العودة   منتديات ساحرة الأجفان > مملكة التواصل الأجتماعي لأعضاء المملكة > مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام

الملاحظات

مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام مملكة القصص والروايات , روايات ادبيه , قصص الحب , قصص واقعيه و حقيقية , قصص رومانسية جديدة , قصص حب وغرام , مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - منتديات قصص , منتدى روايات , تحميل رواية جديدة , روايات رفوف , قصة mp3 - تحميل قصه mp3 - قصص جديدة pdf , فيديو كليب mp4 - جميع روايات , غزل - doc , word - txt , قصص للجوال , الجوال , موبايل , , تحميل روايات على ميديا فاير 2013 , روايات جديدة للتحميل , تنزيل قصص حلوه 2014 , اقوى القصص ,قصص واقعية روايات قصيرة جدا 2014.

تحولت وتحول كل شي معي /بقلمي

مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-03-2015, 07:52 PM   المشاركة رقم: 21
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

يتبع


برار ولولو ومها ب اعلى صوت : ببببببدددددووووورررررر
بدور في المطبخ : هاه اصبرو بقى شي م حطيته ب شنطتي
لولو : انا اول مره اشوف وحده الاكل بشنطتها اكثر من ملابسها
بدور ببققت عيونها وحطت يدها ع قلبها : تبين طول الطريق اشوف وجيهك لا والله بقعد اكل
ابرار تمسك راسها : بتذبحنني مناارر يلاااااااا
بدور يوم وصلو عند البا صرخت : للللححححظهه!!!!
مها : وش وش؟؟؟
بدور ترجع ل المطبخ ركض وتقول بصوت عالي : نسيت علبت الجبننن بجيبها واجي
لولو وصلت معها من بدور : بببدورررر والله نسحب عليك والله
بدور جت تركض : يلا يلا اركبو جيت
ركبو السيارهه وكل العاده ابرار وبدور يطقطقون ع لولو ومها تهدي بينهم ~
_________
نرجع ل المزرعه
رفع راسه يشوف وش تبي
سمر : الللحقق منار طاحت عليها طاوله
عبدالملك بس سمع اللحق ركض بببسرعهه لفوق
لقى منار طايحه وفوقها طاوله ثقيله ركض بسرعه وشال الطاوله بكل قوته قامت منار وهي حاطه يدها بقلبها : ييمما كان شوي وتكسر رجلي
سمر راحت لها وضربت راسها : غبيه غبيه!!!!!
عبدالملك كان يطالع عيون سمر وهي تلمع من الخوف ويبتسم ع شكلها

___تحت اي تحت في وحده من الغرف نايف مستلم منى تهزيء
نايف بعصبيه : مو انا قلت لك لا تنزلينها؟ وليه ترسلينها!! هل مره قلت انا اللي بسويه مو انتي وكل مره تسوينه الى متى عاد؟ الى متى ي منى ترى والله -سكت- ارفعي راسك انا اكلمكك
رفعت راسها بشويش
نايف لف لمها بكل عصبيه : اسم(سكت لما شاف عيونها تلمع وشوي وتبكي
سحبها وخمها وهي بس خمها انفجرت بكي
نايف يبوس راسها وهو يقول : خلك تعيدينها بكسر راسك
رفعت منى عيونها لم وجه نايف وبصوت باكي : بعيدها وبعيدها وبعيدها
حضنننهها نايف ببققوووىىىىى ودار فيها وهو يهمس ب اذنها : جعل عيني م تبكيك
منى بخوف : يمما يمماا نززلنني اخاففف
نايف يضحك ع شكلها الخايف : تبين انززللككك
منى اللي كانت لافه وجه وهي تشوف كيف تدور : اي اي اي تككففى
نايف ابتسم بخبث : عطيني بوسه وانزلك يلا!!!!
منى وسعت عيونههااا : ننعمم!!
نايف يدورها اكثر : ترى ب الحلال
منى خلاص بتبككي تبي ينزلها : نززللنننيييي!!!!!!!
نايف يدورها اسرع : قلت لك شرطي وانزلك
منى لفت بسرعه وهي م تشوف وباسته بس باسته في مكان كان يحلمم فيه نايف وتحقق وقف نايف الدوران وثبتها ب الارض ولف يده ع خصرها وسحبها اكثر لمه ومنى مو مستوعبه وش سوت طق الباب بعدت بسرعه وهو بعد طلعت منى بسرعه و وجهااا اححمممرررررر رقت فوققق بسرعه وهي م شافت اللي طق اصلا
شافت البنات قاعدين بغرفه راحت لهم بسرعه ودخلت وصكرت الباب
البنات كاننوا قاعدين كلهم ع الكنب وياكلون من اكل جابته منار معها راحت وقعدت جمب سمر وسحبت مخدا وغطت وجها بحيا
كلهم طالعو بعض بعدين : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نوره : اقول وش فيه وجهك قالب طماط؟
نزلت المخده عن وجها عشان ترد
شهقت سمر : مممييين حاس روجك؟؟؟؟؟
منى بحيا : يووو منكم :((( خلاص عاد
منار :هههههههههههههه اخص والله نويف مو هينن
منى وقفت وهي تسحب مندديل : ترى مالي خلقكمم
__________
ابتسم نايف يوم شافها انخرشت واللي كان عند الباب اصلا وحده من الخدمم
طلع نايف وشاف بوجه امير
امير بس شاف نايف انفجر ضحك ومن قوت الضحك اللي جاهه يضرب فخذه ويمسك بطنه
نايف رفع حاجبه : عسى م شر؟
امير دمعت عيونه من الضحك : ههههههه ناايي ههههههههههه نن ههههه نناي هههههههه
نايف يضرب راسه : تكلممم
امير : ههههههههههه شفايفك فيها رو هههههههههههه روج
نايف اللخخم في مكانه وانخرش لف يمين ويسار يدور منديل واخذ ويمسح بسرعه بسرعه قبل يجي عبدالملك
نايف : فيه شي؟؟؟؟ الحين
امير يمسح عيونه اللي دمعت من الضحك : هههههههه لا خلاص راح
نايف يتنهد : اوهه
دخل عبدالملك وعبدالكريم سوا
امير : بسم الله جيت
عبدالكريم يضحك : ههههه للاسف
فجاء سمعوا صراخ برى
العيال توهم بيطلعون بس وقفو يوم سمعو عبدالكريم يقول : ذي بشرى شافت بنات تعرفهم وقعدو يصارخون ويخمون بعض
عبدالملك بستغراب : اي بنات
امير : لا تقول بنت *ال* جايه هي وصديقاتها
عبدالكريم : ايوا ايوا هم
نايف يضرب راسه : اي صح قالت لي منى انهم بيجون
امير يناظره بخبث : بس شكلك نسيت لان(
توه بيتكلمم جاه نايف سكته
عبدالملك مستغرب : وش فيه ع الولد
نايف وهو معطيهم ظهره : اخوي وكيفي
عبدالكريم بسخريه : اقول شوي شوي لا يطق فيك عرق بس
امير بعد نايف : ياخي وخر خلاص بسكت
امير بهتمام : اقول ملوك وش عندك تو رن جوالك وقمت
عبدالملك يعدل جلسته : اي ذي الشركه يتصلون فيني وقلت لهم منب جاي اسبوع انا واخوي
امير : اها
عبدالكريم تذكر : اوهه صح انا وبشرى جبنا لكم غدا ونسينا بسياره بروح اجيبه

طلع عبدالكريم ل سيارته وشاف ان بشرى ماخذه الغدا اتصل عليها
بشرى شافت رقمه ابتسمت بسرعه '$
وقفت عن اذنكم بنات
منار : تووككك كنتي معه
بشرى طلعت لسانها ل منار ولفت عنهم وراحت بعيد شوي وردت
بشرى : الو
عبدالكريم بهيام : هلا والله
بشرى ابتسمت ع جمب : امم هلا فيك
عبدالكريم : حبيبتي ارسلي لنا الغدا
بشرى بدلع رباني : من عيوني
عبدالكريم يمسك قلبه : شوي شوي ي بنت ابوك ع قلبي والله م استحمل ذا الحكي
بشرى بدلع : خلاص خلاص سكتنا
عبدالكريم : لالا امزح معك قولي شبعيني من حكيك ابي اسمع حكي يفتح نففسي لين ربي ياخذ امانته
بشرى شهقت : ككروم وش قلنا عن ذا الحكي جعل يومي قبل يومك ولو تقول كذا مره ثانيه بزعل
ععبدالكريم ابتسم : ابشري ي بعد هل كون ابشري
بشرى : يلا شوي والغدا عندكم
عبدالكريم : اوك
صكرت منه وهي تحط جوالها ع قلبها وتتنهد وتقول *اححبه*
رجعت ل البنات
ابرار تبتسم : كلمتي روميو؟
بشرى تهز براسها ب ايه
منار تحط يدها ب قلبها : اهه ي ابرار اهه تعالي اشكي لك عن ذولي السملق متعبين قلبي عليهم حب يخرب بيتهم عنتر وعبلا ما حبو بعض كذا م يطفشون من بعض يووووووو اربع وعشرين ساعه يكلمون بعض تعبت تعبت
ابرار تضحك : ابي افهم وش اللي متعبك؟؟
منار تتنهد : ابي حب زيهم وجع
بشرى شهقت : لاااحول ولا قوت الا بالله خمسه وخميسه ماشاءالله تبارك الله
منار : ممماتنظلون
وقفت سمر فجاء : الحمدالله عن اذنكم انا بطلع اتمشى ب المزرعه
بدور بستهبال : اذنك ولا خشمك
لولو تسد اذنها : بدت بدت
اكتفت سمر ب ابتسامه وطلعت
اخذت معها بس شال وفتحت شعرها وطلعت
وهي تتمشى تفكر ب مشعل
(سمر انتي تحبينه ولا لا افف تعبت وانا افكر احبه ولا م احبه احبه ولا م احبه؟؟؟؟
اي احبه لاني غبيه لاني الى الحين كل م اشوفه ارتجف كل م اشوفه قلبي ينبض كل م اشوفه عيوني تلمع غبيه غبيه غبيه انا!!!!!!
لا مو غبيه لان الحب مو حرام ولا عيب بس هو م يستاهل احبه هو راح وتركني و بعد يالله تعبت من التفكير والله تعبت افف استغفرالله واتوب اليك ) قطع تفكيرها صوت جوالها ينبها ان رساله وصلتها
فتحت الرساله
( مساء الخير.. مشعل)
ابتسمت لا ارادي عنها
غمضت عيونها * اكذب ع نفسي اذا قلت م احبه م احبه وانا كل م ارسل رساله ابتسم*
كملت تمشي تمشي لين حست ب احد وراها لفت مرعوبه وشافت مها
سمر ارتاعت : بسم الله
مها : هههه شايفه جني
سمر استحت : ههه لالا بس ارتعت
مها ابتسمت : اي ادري

______

مسك جواله وع طول دخل ع محادثتهم




امير : اشتقتلكك
دلوعه بحيا : عيارر توك كنت مكلمني
امير : وش اسوي لو ابعد عنك دقيقه اشتاق *فيس حزين*
دلوعه : حبيبي انت وانا بعد
امير بضحكه : ههه فاتك اليوم شكل اخوي نايف
دلوعه : ليه؟؟
امير : اليوم احنا رحنا المزرعه وكان معصب ودخل زوجته الغرفه ويهزء فجاء سكتوا
دلوعه بحماس : ايوا؟
امير : المهم طلعلي بعد خمس دقايق و وشفايفه عليها روج والله اني انفجررتت ضحك
دلوعه : *فيس مستحي *
امير : وش فيك !
امير : Ping!!!
امير : استحيتي حبيبتي * فيس مغطي عيونه * هذا انتم يَ البنات تستحون من اي شيء
دلوعه : اكيد حلاة البنت تسحتي
امير : بس تستحين من سالفة
دلوعه : اي عادي يصير هذا الشيء
امير : ودي اشوفك لو صار معك هالشي
دلوعه : امير بلا سماجه تراني استحي * فيس مغطي عيونه *
امير : يَ لبىى بس الي يستحون
دلوعه : امممميرر !!
امير : خلاص اسسف
ددلوعه : حبيبي بذاكر وبنام تامر شي؟
امير : سلامتك
دلوعه : بحفظه
كتبت دلوعه في البيرس
(

الحمدُ لله على السعادة التي تغمر
الأفئدة والحزنُ الذي يزول بِذكراك )
لك الحمدُ صبحًا ومساءً .)
وخلت الجوال
______________

منار بطفش : والله طفش طالعين مزرعه عشان نقطع شوفو الوقت مشى والساعه 7 الليل طفش والله
لولو تتنهد : اي والله
ابرار بستغرب : سمر ومها من متى طالعين يتمشون
نوره : منذو مبطي
منى : امم طيب نطلع نتمشى؟ معهم
بشرى ابتسمت بخبث : شرايكم نمقلب فيهم
ابرار : ققداااممممم
منار تمسك راسها : امممم شي تخاف منه سمر
نوره : هههههه كل شي ذي الدلوعه
منار تطالعه بنص عين : مسويه طالعه منها
نوره ببرئه : بس انا مو زيها كذا مرااا
منار : اقول لا تكثرين حكي وقولوا مقلب
نطت بدور : عندي مقلب بمليون ريال
ابرار بحماس : قولي ي شنب قولي
لولو : بس اخاف مهوي حامل وترتاع وتسقط
ابرار تحك راسها : لا م ضنتي
بشرى توقف : اسمعوا شي يروع مالي دخل
منار : ي الخوافففه
بشرى تتخصر : اي حبيبتي تبين يصير فيهم شي وابتلش؟؟
سمر دخلت فجاء : لالا تخافين مو صاير شي جينا م يمديكم تسون شي
كلهم ارتاعوا
بدور : بسم الله الرحمن الرححييمم
مها بنص عين : لهدرجا نروع
بدور تحط يدها ع كتف مها : واكثرصدقيني
مها تبعد يد بدور : وجع ان شاءالله :(
بدور : ههههههههههههه
منار تطلع البلوت : تلعبون بلوت؟
ابرار : قدامم
منار : تراهم زلايب م يعرفون يلعبونها
لولو بفخر : انا اعرفها
نوره : وانا بعد
بشرى وسمر ومها ومنى سكتوا
منار تتنهد : اجل منب لاعبين
منى نطت : خلاص نسولف والله يا عندنا سواليف ي ابرار وبدور ومها ولولو!!! ليين هننا
ابرار بحماس : قولوا قولوا
منى : انا ببدا اذكر ايام المتوسط هبلنا في المعلمات هببالل يوو
بشرى ضحكت : بنات تكفون قولو سالت منور يوم تجيب الاكل
منار بحماس : اي اي اذكر مرا ذي الدفره قامت بدري وراحت المدرسه المهم انا قمت الساعه 8 يوم قمت دقيت ع السواق وقلت جهز السياره وتشوفين ي طويلة العمر اركب معه واروح المطعم واجيب فطور واروح المدرسه المهم ب الطقاق دخلوني المدرسه واول م دخلت الفصل قلت بصوت عالي والاستاذه تشرح ي عيال جبت لكم بلع طبعا الاستاذه عصبت وعطتني محاظره يوووو
بدور : ههههههههههه سويتوا كل ذا؟؟؟؟؟
سمر : واللعن الله وكيلك ولا نتفق نجي الساعه 8 وندخل كلنا الفصل سوا وتستلمنا الاستاذه
بشرى وهي تضحك : هههههه وكانت منار تطقطق ع الاستاذه ويطاقون م يفكهم وينهي الحوار الا بيان
سكتت فجاء بشرى يوم قالت بيان
لولو بستغراب : بيان صديقتكم؟
منار تداركت الامر : اي بس اهلها م رضوا تسافر معنا
ابرار : اها ايوا وش بعد
نوره حبت تغير الجو : ايه بعد مره انحشنا من الحصه الاول الى الاخيره وجو ياخذون الغياب وغيبونا ويدقون ع اهالينا وسالفه الله لا يوريك
ابرار تمسح دموع الضحك : ههههههه مو صاحين ابد ابد ابد هههههههههههههههه
بشرى ترمش : انا الهاديا كنت وذرابه
كلهم بصوت واحد : ممررراااا
مها : ليه وش بعد مسويه بشرى
منار بحماس : تخيلوا اول يوم مداومه ب المتوسط جايبه الخدامه حقتها يووووو تخيلوا ليش؟؟
كلهم بحماس : ليه؟؟؟
منار : عشان تشيل شنطتها وعبايتها!!
مها : من جدك بيش؟؟
بشرى ببرائه : اي كانوا الكتب ثقيله
بدور : والله مو منك من ابوك اللي معطيك وجه
الكل هههههههههههههههههه
*كملوا يومهم ضحك وسواليف لين ماجاهم النوم وناموا*
ونقولهم ~ تصبحون ع خير

_________________________


امير بعصبيه : عبدالملك طيب بس اعتذر
عبدالملك :انا مو مستعده اخسر راحتي عشان احد ولا مستعده أضيع وقتي وانا اراضي باحد
هذا ما يعني اني سيئه لكن الناس
ماعاد تنعطى وجه
امير يتنهد : ي ملوك هذي ثاني مره تجرحها ولا تعتذر البنت بس تحبك

ععبدالملك بسخريه : م تحبني تحب فلوسي كنك م تعرف ذا النوع
امير يتنهد : ملوك هذي ثاني مره ترسلك وانت تسفه
عبدالملك يتلحف : تصبح ع خير
نامو ابطالي ~

______________________
صصباحح جديد صباح غير صباح كله انتعاش

قامو البنات كلهم الصبح وتوجهوا لل المطبخ وقسموا الشغل بينهم مين تسوي الفطور ومين تطلع ب حديقة المزرعه تجهز الطاوله

منار و بدور هم كانوا يسون الفطور والباقي يسون اللي تقوله بشرى
بعد نص ساعه اجتمعوا كلهم ع الطاوله
بدور تمسك كاسها وتاخذ شوكه تضربها ع الكاس بخفه
الكل اللتفت لها
بدور : احم احم بسمي انا بدور ال.. اقول لكم ان م اكلتوا الاكل كله والله ان تنضربون ضرب مبرح
منار تقعد بدور : اقعدي وبلا هياط ترى كل اللي حولك دلوعات
بدور قعدت بستهبال : شورك وهداية الله

كلموا البنات فطورهم واستهبالهم وسماجه اللي م تخلص ضفوا كل شي وقعدو ع العشب شوي سمعوا كلهم صهيل الحصان واللي يسمعونه ماهو واحد ولا ثنين اكثر
وقفوا كلهم بشغف يبون يشوفون وش السالفه
منى : اكيد العيال ركبوا الخيول
بدور وابرار نطو: وننااسهه :'( بروح اجيب حجابي
راحو البنات يلبسون عباياتهمم
ونزلوا بسرعه توجهوا لخلف المزرعه وهم يشوفون واحد جاي من بعيد راكب حصاب اسود ويركض وشعرها يتطاير وكان شكله جذاب
البنات بصوت واحد صرخوا ع شكله الخيالي
منار : ممللوككك ينعن شكلك يخققق :'(
وقف عبدالملك : ههههههه والله؟
منار: اي ي رجال
عبدالملك يكلم بشرى : بيش ترى كروم يقولك الحين بتركبين مع
بشرى بخوف : لا يما اخاف يركب لحاله
ضحك عبدالملك ولف لم منى : وانتي نايف بتركبين معه
منى بحماس : م عندي مانع يلا
عبدالملك : هناك تراهم يصورهم امير عشان ينزلهم ب الانستقرام ههههههههه فاضين
ابرار : الحين انت الزين م صوروك؟ اجل وشوله يصورون اذا م صورو الزين
بشرى بغرور : اول شي توئمه احلى منه
نوره : يمه منها نست يوم كانت تقول شين
لولو : وش عرفنا انه كذا حبيب وسنع
شوي جا عبدالكريم
صرخت مها : للححححظه تكككففوون للححظهه اشككااللككممم تخخققق :'( بصوركم وانتو كذا توئم وكذا اصببررووو
اللكل ضحك ع حماسها وصورتهم
جى عبدالكريم بحصانه الابيض و وقف جمب البنات
عبدالكريم يأشر ل بشرى تعالي
بشرى بخوف : لالا حبيبي خلني هنا اخاف
لولو : ي عيني ع حبيبي
بشرى تضرب كتفها
عبدالكريم : لو م جيتي بسحبك من شعرك
بشرى بغرور لفت : يلا اتحداكك
عبدالكريم نزل بسرعه وشالها وهي تصارخ
بشرى : لالا كروم والله اخاف
عبدالكريم رقى الحصان بصعوبه وركبها غصب
بشرى بخوف : لالا م بركب كذا
شالت رجولها الثنتين وحطته ع جمب
عبدالكريم انطلق فيها
راحوو بعيد بعيد
عبدالكريم بحركه سريعه شال الطرحه من راسها وصار شعرها يتطاير عليه ويداعب وجهه
عبدالكريم صار يسرع خافت بشرى وحضنتهه
بشرى بخوف : لالا اخاف شوي شوي
عبدالكريم استانس انها خافت ويبيها تقرب منه زيادهه اسرع زياده
دفنت وجها ب صدره بخوف
بشرى ببخوف : والله بصيححح
عبدالكريم رحمها : خلاص حبيبتي
وقفف ونزل ونزلها
بشرى وقفت وحطت يدها ع قلبها وتتنفس بسرعه
بشرى تلهث : ححرام عليك!!!!
عبدالكريم يحضنها ويضحك : هههههه تعبتي؟
بشرى تبعده بحركه طفوليه : مستانسه هاه؟
عبدالكريم يبتسم ع حركاتها : كثير بعد
بشرى تتكتف وتمد بوزها : وخر م ابيك اقولك شوي شوي وتسرع انا اخاااففف!!!!!!!!!
عبدالكريم يطالعها ويضحك : فديتت اللي يخافون انا هههههههههه
بشرى لفت عنه بزعل
عبدالكريم ابتسم ع حركتها ولاحظ رجفتها فصخ جكيته وحطه عليها وهمس لها : امشي نتمشى شوي
بشرى م عارضة وكملت تمشي معه ويعدو يسولفون

________________

مننار موسعه عيونها بقوىى : ابرار ي الخبلا بتركبين حصان
لولو تحط يدها ع راسها : ي ربي مهب صاحيه!!!!!!!
ابرار تضحك : خن نجررب وش ورانا
مها : اقول اعقلي وانزلي
ابرار تتنهد وتنزل : طيب طيب طيب
فجاء سمعوا صراخ سمر لفوا شافوها تصارخ احلى ماعندها ركضوا عندها
سمر تناقزز : هننااكك في حشره حححشرهه!!!
بدور : وينها وينهاااا!!
سمر تصارخ : ممممدددرريي ييمممااااااا
منار سحبت سمر لمها : بلا هبال ترى حشره بس
سمر بقرف : بس تقرفف
قعدو يضحكون ع شكلها ودخلوا جوا
_____________________

في مكانن ثاني

: ليه م داوم اليوم في الجامعه؟
ترفع كتوفها : مدري
تتنهد : اف ياختي والله اشتاق ل عبدالكريم حتى وانا اشوفه
تضرب راس صديقتها : لهدرجا!!
: وااككثثر
: تراهه متزوج طلعيه من راسك
ترفع حاجبها : حبيبتي انا اذا ابغى شي يجيني!!!
: طلعيه من راسك شوفيه توئمه مو لازم عبدالكريم
: لا ي قلبي عبدالكريم احسه رومنسي اخوه زلابه
: ترى اللي تسوينه غلط وخلي الرجال بحاله
تبتسم بخبث : قريب!! بس اوريك شلون يترك ذي العله
بصدمه : وش بتسوين؟
توقف : قريب تشوفين
طلعت وخلت صديقتها منصدمه من تصرفاتها
__________________

انـــــتــــهـــــى الــــبـــارت



عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-03-2015, 07:53 PM   المشاركة رقم: 22
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي


الــــــبــــارت الـــثــــامــــن عـــشـــ18ـــر




____الساعه 7 م _____
بشرى وقفت بفرحه : صوت جدووو
جدها كان توه داخل من الباب و باعلا صوت : ويينن حححبيبتي؟؟؟
بشرى نزلت تركض وحضنت جدها : جدوو حبيبي
جدها حضنها : شوي شوي لا تطيريني
بشرى بعدت وهي ترمش بعيونها ببرائه : لا والله انت الدب م اقدر اطيرك
جدها وسع عيونه : شف شف!!
بشرى ضحكت بدلع : ججججدووو امززح '$
ضحك جدها ومسك يدها ومشى هو وياها لين
الصاله الداخليه وقعدو
كانت الصاله وسيعه وكبيرررره وثرياتها ككببار
ومعطيا الصاله شكل راقي
قعد جدها وقعدت جمبه: اممم جدو مو قلت م راح تجي اليوم؟
جدها رفع حاجبه : افا م تبيني اجي؟
بشرى شهقت : اننا!! لا والله بس عشان تقولي يعني ؛$
الجد ابتسم ع عفويتها : ههههه ي حبيبيتي انتي وين وين البنات الكحيلات خن اكحل عيوني
شهقت بشرى وغطت فمها : جدو!!!
جدها يبتسم : وش قلت شي غلط
دخلت منار وبككلل دفاشه : ههيه هيه وش مقعدك بحضنه قومي فزي
الجد : خلو حبيبتي بحضني محد مقومها
بشرى تطلع لسانها وتلعب بحواجبها : احسن حرراا
منار تقلدها : احسن حرا، .. اقول اش اش
طلعوا البنات ورقوا وقعدت بشرى مع جدها
طق الباب ودخل عبدالكريم
عبدالكريم بصوت عالي : هههههللللااااا والله
قامت بشرى من حضن جدها وجدها توه بيوقف مسك كتفه عبدالكريم : والله م تقوم
الجد : ليه تحلف؟
عبدالكريم يرص ع كتفه عشان م يقوم وباس راسه ويده وبعد
الجد ابتسم ع حركته وقال : انشهد ان ولدي حط بنته بيدين رجال
عبدالكريم طالع بشرى بنظارت هي م فسرتها : الله يسلمك ي الغالي
الجد مسك يد بشرى وشدها وهو يقول : ي بنت وين مكانك؟
بشرى طالعته وهي مو فاهمه
اشر جدها ع حضنه : انتي هنا مكانك
استحت بشرى تقوم وتقعد بحضن جدها قدام عبدالكريم
بشرى بحيا : جدو خلاص انا جمبك الحين
جدها بعناد : لالا تقعدين يعني تقعدين
ولعت خدود بشرى من الحياء
عبدالكريم ابتسم ع جمب ثم قال : يبا وراك تاخرت في الجيا عسى م شر؟
الجد ابتسم ع كلمة (يبا) : والله ظروف
عبدالكريم : اعذرنا ي الغالي بس الحين مطرين نمشي
الجد رفع حاجبه : ليه؟
عبدالكريم يتنهد : والله ظروف شركه لازم نرجع
الجد : وبتاخذون البنات؟
عبدالكريم يرفع كتوفه : من ناحية زوجتي باخذها والباقي بيد عبدالملك
ابتسم الجد : بسكت هل مره انك تاخذهم بس المره الجايه لا!
عبدالكريم يأشر ع خشمه : ع ذا الخشم ابشر
وقف عبدالكريم : بشرى يلا ضفو الاغراض
طبعا كلها ع بعضها نص ساعه وخلصوا وركبو السياره ومشو
الكل كان معصب لان رجعوا بدري بس ساكت مراعات ل عبدالكريم وعبدالملك

_____________

يحط الملف بعصبيه ع الطاوله : كيف؟؟؟ شلون!
السكرتير : ي طويل العمر احنا م ندري بعد
مشعل بعصبيه : دق ع رعد بسرعه
السكرتير : ابشر طال عمرك

