة حب تعبر عن حب سعود لا امل وده يناظرها لاخر يوم بعمره ولا يشيل عيونه من عليها
دقتها مها وهي تهمس : اموووول امشي وش فيك جمدتي بارضك
مشت امل بسرعه ومرت جنب سعود وهي منزله راسها بَ الارض ومتعلقه في مها كتمت مها ضحكتها على امل اللي بتموت من الحيا
التفتو على صوت وعد ووليد اللي يتهاوشون كالعاده
وليد : يابنت الناس اقصري الشر وانقلعي عن وجهي الحين
وعد : وش فيك انت ليكون تحسبني ميته على وجهك تراني جايه عشان مشاعل
وليد : خذي مشاعل وانقلعي انتي وياها مكان ثاني مابيكم معاي روحو مع السواق
فهد : وبعدين وعد استحي على وجهك وانقلعي هناك
وعد ضربت رجلها بَ الارض بقهر : مابي لاتصارخ علي عشان هالغبي
فهد بعصبيه : وعد ورب الكعبه لو ماتروحين من وجهي الحين لاكسر راسك انقلعي اشوف اركبي سيارتي
مشت وعد بقهر وهي تسب وتلعن صرخ فهد : بتسكتين ولا شلون
وعد : ماراح اسكت هو الغلطان وانا اللي اتهزئ
مسك فهد كوره قريبه منه ورماها عليها بقوه لكنها ركضت وجات الكوره في وجه مها
مسكت وجهها بالم وفهد قرب منها بسرعه بخوف وقال : مها تعورتي
مها تعورت بس ماتبي تبين : لا
فهد عض شفته يدري انها متالمه وتكابر لان الضربه كانت قويه : اسف ماكان قصدي كنت برميها على هالزفته وعيد
مها بخجل من قربه منها : لا عادي
قرب وهمس بدون لاحد يسمع : تنكسر يدي اللي رمت الكوره
ولع وجه مها والتفتت تدور امل اللي ركبت السياره من زمان
مشت بسرعه للسياره اللي فيها امل ومرام وقلبها يدق بقوه من نظرات فهد لها حطت يدها على قلبها وهي تهمس : فديته
توزعوا فَ السيارات ومشو اللي كمل نومه واللي يسولف واللي يقرا كتاب لين وصلوا
نزلوا والبنات راحوا يرتبون اغراضهم في غرفهم المخصصه والخدامات والحريم راحوا يجهزون الفطور
جهزوا الفطور والنبات فطروا برا والجو كان يجنن وسوالف وضحك واشكالهم تضحك فيهم النوم
بعد الفطور الكل نام عشان يقعدون مع صلاة الظهر
مرام تقلبت حاولت تنام ماجاها نوم راحت تشوف امل ومها لو صاحيين شافتهم نايمين تاففت وطلعت تتمشى شوي بما ان الكل نايم
تمشت على العشب الاخضر والهواء يداعب خصلات شعرها كانت تدور وتغني بمرح لكن وقفها صوت كلب (اكرمكم الله) جمدت بارضها وهي تشوفه قاعد على الارض قدامها
تجمعت الدموع بعيونها وتخاف اذا تحركت يلحقها وقفت وهي تقرا الاذكار تموت خوف من الكلاب عضت شفايفها وش تسوي الحين حتى جوالها ماجابته
حست بشي يتحرك وراها انتفضت من الخوف اكيد كلب ثاني حط يده على اكتوفها وهي صرخت بخوف التفتت بسرعه شافته عبد العزيز
عبد العزيز وهو كاتم ضحكته عليها :بسم الله عليك حبيبتي شفيك
مرام تحمد الله انه جاء تعلقت فيه وقالت بخوف وعيونها مغرقه : وخر هالكلب عني
عبد العزيز : امشي معاي مايسوي شي
مرام تهز راسها بخوف : لالا اذا مشينا بيلحقنا
شالها عبد العزيز بسرعه وخفه وهي ولع وجهها : عبد العزيز نزلني
عبد العزيز مبسوط : لا مو توك خايفه من الكلب
مرام : عز خلاص مو خايفه تكفى نزلني لايشوفنا احد
عبد العزيز : ويشوفونا خير ياطير تراك زوجتي بس باقي العرس وتراه بعد شهر
طلعت عيون مرام : بعد شهر ليش ماحد قال لي
عبد العزيز وهو يقرب منها قال بهمس : انا ماقدر اصبر اكثر من كذا اخاف اتهور واجيب العيد عشان كذا قدمت موعد الزواج
مرام بتموت من الاحراج وهو شايلها بهالطريقه ووجهه قريب من وجهها قرب منها اكثر وهي لفت وجهها بسرعه وهي تقول : خلاص راح الكلب نزلني الله يخليك
عبد العزيز هز راسه بلا ومشى فيها بخفه وصار يتمشى فَ المزرعه الواسعه وهو يغني بصوت عذب بعد فتره استغرب من هدوء مرام ناظرها شافها نايمه بسلام وكانها طفله
باس راسها وابتسم بحب ورجع متوجهه للفله اللي بوسط المزرعه بس تذكر شلون بيوديها غرفتها يمكن فيه احد من البنات داخل قرر يوديها غرفته توجه لغرفته وسدحها بالسرير وانسدح جنبها ضمها بحب ونام معاها
الكل صحى مع اذان الظهر صلوا وقعدوا فَ الصاله والحريم يجهزون للغداء
امل : مها وين مرام مو بغرفتها
مها : مادري يمكن بَ الحمام(اكرمكم الله)
امل : مو بَ الحمام وجوالها بَ الغرفه
مها بتفكير : يمكن طلعت شوي تتمشى
امل بلامبالاه : يمكن المهم شخبار وجهك بعد ضربت اليوم هههههههههههههه
مها بهمس : عسل على قلبي اول مرا وعد تسوي شي زين بحياتها ههههههههههههههه
اما عند مرام فتح عيونها وهي مو مستوعبه هي وين شافت صدر عبد العزيز العاري لانه مايعرف ينام الا كذا وشهقت وقامت بسرعه عبد العزيز كان قاعد ومبتسم : شفيك
مرام بخوف : آآآآ انا وش جابني هنا وليش نايم معاي كذا
عبد العزيز يمد يده : اهدي قلبي تعالي اقعدي انتي نمتي وماعرفت اوديك داخل جبتك هنا
مرام : طيب ليش نايم معاي بهالشكل - تجمعت الدموع بعيونها - انت سويت شي
عبد العزيز ابتسم : ماسويت شي مو واثقه فيني يعني
تطمنت مرام شوي وتنفست براحه وقالت : طيب يلا انا بروح
عبد العزيز بخبث : طيب مالي بوسه قبل لاتروحين - واشر على خده -
عضت مرام شفايفها بخجل وقربت منه بتبوس خده لكنه لف وجهه بسرعه وجات البوسه بمكان ثاني ضحك عبد العزيز بقوه ومرام وجهها شب ضو وتتمنى الارض تنشق وتبلعها
عبد العزيز : ههههههههههههههههههههههههههههههههه يالبيه عيديها تكفين
ناظرته مرام بقهر وطلعت بسرعه وقلبها يدق بقوه وقفت تهدي نفسها قبل لاتدخل دخلت لمقلط الحريم الثاني عشان ماتقابل احد
لكنها سمعت صوت امل ومها يضحكون حمدت ربها مافيه احد غيرهم دخلت وهم ناظروها باستغراب واضح انها كانت نايمه ووجهها احمر
قربت امل منها وهي تسالها : مها شفيك وين كنتي - ناظرتها بشك - توك صاحيه من النوم
مها : تكلمي وش فيك ساكته ووجهك احمر ووينك مختفيه - سكتت شوي وشهقت - كنتي نايمه مع عبد العزيز
تجمعت الدموع بعيون مرام من الاحراج شهقت مها وهي تحط يدها على فمها بصدمه : نمتي معاه
بكت مرام وضمتها امل : حبيبتي اهدي شفيك واذا نمتي معاه تراه زوجك ماعليك منها
مها بعصبيه : زوجها بس مابعد يتزوجون تكلمي صار شي قرب منك
مرام هزت راسها بقوه : ماصار شي
تنفست مها براحه وقالت : طيب شفيك الحين خلاص اهدي بس انتبهي مرا ثانيه ترا انتي حلاله واذا شافك قدامه اكيد يعني ....
قاطعتها امل : خلاص مها البنت ماسوت شي غلط واذا نامت مع زوجها مافيها شي وهذا هي قالت لك ماصار شي
مسحت مرام دموعها وهي تقول : معها حق انا غلطانه بس وربي مو قصدي وترا زواجي بعد شهر
انبسطوا البنات كثير وصاروا يستهبلون ويقطون عليها قطات وهي وجهها مولع
دخل فارس ولد منال وركض لخالته مرام اللي ضمته بحب : جيت حبيبي وحشتني
دخلت منال وهي توها جايه سلمت عليهم وسولفوا شوي وبعدين قاموا وقعدوا مع البنات فَ الصاله الرئيسيه
كانوا مبسوطين ويضحكون لين دخلت مرت عمهم ام فهد ووراها بناتها وقالت بصوت عالي : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
تقدمت هي وبناتها وسلموا ببرود ومن طرف خشمهم وكان احد غاصبهم على الجيه
ضاق خلق امل بعد ماكانت مبسوطه وحاولت تكون طبيعيه وترسم ابتسامه على وجهها
جهز الغدا وتغدوا وبعدها طلعوا كلهم برا كانوا الشباب قاعدين يستعدون بيلعبون كوره ومقسمين نفسهم فريقين
كشرت امل وهي تشوف طلال واقف معاهم ويدور عليها بعيونه اول ماشافها ابتسم والضحكه شقه حلقه ومانتبه لنظرات سعود اللي وده يقطعه باسنانه
سعود يدري ان طلال من زمان يحب امل وماتزوج للحين عشانها دايم يقول لامه اخاف اظلم البنت اللي باخذها وانا افكر بغيرها
طلال رجال والنعم فيه وطيب عكس امه خواته ويحب امل من كل قلبه وصادق بحبه لها وهالشي من زمان
قرب ابو عبد الكريم هو يقول للبنات : شوفوني يابنات وانا العب مو تقولون كبر ومايعرف يلعب شوفو شلون بكسر راسهم
ضحكوا البنات عليه وهو قال : ضحكتوا بليا ضروس تحسبوني امزح انا انشط منكم كلكم
منال : الله يعطيك الصحه والعافيه يبا فديتك شيخ الشباب انت هههههههههههههههههههههه
قرب راشد زوج منال وهو يقول بمزح : افاااا تغازلينه وقدامي بعد
ابو عبد الكريم : تغار مني يابو فارس وانت مصدق اني شيخ الشباب هههههههههههههههههههههه
راشد يبوس راسه : ههههههههههههههه الله يطو لنا بعمرك
ضحكت منال بدلع وقالت : ههههههههههههه الله يخليكم لي ثنينكم بس خلكم بفريق واحد عشان اشجعكم
غمز لها راشد وقال يبي يحرجها : انا بعد هالضحكه دخت وصدقيني ماراح اعرف العب
ضحكوا البنات على منال اللي انحرجت وقالت تضيع السالفه : رح يلا بيبدون اللعب
مسك فارس يد ابوه : بلعب معاك بابا
راشد خربط شعره : رح حق امك بابا لايحسبونك الكوره ويشوتونك ههههههههههههههههه
راح فارس وقعد بحضن امه وهو زعلان وماد بوزه
مشاعل : فديت هالبوز انا تعال ياروح خاله حاصل لهم تلعب معاهم اصلا
بدو الرجال يلعبون كوره والبنات تشجيع وحماس وكل ماسجلوا هدف صراخ وتصفيق
بعد فتره دخلوا الحريم والرجال الكبار يتقهوون ويسولفون ومابقى الا الشباب والبنات
كانت امل منزله راسها وتحوس بجوالها وبين كل فتره وفتره ترفع راسها وترجع لجوالها
سجل سعود هدف وصرخوا البنات بحماس ومعاهم امل
ناظرتها عبير بنت ابو فهد باحتقار وقالت : اعصابك كل هذا تشجيع لسعود
كانت امل بترد بس مها قالت بسرعه : عبير اقصري الشر واسكتي
عبير برفعة حاجب : انتي اسكتي ماكلمتك انا اكلم -قالت باستهزاء - المزه
امل : انسه عبير ترا انا جايه استانس اكرمينا بسكوتك
عبير باستهزاء : هه استانسي
مسكت امل اعصابها لاتكب كاس العصير اللي بيدها على راس عبير
سحبتها مها وهي تقول : قومي امل
قاموا وقوموا معهم مرام وراحو يتمشون بعيد عنهم
قالت امل بضيق : انا قايله انهم بيطينون عيشتي
مرام : امول وش قلت لك في البيت هم والجدار واحد من اليوم وهالسوسات يحاولون يسمعوني كلام ولا هموني حرقت دمهم سويت نفسي ماسمع
مها : صادقه الحقران يقطع المصران
امل : تعالوا بس نروح الاصطبل من زمان عنه
مشوا البنات للاسطبل وابتسمت مها ولمعة عيونها بحماس وهي تشوف الخيول
فصخت عبايتها وعطتها للبنات : امسكوا
مرام : هي بنت بلا هبال وش بتسوين
مها بحماس : بركب
وقبل لايتكلمون البنات ركضت وركبت بمهاره على الفرس الاسود هو مميز بينهم بلونه وشكله
تمشت فيه شوي والبنات يناظرونها وينادونها تنزل ضربت الفرس عشان يزيد سرعته شوي
امل صرخت : مها بلا استهبال هذا ماينمزح معه يلا انزلني
ماسمعت لهم وهي كل شوي تضرب الفرس يزيد سرعته فجاءه هاج الفرس وصار يتحرك بقوه
حاولت مها تهديه بما انها عندها خبره شوي كانت تجي دايما مع جدها اللي علمهم كل شي عن الخيل
لكنه كان يزيد حركة ويضرب رجله بَ الارض بقوه ومها مو قادره تتماسك صرخوا البنات بخوف
ومانتبهوا لفهد اللي جاي يركض ونط من السرج بمهاره وقبل ماتكون مها بَ الارض كان ماسكها
كانت مغمضه عيونها بقوه ومستعده لضربه قويه ممكن تكسر ضهرها لكنها استغربت انها صدمت بجسم جامد وطاحت معاه على الارض
كان فهد على الارض ومها طايحه فوقه ومن الخوف تحس رجلها انشلت مو قادره تقوم ومو مستوعبه انها نجت من هالطيحه
ناظر فهد وجهها القريب وقلبه يدق بجنون خصوصا انها بدون عبايه تعوذ من الشيطان وقام بسرعه ووقفها معاه : انتي بخير

مها شوي وتبكي من الاحراج والرعب اللي كانت فيه من دقايق هزت راسها بدون لاتتكلم وبلعت ريقها ودموعها تجمعت وفهد يحاول يغض البصر عنها
قربوا البنات بخوف : مها صار لك شي
مها هزت راسها بنفي وقالت باحراج وصوت مبحوح : شكرا فهد
فهد : المره هذي الله ستر المره الجايه انتبهي لاتركبين فرس الا بوجود رجال معاك لا وماخترتي الا ادهم - اسم الفرس- اشرس واعند فرس موجود ب الاصطبل
نزلت دموع مها اللي كانت ماسكتها وقطت وجهها بيدينها وهي تشهق حطت نفسها بموقف محرج من لقافتها وكانت بتتكسر لولا الله ثم فهد
ضمتها امل وهي تهديها : مهاوي حبيبتي خلاص حصل خير وش فيك
فهد: خلاص روحو خلوها ترتاح وشربوها ماي هي مخترعه من اللي صار
عطوها البنات عبايتها تلبسها ومشو معاها وهم يهدونها
مرام : خلاص مها انتي ليه تبكين الحين
مها : احراج مرام احراج وربي وش بيقول عني هبله وملقوفه
كتموا البنات ضحكتهم عليها عشان ماتذبحهم ودخلوا بسرعه لداخل قبل لاحد يشوفها وهي تبكي
كانت فجر قاعده بالصاله واول ماشافتها قالت بخوف : مها شفيك
مها تمسح دموعها : مافيني شي
فجر قربت وقالت بحنان : شلون مافيك شي وانتي تبكين قولي لي انا اختك ليكون وحده من بنات عمي ابو فهد مضايقتك بكلمه ولا شي
ضمتها مها : صدقيني مافيني شي متضايقه شوي بس لاتشيلين هم
ارتاحت فجر شوي هذي اختها الوحيده وماتحب تشوفها متضايقه صحيح تتهاوش معاها دايم ويتضاربون بس لما احد ثاني يضايقها او يدوس لها على طرف تذبحه
حاولت مها تهدى وراحت تاخذ شور يروقها شوي وخصوصا انها توسخت من التراب
قعدوا مرام وامل على الكراسي الطويله فَ المطبخ يشربون عصير وهم مايبون يطلعون برا ويقابلون عبير واختها وامها
لكن وين يرتاحون من وجه عبير اللي دخلت وهي تتلعك بمياعه وقالت : اووه انتوا هنا تعالوا اقعدوا معنا ترا مانآكل
تأففت امل وهي تتعوذ من الشيطان : يابنت الناس شتبين انتي
عبير بلعانه وتجرد من الانسانيه : ايه بنت ناس وعندي ام وابو مو مثل بعض الناس الله لايبلانا
امل لين هنا وانفجرت قامت لعند عبير بسرعه ومرام تنآظر عبير بصدمه شلون تتجرأ وتقول هالكلام
وقبل ماتنطق امل جاهم صوت قوي ومرعب : عبير وش هالكلام
التفتت عبير وشافت اخوها طلال واقف وعيونه يتطاير منها الشرر وقف قلبها من الخوف وصارت ترجف تعرف اخوها لاعصب مايعرف احد وخصوصا انها غلطانه على امل
قامت مرام بسرعه وسحبت امل لانهم بدون عبايات مشت امل معاها مسيره مو خيره وبالغصب ماسكه دموعها وودها تقطع عبير
وقفت مرام عند باب المطبخ وهي ماسكه امل وعندها فضول تعرف وش بيسوي طلال في عبير
قرب طلال من عبير وشياطين الارض كلها تتنطط قبال وجهه شد شعرها بقوه وهو يقول بين اسنانه : وش هالكلام اللي قلتيه يامسودة الوجه
عبير بصراخ : اااااااااي شعري طلال تضربني عشان شينة الحلايا
طلال يزيد من شده على شعرها : ياليتك تصيرين نصها ولا حتى ربعها ورب العزه والجلال ياعبير ان ماخليتي امل في حالها لاكون موريك شغلك ولا احد بيقدر يقوف في وجهي
بعد عنها بقسوه وهي صرخت ودموعها بدت تنزل : تراك زاعجنا مع هالشينه اكيد ساحرتك الا الا اكيد ساحرتك ولا ليش تحبها هالكثر
طلال من بين اسنانه : عبير اسكتي عني الحين احسن لك لا وربي ادفنك في ارضك صدق انك قليلة اصل لكن انا اللي بربيك
طلع وتركها مقهوره وتاكل في عمرها : الله ياخذك انت وهالكلبه
ضحكت مرام بشماته وقالت بصوت عالي متعمده : تستاهل وربي طلال كفو رباها والله انك مو سهله امول كل هذا عشانك
امل المقهوره بس ضحكت عناد في عبير :هههههههههههههههههههههههه تستاهل وهذا اقل من جزاها بعد
سمعتهم عبير وولعت شوي وتقطع شعرها من القهر طلعت بسرعه تشم هوا قبل لاتحرق المزرعه باللي فيها
جات لهم مها بعد ماخذت لها شور وروقت : خير ضحكوني معاكم
مرام بحماس : فااااااتك يامها فاتك
مها بحماس اكثر: ايش اللي فاتني
سحبتها مرام وقعدت تقول لها السالفه ضحكت امل على حماسهم رغم ان كلام عبير جرحها وضايقها كثير الا ان طلال برد قلبها
تنهدت وهي تفكر والله طلال رجال والنعم فيه وسامه ورجوله وهيبه بس خواته وامه مخربين عليه الله يوفقك ويرزقك ببنت الحلال اللي تسعدك وتصونك
تضايقت هي تدري انه يحبها بجنون من زمان بس هي ماتشوفه الا اخو ماودها تجرحه بس شتسوي هي قلبها وعقلها مع سعود ولد عمها
صحت من تفكيرها على صوت مها ومرام وهم يضحكون قالت وهي تناظرهم : الحين هذي اللي بتموت من الصياح قبل شوي
مها : ههههههههههههههههههههههههه ليش تذكريني ياخي وربي احراج
جات سديم الصغيره لامل وهي تبكي ضمتها امل وهي تقول : حبيبتي شفيييييك
سديم ببراءة الاطفال : فارس وسلاف يقولون اني صغيره وبزر
ضحكت امل من قلب : هههههههههههههههههههههههههههههههه عاد من كبرهم الحين
سديم : ماحبهم انا دايم يلعبون مع بعض وانا يقولون لي بزر
مرام :هههههههههههههههههههههههه فديتهم والله الزعنانين
امل : عيب حبيبتي لا تقولين ماحبهم انتي شاطره وتحبين كل الاطفال شقلت لك انا ذيك المره
سديم : بس اللي مايحبني ماحبه
مسحت امل دموعها وضمتها بحب :انتي مين مايحبك انتي عسل شفتي العسل شلون حلو والناس تحبه هذا انتي
سديم بتكشيره : انا مااحب العسل طيب
ماتوا البنات ضحك على براءتها وهي مدت بوزها وقالت : ماقلت شي يضحك
طلعت عيون مها : اخس يَ النتفه يطلع منك هالكلام مالوم فارس وسلاف يوم اجحدوك
رجعت عيون سديم تدمع وقالت لامل : شوفيهاااااا
امل ضربت مها على كتفها : اسكتي عن سدومتي مالك دخل فيها اصلا حاصل لهم تلعب معاهم -مسكت يدها - قومي حبيبتي انا العب معك
مسكت امل يد سديم وصارت تدور فيها وسديم تضحك بوناسه
مرام : اقول اقعدي لا تصفعين على وجهك انتي وياها
بعد فتره قعدت امل بتعب وقعدت سديم في حضنها وقفت سديم وسحبت يد امل : بعد بعد
امل : سدومه خلاص تعبت اقعدي
سديم : احسن بروح العب برا
امل : شف الكلبه جحدتني ههههههههههههههههههههههههههه
مرام ومها : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه
جات وعد بسرعه وقالت بحماس : ابشركم بعد العشاء بينقلعون بيت عمي بو فهد
مرام : مين قالك
وعد : سمعتهم يتكلمون برا وطلال يقول مالكم قعده هنا بس نتعشا ونمشي
مها براحه :الحمد لله بيفكونا من وجيههم نبي ننبسط صراحه
ابتسمت امل براحه وماتكلمت الحين بس بتاخذ راحتها

# انتهى
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-01-2015, 03:55 PM   المشاركة رقم: 4
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

الجزء الثالث
>>>>>>>

’,
تسأليني ليه أحبك وأسألك نفس السؤال
ليه أحبك جاوبيني يمكن إنتي تعرفين
ليه أنا قلبي تعلق فيك يابنت الحلال
ليه وش معنى عشقتك دون كل هالعالمين
هل لأني شفت فيك الحسن كله والدلال
أو لأني شفت فيك الثقل والطبع الرزين
أو لأنك في عيوني صرتي آيه للجمال
أو لأنك إستطعتي للمشاعر تملكين
أو لأن الحظ جابك لي بعد ما أقفى وحال
أو لأن الله كتب لي أعشقك وأحيا سنين
علميني ليه أحبك ليه قلبي معك مال
ليه دمعاتي تناثر كل ما إنتي تبعدين
ليه دايم في خيالي صورتك في كل حال
في فرح ولا بتعاسه .. في شقا ولا بحنين
ليه طيفك في عيوني ما يبارح هالمجال
شاغل فكري وبالي كل لحظه وكل حين
آآآه ياكم سؤال حاير وسط الخيال
وآآآه ياوين الجواب اللي يريحني سنين
أسأل أسوار المدينه عنك وأنقاض الجبال
وأسأل رمال الصحاري وأسأل الليل الحزين
وأسأل دموعي الغريقه ليه دمعي منك سال
ليه قلبي فيك هايم .. وشهو السر الثمين
ليه مدري بس عشقتك عشقن لحد الهبال
صرت ما أشوف بعيوني غير زينك أي زين
تسأليني ليه أحبك؟؟ وليه ميت ع الوصال
والله مدري صدقيني نفسي ماعندي يقين
ودي أعرف ياعيوني وش إجابة هالسؤال
ليه أحبك؟؟ جاوبيني .. يمكن إنتي تعرفين



الجو حلو والنجوم منتشره في السماء حول القمر وريحة الشوي ماليه المكان
قالت مشاعل للبنات : طولوا متنا جوع ريحة الشوي تجنن وتجوع اكثر
ترف : مافيك صبر انتي
فجر : بيني وبينكم انا ماهمني العشاء بس ابيه يخلص عشان بعض الناس يضفون وجههم
جات وعد وبدها الاونو : يلا سوو دائره اشوف خلونا نلعب بدل هالقعده والحش اللي مامنه فايده
جود تلوي بوزها : شف من يتكلم بس
وعد ترفسها : جب انتي يلا بوزع
وزعت الاوراق وقعدوا البنات يلعبون بحماس وصراخهم كل شوي يعلى
ترف : عاد استحوا على وجيهكم وش هالصراخ ترا عيال عمامي هنا وصوت المراه عوره
امل : جد بنات وطو صوتكم
وعد:اقول انتي وياها لاتسوون لي فيها مدرسات دين العبو بس
كملوا البنات لعب وعبير قالت بهمس لاختها شوق : ياخي طفش قومي نلعب معاهم
شوق اللي لاتهش ولا تنش ودايم ورا امها بكل شي تسويه : مالي خلق تبين قومي انتي العبي معاهم
عبير تكش عليها : مالت عليك من اخت
بعد فتره جات ام سعود وعلمتهم ان العشاء جاهز
قاموا البنات يتعشون وعبير قالت لاختها : مالي نفس انقلعي قومي تعشي خلينا نطس من هنا مو طايقه مقابل وجيههم اللي تجيب النحس
شوق وهي تقوم : الله يشفيك
عبير بعصبيه وقهر : ليه شايفتني اشد شعري ولا اشق هدوي انقلعي عن وجهي لاقوم اوريك شغل الله
سفتها شوق ومشت وهي تتحمد الله على اختها
اول ماخلصوا عشا ركبت عبير السياره بسرعه ولا سلمت على احد تحس انها مخنوقه وتبي تطلع من هالمكان
ناظرت طلال بحقد وهو واقف يسلم على عمامه وعيال عمامه
ركبت شوق السياره بدون ماتتكلم لانها تعرف اختها بتاكلها بقشورها
قالت ام فهد اللي ركبت قدام : ليش ماتعشيتي يمه
عبير : مالي نفس
كان سعود ماسك نفسه بالقوه لايقوم يذبح طلال هو ملاحظ نظراته لامل من اول ماجاو
سلم طلال على الكل وركب سيارته وحرك ومعاه فهد وابو فهد ركب السياره اللي فيها مرته وبناته والشغاله وحرك
اول مامشوا وقفت وعد وقالت بحماس : اخيرررررا انقلعوا
ناظروها البنات وهم يضحكون لان جدها كان وراها التفتت بسرعه وشهقت يوم شافت جدها مسك اذنها وقال : انتي ماتستحين على وجهك متى بتعقلين ها
وعد بتكحلها عمتها : آآآآآآآآي جدي انا ماقصد عمي بو فهد ولا طلال وفهد والنعم فيهم اقصد مرته العقربه وبناته الحيات
فقعوا البنات ضحك على مصطلحاتها تركها جدها وهو كاتم ضحكته على بنت ولده اللي عقلها فاصل
قعد معاهم وقال وهو يبتسم : ها شخباركم بناتي عساكم مبسوطات
جود: اي والله جدي وناسه زين جينا طفشنا من الورتين والمجمعات والطلعات المكرره
ابو عبد الكريم : متى ماحبيتوا تجون قولوا لي انا ليش شريت هالمزرعه وتعبت عليها سنين غير عيالي وعيال عيالي اللي سعادتهم عندي بالدينا الله لايحرمني منكم
منال بحب : ولا منك يَ الغالي -كلمت ولدها اللي يلعب بجوالها - فروس روح عند جدو
قام فرس وبيده الجوال اللي انعدم وتوصخ وقعد بحضن جده
ناظر بو عبد الكريم الجوال وقال :ههههههههههههههههه الله يعوضك يابنتي بجوال ثاني راح فيها جوالك
منال: شسوي يبه هالجيل الله يهديهم مايبون العاب ولا شي طول الوقت ماسك جوالي وياليته يعرف يسوي شي بس ياخذه ويحوس ام الارقام ويدقق على خلق الله ويحذف اللي يبي ويرجعه لي ههههههههههههههه
ابو عبد الكريم : هههههههههههههههههه الله يهديه ويصلحه طيب حطي رقم سري او عطيه ايباد يلعب فيه
منال ترفع الايباد: شف ايباده جديد شراه له ابوه ولا يبي الا الجوالات وان حطيت رقم سري فضحني وصياح ونياح لين افتحه انا مدري شسوي مع هالولد
ديم بتكشيره : اصلا ولدك هذا قليل ادب ولا يخليني العب معاه يحسب نفسه رجال ومغرور
ابو عبد الكريم ضحك من قلبه وقال : ياربي ماصدق جد جيل يخوف هالحين هالمفعوصه شعرفها بهالكلام
امل:هههههههههههههههههههههههههههه انت ماسمعت شي يبه والله صايره تقول كلام غريب عجيب مدري وين تسمعه كل يوم والثاني جايتني بكلمه جديده كل شي يلقطونه على طول
ضحك بو عبد الكريم وقال : عيب يبابا انتوا شطار وتلعبون مع بعض ولا ابي اشوفكم متهاوشين ولا احد فيكم طاق الثاني
كملوا سوالف وضحك وقعده حلوه ترد الروح

