العودة   منتديات ساحرة الأجفان > مملكة التواصل الأجتماعي لأعضاء المملكة > مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام

الملاحظات

مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام مملكة القصص والروايات , روايات ادبيه , قصص الحب , قصص واقعيه و حقيقية , قصص رومانسية جديدة , قصص حب وغرام , مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - منتديات قصص , منتدى روايات , تحميل رواية جديدة , روايات رفوف , قصة mp3 - تحميل قصه mp3 - قصص جديدة pdf , فيديو كليب mp4 - جميع روايات , غزل - doc , word - txt , قصص للجوال , الجوال , موبايل , , تحميل روايات على ميديا فاير 2013 , روايات جديدة للتحميل , تنزيل قصص حلوه 2014 , اقوى القصص ,قصص واقعية روايات قصيرة جدا 2014.

(^-^) فًارٍسًه مًـا تًهًابً اخٍيوٍل الٍغًدرٍ (^-^)

مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-04-2015, 04:00 PM   المشاركة رقم: 11
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

الجزء التاسع ..


*** ساكن بعيني خيالك وانت ما تدري .. اني بحـبك اســابق فـيك امالك .. ليت اقدر اوضّح لك بعض امـري .. وارسل حروفي باسـم الحب تهجالك .. يا ليت عينك بصدفه تنظر بشعري .. والا خـيالي يمر في يوم ٍعلى بالك***


فهالليله .. لا غايه و لا العنود قدرن ينامن ..
غايه : عنوده .. نمتي ..؟؟؟..
العنود و هي تفتر صوب غايه : لا .. و انتي ..؟؟؟..
غايه و هي تنسدح على ظهرها : ماياني رقاد ..
العنود : و لا انا ..
افترت غايه صوب منى و منال و لقتهن نايمات : يا حظهن .. نايمات ..
العنود : آاااااه .. ماقالكم مطر متى بيي ..؟؟..
غايه و هي تفتر صوبها : ظنج احمد بي فياه ؟؟..
العنود : غلامين دوم مع بعض .. فأتوقع هيه ..
غايه : يالله يالعنود .. احس عمري بموت .. آاااه .. فديته ..
العنود : غايوه .. عيب عليج .. لا تتفدينه و هو غريب عليج ..
غايه : حرام عليج .. حتى التفدي تبين تحرميني منه ..
العنود : يالله يا غايوووه .. تصدقين اشتقت لمطر ..
فهاللحظه خطر منصور عبال غايه : فقدته ..
العنود : شوووو ؟؟.. يعني بلاج .. شعندج ع مطر ..؟؟!!!..
غايه : لا فديت روحه .. انا اقصد ( و جان تفتر صوب قوم منى .. و قالت بصوت واطي ) .. اقصد منصور ..
نشت العنود و يلست ع الشبريه : .. شو بلاه ..؟؟؟
غايه : عنوده .. نشي لبسي شيلتج بنظهر ..
العنود : شوووو ..؟؟؟.. وين نظهر ..؟؟؟؟!!!!!!..
غايه : ظايجه من الحجره .. نشي بنيلس برى ..
العنود : غايوه .. الساعه 1 اللحين ..
غايه : شوي .. بنيلس عند باب الحجره و بنخلي الباب مفتووح .. دخيييلج ..
العنود : حطي الرحمن في صدرج و استريحي .. يسد هزاب حمد اليوم ..
غايه و هي تنش : اووووه .. برايج انا بنش بروحي .. و نشت غايه .. و كانت فاتحه شعرها .. لبست شيلتها و تحجبت ..
العنود : غايوه .. صاحيه انتي .. عيني خير ..
غايه : نشي ..
العنود : بيهزبونا ..
غايه : محد بيعرف .. بنيلس شوي و بنرد ندخل .. و بنخلي باب الحجره مفتوح ..
العنود و هي تنش من ع الشبريه : عنلالالاتج .. ادريبج ناويه ع قصابنا ..
نشت العنود و لبست شيلتها .. و دخلت شعرها تحت الكندوره .. و فتحن الباب .. و طلعت غايه .. و العنود تمت توايج من ورى الباب اتشوف اذا حد فالممر ..
غايه : يالزيغه ! .. ظهري ما يرزى عليج ..
العنود : و لو ظهر حمد و شافنا ..
غايه : الله يحشرج .. و راحت غايه و يلست ع طرف عدال الباب ..
العنود : حشى .. اتقولين شحاته ..
غايه : تحيدين عمرج يالسباله ..
العنود و هي واقفه فوق راس غايه : اقولج .. لا تحبين ريلي .. يا بنت الحلال لا تحبين ريلي .. خلاص بيلس ..
غايه بنقمه : انا احب ريلج انتي ؟؟!!! .. بتبطين .
العنود و هي تيلس عدال غايه: هههههههههههههههه ..
غايه و هي اتشوف باب حجرة منصور : سبال .. و الله منقهره من تصرفاته ..
العنود : منو ؟؟.. حمد ؟؟؟..
غايه : لا هذا منصور .. امره مصدق عمره .. اوين حلفت .. انزين و العافيه ..
العنود : حرام عليج .. و الله انه ريال محترم و لا قد رفع عينه حتى ..
غايه و هي تفتر صوب العنود : عنيدى .. تعرفين انه تخبرني .. قالي انتي مب العنود ؟؟.. ( و هي تقلد طريقة كلامه )..
العنود و هي مستغربه : حلفي ؟؟؟!!! ..
غايه : و الله .. ايه سودا الويه شو من بينكم .. ؟؟؟؟..
العنود : بن عروه .. مابيني و بينه شي .. حي .. شو من بيننا بعد ..
غايه : عنلاتج .. عيل شعنه تخبرني عنج ؟؟؟..
العنود : شدراني به ..
غايه : ما عليه بخبر مطر باجر ..
العنود : لا حرام عليج .. ايه غايوووه حرام عليج ..
غايه و هي تنزل راسها : حبيني ع راسي ..
العنود : بتبطين ..
غايه : هههههههههههههههههههههه .. عنلاتج ..
فهاللحظه .. خطفن حرمات ..
الحرمه : السلام عليكم ..
العنود و غايه : و عليكم السلام ..
و خطفن الحرمات عنهن ..
العنود : حشى .. وين رايحات اللحين ..؟؟؟..
غايه : اكيد بينزلن الحرم يصلن ..
العنود : اووه شريتلج شيله من حناين ..
غايه : و الله ؟؟.. ما شفتها ..
العنود : ذكريني باجر ارويها لج ..
فهاللحظه .. كان واحد يمشي و في ايده شنطه .. و يطالع ع ارقام الغرف .. بس لفت نظره هالبنتين الي يالسات فالممر عدال باب حجره مفتوح .. و العنود و غايه يالسات يسولفن و لا انتبهن له .. وقف الريال و نزل الشنطه من ايده و تم يطالعهن .. مع ان ملامحهن مب واضحه .. بس كان يشوف شكلهن .. فهاللحظه ظحكت وحده منهن بصوت شوي عالي .. ف ضربتها الثانيه و سمعها تقول : بس فضحينا .. عنلاتج بينشون بسبتج .. جان تحط البنت ايدها ع ثمها و تمت تظحك .. و الريال فاج ثمه و يشوفهن .. ما عرف منو منهن احلا من الثانيه .. بس وحده شوي ضعيفه و الثانيه جسمها شوي مليان .. فهاللحظه افترت غايه صوب الريال .. و شافها و شافته .. جان يبتسم .. صخت غايه من شافته .. و ارتبشت ادور طرف الشيله عشان تتغشى .. و كانت العنود يالس ع طرف شيلة غايه ..

غايه و هي تمط الشيله من تحت العنود : ايه ظكي ..
العنود و هي تسحب شيلة غايه من تحتها : شعندج ..؟؟؟..
غايه و هي تتغشى : ريال جدامج من اصبح يشوفنا ...
جان تفتر العنود لريال الي واقف و يطالعهن و مبتسم ..
العنود و هي تتغشى : فقته و يظحك بعد السبال ..
ظحك الريال و نزل راسه و شل الشنطه و تم يطالع على ارقام الغرف .. و غايه و العنود متغشيات و يطالعنه ..
العنود : حلو نعاله .. اظني من انطونيو ..
غايه و هي ترفع طرف غشوتها عشان اتشوف النعال : لا .. اظني من باشيوتي ..
فهاللحظه وقف الريال جدام حجره .. و هالحجره كانت حجرة منصور .. ثواني و جان يفتر صوب قوم غايه .. و جان يمشي صوبهن ..
العنود و هي تمسك صبع ريل غايه اليمين .. و هن يالسات و متربعات : غايووه لحقي .. يسير صوبنا ..
غايه : ايييه فجي ريلي بشرد ..
العنود و هي تفتر صوب غايه بزيغه : شوووو ..؟؟.. عنلاتج ..
و جان تنش العنود و تربع صوب الباب .. بس غايه .. ما قدرت انها تنش و تربع لانها فاتحه شعرها .. و الشيله مب ساترتنه .. و طالع من تحتها .. نشت غايه و صلبت عمرها .. فهاللحظه كان الريال قريب من غايه ..
الريال و هو يبتسم : السلام عليكم ..
غايه و هي تحاول بايدها اليمين تلم شعرها و تمسكه كله بحيث ما يشوفه و هي تفتر : و عليكم السلام ..
انتبه الريال لايد غايه .. و كان يشوفها و هي تلم اطراف شعرها .. ماشالله مب طول عليه ..
الريال : هذي غرفه 205 ؟؟..
غايه : هيه نعم ..
الريال : و انتي شو تسوين فيها ..؟؟..
غايه بنقمه : شوووووو ..؟؟؟!!! ..
الريال و هو بعده يبتسم : شو تسوين انتي و ربيعتج فالحجره ..؟؟؟..
غايه و هي اتفج شعرها و اتحط ايديها في خاصرتها : و انت شو يخصك ..؟؟؟..
فاللحظه الي فتحت فيها غايه شعرها من بعد ما كانت لاميتنه .. انفتح شعرها .. و طلعت خصله منه .. و كانت فوق ركبتها بشوي .. كأنها حاظنه طرف غايه .. ما قدر الريال يرفع عينه عن هالخصله الي يشوفها ..
غايه : انت شو مشكلتك ..؟؟؟..
الريال و هو بعده مبتسم : هاي الغرفه باسم منصور سيف..
غايه : حي .. منو منصور سيف هذا بعد ..؟؟؟!!!..
و العنود راده الباب و مندسه وراه و تسمعهم ..
العنود بصوت واطي : يالفضايح ..
الريال : هالغرفه باسم منو ..؟؟؟..
غايه : .. مادري .. بس اظني باسم بويه ..
الريال و هو يهز راسه : لا الشيخه هالغرفه باسم منصور ..
العنود من ورى الباب : غايوووه اظني عاني منصور ربيع سعيد ..
جان يفتر الريال صوب العنود الي ما كانت ظاهره .. بس سمعو صوتها و هي ترمس من ورى الباب ..
غايه و هي معصبه : انتي جب ..( و جان تفتر صوب الريال ).. و انت شولك خص هي غرفة منو ؟؟.. وش حايتك فالغرفه .. قلن الغرف ..؟؟!!..
الريال و هو يظحك : ههههههههههههههههههههههههههه .. لا ما قلن ..
غايه و هي تفتر عنه بتدخل الحجره : عيل فارج ..
افترت غايه و لا انتبهت لشعرها من غيضها ع هالريال الي واقف جدامها .. و من شافها و هي تفتر صوب الباب و شعرها من وراها .. ثواني بس .. صخ الريال و هو يشوف مقفاها و هي تمشي .. و من دخلت غايه رقعت بالباب .. جان تفز منال ..
منال : شووو ..؟؟.. شو بلاكن ..؟؟؟..
غايه و هي تهزب العنود : عنلاتج .. خليتيني بروحي عند الريال و ربعتي ..
العنود : زغت منه ..
منال : شوفيكن ..؟؟..
غايه : ماشي .. وانتي دواج عندي .. خليه مطر يظوي ..
العنود : اييييه انا شولي خص ..؟؟..
غايه و هي تعق شيلتها و تنسدح ع الشبريه : .. ماشي ..
و سكتت و تلحفت .. و نامن .. ع الساعه 4:10 دقت عليهن ميثه عشان ينشن لصلاه .. و نشن البنات و تمسحن .. و ظهرن و كانت ام غايه الي تترياهن .. و من عقب نزلن الحرم و صلن .. و من عقب صلاة الصبح .. ردن البنات الفندق و نامن .. و عالساعه 10:30 نشت منى .. و كانن البنات بعدهن نايمات ... راحت و تسبحت و من ظهرت من الحمام لقت العنود واعيه ..
منى : صباح الخير ..
العنود : صباح النور .. متى نشيتي ..؟؟؟..
منى : من شوي ..
نشت العنود و راحت الحمام .. و من عقب ظهرت .. و يلسن شوي اللين ما سحت منى شعرها ..
العنود و هي اتشوف منى و هي اتسحي شعرها : يا حظج ..
منى : ع الشو ..؟؟؟..
العنود : شعرج ..
منى : شعريه ؟؟ !!! ..
العنود : هيه .. قصير .. ما تتلعوزين به ..
منى : هههههههههههههههههه .. من هالناحيه صح .. بس خواني مب عايبنهم كونه قصير .. يعني منال شعرها اطول عن شعري .. يوصل اللين نهاية ظهرها .. و خواني ميتين عليه .. عيل لو شافو شعرج و الا شعر غايه ماشالله .. بيموتون .. هههههههههههههههههههه ..
العنود : افففففففففففففف .. انا اكره الشعر الطويل .. صح شعورتنا طويله بس مب برغبتنا .. بويه الله يرحمه .. كان حالف علينا انا و خواتي ما نقص شعورتنا .. و الا انا ابغض الشعر الطويل .. لعوزه ..
منى : صدقج .. انا ما احب الشعر الطويل .. التعامل مع الشعر القصير اسهل .. و اريح ..
و من بعد ما خلصن البنات نشن و تلبسن شيلهن و تغشن و ظهرن صوب حجرة اماتهن .. و لقنهن حاطات حرارت الريووق ..
و تمن يالسات عندهن .. بس بعدين نشت ام غايه و ام العنود و راحن الجمعيه مع سعيد و يمعه و راشد .. و بو غايه و حمد راحو و لا حد يدريبهم وين راحو .. و تمن امنه و ميثه و العنود و منى و معضد يالسين في حجرة الحرمات و يسولفن ..
فهالوقت نشت منال على رنة تيلفونها .. بس اللين ما نشت كان وقف .. نشت و شافت الرقم .. و كان منصور خوها .. نشت منال و دخلت الحمام بتتسبح .. و كانت غايه بعدها نايمه .. شوي و سمعت حد يدق عالباب .. بس غايه ما نشت .. بس الدق استمر ..
غايه و هي تفر المخده : عنيييييييييييدى و الله بضربج .. و نشت غايه و هي مب لابسه شيله و المخده في ايدها .. و فتحت الباب .. و بدون ما تشوف منو جدامها فرت المخده ..
غايه : فااارجي اريد انام ..
و افترت عنها و ردت صوب الحجره .. بس العنود ما دخلت ..
غايه : عنيدى دخلي و سكري الباب ..
... : بس انا مب عنيدى ..
فزت غايه من يلستها .. ريااااااااااااااااااااال ؟؟!!!!!!...
شوي و ان منال ظاهره من الحمام الي كان بابه يفتح ع الممر الي يودي صوب الحجره .. و من انتبهت غايه ان منال ظاهره من الحمام .. و باب الحجره مفتوح و في ريال برى ..
غايه بزيغه : منال لا تطلعيييين ريال ..
و منال توها فاتحه الباب و ما سمعت الا كلمة ريال : افترت بعينها على باب الحجره المفتوح ..
منال : ليش الباب مفتوح ..؟؟؟..
وما كان في حد عند الباب .. فجأه حد فر المخده على منال ..
منال : ايييييه ... شو هذا ..؟؟؟..
فجأه طاحت عينها ع واحد واقف عند باب الحجره ..
منال بفرحه : حمووووووووود فديت روووحك ..
حامد و هو يظحك : ههههههههههههههههههههه ... لا تطلعين برى ..
منال : فديييييييييييييتك .. دخل .. اوووه لا لا تدخل في بنات فالغرفه ..
و غايه تسمع كلامهم و لا هب فاهمه شي ..
حامد : انزين بدخل هني فهالممر .. ما بدخل الغرفه ..
و دخل حامد ف ممر الغرفه .. اول الممر و كان ظهره للباب من بعد ما سكره.. و من مكانه ما يقدر انه يشوف الي فالحجره .. لانه ممره يفتح فيه باب الحمام و بعدها مسافه و من بعدها يوصلون للحجره ..
منال : متى ييت ..؟؟؟..
حامد : اليوم الصبح ..
منال : اها ..
حامد : وين منى ..؟؟؟.
منال : مادري توني قايمه .. اعتقد فالغرفه الثانيه ..
حامد : اها ... اوكي انا بطلع اللحين و من تخلصين تعاليني في حجرة منصور ..
منال : انشالله ..
و ظهر حامد عنها .. رجعت منال الحجره .. و لقت غايه يالسه ع الشبريه ..
غايه : منو هذا ..؟؟؟..
منال و هي فرحانه : فديته .. هذا حامد خويه ..
غايه : منال فريته ..
منال و هي مستغربه : شوووو ..؟؟؟..
غايه : مادري كنت اتحسبها عنوده .. فتحت الباب و فريتها بالمخده و رجعت و انسدحت ..
منال : ههههههههههههههههههههههههههه .. وانا اقول من وين ياب المخده و فرني بها ..
غايه بخوف : ياويلي لا يكون شافني و انا ظاهرتله بكشتيه .. ( و ربعت و شافت شكلها فالمنظره ).. الساع فلخ الريال جنه شاف شكلي جذيه ..
منال : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. لا ما ظن شافج .. لانه ماكان واقف عند الباب .. انا لما ظهرت من الحمام ما شفته عند الباب .. شكله كان واقف ع طرف ..
غايه : انا شوفيه حظي عاثر مع خوانج .. لازم اول مره يشوفيني فيها يكون بموقف يفشل ..
منال : ليش شو استوى من بينج و بين منصور ..؟؟..
غايه : بخبرج بس لا تقوليله ..
منال و هي تيلس ع الشبريه و غايه واقفه : لا افا عليج .. سر من بيننا ..
و قالت غايه لمنال عن الموقف الي استوى بينها و بين منصور في ميالس بيت عمها .. و موقفها معاه عند السياره ..
و منال ميته من الفرحه .. لانها تعرف بهالسالفه من قبل .. بس هي فرحانه .. لان هالموقف مع غايه مب مع العنود .. يالله ..
غايه : و اللحين خوج هذا .. فريته بالمخده .. الا اله الا الله .. واحد يشوفنيه و انا مخيسه عمري بالماي من راسي لريولي .. و الثاني يشوفنيه و انا ناشه من الرقاد و كشتيه ناطره و افلخ الي ما يفلخ ..
منال : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ... لا وضع حامد اهون .. مب اكيد انه شافج .. هههههههههههه .. بس منصور .. هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. جزاج .. عشان تتعلمين ان ناس غيرج يعيشون فهالدنيا و تسترين عمرج جدام ربج قبل الناس ..
غايه : حرام عليج .. و الله ما كان قصدي ..
منال : ادري ما كان قصدج .. بس انتي تستاثمين ع هالشي الي تسوينه ..
غايه و هي تنش بتروح الحمام : لج مني وعد .. اني احاول اتحاشى هالمواقف .. مع ان و الله العظيم و انا في بيت ربي .. عمري ما سوي موقف بيني و بين واحد و انا متعمده و الله ..
منال و هي تنش بتسحي شعرها : و انا متأكده من هالشي بدون ما تحلفيني حبيبتي ..

و من عقب ما خلصن طلعن و راحن صوب امهاتهن .. بس منال طلعت و راحت صوب حجرة خوانها .. و غايه قالت لمنى الي لحقت منال صوب خوانها ..
منال : بس غريبه .. انت ما قلت انك مسافر المغرب ..؟؟؟..
حامد : كنا بنسافر .. بس عقب كنسلو الشباب .. وصلو البحرين و عيبهم الوضع فقالو بيتمون في البحرين اسبوع و من عقب بيسافرون المغرب ..
منى : و ليش رديت عنهم ..؟؟..
حامد : مادري .. بس قلت .. اييكم احسن .. و سافرت من البحرين صوبكم ..
منصور : انا اشك ان هذا هو الوضع ..
حامد : ههههههههههههههههههههه .. و الله انكم ظالميني ..
منصور : كل شي بيبان في وقته ..
حامد : انتو قولولي شو اخباركم هني ..؟؟..

و تمو يسولفون اللين ما اذن الظهر .. من اذن الاذان ردن حجرتهن و تمسحن و تلبسن عبيهن و نقاباتهن و ظهرن كلهن .. و الكل كان فالممر .. فاللحظه الي طلع فيها منصور من الحجره .. و شاف غايه و هي تتخطاه .. و الباقيات وراها .. من شافها وقف قلبه .. جان ينزل راسه و يوقف ع طرف يتريا حامد يظهر .. و من ظهر حامد .. راحو .. و ع الغدى الرياييل يلسو في حجره و كلو و الحرمات في حجره .. و من عقب ما خلصو .. ك العاده غسلن البنات الوعايين .. و راحن حجرتهن و نامن .. و حامد بما انه ما نام من وصل مكه .. فمن بعد الغدى نام .. ع الساعه 5 العصر .. وصل مطر الفندق .. و العنود مب في حاله .. مرتبشه .. منال و منى .. راحن مع منصور و حامد السوق .. و غايه و العنود راحن عند امهاتهن يترين مطر اييهن .. بس مطر ما ركب فوق .. تلقاله حمد خوه و خذ عنه الشنطه .. و ادى مطر مناسك العمره ..
و تمو يتريونه .. بس مطر ما ياهم الا من بعد الساعه 12 فليل .. و الكل مستهم عليه و اولهم حمد ..
فجأه سمعو دق عالباب .. نش يمعه و فتح الباب .. و سمعو صوت مطر ..
و نشت ام غايه تربع صوبه .. و من شافته ..
ام غايه بخوف : بسم الله عليك .. شو بلالالاك ..؟؟؟.. شو حل فيك ..؟؟..!!!! ..
و من سمعو صوت ام غايه و الخوف فيه .. خافو لا يكون مطر شي فيه .. فالكل نشو صوبه عند الباب ..
و من شافته العنود بغت تموت .. فديته شو فيه .. ؟؟!!..
مطر من شاف العنود ظحك : يا جماعة الخير مافيني الا كل عافيه ..
ام العنود : وين مافيك الا كل عافيه و انت مجبس ع ايدك ..!!!!!!!!..
مطر و هو يطالع العنود من ورى امه : شو اسوي .. مارمت عبعاد العنود .. كنت بنتحر ..
غايه : ما ترزى عليك الا عنيدى ..
مطر : جب انتي ..( و جان يفتر صوب امه ).. كنت بعق بعمري من على برج بينونه .. الا الشباب حلفو عليه .. و انا حالف لا افر بعمري .. و عن حلفتيه ..
و حمد و هو يكمل كلامه : فريت بعمرك من على العرقوب للهور .. هههههههههه ..
مطر : لا .. المسافه عوده من بين راس العرقوب و الهور .. لا .. عن حلفتيه فريت بعمري من على الشبريه .. ههههههههههههههههههههه ..
و العنود اطالعه و ميته عليه .. و هو فرحااااااااااااان بشوفتها .. عنلاتها احلوت هاليومين ..
ام غايه و هي اتيلسه عدالها : فديييتك يا ولديه .. شو الي حل عليك اتفر بعمرك ..؟؟؟..

مطر و هو يشوف العنود و يأشر على ايده :

غرامه بعد قلبي كسر ايديّه .. عقوبة حب و انا بالحب مجنونه
الا وين الذي بيقضي الحيّه .. قبل مافر عمري من فوق بينونه

حمد : الله لا شلك يابوغيث ..
سعيد : لالا .. يوم هذا حالك .. الليله تملج ..
و العنود يالسه و ميته من المستحى ..
غايه : مطوور محد يى معاك ؟؟..
مطر : بن عروه ..
غايه : لا صدق ..
مطر : لا و الله محد .. احمد بغى ايي معايه الا ما رخصوه فالكليه ..
بوغايه : و انت شو حل بيدك ..؟؟..
مطر : الله يسلمك .. اقتحمنا حجره فيها بتان يايين تهريب ..
ام العنود : حزن ..!!... بتااان !!!.. يا ولديه وين ترووملهم البتان.. تخاشعهم .. ؟؟؟؟!!!..
مطر : حليلي ما خاشعت .. طحت عليهم من قبل لا ادخل الحجره حتى ..
سعيد : هههههههههههههههههههههههههههه افا ..
مطر : و الله .. ياخي مندسين في بقعه خامه .. و ظلمي .. و انا متحمس ..
حمد : ههههههههههههههههههههههه .. انزين ..
مطر : حافظ عليّه شال السلاح و متقدمنهم .. و المقدم يقول .. دفعة التدريب فالخلف .. و انا اقوله .. افا عليك مخاوين شما .. انا بقضي الحيـّه عنكم كلكم ..
سعيد : هههههههههههههههههههههههههههه ..
ام غايه : يعني فدى خشمك ..
مطر : ماشي .. من سكت .. ما سمعو الا بغمتيه ..
العنود بخوف : ليييييييش ؟؟!!!..
مطر و هو يفتر صوبها : ذكرت شكلج ..
غايه : هههههههههههههههههههههههههههههه .. ليش لهالدرجه شكلها يخوف ..؟؟؟!!..
و العنود اطالع غايه و الود ودها تضربها ..
مطر : لا و الله .. ما تخرب الساع بنت حمد .. آاااه .. الا ذكرت العنود .. و شلني بها الشوق .. و لا ريت الحفره جدامي .. و جان اطييح فيها ..
حمد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه ...
سعيد : افا ثرك رخوو ....هههههههههههههههههههههههههههه ..
ام غايه : سلمت يالغالي ..
مطر : حشى مب حفره .. ما تقول الا طوي ..
بوغايه : يوم سلم راسك غنيمه ..
مطر و هو يهز راسه : هيه و الله .. العيوز كنت بموووت ..
ام غايه و هي تلوي عليه : بسم الله من فالك ..
مطر : كنت بموت و انا بعدني ما عرست ..
حمد : هههههههههههههههههههههههههههه .. حشى ياللغثه .. انا اكبر منك ما انلغثت ع العرس شرواك .. !!..
مطر : مشكلتك .. ( و جان يفتر صوب العنود ) .. انا شالني هوى شرجي ..
ام غايه : معضد .. من انرد تيوزهم .. ماروم .. ولديه بينفد ..
بو غايه و هو ينظف المدواخ : جدامه ثنينه من خوانه ما عرسو .. لاحج ع العرس و عوار الراس .. و بنت عمه بتترياه ..
غايه : اصلا العنود قالت اللين ما تخلص دراسه ماتبى عرس ..
و كل ايدها الا مطر و ام غايه ..
مطر : لا ماشي .. انا باقلي كورس و بخلص .. لا ما بتريا .. خييييييييييييبه جنكم بتعلقوني 4 سنين بعدني ..
ام غايه : ما عليك منهم .. ان بغيت الليله بنيوزك ..
مطر: فدييييت هالمنطوق انا .. خشمج خشمج ..
و وايه امه ..
مطر : اللحين وين برقد ..؟؟..
سعيد : فحجرة منصور شبريه فاضيه ..
مطر : منو منصور ؟؟.. ماعرفه ..
سعيد : نش بنسير صوبهم ..
و نش حمد و سعيد و مطر صوب قوم منصور .. و ظهرن العنود و غايه معاهم عشان يرووحن حجرتهن و ينامن .. و من وصلن حجرتهن ..
مطر و هو يسويلهن حركات بعيونه : هذي حجرتكن ..؟؟؟..
غايه : عندنا بنات .. عن اللقافه .. ( و جان تفتح الباب ..و تمط العنود من كتفها ) و انتي دخلي ..
العنود : يالعوافه ..
و دخلن و لقن منال و منى يالسات و يسولفن .. و يلسن شوي و من عقب نامن ..

و في الامارات ..

احمد ميت من هالغايه الي صابه هواها .. في كل لحظه يتذكر .. اعيونها .. اللين اللحين و هو يشوفها و هي عند المطبخ و تفتر .. انا شالله بلاني بها ..

و عبيد .. من خلص دوامه .. رد سويحان .. و مالقى حد فالبيت .. هزاع يالس في بيت عمه .. و يدهم في بيت عمتهم في المرموم .. ما يلس .. رد بوظبي .. و اتصل بمطر .. بس تيلفونه مغلق .. جان يتصل بأحمد ...
أحمد : لا مطر من امس مسافر العمره ..
عبيد : في ذمتك ..؟؟؟!!!!!!!..
احمد : هيه و الله ..
عبيد : افااا .. و لا قالي ..
احمد : انت وين اللحين ..؟؟؟..
عبيد : اسير صوبكم ..
احمد : غايته عيل .. تعال عندنا .. و بتيلس عندي ف نادي الضباط .. دام خوووك خلابنا و سافر دونا ..
عبيد : ما عليك .. بنسافر انا و انت البحرين ..
احمد و هو يفكر بغايه : آااه .. يبالنا و الله نسافر .. نغير جو ..

بعدها بيومين في مكه ..

مطر اندمج مع حامد و منصور وااايد .. و خص حامد لانه من سناه .. و كانت روحاتهم و يياتهم مع بعض ..
العنود : منايه .. تعرفين اني كرهت خوج ..
منى باستغراب : ليش ؟؟!!!...
العنود : من يى مطر و هو عنده .. لاصق فيه .. امره ما ريت مطر الا يوم رد ذيج الليله و من عقبها ماريت ثره ..
منى و هي اتغايضها : استحملي بعده شوي ..
العنود : شووفن .. ترى ان حديتوني .. عادي ارووح ادق عليهم الباب و اقولهم اريد مطر ..
منال : انتي !!.. مستحيل .. اذا غايه ممكن بس انتي لا .. ادريبج خوافه ..
غايه : لا دخيلكن .. انا كل يوم يستويلي موقف يفشل مع خوانكن .. ظهرني بعيد عن ذيج الحجره ..
و تمت غايه اتفكر في احمد .. يالله كان يريد ايي .. معقوله احمد يحس بلي احسبه .. معقوله يميل لي .. غمضت اعيونها تتذكر شكل احمد و هو منسدح ع الكرسي في ميالسهم .. آاااه .. (اتمنى قربك ولكن كيف يا عـمري .. ما تـدري عني ولا ادري باحـوالك .. اتعبني قلبي وصبري يشتكي صبري .. يا ليت عيني تشوفك واتّشكّى لك.. ساكن بقلبي وعيني وانت ما تدري .. انك حبيبي وساكن قلبي إلحالك ) ..

فنفس اليوم .. كان مطر عازمنهن ع العشى برى .. بس الحرمات ما طاعن ..
مطر : خلاص عيل .. لا تطبخن بيبلكم العشى من المطعم ..
ام غايه : عيشتهم سقم ..
ام العنود : لا لا .. انتي فالسعوديه .. عيشتهم غير ..
ام غايه : ظنج ؟؟..
ام العنود : هيه ..
مطر : الشيبه .. بشور عليكم بشور ..
بو غايه و هو منسدح و يعابل المدواخ : عطنا ..
مطر : دام انكم اعتمرتو ... و قضيتو وقتكم في مكه .. شرايكم نروح أبها .؟؟.
بوغايه : وين أبها ..؟؟؟..
مطر : بويه هذي دار .. فالسعوديه .. ماتقول الا جنه من حلاتها .. و مطرها صبيب ليلهم و نهارهم ..
ام غايه : اسميك .. بو الظاوايا .. وين بتفرنا ؟؟!..
مطر : و الله يا انج ان طحتيها مره .. لتتعذرين منها ...
بوغايه و هو يصلب عمره : يعله في ذمتك .. ؟؟..
مطر : و الله ..
ام غايه : لالالا سلامتكم .. ورانا الحلال و البيت يصفر محد فيه .. و شيبتنا فارينه عند اليازيه ..
مطر : برايكم عيل .. احنا الشباب عندنا اجازه الاسبوع الياي .. و انتو ع حجزكم ورى باجر بتردون البلاد .. خلاص ردو دونا .. و احنا بنرووح ابها ..
بوغايه : لا انا بخاويكم ..
ام غايه : ويدي بالستر .. وين بتخاويهم .. و بتخلونا حرمات بروسنا نرد ..!! ..
بو غايه : شو تبيني اسويبج ... بحووط و بفجج راسي انا ..
ام غايه : ما جنعت عينك من الحواطه .. جنك ما خليت دار ما شفتها و بعدك تبى تحوط ..
بوغايه : ما عليك من هالعيوز .. بنخاويكم ..
مطر : انتو شوفو وضعكم و قولولنا .. عشان نرتب وضعنا احنا بعد ..
و اللين فليل و هم يناقشون رووحت أبها .. الكل موافق الا ام العنود و ام غايه و ميثه ..
غايه : حرام عليكن .. لا تخربن علينا ..
ميثه : لا .. ماظن احمد بيرخصني ..
غايه : قولي تبين تردين لريلج ..
ميثه : هيه و الله اريد اردله .. غايوه البيت محد فيه ..
العنود : حرااام عليكم .. عمي .. رمس قولهن شي ..
بو غايه : مالي خص بكن .. انا بخاوي الشباب .. و هالعيايز في حلجكن ..
غايه : امايه مب عيوز .. فدييييييييييييتها .. شيخة البنات ..
ام غايه : لا و الله مب عيايز .. بعدنا بنات ما تخطينا الثلاثين ..
بوغايه : لو انتن بنات ما تخطيتن الثلاثين .. جان اول من عزمبنا انتن .. الا انتن عيايز داقات الستين ..
ام العنود : لا و الله .. بعدنا متناصفات فالعمر .. و جنه ع الروحه .. امره ما يخالف علينا ..
ام غايه : هيه نعم .. و بنشوف منو باجر بيتشكى من ظهره ..
بوغايه و هو يغمز لغايه : ما عليه بنشووف ..
غايه : يعني بنرووووح ..؟؟؟..
ام غايه و هي تأشر بيدها : هيه نعم بنرووح و بنفجج روسنا ..

فنفس اليوم .. كانو الشباب متيمعين في حجرة منصور بيتعشون فيها .. و البنات في حجرة امهاتهن ك العاده ..
و الكل يالس و فرحان و يرتبون لروحتهم لأبها ورى باجر ..
ام غايه : غايه .. كم رقم عمتج اليازيه ..؟؟؟..
ميثه : عمتيه تبين رقم امايه ..؟؟؟..
ام غايه : هيه بنتصلبها انشوف الحال عليهم ..
و عطتها ميثه رقم امها و الي هي فالاصل عمة غايه ..
ام غايه : الغوي .. عمتج تقولج .. باجر بيظهرن اسماء القبول فالجامعه ..
غايه : و الله ..؟؟؟..
ام غايه : و الله .. اتقولي الكليه ظهرن .. باقي الجامعه ..
غايه : عيل بتصل بشموس ..
و خذت تيلفون امها و اتصلت على بيت قوم شمسه الا محد شله ..
غايه : بتصلبها ع تيلفون امها ..
و يلست ادور تيلفونها عشان اتظهر منه الرقم .. بس ما لقته ..
غايه : اوووه تيلفوني فالحجره ..
ام العنود : من عقب ما تتعشين هاتيه .. و اتصليبها ..
غايه : لا اللحين باييبه و بتصلبها ..
و نشت غايه و ظهرت من الحجره .. و راحت صوب حجرهن و توها عند الباب .. و سمعت واحد ..
.. : الشيخه ..
جان تتغشى غايه و تفتر صوبه .. هي عرفته من قبل ما تشوفه ..
و كانت اول مره منصور ما ينزل عينه من على غايه ..
منصور : السموحه منج ..
غايه و هي تتنافض بطرقه مب طبيعيه : بالحل الشيخ ..
منصور و هو يمسك طربوشته بايده : كنت اريد منال .. من الصبح اتصلبها الا ما تشل التيلفون ..
و غايه عينها على ايده و هي تلعب بالطربوشه .. عيبنها صبوعه ..
غايه و هي مرتبكه : مادري ..
منصور : ماعليج اماره الشيخه .. الا ممكن تزقرينها شوي ..؟؟؟..
غايه : لا هي مب فالحجره .. (و جان تأشر بيدها صوب حجرة امهاتها ).. هي فالحجره الثانيه ..
منصور و هو يبتسم لغايه : خلاص .. من تشوفينها خليها تتصلبي ..
غايه و قلبها يدق بالقو : انشالله ..
خطف منصور عنها .. بس غايه تمت شوي .. مب قادره تمشي .. جان تفتر و تفتح الباب ..
و سمعت منصور يقوله : السموحه منج الشيخه .. الا .. ما تامرينا بشي .. ؟؟..
غايه و هي بعدها عاطيه ظهرها لمنصور : سلامت راسك الشيخ ..
منصور : ربي يسلم روحج ..
و راح عنها .. و دخلت غايه الحجره بسرعه .. و سندت ظهرها ع الباب من بعد ما سكرته .. آاااه .. شو فيه قلبي يدق بهالطريقه !!! .. و تمت تتنفس بصوت مسموع .. تريد اتشتت افكارها .. و تخفف من دقات قلبها .. تمت غايه فالحجره يالسه ع الشبريه حول 10 دقايق تريد تستوعب الوضع الي هي فيه .. يالله .. و من بعد ما حست ان دقات قلبها خفت شوي .. شلت تيلفونها من على الجرج .. و تغشت و طلعت من حجرتها .. فهاللحظه شافت مطر خوها و هو واقف عند واحد عند باب حجرة منصور .. و الي صدمها ان هالواحد هو نفسه راعي الشنطه الي تواجعت معاه ذيج الليله .. منو هذا ؟؟؟..
فهاللحظه افتر مطر و الريال صوب غايه .. و شكله الريال عرفها .. هي نفسها بعظمتها بوقفتها هذي ..
مطر : برايك عيل حامد .. برووح صوب ختيه بعطيها العشى ..
حامد : خلاص بنترياك ..
مطر : اوجيه ..
و راح مطر صوب غايه ..
و وايها ..
مطر : مرحبا السااع بغرشوبتنا ..
غايه و هي مرتبكه : اهليييييييين .. شو يبت العشى ؟؟..
مطر : هيه .. اندوج شليه صوب الحرمات ..
غايه و هي تتناول الاكياس من عند مطر : انشالله .. الا مطر ..
مطر : لبيه ..
غايه : لبيت في منى .. منو هذا الي امبونه واقف عندك ..؟؟؟..
مطر : هذا حامد خو منصور ..
غايه : اها ..
و سكتت عنه .. و راحت و شلت العشى صوب امهاتها .. فذيج الليله فليل خبرت غايه العنود .. عن حامد ..
العنود : مستحيييل .. !!!
غايه : و الله انه هو .. مب غتيره عن شكله ..
العنود : و شو قلتي لمطر ..؟؟؟!!!..
غايه : شو بقوله بعد ..!.. ما قلتله شي ..
العنود : الله يستر علينا ..
غايه : يالله امييييييييييييين ..
و نامن ..بالباجر من عقب الغدى فالسعوديه .. يلسو الشباب في حجرة منصور يرتبون وضع رحلتهم باجر لأبها .. و اتصل مطر بغايه و طلب منها تسويلهم دلة جاهي .. نشت غايه و راحت صوب حجرة امهاتها بحكم انها الحجره الوحيده الي فيها مطبخ .. و سوتلهم الشاهي ..
ام غايه و هي منسدحه : حطيلهم نعناع .. خوانج يحبونه بالنعناع ..
غايه : جاد الباقين مابغونه النعناع ..
ام العنود : حطيه فطرف الصنيه .. و الي يبى بيحط لعمره .. لا تعبلين ع عمرج و خلاف يذمونه ..
ظهرت غايه من حجرة امهاتها بالصنيه .. و تيلفونها بطاقه مدفوعه فالخارج تستقبل بس ما ترسل .. فما تقدر تتصل بتيلفونها لمطر .. و هي قد وصلت باب حجرة منصور .. و في نفس الوقت متعايزه ترد حجرة امهاتها تطلب تيلفوناتهن .. و مستحيه تطلب تيلفون منال .. خلاص بحطه عند الباب و بدق الباب و بربع .. و توها موخيه بالصنيه تحت الباب و الا الباب انفتح .. و غايه موخيه .. و لاشافت الا نعال الريال و ريوله .. ياويلي ..