___________________

وصلوا ابطالي ل فلتهم
وصلوا ومن التعب كل واحد راح فراشه م عاد عبدالملك وعبدالكريم راحو الشركه
عبدالملك يتنهد : كيف ي عبدالكريم كيف يخرب ذا المشروع اكيد احد ورى السالفه اكيد
عبدالككريم يضرب الدركسون بعصبيه : المواد اللي شريناها فيها بلا!!
عبدالملك : واللي سوا ذا الماجما؟
عبدالكريم بتنهد : جايز!
عبدالملك : طيب وش عرفك انها مو زينه المواد
عبدالكريم بعصبيه : لان كل م جوا يبنون تزلق او تطيح وهذي اول مره تصير؟؟
عبدالملك بتفكيرررر : من وين شريتوا االاغراض؟
عبدالكريم وهو يقعد : من..........
عبدالملك يحط يدينا الثنتين ع طاوله : وهذا اول مره تشترون منهم؟
عبدالكريم بسرعه : لا
عبدالملك يتك بكرسيه :اهااا. كويييس
ععبدالكريم استغرب: ليه!
عبدالملك يحط يده ع الطاوله : اسمع اذا هذا اول مره يسون كذا يمكن ب الغلط؟ وبنسبه ل الماجما احنا خلهم علي
عبدالكريم رفع حاجبه : ليه وش بتسوي؟
عبدالملك ابتسم بخبث : كل شي بوقته حلو اهم شي ما توقفون بنا عشان م يشكون بشي كملوا اوك!!
عبدالكريم :ومشعل؟
عبدالملك وقف : بنسبه له لا اكيد درا عن كل شي سو اجتماع بكرا الصبح
عبدالكريم : م تلاحظ انك تأمر واجد انت و وجهك؟
ععبدالملك : لا يكثر تراننيي تعبانننن وبروح انام
عبدالكريم ضحك : ههههههه اوك انا بقعد هنا في كم شغله بخلصها
عبدالملك وهو يمشي اتجاه الباب : اوكك
عبدالكريم بسرعه : ملوك!! لحظه
لف عبدالملك وهو ماسك الباب: خير
عبدالكريم : ابوي راسل لي رساله وينها؟
عبدالملك ابتسم يوم تذكرها : ب الحفظ وصون
عبدالكريم بعصبيه : عبدالملك!!!!!!
عبدالملك طلع وراح وقف عند الاصنصير *المصعد* ركبه ونزل ل اخر دور طلع
ركب السياره وتذكر ان اخوه م عنده سياره الحين دق عليه م رد ارسله رساله ان اخذ السياره
ورجع البيت وقبل م يدخل من عند الباب
سسمع!!!!
منار : الى هنا وبس ي يطلعون ي احنا نطلع
نوره : من جد يعني خير ان شاءالله شباب ومعنا!
سمر تتنهد : احنا م نبي نضايقكم بس ذا الصدق يعني متخيلين اشكالنا واحنا مع شباب والله حرام و عيب!
بشرى : افففف طيب اليوم بكلم كروم
منى ترفع كتوفها : امم نايف قال ان عبدالكريم الحين لقى بيت قريب من بيتنا ذا
بشرى : كككويس!!!
وفجاء ~ دخل عبدالملك
عبدالملك ب ابتسامه : طبعا كل وحده فيكم تقول وشلون نقول ل عبدالملك؟
منار بجرائه : اي؟
عبدالملك ابتسم بققووى : لما اشوف تربيتكم استانس اجواد والله اجواد
بشرى بحزن : م نبيك تتضايق بس نبي ناخذ راحتنا اكثر
عبدالملك ب ابتسامه : لا عادي
سمر وقفت : انا برقى تامرون ع شي
عبدالملك طالعها بنظره كلها اللم وكأنه يقول انا وش سويت لك عشان تعامليني كذا!
بشرى تلعب ب اصابيعها : شسمه عبدالكريم ليه م جا معك؟
عبدالملك ابتسم على عفويتها : والله اخوي عنده شغل
منار ب ستهبال : احسن دوم أن شاءالله
بشرى رفعت حجبها: وجع أن شاءالله!!
عبدالملك راح ينام ماله خلق ازعاجهم.
*رقوا البنات ودايركت ع النوم *
العشاء رجع عبدالكريم من الدوام وهو م يشوف قدامه دخل البيت هدوووووء
راح المطبخ بيشرب مويه دخل لقى بشرى فاتح الثلاجه وفي فوق الطاوله أكل استغرب
عبدالكريم : بشرى
فزت بشرى : يمه بسم الله
قرب لها عبدالكريم وهو يبتسم : خفتي؟
بشرى بغنج : لا بس روعتني
عبدالكريم ضحك : ههههه والله؟
بشرى تضرب كتفه بخفه : لا تضحك؟!!!!!!
عبدالكريم : هههههههههههههههههههه
بشرى ببرائه : عبدالكريم!!!!!!!!!!!
عبدالكريم يحط يده على فمه : خلاص سكتنا
بشرى بوزت : أي كذا
عبدالكريم : وهذا الأكل كله لمين؟؟
بشرى ترمشش عيونها : ل حبيبي
عبدالكريم ابتسم : جد؟
بشرى : أي لاني عارفه بترجع تتتعبببااننن من الشغل :(
عبدالكريم حضنها : ي بببببعد قلبي وروحي انتي
بشرى ابتسمت : بعد بعد لا يدخل أحد
عبدالكريم يتنهد: يالله!!!! حالاليييي حلااالللليي
بشرى تحط يدها ع فمه : قصر حسك الناس نايمه
عبدالكريم : من عيوني
مسك يده وقالت له أمشش اقعد
وقعدو وتعشوا وخلصوا الساعه 9 وكل واحد راح ينام لأن بكرا جامعه

__________________
رعد بستغرب: وكيف صار هذا كله؟
مشعل يتنهد : م ادري م ادري!!!! بكرا عندي اجتماع مع الشراكاء وأبيك معي
رعد : أبشر بس قلي الحين كيف صار ذا
مشعل : ي رجال م ادري
رعد يتنهد : وكيف وصلك الخبر؟
مشعل طلع ملف وعطاهه رعد
مشعل : هذا الملف امس وصلني ونفسه وصل ل شركائي عن مواد البناء الجديده
رعد رفع حاجبه : تعتقد شركائك لهم دخل بهذا الشي؟
مشعل بسرعه : لا
رعد : وليه؟
مشعل : ذولا ناس شريكاتهم كبيره وبكل بلد متوقع بالله عليك؟ بسوي شي زي كذا يخربون ع شركتهم
رعد رفع كتوفه : والله مدري
مشعل يتنهد ويتكي ع الكرسي
رعد استغرب من مشعل : مشعل وش فيك ي رجال؟ حالك ماهو عاجبني
مشعل يحط يده ع قلبه : قلت لك ي رعد اني رحت وتركتها وانصدمة يوم رجعنا تقابلنا ههنا بٍنفس البلد
رعد بصدمة : سسسسمممممررر؟
مشعل يتنهد : اي
رعد : وش جابها؟
مشعل رفع كتوفه : تدرس
رعد لف لم مشعل : طيب قلي وش صار بتفاصيل
مشعل قال ل رعد كككللل شي
رعد : وتهقى بترجع لك
مشعل : اي
رعد : وليه واثقه؟
مشعل يتنهد : لاني شفت لمعة الحب بعيونها
رعد : الله يهدي سركم وترجعون ل بعض
مشعل : اممممميييييننن
رعد وقف : يلا عن اذنك بكرا وراي جامعه
مشعل : مع السلامه

*طبعا كلكم مستغربين وش عرف رعد ومشعل في بعض رعد ومشعل اصحاب من ايام الجامعه مشعل تخرج بس رعد فضل ان يكمل *

__________________________
+++++++الصبح في الجامعه كلهمم راحو+++++++

عبدالملك اول م دخل وهو منفس متضايق من لبسه بس ساكت لانه قام متاخخر
كان لابس *تيشيرت احمر من لوكست وبنطلون ابيض وجزمه بيضه وفيها خطوط حمره خفيفه وشعرها مرجعه ع ورى *
م كان عاجبه لبسه لان ذوق امير :)
دخلوا كلهم
عبدالكريم يمسك يد بشرى : يلا حبيبتي بحفظه وانتبهي لك واكتبي المحاظرات مفهومم
بشرى تتنهد : حبيبي من احنا في البيت وانت تعيد الكلامم
عبدالكريم يضرب راسها بخفيف : هذا جاتي خايف ع مستقبلك
منار بكككلل دفاشه : ههيه انت وياهه خلصنا عاد
منى ونايف : مع السلامه *وراحوا*
سمر : بيش يلا مشينااااا
منار لفت ومشت بسرعه بتسحب بشرى الا وتصقع بشي ققووي وتراجعت بتطيح بس مسكها اللي صقعته
منار تفرك عيونها : وجع يوجعك ي حماارر
رعد ابتسم ع كلماتها : انا اسف
منار لما سمعت الصوت فتحت عيونها بسرعه وشافت رعد!!! ناظرته بستحقُقااااارر ولفت
رعد كمل مشي وهو يقول بينه وبين نفسه *حلوه عيونها هههههه شفايفها تجنن ي زين طولة لسانها بس ي خخي حواجبها ماشاءالله خلقه تجنن هياطها جميل.. رعد؟ وش تقول نت
وش ذا الحكي وش دخل فيها
شكلك انهبلت؟
انا وش فيني قمت اهلوس خلني ساكت بس *
نرجع لهم~
عبدالملك بملل : امير كروم مناير يلا بسرعه ترى جاين متاخخر وفوق ذا كله المحاظره بدت
مشوا بسرعه ودخلوا المحاظره
منار قعدة ولا شافة مين قعدة وراهه
عبدالكريم قعد هو و امير قدااامم مو لم منار و عبدالملك
منار : وع وع وع ذا الغثيث الحين بيقلب راسنا اكررهه محاظرته
عبدالملك : منار انطرمميي ابي اسمع
منار : موت ي الدافورر
عبدالملك يرص ع اسنانه : ممممنننناااررر
منار : ههههه بسكت ي مصطفى
منار بملل : الا قلت لي بعد الحاظره عندكم اجتماع
عبدالملك : مناروه اسكتي ي كلبه لا ننطرد
منار : طيب اسمع بجي معكم
عبدالملك يتنهد : طيب طيب بس اسكتي
رعد كان يبتسم وهو يشوفها كيف تهبل ب عبدالملك مستمتع وهو يشوف وش تسوي حب يلفت نظرها
(بعد الترجمه)
الاستاذ : من منكم لديه فكره عن اضخم شركه في واشنطن
رفع يده رعد
الاستاذ : تفضل؟
رعد وقف ولاحظ ان منار م اللتفت اصلا ولا همها شي!
رعد بصوته الضخم : هناك شركة.......... في نيويورك
منار سمعت صوته لفت بسرعه وطاحت عيونها بعيونه ابتسم لها رعد منار قلبها ضرب بسرعه
ولفت قدام عبدالملك من اول كان شايف رعد بس م تكلم
منار طوووللل المحاظره كانت ع اعصابها كانت تبي تنتهههيي المحاظره ب اقرب وقت لان جد تعبت خلاص!

_________________
: اقولك خلاص انا اتفقت معه بس يقول استنى يبيله وقت شهر شهرين
بخوف : انتي م تخافين ربج تسوين جذي؟
بغرور: حبيبتي انا لابغيت شي يصير يعني يصير!!
: يعني شنو؟ تفرقينهم عن بعض عشان بس غرورج
: لا حبيبتي بس انا لابغيت شي لازم يصير ~
تتنهد : ولو عرفوا ان انتي ورى هذا كله
ضحكت بسخريه : هاهاها انا؟ صعبه ي حبيبي صعبه
: مينونه!! (مجنونه)
: وش اسوي هو جنني بحبه
: طيب الحين شنو بتسوين؟
: ابتسمت قريب قريب تعرفين

_________________________

لولو بحماس : عاد انتوا اول الحاظرين
بشرى : والله مدري انا بشوف كروومي
سمر ونوره : احنا بنجي
نوره : يالله لك الحمدالله م عندي احد يناشبني يقول لي لا تروحين ولا تجين
بشرى رفعت حواجبها : وجع
سمر بأبتسامه عريضه : يوجعك :)
ابرار : اخلصوا تعالوا بس ومنار ومنى قولوا لهم بعد!!
سمر : طيب وش المناسبه؟
ابرار : ههههه والله انا كذا تطق براسي ابي بارتي واسوي
نوره : ههههههههههه ماشاءالله عليك خلاص ان شاءالله نجي
رن جوال بشرى : الو
عبدالكريم مستعجل : حبي انا طالع الحين انتبهي لك طيب وارجع مع امير وترى منار بتجي معنا باي..وسكر
بشرى ضحكة ع استعجاله
وارسلتله (بحفظه)
وحطت الجوال بشنطتها

بشرى : ايوا؟
لولو : اسمعوا
سمر : كلنا اذون صاغيه
نوره : بلا فلسفه ايون لولو
سمر تتنهد : لا تحطميني
ابرار : بدينا؟
لولو : خلاص اش بنتكلم!!!!!
بشرى : اخلصو؟؟؟
لولو : اسمعوا ي طويلة العمر بدور سافرة مع زوجها الشرقيه امس '(
سمر بحزن: لللااا عاد اححللففوواا :( ؟؟؟
بشرى : حححسافففهه :(؟؟؟؟ ليه م قلتوا لنا
نوره : مالكم داعي صراحه!
ابرار بحزن : والله هي فجاء سافرة لو م لحقنا عليها ولا كان راحت
بشرى : وربي حسااافففففهه
لولو تتنهد : وش تقولون عنا احنا صديقاتها!
سمر : اي وربي الله لايلومكم
نوره : طيب وش السبب؟
ابرار تتنهد : المشكله انننا ما ندري؟
نوره : ومها!
لولو : وحتى مها راحت مع زوجها بريطانيا
سمر : وش سالفة صديقاتكم انتوا؟
ابرار : ي خخي م ندري كذا فجاء
بشرى : لاحولل ولا قوت الا بالله وربي شي يقهر
ابرار : اي والله
لولو : انا قارصني قلبي بس ان شاءالله بعرف سالفة بدور
نوره : طيب في ظرف صار؟ عشان تروح
لولو : لا
ابرار : و المشكله حتى اهلها م فيهم شي وش السبب م ندري
بشرى : يلا الحمدالله
كلهم : الحمدالله
ابرار بحماس : م علينا
سمر : ايون؟
ابرار : بتجون اليوم ولا؟
سمر : م علييك انا ومنور ونوره اضمنينا
لولو عقدت حواجبها : و الباقي؟
بشرى : اممم صدقيني كرومي م بيرفض بس بشوف
لولو : ي شينكككككممممممم تعالوا ترى كل بنات الجامعه بيجون
ابرار : ترى حفلاتي م تتفوت
نوره : موت ي الثقه
ابرار : يلا عاد لو م جيتوا بسحبكم من شعوركم
بشرى : هههههه لا انا ان شاءاالله
سمر شهقت وهي ماسكه جوالها
نوره تضرب ظهارها : وش فيييكك؟؟؟
سمر تحك تحك
بشرى جابة االمويه وتشرب سمر
لولو : بسم الله عليك وش فيك
سمر : ببنننننااااتتتت
ابرار : خخخيير وش فييك!!!!
سمر : ابله ججمممييللله حقت الابتدائي!!!!!!
بشرى كشرت : وش فيها؟
سمر : ممماااتت!!!
نوره : نننعععممممم!!!!
بشرى فتحت عيونها ع وسعها : ذيك اللي سقطت بيان؟؟؟
سمر تهز راسها ب ايه
نوره : احللفي وكيف؟؟؟
سمر : شوفوا البنات وش كاتبين ب تويتر عنها؟
*شافوا وطلع صدق ماتت *
نوره : الله يرحمها
ابرار : الله يرحمها بس ممكن تفهمونا السالفه؟
بشرى انطلقت لا شعوريا : ذي استاذه ححققيييرررهه بمعنى اللكككلللممه!!!!!!!! تخيلي ي ابرار انها سقطت بياانن!!
بس عشانها غابة يوم بالله مو ظلم
وربي م انسى دموع بيان من القهر
في مخلوق يسقط طفله عشانها غابة ب الاختبار؟
بالله؟ عليك ذي استاذه
وربي م انسى دموع صديقتي من القههههررر!!!!!!!!
لولو بستغرب: ومين بيان
سؤال لولو كان قوي قوي ككثثييررر ع البنات اللجموا م عرفوا وش يقولون
نوره : بيان ااء بيان اءء
سمر بسرعه : بيان م تعرفونها وخلاص
ابرار رفعت حاجبها : ثاني مره ترى تذكرون لي سالفة وحده اسمها بيان!
بشرى شالة اغراضها : انا بروح بنات
لولو بسرعه : لحظه!!!
بشرى قعدت : نعم
لولو ابتسمت بخبث : شفتي شلة الشباب اللي تققهههرر؟
بشرى : تقصدين هذا
سمر تنزل اصبع بشرى : لا تأشرين
ابرار تذكرت : اااايييي بنات خلوكممم اليوم شلة من البنات بيمصخرونهم
سمر بحماس : جد؟؟؟
لولو تهز راسها ب ايه
نوره تحط يدها ع قلبها : ااهه بيبردون ققللبيي
فجااءءءءء
شافوا الشباب يركضون ل داخل!!!
لحقوهم البنات اختفوا الشباب
بعد ربع ساعه شافوهم طالعين من قاعه ومعهم الاداره تبع المدرسه كككااممملللله!
استغربوا البنات فجاء يسمعون صراخ المدير
(بعد الترجمه)
المدير بصوت عاللليي : هههللل انتم فقدتم عقولكم؟ تغتصيبون؟ فتيات في ارجاء الجامعه؟
واحد من الاولاد : استاذ نحن لم نفعل هذا؟
الثاني : افهم مننا بعدها تكلم واتهمنا
المدير بعصبيه : ماذاااا تقول؟ افهم ماذا افهم وانا رئيتكم اماميي تتحرشون في الفتيات!!!
الاول : ارجوكك استاذي! اسمع لي
المدير : امممامي ع مكتبي هيياا!!!!!
راحوا الشباب المكتب
وكانووا كثير واغلبهم منصدمين

قماشه بنت كويتيه تضحك ع اشكال الشباب راحوا لها البنات يفهمون السالفه
قماشه : شلة بنات راحوا القاعه وشلحوا نص ملابسهم وخلوا بنت تنادي الشباب ويوم دخلوا خافوا وراحوا ل البنات وبوقت قعدتهم يبون يشوفون شسالفه! دخلوا الاداره وظنو فيهم غلط ههههههههههههههههه
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه
لولو : واللللله مو هينننييننن
سمر : بدعواا
نوره : يمممه شلون جت في بالهم القصه!
بشرى تحط يدها ع راسها : ان كيدهن عظيم~
ابرار : اااييي والله
لولو : يلا ابرار مشينا نجهز البيت يلا يمدينا
نوره : تبون مساعده
ابرار : لا مشكورين تكشخوا انتو بس!!!!
بشرى : هههه ان شاءالله يلا سلامم بنرجع البيت
سمر : ومين بيرجعنا
نوره بسرعه : ترى منى ونايف رجعوا
بشرى : امير م بعد طلع هو بيرجعنا يلا امشوا

*رجعوا البنات البيت *
____________________
+++في الشركه +++

وبتحديد في غرفة الاجتماعات
عبدالكريم يناظر ساعته : تاخروا
عبدالملك رفع حاجبه : تاخروا؟؟؟؟
عبدالكريم : نسيت اقولك بيجي صديق مشعل معه هذا يساعده في بعض الامور~
عبدالملك : وش اسمه
عبدالكريم : والله مدري
منار تعدل حجابها ب ملل : افف طولو
عبدالملك : مدري وش جابك تحبين الشقى لونك راجع ومقيله مع البنات *مقيله يعني نايمه قيلوله *<امحق شرح
منار تتنهد بغرور : والله مالك دخل ككييفففيي
عبدالكريم : منار ترى نفسي بخششمي انكتمممييي!!!!!!!!!!
منار تهمس ل عبدالملك : يمه اخوك يخوف اذا عصب الله يعين بيش
عبدالملك م قدر يمسك نفسه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
منار تضحك : هههههههههههههههه ع طاري الضحك خذ خذ نكته
عبدالملك بحماس : قولي قولي
منار : ههههه في نمله م تقدر تدخل من تحب الباب ليه؟؟؟
عبدالملك بحماسه : لــــــيـــــه؟
منار : لابسه كعب
عبدالملك :
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
منار : تبي ثانيه؟
عبدالملك يمسح دموعه من الضحك : اطربينا
منار تعدل جلستها : في نمله ماتت وهي تذاكر ليه؟
عبدالملك وهو يضحك. : لييه!
منار : تصكر عليها الكتاب وهي تذاكر
عبدالملك :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههه
عبدالكريم وصلت معه : خخخللاااص ي سمججج
منار تحط اصبعها تحت عيونها : يمه يمه منك لونها بشرى تسدحت من الضحك
عبدالكريم يتنهد : هذاك قلتيها بشرى!!
منار: اف خلاص سكتنا
رن جوال عبدالملك رد ع طول
مشعل : السلام عليكم
عبدالملك : ارحب
مشعل : وصلنا
عبدالملك : اي احنا بغرفة الاجتماعات.
مشعل : كويس الحين جاين
عبدالملك : ع انتظارك
صكر عبدالملك وقف بسرعه يعدل جلسته
عبدالملك : يلا يلا جو
عبدالكريم عدل جلسته ومنار عدلت حجابها
دقايق واندق الباب
دخل مشعل : السلام عليكم
عبدالملك + عبدالكريم : وعليكم السلام
منار كانت ساكته ومنزله راسها
دخل بعد مشعل رعد : السلام عليكم
منار بس سمعت الصوت رفعت راسها بسرعه وشافته!!!!! قلبها قام يضرب بسرعه بسرعه بسرعه م تدري وش تسوي حست الكل سمع نبضاتها ودها تطلع بس م تبي تبين خوفها
اما رعد م كانت صدمته اقل من منار
رعد (وش جابها ذي؟ غريبه! طيب هي توها تدرس و يخليها تجي يالله الحين بتقول اكيد يلحقننيي يارباااهه وش خلاني اجي الحين لازم استأذن لالا ومشعل يارباهه خلاص هد هد ي رعد)
قعدو كلهم ع الكارسي اللي حول الطاوله
عبدالملك تضايق من وجود رعد بس م حب يبين عشان م يضايق منار : ايوا اخوي مشعل
مشعل بضيق : وش اللي صار ي اخ عبدالملك
عبدالملك : اسمع ي طويل العمر كل اللي صار ذي لعبه مدبره من الماجما
رعد بسرعه : تقصد المافيا؟
عبدالكريم : الماجما عصابه ثانيه!
رعد تك ع الكرسي : اها
عبدالملك يكمل ولا عطى رعد اي اهميه
اما منار فكانت ترجججججفففف في مكانها مستغربه من نفسها ليه الى الحين تخاف منه!
كانت طول الاجتماع ساكته ورعد كان ملاحظ ذا الشي
وكان يسرق النظره عشان يطالعها
رعد ( ماشااءالله تبارك الله جميلللله)
منار ( وع. وع ككرييييييه متى اطلع)
عبدالكريم : صدقني ي استاذ مشعل اول مره يصير معنا كذا وترى احنا مو ملزومين نبرر لك انت عارف شركتنا وارباحها
مشعل بتفهم : اي فاهمك بس وش بيصير بعدين
عبدالملك كمل يكلم مشعل ويفهمه وش بيسون
اما منار تبي تخفف من توترها
طلعت جوالها وهي تدري م يصلح تطلعه اثناء الاجتماع بس عشان تخفف شوي طلعته ودخل ع تويتر وكتبت
(عندما يسألك أحد عن حالك، وترد: "الحمد لله" لا ترد بإنكسار .؟؟ لا تجعل "الحمد لله" دليل ألم !! - أعرف من هو ( الله )، وأفهم ما هو الحمد .!!")
ابتسمت ع تغريدتها هذا لان ريحتها كثير
لاحظ رعد ابتسامتها وخقق رفعت عيونها يوم شافته يطالعها نزلتهها
وشافة تغريده ابرار كاتبها
(-
اللھُم إجعل سيرتي حسنه بين
خلقِك في حياتي وبعد مماتي، إلھي
حينما أموت هب لي من ينتظر ثلث
الليل لِ يدعو لي.)
استغربت ان معظم تغريداتها حزينه وغير كذا تغرد عن الموت واجد! وش سالفتها ذي
كتبت تغريده ثانيه ( لا أعتقد أن همك يعادل هم من
عاش ظلمات ثلاث
ظلمة ليل، وبحر عميق، وبطنَ حوت،
وكلها بددتہا دعوة واحدة ..!
لا إله الا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

فَلا تيأس .)
اعجبتها كلمة *فلا تيأس*
رجعت قرتها اكثر من مره لان جد جد اعجبتها كككثثييييررر ~
صكرت جوالها ولفت لهم وضلت تسمعهم متجاهله نظرات رعد
خلص الاجتماع الحمدالله وراحوا مشعل ورعد
وطلعوا الباقي ورجعوا البيت
----------------------
العصر كانوا البنات فوق
بدورهم حايسين الدور حوس اللي تلبس واللي تتمكيج واللي تزين شعرها
بشرى تتأفف : قايله لكم ابي كوافيرا وعيوتوا!!!!!!!!
منار : وش له الخساير ترى مو عرس
بشرى تتأفف : بليز منور انكتمي
نوره تدور ب الصاله وتقول بصوت عالي : وووييينننن مثبت الشعررر!!!! *السبريه*
منى : عندي عندي
سمر بصوت عالي : ببننناااتتتتت!!!!!!!! وين الاستشواررررر
منار : شعرك ناعم لا تستشورينه
سمر : مالك دخل عاد
بشرى : اففف والله م عرفت اضبط شكلي!!
منى راحت ل بشرى : اقعدي انا بضبط لك الكحل

خلصوا البناتت
و سمر كانت لابسه ( لبست فستان طوييل وفي فتحه من ورى طويله وظهرها مفتوحح كلله ومن قدام سادا ما عاد الكرستال اللي حول الصدر وشعرها مسويه تسريحه مررا ناعمه وحاطه روج ومسكره وميكاب خفيفف ولبست كعب لونه ابيض لان الفستان اسود)
بشرى (
فستان الي اشترته هي ونوره لونه عودي لتحت الركبه بشوي و عودي وكان فستانها مكون من لونين عودي وابيض من فوق على الطريقه الفرنسيه وفنفس الوقت شياكه اما شعرها ماتعبت فيه استشور)
منار ( لبست فستان لونه تايقر طويل وتوب من فوق وفيه فيونكه من عند الخصر ولبست كعب وشعرها رفعته ع فوق)
نوره (فستان قصير لنص الفخذ لونه وردي وفيه علقات ججممييللله وهادي وفيه من عند العلاقات شيفون جميله وشعرها فاتحته ع جمب ولبست كعب ودي فيه ابيض)
منى ( فستان قصير لنص الفخذ فيه كحلي و فوشي و رصاصي مخطط هادي وعقب كحلي وشعرها رافعته وشكلها اممييرهه)
وصلوا القصر تبع ابرار ودخلوا وسلموا عليها وراحوا قعدوا ب طاوله
منار : منى شوفي ذيك تشبه منيره خالتي


منى: مالت عليك
نوره : افا وش فيك شايله عليها
منى : قاهرتني
سمر: وش مسويه بعد
منار: والله ماسويت شيء بس هي تحب تبالغ
منى : لا خليني اقول
بشرى : تطاقوا تطاقوا ..فشلونا عند الناس !
منى : خلوني ساكته
سمر : ههههههه شكله شيء كان
منار ترفع يدها ل السماء وياللله انها تستر علي
منى : ابسكت لانك اختي
نوره : اقول المهم
الكل ..وش ؟؟؟
نوره بحماس : فااتكم
منار : وش ؟
منى : وش ؟؟
نوره قالت لهم قصة اولاد اللي بجامعه .
منى تحط يدها على قلبها،، احسن
منى : اي والله
بشرى : والله لو شفتو اشكالهم مصخرره
نوره : ودي ( فصلهم ..) بعد
كلهم : ياليت

















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-03-2015, 07:53 PM   المشاركة رقم: 23
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي


يتبع ..
كلهم: ياليت

-جتهم ابرار -
منار : هلا بالمزه
ابرار : هلا بك ابوي .