،،،،،،،،،،،،

بمكان ثاني
تقلب وتقلب وتقلب ياااااربي ابي انام خلاص اطلعي من مخي اففففف حط المخده على راسه يحاول ينام لكن وين يجيه النوم وصورتها قبال عيونه طول الوقت في كل مكان يشوفها مو قادر خلاص تعب
وقف ورمى المخده بعصبيه خلاص انا ماقدر اتحمل اكثر من كذا بروح اكلم ليان واللي فيها فيها مو حاله هذي توجه لغرفة ليان وطق الباب قالت بصوتها الناعم تفضل
دخل راكان وابتسمت ليان وقالت بترحيب : ياهلا ياهلا راكان بشحمه ولحمه جاي لغرفتي شصاير بالدينا
ابتسم وقعد وقال لاخته رنيم: رورو ممكن تطلعين شوي ابي اكلم ليان بشي خاص
وقفت رنيم وقالت بذوق : اوك اصلا انا كنت جاء وقت نومي
طلعت رنيم وليان ناظرت اخوها بخوف اول مرا يكملها على انفراد وفي غرفتها :خير راكان فيه شي
راكان وهو يحك راسه : ابي اقول لك شي
ليان :تفضل
راكان بتردد: امممم ليون من كان عندك ذاك اليوم يوم قلتي بيجون صديقاتك
ليان باستغراب : امل وبنات عمها مها ومرام
راكان :ومن فيهم عيونها ملونه
شهقت ليان وقالت : راكان وش هالكلاااام قزيت البنات انت ماتستحي على وجهك ترضاها لي ولا لرنيم
راكان : بسم الله كلتيني بقشوري خليني افهمك انا كنت داخل وهي واقفه عند المرايه بالصدفه والله شفتها
ليان معصبه : ماراح اقول لك مين
راكان : ليان شفيك قلت لك وربي مو قصدي شفتها بالغلط ومن ذاك اليوم خذت عقلي وقلبي لاليلي ليل ولا نهاري نهار تكفين قولي لي من هي
ليان بتنهيده : هذي صديقتي امل بس لاتتامل تراها تحب ولد عمها وهو يموت فيها يعني انصحك ياخوي تشيلها من بالك ولا كانك شفت شي
تضايق راكان ولاحظت ليان هالشي اخوها اللي بنات العايله منهبلات عليه وكل وحده تتمنى يكون من نصيبها يحب لا ويحب مين امل اللي تعشق سعود بجنون
طلع راكان من غرفتها وهو متضايق اول يوم كان ليان تتكلم عن امل راحت وسوت وفعلت كان يهاوشها ويقول لها صجيتي راسنا بَ هالامل مانعدك غير سيرتها
لكن الحين غييييييييييير من بعد ماشافها لخبطت كل كيانه كان يتطنز على ربعه اللي يبحون والحين عرف شكثر الواحد يتعذب لاحب
عقد حواجبه وهو مستغرب من نفسه راكان اللي مايهتم لحركات البنات من الشركه للبيت او النادي من البيت للشركه او اذا طلع مع اخوياه للاستراحه بس هذي حياته الحين تجي وحده وتخلي قلبه ينبض وتخلي عيونه تنحرم النوم
تنهد بضيق وغمض عيونه يحاول ينام ويبعد امل عن باله

؛؛؛؛؛؛؛؛؛

الكل نام ماعدا البنات
كانوا عند المسبح يسولفون
قالت مها وهي تفكر : والله للحين مصدومه من طلال ماتوقعت عبير تخاف منه هالكثر وربي انه رجال بس القهر ان ام فهد امه وعبير وشوق خواته
مشاعل بهيام : اجل ماشفتي فهد وربي انه يجنن ياخذ العقل ثقيل ورزه ووملوح وصوته لحاله حكايه صوته يجنن لاتكلم تحسين فيه ميزه تحرك المشاعر وتخلي القلب يدق
وعد باستهبال : لااااا لاتذوبين علينا بس وانتي متى لاحظتي كل هذا هو من ناحية الشكل مملوح بس لاتبالغين احسه ثقيل طينه ومايعطي احد وجه وخواته يتراعدون منه تقل جني تراه ادمي مثلنا
مرام : فكونا بس من بيت عمي بو فهد -لفت على منال تكلمها - الا وش صار على حماتك هديل
منال بضيق : مسكينه على حطت يدك نفس ماهي عليه كل يوم على هالحال مع ام زوجها
امل بقهر : وزوجها ليه مايتدخل حرام وربي
منال : زوجها ولد امه واي شي تسويه يشوفه صح ولا يقدر يعارضها بشي والمسكينه الحين طلعت حامل والله يعينها على الشقا بس لاتخافون عليها هديل قويه ماشاء الله عليها وتعرف تدبر امورها
ترف : طيب ليه ماتتركه وش جابرها تتحمل كل هالالم والعذاب
منال : تحبه وماتقدر تتركه والحين بعد حامل يعني بيكون عندهم ضنا
وعد بقهر : والله لو يكون عندي عشره ولو كنت احبه واموت فيه لادعس على قلبي واخذ عيالي وقشي واروح بيت اهلي ولو يبي عياله يخليهم عنده بعد يفكني عشان اعيش حياتي
منال:ههههههههههههههههههههههههههههههههه بسم الله منك انتي مايضيع لك حق
وعد: هههههههه طبعا الا وش رايك تكلمينها تخلينها تجي بكرا تغير جو
منال : فكره والله خلاص بكره اكلمها ان شاء الله
سمعوا صوت ورى المسبح من جهة العشب والاصطبلات وقفت قلوبهم
مرام بهمس : بنات وش هالصوت
منال تاشر على شفايفها : اص لاتطلعون صوت قوموا نشوف مين هناك
وعد واللي تحب هالمواقف والمغامره قالت بهمس : يلا قوموا وكل وحده تاخذ بيدها شي عشان نضرب هالحرامي الكلب عشان يحرم يسرق مزارع الناس
سمعوا البنات الصوت مره ثانيه وقفوا ويدهم على قلوبهم ويدعون ويذكرون الله وكل وحده خذت معاها شي عشان تضرب الحرامي على قولتهم
امل بخوف : بنات خلونا نروح نصحي احد من الشباب احسن لنا
جود: لاتصيرين خوافه كلنا معك يلا بس امشي
مشوا البنات بهدوء وتوجهوا للاصطبل كان هدوء ومافيه الا صوت حشرات الليل
مها بهمس : مافيه احد يمكن يتخيل لنا
سمعوا صوت احد يمشي على العشب وراهم ماتوا خوف والتفتوا كلهم وشهقوا بخوف وهم يشوفون رجال يمشي وبيده مصباح ينور له الطريق
كانوا بيضربونه بس قال بسرعه : شفيكم يابناتي لاتخافون انا عامل هنا وجيت انظف الاصطبلات
ناظروه البنات رجال كبيره مره فَ السن ويبتسم لهم بوجهه البشوش
وعد : خوفتنا ياعمي الله يهديك
ابتسم : انا خلصت الحين وبمشي فمان الله
راح الرجال والبنات فقعوا من الضحك على نفسهم مصدقين نفسهم في فلم رعب وكل وحده شايله معاه شي وبيضربون هالشايب المسكين
رجعوا مكانهم وهو يضحكون وكملوا سوالف وضحك وبعد دقايق رجع نفس الصوت اللي سمعوه من شوي
قالت امل : الحين مو الرجال طلع وش فيه رجع مرا ثانيه
مشاعل : جد وش رجعه هو خلص شغله وش يبي رجع
وعد: يمكن مو هو طيب
منال: من بيكون يعني
وعد مسويه شجاعه : بروح اشوف
وقفت ووقفوا معاها جود وفجر وراحوا معاها راحوا مرا ثانيه للاصطبلات وفجر خوافه شوي بس جود ووعد مو مرا
وعد لمحت احد من بعيد اشرت لهم اششش تخبوا ورى شجره عشان مايشوفهم
شافوا رجال متلثم ويمشي بخوف ويتلفت يمين ويسار وبيده عصا شهقت فجر بخوف سمعها الرجال والتفتت للشجر وقف قلب البنات وهم يشوفونه يقرب وفجر تبكي بخوف وتلوم نفسها
اول ماقرب طلعوا وصرخوا بخوف وركضوا راجعين للبنات والرجال خاف احد يصحى من صراخهم ركض هو الثاني وطلع من المزرعه التفتت وعد تشوفه يلحقهم ولا ايش شافته يركض ويطلع من المزرعه
وصلوا وهم ميتين خوف ووجهم مخطوف قالت مرام بخوف: وش فيكم شفتوا احد
جود وهي تتنفس بقوه وصدرها يطلع وينزل هزت راسها : ايه فيه رجال متلثم وماسك عصا بيده
شهقوا البنات بخوف
ترف: طيب قوموا نصحي احد
وعد: لا لاتخوفينهم في هالليل انا شفته يركض واكيد انه طلع لانه عرف ان احنا كشفناه
خافوا البنات من جد وقاموا ينامون قبل لاتطلع لهم مصيبه جديده واللي مستغربين منه اكثر ان المزرعه عليها حرس هذا شلون دخل وطلع كذا
,,
الساعه 7 صباحا
الكل صحى والبنات اتفقوا مايعلمون احد باللي صار امس عشان ماحد يخاف
فطروا بهدوء على غير عادتهم والحريم استغربوا منهم لكن ماعطوا الموضوع اكبر من حجمه
قالت مرام عشان تفرفشهم شوي : شرايكم بعد الفطور نسبح ف المسبح
مشاعل : ايه من جد بنات
وافقوا البنات لانهم يبون ينسون الموضوع وينبسطون
خذوا اغراضهم وملابسهم وتوجهوا للمسبح وهاتك ياصراخ ولعب
خذوا وقت طويل وهم مبسوطين لين سمعوا اذان الظهر وطلعوا عشان يصلون وبعدها يتغدون
بعد الصلاه دقت منال على هديل : الوو
منال: هلا وغلا هدوله كيف الحال
هديل : هلا بك منال الحمد لله بخير انتي شخبارك طمنيني عنك
منال: الحمد لله هديل كنت بقول لك تجين المزرعه اليوم تنبسطين وتغيرين جو
هديل : اممم ناصر اكيد ماعنده مانع -وتكلمت بهمس - بس شي الحكومه تكون مو موجوده هههههههههههه
منال:هههههههههههههههههههههه تكفين حاولي اهربي ولا اطلعي من النافذه شوفي لك حل المهم تجين البنات كلهم يبونك يلا ننتظرك على الغدا
هديل: خلاص احاول ان شاء الله
سولفوا شوي وسكرت هديل وراحت تقول لزوجها ناصر دخلت عليه مكتبه وهو مندمج في الشغل وقالت بصوتها الناعم : ناصر
ناصر رفع راسه وقال : عيونه
هديل بابتسامه : تسلم لي عيونه كلمتني منال من شوي وتبيني اروح لهم المزرعه اذا ماعندك مانع طبعا
ناصر : طيب حبيبتي روحي اجهزي بسرعه
هديل بضيق : طيب وش بتقول لعمتي
ناصر بابتسامه : لاتخافين امي مو هنا عندها زواره في بيت ام خالد
انبسطت هديل وركضت تجهز قبل ماتجي عمتها وتطين عيشتها
لبست وجهزت اغراضها وطلعت هي وناصر وهي مبسوطه اخيرا بتغير جو وصلت بعد ساعتين لان ناصر يسرع وهذي عادته دايم
استقبلوها البنات بفرح وهي انبسطت من قلب وحستهم خواتها ضحكت واستانست وتغدت معاهم ونست همها
قالت منال وهي تغطي فارس وهو نايم: الا شخبار كرشتك ههههههههههههههه
هديل: ههههههههههههههههههههه توها تطلع نتفه بس وربي الحمل متعبني بشكل مو طبيعي خصوصا الشهر اللي راح
منال: الحمد لله على كل حال الله يسهل عليك ويقومك بَ السلامه لو تشوفين راشد مبسووووط انه بيصير خال وكل يوم يسالني كم باقي لهديل اقوله توها باقي كثير يرجع بعد يومين يسالني نفس السؤال هههههههههههههههههههه
هديل : هههههههههههه فديته حبيبي اخوي خليه براحته مبسوط
منال: طيب ماقلنا شي بس مو كل يوم يسالني هههههههههههههه لا واشوف هالفتره يلمح يبيني احمل انا يادوب مستحمله فروس وشقاه بعد اجيب غيره كان انتحر
ضحكت هديل وقالت : حرام عليك جيبي له ثاني كبر فروس يارب تحملين وتجيبين بنوته مثل القمر عاد اخوي يموت في البنات
منال : ان شاء بس مو الحين لين يدخل فارس المدرسه الا ماقلتي لي شلون جيتي ماسوت لك سالفه عمتك
هديل تنكدت : اسكتي ياشيخه لاتذكريني اكيد الحين لارجعت مجهزه لي موال انا يوم اطلع ماكانت موجوده كانت طالعه عندها زواره مدري ايش
منال : ماعليك انتي اهم شي جيتي وانبسطتي وماعليك منها خليها تبربر لين الصبح وعطيها الاذن الصمخه اذن من طين واذن من عجين
هديل : على قولتك الا راشد وينه ماشفته ودي اقعد شوي معاه من زمان عنه اخر مرا شفته في جمعتنا في بيت ابوي قبل ثلاث اسابيع
منال : ان شاء الله بعد شوي اناديه لك
طبوا عليهم البنات وصارت الغرفه ازعاج بعد ماكانت هدوء
قالت منال: برا برا ولدي نايم ماصدقت ينام لاتصحونه
طلعوا البنات وقالت مرام لمنال : ترا احنا قلنا لهديل تجي عشان تقعد معانا مو تسرقينها لحالك وتقعدون في الغرفه
هديل :ههههههههههههههههههههههههههههههههههه يابختي والله اخيرا لقيت ناس يتهاوشون علي خلاص بقعد معاكم شوي ومعاها شوي
جود تسحبها : اقول تعالي بس هي تشوفينها كثير تعالي معانا سوينا حلا يحبه قلبك تاكلين اصابعك وراه
امل : سوينا ياكبرها عند الله قولي امل سوت حلا مو سوينا
جود بتكشيره : طيب خلينا نكشخ قدام المرا يمكن عندها لنا خطيب من هنا ولا من هنا
ضحكوا البنات وهديل مبسوطه مرا تتمنى كل يوم يكونون حولها هي ماعندها خوات وعايشه في بيت مافيه احد الا زوجها وامه اللي منكده عيشتها واخته اللي بالثانوي هي حبوبه وتسولف معاها كثير وتدافع عنها بس الجمعه غير
راح الوقت بسرعه وماحست فيها الا لما دق ناصر وقال لها يلا بيمشون سلمت على الكل ومشت وهي تدعي بداخلها ماتكون عمتها بالبيت او تكون نامت المهم ماتشوفها لانها تعبانه ولا لها خلق مشاكل
وصلوا البيت وكانوا مبسوطين طول الطريق سوالف وضحك دخلوا وهم يضحكون شافتهم ربى اخت ناصر وابتسمت تفرح اذا شافتهم مبسوطين
قالت ببتسامه : عسى دوم هالضحكه ان شاء الله
وقبل لاتكتمل فرحتهم نزلت ام ناصر ابتسامة هديل اختفت وناصر استاذن وراح ينام لانه عارف امه ولا يقدر يقول لها شي
هديل : عن اذنكم تصبحون على خير
ام ناصر بنفس شينه : من وين جايه
هديل تنهدت : كنت في المزرعه حقت اهل منال
ام ناصر : وليه ان شاء الله رايحه وانتي تدرين ان وراك تنظيف وعشا ولا اهم تعبين بطنك ولا عليك من غيرك
هديل بطولة بال : اعتقد في شغاله في البيت عمتي وانا وحده حامل وتعبانه والدكتوره موصيتني ماتحرك كثير
ام ناصر : حامل وتعبانه وانتي طالعه تفرفرين والله واضح التعب روحي افصخي عباتك وانقلعي المطبخ جهزي لنا عشا بسرعه
ربى : يمه المره تعبانه خليها ترتاح انا بجهز لك العشاء
ام ناصر : انا قلت هي تجهز العشاء وهي تضحك بعد
هديل بتعب لانها واقفه : عن اذنكم انا بروح انام
مشت لكن ام ناصر لحقتها ومسكت كتفها : هديل لاتتحديني لانك عارفه وش بيجيك ضفي وجهك بسرعه للمطبخ جهزي العشاء
هديل تحاول ماتبكي : عمتي تعبانه ظهري يعورني لو مو تعبانه كان سويت لك اللي تبين

ام ناصر :جعل ظهرك للقص وانا شدخلني فيك قدامي اشوف على المطبخ لا وربي ماتنامين اليوم ان ماشفت العشاء جاهز
فصخت هديل عبايتها وحطتها على الكنب وهي وبالعه غصتها توجهت للمطبخ وهي تفكر وش تسوي حق عجوز النار
سوت ساندويشات منوعه ولذيذه وشكلت فيهم اللي بالتونه واللي باللحم المفروم واللي بالدجاج واللي بالجبن والقشطه وخذوا منها وقت على ماجهزتهم خلصت وحطتهم في صينيه مع كاس عصير وطلبت من الخدامه توديهم
حطتهم الخدامه قبالها وام ناصر شهقت : وش ذا سانويشات شايفتني بزر عندك
هديل بصبر : عمتي ترا تعبت وانا اجهزهم ونوعتهم لك وحطيت معاهم الصوص اللي تحبينه ذوقيهم طعمهم لذيذ
ام ناصر بعدم احترام للنعمه : سوووينا تعالي تعالي شيلي هالاكل من قدامي ادق على مطعم واطلب لي احسن من مقابل وجهك
طلعت هديل الدرج بدون لاتتكلم وهي ماسكه دموعها بالقوه دخلت شافت ناصر منسدح على السرير يتفرج على التلفزيون ويقلب القنوات بملل
قعدت جنبه على السرير وسندت ظهرها بتعب عدل ناصر جلسته ومسك يدها وقال : شفيك حبيبتي
هديل والدموع تجمعت بعيونها : وش اللي مافيني ياناصر والله العظيم تعبت من هالعيشه وهالمعامله اللي الزفت قلت لك خلنا نطلع في بيت لحالنا
ناصر بضيق : تحملي ياقلبي عشاني انتي تدرين اني ماقدر اطلع واترك امي واختي مالهم غيري واصلا حتى لو فكرت امي ماراح تخليني
مسح دموعها اللي نزلت وقال : عشاني هديل لاتبكين وربي دموعك غاليه وبعدين انتي ببداية حملك ومو زين لك الزعل روقي ياقلبي
هديل : اجل تخيل تقول لي جهزي لي عشا وانا ظهري يعورني واروح واتعب عمري واسوي لها سانويشات تعبت اونا اغسل الدجاج واسلقه واسويه بخلطه خاصه واللحم نفس الشي والاشياء الثانيه وفي النهايه تقول للشغاله تاخذ السندويشات وتروح تطلب من المطعم
ناصر يبي يخفف عنها : بس هذا اللي مضايقك ياقلبي الحين اروح واجيب السنويشات واكلهم اصلا انا جعت ماكلت الا شوي يوم كنا بالمزرعه نفسي كانت مسدوده والحين انفتحت وانا اشوف هالقمر قدامي
ابتسمت بالم تدري انه يكذب عليها بس يبي يخفف عنها نزل ناصر وجاب السندويشات وحصل كم كلمه من امه اللي مايقدر الا يحترمها لوايش ماسوت تظل امه اكل السندويشات وبعدها نام
قالت ربى وهي عارفه الكلام اللي بيجيها : يمه حرام عليك اللي تسوينه ترضين انا اتزوج وام زوجي تسوي لي كذا
ام ناصر بقوه : تخسي عشان اكسر رقبتها وبعدين لاتقارنين نفسك بهديلوه وش جاب الثرا للثريا
ربى بضيق: ليش يمه وش ناقصها هديل جمال وادب واخلاق وربي لو انها مو بنت اصول وتحب ناصر من جد كان ماصبرت على هالشي لو وحده غيرها تركت ناصر وطلبت الطلاق ورجعت بيت اهلها معززه مكرمه
ام ناصر تخزها : جب انتي ولا تدافعين عن هالحيه هذي تتمسكن لين تتمكن شوفي شلون اخوك مثل الخروف وراها انا اشك انها مسويتله سحر ولا من متى ناصر كذا ولدي الكل يهابه تجي هالعقربه هذي وتاخذ عقله
ربى : يمه خافي الله ولاتحطين بذمتك وش هالكلام احنا ماشفنا من البنت الا كل خير حتى انا ماتعاملني الا مثل اختها واكثر وفوق كل اللي تسوينه لها تحترمك يمه حتى صوتها ماترفعه عليك بس للصبر حدود
ام ناصر : جب بس جب الحين انتي يالبرز على اخر عمري بتعلميني قومي ضفي وجهك لغرفتك وخلي ست الحسن والدلال تنفعك
قامت ربى لغرفتها بضيق هذي امها وماتقدر تعصيها بس حرام هديل انسانه طيبه وذوق وماتستاهل اللي يجيها مارحمت حتى تعبها وهي حامل على الاقل مو عشانها عشان حفيدها اللي في بطنها
اخذتها الافكار يمين وشمال لين نامت
اما هديل تقلبت يمين وشمال وهي مو قادره تنام وهي تفكر بمستقبلها وبمستقبل اللي ببطنها ياترى جدته بتكون حنونه عليه ولا بتعامله مثل ماتعاملها تنهدت بضيق المشكله اني احب ناصر واموت فيه ومستحيل اعيش بدونه ولعيونه بتحمل كل هالعذاب
ماحست على نفسها الا لما سمعت صوت ناصر : نامي حبيبتي لاتفكرين
ابتسمت غصب عنها : الحين بنام حبيبي نام انت ماعليك مني
عدل جلسته وقال وهو يمسح على شعرها : لا ماراح انام لين تنامين يلا غمضي عيونك
قعد يقراء عليها قران لين شافها راحت في النوم باس راسها ونام وهو يدعي ان الله يخليها له ويحفظها من كل مكروه


,,,,,,

طبعا البنات اليوم سهروا بغرفهم لانهم خايفين من بعد امس
وعد : وش رايكم نسوي مغامره نقوم نطلع يمكن نلقى لنا احد نفس امس
مرام : انثبري بس مكانك اصلا المفروض قلنا لجدي عشان يتصرف ويشدد الحراسه
جود بحماس : بنات جد قوموا نشوف وربي متحمسه يعني لو مسكناه وضربناه جدي بيفرح وبيعرف ان عنده بنات عن مية رجال
منال : متاثره بَ الافلام انتي هههههههههههههههههههههههه هذا وجهي ان اول ماشفتيه انتي اول وحده بتهجين
كشرت جود وقالت بهياط : وش شايفتني ترا اعجبك انا اول ايام المدرسه كنت افزع للبنات
منال: بنات يَ ماما بنات هذا رجال ويمكن عنده سلاح
وعد : وانتي مصدقتها ترا كانت تهايط وتنجلد فَ النهايه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
جود تكش عليها : اشكالك اللي ينجلدون مو انا
امل : بس انتي وياها ريحوا جمالكم
ضحكوا البنات على كلمة امل اللي دايم تقولها ريحوا جمالكم
مها : منال شفتي هديل اليوم مرا انبسطت الله يسعدها واحنا بعد انبسطنا بجيتها وربي هالبنت عسل
منال بحزن : والله انها جوهره لو انها ماتزوجت كان ماترددت دقيقه اخطبها لسعود او ياسر
وهي ماتدري انها بهالكلام اوجعت قلبين قلب امل وقلب ...... ياترى مين
تغير وش امل من هالطاري لان منال ماتدري عن الحب اللي بينهم وجعها قلبها بمجرد ماتخيلت هالشي
لاحظتها مها وهمست لها : بنت شفيك ترا البنت متزوجه لاتخافين وبعدين سعود يحبك لاتحاتين
ارخت امل ملامحها وابتسمت عشان لاتلاحظ منال
قالت فجر تغير السالفه : بنات شرايكم نشوف فلم
مشاعل : ااامممم نبي رعب
فجر : لالا ودي كذا اشوف فلم اكشن فيه مسدسات طاخ وطيخ
ترف: ههههههههههههههههههههه طاخ وطيخ الله يخلف عليك بس
مها : لا انا مع مشاعل نبي فلم رعب احب الرعب
امل : لا تدرين اني خوافه نبي فلم هندي بنات تكفون
مرام : ايييييييه جد هندي احلا شي ولا تخافين يافجر فيه مسدسات و طاخ وطيخ هههههههههههههههههههه
مشاعل: اف منكم شغلوا فلم هندي بس نبي واحد حلو مو نصه رقص
امل وهي تقوم وتمسك الافلام: لا عندي لكم فلم يحبه قلبكم
وعد : اف منكم مانبي بو هنود
امل : وش تبين آنسه وعد
وعد: نبي رعب واشباح وزومبي ولا كوميدي على الاقل - سبلت بعيونها - ولا رومانس
امل :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه مايليق وربي
وعد تسحب الاشرطه: اسكتي بس انا بختار لكم

وقعدوا البنات هواش على هالافلام لين في النهايه اختاروا فلم هندي وفلم رعب وقرروا يشوفونهم وبعدين صارت الهوشه على وش يشوفون قبل الهندي ولا الرعب وسرى الليل واحنا ماسرينا هههههههههههههههههههههه

كملوا سهرتهم سوالف واكل وحطوا لهم الفلم بعد المناقشات والتصويت وصار المكان هدوء ومافي الا صوت التلفزيون وبعد دقايق راحوا في ستين نومه هذا اللي بيشوفون فلمين ههههههههه ^-*

# ناموا مرتاحين بال ومايدرون وش منتظرهم بكرا
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-01-2015, 03:55 PM   المشاركة رقم: 5
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

-
الجزء الرابع
>>>>>>>


جـيتـگ غـلا يامشـغـل الفگـر گـلـه ،،
جـيتـگ وگـلي للقـا حيـل عطشـان ..
جـيتـگ حـبيبـي والغـلا فـي محلـه ،،
وزود الغلا في بحر الأشواق غرقـان ..
يالـلـي غـرامـه خـافـقـي مستحلـه ،،
تـرى رفيقـگ وافـي العهـد ماخـان ..