مممممممممممم ..

ظنكم منو هذا الي ظهر ..؟؟؟..

و ظنكم .. معقوله .. حامد يحب غايه ..؟؟؟؟...

و غايه .. ليش قلبها دق بذيج الطريقه و هي اتكلم منصور ..؟؟؟..

و حامد و المواقف الي استوت من بينه و بين غايه .. معقوله ما تتحول لحب .. و لا تتحول لكره ..؟؟؟..!

و رووحتهم لأبها .. شووو ممكن يستوي فيها ....؟؟؟؟..

و ظنكم .. مب يمكن احمد يلحقهم هو و عبيد لأبها ..؟؟؟..

و مطر و العنود .. شو بيستوي من بينهم ..؟؟؟..
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-04-2015, 04:01 PM   المشاركة رقم: 12
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

الجزء العاشر ..



*** ايه احبك هذا حظي الي انكتب .. دربي الي امشيه و ادريبه تعب .. ايه احبك و انت في عيوني سهر .. و انت وسط القلب حرات و خبر ***



حمد : شو تسوين ...؟؟؟؟..
غايه و هي تصلب عمرها و مرتاحه : ماشي .. كنت يايبه الجاهي لكم ..
حمد : انزين هاتي الصنيه و روحي ..
وخت غايه عالصنيه و عطتها لحمد و من عقب رجعت الحجره عند البنات .. و كانن يالسات و يخططن لروحة ابها و يشوفن شو الي ناقصنهن عشان يرووحن السوق و يشترنه بحكم اليوم اخر يوم لهم في مكه .. دخلت غايه و يلست ع طرف عنهن ..
منى : غايووه ..
بس غايه ما كانت تسمعها ..
منى بصوت واطي : عنود.. ( جان تفتر العنود صوبها ).. شوفي الحلوين ..( و جان تأشر صوب غايه ) ..
العنود : عاشوووو .. غايووووه ..
جان تفز غايه من صريخ العنود ..
غايه : بسم الله .. شعندج ..؟؟؟..
العنود : انا شعندي! و الا انتي .. ؟؟؟..
غايه و هي تنش عنهن و تعق شيلتها و تسير صوب الحمام : اوووه ما عندج سالفه ..
منال : غايه .. تعالي بنشوف شو ناقص عشان نشتريه من السوق بعد شوي ..
ما ردت عليها غايه و دخلت الحمام .. من دخلت غايه الحمام تمت تشوف عمرها في المنظره .. انا شوفيني ؟!!؟.. يالله يا أحمد وينك ؟؟.. و الله اشتقت لشوفتك .. يالله معقوله يفكر فيني مثل ما افكر فيه ؟؟!!!!؟؟.. و تمت غايه تمشي فالحمام .. و البنات فالحجره و مستغربات من غايه ..
منى : لا هي اكيد فيها شي ..
العنود : الين الغدى ما كان فيها شي ..
منال : لا يكون استوالها شي و هي تودي الجاهي لشباب ..
العنود : اووووه .. لا لا .. اكيد استوالها موقف مع حد .. امبونها .. تموت ان ما استوالها موقف مع حد في يومها .. و خص خوانج ..
منال : هههههههههههههههههههههههههه .. حرام عليج .. هي و الله ما تتعمد ..
فهاللحظه سمعن غايه تصارخ .. افترن كلهن صوب الحمام .. ثواني و انهن ناشات يترابعن صوبه ..
العنود و هي ادق الباب : غااايووووه شوفيج ..؟؟؟؟..
منى و هي شوي و بتصيح : غااااايوووه ..؟؟؟؟..
و يدقن ع الباب .. و ما يسمعن الا غايه و هي تصارخ ..
العنود و هي تصيح : لا شي استوابها .. غايييييييوووووه ...
فجأه فتحت منال باب الغرفه و ربعت صوب حجرة منصور .. و دقت عليهم .. و طلع منصور ..
منال و هي مب حاسه بعمرها .. مسكت منصور بيده و سحبته صوب حجرتهن .. و منصور من شاف شكل منال ..
منصور : منال شو فيج ..؟؟؟؟..
منال : ماشي وقت اركض ..
و توهم عند باب الحجره و سمع صياح البنات .. سحب ايده من ايد منال و ربع صوب الحجره .. و لقاهن يدقن الباب و يتصايحن ..
منى و هي تصيح : منصوووووور .. غايوووه شي استوالها ..
و منصور من سمع طاري غايه وقف قلبه .. و من خوفه .. ان ممكن يصيبها مكرووه .. تم يدق الباب بالقو ..
منصور : غااااااايه .. غااااااااييه ..
و غايه ما ترد عليهم ..
منصور : لا .. ماقدر .. بكسر الباب .. (و جان يفتر صوب البنات الي واقفات ع طرف و يصيحن ..) .. وحده منكن ترووح و تزقر واحد من الشباب .. و ظهرن كلهن يترابعن ..
منصور و هو ميت من الخوف ع غايه .. مب عارف شو يسوي و الا يقول و الا يعيد ..
منصور بخوف : غايوووه .. غايييوووه .. فديت رووحج ردي .. دخييييييييييلج ..
فهاللحظه .. فتحت غايه الباب .. رجع منصور شوي ورى .. و تم يشوف غايه .. و هي واقفه قدامه .. فهاللحظه كان في خاطره يلوي عليها .. و هو يشوفها واقفه جدامه .. فديييييييييييييييييييييييييت هالويه ..
و غايه ميته من المستحى .. و مب عارفه شو تسوي ..
من انتبه منصور ان غايه حاطه الفوطه ع راسها و خرسانه بالماي و مب متغشيه .. نزل راسه و هو مب قادر انه يشل عينه من عليها .. بس استحى منها ..
منصور و هو منزل راسه : رب ماشر الشيخه ..؟؟؟!!!..
غايه و هي مستحيه و حاطه طرف الفوطه ع ويها : ماشي ..
منصور و هو يرفع عينه عليها : كيف ماشي ؟؟!!!.. لا اكيد شي .. شو استوالج و انتي فالحمام ..؟؟؟؟؟..

غايه و هي تفتر بويها : مااشي .. وين البنات ..؟؟؟..
منصور : غايوووه شو ماشي ..!!!.. دخيييلج رمسي .. شو استوى عليج .. ؟؟.. شي يعورج ..؟؟؟؟.. دخيييييلج ( و قال هالكلمه بصوت واطي و مبحوح و هو يترجاها ) ..
من سمعت غايه اسلوبه فالكلام .. و الخوف البادي في كلامه و شكله .. ما عرفت شو تسوي و الا تقول .. توها بتتكلم .. و الا ان حمد و مطر يايين يترابعوون و سعيد و حامد وراهم ..
حمد : غايووووه شوفيج ...؟؟؟..
مطر : شو مستوي عليج ..؟؟؟؟؟...
من شاف منصور حمد و مطر دخلو الحجره .. ماقدر انه يتم اكثر .. نزل راسه و طلع عنهم .. و فالممر .. كان سعيد و حامد واقفين .. و من شافو منصور و هو طالع من الحجره مسكوه ..
سعيد : شو السالفه ..؟؟؟؟..
منصور : مادري ..
و راح عنهم منصور صوب حجرته .. دخل الحجره و يلس ع الشبريه .. شو فيها ؟؟.. رجع و نش و تم يمشي فالحجره .. يالله قلبي عورني شوفيها ...؟؟؟... راح صوب الباب بيرجع صوبهم .. بس بعدين رد و تم يمشي .. يالله شو فيها ؟؟.... اففففففففففف .. و في هالوقت .. كانن الحرمات عند غايه فالحجره و البنات و حمد و مطر .. سعيد و حامد واقفين برى فالممر ..
حامد : ظنك شو فيها ..؟؟؟..
سعيد و هو خايف : شدراني ..
ثواني و طلع حمد ..
حمد و هو يتحرطم ع غايه و يظهر من الحجره : الله ينطب البنات ..
سعيد : رب ماشر ..؟؟؟..
حمد : سلامت راسك .. شافت صرصور .. ( و هو يقلد غايه ) صرصور ...
حامد : هههههههههههههههههههههههههههههههههه .. مشكله اليهال ..
حمد : لا تخبر .. عنلاتها جنها ما خلت فينا عقل .. و فالتالي شافت صرصور ..
حامد و هو يظحك و يمشي صوب حجره منصور : هههههههههههههههههههه .. صرصور و سوابها جذيه ! .. عيل لو شافت فعى و الا عقرب شو بتسوي ..؟؟؟..
دخل حامد ع منصور الي كان ميت من الخوف ع غايه .. من شاف منصور حامد و هو حادر عليه و يظحك ..
منصور : ليش تظحك ..؟؟؟..
حامد : اظحك ع خبال البنات ..
سكت منصور .. مب عارف حامد عن شو يرمس ..
حامد : هالخبله خت حمد .. سوت هالحشره كلها .. عشانها شافت .. صرصور ..
صخ منصور ..
منصور : شو ..؟؟؟.. !!!..
حامد و هو يمشي صوب الثلاجه بياخذه ماي : ماشي .. هالحفله كلها عسبات صرصور ..
سكت منصور و نزل راسه .. صرصور !!!..

و فالحجره ..
ام غايه : حسبي الله عليج .. فلختينا ..
غايه : امايه و الله يخوف ريت صرصورين ..
العنود : يالبطره .. عنلالالاتج كنا قلنا البنت ماتت و الا شي استوى عليها ..
منى : بس اريد اعرف انتي شو خيسج بالماي جذيه ؟؟!!.؟؟..
العنود : هههههههههههههههههههههه .. شكلها كانت تتسبح مع صراصيرها ...
غايه : اييييييييييييييه ... ليتج شفتيهن و الله يخوفن ..
امنه : لا بس صدق انتي شو خيسج جذي ..؟؟؟..
غايه : ماشي .. تراني من ريتهن ما عرفت شو اسوي .. جان اربع صوب الحوض .. وما حسيت الا بالرشاش يشتغل .. و الماي يخيسني ..
منال : هههههههههههههههههههههههههههههه ..
العنود : حشى .. حتى الرشاش من صريخج خاف و خيسج بالماي يبى الفكه من هالصوت ..
غايه : حرام عليكن .. انتن ليش ما تحسن ؟؟..
ام غايه : بسكن من هالسوالف يله نشن نشن جنكن تبن السوق ماشي وقت ..
و الكل نش و تلبس و ظهرو كلهم من رياييل و حرمات و بنات يبون السوق ... و اشترو كل الي قاصرنهم .. و الشباب اشترولهم لبوسه غليضه و البنات نفس الشي .. من بعد ما قالولهم ان ابها وااايد بارده .. و رجعو الفندق و الكل ارتبش يلمون ثيابهم و قشارهم .. و حامد و مطر .. استأجرو لهالرحله باص عوووود .. و من خلصو .. الكل راح و نام .. و بالباجر من بعد صلاة الصبح .. طافو كلهم طواف الوداع .. و ودعو بيت الله .. و تحركو صوب الطايف .. و من الطايف في طريقين الابها .. واحد منهم يمر بالعقبه و الثاني حذى البحر الاحمر .. بس هم خذو طريق العقبه .. و الكل كان فالباص .. و راشد و معضد و يمعه .. ما يلسو .. شوي ييلسون جدام عند الرياييل و شوي ورى عند الحرمات .. ربشوهم .. و منى كانت عندها كيمرة فيديو اشتراها لها منصور امس و هم فالسوق .. و طبعا غلامتين غايه و العنود ما ردن الفندق الا و هن شاريات كيمرة فيديو هن بعد .. و كان هالطريق مثل فلم الرعب بالنسبه للبنات .. واايد يخوف .. كله انفااق و ممرات ضيقه و ملتويه .. يطلعون من نفق يدشون في نفق و الطريق ظلمي .. و كانو يشوفون سيايير طايحه من الطريق .. و احلا شي شافوه .. كانت القرده .. كانو يشوفون القرده و هي فوق اليبل ..
راشد : يدي يدي .. طاع هاكوه سبال ..!..
بو غايه : هذا مب سبال .. هذا قرد ..
راشد : انزين شو يعني .. ترى السبال بن عم القرد ..
مطر : و الله محد سبال الا انت ..
و هم في طريقهم .. انقطعت فجأه هالمناظر .. و مرو ع منطقه صحرى .. رملتها بيضى .. فجأه .. شافو .. مجموعات منفصله من الزمول ( البوش ) رابطين على عيونهن .. و كل مجموعه من هالزمول رابطينهن في عامود و يدورون حوله ..
بو غايه : حي هالشوف حياه .. (و جان يأشر على السواق ) وقف وقف ..
وقفو على طرف الشارع و تمو يشوفونهن ..
ام غايه : الغوي .. صوري صوري ..
و غايه تصور و العنود فوق راسها ..
مطر و هو يسأل السواق : ليش رابطينهن جذيه ..؟؟؟..!!!..
السواق : عشان يصنو زيت السمسم ..
حامد : ما يرزى عليهم في شي اسمه مصانع ..
السواق : لا بس هالزيت يكون نوع ثاني .. ما تلقى مثله الا هنا ..
و من بعد ما صور و خلصو كملو طريقهم .. و في نص الدرب كانو تقريبا في الباحه .. و كان المطر يصب عليهم .. وقفو عند دكاكين فالدرب عشان يتشروون ..
غايه : امايه فديييتج .. خلوني ألعب شوي فالمطر .. دخيييييييييييلج ..
العنود : هيه دخيييييييييييلكم .. من متى نعدي بالمطر ..
ام غايه : حزن .. هب صاحيات .. وين تبن ترابعن فالشوارع ..؟؟!!؟؟..
و ان بو غايه توه بيركب الباص و حامد وراه .. ربعتله غايه ..
غايه بدلع : باباتي .. اريد انزل ..
بو غايه : الي تبينه خبريبه خوانج و بييبونه لج ..
غايه : لاااا .. اريد ألعب فالمطر ..
حامد : ماشي نزله ..
انصدمت غايه ..
بو غايه : صدقه .. ماشي نزله .. صاحيه انتي !؟! .. بتربعين فالشارع تلعبين !!..
غايه : فدييييييييييييييييييييييييييييييتك باباتي .. ارييييييييييييد ..
حامد و هو جد معصب من دلعها : قلنا ماشي نزله .. و بسج من حركات اليهال ..
و غايه مستغربه اسلوبه .. جان تفتر و هي معصبه صوب البنات و يلست عدال العنود ..
غايه بصوت عالي : هو منو يتحسب عمره يالس يهازب .. !؟؟!..
العنود بصوت واطي : منو ؟؟؟!!!..
غايه بصوت عالي : واحد سبااااااااااااااااال ..
فهاللحظه افتر حامد صوبهن .. و منى و منال و العنود عرفن ان غايه عانيتنه هو .. و حامد ميت غيض من غايه .. شو هالياهل السباله .. لو هي ختيه و هذي سواتها ذبحتها ..
و حمد و سعيد كانو توهم ظاهرين من الدكان .. لاقو شباب سعوديين ثنينه .. سلمو عليهم و تمو يسولفون معاهم شوي .. و من عقب تم سعيد عندهم و حمد رد الباص و تم يرمس بوه .. و من عقب الكل ركب الباص .. و هالشباب ساقو سيارتهم جدامهم ...
غايه : امايه تخبري بويه .. شو بلاهم ..؟؟..
ام غايه و هي تصارخ عشان ريلها يسمعها من حشرة اليهال و المسجل : معضد ... معضد ..
جان اييها معضد ولد احمد ولدها ( خو غايه ) ..
معضد : شو يدوه ..؟؟؟..
ام غايه : مب انته .. ابى يدك ..
و جان يرووح صوب يده و قاله .. جان ينش بو غايه صوبهن ورى ..
و يلس ع الكرسي الي قدام ام غايه : لبيه ..
ام غايه : لبيت حاي .. فديتك شعندكم تركتون هالشباب ..؟؟؟..
بو غايه : سلامتج .. الا الشباب عندهم فله .. و بيجرونها لنا هالليله .. بنبات فيها .. و بنعين من الله خير .. و انشالله باجر من عقب الفير بنسرح ..
دقايق و الا انهم واصلين الفله .. ماشالله .. قصر من حلاتها .. الا رهيبه .. كانت من طابقين .. و في سكن خاص بالسايق برى .. و الحديقه خضرى .. دخلو و ما نزلو كل قشارهم من الباص .. نزلو الاشياء الضروريه بس .. و البنات من نزلن و هن يترابعن في الفله عيابتنهن .. و غايه اول شي سوته انها جرجت الكيمره من بعد ما فضت بطاريتها عليهم فالدرب .. و كان الجو باااارد بطريقه رهيبه .. دخلن البنات في حجره .. و من البرد ما قدرن انهن يعقن عبيهن .. بس عقن نقاباتهن ..
منى : برد برد ..
العنود : هالبرد يذكرني بالشتى ..
و كانت منال تحوط فالحجره .. و من شافت الدريشه راحت صوبها بتفتحها ..
منى : منااال لا تفتحينها برد ..
منال و هي تفتر صوبها : خلونا نشوف المطر ..
غايه : صبري صبري اللين ما اشغل الكيمره ..
و شغلت غايه الكيمره و منال يالسه و تشوفها ..
العنود : ويت ويت .. تريني .. غايوه لا تصورين منال دوني ..
و راحت العنود صوب منال عند الدريشه .. و فتحت منال الدريشه ..
العنود : الله ..
من فتحن الدريشه .. شافن عدالها شجرة كمثرى ..
العنود : غايووووووووووه شوفي ..
غايه : كمثرى !!! ..
منى : رهييييييييييييييييييييبه ..
العنود : صوري صوري ..
غايه : تخيلن كمثرى !!.. الله رهييييييييييييييييب ..
العنود : ماشالله .. عرب عندهم شير كمثرى .. و عرب ما يشوفون الكمثرى الا فالكراتين ..
منى : هيه و الله ..
تيمعن البنات عند الدريشه و يشوفن .. و غايه فوق راسهن بالكيمره .. و المطر ما وقف ماشالله .. فجأه شافن راشد و يمعه و هم يترابعون تحت المطر فالحديقه .. شوي و الا ان مطر يربع وراهم ..
غايه : طاعو هاليعري ..
العنود و هي تضربها على كتفها : يعري في عينج ..
غايه : و الله انه يعري .. ما تشوفين ؟؟!!.. شيبه بلحيته و يرابع في طرف اليهال ..
العنود و هي تسند عمرها ع الدريشه و توايج على مطر و هو يلعب : فديييييييييييييته ..
فهاللحظه ظهر حامد .. و تم واقف و يرمس مطر .. و يتظاحكون .. و غايه ميته غيض من شافته .. تمن يالسات و يشوفونهم من الدريشه .. فجأه سمعن صريخ ..
راشد : منى ... تعاااااااااالي لعبي عندي ..
وقف مطر و رفع راسه صوب الدريشه .. و حامد افتر صوبهن .. و البنات يستوعبن الوضع .. و من شاف مطر العنود .. ظحكلها .. منى و منال ردن ع ورى بسرعه .. و دعمت منى في غايه الي كانت واقفه شوي وراهن .. و العنود ما شافت حامد .. مندمجه الحبيبه مع قيس .. جان تسحبها غايه ..
غايه : ايه يالسباله .. الريال واقف و انتي فاجه ثمج ..
العنود و هي تأشر ع الدريشه : فديييييييييته مطوووور ..
منى : ههههههههههههههههههههههههههههههههه .. لا هي من تشوف حبيب القلب تنسى الدنيا ..
من عقب نزلن البنات تحت .. بس غايه ما نزلت .. تمت تعابل الكيمره ..
من نزلن البنات لقن حمد و سعيد و منصور يالسين عند بو غايه و ام غايه و ام العنود .. فما قدرن انهن ييلسن .. فراحن بييلسن فالصاله الثانيه .. و منال و هي تمشي .. عيبتها لوحه محطوطه ع الييدار لمناظر طبيعيه .. فكانت تمشي و هي مفتره براسها صوب هاللوحه ..من شاف سعيد و حمد شكل منال و هي تمشي بشوي شوي و مفتره ع شي في الييدار افترو صوب المكان الي هي اتشوفه .. و ما كانو يقدرون من مكانهم انهم يشوفون اللوحه .. بس عرفو ان في لوحه في الييدار و هي اتشوفها .. جان يفتر سعيد عنها يرمس عمه .. بس حمد تم يشوفها ..منال هي تمشي .. ما انتبهت لطاوله الي قدامها فلطمت ريلها فالطاوله ..
حمد اراديا : سلمتي ..
فهاللحظه وخت منال و مسكت ريلها اليمين الي ارتطمت بالطاوله .. و من قال حمد سلمتي الكل افتر صوب منال .. الي من سمعت حمد .. صلبت عمرها .. جان تفتر صوبهم .. و شافت الكل يشوفها ..
حمد و هو يوقف : سلمتي الشيخه .. رب ما شي يعورج ..؟؟..
منال و هي مستحيه و منزله راسها : ربي يسلمك .. لا ماشي يعورني ..
جان ينش منصور صوبها : منال شي يعورج ..؟؟؟..
ثواني و انه واقف عدالها ..
منال بصوت واطي : لا مافيني شي .. بس قلبي يعورني .. الكل مفتر صوبي ..
منصور : هههههههههههههههههههههههههههههههه .. اهم شي ان ما يكون فيج شي تضرر ..
منال : لا اعجبك .. قويه ..
منصور : ههههههههههههههههه ..
و رجع صوبهم و منال لحقت البنات ..
ام غايه : لا لا .. انتو الشباب خذو الحجر الي فوق .. انا ماروم ع الدري ..
بو غايه و هو يعابل المدواخ : الشيب شلج ..
ام غايه : معضد .. كن في خاطرك ادوخ ظهر برى ..
بو غايه : وين اظهر و المطر صبيب .. !!؟؟.!!..
حمد : اليهال وين ..؟؟؟..
سعيد : فيا حامد و مطر برى ..
حمد : شو برى ؟؟!!.. فهالمطر !.. و الله بيصبحون ميهد ..
و نش جمد صوبهم برى .. بس ما طلع تم عند الباب .. و حامد يالس ع الدري ..
حمد : انتو شو ميلسنكم في هالبرد و المطر برى ..؟؟؟!!!..
حامد و هو يظحك : شوف خوك الياهل ... هههههههههههههههههههههههههه .. اظني ما قد شاف مطر من قبل ..
مطر : تعرف اننا من سنين نعدي بمطر شرات هذا ..
حمد : راشد .. حدر انت و يمعه داخل يله ..
راشد : مابا .. اريد ألعب شوي ..
حمد : يله داخل ..
راشد و هو يفتر صوب مطر يريد منه العون : عمي ..
حمد : جب و دخل .. محد بيحاظيك و انت ميهود ..
مشى راشد صوب باب الفله و هو يتحرطم ..
حمد : اسمعك .. عن هالتحرطيمات ..
راشد : وين امايه ..؟؟؟..
حامد : ههههههههههههههههههههههههههههه ...
و دخلو البيت .. و حمد واقف عند الباب و يطالع مطر ..
حمد : مطر .. يوم انت برووحك متكسر .. وين ترابع في هالمطر .. لو طحت و انزلجت .. بتتكسر ..
حامد : هيه و الله .. بدون شي هو رخو .. هههههههههههههههههههه..
مطر و هو يقترب منهم و يوقف جدام حامد : و الله المطر غير .. رحمه من ربك ..
حامد : انت لو شفت الثلج شو بتسوي ..؟؟؟..
مطر : بترسلي كريل الكروزر و بصدره لسويحان و بسويلي عرقوب ..

نش سعيد و منصور من عند الشواب و ركبو الدري و راحو الطابق الثاني بيشوفون شو الغرف الي فيه عشان يوزعونهن .. و عند نهاية الدري ..
منصور : انت روح هالصوب و انا بروح هالصوب ..
سعيد : انشالله ..

فهالوقت كانت غايه بعدها في الحجره .. فجأه انفتح الباب .. و في الطابق الاول .. الكل كانو يالسين و حمد و حامد دخلو قبل مطر الي تم واقف عند الباب شوي ..
ام العنود : عنوووووود .. عنوووود ..
العنود و هي تنش صوب امها : لبيه ..
ام العنود : لبيتي حايه .. فديتج روحي المطبخ و سويلنا قهوه روسنا دايره ..
العنود : انشالله ..
فهالوقت كان مطر توه بيدخل .. و من سمع ان العنود بتروح المطبخ .. رجع و طلع .. و لف من الحديقه للباب الوراني مال الفله الي يودي صوب المطبخ .. و كان هالباب زجاجي .. و شاف العنود و هي تدخل و تعق نقابها ع الطاوله .. جان يدق ع الباب ..
افترت العنود بخوف صوب الباب .. و شافت مطر يطالعها و يظحك .. جان تروحله .. و فتحتله الباب ..
العنود : يالسبال طيحت قلبي ..
تم مطر يطالع تحت : وين وين ..؟؟!!!..؟؟..
العنود و هي مستغربه : شو وين وين ..؟؟!!..
مطر و هو يرفع عيونه للعنود و بصوت واطي : قلبج ..
و من قال هالكلمه وقف قلبها .. فدييييييييييييته ..
العنود : ..احم احم .. انت .. انت شو تسوي هنيه ..؟؟؟..
مطر : ممكن دقيقه ..
العنود : لبيه ..
مطر : دقيقه وحده بس ..
العنود : لك مني عشر مب الا دقيقه ..
مطر بصوت واطي : ارجوك ..
العنود : مطور شو فيك ..؟؟؟..
مطر : عندي ســــؤالٍ .. واذا تسمـح تجـاوبني ..
العنود : عونك ..
مطر : أنت القـمر ؟ ولاّّ عــمه والا هــو اخـوك..
سكتت العنود و هي تسمع مطر ..
مطر : قول بصراحه .. دخييييييييييييييلك بس ريحني ..
جان تبتسم العنود و تنزل راسها ..
مطر : ممكن ..

ممكــن دقيقه .. دقيقه وحده بس ارجوك ..عندي ســــؤالٍ .. واذا تسمـح تجـاوبني

أنت القـمر ؟ ولاّّ عــمه والا هــو اخـوك ..قـول بصـراحه .. دخــيلك بس ريحني

أدريـبك احلى وزين الزين لك مملوك ..لكن تــواضع .. ولــو حتى تســايرني

تواضع شويه وقول انه شبيه ابوك .. والشمس امك وجاملهم على شاني

جاملهم انته اخاف يغاروا ويحسدوك ..لاني بصراحه أنا من قربك أحسدني

طبعا يغاروا .. تحمل بس لا يضرّوك ..الله يحفظك خــصوصا منــهم ومـــني

اعذر فضولي وكل الناس إذا سئلوك .. ما شفنا مثلك ولا حسنك خطر ظني

مطر : عنلاتج .. و الله احبج ..
العنود و هي ترفع راسها صوبه و ويها احمر من المستحى : شوووووووووووو ..؟؟؟؟..
مطر : انا .. أ ح ب ج ( و كان ينطق كل حرف بروحه ) .. و الله احبج .. حرام عليج تخليني اترياج اربع سنين ..
العنود : مطر ..
مطر : روح و قلب و حياة مطر ..
العنود و هي منزله راسها : انا ..


ممممممممم ...

ظنكم العنود شو بتقول لمطر ..؟؟؟؟..

و منو الي دخل على غايه ...؟؟؟؟..

و حمد و نظراته لمنال .. معقوله تكون بداية الاعجاب ..؟؟؟.. و الا هي نظرات عابره ..؟؟؟..

غايه .. من بعد ما سمعت منصور و هو يتفداها .. معقوله يحن قلبها له و هي مب حاسه ...؟؟؟..

و حامد .. و نظرته لغايه .. بتستمر على هالوضع .. و الا نظرات بتتخير لانسانه غيرها ..؟؟؟؟؟
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-04-2015, 04:01 PM   المشاركة رقم: 13
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

الجزء العاشر ..


الفصل الثاااني ..


*** يا هنا بالي يا حبي الكبر .. معك كل الحب يا دنياي غير.. يا جمال الكون في لحظة لقاك .. تبتسم الايام لي شفتك بخير***



العنود : انا ...
مطر و هو يبتسم : تحبيني .. ادري ادري ..
العنود و هي ترفع راسها صوبه : لااااااا .. انا ..
مطر و هو يقطع رمستها : شو لا ..؟؟!!!..
العنود : لا مب جذيه ..
مطر : عيل شالسالفه ..؟؟؟..
العنود و هي تنزل راسها : .. اريد اكمل دراستيه ..
مطر : شو يعني ..؟؟؟..
العنود و هي ترفع عينها صوبه : مطووور .. انت تعرف لو انت عزمت ع العرس الكل بيوافق .. ( جان تنزل راسها ) .. و انا خاطريه اني ادش الجامعه و اكمل دراستيه ..
مطر : العنود .. لا تتوقعين اني بحرمج من شي انتي تبينه .. انتي ما تعرفين انتي شو ف حياتي .. و الله انج نصخ روحي في هالدنيا ..
جان تنزل العنود راسها و تمت اتشوف صبوعها ..
مطر : بس انتي يسعدج انج اتشوفيني متكدر ..؟؟؟..
العنود و هي ترفع راسها صوب : لالالا .. اكييييد لا ..
مطر و هو يبتسملها : خلاص عيل .. انا من اخلص من الكليه بنعرس .. و صدقيني ما بمنعج عن شي انتي تبينه ..
العنود و هي فرحانه : و الله ..؟؟..
مطر : عنلاتج .. طاري عرسنا ما فرحج كثر طاري هالخامه ..
العنود : لااااااا ..
مطر : هيييييييييه ..
العنود و هي تفتر عنه : جب جب ..
مطر : ايييه منو جب ؟؟.. انتي قد هالكلمه ..؟؟؟..
العنود و هي تفتر صوبه و تهز كتفها : ما يهمني ..
مطر : ما عليه خليني اخذج .. حرام لا اذكرج بلبن امج فالاربعين ..
العنود و هي تتذكر القهوه : اووووووه .. نسيت اسوي القهوه ..
و تمت ادور القهوه فالمطبخ ..
راح مطر و يلس ع الكرسي ..
العنود : انت شو ميلسنك هنيه .. نش عق ثيابك ..
مطر و هو يظحكلها : ماعندي مانع بس ع شرط ..
العنود : شوو ..؟؟..
مطر و هو يلعب بحيـّاته : تعالي فتحيلي العقم ..
العنود و ويها احمر من رمسته : شوووووووووووووووو ...؟؟؟.... طلع برى طلع ..
مطر : ههههههههههههههههههههههههههههههههه .. اموت عليج و انتي معصبه ..
و ظهر مطر عنها من الباب الي يفتح ع الحوش .. و العنود اتشوفه و ميته عليه .. يالله فديت رووحه ..
في هالوقت فالطابق الثاني .. كانت غايه عاطيه ظهرها للباب الي انفتح .. جان تفتر صوبه .. و الي صدمها انها تشوف ... منصور قدامها .. الي في هالوقت كان منصور يفكر في غايه .. و صدمه انه يشوفها قدامه .. لا يمكن اتخيل .. فغمض اعيونه .. و فتحهن .. و شاف غايه واقفه قدامه .. لا ما احلم .. ما اتخيل .. غايه .. آااااااه .. ما حس بعمره .. و لا درى انه هالتنهيده طلعت من بين شفاته و مست قلب غايه .. الي من شافته كن الله شلها من الحركه و الا من القول .. و قلبها يدق بطريقه مب طبيعيه .. اول شي خطر في بالها .. انها تفتر و تعطي ظهرها له .. و هذا الي سوته ..
منصور : احم .. السموحه .. ماكنت ادري ان حد فالحجره ..
غايه : لا .. ع عادي ..
و جان تمشي و توقف عند الدريشه .. تتريا منصور يظهر من الحجره .. بس منصور ما قدر انه يتحرك ..
منصور بصوت واطي : .. غايه ..
و من نطق باسمها وقف قلبها ..
غايه بصوت مبحوح : .. لبيه ..
و هي بعدها عاطيتنه ظهرها ..
منصور و هو منزل راسه : انا .. ( و جان يسكت ) .. اريد ..
و سكت .. و غايه قلبها يعورها من كثر ما يدق بالقو .. شو يريد ..؟؟؟..
منصور : ماشي ماشي .. انسي ..
سكتت غايه .. مب عارفه شو تقول و الا تزيد .. ع أمل ان منصور يتكلم .. و صبرها طال .. و لا سمعت منصور يقول شي .. افترت صوبه .. بس صدمها انه مب موجود ! .. و غايه ما قدرت انها اتم واقفه زوود عن جذيه .. يلست على اقرب طرف وصلتله لشبريه .. و هي تحس جسمها ينتفض و قلبها يدق بطريقه مب طبيعيه .. شو كان يريد ...؟؟؟.. شو فيه ..؟؟.. غمضت عيونها و انسدحت ع الشبريه .. و اول شي شافته .. عيونه .. عيونه و هو يشوفها .. كان فيهن شي .. شي غير .. شي ما ينوصف .. غايه .. غايه .. تم يتردد في مسامعها صوت منصور و هو ينطق اسمها .. فنبرته شي حلو .. من كثر ما تفكر فيه عورها بطنها .. ياويلي انا شو فيني ..؟؟؟.. هذا شو يريد ..؟؟؟... بغت تنش و تنزل تحت عند هلها .. بس ما قدرت .. خافت انها تتشاوف مع منصور .. و هي من تشوفه .. يستوي فيها شي مب طبيعي .. و منصور من ظهر عن غايه .. و هو مب في حاله .. في عالم غير هالعالم .. انا شو كنت بقولها ..؟؟؟.. كيف تميت معاها بروحنا ...؟؟؟؟... هالبنت بتيننبي .. خلاص ما تم فيني عقل ..

و العنود من بعد ما خلصت القهوه حطتها في صنيه و حطت فنايل .. و سارت صوب هلها .. و مطر كان يالس عندهم .. و من شاف العنود هاله عليهم بالصنيه .. نش صوبها بيشل الصنيه .. فهاللحظه ارتفعت عين حامد صوب العنود .. و شاف نظراتها و هي اتشوف مطر و هو يسير صوبها .. وقف قلبها و هي تشوف شكله ..
سعيد : انت وين تبى ...؟؟؟؟..
مطر : شو وين تبى !!؟؟.. ما تستحون مخلين الشيوخ ايشلون هالصنيه .. ؟؟!!..
سعيد و هو ينش : يوم ايدك مجبسه ما تقولي كيف بتشل الصنيه ..؟؟؟!!..؟؟..
مطر و هو يغمزله : ادري بعمري اني ما بشلها .. بس حركة مريله اوين ناش للخطيبه ..
سعيد : هههههههههههههههههههههه ..
و منصور يالس و منزل راسه و في عالم ثاني .. و حمد يالس عداله .. فحط ايده على ريل منصور ..
حمد بصوت واطي : رب ما شر ..؟؟..
منصور و هو متوتر : شو ؟. لا ماشي ..
حمد : تعبان ..؟؟..
منصور و هو يبتسمله : ما نمت عدل امس و هالدرب .. شوي تعبان ..
حمد : نش نام عيل ..
منصور : لا مب مشكله ..
حمد : لا لا .. بخلي البنات يرتبن الحجر و انت نش و ارتاح .. لاحق ع السوالف ..
و فهاللحظه خذ سعيد الصنيه من العنود ..
مطر : يله .. روحي عند البنات و ان ظهرتي بزوالج ..
العنود : لا و الله ..؟؟؟..
مطر : ههههههههههههههههههههههه .. خليني اخذج قسم بالله بذبحج ..
العنود و هي تفتر عنه : جب ..
و مشت بسرعه صوب البنات .. و نشن كلهن و راحن الطابق الثاني .. و فتحن الباب و غايه بعدها منسدحه ع الشبريه .. الي من حست ان الباب انفتح وقف قلبها .. رجع ..منصور رجع .. بس شافت منال و من عقبها العنود و منى حادره و تشوف عباتها من تحت ..
منى : تصدقن انطرت ..
منال : انتي ما عندج غيرها ..؟؟؟..
منى : عندي بس عباه مفتوحه ..
العنود : عادي ..
منى : حلاتني و انا منقبه و عباتي مفتوحه ..
راحت منال صوب غايه : غايووه شو فيج ..؟؟؟..
غايه و ويها احمر .. كل ما تتذكر منصور و انه خو منال : ماشي .. بس بطني يعورني .. و نزلت راسها ..
العنود : المهم يله نشن لمن قشاركن ..
غايه : ليش ؟؟؟؟؟...
منى : الرياييل بييلسون في هالطابق و احنا بنيلس فالطابق الي تحت ..
سكتت غايه و نشت و شلت شنطتها .. و نست الكيمره .. و نزلن البنات .. و هن نازلات .. كان حمد و مطر و منصور يركبون الدري بيروحون الطابق الثاني .. فوقفن البنات ع طرف عشان يطوفون .. و منصور من حس ان غايه من بين هالبنات وقف قلبه .. يالله شو سوتبي هالبنت ..؟؟؟.. و ركبو الشباب .. و وزعو الحجر من بينهم .. و منصور اختار الحجره الي كانت فيها غايه .. من دخلها و قلبه يدق .. من بعد ما رتبو الريااييل قشارهم في الحجر .. و البنات تحت .. نشت ميثه و ام غايه و عابلن العشى .. و البنات يالسات عند بو غايه و يسولفن معاه .. و الشباب يلسو يلعبون ورقه عند منصور فوق .. الي ما طاع يلعب و تم منسدح و يطالعهم اللين ما نام و لا حس بعمره .. و من عقب العشى الكل نش و نام لانهم بيسرحون من بعد الصلاه صوب أبها .. و الكل نام .. عدا غايه .. الي حاولت تنام بس ما قدرت .. و ظهرت من الحجره و تمت تحوط فالبيت ... و هي اتفكر في منصور .. آاااااه .. هالانسان شو مشكلته ..؟؟؟.. لا هذا مب انسان طبيعي .. مستحيل يكون طبيعي .. فهاللحظه خطر عبالها أحمد .. فدييييييييييييييت هالطاري .. و جان تيلس ع الكرسي و تمت اتشوف المطر من الدريشه .. احمد .. آاااه .. وقف قلبها و هي تذكر شكله .. سندت ويها على ايدها اليمين .. آاااه .. و تمت تتذكر شكله و هو في ميالسه .. و هو ايوول .. تتذكر شكله و هم فالسوق .. فالمطار .. فهاللحظه .. غمضت عيونها تتذكر ذيج العيون .. يالله شو كان يقصد بذيج النظرات ..؟؟؟.. فتحت عيونها و تمت تشوف المطر من الدريشه .. اللحين شو يسوي ..؟؟؟.. اكيييد نايم .. يالله .. انا شالله بلاني بحبه ..