ابرار : ليه قاعدين قوموا على العصيرات اختارو
منار : ياخي جيبي لنا هنا وش بيضرك ؟
سمر : منار عيب !!!
ابرار ضحكت ههههههههههههههههه ابشري .
راحت ابرار
منى تضرب راس اختها : خبله انتي ؟
منار تفرك راسها : ايي وش قلت انا ؟!
بشرى : ولا شيء ابد ابد ابد
نوره : ههههههههههه اتركوها عادي
منار تبوس نوره ،يازينك طيب :(؟
نوره : احم احم
لولو جتهم : قوموا ارقصو (..)
بشرى ترمش عيونها كروم قالي اقعدي لاينظلونك
منار : على وش تكفين
سمر: من جد على وش ؟؟
نوره : على خشمها
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههه
بشرى : وجع ان شاء الله .
كلهم نمزح
سمر : نوره قومي نرقص
قامت نوره مع سمر راحوا يرقصون
منار راحت مع ابرار تاكل
بشرى ومنى قعدو يسولفون
++
منار راحت تنادي سمر
سمر وهي ترقص : شوي واجيك اصبري
منار : ي دب سريع امشي
سمر راحت معها : نعم نعم
منار امشي اقعدي ابيك بموضوع ضرررووورريي
سمر قعدت : يلا وش
منار تتنهد : اليوم انا رحت الاجتماع صح؟
سمر :اي!
منار : طبعا الاجتماع مع مشعل
سمر من سمعت اسمه قلبها صار يضرب بسرعه بسرعه بسرعه بسرعه بسرعه بسرعه بسرعه بسرعه بسرعه
سمر بتوتر : ايــ..ــوأأ
منار وهي تتنهد : تخيلي ي سمور ان رعد طلع صديقه
سمر : ايش!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
منار بحزن : اي :(
سمر تتكلم بسرعه : وش جابه وخير وش يبي ب مشعل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
منار تتنهد : م ادري ي سمر م ادري ذا اللي فاقع قلبي!!!
سمر تكت ع الكرسي تهدي اعصابها
سمر بسرعه : اسمعي ذي الفتره علاقتي مع مشعل كويسه اصبري برسله الحين ان بكرا ابي اقابله في الجامعه وبشوف وش سالفة رعد
منار : اي تكفين ابي اشوف هو وش جابه؟
سمر بتفكير : طيب تهقين وش جابه
منار : تتوقعين يلاحقني
سمر : حتى لو يلاحقك م توصل معه يدخل!؟ الى الاجتماع اكيد في(ان)

منار تتنهد : ان شاءالله خير
سمر تطبطب ع كتفها : ان شاءالله يلا امشي شوفي بشرى تقول امشوا بنرجع
منار تشوف الساعه : اي والله طولنا
قاموا البنات يلبسون عباياتهمم بيروحون
ركبوا السياره... ولما قربوا من البيت دقت بشرى ع عبدالكريم
عبدالكريم رد ع طول : هلا هلا ابوي
بشرى بحيا : اهلين حبيبي
عبدالكريم : وصلتوا
بشرى : اي الحين بننزل
عبدالكريم بسرعه : اسمعي طيب اذا جيتوا تعالي غرفتي
بشرى بغنج رباني : ننننععمم؟
عبدالكريم يحزن : حبيبتي ملوك مو فيه وانا ابي اشوف كشختك
بشرى : حتى لو حبيبي نروح المجلس مو غررررفففتك<ورصة ع الكلمه
عبدالكريم ضحك : هههههه خلاص ابوي انتظرك
راح عبدالكريم المجلس
انسدح عبدالكريم ع الكنب وطلع جواله وفتح ع تويتر
وكتب تغريده
(_
صوتها؟ و احساسي معها؟
ضحكاتها؟ و شعور قلبي لا حكت؟
كلها تاخذني للسماء.)
وفجاء انحطت يدين ع عيونه
ارتسمت الابتسامه ع شفايف عبدالكريم
بشرى بدلعها الرباني : مين انا؟
عبدالكريم حب يجاكرها : منار؟
بشرى : منار ماراح تمسك عيونك
عبدالكريم ابتسم : حبيبتي؟ ولا عمري؟ ولا حياتي؟
بشرى ضحكت بدلع رباني : كلللهههممم ~
وبعدت يدها ورجعت ع ورى وقف عبدالكريم ولف يطألعها كانت أيَه من الجماله تأمل فيها وتفحصها فيها ككلل شي
بشرى استححت من نظراته ولعوا خدودخا من الحياء
عبدالكريم بهيام : هذا الجمال كله ملكي؟
بشرى غطت وجها بكفوف يدها
عبدالكريم قرب لمها وشال يدها وهو يهمس لها : طلبتك لا تحرميني من جمالك وجمال عيونك
بشرى استتتححت خلاص
عبدالكريم مسك يدها وجلسها جمبه : يعني خلاص بنظل ساكتين
بشرى بصوت اقرب للهمس : لا تطالع طيب استحي
عبدالكريم ابتسم : مقصدك احرم عيوني من شوفتك الحين؟
بشرى ابتسم بحيا : كرووممممم خلاص
عبدالكريم : ي قلب كروم انتي ابببوووييي
بشرى بدلع رباني : ترى برقى اللحق البنات انام! خلاص
عبدالكريم : هههههههه ومين قالك اللي بيتركك
بشرى فتحت عيونها اقققوى شي : ككررروم
عبدالكريم يقرب منها : والله حلالي
وقفت بشرى بسرعه : كروم عيب عيببب
عبدالكريم : استغفرالله
بشرى : ترى بطلع
عبدالكريم بتنهد : ي دين اللله!!!
بشرى بتهديد : بتعقل ولا اروح!
عبدالكريم بسرعه : لالا بعقل بعقل
بشرى : اي كذا
وقعدت ~
وتمو يسولفون عن الحفله و بشرى كل شوي تقوله *عيب، اعقل*
لييين بشرى نعست ورقت تنام
_______________
وهناك في الشركه ~
عبدالملك يتنهد : تعبت خلاص معد استحمل ذا كله علي!!فوق هم الجامعه وهم الشركه همم حبك ي سمر الى متى تعاملني كذا! الى متى يعني انا وش الذمب اللي سويته عشان الكره هذا كله بقلبها وليه قلبي م اختار الا هي ليه؟ ي رب ي رب اللي زرعة حبيها ب قلبي انك تمسحه مننننييي
*مسك راسه*
تعبت تعببببتتت من التفكككييييررر
طلع عبدالملك من الشركه وراح البيت ~
_______________________
مرت الايامم بسرعه
وبــــعــــد شـــــهــــــر و اســـبـــوعـــيــ2ــن
منار دخلت البيت وشالت الطرحه من راسها : افففف اخخخييييرررااا خلصنا بقى لنا اختبار بكرا وننعطل
منى : اي وقسم بالله محد انكرف مثل انا ونايف تعب تعب تعببببب
سمر تذب نفسها ع الكنب : بسححبب ع اخر ماده
بشرى تشرب المويه : هين ي الدافوره بتاكلين الكتب
نوره تمسك بطنها : جججوعانننههه
منار بحزن مصطنع : من طلعوا الشباب وراحوا شقه لحالهم واحنا نجوع :( كانوا يجيبون الغدا ولا امير يطبخ لنا
نوره : ااايي واللله
* اقولكم االاحداث اللي صارت خلال شهر و اسبوعين*
ععبدالملك!
(من نقلوا من البيت وراحوا شقه وهو مرتاح لان م يشوف سمر كثير وغير كذا ب الجامعه يحاول م يتصادف معها ومع ذالك يشتاق لها ويسرق النظراه احيانن)
سمر!
(ارتاحتت كثير لان الشباب راحوا لحالهم واخذوا راحتهم في البيت تحسنت علاقتها ب مشعل ككثثيرر وتجدد الحب اللي كان بقلبها له كان يجي ب الجامعه ويسلم عليها وغير كذا كل يوم يتطمن عليها برسايل وهي برضوا ومستانسه ومنار معصبه منها وتقولها اللي تسوي غلط وتترك مشعل بس سمر ولا كنها تسمعها)
نوره!
( بعد هي ارتاحت من راحوا الشباب لان خذت راحتها اشتاقت لامها كثير يعني هي بزياده عايشه حياتها ع كيفها ب ذا الشهر وم تدهل نفسها ب احد)
عبدالكريم!
(من شهر صاير هادي ويفكر كثير كلن مستغرب ويقولون له وش فيك بس م يتكلم وحتى بشرى تكلمه وش فيك م يرد غير *م فيني شي * وهدوء هذا بسبب ان تجيه رسال عن بشرى انها "تخونه"طبعا هو م صدق الكلام بس بدا الشك ينزرع ب قلبه)
بشرى!
(تضايقت شوي من نقلو الشباب لان فقدت عبدالكريم كثير وكان مستغربه من هدوء الفضيع ونظراته الغريبه ونغزاته احيانن بس ساكته وصابره وتقول يمكن ضغوط الشغل)
منار!
( ممستانسه كككثثيير لان الشباب نقلوا لانها صارت تعزم اللي تبي وع راحتها وبكل ذا الشهر كرهت الجامعه بشكل! لانها كل اختبار تشوف رعد وتتصادف مع كثير وحتى الاجتماعات اللي تبي تروح لها تستفيد فيها معد راحت بسبب رعد بس هي مستغربه من تصرفات رعد اللطيفه بس الكره عامي عيونها)
منى ونايف !
(حياتهم جدااا جميله وكل يوم يتقابلون في المحاظرات )
مشعل!
(مستاااااننس ع علاقته مع سمر اللي كل يوم تكبر وتكبر ويفكر اذا تخرجت يروح يخطبها بس في شي مخوفه وشي م يدري)
امير!
(علاقته مع دلوعه كككببررت لدرجه صارت تكلمه سكاي بي Skayby ، وصار في شك ان يعرفها احيانن من كلامها واسلوبها)
رعد!
( وفجاء صار يميل ل منار كثير يروح الجامعه مبكر عشان يشوفها ويحظر اي اجتماع عشان يشوفها بس للاسف م يشوفها وصار يستغرب من الشعور اللي يحسه)
ابرار و لولو
( للاسف هي و لولو راحوا يكملون في بريطانيه ولعد شافوهم)
_____________________
______في الجامعه واخر يوم_______
طلعوا البنات من الاختبار وتجمعوا عن الكفتريا يستنون منى و نايف وعبدالملك وعبدالكريم
عبدالملك جاهم وهو مستغرب : وين كروم!
الكل: مدري
قعدوا وكملوا سواليف
اما عند بشرى قامت شوي وراحت دورة المياه وهي طالعه منن الدورة المياة وفجاء انحط منديل ع وجها واغمى عليها
وسحبها اللي شممها وركبها السياره ودق ع البنت
البنت : الو شصار
الولد : خلاص البنت معي؟
البنت بخبث : خلاص خذها الشقه ولا تقفل الباب وسوي اللي تبي فيها
الولد بحزن : طيب؟ وتتركيني بحالي
البنت : افا عليك
صكر الجوال وراح الشقه
ولما وصل شال بشرى ونزلها ودخلها الشقه وفصخها عبايتها وفصخها لبسها وسدحها ع السرير وهو يقول : م باخذ شرفك عشان انانية وحده حقيره بس اعذريني لازم اخي زوجك يكرهك عشان تتركني راح وانسدح جمبها وبعد عنها
وبشرى مممماااتتدري عن اي شي اااببببدا ~
وصللت رساله ل عبدالكريم
(شف زوجتك المصونه وينها وتراني شايفتها ب شقه...... حي...... )
عبدالكريم م رد عليها
وراح ل الشله
عبدالكريم : وين بشرى؟
الكل: مدري
سمر بسرعه : يمكن راحت البيت
عبدالكريم من سمع كلمة البيت انطلق ل البيت
دخل ومالقى لها حس ويدق عليها وجوالها مقفل
اشتغلت نار الشك وراح الشقه ولما راح رقم الغرفه بس مسك مسكة الباب و.....

انـــــتـــــهــــى الــــبـــــارت
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-03-2015, 07:54 PM   المشاركة رقم: 24
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي



الـــــــــــبـــــــارت الـــــتــــاسع عـــ19ـــشـــر




الخيانه ومن فينا يستحمل الخيانه ؟ ﻻشفت عشيقتك بحضن غيرك وش تسوي ؟ اي ذي الخيانه !
دخل الغرفه وهو يدعي ربه مايشوفها دخل وهو يدعي انه كذب فجأه تجمد بمكانه مايدري وش يسوي كل شيء تمنى يشوفه بحياته الا ذا الشي كل شيء وﻻ يشوفها تخونه كرهه نفسه مليون مره مايدري وش يسوي إذا هو الحين يشوف عشيقته وخطيبته وزوجته بحضن غيره كانت غرفه كلها احمر بأحمر ورود حمراء واضائه حمراء والأدها والأمر السرير لونه احمر مع الورد المنثور يشوفها منسدحه ونايمه وجمبها واحد نايم وكلهم بوضع محرج حاول يكذب عيونه ماقدر حاول وحاول وحاول وفتح عيونه عشر مرات وﻻ قدر يستوعب دنق لم الأرض وشاف ملابسها وصرخ بأعلى صوته من قوة الصرخه فزت بشرى من السرير وشافت نفسها بدون ملابس صرخت بروعه وهي تقول أنا وين !! انت مين وشفيني ( وقبل ماتكمل كلامها جاها عبدالكريم ودمه فاير انتِ وين تبين تعرفين انتِ بحضن حبيبك يَ خخاينه ، اخذ ملابسها وذبها بوجهها وراح للي جمبها ونزل عليه ضرب وضربه ضرب ما خلا فيه شيء صاحي انهدم عليه وهو مايشوف شيء قدامه لف لم بشرى شافها ﻻبسه لبسها وتدور عبايتها وهي منهاره بكي ماتدري وش صارلها امس لأنها ماتتذكر( الا لما انحط على وجهها قطعة قماش واغمى عليها) ، لف لمها عبد الكريم وهو معصب راح لها وسحبها من شعرها : تخونيني تخونيني يَ كككلبه !! امشي قدامي سحبها معه ونزلها وركبها السياره
كانت بشرى تبكي وموفاهمه شيء وبالأصح ماتدري عن شيء وتسأل نفسها مليون سؤال وتقول أنا وين كنت أنا وش صارلي صدق أنا كنت بحضن غيره ؟ بس شلون يآآرب ساعدني وقف تفكيرها يوم سمعت صراخ عبدالكريم: لــــيـــه يَ بــــشرى لــــيه ؟!!
عبدالكريم كان عارف انه لو تكلم زياده ماراح يعرف يسوق سكت وهو كل شوي يضرب الدركسون حقه بقوى كل مره يضرب اقوى من الأولى كرهه نفسه كان يقول أنا شسويت أنا ؟! أنا غلطت معها ؟! والله ماغلطت معها كنت اعاملها احسن من امي يآآرب وش سويت بححياتي ! آآهه يَ عبد الكريم حبيبتك حبيبة طفولتك خانتكك ،وصل للبيت وكان فاضي لأن الكل بالجامعه ودخل السياره بالكراج ونزل وفتح باب اللي ورى وسحبها من شعرها ودخلها للبيت وسحبها فوق زي الكلب لين غرفتها وقفل الباب لما دخل ولف لمها وهي واقفه تبكي تقدم لها عبدالكريم وهي واقفه طاح على ركبه وقال وعيونه تدمع : ليه يَ بشرى ليه !!! أنا وش سويت لكك عشان تسوين لي كذا ليه تخونيني ليه تروحين لغيري لـيهه !! بشرى هنت عليك لهدرجه ؟!! بشرى أنا حبيتكك يعني ذنبي اني حبيتك وبديتك على نفسي ؟! وش الذنب اللي سويته لكك ؟! قولي وش - بصراخ - قـــــــووولي
بشرى كانت ترتجف وﻻ تدري وش تقول وش تبرر هي وش سوت ؟ بشرى كملت بكي وقف عبدالكريم وقلبه يغلي من القهر فك حزامه وسحبه وبشرى تراجعت على ورى
بشرى : ﻻ عبدالكريم ﻻﻻ الا الحزام ﻻﻻ
عبدالكريم ماكان يسمع لها كا يبي يطفي نار الغيره اللي سيطرت عليه قرب لمها وهي تتراجع بخوف ضربها بأقوى ماعنده وكان يجلدها بالحزام بلارحمه طاحت مغشي عليها من البكي تعب وهو يضربها بالحزام ذب الحزام وصار يضربها بيده بأقوى مايملك بعدين وقف وبدا يضربها برجله اقوى اقوى اقوى ماعنده لين اغمى عليها بعد عنها وقعد وهو تعبان وهو جد تعب من الضرب راح الحمام واخذ حوض وحطفيه مويه بارده مممرررااااا وراح عندها وكب عليها المويه فزت بشرى من المويه وهي مرعوبه عبدالكريم نزل لعندها وتلها من شعرها وهو يقول :اسمعي انتِ يالفاجره تقومين تتنظفين وتجين عندي في الصاله انتظرك - بصوت عالي - فـــاهــمــه !

بشرى كانت تعبانه وقالت بصوت مهدود : ان ...شاء ....الله
قام عبدالكريم وطلع الصاله وهو يفكر وش يسوي ، اما بشرى فهي قامت بتعب ورجعت طاحت وزحفت لين الحمام تتروش لأنها هلكانه بعد الضرب تروشت بسرعه وطلعت لبست اي شيء قدامها وطلعت له شافته وهو قاعد يهز رجله بسرعه
عبدالكريم بصوت عالي : امشي انطقي هنا
مشت بشرى وقعدت بأبعد كنبه موجوده
عبدالكريم لف لمها وتكلم بسخريه : اسمعي انتِ !
بشرى منزله راسها وهي تسمعه
ــــ هناك بأرض الوطن السعوديه ـــ
ام عبدالكريم بخوف وبرعب : ايش ؟وش تقول يَ خالد
ابو عبدالكريم بحزن : اللي سمعته ﻻ حول وﻻ قوة الا بالله
ام عبدالكريم قعدت على رجها وهي هزيله : يَ عمري يَ بناتهم يَ عمري راحو اهلهم يَ عممري
ابو عبدالكريم : استهدي بالله يَ مره استهدي بالرحمن
ام عبدالكريم : وشلون يَ خالد شلون البنات بغربه لحالهم واهلهم ماتو وش تقول انت وش تقول
ابوعبدالكريم رن جواله شاف الرقم ابو بشرى رد عليه
ابو بشرى بخوف : صدق اللي سمعنا صدق ابو منى وزوجته توفوا صدق !؟
ابو عبدالكريم بحزن : اي يَ أبو بشرى اي
ابو بشرى : ﻻحول وﻻ قوة الا بالله تيتمو البنات
ابو عبدالكريم : أنا لله وانا إليه راجعون
ابو بشرى : وين ابو امير ؟
ابو عبدالكريم : في المستشفى يزين الأوراق
ابو بشرى : وين اخوان ابو منى ؟
ابو عبدالكريك بسخريه : اخوانه ؟ اي اخوان تتكلم عنهم هذولا متخلين عنه من زمان
ابو بشرى : ﻻ حول وﻻ قوة الا بالله ، طيب والبنات !
ابو عبدالكريم يتنهد : الحين بدق على عبدالملك يرجعهم عشان نقلهم
ابو بشرى : تكفى ﻻ يروعهم وهم هناك
ابو عبدالكريم : ابشر
ابو بشرى : يلا فأمان الله
* سكر ابو عبدالكريم من ابو بشرى واتصل على عبدالملك *
__________________
عبدالملك : الا وين عبدالكريم وبشرى
منار تحط العصير : طال عمرهم مدري
امير : كروم كان معنا بعدين طلع رجع للبيت يقول نسيت شيء
سمر : الا كذاب راجع عشان بشرى
عبدالملك توه بيتكلم الا رن جواله ، رد عبدالملك وهو مستانس
عبدالملك : ارحب ارحب هلا بالغالي هلا والله
ابو عبدالكريم : هلابك وينك ؟
عبدالملك استغرب ابوه مايكلمه كذا : سلامتك يالغالي عسى مافيك شيء ؟
ابو عبدالكريم : اسمع وانا ابوك روح اجلس لحالك ابي بشي مهم
عبدالملك : ابشر قمت
( قام وراح عنهم )
منار تناظر جوالها : منى ! امي دقت عليك اليوم ؟
منى : ﻻ
منار :وﻻ ابوي ؟
منى: وﻻ ابوي
منار ترفع كتوفها :غريبه
نرجع لعبدالملك ~
عبدالملك بصدمه :ايـــــش !!!
ابو عبدالكريم : اسمع وانا ابوك ماتجيب طاري والحين ترجعون الرياض
( عبدالملك تفاهم هو وابوه واتفق على كل شيء وابو مجهز الطياره
~ رجع لهم عبدالملك وجهه متغير الكل استغرب ~
عبدالملك بصوت مخنوق : منى منار امكم في المستشفى تعبانه اليوم بنرجع لرياض
منار ومنى كانو يطالعون عبدالملك بصدمه وش اللي يقوله ؟ امي وابوي ؟
منار : عبدالملك امي وابوي وش فيهم تكلم !
عبدالملك : مافيهم شيء ابوك تعبان مايكلم احد ، يلا تجهزو ساعه وحنا بالمطار
~ قام الكل وراح البيت ~
دخل الكل وهم مستغربين حال عبدالملك ومحد متطمن عشان كذا كلهم قالو بيرجعون السعوديه ، دخل عبدالملك للغرفه يجهز شنطته وشاف عبدالكريم منسدح على السرير ، عبدالكريم اول ماشاف اخوه قام وحضنه بقوى ويبككي يبكي من حره اللي في قلبه مايدري وش يسوي وش يقول وش يقول ذا اخوه ! صديقتك اللي زوجتي خانتني لمسها احد قبلي !!
عبدالملك برعب : كروم وش فيك ؟
عبدالكريم بعد عن اخوه : وﻻشي ، دق عليك ابوي !
عبدالملك بحزن : اي
عبدالكريم : أنا لله وإنا إليه راجعون
عبدالملك : قلت لبشرى تتجهز
عبدالكريم كشر يوم جاب طاريها : ﻻ الحين بقولها
طلع عبدالكريم جواله ودق عليها
~ عند بشرى اتنفضت يوم شافت رقمه ردت بـــســرعه وهي خــايــفه وتدعي ربها تعدي الليله على خير ~
بشرى بخوف : هلا
عبدالكريم بأمر : انزلي لغرفتي ابيك - سكر بوجهاا-
لف عبدالكريم لأخوه وقاله : اطلع شوي بتجي ذي قصدي بشرى
استغرب عبدالملك من طريقة عبدالكريم بس ماعلق وحب يسأله بعدين
~ طلع عبدالملك ~
بشرى وهي تلبس عبايتها : ياربي وش يبي مني افف الله يستر
~ طلعت ولقت منى بوجهها ~
منى شهقت : بشرى وش اللي بوجهك !!
بشرى : هاه ابد زلقت
منى بخوف : يَ عممري ماتشوفين شر
قبل ماتكمل منى قاطعتها بشرى وهي تقول : منى شوي وارجع لك يلا سلام
-نزلت بسرعه ودخلت الغرفه -
عبدالكريم : بدري
بشرى كانت ترتجف : . . . . . .
عبدالكريم قالها كل شيء ، طبعاً بشرى انهارت
عبدالكريم : أنا اقولك عشان شيء واحد بنرجع الرياض وتقولين لأبوك بنتزوج ! فــاهــمــه ؟!!
بشرى فتحت عيونها بقوى : ايـــــــش !!!
عبدالكريم بسخريه : شكلك نسيتي كلام الصبح
غمضت عيونها وهي تتذكر وش صارلها
قال لها عبد الكريم بعصبية : انتي هيه !!! اول شيء من اليوم ورايح تنسين شيء اسمه عبد الكريم الطيب. ،الحبيب ، الأخلاق ،الغبي إلي حبيبته خانته مفهوم ؟ ثاني شيء بحكم منصبي ومنصب أبوك المسكين إلي للأسف وثق بوحده مثلك مثل أشكالك ! مسكين أبوك ماادري كم مره خنتيه وانتي عنده يأترى ؟ مره ولا مرتين ولا ألفف !!.
بشرى تكلم نفسها أي إطعن بالكلام أي إطعني بشرفي إطعن
عبد الكريم : أسمعي يالفاجره أنا بتزوجك بأقرب وقت عشان استر عليك وعلى اسمي لا تحملين وانا إلي أبلش ؟ واصلا مقدر أطلقك وش تبين الناس تتكلم عني وتقول صاحب أفخم الشركات يطلق زوجته ؟ ومن تكون زوجته بنت المليونير صالح ؟ اكيد فيه خلل عشان كذا بتزوجك وزي منتي عارفة أنا توني بعز شبابي ماراح أهدم مستقبلي واصل معك ! بتزوج عليك بس مو أول زواجنا لين أروق لأنك زي منتي عارفه أنا ولد آل....... ما اخذ بنات استغفرالله.
بشرى تكلم نفسها (لا ياعبد الكريم لا رجيتك لا إلا شرفي إلا عفتي لا تتكلم فيها رجيتك لا تطعني بكلامك تكفى . )
عبد الكريم يكمل بسخرية : وأي فرصه تجينا لرجعة لألسعودية تكلمين أبوك نسوي العرس فاهمة !!
بشرى تهز رأسها باإي ودموعها ماوقفت .
عبد الكريم : مفهوم ولا لا ؟
بشرى بين دموعها : مفهوم.
عبد الكريم : يلآ قومي عن وجهي .
قامت بشرى وطلعت بسرعه خلآص كافي إهاناتك أنهانت بما فيه الكفايا انجرحت لين تعبت .
_________________________
منى : والله قلبي قارصني .
نورة تحط يدها على كتف منى : لا إن شاء الله مافي إلا الخير .
منى تتنهد : إن شاء الله
نورة : يلآ عن إذنك بقوم أكمل شنطتي .
منى إذنك معك .
نورة ابتسمت وطلعت
_________________________
سمر ماسكة جوالها وتقرى رسالة مشعل
(حبيبتي ماله داعي ترجعين ! أهم يرجعون طيب انتي ليه ؟ )
رجعت أرسلت له رسالة
(مقدر اخلي صحباتي لحالهم لازم أروح )
تنهد مشعل وارسل لها !
(براحتك حياتي بس انتبهي لك أوك )
سمر أرسلت له
(من عيوني أبشر ، وانت بعد )
-طبعا زي محنا عارفين تعدلت علاقة سمر ومشعل هذي الفتره وبدت تحن له كثير وصار يجي كل يوم للجامعه عشان يشوفها-
حطت سمر الجوال وقامت ترتب شنطتها
دخلت عليها نوره
نوره بحزن : سمور
سمر : هلا
نوره : أحس في شيء ؟ ولا ليش ملوك كذا فجأة قال مشينا .
سمر تروح تمسك يد نوره وتجلسها : اص لا يسمعونك ! إن شاء الله مافي إلا الخير .
نوره تتنهد : إن شاء الله .
سمر تضرب كتب نوره : أفرديها عاد واستنانسي بتشوفين اهلك .
نوره : أي إلحمدلله وأخيرا .
سمر توقف : تتوقعين بنطول .
نوره : ملوك يقول حقة شهر .
لفت سمر بصدمه : ششههرر ؟
نوره ترفع كتوفها : اي
سمر : غريبةة .
نورة : ماتشوفيني اقولك فيه شيء !
سمر تحط يدها بقلبها : الله يستر .
دخلت منار عليهم
منال تقعد جنب نوره : بناااتت
كلهم : سمي
منار : خايففه
سمر : يالله جتني الثانيه
منار : لا جد إبوي ليه مايرد
نوره : قالك ملوك السبب
منار : مااقنعني !
سمر تروح لم منار : منوره فيك شيء ؟
منار تتنهد : خايفه
سمر : آاففاا !!!!
نوره : منااررر !!!!
سمر : خايفه
منار تهز رأسها : أيه
سمر : إن شاء الله مإفي شيء .
نوره : بعدين إلحمدلله بنشوف أهلنا
سمر : أي وبنفتك من الدراسه شوي
منار وقفت : بنناااتت !!!
كلهم : سمي
منار : ليش شهر ؟ ليش مو هذا يعني إن في شيء
سمر : يالله و وسواسك!
نوره : منورا استهدي بالرحمن .
منار تتنهد ووقفت وطلعت وخلتهم
طالعوا بعض وسكتوا
__________________________
بغرفة بشرى دخلت وقفلت الباب وراهه وراحت لسريرها واتسدحت وغاصت بدوامة البكاا تفكر وتفكر وش صار ليه انقلب كل شيء ضدها هي وش سوت وش الجريمه إللي ارتبكتها وياترا جد هذاك الرجال لمسها زادت في البكي ماتدري وش تسوي أو كيف تتأقلم مع حياتها الجديده لحظه حبي لعبد الكريم ! بيروح خلآص ؟ يعني أنسى كل شيء ؟ يعني اقنع نفسي إن عبد الكريم عافني ؟
ليهه طيب لــــــييههه ؟؟
يارب ساعدني يارب وش أسوي انت أعلم بحالي انت أعلم بظلمتي يارب انت أعلم افرج همي يارب
إلحين إذا رجعت وش أقول لابوي شلون أقنعه شلون يآربيي شلون وش أقوله ؟؟؟
أقوله بنتك قامت من النوم شافة نفسها بحضن رجال
-بكت بكت زياده وزياذه بكت من (حرما فيها)-
تمنت الموت ولا تحس بدأ الإحساس ليه يارب ليه سكتت فجاءه وهي تمسح دموعها أي جتني فكره بقوله نعرس الحين ومانسوي عرس مراعات لأبو وأم منى ومنار زادت في البكي يوم تخيلت حال صديقاتها لما يعرفون تعصب على نفسها إذا قالت صديقاتي هذولي خواتي يارب ساعدهم يارب آاجر مصيبتهم يآرب انك تساعدهم وتساعدني
غمضت عيونها وفكرت إذا راحت الرياض نروح المستشفى تكشف على نفسها بس شلون !!! ذي فضيحه لاسم إبوي وش أسوي يإرب مالي إلا اني أروح باسم مزور أي أي ذي فكره أروح باسم مزور أحسن لي ولا احد راح يعرف كذا أنا بنت مين.
__________
بعد ساعة الكل تجمع بالصالة مع شنطته كان بأين على وجهه عبد الكريم وعبد الملك الحزن مايدرون وش فيهم
ماعدا بشرى إلي تدري بس ساكته ماتبي تتكلم ويتفاهم عبد الكريم معها تفاهم ثاني يخليها تكره نفسها
عبد الملك بجدية : يلآ الطيارة جاهزه مشينا
الكل قام بدون ولا كلمة وركبوا السيارة وراحوا المطار وركبوا الطياره
منار بتعب : سمور أنا بنام
سمر تحط يدها على كتب منار : أوك حبيبتي نوم إلعوافي
منار : الله يعافيك
____________________________
عبد الكريم بين أسنانه لا تسوين البريئة فأهمه ونكمل تمثيل قدامهم فاهمة !!!!!
بشرى العبرة خانقتها : إن شاء الله
عبد الكريم بسخرية : وقدام أبوك لا تمثلين البرائه !
بشرى طالعته بصدمة وش يقصد بكلامة ؟
____________________________
بعد ساعات وصلوا الرياض وكان الكل تعبان عبد الكريم وعبد الملك كانوا متوترين كثير ولا يدرون وش يسون
عبد الملك واقف في المطار : منى منار !
لفو الثنتين : ايوا
عبد الملك : إنتوا بتجون معنا المستشفى
منار بجدية : اكيد
الباقي : كلنا بنروح
وصلوا المستشفى قفل عبدالملك الباب حق السياره
عبدالملك : منى و منار؟
عبدالملك : انتوا مؤمنات بقضاء الله وقدره؟
منى بخوف : اي؟
عبدالملك بحزن : الباقي براسك امكم وابوكم عند اللي احسن منا
صنمو البنات ارتبطت ألسنتهم وش يقولون
فتحو الباب ونزلو البنات منى وقفت شوي وغمضت عيونها بقوه ومسكت يد منار ورصت عليها وتركت يد منار بسرعه وطاحت وقبل ماتطيح كان وراها ومسكها وسندها عليه بس لما شاف انها فقدت وعيها شالها ودخل يركض فيها للمستشفى وقلبه كان يضرب اسرع ما عنده كان خايف عليها اكثر من نفسه م يدري وش يسوي بس ارتاح لما شاف كيف اخذوها منه السسترات (الممرضات) ودخلوها عرفة وحاولوا يصحونها لين صحت ....
---------
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-03-2015, 07:55 PM   المشاركة رقم: 25
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي


يتبع ...