صحى ابو عبد الكريم على صوت انذارات الحريق في المزرعه قام بسرعه يشوف وش السالفه نزل بسرعه والمكان كله دخان وطلع شاف النيران بكل مكان والاشجار تحترق
دق على المطافي بسرعه بيد ترتجف الكل صحى بخوف من الصوت وطلعوا الشباب كلهم يشوفون وش صاير النيران محاصره المزرعه كلها والدخان في كل مكان ويخنق
دخل ريان بسرعه وهو يصرخ : بنتي نايمه بروح لها
ركض بسرعه لكنه شاف البنات ينزلون بسرعه وتطمن يوم شاف ديم في يد مها مسكها وشالها بخوف وهي صاحيه من النوم وتبكي بخوف ماتدري وش صاير
ضمها بقوه يطمنها : شفيك بابا لاتخافين مافيه شي

طلعوا البنات والحريم كلهم ووقفوا على جنب والشباب صادين عنهم قرب عبد العزيز ونادى مرام وراحت له قال بلهفه : انتي بخير ماجاك شي
مرام : لا الحمد لله
منال كانت ضامه ولدها بقوه وعطته راشد يوم جاء يتطمن عليهم
طلعت امل من الحمام وانصدمت وش هالدخان نادت البنات بصوت عالي ولا جاها رد كحت بقوه من كمية الدخان اللي تتنفسها نزلت على الارض عشان تقدر تتنفس لكن المكان كله دخان
نادت بصوت متقطع : فــــ ــيــ ص ــ ـل
كانت تكح وتحاول تقوم وتطلع بس ماقدرت صارت تسحب نفسها لين الباب والدخان كل ماله ويزيد
صرخ فيصل : امل وينها
ناظروا البنات بعض بخوف وهم يتلفتون يدورون امل قالت مها بخوف : شكلها للحين نايمه
جن جنون فيصل ودخل يركض ولحقه سعود حاولوا يمنعونهم لكنهم دخلوا بسرعه بدون لايسمعون لاحد في هاالحظه وصلت سيارات المطافي والاسعاف وبدو يطفون الحريق
ركض فيصل على الدرج مثل الجنون وصرخ بكل صوته : امــــــــــــــــــــــل
لكنه ماسمع رد كمل طريقه وهو مايشوف شي من الدخان وسعود وراه ركضوا لغرفتها لقوها طايحه عَ الارض رفعها فيصل بسرعه وناداها : امل ردي علي
سعود كان مصدوم وهو يشوف حبيبة قلبه وكأنها جثه صرخ : فيصل شلها وش تنتظر
رفعها فيصل بين يدينه مثل الدميه ماتتحرك سآكنه الا من انفآس ضعيفه متقطعه ركض فيها لتحت وسعود وراه يدعي ربه يقومها بَ السلامه لو صار لها شي بيموت
طلع وركض فيها لسيارة الاسعاف واول ماشافوا البنات المنظر انصدموا ودموعهم نزلت وهم يشوفون امل في هالحاله طبعا النار طفوها المطافي بسرعه لانها كانت برا عند الاشجار وماوصلت للفله اللي بوسط المزرعه لكن الدخان كان كثيف
ركب فيصل مع امل في الاسعاف ولحقه سعود بسيارته ومعاه ابو عبد الكريم
مرام وهي تبكي : ياويلي عليك يا أمل يارب تقومها بَ السلامه يارب
مها وهي تمسح دموعها وتقوي نفسها : اذكروا الله مو صاير لها شي ان شاء الله ادعولها بس
مشت سيارات المطافي بعد ماهدى الوضع وكل شي صار تمام دخلوا البنات داخل وهم بحاله مايعلم بها الا الله قعدوا على اعصابهم ينتظرون مكالمه تطمنهم على امل
وصلوا المستشفى ونزلوا امل بسرعه قعد فيصل وابو عبد الكريم وسعود في الاستقبال ويدهم على قلبهم وفيصل لولا الحيا بكا قدامهم هذي اخته وحبيبته امل من بقى له بعد اهله غيرها
حط سعود يده على كتفه : وكل امرك لله ياخوي قم نصلي ركعتين في مسجد المستشفى وندعي لها
قام فيصل معاه بدون تردد لانه فعلا محتاج يصلي ويدعي لها توجهوا للمسجد توضوا وصلوا لهم ركعتين يدعون فيها لـ امل
رجعوا وشافوا جدهم قاعد على وضعه ماتحرك قال له فيصل : ماطلع الدكتور
ابو عبد الكريم : لا يبا ماحد طلع الله يقومك بَ السلامه ياحبيبتي
قعدوا ينتظرون وقت مو قصير وفيصل كل شوي يناظر الساعه ساعتين يحسهم سنتين
طلع الدكتور وركضوا له ووجهه مايعطي اي تعبير
ابو عبد الكريم : بشرنا يادكتور شخبار البنت
هز الدكتور راسه : الحمد لله انكم جبتوها في وقت قياسي ولا لو متاخرين شوي كان بتكون حالتها اسوأ - سكت شوي وكمل - هي الحين بخير ولازم تبقى تحت المراقبه كم يوم عشان نتطمن عليها لانها استنشقت كميه مو قليله من الدخان
فيصل بلهفه : اللهم لك الحمد طيب اقدر اشوفها
الدكتور : الحين ماتقدر تشوفها لانها ماراح تحس فيك اصلا راح اسمح بالزياره في نهاية الاسبوع
تنفس سعود براحه : الحمد لله على سلامتها
فيصل : الله يسلمك الحمد لله انها بخير ولا كنت بموت
سعود بقوه وهو يعقد حواجبه : بسم الله عليك وش هالكلام
ابو عبد الكريم : الحمد لله على سلامتها دقو على الاهل طمنوهم اكيد الحين يحاتون - سكت يفكر وكمل - ابي افهم شلون صار الحريق بالمزرعه صار لها سنين عندي وكل شي فيها آمن ولله الحمد بس والله غريبه
عقد فيصل حواجبه يفكر وسعود دق على امه يطمنها
ام سعود : الو هلا يمه سعود طمني شخبار امل عساها بخير
سعود: بخير يَ الغاليه الحمد لله بس بيخلونها تحت المراقبه ثلاث ايام ونهاية الاسبوع تقدرون تزورونها
ام سعود: اللهم لك الحمد والشكر الله يطمنك يمه مثل ماطمنتني
كانوا البنات حولها ويسالونها وش صار وهي مو عارفه ترد عليهم لانها تكلم سعود اشرت لهم ينتظرون : خلاص يمه انا بسكر الحين بطمن البنات
سكرت ام سعود وقالت : الحمد لله امل بخير ونهاية الاسبوع نقدر نزورها
مها : آخر الاسبوع ليه وش فيها ؟؟
ام سعود : لازم تقعد تحت المراقبه كم يوم الحمد لله جات على كذا
ارتاحوا البنات شوي وتطمنوا على امل
رجعوا فيصل وسعود واوب عبد الكريم للمزرعه لان قعدتهم في المستشفى ماراح تفيدهم
قالت منال : جدي ماعرفت سبب الحريق
ابو عبد الكريم : لا والله يابنتي
قالت وعد بتردد : جدي احنا امس شفنا رجال متلثم وكان خايف ويتلفت ويوم شافنا انحاش
توسعت عيون ابو عبد الكريم : رجال ؟؟ ماشفتوا شكله
وعد: لا قلت لك كان متثلم واصلا كان ظلام
سعود عض شفايفه بقهر : يبه تفكر باللي افكر فيه
ابو عبد الكريم هز راسه : ورب العزه والجلال لو يكون هو لاكون موريه شغله توصل فيه المواصيل يحرق المزرعه يبي يموتنا ابن الــ.....
ابو عبد العزيز : هد عمرك يبه الحمد لله ماصار لنا شي وهذا الزفت احنا نعرف نتصرف معاه انت ارتاح ولاتشيل هم
قال ريان بتفكير : معقوله يكون نذل وخسيس لهالدرجه
ابو سعود : واكثر هذا شيطان ومايهمه احد -التفت يكلم ابوه - بس يبه انت متآكد ان له يد في هالحريق
ابو عبد الكريم : متآكد مليون في الميه نسيت الشهر اللي فات كان يهدد انه بيدمرني الله يستر لايكون سوا شي في الشركه بعد
فيصل : لاتخاف يبه انا دقيت على الحرس حقين الشركه والوضع تمام
ابو عبد الكريم : الحمد لله حسبي الله عليه بس حسابه عندي
هذا واحد اسمه ابو رياض من اكبر المنافسين في السوق وحاقد على ابو عبد الكريم لانه ناجح بسبب خبرته وخبرة عياله واحفاده ومعرفتهم بشغلهم كان دايم يحاول يسبب له مشاكل ويشوه سمعته
لكن ابو عبد الكريم بخبرته الكبيره في هالمجال يتفادى اي مشكله مهما كان حجمها ولان اغلب الصفقات الناجحه في البلد تتجه لشركة ابو عبد الكريم الشي اشعل النار بقلب بو رياض اللي يظن انه ماله منافس
ماحد يتجرا فَ السوق يفكر مجرد تفكير انه ينافس او يحط راسه في راس ابو عبد الكريم لانهم عارفين وش بيجيهم بعد كذا هو انسان طيب ومتواضع ويحرتم الكل بس اللي يدوس له على طرف او على عياله واحفاده يعرف يتعامل معاه
وابو رياض تمادى كثير بس جاء الوقت اللي يتحاسب فيه حتى ولده الكبير رياض دايم يدق على ابو عبد الكريم ويتعذر ومنحرج من فعايل ابوه لان اللي يسويه مايسويه شخص عاقل ومو هذا السبب الوحيد راح نعرف بعدين سبب حقد ابو رياض على ابو عبد الكريم
سلطان : يبا نرجع للبيت ولا شلون
ابو عبد الكريم : لاحد يتحرك من مكانه انا بكرا بجيب عمال ينظفون المكان ويرجع كل شي لوضعه الطبيعي احنا مو خايفين منه مانخاف الا من اللي خلقنا واعلى مابخيله يركبه وهالمره ماراح يردني الا شوفته فَ السجن
سعود: اصلا مصايبه وش كثرها رشاوي وتهريب واشياء تشيب الراس يعني دخلته للسجن مابعدها طلعه وهذا غير ظلمه للناس ومضرتهم كم مرا حاول يضرنا ونعديها ونسكت له لكن الحين يخسي وانا بنفسي بتولى امره
ابو عبد الكريم : لا تتولى امره ولا شي يبه انا اعرف اتصرف مع هالاشكال وان احتجتكم في شي هذا انتوا موجودين -وقف - انا بروح اريح ولا تخافون كل شي تمام وامل ان شاء الله انها بخير واخر الاسبوع نروح نزورها
الهدوء عم المكان حتى البنات اللي دايم صراخهم وضحكهم مالي المكان مالهم حس قاعدين في غرفة وساكتين خايفين على امل وخايفين يتكرر اللي صار
قالت وعد يضيق : وش فيكم الحين كذا كأن ميت لنا احد بعيد الشر خلاص صار اللي صار والحمد لله كلنا بخير وامول ونهاية الاسبوع الجاي بتطلع
جود تتنهد : جد بنات خلاص الحمد لله على كل حال واهم شي كلنا بخير - ناظرت الساعه - شوي ويأذن الظهر نصلي وننزل نجهز الغداء
هزت مرام راسها وهي تقوي نفسها : صح كلام جود خلونا ننسى اللي صار انا بروح اجهز اغراض الغداء على ماياذن الحمد لله المطبخ ماجاله شي ابد ولا دخله دخان
قامت وهي تداري دموعها بنت عمها وحبيبتها امل فَ المستشفى وحالها مايعلم فيه الا الله دعت من قلب ان الله يشفيها ويقومها بالسلامه وتوجهت للمطبخ ومعاها مها ومنال وترف

,,,,,,,

دخل البيت بعد ماصلى الظهر في المسجد
انصدم وهو يشوف ليان قاعده وتمسح دموعها وجنبها رنيم تهديها انهبل وركض لهم : وش صاير
رنيم تتنهد : مو صاير شي بس تعرف ليان حساسه ودلوعه
راكان بحنان : شفيك ليان احد مزعلك
ليان : مافيني شي بس امس صار حريق في مزرعة جد امل
راكان بصدمه : حــــــــــــريق !! امل صار لها شي
ليان : امل في المستشفى بتقعد تحت المراقبه ثلاث ايام والحمد لله هي بخير
راكان بضيق: لاحول ولا قوة الا بالله تبيني اوديك تزورينها
ليان : ممنوع الزياره نهاية الاسبوع نقدر نزورها
رنيم : انا بروح اشوف الغداء اذا جهز مت من الجوع
قآمت رنيم وراكان قعد جنب ليان وقال بشكل مأساوي : جد ان وجهي وجه نحس بس حبيت البنت كانت بتموت
ضحكت ليان غصب عنها على شكله وهو قال : والله جد يلا الحمد لله اللي ماجاها شي وعساها شده وتزول - سكت شوي وقال - بعد عمري فيني ولا فيها
ليان بعصبيه : راكاااااان وش قلنا
راكان : ههههههههههههههههههههههههههههه نمزح بسم الله بس ابي اطلعك من اللي انتي فيه الحمد لله والبنت مافيها شي
ليان : الحمد لله على كل حال
راكان : واكيد الفارس الملثم ماصار له شي قطو بسبع ارواح هههههههههههههههه
كتمت ضحكتها وقالت : رووووويكن وبعدين لاتفاول على الولد الله يحفظ له شبابه ويخليه لاهله - سكت وقالت بلعانه - ولأمل
كشر راكان وقال : الله يخليه لهم ماقلنا شي بس مالقى يحب الا البنت اللي ابيها
ليان : والله انت مصدق عمرك تراها بنت عمه وحابها قبلك وانت ماصار لك كم يوم شايفها ومسويلي فيها قيس بن الملوح
راكان تنهد: شسوي وربي هالبنت تجنن تنحب بس تدرين مالومه والله اي واحد عنده بنت عم مثلها ماراح يطيرها من يده بس حسافه اخخخ بس وين القى مثلها الحين
ليان : خلاص راكان عيب تتكلم عن البنت كذا ان شاء الله تلقى بنت الحلال الزينه اللي تصونك وتحبك
راكان مد بوزه مثل البزران : مابي انا ابي امل ياخي والله فيها شي غريب ماشفته في ولا بنت قبلها حتى بنات عمامي هاللي يترززون قدامي غصب ولا وحده هزت شعره فيني وهذي من اول نظره جابت العيد فيني
ليان :ههههههههههههههههه لاحول الحين وش يفكنا من هالعاشق الولهان
راكان بجديه : ليان وربي جد احبها طول الوقت صورتها في بالي الحين جد صدقت انه فيه حب من اول نظره
ليان : راكان وش قلنا مابي ارجع اعيد الكلام خلاص طلع البنت من بالك لانها ماراح تكون لك في يوم نصيحة لاتتعلق فيها اكثر ماامداك بهالسرعه تحب
راكان : انا مو بس متعلق انا غرقان لشوشتي هبلت بي هالقمرا انا اشهد انها هي اللي تقول للقمر قم وانا اقعد مكانك هالمقوله انقالت لها بالظبط
ليان هزت راسها بيأس من اخوها : انا اللي علي قلته لك ولا علي منك
قامت تجهز الغداء مع امها ورنيم وخلت راكان قاعد وغرقان بافكاره اللي توديه وتجيبه ظل فتره طويله على هالوضع لين حس بامه تهز كتفته وتكلمه رفع راسه: هلا يمه
ام راكان : يمه شفيك ساعه اكلمك قم الله يهديك الغداء جاهز
وقف وباس راسها : ان شاء الله يالغاليه عاد انا طباخك ماقدر عليه تعرفيني
ابتسمت ام راكان لولدها بحب وقعدوا يتغدون قال راكان : الا وش اخبار سعد من زمان ماكلمته
رنيم : الحمد لله بخير توه امس مكلمني وموصيني اسلم عليكم كلكم وكان يبي يكلمكم بس انت كنت طالع وليان نايمه
ليان : فديته حبيبي اشتقت له والله يارب يخلص ويرجع لنا بشهادته ويرفع راسنا
راكان : امين حتى انا وحشني الخايس والله ودي اروح له بس الشغل كله فوق راسي
ابو راكان : يلا هانت كم شهر ويخلص ويرجع الا مادريتوا يقولون مزرعه عبد الكريم الـ .... احترقت امس عسى ماجاهم شي ياليان
ليان بضيق: لا بابا الحمد لله ماتضرروا كثير وحسبي الله على اللي كان السبب
ابو راكان : الاخبار كلها تتكلم عن الموضوع والجرايد مادري متى وصلهم الخبر وشاكين ان المتسبب يكون ابو رياض الـ ...
كشر راكان : الله يقطع سيرته هذا عجز وخرف ليش مايستحي على وجهه مسوي نفسه مراهق هالعجوز وشغلته يسوي مشاكل مع خلق الله وربي لو يطيح بيدي لاوريه شغله انا خلقه حاقد عليه بعد فعايله في عمي
ابو راكان بتفكير : مادري وش يبي هالرجال من بو عبد الكريم
راكان بثقه : غيران يبه بو عبد الكريم الكل يطري باسمه بالخير وافعاله تشهد له والرجاجيل كلها توقف من هيبته وهيبة عياله واحفاده عكس بو رياض هذا اللي ساحب لي كم واحد وراه ومصدق نفسه ملك زمانه
او راكان : والله ان بو عبد الكريم رجال لو واحد غيره من اول مره رماه بالسجن وهو يقدر على هالشي وبكل سهوله بعد وابو رياض عليه قضايا كثيره لو تنكشف راح فيها
وكملوا سوالف عن ابو عبد الكريم وابو رياض والسوق والاسهم والشغل هالسوالف اللي ماتعجب ليان ورنيم بس يتحملون وش يسوون ^-*

,,,,,


بعد الغداء كانوا قاعدين يتقهوون والوضع هادي والعمال تقريبا خلصوا من تنظيف المزرعه
ام سلطان: الحمد لله المزرعه ماتضررت كثير كلها تعديلات بسيطه وترجع مثل قلب واحسن بعد
ام عبد العزيز : ايه اللهم لك الحمد وحسبي الله على هالظالم اللي مافي قلبه رحمه يبي يموت يعالنا وهم نايمين
طبعا ابو عبد الكريم خلص كل الاجراءات وبلغ عن ابو رياض وبيشوف وشلون بيقدر يطلع منها هالمره
سرح بفكره بعييد قبل سنه يوم جاله ابو رياض للبيت وكان مستغرب جيته ومتوقع ان وراه مصيبه لو الود وده يطرده بس مو ابو عبد الكريم اللي يطرد مو وطا بساطه
ضيفه ودخله لبيته واكرمه وانتظره يقول اللي عنده وهو عارف مايجي من اوب رياض خير كان معصب ويكلم ابو عبد الكريم بنفس خايسه ومن طرف خشمه وكانه سارق حلال ابوه
بعد فتره من الكلام قال ابو رياض بحقد : اكيد انت الحين محتار وتفكر وش مجيبني بيتك واللي محيرك اكثر وش سر الحقد الدفين اللي بقلبي لك والحين بتعرف كل شي
سكت ابو عبد الكريم ينتظره يكمل اللي عنده لكنه انصدم يوم قال ابو رياض : زوجتك المرحومه الله يرحمها هدى كانت حب حياتي من وهي بالثانوي كنت اموت بالتراب اللي تمشي عليه ويوم كبرت تقدمت لها اكثر من مرا وابوها يرفض لين زوجك اياها مدري وش شايف فيك زود علي
انصدم ابو عبد الكريم معقوله سبب كل هالحقد انه كان يحب هدى طيب وش ذنبه هو مايدري بكل هالشي تقدم لها ووافقت وتزوجوا والحين هي متوفيه الله يرحمها ليش حقد ابو رياض مستمر بهالشكل وكانه ذابح واحد من اهله
قراء ابو رياض كل هالاساله في عيون بو عبد الكريم وقال : كانت حبي الاول والاخير حتى ام رياض الحين ماحبيتها كثرها وانت اول ماتقدمت لها وافق ابوها وبعد شهر تزوجتوا سرقت مني حب حياتي اللي كنت انتظرها سنين وسنين
ابو عبد الكريم بحده : الحين الحرمه توفت الله يرحمها وبعدين اكيد ابوها ماراح يوافق على واحد سكير خمير طايش من دوله لدوله ولعب اكيد بيزوجها رجال يرعاها ويستر عليها ويحافظ على سمعتها
عصب ابو رياض وقام يصارخ ويهدد ويتوعد وكمل : وعلى فكره حقدي مو بس لانك اخذت مني هدى انت كل شي حلو بحياتي تاخذه كل الصفقات الناجحه لك كل الناس تحبك وتهابك كل اللي اتمناه فيني يكون فيك كل هذا وماتبيني احقد
صحى ابو عبد الكريم من افكاره على صوت سلطان : يبه فيك شي تبعان قم ريح لك شوي
ابو عبد الكريم : لا يبا مافيني شي صب لي بيالة شاي
سلطان : سم
ابو عبد الكريم : سم الله عدوك - قال يبي يغير الجو الكئيب - وين البنات نادوهن يقعدون معنا في هالجو الحلو
ام سعود : بيجون يبا بس قاعدين يسوون حلا وتعرف خرابيط البنات
ارتاح ابو عبد الكريم انهم رجعوا لطبيعتهم شوي
بعد فتره جابوا البنات الحلا وقعدوا مع جدهم والحريم وريان برا والشباب راحوا لمجلس الرجال
شاف الحلا وقال : كفووو على بنياتي السنعات
ريان بمزح : اي سنعات يبا هذول سنعات زين منهم الوحده تعرف تشغل الفرن
جود: لا والله ذق بس ذق وربي تاكل اصابعك وراه
ريان : ايه مو انتي مسويته ياترف يامنال
جود: هههههههههههههههههههههههههههه صح عليك شلون عرفت ان تررريف اللي مسويته
ريان : مايبي لها تفكير اعرفها هي ومنال فنانات في الحلا وامول بعد قلبي اللي يقومها بالسلامه
مرام : امين وانا وش فنانه فيه
ريان بتفكير : انتي امممم بالسلطات تبدعين مدري من وين تخترعين هالسلطات الغريبه بس لذيذه
فجر بحماس تغير مود البنات شوي : عمي من تشوفها احلا وحده فينا قل والله ماحد يزعل
ريان يناظرهم بتفكير : كل وحده لها ميزه وكلكم حلوات طالعات لعمكم ولا احد عنده اعتراض لاسمح الله
فجر باستهبال : هههههههههههههههههههه لا ماعندنا اعتراض حاصل لنا نشبهك اصلا
ريان رماها بعلبة المنديل : تتطنزين انتي ووجهك
مها : وه فديته عمي المزيوووون وربي انك تخقق ماتشوف صديقاتنا شلون يخقون عليك لا لمحوك طالع من البيت ولا فَ الحوش
ريان يمثل الغرور : عشان تعرفون بس المهم وش كنا نقول لاجينا للحق امل ماحد ينافسها بالجمال سبحان من سواها هالبنت وفوق جمالها اخلاق وذوق وسنع
مشاعل : الله الله كل هذا لامول الله لنا
ريان : كلكم غاليين بقلبي وتعرفون غلاكم بس امل معزتها بقلبي غير
وعد : عاد امل واخوها هذول المزز مايتقارنون باحد
ريان : استحي على وجهك وقدامي تقولين هالكلام بعد
وعد : ياعمو ياحبيبي انا مثل اخته الصغيره تراه اكبر مني بكثير بس وه فديت هالطول وهالعضلات وهالشعر ولا صوته ااااخ ياصوته ولا الثاني سعود ياويل حالي
عصب ريان : بلا قلة حيا لا بهالدله
ضحك ابو عبد الكريم الل كان يسولف مع الحريم : وانتي ماتخلين احد في حاله لازم تطلعين الواحد من طوره
وعد باحراج : وش اسوي يبه ماقلت الا الحق بس ولدك هذا يغار
ريان يمسك اذنها : اغار من مين من فيصل هو وسعود مثل اخوياي بس عيب هالكلام عييييب
وعد :آآآآآآآآآآآآي طيب طيب خلاص والله ماعيده
ضحكوا البنات عليها وريان تركها وهي تفرك اذنها بألم جات ديم اللي كانت تلعب وقالت بطفش: بابا تعال العب معاي امل مو هنا
كسرت خاطره لانه يعرف بنته متلقه مره في امل وقف ومسك يدها : يلا بابا
راح وياها مجلس الرجال وشغل البلايستشين لانه دايم يلعب معاها وهي تنبسط
قال ياسر بمزح : لا والله يعني مانشوف تلفزيون على حسابك انت وبنتك
ريان : ايه على حسابي انا وبنتي اللي يبي تلفزيون يقوم للمجلس الثاني
قرب منهم ياسر وقال : ابوك هذا يبي له طق
ديم بخجل : لاتطق بابا
ياسر يقرص خدودها : فديت هالخدود انا
ضحكت بخجل ولعبت شوي مع ابوها بعدين قال : بابا ديم قومي بلعب كوره شوي مع سعود وبعدين العب معاك طيب
ديم هزت راسها وقآمت قعدت في حضن ابوها وقعد سعود جنبه علشان يلعب معاه فيفا
سعود : ديومه بهزم ابوك
ديم تهز راسها : لا بابا قوي ودايم يفوز
سعود يسايرها : يفوز عليك انتي مو انا
ديم : لا حتى عليك
سعود : لا مايقدر
ديم بدت تعصب : الا
سعود : قلت لك مايقدر
ديم : بابا شوفه
سعود: لاتكلمين ابوك كلميني مايقدر يفوز علي
ديم : بابا قله تقدر تفوز
سعود : مايقدر بتشوفين الحين
ريان كان يضحك : ماعليك منه بابا بفوز عليه
سعود : ابوك مايعرف يلعب
ديم :يعرف
سعود : لا اصلا دايم افوز عليه
ديم بدت الدموع تتجمع بعيونها : ماارح تفوز
سعود: بفوز وتشوفين الحين
بكت بقوه وسعود انفجر ضحك كان يطفرها وعارف انها بتبكي :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يمه منها هالدلوعه
ريان : هههههههههههههههههههههه والله انك قرد ارتحت الحين بكيت دلوعتي ماعليك منه بابا ماعنده ماعند جدتي الحين اصكه 6 بالراحه
سعود مسك خشمها : امزح معاك يالصياحه ابوك هذا من يقدر عليه
مسحت دموعها بقوه وطفوله قالها سعود: بس لاتقطعين عيونك
ريان : سعيووود خلاص اسكت عن بنتي لااهفك بيد السوني الحين
ضحك سعود وسكت وبدو يلعبون والمجلس ازعاج
قال عبد العزيز لفيصل اللي قاعد وطفشان : ياعمي وش فيك كذا خلاص كلها ثلاث ايام وتطلع بخير وسلامه ان شاء الله
فيصل تنهد : على خير ان شاء - كمل - الا انت متى بتجهز لزواجك مابقى شي
عبد العزيز: لاتخاف وانا اخوك كل شي في اسبوع ان شاء الله يكون جاهز
فيصل : ان احتجت شي لايردك الا لسانك
عبد العزيز : ماتقصر يابو ماجد
قاطعهم صوت ريان اللي يصارخ : قووووووووووووووووووووووووووووووول
فيصل كشر : الحين انت عم انت ياخي اعقل وش كبرك وقاعد تصارخ لي انت وهاللي جنبك
سعود : نسيت نفسك الظاهر فصيل خلني ساكت لاطلع فضايحك
فيصل يمثل الخوف : لا لا واللي يرحم والديك الا الفضايح خلاص بسكت - لف على عبد العزيز - اقول عز قم ناخذ لنا جوله نتفقد الرعيه
عبد العزيز : هههههههههههههههههه يلا
عمر منسدح ويطقطق على الجوال : اقول اليوم الهلال والنصر ديربي مووووووولع
نايف واللي حاط على راسه الكاب وقالبه : ياعمي فكك من الدوري السعودي خلك مع البرشا والريال احسن
فواز : ريال ولا دينار
عمر :ظريف هاهاها
وظلوا على هالحال سوالف وصراخ