و في هالوقت في بوظبي ..

كان احمد يحوط بسيارته فالشوارع و هو يسمع المسجل .. ( بالعيون السود و الرمش اريشى .. ارسلك ربي خفاقي عذاب .. لا حشى مالي بهوى غيرك حشى .. الغدير العذب ما انت بسراب .. )

و هو يسمعها و يدق بصبوعه على السكان .. لو هو في وضع ثاني .. جان ارتبش بهالغنيه .. بس فهاللحظه ماله خاطر لشي .. و تذكر غايه و نظراتها له فالمطار .. هي شو تعني بذيج النظرات ..؟؟؟.. معقوله .. صابها مثل ما صابني ..؟؟!!!..

( يلعب بفكر المولع ما يشى .. و الخيال يداعب احروف الجواب .. غاشيني في بحورك ما غشى .. العامري مجنون ليلى به ذاب .. )..

آااااااه يا غايه .. فهاللحظه انتبه ان الاشاره تغيرت من الاحمر للخضر و السيايير الي وراه يصيحوله .. تحرك احمد .. و راح صوب نادي الضباط .. و هو يمشي و ماله خاطر لشي .. و الود وده مارد .. و كانو الشباب يالسين في الهول ..
سلطان : حموووود ..
جان يفتر احمد صوبهم ..
خليفه : شو هالهياته ..؟؟؟..
سكت عنهم احمد و راح صوب حجرته ..
خليفه : لالالا احمد شي فيه ..
سلطان : ههههههههههههههههههههههههههههه .. العاشق الولهان ..
خليفه : شووو ...؟؟؟؟..
سلطان : ماشي ..

فهالوقت دخل احمد حجرته و عق سفرته و شغل التلفزيون .. جان يرن تيلفونه .. من شاف الرقم .. ما رد عليه .. بس رجع و رن مره ثانيه ..
احمد : اففففففففففف .. هذي ما بترحمني الا اذا رديت عليها ..
احمد و هو يرد ع التيلفون : ألو ..
.. : ألوو .. هلا حبيبي ..
احمد : هلا ..
.. : احمد .. شو فيك ..؟؟..
احمد و هو يتنفس بصوت عالي : مافيني شي ..
.. : لا احمد .. انت من اسبوع و انت متغير .. شو فيك ..؟؟؟..
احمد : اقولج مافيني شي ..
.. : انا سويتلك شي يزعلك ..؟؟؟..
احمد : لا ..
.. : اوكي شو فيك ..؟؟؟..
احمد و هو معصب : يا بنت الحلال .. اقولج مافيني شي .. لا تاكليلي فوادي ..
البنت و هي تصيح : انت عمرك ما كلمتني بهالطريقه ..
احمد : لا حول .. اوكي اسفيين ..
.. : لا لا انت شي فيك ..
احمد : اقولج .. باي ..
.. : شووو ..؟؟؟؟..!!!..
احمد : و الله اني تعبان و لا لي خاطر لشي و عايف حياتي ..
.. : اوكي حبيبي شو فيك ..؟؟؟.. قولي يمكن ترتاح ..
احمد : موزه .. دخيلج ماريد اتكلم باي ..
.. : بترجع تتصلبي ..
احمد : انشالله باي
و سكر .. و اغلق تيلفونه .. و حط ايديه الثنتين ع ويهه ... لا اله الا الله

و فالسعوديه .. تمت غايه واعيه .. و من عقب راحت المطبخ و سوتلها سندويج جبن و من عقب راحت بتنام .. و لقت البنات ماخذات اللحافات كلهن .. و ما تم لها لحاف تتلحفبه .. و هي ميته برد .. ما عرفت شو تسوي .. راحت و يابتلها عباة منال و عباة العنود و حطتهن فوق عباتها و تلحفتبهن .. و مع هذا ما قدرت تنام من كثر البرد ... فرت العبي عنها و نشت .. و ظهرت برى الحجره .. و تمت تحوط فالبيت .. ماعرفت شو تسوي تعبانه و تريد تنام و في نفس الوقت بردانه و لا هب لاقيتلها لحاف تتلحفبه .. راحت و يلست ع الكرسي فالصاله .. و لقت كوووت ( جاكيت ) واحد من الشباب مفرور عالكرسي .. شلته و ردت الحجره و تغطت به فوق العبي .. و من التعب نامت ..

نشت منال اول وحده منهن .. و شافت غايه و هي منطويه تحت هالكوت .. جان تنش و تلحفها باللحاف الي هي كانت متلحفه به .. و ظهرت صوب الحمام و هي تتسحب .. خايفه لا حد من الشباب يكون واعي .. و هي ظاهره بالشيله البيضى و لا هب متنقبه .. دخلت الحمام .. و في هالوقت كان سعيد توه ناش .. و نزل تحت بيسير صوب المطبح بيشربله ماي .. و منال ظهرت من الحمام عادي .. سمعت قرقعه فالمطبخ .. اكيييد وحده من الحرمات نشت .. حطت الفوطه ع الكرسي .. و راحت صوب المطبخ بتعاونهم .. و من قبل لا تشوف منو فالمطبخ ..
منال و هي تبتسم : صباااح الخيييير..
صخ سعيد و افتر صوبها ..
و هي من شافت سعيد .. افترت و ربعت .. و سعيد ما لمحها حتى .. مجرد انه سمع صوتها و لمحها و هي تفتر و تربع .. و منال طاااح قلبها .. يالفضااايح .. و رجعت تربع صوب الحجره و سكرت الباب و استندت عليه .. و قلبها يدق بالقو من ربعانها .. تمت ثواني تستوعب الوضع .. بعدين ظحكت .. تذكرت شكل سعيد .. ههههههههههههههه ... كان بالفالينه و الوزار و لابس فوقه كوت .. و شعره متبهدل .. شكله توه ناش من الرقاااد ..
وسعيد عرفها .. اكيييد وحده من خاوات منصور .. بس مب هذي الي ريتها ذاك اليوم في الميالس .. اها .. يعني هذي العوده .. اكيييد منال .. منال ! .. و فجأه تم يطالع عمره و يلمس بايده شعره ..
سعيد : عزااات انها فلخت مني ..
و ظهر سعيد و سار صوب الشباب يقرقع عليهم عشان ينشون .. منصور كان واعي بس منسدح ع الشبريه .. حلم بغايه .. و من نش و هو مستانس من هالحلم الي شافه آآآآآآآآآه .. ليته يتحقق هالحلم .. و مطر نايم عنده و حامد .. دخل سعيد ..

جان يصلب منصور عمره من شاف سعيد ..
سعيد : نشيتو ..؟؟؟..
منصور : الا انا نشيت .. و الا الباجين رقووود ..
سعيد : مطر .. مطر .. نش نش ..
منصور : الساعه كم اللحين ؟؟..
سعيد : 4 ..
منصور : بعده وقت ..
سعيد : لا .. المفروض من عقب الصلاه نسرح ..
سعيد : ايييييييييييه مطر نش يله نش ..
مطر : اوووووه .. و لحف راسه ..
منصور : ههههههههههههههههههههههههههههههههه .. ما بينش ..
سعيد : بتشوف .. مطر نش .. العنود مسويتلك ريوووق ..
مطر و هو يفر اللحاف : شوووووووووو ...؟؟؟... العنود ..
سعيد : هههههههههههههههههههههههه .. ما قلتلك بينش ..
منصور : انا بروح اتسبح و انت وعهم ..
و نش منصور عنهم صوب الحمام ..
رد مطر و تلحف ..
سعيد : ياخي لا اطفربنا نش ورانا مسراح ..
مطر : يوم هاليعري ( و اشر على حامد ) بينش انا بنش ..
سعيد : لا انتو ما بييبكم الا عمي .. و الا .. عمتيه ..
مطر : العيوووز ؟؟!!!.. لا لا الشيمه بنش .. ( و جان يسحب اللحاف عن حامد ) .. ( و هو يصارخ ) .. نش نش البيت يحترق ..
من سمع حامد هالرمسه فز واقف مسكين ..
حامد : شو شو ..؟؟؟...
مطر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
و ظهر سعيد عنهم و وعى حمد و عمه .. و نزلو تحت .. و كانت منال وعت البنات عدا غايه خلتها تنام شوي ..
و مطر من نزل و هو يعاطس ..
ام غايه : بسم الله عليك ..
ام العنود : بايت تنعش فهالمطر و هالبرد .. لازم بتمرض ..
و ميثه و منال و العنود و منى يسون الريوق .. و من عقب اذن الصبح و نشو الرياييل و صلو فالميالس و البنات نشن و صلن في الحجره و وعن غايه .. و تمن يلمن الثياب و القشار و رتبو البيت عشانهم شوي و بيروحون .. و غايه من نشت و هي تعاطس .. زجمت من البرد .. و كان شكلها وااايد تعبان .. و ظهرو كلهم برى فالهول يلمون قشارهم و الرياييل يسوقونه صوب الباص .. ظهرت غايه من عقب البنات .. و كانت تعبانه و تعاطس بطريقه مب طبيعيه .. و الكل انتبه لها .. و اولهم منصور .. الي في كل مره يسمعها تعطس قلبه يعوره عليها ..
ام غايه : خوووج بايت يلعب فالمطر و مرض .. و اانتي شو مرضج ...؟؟؟؟..
غايه : امايه .. (و جان تعطس ) .. النذلات .. نامن .. و لا خللي لحاف اتلحفبه ..
ام غايه : حزن ..
غايه : و الله .. ( و جان تعطس ) .. تلحفت بالعبي .. و من عقب ريت هالكوت و تلحفتبه ..
و كانت ماسكه الكوت في ايدها .. و من شافه حامد بغى يموووت .. كوووووووتي .. و هو يتحرطم عليها في خاطره .. عنلاتها تلحفتبه .. فرت الجراثيم كلها فيه .. اذبحها اذبحها هالسباله .. جان تروح غايه و تحط الكوت عند القشار .. جان يشله منصور ..
حامد و هو يرمس منصور بصوت واطي : قسم بالله لو ما المستحى و الا و الله اذبحها هالياهل ..
افتر منصور باستغراب صوب حامد : شووو ؟؟!!.. تذبح منو ..؟؟؟..
حامد و هو معصب : هالياهل عنلاتها متلحفه بكووووتي .. و خيسته جراثيم .. عقه عقه فالكشره ..
منصور و هو يلوي ع الكوت : اعقه فالكشره !!! .. اعقه و ريحة غايه فيه !!!.. الا محد بيلمسه غيري ..
صخ حامد من رمست منصور .. و تم يشوفه هو يلبس الكوت .. و منصور ميت .. آآآآه ..
تيمعو كلهم و من بعد ما حملو قشارهم راحو كلهم صوب الباص .. و فهاللحظه تذكرت غايه كيمرتها ..
غايه : حد ياب كيمرتيه ..؟؟؟..
منال : لا .. هي مب عندج ...؟؟؟؟..
غايه : لا .. فالحجره .. برد اييبها ..
و رجعت تربع من الباص صوب الفله .. و كان حمد و منصور و سعيد يتأكدون ان كل البيبان مسكره و الدرايش .. و ان غايه حادره عليهم ..
سعيد : الغوي .. شعندج رديتي ..؟؟؟..
غايه : نسيت كيمرتيه فالكهربه فوق .. ( و جان تعطس ) ..
منصور : الشيخه .. انتي مريضه ردي و انا بييبها ..
جان تفتر غايه صوب منصور .. و شافته .. و شافت الخوف عليها في عيونه .. و شافته لابس الكوت الي كانت متلحفتبه .. و منصور لو هو ما يبى بس ما قدر انه ينزل عينه عنها .. و شاف عيونها من النقاب و التعب بادي عليهن .. تمنى موته و لا شوفت ذيج العيون بهالحاله .. ليته فيني و لا هب فيج ..

رجعت غايه و حمد الباص .. و منصور من بعد ما ياب الكيمره رد هو وسعيد من بعد ماسكرو البيبان و عطو البواب المفاتيح ..و ركبو الباص .. و توكلو على الله و سرحو يكملون دربهم صوب أبها ..

اذا كان الطريق بين الطايف و الباحه في نظرهم فلم رعب .. فالطريق بين الباحه و أبها كان مثل الكابووس .. كله منحدرات قويه وصعبه ..
مطر و هو يتكلم بجد : الله يوصلنا سالميين ..
حمد : هذي مشورتك ..
مطر : ما كنت ادريبه ان الطريق جذيه ..
و منى ميته من الخوووف .. و ماسكه في طرف عباة منال .. و منال نفسها خايفه .. و ميثه ميلسه عيالها عندها .. و من ينش واحد منهم مسكته من ذنه و يلسته ..
ميثه : وين تبى ..؟؟؟..
راشد : أي أي .. ذنيه .. بطلي ..
ميثه و هي تسحبه : ماشي بطلي .. يلس .. ما فينا تتسبب علينا و تربش الرياييل و يستويبنا شي ..
ام غايه : بسم الله من فالج ..
و طول الطريج و سياره قدامهم .. فجأه و بدون مقدمات .. ما حسو بالسياره الا و هي اتطيح من على المنحدر .. و سواق الباص من الخوف ضرب بريييك قوي .. و البنات تمن يصااارخن .. و ميثه لاويه على عيالها .. و ام العنود ماسكه امنه و يمعه .. و تقرى ادعيه .. و فجأه وقف الباص ..
ام غايه و هي تصارخ : الله يعني بلا شور مطر .. مطووووووووور مسود الويه تبى تنفدنا ..
بو غايه : يا بنت الحلال عيني خير ..
ام غايه : وين عيني خير .. جان نفدتونا انت و عيالك .. اللحين تردوني سويحان ..
بو غايه : سويحان ! .. مب حولج سويحان ..
ام العنود : سعيد يا بعدي .. نشو طالعو هالسياره الي طاحت .. تلاحقو هلها ..
السواق : لا اختي .. هذا شي طبيعي هنا ..
فجأه سمعو صياااح ..
و كانت العنود ..
العنود : مااااباااااا .. .. بمووووووووووووووت ..
غايه : عنوده شو ( و جان تعطس بالقوو ) شو فيج ..؟؟؟..
و مطر من سمعها تصيح بغى يموووت .. مب عارف شو يسوي ..
مطر و هو يرمس راعي الباص : تحرك تحرك ..
و البنات بعدهن من الخوف مب رايمات يتكلمن .. و غايه حاطه الكيمره عدالها .. تصور شوي .. و تيلس تهدي العنود شوي .. و كانو مشغلين المسجل ..
ام غايه : حمد .. بند هالمسجل .. و حطولنا قرآن ..
فحطو على الاذاعه السعوديه .. و قبل لا يوصلون أبها بكمن كيلو .. فجأه شاحبهم الباص بطريقه قويه .. و المطر يصب عليهم .. و السواق يحاااول انه يتحكم بالسياره .. و البنات و الحرمات يصاااارخن بطريقه مب طبيعيه .. حتى الرياييل نفسهم وقفت قلووبهم .. و منى ميته من الخوف .. و راشد طاح فوق معضد خوه .. بس السواق ماشالله عليه قدر يتحكم بالباص و وقفه .. ثواني و الناس مب عارفين شو الي صابهم .. و الكل يتنفس بصعوبه .. و قلوبهم ادق بالقوو ..
معضد : رشووود نش عني ..
بو غايه و هو يوقف و مب قارد انه يصلب عمره .. و يتاكي على واحد من الكراسي : يا جماعه حد منكم تعوق ...؟؟؟..
بس محد رد عليه يريدون يستوعبون الي استوى ..
منال و هي تهز منى الي طاحت عليها : منى .. منى ..
بس منى ما ردت عليها ..
منال بخوووف : مناااااايه ..
فهاللحظه راح راشد صوبهن ..
راشد و هو يصييح و يصاااارخ : امااااااايه منى بغمووو عليها .. و تم يصييح ..
و منصور و حامد ما فهمو كلام راشد .. بس عرفو ان منى فيها شي .. و منصور بدون ما يحس بعمره نشر يربع صوبهن ورى ..
و منال تحرك منى : مناااايه مناااااايه .. و تمت تصيييح .. و غايه و العنود يتصايحن .. ثواني و ان منصور عندهن و حامد وراه ..
منصور و هو موخي على منى : منى .. منى ..
بس منى ما تحركت ..
منصور و هو يصارخ : محد عنده عطر و الا شي .. ؟؟..
ميثه : انا انا ..
و يلست ادور في شنطتها .. و في هالوقت كانت غايه قد طلعت عطر من عندها و عطته لمنصور .. و هي ماده ايدها و جان تعطس .. اول مره منصور ما ينتبه لغايه .. خوفه على خته سلبه كل تفكيره .. و تمو حول 5 دقايق و هم يحاولون يوعون منى .. الي نشت .. و فتحت عيونها .. و من شافت منصور جدامها ..
منى و هي تصيح و تلوي عليه : منصووووووووووووووووور ...
منصور : اشش .. لا تصيحين .. لا تصيحين .. لا حبيبي .. ما استوى شي ..
و غايه واقفه و تشوفه .. و تشوف حنانه و اسلوبه مع منى ..
ارتبشو الكل بسالفة منى .. و نسو يعرفون شو الي صابهم .. و هم مرتبشين بمنى نزل السواق و حمد و شافو الباص .. و كان واحد من التواير امبنجر عليهم .. و من بعد ما اطمنو على منى نزلو الرياييل كلهم يشوفون الباص .. و يلسو يعاونون السواق و هو يركب السبير ..
راح راشد و هو حزين صوب منى ..
راشد و هو يشوف منى و هي حاطه راسها على كتف منال : منايه .. بغمو عليج ..؟؟.. يعورج ..؟؟؟؟..
فهاللحظه كلهن ظحكن ع راشد ..
منى و هي تصلب عمرها و تقدم جسمها لجدام شوي عشان ترمس راشد : لا حبيبي .. انا بخير ..
راشد و هو شوي و بيصيح : منايه .. انا احبج ..
غايه : حبيبي لا تصيح .. منى مافيها شي ..
جان تفتر غايه صوبها : حشى خبلتي بولدنا .. ( غايه و هي ترمس امها ) .. امايه .. راشد متصوب من منايه ..
ام غايه و هي تفتر صوبهن : رشووووود .. علومك ..؟؟؟.
راشد : خلاص .. انتي تعالي و يلسي عدالي ... ما بخليهم يبغمون عليج .. ( و سوى بيده كأنه يعطي حد بوكس ) .. بضربهم ..
ميثه : هههههههههههههههه .. فديييت الريايييل انا ..
العنود : رشود .. ما يقولون بغمو عليها .. يقولون اغمى عليها ..
فهاللحظه كانو الرياييل قد خلصو الباص .. فردو وركبو الباص و توكلو على ربهم ..
ام غايه : اييه .. قولوله لا يسرع في هالمطر ..
سعيد : ما يهمج عمتيه ..
ام غايه : حشى .. الحامل ما ادوس هالدرب ..
ام العنود : ثرها بتم حامل من الزيغه ..
ام غايه : صدقج ..

و اخيرا وصلو أبها .. و من دشوها و غايه تصور المناظر .. اول شي .. راحو منطقه اسمها خميس مشيط .. و دورو فيها فنادق .. و لقو واحد اسمه من اسم المنطقه .. و نزلو الرياييل و شافوووه .. بس ما عيبهم ..
ام غايه : عيالي خلونا نيلس فيه و من عقب دورو غيره ..
حمد : لالا .. ندور من اللحين و نستقر في واحد احسن من اننا نتنقل من فندق لفندق ..
السواق : ليش ما تاخذو شقق .. احسن من الفنادق ..
مطر : انت ادل ..؟؟؟..
السواق : في مجمع مره حلو و نظيف بيعجبكم ..مجمع الزامل .. و هالمجمع قريب من قصر الامير خالد الفصيل .. امير أبها ..
و من سمعن البنات خالد الفصيل ..
غايه : هييييه هيييه ودونا ( و جان تعطس ) .. خشمي عورني ..
فهاللحظه الكل ظحك عليها ..
منصور و هو يضحك : خلالاص .. بنرووح المجمع ..
و في طريقهم للمجمع .. مرو على منطقه شبه سوق .. بارزين فيها الرياييل بالفااكهه ..
ام غايه : وقفو وقفو ..
بو غايه : شعندج ..؟؟؟!!!..
ام غايه : وقفو بنتشرى من هالخضره ..
بو غايه : لاحقه عليهم بنرد باجر صوبهم ..
ام غايه : معضد .. وقفو اقولكم ..
بو غايه هو يرمس السواق : وقف وقف .. مافينا لحشرتها ..
و وقفو .. و غايه فتحت دريشه الباص و تمت تصور بالكيمره السوق .. و كانت اشكال الرياييل الي يبيعون غريبه .. كانوو لابسين وزه و قمصان .. و الي حاط ورد و الي حاط اوراق فوق راسه .. كانت اشكالهم تختلف عن السعوديين .. نزلت ام غايه و حمد و منصور و مطر و حامد .. و غايه يالسه و تصور ..
غايه : امايه امايه شوفي صوبنا ..
ام غايه : هنه هنه .. لا تصوريني ..
غايه : هههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
مطر : لا لا العيوز .. تصوري .. عشان يحطونج فالتلفزيون ... مغامرات بدويه في أبها ..
ام غايه : مسود الويه .. عن الطنازه ..
مطر : هههههههههههههههههههههههههههه .. لو ما المستحى من هاللحى كلها ( و تم يأشر على الرياييل الي فالسوق ) .. و الا جان حبيتج ..
ام غايه : غربلاتك .. ما تنغلب ..

تمت غايه تصورهم .. و تفرقعو .. حامد و مطر راحو صووب واحد و ام غايه و حمد راحو صوب واحد .. و منصور .. راح و تم واقف ع طرف و يشوف غايه و هي تصور و مندمجه و تسولف مع البنات شوي و تصور شوي .. و غايه ما خلت شي ما صورته .. و تحرك الكيمره من طرف لطرف .. فهاللحظه .. حطت الكيمره على منصور .. و كان موخي تحت يشوف شي طايح .. تمت اتقرب منه الكيمره و هي مب حاسه بعمرها ... و منصور مب حاسبها .. فجأه رفع منصور عينه صوبها .. شافها و هي تصوره .. و غايه مب قادره اتشل الكيمره من عليه .. تحس عينها في عينه .. فهاللحظه تذكرته و هو فالحجره .. آاااه .. و منصور قلبه يدق بالقو .. معقوله تحس بي ..؟؟؟.. مجرد شوفتها و هي جدامه .. ردت لقلبه الحياه في هالدنيا .. فجأه عطست غايه .. و منصور يشوفها .. جان يتذكر تعليقها .. ههههههههههههههههههههه .. حليلها اكيد خشمها يعورها .. و غايه من بعد ما عطست رجعت بتحرك الكيمره صوب مطر .. بس الي ذبحها .. انها تشوف منصور و هو يطالعها و يظحك .. فهاللحظه .. نزلت غايه الكيمره .. و شافت منصور .. و قلبها يدق بالقو .. شوفيني ..؟؟؟..


ممممممممممممممم ...

غــــــــــــايه منصوووووووور
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-04-2015, 04:02 PM   المشاركة رقم: 14
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

الجزء العاشر ..


الفصل الثالث ...

***أتحرى من زماني ساعتين .. ساعة شوفته وساعة جيته.. وأحترق في كل ساعه مرتين .. خوفي ينسى او تطول غيبته.. وبس يقبل تعتريني رجفتين .. رجفة الفرحه ورجفة هيبته.. مات قلبي ياخلايق موتتين .. يوم شفته ويوم روحي حبته ***


العنود و هي ادق غايه : غايوووه غايوووه شوفي شوفي .. ( و جان تأشر على مطر ) ..
فهاللحظه افترت غايه صوب مطر .. اللي كان يسولف مع واحد من الي يبيعون ..
العنود : فدييييته .. صوريه ..
غايه : حشى .. صورناه ..
نزل منصور ويهه و مشى .. و راح و ركب الباص .. و غايه في خاطرها مب عارفه هي شو استوابها من شافت نظراته .. هالانسان فيه شي ..
و منصور مب عارف هالانسانه شو سوتبه .. مب عارف هو ليش مشدود لها بهالطريقه .. هي بالشوه زايده عن باجي البنات ؟؟!!..

و من عقب ما خلصو .. ركبو كلهم الباص .. و راحو صوب مجمع الزامل .. و من دشوو .. و هو وااايد عايبنهم .. و ارتاحوله .. نزل منصور و حمد و سعيد .. و استاجرولهم شقتين .. مساحة كل شقه 3 حجر و صاله و حمامين و مطبخ .. و كانت شقه للحريم و شقه للرياييل .. و كانن مجابلات بعض .. من بعد ما استاجروهن .. نزلن الحرمات ..
ام غايه : رشوووووووود .. رد رد .. ميثه .. قبضي ولدج ..
راشد : اريد عمي مطر ..
و رد يربع صوب الباص ..
ميثه : ياويلي من هالياهل ..
ميثه و هي تزقر راشد بصوت عالي : راااااااااااااااشد .. تعال ..
فهاللحظه كان راشد يربع بيروح صوب الباص عند عمومته .. و كانو لمت شباب توهم داخلين المجمع .. و سمعو ميثه و هي تزقر راشد .. جان يمسك واحد منهم راشد ..
سالم و هو يمسك راشد من ايده : تعال تعال ..
راشد و هو يفتر صوبه : اييييه بطل ..
سالم و هو يشل راشد فوق : وين تبى ..؟؟..
راشد : و انت شولك خص ..؟؟؟..
سالم : ههههههههههههههههه .. شو اسمك ..؟؟؟..
راشد : ليش بتخطبني ..؟؟..
سالم : ههههههههههههههههههههه ..
راشد : اييييييييييييه نزلني ..
سالم : قولي اسمك و من عقب بنزلك ...
راشد : ايه ايه انا ريال مب بنت عشان اتقولي شو اسمك ..
سالم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. و الرياييل ما يقولون اسمهم ..؟؟!!!..
راشد : شيوووخ سويحان شراتي .. مايقولون اسمهم ..
سالم : عاااشوو هل سويحان ..
راشد : اييييييييييييييييييييييه .. نزلني برووووح ..
فهاللحظه افترت ام غايه .. و شافت راشد و هو عند الشباب عند الباب ..
ام غايه : ميثه غربلج الله .. طاعي ولدج عند منو ..
جان يفترن كلهن .. و شافن راشد و هو يحاول يتضارب مع الريال عشان ينزل ..
ميثه : ياويلي من هالصبي ..
و راحت ميثه و العنود و منى صوبهم عشان اييبن راشد ..
ميثه : رشوووووود .. عيب عليك ..
من شافها سالم يايه هي و البنات صوبهم .. ردو باجي الشباب ورى .. و سالم نزل راشد ..
راشد : هذا الدب شلني ..
سالم : ههههههههههههههههههههههههههههه ..
ميثه و هي ترمس سالم : السموحه منك الشيخ .. (و مسكت راشد من ايده و تسحبه بيردون صوب الحرمات )
راشد و هو يسحب ايده من امه : امااااااااااايه لا تسحبيني جدام الرياييل شو بيقولون ..؟؟..
و سالم واقف و يطالعهن ..
راشد و هو يفتر صوب منى : انتي ليش ييتي عند الشباب ..؟؟؟..
منى و هي مستغربه : شووووووو ...؟؟؟..
راشد : عنلالالالاتج .. بيرقموونج ..
فهاللحظه كان سالم توه بيفتر بيرد عند الشباب .. و من سمع رمست راشد مااات من الظحك ..
العنود : يخسووون يرقمونها و انت عندنا ..
راشد و هو يمسك منى من ايده و يقودها : يله روحي عند ختج الكبيره ..
و ياهن حمد و وداهن صوب شقتهن .. و من بعد ما استقرو فالشقق .. دخلن ام غايه و ام العنود الحجره و نامن .. و ميثه و منال راحن يسون عيشه لشباب .. و غايه من التعب و المرض مب قادره تنش من على الكرسي و منسدحه و ع كل دقيقه تعطس ..
العنود : غايوووه اسويلج زعتر ...؟؟؟؟..
غايه : لا ..( و جان تعطس ).. بمووووووووووووووت ..
منى : شهالكلام !!.. لا انشالله هذا زكام بسيط ..
و فهاللحظه يتهن امنه ..
امنه : غايوووه مطر يريدج برى ..
غايه : هذا ما يحس ؟؟!!.. يشوفني مريضه ( و جان تعطس ) ..
العنود : ودج انتي بشوفت بو غيث ..
منى : بو غيييث !!!!!.. وع عنود بتسمون ولدكم غيث ؟؟!!!..
و جان تعطس غايه ..
غايه و هي تنش : اكرهه ..
العنود : لا ما بنسميه غيث ..
منى : اوكي ليش اتقوليله بوغيث عيل ..؟؟؟!!..
العنود : أي واحد اسمه مطر يقولوله بوغيث ..
منى : اهاااا ..
نشت غايه و هي لافه لحاف حولها و تتسحب صوب مطر .. و مطر واقف عند الممر يترياها ..
غايه : انت شو تبى .. ؟؟؟؟..
و من شافها مطر ظحك ع شكلها ...
غايه : حرام عليك .. ( و جان تعطس ) ..
مطر : هاه اندوج .. و مدلها كيس صيدليه ..
غايه : شو هذا ..؟؟؟..
مطر : هذا دوا ..
غايه و هي تاخذه : فديييييييييييييتك ..
مطر : وين الخطيبه ..؟؟؟..
غايه : فاجه ثمها عند البنات ..
مطر : و العياااييز ويين ...؟؟؟؟..
غايه : راقدات ..
مطر : و الله ..؟؟؟.. (و جان يفتر صوب باب شقتهم يتاكد اذا حد طلع و الا لا ) .. زقريها ..
غايه و هي تعطس : بن عروووه ..
مطر : دخييييييييييييييييييلج ..
غايه و هي تفتر عنه : بس عشانك يبتلي دوى ..
مطر : لا انا ما يبتلج شي .. هذا منصور .. راح الصيدليه و يابه لج .. ما عنده سالفه ..
و من سمعت غايه اسم منصور وقف قلبها .. هو يابلي الدوى ..؟؟!!!!!!... دخلت غايه .. و هي ماسكه الكيس بيدها .. لهالدرجه يحاتيني .. !! .. و جان تعطس ..
غايه : عنووود .. يبونج ..
العنود : مافيني بردانه ..
غايه و هي ترمس امنه : امووون روحي لمطر و قوليله ..
العنود و هي تقطع رمستها : مطووووووووور .. فديييته .. و نشت تربع صوبه ..
كانت عند الباب و تعدل شيلتها .. و مطر عاطنها ظهره .. و يشل شلة الشريف ( يا ذا النسيم الرايح .. ياذا النسيم الرايح .. سلم على المحبوب .. سلم على المحبوب .. سلم سلام ٍ فايح .. فيه العطر مسكوب .. قله تراني رايح .. مالي عليه ادرووب ) ..
العنود : وين بتروووح ..؟؟؟..!!!!...
مطر و هو يبتسم : مرحبا السااع بهالشووف ..
العنود و هي تفتر بويها ع طرف : اهليييييييييين .. شو تبى ..؟؟؟..
مطر : آآآآآآآآآآآآآه شو ابى ؟؟!!!..( بصوت واطي ) .. شوفتج ..
و العنود قلبها يدق طبووول .. عنلاته هو يريد يذبحني بكلامه ..؟؟؟!!!!...
فهاللحظه ظهر حامد .. و شاف العنود الي ما شافته .. و كانت مستنده ع طرف الباب و اتشوووف مطر ..
مطر و هو يلعب بطربوشته .. و يبتسم : شوفيج ..؟؟؟..
العنود و هي امبهته : شوووو ..؟؟؟!!!...
مطر : هههههههههههههههههههههههههه .. امووووت عليج ..
فهاللحظه افترت العنود بويها عنه .. و طاحت عينها في عين حامد .. الي كان واقف و يشوفهم .. و من شافته العنود افترت و دخلت داخل الشقه .. جان يفتر مطر صوب باب شقتهم .. و شاف حامد .. الي من شاف مطر جان يبتسمله ..
مطر و هو معصب من حركة حامد : انت شو موقفنك هنيه ..؟؟؟!!!..
حامد و هو يرفع واحد من حيـّاته : انا شو موقفني و الا انت ..؟؟؟؟!!!..
مطر : لا و الله ..
حامد : انت ما تستحي واقف فياها فالممر ..؟؟؟.. لو طافو عليكم ناس و شافوكم ..
مطر : و يطوفون .. وش عليه منهم .. واقف انا و خطيبتيه و بنت عمي بعد ..
حامد : و هم شدراهم انها بنت عمك ..و الا حتى خطيبتك ..؟؟؟..
مطر و هو يمشي و يحرك ايده : اووووه انت ما عندك سالفه ..
حامد : بسكم من حركات اليهال ..
مطر و هو يتخطى حامد : شعرفك انت بالحب ..
حامد : انا يوم بحب بحبلي وحده عاقل .. مب ياهل من قوم تعش ..
مطر : اسميها مقروووده الي بتظويك ..
فهالليوم .. ما طلعن الحرمات و البنات من الشقه .. الشباب بس الي طلعو و تمو يحوطون .. و ما ظوو الا الساعه 1 الصبح ..

الصبح .. نشت غايه من قبل الصلاه .. و كان المطر يصب عليهم .. راحت غايه صوب المطبخ و سوتلها كابتشينو .. و شلت الكوب و راحت صوب الدريشه فالصاله و تمت تشوف المطر و هو يصب .. شوي و ان العنود ناشه اتشوفها ..