منار كانت واقفه عند باب السياره وقلبها كل ماله يزيد من نبضه فجاء هدوءءءءءءءءء
الكل استغرب من منار توقعوا بتسوي شيء ومايتعدل كلهم خافوا من هدوء فجاءه سمعو صراخ من منار من كل قلبها كانت تصارخ
منار بأعلى صوتها كانت تصارخ وسكتت وركبت السياره ركضوا صديقاتها وركبو معاها
منار بصوت مخنوق ابي بيتنا عبدالملك بهدوء تام حرك السياره وكانت معاهم سمر -نوره
طبعا هذا كله صار وبشرى بسيارة عبدالكريم
بشرى بصوت مخنوق : ممكن انزل واروح معها ؟
عبدالكريم ببرود : لا
بشرى بصوت باكي : منار..
قاطعها بسخريه : لو ماسكتي بدال مانصلي اليوم على جثتين اخليها ٣جثث
سكتت بشرى وهي تحبس شهقاتهاو عبدالكريم
طول الطريق كانت تتأمله وهو معقدّ حواجبـه العريضه بغضب..
يعض على شفايفهّ وكأنه يعاقبها..
شاد على مقبض الدركسون ويحاول مايشتت أنتباهه عن الطريقّ
و صلها بيتها وقبل ماتنزل سمعت عبدالكريم يقول :
نهاية هالأسبوع عرسنا وفهمي ابوك ذا -بشرى صكرت باب بدون ماتجاوب -
مشى عبدالكرييم بسيارته عقب ماشافها دخلت البيت ابتسسم بسخريه ع حاله (أي ي كروم الشقى لاحقك لاحقك )
______________
بشرى دخلت بيتهم وشافت ابوها يستقبلها عند الباب ابوها كان فاتح ذراع يديه ورتمت بشرى بحضنه وهي تبكي وتشاهق كانت تقول لنفسها اااهه ي حظنك يبا كنت محتاجته امس واليوم وينك عني ليه تركتني يبا انا تعبت من بعدك يبا انا انا ..وكملت تبكي من حرقة قلبها ماهي مصيبه وحده مصيبتين وكل وحده اكبر من الثانيه ودهاتنفجر بحظن ابوها وتقوله يبا ؟ بنتك صار لها وصار لها بنتك وبنتك وبنتك بس هي عارفه نظرة الرجال
ابو بشرى بحزن : يما بنتي هدي هدي هذا قضاء الله وقدره
بشرى بحزن (لا ي بابا لا مو هذي مشكلتي مشكلتي اكبر اكبر بكثير بابا انا مقدر استحمل اللي يصير لي ي بابا بنتك تتعذب): بابا ودني عند منااارر |وهي تبكي|
ابوها بحزن وهو يحضنها بقوى : حبيبت ابوها صديقاتك تعبانات بكرا تروحين لهم الحين ارتاحي باين عليك التعب انا قلت للخدم يرتبون غغرفتك وهي جاهزه
بشرى رفعت راسها وهي تمسح دموعها : اوكك |رقت|
راحت لغغرفتها ودخلت وفصخت عباياتها شافت شكلها ب المرايا وبحزن ابتسسمت بسخريه : شف شف بشرى اللي الكل يحسدها ع جمالها شف كيف شكلها الحين رفعت بلوزتها واشفت علامات الضرب اللي من عقب عبدالكريم ..عضت شفايفها وهي تغمض عيونها بقوى ..لا ي كروم لا الا انت م ابي اكرهك ليه ليه ليه تسوي كذا عدلت بلوزتها ورمت نفسها على السرير وغاصت بنومها
___
منار فتحت باب بيتهم وشافة خالتها ام عبدالكريم والباقي مسكت قبضة الباب باقوه ماتملك وطلعت منها صرخه كانت كاتمتها طول الطريق الكل راح لها يحضنها ويهديها ويصبرها بعدت الكل وقالت بكل جمود : ابي اكون لحالي ابي اروح غرفتي
مسكت يدها سمر ورقت معها مرت منار لم غرفت امها وابوها غمضت عيونها بالم ودخلت غرفتها وعلى طول راحت لسريرها وانسدحت وبجمود: سمر اتركيني بحالي ارجوك
سمر بسرعه : منار اسم..
قاطعتها منار :سمر ارجوك
سمعت كلامها سمر وطلعت وصكرت الباب ونزلت عند نوره وقعدت جمبها وسسمحت لدموعها تهدر
نوره تحط كتفها ع سمر : سسمر استهدي ب الله لا يكون انتي وهم هدي طلبتك
سمر بحزن :صدقيني ورى سكوت وجمود منار انفجار بيطلع وانا خايفه منه
نوره بحزن : الله يكون بعونهم اللي صار مو شويه
سمر فزت : بشرى ؟ بيش وينهااا
نوره : لا تخافي مع عبدالكريم
تنهدت سمر وطلعت جوالها
لقت7 رسايل من مشعل
فتحت الاول
(
يقول المغني الأمريكي دنيا حظوظ دنيا حظوظ والله رمى حظي معاك )
وثانيه
(
اكثر من اول احبك بس م ابغى اقول اخاف لو قلت تتغلى علي مرره ~)
و الثالثه
( ♡
ما ذبحني في الهوى إلا ثلاثه ،
ضعف قلبي والمسافه والمغيب ! )
الرابعه
( ودي اشوفك كل ليل يَ الي العشق يمك يميل صبري نفذ واتعبني حيل ولعتنا ضاق المكان بغيبتك وانا اتحرى جيتك عيني تمنى شوفتك ارجع لنا ~)
والخامسه
( يلا سمر افتحي جوالك م صارت يعني م وصلتي؟ )
السادسه
( سمر معقوله م وصلتوا؟ )
السابعه
( سمر طمنيني)

دقت عليه تطمنه وقالت له كككلل شي
____________
عبدالملك ركب السياره عقب م وصل البنات
فرفر في سيارته شاف جواله يهز ماكان له خلق يرد
حطه سايلنت وراح بيتهم وكان هدوووءءء
دخل غرفته وطاحة عيونه ع دفتر ييححببه مسكه وابتسم يووو ايام م كنت بنت
فتح اول صفحه
(
لشخص ما -
مسائك سعادّه و أنا أحبك .)
ابتسم يوم تذكر ذي الجمله وقال ( كتبتها وانا توني متأثره من مسلسل)
فتح الصفحه اللي بعدها
( يجب عليك الادراك ﺑ أن
كل الاشياء قابلہ ﻟ الٺغيير اولهم
ذلك الذي ٺسٺثنيہ دائما .)
فتح اللي بعدها
(-بعض العادات يجب إزالتها من داخلنا
ك' انتظار محادثة احدهم وهو في
الطرف الاخر من العالم لا يفكر بك'~)
فتح اللي بعدها
( احيانا سطور من الكلام ماتأثر فينا
واحيانا سطر واحد يقدر يغير مزاج يوم كامل
-هي مسالة الكلام من مين لا اكثر )
ابتسم ع كلماته الجميله وقفل الدفتر وراح انسدح في فراشه
يفكر ب منى ومنار وش بيسون و ش بيصير ع حالهم؟ حزن كثير عليهم وده يسوي اي شي بس ما بليد حيله حس بحركه عند الباب فز شاف عبدالكريم
عبدالملك قعدت : كروم؟ وينك
عبدالكريم يأشر بيده يعني اوص
عبدالملك استغرب من حال اخوه من امس وهو كذا وش السالفه وش وراه؟ طيب بشرى مزعلته بس اشوفهم مع بعض زي العسل يمكن عشان منى ومنار
عبدالكريم انسدح ب فراشه وحط ذراعه على عيونه
قام عبدالملك وقعد جمبه : هيه
عبدالكريم ع نفس وضعه : نعم
عبدالملك استغرب من رده : وش فيك انت؟
عبدالكريم نفس ماهو م تحرك : مافيني شي
عبدالملك بنرفزه :عـــــبـــــدالـــكـــريــــم!! قل وش فيك
عبدالكريم لف لم الجها الثانيه : عبدالملك والله مالي خلقك خلني انام
تنرفز عبدالملك وقام وراح سريره وحط راسه ونننااااممم
_________________
كانت لما نفسها وتبكي تبببكككيي تبككي دخل عليها نايف : منى؟ حبيبتي خلاص هدي والله عورتي قلبي
منى تشاهق ولا ترد عليه
نايف قعد جمها وحضنها وهو يصبرها
منى شهقت وتمسح دموعها بقوى : م..مـ..مناار؟؟ منار اختتي وينها
نايف يهديها : هي في بيتكم الحين بس انتي هدي
منى بترجي : نايف طلبتك تككففى ودني عندها ما ابي المستشفى ابي اختي قومم قومم ي نااييف
فز ننايف : ابشري يلا قومي
وهي بسياره كانت حابسه دموعها وكل م نزلت دمعه مسحتها وهي تقول لنفسها ( لا ي منى لا انتي اقوى من كذا دايم اذا جابوا القوى قالوا منى لا تضعفين لالا منار بحاجتك- ونزلت دمعه غضب- اكيد منار الحين منسدحه بسريرها تبكي اعرفها لو تموت ماتبكي قدام احد اكيد قعدت تصارخ لين تعبت اكيد واكيد واكيد)
نايف مسك يدها : منى وصلنا
منى هزت راسها ب _ايه_ ونزلت
دخلت البيت وسلمت عليهم ورقت غرفتها ع طول تبي *منار*
دخلت الغرفه هدوووءءء وظلام ما كانت تسمع الا انين بسيط وشهقات تتعالى
راحت ل منار وقعدت جمبها
منار شمت ريحة عطر منى فزت وقالت بصوت يرجف : م..مم..مــ..مــنى وويينك عني وينك
منى تمسح على راس منار وهي تبكي : هنا ي قلبي هنا
منار كنها طفله تمسك عباية منى : م..مـ..منى ماما و بابا ي منى ماما وبابا راحوا وخلونا ي منى
منى ابيهم والله ابيهم ليه يتركوني ليه
منى انا ابيهم مالي دخل
منى بابا يقول هدية نجاحي جاهزه وينها ي منى م عطاني
منى ماما وعدتني اذا تخرجة تشتريلي هديه
منى ابيهم اببييهم -وكملت بكي يقطع القلب-
منى تحضضنها بقققوووووووى : منار خلاص اص اص خخللااااص
منار وكنها طفله : ابيههههممممممممم
منى سدحت منار وحضنتها : عشاني تكفين
منار هدت بحضن اختها وغفت
اما منى ردت ع نايف اللي يتصل عليها ميلون مرهه بدقيقه
______________
امير بحزن : وذا كل اللي صار
دلوعه بحزن : لاحول ولا قوت الا بالله عظم الله اجركم
امير : اجرنا واجرك
دلوعه : وانت الحين ب الرياض
امير : اي
دلوعه : اها
امير : يلا بعدين اكلمك
حط امير الجوال وهو يفكر : ي ربيهه؟؟ انا عارف ذي البنت والله عارفها بس مين مييينن تكون
*نبذه قصيره عن دلوعه *
(دلوعه اسمها دلع تكون بنت عم امير تحبه من الصغير وهو مو لم الحب بعد م سافر تعبت دلع وقررت تسوي اي شي بس عشان توصل له ليين جد وصلته وطبعا امير يكلمها م يدري انها بنت عمه)
امير لف لم صوت الباب : جيت؟
نايف ضايق صدره : اي
امير قام وحط يده ع كتف نايف : قول لا اله الا الله وانا اخوك
نايف قعد يتنهد : لا اله الا الله
امير يهديه : اللي حصل مو بيدنا وانت لا تحزن وكون اقوى ي نايف ترى منى محتاجه لك

نايف بتنهيده طووويله : ان شاءالله
____________
بصدمه : اححححللففف؟
مشعل بحزن : والله
رعد : يعني منار؟ امها وابوها
مشعل يقاطعه : اي ي خوك اي
رعد حط يده براسه ويقول ل نفسه ( ي ربيه ذي البنت مسكينه تعذبت وهي طفله بسبب جريمه هي مالها دخل فيها ويوم كبرت وبدت تنسى تفاجئة ب وفات ابوها وامها ي رب كون بعونها ي رب)
رعد طلع جوالها وهو عنده رقم منار لان جايبه من طريقة الخاصه
وكتب لها رساله
(_
لا يضعك الله في مواقف
لا تستطيع التغلب عليها الله يعلم
أنك تمتلك القدرة على تحملها وتجاوزها
فاطمئن ﻷن الله لا يكلف نفسا إلا وسعها
وفي حدود طاقتها.)
وما كتب هو مين
حس ب ان الدنيا تدور فيه استأذن من مشعل وطلع ركب سيارته
رعد بألم انا وش فيني لا لا ي رب لاكون؟
لالا ي رب مالي دخل فيها
لالالالالالاااا
ان شاءالله لا ي رب لا
وصل بيته ودخل وقعد ع اطرف كنبه وهو يتسائل ( وش حالها الحين؟ وش صاير بها؟ احجز اروح لها؟ لحظه بصفتي مين اروح؟ مسك راسه بيئس)
رعد بألم (طيب لو م رجعت اخاف خلاص تقعد هناك
اففففف تعبت من التفكييررررررر)
______________________
بـــــــعـــــــد آســــبــــوعـــيــن
حال ابطالي زي ماهو ما تغير
منى ومنار كانوا في بيتهم وماطلعوا
وكان الحزن طاغي عليهم ولا تغير شي من هل اسبوعين
سمر ونوره
كانوا اربعه وعشرين ساعه عند منار ومنى ولا يتركونهم الا وقت النوم
وسمر قوة علاقتها شوي مع مشعل
ونوره زي ماهي
عبدالكريم وبشرى
مافي شي تغير من حالهم الا انها كل مالها تزود وب ذا الاسبوعين ماشافوا بعد ابد ابد ابد
وكان عبدالكريم حاط ناس تراقبها ع الدخله و الطلعه وهي ماكانت تروح الا عند منى ومنار
عبدالملك
كان من شركه يساعد ابوه الى البيت وذا حاله واحيانن يمر ع منار ومنى يشوف اذا يبون شي
نايف
كان مبلط عن منى لدرجه ان البنات طفشوا من كثر قعدته عند منى
امير
هاجد وماله حس واكثثر وقته كان يكلم دلع او مع عبدالملك
رعد ومشعل قعدوا في امريكا يستنون ابطالي يرجعون
__________________
في الليل كانت لابسه عباية سسمر عشان مايعرفونها اللي يراقبونها وركبة مع سواق سمر
وطبعا ماعرفوها وراحت المستشفى وقعدت كثير بسبب الاجرائات وبعد ساعه وربع طلعت من المستشفى وكانت الوناسه مو ساايعتها ركبت السياره وطياره وراحت بيت منى ومنار
كانت تبي من الوناسه يعني هي بنت يعني ذاك النذل مالمسها يعني ويعني ويعني ..
ورجعت بيتهم و الوناسه مو سايعتها دخلت الغرفه ونسدحت ع سريرها وهي تبتسم بفرح
رن جوالها فزت تشوف مين؟
كان عبدالكريم استانست وهي تقول يووو من زمان عن صوتك
بشرى بهمس : الو
عبدالكريم بجمود: اني ماجيت ذاك اليوم كنت مشغول وبكذا بكرا العصر عند باب بيتكم قولي ل ابوك جاي اخذك ي وجه النحس
*وصكر بوجها*
بشرى تلاشت كل ابتسامتها اللي من ساعه
تلاشت كل فرحتها اللي فرحتها
بكت بنكسار وظلم بكت من حر ماتونس
دخلت بدوامة بكي لين غفت عيونها
_______________
رقت غرفتها تبكي وهي تطلع جوالها
دقت عليه وهي عارفه ان خطتها بتنكشف
دلع وهي تبكي : اممميييرررر
امير شاف الرقم استغرب انه سعودي ورد واللي زاد استغرابه صوت دلوعه اللي يكلمها ب الاسكايب بتردد: دلوعه
دلع وهي تشاهق من البكي : امميرر انا.. انا.. دلع
امير تو بابا قال ان جو ناس يخطبوني وانه واقف وان الولد هو تحت الحين بيشوفني الشوفه الشرعيه
امير مابيه مابيه ابيك انت تكففىىى اميير
امير بجمود : خدعتيني كل ذي الفتره والحين جايه تقولين ما ابيه؟ انزلي ي بنت العم ل الرجل والله يستر عليك
انصدمة من حكيه؟ باعني! باعنيي برخيص معد بغاني للليييههه ي ااممييرر للليييهه
صكر بوجها وهي انهارت دخل عليها ابوها وهو يمثل العصبيه : ماخلصتي؟ يلااااا
دلع تروشت ولبست ونزلت ولما دخلت انـصـدمـة
وهي تقول بنفسها (انت لالالا...

انـــــتــــهـــى الـــــبـــــارت
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-03-2015, 07:56 PM   المشاركة رقم: 26
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي


الـــــــبــــــارت الــــعــــشـــ20ــــريــــن

دخلت وهي فاقده الامل اوجعها قلبها مليون مره طول ماهي تنزل من الدرج وهي تدعي ربي ياخذها قبل ماتوصل دخلت واول مادخلت فتحت عيونها على الاخر وهي تقول بنفسها (لا لا لا..) كانت واقفه بصدمه وقفت عند الباب وهي كل ذره بجسمها ترجف قالت بعلثمه وصوتها ماينسمع
دلع : ااامير ؟
ابتسم ابوها : تعالي يابنتي اقعدي
دلع حست بفرح وبنفس الوقت بألم !! ماكانت تبي تتزوج بذي الطريقة ! يعني ؟ بتدا دائرة شك !!!
طلعت دلع وهي ودها تقعد بس التفكير الي جاها قرب على كل احلامها دخلت غرفتها وطفت جوالها ورمت نفسها على السرير وغمضت عيونها حتى لو نامت ! بس تبي تقعد مع نفسها .. شوي
اما امير !!
كان منصدم من ردت فعل "دلع" كان عارف من فتره انها "دلع" لان كم مره يكلمها ويسمع صوت دلال تناديها دلع وفجاءه ينقطع الاتصال بحث كثير لين عرف هي من وكان يبي ياكد شكوكه وعرف لما دقت عليه تبكي ، حس بانكسار لما شاف ردت فعلها ركب السياره وراح بيتهم بعد "اعتذارك عمة الغيديه " كان يمشي بين شوارع الرياض وهو وده يصرخ بين الكل يسمع صوته ماكان في راسه الا كلمه " ليه يادلع ليه تسوين كذا؟ "
كانت ترجف من الي بيصير ؟ يعني خلاص قرب اليوم الي تصير تحت رحمته نزلت لابوها وهي خايفه من ردت فعله كانت كل درجه تنزلها تحط يدها بقلبها !!! ولو م قالت ل ابوها " عبد الكريم بيطين عيشتها بس مافي شي بيدمرها تسويه خايفه خايفه وصلت لمجلس ابوها وشافت ابتسامته يوم شافها قالت بنفسها (لا يا بابا بعد شوي بتختفي ذي الابتسامه) قربت وقعدت جمبه حط ابوها يده على راسها وكمل يمسح على راسها بحنيه
بشرى بخوف : بابا بقول موضوع بس
ابو بشرى : وش ياماما ؟
بشرى : بابا عبد الكريم -سكتت-
ابو بشرى : وش فيه ؟
بشرى غمضت عيونها بقوى ماتبي تبكي : لنا انا وعبد الكريم قررنا قرار
ابو بشرى : وشي القرار ؟
بشرى برجفه : بابا شسمه هو الامر
ابو بشرى بنفعال : وش يابابا ايوا قولي
بشرى كتمت نفسها شوي وقالت بدفعه وحده لابوها ان هي وعبد الكريم يبون يتزوجون وان مايبون يعرسون بعرس كبير مراعات لضروف منى ومنار وان هي وعبد الكريم متفقين وهو بيجي بكرا ويتفاهمون !
سكت ابو بشرى ثم قال : اذا جاء بكرا يصير خير .


______________
كان منسدح ويفكر ب الخطوه اللي بيخطيها بكرا
هل هي صح ولا غلط
هل هو بيكرها ؟
هل هو بيندم
هل وهل وهل وهل
غمض بقوة وشال يده من تحت راسه وحطها فوق عيونه
كان داخله حرب كان نار شابه ب صدره..
يبي يمسح المشهد اللي شافه مع بشرى و اللي كان معها.. وده يموت ولا يشوف اللي شافه
كانت الاسأله تاكله
ليه سوت كذا؟
ليه وهمتني انها تحبني؟
من وين تعرفه؟
وش عرفه فيها؟
هو كان خليجي؟
يعني من متى تعرفه؟
انا وش سويت لها عشان تسوي فيني كذا؟
هي تبي فلوسي؟ ابوها اغنى مني!
وش ككااننتت تبي منننييي!!!!
قام وقعد وحط يدينه داخل شعره
انفتح الباب ودخل عبدالملك
عبدالملك رفع حاجبه : كروم؟
عبدالكريم رفع راسه : اقعد ابي بموضوع
عبدالملك قعد قدامه : وش هو!
عبدالكريم بسرعه : بكرا باخذ بشرى
عبدالملك : عفوا؟
عبدالكريم : بكرا باخذها!! يعني بكرا عرسنا
عبدالملك : تستهبل؟
عبدالكريم بشوية عصبيه : عبدالمللكك انا تعبت ي عبدالملك تعبت وخلاص
عبدالملك بستنكار : هيه انت تراه عرس وش تعبت؟؟
عبدالكريم وقف : انا جاي اقولك عشان نقنع امي!!
عبدالملك بعصبيه : تستتتههبببللل؟؟؟؟؟
عبدالكريم ببرود : بتكلمها ولا؟
عبدالملك وقف قباله : وبشرى؟
عبدالكريم تغير وجه يوم جا طاريها : موافقه
عبدالملك بشك : كروم!!
عبدالكريم بألم : عبدالملك والله!

عبدالملك سكت لان اذا عبدالكريم حلف يصدقونه ع طول لانه مو ع اي شي يحلف واذا حلف تطلع منه نبره خاصه
نزلوا الثنين تحت
امهم من شافتهم طالعين من الاصنصير *المصعد*
الام : هلا هلا بعيالي هلا
شهد بدلع : وانا البطه السوده
قعد جمبها عبدالملك وحاطها من توفها : انتي الخير و البركه
قعد عبدالكريم بصمت ..
الام : شفيك ي امي؟
عبدالكريم اغتصب االابتسامه : ابد ي الغاليه ابيك بموضوع
الام : سم ي حبيبي انت
عبدالكريم بغصه : ي الغاليه انا وبشرى ققررنا اننا م ناجل شي
عبدالملك لما شاف اخوه حالته م تبشر ب الخير
قال ب ابتسامه تشرح الصدر : ي امي انا ي غاليه ولدك روميو وزوجته م قدرو يصبرون لين يتخرجون ف قررو يتزوجون بكرا
الام رفعت حاجبها : نعم؟ تستهبلون علي؟
عبدالملك بسرعه : لالا ي يما بس هم مابيسون زواج مراعات ل ضروف منار ومنى
الام : ولا تبيني افرح لك ي ولدي؟
عبدالكريم بغصه : بعد م نرجع سويلنا حفله
الام بعتراض : وش تقول انت ويها؟ وبشرى؟؟
عبدالملك بسرعه لان شاف حالت اخوه : ي الغاليه كلهم الثنين موافقين وبكرا عبدالكريم بيروح ياخذها
الام بققت عيونها : نننعمممم؟؟؟؟؟؟ وانا اخر من يعلم
عبدالكريم : لا يما بس هي وانا واب....
الام تقاطعه : متى بتروح بكرا؟
عبدالكريم ابتسم ان امه بدت تتفهم : العصر
الام وقفت وبجمود : خلاص بكرا اروح معك واسمع بشرى موافقه من نفسها
عبدالكريم تنهد : ان شاءالله
قامت شهد بدلع وقعدت بحضن عبدالكريم
رفع حاجبه عبدالكريم : عسى م شر؟
شهد فتحت عيونها ع وسعها : وش وش انت بكرا بشى بتملي حضنك خل اشبع منك عاد اليوم :( ؟
عبدالكريم ابتسم بحزن (ليه ي شهد ليه؟ ليه تجين ع الجرح ليه قلبي ي شهد ليه ليت ي شهد ليت تملي حضني ليت اخ ي شهد جيتي ع الجرح)
لاحظ عبدالملك الحزن ب عبدالكريم وحب اذا كانوا لحالهم يسألهم
عبدالكريم يلعب بشعر شهد : اقول كنك خذيتي راحتك
شهد تاخذ راحتها اكثر : والله بقعد وبقعد وبقعد هو انا م عندي الا اخوان وثنين بعد اذا م تدلعت عليهم اتدلع ع مين؟
عبدالكريم يبوس خدها : ي بعد قلبي والله
شهد ترمش ببرائه : كروم لا تسافرون خلكم هنا
عبدالكريم يقعد حواجبه الكثيفه : م فهمت؟
شهد تتكلم بيدها ببرائه: يعني اقعددووا هنا الحين انت بتتزوج بشرى بكرا وبتكونون في جناحكم الخاص وملوك غرفه لحاله وكلنا نعيش سوا.
ابتسم ع برائة اخته : والله؟ ودراستنا
عبدالملك يضحك : اختك مخها مضروب
وقفت شهد وهي مبرطمه : لالا والله صدق اقعدو هنا ابيكم طفش البيت بدونكم .. بعدين اذا سافرتوا انا اقعد لحالي وبابا وماما كل يوم طالعين في مكان لحالهم والحمدالله احيانن يعطفون علي وياخذوني معهم وطول الطلعه تغزل في بعض ولا كنا انا معهم
واقول ل بابا زوجني وفكني يقول لا :(
عبدالملك يضرب راسها : عيب عليك ي بنت استحي ع وجهك
شهد ترفع حاجبها : وش سنة الحياة بعدين شف منى وبشرى اكبر مني بكم سنه ومتزوجين
عبدالكريم فقع ضحك : ههههههههههههه ي رب ذي البنت وجها مغسول ب مرق
عبدالملك يمثل العصبيه : عيب عليك
شهد مدت بوزها : ممملللووككك
قام وقرص خدها وهو يقول : خبله خبله
*وكملوا وساليفهم وهم موسعين صدرهم*
__________________
قاعده تقنعها انها توافق ع كلام نايف..
منار : ي منى ي قلبي صدقيني كلام نايف صح ب صح
منى ترفع حاجبها : شلون صح بصح شلون؟
منار : يعني وش فيها لو تزوجتوا؟
منى بحزن : كيف اتزوج وماما وبابا توهم..-وسكتت-
منار بغصه : هو قالك م بيسوا عرس عزيمه عائليه وياخذك لبيتكم وخلاص
منى بعناد : اذا هو وافق ع شرطي بوافق ع شرطه
منار تتنهد : شرطك غبي طيب؟
منى رفعت حاجبها : اجل مابيه
منار بصوت عالي : مممننىى بلا مبزره؟
منى بكت : طيب وش اسوي
منار : اسمعي الحين هو بيجي! قوليله موافقه اذا انت وافقت ع شرطي
منى بقهر : وانتي؟
منار : انا بطلع اكمل برى
منى بحزن : وبيتنا؟
منار بألم : نأجره
منى وهي ترجف من البكي : انتي ليه ليه م تبين بيتنا ليه تبين تبعدين عنه ليه ؟؟
غمضت عيونها بقوى وهي تقول : منى ماله داعي ذا الحكي
مننى بهسترا تتكلم : لالا له داعي كل م قلنا شي
قلتي م ابي بيتنا
لا نقعد فيه نبيعه كلام كلام كلام وش ذا؟
حتى شركتنا كتبتي توكيل ل ابو عبدالكريم
ليه سويتي ذا كله ليه تكلمي؟
انتي م تبين اي شي ليه
وقفت منار وتكلم بكل ألم : لاني م ابي شي يذكرني ب امي وابوي
كل زاويه ب ذا البيت تذكرني بشي
شفتي ذا المجلس اكره صرت اكرهه تدرين ليه انا اقولك
ذا المجلس كنت اقعد فيه انا وبابا كثير -مسحت دمعه نزلت غصب عنها -
ذا المجلس كان بابا يعلمني عن شغله وش يصير معها
ذا المجلس بابا علمني كل باس ورد له
منى افهمي ي منى ابيك تتزوجين وخلاص ابيك تكونين بين يدين امينه انا م عليك مني
انا وتدرين وش كثر اكره جنس ادم كره العماء ومابيدي رجاء ولا شي!! لا اكون شي يعوق مستقبلك
عشان م يأنبني ضميري تزوجي وعيشي حياتك وصدقيني نايف يحبك وبيوافق ع شرطك
-مسحت دموعها وقعدت تتنهد-
رن جوالها مسكته ع طول وردت
سمر بسرعه : مرحبا
منار بصوت مبحوح: احم..هلا
سمر استغربت من بحت منار اللي م سمعتها من اسبوعين ونص : شسمه يلا تجهوز بنطلع مطعم
منار عقدت حواجبها : لا انا مالي نفس ومنى بيجي نايف انتوا اطلعوا عليكم ب العافيه
سمر بسرعه : بلا كثرت حكي اجل بنجيكم سلام -وصكرت-
ابتسمت منار من قلب (اخ ي سمر قد ايش احبك بس لو تلينين ذا الراس)
وقفت منى : انا بنزل جا نايف
منار هزت راسسا ب *اوك*
نزلت عنده واول م دخلت شافته قاعد بكل
هيبه..
رزه..
وسامه..
وكل شي ابتسم وقام لها وحضنها انصبغ وجها احمر وقعد جمبه : هاه وش قلتي؟
منى بعناد : بعدين شرطي.. اذا تبي بكرا اروح معك بيتك اوك بس م نرجع امريكا ونكمل الجامعه هنا
نايف كان يتأمل عيونها الحمراء من البكي..
ويتأكل خشمها الاحمر من كثر م فركته..
ويشوف لون وجها الشاحب..
وشفايفها التوت شلون تتحرك بكل ألم..
رفع عينه ل عيونها وقال : ابشري؟ ذا طلبك بس ابشري
ابتسمت منى من نظراته وقالت بعفويه : شكرا
ابتسم نايف ع ذا القلب اللي من كلمة ابشري فرح : م بينا وبعدين ماراح تضيفينا شي
منى ضحكت وحطت يدها ع راسها : يو نسيت
قامت منى تجيب شي يشربونه
+رن جوال نايف + (كروم يتصل بك)
نايف رد بستهبال : ي خي انت م تدق الا ب اوقات غلط؟
عبدالكريم : هاهاها ظريف.. المهم
نايف : اخلص
عبدالكريم : وش صار ع المدام؟
نايف بفرح : ابشرك وافقت
عبدالكريم بغصه : حتى حقتي.
نايف بستغراب : كنك مو مستانس؟
عبدالكريم بسخريه : انا؟ لا حشى
نايف شاف منى دخلت : طيب يلا ع خير
عبدالكريم فهم : سلام
صكر نايف وابتسم ل منى اللي كانت مستحييه
وقعدوا يسولفون واغلب الوقت كان نايف يسولف عشان يغير جو ع منى