,,,,,
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-01-2015, 03:55 PM   المشاركة رقم: 6
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

تكملة الجزء الرآبع


قاعده على الكنب وحاطه رجل على رجل وتبرد اظافرها قالت ببرود : لاتخافين هذول مايصير لهم شي
شوق : ياخي انت ايييش ماعندك قلب ولا احساس اكرهيهم ماقلنا شي بس لاتصيرين حقوده تراهم اهلنا قولي الحمد لله ماجاهم شي
عبير بحده : انتي وحده غبيه انقلعي عن وجهي بس احسن جعلهم يحترقون كلهم وبالذات هذي امل
كآنت شوق بتتكلم بس بلعت ريقها وهي تشوف طلال واقف وعاقد حواجبه ناظرتها عبير وقالت : وش فيك انخرستي
التفتت للمكان اللي تطالعه شوق وطاح المبرد من يدها بخوف قرب طلال منها وقال : انتي وبعدين معك يعني اذبحك عشان ترتاحين وتريحيني قلت لك لاتجيبين طاري امل على لسانك
ناظرته عبير وماتكلمت عارفه وش بيجيها وهو كمل : الحمد لله ماصار لها شي وكم يوم وتطلع وجعل اللي فيها فيك عشان تحسين
توسعت عيون عبير وقالت : تدعي على اختك عشان هذي
وقبل لايرد جاه صوت امه المعصب: انت وش فيك على اختك تدعي عليها عشان املووووه شفيك انت ساحرتك ماخذه عقلك اصحى على نفسك
طلال بأدب مع امه : يمه بنتك قللة ادب ولا بقلبها ذرة احساس اجل بنت ماضرتها ولا داست لها على طرف تدعي عليها ليه
عبير : ماداست لي على طرف بس صجيتوا راسي فيها امل وامل واخلاق امل وجمال امل كانها ملكه وماحد مثلها في هالدنيا ترا كلنا عندنا ذوق واخلاق وادب وجمال مو بس هي اففففف بس
وركضت لفوق وطلال استغفر في نفسه قبل لايلحقها ويذبحها قالت امه : ارتحت الحين زعلت اختك عشان ست الحسن اللي مو داريه عن هوا دارك وطايحة غرام في ولد عمها
غمض طلال عيونه وشد على قبضة يده وهو يردد داخله اهدى ياطلال اهدى ماقالت شي
حست شوق فيه وقالت : يمه وش هالكلام اخوي الف من تتمناه واصلا امل الخسرانه وين تلقى في هالزمن واحد مثل طلال مصلي مسمي وحنون ويحب شغله ولا عنده خرابيط ولعب
طلال تنهد : وانا مابي هالالف ياشوق انا مابي الا هي هي وبس وحتى لو ماتبيني بحبها لين آخر يوم بعمري وان ماتزوجتها ماراح اتزوج غيرها
ام فهد : نعم نعم هذا اللي ناقص بعد تقعد عزوبي طول عمرك عشانها والله لازوجك اللي تسواها وتسوى طوايفها قال ماراح يتزوج قال اصلا انا مفكره اخطب لك وحده من بنات خالاتك قريب
طلال : يمه لاتخطبين لي وتفشلين عمرك قلت لك زواج ماراح اتزوج لو ايش مايصير وعندك فهد زوجيه اللي تبين هو عادي عنده وراضي باختيارك اما انا خليني بحالي
ام فهد : ازوجك واكسر راسك انا ابي اشوف عيالك هالامل ماراح تفيدك لاقعدت طول عمرك لا ولد ولا تلد
طلال وهو يشيل الشماغ من على راسه ويحطه على كتفه : يمه قلت لك لاتتعبين عمرك زواج مانيب متزوج غير امل مابي اتزوج وحده واظلمها وانا قلبي متعلق في غيرها - مشى للدرج - صحوني المغرب
عصبت ام فهد وقالت : ايه رح رح اخمد آه يالقهر بس ماصرت مثل اخوك حبيبي فهد مايعصي لي كلمه - ناظرت شوق - وانتي انقلعي من وجهي بعد بلا فشكلكم عيال تجيبون الهم ماتبردون القلب
اخذت شوق جوالها وسماعتها وطلعت الحديقه تغير جو هذا حالهم في هالبيت بس هواش حطت السماعه في اذنها وطلعت وهي تدندن قابلها فهد : السلام عليكم
شوق تشيل السماعه : وعليكم السلام هلا فهوودي
فهد : وش مطلعك في هالقوايل
شوق : قلت اغير جو بدل الخنقه اللي داخل بعدين الجو حلو مو قوايل على قولتك
فهد : الخنقة اللي داخل !! اكيد عبيروه مسويه مشكله
شوق : ومن غيرها اختك هالمنفسه هذي تمشكلت مع طلال وتعرف امي ماترضى على عبير تدخلت على طول وحطة الغلط على طلال واكلها المسكين والحين راح ينام
فهد : الله يهديها عبير مدري متى بتترك هالطبع مدري ليش طلعت غير عننا مغروره وشايفه نفسها على مدري ايش - ابتسم - بس رغم كذا احبها شسوي اختي
شوق مدت بوزها : بس هس تحبها وانا
فهد مسك خشمها : انتي عاد دلوعتي وعارفه معزتك بقلبي يعني بلا دلع وحركات بايخه
شوق : طيب اذا تحبني جد تروح تجيب لي من باسكن روبنز
فهد :هههههههههههههههههههههههه يمه منك يالمصلحجيه خلاص بروح اجيب لك وامري لله كم شوق عندي انا
راح فهد وشوق ارسلت له بوسه طايره : ياحبي لك

,,,,,


ضحكت بخبث ووقفت ورى باب المطبخ تنتظر هديل تدخل واول مادخلت نطت قبالها : بوووووووووو
هديل شهقت وحطت يدها على قلبها بخوف : حسبي الله على بليسك من بنت ياخي خافي الله فيني حامل انا حامل بتطيحين اللي ببطني مجنونه انتي
ربى : ههههههههههههههههههههه لا بسم الله عليه حبيبي يااااارب تكوووون بنوته عسل عشان اعضها كل يوم والعب معاها
هديل: تحط يدها على ظهرها : اخ منك مادري متى تعقلين يارب نزوجك ونفتك منك يعني لو صاير لي شي الحين وش بيفيدني مزحك وربي انك ثقيلة طينه بس مردوده هين ياربرب
ربى: ههههههههههههههههه شسوي لك انتي خوافه وانا مقدر اعيش صراحه بدون مقالبي فيك تدرين مالي غيرك في هالبيت - قالت بالسوري - افش خلئي فيه
هديل بتهديد: هين اذا ماخليت ناصر يفش خلئه فيك اليوم ماكون انا هديل
ربى : لا والله يرحم والديك فكيني من نويصر والله ان درى اني مسويه فيك كذا رحت وطي وش يعتقني منه عاد كلشي ولا حبيبة قلبه
هديل بغرور مصطنع : ايه خليك عاقله ويلا اشوف قدامي سوي لي عصير برتقال فرش خليني انتعش بعد هالخرعه
ربى : ياربي عاد الحين بتذل امي بسوي لك وامري لله مو عشانك عشان ضنا اخوي اللي ببطنك
هديل بتكشيره : ايه واضح تموتين فيه
ربى : هههههههههههههههههههههههههه الا ماقلت لك سالفة امي مع نوير
هديل :مين نوير بعد لا ماقلتي لي تفضلي اسردي لي الاحداث ههههههههههههههههههههههه
ربى وهي تقشر البرتقال : هذا الله يسلمك كانت ام عبد الله تعرفينها صديقة امي مسوية استقبال حق بنتها توها راجعه من شهر العسل عاد تعرفين بنات صديقات امي خشومهم فَ السماء
حطت قطع البرتقال مع الثلج والمويه في الخلاط وكملت : وخصوصا هذي اللي اسمها نور قابلتها كم مرا ولاعة جبدي شايفه نفسها ومصدقه انها ملكة جمال والمشكله ماطيق اقابلهم وامي كل مرا ساحبتني معاها

هديل وهي تاكل من البرتقال اللي بالصحن : ايييه كملي
ربى تصارخ عشان تسمعها هديل لانها شغلت الخلاط : صارت ترمي على امي حكي وعاد تعرفين امي ماتسكت وتقوم وترد وهذيك ام لسانين ترد وعلى هالحال - طفت الخلاط وكملت - وتجي ام البنت وتهدي بينهم وتهزىء بنتها عيب وفشلتينا ومن هالكلام
مدت الكاس لهديل : وقامت تصارخ هاللي ماتستحي وامي مفتشله من الحريم والزبده بعد القيل والقال والشد والجذب - رفعت حواجبها - شرايك فيني بس
هديل دمعت من الضحك: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه الله يرجك كملي
ربى : الزبده قدروا الحريم يهدونهم وقالوا لهم كل وحده تصلح سيارتها ههههههههههههههههههههههه امزح امزح المهم قعدت امي وهي معصبه وهذيك طلعت الدرج وهي تنافخ ناظرتها امي وقالت بخاطرها جعلك تطيحين وتتفشلين عند الحريم وماامداها تكمل كلامها الا نور هابده على وجهها
هديل بصدمه : طاحت
ربى : طاحت ذيك الطيحه من فوق الدرج لا وانكسرت رجلها بعد صراحه انصدمت من امي هههههههههههههههههههههههههههههههههههه دعوتها وحده بوحده روحت البنت
هديل: ههههههههههههههه - قالت بصوت واطي - الله يجيرنا من امك ههههههههههه
ربى : امين هههههههههههه ومن يومها وامي فرحانه بهالسالفه ومابقى احد ماقالتها له برد قلبها يوم طاحت نوير
دخل ناصر وهو مبتسم : الله الله وش هالضحك اللي واصل لبرا عساه دوم
ربى : دام الحكومه مو فالبيت خلنا نضحك شوي والله ان جات صار حظر تجول
ناصر بجديه : ربى عيب هذي امك
ربى تحط يدها على فمها : خلاص توبه
ناصر باستهبال : اخيتي اسكبي لي كأسا من الاورنج
ربى تكمل استهبال : حاضر سيدي الوالي الا تريد كاسا من النبيذ - شافت نظرته وخافت - امزح وربي ههههههههههههههههههههههههههه
ناصر : صبي وانتي ساكته لامسد ظهرك بهالعقال - التفت لهديل - شخباره قلبي اليوم
ربى وهي تعطيه الكاس: احم احم الله لنا
ناصر :انتي وش تبين ياخي اطلعي
ربى : لو تلاحظ ان حنا بالمطبخ يعني انتوا اطلعوا وروحوا لجناحكم
هديل : رببببى بتسكتين ولا اعلمه عن فعايلك
ربى تمثل الخوف : لا لا خلاص سكتنا
هديل بتفكير : امممم جاي عَ بالي شيز كيك
ناصر : بس من عيوني الحين ربرب تسوي لي لك احلا شيز كيك
ربى : لا والله شغالتكم انا قم ورنا طولك ورح لاقرب مخبز جب لها شيز كيك سويت لهم عصير خلاص عجبهم الوضع
ناصر : يمه منك مانبي منك شي مصدقه اصلا اخلي حبيبتي تاكل من يدك عشان تتسمم هي واللي ببطنها اسم الله عليهم
هديل: يلا عاد يلا ترا ماارضى عليها والله انها سنعه وشيخة البنات بعد ويلا قم جب لي شيز كيك ههههههههههههههههههه
ربى تغطي وجهها : وآآآآآآآآآآآآي استحيت
ناصر : ههههههههههههههه طيب مقبوله منك ياحبي بس لاتعيدنها ودقايق ويجيك احلا شيز كيك تبون شي ثاني بعد
ربى : ايه جب لنا بيتفور وصحن معجنات على طريقك تسوي فينا خير وانا بجهز القهوه
ناصر : ان شاء الله وان بغيتوا شي ثاني كلموني قبل لاارجع يلا فمان الله
هديل: حافظك الله حبيبي

انتهى * سبحآن الله وبحمده سبحآن الله العظيم
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-01-2015, 03:56 PM   المشاركة رقم: 7
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

-
الجزء الخامس
>>>>>>>




كانت الغرفه زحمه وصوت السوالف والضحك مالي المكان والورد بانواعه واشكاله والوانه اللي تفتح النفس منتشر في الغرفه ومختلطه ريحته مع ريحة القهوه والشوكولاته
قالت ام سعود وهي تبعد البنات عن امل : وخررري انتي وهي عن وجه البنت للحين تعبانه انقعلوا مناك اشوف
مشاعل : ماما لاتخافين عليها امول اقوى مني ومنك بس تحب تتدلع وتشوف معزتها وغلاتها عندنا
وعد وهي تفتح الشوكولاته قالت باستهبال : املوو ترا كل علب هالشوكولا وهالفلور بيكونون لي سامعه
مها بمزح : اقول ابعدي الله يقرفك جد انك مشفوحه عمرك مو شايفه ورد وشوكولاته - التفتت على امل - امول ترا بقعد معاك اليوم انا ومرام نسليك الدكتور كتب لك خروج بكرا الصبح
امل كشرت ووجهها اصفر وباين عليه التعب : هذا من جده بعد بيخليني لبكرا قسم بالله لاعت كبدي
قالت مرام وهي تغير القنوات بالريموت اللي بيدها : مو على كيفك لازم تسمعين كلام الدكتور هو ادرى بحالتك
ام عبد العزيز تحط يدها على راسها من الازعاج : لا بالله طردونا المستشفى اقصروا اصواتكم استحوا حنا بمستشفى وفيه ناس مرضى محتاجين للراحه مو قاعدين بالبيت
بس لاحياة لمن تنادي البنات سوالف وضحك واكل وازعاج بعد فتره دخلت عليهم ليان وهي شايله باقة ورد كبيره : السلام عليكم
البنات باصوات متفرقه : وعليكم السلام .. هلا وغلا .. تو مانور المكان ..
حطت باقة الورد بسرعه وركضت لامل وضمتها بشوق : الحمد لله على سلامتك حبيبتي كذا تتدلعين علينا وتخليني اموت من خوفي عليك
امل : الله يسلمك ياعمري انا الحين خلاص شفتك صرت بخير
جود : عاد الحين شافوا بعض ونسوا الدنيا ومافيها
ضحكت ليان بخجل وقامت تسلم على الحريم والبنات وهم متعودين عليها كانها وحده من اهلهم لانها صديقة امل من كانوا بابتدائي وعلاقتهم قويه اقوى حتى من اي اختين حقيقيتين
طبعا سديم كانت قاعده عند امل ومو راضيه تقوم دخل ابو عبد الكريم وصارخ على البنات لانهم مسويين ازعاج للناس
فجر تمد بوزها : مسويين ازعاج للناس ولا لدلوعتك امول
ابو عبد الكريم : للناس ولدلوعتي ويلا لاسمع حس وحده فيكم بتفشلونا
قعد شوي معاهم والجو مايخلو من المزح والاستهبال
اما برا كان الوضع متأزم شوي سعود ,, راكان ,, طلال ونظرات حاده كل واحد يناظر فيها الثاني والجو متوتر بينهم
طلال وسعود يناظرون بعض بحقد وكل واحد عارف ان الثاني يحب امل اما راكان اللي جاي بحجة انه جايب اخته اللي نادر مايوصلها لمكان فكانت نظراته الحاده متوجهه لسعود اللي مايدري ليه راكان يناظره باستحقار
سعود ناظر راكان وتأفف" ناقصك انا بعد مع هالنظرات كأني ماكل حلال ابوك وانا ماعرف عنك الا انك اخو صديقة امل مو كآفي هالطلال اللي ودي اقوم واخنقه هو وجهه "
وقف وتوجه لفيصل وريان اللي كانوا مندمجين بالسوآلف : انا بروح الكآفتيريا - وقال متعمد - الجو يخنق هنا تبون شي
ريان وقف : انا بجي معك طفشت من القعده
وقفوا وفيصل انتظرهم يروحون وتوجه لطلال وهو ملاحظ نظراته لسعود : طلال اقصر الشر وش فيك على سعود تراه ولد عمك ليش هالنظرات
طلال باستهزاء : لا مافيني شي وبعدين انت ماشفته كيف يناظرني
فيصل : طلال مانبي فضايح قدام الناس واللي يرحم والديك تعوذ من ابليس واترك هالحركات عنك ترا سعود ماسك نفسه بالغصب اعرفه انا فاقصر الشر ورح اقعد
طلال هز راسه : عشانك بس - حط يده على كتف فيصل - انا مآشي توصي شي يابو ماجد
فيصل : سلامتك وسلم لي على الاهل ولا تقطع
طلال : ابشر يلا سلام
فيصل : بحفظ الله
مشى طلال وفيصل يناظره مستغرب وش سر هالنظرات والكره بين سعود وطلال كل مره يلتقون تكون بينهم هالنظرات القاتله اكيد فيه بينهم شي كبير مايعرفه هو يدري ان سعود يبي امل بس مايدري عن طلال
راكان يناظر فيصل شافه كثير من قبل بس علاقتهم رسميه سلام وسؤال عن الاحوال وبس قرب وهو يحاول يتقرب منه وياخذ ويعطي معاه : شخبارك فيصل من زمان ماشفناك
فيصل بابتسامه : والله بخير جعلك الخير تعرف الشغل مايخلص انت شخبارك بشرني عنك
راكان : اللهم لك الحمد بخير ونعمه عاد خلنا نشوفك تعال شرفنا البيت ولا بيننا رسميات يعني اختي واختك ماشا ءالله مثل الخوات واكثر
فيصل : الله يسلمك والله الشرف لي وان شاء الله باقرب فرصه ازوركم ابشر بس تعرف الدوام ومشاغل الحياه ماتعطي للواحد مجال الا وش اخبار سعد مارجع للحين
راكان : لا والله مارجع قريب ان شاء الله بيرجع
فيصل : على خير ان شاء الله يرجع بالسلامه ويرفع راسكم بالشهاده
راكان : اللهم آمين
سولفوا شوي بعدين استأذن راكان لان ليان دقت عليه وبيمشون قرب فيصل من ابو عبد الكريم اللي طلع من شوي من عند البنات و قاعد ويدور شي بجواله : ياحليله راكان يوسع الصدر
ابو عبد الكريم وهو للحين يدور : ايه والله انهم ناس والنعم فيهم ابوهم رجال من ظهر رجال بيض الله وجهه
فيصل يناظر جده : وش تدور يبه
ابو عبد الكريم يعطيه الجوال : خذ دور لي رقم المحامي عادل الــ ..... حافظه عندي بس عجزت القاه
فيصل يطلع جواله : ابشر الحين اطلعه لك تبي ادق عليه ؟
ابو عبد الكريم : لا طلع لي الرقم بس ولا رجعنا المزرعه دقيت عليه
وبعد فتره طلعوا البنات كلهم ماعدا مرام ومها لانهم بيقعدون عند امل عشان ماتطفش
دخل فيصل وباس راسها : بكرا من الصبح وانا عندك خلك جاهزه وان بغيتي شي كلميني على طول ونآمي زين لان بكرا جدي مسوي عزيمه فَ المزرعه بمناسبة سلامتك
ابتسمت امل : ان شاء الله
طلع فيصل والكل مشى وصار المكان هدوء ومافيه الا صوت التلفزيون
مرام : يووه لو تشوفين سعود شلون خايف كان قلبه بيوقف
امل بقوه : بسم الله عليه وش هالفال اعوذ بالله منك
مها :هههههههههههههههههههه تخاف بعد على حبيب القلب
امل : شرايك يعني وولد عمي قبل مايكون حبيب القلب على قولتك انتي خليك بفهد احسن
ولع وجه مها ورمت المخده على امل اللي ضحكت عليها وكلمت مرام : مرمر متى بتجهزين لزواجك
مرام : تقريبا كل شي جاهز تدرين من ملكنا وانا كل مارحت السوق احاول اقضي للزواج والفستان امس رسلت التصميم وبعد اسبوع وشوي بيخلص وتبقى كم شغله خفيفه بخلصها اول مانرجع من المزرعه
مها : واااااااي ونآسه واخيرا بنرقص ونتنكس ونشوف مرام عروس عاد الله يعين لاتصبغ شعرها اشقر وتغتر علينا وتسوي نفسها ماتعرفنا
مرام بمزح : انتي بالذات بجحدك ولا تجين جنبي بالزواج ترا بقول لصديقاتي انك شغالتنا
مها شهقت : جد انك كلبه انا شغالتكم شغاله بكل هالجمال والدلال والسنع والمنع وبعدين صديقاتك يعرفون خشتي
امل : ههههههههههههههههههههههه وانتي مصدقتها الله يخلف على عقلك المهم انتي وياها هدوووووء ابي انام مابي اسمع لكم حس فاهمين
مها : ان شاء الله عمتي - سحبت مرام - تعالي ناخذ لنا جوله فَ المستشفى بدل هالطفش
طلعوا مرام ومها يتمشون شوي ويخلون امل تنام نزلوا للكفتيريا وخذوا لهم كروسان وكوفي وقعدوا ياكلون ويسولفون شافت مها واحد وراهم لابس شماغ وثوب ورزه : مرااااام شوفي اللي وراك يجنن
لفت مرام بسرعه شافته يبتسم ويتميلح رجعت تناظر مها : لاتناظرينه شوفي قام يوزع ابتسامات مع هالوجه
كملوا سوالف وخلصوا اكل وقآموا يتجولون في المستشفى ويستهبلون شافوا طفل صغير يراكض بالسيب قربت منه مها وقالت : ياحلو وش اسمك
الولد بخجل :متعب
مها : طيب تلعب معاي
الولد هز راسه بحماس ومرام قالت : هيه ياهبله وش بتلعبين
مها ناظرت يمين ويسار مافيه احد بالسيب : شف بنتسابق انا وياك لآخر الممر واللي يوصل قبل هو الفايز طيب بس لاتصارخ لان فيه ناس نايمين
وقف جنب مها ومها عدت : وآآآآآحد اثنيييييييين ثلآآآآآآآآآآآآآثه
ركضت هي والولد وطبعا مها اسرع منه لكنها خففت سرعتها وصارت تجاريه بالسرعه وخلته يسبقها وصل قبلها وصرخ بحماس : فززززززت عليك
مها :ههههههههههههههه اشششش وش قلنا بدون صراخ
مرام تأشر لها : تعالي يالهبله
لكن مها سفهتها وكلمت الولد : اسمع الحين نرجع طيب
عدت مرا ثانيه وركضوا هالمره سبقته وهو وراها بالظبط ولما قربت توصل دعس على عبايتها من ورا وطاحت على وجهها طيحه ماراح تنساها بحياتها
وفجاءه انطلقت ضحكه رجوليه في السيب الفاضي التفتت مها بسرعه وشافته نفس الرجال اللي بالكوفي تمنت تموت من الاحراااااج
مرام ماقدرت تمسك ضحكتها وحاولت تساعدها: هههههههههههههههههههههههههه قومي هذي نهاية الهبال فشلتينا
مها متصنمه مكانها تناظر هاللي يضحك عليها بكل وقاحه تمنت تقوم وتذبحه حطت يدها على كوعها بألم وماتحركت من مكانها
مرام تسحبها ومو قادره توقف ضحك : مهييييوو ههههههههههههههههههه قومي الله يفشلك الرجال يناظر ههههههه قــ ومــ هههههههههههههههههههههههههه قومي
الرجال واخيرا تكلم ونادى الولد : ههههههههههههههههههههه تعال متعب تعال
انصدمت مها ان لولد الصغير يقرب له يافشلتتتتتتتتتتتي من الاحراج مو قادره حتى تقوم ومرام تحاول فيها وهي ميته ضحك على شكلها : ههههههههههههههههههههههه مها وربي باسحبك قومي يلا ولا عاجبك الوضع
واخيرا تحركت مها ووقفت مع مرام اللي سحبتها بسرعه وعيونها تدمع من الضحك وبطنها صار يعورها مسكت بطنها وهي تضحك بشكل مو طبيعي : شكلك وانتي متمدده مو صاحي اااخ يابطني
مها تدقها : بس وجع كل هذا ضحك لاتموتين علينا ترا ياما هبدتي على وجهك ولا نسيتي
مرام وضحكها يزيد :هههههههههههههههههههههههههههههه بس ماتجمدت مكاني وصرت صنم لا والرجال واقف يناظر ههههههههههههههههه بطني وربي مو قادره
ضربتها مها : بس يازفته هذا بدل ماتسمين علي وتشوفين اذا فيني شي لو امول كان جاتني تركض تشوف وش جاني
مرام وهي تضحك : والله لو امول كان ضحكت اكثر من هالضحك اللي ضحكته هههههههههههههههههههههههههههههههههه
ماقدرت مها الا تبتسم على مرام الهبله اللي فضحتهم بضحكها سحبتها للغرفه قبل لايطردونهم من المستشفى حطت مرام يدها على فمها تكتم ضحكها لان امل نايمه
,,,
صحت على صوت اذان الفجر قآمت وتوضت وصلت وراحت تصحي البنات اللي نايمين على الكنبات الموجوده في الغرفه قاموا بصعوبه لانهم ماناموا الا متآخر
بعد الصلاه قعدوا يسولفون شوي والشمس بدت تطلع والدنيا بدت تنور كانوا مطفيين الانوار ومافي الا النور الهادي اللي داخل من الشباك دخلت الممرضه تكشف على امل للمره الاخيره قبل ماتطلع
وقفت مرام : انا بروح اجيب لكم فطور وش تبون
امل : انا مابي شي
مها : لا ياحبيبتي مافيه شي اسمه ماتبين شي روحي مرام جيبي لنا فطور مرتب وغصب عنها بتآكل
ابتسمت امل وطلعت مرام وبعدها طلعت الممرضه وبعد فتره قصيره رجعت مرام ومعها الفطور وريحته تشهي
قعدت وبدو ياكلون وخلوا امل تآكل غصب عنها قالت مرام ببطىء وهي تنآظر مها بخبث : امووول اقول لك وش صار امس
امل تعقد حواجبها : وش صار ؟!
مها بتهديد : مراااااام وربي ان ماسكتي بالصحن على راسك
امل تحمست : قولي مرام وش صار اصلا وين رحتوا نتوا بعد مانمت
مرام : نزلنا الكوفي وقعدنا ناكل وبعدييييييييييين
امل : اييييييييييه
مرام : شفنا واحد واقف ورانا ويوزع ابتسامات والاخت خقت معه وتقول مزيون ومدري ايش
امل تنآظر مها : لو يسمعك فهد بس
مها بتكشيره : جب انا اصلا كنت امزح كفايه الفشيله اللي صارت لي
كملت مرام وهي تتذكر طيحة مها :هههههههههههههههههههههه المهم طلعنا لفوق وشفنا بزر وراحت الاخت تلعب معاه وتتسآبق وتراكض والسيب مافيه احد بس توقعي وش صااااااار
امل بحماس : وش صار
مرام : الاخت وهي تركض هبدت على وجهها ذيك الهبده اللي خلتها تتجمد مكانها وتصير صنم ههههههههههههههههه لا وقولي من شافها
امل توسعت عيونها : ذاك اللي بالكوفي
مرام : عليك نوووووور ههههههههههههههههههههههههه لا وطلع يعرف الولد الصغير والظاهر انه ابوه او اخوه الزبده وفقع عليها من الضحك والاخت مدري وش صار لها اسحبها يابنت الحلال قومي تحركي ابد ولا كأنها تسمعني
امل : ههههههههههههههههههههههههههههه -لفت على مها - وانتي هذي حالتك بس فشايل ايه كملي
مرام : والله ان بطني تقطع من الضحك احاول اقومها اسحبها مو متحركه وانا بدون شي مو عارفه اتحرك من كثر الضحك وعيوني تدمع وحالتي حاله وذي متمدده بَ الارض هههههههههههههههههههههههه لين قآمت بعد جهد جهيد ورجعنا الغرفه وانا ميته ضحك
مها ماده بوزها : مالت عليك انتي وياها اضحكوا وش عليكم انا المتفشله موب انتوا
مرام : ههههههههههههههه لا واسمعي النكته تقول لو امول اللي شايفتني ماراح تضحك مادرت انك لو انتي اللي شايفتها كان مانمتي من الضحك هههههههههههههههههههههه
امل كاتمه ضحكتها : لا انا مااضحك على حبيبتي مهاوي
مها برفعة حاجب : طلعي بس طلعي هالضحكه اللي كاتمتها
ضحكوا امل ومرام وهي حاولت تحبس ابتسامتها قد ماتقدر وتمثل الزعل بس ماقدرت الا تضحك معاهم وعلى اشكالهم وهم يضحكون
كملوا سوالف وضحك لين سمعوا دق على الباب وصوت فيصل : صبآح الخير ياللي ضحككم واصل لبرا المستشفى يلا البسوا بروح اخذ ورقة الخروج وراجع لكم
انحرجوا مها ومرام وامل ضحكت عليهم قالت مها باستهبال : واخزياااااه وش بيقول علينا ولد العم
امل : اقول فكينا بس مو اول مرا يسمع صراخكم وضحككم ويلا البسوا
لبسوا البنات عباياتهم وطلعوا ينتظرون فيصل برا مشوا شوي ومرام طلعت عيونها من اللي شافته قدامها قالت بهمس : امل امل هذا هو اللي امس
نآظرته امل وهو مر من جنبهم وكمل طريقه وماعرفهم مشت مها قدامهم بسرعه وهي تقول : الله يوفق اللي اخترع النقاب ياجعله للجنه
امل ومرام : ههههههههههههههههههههههههههه
طلع فيصل وركبوا السياره وتحول الازعاج اللي قبل شوي الا همس ووشوشه يقالهم مستحيين من فيصل وصلوا ونزلوا بسرعه دخلت مها ومعاها امل وفيصل دخل عن الرجال \
ومرام قبل لاتدخل سمعت صوت وراها : يازين الصباح اللي اصبح فيه على هالوجه
انحرجت مرام وهي من بعد اللي صار ذاك اليوم ماقابلته والا كلمته قالت بهدوء: صباح الخير
ومشت بس عبد العزيز مسك يدها وقال : القمر زعلان مني شدعوه
مرام : مو زعلانه
عبد العزيز ضيق عيونه وقال بخبث : كل هالزعل ومو زعلانه طيب يامرمر الوعد الشهر الجاي
ولع وجهها وتبي تمشي لكنه ماترك يدها : اتركني بدخل
عبد العزيز : من عيوني ياعيوني
ترك يدها وهي دخلت بسرعه ووجهها شاب ضو دخلت شافت البنات كلهم قاعدين وملتمين حول امل وسوالف وضحك رمت عباتها على اقرب كنبه وقعدت جنبهم
فجر بتفكير : والله مادري وش البس اليوم بهالعزومه الله يسامحه جدي ماقال لنا الا الحين يدري مو جايبين كل شي معانا
ام سلطان: فجيييير لا تصجين راسي البسي اي شي تراها عزومه مو عرس ملابسك وش كثرها ودايم ماتدرين وش تلبسين تعلمي من مها شوفي تدبر نفسها بكل شي
مها برفعة حاجب : احم احم مشكوره مآمي
مرام : واضح تدبر نفسها بكل شي ههههههههههههههههههههههه
مها رمت عليها المخده : جب انتي
منال : من قدك يآامول كل هالعزومه عشانك
جود : ايه الله لنا بس اللي حتى ربع عزومه ماحد سوا لنا
مرام تضربها : قولي الحمد لله بس تبين يجيك اللي جاها بعدين جدي مايقصر الله يطول لنا بعمره
جود تمسك كتفها : آآآآي وجع امزح
وعد ترفع يدها باستهبال : يارب ماتجي ام السعف والليف
ترف :هههههههههههههههههه مين
وعد : ومن غيرها عبيرووووه يارب ماتجي والله ان شفتها تسوي حركات اليوم ان امسك شوشتها وافركها بَ الارض انا خلقه منتظره عليها الزله
مشاعل : هههههههههههههههههههه الله لايحطني بيوم تحت رحمتك يمه منك اهجدي ناويه تجيبين لنا مصايب وتخربين العزومه
ام عبد العزيز : وعيد والله ان سويتي شي من حركاتك البايخه لاكون ممحطتك بهالنعال
جود: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ايه تكفين يمه من زمان مانضربت
ام عبد العزيز : وانتي الثانيه جب ولا محطتك معاها
وعد : وهههههههههههههههههههههههههههههههآآآآآآآآآآآآي جبهتك طارت تستاهلين عشان تفتحين فمك مرا ثانيه وتتلقفين
جود بتكشيره : شفتي يمه شمتي الاعداء فيني
امل تكلم مرام : وش رايك وش البس اليوم الفستان الاسود والا الطقم التنوره الزيتيه اللي شريتها آخر مرا رحنا السوق
مرام : البسي الفستان الاسود بيطلع وااااااو
امل تبتسم : اوك وشعري
مرام تمسك شعر امل : ماشاء الله تبارك الرحمن شعرك عذاب واي شي بتسوينه بيطلع حلو
مها : اممم انا ودي البس البلوزه الحمرآء مع اني مآحب اللون الاحمر بس البلوزه تجنن ومن يوم شريتها حاطتها وكل ماجيت البسها اشوف لونها واتردد هههههههههههههه
مرام : هبله انتي يجنن الاحمر والبلوزه حلوه البسيها بتطلع خيال عليك
مها: مادري افكر طيب وانتي ؟!
مرام : انا بلبس الفستان الاورنج
كملوا البنات سوالفهم شنو بيلبسون وشنو بيسوون وكذا .