العنود و هي تسحب اللحاف معاها : بسم الله .. انتي شو موعنج من الفير ..؟؟!!..
غايه : مادري ..
العنود و هي توايج ع غايه الي كانت عاطيتنها ظهرها و اتوايج من الدريشه : شو تشربين ..؟؟!!
غايه : كابتشينو ..
العنود : الله .. و ليش ما سويتيلي يالزطيه ..؟؟؟..
غايه : تعرفين هالانسان غريب ..
العنود : أي انسان ..؟؟؟!!!...
غايه : منصور .. ( و جان تفتر صوب العنود ) تعرفين .. هو الي يابلي الدوا ..
العنود و هي مستغربه : حلفي ..
غايه : و الله .. ( و جان تنزل راسها و اتشوف كوبها ) .. تعرفين اول امس يوم كنا فالفله ..
العنود و هي تيلس على الكنبه الي عدال غايه : هيه .. ( و جان تلف اللحاف حولها ) بررررررررد ..
غايه و هي اتطالع المطر : يوم كنت بروحي فالحجره فالطابق الثاني .. دخل عليه الحجره ..
العنود : شووووووووووو ..؟؟؟؟!!!!..
غايه : و الله .. تعرفين .. انا قلت بيظهر من شافني بروحي .. الا تصدقين .. تم فالحجره ..
العنود : و بعدييييييييييين ..؟؟؟..
غايه : مادري .. كان في خاطره رمسه .. حسيتبه .. كان يبى يقولي شي .. الا بعدين قالي انسي و سكت و ظهر من الحجره ..
العنود : شو كان يبى ..؟؟؟!!!؟؟
غايه : مادري .. بس قلبي عورني .. يالله .. حسيت بشي مب طبيعي ..
العنود : غايووووه ..
جان تفتر غايه صوبها ..
العنود : تحبينه ..؟؟؟؟..
غايه : احبه !!.. مستحيييييل .. و لا خطر هالشي عبالي .. لا يالله .. تبيني ابدي منصور ع احمد .. لا و الله ما كان ..
العنود : عيل شو فيج ..؟؟؟..
غايه : مادري .. ( و تمت تحرك صبعها على اطراف الكوب ) .. احس اني اغضن عليه .. يالله كيف يعور قلبي .. تخيلي نش بخاواته .. ريتيه و هو فالباص و يسكت منى و هي تصيح .. يالله ماقال عرب غرب و رياييل و عيب .. امره ما استهم منا و لوى عليها و سكتها .. غييييير هالانسان في حنيه مب في حد ..
العنود : لا فديت بوغيث .. مطر احن عنه ..
غايه : امحق .. زطوط سويحان شعرفهم بالحنيه و الرومنسيه ؟؟!!!..
العنود : وااايه فقتج ياليعريه .. و الله يا هل سويحان محد يسواهم .. يالله فديييييييييييييت بوغيث .. آآآآآآآآآه .. هالانسان ذابحني ..
غايه : عنوووود .. احمد ليش ما يحبنيه ..؟؟؟..
العنود : و ليش يحبج ..؟؟؟؟..
غايه : لاني احبه ..
العنود : و العافيه ثرج منو تكونين ..؟؟؟؟..
غايه و هي اتفر غرشة الماي عليها : فقتج .. بتبطييين ما خليت مطر ياخذج ..
و من عقبها ردن و نامن .. و عالساعه 10 الصبح نشن و كانن كل الحرمات ناشات عداهن .. و ظهرن وراحن الصاله ..
ميثه : نشيتن غلامتييين ..
غايه و هي تسحب اللحاف فياها : فديييييييييييييييييييتني انا .. نشيت يعني افدى روحي ..
ام غايه : ظنكن الشباب متى ظوو امس ؟؟؟..
غايه : امااااايه .. ليش هم يحوطون و احنا ميلسات هنيه ..
العنود : هيه و الله .. ماتقولين الا دياي المقطع ..
ام غايه : هههههههههههههههههههههههههه .. غربلج الله وين دياي ..؟؟؟!!!..
منى : لا صدقها عموه .. الكل في ابها يحوطون .. و احنا يالسات و انشوف من الدريشه ..
غايه : آآآآآآه ... شوف و حرقت يوووف ..
ام غايه : عندكن بمعضد .. قرقعن عليه يرمس الشباب يودونكن ..
غايه و هي تنش : انا بروووحله ..
منى : و انا بروح معاج ..
و ظهرن غلامتين صوب شقة الشباب و دقن الباب .. و ابطن محد فتحلهن ..
منى : اكيييد بعدهم نايمين ..
غايه : رشوود نومه خفيف .. بينش ان سمع الدق و الا الجرس ..
و فهاللحظه انفتح الباب .. و كان حمد خو غايه .. من شافته منى .. افترت ع طرف و تغشت ..
غايه : صباح الخير ..
حمد و هو منزل راسه : صباح النور ..
غايه : امايه مطرشتني صوب بويه .. تباني اقوله شي ..
حمد و هو يفتحلهن الباب ع وسعه و يفتر عنهن بيحدر : دخلي ..
و دخلن و تمن يتلفتن حولهن ..
غايه : وين حجرته ..؟؟؟..
حمد : لا شيبتج راقد فالصاله ..
غايه : عنلالالاتكم .. انتو راقدين فالحجر ع الشباري و بويه مرقدينه فالصاله ..
حمد و هو يخليها و يحدر حجره : الله يحشرج ..
و دخلت غايه و لقت بوها واعي و منسدح و ينظف المدواخ ..
غايه : فدييييييييييييييييييييت هاللحيه .. بويه اريد احبك .. الا اخاف اعاديك ..
بوغايه : مرحبا الساع بالشابات .. الحلوااات ..
منى و هي تبتسمله : صباح الخير عمي ..
منصور : صباااااح النووور و السروووور ..
فهاللحظه افترت منى صوب منصور الي كان توه حادر من باب الصاله .. و هو من دخل و عينه ع غايه .. الي كانت عاطيتنه ظهرها .. و شاف حركتها و هي تتغشى .. جان يبتسم ..
فهاللحظه وقفت غايه و افترت صوبه ..
منصور و هو لاوي ع منى و يشوف غايه : شحالج الشيخه ..؟؟..
و غايه قلبها يدق بالقو : بخير .. احم .. بخير ربي يسلم روحك ..
جان يبتسم زووود .. يالله فديت هالمنطوق ..
منصور : رب الدوى فادج ..؟؟؟..
غايه و هي تنزل راسها و تلعب بايدها بطرف الشيله من التوتر : هيه الحمدلله .. مشكور يطولي بعمرك ..
و فهاللحظه نزل منصور عيونه لصبوعها .. و هو يشوفها و هي تلعب بطرف الشيله .. بطريقه وضحتله انها متوتره .. و هذا الي زاااده فرحه .. متوتره .. مممممممم ..
منصور و هو يرفع عيونه من صبوعها لها و هو بعده مبتسم : افا عليج واجبنا الشيخه ..
غايه و هي تخر صوب بوها : باباتي .. طلبتك .. قل تم ..
بو غايه : طحتي واجفه يا بنت معضد .. تـــــــــــم ..
غايه : فدييييييييييييييييييييت روووحك ..
و منصور من سمعها .. و هو ميت عليها ..
غايه : انريد انحوووط ..
فهاللحظه كانت منى و منصور يالسين على وحده من الكنبات .. و منى اتطرش مسج من تيلفون منصور ..
بو غايه : وين تبين اتحوطين ..؟؟؟؟..
غايه : أي مكااان ( و جان تعطس .. و تحط ايدها على خشمها من فوق الشيله و هي متغشيه ) ..
ماقدر منصور يمنع نفسه .. و جان يظحك : هههههههههههههههههههههه .. خشمج يعورنج ..؟؟..
جان تفتر صوبه غايه .. و من افترت .. و منصور مب في حاله .. حس ان عينه في عينها .. حس بدقات قلبها .. و غايه .. مب قادره تتجاهل وجوده .. و من شافت شكله و هو يظحك .. و هاللمعه الي في عيونه .. ماقدرت .. حست بقلبها طاح ..
غايه و هي تبتسم : الله يسامحك .. تتطنزبي .؟؟؟!!!..
بهت الريال .. و ماتت الكلمه في شفاته .. و لا قدر ينطق .. تكلمني ؟؟!!!.. اناااا..!!!!..
جان تفتر غايه صوب بوها : باباتي .. اتشوفه يطنزبي ... حليلي ما يحسوبي .. انا مريضه ..
و منصور ميت .. انا شفت دلع .. الا مثل هالدلع ما ريت .. آآآآآآآآآآآآآآآآآه يا قلبي ..
بو غايه : افااا عليج يالغوي .. محشووومه ..
منصور : القدر و الحشيمه لج الشيخه ..
غايه : خلاص عيل .. اللحين تحوطونا ..
بو غايه و هو يدوخ المدواخ : خوانج بيظووون الليله ..
غايه : منوووو ...؟؟؟؟..
بو غايه : احمد و هزااع ..
غايه : و الله ؟؟؟... فدييييييييييتهم ..
جان تفتر صوب منى : منايه انا بروووح اقول لميثه ان ريلها بيظوي الليله ..
و ظهرت تربع عنهم صوب الشقه الثانيه .. و كانن الحرمات يالسات ..
غايه : ميثووووووووه .. شوقج بيظوي الليله ..
ميثه : ادري ..
العنود : و انا اقول الميث محلوه اليوم ..
فهاللحظه سمعو صريح من الشارع .. جان ينشن يترابعن صوب الدريشه يشوفن شو مستوي .. و لقن واحد سعودي و محتشر ..
الريال : اطلع يا راعي كابرس ..
و كانو مجموعه من اليهال يلعبون بالكوره .. و تمن يشوفونهن ..
واحد من الاولاد : شوف شوف .. مره حلوه ..
الثاني : وش هو ..؟؟..
الولد : ذيك البنت .. مره حلوه ..
الثاني و هو يفتر صوب قوم غايه الي يالسات يطالعونهم و هم يلعبون و يظحكن : ورى ما تيجي تلعبي معنا ..؟؟؟..
غايه و هي تسويلهم باي باي بايدها ..
العنود : ليت حمد شافج ..
فهاللحظه يت منى : منصور يقولكن تبن ترووحن تحوطن ..؟؟؟..
ام غايه : وينهم هم ؟؟..
و نشت ام غايه صوب شقة الرياييل .. و من عقب ردت ..
غايه : امااايه شو بيحوطونا ..؟؟؟..
ام غايه : لا بيسرح بوج و منصور صوب الجبره بييبولنا ذبيحله ..
غايه : لييييييييييييييييييييييش ...؟؟؟؟..
ام غايه : ودي بالستر .. خوانج بيظوون تبيني اعشيهم دياي ؟؟؟!!..
و فهاليوم .. ماقدرو يطلعون .. و يلسن الحرمات يعابلن الذبيحه من عقب ما يابها بو غايه و منصور .. و غايه يالسه و تتحرطم عليهم تبى تظهر من الشقه .. تريد اتحوووط ...
بو غايه و هي يالس عندهن في شقتهن و يرمس ام العنود : ليتج الا ريتيهن .. تيوستهم بيضى .. حافظ عليها ..
غايه : بويه حرام عليكم .. و الله ظلم .. شعنه يبتونا و انتو ما بتحوطونا ..؟؟؟؟..
بو غايه : يابنتي هيديلنا الا امس ظاوين .. بنحوطج ..
غايه : متى ..؟؟؟..
ميثه : غايه .. لا تاكلين قلب عمي .. بعدنا بنيلس حول الاسبووع و زوود .. بتحوطين اللين ما اطيب نفسج ..
و ع الساعه 6 المغرب .. ظهر مطر و سعيد و حامد صوب المطار عشان اييبون احمد و هزاع خوان غايه .. و الحرمات سون الفواله .. و الكل يالس في شقة الحرمات .. و البنات يالسات داخل فالحجره .. و ام غايه و ام العنود و منصور و حمد و بو غايه يالسين فالصاله .. و ميثه اتسبح عيالها و تلبسهم .. و بعدين سمعو حشره .. اكييييييد وصلو .. ظهرت غايه و العنود صوب الصاله و هن متغشيات ..
و غايه من شافت احمد خوها : هلا و غلا ملايييييييييييييين و لا يسدن بالشيوووخ ..
فهاللحظه الكل افتر صوب غايه .. و الي فجأه وقف قلبها .. و هي اتشوف احمد !!!.. لالا .. احمد يى معاهم ؟؟!!!.. وقفت غايه مكانها .. و لا قدرت انها تتحرك ..
احمد خوها : مرحبا الساع بغرشوبتنا ..
فهاللحظه افتر احمد صوب غايه و هو ميت من الفرحه .. يالله فديت هالشوف .. يالله كيف اشتقتلج .. و العنود منصدمه من شافت احمد موجود ..
دزت العنود غايه من ظهرها عشان تتحرك صوب خوانها .. لان الكل انتبه انها وقفت .. مشت غايه و وايهت احمد خوها و هزاع .. و من عقب افترت صوب احمد الي كان واقف و ماسك طربوشته ع طرف .. ومن عقب فرى على كتفه .. آااااااااه .. بيذبحني هالانسان ..
مطر : اللحين بتحلو السفره ..
احمد : الله ينطبك .. ما رمنا ع فراقك .. (و جان يفتر صوب غايه و هو يبتسم ) ..
اشر حمد لغايه عشان ترد و تدخل الحجره .. و هي بتموت ما تريد تدخل اتريد اتشوف احمد .. يالله فديت ويهه ..
و راحن فالممر الي يوديهن صوب الحجر .. بس غايه وقفت ... تريد تتسمع رمستهم ..
احمد : ربي يسلمك .. رحت مستشفى السلام .. قلتلهم تعباان .. و ما خليت شي ما تشكيت منه .. حشاك قطعوني الا بهالابر و المغذي .. رحتلهم سليم .. و ظهروني بمية عله .. و شليت التقارير صوب الملازم .. و قلتلهم تعبان .. و عطوني يومين اجازه ..
حامد : اسميك متفيج .. ع سب يومين اجازه ياي ابها ..
احمد و هو مب مرتاح لحامد : لا يطولي بعمرك .. اليوم الاثنين .. و انا اجازتيه الثلاثا و الاربعا .. و بالخميس و اليمعه ما عندنا دوامات .. يعني حول 4 ايام ..
سعيد : ما يرزى عليك .. الا مطور ..
احمد : آااه .. لا .. سمحلي .. مطر ماله مثيل عندي .. و الله لا اتعناله بلاد و ابحور ..
مطر : عليك انت .. خشمك خشمك ..
غايه : آااااااااااه ... فديييييييييييييييييييييييته .. يالله يعل المرض فيني و لا هب فيك عسى ..
فهالليله .. ظهرو الشباب كلهم .. و تمن الحرمات فالبيت .. و غايه قلبها يدق بطريقه مب طبيعيه .. و ظاربنها حفوووز مب طبيعي .. ياويلي احمد عندنا .. يالله فديت رووحه .. و احمد من فرحته بشوفت غايه .. تم مرتبش طول الليل .. و هم يحوطون في ابها .. و ردتله الحياه مثل قبل و زووود ..
بالباجر .. كانت الساعه 8 الصبح و كان حمد يدق عليهن في شقتهن .. و كانت ام غايه واعيه .. و قالها انهم بيسرحون منطقه اسمها السوده .. اذا يبون يخاونهن .. نشت ام غايه و وعت البنات .. و البنات ما صدقن انهن بيظهرن من الشقه .. و في نص ساعه كانن البنات متلبسات و مخلصات .. و يتريون الشباب يخلصون .. و غايه قلبها يدق بالقو .. و بشوفه .. و لا كانت حاسه بعمرها و هي تتعدل .. و من عقب تنقبن .. و من خلصو الشباب نزلو كلهم صوب الباص .. و ركبو .. و غايه من نزلت و هي اتدور احمد بعيونها .. وينه وينه .. بس ما شافته ..
حامد و هو يرمسها : وين تبين ..؟؟؟.. الباص من هالصوب ..
فهاللحظه انتبهت غايه انها كانت تمشي فالطرف الثاني ..
غايه و هي ناقمه حامد : شوووو ..؟؟..
حامد : اففففففف .. ( و هو يأشر صوب الباص ) الباص هالصوب .. ( و جان يفتر عنها بيروح الباص ) .. مشكله اليهال ..
و غايه الود ودها تعق نعالها و تفلعه بين عيونه .. فقته السبال .. و يلست تتحرطم عليه في خاطرها ..
ركبت غايه الباص .. و طاحت عينها على منصور الي كان يكلم حمد خوها .. الي من شافها وقف قلبها .. هي بدون شي تذبحني بعيونها .. كيف اللحين و انا اشوفها و هي متكحله ..
بو غايه : هاه الغوي .. رضيتي اللحين ؟؟.. بيحوطونج ..
غايه و هي تخر على بوها و تحبه على خده : فديييييييييييييييييت رووحك انا ..
و حامد ميت غيض من بزاها .. اففففففف .. كريهه هالبنت .. و منصور ميت عليها .. هي ما تعرف انها بكل كلمه تنطقها يزيد شوقي لها ..؟؟؟.!!!..
راحت غايه و يلست ورى .. و هي عيونها ادور احمد .. الي كان توه يركب الباص هو و مطر و هزاع خوها .. و غايه الكيمره بيدها .. و الود ودها اتصوره .. اففففففف .. متى بنوصل ..؟؟.. و تحركو .. و راحو صوب الجبره قبل .. و اشترولهم ذبيحه .. و من عقب راحو صوب منطقة السودا .. و كانت منطقه و لا احلا .. رهيييييييييييييييييبه من الخاطر .. كلها شير .. و غايه من وصلوها و هي اتصور بالكيمره .. و منى نفس الشي ..
و من عقب لقولهم منطقه شوي فاضيه .. و نزلو الرياييل قبل و من عقب الحرمااات .. و فرشو الفراشات .. و يلسوو كلهم .. و البنات ما خذات لهن طرف شوي عن الشباب .. الي كل شوي ينش حد منهم .. عايبنهم المكان .. و يروحون و يحوطون فيها .. و غايه مستغله الوضع .. و مشغله كيمرتها .. و يالسه اتصور .. هالمناظر الطبيعيه سلبت قلبها .. تمت اتصور و نجذبت لهالجمال الي تشوفه .. و نست احمد و منصور .. الي من نزلت غايه و هو ما شل عينه من عليها ..
و شافن البنات التلفريك ( العربات المعلقه ) ..
غايه : امااااااااايه .. اريييد اركبها ..
منى : عموووه قوليلهم يودونا ..
منال : يا قلوبكن .. كيف بتركبن فيها ..؟؟؟..
العنود : لو الموت ما ركبت ..
غايه : انتي امبونج خوافه ..
ام غايه و هي متغشيه : هنه .. الله ينطب هالكيمره .. الي ما افرها ع طول يديه ..
غايه : ههههههههههههههههههههههههههههه .. و الله ما صورتج ..
راشد و هو واقف عند الرياييل الي نشو عن البنات ..
راشد : منـــــــــــــــــى .. و تم يأشر لمنى .. فأفترت منى و غايه صوبه و صورنه .. فهاللحظه .. شافت غايه احمد و هو يالس و يسولف و مندمج فالسالفه .. يالله فديت حركاته .. حركت كيمرتها لجهة اليمين شوي .. و شافت منصور .. و كان يتكلم فالتيلفون .. و جان يظحك .. حست بنغزه في قلبها .. منو يكلم ..؟؟؟؟..
مطر : غاااايووووووووه ..
جان تفتر غايه صوبه : لبــــيــــه ..
مطر و هو ياشر بايده : صوريني ..
احمد : لو حد غيرك .. يندس عن الكيمره .. و انت متكسر و مجبسين اريلك ..
مطر : حلف انهم مجبسين ريلي ..
احمد : ريلك !!.. لا ااا اقصد ايدك ..
مطر : افا يا بو شهاب .. قدك ما تعرف الايد من الريل ..افاااا ..
احمد : ياخي غلطنا ..
مطر و هو يرمس راشد و يأشر صوب ايده المجبسه : رشووود هذي شو ...؟؟؟..
راشد : طابوقه ..
احمد : هههههههههههههههههههههههههههههههه .. ظاهر ع عمه الريال ..
و غايه ميته عليه .. يالله فديت رووحه ..
سعيد : اقووول الشبيبه .. مب الفروض تبدون فالغدا ..
مطر : انا انسان ايدي مكسوره و ما بفيدكم بشي ..
حامد : و انا ريال مالي فالطبخ و لا عمري دخلت مطبخ ..
احمد خو غايه : ما عليه بنعلمك ..
و نشو الشباب صوب الباص ينزلون القشار عشان يعابلوون الغدا ..
ام غايه : ما بغيتونا نفازعكم ..؟؟؟..
سعيد : لا استريحن انتن ..
ام العنود : و شو بتغدونا ..؟؟؟؟..
حمد : بنغديج ذاك المشواي ..
و يى مطر و شل الكيمره عن غايه .. و تم يصورهن قبل ..
مطر : عنوود سويلي باي باي ..
العنود : ماريد ..
مطر : اقولج سوي ..
العنود و هي تفتر بويها الطرف الثاني : مابا ..
مطر : ماعليه ما عليه .. خليني اخذج .. ماشي جامعه ..
العنود بنقمه : شووووو ..؟؟؟؟..
مطر و هو اونه يفتر صوب الشباب و من عقب افتر صوبها و بصوت شوي واطي : كلمه من اربع حرووف .. ( و جان يغمزلها و يرووح عنها ) ..
العنود و هي تمسك منال : ياويلي .. شو اسويبه هذا ..؟؟؟؟..
منال : هههههههههههههههههه .. الله يهنيكم انشالله ..
و تم مطر فوق راسهم و هو يصورهم و هم مرتبشين .. الي يقطع البصل و الي ينظف العيش ..
مطر و هو فوق راس احمد الي يالس و يقطع البصل : علووومك بو شهاب ..؟؟؟..
احمد و هو يغني : لا تجرح احساسي .. انا انسان حساسي .. ليتك تداريني .. و اتحس ياقاسي ..
مطر : هيه عاشوو ..
حامد : شو رايكم نشغل مسجل الباص ..؟؟..
و ربع حامد و مطر و شغلو مسجل الباص و طولو عليه .. و عطو غنية محمد عبدو الساحل الشرقي .. و طولو عليه ..
مطر و هو يمشي صوبهم بالكيمره : هيه عاشوو ..
(لا رحت لساحل الشرقي .. مرو عليّ نجد و فياضه .. يا محلا لايح البرقي .. و الزين لي حارب احياضه .. )
احمد : هيه هيه .. عاشو عاشو ..
و اتبشو الشباب .. و يى مطر يربع بالكيمره صوب غايه ..
مطر : نشي صورينا ..
( قلبي على شوفكم حرقي .. يا حلو صيفه و مقياضه .. لا رحت لساحل الشرقي .. مرو علي ّ نجد و فياضه .)
احمد و هو يسوي حركات مع مطر الي مسك طربوشته و تم ايولبها : يااابس يااابس .. داااون ..دااون ..
و ارتبشو الشباب باليووله .. و لا حسو الا بواحد من السعوديين ايهم ..
الريال : قصرووو الله يهديييييكم ..
منصور : انشااالله .. فالك طيب ..
احمد : الشييييخ .. (و جان يفتر صوبه الريال ) شوي بس .. و الله مرتبشين ..
الريال : لا اله الا الله ..
و البنات ميتات عيولتهم .. و منال و منى اول مره يشوفن ربشه جذيه .. و كانن مجموعه من الحريم .. يالسات ع طرف .. جان يفترن كلهن صوبهم و تمو يشوفونهم و هم ايووولون .. و جان تخلص الغنيه .. و ردو الشباب يكملون شغلهم .. و البنات يسولفن .. و غايه من التعب .. بندت الكيمره .. و تمت اتطالع احمد و حركاته .. و هو يحط البصل في ويه راشد .. يالله فديته ..

غايه : امايه .. ملينا من اليلسه ..
بو غايه : نشن تحوطن ..
و نشن البنات .. و قالت ام غايه لشباب انهن بيروحن يحوطن شوي حولهم .. نشن البنات كلهن .. و غايه و هي ناشه طاحت عينها ع احمد الي كان يظهر تيلفونه من مخباه .. شكله حد متصل به .. و جان ينش عن الشباب و يمشي و يرد ع تيلفونه .. و البنات نشن و تمن يتمشن .. و الشباب مساكين مرتبشين بالطبيخ .. تفرقعن البنات .. و تمت غايه و العنود برووحهن يمشي .. و الباقيات يمشن برووحهن .. و جذبتهن مجموعه من الشير .. كان شكلهن شوي غير .. فراحن صووب هالشير ايشوفنه .. و تمن يحوطن .. فهاللحظه .. طافن غايه و العنود بين شيرتين .. و يلسن ع طرف .. و غايه في عالم ثاني .. يالله .. فديييييييييييييت شوفته ..
العنود : برد ..
غايه و هي اتحط ويها على ركبتها : آآآآآآآآه .. انا من حرارة الشوق الي في قلبي ما احس بالبرد ..
العنود : هب منج ..
غايه و هي تفتر صوب العنود : بذمتج .. مب يهبل .. ياويلي ياويلي .. اسميه ذابحني هالريال ..
العنود : لا ريتيه اليوم كيف كان يطالعج ..؟؟؟..
غايه : آآآه .. هيه ..
العنود : لا ظنج منو الي اتصلبه و نش عن الرياييل عشان يرد عليه ..؟؟؟؟..
غايه : يمكن حد من هله ..
العنود : نشي خلينا بنرد صوب الحرمات .. بيستهمن علينا ..
غايه : دخييييييلج .. خلينا نيلس شوي ..
فهاللحظه سمعو واحد يتحنحن .. و جان يفترن صوب الصوووت .. وقف قلب غايه .. و هو اتشوف احمد و هو واقف وراها .. طاوي السفره .. و لابس كوت فووق الكندوره من البرد .. و عيونه عليها .. فزت غايه و من عقبها العنود ..
احمد : السموحه .. مادريتبكن انكن هنيه ..
و غايه مب قادره ترمس .. و عيونها بتاكل احمد اكل ..
العنود : لا مسموحه .. و جان تمسك غايه من ايدها كأنها اتقولها تحركي .. و غايه عينها في عين احمد .. الي من شاف عيونها و هي في عالم ثاني .. آآآآآه ..
و لا حس ان هالتنهيده طلعت منه بصوت عالي ..
احمد و هو يطالع غايه : مب برد عليكن ..؟؟؟... و جان يبتسم .. فهاللحظه .. حست غايه انه ينغزها بالرمسه كأنه يقولها انه سمع كلامها .. سمع كلامي !!!!.... لالالا ... يالفضايح ..
احمد و هو يرمس العنود : ختيه .. انا اريد ارمس .. ( و جان يفتر صوب غايه ) .. غويه برمسه في خاطريه ..
و غايه و قلبها وقف من سمعته يقولها غويه .. اول مره حد ينعتها بهالاسم ..
العنود و هي مستغربه : شو .؟؟؟!!!!..
احمد و هو متوتر : لا لا .. لا تفهميني غلط .. انا اريدج .. تشهدين ع كل كلمه بقولها لها ..
و غايه في هاللحظه نزلت راسها .. و مب حاسه بعمرها .. تحس الدنيا ادوربها .. مب قادره اتشل عمرها .. و قلبها وقف .. ما تمت تحس بشي ..
احمد و بصوت واطي : غويه ..
جان تفتر غايه صوبه ..
العنود : شوفو .. انا ماقدر اتم معاكم .. مطر لو شافني بيذبحني ..
غايه و هي تفتر صوب العنود : عنوووود ..
العنود و هي اتطالع عيون غايه .. و شافتها تطلب العون منها ..
العنود : مممم .. انا بروح عنكم شوي بعيد .. عشان اذا حد يى اقولكم ..
غايه بخوف : لا لا .. لا تروحين ..
احمد و هو يبتسم : لا تخافين الشيخه .. ما باكلج ..
غايه و هي تفتر صوب احمد : لا مب جذيه ..
احمد : عيل شو ..؟؟؟.. ما تثقين فيني ..؟؟؟..
غايه : لاااااااااا ..
العنود : بس لا تتأخرون .. مافينا للمشاكل ..
و جان تروح عنهم العنود ..
غايه : الشيخ .. قول الي تباه بسرعه ..
احمد : تسمح اقول كلمه بس بيني و بينك .. ( و جان يأشر بايده من بينه و بين غايه .. و غايه تسمعه و هي ساكته .. و تتنفس بسرعه ) .. عندي حاجه مهمه تهمك انت بعينك ( و جان ياشر على غايه ) .. حط ايدك ع قلبك ( و جان يحط ايده ع قلبه ) .. بكل صراحه .. احبك ( و نطقها بصوت مبحوح ) .. مقدر احيى بدونك دونك الكون ظلمه .. تسمح اقول كلمه ؟ ... من عرفتك و قلبي حس باحساس ثاني .. كنت مادري بحبي لين فاجأ كياني.. قمت باسمك انادي بين روحي و فوادي( و اشر بصبع ايده اليمين على صدر من جهة اليمين و من عقب جهة اليسار ) و صار هالكون كله ( و اشر بايده من حوله ) دون شوفتك( و وقف صبعه عليها ) عتمه ( و جان ينزل ايده ) .. تسمح اقول كلمه ؟..كنت افكر باني قبلك الحب عرفته.. و ان غيرك عشقني و ان غيرك عشقته.. لين همتك هيااااامي و فاض فيني غرااامي.. آآآآآه .. ادرك القلب انك في وريده و دمه .. تسمح اقول كلمه ؟.. اعترفلك .. احبك ... و الله احبك .. و ينتظر قلبي كلمه .. من عيونك ( و جان يطالع عيونها الي متعلقه بشوفة شفاته و هو ينطق ) و قلبك... كلمه لو بس كلمه ( و جان ياشر بصبعه السباب ) بس كلمه .. انتظرها يا غالي لو تطول الليالي.. انتظرها و خيالي سابق ٍ فيك حلمه .. ( و بصوت واطي ) تسمح .. تسمح اتقول كلمه .. ؟؟؟..

و غايه عايشه في عالم ثاني .. مب قادره توقف .. مب عارفه شو تسوي و الا شو تقول .. تريد تتكلم .. تريد تنطق .. بس مب قادره .. يحبني ؟؟!!!..

ممممممممممممممممم ...

ظنكم .. غايه بشو بترد عليه ..؟؟؟..

اللحين من بعد ما عرفت غايه ان احمد يبادلها نفس مشاعرها .. شو ممكن تسوي ...؟؟؟..

منصور .. ظنكم شو بيكون الحال عليه ..؟؟؟..

و هذا سالم الي ظهر في اول الجزء .. ممكن يكون له دور في قصتنا ..؟؟؟..

و حامد .. و نظرته للعنود و علاقتها هي و مطر .. معقول تأثر فيه ..؟؟؟.. او انه يغبي شي عنهم ..؟؟؟...

و هالفتره الي بيقضيها احمد معاهم في أبها . .. معقوله منصور ما بيحس بنظراته هو و غايه ...؟؟؟...

معقوله .. مايستوي موقف يكشف لمنصور شوق غايه لاحمد ....؟؟؟؟..
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-04-2015, 04:02 PM   المشاركة رقم: 15
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

الجزء الحادي عشر ...


*** يا كيف نامت عيونك و انت ظالمني .. و انا عيوني تعاف النوم لو تزعل .. ***


نزل احمد راسه .. ثواني .. و هو يترياها ترد عليه .. و غايه .. مب قادره تنطق ..رفع احمد راسه لغايه .. و ابتسم ..
احمد و هو مبتسم : شو المفروض افهم من سكوتج ..؟؟؟..
نزلت غايه ويها ..
احمد بصوت واطي : .. غويه ..؟؟..
غايه و هي بعدها منزله راسها : .. انااا ..
جان تفتر بويها عنه : انا.. خت.. ربيعك ..
فهاللحظه حس احمد جن حد يصفعه طراق .. بغى يرد و الا يتكلم .. بس ما قدر ..
احمد : .. اهاا ..
و غايه مب عارفه هي ليش قالتله هالكلام .. رفعت عينها صوبه .. و شافت فعيونه حزن مب طبيعي .. لا .. انا ماقصد كلامي .. تريد توضحله هي شو تقصد .. تريد اتقوله .. حتى انا احبك .. بس ما قدرت .. و احمد .. فهاللحظه تمنى موووووته ..
احمد و هو يفتر عنها : السموحه ..
و ما عطاها مجال انها ترد عليه او حتى يسمع اذا هي ممكن بتتكلم .. و راح عنها .. و هي اتشوفه و هو يمشي .. لاااااا .. لا ترووح .. و الله مب قصدي .. تمت غايه واقفه مكانها .. و هي اتشوف احمد و هو ينسحب من مكانه .. فهاللحظه نزلت دمعة غايه ... لا دخييبلك احمد لا ترووح ..
فهاللحظه رجعت العنود صوبهم .. و شافت غايه و هي واقفه بروحها ..
العنود : غايوووه شو قالج ..؟؟...
غايه و هي تفتر صوبها و الدموع في عينها : عنووووود .. رااااااح ..
العنود : غايوه شو فيج ..؟؟؟؟!!!!..
غايه و هي تلوي ع العنود و تصيح : رااااااح .. و الله اني سباله .. و تمت تصيح ..
العنود : غايوه شوفيج ؟؟؟.. عورتي قلبي بصيااااحج ..
تمت غايه لاويه عليها و تصيح .. و العنود مب عارفه شو تسوي .. تمن ع هالحال حول الربع ساعه .. اللين ما هدت غايه شوي ..
العنود : شو فيج ..؟؟..
غايه و هي تعدل شيلتها : ماشي ..
العنود : كل هالصياح و اتقوليلي ماشي ..!!!!..
غايه : دخييييييييييييييييييلج ...
العنود : اوكي .. ع راحتج .. و متى ما بغيتيني بتلقيني لج عون ..
غايه : خلينا نرجع عند قوم امايه ..
و نشن و رجعن صوب هلهم .. و الكل كان موجود الا هن ..
ام غايه : ظويتن الشيخات ..
و غايه عينها اتدور احمد بين الشباب .. بس ما شافته ..
العنود : فديتنا ..
منى : وين رحتن ..؟؟..
نزلت غايه راسها و يلست عدال امها .. و لا تكلمت ..
العنود و هي اتشوف غايه : ماشي .. كنا نتمشى ..
فهالوقت كانو الشباب مرتبشين بالطبيخ .. و عاقين السفر و متحسرين .. و منصور مندمج مع حمد و يسولف معاه .. و هو يسولف افتر صوب خاواته .. و شاف غايه .. و هي موخيه براسها و ماسكه شي بايدها و ترسم ع الارض .. و كانت في عالم غير هالعالم .. ما حس منصور بعمره الا و هو يتأملها .. بشو تفكر ..؟؟؟.. فهاللحظه شافها و هي ترفع عينها صوب بوها و هو يرمسها .. بس شكلها ما قالت شي .. و نزلت راسها .. استغرب ردت فعلها .. لانه يعرف شكثر هي متعلقه ببوها .. فهالوقت .. حامد كان يالس ع طرف و يدوخ زقارا .. و احمد كان يتمشى .. فمن شاف حامد .. زادت ظيقته .. لان هالانسان ما يعيبه .. فكان بيفتر عنه .. بس استحى انه يجفي بالريال خص ان حامد شافه .. جان يمشي صوبه و ييلس عداله ..
احمد : بتحرق صدرك بهالزقارا ..
حامد و هو ينفخ دخان الزقارا عالطرف الثاني : احرق صدري بالزقارا .. و لا احرق بـ ... ( و جان يسكت ) .. و لا احرقه بشي ثاني ..
فهاللحظه افتر احمد صوبه .. شو يقصد ..؟؟؟!!!.. سكت عنه و لا كلمه .. و كل تفكيره بغايه .. يعني هي رافضتني ؟؟!!!.. معقوله تحب انسان غيري ..؟؟!!!.. جان ينزل راسه .. مطر .. انا ليش ما فكرت بمطر ..؟؟؟!!..
تنهد احمد و رجع براسه لورى .. و هو حاس بهموم الدنيا كلها فوق راسه .. و حامد ايطالعه بطرف عينه ..
احمد و هو ينش : السموحه ..
و نش عنه و راح صوب الشباب .. و غايه .. ع كل دقيقه ترفع بعينها صوبهم .. فهاللحظه شافته .. و تعلق عيونها به .. و هو يمشي صوب الشباب .. اول مره من عرفت احمد يكون بهالوضع .. كئيب بطريقه مب طبيعيه !!.. بغت تنزل اعيونها عنه بس ماقدرت .. يالله فديت روووحه .. و الله ماكان قصدي .. حرام عليك .. فهاللحظه بغت تصيح بالقو .. افترت بعيونها صوب العنود .. الي مب عارفه شو تسوي و الا اتقول .. و احمد ماسك عمره مايرد انه يشوف صوبها ... بس ماقدر .. ماحس بعمره الا و اعيونه ادورها بين البنات .. بس ما شافها .. لانها يالسه ع الطرف الثاني .. و بوها يالس عالطرف الي واقف فيه احمد .. فما قدر انه يشوفها .. بعكسها .. الي كانت راده بظهرها شوي .. عشان اتشوفه ..
مطر و هو يرش احمد بالماي : حووووووووووووووه ..
احمد و هو ضايج : ياخي شو هالحركات ..؟؟؟؟!!!!...
مطر : كيفي ..
سكت عنه احمد و افتر بويهه ..
مطر و هو ييلس عداله : بوشهاب رب ماشر ..؟؟؟..
و احمد مب قادر انه يرمس .. و تم ساكت ..
مطر : رب ماشر ..؟؟..
احمد : ما من شر ..
مطر : منو اتصلبك ..؟؟؟..
احمد : .. موزه ..
مطر : و شو تواجعت فياها ..؟؟؟..
احمد و هو يفر طربوشته ع كتفه : لا ..
مطر : عيل شو ..؟؟؟..
احمد : ماشي ..
مطر : يالله شي .. شو بلاك ..؟؟؟..
احمد : مطر .. دخيل والديك .. سكت عني ..
مطر و هو ينش عنه : الي يريحك ..
ونش عنه .. فهاللحظه .. كان منزل راسه .. وغايه عينها عليه .. ومن شافت مطر يمشي صوبه .. عورها قلبها .. يالله .. و شافته و هو يرمس احمد .. و قلبها يدق بالقو .. فهالوقت .. كان منصور من وقت لوقت يرفع عينه صوب غايه ايشوفها .. و انتبه لظراتها .. انتبه انها اتشوف احمد .. بطريقه مب طبيعيه .. حس بنغزه في قلبه .. عادي هي بس اتشوفه .. فهالوقت رد حامد عندهم هو و هزاع خو غايه .. و حامد انتبهه لنظرات منصور لغايه .. راح ووقف عداله ..
حامد : و الله انها ما تستاهلك ...
منصور و هو يفتر صوب حامد و مستغرب : شووووو ...!!!!!؟؟؟....
حامد و عينه بعين منصور ك شلها من بالك .... ما تنفعلك ...
منصور : منو ..؟؟؟..
جان يفتر حامد صوب غايه : صدقني و الله انها ما تستاهل ظفرك ..
منصور و هو ينزل راسه : ليتك تعرف هالانسانه شو تعنيلي ..
حامد : وهم ..
افتر منصور صوبه : وهم !!!..
حامد : انا ما تهمني هالانسانه .. ومب من حقي اني احكم على اخلاقها و الا تصرفاتها .. بس يوم بشوف خويه العود .. العاقل .. الانسان المحترم .. ينزل من قدره .. عشان وحده من هالنوعيه .. سمحلي ما بسكت ..
منصور وهو معصب : حامد .. انت تعرف ان قدرك عالي عندي ..
حامد و هو يرفع واحد من حيـّاته : لا و الله .. ؟؟!!.. انت تحطني في نفس مستواها ..؟؟؟؟؟؟؟!!!...
منصور : حامد .. ارجوك ..
حامد : تقارني انا بها ... ؟؟؟..
منصور : حامد ..
حامد : انت تعرف هي وين كانت ..؟؟؟..
منصور : شو ..؟؟؟..
حامد : تعرف انها .. كانت تكلم .. احمد .. بروووحهم و بعيد عن الناس ..؟؟؟.. تعرف ..؟؟؟.. تعرف شو يعني وحده ما حشمت من اهلها .. و يالسه من ورى اهلها و اتكلم واحد ... لا و مب أي واحد .. رفيج اخوها ....
حامد يتكلم و لا هب حاس ان كل كلمه ينطقها كنها حد سيف يطعن افواد منصور بالقو ..
منصور و يفتر بويهه : حامد .. ارجوووك ..
حامد : ممكن تقول البنات .. الي من هالنوع شو يسمونهن ..؟؟؟..
منصور و هو معصب من حامد : حامد .. ولا كلمه ..
حامد و هو مستغرب منه : بعدك متمسك بها ؟؟!!!.. و الله العظيم اني ما اجذب عليك و الله اني شفتهم .. هي و هو و بروحهم .. و الاستاذ حاط ايده عقلبه ...
منصور و هو بيموت : خلالالالالالالالالالالالالالالالاص ...
و جان ييلس منصور .. و هو مب قادر يتم واقف زود عن جذيه .. و يهز راسه .. غمض اعيونه ... آآاااااه ... مب قادر يستوعب الي يسمعه من حامد .. رفع عينه صوبها .. و شافها .. بعدها اتشوف احمد .. افتر صوب نظراتها .. صوب احمد .. شافه .. مفتر بويهه لطرف الثاني ... بغى يشوف ويهه عشان يعرف من ملامحه أي شي .. أي شي يقوله ان ما من بينه و بين غايه شي .. رجع و شاف غايه .. الي ميته و هي اتشوف احمد ايصدها بنظراته .. هو قالي احبج .. نزلت دمعتها .. يالله ليش مفتر عني لذاك الطرف ...!!!! .. حرام عليك احمد .. دخيلك شوفني ... بس احمد مثل ماهو .. مجروح بردها البارد .. انا الي ما بات ليلي من كثر ما افكر فيها .. و ياينها و عاني و متعني .. بس عشان اشوف اعيونها .. ياينها بكل حب في قلبي .. بكل بساطه اتقولي .. انا خت ربيعك !!!.. انا خت ربيعك .. انا خت ربيعك .. تمت هالجمله تتردد في ذنيه ... خت مطر .. مطر !!.. جان يفتر صوب مطر .. الي يالس و يسولف مع سعيد ولد عمه .. انا ليش ما فكرت بمطر ..؟؟!!!.. مطر ..؟؟؟..