____________________

نوره بشوية انفعال : انا مدري صديقاتك الغبيات ذولي ليه مطفوقات ع العرس كذا؟؟؟ منى وعرفنا عذرها بس الخبله الثانيه ليه؟
منار وهي تصب لهم العصير : يمكن لها عذر
سمر بحزن : عاد مو كذا والله شي يقهر يتزوجون الحين خير :( ؟
منار ترفع كتوفها وتميل راسها بخفيف : منى مالها عذر بس بشرى مدري
نوره تتربع فوق الكنب الموف المخمل : انا بنشب لها لين تعطيني سبب مقنع
سمر : اوك متى م جت
منار حطت الكاس فوق الطاوله ولفت ع نوره : الا نوره! صدق اللي سمعناه
نوره : ايش؟
منار تقعد جمبها : ماراح تكملين معنا برى؟
نوره ترفع كتوفها : مدري
سمر فتحت عيونها بقوى : تستهبلييينن؟
منار تتكلم بنفعال شوي : منى ونايف وبيكملون هنا!
امير وخطب بنت عمه وبيكمل دراسته هنا
يعني مافي الا انا وسمر والتوم وبشرى؟
نوره بحزن : والله طفشت من الغربه
منار تمسك يدها : لالا نويره لا امشي معنا ي شينك
نوره تحط يدها ع كتف منار : اوك اوك بس صدق سالفة امير؟
منار وهي تحط الكاس : اي
سمر : اححلفيي وشعرفك؟
منار : اليوم نايف قال ل منى من اسبوع بيخطبها واليوم راح يشوفها
نوره تضحك : اخص ي امير مهب هههيييننن
سمر تحرك يدها بسرعه : يعني امير بيتزوج اللله وننااسه :(
نوره تحط يدها ع فخذها : شف النذل ولا قال لنا في امريكا
منار تضحك : وش تبينه يقول؟
نوره توها بتتكلم بس قاطعها دخول بشرى
بشرى والحزن طاغي عليها : مرحبا
قاموا كلهم يخمونها وينغزون ب الحكي عشان يهبلون فيها
سمر تغمز : اخص اخص العروس
نوره : اسمعي ترى الحين بس نعزز بعد شوي بنقلب عليك
بشرى طالعتهم شويه
1
2
..
3
اننننففففجججرررتت تتببكككييي
كلهم ارتاعوا!
وش فيها؟
ليه ارتاعت؟
ليه بكت؟
وش قلنا؟
وش صار؟
فزت سمر ونوره حولها : بيش وش فيك؟؟؟
منار قامت ومسكت يدها : بشرى وش فيك؟
بشرى كانت تبكيي بحرقه.. تبي حضن تشكي له عن همها..
فقدة الام! وفقدة الام ماهي بسهله..
كانت تبكي وهي تقول ل نفسها..(ابي اتكلم!
ابي اقول !
ابي افضفض ..
بكرا اعدامي..
بكرا بيعذبني..
بكرا بيباخذني من حضن ابوي.. )
منار رجعت هزتها : بشرى؟
بشرى مسحت دموعها مثل الطفل اللي فاقد امه : خايفه :( .
سمر وهي تلمها : من؟
بشرى وهي تشاهق منم البكي : من فكرة الزواج
منار حبت تغير جوها وضربتها ع راسها بخفه : بالله عليك منهاره وقالقتنا خايفه من الزواج
نوره بخبث : يومنك خايفه ليه من الاساس وافقتي هاه؟؟
بشرى شافة نظرة نوره وضربتها بخفه وقالت بعفويه : مدري احبه
سمر تحط اصبعها من تحت عينها وتسحبه ع تحت وهي تقول : يممااا منكم ي البنات قبل العرس تشغلونا.. ولا جت وقت الصدق قمتوا تصيحون
بشرى واخيرا ضحكت : ههههههه بنات عاد خلاص.
منار تبتسم وتمسك يد صحباتها : صدق بنات ربي م يحرمني منكم..
نوره بدفاشه : اممممييينننن
منار : ههههه ثقه ، بس جد كلها يوم واتم شهر ع وفات اهلي، ومحد وقف معي مثل وقفتكم جدجد شكرا
بشرى تبتسم : م بينا ي بقره
منار : بسوي نفسي م سمعت
بشرى ولمعة الحزن بعيونها : يوو منور اذا احنا شهر بس وقفنا معك.. انا وش اقول؟ 18 سنه وانتوا معي؟ كنت بدون ام وصرتوا لي ام واخت وصديقه .. فقدت بيان صح! بس انتوا عوضتوني
سمر حبت تغير الجو غمزت : عوضناك ولا عبدالملك عوضك هاه؟
بشرى تضرب كتفها : بلا قلة ادب خلاص
فــــجــــاء سمعوا ضحكتها اللي من شهر م سمعوها
منار تمسح دموعها من الضحك : هههههههههههههههههههههه بشرى استحت شوفوا وجها ههههههههههههههههه
بشرى غطت وجها بكفوف يدها : خلاص انتي وياها والله اطلع
-رن جوال بشرى -
سحبته بشرى وع بالها ابوها ردت وهي تضحك
وقالت بين ضحكاتها : الو.. ايوا بابا؟
سكت فتره يبتسم اشتاق كثير ل ضحكتها يعرف ضحكتها هذي لستحت..اشتاق كثير لها كثثييرر كثير.. وفجاء تذكر انها خاينه
وانها
وانها
وانها
تلاشت ابتسامته
وقال بكل جمود : شصار ع الموضوع
صنمت في مكانها من سمعت صوته.. شالت الجوال من اذنها تشوف هو اللي دق؟
هو اللي خايفه منه؟
هوا اللي صارت تهابه
هو اللي لقبها ب ابشع الكلمات؟
هو اللي جرحها؟
قالت بغصبه : شوي بطلع عن البنات
سكت م حب يجادلها
طلعت..
بشرى بغصه : اي كلمة بابا
عبدالكريم بجمود : وشقال؟
بشرى غمضت عيونها بقوى لانها حست انها بتنزل بأي لحظه : قال تعال بكرا ويصير خير.
عبدالكريم بسخريه : اوك ي حبيبة البابا
-وصكر بوجها-
فزت يوم شافت انه صكر ولا قالها
انتبهي ل نفسك
او انتبهي لك بطريقته
او قالها بحفظه
او استودعتك الله
صكر بوجها بكل قساوه
فتحت عيونها بشويش ومسحت دموعها وقررت تنسى او تتناسى عبدالكريم ~
دخلت ع البنات وقعدت
وكانوا كلهم ملاحظين هدوئها الغريب اللي جا فجاء
منار ب ابتسامه : بنات شفتوا تغريدات المزه اللي معنا في الجامعه
سمر عقدة حواجبها : اي وحده ي كثر المزز!!
منار بحماس : اللي م تتحجب وسعوديه اللي م تكلم احد وكذا
نوره تذكرتها : اي اي اي وش فيها!!
منار ترفع جوالها : اسمعوا اسمعوا تغريداتها

( لا تشيـل بقلبك والأكياس وش كثـرها عندك ᴗ̈ .)
سمر : هههههههههههههههههههههههههههه ي زينها خفيفة دم بعد
نوره : يخرب بيتها فوق انها مزه خفيفة دم '( ؟
منار : اسمعوا بكمل
نوره تحط يدها ع خدها : كملي كملي
منار : اوكك
(

اعيش في كوكب لحالي
ولا اعيش مع ناس م تضحك )
نوره فتحت عيونها بوسعها : لا عاد هنا وبس!
اما ذي تعرف تضحك؟؟؟
بشرى : ليه مو انسان
سمر : لا بس يعني هي دايم كئيبه وكذا
منار قاطعتها وهي تكمل :
( ‏​
طهوراً - لمريض بكى من ألمه
و أستصعب دواءه و لا يزال ينـادي
الله ليلاً طالبا الشفـاء .)
منار : جميله تويتتها ذي صح!
بشرى : مررااا
نوره : كككمممليي
منار ضحكت : اوك اوك الحين بقول حقت الحب وخرابيطه
منار :
(_
هو شخص واحد بس اللي مهما سوا
ما اقدر اغير مشاعري اتجاهه
يعني ممكن نقول انه -نقطة ضعفي-
اما الباقين ما تفرق معي.)
سمر : اخص والله تهقون تحب؟
نوره : مو شرط كل من كتب حب يحب!
سمر تتنهد : ي غباء انا قلت تهقون
ت
ه
ق
و
ن
نوره تضحك : طيب طيب كملي منور
منار تكمل :
(#..
احرجوني يوم قالوا
لو يحبك ؟ مارحل)
سمر : شفتي؟؟؟ اكيد تحب
بشرى : ي دين محمد! طيب لو تحب وش دخلك فيها
سمر : مالت وش فيك منفسه؟
بشرى م ردت
منار بملل : خلاص طفشت
سمر تبتسم : اقولكم نكته؟
نوره تحط يدها ع كتف سمر : والله مالنا خلق سماجه '( !!
سمر بحزن : وحده بس :(
بشرى تتنهد : قولي قولي
سمر بحماس عفوي :
‏​‏​‏​‏​‏​واحد جو عنده أخوياه
قام يسوي لهم شاهي لقى السكر مخلص
سوا الشاهي بدون سكر وقدمه لهم بكآسات
قال فيه كآسه بدون سكر
اللي تطلع له العشاء عليه الليلة
كلهم شربوا الشاهي وما تكلموا هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههه
 منار سكت شوي بعدين : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه
سمر ببرائه : اعجبك؟ حلوه؟
منار تطلع لسانها : سامجه :)
سمر توقف : الشره مو عليكم ع اللي يقولكم اصلا
نوره : وين وين؟
سمر تحك راسها : هاه مدري -وقعدت-
ضحكوا كلهم ع فهاوتها وكملوا سهرتهم
ومنى شاركتهم بعد م راح نايف
وبشرى شايله هم عبدالكريم بكرا

____________________
قاعد هو وامير في المقهى.
امير يتنهد : وهذا اللي
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-03-2015, 07:57 PM   المشاركة رقم: 27
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي


قاعد هو وامير في المقهى.
امير يتنهد : وهذا اللي صار
عبدالملك بستغراب : يعني اللي كانت تكلمك بنت عمك!!
امير يهز راسه ب ايه..
عبدالملك يشبك يدينه في بعض ويقول : طيب شلون عرفت؟
امير رفع حواجبه : من كلامها وكم مره اختها تناديها ب دلع واشياء كثيره
عبدالملك ابتسم : يخرب بيتك ي الذيب
امير يحط يده براسه : عبدالملك وش اسوي انا!!
فجاء ~ *وصلت امير رساله*
فز وفتحها ع طول يوم شاف الاسم *دلوعتي*
دلع كانت راسله
( امير..
انا اعتذر عن اللي صار بس الصدمه كانت اكبر مني..وطلبتك تنساني لاني م ابي ارتبط بواحد كنت اكلمه..لان م ابي ابني حياتي ع شك وابيك تثق تمام الثقه اني م عمري كلمة غيرك والله يشهد علي.. واتمنى لك حياة سعيده.. احبك)
انشلتت كل افكار امير..
كان ..
منذهل
مصدوم
مجروح
منقهر
كيف تطلب منه ينساها؟ وهي اول بنت بحياته يحبها!
ككككييييفففف
استغرب عبدالملك هدوئه وقال بهمس : فيك شي؟
رفعه امير عيونه وصوبها لم الجوال وقال بكل قهر : تقول اتركها!! هاها حلم ابليس اتركك
-وقام بسرعه -
استغرب عبدالملك ولحقه وشافها ركب السياره وانطلق
حط عبدالملك يدينه براسه وضرب برجله اليمين الارض وقال ( الله ياخذ ابو الحب اللي يسوي كذا)
رفع جواله ودق ع امير بس مافي اي استجاببه
ركب سيارته واخذ نفس ورجع اخذ نفس بس حس ان نفسه بينقطع
عبدالملك ( ي ربي وش فيني مقدر اتنفس يالله ابي اتنفس معد اقدر)
كان حاط يدينه حول رقبته ويحاول يتنفس وكان يهتف ب (عبدالكريم عبــ..د ال..كرر..يم)
شويي..
شوي...
شوي....
رجع يتفس طبيعي
وسحب جواله بسرعه ودق ع عبدالكريم
عبدالكريم بتعب : كنت عارف انك بتدق
عبدالملك بخوف وهو يشغل السياره : ووش ففيييك!!
عبدالكريم بتعب : محتاجك ي اخوي
عبدالملك بسرعه : وينك؟؟؟
عبدالكريم يتنهد : في البيت
صكر عبدالملك وبسرعه طيارراانن ل البيت

اما عند عبدالكريم..
كان قاعد يشوف الجناح اللي امه جهزته لهم بضرف ساعات دخل من عند الباب وشاف صاله ككبيرره لف لم الغرفه الرئيسيه وتقدم لها فتحها شاف امه كيف مرتبتها ومجهزتها كانت رااققييه شاف امه كيف حاطه دولاب ع جمب ل بشرى فجاء حس
بكتمه..
ضيقه..
عجز يتكلم..
نفسه انقطع..
طاح ب الارض وحط يده ع جواله ويحاول يطلعه فجاء دق وطلعه بكل صعوبه ورد ع عبدالملك.
وبعد المكالمه طلع وقعد بغرفته يستنى اخوه
10 دقايق
عبدالملك دخل.
تقدم عبدالملك بخوف : كرروممم شفيك
عبدالكريم كان منزل راسه وغارس يده بين شعره
و ســــــــــاااااكــــــــت
عبدالملك يهزه : كررومم
عبدالملك تعب وهو يهزه : اسمع احنا من يومنا هناك وانت فيك شي!!! وشي مو طبيعي ي خخي بتتكلم لوا شلون!
عبدالكريم رفعه راسه بيئس: عبدالملك انا انا تعبت
عبدالملك استغرب : من؟
عبدالكريم يذب نفسها ع السرير : كل شي! ابي اعيش لحالليي ي عبدالملك للححاااللييي
عبدالملك استغرب زياده : تعبان؟
عبدالكريم يتنهد : وكككثثير
عبدالملك بتفكير : تبي بشرى
فز عبدالكريم بسرعه وهو يقول : لا لا بشرى لا الا بشرى
عبدالملك رفع حاجبه بستغراب : ليه؟؟
عبدالكريم بسرعه : بس بس
عبدالملك : تستهبل ع مخي انت؟
عبدالكريم حط يده ب قلبه وضربه بخفيف : الا ذا البنت انا اضعف قدامها ي خوك اضعف .. وانت ادرا الرجل لاشاف بنت وش يصير به ولو صارت حبيبته؟
عبدالملك م اقتنع وقال شي صعق عبدالكريم ..
عبدالملك : اخر يوم لنا في امريكا وش صار؟
رفعه راسه عبدالملك بتردد : هاهه..
عبدالملك بجمود: وش!!! صار
عبدالكريم يتنهد : م صار شي
عبدالملك يرفع السبابه ويحطها براسه : تستهبل ع مخي انت؟؟؟
عبدالكريم ببرود : وانا صادق
عبدالملك فار دمه : هههييييهه زي م انت اخوي لا تنسى بشرى وش كانت بنسبه لي ولازالت بشرى اختي اللي ماجابتها امي وزي م ارضاها ع شهد منب راضيها ع بشرى قلي وش مسوي في بشرى وش مهبب تككلللمممم.!!
عبدالكريم وقف وقعد حواجبه : هوب هوب!! وين وصل تفكيرك انت؟
عبدالملك يدزه بقوى : انت عارف وين وصل
عبدالكريم يصاررخ : ااووولل شي تخسي اللمسها
ثاني شي لللاااا تقول عنها اخختكك هي مو اختكك
ففاااههمممم!!!
ثالث شي ي خخي انا طالبك تهون علي مو تزيد مممووو تزيد
عبدالملك وكان صاعقه تنزل عليه وش يقصد ب
(تخخسى اللمسها)
عبدالملك قال بهمس مصدوم : تخسى اللمسها؟
عبدالكريم استوعب هو وش قال لف وطلع من الغرفه بسرعه..اما عبدالملك
نزلت عليه صدمه!!
كان خايف ع بشرى اكثر من عبدالكريم كان يتمتم بـ: عبدالكريم لو صار له شي بيقولون الرجال م يعبه شي بس!! بشرى؟؟ لا م ابي اضر بشرى
سحب جواله ودق ع بشرى .. 3 مراة
المره الربعه جا صوتها : اللو
عبدالملك يتنفس بسرعه : بشرى!! عبدالكريم غاصبك؟
عبدالكريم قايل لك لو م تزوجتيه بيسوي لك شي
عبدالكريم مهددك بشي
عبدالكريم سوا لك شي؟
بشرى منصدمه من انفعال عبدالملك : لا
عبدالملك بصراخ : ببببشررىى قووولييي ققوولييي عادي انا عبـ.. انا بيان خلاص انا بيان نرجع زي ايام اول يلا انا بيان تكلمي تككلممي صدقيني لو هو ضارك انا اتفاهم معه صدقيني لو غاصبك م يتم الزواج
بشرى بغصه : لا م غصبني ولعلمك الطلب طلبي
فتح عيونه ع وسعها : اننتتي؟
بشرى وكنا في موس بحلقها مو قدر ينزل : ها.. اي
عبدالملك بعصبيه : اها ع خير..-وصكر-
قعد ع السرير يتنهد يفكرر
ويفكر
ويفكر
ويفكر
ويفكر
ويفكر
لف لم الكمدينه وطلع دفتره ..
ومسك القلم وبدا يكتب وهو مو داري عن نفسه..
كتب عن سمر! اي كتب عنها كان غارق بتفكير فيها.. وبدون شعور فتح الدفتر يكتب عنها
كتب وهو يتذكر كل شي فيها
(‏​​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​ ‏​​ ‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏ ​​‏​ ​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​ ​‏​​‏ ​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏ ​​‏​​ ‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​ ​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏ ​​‏​​ ‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏ ​​‏​ ​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​ ​‏​​‏ ​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏ ​​‏​​ ‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​ ​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏ ​​‏​​ ‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​احبك بالقدر الجميل الذي يجعلني
أصحو كل يوم وأبتسم لمجرّد وجودك
في حياتي .)
كتب :
)

​ أحبُك جداً , أحبُك ألفاً ,
أحبُك بحجم السماوات السبع ,
أحبُك دونَ إكتفاء و سَأحبُك إلى الفناء ..#)
شوي!! استوعب اللي كتبه؟ استغرب من نفسه؟ يعني هو وصل ل ذي الدرجه عشان يكتب عندها بدون م يحس ؟
قلب الصفحه بكل هدوء وهو يكتب
(_
أسقي قلبي ب القناعه يا الله
قربني إليك حتى ابحر في مرضاتك
إشعل في قلبي فتيل الحُب
حب الطاعه ,الصلاة ,الاستغفآر
و اجعلني بك يا الله سعيد.)
(
‏إذا شعرت أن الأشياء من حولك تغيرت، فحاول أن تتغيّر أنت أيضًا، سواءً معها والأفضل عليها.)
صكر دفتره وغمض عيونه واستهدا ب الرحمن
وغاص بنومه كان ينتظرها..
انتهى اليوم الثقيل ع كل ابطالي
كل وحده رجعت بيتها وهي تفكر في بكرا؟
وكل وحده تهتف ب (بكرا اجمل)
_______________________
-----صباح جديد ويوم جديد ------
كان اعتراض سمر ونوره له اثر كبير ي منى و بشرى ..
حكي حكي حكي وطقاق وهواش لييننن..
سمر و نوره اجبرو منار ومنى يطلعون من بيتهم ويجون بيت بشرى!! او ب الاصح قصرها ~
يبون يزفونهم الثنتين..
في بيت ابو بشرى..
سمر تدور تحت عند الخادمات تعدل الاغراض عشان اليوم.
نوره : لالالالالالا
فزت سمر : يمه بسم الله وش فيك؟
نوره تاشر : حطوا ذا هنا وذا هنا عشان يضبط
سمر : لالالالالا ذا هننا
بشرى نزلت من الدرج وتحط يدها براسها : ترى صدعتوا راسي من امس!! رقونا شوي
نوره تلف لم بشرى وتحط يدها ع كتف سمر : بالله ذا شكل عروس؟
سمر تطالع بشرى بتفحص : لا
بشرى رفعت حاجبها وتطالعهم : خير انتي وياها؟
سمر تتخصر : اول شي ذا مو شكل عروس!
وبعدين خير ان شاءالله من قمتي متنرفززه ومتضايقه؟ عسى م شر
بشرى لفت ورجعت غرفتها بدون اي تعليق كانت تبي تنفرج وتقول ( اي فيني وفيني وفيني اي انا الحين مغصوبه..
شفتوا صديقتكم بتنغصب.. اليوم اعدام صديقتك.. اليوم بتروح ل انسان تحول الى وحش)
سمر ونوره طالعوا بعض وقالوا بنفس الوقت : وش به ذي؟
سمر : المهم بس نبي نخلص كل شي عشان نجهزهم ل ازواجهم يلا امشي
نوره تقعد : ااننناا تعبتتتت
سمر تكش عليها : مالت مامنك فايده
سمر تدور حولها : ممنننار وين منار
منار طالعه من المطبخ وفمها مليان اكل وتقول كلام مو مفهوم : انجموانع لي اسبمونمهعه
سمر عقدت حواجبها وقربت : ايش ايش؟
منار تبلع اكلها : اقولك انا لي شهر م اكلة زي الناس واليوم عرس اختي ف لازم اتغذا ولا اتعب نفسي
سمر تتخصر : بالله؟؟
منار تضحك ع شكل سمر : ههههه امزح معك بجي
سمر بتعب : والله من قمت وانا ع رجل تعببببتت
منار تقرص خدودها : بسم الله عليك يلا بساعدك
نوره تعلع : وين منى
منار بستغراب : ي خخي من قامت قاعده لحالها ومتوتره ومدري شلون
نوره تقوم وتمشي وراهم : ذا من الحيا ماشاءالله
سمر : اي والله اهون من ام لسانين بشرى
بشرى من ورى : في بيتي وتحش
نقزت بروعه سمر : بسم الله علي من وين طلعتي
بشرى بتريقه : من تحت الارض هاهاها
سمر : والله لو اليوم مو عرسك علمتك شغلك
بشرى تقلدها بسخريه : والله لو اليوم مو عرسك.. اقول ع تراب بس
كلهم كانوا مستغربين من نفسية بشرى بس كانوا يقولون حيا ومستحيه.
_______________
عبدالملك يسحبه : قم قم حلقه شكلك هندي قمم
عبدالكريم يضحك ع شكل شهد و عبدالملك اللي يسحبونه
عبدالملك : قم قم كنك بنت مستحيه
شهد تسحبه بيدينها الثنتين : هيه مليك وش فيهم البنات
عبدالملك يسحب اقوا : انا قلت البنات
شهد تركت عبدالكريم ولفت لم عبدالملك بصدمه : وانا وش؟؟؟
عبدالملك ضحك ع شكل اخته ولف لم عبدالكريم : بتقوم ولا
شهد تتخصر : اسمع لو م قمت منب مزوجينك؟
فز عبدالكريم يستهبل : ان شاءالله عمتي
عبدالملك يضرب راسه : الحين لي ساعه ويوم ذي قمت
راحت شهد وحضنت عبدالكريم : اي يسمع كلامك
عبدالكريم يبتسم ويخرب شعرها : طيب وخري بروح
شهد فتحت عيونها : يخخي خلني اتهنا بكرا تجي بشرى م تخليني احضنكك
سمعوا فجاء
: اانننااااا جججيييييييتتتتتتت
كلهم لفوا
وشهد صرخة بفرح وهي تناقز وتقول : ششعااااع
راحوا يخمون بعض ويناقزون
عبدالملك يضحك : خبلاتت والله خبلاتت
عبدالكريم قال لنفسه (هم مستانسين ليه م استانس وبكرا لاحق ع ضيقة الصدر)
فكان مستانس ولا همه شي.
تقدمة له شعاع بكللل دلع : هااي كرومم
عبدالكريم اول مره بحياته يلاحظ دلعها : ي هلا
شعاع : مبروكك
عبدالكريم : الله يبارك فيك
عبدالملك يتنحنح: واحنا مالنا رب؟
شعاع ضحكة بمياصه : اي صح، ههاي
عبدالملك يقلدها بدلع : ههااي
الكل : ههههههههههههههههههههههه
شعاع رفعت حاجبها : يثقل دمك بس
عبدالملك يقلدها : يثقل دمك بس :)
شعاع لفت ولا عطته اي اهميه.. وعبدالملك استانس انه رفع ضغطتها لان عارف بشرى تركها وهو عارف ليه شعاع جايه وبتنام عندهم!!