وهذا حال البنات
,,,,

السآعه 3 العصر
هديل بضيق : الحين شلون بنحضر منال عازمتنا واصرت علي نحضر
ربى وهي تحط اللمسات الاخيره على مكياجها : ماعليك بنروح يعني بنروح وش بتسوي امي يعني بتسمعنا كلمتين عادي نتحمل اهم شي نروح وننبسط وبيبي وبينك انا طفشانه ومن زمان ماشفت البنات
هديل: على قولتك نسمع لنا كلمتين ونروح بس يارب توقف على هالكلمتين وبس
ربى : ان شاء الله قومي بس قومي احط لك ميك اب واسوي شعرك والله لاخلي ناصر ينهبل -غمزت لها- بس اخاف يعدين يكنسل الروحه هههههههههههههههه
هديل بخجل ضربتها : وجع ياللي ماتستحين مابيك تسوين لي شي
ربى : هههههههههههههههههه امزح معك مرت خيوووو - سحبت يدها - يلا قومي
قعدت هديل على الكرسي وبدت ربى تسوي شعرها وبعده المكياج ربى فنانه في هالامور وتحب هالاشياء ودايم تقول ودها تصير ميك اب ارتست " خبيرة تجميل "
بعد وقت طويل خلصت من الشعر والمكياج وناظرت هديل باعجاب : واااااو قمر وربي قمر
هديل بابتسامه : حبيبتي يعطيك العافيه وربي انك فنانه ماشاء الله عليك
ابتسمت ربى ورفعت فستان هديل اللي على السرير كان فستان حمل بسيط وناعم لونه رايق احمر مناسب مع بياضها وكرشتها الصغيرونه ^-*: يلا قومي البسي وانا بروح افك اللفافات من شعري والبس دقايق واخلص
طلعت ربى ولبست هديل الفستان وناظرت شكلها ف المراية باعجاب وارسلت لنفسها بوسه "وانا مالي بوسه " التفتت بسرعه شافت ناصر وآقف وراها ناظرها باعجاب واضح : وش هالجمال انا كذا مآقدر ارحميني
قرب منها وهي ابتسمت بخجل وقالت بسرعه : حبيبي رح البس بسرعه لا نتآخر جهزت لك ثوبك وشمآغك
ابتسم بخبث وقرب اكثر وقال : امممم شكلي بكنسل صراحه
هديل تذكرت كلام ربى وضحكت بدلع ناصر رفع حاجبه : بتهبلين بي انتي
هديل ركضت لبرا : هههههههههههههههه يلا البس بسرعه انا بروح اشوف ربى اكيد خلصت
ناصر : طيب لاتركضين ياهبله هههههههههههههههههههههه عز الله راح ضناي
دخلت هديل على ربى الغرفه وناظرتها : الله الله وش هالحلا
ربى واللي لابسه جينز ابيض ماسك على جسمها وبلوزه سودا بدون اكمام وكعب عالي اسود : عيونك الحلوه
هديل بضحكه : تصدقين ربى كلامك صح اخوك العزيز يوم شافني قال بيكنسل العزومه هههههههههههههههههههههههههه
ربى تغمز لها : مآقلت لك اخوي واعرفه هههههههههههه
دخل ناصر وهو كاشخ بالثوب والشماغ وطالع يجنن : وانتوا بس طايحين حش فيني يلا خلصتوا
هديل: ايه بس نلبس عباياتنا وانت انزل قبلنا عشان عمتي
ناصر هز راسه : اوك
نزل ناصر وشآف امه تكلم تلفون اشرت له وين رايح
ناصر : رايح عزومه عند اهل منال زوجة راشد ومعاي هديل وربى
اشرت له امه بلامبالاه لانها مشغوله تكلم وحده من صديقاتها وبتطلع بعد شوي
تنهد ناصر براحه الحمد لله ان امه مالها خلق ولا كان سوت لهم سالفه ونكدت عليهم هالطلعه

,,,

قالت رنيم وهي تسكر الاسواره : غريبه راكان وش عنده مو عاداته يحب هالعزايم وهالاشياء
ليان : مدري عنه المهم يلا خلصتي ترا المشوار طويل للمزرعه
رنيم : ايه خلصت بس روحي شوفي ماما وراكان
ليان : امي خلصت وراكان صار له ساعه مرتز تحت ينتظرنا وكآنه رايح لعرسه ههههههههههههههههههه
رنيم :هههههههههههههه مدري وش ورى راسه رويكن
نزلوا ولقوا امهم وابوهم وراكان قاعدين ويتقهوون قال ابوهم : ها خلصتوا
ليان وهي تلبس عبايتها : ايه يلا يبا
طلعوا وابو راكان وام راكان ركبوا سيارتهم والبنات ركبوا مع راكان سيارتهم قال راكان : اف يَ النشبنات وش تبون
رنيم : قاعدين على قلبك احنا ؟؟ الا رويكن وش بلاك متغير هالفتره
راكان يعدل شماغه : مو متغير ولا شي انتي اللي ماتدرين وين ربي قاطك فيه
رنيم : اجل انت اللي كان ابوي يسحبك سحب للعزايم وتروح وانت طفشان وترجع وانت طفشان سبحانه مغير الاحوال
راكان يبتسم : كيفي صرت احب العزايم واموت فيها عندك مانع
رنيم بشك : متأكد خلاص نشوف لابغاك ابوي تروح معاه لمكان
راكان : اسكتي بس - التفتت لليان اللي قاعده قدام جنبه - ليان وش فيك ساكته ماتسكتين الا وراك بلا
ليان : ليش قالوا لك راكان ساكته اسمع هذرتك انت وهالاخت اللي ورآ
صارت السياره هدوء ومآفي الا صوت السيارات وقربوا بوصلون التفت راكان شاف رنيم نايمه التفتت على ليان وقال بصوت واطي : شخبار امل ان شاء الله الحين احسن ؟
ليان : الحمد لله بخير ولا تنسى اللي قلت لك ياراكان مشاكل مانبي خل الرجال بحاله تراه مادرى عنك مو كفايه هالطلال ناشب له

راكان عقد حواجبه : من طلال بعد
ليان : ولد عمهم ابو فهد وهو بعد يحب امل من زمآن وناشب لها وتقدم لها اكثر من مرا وهي ترفضه وماتزوج للحين مايبي الا هي
ضيق راكان عيونه من تحت النظاره وقال : من وين طلع هذا بعد انا كفايه علي هالسعود ناقص انا بعد مالقوا الا يحبونها هي حبهم برص ان شاء الله
ليان : ههههههههههههههههه شفيك انت ترا مخك مضروب - قالت تستهبل - على فكره تراهم حاجزينها قبلك يعني مالك حق تقول هالكلام هههههههههههههههههههههه
راكان : جب بس هالبنت لي وبس واللي بياخذها ذابحه ذابحه
ليان بخوف : هيييييه انهبلت انت وش اللي ذابحه اقول اركد وخلك على حنون بنت عمي تراها تموووت فيك وصدقني انها سنعه
راكان كشر : انقلعي انتي وياها لا هي ولا غيرها خويتك المزيونه وبس من شفتها ذاك اليوم وانا غاسل يديني من كل بنات حوا
رنيم تغني : طلع عاشق طلع مهتم طلع ذايب طلع مشتاق - قالت بتفكير - وانا اقول وش فيه اخوي منهبل ومتغير اثاريه طاح على وجهه ومحدن سما عليه
راكان : وجع مو توك خامده انتي اعوذ بالله قاطه اذن معنا كملي نومك ولا قومي انقلعي روحي سيارة ابوي
رنيم: اولا قربنا نوصل وثانيا خلاص عرفت كل شي مايحتاج انقلع سيارة ابوي بس تصدق عرفت تختار وربي انها مزه اذا انا بنت اذا شفتها ماقدر اشيل عيوني عنها مالومك
راكان ابتسم وهو يناظر ليان : هذي اللي فاهمتني والله موب انتي
ليان : ارتحتي يالسوسه ارجعي اخمدي احسن لك
ضحكت رنيم : ماقلت الا الحق تبين الصدق انا من زمان اتمناها لسعد او راكان والحمد لله جات من الله وطاح اخوي فهواها
راكان ساكت ومستانس من كلام رنيم اما ليان هزت راسها : انتي واخوك انهبلتوا وقعدتوا
ضحكوا راكان ورنيم وليان شايله هم اخوها ماتبيه يتعلق في امل وهي فيه اثنين عاشقينها وميتين في هواها

,,,,


ناظرهم طلال وقال بدون نفس : وين ست الحسن ؟!
شوق : ماراح تروووح
طلال : فكه ابركها من ساعه يلا انا انتظركم بالسياره
طلع بسرعه قبل لاتتكلم امه لكن شوق اللي كلتها : وانتي مبسوطه طبعا بكلام اخوك
شوق بطفش: يمه شسوي يعني ابوس يدها واترجاها تجي وبعدين يمه بصراحه بنتك تحب المشاكل وانا مالي خلقها
ام فهد : هذا انتوا كلكم تكرهونها وتقولون تحب المشاكل هذي اختكم اولى من عيال عمكم هاللي مو فايدينكم بشي
شوق : يعني بنتك اللي فايدتنا بشي نوم واكل وانترنت ومصرف على الفاضي ماتجي الا اذا بغت تتمصلح ولا تاخذ شي
ام فهد : بلا قلة ادب ياللي ماتربيتي انتي المفروض تكونين اقرب وحده لها مو تقولين عنها كذا
شوق تتنهد : يمه انا وعبير علاقتنا حلوه بس افكارنا تتعارض انا ماقلت اكرهها مهما يكون هذي اختي - خذت شنطتها - يلا طلال ينتظرنا تاخرنا عليه
طلعت وام فهد مقهووووووره من كلام عيالها " والله لااربيكم "
قعدت على الكنب ورمت عباتها بجنبها وتقلب فَ القنوات نزلت عبير وعقدت حواجبها : ماما مارحتي ؟؟
ام فهد بلامبالاه : ماراح اروح بس بعلم اخوانك هاللي مايستحون الادب
عبير بحماس : وش بتسوين
ام فهد: الحين تشوفين
بعد خمس دقايق دق جوالها شافته طلال رمت الجوال وماردت بعدها بفتره مو قصيره دخل طلال يشوف ليش امه تأخرت
عقد حواجيه وهو يشوفها قاعده عَ الكنب وعبير جنبها تنآظره باحتقار طنشها وكلم امه : يمه ليش قاعده واحنا برا ننتظرك
ام فهد ببرود : مب رايحه
طلال يمسك اعصابه : مب رايحه ؟ طيب ليش لاطعتنا برا ننتظرك وش اللي غير رايك
ام فهد : كيفي وتستاهلون اللطعه عشان انت واختك تتربون
عبير بقهره:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يمه حرام لطعتيهم في هالحر
طلال حاول يتجاهلها قد مايقدر يخاف يذبحها لان جد ان طاحت بيده ماراح يتركها الا وهي ميته
ام فهد : روحو انقلعوا حق عيال عمكم انا مالي خلق اقابل وجيههم
طلال مايبي يرفع صوته على امه : يمه ابوي وفهد سبقونا واذا درا انك ماجيتي بيزعل وتعرفين وش ممكن يسوي
ام فهد : مو غصب اقابل ناس مابي اقابلهم
هز راسه بضيق وطلع جواله اللي يدق وكانت شوق طلع لها وهو يتنهد ويدعي ان الله يهدي امه واخته
اول ماطلع اشر لشوق تروح قدام لانها راكبه ورى نزلت وركبت قدام وهي مستغربه : وين امي
طلال حرك السياره : ماراح تروح
شوق : شلون ماراح تروح انا استحي اروح لحالي شكلي غلط
طلال : شوق لاتزيدينها كفايه امي وعبير خلك انتي احسن منهم على الاقل
تنهدت شوق بضيق امها واختها خلوا عنها صوره سيئه وتحس ان بنات عمها يكرهونها هي ماتحب تصرفات امها وعبير بس وش تسوي ماتقدر تسوي شي دايم تسكت ولا تتدخل
ناظرها طلال : شواقه شفيك
شوق : مادري ياطلال مادري امي وعبير تصرفاتهم تفشل واحس بنات عمي يكرهوني بسبب تصرفاتهم
طلال : انتي مالك دخل بتصرفات امي وعبير انتي واعيه وعاقله عكس عبير المغروره وماتبي احد يكون احسن منها وهي دلوعة امي طبعا ماراح ترفض لها شي
شوق : ياربي شسوي الله مارزقني باخت زي الناس ماانكر ان عبير تحبني وتساعدني باشياء كثير وتقول لي اسرارها وسوالفها بس تبيني اصير مثلها واكره كل الناس اللي حولي واتكبر عليهم
طلال بخوف على اخته الطيبه : انتبهي ياشوق تصيرين كذا ترا هالنوعيه كل الناس تركهها وراح يجي يوم ماتلقى احد حولها عارف ان امي وعبير يأثرون عليك بس انتبهي تصيرين مثلهم
شوق : لاتخاف طلال انت تعرف اختك انا قلبي طيب ومستحيل اكره او اتكبر على احد وانا ماتهمني هالاشياء السخيفه وشاغله نفسي بدراستي ومستقبلي
طلال ابتسم لها : فديتك والله ياليت عبير مثلك بس الله يهداها هالبنت مادري ليش تسوي كذا
شوق ردت له الابتسامه وسآلته : كم يبي لنا نوصل
طلال : تونا محركين يبي لنا وقت اذا تبين ريحي لك شوي مشوارنا طويل شوي
شوق ترفع كتاب : اجل بكمل روايتي مرا متحمسه اعرف وش بيصير ومن زود الحماس جبتها معاي مو قارده اصبر لين ارجع البيت
طلال : ههههههههههههههههههههههههههههه وربي انك فاضيه احد يقرا كتآب بهالزمن
شوق : ايه فيه كثيييير اولهم انا وحتى فهود يقرآ
طلال بضحكه : عاد اخوك هذا حاله خاصه احسه مايبتسم الا في الاعياد هههههههههههههههههههههه
شوق تضربه بالكتآب : ماارضى عليه ومن قال مايبتسم الا بَ الاعياد وربي يضحك ويبتسم معاي بس انت وهو ماتتقابلون اغلب الوقت الا بَ الشغل اكيد بيكون جدي شوي
طلال:هههههههههههههههه آه يافهيدان الله يعين اللي بتاخذه يآخي انسان جآمد وكل وقته شغل وجديه
شوق : الا يابختها اللي بتاخذه واكيد مع زوجته بيكون غير اغلب الرجال كذا صديقتي اخوها يخافون منه من كثر ماهو جدي مستحيل يبتسم وبعد ماتزوج تقول نسمع ضحكته للشارع هههههههههههههه
طلال :هههههههههههههههههههه
وكملوا سوالف وضحك وتعليقات طلال وشوق اقرب شخصين لبعض في البيت وافكارهم متقاربه

,,,,

الكل مبسوط ويجهز لهالعزومه وخصوصا امل اللي كانت طايره من الفرح لانها تشوف حب اهلها واللي حلوها لها دعت من قلبها ان الله يحفظ لها اهلها من كل مكروه

ياترى بيواجههم شي في هالعزومه ؟! ولا بتمر بسلام ؟!

* سبحآن الله وبحمده سبحآن الله العظيم
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-01-2015, 03:57 PM   المشاركة رقم: 8
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

-
الجزء السادس
<<<<<

من الصعبِ أن تُفسر كيف أنك تُحب أحدهم
كما تُحب مقطعاً من الموسيقى ..
أن تُحبه من خلف الستائر ومن وراءِ الكلام
أن تُحبه لا لشيء ، لا لوصلٍ ولا لقطيعه ..
لكن .. لكمّية السعادة التي تأتيك
بمجرد كونه ينبض في قلبك
وينامُ في عينيك !!" عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

ـــــــــــــــــــــ
لفت على نفسعا بدلع : ها شرايك ؟!
مها : تاخذين العقل
ارسلت لها بوسه طايره ورجعت تنآظر نفسها في المرآيه كانت الغرفه هآديه دخلت وعد ووقفت للحظآت وبعدها قالت : وآآآآآآآآآآآآآآو يخرب بيت جمآلك وش هالفستآن وش هالمكياج وش هالــ
قآطعتها امل : هههههههههههههههههههههههههههه لا اله الا الله اذكري الله وجع
وعد باعجاب : ماشاء الله تبارك الرحمن اقسم بالله انك اطلق من اي فنانه واي عارضة ازياء الفستان حيآكل منك حته
ابتسمت امل : شكرا ياذوق انتي
وعد بتكشيره : يخرب بيتك يآخي كل مااكشخ واتحمس واشوف نفسي مزه اجي واشوفك وتتحطم كل مجآديفي واعرف ان ماحد بيطل في وجهي بوجودك
مها :ههههههههههههههههههههههههههههههههههه اذكري الله ياخي لاتذبحين البنت
امل : يازفته وش حلاتك ليش تقولين هالكلام
وعد تلوي بوزها : انا كنت وش حلآتي يوم كنت بذيك الغرفه وبمجرد ماجيت هنا صرت صفر عَ الشمآل قدآمك
امل : جب بس وربي انك تهبلين وصبغتك الجديده محليتك اكثر
ابتسمت لها وعد : انا بروح اشوف البنات
مها : امول تكفين قبل لاتطلعين اقري على نفسك توك طالعه من المستشفى واكيد ماتبين ترجعين له هههههههههههههه
امل : هههههههههههه لا واللي يرحمك والديك
مها : يلا طيب ننزل خلاص الناس على وصول
نزلوا البنات تحت كآنت امل لابسه فستآن اسود مفصل جسمها تفصيل لفوق الركبه وكعب عالي اسود وشعرها مسويته ويفي طالع عليها عذااااااااااااب وحاطه روج احمر صارخ كانت رافضه بس بعد محاولات مرام ومها حطته
بدو الناس يوصلون ويسلمون على امل ويتحمدون لها بالسلامه وصلت هديل وربى وسلمت على البنات وانبسطوا بشوفة ربى وبعدها بشوي وصلت ليان ورنيم واكتملت القعده والمكان امتلى بالحريم وصار ازعاج وسوالف
دخلت شوق بخجل وسلمت على الكل وهي حاسه بنظرات بنات عمها عطت امل بوكيه الورد الكبير اللي بيدها لان طلال محلفها توصله لها قعدت بعيد عنهم شوي وهي متوتره
وعد بهمس : الحمد لله الله استجآب دعآئي وماجات السحليه ولا امها
ترف: اشششش وعيد بلا مشآكل لاتنسين كلام امك
وعد : انا ماقلت شي
ابتسمت امل لشوق اللي قآعده بعيد عنهم واشرت لها تعالي شوق ماصدقت والتفتت وراها تشوف اذا فيه احد غيرها لكن امل كآنت تقصدها وقفت بتردد وقعدت جنب البنات
امل : شخبار شوق ؟!
شوق وهي تفرك يدينها ببعض : الحمد لله وانتي كيفك الحمد لله على السلامه