تعبت غايه و هي اتشوف احمد الي نش و راح .. افترت بويهها .. و ماحست الا بنظرات منصور .. الي طاعت عينها في عيونه .. شافها منصور .. هز راسه من بعد ما غمض اعيونه .. و غايه من شافت نظرته .. جانه طعنها بسكين في صدرها .. ماقدر .. كان يريد انه يشوفها .. بس ماقدر ..ما قدر انه يتحمل شوفتها لو من بعيد .. نش و راح عند الشباب .. و غايه ميته مب عارفه شو تسوي .. تريد تصيح و تصيح و تصيح .. بس كونها بين اهلها .. هالشي منعها .. ثواني .. و جان يصب عليهم طشاش .. نشو كلهم يترابعون .. و الشباب راحو و شافو مجموعه يالسين و يربطون طربال بين شيرتين .. عشان ييلسون تحتها .. راحو و سوو شراتهم .. و ربطو الطربال بين شيرتين .. و من عقب يلسو كلهم تحت الطربال .. و الشباب يرابعون بقدورتهم و الصحون ..
ام غايه : معضد .. بذمتك .. تقول اللحين الساعه 3 الظهر ..؟؟؟!!..
بو غايه : لا وين الظهر ... ما تقولين الا المغيربان ..
فهالوقت غرفو الشباب الغدا .. و العيش امبونه ملغ بلا ملح ... و المشواي قاطع ملح و بزااار ..
بس مابيدهم حيله .. كلو العيشه كلها .. و كانن البنات و لاشباب يبون يركبون التلفريك .. الا من زاد عليهم المطر احتشرن الحرمات و ردو صوب شققهم .. و كانو عالساعه 6 المغرب .. و غايه ميته .. و هي اتشوف احمد يتعمد انه يتحاشاها .. و منصور !!.. شو فيك ؟؟..!!.. كان يتحاشى انه يشوفها .. بس كانت تلاحظه ساعات انه يشوفها .. بس كانت اتشوف نظرته وايد متغيره .. نظره فيها شي مب طبيعي .. من وصلو الشقه دشت غايه الحمام .. و تمت تصيح .. اتصيح بطريقه مب طبيعيه .. و منصور مب مستحمل كونه مع احمد في نفس المكان .. في نفس الشقه ..

من بعد ما رجعو الكل تسبحو .. و صلو المغرب .. و تمن الحرمات يالسات في الشقه و يسولفن .. الا الشباب ظهرو كلهم عدا احمد خو غايه ريل ميثه .. و منصور .. الي تمو فالشقه .. فهالوقت اتصلت عمة غايه و ام ميثه بهم .. و قالتلهم ان يد غايه تعبانه من يومين .. و ودوه المستشفى .. و رقدوه .. و انه محتشر يباهم يردون البلاد ..

كانت غايه توها ظاهره من حجرتهن .. و اعيونها متنفخات من كثر الصياااح .. و لقت امها اتصيح .. و ميثه حرمة احمد خوها تصيح بعد ..
غايه بخوف : امااايه شو بلاكم ...؟؟؟...
ام غايه : ياويلي عليك يا عمي ... انا قلتلكم ماريد اسافر .. الا انتو محد راملكم ..
غايه : اماااااايه شو بلاج ..؟؟؟.. ميثوه شو مستوي ..؟؟؟؟
ميثه : يدي .. مرقد فالمستشفى ...
غايه : شوووووووووووووووووووووووووووو ....؟؟؟؟؟!!!!!!!!!...
ام غايه و هي ترمس ميثه : نشي طالعي ريلج وين زقريه ..
بس غايه كانت اسرع عنها و طلعت و هي تربع من الشقه و دقت على شقة اخوانها ..
ولا انتبهت ان منصور هو الي فتح الباب .. دشت تربع داخل الصاله ادور بوها و الا حد من اخوانها .. و منصور منصدم من حركتها .. و الي صدمه انها ما كانت لا متغشيه و لا لابسه نقاب حتى .. بالعكس .. كان شعرها طالع .. فهاللحظه الي شاف شعرها .. تذكر اول مره شافها فيها .. و شعرها مبلول ماي ..

غايه : وينهم ..؟؟؟..
منصور و هو مستغرب و يحاول انه ما يشوفها بس ماقدر : نعم ..؟؟!!!..
غايه و فهاللحظه نزلت دمعتها : بويه .. احمد حمد أي حد وينهم ..؟؟؟..
انصدم منصور و هو يشوف اعيون غايه تدمع .. بتصيح ؟؟!!.. لا دخيلج لا تصيحين ..
منصور بخوف : شو فيج ..؟؟؟..
غايه و هي مب قادره تمنع ادموعها : يدي مريض ...
و تمت تصيح ..
غايه : اريد ارد البلاد ... و تمت تصيح ..
و منصور من شاف ادموعها .. نسى كل كلمه قالها حامد له عنها .. فخاطره يخفف عنها .. يواسيها .. بس مب عارف كيف ..!! ..

منصور : احمد هنيه ..
غايه و هي اتنش : وينه ..؟؟؟..
منصور : اعتقد يتسبح ..
بس غايه ما تريت انها تسمعه .. ربعت صوب الحجر و دخلتها حجره حجره اللين ما سمعت الماي فالحمام .. جان تروح صوب الباب واتدق على احمد خوها ..
غايه : احمد .. احمد ..
و احمد من سمع حد يزقره بند الرشاش .. عشان يتاكد اذا صدق حد يزقره و الا هو يتوهم ..
غايه : احمد دخيييلك ظهر ..
احمد : غايه .. شو بلاج ..؟؟..
غايه : تعال نباااك ..
احمد : دقيقه و بطلع ..
ظهرت غايه من الحجره و توها بتروح الشقه الثانيه .. و شافت منصور و هو يشوف من الدريشه .. فهاللحظه بس انتبهت انها كانت تكلمه و هي مب متغشيه .. مع انها خايفه على يدها وايد .. مع هذا ماقدرت انها تتحاشى التفكير بمنصور .. بشو يفكر ..؟؟؟. فهاللحظه افتر منصور صوبها .. من انتبهت انه شافها .. افترت و ظهرت تربع من الشقه صوب شقتهن .. و هو استغرب وقوفها هناك .. اتشوفه ..!! .. اتشوفني ؟؟؟!!! .. هالانسانه بتيننبي .. شو تعني بنظراتها لي ..؟؟؟.. شو تعني بنظراتها لاحمد ..؟؟؟؟.. شو كانو يقولون لبعض ..؟؟؟؟.... و تذكر رمست حامد (( و الاستاذ حاط ايده ع قلبه )) .. معقوله يكون قالها انه يحبها ..؟؟؟؟!!!... لالالالالالالا .. مستحيل .. لا ما اتخيل غايه اتكون لواحد غيري .. لا ما اقدر .. مستحييييييييييييل .. غايه تكون لانسان غيري .. لا لا لا لا .. فهالوقت طلع احمد من الحمام و تلبس و راحلهن الشقه .. ولقاهن جالبات البيت مناحه بالصياح .. اتصل ببوه و حمد عسب يردون .. و عالساعه 11 فليل ظوو الشباب و بو غايه ..
و غايه توه بيحدر من باب الشقه و ان ام غايه تتلقاله ..

ام غايه : انت لا تستحي و لا تخيل .. عمي تعبان و مرقد فالمستشفى .. و انت تنعش في طرف هالشباب .. تتحرى عمرك بو العشرين ..
بو غايه : هب .. شعندج تلقفتيني من حلجي ..
ام غايه : الليله تردني البلاد ..
بو غايه : يا بنت حلال عيني خير ..
ام غايه : لا بعين و لا بقيل ..
مطر : الغاليه .. كلنا مستهمين ع يدي ..
ام غايه : لا لا محد منكم استهم ..
حمد : خلاص الغاليه .. الي تبينه بيستوي ..
ام غايه : الليله تردوني البلاد ..
سعيد : عمتيه .. فديت روووحج .. ما بنلقى حجز ..
ام غايه : انتو من الشو قلوبكم ... ؟؟؟؟... هذا يدكم ..
غايه : حمد دخيييلك انريد انرد ..
حمد وهو يفتر صوب احمد خو و سعيد : ماعليه ..
و مساكين الشباب ما باتو .. يدورون مكتب سفريات مفتوح الا مالقو .. و بما ان المطار ما يبعد عنهم الا حول 10 دقايق .. راح منصور و حمد و مطر صوب المطر .. و لقو مكتب السفريات الي تابع لطيران الامارات مفتوح .. و للاسف مالقو عدد مقاعد تكفيهم .. لانهم حول عشرين .. و لقو بس حول 13 مقعد فاضي فالدرجه السياحيه .. من شاف منصور الوضع جذيه ..
منصور : خلاص انتو روحو .. و انا بحجز لنا عالدرجه الاولى ..
حمد : حتى .. انتو 4 .. و مالقينا الا حول 13 مقعد و بكم بنكون 17 بيبقون 3 ..
مطر : مب مشكله انا و سعيد و احمد بنتم و بنرد ع طيارة المسى ..
حمد : لا كيف نخليكم ..
مطر : يا ريال ما علينا خوف .. خلنا نفتك من حشرة العيوز ..
و قطعو التذاكر .. و بتطير طيارتهم الساعه 9 الصبح و بتنزل في مطار دبي .. بحكم ان طيران الامارات ما ينزل الا في مطار دبي .. و ردو الشباب الشقه و قالولهم .. و ما باتو .. كلهم تمو يلمون ثيابهم و قشارهم و مرتبشين .. و هالربشه نست غايه شويه من حزنها الي هي عاريشتنه .. و منصور افكار توديه و افكار تيبه .. لو كان قالها انه يحبها و هي تحبه .. اكيد انه ما بيكون متكدر بذيج الطريقه .. هي ليش كانت اتشوفه بذيج النظره .. ؟؟؟.. شو من بينهم ...؟؟؟.. ليش وقفت فالممر و تمت اتشوفنيه ..؟؟؟؟.... يالله ترحمني برحمتك .. و الصبح عالساعه 7 كلهم كانو فالمطار .. و وزنو شنطهم و تريو انهم ينادونهم عشان يروحون صوب طيارتهم .. و كالعاده .. احمد و مطر هم الي خلصو الاوراق و الوزن فالمطار .. و غايه ما فارقت احمد دقيقه بنظراتها .. و احمد يتعمد انه يتحاشى غايه .. مع انه مب قادر .. بس مابيده شي .. صدقها .. انا قبل لا افكر بنفسي .. كان المفروض افكر بمطر .. بس غايه .. اااااااااااااااه يا غايه ... ليتني ما شفتج و لا عرفتج ..

فهالوقت .. نشت غايه و العنود يبن يروحن الحمامات .. و راحن و اول ما دخلن ..
عقت غايه نقابها .. و فتحت الشيله و يلست ترتب شعرها ..
العنود و هي اتشوف غايه من المنظره : ما تبين اتقوليلي شو استوى بينج و بين احمد امس ...؟؟؟؟..
غايه : احمد ..!!.. آاااه .. تخيلي .. الريال يقولي احبج .. ( و قالت هالجمله بصوت مبحوح ) .. و انا بكل غباء اقوله ..انا خت ربيعك .. و جان تدمع عينها .. يالله .. هو بكل مشاعر و احساس يكلمني .. و انا ربي عطاني برود اول مره اعرفه ..
العنود : غايوه .. بس انتي قلتي الحقيقه ..
غايه : شوو ..؟؟!!!!..
العنود : انتي خت مطر .. مطر .. ربيعه ..
غايه : انتي شو تقولين ؟؟!!!.. اقول احمد قالي احبج .. تعرفين شو يعني ؟؟؟.. تعرفين شو تعني هالكلمه ..؟؟؟..
العنود : اعرف .. بس انتي ما غلطتي بردج .. و هو لو كان يحبج مثل ما يقول .. ردج ان مازاد حبج في فواده ما نقصه ..
غايه و هي ترفع شعرها من على يبهتها : انتي ما تفهمين .. انا احبه .. احبه .. و الله العظيم احبه .. و بدل ما اقوله و انا احبك .. بكل غباء ارد عليه انا خت ربيعك .. بمووووووووووووت ..
العنود : غايووووه ..
غايه : انتي ما تفهمين ..
العنود : لا افهم .. و احس بعد ..
غايه : انتي بشو تحسين فهالدنيا غير مطر ..؟؟؟؟..
العنود و هي منصدمه : شو ..؟؟!!!..
غايه : انتي مب حاسيتبي .. محد حاسبي .. حتى احمد مب حاسبي ..
العنود : لو يحبج .. بيحسبج ..
غايه : انتي ليش واقفه و تكلميني ..؟؟!!.. وين مطر عنج ؟؟.. روحيله ..
العنود : انتي ليش جذيه ..؟؟؟..
غايه : طبعا انتي مب منحق حد يعلق عليج .. عايشه حياتج بكيفج .. عايشه مع الانسان الي تحبينه .. محد مانعنكم من بعض .. و انا مستكثره عليـّه .. انه قالي احبج ..
العنود : انا مب جذيه .. و عمري ما فكرت بهالطريقه .. و هو لو كان يحبج جان حشم منج و من هلج .. جان حشم من ربيعه .. هذا بدال ما يكون ستر عليج .. يختليبج و يقولج هالرمسه ..
غايه و هي تصارخ : لا و الله ..؟؟؟.. و انتي و مطر و حركاتكم و كلامكم الي تقولونه .. ليش ما فكرتو بهلكم ..؟؟.. و الا حلال عليكم و حرام على غيركم ...
العنود و هي تصيح : انا عمري ما كنت اتوقع تفكيرج بنا لهالدرجه .. ما كنت ادري اني طايحه من عينج وايد ..
ما عطت العنود غايه مجال انها تتكلم و الا ترمس .. ظهرت العنود و هي متغشيه و ماسكه النقاب بايدها .. و من زود دموعها مب قادره اتشوف الطريق جدامها .. ثواني وطلعت غايه من بعد ما غسلت ويها و لبست النقاب .. و العنود قلبها معورنها من غايه و رمستها .. يالله هذي نظرتهم لي ..؟؟؟!!!.. و تمت تصيح .. و دقايق و انه ينادون بهم عشان يروحون البواب عشان يركبون الطياره .. و كانو يسلمون على سعيد و مطر .. الي بيلحقونهم اليوم فليل للبلاد .. و مطر اعيونه ادور العنود .. الي تعمدت انها ما تسلم عليهم و راحت و دخلت البوابه .. و مطر يدورها بين هلهم .. بس مالقاها .. عنلاتها السباله .. ملغوثه عالبلاد .. امره ربعت ولا سلمت و لا ودعت .. عنلاتها .. خلني اشوفها بس ..
و راحو كلهم و ركبوالطياره .. و العنود تعمدت انها ما تيلس عدال غايه .. و يلست عدال امنه و يمعه عيال ختها .. و غايه يلست عدال هزاع و حمد خوانها .. و منى و منال .. ظايجات ودهن لو يكونن عند البنات ..
منى : افففففففففففففففففففف ..
حامد : شو بلاج ..؟؟؟..
منى : اريد اروح عند البنات ..
منال : هيه و الله ..
حامد : الله يرحم .. شو اللحين ما تمينا نعيبكن الشيخات ..؟؟؟..
منى : لا بس البنات غير ..
منصور : نشن بنروح صوبهم شوي و بنرجع ..
و نشن يترابعن البنات .. و راحو صوبهم و منصور ايدور غايه ... الي كانت سانده راسها على كتف هزاع خوها و تسولف معاه .. فهاللحظه .. تمنى منصور انه يكون مكان هزاع .. يالله معقوله .. معقوله بيي اليوم الي بكون غايه لي انا .. انا بروحي .. آآآآآه ..
فهاللحظه شاف راشد منى .. و من شافها نش عن امه و بوه و ربع صوبها ..
و من شافته منى فرحت ..
راشد و هو يمسك ايد منى : مناااااااااااايه ..
افترو كلهم صوبهم ..
منصور و هو يظحك : يعلن عن وصولنا ..
راشد و هو يسحب منى صوب امه و بوه : بويه .. انا احب منى ..
و احمد منصدم من رمست ولده : شووووو ...؟؟؟؟..
و منى ميته من المستحى ..
ميثه : عاد انا بخبرك .. ولدك متصوب من البنيه .. من ترد البلاد خطبها له و فكنا من حشرته ..
ام غايه : منو عمه ؟؟.. عمه مطر .. لازم بياكلنا فوادنا ..
فهاللحظه اليذكرو فيها اسم مطر .. حز في خاطر العنود انها راحت بدون ما تسلم عليه .. يالله فديته .. و الله انه غالي .. الله يعني بلا غايه و هالسبال احمد .. عنلاتها جنها تقارن مطر بهاليعري .. يالله يا بوغيث .. يعلني ماذوق حزنك عسى ..


ممممممم ..

ظنكم من بعد هالموقف الي بين غايه و العنود .. معقوله تتغير العلاقه الي بين العنود و مطر ..؟؟؟..

و احمد .. ظنكم شو بيسوي من يرد البلاد ..؟؟؟...

منصور .. معقوله كلام حامد تأثر في مشاعره لغايه ..؟؟؟...

و يد غايه (( فديت روحه )) .. ظنكم شو بلاه ..؟؟؟..


عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-04-2015, 04:03 PM   المشاركة رقم: 16
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

الجزء الثاني عشر ..


*** أريـــــدك لي واعلنها على كل الملا كلمه ... أريدك لو ذبحني ظرفي القاسي وحطمني***



من شافت غايه منصور .. صلبت عمرها .. و منصور الود وده عينه ما تفارقها .. بس هي كانت يالسه بين خوانها .. فما قدر انه يشوفها او حتى يفتر صوبها .. بس قلبه تم يدق بالقو .. كنه مراهق .. ثواني و ان المظيفه اتقولهم يرجعون مكانهم .. و رجعو مكانهم .. و وصلو ع خير للبلاد ..
و هم فالمطار .. كان معضد ولد عمهم خو العنود و فياه دريول عمه .. يتريونهم .. بس هم تاخرو اللين ما طلعو .. عشانهم خذو وقت و هم يخلصون اوراقهم و يدورون شنطهم ..

و ظهرو كلهم من المطار .. و قوم منصور راحو في سيارة حامد الي كان موقفنها عند المطار من قبل لا يسافر .. و قوم غايه توزعو فالسيارتين و ردو صوب سويحان .. و طول الطريج لا العنود ترمس و لا غايه ..
و منصور طول الطريج للبيت و هو يتذكر شكل غايه و هي منسدحه على كتف هزاع .. و حامد متغيض عليه .. لدرجة انه ما يكلمه مثل قبل ..
و من وصلو قوم غايه سويحان .. الكل دخل حجرته و تسبحو و صلو العصر .. و من عقب الساعه 6 كانت ام غايه محتشره على عيالها تباهم يودونها صوب شيبتهم الي كان مرقد في توام ..

فهالوقت كانت غايه توها ظاهره من حجرتها ..
ام غايه : حمد نش يابويه ودنيه صوب يدك ..
حمد : لا اله الا الله .. يابنت الحلال استريحي اليوم و باجر من الفير بنسرح صوبه ..
جان تفتر ام غايه صوب ريلها : انت اشوه قلبك .. بوك مرقد ماندري بحالته و انت تعابل هالمدواخ الي مافره ع طول يديه ..
بو غايه : لا حووووول ... ( و يفتر صوب عياله ) .. العيوز مب من خذها .. العيوز من تفجج منها ..
ام غايه : انا عيوز يالشيبه الهايم ..؟؟؟؟...
حمد : هههههههههههههههههههههه تناشبو الشواب ..
فهالوقت كان عبيد توه راد البيت .. و ما كان يدري ان هله ردو من السفر .. و من دخل و لقاهم كلهم يالسين فالصاله الخارجيه ..
عبيد : هلا و الله بهالشووووووف ..
و ثاروو كلهم و سلمو عليه ..
ام غايه : عبيد يا بعدي .. نش روحبي صوب يدك ..
عبيد : توني ياي من عندهم ..
ام غايه : بشرني عنه ..
عبيد : يسرج حاله .. مافيه شي .. الا الشيبه مانعين عنه القهوه و يبات و يصبح يدعيبهم ..
ام غايه : ودي .. وشعنه مانعين عنه القهوه ؟؟..
عبيد : الضغط مرتفع عنده
بوغايه : قلتلج الشيبه مافيه شر .. الا انتن الحرمات ملق فيكن مب في حد ..
ام غايه : ملق !!؟؟.. نش نش دامك ع حشمه و روحبي المستشفى ..
عبيد : ههههههههههههههههههههههههههههههههه .. هاه الشيبه علومك ..؟؟؟..
بو غايه و هو ينش : عيالي .. فكو عاماركم و لا تفرون بعاماركم في حلج حرمه .. طبو العرس بالحرمات ..
غايه : امايه بروووح معاكم ..
ام غايه : انقفضي عيل ..
غايه و هي تربع صوب حجرتها : دقيقه ..
و راحت غايه و تلبست و ظهرت صوبهم .. و روحو صوب يدها .. الي كان مرقد في توام قسم الباطنيه .. و هم داخلين توام ..
غايه : امايه .. خلينا نشتري وحده من هالسلل ليدي ..
ام غايه و هي تسحب غايه من عباتها : ما سمعتيه خوج يقولج يدج فيه الضغط ..
غايه و هي تفتر صوب بوها : بابااااااتي ..
بو غايه : عونه ..
غايه و هي تاشر على صنية حلاوى : باباتي .. اريدها ..
بو غايه : امره فالج طيب ..
غايه : فدييييييييييييت باباتي انا ..
ام غايه : هذا الملق بعينه ..
بو غايه : الحص .. اييج شور .. شلي دلالج و تقدمينا .. و احنا بنتشرى و بنيج ..
ام غايه : و من قالك اني بترياك انت و بنت اللين ما تتشرون و تفججون روسكم ..
و راحت ام غايه صوب الاصنصير .. و غايه و بوها راحو صوب المحل .. و عند دخلت المحل في نزله .. غايه كانت تمشي و مفتره صوب الطرف الثاني اتشوف وحده واقفه و تكلم واحد و كانو واقفين عدال راعي المجلات .. و لا انتبهت لهالنزله .. و بوها كان يتقدمها ..و باب المحل يفتح اوتوماتك .. انفتح الباب و مشت و هي بعدها مفتره صوبهم اتشوفهم .. و ماحسوبها الا و هي تبغم ( تصارخ ) من بعد ما طاحت على الارض .. فهاللحظه .. الريال و البنت افترو صوبها .. و بوها رد صوبها يربع .. و هي من طاحت .. ما رامت تشل عمرها و تمت يالسه على ارضية المحل ..
بو غايه : رب ما تعوقتي ..؟؟؟؟..
غايه : لا .. ماشي .. كنت اشوف رخام ارضية المحل ..
بوغايه و هو يصلب غايه عشان توقف : ههههههههههههههههههههههه .. جن الرخام عايبنج بنحطه لج فالبيت ..
غايه و هي تفتر اتشوف اذا حد شافها و هي اتطيح لان المحل كله زجاج .. شافت الريال الي كان واقف عند وحده عند راعي المجلات واقف بروحه و يشوفها و يبتسلم ..
غايه و هي تفتر صوب بوها : فقت ذا الويه ..
و تنقو هي و بوها صنية حلاوى حلوه و شلوها معاهم و راحو صوب يد غايه .. اول شي دخل بوها .. و لقى حرمات و رياييل عندهم فالحجره .. جان يفتر صوب غايه ..
بو غايه : تمي هنيه .. رياييل داخل ..
غايه : انشالله ..
ثواني و ان عمتها ( ام ميثه حرمة احمد خوها ) ظاهره صوبها فالممر ...
ام ميثه : مرحبا الساااع مرحبا ملايييين ..
غايه : مرحبا عمتيه ..
و وايهتها و حبتها ع راسها ..
ام ميثه : يعني فداج .. شو ميلسنج هنيه ..؟؟.. حدري داخل ..
غايه : بويه قالي رياييل عندكم ..
ام ميثه : لا محد الا سيف و سلطان ..
و فهاللحظه ان سلطان ولد عمتها ظاهر ..
سلطان : السلام عليكم ..
غايه : و عليكم السلام ..
سلطان : وش حالكم ..؟؟؟..
غايه و هي منزله راسها : بخير ربي يسلمك ..
سلطان و هو يفتر صوب امه : هاه الغاليه .. تامرينا بشي ..؟؟؟..
ام ميثه : وين بها ..؟؟؟..
سلطان : بروح صوب الشباب ..
ام ميثه : ردلي حول 10 ..
سلطان : فالج طيب الغاليه ..

و راح عنهن سلطان و حدرت ام ميثه و من عقبها غايه ..
غايه : السلام عليكم ..
الكل : و عليكم السلام ..
يد غايه : ظويتي مسودت الويه ..
غايه : ههههههههههههههههه .. ( جان تمشي صوبه و حبته ع راسه و من عقب حبته على رقبته ) .. فديييت روحك ..
يد غايه : وين العيره ؟؟.. سيف عطني العصى ..
سيف و هو مفتر صوب غايه : حشم ..
يد غايه و هو يشر بيده : لا لا .. وين حشم .. مسودت الويه .. طارت فالطايره شهر .. شهر و هي طايره ..
غايه : يدي ادعيتلك و انا فالحرم ..
يد غايه و هو يرمس غايه : ادعيتيلي بعرووووس ..؟؟؟..
سيف : ههههههههههههههههههههههههههههههه .. يدي جن الا في خاطرك عروووس .. الليله بنظويها لك ..
ام ميثه : يالله بالستر .. لحق يا معضد .. بنت و سيف بيخربون بويه ..
و فهاللحظه يتهم الممرضه ..
يد غايه : هب .. ظوتكم ام كشه ..
غايه : يدي عيب ..
يد غايه : وين عيب .. فلختبي بكشتها .. ما تقولين الا ساحره و بطير ..

ع الساعه 10 سرو كلهم عن الشيبه و تم الا سيف عنده .. و قوم غايه ردو سويحان .. و عساعه 11 فليل راح عبيد صوب المطار عشان اييب مطر و سعيد .. و احمد امبونه موقف سيارته فالمطار .. و من عقب ما حطو شنطهم فالسيايير راحو كلهم صوب داره .. و احمد طول اليوم و باغض عمره .. غايه .. آااااه .. و غايه من التعب .. من ردت تسبحت و صلت العشى و نامت ..

الباجر الصبح ..

الكل كان موجود فالصاله .. ظهر مطر .. و لقاهم كلهم يالسين يتريقون ..
و من عقب ما سلم عليهم ..
مطر : هاه العيوز بشرينا ع يدي ..
ام غايه : بخير يعني افدى روحه ..
غايه : امايه .. بروح اشوف عنود جنها بتخاوينا صوب يدي ..
حمد : لا تروحين و لا تييين ..
غايه : ليش عاااد .. ؟؟؟..
حمد : عايبنج شكلج و انتي تتمشين فالشارع ..
غايه : يالله عليك .. وين اتمشى .. بعدين انا بروح بيت عمي ..
حمد : استريحي ..
غايه : مطووووووووووور .. اريييد اروووح لعنووود ..
مطر : نشي نشي بنروحلهم ..
حمد و هو يطالع مطر بنظره .. فهاللحظه رن تيلفون حمد .. جان يبتسم و يثور عنهم بيظهر برى ..
عبيد و هو يغني لحمد : يوم اهو رايح جدى ياره ... واجبات اليار يديها .. كالبدر لي شعت انواره .. نورت دنياه و ما بيها
جان يطالعه حمد بنظره : لم ثمك ..
عبيد : احم احم ..
و ظهر عنهم حمد و ركب سيارته و راح .. و نشت من عقبه غايه و مطر و راحو صوب بيت عمهم ..
و لقو سعيد و ام العنود و حرمة معضد و معضد يالسين فالصاله .. من عقب ما سلمو عليهم ..
غايه : عمووه وين العنود ..؟؟؟..
ام العنود : احيدها تعابل الفواله فالمطبخ ..
نشت غايه و راحت المطبخ و لقت العنود يالسه و تسوي فقاع ( لقمة القاضي ) ..
غايه : عاااشووو .. عروسنا تعابل فالمطبخ ..
جان تفتر العنود صوب غايه : هلا .. و جان ترد و تعابل الفقاع ..
غايه و هي تمشي صوبها : عنوووود ..
ما ردت عليها ..
غايه : عنووووووودي ...
العنود و هي تتنهد : نعم ..؟؟..
غايه و هي تمسك طرف شيلة العنود : زعلانه ..؟؟؟..
العنود : و ليش انشالله ازعل ..؟؟؟..
غايه : عنوووووووووود حرام عليج .. انتي تعرفين ان مالي حد غيرج ..
ما ردت عليها ..
غايه و هي تمط شيلة العنود : عنوووووووووووووود بس عاد .. لا تذلينا ..
العنود : من حلات سودته عاد ..
غايه : عنود .. ارجوج ..
العنود : حبي ايدي ..
غايه : شووووووووووو ..؟؟؟!!!.. هذا الي قاصر ..
العنود و هي اتمد ايدها الي خايسه بالعيينه صوب غايه : حبيها حبيها ..
غايه : ايييييييييييييييييييييييه ..
العنود : ههههههههههههههههههههههههههههههه ..
غايه : لمنوه تعابلين هالفواله ..؟؟؟..
العنود : بنسرح صوب يدي ..
غايه : و الله ..؟؟؟.. حتى احنا بنسرح صوبه .. امبوني يايه صوبج جنج بتخاوينا ..
العنود : عيل روحي و قولي لامايه عشان تتصل بعموه ..
غايه و هي تظهر من المطبخ : اوووه عنووود ... شوقج عندكم فالصاله ..
العنود : منو شوقي ..؟؟؟!!!..
غايه : لا و الله ..اونها ما عرفته ... ( و هي تقلد العنود و هي تنطق باسمه ) مطر ..
العنود : شوووووو ..؟؟؟... حلفي ..
غايه : و الله ..
العنود : لا ماريده يشوفنيه و انا امبهدله جذيه ..
غايه : ياويلي انا ..

و ظهرت غايه عنها و خبرت عمتها .. و عالساعه 9:20 الصبح سرحو كلهم صوب يد غايه فالمستشفى .. و لقن حرمات عندهم فالمستشفى من هلهم الي فالعين .. و الرياييل ما لقولهم مكان .. راحو و فرشولهم زوليه فالممر و يلسو عليها مجابلين الاصنصير بعيد شوي عن الحجره ..

و هم يالسين شافو ثلاثة بنات ثنتين بدون عبي و لابسات شيل صلاه و الثالثه لابسه شيله سوده و حاطه غشوه فوق راسها دائريه و لا هب متغشيه .. متلثمه بالغشوه .. و يتمشن في اقسام المستشفى .. و عبيد و سيف واقفين عند الثلاجات بييبولهم غراش ماي ..
و من شافهن عبيد و هو مب في حاله : يااااويل حالي ..
سيف : غرشوب رعبوب و الخصر منهوب و العود ميال .. نهاب القلوب من شوفه اتذوب بو شعر نشال ..
عبيد : سلام سلام ..
جان تظحك وحده منهن .. فهاللحظه كان مطر توه ياينهم .. و من شافهم سلم عليهم ..
مطر : شو ميلسنكم هنيه ..؟؟؟..
عبيد : الحجره متروسه حريم ..
جان يردن البنات و يخطفن مره ثانيه ..
سيف و هو ياشر على المتلثمه بالشيله : له رمش ذباح و الخد وضاح و الطرف جتال ..
مطر : هههههههههههههههههههههههههههه .. يا ويل حالك .. جان يفتر صوبهن .. حشى الريال مب في حاله منكن ..
قبل لا يخلص كلامك كان العنود و عمتها ام ميثه ظاهرين .. و طبعا العنود سمعت رمست مطر ..
مطر و هو يعدل سفرته : احم .. رحنا فيها ..
عبيد و هو يفتر صوب سيف : نقع البوكس ..
سيف : احم احم ..
مطر و هو يسلم على عمته و يحبها ع راسها ..
ام ميثه : مرحبا الساااع ..
مطر : المرحب باجي ..
ام ميثه : وش حالك يا مطر .. ؟؟؟..
مطر : آآآآه .. انا مب في حاله ..
ام ميثه : افااا .. رب ماشر ولديه ..
سيف : امي .. مطر مستصيب ..
جان تفتر ام ميثه صوب العنود الي ميته غيض ع مطر : دام انه مستصيب من العنود .. ما نرومله حيله ..
العنود : عموووه .. خلينا نروح ..
ام ميثه : سيف .. نش ودنا الجمعيه ..
سيف : امره فالكن طيب ..
و مطر يطالع العنود .. هذي كيف بتركب عند سيف ..؟؟؟!!!..
مطر : انا بوديكم ..
ام ميثه : لا ولديه مافينا نعبل عليك ..
مطر : لا عبوله و لا شي ..
العنود و هي تفتر الطرف الثاني : نخاف نعطلك عن شغلك .. و الا ..
مطر و هو معصب عليها : لا تتنقمين .. و انجبي و خطفي ..
العنود و هي تحط ايدها في خصرها : نعم ...؟؟؟؟؟..
عبيد : خلاص انا بوديهن ..
ام ميثه : لا اله الا الله .. شعندكم ..؟؟؟؟..
مطر : تبن تروحن الجمعيه خطفن بوديكن .. ما تبني اوديكن ماشي لا جمعيات و لا دكاكيين ..
العنود : اففففففففففففففففففففف .. مشكله السبلالالان ..
و مشت قبلهم صوب الاصنصير .. و لحقتها عمتها .. و مطر ميت غيض عليها .. و راحو و ركبو عند مطر السياره ..
مطر : تبون هالجمعيه و الا كارفور ..؟؟؟..
العنود : كارفور ..
جان يرفع مطر عينه للمنظره الي جدامه و شاف العنود .. حظرتها تعاند يعني .. اوكي بنت حمد ..
ام ميثه : لا هالجمعيه بتسدنا ..
مطر : يوم الا في خاطرها حواطت كارفور .. بنوديها صوب كارفور ..
و من وصلو كارفور و وقفو فالبراكن و نزلو كلهم و دخلو كارفور و تمت العنود ادز العربه و مطر يطالعها .. خلها .. من عقب خلاهن مطر .. و راح صوب اريج .. و العنود بتاكله بعيونها .. و من عقب ما خلصن من كارفور .. راحن صوب اريج عشان يشوفن مطر .. و لقن الحبيب يالس و يسولف مع وحده من الي يبيعن .. من بعد ما تشرى من عندها كيس متروسه عطور .. و العنود تتطابخ من الغيض عليه و والود ودها تفلعه ..و من عقب ما ظهر من عند اريج خلت العنود العربه جدامه و مشت هي و عمتها ..
و ردو صوب المستشفى .. و دخلو .. و مطر امبونه وراهن شال القراطيس ( الاكياس) و العنود من غيضها عليه راحت ودفرت غايه ..
العنود بصوت واطي : بدوس في بطنه ..
غايه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. ليش ..؟؟؟..
جان يفتر مطر صوبهن .. و جان يبتسم للعنود .. عاد هي من شافته يبتسملها فجت ثمها ..
العنود و هي تمط ايد غايه : ياويلي خوج بيذبحني ..
غايه : اقوووله ..
العنود : بزوالج ..
غايه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-04-2015, 04:03 PM   المشاركة رقم: 17
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

التكمله

فهالوقت في بوظبي ..
كانت منى و منال يالسات فالصاله و منصور توه راد من الشركه ..
منصور : السلالالام عليكم ..
البنات : و عليكم السلالالام ..
منصور و هو يعق سفرته و العقال ع الكرسي و ييلس ع الكرسي الثاني ..
منال : شو تعبان ..؟؟..
منصور : ما نمت امس عدل ..
منى : لييييييييييييييييييييييش ...؟؟؟..
منصور : افكر فسالفه ..
منال : خير ..؟؟؟..
منصور : بروح اسبح و برجعلكن ..
و نش عنهن و راح يتسبح .. فهالوقت نش حامد من الرقاد .. و ظهر عندهن فالصاله و هو لابس شورت بني فاتح و قميص ابيض ..
منى : حمووود وين بتروح ..؟؟؟..
حامد : بروح امشي ع البحر ..
منال : يالخبال .. اللحين بترووح ..؟؟؟..
حامد : خبال فعينج ..
و ان منصور ظاهر من قسمه ..
و من شافه حامد نش بيروح ..
منصور : حامد .. اريدك فرمسه ..
حامد : انا ..؟؟؟..
منصور : تعال الحجره ..
و رد منصور صوب قسمه .. و لحقه حامد ..
منصور : حامد .. انت مب خويه .. انت ولديه ..
نزل حامد راسه تحت ..
منصور : احبها .. حامد انت مب حاسبي .. هالبنت فيها شي ذابحني ..
ما رمس حامد ..
منصور : خلاص .. انا ماقدر اعيش دونها ..
و حامد ساكت ..
منصور : بخطبها ..
فهاللحظه رفع حامد عينه لمنصور و هو منصدم من هالقرار المفاجي ..
حامد : شوووو ...؟؟؟...
منصور و هو يهز راسه : آآآآآه .. ماقدر .. ماقدر اتخيل حياتي دونها ..
حامد : عمري ما شفتك بهالضعف .. !!..
منصور و هو منزل راسه : لا تلومني .. انت ما تحس بلي احسبه ..
حامد و هو يمشي : سو الي تباه .. و ربي يوفجك .. بس هالبنت ما تستاهلك .. و الله انها ما تستاهلك ..
و ظهر حامد عن منصور ..

تم منصور في حجرته حول النص ساعه .. و جان تيه منال .. و قالها ..
منال : حرام عليه .. هو ليش جذيه يقوول .. و الله هالانسانه شيخه .. و الله انها رهييييييييييييييبه ..
منصور : منال انتي عرفتيها زود عنا .. ماقد شفتي عليها حركات و الا ..
منال : منصور .. اذا غايه فيها عيب .. فهو انها صغيره و مستهتره شوي .. بس مافي حد يقدر يقول كلمه على اخلاقها ..
منصور و هو يتنهد و هو مرتاح : آاااه .. الله يبشرج بالجنه انشالله ...

فهالوقت فالمستشفى ..

ام ميثه و هي ترمس ام غايه : بتروحين باجر عرس دبي ..؟؟؟..
ام غايه : عرس منو ..؟؟؟..
ام ميثه : عرس بنت عوشه بنت خالتيه لطيفه ..
ام غايه : ماشالله عوشه عندها بنات بيعرسن ..؟؟؟..
ام ميثه : ماشالله ترس البيت عيالها من بنات و اولاد ..
ام غايه : من بياخذها ..؟؟؟..
ام ميثه : واحد من رفاجتهم ..
ام غايه : بتروحين صوبهم ..؟؟؟؟..
ام ميثه : مانروم نقصربهم ..
ام غايه : بنتخاوى عيل ..
و يد غايه منسدح ع الشبريه .. و العنود و غايه يوايجن من الدريشه ..
يد غايه : بتخبركن انتن ع من توايجن من اصبحتن ..؟؟؟...
غايه : يدي .. عنوووود توايج ع مطر ..
العنود : لاااااا .. والله ما كان ..
غايه : خلي عنج ..
و ان ام العنود حادره عليهن ..
ام العنود : بتخبركن .. علمتن بموزه بنت راشد مرقده هنيه ...؟؟؟؟..
ام ميثه : صدق ..؟؟؟..
يد غايه : شوووووه ..؟؟؟... منو مترقد ...؟؟؟..
ام العنود : عمي .. موزه .. موزه بنت راشد مرقده ..
يد غايه : العيوووزه ..؟؟؟.. نافده هاي ..
ام ميثه : حليلها يابويه ..
ام غايه : من يقولج ..؟؟؟..
ام العنود : اللحين سعيد يقولي ..
ام ميثه : ما تبى نسير صوبها .. ؟؟؟..
ام غايه : و بنخلي عمي بروحه ..؟؟؟..
ام ميثه : ما عليه شر .. عنده البنات .. و الشباب برى ..