عبدالكريم : يلا ملوك مشينا
ركبوا السياره وراحوا الحلاق.. اول م وصلوا شافوا نايف وامير
عبدالملك بصوت عالي : شجايبكم حلاقنا؟
نايف ضحك : بالله؟
ضحك الكل .
حلقوا الشباب كلهم وكانوا مستانسين ككثثيررر.
عبدالكريم كان مستنانس من وناسة اللي مستانسين له.. وبنفس الوقت كان خايف انه يروح م يدري وش اللي مردده! وضاق صدره زياده لما درا ان بيسون حفله عائليه كان يبي ياخذها وبس.
العصر الساعه 4 حككم
رن جرس بيت ابو بشرى
كان عبدالكريم وابوه وامه واخوانه وبنت خالته
فتح الباب ابو بشرى وهو يهلي ويرحب
بـ الشباب وابوهم
وامه و اخته وبنت خالته راحوا لم جهة الحريم
واول م انفتح الباب كان تهليل نوره ومنار طاغي ع المكان
دخلوا كلهم وسلموا وقعدوا
شهد وشعاع كانوا لابسين طقم واول م فصخوا عباياتهم..
منار تصفق : ييياااوولللللد ع الكشخهه اموتتت ليتني ولد بس
شهد استحت بس شعاع قالت وبكل غرور : ندري اننا كشخه
كانوا لابسين
(فستان روز ناعم قصير بدون اكمام مبرز مفاتنهم وفاكين شعورهم الليلي الغزير الطويل الي نهاية ظهرههم حاطهين بلشر لونه وردي ومسكار مثقلته شوي ومثقله لون الروج الروز
وشعاع
راسمه جواجبها اللي معطيتها منظر)
ام عبدالكريم كانت لابسه جلابيه مناسبه ل سنه وجسمها الرشيق كانت ب الاربعين واللي يشوفها يقول الثلاثين..
ام عبدالكريم بتفحص : وانتي ي بنتي طالعه تهبلين
منار بحيا : هذا من ذوقك
منار كانت لابسه
(تنوره لنص الساق و بلوزه سودا مشجره ب ابيض وجها م سوت شي وتسريحتها جدا هاديه)
ونوره كانت لابسه
( فستان طويل لونه رمادي ومن فوق اسود ستان وفاكه شعرها ع جمب ومكثفه شوي المكياج وطالعه ع قول منار *مممزززهه*)
دخلت سمر مستعجله : منار منى تبيك فوق
وقفت ام عبدالكريم ب اعجاب : ماشاءالله تبارك الله عيني عليك بارده الله يحفظك من العين ويحرسك ي بنتي قريتي ع نفسك؟
سمر بحيا : اي ي خالتي
ام عبدالكريم : يلا انا بروح عند بشرى
سمر : يلا بجي معك
سمر كانت لابسه
( فستان اخضر .. اكتاف عاريه وكان مشغول بالكرستال من عند الصدر بكل فخامه علشان كذا ما احتاج تلبس الا حلق من الكرستال الطويل
وعملت شعرها تسريحة رومانيه بينة كامل وجهها
اما الميك آب ثقيل شوي كانت عيونها فاتنه بالشدو الاسود المدمج بدرجة الاخضر وشفاهها المرسومه بدقة بالون الاورنج مع البلشر المشمشي الجميل فاتنه بكل ماتعنيه الكلمه من معني)
رقوا فوق وخلوا شهد وشعاع
شعاع تلف لم شهد : الحين ذي بشرى م عندها اهل؟
شهد ببرائه : شلون م عندها اهل؟
شعاع بقلت صبر من غباء شهد : يعني عمات وعمان وكذا
شهد : اهها، الا عندها
شعاع بستغراب : وينهم ي حظي؟
شهد رفعت كتوفها : بيجون بس مو الحين تعرفين عايلة الــ’.... م يجون الحين
شعاع لفت بدهشه : ليه بشرى عايلتها ال..... ؟
شهد تضحك : صباح الليل
شعاع رفعت كتوفها : وانا وش دراني المهم تعالي بوريك صور شيخه امس في بارتي بنت عمتي
-وكملوا سواليف-
_________
دخلت ع اختها وع طول صفقت وصارخة : يياااسلاااممم وش ذا الججمممااللل ياحظ نايف الليله-وغمزة-
منى بحيا : ي قلية الادب عيب انا اختك الاكبر
منار تضحك : المهم شكلك مزهه
منى تلف حول نفسها : هاه شرايك؟
كانت لابسه
((كانت لابسه فستان عنابي مخمل ضيق مبين مفاتنها وفتحه من ورا كبيره واكمام طويله وطقم الماس يعمي العيون ههههههههههههههه وكعب فضي وشوي مكياج ومسويه تسريحه شوي اوفر بس مناسبه شكلها الناعم )
منار قعدت جمبها تقرى عليها
منى بغصه : بتنامين لحالك؟
منار تحاول م تبين ل اختها ان صدرها ضايق : لا والله؟ نوره وسمر بيبلطون عندي
منى ضحكت ع كلمة اختها..
منار تقرص خدها : اي ابي ذي الضحكه انا
منى ترمش عيونها بدلع : والله؟
منار تضرب راسها بخفيف : منب نايف انا تدلعين عندي
منى استحت يوم جا طاري نايف
منى بغصه : احد من عمامي او عماتي بيجون
منار بكبرياء : ولا عزمتهم اصلا م عزمة الا خالاتي بعد قلبي وكلهم بيجون هم وعيالهم و بناتهم
منى بفرح لفت : جد؟
منار تهز راسها ب ايه
دخلت سمر عليهم : ممننناارررر انزلي ساعديني والله تعبت
منار توقف : اوكك يلا جيت شوي وانزل بقعد مع منى شوي
سمر تفهمت وطلعت
_________
في غرفة بشرى
دخلت ام عبدالكريم ع بشرى
بشرى بس شافتها وسمعت صوتها انصبغ وجها احححممممممرررر
ام بشرى راحت وتسلم عليها بكل حب : هلا ب الغاليه مرت الغالي هلا في بنتي هلا بعروستنا هلا
بشرى بحيا : هلا فيك خالتي
ام عبدالكريم تسحب يدها : اقعدي يلا بكلمك
قعدت بشرى بخوف وهي عارفه وش تبي منها لان عبدالكريم امس ارسل لها رساله ان امه بتكلمها بموضوعهم..
بشرى بحيا : هلا خالتي
ام عبدالكريم : انتي تبين عبدالكريم؟
بشرى رفعت عيونها بسرعه من كلام خالته
ام عبدالكريم : لا ي بنتي م فهمتيني
بشرى هزت راسها ب ايه
ام عبدالكريم : ي بنتي يعني انتي مقتنعه
بشرى بغصه : اي
ام عبدالكريم عرفت من ردت فعل بشرى يعني لا تجادليني واجد ف حبت تقوم وتبوسها : الله يكتب اللي فيه الخير يلا ي بنتي شوفيني جايه من العصر تبون شي؟
بشرى بحيا : لا والله سلامتك م تقصرين البنات ماقصرو
ام عبدالكريم توقف : زين اجل يلا انا بنزل اساعد سمر ي عمري محتاسه
بشرى بحياء : طيب :$
طلعت ام عبدالكريم..
بشرى بكت وهي م تبي تبكي عشان مكياجها
مسحت عيونها بسرعه..
وقامت تعدل شكلها ..
___________
-عند الرجال-
ابو بشرى يهلي : ههللااا والله هلااا حيا الله ابو امير
ابتسم ابو امير : الله يحيك
ابو بشرى شاف الورد اللي جابه ابو نايف كثير ف تلفت يدور الصبيان م لقى اي واحد
عبدالملك راح له : سم ي عم تدور شي؟
ابو بشرى : والله مدري وين ذا الصبيان يشيلون ذا يحطونه ورى البيت
عبدالملك : ابشرى انا بشيله
ابو بشرى : لالا ي ولدي لا ماله داعي الحين بيجون ولا بوديه انا
عبدالملك تقدم وشالهم : وش ذا الحكي، ، انت قلتها ي ولدي انا ولدك الحين بشيلها
شالها ودها ورى
بنفس الوقت..
ام عبدالكريم : يما بنتي سمر ودي الورد اللي جابته ام نايف ورى البيت لا يشيلونها الخدم يكسرونها
سمر شالتها : ان شاءالله
ودتها ورى وقفت وحطتها ولا شافت اللي جا وراها
وقف مكاننهه مصنمم ( مننن زززممااننن م شافها اشتااقق لها كثثير كان يبي يغض البصر بس م قدر اشتاق لها ولما اشتاق لها شافها ب اجمل مافيها)
شوي صرخت سمر وهي ترجع ع ورى وتعكرفت وبتطيح مسكها عبدالملك بسرعه ع ورى وهي حضنته مرتاعه وتقول : ففاااررر فار فاااارررر
عبدالملك يهديها : مافي شي هدي هدي
سمر استوعبت الصوت اللي يتكلم ولفت وجها بسرعه ولتقت عيونهم في بعض
سمر..
تطالع عيونه الوسيعه ورموشه الكثيره وحواجبه المرسومه وكثيفه وخشمه كحد السيف وشفايفه الوسطيه و الديرتي (عوارض) وغمازته اللي بخده اليسار.. او مره تتأمل فيه حست قلبها بيطلع من كل م يضرب طبول.. خققتتتت عليه
عبدالملك..
كان يتأمل كل شي فيها يبي يشبع منها قبل تروح
لاحظ انه زودها تركها وهي بعدت بسرعه ورجعت تركض ..
دخلت المطبخ وصكرت الباب وحطت يدها ع قلبها وهي تتنفس بقوى وبسرعه..
سمر تكلم نفسها :
( يووو والله عبدالملك يخقق اول مره ادقق فيه
جميل..
هيبه..
رزه..
جدجد جممييل.
اف بنت سمر وش ذا الحكي انتي تحبين مشعل م تخقين ع غيره)
دخلت الصاله ولا كنه شي صار ..
_____________________
-الساعه 11 ونص -
انزفت بشرى و منى وكانوا اجمل شي..
وبعد نص ساعه بتروح بشرى ل عبدالكريم
و منى ل نايف..
_________________
منى دخلت وهي ترجف
نايف كان واقف ولابس البشت يستانها ع احر من الجمر..
او م دخلت
شعوره م ينوصف.. من الفرحح
اما منى كانت تتمنى ابوها اللي يقدمها ل نايف بس مالله كتب..
تقدم لها ومسك يدها وقرب لها وباس راسها وقال : مبروك عليك وانا ومبروك انا عليك
ابتسمت بحياء : الله يبارك فيك
مسك يدها وطلعوا من القصر ع الفندق ..
_____________
دخلت عليه وهي شوي وتبكي م تبين تدخل!! بس ما تقدر تسوي شي
مسك يدها ابوها.. ودخلها ع عبدالكريم..
كان قاعد بكل هيبه ورزهه ينتظرها..
رفع راسه يوم سمع صوتها تترجا ابوها
بشرى بهمس : بابا مو الحين لالا بابا
ابوها يبتسم ع حياها : امشي بس
مد ابو بشرى يد بشرى ل عبدالكريم وهو يقول : وهذي ي عبدالكريم امانتي عندك طلبتك تصونها وتحطها بعيونك
عبدالكريم طالعها بنظره مافهمتها
عبدالكريم : ب الحفظ وصون ي عمي
مسكها وطلع معها.. بس م وداها فندق
راحوا بيتهم ودخل الجناح ودخلت وراهه
فصخ شماغه وقال بكل سخريه : غرفتك جمب غرفتي ومن بكرا يبدا التمثير يا حبيبت ابوك

- دخلت الغرفه وغيرت ولا كنا شي صار -
وانتهى اليوم بكلل سلاممم
_____________________
‏​​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​ ‏​​‏ ​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏ ​​‏​​ ‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏ ​​‏​ ​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​ ​‏​​‏ ​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​ ​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏ ​​‏​​ ‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏ ​​‏​ ​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​ ​‏​​‏ ​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏ ​​‏​​ ‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​ ​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏ ​​‏​​ ‏​​‏​​‏​​‏​​‏قامت الصبح وفتحت عيونهآ همست بحزن بينها وبين نفسها ”وهذي اول ليلة لنا مع بعض ي عبدالكريم “ دخلت الحمام {وانتم بكرامه} خذت لها شاور وطلعت وهي لابسه روبها شافت الباب وكان عبدالكريم ماخذ المفتاح قالت بغصه .. { ليه ي عبدالكريم ليه؟ } لبست بنطلون وسيع مع بلوزه ورديه وعليهآ رسمة عيون ورفعت شعرها وحطت قلوس شفاف ومسكره .. وجزمه لونها اسود وعليها خطوط ورديه وفتحت الباب وتوها بتطلع شافة ورقه .. شالتها وقرتها كانت من عبدالكريم : { اذا قمتي ياحضرت العروس انزلي لأني تحت}
انصدمت!!!
اول شي هي عروس
ثاني شي اول ليلة لهم في جناح بدال الفندق
ثالث شي نازل بدوني الحين وش يقولون عننا؟
فــــجـــأهـ ، فتح الباب دخل عبدالكريم وشافها واقفه ومصنمه في مكانها.. استغرب منها وبنفس الوقت خق معها كانت..
براءه ..
عفويه ..
طيبه..
وخر الفكره من راسه وجت صورتها.. البشعه بعيونه.. رجع عبدالكريم الجد،
عبدالكريم بسخريه : اول مره اشوف وحده بصباحيتها لابسة جنز وبلوزه
انــصدمــت بشرى من حكيه..
الحين هو نزل ولا قالت له شي وهو تركها قدام اهله ولا قالت شي وقف تفكيرها لما قال!!
عبدالكريم ببرود وهو يدخل غرفته : ادخلي اللبسي شي زي الخلق انتي عند اهلي عروس يـا.. وبسخريه .. يا عروسه
بشرى كانت تبكي بكي تقوله لا ي عبدالكريم لا مو انت اللي تعاملني كذا.. لا ي عبدالكريم انت اللي تحبني
تعشقني
تهيم فيني
وين حكيك!!
بلعت عبرتها ولفت ودخلت غرفتها وقالت وهي تمسح دموعها وتفصخ لبسها ،يعني انا وش عرفني ان لازم اللبس لبس عروس؟!
طلعت لها جلابيه قصيره لونها اخضر فيها نقش عند الصدر وفتحت شعرها وزادت شوي المكياج وطلعت..
اما هو!!
كان جالس في كنب الصاله حقت جناحهم ويطقطق بجواله كان يستناها وهو طفشان، غمض عيونه ورجع راسه على ورى وهو يتذكر لما قام..
دق عليه نايف وكان نايف مستانس.. ضحك على نفسه بسخريه، بدال ماتقوم زي اي معرس فتح عيونه لما سمع باب غرفتها ينفتح فتح عيونه ببطىء وشافها تطلع من الغرفه ، كان جالس في الكنب اللي قدام غرفتها صنم في مكانه وهو يشوف هذا الملاك طالع كانت في منتهى الجمال تأمل..
تأمل عيونها الكبيره
تأمل خشمها الصغير
تأمل شفايفها التوت
وابتسم على شكلها وهي مستحيه فجأه تذكر انها خاينه وانها وانها وانها عفس وجهه ولف لم الباب وقال : يلا بشرى
شالت عبايتها ونزلت وراه وقبل يدخلون المجلس مسك يدها..
شالت عبايتها ونزلت وراه وقبل يدخلون المجلس مسك يدها وقال بسخريه : يلا بدا التمثيل
سكتت بشرى وهي تتغصب الابتسامه
اول مادخلوا.. ابتسمت ام عبدالكريم بفرح وهي تهلي : هلا هلا بالغالي ومرت الغالي ابتسمت بشرى بحياء وراحت باست راس ام عبدالكريم وبعدها عبدالكريم ولفت لم ابو عبدالكريم وباست راسه.. وقعدت جمب شهد ووجهها احمر
شهد تضرب كتفها : صباح الخير ي عروسه
ابتسمت بشرى بسخريه على كلمة “ عروسه “
ام عبدالكريم : شخبارك ي بنتي
بشرى بحياء :الحمدلله بخير $'
ام عبدالكريم : دومم ان شاءالله ، يلا قوموا الغدا ~ قاموا كلهم على الطاوله
واللي صدم بشرى لما ام عبدالكريم قالت لها اقعدي جمب زوجك
رفعت عيونها لعبدالكريم اللي كان متوقع طلب امه... تقدمت بشرى بتردد وقعدت جمبه
عبدالكريم بهمس : احسن شي فيك انك تعرفين تمثلين!!
رفعت بشرى عيونها بصدمة
عبدالكريم : وين ملوك
ام عبدالكريم : عند مشاري
عبدالكريم : اهـا
كــــمـــلوا الغـــدا...

بعد الغدا قعدو ب الصاله يتقهون
فجاء دخلت شعاع وهي تتمايل بمشيتها : صباح الخخيرر.
اللتفت عبدالكريم:

انـــــــــــــتــــــهـــــى الــــــبـــــارت
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-03-2015, 07:57 PM   المشاركة رقم: 28
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

البارت الواحد وعشرون 21

بــــــارت الواحد وعشرون



اللتفت لصوتها :
عبدالكريم ولف لم التلفزيون
وبشرئ شوي وتنفجر من لبس شعاع ومن طريقتها اللي تجلط طلعت جوالها وبدت تكتب رساله لسمر
( سمر .. مري علي آليوم و جيبي ايبادي)
حطت الجوال ولفت شافت عيون عبد الكريم تاكلها هي ما فهمت نظراته

شهد بحماس : بشرى يلا الحمد لله على كل حال
بشرى بستغراب : ليه ؟
شهد تمثل الحزن : قبل يتزوج كروم كنت أقعد بحضنه الحين لا
بشرى بدلع رباني : وليه ؟
شهد : خلاص تزوج
بشرى لفت تشوف عبد الكريم و قبل تلف ما درت الا وهي بين يدين عبدالكريم
عبدالكريم لما سمع كلامهم .. فز وشال بشرى وهو يقول : اي حظنني لززوجتي بس
هنا بشرى دوروها من الحياء وجهها ققام يعطي اللوووااانننن ..
عبد الكريم بهمس : لاتصدقين نفسك ..
بشرى سكتت وما نطقت ولا حرف تقول عادي يا بشرى تعودي عادي

اما عبدالكريم.. كان فيه رغبه شديده يحضن بشرى .. وده ياكلها على حياها اللي يخققه .. وقام سوى اللي يبي .. قطع أفكاره صوت شهد : اقول خلاص نزلها
ضحك عبدالكريم على كلامها .. وقعد وقعد بشرى جميه وحاوطها من خصرها وهي تقول له بهمس : اتركني
عبد الكريم بهمس : آفاا ؟ حظني ماعجبك ؟ شكل اللي قبلي حظنهم أحلى .. هنا بشرى كانت تبي تذبحه (خلاص يا عبدالكريم كفايا ! ارحمني كلامك يوجع والله يوجع يسم البدن ) عطته نظره بعدين رجعت لوضعيتها
رن جوال شهد رفعته وردت : آلو
سمر : هلا والله
شهد بفرح : سموور
سمر : لا بنتها
شهد تقلدها : لا بنتها .. اقول بلا سماجه
سمر تضحك : هههههههههههه اوك
شهد : ايون ؟
سمر : وش عندك بكرا ؟
شهد : ولا شيء
سمر : اوك كويس اجل بكرا بنروح الفيصليه تجين
شهد صرفت : اي صح ملوك كان واعدني يوديني مول اكيد بيجي
- سمر حست بشعور غريب تجاه اسم "ملوك" وتجاهلت شعورها-
سمر : اوك على خير وقولي لبيش لأنها ما ترد علي واتس "
شهد : اوك ..
سمر : يلا سلام
شهد : سلام
صكرت شهد ولفت لم بشرى ..
شهد : بشررى بكرا بنطلع مول مع البنات تجين ؟
بشرى ما تدري وش تقول رفعت عيونها لعبدالكريم ..
لكن عبد الكريم قال : اوك بتروح وبروح معكم ما بخلي زوجتي معكم يالهمج
* ارتاحت بشرى كثير انه ما رفض بس خافت يجي معها *
بشرى بهمس : ممكن تتركني اقوم ؟
عبدالكريم قرب منها بجرأه : صدقيني لو تحركتي بسوي شيء مايرضيك
بشرى سفهت كلامه وقامت .. مسكها عبد الكريم من يدها ولفها لمه وباسها من شفايفها وقال : لا تتأخرين عشان ما اشتاقلك
ههنا بشرى صنمت من حركتته ؟ خخير !! وش ذي الجرائه ؟
طلعت بسرعه
شهد استحت من حركة أخوها : كرووم ععيب
ما رد عليها .. اما شعاع كانت بتنفجر من القهر ..
شهد وقفت : انا برقى عند بشرى
وقف عبد الكريم : اقعدي انا برقى
شهد تسبقه : لاا انا
لحقها عبدالكريم بس ما امداه يوصل الا شافها عند بشرى ..
رقت جناحهم تركض وجهها لونه "اححمرر" من الحيا
قعدت بالصاله على اول كنبه بعدين تذكرت اللي صار و شالت المخده حقت الكنب وغطت وجهها .. ( ياربيهه سخخيف .. وش ذي الحركات والله ما أسكت له اف اف اف )
فجأة دخلت عليها شهد : ياولد يا مسستححي
بشرى تضربها بالمخده
شهد : جد بيش تستحين ؟
بشرى تكابر : أصلا عادي احنا متزوجين ..
شهد تعمز لها : يعني ! عادي لو مره ثانيه
بشرى بسرعه : لاا
شهد فقعت ضحك : أحلففيي !!
بشرى بحيا : خلاص ياخي خلاص
شهد ضحكت : طيب امشي ننزل
__________________
اما عبد الكريم كان واقف عند الباب وسسمع كل الكلام و ابتسم لحكيها ..
وكلها دقيقه و أنعفس وجهه
طلعت هي وشهد وتصادفوا مع بعض ..
شهد تمسك يد عبد الكريم : كررومم نلععب ؟
عبد الكريم يطالعها بنص عين : وش قلتي ؟
شهد ببرائه : نلعب غمزه
عبد الكريم : أها ! طيب دقايق وننزل اسبقينا
بشرى مسكت شهد .. ضحكت شهد وقالت : ياي تستحي
عبد الكريم سحب يد بشرى ودخلها جناحهم وصكر الباب .
بشرى تسمرت في مكانها ..
عبد الكريم بجمود : ترا ماله داعي تمثلين الحيا
رفعت عيونها لمه : طيب وش الحركه اللي سويتها تحت ؟
عبد الكريم ابتسم بسخريه : اوه ؟ لايكون احرجتك
سكتت بشرى ..
عبدالكريم : اخخ لو يجوز قتلك !
انصدمت بشرى من كلامه لهدرجه !!
عبدالكريم : ترى بعد ساعه بنروح لأبوك تجهزي
هزت بشرى راسها ودخلت غرفتها








وهم في الطريق دق عليهم أبو بشرى يقول ..

أبو بشرى : هلا والله ابو نسب
عبد الكريم : هلا والله .. هذا حنا في الطريق
ابو بشرى : يا وليدي آبو أمير دق يقول نستقبلك انت ونايف في بيت ابو نايف عشان انت عارف منى و .....
عبد الكريم يقاطعه : أبشر يا عم كلها 10 دقايق وحنا عندك
ابو بشرى : كفو يا وليدي
عبد الكريم : مع السلامه
ابو بشرى : مع السلامه

______________________________

عبد الكريم بجمود : ابوك قال بنروح بيت ابو أمير عشان نايف و انا و لان منى ( قبل ما يكمل )
بشرى وهي تبكي : اي احسن بعد
عبد الكريم استغرب : وليه ؟
بشرى بغصه : لأن لو رحت بيت أبوي محد بيستقبلني ويحسسني اني عروس عبد الكريم بسخريه : و آنتي تعتبرين نفسك عروس ؟
بشررى صنمت مكانهها من قوة الصدمه !!
بشرى ( لا يا عبد الكريم كفايا طلبتك خلاص مابي اكرهك الله يعافيك لا الا كرهك كفايا جروح يا عبد الكريمم كفايا )

عبد الكريم وقف السياره بجمود : يلا وصلنا يا -بسخريه- عروس
ناظرته بشرى بانكسار ولمعة بعيونها دمعت حزن ونزلت .. صكرت الباب

*عبد الكريم*
سكت لحظات اوجعه قلبه !! ليه قددام عيونها ليهه تمثل البرائه ليه ؟
شغلت تفكيره .. كثير نظراتها اوجعته
حس بأحد فتح الباب .. كان وده يلتفت يلقى بشرى بس يبي يعرف وش سر ذي النظرات ؟

لف شاف نايف مستانس : هلا والله بالمعرس
عبد الكريم بألم وهو يشوف فرحة نايف اللي هو ماذاقها
عبدالكريم بابتسامة باهته : هلا والله ، مبروك
نايف بوناسه : الله يبباررك فيكك وانت مبررووك
عبد الكريم : الله يبارك فيك
نايف يضرب راسه وش مقعدك يلا أنزل
عبد الكريم : يلا اطفي السياره و أجي
طفوا السياره و نزلوا ودخلوا ...

_____________________________
عند البنات أول ما دخلت بشرى
ذبوا البنات عليها ورد .. ضحكت بشرى
بشرى بحياء : خلاص آنتي وياها مليتوني ورد
منى : عادي انا قبلك هههههههههههههه
منار : اويهاا .. وبشرى تزوجت
نوره وسمر : ههههههههههههههههههههه
منار نقزت : يلا قولوا كل شيء
منى فتحت عيونها بقوى : خييرر ؟
سمر تضحك : شوفي شفايف بشرى بس و اغسلي يدك
بشرى ترمي المخده : وججع آنتي وياههاا !!
سمر و نوره ومنار : هههههههههههههههههه
بشرى توقف وتكش عليهم : مالت عليكم بس
________________________

طلعت بشرى عند ابوها
رككضت لحضن ابوها وحضنته وكان حظنها في مليون معنى ومعنى كانت تبي تبكي بس وجود عبدالكريم مانعها
بعدت عن ابوها : شخبارك بابا
ابوها وهو يتأمل بعيونها : بخير يا حبيبته ، و آنتي ؟
بشرى : الحمد لله بخير
ابوها يقرص خدها : انا مو قايل لك لا تاكلين كيوي ؟
بشرى ببرائه : ما أكلت كيوي !
ابوها : اجل اللي في شفايفك ايش !
بشرى لفت لم عبد الكريم اللي انفجر ضحك
ابوها هنا فهم و ابتسم على حيا بشرى
تقدم عبد الكريم لم بشرى وهو يقول بخبث : وش اسوي يا عمي شكلها مكثره كيوي هل مره ؟
ضحك ابو بشرى : هههههههه خلاص يا ولد
بشرى عرقت من الحيا : ايوا بابا ؟
ابوها : تجين تنامين عندي دامك بعد بكرا بتسافرين !
بشرى توها بتتكلم بس عبد الكريم حاوطها من خصرها وهو يقول
عبد الكريم : لا يا عم مقدر انام بدونها تبيني اموت ؟
بشرى بسرعه : بسم الله عليك
فجأة انصدمت بشرى من نفسها !! كيف تقول كذا ؟
ابتسم عبدالكريم : اجل خلاص تنامين عندي
ابو بشرى : خلاص طيب خذها
ضحك عبد الكريم : يلا اجل مشينا ياعمي المجلس و آنتي أرجعي
اما بشرى كانت متخدره وهي بين ايدينه !
استوعبت و رجعت للبنات ..
_______________________
أول ما دخلت

سمر : اوه اوه جت حياتي
بشرى : بالله بلا استهبال خلاص
منار باستهبال : لا من جده يناديك حياتي ؟
منى : زوجها وش تبينه يناديها !
نوره : بشرى
منى : بالله ؟
سمر : اقول
كلهم : هلا !
سمر : وش صار على طلعت بكرا ؟
بشرى بحماس : اي اي بكرا مالي دخل نطلع نفطر
نوره : اي آفا عليك
منار : الساعه كم !
سمر : خير ؟ بتنامين عندي ما عندنا بنات ينامون لحالهم
منار تنحنحت : لا اليوم أبي بيتنا لأن منى ونايف بينامون عندي لأن كلها يوم و اسافر
منى بحزن : لاتذكرني كل شوي
منار تحط يدها على فمها : خلاص آبشري سكتنا
ام نايف دخلت عليهم : يلا يا بنات تعالوا الصاله معنا يا الامهات
فزوا كلهم الصاله وكملوا سواليف

_____________________________
عند الشباب

امير : اقولك دف وقال واقفت أخ أخ يا ملوك
عبدالملك يضحك : ههههههههه خلاص يا خبل الحين جاي سلام
امير صكر ولف لم نايف : يلا الحين جاي ملوك
عبدالكريم بشك : اجل منهي اللي وافقت ؟
نايف بسرعه : بنت عمي اخيرا وافقت على ذا
امير : احترم نفسك اسمي امير و اخوك الكبير بعد
عبد الكريم : ههههههههههه امحق
قطع عليهم ابو سمر : الا متى السفر يا شباب ؟
عبد الكريم : آن شاء الله بعد بكرا
ابو سمر : على خير
قاطعهم وصول عبد الملك ..
ابو سمر اول ما شافه : ههلاا والله ومرحباا
عبد الملك : هلا بكك زود كيف الحال ؟
ابو سمر : بخير
كمل سلام على الكل بعدين قعد جمب اخوه
عبد الملك : بسسم الله ذا وجع معرس !!
عبد الكريم : ليه وش فيه وجهي ؟
عبد الملك : ترا كاشفك .. وش فيك ؟
عبد الكريم : مافيني شيء !
عبد الملك : تلعب علي ؟
عبد الكريم يرفع عاجبه : مافيني شيء ياخي ؟!
عبد الملك بشك : و النغزات اللي تجيني !
لف عبد الكريم بسرعه : اي نغزات !!
عبد الملك : بالله مسوي ماتدري اي نغزات ؟
عبد الكريم يتكي على الكنب : بعدين نتكلم
سكتوا الثنين وخلص اليوم بسرعه
وكل واحد رجع بيته
كانت جالسسه بكل هدوء وتسسمع كلام أبوها عن اللي سسويته وذا أكبر غلط !
دلع بأقرب ل الهمسس : بابا ما أبيه
أبوها بعصصبيه : ليئيه ؟ شايفه ع الولد شي ؟
دلع رفعت رأسسها بسسرعه : لآلا والله
أبوها بشك : أجل ؟ ليه عطيني سسبب؟
دلع بعصه : توني صغيره
أبوها يضحك بسخريه : توك أيش؟
دلع ما أسستحملت طريقة أبوها وانفجرت تبكي
خاف ابوها من ردت فعلها وقام وقعد جمبها : ماما وش فيك ؟
دلع تمسح دموعها : خلاص بابا وافقت
وقامت وراحت غرفتها وقفلت عليها الباب
اما ابوها دق ع امير يبشره ..