امل : الحمد لله انا تمام والله يسلمك
سكتت شوق ماتدري وش تقول قرت امل اللي بعيونها وقالت : شوق انا ادري انك غير عن اختك عبير واحسك دايم تبين تحتكين فينا بس ماتقدرين ترا احنا خواتك وانتي وحده منا وفينا
ارتاحت شوق من كلام امل اختصرت عليها الطريق ابتسمت وقالت : تسلمين وانا بعد والله مآشوفكم الا مثل خوآتي -رفعت كتوفها- بس تعرفين امي واختي
امل تمسك يدها : ولا يهمك احنا عارفين هالشي
ابتسمت شوق بحب وهي تقول بخاطرها "مالوم طلال يحبها كل هالحب" وبعدها بفتره اندمجت معاهم وصآرت تسولف وتضحك ومبسوطه والبنات حبو سوالفها وقعدتها
وكل شوي يجون حريم يسلمون على امل واللي جايه ورد واللي شوكلاته واللي هديه ونظراتهم تآكلها خافت مرام على امل من قلب وهي تشوف نظرات الحريم وقفت وقالت بجرآءه ماتدري من وين جاتها : ياجماعه اذكروا الله على البنت ترا توها طالعه من المستشفى
تفآوتت اصوات الحريم : مآشآء الله .. لااله الا الله .. تبارك الله
انحرجت امل ومسكت يد مرام وقعدتها : ياهبله ليش سويتي كذا وش بيقولون الحين
مرام بثقه : يقولون اللي يقولون والله ان جاتك عين رحتي فيها ماقلت شي غلط قلت لهم يذكرون الله عادي العين حق
سكتت امل وهي منحرجه وربى همست : عادي امول زين ماتسوي والله عيون الناس ماترحم انتي شفتي وش صار في بنت ام هادي في يوم زواجها تحرولت البنت مره وحده وليومك متعقده من الزواج
امل : ايه اذكرها مسكينه الله يشفيها ويفك عوقها يارب
كآنت الشغاله كل شوي تجي تاخذ الورد والهدايا وتوديهم الغرفه
اما عند الرجال كان فيصل وريان وسعود محتآسين اللي يشرف على صبابين القهوه واللي يشرف على العمال اللي يجهزون العشاء وكذا
وقف رجال كبير بالسن اسمه ابو هادي والشيب مالي وجهه بوسط المجلس وقال بصوت عآلي : الحمد لله على سلامة بنتكم وانا عندي شي ابي اقوله لكم
الكل سكت ونآظروه ينتظرونه يتكلم وقال بصوته الجهوري : قل تم يابو عبد الكريم
ابو عبد الكريم بدون تردد : تم
ابو هادي : انتوا عارفين اني بعد ثلاث ايام بسوي عملية قلب مفتوح واحتمال نجاحها ضعيف جدا
ساكتين يناظرونه بترقب كمل : وانتوا تدرون اني عندي بنت مالها احد بعد الله غيري وانا خايف على بنتي من بعد عيني تضيع وابي اضمن مستقبلها - سكت وكمل - انا جايك يابو عبد الكريم وابي بنتي ريم لولدكم سعود لاني سمعت بطيب اصله ومعدنه
ابو عبد الكريم مو هو اللي يرد من وطى بساطه قال بصوت عآلي : بنتك لولدنا لك اللي تبي
تهلل وجه ابو هادي وقال : الله يسلمك الله يطول بعمرك ويخليك عز الله ان بنتي بتعيش بخير مع هالحموله الطيبه
سآكت جآمد وينآظر بصدمه يحس انه بحلم وبيصحى منه كآنهم قآعدين يتكلمون عنه ولا يتخيل وقف بسرعه ينقذ الموقف وقال : بس انا ابي بنت عمي والكل عارف بهالشي
ابو سعود بسرعه : سعود مافي كلام ولا رآي من بعد راي جدك
ابو عبد الكريم : الملكه بعد ثلاث ايام ياسعود مو احنا اللي نرد ضيفنا ومن وطى بساطنا
دارت الدنيا في سعود ليش مو فيصل ليش مو ريان ليش هو بالظبط لييييييش ابو هادي عرف وش يفكر فيه سعود وقال : انا اخترتك ياسعود بعد مامدحك صديقن لي وهو يعرفك عز المعرفه وماارح القى احسن منك يصون بنتي ويحفظها
كان بيصرخ ويكسر كل شي بس مو سعود اللي يفشل جده وابوه ويكسر كلامهم قدام الناس قعد وهو يهز رجله بتوتر وفيصل جنبه يهديه
كآنت في عيون مبسوطه ,, راكان اللي بيطير من الفرح ,, وطلال اللي ينآظر الموقف اللي يثلج الصدر بالنسبه له وعيونه كلها شماتهفي سعود
ابو هادي بعد ماشاف عدم الرضا على وجه سعود : اذا ماتبي تتزوج بنتي قل واطلع بكرآمتي والله حافظها بعد عيني
ابو سعود بقوه : لا افا عليك وش هالكلام يابو هادي خلاص انت اخذت الموافقه من ابوي لاتشيل هم وبنتك لولدي على بركة الله
ارتفعت اصوات الرجال بالمباركه والدعاء وسعود وده يقوم ويذبح هذا بو هادي هم عندهم عادات وتقاليد وعيب الواحد يرفض اللي يطلبه في مجلسه بس الا في هالشي الا في هالشي
حس انه مختنق وفتح ازارير ثوبه اللي قدام وريان قال : اذكر الله ياسعود وتفاهم مع ابوي بعدين بس الحين اهدى ورد على الرجال اللي تبارك لك
ارتفع صوت ابو عبد الكريم وهو يقول : تفضلوا على العشاء
بدأ المجلس يفضى شوي شوي لين طلعوا الرجال كلهم مآبقى الا سعود اللي قاعد وحاقد حوآجبه بقوه ويهز رجله ماحس الا بصوت فيصل اللي كلمه : سعود قم ابوي ارسلني اناديك لاتفشلنا عند الناس
قآم سعود ومشى طالع للحديقه بدون روح ولا قلب وحآقد على طلال اللي يوزع ابتسامات وواضح انه مبسوط لحقه فيصل : تعال وين رايح
سعود: واللي يرحم والدينك فيصل خلني بحآلي
فيصل يسحبه : انهبلت انت تبي تفضحنا تعال لاتسوي مشكله مع جدي
مشى سعود غصب عنه مع فيصل وقعد ولا كل لقمه رغم نظرات ابوه وجده الا انه ماهتم معصب وقاعد يتعوذ من ابليس لاينفجر في ابوه وجده خلص العشاء ورجعوا الرجآل للمجلس وابو عبد الكريم طلب من فيصل يجيب اوراق خاصه بالشغل بيسلمها لواحد
كآن فيصل وآقف ويدق على امل بس مآترد ارسل الخدامه تنآديها وبعد فتره قصيره جآت : هلا فيصل بغيتني
فيصل : ايه امول ولا عليك امر ابيك تروحين لجناحي اللي فوق ادخلي غرفتي في درج على يسارك افتحيه وجيبي الملف اللي فيه وانتبهي لايطيح منه شي ولاتنسين تقفلين الغرفه فيها اشياء مهمه
امل تعقد حواجبها : وش تبون في الملف الحين
فيصل : جدي بيسلمهم لواحد في الشركه بما انه جاء للعزومه بيوصلهم بكرا لشؤؤن الموظفين
امل : اوك دقآيق
طلعت امل الدور الثاني ودخلت غرفة فيصل وجابت له الملف اللي يبي وعطته اياه شكرها وراح كآنت بتدخل بس دق جوآلها برقم غريب عقدت حواجبها وردت : آلو
مدى بصراخ : امووووووووووووووول وحشتيييييييييييييييييييييييييييني
امل بفرح : مدددددددددى حبيبتي وانتي اكثر شخبارك طمنيني عنك
مدى : الحمد لله بخير ونعمه مشتآقه لك يآآآآآآآآآآدبه شخبارك واخبار ليان وحشتوني والله
امل : الحمد لله تمام ها شخبار الدراسه معك وشخبار كندا
مدى: كل شي تمام بس طفشت متعوده عليكم وعلى اهلي وعلى كل شي فَ السعوديه هنا مرا طفش ماعرف وش اسوي من الجامعه للبيت من البيت للجامعه وعندي كم صديقه عرب بس طفش السعوديه غييير
امل: حبيبتي انتي والله واحشتني موت - دمعت عيونها - زفته ليش رحتي متى بترجعين كم بقى لك
مدى بضيق : بآقي لي كثير مشواري طويل بس اذا بجي بعطيكم خبر اكيد ياليتكم معي انتوا وليون
كملت سوآلف مع صديقتها مدى اللي سآفرت من خمس شهور تدرس برا امل وليان ومدى اكثر من خوآت ومن وهم صغار مع بعض
كآن يمشي وسع صوتهآ "هذا صوتها ولا يتخيل لي " راح لمكان الصوت كآنت وآقفه ورى بمكان صاد عن مجلس الرجآل حبس انفاسه ودق قلبه بجنون وهو يشوف جمآلها الفتان وقف يسمع صوتها الناعم وهي تضحك وتتكلم بحماس
بعد فتره مو طويله طلع سعود من الحمام " الله يكرمكم " واخلاقه زفت وده يترك المزرعه ويرجع للبيت بس مآيقدر عقد حواجبه وهو يشوف طلال وآقف بعيد وكآنه يرآقب شي قرب منه بهدوء واستغراب وكره في نفس الوقت
وقف وراه بالظبط وتوسعت عيونه من اللي شآفه طلال وآقف ينآظر حبيبة قلبه وروحه وحيآته وآقف ينآظر اللي حرمته النوم وآقف ينآظر اللي بيحرمونه منهآ جآء قدام طلال بسرعه وقال: جد انك نذل وواطي
وبدون مقدمات هجم عليه وهو كان محتاج يضرب احد شهقت امل ولفت عليهم بسرعه : مدى قلبي اكلمك بعدين
شآفت سعود وطلال يتضاربون صرخت : شفيكم ابعدوا عن بعض
صرخ سعود : امل ادخلي دآخل
مسكت امل سعود تحآول تبعده : سعود وش صاير ابعد عن الرجال
صرخ : قلت لك ادخلي
وقفت ماتدري وش تسوي مسكت جوالها بيد ترتجف ودقت على فيصل بسرعه وبعد رنتين رد : هلا
امل : فيصل تعال بسرعه سعود وطلال يتضاربون
ثوآني الا فيصل وصل يركض قرب منهم ودف سعود بعيد : انهبلتوا انتوا شفيكم بتفضحونا
سعود : ابعد فيصل من وجهي خل اربي هالحيوان
طلال : الحيوآن انت واشكآلك هذا وانت ملكتك بعد ثلاث ايام جد ماتستحي على وجهك
عض سعود شفايفه بقهر وده يذبحه ويدفنه وهو حي
وقفت امل تنآظرهم بصدمه ماتدري وش السآلفه وش هالكلام اللي يقوله طلال اي ملكه سمعت صوت فيصل : امل ادخلي ولاتقولين لاحد عن اللي صار
هزت راسها وناظرت سعود بخوف وكآنها تقول له صار لك شي ؟ وركضت لداخل
لمحها راكان وفز قلبه وعقد حواجبه "راكان انهبلت صرت تتخيلها الحمد لله والشكر هههههههههههههههههه "
راح طلال للمغاسل ومسح الدم البسيط من خشمه قبل لاحد يشوفه وعدل ثوبه وشمآغه ودخل المجلس وفيصل سحب سعود للمغاسل عشان يعدل نفسه : شفيك انت خلاص انهبلت عدل نفسك وادخل جنب الرجال ولنا كلام ثاني بعدين
دخلت امل ومابيت اي شي للبنات طالعت ربى السآعه : هديل متى بنرجع لاتتولانا الحكومه ههههههههههههههه
منال : اقول اسكتي بس وانثبري تو ماشبعنا منكم مافي روحه
ربى : ايه انتي وش عليك احنا اللي بناكلها صح او بالاصح هديل مسكينه
هديل كشرت : لازم تذكريني يعني استغفر الله
ربى : هههههههههههههه هذا شر لابد منه لازم اذكرك
هديل: ربى عيب وش قلنا هذي امك
ربى : خلاص خلاص بس كلمي ناصر يلا
مشاعل : اف منك انتي ي السوسه مو كفايه مانشوفكم الا بالسنه حسنه بعد بتروحون
هديل: الجايات اكثر ان شاء الله بس المشوار طويل وعلى مانوصل بيتاخر الوقت
كلمت ناصر والبسوا عباياتهم وسلموا على الكل وطلعوا وكل شوي تسلم حرمه وتطلع خف المكان كثير ومابقى الا البنات وليان واختها
امل تمسك يد ليان : ليونه تعال ابيك شوي
طلعت معاها للغرفه وليان قالت : شفيك امل ترا ملاحظه ان فيك شي بس ماتكلمت
امل بضيق : مدري وش اقول لك
ليان بخوف : شصاير
امل : قلت لك ان مدى دقت علي وكذا المهم كنت اكلمها ومادري وش صار شفت سعود وطلال ماسكين في بعض وشابين ضو
ليان بصدمه : ليه ماتدرين وش صار ؟ ماسمعتي شي
امل بحيره : مدري مدري بس فيه شي محيرني وبيذبحني سمعت طلال يقول لسعود هذا وانت ملكتك بعد ثلاث ايام جد ماتستحي على وجهك
ليان تعقد حواجبها : يعني ايش ؟؟ اكيد انك سآمعه غلط
امل بتفكير : يمكن مع اني متآكده بس ابي افهم ليش تضاربوا سعود مستحيل يعصب كذا الا لشي قوي
ليان :غريبه والله - دق جوآلها - المهم انا الحين بروح اذا عرفتي شي كلميني
سلمت عليها ونزلت سلمت على البنات وطلعت هي واختها لراكان اللي ينتظرهم لكن رنيم راحت سيارة ابوها لانها تبي تنط ورى وتنآم وليان ركبت مع راكان وهي سرحآنه وتفكر
حرك راكان السياره وقال بحماس : لو تدرين وش صار اليوم
ليان بضيق : ادري تضاربوا سعود وطلال
راكان عقد حواجبه : تضآربوا ؟؟
ليان ارتبكت : ايه ليه انت وش كنت بتقول
راكان : ليش تضاربوا
ليان : مدري عنهم قل وش كنت بتقول
راكان : المهم تخيلي واحد اسمه بو هادي طلب من ابو عبد الكريم انه يزوج بنته لسعود وابو عبد الكريم مارده قدآم الرجآجيل والملكه بعد ثلاث ايام
انصدمت ليان وقالت : وسعود موآفق
راكان : مو بكيفه انتي عارفه اللي يطلب احد قدآم الرجاجيل ماينرد
تجمعت الدموع بعيونها : يعني شلون سعود بيتزوج
راكان : اكيد لان ابو البنت بيسوي عمليه ونسبة نجاحها ضعيف جدا ويبي يضمن مستقبل بنته
ليان تضايقت كثير "يعني اللي سمعته امل صح ياويلي عليك يآامل "
راكان : ليان ماانكر اني فرحت بس فكرت في امل وش بيكون ردة فعلها
ليان : مدري الله يعينها آآه بس مدري وش هالعادات الخايسه لو الله يفكنا منها حنا بخير والله حرام عليهم هالشيبان يخربون حياة الناس
راكان : اسمعي لاتقولين لها ان السالفه كذا ترا جدهم موصي ماحد يعرف ان السالفه كذا بيقولون ان سعود خطب بشكل طبيعي يعني
ليان حابسه دموعها : الله يعينك ياحبيبتي ياامل
سكت راكان وليان تفكيرها يوديها ويجيبها

,,,

ابو عبد الكريم بعد مافضى المجلس : الملكه بعد ثلاث ايام ياسعود جهز عمرك ولانبي احد يدري بهالشي مثل ماقلت لكم بنقول ان حنا رحنا وخطبنا لسعود
سعود سآكت مانطق بكلمه وحده عارف انه بيظلم هالبنت وهو تفكيره كله مع امل ومايتخيل يعيش مع غيرها
كمل ابو عبد الكريم : ومن بكرا بنرجع للديره وبنروح نخطبها رسمي لازم تفرح حالها حال كل البنات كفايه ابوها هالمريض الله يشفيه وهي بنت مالها احد بهالدينا
سعود مايقدر يتكلم ويرادد جده مو هو اللي يسويها سكت لانه لو تكلم بيقول كلام مايبي يقوله
رد ابو سعود : لاتشيل هم يبه
ابو عبد الكريم يكلم سعود: هالله هالله في البنت لاتظلمها حتى لو ماتبيها -وقف- انا بروح انام عشان بكرا نرجع
طلعوا ومابقى الا الشباب قرب فيصل وقال لسعود : ممكن تفهمني الحين ليش تضاربت انت وطلال
سعود: فيصل اسكت الله يخليك ولا تجيب طاري هالزباله على لسانك
فيصل : طيب وش الشي اللي خلاكم توصلون للضرب
سعود: واقف الحيوان السآفل يقز في امل وهي تكلم جوآل ماحترم ولا حشم احد
فيصل: وبس هذا اللي خلاك تضربه ؟ طيب يمكن انك فاهم غلط
سعود بضيق : فيصل اي غلط اقول لك كانت واقفه تكلم جوآل وهو واقف بكل حقاره ينآظرها ماستحى على وجهه
فيصل: طيب ولنفرض انه صار هالشي مايستاهل تتضاربون قل لي وانا اعرف اتفاهم معاه
سعود باستهزاء : وانت وش بتسوي بتتضارب معاه هذا اللي بيصير
سلطان: سعود وش فيك قالب الدنيا
سعود: حط نفسك مكاني ترضى تتزوج بهالطريقه والمشكله كلكم تدرون اني ابي بنت عمي
سلطان : اكيد ماارضى بس بخضع للامر الوآقع هذي عاداتنا والشيبان ان قالوا شي مايثنونه
سعود: وابو هادي هذا مالقى الا انا يرمي بنته علي كان دور لها واحد غيري
ريان بحده : سعود وش هالكلام مو رامي بنته هو يبي يسترها ويضمن مستقبلها وياويلك من الله لو ذليتها ولا قلت لها ابوك رماك علي وربي ان دريت انك قايل لها كذا تعرف وش بيجيك
سعود: ريان لاتصير انت والشياب علي انت تدري اني واحد اخاف الله وماارضى بالظلم والبنت مالها دخل بس غلط والله غلط هاللي يسوونه
عبد العزيز : خلاص طيب صار الله صار ارضى بالامر الواقع ووكل امرك لله
سعود وقف بضيق : ونعم بالله انا بروح انام
طلع وتوجه لغرفته بسرعه مايبي يقابل احد بدل ملابسه وانسدح يحآول ينآم بس وين ينآم وصورة امل في باله ياترى وش بتكون ردة فعلها ؟؟ وش بتسوي قلبها بينكسر ويتحطم وانا السبب آآآه يابنت عمي والله مو بيدي والله مافي القلب الا انتي ولا راح يكون فيه الا انتي
وفي غمرة افكآره رآح في النوم

,,

السآعه 8 صبآحآ
كانوا البنات كلهم لامين اغراضهم عشان بيرجعون البيت اشكالهم تضحك اللي فيها النوم واللي ماتبي تمشي واللي جوعانه
ام سعود : يلا البسوا عباياتكم وتآكدوا انكم مانسيتوا شي
قآموا البنات بكسل ولبسوا عباياتهم وطلعوا والخدامات يشيلون الاغراض ويحطونهم بالسياره الكل ركب السيارات وتحركوا راجعين للديره بعد وقت طويل وصلوا والكل دايخ يبي ينام الكل توجه لغرفته بسرعه
وقبل لايدخل سعود سمع صوت جده : سعود رح ريح ونام زين عشان العصر نروح ونخطب لك البنت
كمل سعود طريقه بدون لايرد وجده هز راسه بضيق هو حنون ومايجبر عياله على شي مايبونه بس مستحيل يرد احد يطلبه في مجلسه عندهم هالشي عيب ومصيبه ولو يموت مايسوي هالشي عادي سعود بيزعل يومين ويرضى "هذا اللي يفكر فيه ابو عبد الكريم" مايدري ان روح سعود متعلقه في امل
كان قاعد في الصاله وسارح بافكاره قاطعه صوت ريان : شفيك يبه وش تفكر فيه
ابو عبد الكريم : مادري اخاف اني ظلمت سعود كلنا ندري انه متكلم في امل من زمان ويبيها بس شلون ارد رجال طلبني قدآم الرجاجيل الله ياخذني قبل لااسويها
ريان : لك طولت العمر يبه لاتقول هالكلام قم ارتاح لك شوي وسعود لاتشيل همه طبيعي بتكون ردة فعله كذا
هز ابو عبد الكريم راسه وقآم يروح غرفته يريح
اذن الظهر والكل قآم عشان يصلي والحريم بعد الصلاه راحوا يجهزون الغداء بمساعدة البنات
قالت مرام وهي تقطع السلطه : الحين كارفيني وانا عروس المفروض ماسوي شي
مها : ليش احد قالك ان العروس مكسره ولا ماعندها يدين ورجلين اقول اشتغلي حالك حالنا وبلا دلع
مرام : زيييين يامهيييو اشوف فيك يوم ان ماكرفتك حتى ليلة عرسك ماكون انا مرام
امل تساعدها بتقطيع السلطه : فكونا انتي وهي واشتغلوا مرام اوعدك لابقى اسبوع على عرسك ماخليك تشتغلين ولا تسوين شي
مرام : اصلا من قال بستأذن منك ههههههههههه والله الخدم وش كثرهم ماتحتاجوني
دخلت منال وقالت بحماس : وناسه بعد الغداء بيروحون جدي وابوي يخطبون لسعود
طاحت السكين من يد امل والبنات انصدموا ووجهوا نظراتهم لامل استغربت منال وقالت : شفيكم
مرام ترقع : مافينا شي بس من قال لك بيخطبون له
منال : ابوي قال لي بيخطبون له ريم بنت ابو هادي مادري اذا قابلتوها من قبل ولا لا - قالت وهي طالعه - انا بروح ابدل لفارس
ام سعود هي تنآظر امل لان تدري ان سعود يبيها : قال لي عمي من امس بس نسيت اقول لكم
وقفت امل وغسلت يدها وطلعت بهدوء عشان الحريم مايلاحظون توجهت لغرفتها وقعدت على السرير وهي مصدومه حتى دمعه وحده مانزلت منها
بعد لحظات دخلوا مرام ومها وهي قالت : اطلعوا مابي اشوف احد
مها تقعد جنبها : طيب اصبري يمكن فاهمه غلط
امل تكابر : وش الغلط فهميني وهو بيروح يخطب عَ العموم انا اللي يبيعني ابيعه ولو كان فيها موتي
مرام : امل لاتكابرين دافعي عن حبك وتمسكي فيه اصبري نفهم شالسالفه انتي تدرين ان سعود يحبك ومستحيل يسوي كذا
مها تسحب يدها : قومي نتغداء ونشوف شالسالفه
امل تسحب يدها : روحوا تغدوا وشوفوا وش السالفه مع ان ماظنتي انها غير اللي قالت منال
تنهدوا البنات ونزلوا والهدوء كان يعم المكان والخدامات يحطون الغداء على الطاوله قعدوا كلهم ياكلون بصمت
قالت منال بآستغراب : غريبه وش فيكم احسكم مو فرحانين لسعود
مرام : منال انتي متأكده ؟
ام سعود : قلت لك عمي قال لي امس
مرام بقهر : طيب ليش مو هو يبي امل وش اللي غير رايه
منال باستغراب : يبي امل ؟ من متى وليش انا مدري
مرام بطفش : منال تكفين مو وقته واذا كنتي تدرين وش بتسوين يعني بس جد انا مستغربه من سعود شلون يسوي كذا رفضت كل اللي تقدموا لها عشانه واولهم طلال اللي خطبها اكثر من مره وترفضه وهذي اخرتها يروح يخطب وحده ماندري من هي
ام سعود : انا مادري وش صاير بين الرجاجيل بس سعود ولدي واعرفه واعرف هو وش كثر يحب امل اكيد صاير شي واصلا هو من امس مو على بعضه ومتضايق مدري وش السالفه ويوم سألت عمي قال مافيه شي وسعود هو اللي طلب نخطبها
مها : ياقلبي على هالبنت وربي هي مو ناقصه حرام عليه ليش يسوي كذا ؟ وكل هالمده معيشها في وهم انه يحبها ماتوقعت سعود كذا بصراحه
طبعا بس هذول الموجودين الباقي كانوا يتغدون في بيت ابو عبد العزيز والكل سمع بخبر خطبة سعود وانصدموا والف سؤال يدور في بالهم
اما امل كانت في حالة صدمه وتحس انها بحلم سعود يحبها ومتأكده من هالشي ومستحيل يسوي كذا مستحييييييييل هي تعرفه زين يارب يطلع غلط هالشي يارب انا ماتحمل حب سعود في قلبي كبيييير اكبر من كل شي
قررت تنزل مافيها صبر نزلت بكبرياء وتمثل عدم الاهتمام قعدت عَ الكنب ومسكت الريموت تقلب القنوآت بدون لاتتكلم الكل ناظرها باستغراب وهي ماهتمت
بعد فتره دخل ابو عبد الكريم وقال : يلا ياأم سعود اجهزي بعد شوي بنروح للناس
غمضت عيونها بقوه " يعني صدق بيخطب عادي امل عادي انتي وش قلتي من باعك بعتيه وش صار طيب غيره مليون واحد يتمناك " قالت هالكلام تصبر نفسها وتحاول تتقبل الصدمه
كمل ابو عبد الكريم : وانتي يامنال حطي ولدك عند خالاته وروحي معنا لازم تشوفون البنت وهي تشوفكم وتفرح بجيتكم وشوفي طلابتها واللي تبيه يجيها هذي مرة الغالي سعود
قال هالكلام وهو يدري ان سعود يبي امل بس مايدري ان امل تحب سعود وتبيه وحتى لو كان يدري راح يمشي على عاداتهم عادات اجداده واهله
طلع بعد مارمى هالكلام القآسي اللي قطع امل من دآخلها قآمت ام سعود عشان تجهز ومعاها منال ومرام قآمت عند امل: وش فيك تكلمي قولي شي
امل تحاول تتماسك : وش تبيني اقول كل واحد حر بحياته وهو مو مجبور فيني ياخذ اللي يبي تراه بيعيش معاها العمر كله
مها وهي تهزها : امل لاتصيرين كذا طلعي اللي بقلبك هذا مو حل تكلمي قولي اللي بخاطرك
وقفت امل وقالت وشفايفها تهتز لانها بتبكي: الله يهنيه مع اللي اختارها ليش تبوني اذبح نفسي عشان واحد مايبيني انا بعد بعيش حياتي
ركضت لفوق واول ماوصلت الغرفه انهارت رمت نفسها على السرير وتبكي وتشهق بشكل يوجع القلب اول من طرى في بالها هالوقت ليان مسكت الجوال وارسلت لها " ليااااان تعالي لي الحين الحين محتآجه لك تكفين تعالي ولا بموت "
ليان اول ماقرت المسج انهبلت وخافت على امل اكيد درت عن خطوبة سعود ركضت بدلت ولبست عبايتها وطلعت مع السواق لبيت امل وصلت وفتحت لها الشغاله دخلت شافت مها ومرام قالت لهم : وين امل
مها ومرام عارفين انها بتجي قالت مها بضيق : في غرفتها
طلعت الدرج بسرعه وراحت غرفة امل شآفتها منهاره ركضت لها وضمتها : امل شفيك
امل تشد عليها وتشهق : بموت ليان بموت سعود بيخطب اليوم كذب علي كل هالفتره عيشني بوهم
ليان : طيب اهدي امل مايصير تسوين بنفسك كذا اهدي هو ماكذب عليك ولا شي هو مجبور يسوي كذا
بعدت امل بسرعه وهي عندها بصيص امل ان سعود ماباعها : مجبور ليش مجبور
ليان : بقول لك بس لاتقولين لاحد جدك موصي ماحد يعرف
امل هزت راسها بسرعه : قولي
ليان بضيق : هذا اللي اسمه ابو هادي وقف في المجلس قدآم كل الرجاجيل وطلب يزوج بنته لسعود وتعرفين عاداتنا
امل بشبه فرح : يعني ماباعني سعود يحبي وهالشي غصب عنه
ليان تهز راسها : ايه ياامل سعود يموت فيك مستحيل يبيعك
امل بقهر: بس ولو ياليان ليش يحرق قلبي ليييش
ليان تمسح على شعرها : حبيبتي وش تبينه يسوي يوقف في وجه جده وابوه ويحرجهم قدآم الرجاجيل ويصير الكل يتكلم في عايلتكم وفي جدك اللي الكل يحترمه
قالت وهي تمسح دموعها بقوه : ليان انتي متأكده من اللي قلتيه
ليان : مليون في الميه وثاني شي خلك واثقه من حب سعود ياهبله سعود وربي يموت في ترابك
امل بوجع : بس الحين صار لغيري
ليان : ارجع واقول لك هالشي غصب عنه هو ماباعك مو بيده هالشي
ارتاحت امل شوي وقالت وهي ترجع شعرها لورى : مدري افرح ولا ازعل آآه ياقلبي بس يعني مالقى الا سعود من بد الشباب كلهم
ليان : الحمد لله على كل حال انتي لاتضايقين نفسك
امل رجعت تدمع عيونها : ماتخيله مع وحده ثانيه زوجته وحلاله
ليان وهي تضمها : امول وش قلنا بس عاد
تنهدت امل وهي تصبر نفسها وتحاول تقنع نفسها رغم انها تحترق من داخل "على الاقل ماباعني هو مجبور يسوي كذا "
بعد ماهدت امل وتطمنت عليها ليان نزلت ليان وقالت للبنات : يلا مع السلامه انا بروح
مها : شسويتي مع امل
ليان : ماسويت شي هديتها وهي الحين نايمه
مرام : طيب اقعدي شوي
ليان : لا حبيبتي وقت ثاني ان شاء الله يالله سلام
طلعت ليان وركبت السيارة ورجعت البيت وضيق الدينا كله فيها على اختها وحبيبتها امل اول مادخلت قابلها راكان وقال : امل عرفت صح ؟
ليان وهي تقعد قالت بضيق : اكيد عرفت شرايك يعني
راكان : طيب وش ردة فعلها ؟
ليان : وش تبي تكون ردة فعلها اكيد بتكون منهاره بس انا هديتها وقلت لها انه مجبور يسوي كذا ومن هالكلام
راكان : هذي فرصتي انا بخطب امل
ليان توسعت عيونها : نعــــــــم
راكان يهز راسها : بكلم امي وابوي اليوم ونخطبها في اقرب وقت مابيها تضيع من يدي ولد عمها اللي كانت تبيه وتزوج خلاص مافيه عذر
ليان : انهبلت انت شوف راكان مو ناقصتك انا
راكان : مانهبلت ولا شي مو هي كانت ماتبي تتزوج عشان ولد عمها خلاص هذا هو بيتزوج وهذا احسن وقت اخطبها فيه
سكتت ليان وهي تفكر بكلام راكان : طيب وطلال
راكان كشر : البنت ماتبيه غصب يعني انا ابي هالبنت ومستحيل اضيعها من يدي وامي اكيد بتفرح لاني واخيرا قررت اتزوج
تأفتت ليان وراحت لغرفتها وهي ماتدري اذا اللي يسويه راكان صح ولالا ؟