و ظهرن الحرمات بيروحن يسلمن .. و من ظهرن من باب الحجره ..
يد غايه : الغوي ..
غايه : لبيييييييييييه ..
يد غايه : تعالي تعالي ..
غايه و هي تتقرب من يدها : عونك الغالي ..
يدغايه : يا بنتي انا تعبان ..
العنود : فديييتك يدي .. تباني ازقرلك الممرضه ..
يد غايه : منوووه ..؟؟؟.. الله يعني بلا هالطاري ..
العنود : هههههههههههههههههههههههههههه .. حليلها يدي .. والله انها تحبك ..
و ان الممرضه حادره عليهم ..
يد غايه و هو يفتر صوب العنود : الله يغربلج انتي و ظواياج ..
و الممرضه تبى تعطيه الدوى .. و هو ما طاع ..
غايه : يدي فديييتك خذ الدوى ..
يد غايه : خذج بليس .. هنه .. هنه .. الله ينطبكن من بنات ..
و من عقب محايل طاع انه ياخذ الدوى بس ع شرط ..
يد غايه : تبني باخذ الدوى .. الا اسقني قهوه ..
العنود : لا يدي .. انت مانعين عنك القهوه ..
يد غايه : انا القهوه دوايه من كل عوووق ..
فهاللحظه دخل مطر عليهم ..
غايه : مطووور .. يدي ماطاع ياخذ دواه ..
مطر و هو يفتر صوب يده : افاااااا .. شعنه ..
يد غايه : اسقوني قهوه ...
مطر : امره فالك طيب .. خذ دواك و بنسقيك قهوه ..
و من بعد محايل طاع انه ياخذ دواه ..
يد غايه : هاتولي دلة القهوه ..
مطر : امره فالك طيب .. و نش و يابله دلة القهوه ..
و من فتح مطر غطاة القهوه ..
يد غايه : يا حي ذالريح حياه ..
غايه : مطووور يدي ممنوع من القهوه ..
مطر : فنيال ما بيضره ..
و جان يصب ليده فنيال قهوه ..
يد غايه و هو يتناول الفنيال من مطر : مرحبا الساااع مرحبا الساااع ..
و من شرب القهوه ..
يد غايه : يا حي الحياه ..

مطر و هو يأشر للعنود ..
و العنود تفتر عنه الطرف الثاني ..
جان يغمزلها .. و هي تصد عنه .. و غايه و يدها يالسين و يشوفوونهم ..
مطر :
ما دِمتْ غالي وقلبي صــــار بيدينــــك ....راضـي حبيبي تدلَّـــع بس بالراحـــــه
ماقـدر أواجه دلـــــع همساتك وعينـــــك ... يكفي عيــــــونك بلا تغنيج ذبَّاحــــــــــه
( و جان يأشر على عيونها ) ..
خف الدلع (و حرك ايده )لا تّـثنى شـد من لينــــــــــــك ... في مشيتك يكفي انّـك تقلب الساحــه
المشكله هالدلــع ذاااااااايب بتكوينــــــــــك ... ذايب مثل سكِّـرٍ ذايب بتفَّـاحَــــــــــــه
وِشْ حيلتك والزهر دلّع بساتينــــــــــك ... طبعك حبيبي وطبعك روضة الواحــــه
زيد الدلع خلّ يقتل كل معادينـــــــــــك ( و جان يأشر على غايه )... يَا عَـلْ يفدى وطاتك ليــــل بصباحــــه
غايه : لا و الله .. تراها الا عنيدى ..
مطر :
خلاص بادلّـعك لو مِتْ في عينــــــــــك ... راضي حبيبي تدلّـــع .. بس بالراحــــه

غايه : يدي سمعته .. السبااااااااااااال .. سبني عسباتها ..
يد غايه : ما عليج منه .. انتي شيخة البنات .. محد يسواج عندي ..
غايه و هي تحب يدها على رقبته : فديييييييييييييييييييييييييييييييييييييييت رووووووحك ..

و من عقب ردو كلهم سويحان و تم عبيد و سيف عند يدهم فالمستشفى ..

و مطر يتحرقص مكانه يريد يرمس العنود .. و هي تتهرب منه ..
مطر : اريد ارمسها ..
غايه : ماروملكم حيله .. هي ما تبى ترمسك ..
مطر : لا و الله كيفها هي ..
و العنود يالسه في حجرة غايه و تسمع مطر و هو محتشر عند الباب يريد يرمسها ..
غايه : مطر .. دامها في حجرتيه لا ترمسها .. من تظهر عني سو الي تباه ..
مطر : و الله ..؟؟.. اوكي ..
و راح عنهن ..
و ردت غايه صوب العنود فالحجره .. و مطر ركب سيارته و راح عنها .. تمت العنود عند غايه يخططن شو بيشترن للجامعه الي قرب دوامها .. و قدها الساعه 2 الصبح و مطر ما رد ..
العنود : غايوه .. مطر ما ظوى ..
غايه : شو تبيني اسوي .. ؟؟؟..
العنود : اتصليبه ..
غايه : مب مستهمه منه .. جنج مستهمه منه اتصليبه انتي ..
العنود : غايوووه عن هالحركات ..
غايه و هي تمد تيلفونها للعنود : اتصليبه .. و الله ما يستاهل منج الي تسوينه فيه ..
تمت العنود ماسكه التيلفون شوي .. و اتطالع الشاشه ..
العنود و هي تتنهد : آاااه .. و جان ادق رقمه ..
مطر و هو يرد بدون نفس : الو ..
العنود : .. الو ..
مطر : شو تبين ..؟؟..
العنود : ما بتظوي ....؟؟؟؟..
فهاللحظه بس انتبه مطر ان الي متصله هي العنود ..
مطر : ليش يهمج اظوي و الا لا ..؟؟؟..
العنود : .. لو ما يهمني ما دقيتلك ..
مطر : .. و الله ..؟؟؟..
العنود : .. هيه ..
مطر : حلفي ..
العنود : هههههههههههههههه .. و الله ..
مطر : آاااااااااااااه .. يعلني ماذوق حزنج عسى ..
العنود : .. و من قال ..
مطر : اللحين بظوي ..
العنود : اوكي ..
و سكرت عنه .. و من سكرت عنه ربعت بيتهم قبل لا يرد و يلقاها و يرمسها .. و من رد مطر و مالقاها .. بغى يذبحها .. عنلالالالالالالالالاتها ..

بالباجر .. روحن الحرمات صوب العرس في دبي ..

و ارتبشن بلي شافنه .. و كان العرس في قاعة لطيفه .. و كان ترتيبهم فالقاعه واااااااااايد فخم و حلو .. و الحرماااات ماتن على سلامه خت العروس ..

$ سلامه .. عمرها 23 سنه.. متخرجه من تقنية دبي .. طوييييييييله وااااايد .. و عودها اكثر من حلو .. جسمها ملياان بس رسمته حلوه .. بيضى قطنه .. شعرها مب طويل .. اللين نص ظهرها .. بس ماشالله وااااااااااااايد غليض .. ملامحها جذااابه بطريقه مب طبيعيه .. ملامحه ويها مب حلوه .. بس فيها شي مب طبيعي يجذبج لها .. انسانه لها هيبه في رزتها .. $ ..

بالباجر و الكل يلووس ..
حمد : متى ظويتو امس من العرس .. ؟؟؟..
ام غايه : مابطينا .. عمتك وراها درب ..
غايه : امايه حلو عرسهم ..
ام غايه : .. لا تخبرين .. غراااااااااااام من حلاته ..
غايه : و العروووس ..؟؟؟..
ام غايه : ما عليها قصووووووووووور .. الا ختها الي اصغر عنها ارحم منها ..
عبيد : اظني انتن ما تروحن الاعراس الا تتفطنن فالحريم و البنات كلهن ..
ام غايه : لا لا .. سلامه غرمتبنا .. محد جبل صوب العروس .. سدتنا الا سلامه ..
غايه : امايه حدروو المعرس ..؟؟؟..
ام غايه : هيه حدروووه .. عكره .. قصييييييييييييييير و اسود ..

حمد : لا اله الا الله ..
ام غايه : لا لا .. انا ما بت من امس من ريت سلامه .. ( جان تفتر صوب حمد ) مبخوت الي بيظويها ..

مممممممممممممممممممممممم ..

( غايه , العنود , سلامه ) تقدرون تقولن ان بطلات القصه اكتملن بطلوع سلامه ..

ظنكم منصور بيخطب غايه ..؟؟؟...

و غايه .. شو بيكون موقفها من منصور ..؟؟..


و احمد .. شو بيستوي في حياته ..؟؟؟,,

و العنود و مطر ..؟؟؟.. هالثنينه شو مشكلتهم .. يصبحون و يمسون يتواجعون ..؟؟؟..

و سلامه .. بطلتنا الثالثه .. شو ممكن يكون دورها فالقصه ...؟؟؟

أهـــم أحــــداااااث الجــــــــــزء الــــقــــــادم


°¨¨¤¦منصور : .. اريدج حليله .... غايه .. حايتي لج .. حاية الظميان للمى ¦¤¨¨°
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-04-2015, 04:03 PM   المشاركة رقم: 18
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

الجزء الثالث عشر ..

*** انا اتحداك لو تقدر .. تخرج احساسك من اجوائي .. شوف بعدي عنك و اتصور .. من حياتك تفقد اجزائي .. دام احاسيسي هي المصدر .. كيف تحيى بموقع النائي .. من دعاه الحب ما يصبر .. اسمح الغالي لاخطائي***


من عقب ما نشو خوان غايه .. راحت غايه و العنود و امها و عبيد صوب يدها فالمستشفى .. و لقو عمتهم ام ميثه و عيالها سلطان و المها .. و توهم بيدخلون الحجره .. و يسمعون الشيبه محتشر عليهم ..

يد غايه : لا لا .. الليله تظهروني من هالسبيتار ..
ام ميثه : يا بويه انت تعبان .. وين تظهر ..؟؟؟..
يد غايه : ادريبج انتي .. تبيني انفد .. ادريبج سودى الويه ..
ام ميثه : يالله يا بويه .. شهالرمسه ..؟؟..
نش سلطان و عبيد و ظهرو عنهم .. و ام غايه و ام ميثه نشن بيسلمن على وحده من الحرمات مرقده في توام .. و تمت الا غايه و العنود و المها .. يالسات عند يدهن ..

المها : كليتن من الكيك الي يبيعونه تحت ..؟؟؟..
غايه : لا .. ذاك اليوم ريته . الا ما اشتريت منه ..
المها : وايد حلووو ..
العنود : نشن بنشتريلنا ..
غايه : روحن الا انتن .. انا بتم عند يدي
العنود : غايوه يدي راقد و لا درابج ..
يد غايه : شوووه ؟؟.. لا لا هب راجد انا ..
غايه : هههههههههههههههههههههههه ..
و ظهرن العنود و المها بيروحن صوب محل الكيك و الحلويات الي فالطابق الارضي بيشترلهن كيك .. و تمت غايه عند يدها ..
و من عقب تمت توايج من الدريشه عالسيايير برى .. و ما سمعت الا واحد يهود ..
.. : هووود هووود ..
جان تتغشى غايه و تفتر صوب الباب ..
غايه : هداااا ..
جان ينش يد غايه و يصلب عمره ..
يد غايه : مرحبا الساااع ..
و ان ريال حادر عليهم ..
الريال: السلالالاااام عليكم ..
ردو عليه السلالالام ..
و غايه منزله راسها .. و ريال من شافها و قلبه يدق بالقووو ..
الريال من عقب ما راح صوب يد غايه و وايهه ..
الريال: شحالك خالي ..؟؟؟..
يد غايه : بخير ربي يسلمك .. الا هالشكري بريدنا ..
الريال : لا لا .. ما تشوف شر يومين و ان شاء الله بتنش تربع ..
يد غايه : وين اربع .. ؟؟.. الشيب شلنا ..
الريال : من يقول انك شيبه .. لا لا بعدك شباب ..
يد غايه و هو يبتسم و متشقق : وين شباب .؟؟!!.. ما تشوف اللحيه ملحى .. ؟؟..
و هم يسولفون و غايه واقفه ع طرف عنهم ..
يد غايه : قرب قرب بتتقهوي ..
الريال : لا جريب ..
جان يفتر صوب غايه .. و يشوفها و هي بعدها منزله راسها .. يالله يا غايه ..
و توه بيفتر بيظهر .. و ان مطر حادر .. و تلاقو عند الباب ..
مطر : مرحبا السااااع ..
الريال : حيبه ..
و توايهو ..
الريال : مو حالك ولدي ِ .. مو حال حيانك ..؟؟؟..
مطر : شر نهي .. ( و جان يهز راسه ) .. بول كول تيكه .. كيسا هي تم ..؟؟..
الريال : ههههههههههههههههههههههههههه .. رقيييييييييييييييييص ..
و غايه صاخه و هي تسمعهم يتكلمون بهالطريقه ..
مطر : ههههههههههههههههههههههههههههههه .. شحالك بو سنيده ..؟؟..
راشد : بخير يعلك الخير ..
مطر : وين بها .؟؟..
راشد : ماشي يايي اسلم ع خالي ..

مطر و هو يفتر صوب يده : سلام عليك يدي ..
يد غايه : مرحبا مرحبا ..
مطر : شحالك المعرس ..؟؟؟..
يد غايه : هههههههههههههههههههه .. قاصرتني العروس ..
راشد و هو يفتر صوي يد غايه : هههههههههههههههههههههه .. امره فالك طيب الليله بنظويها لك .. انت الا تنقى فهالحريم ..
و غايه تظحك على سوالفهم ..
شوي و ظهر راشد عنهم و تم يتريا مطر فالممر ..
مطر : وين الباجين عنج ..؟؟..
غايه و هي تعق غشوتها : راحن يسلمن و اللحين بيردن ..
مطر و هو يعدل سفرته : انزين انا برووح شوي و برد .
غايه : مطوور منو هذا ..؟؟..
مطر : و انتي شولج تتخبرين عن الشباب ..؟؟؟..
غايه : حليلي الا اتخبر ..
مطر و هو يسير صوب الباب : لا تتخبرين و لا عندج خبر ..
و ظهر عنها و هو فالممر يسير هو و راشد .. لاقى العنود و المها و هن رادات صوب الغرفه ..
العنود و هي خايفه : لحقي لحقي .. مطر ..
المها : حلفي ..
و مطر من شافهن .. الود وده يذحنهن غلامتين .. من وين ظاويات ..؟؟؟..
العنود : شوفي كيف يطالعني .. يا ويلي .. و الله بيذبحني ...
المها : جب جب مشي و لا جنج تعرفينه ..
و مطر الشرار يظهر من عيونه و لو ما راشد عنده جان مسكهن غلامتين و غسل شراعهن ..
و هن مشن بسرعه و من عقب ترابعن فالممر و راحن حجرة يدهن .. و لقن غايه تصب لها حليب .
العنود : غااااااايوووووووووه لحقيني ..
غايه و هي تحط الكوب من يدها : شعندج ..؟؟...
العنود : يا ويلي يا ويلي .. مطر شافني ..؟؟..
غايه : يااااااااااويييييييييييييييييييييييلج ..
العنود : و الله بنظرب ..
غايه : دواااج الظرب ..
شوي و ان ام غايه و ام ميثه يايات .. و يلسو شوي و من عقب اتصلو بعبيد عشان يردون سويحان .. و ياهم عبيد ..
و هم رادين .. غايه ميته تريد تعرف منو هذا الي ياهم فالمستشفى .. عيبها اسلوبه و هو يسولف مع مطر خوها ..
و العنود .. ميته خوف من مطر .. و الله بيقصبني ..

و ردو البيت .. العصر يت العنود عند قوم غايه .. بس ما شافت سيارة مطر عند الباب .. يعني مب فالبيت ..
لقتهم كلهم يالسين فالصاله الخارجيه .. و حمد عندهم .. و من عقب ما سلمت عليهم يلست عدال غايه ..

ام غايه : يا حمد .. البنت شيخه ..
حمد : امي .. دخيييييييييلج .. انا عرس ما بعرس ..
ام غايه : عمتك تطريها اليوم .. يا خوفي تاخذها لسلطان ولدها ..
غايه : انزين امايه .. مب مشكله فالتالي بياخذها واحد من هلنا ..
ام غايه : لا لا .. من يقوله .. انا اباها لولديه ..
عبيد : ماظني حمد بياخذها .. عرب سادينه ..
جان يفتر حمد صوبه ..
عبيد : عالبال توك يا جميل .. و اللحين اشوفك مستحيل ..ما اصدق اعيوني انا .. ياسيدي عمرك طويل ..
حمد : وشعنه ما تاخذها انت ..؟؟..
عبيد : جنك مرخصني باخذها ..
حمد : عرس و فكني ..
عبيد : آآآاااه ليت الا صدق بعرس ..
حمد و هو يفتر صوب امه : هاه عندج عبيد يوزيه و فكيني ..
ام غايه : يالله بالستر .. اخطب لصغير قدام العود ..؟؟؟..
حمد : امي انا مالي حايه فالعرس .. و يوم ابى اعرس .. انا الي بتخير فالبنات ..
عبيد : لا لا امايه انا ما ريد اتخير .. الي تبيني اخذها باخذها ..
ام غايه : حمد .. يا ولديه ..
حمد و هو ينش عنهم : لا حول .. اقولها ثور اتقول حلبوه .. يا امي اقولج .. عرس ما بعرس .. خلاص ..
ام غايه : لا اله الا الله .. انت ( و اشرت صوبه ) بيشيب راسك و انت بعدك ما عرست .. مادري شعندك محارب العرس ..
جان يظهر حمد عنهم .. و ركب سيارته .. و تم يحووط على طريق العجبان صوب العزب .. جان يرن تيلفونه ..
و من شاف الرقم .. تنهد و هو مرتاح و جان يرد عليه ..
حمد : مرحبا الساع ..
شمسه : ملايين و لا يسدن ..
حمد : شحالج ..؟؟..
شمسه : بخير ربي يسلمج انتي شحالج ..؟؟..
حمد : شو حد عندج ..؟؟..
شمسه : هيه قوم خالوه عندنا ..
حمد : انا كم مره قايللج .. جن حد عندكم لا تتصليبي ..
شمسه : يالله عليج .. شو يعني ما تبين تسمعين صوتي ..؟؟..
حمد : آااه يا شمسه .. ليتج تدرين بصوتج شو يسويبي ..
شمسه : مممممم .. و الله ..؟؟..
حمد : هيه و الله .. شموس دخييلج .. خليني اشوفج ..
شمسه : اللحييييييييييييييييييييين ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!...
حمد : دخيلج بخطف من جدام بيتكم .. لو اشوفج من بعيد ..
شمسه : ممممممم .. بحاول بس ما اوعدج ..
حمد : ههههههههههههههههههههههههه .. يوم ترمسيني ع أساس اني بنت اتشككيبي ..
شمسه : ههههههههههههههههههههههههههههههه .. من أي ناحيه اتشكين ..؟؟..
حمد : من كل النواحي ..
شمسه : ههههههههههههههههههه ..
حمد : رمستي غايوه جريب ..؟؟..
شمسه : لا الزفته من رديتو ما رمستها .. دقيتلها مره قالي عبيد انها فالعين ..
حمد و هو معصب : و انتي شعنه ترمسين عبيد ..؟؟؟..
شمسه : ما رمسته بس هو رد ع التلفون ..
حمد : لا و الله ؟؟.. و شو قالج ان شاء الله ..؟؟..
شمسه : احبج اموت فيج .. ههههههههههههههههههههههههه .. بعد شو بيقولي .. ماشي تخبرته وين غايه قالي فالعين و سكرت ..
حمد : شمووووس دخيييلج لا ترمسين حد .. لو هو خويه .. مابا ريال يسمع صوتج غيري ..
شمسه : فالج طيب .. من اعيوني ..
حمد : يالله فديت عيووووونج ..
جان تسكت شمسه ..
حمد : ههههههههههههههههههههههههه .. اتخيل شكلج و انتي مستحيه .. ههههههههههههههههههههههه ..
شمسه : مالت عليج يالزفته .. ليت وضعي يسمحلي .. جان عرفت كيف ارد عليج ..
فهاللحظه دخلت امها عليها تباها ..
شمسه : انزين سمحيلي غناتي امايه تباني ..
حمد : نص ساعه و بخطف ..
شمسه : ان شاء الله .. مع السلامه ...

و سكرت شمسه عن حمد .. الي من عقب ما سكر عنها .. رد صوب الشعبيه .. بعد نص ساعه .. خطف حمد من الشارع النصفاني من قدام بيت قوم شمسه الي مجابل بيتهم .. و شافهن لمت حرمات يالسات جدام الباب .. و ما عرف منو منهن شمسه .. جان يرد و يوقف جدام بيتهم و تم فالسياره .. و بما ان سيارته مخفي .. استغل الحبيب الوضع و تم مفتر صوبهن يريد يشوف شمسه .. بس فقد الامل انه يميزها من بين هالحريم كلهن .. و جان ينزل .. و بابه كان ع طرف الحرمات .. فيوم نزل شافته شمسه الي بتموووت عليه .. و عيونها بتاااكله اكل .. و الحرمات ما شلن عيونهن عنه .. ماشاء الله عليه .. صدق هالانسان شخصيه .. رزين فمشيته .. و لا جبل صوب الحرمات ..

بعدها بيومين طلع يد غايه من المستشفى و اكتضو العرب صوبهم .. و ارتبشو و بييت العرب صوبهم .. و ما بقى عالجامعه الا اسبوع .. و بيبدون امتحانات تحديد المستوى .. و البنات ما تشرن شي ..

كانت غايه فالصاله الداخليه اتشوف التلفزيون .. و حاطه على قناة ميلودي .. و اتشوف غنية إليسا " اجمل احساس بالكون "
و تقرى مجلة سيدتي .. جان يحدر يدها عليها .. و يلس ع الكرسي .. و افتر صوب التلفزيون و غايه من انتبهت ليدها يلست ادور الريموت عشان تغير القناه ..لان الغنيه فيها لقطات مب اوكي .. و اول لقطه شافها يد غايه .. اللقطه الي اتكون اليسا لابسه المكسي الابيض و تمشي .. و من شافها يد غايه صخ الريال ..
يد غايه و هو ينش و ييلس على الكرسي القريب من التلفزيون : مرحبا الساااع مرحبا الساااع بهالشووووف ..
و من لقت غايه الريموت غيرت القناه .. جان يفتر يدها صوبها ..
يد غايه : شل الله راس العود .. وين شليتي العروس سودى الويه .. رديها رديها .. لا بركة الله فيج ..
غايه : حليلي يدي ..
يد غايه : ردي ردي عالعروووس ..
جان ترد غايه عالغنيه ..
يد غايه : يا حي الحياه .. يييييه .. مبخوت الي بيظويها .. آااه ليتني الا برد صبي ..
غايه : يدي شو تباها .. ؟؟..
يد غايه : لا بغتج هله .. طاعي طاعي .. ييييه ليتها الا بتظويني ..
و ان مطر حادر عليهم ..
مطر : علومك يدي ..
يد غايه : صه صه .. و تم يطالع اليسا .. ( و من خلصت .. افتر صوب غايه ..) ايه سودى الويه .. ردي العرووس ..
غايه : يدي ارووحها خلصت ..
مطر : علومك يدي .. ؟؟..
يد غايه : يييه يا بو غيث .. ريت غرشووووبه .. و ريلها الا لاوي عليها .. معذور .. ليتها الا عندي .. و الله ما جابل العرب ..
مطر : ههههههههههههههههههههه .. يدي هذي لبنانيه ..
يد غايه : فذمتك ..؟؟؟..
مطر : هيه ..
يد غايه و هو يمسك لحيته : .. وين دارها ..؟؟؟؟.. بعيد ..؟؟؟..
مطر : هيه يدي .. ما توصلها الا بالطايره ..
يد غايه : انا ودي اوصلها .. الا لطايره ما ادانيها .. اسميها اتخظني خظ ..
و نش عنهم ..
غايه : مطور .. انت زعلان من العنود ..؟؟؟..
مطر و هو يشوف المسجات : و ليش ازعل .. هي سوت شي يزعل ..؟؟؟..
غايه : لا ..
مطر : خلاص عيل ..
غايه : لا مطر انت من ريتها ذاك اليوم فالمستشفى ما رمستها و لا عطيتها ويه حتى ..
مطر : و الله يا غايه .. لو ما راشد عندي .. لا مسكتها و غسلت شراعها ..
غايه : حليلها ثرها شو سوت ..؟؟؟..
مطر : وين كانت ..؟؟؟..
غايه : نزلت هي و المها يتشرن كيك و سندويجات من تحت ..
مطر : وشهاليوع الي عليهن رابعات يحوطن في توام ..؟؟؟..
غايه : خاف ربك فيهن ..
مطر : لو واحد من هالخمه شافهن .. ما بيقول نازلات يتشرلهن عيشه ..
غايه : العنود ما استهمت من حد غيرك ..
مطر و هو ينش : لا ما اظن انها استهمت مني و الا مقدره مني ..
و ظهر مطر و هو ضايق .. و اتصل بأحمد .. الي من شاف رقم مطر .. تذكر غايه .. يالله يا هالانسانه ..انا شو سويت في حياتي عسب الله يبليني بحبها .. !!..
احمد : مرحبا بو غيث ..
مطر : مرحبتين .. علومك .؟؟..
احمد : تنشد اعلومك ..
مطر : شو الدوام ..؟؟..
احمد : باجر اخر يوم لنا فالدوام ..
مطر : اها ..
احمد : شعليك .. معطل من شهر و اللحين اسبوعين بتعطل ..
مطر : اسميني ظايج من الخاطر ..
احمد : افا .. رب ما شر ..؟؟..
مطر : ما من شر .. تعرف .. بييكم اللحين ..
احمد : مرحبابك ..
و سكر عنه ..و احمد من سكر عنه .. نش و تلبس و ظهر صوب خليفه و راحو بوظبي مول .. و ظايج من حياته .. يريد انه ينسى غايه .. مب عشان شي .. عشان مخوت مطر .. و في نفس الوقت يحس بحب غايه كل يوم يزيد في قلبه .. تذكر اول مره شافها .. كانو فالسووق .. ههههههههههههههههههههههه .. يوم طاحت جدامه .. ههههههههههههههههههههههههه .. يالله يا غايه .. اتحسين بلي احسه .. آآآآآآآآآآآآه ..

فهاليوم راح مطر صوب الشباب و بات عند احمد فنادي الضباط .. و بالباجر .. كان عبيد محتشر عليهم يريد يعرس ..
عبيد : امي حمد ما يبى يعرس .. خلاص .. برايه ..
بو غايه : حمد من زمان مودر العرس ..
ام غايه : عاد معضد انا بخبرك .. البنت اباها .. جن حمد ما خذها .. عبيد ياخذها ..
عبيد : امره فالج طيب .. انا باخذها ..
بو غايه : ما يخالف .. الا جاد البنت مخطوبه و الا حد محيرنها ..
ام غايه : لا لا .. لا هب مخطوبه و لا هب محيره ..
عبيد و هو فرحان : هذا الزين كله .. امي دخييييييييييلج اريد اعرس ..
غايه : امايه خلي طاري العرس ع طرف اللحين .. امايه باقي الا اسبوع عن دوامي و انا ما تشريت شي ..
ام غايه : ماسدج الي اشتريتيه من السعوديه ..
جان تفتر غايه صوب بوها : بابااااااااااتي ..
بو غايه و هو ينظف المدواخ : عونه ..
غايه و هي تثور و تحب بوها على رقبته : اريد اروح بوظبي اتشرى للجامعه ..
بوغايه : فالج طيب ..
غايه و هي تحب بوها على خده : فدييييييييييييييييييييييييييييييييييييت بابااااتي ..
ام غايه : هيه من قالتلك شي .. قلتلها فالج طيب .. و انا ان رمست ما عطيتنيه ويه ..
عبيد : امايه متى بتخطبون ..؟؟؟..
ام غايه : ووووه .. ذكرتنيه بتصل لعمتك ..

في نفس اليوم .. اتصل منصور بسعيد و عزمه عنده عالعشى .. و منصور مب عارف شو يسوي و الا كيف يبدى موظوع خطبته لهل غايه .. و هو يعرف ان وسيلته الوحيده هو سعيد ..

ياه سعيد .. و تمو سهرانين .. و يوهم شباب فماقدر منصور انه يرمسه .. و عالساعه 3 الصبح نش سعيد بيسري فلتهم .. جان ينش منصور وراه .. و كانو فحوش فلة منصور ..
منصور : سعيد .. بغيتك فرمسه ..
سعيد : عونك ..
منصور و هو يظهر سويج سيارته من مخباه : عانك الرحمن .. تعال بنروح نحوط ..
استغرب سعيد .. انحوط و في هالوقت !!.. الله يستر ..
و رحبو السياره .. وراحو صوب المينا .. وقفو السياره و تمو يمشون ..
سعيد : رب ما شر منصور ..؟؟..
منصور : و الله يا بو عسكور مب عارف كيف افاتحك فالموظوع ..
سعيد : لا افا عليك ما من بيننا هالرمسات ..
منصور : و الله يا سعيد ما اباك تفهمني غلط ..
سعيد و هو يقطع رمست منصور : منصور رمس بلي في خاااطرك ..
منصور : انت تدري اننا تعلجنابكم من عقب العمره .. و وخاواتي واايد متعلجات بهلك ..
سعيد : و الله حتى هليه ..
منصور و هو يلعب بالسويج في يده : انت تدري اني ما قد فكرت بعمري .. و اني امبدي خواني في كل فحياتي ..
سعيد : رايتك بيضى من جدى خوانك .. الساع ما قصرت فيهم ..
منصور : مادري .. بس تعرف .. انا ... انا .. كيف اقولك .. آااه .. اريد استقر فحياتي .. و اكمل نص ديني ..
سعيد : هذا الزين .. و احنا مب عيال امس .. شواااااااااااب .. هههههههههههههههههههه ..
منصور : هههههههههههههههههه ... هيه و الله .. دقينا الثلاثين ..
سعيد : يله انت عرس عشان اتشجع و اعرس ..
منصور : ههههههههههههههههههههههههههه ..
سعيد : و منو العروس ..؟؟..
فهاللحظه ارتبك منصور ..
منصور : مممم .. هالنقطه الي اريد ارمسك فيها ..
سعيد : عونك ..
منصور : انا خاواتي مدحلي .. ( يالله شو اقوله .. و تم قلب منصور يدق بالقو .. ما يتخيل انه ممكن ينطق باسم غايه ع لسانه ) .. مدحلي .. وحده من هلك ..
وقف سعيد .. صخ منصور و افتر صوبه ..
سعيد : .. السموحه منك منصور .. الا ختيه محيره لمطر ولد عمي ..
منصور : لا لا .. مب ختك .. بنت .. عمك ..
سكت سعيد فتره 5 دقايق ..
سعيد : مادري و الله يا منصور ..
منصور و هو ينزل راسه : اها .. و سكت ..
سعيد : منصور .. انا مالي رمسه ع بنت عمي .. و لو عندي خت غير العنود .. و الله ما تكون لواحد غيرك ..
منصور : تسلم يا بو عسكور ..
سعيد : لا و الله انا ما اقولك هالرمسه عسب اجاملك .. و الله يا انك ريال و ما يعيبك شي ... و بنت عمي ما اتظوي احسن عنك .. بس البنت عندها خوانها و بوها .. و انا لو بعطيك كلمه .. الا كلمتيه ما منها فايده ع كلمة بوها و الا خوها ..
منصور : و انا ما اريدك تعطيني كلمه .. الا انا ماعرف حد غيرك .. و بغيتك تعيني ..
سعيد : طحت واجف .. و الي بيدي بسويه وزوود ..
فرح منصور : تسلم يا بو عسكور .. ما تقصر ..

و ردو ..

بالباجر عالساعه 2:23 الظهر كان مطر توه ياي من بوظبي .. و العنود توها بتظهر من بيتهم بتروح بيتها .. و تلاقت هي و مطر فالحوش .. و من شافها مطر .. نزل عينه ..
مطر : السلام عليكم ..
و خطف عنها بدون ما يترياها جنها بترد سلامه و الا لا ..
و العنود اول مره اتشوف مطر متغير عليها بهالطريقه ..
العنود : مطر شو فيك ..؟؟؟..
بس مطر ما رد عليها و تخاطها ..
العنود بحزن : مطر .. حرام عليك شو فيك ..؟؟..
وقف مطر و هو عاطنها ظهره .. و قلبه يدق .. ليتج الا ما رمستي ..
العنود : ... مطر ...
ثواني .. و جان يفتر مطر صوبها ..
جان اتشوفه العنود .. و اتريد اتشوف عيونه .. بس عيون مطر تتحاشاها ..
العنود برقه : .. مطر ..
ذاااب الريال .. جان يشوفها .. فديت عيونج محلاتهن ..
العنود برقه : شو فيك ..؟؟..
لا تريد تذبحني هالبنت ..
مطر و بصوت مبحوح : شوو ..؟؟..
جان تبتسم العنود : شو فيك ..؟؟..
مطر : اشتقتلج ..
جان تنزل العنود راسها .. و قلبها يدق بالقو .. و فهالوقت كان عبيد بيروح حجره .. و شافهم .. جان يروح و يندس عند الدريشه و يفتحها شوي عشان يسمعهم شو يقولون ..
العنود و هي ترفع راسها لمطر : زعلان ..؟؟؟..
مطر : لو اريد ازعل .. ماقدر ازعل عليج ..
العنود : يالله يا مطر .. هنت عليك كل هالمده و انت ما تسأل عني ..؟؟؟..
عبيد : الله يغربلها ..
مطر : ليش .. اشتقتيلي ..؟؟..
العنود و هي تبتسم : لا ..
مطر : هههههههههههههههههههه .. حلفي ..
العنود : عالشو ..؟؟..
مطر : انج ما اشتقتيلي ..
جان تظحك ..
جان ينش عبيد و يروح صوب حجرة امه ..
و امه منسدحه بتنام ..
عبيد : العيووووووووووووز ... اللحين تروحين و تخطبيلي اريد اعرس .. اريد اعرس ..
ام غايه : يالله بالستر ..
عبيد و هو ييلس ع شبرية امه : دخييييييييييييييييلج اريد اعرس ..
ام غايه : ما عليه .. فارج اللحين ..
عبيد : انزين متى بتخطبيلي .. ؟؟؟..
ام غايه : باجر ..
عبيد : حلفي ..؟؟..
ام غايه : حي .. مجذببي ..؟؟..
عبيد : دخيييلج امايه ..
ام غايه : قلتلك باجر .. فارج ..
و ظهر عبيد و هو يتحرطم ع أمه .. و توه بيروح حجرته و شاف العنود و مطر بعدهم يرمسون ..
عبيد : حوووووووووووووووه .. بسكم من المغازل فهالشمس ..
مطر : الله لا بليتنا ..
عبيد : ايه انتي .. روحي بيتج لا تتكنسل ويزتج ..
مطر : عبيد فارج ..
عبيد : ما تقول الا حيدر الطباخ و سنوته سيلانتية عمتيه .. يتغازلون القايله فهالشمس ..
العنود : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
و راحت العنود عنهم .. و المغرب من عقب الصلاه كانو كلهم متيمعين .. و قالتلهم ام غايه انهم باجر الخميس بيروحون يخطبون لعبيد .. و بيروحن الحرمات اول شي و من عقب الرياييل .. و تم مطر محتشر عليهم ..
مطر : لا و الله ؟؟.. انا ابدى ..
عبيد : جب .. انا اكبر منك ..
مطر : لا ما يستوي .. انا من شهور اقولكم اريد اعرس ..
عبيد : خل عنك .. انت عايش حياتك .. و العرس ما بيزيد عليك شي .. خلني اعرس قبل لا اطير عني البنت ..

و بالخميس .. راحت ام غايه و ام العنود و ام ميثه و ميثه حرمت احمد صوب هل دبي .. و خطبو سلامه لعبيد ..
و عبيد يتحرقص مكانه .. ما استراح اللين ما ين امهاته من دبي .. و قالوله ان هل البنت قاللولهم بيردون عليهم .. و هم اصلا من هلهم .. و ان شاء الله خير ..
في نفس هاليوم عالساعه 9 فليل خطف راشد من جدام بيت قوم غايه ...

و هو مطول عالمسجل و حاطلهم ميحد .. ( ودعتكم ياليت ما كان .. يوم الوداع القلب ممحون .. اتسالني ويش اللذي كان .. لمفارج احبابه وش يكووون ..؟؟؟..)
لان اليوم هو اخر يوم لهم لانه بيروح كلية الشرطه و بيكون عليه حجز مدة 45 يوم .. و قلبه معورنه لانه ما يريد يخلي سويحان و هلها .. خص من عقب ما شاف غايه فالمستشى ..

باليمعه من عقب الغدى روحن غايه و ام العنود و العنود صوب بوظبي عند سعيد .. و بييلسن يومين في فلة قوم سعيد اللين ما يخلصن البنات قشارهن و يردن سويحان ..

و سعيد .. من عقب ما رمسه منصور فالسالفه .. رمس حمد .. الي وافق عليه .. بس قاله لازم يكون كل شي رسمي .. يعني لازم يخطب رسمي ..

و من عقب ما وصلن البنات بوظبي .. و رتبن ثيابهن فالحجره .. نزلن عند ام العنود .. و كان سعيد عندها .. فهاللحظه اتصلبه منصور ..

منصور : شعنه ما ييت الميلس اليوم ..؟؟؟..
سعيد : و الله الحرمات يايات عندي بييلسن يومين .. و ماقدر اخليهن بروحهن ..
فهاللحظه دق قلب منصور ..
منصور : مممممم .. بس كنت اريدك في سالفه ..
سعيد : و انا اريدك في نفس السالفه ..
منصور : و الله ..؟؟.. خلاص اللحين بييك ..
سعيد : برووووحك ..؟؟؟..
منصور و هو مستغرب سؤاله و متردد : .. ليش ..؟؟..
سعيد : لا لا لا .. ماشي .. بس ختيه و بنت عمي عندنا قلت جنك بتيب خاواتك فياك ..
عاد منصور من سمع طاري بنت عمه وقف قلبه ..
منصور : ان شاء الله ..
و اتصل منصور بمنال و قالها ..
منال : حلف ..
منصور : و الله .. بس ارجوج منول بسرعه ..
منال : ثواني و بنكون جاهزات ..

و خلصن و وراحن عند منصور صوب فلة قوم سعيد .. الي اتصلبه منصور اول ما وصلو الفله .. جان يظهر سعيد عن الحرمات و تلقى لمنصور .. و هو يشوف منو الي عنده ..

و نزلن منال و منى .. و من عقبهن منصور الي قلبه يدق بالقو .. يالله غايه في هالبيت .. ما يفصلني عنها الا امتار .. خطفن البنات و دخلن الفله .. و منصور و سعيد راحو الميالس ..

يلسن البنات مع بعض و يسولفن و منصور زادت فرحته من بعد ما قال سعيد ان حمد موافق عليه .. يالله .. معقوله غايه ممكن تكون حليلتيه ؟؟؟.. يالله .. متى بيكون هاليوم ؟؟؟..