_________________________________

رجع عبدالكريم و بشرئ البيت واول مادخلوا
استقبلتهم شهد
شهد بسرعه : ترى مانسيت بلعبون معي !!
عبدالكريم عقد حواجبه : اي لعبه ؟
شهد بدلع طفولي : ممممإبببئ وش ذا ننسيتتت مؤ بكككيففكككك
عبدالكريم : وش تقولين انتي ؟ شوي شوي
بشرى ابتسمت ع شكل شهد اللي شوي وتصيح : طيب شوي شوي فهمينا
شهد بحزن : انتوا مو وعدتوني تلعبون معي غمزه :(؟
عبدالكريم تذكر ومات ضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اوك خليها بكرا
شهد بعصبيه : للللللللإأأأأأأأأأأأ الحين
بشرى تقدمة : خلاص انا بلعب معك
عبدالكريم : طيب مايجي 3 ؟
شهد : شعاع معنا
بشرى انقلب وجها يوم جا طاريها
عبدالكريم لاحظ ان تغيرت ملامح بشرى ف حب يلعب ب اعصابها ..
عبدالكريم : يلا مشينا
راحو المجلس وقعدو
عبدالكريم يقعد قدام شعاع : انا وشعاع فريق
انــــــــــــصـــــــــدمــــــة بشرى !!!!!!!
بس مابينت لانها عرفت نيته ..
بشرى تمثل الفرح : ككويس ! انا وشهودتي
شهد بحماس : يلا ع بركة الله بدينا
وبدوا يلعبون
وكان
حماس ..
صراخخ..
غش ب نص اللعب ..
ضحك..
كانت بشرى تضحك بكل برائه وكان ذا اللي معذب عبدالكريم .. كان يتألم لان يشوف البرائه بعيونهها بس م يقدر ينكر عيونه .
بعد اللعب وتعب والكلام الواجد اخيرا
فاز عبدالكريم و شعاع
شهد وقفت بعصبيه وهي تقول : تعالي ي بشرى يأأأأأأأ دبببب خخخير خسرتينا
وتقوم تلاحقها وبشرى تركض اخر حل اتخذته بشرى انها ركضت وراحت ورى عبدالكريم وتمسكت بظهر ..
بشرئ تضحك : عبدالكريم شوففهههإ
عبدالكريم خق ع شكلها الطفولي ولصقتها ب ظهره .
عبدالكريم يمثل العصبيه : بنت خلي زوجتي بحالها
شهد تتخصر : لا لا لا مالي دخل تطلعها لي بضربها بجلدها بذبحها
عبدالكريم : الله الله الله ليه ؟
شهد تمد بوزها : خسرتني
بشرى ترفع كتوفها ببرائه : والله والله لعبت زين بس مدري كيف فازو
عبدالكريم لف لم بشرى وشالها بخفه وبدون ماتحس بشرى .. ولما شالها انقلب وجها 180 درجهه ..
شهد ماتت ضحك ع شكل بشرى .
اما شعاع سوت نفسها ملتهيه بجوالها ..
و عبدالكريم كمل بكل ثقه لين وصلوا لعند جناحهم ونقزت بشرى وخرت عن يده واول ما دخلوا الجناح قالت بنرفزه : لو سمحت !!! لعد تحطني بمواقف محرجه قدامم احد !!!!!!!!!!!!!!
شفت اليوم كم واحد تكلم عن (وهي تأشر لم شفايفها ) وقبل شوي شايلني ؟ وش مغزاتك من الحركات اللي تسويها ..
عبدالكريم رفع اصبعه السبابه وحطه ع راسه وهو يقولها متقطعه : ك ي ف ي !!
وتركها ب الصاله وراح غرفته وصك الباب واللي قهر بشرى من جد لما سمعته يقفل الباب ..
بشرى رفعت حاجبها (يعني وش قصده ؟ عسى يحسبني بجيه ؟!!!!!!!!!!!!)
لفت ولا اهتمت ل الامر وراحت غرفتها ونامت بسباأأأتت ~
________________________________
الساعه 9:7 صباحا ~

منار تهز سمر : سمممممممممرررررررر
سمر تسحب اللحاف لمها : مننارر بنأمم شوي تكفيننننن
منار تضرب راسها ب المخده : قومي ي دبببببب قومي يلا ترى بشرى وزوجها ومنى وزوجها سبقونا في الفيصليه
فزت سمر : احححللفففي ؟!!!!!!!!!!!!!!
منار تبعد : كبرك انا احلف كبرك انا ؟
سمر قامت : اخلصي ؟
منار وهي تلبس عبايتها : 7دقايق !!! وبطلع
فزت سمر بسرعه ل دورة المياهه(وانتوا بكرامه)
كلها 10 دقايق وطلعت سمر وركبت السياره مع منار ونوره اللي جايه من 8 ونص
نوره بشويه عصبيه : بدري ؟
سمر بدلع عفوي : من عمرك
(وصلت راسله ب جوال سمر )
فتحته لقت رساله من *مشعل*
(
مرحبا حبيبيتي كيفك عساك بخير ..
يلا تأخرتي علي متى بترجعين )
ردت عليه
( كلها بكرا واجيك )

صكرت الجوال وتكت راسها ع المرتبه وهي تكلم نفسها ( ي ربي وش فيني ع مشعل ليه كارهته ؟
استغفرالله ي رب وش فيني عليه !)
كلها دقايق وصلوا الفيصليه وكان عبدالملك وشهد وشعاع و عبدالكريم و بشرئ و نايف ومنى واقفين يستنونهم .. اول ما دخلو لقوهم بوجهمم .
وسمر طاحت عينها ع عين عبدالملك اللي من شاف زولها ظل يطالعها ..
ظلوا يطالعون بعض لينن وصلت عندهم وسلموا ع بعض ..
منار : يلا بنات مشينا فوق
كلهم جوا ماعاد بشرى اللي همست : بروح ؟
عبدالكريم بجمود : اتمنى اعرف انك لاعبه بذيلك
عشان يكون مؤتك بيدي .
غمضت عيونها بقوى وخذت نفس وتركت يده ومشت بس وقفت لما سمعت صوت شعاع ..
شعاع بدلع ماصخ : وإأأأو كرروممم شكلك يخقققق
عبدالكريم بابتسامه تذوب : تسلمين ،
كان لابس ..
-جنز اسود وتيشيرت ابيض ضيق شوي مبين عضلات جسمه ومرجع شعره ع ورى ولابس جزمه بيضا سبورت -
عبدالملك كان لابس
بلوزه زرقه عليها كلام ب الابيض ومسوي شعره زي اخوهه وبنطلون ابيض -
نايف
-لابس ثوب وشماغ ومرسم وطالع موتتت-

____________________
قعدوا البنات حول الطاوله واستغربوا من تاخر بشرى بس كلها ثواني وجتهم ..
قعدوا وكلموا سواليف ..
بشرئ : سمر اسحبي كرسيك وتعالي جمبي
وقفت سمر تهز راسها ب اوك
وقف وحطت يدها ع الكرسي ولا طالعت هي حطت يدها ع اي كرسي وسحبته بقوى ..
وفجاء تطالع يدهها تشوف شماغ !!!
طلعت حطت يدها ع كرسي الرجال اللي ورى وكان شماغه ع حافة الكرسي وسحبته معها ..
من الخرشه اللي حست فيها ذبت الشماغ وقعدت .
اما الرجال عطاها نظره ولف .. والبنات هنا انفجروا ضحك .. سمر وجها قام يعطي اللون
سمر بحزن : وجه انتي وياها خلاص فشلتوني
بشرئ تمسح دموعها : ههههههههههههه اما عليك سحبه ههههههههههههههههههه قويه هههههههههه
منار وهي تضرب الطاوله من الضحك : عيديها ههههههههههههههه تكفين بصورك ههههههههه
وقفت سمر وخذت ببسيها وقالت ل نوره تعالي معي .. قاموا وهي تمشي وتتكلم بعصبيه : خير وش ذا وجع والله بيجلطوني '( !!!!!!!!!
نوره تكتم ضحكتها : لا عادي ههه هههههههه
مشت سمر بنرفزه لما سمعت ضحكتها وصقعت برجال ونكب الببسي عليه هنا صنمت سمر ..
جتها نوره تركض : وش سويتي
سمر بدلع طفولي تضرب رجلها ب الارض : اففففف وجع وجع خخيررررر وش ذا ياربيه بموتت ذاك شماغه وذا الببسي بنفججرر وش ذا !!
الولد خق ع عيونها وحركاتها وقال ب ابتسامه : عادي اختي ماصار شي
سمر وهي تحوس ب شنطتها تطلع منديل : خذ يلا نوره فتحت عيونها ع وسعها : شوي شوي ع الولد !!
سمر عطته المنديل ورجعت ل ألبنات وقالت ل نوره لو تقول ل البنات شي بتذبحها .. نخليهم يكملون فطور ونشوف الشباب وش يسون ..

_________________________________
الشباب ..
كانوا قاعدين في جهزة العززاب يفطرون
نايف يتذمر : الله يرضى ؟ انا متزوج واقعد هنا
امير يححط الكاس : لاحولل الحين بيغثنا
عبدالملك : شكلي بدق ع شهد ادور معها
امير : مسوي تقهرني ان م عندي اخت ؟
عبدالكريم : هههههههههههههههه ي عمري لا زوجه ولا اخت
امير يمثل العصبيه : اقول تراني خاطب
عبدالملك يعدل جلسته ويلف لم امير بحماس : الا صدق وش صار
امير يتنهد : والله م صار شي بس دق عمي بشرني
نايف بشك : انا بس ابي اعرف متى امداك تتفق مع ابوي وعمي ؟ وانا وامي اخر من يعلم

امير يتفلسف : الرسول صلى الله عليه وسلم قال ( واقضوا حوائجكم ب الكتمان)
ردوا الشباب : عليه الصلاة والسلام .
نايف : بس انا اخوك وذي امك ي وجه البومه
امير يضحك : عاد نسينا المهم كروم ملوك الساعه كم السفر
عبدالكريم : ع حد علمي 9 الليل
عبدالملك يحط يده ع راسه : يوؤؤؤ بدري !
عبدالكريم : قايل لك عدل طيارتي انا معرس منب فاضي عيت :) !!
عبدالكريم : مشوار
عبدالملك يطالعهم : يوو الحين انا الوحيد العزابي فيكم ؟
امير : ههههههههههههههههه ل لاسف
نايف يحط يده ع كتفه : ي حظك تقدر تقز
عبدالكريم يضحك : اسجل ل منى /
نايف يهز راسه ب لالالالا
امير : ي خخي مدري ليه البنات يحبون الفطور الصبح لوننا فاطرين كبده وفول
عبدالملك يحط يده ع راسه : تبي بنات ياكلون فول ؟ الصبح !!
نايف يستهبل ؛ عز الله ذبحتني منى
عبدالكريم : انا زوجتي حلاتها ب انوثتها تاكل اكل بنات مو عيال
عبدالملك يقلده : انا زوجتي حلاتها .. اقول لا يكثر
امير : اسمع بس دق عليهم خن نرجع طفشت
عبدالكريم ؛ شوي وندق .
نايف : اي شوي تبيهم يذبحوننا
عبدالملك : ههههههههههههههه ي الرخوم

-وكملوا سواليف وسعت صدر -


_________________________________
نرجع ل البنات ~

منى تحط يدها فوق الطاوله : شرايكم نقوم ندور دامنا خلصنا
وقفوا كلهم فجاء : قداممممممم
وقفت منار : بسم الله علي .. يلا يلا بس
تمشوا في المول كله .. وصلوا عند محل ألأت مسيقه دخلوا .. وقعدوا يضغطون ب الالات ولا خلو الاه الا ولعبو فيها ..
الرجال تبع المحل قال بعصبيه : لو سمحتوإ اطلعوا ببرررا خربتوا علي الالاتت
هنا بشرئ ما قدرت تستحمل وانفجرت تضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
منى توقف زين : يلا بنات كننا ماسوينا شي يلا نطلع
واول ما طلعوا كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه
فجاء سمعوا صوت وراهم : يالبى الضحكه .
لفوا كلهم وهم رافعين حواجبهم بس تغيرت ملامحهم لانهم شافوا عبدالملك ..
عبدالملك : هههههههههههههههههه كل ذا النظره عشاني قلت يالبى الضحكه
صقع نايف راس عبدالملك : تتغزل بزوجتي وانا هنا ؟
عبدالملك : ههههههههههه شايف ضحكهم
*بنفس ذي اللحظه كانت تتأمله وهي يحكي وهو يتكلم وهو يضحك كان شكله يخقق بس شوشر تفكيرها لما تذكرت مشعل *
عبدالملك كان يلاحظ نظراتها بس يتجاهلها لان عرف انها *تكرهه* وصار يعاملها جدا عادي واقل بعد ..
عبدالكريم بخوف : بشرئ وش فيك
بشرئ وهي تحط يدها ع و......

يتبع ...
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-03-2015, 07:58 PM   المشاركة رقم: 29
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي


يبتع ..





مسكة راسها وبدت تتمايل بوقفتها .. وتوها بتطيح الا يدين عبدالكريم حاوطتها ..
عبدالكريم بخوف : وش فيههأ ؟ !!!!!!!!
البنات صنموا في مكانهم !!
سمر بتأتأه : هي الوحيده اللي ما افطرت وكل ما قلنا شي قا(ما امداها تكمل الا عبدالكريم شايل بشرئ ومنطلع فيها الى البوابه و منار تلحقه بسرعه .. ركبت منار ورى وهو سدح بشرئ في المرتبه اللي ورا وكان راس بشرئ ع رجل منار
كان عبدالكريم .. خايف عليها خوف ماينوصف قلبه يضرب بسرعه تنفسه عيا يتزنن مايدري كيف قعد يسوق واللي وتره زياده صوت الجوال اللي ماسكت ..
دقايق الا بشرئ صحت
بشرئ تفرك عيونها : ا ا انا وين ؟
وقف عبدالكريم السياره بسرعه ع جمب ولف لها..
عبدالكريم بخوف باين عليه : بشرى !!! وش فيك !! حبيبتي تحسين بشي ؟ الحين نوصل المستشفى
-ماكان ملاحظ خوفه ولا كان ملاحظ كلمه*حبيبتي*-
بشرئ انصدمة من اهتمامه ؟ بس ما بينت وقالت بتعب : ابي اروح البيت !
عبدالكريم : لا اول شي المستشفى
بشرئ باصرار : لا ابي البيت ارجوك عبدالكريم ابي البيت
منار وهي تهدي بشرئ : عبدالكريم بليز ودها البيت
طق عبدالكريم الدركسون بعصبيه وقال : حاظررررر .
وصلوا بيت ابو عبدالكريم ونزلت بشرئ ومسكتها منار ووصلتها لين جناحها ..
وقالت بصوت اقرب ل الهمس : انا بنزل سواقي تحت ينتظرني انا دقيت عليه يوم احنا في الطريق
بشرئ هزت راسها ب اوك ودخل..
منار وهي تطلع من المصعد تقابلة مع عبدالكريم !!
منار : عبدالكريم ارجوك !! انتبه لها تراهي تعبانه كثير
عبدالكريم : ان شاءالله .
رقى عبدالكريم ل جناحهم ودخل ولقى هدوءء ..
شاف باب غرفتها مصكر كان عنده فضول يروح يفتحه ويقعد جمبها ويقول لها تعبانه ؟ تحسين بشي !! مين مضايقك ؟
وكلها لحظات وتذكر انها بشرى !!
الخاينه ..
الكذابه..
المخادعه..
اللي لعبت عليه ..
كان يبي يجيب لها فطور !! بس لما تذكر كل شي !!
غمض عيونه بقوى وضغط ع كفه ولف لم غرفته ودخلها وفصخ التيشيرت حقه وذبه ع الارض وراح هو ورمى نفسه ع السرير ونام~
-
-
-
اما بشرى
دخلت غرفتها وهي مو طايقه شي .. فصخت عبايتها بتعبت وراحت قدام المرايا تشوف شكلها المتعب الهزيل .. ضحكة بسخريه ع نفسها وهي تقول : يوووو!! ايام اول كلن يحسدني ع بشرتي وجمالي يجون يشوفوني الحين !!!!!

كلها يومين ي عبدالكريم وخليها اتعس يومين بدال ماتخليها اجمممملل يومين ! ليه تبي تكرهني فيك زياده ليه !!!!!!!!!
دخلت دورت المياه ( وانتوا بكرامه) واخذت لها شور .. وقررت بعد الشور تنام ~

___________________________

نرجـــــــــــــــــــــع لين لما عبدالكريم طلع هو ومنار ب بشرى ..
عبدالملك بخوف : هي ليه ما اكلة
سمر ترجف من الخوف ع بشرئ : مدري هي عنيده ولا تاكل وبس تقول شبعانه
عبدالملك لاحظ رجفت سمر واوجعه قلبه عليها ..
عبدالملك قرب لما : سمر امشي ارجعك البيت انتي ترجفين ؟
سمر بعتراض : لحالنا ؟!!!!!!!
عبدالملك بسرعه : لالا نوره بتجي معنا بس هدي انتي ..
سمر هزت راسها ب ايه وهي بل يالله ماسكه دموعها ..
عبدالملك : يلا نوره بوصلكم
نوره : طيب اسبقوني انت و سمر انا بروح مع منى ل دورت المياه شوي !!
عبدالملك بتفهم : اوك .
راح عبدالملك و سمر ل المصعد وانفتح لهم ودخلوا هم الثنين ومعهم ولد شكلها كذا ب العشرينات وكان شكله جميل ..
كان المصعد ينزل طبيعي بس !!
فــــجـــاء علق !! وكانت اللمبات حقت المصعد تطفا وتشتغل بشكل متكرك .. والمصعد صار يتمايل ويهتز بسرعه ..
هنا تسلل الخوف ل قلب سمر .. وزادت رجفتها .
اما الشباب .. عبدالملك كان يقرى المعوذات ويسمي ب الرحمن ..
والولد الثاني .. من اول ماركب المصعد وهو اصلا يدعي يصير شي عشان يتعرف ع سمر <خاق الاخوا :))
طبعا هو ماكان يدري ان سمر و عبدالملك !! يعرفون بعض ..
الولد ابتسم ب خبث وقرب لم سمر : بسم الله عليك ؟ وش فيك خايفه الحين يفتحونه .
سمر ارتاعت من قربه .. بس الولد ما امادهه يكمل الا ب البقس اللي جايه من عبدالملك ..
وصاروا الثنين يتضاربون !!! بكل قوه ..
الولد بعصبيه : انتي وش دخلك ؟ اكلم اللي ابي
عبدالملك وهو يكمل ضرب بكل شناعه: ككلل تتتببننن ي حححححححقققققير !!
و
ضرب
ضرب
ضرب
وسمر ي حياتي منهاره تبكي ~
تبي توقفهم ب اللي يهيبه ..
ماتدري وش تسوي بس ..
وقف عبدالملك و الولد ضرب لما سمعوا كلهم الكلمه اللي قالتها سمر !!
سمر بصراخ : انتتت ياحققيرر اتررككك زوجي !!!
الولد رفع راسه بصدمه وقال بلعثمه : ذا زوجك
سمر وهي تمسح دموعها كنها طفله : اي اي ممكن تتركه ؟
عبدالملك كان متسمر في مكانه من كلمتها !! وده يلف يقولها (ليهه !!!! تجين دايم ع الجرح ليه ؟
ليه توجعين قلبي ليه ؟ تدرين انا اعشقك واموت فيك وتقولين كذا ليه ؟) ف اللتزم الصمت .. لان انفتح عليهم المصعد .. وسمر بسرعه قالت : يعورك شي ؟
عبدالملك كانت حالته صعبه خشمه ينزف دم وفوق حاجبه في جرح
اما الولد .. الله يكون بعونه كلله جرروح وفوق ذا كله كان يعرج ..
سمر بتلعثم : ع ع عبدالملك .. ممكن توقف شوي
عبدالملك لف بعصبيه : خير !
سمر تمد له المنديل : خشمك
سحب منها المنديل ..
صوت من وراهم !
نوره بصدمه: عبدالملك ؟ وش فيكككك
سمر بهمس : اسكتي بعدين اقولك .
ركبوا السياره .. وصلهم بيت سمر .. وراح هو بيتهم .
اول مادخل لقى شهد بوجه ..
عبدالملك : شخبار بشرئ
شهد : ما كلمتها من جت رقت
عبدالملك هز راسه ب اوك وتوه بيمشي ..
شهد شهقت : وش فيه وجهك !!!!!!!
عبدالملك : مافي شي ولا تقولين ل امي شي انا داخل انام الساعه 8 قوميني .
شهد اكتفت بكلمة ان شاءالله وعقبها دخل عبدالملك غرفته ~

______________________________

المغرب الساعه 6 ..

في بيت سمر ..
نوره بحماس : تقولين وش صار !!!!
منار ترفع حاجبها : وش السالفه ؟
نوره لفت لمن منار وقالت لها ..
منار رفعت يدها لم راسها : الله الله
سمر تتنهد : السالفه كلها ولد حاول يتحرش !
و عبدالملك ضربه ولا فكوا بعض الا لما ..-سكتت-
نوره : لما ايش ؟
سمر :.............
منار بعصبيه : لما ايش !
سمر قلب وجها احمر وقالت بدلع عفوي : لما قلت اترك زوجي
ســــــــــــكـــــــــو ت
منار : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههه
نوره ماقدرت تستحمل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههه من جدك سمر استحيتي
سمر تتكلم بسرعه : اي استحيت لانكم ماشفتوا نظرته
منار تمسح دموعها من الضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه سمور بالله ملوك خق ولا
سمر رفعت المخده وضربتها ب منار ..
نوره : خلاص انتي وياها المهم ..
سمر : المهم !
نوره تتنهد : نروح ل بشرئ الحين ؟
منار فزت : اي اي
نوره تذكرت : اي صح م قلت لكم
منار : ايش ؟
نوره تبتسم : برجع معكم
فزو الثنتين : اممريككا ؟ !
نوره تهز راسها ب ايه
نطوا خموها ويبوسون فيها ..
نوره تبعدهم : بس بس خلاص ترى اهون
-بعدو-
منار : لالا خلاص
سمر : الا جهزتوا اغراضكم
كلهم : من زممان
سمر توقف : بجيب عبايتي ونروح ل بشرئ
منار : اوك وانا بدق اعلمها .. ~
_________________________

كان قايم من ساعه ومنسدح يفكر ..
( وش جاها كذا فجاء ؟ اغمى عليها !
يعني وش بيكون !! هي طيب قبل ماتطلع امي مأكلتها يعني مهب دايخه عشان اكل ؟ طيب وش اللي صار لها وش جاها ! لاتكون !!-فز من سرير-
لالا ي عبدالكريم مو لهدرجه !! اما تكون حامل ؟ وابتلش انا ؟ لاحولل !!! انا لازم اوديها المستشفى !! اتأكد بنفسي )
توه بيطلع الا يسمع صوت احد بصالة جناحه .. وضحك بنات ؟ استغرب .. انفتح الباب ودخلت بشرى .. وصكرته بعد مادخلت
بشرى بحيا لان مو لابس الا بنطلون : انا كنت بطق الباب بس لان البنات فيه ما طقيت
عبدالكريم بستغراب : البنات ؟
بشرئ بحيا مقطعها : اي صحباتي برى
عبدالكريم مستانس ع حياها : طيب ارفعي راسك كلميني
بشرئ وعيونها ب الارض و وجها لونه اححمر : لالا ماله داعي بس حبيت اقولك اذا بغيت شي دق علي
ابتسم عبدالكريم بخبث وقرب لها ..
بشرى كانت تشوف رجله قدام رجلها هنا حست انفاسها بدت تقل وصار صدرها يرقى وينزل بسرعه ..
عبدالكريم حط يده داخل جيوب البنطلون : ايوا مين فيه ؟
بشرى تتلعثم ب الكلام : ا ا ا’’’الب..بنا..ت
عبدالكريم ابتسم ع شكلها الطفولي : طيب طالعيني وانا اتكلم !!!!!!!!
بشرى وعيونها تحت : بغيت شي ؟
عبدالكريم رفع يده لم دقنها ورفع راسها بخفه .. وطاحت عيونه بعيونها .. كل واحد غاص بعيون الثاني .. كانوا يتمنون ذي اللحظه ماتخلص ..
هي ..
(الله ي عبدالكريم عيونك ججميلهه اذا شلت منها نظرة الحقد والكره والانتقام اي هذي عيونك اللي عشقتها حبيت عيونك هذي لالا تصير حنون معي لالا لاني عارفه بعد لحظه بترجع قسوتك )
هو..
(كان يتأمل عيونها زززينن وكأنه يحفظها يشوف لمعة برائه ، لمعة احاسيس ، لمعة حكي ، لمعة حب ، يعشق نظراتها يعشق حياها كان مستانس ع الحيا اللي هي فيه ..
وفجاء كذا كل شي تبخر وصار يشوف بعيونها .. موقفها مع ذاك النذل )
نزل عيونه وبعد يده عن وجها بكل عنف ..
قال بكره : اذا بغيت شي قلت يلا انقلعي عن وجهي .
تشنجت كل عضله بوجه بشرئ !! كيف ذا الانسان ؟ كيف ذا الشخص ؟ يتقلب مزاجه بكل دقيقه !!!!!
طلعت من الغرفه ولا قالت ولا كلمه .

- طلعت وقعدت معهم-
منار : ايوا حبيبتي شخبارك عقب الصبح؟.
بشرئ ب ابتسامه : الحمدالله بخير
سمر بمزح : روعتينا الله يسامحك
بشرى ابتسمت : سامحوني والله مدري وش جاني
سمر تضحك : نمزح معك وش فيك
بشرى : هههههههههههههههه ادري
نوره : جهزتي اغراضك ؟ حقت السفر !
بشرئ : اي من امس
منار : كويس .
رن جوال سمر
-شهد يتصل بك-
ردت سمر ..
شهد : الو
سمر : اهلينن
شهد : صدق انتي فوق ؟
سمر : ايي
شهد : اجل انزلي عندي شوي
سمر : ابشري من عيوني
شهد : يلا استناك ب غرفتي
سمر : هههه اوك
وقفت سمر وقالت لهم انها بتنزل ل شهد ..
لما طلعت من بابا الجناح كانت بتنزل من المصعد بس خافت تنزل لحالها لان جتها عقده عقب الصبح .. وفضلت تنزل من الدرج ..
عدلت حجابها وصكرت ازارير عبايتها زين ونزلت
ولما وصلت عند اخر درجه قعدت تفكر : ياربيه !! اي وحده غرفة شهد ذي الخبله ؟
شافة الغرفه اللي قدام الدرج من تحت الباب طالع ضوء لمبه قالت اكيد ذي غرفتها ..
تقدمة لين عند الباب ومسكة يد الباب توها بتفتح وانفتح الباب قبل هي تفتحه وشهقت لما شافة ...

انـــــــــتـــــــــهــــــــى الـــــبــــــارت
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-03-2015, 07:59 PM   المشاركة رقم: 30
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي


الــــــــــــــبــــــــــارت الــــ22ــثنين وعشرون








وقفت سمر وقالت لهم انها بتنزل ل شهد ..
لما طلعت من بابا الجناح كانت بتنزل من المصعد بس خافت تنزل لحالها لان جتها عقده عقب الصبح .. وفضلت تنزل من الدرج ..
عدلت حجابها وصكرت ازارير عبايتها زين ونزلت
ولما وصلت عند اخر درجه قعدت تفكر : ياربيه !! اي وحده غرفة شهد ذي الخبله ؟
شافة الغرفه اللي قدام الدرج من تحت الباب طالع ضوء لمبه قالت اكيد ذي غرفتها ..
تقدمة لين عند الباب ومسكة يد الباب توها بتفتح وانفتح الباب قبل هي تفتحه وشهقت لما شافة عبدالملك .
عبدالملك عقد حواجبه الكثيفه وبستغراب : سمر ؟
سمر وجها قلب احممر من الحياء لان تخيلت نفسها داخله غرفته وهو ما يدري قالت ب لعثمه : هاهه ولا شي بس .. شسمه. ان شه(ما كملت لان شهد نطت عليها من ورا ..
شهد بحب : ويننككك وش جابك هنا - وهي تخزها-
سمر ترفع يدها بتوتر : عبالي غرفتك و..
سحبتها شهد : طيب امشي امشي غرفتي
اما هو كان مكتفي ب ابتسامه ومتكتف ع الباب ..
سمر شقهت وسحبت نفسها : اصبري ..
لفت لم عبدالملك وقالت بلعثمه : عبدالملك شخبارك عقب الصبح
عبدالملك ببرود : بخخخيرر والحين تتمأمم التمامم
سمر ابتسمت بخجل : الحمدالله
شهد وهي تخزها : طيب يلاأأأأأأأ
سمر بحيا راحت معها ..
-
-
تنهد وهو يشوفها تدخل غرفة شهد
قال بداخله ( كل لحظه اعشقها
كل لحظه اموت فيها
كل ما اشوف عيونها وربكتها اذا كلمتها اعشقها زياده والله تعبت من ذا الحب اللي مافي منه رجا )
سكت ولف داخل غرفته وشاف جواله ..
تنهد : يوؤؤؤؤؤؤ م قعدت مع امي
دق ع عبدالكريم .. ثواني جا صوته
عبدالكريم كان يكد شعره قدام التسريحه : الو
عبدالملك بترقيه : وينك ي الخروف
عبدالكريم بسخريه : متخرفن
عبدالملك يمثل العصبيه : اخلص كلها ساعه ونسافر ولا قعدنا مع امي
عبدالكريم يضرب راسه : اي صح نازل نازل
عبدالملك : اخلص
عبدالكريم : طيارهه طيارهه
عبدالملك ضحك ع هبال اخوه وصكر بوجهه وطلع له ثوب ولبسه .. ونزل عند امه
دخل واول ما دخل شاف ابوه يأكل امه وكانوا منسجمين ..
عبدالملك يتححمحم : احم احم
ابو عبدالكريم يضرب الطاوله : بالله انت و اخوانك ما تجون الا بوقت غبي
عبدالملك يضحك : ههههههههههههههههههههههههه وش نسوي ياروميوا -وغمز له- كلها ساعه وبنفظي لك الجو
ام عبدالكريم تذكرت بعد شوي عيالها بيسافرون وقلبتها مناحه وصياح .. عبدالملك قعد وحضنها : يايمه ي الغاليه مو كل مره نسافر بتصيحين
امه توها بتتكل سمع صراخخ هزز الببيتتت هزز
فزوا كلهم من الصراخخ عبدالملك اوجعه قلبه بقققوى وحس بدوخه وهمس : ع ع..ع..ب.دالك..ريم عبببببدألللكككررييييييمممممم
ركضت امهم وهي تقول ولللللدي .. رقت تركض فوق ل جناح عبدالكريم و بشرئ ..
شافت عبدالكريم ع الكنب وماسك قلبه ويالله يتنفس ومنار مغمى عليها و نوره تببكككئ وبشرى عند عبدالكريم .. وشهد وسمر موقفين منصدمين ..
قربت ام عبدالكريم ل منار و ماتسمع الا مــ..
_______________________________

كانت تبكي وهي تقول : والله تعبت من اللي اسويه انتي أكثر انسانه تدرين اني ما احب احد يكرهني والله ما احب
كله منه هو غصبني ما اقول اني اخته هو هو
انتي عارفه ان عادي اقول كل اللي ابي عادي والله عادي
وطاحت ع الارض منهاره
أأأأأءء انا اتعذب وانا اشوف بعيونها الكرهه
كل شي عندي ولا اشوف احد يكرهني
ليه كان بس بيوم ملكتهم اني اسوي اللي يبيه
وهو الحين يبيني استمر ب اللي ابيه
اخخ لو بيدي ماسويت اللي يبي
ما احب احد يكرهني
والله م احب
احيانن ودي اقول قدامها والله ودي بس نظراته لي تخليني اكل تتتببببن اهه ي قههرري
قامت وحضنتها ..
_________________________________

كانت الصدمه قويه عليه !!
وقال ب لعثمه : اي قسم ؟
قال الاستقبال : قسم الاموات
وهو يرجف عطني الاسماء : المتوفي منى ال ...
و العنايه المركزه نايف ال........
قال بعصبيه : متاكد ابي اشوف وجهه
تفضل معي وهو يمشي رن الجوال كان بيكسره بس الــــــــصـــــــــدمــــــــه ان اللي يتصل : نايف ؟
لف بقوى وهو يقول : كم عمر المتوفيه ؟
الدكتور وهو يشوف الاوراق : عمرها 9 ؟
صنم امير في مكانه ورد ع نايف : ا..ل.و
نايف بخوف : امير ؟ وينك وش فيكم انت دقيت ع عبدالكريم وش قايل له وش صاير انا ومنى ماصار فينا شي انتوا وش فيكم
امير طاح الجوال من يده لما سمع صوت اخوه بخير وسجد سجود الشكر وبكى منن قلب لما فكر بلحظه ان بيفقد اخوه !!!
لف ع الدكتور : انتوا غلطانين ؟
الدكتور عقد حواجبه : عفوا !!
جاء الدكتور يركض : يا دكتور عماد مو هذا اهل البنت و الولد دقوا ع الرجال الغلط
الدكتور يصارخ : نننعم ؟ شلون يصير مثل ذا الغلط ؟!!!!!!!!!!!!!!!!
ودخلوا اهل البنت و الولد وكانوا منهارين طلع امير وركب سيارته وهو يحمد ربه ويشكره وقال : سبحان الله نفس الاسماء !! ودقوا ع رقمي ب غلطة رقم ؟ وصلوا ل رقمي اللهم لك الحمد
شغل السياره وجواله ما سكت من اتصالات نايف ..