سبحآن الله وبحمده سبحآن الله العظيم
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-01-2015, 03:58 PM   المشاركة رقم: 9
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

-
الجزء السابع
<<<<<

بعد ثلاث ايام يوم ملكت "سعود "
كان في بيت ابو عبد الكريم والبنات بكامل زينتهم كل وحده تقول الزين عندي والجو هادي ومافيه الا صوت الاغاني اللي يصدح في المكان
كآنت ريم قآعده في الغرفه ومتوتره مرا لعدة اسباب اولا لان ابوها بيسوي العمليه بكرا وثانيا لان ماعندها اهل كثير وعماتها الثنتين ووحده من خالاتها ومرت اخوها اللي تكرههها هم اللي حاضرين بس
طبعا في البدايه رفضت لكن ابوها المريض اقنعها وقال لها انه شايل همها وهو قلبه تعبان وانها برفضها تزيد عليه التعب ومن هالكلام اللي خوف ريم وخلاها توافق بس عشان ابوها
قاطع افكارها دخول منال وترف ابتسمت لهم وردوا لها الابتسامه وقالت منال : مستعده ياقمر الحين بتنزلين
تنفست ريم وهزت راسها وقآمت مع منال وترف وقلبها بيطلع من مكانه ياترى وش بيكون مصيرها مع سعود نزلت على انغام الموسيقى والمصوره تصورها
كانت امل قاعده على احدى الطاولات ونظراتها ضايعه في الفراغ ودها تصرخ ودها تذبح ريم ودها تقوم وتهرب بس اكتفت بدموعها اللي تنزل وتمسحها بسرعه
وصلت ريم للكرسي وقعدت وعلت اصوات الزغاريد وبعد فتره قالت منال : تغطوا المعرس بيدخل
دخل سعود وهو عاقد حواجبه ويحاول مايبين الضيقه قد مايقدر وصل لريم وباس راسها ببرود واقل من البرود جابت منال الشبكه : يلا لبسها
لبسها ولا حس بأي مشاعر لها ولا ناظرها اصلا قعد وهو يدور بعيونه على حبيبة قلبه شافها وعرفها من بين كل البنات وشلون مايعرفها وهي قلبه اللي ينبض انفاسه واكسجينه شاف العتب والجرح بعيونها كان وده يموت ولا يشوف لمحة الدموع بعيونها
وده يقوم ويضمها ويخبيها في ضلوعه وده يكلمها يقول لها واللي خلقني ماسكن هالقلب غيرك بس حكم القوي ! قاطع افكاره صوت امه وهي تقول : يمه سعود ابتسم للمصوره
ابتسم غصب وريم ملاحظه هالشي وخافت من مستقلبها المجهول خلصوا تصوير ومنال قالت : جهزت لكم المجلس تفضلوا
البنات كانوا كلهم متضايقين على امل ومايدرون ليش سعود سوا كذا اول ماطلعوا من المكان ركضت امل لغرفتها مو قادره تتحمل وتجامل اكثر قلبها قاعد يحترق
في المجلس كان الصمت سيد الموقف ريم منحرجه ومنزله راسها وسعود عاقد حواجبه ويهز رجله بتوتر
اخيرا نطقت ريم تكسر الصمت : انا مابي اسوي عرس
سعود استغرب : ليش
ريم : بس مابي بقعد مع ابوي كم يوم في المستشفى لين يطلع ابوي بالسلامه ان شاء الله وبعدها بروح معاك البيت
سعود ماهتم : براحتك
طلع كرت ومده لها : هذا رقمي يلا انا استأذن تبين شي
اخذت ريم الكرت ورفعت راسها ولمحته ماتوقعته بهالوسامه نزلت راسها بسرعه وكانت بتقول ليش بتطلع بس قالت : لا
قال وهو طالع : سلام
ناظرت في ظهره وهي مستغربه بروده وتنهدت بضيق "انا ناقصه بعد "
خلصت الملكه على خير وريم كان كل بالها مع ابوها اللي عمليته بكرا ماقدرت تنام واول ماطلعت الشمس راحت له المستشفى دقت الباب ودخلت له شافتهم يجهزونه للعمليه ولابس لبس العمليه
قربت ومسكت يدها تبوسها : شخبارك يالغالي
ابو هادي بابتسامه حنونه: بخير يبه انتي شلونك
ريم: بخير دامك بخير -قالت بحزن- ها بيدخلونك العمليات
ابو هادي : ايه يبه ادعي لي ولا اوصيك انتبهي لنفسك وصوني زوجك تراه رجال
ريم والدموع بدت تتجمع بعيونها : الله يطول بعمرك يبه - قالت تضيع السالفه - هادي ماجاء
ابو هادي : الا بس راح يوقع اوراق العمليه واوراق ثانيه عند الدكتور
ريم: ان شاء الله بتسوي لنا العمليه وبترجع لنا بخير وصحه يبه كلنا ننتظرك تقوم بالسلامه انا وهادي وعيال هادي كلنا ننتظرك
ابو هادي : ان شاء الله
دخل هادي : السلام عليكم
ريم وابو هادي : وعليكم السلام
ابو هادي : يبه ليش ماجبت العيال معاك ابي اشوفهم قبل لادخل للعمليات
هادي: ماقدرت يبه لانهم في بيت جدتهم ان شاء الله اجيبهم لك بعد ماتطلع من العمليه بالسلامه
ابو هادي: ان شاء الله
وطلت الممرضه وطلبت منهم يطلعون لانهم بنقلونه لغرفة العمليات
قربت ريم من ابوها وضمته ودموعها نزلت غصب عنها : الله يحفظك يالغالي
ابو هادي : وش له البكا يابوي تضايقيني كذا
بعد ريم ومسحت دموعها وابو هادي قال : لاوصيك على اختك ياهادي حطها بعينك
هادي: ريم بعيوني يبه والله يحفظك وتشوف عيالها
ابو هادي : آمين
طلعوا من الغرفه وريم دموعها ماوقفت قال لها هادي : بس ياريم ادعي له ماتفيد الدموع ويلا تعالي برجعك البيت لان العمليه مطوله مالها داعي قعدتك
ريم هزت راسها بقوه : ماراح اتحرك من هنا لين يطلع ابوي من العمليات
هادي: بس مـــ
ريم قاطعته : هادي قلت لك ماراح اروح لمكان لين يطلع ابوي
هادي : طيب انا لازم اروح عندي شغل وبرجع العصر بكلم سعود وبقول له انك هنا اذا بغيتي شي كلميني
قعدت على كراسي الانتظار بدون لاتتكلم وهادي مشى ورفع جواله يكلم سعود : الو
سعود : هلا والله هادي شخبارك
هادي: بخير عساك بخير حبيت ابلغك ان الوالد دخل لغرفة العمليات وريم بالمستشفى مارضت ترجع
سعود: الله يقومه بالسلامه خلاص انا بجيب وحده من خواتي تقعد جنبها
هادي: ماتقصر يلا تامر بشي
سعود: سلامتك
هادي: سلام
سكر سعود الجوال وتوجه لغرفة مرام بما ان منال رجعة لبيتها دق الباب ووصله صوت مرام : تفضل
دخل وهي عقدت حواجبها باستغراب : مرام ابيك تروحين جنب ريم المستشفى ابوها دخل لغرفة العمليات وهي لحالها هناك
مرام تحترم سعود كثير واتحب ترده : طيب عطني دقايق البس بس
نزل ينتظرها وبعد ماخلصت وصلها للمستشفى ومشى على طول وصلت مرام وشافت ريم وقعدت تهديها وتواسيها
,,
الساعه 12 ظهرا
عقدت امل حواجبها : وش يبي
مشاعل : مدري قال لي اناديك
امل وهي توقف : خلاص رايحه له
نزلت وتوجهت للمجلس وين ماجدها موجود دخلت وقالت : السلام عليكم
ابو عبد الكريم : وعليكم السلام تعالي يبا
قعدت جنب جدها : خير يبا تقول مشاعل تبيني
ابو عبد الكريم : ايه ابيك بموضوع بصراحه يبا فيه واحد متقدم لك
امل : واحد ؟ مين
ابو عبد الكريم : راكان الــ اخو صديقتك ليان
انصدمت امل وخصوصا ان ليان مالمحت لها ولا جابت لها سيره: انا مو موآفقه يبا
ابو عبد الكريم : انا مابيك تردين الحين يبا فكري وخذي وقتك وترا الرجال والنعم فيه وانا اعرف ابوه
وقفت امل : بس انا مو موافقه ولا ابي افكر
ابو عبد الكريم بضيق : ليش يبا الرجال ماينرد ع العموم ماراح اضغط عليك بس ماراح ارد عليهم الحين برد بعد كم يوم واذا غيرتي رايك علميني
طلعت امل وهي متضايقه ماتبي احد من بعد سعود طلعت لغرفتها وهي تفكر ومستغربه ان ليان ماجابت لها سيره "مستحيل اتزوج احد من بعد سعود "
قعدت وافكارها توديها وتجيبها ياربي ماتخيل نفسي مع غير سعود يارب اختر لي ماتراه خير لي يارب
,,,
في حديقة بيت ابو سلطان
كانت طفشانه وتتمشى والهواء يحرك شعرها كانت تنط وتغني باستهبال سمعت ضحكة تعرفها زين "ياسر ؟ "
قربت من المجلس بحذر وطلت عليه من النافذه وشافته يكلم جوآل وضحكته شاقه الحلق
ابتسمت لضحكته لكن ضحكتها تبخرت وهي تسمعه يقول : ههههههههههههههههههههههههه طيب قلبي الحين انتي ليش معصبه قولي انك غيرانه
حطت يدها على فمها بصدمه "لا لا مستحيل " سمعت صوته من جديد : ياعيوني انتي شفيك افهمي والله مافي القلب غيرك سوسو انا احبك افهمي والله احبك
قربت اكثر وهي تحاول تسمع اكثر : ههههههههههههههههههه لا لا انا ماقدر على هالكلام ترفقي علي ارحميني
غطت فمها بيدها بقوه تمنع شهقتها تطلع "جد انك حقير " ماقدرت تسمع اكثر ركضت لداخل البيت وصدمة بشي قوي وطاحت
عمر: شفيك تركضين كذا مطيوره انتي
سكت وهو يشوف دموع فجر نزل لمستواها : فجر شفيك تعورتي
فجر بكذب: ايه رجلي
عمر : شدعوه ! الضربه خفيفه طيب تقدرين تمشين ولا اشيلك
فجر : لا بمشي
وقفت وعمر ناظرها بشك : فجر فيك شي احد مزعلك
فجر تمسح دموعها : لا بس تعورت من الطيحه -قالت تخفف من شكه - ماشاء الله عليك مو جسم حديد
عمر كشر : الله عليك اكبر لا اله الا الله ابعدي بس تاخرت على ياسر ينتظرني بالمجلس
طلع عمر وفجر رجعت دموعها "جد اني غبيه احب واحد مثلك والله اني غبيه "
سمعت اصوات مها وفواز يلعبون بلايستيشن ويصارخون مسحت دموعها بقوه وعناد ودخلت تلعب معاهم وتنسى اللي سمعته
قال فواز : تعالي تعالي فجير شوفي صقعت اختك بـ 9 اهداف
مها : والله ! مسوي فيها قوي انت ولد وطبيعي تعرف تلعب كوره تبي العب معاي شي ثاني وشف وش بسوي فيك
قعدت فجر بضيق تنآظرهم يتهاوشون
فواز : قومي بس قومي فجر تعالي العبي ذي ماتعرف شي شغل المطبخ احسن لها
مها تضربه بالمخده: مطبخ بعينك وش شايفني فيك خير غير الشريط حط سيارات ولا مصارعه
فواز : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ضحكتيني وانا مالي خلق اضحك يعني السيارات والمصارعه للبنات ؟ والله اني بكسرك تكسير
مها بتأفف تكلم فجر : يازين ايام كراش بس كذا صرت مسخره للي يسوا واللي مايسوا وللبزران
فواز عصب : بزر بعينك تكلمي عدل لااجلدك
مها عارفه انه يعصب من هالموضوع قالت بعناد : بزر وبزر وبزر
فواز وقف ومسك سلك البلايستشن : الحين اوريك من البزر
مها تنحاش : لالا والله خلاص رجال فديتك
فواز : وغصب عنك بعد تعدلي بالكلام لامحطك بهالسلك
مها : طيب اتحداك تشيلني
فواز ينآظرها : شوفي انتي ماقدر عليك بس اقدر اشيل فجر
قرب من فجر وهي ناظرته بدون نفس مالها خلق لسخافته شالها بسرعه بما انها نحيفه وصار يدور فيها وهي تصارخ ومها ميته ضحك عليهم وفواز مبسوط
فجر: فووووووواز نزلننننننني بلا استهبال بطيح هههههههههههههههههههههههه
فواز نزلها وهو يتنفس بتعب : هههههههههههههههه بس عشان اوري اختك هالعنز هذي اني رجال
فجر : وانت مصدقها تبي تجننك اكيد رجال وعشر رجاجيل بعد
فواز انبسط ونفخ ريشه من كلام اخته ومها قالت وهي عند الدرج : لاتصدق عمرك تكذب عليك ذي بس تبيك تسكت وتنطم
وركضت بسرعه لغرفتها قبل لايتوطا في بطنها ضحكت فجر على اخوانها المجانين اللي خلوها تنسى ضيقتها شوي
فواز : تعالي فجر العبي
فجر: مالي خلق فواز خلها وقت ثاني
فواز يناظرها : شفيك فجر تعبانه مو عوايدك هاديه وقاعده كذا
فجر: ايه تعبانه شوي
فواز : طيب قومي اوديك المستشفى لاتقعدين كذا
فجر توقف: لا اخذ لي بنادول الحين وانام وان شاء الله اصير احسن

,,,

قالت بشماته وفرح: هههههههههههههههههههههههههههههههه اكيد الحين بتموت من القهر وقلبها محروووق
شوق بتكشيره : انتي وبعدين معاك متى بتتعدلين
عبير : وانا وش قلت ماقلت الا الحقسحب عليها وراح لوحده الله العالم انه يحبها وعارفها من قبل تدرين عاد ماحد مبسوط بهالشي الا اخوك عنتر بن شداد هههههههههههههه
شوق تهز راسها : لاحول ولا قوة الا بالله عبير خافي الله لاتتشمتين في احد وبعدين من حاصل له ياخذ امل وربي هو الخسران فقد جوهره ماتتثمن
عبير: بلا جوهره بلا بطيخ هذا هو راح لغيرها متحمسه اشوف هاللي خلته يسحب على امل ويروح لها والله مانت بهين ياسعود كسرت خشم هالمغروره
شوق وهي توقف : انتي القعده معاك مضيعة وقت انزل تحت ابرك لي
نزلت وشافت امها كالعاده تكلم جوآل وشاقه الضحكه قعدت جنبها ولفت انتباهها كلام امها : ولا يهمك عبير تربيتي واعرف تفكيرها وين يحصل لها واحد مثل مشاري
عقدت شوق حواجبها وهي تنآظر امها باستفهام وامها كملت : خلاص على خير ابكلم البنت وارد لك خبر وهذي الساعه المباركه
سكرت والتفتت على شوق : خير شفيك تنآظرين كذا
شوق: عبير انخطبت ؟
ام فهد : اختك دايم تنخطب بس راسها يابس بس هالمره مستحيل اخليها ترفض هذا مشاري الف وحده تتمناه آخ لو تشوفين فلوسه وش كثر
شوق : وانتي بس هذا اللي هامك الفلوس الله يهديك يما
ام فهد : قومي بس قومي نادي اختك
وقفت شوق عند الدرج ونادت عبير اللي نزلت وهي تقول : خير خير ليش تصارخين
نزلت عبير وقالت لها امها : تعالي عبير ابيك
قعدت عبير وقالت بملل: يما وش تبين بسرعه مشغوله
ام فهد: مادري وش عندك مشغوله اللي يسمع يقول مديرة شركه المهم ماعلينا دقت ام مشاري من شوي تخطبك لولدها مشاري والولد ماينرد
عبير بفرح لانها ماتهمها الا المظاهر : مشاري ذاك المزيون من جدك يمه
استانست ام فهد: ايه انتي وش رايك
عبير : وبعد تسأليني عن رايي اكيد موآفقه مال وجمال وهيبه وش ابي بعد وربي لايموتون قمر بنات عمي وصديقاتي
شوق فرحت لاختها رغم ان كلام عبير مو عاجبها : الله يتمم لك بخير
عبير : امين -كلمت امها - يما دقي عليهم بسرعه قولي لهم بنتي موافقه قبل لايروح الولد من يدنا
ام فهد : شفيك مطيوره انتي اهجدي لايفكرون انك راميه نفسك عليهم لازم تثقلين شوي وانتي بعد الف واحد يتمناك حاصل له مشاري ياخذك
مسكت شعرها تلعب فيه وقالت بغرور : وانتي صادقه مام
دخل ابو فهد: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ابو فهد يناظر عبير : اوووه عبير مبسوطه راضيه عنا اليوم وش صاير بالدينا
عبير بدلع : بابا وش قالوا لك ترا انا دايم مبسوطه بس انتوا مدري وش فيكم علي
ام فهد: المهم يابو فهد ام مشاري دقت تبي عبير لولدها مشاري وعبير موافقه
ابو فهد مستغرب انها وافقت بهالسرعه : لاتستعجلين يبا فكري واستخيري
عبير : لا بابا انا موافقه مشاري رجال ماينعاب
ابو فهد: متآكده هذا زواج مو لعب
عبير: متاكده مليون في الميه وبكرا امي تدق عليهم تبلغهم الموافقه
راحت لغرفتها وهي مبسوطه اخيرا جاء اللي يرضي غرورها

,,,

بعد وقت طويل طويل جدا الساعه 8 مساء طلع الدكتور وباين التعب على وجهه وركضت له ريم ووراها مرام : ها يادكتور بشر
الدكتور بوجه بدون تعابير : مدري وش اقول لك بس المريض ماتجاوب و-اخذ نفس وكمل - البقى براسك
وقفت ريم تستوعب هالصدمه ابوها الحنون الغالي راح كان يودعهم بنظراته كان حاس انه بيودع هالدينا قعدت على الارض ودموعها تنزل وهمست : ابوي مات
مسكتها مرام وهي تبكي : اذكري الله ريم
ريم بعدم تصديق : مرام يقول ابوي مات
مرام : ريم قومي معاي وادعي له الله يرحمه ويغفر له
ريم : يعني جد مات - قالت بصراخ - يعني جد مات
وقفتها مرام معاها وهي تهديها : تعالي معاي
ريم تحاول تتماسك قالت بصبر : لاحول ولا قوة الا بالله الله يرحمك يالغالي الله يرحمك يابوي من لي غيرك من
مرام متقطع قلبها عليها طلعت معاها من المستشفى وركبوا السياره وكان السواق ينتظرهم
سندت ريم راسها للكرسي ودموعها تنزل بصمت
دقت مرام على سعود وبعد رنتين رد: هلا مرام
مرام بحزن : سعود ابو ريم توفى
سعود بضيق: لاحول ولا قوة الا بالله الله يرحمه ويصبرهم طيب وينكم انتوا
مرام: احنا بالطريق بجيبها معاي البيت وانت بلغ اخوها
سعود :طيب
سكرت مرام وضمت ريم اللي تبكي وتشهق ومو قادره تصدق
وصلوا البيت وكان سعود فَ انتظارهم دخلت مرام ومعاها ريم اللي منهاره ودموعها ماوقفت قرب سعود منهم وقال : عظم الله اجرك ريم
ماردت عليه وزاد بكاها ومرام دخلت ودموعها تنزل ومتأثره مرا ماتبي تزيدها على البنت
رفعت ريم عيونها المغرقة وقال بصوت مبحوح : سعود ابوي راح
غطت وجهها وبكت بشكل يقطع القلب ناظرها بضيق كسرت خاطره قرب منها ومد يدينه بتردد وضمها لصدره يهديها ريم كانت منتظره هالحضن رمت نفسها فيه وهي تبكي بشكل يعور القلب
هالشي كان تحت انظار امل اللي ماتصورت في يوم هالضمه تكون لوحده غيرها هالحضن الدافي لوحده ثانيه هي مقدره وضع ريم بس نار الغيره شبت في قلبها وودها تذبح هالريم اللي قدرت تاخذ حضن سعود
غرقت عيونها وعضت شفايفها بقوه ماتبي تبكي ومثل ماعاش حياته هي بعد بتعيش حياتها دخلت بسرعه وفي قرار في بالها دخلت المجلس لجدها وقالت بدون مقدمات : يبا انا موافقه
تهلل وجه ابو عبد الكريم : هذي الساعه المباركه يبا الله يكملك بعقلك وصدقيني ماراح تلقين مثل راكان
هزت راسها وطلعت لغرفتها بسرعه تخفي دموعها ماتدري اللي سوته صح ولا غلط ماتقدر تشوفه مع غيرها ماتقدر تتقطع تموت وهذا احسن حل عشان تبعد عنهم وماتشوفهم كل يوم
دخلت عليها مرام وعيونها منتفخه من البكي : مسكينه ريم تقطع القلب
امل : الله يرحمه ويصبرها -سكتت شوي وكملت - انا وافقت على راكان
ناظرتها مرام بصدمه: وافقتي؟
امل ترجع شعرها: ايه انا بعد لازم اشوف حياتي
ضمتها مرام بفرح بوسط حزنها : الله يوفقك ياقلبي ويهنيك
امل: امين
دخلت مها وقالت : ياسلام احضان وحركات من وراي يالخاينات
مرام بفرح: امل وافقت على راكان
طلعت عيون مها : وافقت -ركضت وقعدت جنب امل - جد وافقتي
هزت امل راسها ومها ضمتها : كلوووووووووووووووووووووووووووووووووووش الله يسعدك ياقلبي وياحظ راكان فيك
ابتسمت امل غصب عنها ومرام ومها يستهبلون عليها
مرام :ونااااااسه باقي بس فهد يتحرك ويخطب مها ونصير كلنا متزوجات
مها تضربها بعلبة المنديل: انتي تزوجي ومالك دخل بغيرك
مرام :ههههههههههههه ترا انا قاعده احاول انسى موضوع الزواج لاني من اتذكر يمغصني بطني
امل : هههههههههههههههههه اقول اذا باقي لك شي خلصي بسرعه ترا مابقى الا اسبوعين وشوي
مرام : بكرا ننزل للسوق ان شاء الله واشوف وش ناقصني كلها شغلات خفيفه اقدر اكملها بعد الزواج
مها تغمز: والله بعد الزواج بتنسين ابو طوايف السوق قال تكملها بعد الزواج قال
ولع وجه مرام وضربت مها : وجع ياحماره وش قالوا لك
مها :ههههههههههههههههههههههههههه مادري عنك انتي ينخاف منك صراحه اخاف حتى احنا تنسينا لاصرتي مع عز
وقفت مرام وهي منحرجه وقالت : الشرهه مو عليك على اللي قاعد معاك
طلعت بسرعه من الغرفه وامل ومها ضحكوا عليها
,,

ليان بصدمه : وافقت من قال لك
رنيم بفرح : جدها توه مكلم ابوي وبلغه انها موافقه
فرحت ليان رغم استغرابها الكبير : الله يسعدهم اكيد راكان طاير من الفرح
رنيم : مابعد يدري قلت لابوي لايقول له ابي اهبل فيه شوي
ليان: ههههههههههههههههههههههههه والله انك سوسه يلا امشي نجننه شوي
دخلوا غرفته وهو قاعد يحوس فَ الاب رفع راسه وقال : خير وش عندكم بغرفتي
رنيم تقرب منه وتمثل الحزن : بقول لك شي بس لاتزعل
راكان عقد حواجبه : ايش
ليان تكمل معاها : ياخوي الحياه نصيب انت عارف
راكان بخوف : امل رفضت
رنيم : للاسف ايه وترا هي الخسرانه ماارح تلقى واحد مثلك لاتزعل الله يرزقك باللي احسن منها ماتدري وين الخيره ربي مو كاتبكم لبعض
وقف وقال بقهر : اذا ولد عمها وتزوج ترفضني ليش -مشى للباب وهو معصب - انا بروح اكلم ابوي والله مااخذ الا هي مابي غيرها مابي
مسكته ليان قبل لايطلع وماقدرت الا تضحك على شكله وهو معصب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه تعال اصبر بس
رنيم تسحبه : تعال تعال بنقول لك شي ههههههههههههههههههههههههه -قالت بصراخ - امل وافقت عليك يالاهبل
ناظرهم بصدمه ويحاول يستوعب هزته رنيم : شفيك اقول لك امل وافقت والله وافقت وحبينا نجننك شوي انا وليان
التعصيب اللي بوجهه تحول لابتسامه وقال بعدم تصديق : يعني وافقت
ليان بفرح : اييييييييييييييه وافقت الله يهنيكم ياخوي
رنيم تنط بفرح : وربي انكم تجننون ولايقين لبعض ونآآآآآآآآآآآآآآآسه بهايط قدآم صديقاتي بمرت اخوي المزه
زادت ابتسامته يحس انه يحلم او يتخيل ناظرته رنيم وكلمت ليان : هيييي وش فيه اخوك مسبه راح فيها الولد
ليان :هههههههههههههههه راكان شفيك كأن احد كاب عليك كاس مويه بارد
راكان ناظرها: مبسوووووووووط ليان مبسوووط -شالها بسرعه وصار يدور فيها وهي تضحك -
رنيم تنط: وانا راكان وانا
نزل ليان وشالها وهو مبسوط والدينا مو شايلته من الفرح وده يصرخ وده يروح لامل الحين ويقول لها وش كثر يحبها كانت رنيم تصارخ وتطلب منه ينزلها وليان تضحك عليها
دخلت امهم عليهم : وش هالصراخ
نزل راكان رنيم وركض لامه باس راسها : مبسووط يمه بطير من الفرح
ام راكان : الله يسعدك دوم يمه والله يوفقكم ويتمم لكم على خير
راكان : اميييين - التفت على خواته - ولكم مني اليوم احلا عشى باحلا مطعم تختارونه يلا روحوا البسوا
ركضوا يلبسون وهم مبسوطين اول مره يشوفون راكان فرحان هالكثر
مسكت ليان جوالها ودقت على امل واول ماردت قالت : مبرووووووووووووووووووووووووك ياقمر كذا يالخاينه ولا تعلميني
ضحكت امل على حماسها : ههههههههههههههههههههههه انا ماكنت موافقه بس قررت اعيش حياتي ماراح يفيدني الزعل والهموم
ليان : هذي امووووول اللي اعرفها والله لو تشوفين راكان شكثر مبسوط حتى قال لنا انا ورنيم البسو بوديكم احلا مطعم تتعشون فيه مسكين اخوي ميت في هواك هههههههههههههههههه
ولع وجه امل وقالت : يلا حبيبتي انبسطي وسلمي على رنيم وامك
ليان تكمل بلعانه : وراكان مسكين
امل بخجل: لياااااااان وبعدين اذا ملكنا يصير خير
دخل راكان وقال : يلا ليان من تكلمين
ليان ترفع وتنزل حواجبها : اكلم امووووول
انهبل راكان وقال بصوت عالي : قولي لها الملكه الاسبوع الجاي مافيني صبر
شب وجه امل ضو وسكرت في وجه ليان اللي فقعت من الضحك :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه سكرت في وجهي ارتحت الحين
راكان بحب : فديت قلبها يلا لولو انتظركم في السياره
طلع وليان مبتسمه وتدعي لهم من قلب