و اتفقن البنات انهن بالباجر الصبح يطوفن على العنود و غايه و يودنهن السوق عشان يتشرن .. و طبعا لا منصور و لا سعيد عرضو هالشي .. بس عشرط ان ام العنود اتكون معاهم .. بالسبت الصبح عالساعه 10 خطفت منال و منى عليهن و راحو كلهم صوب بوظبي مول .. و تمن يحوطن من محل لمحل .. و يتشرن .. و خطفن صوب اسماعيل مال خنجي عشان ايفصلن عنده عبي .. و لا تفججن من هالايراني .. الا و كل وحده منهن مفصلتلها عباتين عنده .. و كانت منى و منال عازمات قوم غايه عالغدى .. طبعا من حنت منصور ..

و راحت غايه و العنود و ام العنود بيت قوم منال .. و من عقب ما تغدن .. تمن فالبيت يسولفن مع البنات .. و حامد كان توه ياي من الشارجه .. و لا كان يدري ان حد فالبيت غير خاواته .. فدخل البيت .. و راح الطابق الثاني .. و كانن البنات يالسات يسولفن من عقب ما دخلت ام العنود عشان تنام الظهر .. و هن مرتبشات بالقشار الي اشترنه و يشوفن العصر وين بيروحن ..
غايه : انا ما احب المارينا ..
العنود : بالعكس وااايد حلو المارينا ..
غايه : وع .. زحمه عالفاضي ..
منال : لا بالعكس فيه محلات من الخاطر حلوه ..
و ان حامد داخل عليهن .. و كانت غايه مجابلتنه .. فكانت اول وحده اتطيح عين حامد عليها .. تم واقف ثواني .. و هو يشوفها .. اللين ما انتبهتله غايه و افترت الطرف الثاني و تغشت .. فاللحظه الي تغشت فيها غايه افترت منال صوب حامد .. ومن تدار حامد الوضع رد و نزل .. و ظهر من البيت و هو معصب لمجرد انه شاف غايه .. لا حول انا ما بفتك من هالبنت ..؟؟؟..
و غايه من شافته و هي كارهه حياتها .. هالانسان كرييييييييه ... اذن العصر .. و البنات بعدهن يسولفن ..
غايه : منال .. اريد اتمسح ..
منال : اوكي تعالي ..
و ودتها منال صوب حجرتها عشان تتمسح و تصلي العصر .. تمسحت غايه و صلت العصر .. و من عقب ظهرت بترد صوب البنات .. بس شافت باب مفتوح .. و كان لون الصاله ابيض و فيه ورد وردي .. كان وايد حلو الديكور .. ذبحها الفضول تريد اتشوف باقي الصاله .. فتحت الباب و دخلت .. و شافت الصاله .. كانت واااااايد حلوه .. و كان في طرفها مكتب .. زجاجي رهييييييييب .. تحركت غايه لا اراديا صوب المكتب و تمت تلمس الزجاج بإيدها .. يالله محلاته .. فهاللحظه .. كان منصور توه ظاهر من حجرته .. و شافها .. حس انه يتخيل .. لا مستحيل غايه شو بييبها في حجرتيه .. بس هي .. كانت غايه .. غايه نفسها .. مب خيالها .. وقف منصور و سفرته في ايده ..
جن قلب غايه حسبه .. رفعت عينها صوب الباب الثاني الي يفتح فهالصاله .. و كان منصور واقف .. و يشوفها .. تم قلبها يدق بسرعه .. و هي اتشوفه جدامها .. حست بقلبها يحن لهالانسان .. منصور .. منصور من طاحت عينه عليها مات .. فجأه شاف غايه و هي تفتر عنه و تغشت ..
غايه : السموحه .. و مشت بتروح عنه ..
منصور : .. غايه ..
من نطق منصور باسمها وقف قلبها .. هذي ثاني مره منصور ينعتني بأسمي ..
منصور : .. السموحه منج .. بس .. جان ينزل عينه .. و كنت اريد اقولج شي ..
و غايه عاطيه منصور ظهرها و الود ودها انها تخليه و تروح عنه .. بس لا قلبها و لا يولها قادنها عشان تجفيبه .. و تمت ترقبه يقول بلي في خاطره ..

منصور : .. انا ..

و سكت .. يالله انا شو فيني ما ارمس و اقولها بلي في خاطريه ..
منصور : .. انا .. اريدج ..
من قال منصور هالكلمه وقف شعر غايه .. شو يعني .. تريد انها تربع .. بس مب قادره ..

منصور : .. انا اريدج .. غايه .. حايتي لج .. حاية الظميان للمى .. دخييييلج رحميني ..
و غايه تسمع منصور .. و مب مصدق الي تسمعه .. و لا هب عارفه بشو ترد عليه .. لا لا .. انا لازم اطلع من هالمكااان .. مشت غايه و هي مب عارفه وين تروح و الا وين تي .. مشت و لا حست بعمرها الا و هي ترجع لحجرة منال .. و يلست عالشبريه .. تريد تستوعب الي قاله منصور لها .. .. شو يقصد ..؟؟.. كيف يعني يريدني ..؟؟.. يالله ..
فهاللحظه رن تيلفون غايه .. جان تفز من سمعته .. و كان مطر خوها .. و توه بيرمسها .. جان يفضي تيلفونه و يغلق ..
رجع و اتصلبها من تيلفون غير .. ما تعرفه غايه ..
مطر : السموحه غايوه .. تيلفوني فضى ..
من سمع احمد اسم غايه فز قلبه .. يالله غايه ..
كلمها مطر كان يريدها تشتري للعنود لبوسه على ذوقها ..
غايه : لا تخاف ما قصرنا فاللبوسه .. و بعدنا بعد شوي بنروح السوق ..
مطر : زين عيل ..
غايه : مطووور حبيبي .. ممكن اطلب منك طلب .. ؟؟..
مطر : لبيه ..
غايه : لبتك روحي يا بعد روحي ..
مطر : لبتك روحي ..!!.. لا عيل السالفه فيها شي ..
و احمد يدقق على كل كلمه .. يالله فديت منطوقها ..
غايه : مطووور .. ودنا السينما ..
مطر : شووووو ؟؟.. سنما .. لا ماشي سنمات استريحي ..
غايه : فديييييييييتك مطور ..
مطر : لا لا ماشي ..
غايه : و الله انت الخسران .. انا كنت اخطط اسويلك خو رومنسي فالسنما ..
مطر بفضول : جو رومنسي لمنو ..؟؟؟.
غايه : لا خلاص تراك ما بتودينا ..
مطر : رمسي لمنو ..؟؟؟..
غايه : اممممممممم .. انت .. و عرب ..
مطر : ااه .. اقول نتفاهم بعدين عن هالجو الرومنسي ..
غايه : ههههههههههههههههههههههههههه .. اوكي الغالي ..
و سكرت عنه غايه .. و من عقب راحت صوب البنات .. الي ما كانت تعرفه غايه .. ان مطر اتصلبها من تيلفون احمد .. و مطر من عقب ما رمس غايه .. ما مسح رقمها من تيلفون احمد ..

من عقب العصر ردن البنات و طلعن صوب المارينا .. و من عقب ما خلصن عالساعه 7 المغرب ردن صوب فلة قوم سعيد و يلسن فيها ..
بالباجر ردن البنات صوب سويحان .. و منصور كان قد كلم حمد .. و حددله حمد يوم الخميس عشان اييهم .. و قال حمد لبوه و لخوانه .. و كالعاده البنات ما يدرن بشي ..

ممممممممممممممممم ..

ظنكم شو بيستوي يوم الخميس ...؟؟؟..

و غايه .. شو ممكن يكون ردها على منصور .. من بعد ما حرك مشاعرها بالكلام الي قاله .. ؟؟..

و احمد من عقب ما تخزن عنده رقم غايه .. شو ممكن يسوي ..؟؟؟..

و حمد و شمسه شو سالفتهم هالثنينه ..؟؟؟..

و لوين ممكن توصل علاقتهم ....؟؟؟..

سلامه بطلتنا الثالثه ممكن تكون من نصيب عبيد .. بس شو ممكن يستوي ..؟؟؟..

و مطر و العنود .. شو بيستوي من بينهم .. خص ان خطوبتهم بتتأجل اللين ما يخلصون سالفة عبيد .. ؟؟..
__________________
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-04-2015, 04:04 PM   المشاركة رقم: 19
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

الجزء الرابع عشر ..

~¤®§][©][ ساعات اظحك و اخفي الجرح ساعات .. و الهم بايع وسط قلبي و شاري ][©][§®¤ ~
من بعد ما رجعن العنود و غايه من بوظبي ما بقالهن الا 4 ايام عن امتحانات تحديد المستوى فالجامعه .. و البنات مرتبشات .. خص من بعد ما نزلت فالجرايد قبولهن في كلية ادارة .. العنود : انا مادري شو حلبيه اتسمع رمستج و اسجل في اداره ..
غايه : عنووود و الله اداره حلوه ..
ام غايه : هيه ديرن الشركات .. ما شاء الله .. ربج مكثر شركات بوج ..
غايه : يالله يا امايه .. تبيني انكد فالجامعه حول 4 سنين و فالتالي اييج مدرسه امسح الصبوره .. و غبار الطباشير ..وع وع ..
ام غايه : لا عيل .. رابعي في نص الرياييل ..
و ان عبيد حادر عليهن ..
عبيد : امايه .. ما اتصلوبج هل دبي ..؟؟؟..
ام غايه : لا لا ..
عبيد : انزين .. اتصليبهم ..
ام غايه : يالله بالستر .. اتصلبهم شقول ..؟؟؟..
غايه : قوليلهم .. ولدنا يبات و يصبح يهويس بالعرس ..
العنود : انزين عبووود .. لو طلعت العروس ما تتشاهد شو بتسوي ..؟؟؟..
عبيد : جب جب شوقت مطر ..
ام غايه : اللين باجر .. جنهم الا ما ردولي خبر .. برد و بتصلبهم و الا بخلي عمتك تتصلبهم ..
عبيد : انزين اتصلي اللحين ..
ام غايه و هي اتثور عنهم : انا شالله بلاني بهالعيال .. وحده تهويس بالشركات و الثاني يهويس بالعرس ..
و راحت عنهم ..
عبيد : شركات ؟؟!!... شركات شو ان شاء الله ..؟؟؟..
غايه : ودي اني اشرحلك .. بس للاسف ماظنتي بتظوي دار من رمستيه ..
عبيد : لا و الله .؟؟..
غايه : هههههههههههههههههههههه .. عبود .. تعرف اني احبك ...؟؟؟..
عبيد و هو يثور عنهن : و انا اكرهج .. و ظهر
غايه : عنلالالالالالالالالالالاته السبال ..
العنود : غايوه ..
غايه : لبيه ..
العنود : ظنج مطر بيخليني اكمل في اداره ..؟؟؟..
غايه : ايه عنيدى .. لا تسويله سالفه من اللحين .. و ا لا باجر بيستبطر عليج ..
العنود : يا ويلج هذا مطر ..
غايه : والعافيه .. و لو هو خويه و غالي عليه .. الا الريال من تعطينه ويه يستبطر .. و هو ماله كلمه عليج دام انج في بيت بوج ..
العنود : حشى .. ثرج عوووووفه ..
غايه : لا مب عوفه .. الا ساعات الوحده لازم اتكون انسانه حازمه في قراراتها ..
العنود : .. مممممممممم .. مادري ... في نفس اليوم فليل اتصلت ام سلامه بأم غايه .. و قالتلها انهم موافقين ..
ام غايه : ان شاء الله .. بنردلكم خبر .. ع ييت الرياييل صوبكم ..
ام سلامه : يا مرحبابكم ملاييييييييين من داركم لدارنا ..
ام غايه : المرحب باجي يعني فدى روحج .. و في نفس اليوم ع العشا خبرتهم ام غايه .. عبيد : خلاص هالخميس بنروحلهم ..
حمد : لا .. الخميس الي عقبه ..
عبيد : لا لا .. هالخميس ..
حمد : عبيد قلنالك الخميس الي عقبه ..
غايه : هههههههههههههههههههههههههههههههههه .. حشى .. اول مره اكتشف ان عبيد ملغوث عالعرس ..
مطر : هيه .. عبيد بتروحون و بتتعنون خط دبي عطوله و بتخطبوله و انا الي من سنين اقولكم خطبولي و البنت بيتها عدال بيتنا الا بتظهرون من الباب و بتحدرون الباب .. ما طعتو ..
عبيد : مطور انا اكبر منك و امبداي بالعرس .. و انت العنود 24 ساعه اتشوفها .. ما فرقت وايد عندك الخطبه ..
ام غايه : ياويلي .. ماريت عيال مستلغثين عالعرس كثر عيالي ..
عبيد : انزين بويه خلنا نروح هالخميس ..
بو غايه : لا يا بويه .. عرب بيظووونا هالخميس ..
ام غايه : شمن عربه بيظوونك ...؟؟؟..
بو غايه : عرب عرب ..
ام غايه : حي .. عرب عرب .. هالعرب مالهم اسم ..؟؟؟..
بو غايه و هو يفتر صوب عياله : العيوز مب من خذها .. العيوز من تفجج منها ...
غايه : هههههههههههههههههههههههههههههه ... امايه عيوز ..
و ان هزاع حادر هو و يده ...
و من حدر يدهم ثارو كلهم ..

ام غايه : مرحبا السااااع .. مرحبا عمي ..
عبيد : يلسي يدي ..
يد غايه : لا لا .. وين الغوي ..؟؟؟..
غايه : انا هنيه يدي ..
يد غايه : ثوري ثوري ..
غايه و هي تنش و توقف عدال يدها : عونك يدي ..
يد غايه : اظهريلنا العروس ..
غايه : هههههههههههههههههههههههههههههههه ..
مطر : هههههههههههههههههههههههه .. الشيبه ثرك بت تهويسبها ..
يد غايه : معلوم ببات اهويسبها ... يييييه ياحافظ عليها ... ليت الا من بيظويها ..
مطر : ههههههههههههههههههه ... خيبه ثرها صدق تمت في خاطره ..
بو غايه : بويه .. شمن عروس تطريها ..؟؟؟..
يد غايه : ييييه يا معضد ... يا غرشوب ٍ ظوانا ...
عبيد : منو ..؟؟..
غايه : إليسا ...
عبيد : عااااااااااشوووووو ... انضم يدي لقائمة المعجبين ...
يد غايه و هو ينغز غايه بالعصاه : الله يغربلج .. اظهريلي العروس ..
غايه : ههههههههههههههه .. ان شاء الله ..
شغلت غايه التلفزيون و تمت ادور الغنيه الا ما رتها ..
عبيد : غايوووه دوريله نانسي .. .
و لا لقت لنانسي أي غنية بعد .. جان تخلي ع ميوزك بلس و تمو يسولفون .. و جان تي غنية البرتقاله ...يد غايه : خيييييييبه ... شعندهن ...؟؟؟..
ام غايه : الله يغربلهن .. بدلن عنهن ..
مطر : لا لا خلوهن بنشوف يدي شو بيقول ..
يد غايه و هو يثور و ييلس تحت التلفزيون يتشوفهن : خيبه .. الا يناقزن .. واقع شي يدبي من بينهن ..
عبيد : لا فديتك .. يرقصن ..
يد غايه : امفففف عليهن ...
ام غايه : هاذيل هلهن وين فاجينهن رغييييييد ..؟؟؟..
بو غايه : بنتي خلفي عنهن ..
جان تحط غايه على قناة نجوم .. و كانت غنية هب النسيم لفرقة حوربية دبي ..
يد غايه : حي ذا الشوف حياه .. في بوظبي .. منصور : تعرفين اني اتصلبه من المغرب و لا يرد عليه ..
منال : يمكن مب عنده التيلفون ..
منصور : مب معقوله .. من 6 و اللحين 1 فليل مستحيل انه ما شاف التيلفون ..
منال : يمكن مشغول ..
منصور : مشغول ؟؟!!!.. مشغول بشو ...؟؟؟.. لا و راه شركات و لا عماير يديرهن ..
منى : اول مره تتكلم عن حامد بهالطريقه ..
افتر منصور صوب منى ...
منال : خلاص انا برجع و بتصلبه ..
سكت منصور ..
منال : ما يرد ...
منى : لا يكون استواله شي .. !!..
رجع منصور و اتصل .. و نفس الشي .. ما رد عليه .. طلع عنهن منصور و راح صوب الكورنيش الدائري و نزل من السياره و تم يمشي .. و نسى تيلفونه فالسياره .. تم منصور يمشي و لا هب حاس بعمره .. يالله معقوله حبي لغايه ممكن يكون سبب خلاف بيني و بين حامد .. ؟؟!!.. بس غايه غير .. مب مثل ما حامد يشوفها .. آآآآآآآه .. اول مره قلبي يدق لوحده .. و اعشقها بهالطريقه .. غايه غير .. انسانه ... كيف اوصفها ؟؟... هههههههههههههه .. جني مراهق .. رجع منصور السياره و لا انتبه انه تم يمشي حول ساعتين .. كانت الساعه 3:12 فليل و توه راكب سيارته .. و لا انتبه لتيلفون .. شغل الاف ام .. و تم واقف شوي بالسياره .. يشوف البحر جدامه .. ( قالت من انت و قلت .. مجموعة انسان .. من كل ضد و ضد تلقين فيني .. فيني نهار و ليل و افراح و احزان .. اظحك و دمعي حاير ٍ وسط عيني .. ) .. آآآآآآآآه يا بو نوره .. رجع منصور بيتهم .. و شاف سيارة حامد واقفه .. عرفه انه رجع البيت .. نزل منصور من السياره و راح الفله .. و توه يفتح الباب .. و ان منال ياييتنه .. منال : انت وين كنت ...؟؟؟..
منصور : كنت اتمشى .. ليش شو فيج ..؟؟؟..
منال : شو شو فيج ..؟؟؟؟... حرام عليك .. جنك من طلعت و انا اتصلبك و لا رديت عليه و لا رجعت تتصل حتى ..
منصور : ليش شي استوى ..؟؟؟..
منال و هي منهاره : شو شي استوى ... حرام عليكم ..
منصور و هو مستغرب : منال شو فيج ..؟؟؟!!!!!...
منال و هي تصيح : حامد طول اليوم ما نعرف عنه شي .. و من رجع و انا اكلمه هو مب عاطني ويه و يدخل غرفه و يخليني اكلم نفسي .. و انت تطلع من البيت مادري عنك ..
منصور و هو يروح لمنال : فديييييييييييتج ..
منال : لا .. خلاص .. ما تمينا شرات قبل ..
راح منصور و لوى على منال : حبيبي .. لا تصيحين ..
منال : كيف ما اصيح و انا اكلمه و هو كنه سمعي و طاف عني ..
منصور : اشششش .. خلاص ..
فهاللحظه ظهر حامد و شافهم فالصاله .. و منال اتصيح و منصور لاوي عليها ..
رفع منصور عينه و شاف حامد .. حس بلوم حامد .. حامد : .. ممممممم ..
افترت منال عن حامد الطرف الثاني ..
حامد : منووووول ..
ظك منصور عن منال .. راح عنهم بيروح حجرته فالطابق الثاني .. و هو رايح صوب حجرته تخطى حامد .. بس قبل لا يتخطاه وقف شوي ..
منصور : من بعد ما تخلص .. تعالي فالمكتب ..
و راح منصور صوب قسمه فالطابق الثاني ..
حامد و هو يمشي صوب منال : منووووول ..
منال : لا تكلمني ..
حامد : و اهون عليج ..؟؟؟؟..
منال و هي تنازعه : لا و الله ؟؟.. كنت اكلمك و انت مب مهتم و طفت عني ..
حامد : اوكي اوكي .. هدي اعصابج ..
منال : اقولك لا تكلمني ..
سكت حامد ..
منال : اريد اعرف انتو شو فيكم .؟؟؟.. شو بلاك ؟؟.. نتصلبك طول اليوم و لا ترد .. و ترجع الساعه 3 الصبح .. لا و زام خشمك و لا ترد عليه و انا اكلمك ..
تمت حامد يشوفها و هو ساكت ..
منال و هي تصارخ عليه : اكلمك ..
حامد : شو اسوي انتي قلتيلي لا اتكلم ..
منال : اووووووه .. روح نام رووح نام ..
حامد : ان شاء الله ماماتي.. بس قبل ( حرك ويه و كأنه يمد بخده صوبها ) حبيني ..
منال : بعطيك كف على ويهك ..
حامد : حلالالالالالالالالالالالالاته ..
منال : هههههههههههههههههههههههه ...
حامد : و الله ما تهونين ع قلبي تزعلين .. لو منايه عادي ..
منال : فديتك .. و الله خفت عليك ..
حامد و هو يروح صوب الدري : لا حبي .. لا تخافين و لا تفكرين .. اخوج ذييييب ..
و راح حامد و ركب الدري .. و هو واقف قدام قسم منصور مرتدد يدخل و الا لا .. تم واقف عند الباب .. و سمع منصور مشغل المسجل .. غريبه !!.. منصور يسمع اغاني ؟؟!!!.. ( راح عني و لا جاني .. آه يا خوفي ينساني ..و ينسى حلو الاماني .. طال عني غيابو ..ما اتحمل عذابو .. آه يا مبرد اعصابو .. حبه غير ايامي .. تاريخي و احلامي .. ) .. و منصور مشغل الاف ام .. و يالس على مكتبه الزجاجي .. و هو يشوف غايه و هي تمشي فهالغرفه .. آآآآآه .. دخل حامد و شاف منصور امبند ليتات الحجره و يالس عالمكتب .. و يلعب بالقلم في ايده .. و يسمع نوال ..
من انتبه منصور لحامد..
منصور : تعال ..
حامد : ممممم ..
منصور : وين كنت اليوم ..؟؟؟..
حامد : احوط ..
منصور و هو يشوف القلم في ايده : ممممم .. ليش ما رديت عالتيلفون ..
حامد : شو السالفه تحقيق ..؟؟؟..
منصور : مب تحقيق ... انا ..
حامد و هو يقطع رمسة منصور : لا تحقيق .. يالس و تسأل ..
منصور : ليش مب من حقي ..؟؟؟..
حامد : عمرك ما كلمتني بهالطريقه ..
منصور : لا تغير السالفه ..
حامد و هو يمشي صوب الباب : لا انت بديت تخرف ..
منصور بصوت حازم : حاااااااااامد ..
وقف حامد مكانه ..
منصور : انا اكلمك .. و مثل ما اكلمك رد عليه ..
افتر حامد صوب منصور : نعم .. ؟؟..
منصور : وراى باجر ... بروح اخطب غايه ..
صخ حامد من سمع هالرمسه و تم ساكت ..
و منصور يترياه يقول أي شي .. بس حامد ما تكلم ..
منصور : انا كلمت عمي .. و بيروح هو و سيف و علي ..
حامد : انزين ..
منصور : .. اريدك اتكون عندي ..
حامد و هو منزل راسه : ما اعتقد وجودي بيزيد و الا بينقص من الوضع .. و عمك و عياله بيسدون عني بزود ..
منصور : حامد ..
رفع حامد راسه لمنصور ..
منصور : طلبتك ..
تم حامد ساكت شوي ..
حامد : ان شاء الله ..
و ظهر عن منصور .. يوم الخميس الصبح .. كانت العنود و لطوف بنت معضد خوها .. و غايه و هزاع خوها سارحين العزبه من الساعه 6 الصبح مع يدهم .. و خطفهم صوب الدكان .. و اشترالهم من عند مطعم الريس سندويجات براتا بيض .. و عصير سنتوب و بطاطا صحار ..
اول ما وصلو العزبه .. نزلو يحوطون فيها .. و لطوف تربع ورى الدياي .. يد غايه و هو يزقر العامل الي يشتغل فالعزبه : محييييييييور ..
و ياهم العامل و هو يربع ..
يد غايه : لا هلا .. سويد .. شهالكشه ؟؟.. الله يغربلك ..
و البتاني يظحك و لا هب فاهم لشيبه ..
يد غايه : البوش .. كلهن هنيه ..؟؟؟..
و البتاني يهز براسه : لا بابا ..
يد غايه : بوش بوش ..
البتاني : لا لا هزا واحد ماييجي ..
يد غايه : لازم ما ييجي .. الله يغربلك طفرت بالبوش و هالهوش .. الليله تبيت الحلاق .. و تسحت هالكشه ..
و البتاني يظحك ..
يد غايه : ما عليه .. تظحك سويد ؟؟.. ما عليه باجر يوم بيباتون ع كشتك بالموس و بتصبح مسحوووت .. بيخوز عنك الظحك ..
و غايه و العنود .. يالسات عالعرقوب و ياكلن سندويجاتهن .. و لطوف تربع ورى الدياي .. و هزاع يالس فالسياره .. و من عقب ما خلصن .. ثارن صوب يدهن الي فارشيله البيادير الحصير و يالس يتقهوي .. و يلسن العنود و غايه و ويهن ليدهن ..
و يابلهن البيدار لدلة الحليب .. و تمن يسولفن عند يدهن و يشرب حليب ..
فجأه سمعن يدهن يرحب .. يد غايه : مرحبا مرحبا السااااع .. ييييييييييييه ... يييييييييييه .. حي ذا الشوف حياه ..
و هن يتحسبن هالتراحيب للطوف ..
يد غايه : مرحبا مرحبا بالغاليه .. شوي .. و ما حسن الا براس ناقه تي من بينهن من وراهن .. ثواني جان تبغم العنود و غايه .. و من بغمن .. طفرت الناقه ..
يد غايه : الله يغربلكن طفرتن بالناااقه ..
غايه : يالله يا يدي .. جن ذيج التراحيب فالتالي لنااااااقه !!!!!!!!!..
يد غايه : تسوينها ثرج هالناقه ..
العنود : يالله يا يدي .. هذي الغوي ..
يد غايه : وووه التراب ..
فهالوقت خبر بو غايه حرمته ان رياييل بيونهم .. و سرح العزبه هو و مطر .. و لقى يد غايه و غايه و هزاع و العنود و لطوف فالعزبه ..
مطر من شاف العنود و غايهيالسات .. تيبس الريال .. ياويل قلبي من هالعنود .. فديت هالعرضه .. و توه نازل هو و بوه .. و ان لطوف تبغم .. الديج يربع وراها ..
يد غايه : يعلج سودى الويه .. من اصبحتي مستقويه عالدياي ..
و العنود و هي اتشوف مطر و هولابس كندوره بيضى و سفهره حمرى و طاونها و لابس نظارات شمسيه .. آآآآآآآه محلالالالالالالالاته .. و مطر مستغل الوضع و عينه ما فارقت العنود من راسها لريولها .. الله يغربلها محلات اللون الوردي عليها ..
و من وصلو عندهم ثارت العنود و غايه ..
مطر : آآآآآه ياقلبي ..
يد غايه : شعندك ..؟؟؟..
مطر : آآآه .. مستصيب ..
جان تبتسم العنود و تنزل راسها .. ياويلي ذابحني هالريال ...
مطر : اخذت قلبي و روحي وشلك بعيني .. ما تدري انك عيوني لي اشوفبها .. امشي مع الوقت و اطيوفك تخاويني .. نشوت غرامي المحبه من سبايبها .. من سلم لحباب تامرني و تنهيني .. و لي عاد بيدك حياتي لا تعذبها .. الشييييييييمه طلبتج .. و العنود ميته عليه .. و من يشوفها مستحيه يتخبل .. الله يغربلها بتخبلبي هالبنت .و تمو يالسين .. و من عقب ثار بو غايه و امر البيادير يذبحون الذبايح ..يد غايه : بتخبرك .. التيس الاملح .. شعنه عازلنه ..؟؟؟..
و مطر عينه عالعنود .. الي كل شوي تفتر صوبه و اتشوفه و من عقب تنزل عينها ..
غايه : اونه .. قسم بالله مستوييين هنووود ..
مطر : جب جب .. شعرفج انتي بالرومنسيه ..
يد غايه : تباه ضحيه .. و الا ذبيحه ..؟؟؟..
بو غايه : لا .. فحل ..
يد غايه : فحل ؟؟!!..
بو غايه و هو يعابل المدواخ : هيه فحل ..
يد غايه : يا بويه .. معثوور هالتيس .. امه امه معثوره الله ينطبها ..
بو غايه : لا اله الا الله يا بويه بعدك بتتلى نسب الهوش ..
يد غايه : وووه التراب شعرفك انت فالهوش ..
العصر .. في بوظبي .. منصور مرتبش و رابش البيت .. و ظاربنه حفووز .. و حامد يالس فالحجره و لا ظهر طول اليوم .. و منصور مأذي خاواته ..
و في سويحان العرب مرتبشين فالمطبخ يعابلون الذبايح .. و غايه و العنود يعابلن الفواله .. و لا وحده منهن حست او عرفة ان السالفه سالفة خطوبه .. لانهم متعودين عهالعزايم .. و كل بالهن ان حمد عازم حد من الكباريه .. من عقب المغرب .. كانو قوم منصور في سويحان .. و كانو في 3 سيايير يايين .. و البنات مرتبشات فالمطبخ .. و منصور جنه ولد امس و لا جنه ريال داق الثلاثين .. مب عارف يرمس و لا يقول أي شي .. مخلي عمه يرمس .. و مطر انصدم .. من عرف ان منصور ياي يخطب غايه خته .. مب متوقع .. و عبيد مثله .. و خص ان عبيد ما يعرفهم بحكم انه ما كان معاهم في السعوديه .. و البنات من التعب من عقب ما خلصن عباله فالمطبخ و من عقب ما حطو العشى لرياييل راحت كل وحده حجرتها و نامت .. خص انهن من الساعه 5 ناشات و سارحات العزبه مع يدهن .. و قوم منصور من عقب العشى .. يلسو شوي .. و من عقب سرو بوظبي .. و تمو خوان غايه و عيال عمها فالميالس .. و يد غايه من عقب ما تعشى ثار عنهم و نام .. و تمو هم يالسين ..
حمد : انا اشوف .. انه ماله داعي غايه تعرف من اللحين ..
مطر : هيه وراهن امتحانات الاسبوع الياي ..
سعيد : و انتو تخبرو عن الريال .. و انا من عرفي به .. اقولكم منصور ريال ينشرى بفلووس .. و لا عليه قصور .. و لو عندي غير العنود ..
و ان مطر يقطع رمسته : عين خير و مالك خص بالعنود .. و استريح ..
سعيد : هههههههههههههههههه .. انا ما قلت العنود .. انا قلت لو عندي غير العنود بنت ..
مطر : انا قلتلكم اريد املج ..
عبيد : استريح ماشي تملج قبلي .. ( جان يفتر عبيد صوب بوه ) .. اوه صح بويه متى بتملجون ..؟؟..
بو غايه : ياهي من نشبه .. يابويه خلنا نخلص من سالفة ختك ..
عبيد : لا لا .. مالي خص .. انا خاطب قبلها .. شو ها .. ما يستوي ..
حمد : لا حول ..
بالخميس
.. ما بات منصور .. و قلبه يدق بالقو .. يريد يعرف متى بيردون عليه .. يالله معقوله ممكن غايه في يوم اتكون حليلتيه .. آآآآآآآآآآآه .. اسميني بسوووم روحي سوووم لعيون غايه .....
يوم السبت ..
راحن البنات صوب الجامعه عشان محاضرة الارشاد الجامعي .. و العنود و غايه متحفزات للجامعه .. و مرتبات لبوستهن .. و من الساعه 5 و غايه واعيه .. و مب عارفه شو تسوي .. طلعت من حجرتها .. و تمت تحوط شوي فالبيت .. و من عقب ردت حجرتها .. راحت و شغلت الاف ام .. و راحت و تسبحت .. و من عقب ظهرت برى و يلست تتريق مع يدها .. و شوي و ان العنود ياييتنهم و هي متلبسه .. و من عقب ما سولفن شوي عند يدهن .. راحت غايه و وعت هزاع عسب يسرح معاهن صوب الجامعه مع الدريول .. و سرحن صوب الجامعه .. و من وصلن عند البوابه .. لقو زحمه سير من عند اول اللفه .. حشى مكثر البنات .. و تمو حول الربع ساعه اللين ما وصلو عند البوابه .. و نزلن .. العنود : غايوه .. وايد بنات ..
غايه : خييييييييييبه مكثرهن ..
و من عقب ما دخلن داخل الجامعه ...
العنود : اللحين وين بنروح ..؟؟؟..
غايه : شدراني ..؟؟؟..
العنود : خلينا نمشي ورى البنات ..
غايه : مافي الا جذيه .. و تمن يمشن ورى مجموعه من البنات .. و هن مب عارفاتلهن راس من ريل فهالجامعه .. و و هالبنات بدل ما يروحن صوب الصاله الرياضيه و يحظرن محاظرة الارشاد .. راحن صوب الرباعيه ( الكافيتيريا ) ..
و العنود و غايه من شافن عامارهن فالرباعيه .. ما راحن و يلسن ع شي من هالطاولات .. لا .. راحن و طلعن من الباب الثاني لرباعيه ..
و هن واقفات بين الرباعيه و مركز التسجيل ..
العنود : اللحين شو نسوي ..؟؟؟..
غايه : لحظه ..
و جان تفتر غايه صوب مجموعه من البنات ..
غايه : الشيخات ..
جان يفترن البنات صوب غايه .. و من شافنها ..
شمه : لبيه..
غايه : لبيتي حاي .. السموحه منج الشيخه .. الا محاظرة الارشاد وين ..؟؟؟..
شمه : انتي مستجده ..؟؟..
غايه و هي تبتسم : شو يعني ..؟؟؟..
شمه : يعني يديده ..
غايه : هيه ..
شمه : حتى احنا ..
غايه : مرحبا الساع ..
شمه : مرحبابج زوود .. الارشاد بيكون فالصاله الرياضيه هناك .. ( و جان تاشر صوب الصاله ) .. و راحن البنات .. و غايه و العنود يتمشن وراهن .. و طافن عالمظلات .. و شافن بنات يالسات عند النافوره .. و بنات يالسات عالعشب ..
و راحن من عقب صوب الصاله و كانت واااااايد زحمه من كثر البنات .. و من عقب ما يلسن بدى الارشاد و قاللولهن عن الجامعه و عطوهن خريطه للجامعه و كتب ارشاديه .. و من عقب ما خلصن من محاظرة الارشاد راحن مع قوم شمه صوب الرباعيه .. و شوي و ان هزاع متصل بغايه يتخبرها جنهن خلصن .. و من عقب ما سكرت غايه عنه ..
شمه : انتي ما تعرفين ان الموبايل ممنوع فالجامعه ..؟؟؟..
غايه : لا ..
شمه : ممنوع .. و عليه فصل ..
وحده من البنات : ما عليج منهم .. هاتيه عندج الا حطيه عالصامت و لا ترمسيبه جدام المشرفات و لا حد بيدريبج ..
غايه : عنود .. هزاع يرقبنا ..
و نشن العنود و غايه .. و راحن صوب نفس البوابه الي دخلن منها .. بس قالتلهن المشرفه يظهرن من البوابه الثانيه .. و ظهرن .. و لقن هزاع يرقبهن واقف عالرصيف قدام البوابه .. و راحن معاه صوب السياره .. و من عقب ردن البيت وهن منهد حيلهن .. رجعن تسبحن و نامن ..
و هم غايه يسألون عن منصور .. و عبيد محتشر يريد يملج .. و منصور على اعصابه في بوظبي .. و كل يوم يتصل بسيعد يتخبره ..
فنفس هاليوم .. كان احمد يحوط بسيارته فالشعبيه .. و هو مب عارف شو يسوي .. الله يقطع الكليه ما بدى دوامها و فكتني من هالهوياس .. جان يطول عالمسج و تم يحوط و هو يمشي بشوي شوي بسيارته ..
و شاف عند بيت عمه حرمات يالسات .. و كانت حرمة عمه و امه و بنات عمه .. جان يروح صوبهن و يوقف ..
جان يغني مع الغنيه ( عندي يساوي النظر ( و جان ياشر على امه و من عقب ياشر على عينه ) ..غالي معي صاحبي .. غالي معي صاحبي .. راعي المعاني الغزر حشيم و مهذبي حشم و مهذبي .. )
حرمة عمه : مرحبا السااااع .. مرحبا ملايييييين ..
احمد من عقب ما سلم ع أمه افتر صوب حرمة عمه و وايها ..
افتر صوب بنات عمه .. و انتبه ان ثنتين من الحرمات موجودات و امغشايات .. عرف انهن مب من هلهم ..
احمد : و شحالكو ..؟؟..
حرمة عمه : بخير ربي يسلم روحك ..
و ان وحده من المتغشيات : السموحه منكن ..
حرمة عمه : وين بها ؟؟.. ما يلستن ..
الحرمه : بروح يعني فداج .. اللحين سالم بيظوي ..
حرمة عمه : خلاص .. من عقب المغرب بنسير صوبكن ..
الحرمه : مرحبا الساع ..
و ثارن الحرمتين و احمد مستغرب من الحرمه الثانيه .. لانها ساكته و لا رمست ..
ام احمد : الله لا يقطعها من عاده ..
احمد و هو يفتر صوب امه : ههههههههههههههههههههه .. هلا و غلا..
و يلسو و يسولفون .. اللين ما اذن المغرب و من عقب ثار احمد و روح المسيد بيصلي ..
و بو غايه خبر حرمته ان منصور خطب غايه .. و انهم ما ردوله خبر اللين ما يتخبرون عنه ..
ما بقى عن امتحانات تحديد المستوى الا يوم واحد .. و البنات مرتبشات .. و يحاولن انهم يدرسن .. من بعد ما حظرن الارشاد الجامعي .. و عطوهن خلفيه عن الامتحانات و التخصصات .. و تمن كل يوم يسرحن الجامعه و يشلن الخرايط معاهن عشان يعرفن اماكن امتحاناتهن و اغلب امتحاناتهن كانت فالونقات .. فما تاهن واييد فالجامعه .. و من يخلصن امتحاناتهن يرووحن صوب الرباعيه و ييلسن شوي و من عقب يردن سويحان .. و بالاربعا فليل كان عبيد محتشر عليهم يريد باجر يوم بيروحون لهل سلامه يحددون يوم الملجه ..
و حمد نش عنهم و لا ردلهم خبر .. و احمد من اسبوعين و هو فالزام فما قدرو انهم يردون خبر لمنصور بدون ما يتريونه بحكم انه البجر ..
بالخميس ..
عبيد مسولهم حفله .. لا بات و لا خلاهم يباتون .. و العرب يتلبسون عشان يروحون دبي .. و عبيد مرتبش ..
عبيد : الشيبه من اللحين اقولك .. اتقولهم من الليله اني انا ريال اريد اعرس ..
بو غايه : ان شاء الله ..
من عقب ما خلصو ظهرو خوان غايه و عيال عمها و عيال عمتها كلهم صوب دبي .. و من وصلو جميرا .. راحو صوب فلة قوم سلامه .. و تيامعو مع الرياييل في الميالس .. و الحمدلله ما لقو أي معرضات من هل سلامه .. خص ان البنت مخلصه دراستها و يالسه اللحين فالبيت .. و الرياييل يتعشون .. نش شامس خو سلامه و راح صوب سلامه حجرتها .. $ شامس خو سلامه عمره 25 سنه .. مخلص ثانويه بس .. يشتغل عند الشيوووخ .. يموووت ع ركوووب الخيل .. و راعي سفرات وااااااااااااايد .. الوحيد الي من خوانها الي كل شي عنه فري .. بعكس باقي هلها كله عندهم عيب و منقود .. و ما يلبس الكندوره الا فالمناسبات الرسميه .. دومه يلبس سبورة بناطلين و قمصان ..ملامحه عاديه .. بس الي يميزه انه ابيض و مسوي قفل .. اللي يشوفه يقول عنه مب اماراتي $
شامس : هلا سلامي ..
سلامه : هلا ..
شامس : شو فيج زعلانه ..؟؟..
سلامه : تسألني ..؟؟!!.. الرياييل فالميلس يحددون مستقبليه .. و انا محد مشاورني ..
شامس : سلامي .. انا يلست مع الريال اليوم .. اشوفه اوكي ..
سلامه : لو هو اوكي .. انا ماريد اعرس ..
شامس : ليش عاد ..؟؟؟..
سلامه : انت تعرف ان طموحي تعدى كوني اعرس و اييب عيال شرات القطوه ..
شامس : جاد ربج .. هالريل يكون متفتح زود عن هلج ..
سلامه : متفتح !!.. واحد ما ظني خذ الثانويه ..
شامس : انا ما عندي شهايد .. و مع هذا متفتح عقولتج ..
سلامه : انت ولد دبي .. رابي فمدينه .. هذاك رابي فسويحان فقريه معزوووله عن العالم ..
شامس : سلامي .. لا تظلمين الريال .. انتي ما تعرفينه .. جاد انه يكون غير عن هالصوره الي حاطيتنها في بالج ..
سلامه : اشك ..
شامس : سلامي ..
سلامه : خلاص .. ما تم يفرق الكلام وااااايد ..
طلع شامس عن سلامه .. و سلامه يالسه مكانها فالحجره .. يالله ياربي .. شو جنسه هذا عبيد ؟؟؟.. الله يسامحك يا بويه جنك بتبليني بواحد ما اعرفه ..
و عبيد يالس بين الرياييل و هو مرتبش .. ما خلا شي ما رمس عنه .. و مطر ميته عليه من الظحك .. صدق الريال استخف عالعرس ..
و ردو الرياييل سويحان من عقب ما اتفقو انهم يملجون اللحين و يعرسون شهر 1 من عقب ما تخلص البنت زهبتها ..و ردو سويحان حول 11 فليل .. و عبيد من رد و هو حاشر امه عشان الملجه .. و مطر روح عنهم من عقب ما نزل شوي البيت و من عقب سرى صوب الختم صوب احمد .. احمد : الفال لك يا بو غيث ..
مطر : ما ظني جريب ..
احمد : افا شعنه .. ؟؟..
مطر : ربشونا بسالفة عبيد .. و من نتفجج منها بنطيح فسالفة ختيه ..
من طرى مطر خته .. وقف قلب احمد .. يريد انه يسأل .. بس مب قادر ..
احمد : .. ممممممممممممم ..
يريد انه يتخبره و الا يتكلم الا مب قادر انه يرمس .. و قلبه يدق بالقو من الخاطر ..
مطر : ختيه الله ينطبها ...
احمد و هو مب قادر يمسك عمره : .. ممم .. بلاها ..؟؟..
مطر : خطبها واحد ...
فهاللحظه جن حد يذبح قلبه .. و المشكله جنه و لا سمع هالرمسه .. اللين اللحين مب قادر يستوعب اللي يسمعه .. غايه انخطبت ..
تم احمد ساكته و هو مب مستوعب الي يسمعه .. و مطر مب منتبهله ..
مطر : انت تعرف منصور .. ؟؟..
احمد و هو شبه مغيب : منصور ..؟؟؟!!!.. منو منصور ..؟؟؟..
مطر : منصور راعي بوظبي .. الي كان فيانا فالسعوديه ..
فهاللحظه بغى احمد يموت شووووووووووووووووووووووو ؟؟؟!!!.. منصووووووووووور ...!!!!!!!!!!!!!... و هو شوله خص بها ...؟؟؟!!!.. و شعنه يخطب غايه ؟؟؟؟.... من عقب هالرمسه ما تم احمد فحاله .. و لا هب مجمع فالرمسه .. جنه انسان تايه فهالدنيا .. لا لا لا مستحييييييييييل .. غايه تعرس !!!.. و تاخذ هالشيبه منصور ؟؟!!!.. رد مطر سويحان .. و خلى وراه احمد مترقع بهالخبر .. و هو ميت .. مستحيل غايه اتكون لحد غيري .. لا لا و ياخذها منصور !!.. لا لا مستحيل ..
ممممممممممممممم ... ظنكم احمد شو بيسوي اللحين من عقب ما عرف ان منصور خطب غايه ..؟؟..و سلامه معقوله تغير نظرتها لعبيد ..؟؟؟.. و الا بتم بهالتفكير عنه ...؟؟؟..منو ممكن انه يقول لغايه عن خطبة منصور لها ..؟؟.. معقوله يسويها احمد ..؟؟؟.. و خص ان عنده رقمها ..؟؟؟.. و غايه .. شو ممكن تكون ردت فعلها من طاري الخطبه ..؟؟.. و هالبنت الي كانت عند ام احمد .. معقوله ما يكون لها دور في حياة احمد ..؟؟؟.. و شامس بيكون له دووور و الا بيكون شخص عابر فهالقصه ..؟؟؟
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
قديم 12-04-2015, 04:05 PM   المشاركة رقم: 20
مرام جزائرية

البيانات
مرام جزائرية غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2015
العضوية: 108997
الدولة: وادي سوف
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 224
مرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura aboutمرام جزائرية has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : مرام جزائرية المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

الجزء الخامس عشر ..