____________________________

كانت منهارهه وانهارت زياده لما عرفت انه تشابه اسماء ..
سمر تمسح ع شعرها : منار خلاص مو منى يقول تشابه اسماء
منار تمسح دموعها : ابي ممممنننننى
نوره : جاين ب الطريق لان جتى نايف يبي يشوف ذا التوئم عقب تعبهم !!
سمر بحزن : خلاص منار والله قطعتي قلبي
منار تسند راسها بحضن سمر : كنت بفقدها
سمر وهي تحاوطها وتمسح ع راسها : بسم الله عليها
منار تتكلم ب ألم : هي من بقالي بعد امي وابوي
نوره تضربها : وجع واحنا ؟
منار ابتسمت غصب : وانتوا بعد
سمر تحضنها بقوى : خلاص بلا دلع الحين بتشوفينها قدامك
منار رجعت تبكي ..
نوره : ياليل ؟ خلاص ي بزر
منار فزت : وين بيش ؟
سمر تتنهد : من سمعوا الخبر ي عمري عبدالملك و عبدالكريم تعبوا وهي قاعده معه ..

-
-
___داخل غرفة عبدالكريم____

كان منسدح ويكح وهي تمسح ع راسه وتقرى عليه .. وكان الخوف غالب عليها ..
عبدالكريم بتعب : عبدالملك عبدالملك وينه
بشرى بحنيه : تحت عند امك لا تخاف عليه هو بخير
عبدالكريم غمض عيونه : نايف ؟
بشرى تمسح ع شعره : بببخير والحين هو جايك
رفع يده وخر يدها وقال ببرود : اطلعي برى
كان سهم وانغرس عليها !!!
وقفت وطلعت وهي تكابر ع دموعها لا تنزل ..
واول ما طلعت تصادفت مع البنات اللي لابسين عباياتهم ويقولون نايف و عبدالملك بيدخلون
هزت راسها ودخلت الغرفه الثانيه .. خذت عبايتها ولبستها وطلعت ..
وقفت عند الباب وهي تشوف كيف منار ذبت نفسها ع منى وطاحت على حيلها تبكي ..
ومنى ترفعها وتقولها هدي هدي ..
ظلت كثير تشوف اللي قدامها وقالت بنفسها ( لو عندي اخت ؟ بقولها ب اللي بيني وبين عبدالكريم ؟ )
ضرب سؤالها ع الوتر الحساس !!
مسحت عيونها بقوى قبل تنزل دموعها .. وطلعت لهم وقعد تهدي ب منار اللي عجزت تبكي ..

-
-
داخل الغرفه
عبدالملك ماسك يد اخوه : تحس بشي ؟ يوجعك شي ! تبي شي ؟ اجيب لك مويه ! اهمز راسك ؟ خذيت البخاخ
نايف يضرب راس عبدالملك : ي خخي زوجته م سوت سواتك خله
عبدالكريم ابتسم غصب عنه : اقول خل اخوي بحاله
عبدالملك لف عليه بعصبيه : انت كل تبن بسببك اخوي بغى يروح فيها
نايف قرب باس راس عبدالكريم : والله ي عبدالكريم ان غلاتك عندي ضربت الامبير ي حبيبي انت
عبدالكريم يخزه : وخر بس
نايف يضرب راس عبدالكريم : خير ؟ وش دخلني ذا الخبل امير دق روعكم وبس
عبدالكريم بشوية عصبيه : ذا الخبل اللي تقول عنه تراهه مرتاع اكثر مننا .
نايف بتنهد : ادري ومن الروعه عيا يرد علي
عبدالكريم يطبطب ع كتفه : تلقاهه ب الكفي يشرب قهوه سودا ومعصب
نايف ضحك : ههههههههههههههه اي والله
نقز عبدالملك وهو يشوف الساعه : هيهه كككرررومم الساعه 8 ونص بقى نص ساعه وتقلع الطياره ..
فز عبدالكريم وراح عند الباب وهو يقول بصوت علي : بشرى ؟
جته بشرى : نعم
عبدالكريم منخرش : بسرعه اللبسوا عباياتكم بنطلع وقولي ل البنات يخلون السواقين حقينهم يودون شنطهم الكبيره ل المطار
هزت بشرى راسها وقالت ب البنات وفعلها ..
بخلال دقايق الكل ب السياره .. وصلوا المطار جدا متاخر وكانوا يركضون عشان يلحقون عليها
منار وهي نادي عبدالملك : مللوك امش شيل شنطتي
راح لها عبدالملك وهو يشيل شنطتها : افف ي عمماتتتي اخلصوا بسرعه ..
مشوا بسرعه وع اخر لحظه لحقوا ع الطياره ..
ركبوا كلهم وهم يلهثون من الركض ..
اماكنهم في الطيارهه ..
عبدالكريم و عبدالملك
بشرئ و سمر
منار و نوره

_______________________

غمضت عيونها وههي تتنهد : اليوم طوويلللل ويتعببببببب
نوره وهي تفك حجابها وتعدله : اي والله من جد من الصبح الى الحين وما ارتحنا
منار وهي تعد حزامها : يلا الحمدالله ع كل حال
نوره شهقت : مممممــــــا قققللللتتتت لللككك ؟
منار بحط يدها ع قلبها : بسم الله الرحمن الرحيم شفيك ؟
نوره بحماس : توقعي مين كلمة امس ؟
منار بتفكير : وحده من بنات الثنوي ؟
نوره : لا
منار بمزح : فارس احلامك
نوره : لا
منار تتنهد : اخلصي !
نوره تهز يدها : توقعي !!!
منار تتنهد : والله ما فيني حيل افكر واتوقع
نوره بحماس : لولو
منار لفت بقوى : احححححللللللففففففييييي
نوره تضحك ع وجه منار : والله
منار : ايوا وش قالت لك
نوره تتنهد : قالت استقرت ب ابريطانيا هي و ابرار وحياتهم جدا جميله وتقول يمكن يزورونا في امريكا ..
منار نطت بفرح : اححححللللفففففييييي ؟!!!
نوره تمسكها : وش فيك علي احلفي و احلفي اعقلي فشلتينا
منار : لا تلوميني والله من الوناسه مشتاقه لهم ..
نوره : ههههههههه ي زينهم

- وكملوا سواليف-

_____________________

: ي خخي قل وش فيك ؟
عبدالكريم مغمض عيونه وساند راسه ع كرسي الطياره : مافيني شي
عبدالملك ببرود : عارفك اذا طقيت بتقول
عبدالكريم : عارفني اجل ليه ناشب لي ؟
عبدالملك وهو يطالع قدامه : لانك توئمي
عبدالكريم : ههههههههههههههههه ي خي الله لا يحرمني منك
لف عبدالملك ببرود وعطاهه نظره ..
عبدالكريم : طيب قل امين ؟
عبدالملك ببروده المعتاد عليه : اميين
عبدالكريم : امير ماجاء يودعنا فيه شي
عبدالملك ببرود : الله لا يلومه من الروعه اللي جته تلقاهه ب المسجد
عبدالكريم سكت ل لحظات واخيرا نطق : تدري ملوك !! للحظه فكرة اني بخسر نايف حسيت ب الموت ب عيوني
عبدالملك يرجع شعره ع ورى : اي والله حتى انا ..
عبدالكريم شبه ابتسامه: نايف من التمهيدي الى يومك
عبدالملك رفع عينه ل بشرى : امين
عبدالكريم يضربه بخفيف : خير تتمقل بزوجتي ؟
عبدالملك ببرود : تدري اذا سولفت بشرى ترجعني بيان ؟
عبدالكريم بعصبيه : انت وبعدين معك ؟ خلاص بيان انتهت.
عبدالملك : عندك لحالك انتهت
عبدالكريم يطبطب ع كته: تدري عاد شفت الولد اللي زي حالتك ب الجامعه ؟ الى الحين متعقد وتحسه مو رجال
لف عبدالملك : استغفر
عبدالكريم : استغفرالله
عبدالملك ب ابتسامه جانبيه: تدري علم النفس حلو !
عبدالكريم يسد اذنه : تكلم النفسيه
عبدالملك ببرود: اتكلم جد !!
عبدالكريم بسخافه: وليه ي نفسيه اعجبك
عبدالملك وهو يمسك غيضه: تدري كم شهر قعدت اتعالج عند دكتور نفسي ؟
لف عبدالكريم بصدمه : ننننعمممم؟متى ؟ وانا ما ادري !!!
عبدالملك ب ابتسامه: تذكر لما اقول بروح النادي !! من العصر ويوديني النادي السواق واروح ل المستشفى بتكسي وادخل ع الدكتور ..
عبدالكريم بنرفزه: وانا اخر من يعلم
عبدالملك ببرود وهو يسند نفسه ع الكرسي : لا تخاف محد يدري
عبدالكريم بستغراب : ممحد ؟
عبدالملك هز راسه ب ايه ..
عبدالكريم بألم : وليه ما قلت لك ؟
عبدالملك بهدوء : فضلت يكون بيني وبين نفسي ~
عبدالكريم ب ابتسامه: وقعد ما تعالجة؟
عبدالملك يخزه: ماتشوفني رجال طول بعرض
عبدالكريم : ههههههههههه تدري عاد كنت مستغرب من تغيرك فجاء !! وفجاء عضلت قبلي ؟
عبدالملك سكت ل لحظات ثم قال : اي نصحني اكثف التدريب في النادي ~
عبدالكريم بتسأل : منهو ؟
عبدالملك وهو يغمض عيونه ويتثاوب : الدكتور
عبدالكريم : بتنام ي الدجاجه ؟
عبدالملك رفع حاجبه : شرايك ؟
عبدالكريم يدفه : اجل قم قم وناد زوجتي تقعد جمبي
عبدالملك : يعني اقعد جمب سمر !!!!!
عبدالكريم يغمز له : اي اي
عبدالملك بسخريه: عساس هي داريه عني ؟
عبدالكريم : طيب بتقوم ولا ؟
عبدالملك يحك راسها وتوه بيتكلم سمع المظيفه واقفه قدام عبدالملك و عبدالكريم : بدكن شي ؟'تبون شي'
عبدالملك يكره مصالة الحريم وبحده: لا
المظيفه: ولو مابكن ابدا شي ؟

__________________________
تهز رجلها بسرعه : افففف شوفي كيف لابسه قصير وتتميصل عندهم
سمر تضرب راسها وتغمز : تغارين ؟
بشرى رفعت حاجبها : اغار ؟ ومن مين من مظيفه ؟
سمر توها بترد بس قاطعها صوت عبدالكريم ..
عبدالكريم وهو يحاط يده ورة رقبته: شسمه سمر ممكن تقعدين مكاني واقعد جمب بشرئ ؟
سمر صنمت في مكانها !!!
لفت ع بشرئ شافت بشرئ ما بوجها اي تعبير *خايفه من عبدالكريم * ..
سمر بتوتر: اعقد جمب عبدالملك و ....
قاطعها عبدالكريم : لالا ملوك بينام
سمر تنهدت : اوك
قامت وقعدت جمب عبدالملك وطبعها عبدالملك طار الننوم من عيونه ..
بس لما شاف ان سمر تجافيه ولا تعطيه اي فرصله حب انه م يحشر نفسه ~~

___________________________

في امريكا ~
رعد : طيب متى بيصلون
مشعل يناظر الساعه : امم الساعه 7 الليل
رعد بجي معك اذا رحت
مشعل : اوكك ~

__________________________

وبعد ساعات طويله ~ اخخيرا وصلوا ابطالي امريكا ~

اول ما وصلوا وهو في المطار شغلوا كلهم جوالاتهم .. واول جوال رن كان جوال *سمر*
كلهم لفوا لمها وهي انصدمت من الرقم !!
ردت : الو
مشعل : لفي وراك
لفت بسرعه : وشافت من بعيد مشعل و رعد !
شهقت وصكرت !! وهي تقول بنفسها وش جاب رعد !!!!!!!!
كلهم لفوا معها وانصدموا اكثر منها
قرب مشعل ومد يده بس اللي احرجه سمر ما مدتت يدها اكتفا ب ابتسامه: الحمدالله ع سلامتكم
الكل رد عليه ماعاد عبدالملك !!
رعد وهو يطالع منار : الحمدالله ع سلامتكم
عبدالملك بحده: انتي ب اي وجه جاي ؟ !!!!!
منار بصوت عالي مرتجف : عبدالملك !! رجعنا البيت
كانت منار ترجف بشكل ملحوظ ..
ركبوا السياره وتجهو ل البيت واول ما وصلوا ~
عبدالكريم مسك يد برى : احنا ساكنين في البيت اللي قدامكم
الكل طالعهم بصدمه !!!
و بشرئ ما علقت لان قالها ب الطيارهه انهم لحالهم بيسكنون ~

دخلوا بيوتهم ~

كانت ماتبي تكون معه بس ما باليد حيله اللي كان مصبرها آن بيتهم قدام البيت اللي ساكنين فيه صديقاتها
اللي كانت مستغربه منه كيف لقى بيت قدام بيت صديقاتها ؟
أول ما دخلوا استقبلتهم حرمه كبيرة بالسن استغربت بشرى بس مابينت ..
عبد الكريم بجمود : هذي الجده لينزا هذا بيتها وعطتنا الدور اللي فوق
هزت راسها بشرى ومشت وراه بدون وللا كلمه .. وقبل ما ترقى اللقت السلام على الجده لينزا
كانت دبدوبه وقصيره وشعرها قصير وخفيف ووجها مبين أنها حبيبه ..

رقو الدور حقهم و أول ما دخلوا سحبها عبد الكريم ودخلها وصك الباب وصفقها ككفف قققووووي طيحها على الأرض .. انصدمت ؟
قال بسخريه : كنت مستحملك في الرياض عشان أهلي و ابوك بس الحين محد يمنعني من شيء
رجعت بشرى على ورى بخوف وهي تصكر فمها بيدينها وتشاهق ..
عبد الكريم قرب لمها وسحبها لغرفتها وفتح الباب ودفها بكل قوته وطاحت على الأرض وراسها صقع بحافة السرير
عبدالكريم بجمود : أسمعي يا خاينه يا حقيره يا كل شيء قذز بالدنيا من اليوم ورايح هذي غرفتك غرفتي ما تدخلينها والله لو أدري انك داخلتها ذبححك على يدي ففاهمهه !!
هزت راسها ب ايه وتركها و طلع
طلع وراح غرفته وفتح ازارير لبسه بعنف وذب نفسه على السرير وهو بتنفس بسرعه .. دخل ايدينه بشعره وتنهد .. وهو يكلم نفسه ( عبد الكريم اللي سويته صح ولا لا ؟ طيب ليه انا اسوي كذا ؟ انا ما كنت كذا ؟ وش جاني مو انا اقنع نفسي أني أكرها ؟ ياربي ساعدني انا مدري ؟ اللي سوته صح ولا ؟ -تنهد- لا لا اللي اسويه صح هي اللي غلطت مو انا هي هي و -بصراخ- هههـــــــــــيي )

______________________________
-بشرى-
قامت وهي ماسكه راسها من الألم بكت بألم دفنت راسها بالسرير وهي منهاره هذي البدايه وكذا صار اجل الباقي وش بيصير ؟
بكت من قلب قامت بصعوبه من السرير تفصخ عبايتها ودخلت تتروش وهي يالله تمشي وقبل تدخل الحمام طاحت عند الباب و لمّا طاحت رجعت تبكي بحرقه ضربت فخوذها بألم وتهمس : يارببي
ما قدرت تتروش ف توضت وطلعت من الحمام وراحت لعبايتها ولبستها صلت وهي قاعده ما قدرت تصلي وهي واقفه خافت تطيح ..
خلصت صلاتها وقعدت على السرير تفكر بحياتها اللي انتكست فجأه
غمضت عيونها لأن النوم داعب عيونها .. وفزت فجأه على صوت عبدالكريم عند باب غرفتها ..
عبدالكريم بجمود : بشرى يازفت
بشرى فزت وفتحت باب الغرفه

عبدالكريم بسخرية : يا حبيبت بابا نايمه ؟
بشرى ما ردت
عبدالكريم : الحقيني برا

_________________________

أول ما وصلوا كانت هادية جداً ودخلت البيت ورقت فوق بهدوء
لحقتها نوره ووقفها صوت عبد الملك
عبدالملك : خليها الحين هي لو أحد كلمها بتنفجر
هزت راسها نوره بيأس .. أما سمر شالت شنطتها وهي تتحاشا نظرات عبد الملك .. ورقت فوق ولحقتها نوره

أما عبدالملك كان ماله خلق شيء من عقب ما شاف اللي صار في المطار كان وده يذبح سمر بس بصفته ايش يتحكم فيها ؟
دخل غرفته وقبل ما يدخل وقفته الخدامه
الخدامه : مستر عبدالملك العشاء جاهز
عبدالملك وهو معطيها ظهره : لا أريد أرسلي للفتيات
الخادمة بهدوء : حسناً
دخل عبد الملك الغرفه وفصخ بلوزته وذب نفسه على السرير وهو يتذكر اللي صار اليوم !!
عبدالملك بغصه : أخخ يا كروم ابغاك الحين والله ابغاك ..
غمض عيونه وراح بنومه عميقه ..
دخلت منار غرفتها بكل هدوء وعلى طول دخلت دورة المياه تغسل وججها ..
لأنها تحتاج تهدي أعصابها ..
تشوف يدها كيف ترجف وقالت بألم : حسبي الله عليك يارعد بسببك صرت كل ما أشوفك أرجف .. طلعت من دورة المياه
وسمعت ضربات خفيفه على الباب : مين ؟
سمر ونوره: ندخل ؟
ابتسمت منار على أدبهم : لا
فتحوا الباب ودخلوا ؟
منار رفعت حاجبها : أنا وش قلت ؟
سمر : ترا قلنا نستأذن بس كذا
نوره تضرب راس منار : الأكل ..
منار تبعد يد نوره : لا مابي عليكم بالعافيه
سمر تقلدها : عليكم بالعافيه .. أقول ! تعالي قدامنا
منار : مابي مو غصب
نوره : حتى انا مابي مو غصب
منار تخز نوره !!
نوره تبتسم بجارئه
منار تتنهد : خلاص اوك اطلعوا بلحقكم
نطت نوره بمرح : اووك
سمر ترفع اصبعها السبابه بتهديد : 3 دقايق ونص وانتي قدامنا
مناار تضحك : إوك
سمر طلعت وهي شايله همها ..
ابتسمت منار غصب عنها : هالخبلات أحبهم
غيرت ملابسها وطلعت لهم .. وقعدوا يتعشون ..

بعد ساعه ..
نوره : الحمدلله
سمر : بالعافيه
منار : على أساس آنتي طابخه
سمر تخزها : وجع منار
منار ضحكت : هههههههههههههههههههههه
سمر قامت لغرفتها ودخلت بتنام

بكرا وراهم دوام جامعه ..
ولحقوها الثنتين وناموا ..

أول ما دخلت غرفتها غيرت ملابسها وقعدت على سريرها تفكر باللي صار اليوم ماتدري ليه لما شافت مشعل ما استانست زي العاده ..
وهي تكلم نفسها ( وش فيني ياربي وش صاير لي أفف يارب .. وش جايني إنا ) ..
وهي تفكر غلبها النوم ..


_________________________

صباح اليوم الجديد ..
كانت قايمه من ساعتين وتحس بتوتر سمعت صوت عبد الكريم وفزت من السرير ..
عبد الكريم : يلا خلصيني
بشرى هزت راسها ب ايه ..
لحقته ونزلوا من دورهم .. شافوا الجده لينزا تفطر
الجده لينزا : صباح الخير أبنائي ! هيا تعالوا للإفطار
عبدالكريم : لا أشكرك سنفطر ب الخارج
الجده بتفهم : حسناً
طلعوا الثنين من البيت .. وبشرى قلبها بيوقف من كثر ما يطق .. وركبوا السياره متجهين للجامعة .
اول ماوصلوا الجامعه شافوا عبدالملك و البنات معه ..
منار تقول ل عبدالكريم و عبدالملك : يلا بسرعه بقى 7 دقايق ع المحاظره والكلاس بعيد !!
عبدالكريم شاف الساعه : يووووووو !!!!
راحوا كلهم كلاساتهم وبرضوا نوره وسمر و بشرئ راحوا كلاسهم ..
في محاظرة منار و عبدالملك و عبدالكريم
منار دخلوا قبل ما يجي الدكتور ب ثواني ..~
قعدوا وهم يلهثون ..
دخل بعدهم الدكتور وصكر الباب وقبل يصكر مسك الباب رعد ~
الدكتور ب ابتسامه: هيا ادخل قبل ان ينزل عليك غضبي
ضحك رعد ودخل ..
واول ما دخل طاحت عيونه بعيونها !!
رعد يشوف بعيونها ..
الكره ..
البغض ..
الانتقام..
الخوف ..
بعد عيونه وهو يتنهد وما كان في مكان الا جمبها ..
تقدم ولما قربت واستوعبت انه بيقعد جمبها حست برجفه بس تفاجئة لما قام عبدالكريم وقعد جمبها وصار عبدالملك يمينها و عبدالكريم يسارها ..
كانت لحظتها بتبكي !! بس ما بتبكي من رعد !! لا
من حركة عبدالكريم و عبدالملك كانوا اخوانها !! واكثر ربي ما رزقها ب اخوا !! بس بدال الواحد شافت ثنين خنقتها العبره لما شافت كيف يبون يحمونها وكنها اختهم الصغيره

همست بينها وبين نفسها ب الحمدالله ع كل حال ..

نهاية المحاظره ..
الدكتور : اليوم سأفاتحكم ب مشاريعكم وبحوثكم التي طلبتها منكم لقد قررت ان اختار كل من اثنين من المستوى الاول و واحد من المستوى السابع .. لانكم تعرفون هنا كثر مستوى السابع لان مادتي الوحيده اللتي تجمعكم مع مستوى سابع

منار بهمس : و للاسف اكره مادته لان ذا منزل الماده ذي
ضحكوا الثنين ع وجها المعفوس وهي تتكلم ..

الدكتور :
وغدا سأعلنن الاسماء
منار : اسماء ماذا ؟
الدكتور : من معكم في المشروع
منار : اها

مر اليوم عادي وسريع .. ~
ورجعوا بيوتهم ..
المغرب


كان قاعد في مكتبه الكبييير العريض وحاط يده براسه وهو يفكر .. ويكلم نفسه(وش جاها علي كنها متغيره وانا ماسويت لها شي ! وش السالفه وليه كل ما كلمتها تتهرب ؟ صصاير فيها تناقض يوم تفرح اكلمها و عشره لا وطايحتلي ب اشياء جديده ذي الايام !! وش فيها ذي البنت )
قطع عليه افكاره صوت طق الباب ..
مشعل عدل جلسته: تفضل
دخل رعد : سلااام
مشعل ب ابتسامه باهته : ياهلا
رعد عقد حاوجبه : وليه اقولها كذا؟
مشعل : ليه شلون اقولها
رعد يتكي : شكل الاخلاق عندك قافله
مشعل يحط يده ع الطاوله : اللي يعجبني فيك ذكي
رعد يرفع كتوفه : شي طبيعي مو انا رعد
مشعل يخزه : ي ولد خل عنك الغرور
رعد بمرح : ههههههههههههههههههههههه طيب طيب
مشعل وفع حاجبه اليمين : شعندك مروق ؟
رعد يتنهد : سويت شي وقل ي رب يضبط تككففئ قل
مشعل بستغراب : ان شاءالله يضبط والله يستر منك !!
رعد ضحك بخفه : مناك بس
مشعل : خلصت ؟ عشان اكمل شغلب
رعد بستياء : وكنها طرده ؟
مشعل : تلومني لاقلت عنك ذكككي
رعد وقف وهو يضحك ؛ يلا سلام اجل
مشعل يتكي ع كرسيه الدوار: مع السلامه
طلع رعد وهو يتمشئ ب الشركه ويفكر ب اللي سواهه بس هو كان مقتنع ب اللي سواهه ..
_________________________
تذب شنطتها : والله كان يوم متتتععععببببب
سمر من وراهه : اي واالله
نوره قاعده بكنب الصاله : والله محد قالكم تطلعون المول وانتوا الصبح مداومين
سمر تمسج راسها : مره ثانيه بسمع كلامممككك
ضحكت نوره : شاطره حبيبتي
منار تمسج رجلها : وش ذا المول وششش ككببرررههه !!!!!
سمر فتحت عيونها ع وسعها: اايييي والله
نوره تضحك : هههههه اشكالكم !!
منار تخزها ..
سمر بزهق : وش فيها اشكالنا ان شاءالله ؟
منار : اقول سمور ماعليك منها المهم
سمر : المهم؟
منار شبكت يدها في بعض: راحمه ملوك
نوره بستغراب : ليه ؟
منار :( : يعني ساكن لحاله وكذا حرامم :(
نوره بستهبال: روحي اسكني معه
منار تخزها ؛ بلا سماجه !!
نوره ترفع كتوفها : هو راضي !! خلاص مالنا حق نتكلم
منار رفعت كتوفها وميلت راسها : ع خير
سمر وقفت : يلا تصبحون ع خير
نوره : اوه اوه بتنامين بدري ؟
سمر تهز راسها ب ايه
منار تتثاوب : حتئ انا والله
وقاموا وخلو نوره لحالها ..

_________________
تحت عند عبدالملك ..
كان قاعد يذاكر ويراجع بعض ملفات الشركه ..~
كان منغمس ب الشغل .. وقطع عليه لما تذكر امس في المطار لما شاف مشعل مع سمر !!
قال لنفسه( لييييهه اففككررر فيييههااا ههي مميينن بططقاااققق الللييي يططققههااا مععع نففسسههااا !!!!!! ليه اشغل نفسي بوحده ما درت علي ) دخل يدينه بين شعره وتنهد تنهيده طويله ..
وطلع جواله ودق ع عبدالكريم ..
عبدالكريم : سلام
عبالملك : هلا
عبدالكريم : شعندك داق ؟
عبدالملك يتنهد : بس
عبدالكريم استغرب : ي خخي وش فيك
عبدالملك : مافيني شي
عبد الكريم : طيب تجيني ؟
عبدالملك :اوكك
عبدالملك ووهو
طالع سمع صوتها من ورى تانديه لف لها و...






_________________________
عبدالكريم بجمود: اسمعي اخوي الحين جاي ما ابي اشوفك هنا
بشرئ وهي بغرفتها : وين اروح
عبدالكريم : انزلي ل الجده لينزا
هزت راسها ولبست عبايتها خافت احد عند الجده لينزا ..
طلعت بشرئ عند الدرج و شافت ...

انتهئ البارت ..~
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
/بقلمي, معي, تحولت, سي, وتحول, كل


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 01:18 AM



SEO by FiraSEO v3.2 .
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

منتدى روعه احساس -