,,,

غير عن هالفرحه كآن فيه شخصين شابين ضو وقهر
ــــــ
دخلت ريم غرفتها بخجل فسخت عبايتها وقعدت ودموعها ماوقفت وسعود قال لها : ارتاحي انا بكون في الصاله اذا بغيتي شي ناديني

قعد سعود بالصاله وهموم الدنيا كلها على راسه معقوله بهالسرعه بتتزوج معقوله نست كل شي والحب اللي بيننا تنهد بضيق ورجع راسه على الكنب داخله نار مايتخيلها مع غيره يضحك معاها يسولف معاها زوجته حلاله
حس فَ اللي حست فيه ياسعود بس انا غصب عني مو بيدي ياربي شلون بتكون مع احد غيري شلووووون هي لي لي انا وبس غطى وجهه بيدينه بتعب يارب صبرني الا هالشي مالي عليه قدره
وانا متاكد انها مو مبسوطه بهالشي متآكد انها تحبني وتبيني
سمع صوت انين وبكى تضايق اكثر على حال ريم قام ودخل الغرفه لقاها مغطيه نفسها ولا يبي منها شي وتبكي من تحت اللحاف قرب وقال : ريم لاتسوين بنفسك كذا ادعي له
ريم بصوت مكتوم : هذا ابوي ياسعود ابوي
سعود بضيق ويحس بشي ثقيل على قلبه : طيب تعوذي من ابليس وقومي صلي لك ركعتين وادعي له وانا بروح اجيب لك شي تاكلينه من الصبح مو ماكله شي
ريم : مابي آكل شي بروح اتوضا واصلي
وقفت وهاجمتها دوخه قويه ورجعت قعدت على السرير
سعود :ريم فيك شي ؟ شفتي هذا من قل الاكل بروح اجيب لك وبتاكلين غصب عنك
طلع سعود وهو مو ناقص هم
قآمت ريم توضت وصلت ودعت لابوها ودموعها الحاره تنزل على خدها خلصت صلاه وهي تحس بتعب مو طبيعي انسدحت على السرير وفي دقآيق كانت غرقانه في النوم
رجع سعود وواه الشغاله وبيدها صنية الاكل شاف ريم نايمه قال للشغاله : خلاص وديه
طلعت الشغاله وهو قرب ريم وناظرها بحزن غطاها زين وطفى النور وطلع
قعد وهو يفكر بحياته شلون بيعيش وامل مع شخص غيره شلون بيقدر يتحمل هالشي وخايف انه يظلم ريم لانه مايفكر الا في امل ومايحس باي مشاعر لها وهي الحين يتيمه ومالها احد لازم يخاف الله فيها
بس شلون يقدر يبعد امل من تفكيره وهي بقلبه وعيونه وروحه شلون يمنع قلبه ينبض لها شلون يمنع عقله يفكر فيها ؟
انسدح على الكنب وافكاره كلها محصوره في امل لين غمض عيونه ونام وصورتها في باله


,,,
صرخ بجنون : شلوووووووووووووون توافق عليه شلون وانا اللي طول عمري اروح واجي عليها وترفضي وربي لاذبحه والله ماخليه
شوق بخوف : طلال اهدى وش هالكلام وش تذبحه ماتذبحه تعوذ من ابليس هذا نصيب
طلال بصراخ : امل لي تفهمين لي لاراكان ولا سعود ولا غيرهم راح ياخذها مني هي لي انا وبس طول عمري قاعد انتظرها وماتزوجت عشان تروح تتزوج واحد غريب ومايسوى
فهد: اذكر الله ياطلال شلون يعني بتاخذها بالغصب الله يرزقك ببنت الحلال صل على النبي واقعد ياخوي ترا هي اللي خسرتك صدقني
نزلت عبير وقالت : خير وش هالصراخ شصاير قاعدين بالشارع حنا كل هذا عشان شينة الحلايا تنقلع باللي مايحفظها مااتشرف تكون مرت اخوي
طلال : فهد واللي يرحم والديك ابعدها عن وجهي الحين لااذبحها
عبير : وين تحسب نفسك الدنيا سايبه بتذبح وبتذبح وين قاعدين احنا
طلال والشرر يتطاير من عيونه : عببببببببببببببببييييير انقلللللللللعي من وجهي لا واللي خلق سبع لاجي واطلع حرتي كلها فيك
خآفت عبير من جد اول مرا تشوف طلال معصب كذا ركضت لفوق وفهد وشوق يحاولون يهدون طلال اللي كان ثاير ومقهور ومعصب بشكل مو طبيعي
شوق تجيب له كاس مويه : صل على النبي طلال واهدى
قعد وقال : اللهم صل وسلم عليه -مسك كان الماي وشرب يطفي النار اللي بقلبه ضغط على الكاس بقوه وحسه بيتكسر بين يدينه -
خذت شوق الكاس منه وطلال وقف مسكه فهد : وين رايح
طلال : لجهنم الحمراء اتركني فهد
فهد: ماراح اتركك وانت بهالحال
طلال يمسك نفسه : فهد قلت لك اتركني
فهد بعناد : قلت ماراح اتركك وانت معصب كذا
شوق برجاء: طلال انت معصب الحين اقعد الله يخليك رح ريح في غرفتك وارتاح
طلال حس ان كلامهم صح لو طلع كذا بيسوي حادث طلع لغرفته وسكر الباب بقوه وقف قدام المرايه وهو يتنفس بقوه يحاول يهدى
رمى كل الاغراض اللي على الطاوله : لييييييييييييييييش يآامل ليييييييييييش
دخل الحمام "اكرمكم الله " وشغل الماي البارد ونزل تحته بملابسه يحس انه قآعد يحترق قاعد يموت
طلعت شوق لغرفتها وهي نتضايقه على حال اخوها دخلت لها عبير وقالت : وش فيه اخوك طالعه جنانيه ترا كلها بنت لاراحت ولا جات تروح يجب مليون بدالها يعني مافي هالبلد الا هالولد
شوق : عبير واللي يخليك مالي خلقك انقلعي لغرفتك ولاتطلعين والله ان شافك طلال ذبحك
عبير : الحمد لله والشكر كلكم منفسين في هالبيت انا مو مقهوره على طلال مقهوره من شي واحد بس انها اخذت راكان الـــ وجع ماتطيح الا واقفه اكيد ماراح تطل بوجه اخوك وشخص مثل هذا اللي متقدم لها
شوق : فكينا من كلامك اللي ماله داعي وخليك بنفسك ياخي انتي ماعندك دم ماتشوفين حالة طلال شلون مآتتأثرين مايحس قلبك
عبير: الا عندي احساس ومشاعر بس مايستاهل يسوي بنفسه كذا عشان وحده باعته هو رجال والمفروض مايذل نفسه كذا
شوق تنهدت بضيق: اللي يحب مايعرف شي اسمه ذل اللي يحب مستعد يسوي اي شي عشان يكون مع الشخص اللي يحبه مستعد يبيع الدنيا كلها ويكون بس معاه الحب صعب ياعبير صعب
سكتت عبير وهي تفكر معقوله الحب يسوي كذا يخلي الرجال ينهار بهالشكل قاطع تفكيرها صوت شوق : عبير اطلعي وطفي النور بنام
عبير بتكشيره : طيب بطلع مالت عليك
طفت النور وطلعت وسكرت الباب وتوجهت لغرفتها وهي نتضايقه ان امل بتتزوج واحد مثل راكان ابتسمت لنفسها بالمرايه وقالت ترفع معنوياتها : عادي وانا بعد باخذ مشاري اللي يسوى راكان
*سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-01-2015, 03:58 PM   المشاركة رقم: 10
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

الجزء الثامن


مرت ثلاث ايام العزاء وريم على حالتها وكان سعود جنبها ويواسيها
كانت قاعده في الغرفه وماسكه البوم صور في يدها تقلب فيه والعبره خانقتها صور لها مع ابوها وهادي وكانوا يضحكون والسعاده باينه في عينهم امها توفت وهي صغيره صغيره مره وابوها الغالي هو اللي رباها وكان الابو والام لها
دخلت مرام وهي شايله صينيه فيها اكل وقالت بابتسامه : شخبارك اليوم
ريم: الحمد لله تمام
قربت مرام وحطت الصنيه: كلي يلا ماطب شي في بطنك من ثلاث ايام كلي لايصير فيك شي
ريم: مرام تكفين والله مالي نفس
مرام تقعد جنبها : مو بكيفك يلا كلي
قعدت جنبها وغصبتها تاكل دخلوا البنات عشان يخففون على ريم اللي تحس نفسها وحيده
قالت ترف: زين انك غصبتيها تاكل تتدلع علينا ريم
ابتسمت لها ريم بألم وهي تاكل بدون نفس بس جد جوعانه
قالت امل اللي ماحتكت في ريم كثير : ان شاء الله اليوم احسن
ريم تنهدت: الحمد لله على كل حال
وعد تبي تلطف الجو : اما اخوك هذا يجنن لو كان مو متزوج بس
ابتسمت ريم غصب : لا تسمعك زوجته والله تدفنك بأرضك
وعد كشرت : زوجته هالقشرا نفسها بطرف خشمها طول العزاء وماكلمت احد وقاعده كآنها مغصوبه
مها : وعد وش هالكلام
ريم : خليها هذي الحقيقه مرت اخوي الله يهديها طبعها كذا شايفه نفسها ولا تحب احد الا نفسها حتى عيالها مو مهتمه فيهم جايبه لهم مربيه وراميتهم عليها ولا تدري عنهم
مها عقدت حواجبها : ايه فيه كثير بعد اقول لك مرا ابوي كان مسافر ونمت عندهم في البيت طينة عيشتي وشيشة اخوي علي والمشكله ان اخوي يحبها موت ومتعلق فيها ومايستغني عنها
استانسوا البنات انها بدت تسولف شوي قالت جود : طيب كم عيال اخوك ماشفناهم وشلون علاقتك معاهم يحبونك ولا مثل امهم
ريم : فديتهم عنده بنت وولد البنت اسمها شهد وعمرها 6 سنوات والولد اسمه فراس وعمره 5 سنوات اموت فيهم وهم يحبوني كثير بس ماشوفهم واجد لان امهم مانعتهم وماتحبهم يشوفوني
فجر: الله يهديها طيب ليه تكرهك انتي سويتي لها شي
ريم هزت راسها : لا والله ابد بس هي كذا تكرهني
فجر: طيب علمينا اكثر عنك كم عمرك تدرسين ولا لا عندك بنات عم وكذا يعني
ريم : امممم عمري 19 سنه وادرس جامعه سنه اولى تحضيري وعندي بنات عم كثير بس علاقتي معاهم عاديه ومااقابلهم كثير بس هم حبوبين مره وطيبين ويحبوني واممم عندي صديقة مقربه مره اسمها هند وبس
امل ودها تتقرب من ريم وتشيل هالكره اللي بقلبها لان البنت مالها دخل : طيب اعتربينا خواتك وانتي بين اهلك وناسك هنا واي شي تحتاجينه احنا موجودين
استغربوا البنات من امل لكنهم عارفين طيبة قلبها ابتسمت لها ريم : ان شاء الله واكيد اذا احتجت شي ماراح اتردد دقيقه وحده اقول لكم
سولفوا البنات معاها كثير وراح ومر الوقت وهم يتكلمون عن ريم وعن ملكة امل اللي بعد ثلاث ايام وعن اشياء كثيره
دق جوال ريم وشافته سعود وردت : هلا سعود .. الحمد لله بخير والبنات ماقصروا .. ايه اكلت .. الله يسلمك .. مع السلامه
انقهرت امل دآق يتطمن عليها بعد لكنها قررت بداخلها انها تشيل هالافكار من بالها هي بعد كم يوم بتكون لراكان ولازم ماتفكر في احد غيره
مشاعل : بنات تدرون ان اليوم ملكة عبير ولا فكرت حتى تعزمنا
ترف : كيفها على العموم الله يوفقها

,,

ربى بقهر تترجى هديل: تكفييييييين قولي تكفيييين
هديل تهز راسها : لا بعدين تعرفين
ربى : هديل تكفين والله متحمسه
هديل : امممممم افكر
ربى بقلة صبر : هدييييييييييييييييييييييل
هديل: هههههههههههههههههههههههههههههههه طيب طيب بقول
ربى : يلا قولي
هديل ابتسمت : بنووووووووته
ربى بحماس : ونااااااااااااسه ياااي مو مصدقه فديتها متى تجي بس
هديل:ههههههههههه تعالي اوريك وش شرينا لها انا وناصر اليوم
طلعت اكياس من الدولاب وربى بدت تتفرج على اغراض البيبي طلعت ملابس كثيره وصغار واشكالهم كيوت والوانهم تفتح النفس
ربى وهي ترفع فستان زهري صغير مره مره : يناااااسسسسووو يجنن والله باكلها بنتك هذي
هديل تفتح الكيس الثاني : شوفي اللي هنا بعد بيعجبونك يالله لو تشوفيني اغراض البيبيات تجنن تاخذ العقل وبعدين لاجيت اكمل باخذك معاي
ربى : اكييييييد بروح احب اجهز للبزران الا مافكرتوا في اسم لها
هديل بتفكير: مدري محتاره احب اسم ماريا كثييييير واحب اسم جوان وايلاف واسماء كثير في بالي
ربى : اممم نشوف بعدين طيب ماقلتيلي وش كان ردة فعل ناصر يوم عرف انها بنت
هديل: انبسط لانه يموووت في البنات وكان يتمنى انها بنت بس كان يقول اللي يجي من الله حياه الله
ربى: فديته ماتخيل شكله وهو ابو ههههههههههههههههههههههه
هديل بحب : فديته والله احلا ابو
دخل عليهم ناصر : ياسلام قاعدين تحوسون في اغراض بنتي
ربى بمزح: عاد بدى الحين يزعجنا ببنته قبل حتى لاتجي
ناصر : فديتها وفديت امها
ربى تناظر وجه هديل: لا حمممر الوجه اجل اقوم اطلع احسن لي
هديل: لحظه شوفي باقي الاغراض
ربى وهي تطلع : لا يبا مابي انطرد من زوجك المصون
ضحكوا عليها هديل وناصر قرب ناصر وناظر بالاغراض : فديتها حبيبة ابوها متى تجي بس واشيلها بين يديني
هديل مدت بوزها : من الحين بنتك خلتك تنساني
ناصر : هههههههههههههههههههههههههههه بدينا بالغيره - حط يده على بطن هديل - شفتي يابابا من الحين امك تغار منك والله يعيني عليكم انتوا الثنتين
هديل بدلع : مابي اذا بتدلعها وتنسانني ماراح اجيبها
ناصر : شلون ماراح تجيبيها بتخلينها فَ بطنك يعني العمر كله هههههههههههه
هديل تدفه : قم عني مالت عليك انت وبنتك
ناصر يبوس يدها: فديت اللي يغارون ياقلبي انتي عين وهي عين ثنتينكم بقلبي انتوا حياتي كلها ومالي غيركم
هديل وهي ترجع الاغراض للكيس: ايه احسب بعد المهم بقوم اكل لي شي جوعانه
ناصر يمسكها : يخسي الجوع ياعيوني انتي

,,

لفت على نفسها وقالت لشوق : شرايك فيني
شوق : تاخذين العقل بس يلا الناس ينتظرونا تحت عشان توقعين
كانت ملكه عائليه بس ام مشاري وثنتين من خواته وامها وشوق
نزلت وهي تبتسم وسلمت عليهم وجابو لها الدفتر ووقعت بدون تردد وعلت الزغاريد في المكان من امها وام مشاري
شوق تضمها : مبرووووك حياتي
عبير : الله يبارك فيك عقبالك ان شاء الله
وفاء اخته الكبيره : مبروك عبير لاوصيك على اخوي هههههههههههه
سناء اخته الثانيه : مبرووووك ياقمر الله يسعدكم
عبير بهدوء : الله يبارك فيكم
وبعد فتره قالت ام مشاري : يلا عبير روحي للمجلس مشاري ينتظرك بيلبسك الشبكه هناك
قآمت بدون خجل وبجراءه كبيره وهي تتمخطر بفستانها البنفسجي اللي يوصل لنص الفخذ والظهر كله عاري يعني بالعربي فستان عاري مره
دقت الباب ودخلت : السلام عليكم
كانت ملامحه حاده وقف قال بصوته الرجولي : وعليكم السلام
قرب ومد يده لها وهي مدت يدها وسلمت عليها وقعدت وحطت رجل على رجل تأملها بطرف عينه مملوحه وجريئه
قعد مكانه وقال : شخبارك عبير
عبير بدلع : الحمد لله اونت كيفك
مشاري : الحمد لله -سكت وكمل - ها متى حابه يكون زواجنا
رمشت بعيونها وقالت بدلع تتصنعه : بدري على تحديد موعد الزواج بعدين نقرر
خق مشاري عليها وناظرها بتفحص وعبير مبسوطه بهالشي قطعت الصمت وقالت بخجل حقيقي هالمره : ليه تنآظرني كذا
مشاري : ماتوقعتك حلوه كذا - وقف وقعد جنبها وهنا دق قلب عبير -
مشاري طلع جواله وعطاها اياه : امسكي سجلي رقمك
مسكت الجوال وكتبت رقمها بسرعه وحفظته بأسم الحب ناظر الاسم ورفع حاجبه : ههههههههههههههههههههههههههههه على كيفك الحب
قالت عبير بدلع : يعني وش بتكتب عليه ياحبيبتي او من هالكلام سجلته لك وريحتك
ابتسم واضح انها جريئه مرا وقال : طيب يَ الحب انا لازم اقوم الحين وبعطيك رنه واحفظي رقمي عنك - وغمز لها - بأسم الحب
ضحكت عبير بنعومه وقالت له : اقعد بدري
قعد مشاري : عشانك بقعد شوي
ابتسمت له عبير وسكتت ماتدري وش تقول بعد مشاري خصله عن وجهها وقال : ليش مخبيه هالجمال ارفعي راسك
انبسطت عبير وارفعت راسها وابتسامتها شاقه حلقها
سولف مشاري معاها شوي وكل شوي ينآظر الساعه بعدين استأذن وطلع
بعد مامشو مسكت شوق عبير : قولي لي كيف مشاري
عبير تتنهد : يجنن ياشوق يجنن
شوق بحماس : وش قال لك وش قلتي له
عبير : ماقال شي سولف عادي وقال لي اكتب رقمي في جواله وحفظته وكتبت عليه الحب ههههههههههههههههههههههههههه
شوق: ههههههههههههههههههههههه ماانتي بصاحيه الحين يحسبك خفيفه
عبير : ههههههههههههههههه يحسب اللي يحسب المهم بتحضرين ملكة اللي ماتتسمى؟
شوق: طبعا بحضر ولا علي منك انتي وامي
عبير بعد اهتمام : انا بفكر يمكن اجي مو عشانها عشان اقز زوجها ههههههههههههههه
شوق: انهبلتي انتي متزوجه الحين
عبير : طيب يعني شايفه مشاري قاعد هنا

وكملوا سوالف وعبير مبسوطه مره

,,

قبل ملكة امل وراكان بيوم
كان منسدح عَ الكنب ويفكر وينتظر بكرا بفارغ الصبر يحس الوقت طووووووويل وبطيء بشكا عمره ماحس فيه
دخلوا رنيم وليان راجعين من السوق وهم يسولفون
رفع راكان راسه يناظرهم : ها خميتو السوق ورجعتوا
رنيم : شلون يعني ملكة اخونا الغالي وماتبينا نتجهز
ليان : وش فيك ياعريس قاعد لحالك وشكلك يكسر الخاطر ههههههههههههههه
راكان باستهبال : ليان ليش طول بكرا
ليان: لا والله رح اسأله ليش طول تسألني انا ليش المهم انت قم تعشى ونام وارتاح وريح بشرتك ههههههههههههههه وبتقعد وتشوف بكرا جاء
راكان يحك راسه : انا متأكد اني ماراح اقدر انام اليوم بس بحآول
رنيم : ركووون تعال اوريك وش جبنا من السوق
راكان: مالي خلق سوالف البنات انا مدري في زواجي وش بتسوون المهم بطلب عشا تعشيتوا ؟
رنيم: الحين لو حبيبة القلب توريك اغراضها من السوق ماقلت هالكلام ولا ماتعشينا
راكان وهو يدور رقم المطعم في جواله : عاد حبيبة القلب وضع خاص فديت روحها انا وش تبووون
ليان : انا بيتزا
رنيم : وانا مثلك راكان
دق وطلب ورجع يسولف مع خواته اللي واضحه الفرحه في عيونه
رنيم : راكان خلنا نفلها قبل لاتودع العزوبيه هههههههههههههههههه
راكان : اكرمينا بسكوتك بس بكرا ملكتي والاخت تبي تفلها
رنيم : تكفى تكفى خلنا نلعب بلايستيشن ولا اونو ولا اقول لك نشوف فلم احسن
راكان يناظرها بطفش: الحين هذي فلتك
رنيم ورايقه على الاخر : فلتك ولا قصرك هههههههههههههههههههههههههههههههه
ليان :هههههههههههههههههههههههههههههه رنيم جب لاتطفرين اخوي والله ان عصب قلب عليك تعرفينه
راكان: العلم جاك
رنيم تقعد جنبه وتضمه : والله مدري شلون بعيش بدونك
ليان : تعيشين بدونه ليش اسم الله عليه بيكون معانا وياسلاااااااااام بتكون امول معاي
راكان: اقول خلي حرمتي بحالها واعتقيها مو تلصقين فيها درينا انها صديقتك بس الحين غيييييير مرت اخوك
ليان: طييييير بس قال مرت اخوي قال ترا انا اعرفها قبلك ولولا الله ثم انا ماعرفتها ولا حبيتها ولا كنت بتتزوجها بكرا يالفالح
راكان يتمسكن : طيب واخوك هالمسيكين اللي بيموووت على مايشوفها هنا عنده في البيت
ليان :ههههههههههههههههههههههه خلاص كسرت خاطري بعتقها لوجه الله
وصل الطلب واخذه راكان وبدو ياكلون ويسولفون دخلت ام راكان وابوه وكملت القعده وناقصهم سعد بس
رنيم : بروح اجيب الابتوب نكلم سعد يعيش معنا هالفرحه
ركضت وفتحت الابتوب وشغلت الكميرا ونزلت لهم حطت الابتوب قبالهم وبعد لحظات طلع لهم صورة سعد وهو يقول : هااااي
راكان وليان ورنيم بهبال : هاااااااااااااااااي
ام راكان وماسكه دموعها : شلونك يمه طمني عنك
سعد: بخير يالغاليه وانتي شخبارك واخبار الوالد فديت راسه
ام راكان : الحمد لله بخير وصحه
ابو راكان : وش مسوي مع الدراسه يبه تبي شي محتاج شي
سعد: لا يبه الحمد لله كل اموري تمام واكيد ان احتجت شي بقول لك على طول الله لايحرمني منكم يارب
راكان : سعييود بكرا ملكتتتتي ياليتك كنت موجود
سعد: حركآآآآآت واخيرا قررت مبروووووووك حبيبي الله يسعدك ويهنيك بس اهم شي لاتنسى تصور لي ابي اشوف شكلك وانت رزه هههههههههههههههههه
راكان : افا عليك على هالخشم
سعد: اشوف الضحكه شاقه الحلق شكلك مبسووووط
رنيم بصراخ : بياخذ حبيبة القلب شلون مايشق الضحكه
سعد: ههههههههههههههههه افا يذا العلم حبيبة قلب وانا آخر من يعلم طيب اوريك يارويكن
راكان : هههههههههههههههههههههههههههههه شدراني كل شي صار سريع سريع شفتها من هنا طحت بهواها من هنا خطبتها من هنا
سعد:هههههههههههههههههههه والله انك اهبل ليااااان وش فيك ساكته
ليان تحس انها بتبكي : واحشنننننني يَ الخايس
سعد: حبيبتي انتي وانتوا والله كلكم واحشيني يلا هانت باقي شوي وراجع لكم وتطفشون من وجهي ههههههههههههه
ام راكان : ان شاء الله المهم يمه انتبه لنفسك ولا تطلع لحالك بالليل ماتدري وش يصير
سعد: يَ الغاليه لاتخافين ولاتحاتين انا رجال واعرف ادبر اموري - كلم ابوه بمزح - الا اقول يالوالد تعال هنا فيه مزز ياخذون العقل ههههههههههههههه
ابو راكان : ههههههههههههههههه والله فكره مو شينه
ام راكان : آه ياقليل الخآتمه انت وياه
سعد: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه غارت الوالده نمزح معك والله يخسون كل البنات ماجابوا ظفرك ووالله ثم والله ان بنات ديرتنا احسن واطلق منهم بمليون مرا
ليان : اكيد يكفي حشمتنا وادبنا وجمالنا الطبيعي
راكان : انا صراحه من بعد امل تأكدت من هالكلام هههههههههههههههههههه
سعد: ههههههههههههههه لا الولد رايح فيها جد
رنيم : ماشفت شي والله ماشفت يوم علمناه بموافقتها انهبل وحتى عزمنا على مطعم انا وليان والحين ذالنا على هالعزومه هههههههههههههههه
سعد: ههههههههههههههه الله يسعدك ياخوي والف مبرووك عسى الله يتمم لكم بخير ويهنيكم يلا حبايبي انا لازم اطلع الحين اكلمكم وقت ثاني ان شاء الله وانتبهوا لنفسكم وسلموا على الاهل كلهم
ابو راكان : ان شاء الله يبه وانت انتبه لنفسك وكلمنا اول بأول طمنا عليك حافظك الله
سعد: ان شاء الله وهالله هالله بالبنات والوالده لاوصيكم عليهم
راكان : بعيونا لاتحاتين
سعد: يلا سلااااااام
الجميع : سلااام
سكر الكميرا والكل كان مبسوط وبالذات راكان اللي طاير من الفرح ويدعي يجي بكرا بسرعه

*** يتبع ***
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
اللي, المحبه, بلقمي, تحب, دلع, جيد, رواية, والامآني, والحنين, كل


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 07:47 AM



SEO by FiraSEO v3.2 .
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

منتدى روعه احساس -