** صدفه تذكرتك و انا ماني بناسيك .. و اشتقت .. لايام ٍ بها كنت وياك .. ذكرت حلم مات و احياه طاريك .. و حب ٍ غدى ما بين همك و ذكراك .. ليتك تشوف اللي من الناس يغليك .. مسجون بأسوار الزمن كيف يلقاك ..؟؟ **



فهالليله .. مابات احمد .. و قلبه ميت مستحيل ان غايه تكون لواحد غيري .. غايه و منصور !!... لا لا مستحيل .. تم احمد يحوط بسيارته فالشعبيه .. مب عارف شو يسوي ..

فنفس هالوقت .. منصور عالكورنيش .. موقف سيارته و يمشي ع البحر .. يالله يارب تكتب غايه من نصيبي .. آآآآه يا غايه .. يتذكر شكلها و هي عند السياره و توايج فيها .. هههههههههههههههههههههههه ... رهيييييييييييييبه هالانسانه ... راح و يلس ع بونيت سيارته .. كيف بتكون حياتي معاها ..؟؟..

كل واحد يتخيل نفسه مع غايه .. كيف بتكون حياة منصور مع غايه .. و كيف بتكون حياة احمد دونها .. و غايه فهالوقت نايمه و مب حاسه بولا واحد منهم ..

باليمعه كانو من عقب الصلاه .. كانو الكل في ميلس قوم غايه يتغدون .. حال كل يوم يمعه .. و العنود من نشت و هي عند غايه .. يالسات يرتبن وضعهن للجامعه .. و العنود مستظيجه لان اليوم مطر بيرد عنها الكليه .. و ما بتشوفه الا بالاربعا الياي ..
و فالميلس الرياييل يتشاوروون في منصور .. خص ان احمد خو غايه الا امس ظاوي .. فاليوم يشاورونه فالسالفه ..
احمد : و الله الريال و النعم فيه .. الا ما جنه عود عليها ..؟؟؟..
عبيد : واااااااااايد .. فرق امبينهم 10 سنين ..!!..
سعيد : العمر ما يعيب الريال .. و هو حشيم و ما بتلقون واحد اخير عنه ..
بو غايه : المحنه مب فيه .. المحنه فالغوي ..
مطر : انا اشوف لو تشاورونها هي احسن من هالرمسه كلها ..
حمد : البنت مالها شور ..
بو غايه : لا لا يا بوشهاب ... البنت شورها من عقب شورنا ..
حمد : بويه .. العرس سرته للبنت .. و غويه ما بتظوي الي اخير عن منصور ..
احمد : حمد .. تراه ريال داق الثلاثين .. و ختك بعدها ياهل ما تخطت العشرين ..
بو غايه : لازم انرده خبر .. اللحين من اسبوع و الريال رامس ..
مطر : الشيبه .. طلبتك ... ما تقول كلمه لريال قبل لا تشاور غايه .. الشييييييييييمه ..
بو غايه : انت ما وراك دوام ..؟؟؟..
مطر : ايوه .. طرده .. فهمناها ..

و نش عنهم و مطر و راح صوب البيت .. و من عقب دخل قسمهم .. و هو فالصاله .. سمع العنود و هي تسولف مع غايه فالحجره ..

غايه : اوووووه .. تراج اذيتيني بشوقج ...
العنود : حرام عليج غايوووووه .. حسيبي ..

فهاللحظه دق مطر الباب ..

غايه : مب فاااااااااااااضيه ..
مطر : بطلي بطلي ..
و من سمعت العنود صوت مطر ارتبشت البنت .. و ان مطر حادر عليهن و العنود عاطيتنه ظهرها و تتحجب .. و اتسوي حركات لغايه بعيونها ..
غايه : هلا و غلا ملايييييييييييييييييييين و لا يسدن ..
مطر و عينه ع العنود : لا انا ما يسدني ملايييييييييييين ..
و العنود قلبها يدق و هي تسمعه ..
مطر : انزين افترو صوبنا لو ثواني ..
العنود : و ليش افتر ..؟؟..
مطر : ما ذبحج الشوق لشوفتيه ..؟؟؟؟..
العنود و هي تفتر صوبه : شوووووووووووو ..؟؟؟؟!!!!... انا يذبحني شوقك ..؟؟!!.. ليش ان شاء الله ...؟؟؟؟..
مطر : يا ويل حااااااااااااااااااالي ... الشييييييييييييييييييمه مستشفى ..
العنود : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ... خل عنك هالحركات ...
مطر و هو يحط ايده عقلبه : مسكين حال هالقلب ... آآآآآآآآآآآآآآه ...
غايه : ياويلي انا .. لا لا .. انا ماقدر استحمل هالرمسه ..
مطر : عنوووووود ... بروح ...
العنود و هي تفتر عنه : ربي يحفظك ...
مطر : ياويلج .. اسبوع ما بتشوفيني ..
العنود و هي تكابر : عاااااادي .. جنه العيد عندي ...
مطر : قويه ..!!!.. مشكوره يا بنت حمد
و ظهر مطر عنهم و هو زعلان ..
العنود : يااااااااااويلي زعل ..
غايه : الله يغربلج .. جنه يحبج و انتي مستجلبه فيه يالزطيه ..
العنود : و الله مب قاصده ..
غايه : اللحين مب قاصده ؟؟... خلاص الريال زعل ..
العنود : فدييييييييييييييييييته و الله مب قاصده ..
و جان تظهر العنود من حجرة غايه صوب حجرة مطر .. الي كان بابها مفتوووحه .. دخلت الا مالقت حد فيها .. توها بتفتر بتظهر من الحجره .. جان تسمع صوت الماي .. عرفت انه فالحمام .. اكيييييييييد يتسبح .. شوي و ان غايه ظاهره صوبها ..
غايه : شو ما لقيتيه ..؟؟؟..
العنود و هي متكدرته : يتسبح ..
غايه و هي توايج في حجرة مطر : فديته .. ما لم ثيابه ..
العنود : و الله ؟؟؟.. فديييييييييته .. انا بلمهن له ...
غايه : عاااااااااااااااشووووووووووو ..
العنود : دخيييييييييييييييييييييلج ..
و ربعت العنود داخل حجرة مطر .. و يلست تتلفت حولها ادور شنطة مطر مالت الدوام .. و من شافتها حطتها عالشبريه و فتحتها .. و يتها غايه و تمن يظهر ثياب مطر من الكبت ..
العنود : غايووووه .. فديتج .. امري عالبشكاره اتحط يمر ..
غايه : لا و الله ..؟؟؟؟..
العنود : دخييييلج .. دخيييييييلج ..
غايه و هي تظهر من الحجره : ياويلي الحب ... يالله متى بتوعدني ارتب شنطة احمد ..؟؟؟..
العنود : ههههههههههههههههههههه ... زوووولي ..
ظهرت غايه عن العنود صوب غرفة الخدامات .. و العنود .. ترتب فلاين مطر فالشنطه .. و شوي و ان مطر ظاهر من الحمام .. و العنود موخيه عالشنطه و ترتب الثياب فيها و من سمعت باب الحمام ينفتح .. درت ان مطر بيظهر .. فهاللحظه افترت العنود صوب باب غرفة الملابس .. تتريا مطر يظهر من هالباب و قلبها يدق بالقو .. يالله فديته ..

ظهر مطر من غرفة الملابس .. و لا انتبه للعنود اول شي .. بس حسبها .. فجأه افتر صوبها .. و من طاحت عينها في عينه .. ابتسمتله ... ياااااااااالله فديت هالويه .. و مطر من شافها.. مات الريال .. لا مب طبيعيه هالبنت ..

العنود و هي بعدها اتشوف مطر : .. اسفه ..

سكت مطر و لا رد عليها ..

العنود : .. بوغيث ..
مطر بصوت واطي : لبيه ..
العنود : لبتك روحي ..
ذااااااااااب الريال .. الله يغربلها هي ما تدري انها عذابي فهالدنيا .. ؟؟!!..
العنود بدلع : زعلان ..؟؟؟..
مطر و هو يمشي صوبها : ازعل من الكون كله الا انتي ..
جان تبتسم العنود و تنزل راسها ..
مطر : انتي تبين تذبحيني ..؟؟؟؟..
العنود ببراءه : انا ؟؟..!!!!... ليش اذبحك ..؟؟؟!!..
مطر : يالله فديتج .. و الله ماصبر عنج ..
جان تنزل العنود راسها ..
مطر : شو تسوين ..؟؟؟..
العنود : .. كنت .. كنت اريد ارتبلك ثيابك ..
مطر : يالله فديت نفعج ..
و ان غايه حادره عليهم ..
غايه : آآآآآآآآآآآه ... يالله متى ربي بيرزقني بواحد يتفداني و يحبنيه جذيه ..
فهاللحظه افتر مطر صوب غايه ..
مطر : شووووووووووووو ..؟؟؟..
صخت غايه ..
مطر : عيدي ما سمعتج شو قلتي ..
غايه و هي مرتبشه : شو ؟.. ماشي ..
مطر و هو معصب : عيدي هالرمسه و شوفي شو بييج ..
العنود : ما يرزى عليها الا كلمه قالتها ..
مطر و هو يفتر صوب العنود : مب من زين هالمنطوق الي تنطقتبه .. و ازيد ان ارمست بهالرمسه و الله بقصابها ..
غايه : مطر انا ما قلت شي ..
مطر : لا خيال و لا مستحى ..
غايه : مطر ..
مطر : جب ..
جان تحط غايه المدخن عالفراش و تظهر من حجرة مطر .. و راحت حجرتها و هي تصيح ..
العنود : ماكان له داعي كل هذا ..
مطر و هومعصب : شو ما كان له داعي بعد .؟؟.. تتمنى الرياييل جدامي و اتقوليلي ماله داعي ..
العنود : مطووور ..
سكت مطر
العنود بصوت واطي و بكل رقه : بو غيث ..
افتر مطر صوبها ..
العنود : انت تعرف ان غايه مب عانيه شي برمستها ..
مطر : هي اليوم ما تعني .. بس اخافها باجر تسعى لهالشي و تعني رمستها ..
العنود : مب غايه الي بتنزل براسك و راس عمي عشان واحد ..
مطر : العنود .. انتن داخلات مجتمع يديد .. و ما تعرفن الزين من الشين فيه .. و الطماطه الخايسه تخيس الباجي ..
راحت العنود و خرت عالمدخن و شلته .. و تمت ادخن قمصان مطر و فلاينه ..
مطر : شو فيج .. ؟؟..
العنود و هي تعدل شيلتها : ماشي ..
مطر : عنود .. شو فيج ..؟؟؟..
العنود و هي تحط القمصان فالشنطه : ماشي .. بس مستغربه منك .. انت عادي انك تتفداني .. و اتقول الي في خاطرك .. و ان ما رديت عليك .. و الا سكت عنك .. زعلت مني ... و ختك .. ما حقت نفسك .. انها بس تتمنى انها تلقى حد يحبها ..
مطر : عنود ..
العنود : انت تحرم الي تباه و تحلل الي تباه ..
مطر : انا مب مثل غيري .. انا يا بنت الناس شاااااااااربج بدل المره مليووووووووووووووون .. و عليه اني اسوووم روحي سووووم فدوى عيووونج ... و اريدج تعرفين شي .. انا ان ما صنتج ما خنتج .. و انا اريدج حليله .. لا من يوم و لا من شهر .. من سنييييييييين و الكل يدريبي ..

افترت العنود عنه و سكتت ..

مطر : يالسباله .. انا و الله احبج .. و لا اريد غيرج ..
العنود : ما بقى وقت .. تلبس ..
و ظهرت عنه العنود بدون ما تعطيه مجال انه يرمس .. و راحت صوب غايه .. و لقتها تصيح ..
العنود : غااايوووه ..
غايه : انا ما قلت شي عشان يهزبني ..
العنود : فديييت روحج .. هو بس خايف عليج ..
غايه : انا لو اريد اخترب جان اختربت من زمااااااااااااان .. الا انا حاشمتنهم ..

شوي و ان مطر حادر عليهن الحجره .. و من شافته غايه .. افترت عنه الصوب الثاني .. و العنود وقف قلبها و هي اتشوف مطر و هو لابس الدريس .. يالله محلاته .. رهيييييييييييييييييييييييب هالانسان .. ماشاء الله عليه .. الدريس عاطنه هيبه ..

مطر : رهيب صح ..؟؟؟..
العنود و هي منصدمه بهالسؤال المفاجأ : شووووو ..؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!...
مطر و هو يظحك : هههههههههههههههههههههههههههه .. غايوووه ..
غايه : سبال ما احبك .. ( و جان تصيح ) ..
مطر : ههههههههههههههههههههههههههه ... عاد انا الي ما ابات الليل من هوياسج ..
غايه و هي اتفر مطر بالمخده : فااااااااااااااااااااااااااارج يالسبال ..
مطر و هو يمسك المخده : ههههههههههههههههههههههههههههه .. و اهون عليج ..؟؟؟..
غايه : هيه .. فاااااااااارج ..
مطر : فالج طيب ..

و جان يفتر صوب العنود و غمزها .. يالله فديييييييييييييته ...

و من قبل لا يظهر من الباب .. نشت غايه .. و رابعت صوبه .. و لوت عليه من ورى ..

مطر و هو يفتر صوبها : ههههههههههههههههه .. خيسي الدريس .. خليهم يدبلوني فالكليه ..
غايه و هي تظربه عجتفه : مالت عليك .. زطي ..
مطر : ههههههههههههههههههههههههههههه ..
مطر : لا تزعلين ..
غايه : ما زعلت ..
مطر : مازعلتي و عيونج فناييل حمر من زود الصياح ..
غايه : ههههههههههههههههههه ..
مطر : اللحين سمحلي .. انا بروح الدوام ..
جان تلوي عليه غايه و حبت ع رقبته ..
مطر : احم احم .. علومج العنود ..؟؟؟..
العنود : هههههههههههههههههههه .. لا تحاول ..
مطر : يا بنت الحلال .. ليتج الا ما حلفتي ..
العنود : ههههههههههههههههههههههههههههههه ..
مطر : خلاص .. ما باج تحبيني ...
العنود : ههههههههههههههههههه .. لا دخيلك .. ما ببات ..
مطر و هو يحك شعره : استحملي .. اسبوع و بردلج ..

و ظهر عنهم مطر ..

من وصل مطر الكليه قدام المغرب بشوي .. و تشاوف مع الشباب .. شاف احمد .. الي كان وضعه منجلب فوق تحت .. من عقب ما قاله مطر ان منصور خطب غايه و هو مب في حاله ..

مطر : رب ما شر بو شهاب .. ؟؟؟..
احمد و هو يفتر عنه : ما من شر ..
مطر : كيف ما من شر .. انت ريت شكلك ..؟؟؟..
خليفه : ههههههههههههههههههههههه .. لحيته منتوفه ..
سلطان : معذوووووووووور .. الريااااااااااال ظاربنه الهوى ..
مطر : شوووووووووو ..؟؟؟... لا لا .. ماظني ..
سلطان : و الله انه يحب .. و يعد القصيد فيها ..
فهاللحظه خاف احمد لا سلطان ينطق باسم غايه خص انه قرى اسمها و هو كاتبه عالورقه ايام التدريب ..
احمد و هو مرتبش : سلطان .. الشيييييييمه ...
سلطان : هههههههههههههههههه ..
مطر : لا لا .. ثرك مغبي علينا سالفه ..
احمد : لا مغبي و لا شي .. هذا سلطان يخرفت ..
و نش احمد عنهم .. و هو مرتبش .. و مب عارف شو يسوي .. خص انه ما يقدر انه يطري غايه لحد .. و مب عارف شو يسوي .. ما بيده حيله .. بس يالله عسى غايه ما تكون حليله لغيري .. ياااااااااااااااالله يا رب ..

بالسبت .. بدى دوام البنات .. و غايه يابت فالعربي و الرياضيات مستوى ثاني .. و مستوى اول فالكمبيوتر و مستوى ثالث فالانجليزي .. و العنود مستوى اول في الرياضيات و الكمبيوتر .. و مستوى ثالث فالانجليزي و مستوى ثاني فالعربي .. .. بس دوامها كان في الشفت المسائي .. فتلعوزن و هن مب عارفات كيف يعدلن جدولها .. و راحن صوب صوب وحدة الارشاد .. و ساعدوها .. من بعد ما عرفو انها من منطقه نائيه .. و ما كانت هي و غايه الا فمساق الانجليزي مع بعض .. اول يوم دوام .. تعبن البنات وااااااااايد ..


تمن البنات عهالحال .. طول الاسبوع و هن يداومن .. من الونقات لزدااات لللابات العربي .. و دوامهن متواصل كل يوم اللين 2 الظهر .. و من التعب من يخلصن يردن البيت ..

يوم الاثنين ..

كانت الساعه 3:43 الظهر و كانت العنود و غايه توهن يايات من الجامعه ... و راحت العنود بيتها .. و غايه دخلت حجرتها و تسبحت و نامت .. و نشت عالساعه 6 المغرب .. من بعد ما طرشتلها امها الخدامه عشان توعيها ..

ظهرت غايه من الحجره .. و لقت يدها و بوها و احمد و حمد و عبيد و ميثه حرمة احمد و ام غايه يالسين فالحوش .. من عقب ما سلمت عليهم .. يلست غايه عدال بوها ..

يد غايه : علوومج الغوي ..؟؟؟..
غايه : ما عندي اعلوووم .. منهد حيلي من هالجامعه ..
يد غايه : الله ينطبها من خامه .. وش تبيبها .. سارحه و متعنيه ..
ام غايه : عيل تباها تيلس فالبيت تتلى سوالف الحريم ..؟؟؟..
بو غايه : الغوي ..
غايه : عونك ..
بو غايه : بغيتج برمسه ..
غايه و هي تفتر صوب بوها : .. عونك فديتك ..؟؟..
بو غايه : عرب رمسوني عنج ..
غايه : عني ..؟؟!!!!!!!.. شعنه ..؟؟؟..
بو غايه : يبونج لولدهم ..
غايه : شوووووووووووووووو ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟... لا انا ماريد اعرس ..
حمد : ليش ان شاء الله ...؟؟؟؟..
غايه : ماريد .. لا لا ماريد اعرس ..
ام غايه : يالله بالستر ..
غايه : امايه ماريد .. اريد اكمل دراستيه ..
ام غايه : هيه .. بديرين شرك بوووووج ..
غايه : لالا مارييييييييد .. (جان تفتر صوب يدها) .. يدي قوووووووووووولهم .. ماريد اعرس ..
يد غايه : شتبيبه العرس .. ما عليج منهم .. بوج خرف ..
بو غايه : الريال حشيييييييم .. و شارنج ..
غايه : اناااااا ماااااااااااااباااااااااااا ..
حمد : عن الصريخ ...
جان تسكت غايه ..
حمد : شوفي .. ريال ما يعيبه شي .. و اللحين احنا ما نشاورج .. الا لان هالشي في مصلحتج .. و لو نحيده مب ذاك الزود .. ما قربنابه فالاوليه ..
غايه : انا ما افكر فالعرس .. اريد اكمل دراستيه ..
احمد : غويه .. منصور .. ريال حشيم .. و الكل مدحه ..
غايه : منو هذا ..؟؟؟..
ميثه : خو منال و منى .. قوم بوظبي ..
غايه : شووووووووووووو ..؟؟؟؟... الشيييييييييييييييييييييبه ... لالالالالالالالا ما باه ..
حمد : لا و الله ..؟؟؟.. قدج بتتنقين فالرياييل بعد ؟؟؟...
غايه و هي تفتر صوب بوها : يالله يا بويه .. ثرك تبى الفكه مني ..
بو غايه : شهالرمسه يا بنتي ..؟؟؟.. انتي مب رخيصه ..
غايه و هي تصيح : لو مب رخيصه ما فريتني في حلج هالشيبه ..
احمد : عاد بخبرج .. شروات منصور محد .. ريال حشيم و نعم فيه ..
غايه و هي تثور عنهم و هي تصيح : يالله يا بويه .. غالبنك مصروفي و كسوتيه .. يوم انت بتفرني لهالشيبه .. الله يسامحك ..
و جان ترووح غايه لحجرتها و هي تصيييح ..

لا لا .. ما اتخيل عمري اخذ منصور .. شوووووووووو ... اناااااااا اخذ منصوووووووووور !!!!!!... لا لا ماقدر .. و احمد .. لالالالالالالالالالا .. ماريييييييييييييييييد .. ماريد ..

من نشت غايه عنهم و كلهم ساكتين و لا حد منهم رمس ..
رن تيلفون حمد .. بس ما رد عليه ..
حمد : بنتك بطرانه ..
احمد : صدقها غايه .. الحمدلله .. مب عايزين من مخرويها عشان انيوزها واحد اكبر عنها بحول 10 سنين ..
حمد : العرس ستره ..
عبيد : حمد .. ما بنيوز بنتنا لواحد ما تباه .. و تصبحلنا مطلقه ..
بو غايه : خلووها ..
حمد : بشو ارد ع منصور ..؟؟؟..
بو غايه : اخره شوي .. بنشوف البنت ..

فنفس اليوم .. اتصل منصور بسعيد ..

سعيد : و الله مادريبهم .. هم اخرو السالفه عسب احمد امبونه فالزام .. و من عقب خطبة عبيد ..
منصور : انزين متى بيردولي خبر ..
سعيد : ان شاء الله خير ..
منصور : و الله يا بو عسكور مابات الليل ..
سعيد : ههههههههههههههههههههههه .. ما يرزى عليك ..
منصور : هههههههههههه .. ما عشت الي اعيشه و الا جان عذرتنيه ..

من عقب المغرب راحت العنود صوب غايه .. و لقتها قافله ع عمرها و تصيح ..

العنود : شو فيج ..؟؟؟..
غايه : تخيلي .. منصووووووووور خطبني ...
العنود : منو منصور ..؟؟؟..
غايه : منو بعد .. السبال ربيع سعيد خوووج ..
العنود : حلفي ..؟؟؟...
غايه : ماااااااااااابااااااااااااااااااااااه ..
العنود : هو وااااااااااايد عووود .. اكبر عن سعيد ..
غايه : شيبه هااااااااااايم .. وع وع .. انا اخذ منصوووووووور .. وع وع .. ما اتخيل عمري حرمته ..
العنود : عمي شو قال ..؟؟؟..
غايه : مادري .. حمد محتشر يباني اخذه ..
العنود : ما عليج منه .. انتي قردني عمي .. و هو الي الكل فالكل و الشور الاولي و التالي له ..

تمت هالسالفه محور الحديث فالبيت .. و الكل محتشر عليها ..

و عبيد محتشر .. يباهم يحدودن يوم حق الملجه ..

ام غايه : خلنا نفتك من سالفة ختك .. و من عقب بنتبرضلك ..
عبيد : بن عرووه .. شو ختيه .. قالتلكم ما تباه .. خلالالالاص .. انا اريد اعرس ..
ام غايه : ياويلي علغثتك ..
عبيد و هو يفتر صوب بوه : الشيبه .. انا ريال راعي حق .. و من اللحين اقولكم .. ان ما ملجتو .. تراني بروح شكاي
ام غايه : يالفضايح جنك بتشتكي علينا عسب العرس ..
بو غايه : انا رمست بوها .. و ان شاء الله .. من تخلصون فحوصاتكم بنملج ..
عبيد و هو يثور صوب بوه : خشمك خشمك .. و من عقب ما وايهه حبه عراسه ..
عبيد : انزين متى بنملج ..؟؟؟..
بو غايه : خلصو اوراقكم .. و ان شاء الله بتملجون ..
عبيد : خلالالاص .. اللحين بخلص اوراقي ..
بو غايه : هيه .. زين ولديه ..
عبيد : انزين من وين اييب الاوراق و اسوي الفحوصات ..؟؟؟..
جان يرن تيلفون حمد .. و جان ينش ..

عبيد : لو خيرني في زماني .. بختار راعي الود الاول .. بختار راعي الود الاول .. بختار وافين المعاني .. و الود الي ما تحول .. عااااااااااااشووووو ..
حمد و هو يفتر صوبه : اسميك متفيج ..
عبيد : شل شل التيلفون ..
حمد : عنلاتك زااااااااااد ..
عبيد : آآآآآآآآآه .. الله يوعدناااااااا .. يا جماعة الخيييييييييييييير اريييييييييييييييد اعرس ..

ظهر حمد عنهم و ركب سيارته .. و شل تيلفونه .. و كانت شمسه ..

حمد : هلا و الله ..
شمسه : ملاييين و لا يسدن بالشيووووخ ..
حمد : شحالج شيختيه ..
شمسه : مممم .. مشتاقه ..
حمد : هههههههههههههه .. ياويل حالي ..
شمسه : هههههههههههههههه .. شحالك ..؟؟؟..
حمد : بخير ربي يسلم قلبج .. انتي شحالج ..؟؟؟..
شمسه : عسااك دوم .. انا بخير و نعمه .. مب قاصرنا الا شوفتكم ..
حمد : فديتج و الله ..
شمسه : شحال غايووه ..؟؟؟..
حمد : ما رمستيها جريب ..؟؟؟..
شمسه : لا من داومت ما رمستها ..
حمد : اسميج افتكيتي من دوام الجامعه .. اسميها مكروفه كراااف ..
شمسه : انا ما صدقت اني افتكيت من المدرسه .. ما بفر بعمري فهالجامعه بعدني ..

و تمو يرمسون بعض حوووول الساعه ..

و غايه .. ميته من سالفة منصور .. و من غصتها .. مالها خاطر انها تظهر او تروح او ترد .. قافله ععمرها فالحجره ..
بالباجر سرحت الجامعه .. و من ظيجتها .. ما ردت البيت .. من عقب ما خلصن هي و العنود الاتجليزي راحن صوب الرباعيه .. و كانت مترووووووسه بنات .. دخلت غايه و العنود .. و يلسن ع طاوله دائريه دون التلفزيون بشوي .. و تمن يشوفن البنات .. و ترين اللين ما خفت الزحمه عند العيشه و من عقب راحن صوب العيشه و يابلهن اكل .. و يوم ردن .. لقن ورقه مكتوب عليها غنيه و محطوطه فوق كتبهن ..
غايه : شو هالحركات الغبيه .. ؟؟..
العنود : تافهات ..
غايه : وااااااايد ..
و هن يالسات ياكلن .. يتهن وحده من البنات ..
البنت : لو سمحتي .. تقربلج وحده اسمها مريم ..؟؟؟..
غايه : مريم شووو ..؟؟..
البنت : ماعرف .. بس هي تشبهج واااااااااايد .. نفس بياظج ..
غايه : لا ما عندي حد من هليه اسمها مريم ..
البنت و هي تبتسم لغايه : السموحه منج ..
و راحت عن غايه و يلست ع طاولتها .. و ما شلت عينها عن غايه ..
غايه : حشى .. كلتني بعيونها ..
العنود : ههههههههههههههههههه .. لو انتي ريال شو بتسوي عيل ..؟؟؟..
غايه : هههههههههههههههههه .. ماظني بتلقيني حيه .. بتاكلني .. هههههههههههههههههههه

و في نفس هاليوم الصبح .. سرح عبيد صوب مكتب صندوق الزواج عشان ياخذ اوراق الفحص .. و من عقب المغرب .. كان عبيد في دبي .. و بالتحديد في جميرا في فلة قوم سلامه .. و يالس عند شامس فالميلس ..
و يتفق معاه عن الاوراق الفحص .. و متى بيسرحون صوب الطب الوقائي عشان يخلصون الفحوصات ..
شامس : ان شاء الله .. بالسبت الصبح بنسرح ان شاء الله ..
عبيد : خير ان شاء الله .. و انا بسرح الصبح صوبكم و بنتلاقى في الطب الوقائي ان شاء الله ..

و هو يمشي صوب سيارته .. ما شل عينه من على الفله .. فخاطريه بيشوف سلامه .. الي ما استهمت منه ..

بالاربعا البنات يخلصن من وقت .. و كان يدهن فالعين يخلص اوراق فالجوازات .. و من خلص خطف صوبهن ..
و غايه خاطرها اتروح صوب باريس جالري الي عند روتانا تريد تشتريلها بودره ورديه .. و نزل يدها و العنود عندها .. و هم فالباركنات كانت عدالهم سياره فيها ثلاث شباب .. و من شافوهن .. نزلو وراهن ..

دخلت غايه و العنود و يدهن المحل .. و يد غايه صاخ من الي يشوفه ..
و من شاف السوريه الي تبيع تخبل الريال ..
يد غايه : حاااااافظ عليها .. حاطه حمروره في ثمها ..
غايه : ههههههههههههههههههههههههههه .. فديتك يدي تعال يلس هنيه .. و راحت و يلست يدها عالكرسي .. فهاللحظه دخلو الشباب ..

و هم في خاطرهم يرقمون غايه و العنود ..

يد غايه يالس و يشوف المحل .. جان ينش صوب غرشه عوووده حاطينها ع طاولة العرض ع اساس انها عطر بس عووود ..
يد غايه : خيييييييييييييييييييبه .. مكبر هالغرشه .. جان يفتر صوب غايه ) .. الغوي .. تخبريها .. بكم هالغرشه ..؟؟؟.. بشلها برويبها لبوشي .. تمام هذي عوووووده ..
غايه و هي ميته من يدها و تمشي صوبه : لا فديتك هذي ما يبيعونها ..
يد غايه : شعنه .. بعطيها فلوووس عنها .. ( و جان يفتر صوب السوريه ) حوووووووووووووووووه .. الحمرى .. تعالي تعالي .. الله يغربلك كشتج الملحى ..
و الشباب من يسمعونه يرمس ماتو من الظحك ..
جان تي السوريه صوبه ..

يد غايه و هو يمسك الغرشه : هذي بشلها .. بشلها صوب سويييييييييييد ...
السوريه : لا حجي هذي مش للبيع ...
يد غايه : اوووووه التراب .. ثرني بشاورج .. الرقعه سودى الويه .. بشلها بشلها ..
جان تظحك السوريه ..
واحد من الشباب : خااااالي واااااصله من صوبك ..
جان يفتر يد غايه صوبهم .. جان تروح غايه عنهم صوب العنود و تمن يتشرن .. و الشباب يو و يلسو عند يد غايه و يسولفون ..

يد غايه : بتخبرك .. انت شمنه من الجبيله ... ؟؟؟..
الريال : خاااااااالي هذا حيري ..
يد غايه : اشوووووفه حيري ..
الثاني : هههههههههههههههههههههههههههه .. خالي انت شو تباها الغرشه ..؟؟؟؟..
يد غايه : بشلها صوب محيور ..
الريال : منو محيور ..
يد غايه : بيدار العزبه .. الله يغربله .. يا مكبر كشته .. اتشوف كشت هالملحى ( و جان يأشر على السوريه ) .. ؟؟
الريال : ههههههههههههههه .. بلاها ..؟؟؟..
يد غايه : محيور غالبنها فالكشه .. الا محيور يبات يصبغها ..

فهالوقت كانت العنود و غايه قد خلصن من المحل و تمن واقفات عصوب .. و من شافوهن الشباب وقفو
يد غايه و هو يتساند ع العصاه : خلصتن بناتي ..؟؟؟..
العنود : هيه يدي ..

و ظهرو من المحل .. و الشباب ميتين عالشيبه .. و ركبو السياره و لحقوووهم .. و هم عند اشاير المقام .. وقفو عدال سيارة قوم غايه .. و يد غايه فيه طبع .. ما يركب السياره الا اذا فتح الدريشه .. و الشباب وقفو عدال دريشة يد غايه .. و جان يفتح الي يسوق الدريشه . ..

الريال : خااااااالي وين بتروحون ..؟؟؟..
يد غايه و هو يظهر راسه من الدريشه : شوووووووووووووه ..؟؟؟..
الريال و هو يظهر راسه من الدريشه : خالي وين بتروحون ..؟؟؟..
يد غايه : برد سويحان ..
فهاللحظه .. شاف يد غايه .. الريال الثاني الي عدال الي يسوق .. رافع ريله و ساندنها عالباب .. و ما حسو الا بيد غايه و هو يشل ريله .. و يرد ع ورى .. و يرفع ريله يريد يظهرها من الدريشه يريد يقلد الريال..

غايه : يدي شوووو تسوي ...؟؟؟..
يد غايه : صه ..
العنود : يديييييييي ..
و الشباب مفترين صوبه .. شوي و ان يد غايه مظهر ريله من الدريشه ... و ان الاشاره اشتغلت .. و الشباب سدهم الظحك و لا تحركو .. و دريول قوم غايه .. مرتبش .. مب عارف كيف يسوق .. يخاف لا حد يدعم ريل الشيبه و هو مظهرنها ..

غايه : يدي دخييييييييييييلك دخل ريييييييييييلك ..
العنود : يدي فضحتنا ..
يد غايه و هو يدخل ريله : الله يغربلهم ريلي عورتني .. شباب يباتون يركزوون اريووولهم ..


مممممممممممممممممم ...

ظنكم شو بيستوي يوم السبت من بين سلامه و عبيد ...؟؟؟؟...

و مطر شو بيستوي في ييته هالاسبوووع ..؟؟...

و احمد .. معقوله انه بيقدر يمسك عمره زووود عن جذيه ..؟؟؟.. ما اظن

و غايه بتم على رايها من صوب منصور و الا بتغير رايها ..؟؟؟..

و منصور .. شو ممكن يكون رده من عقب ما يعرف ان غايه رافضتنه ..؟؟
















من مواضيع مرام جزائرية
عرض البوم صور مرام جزائرية رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
(^-^), مًـا, الٍغًدرٍ, اخٍيوٍل, تًهًابً, فًارٍسًه


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 12:05 PM



SEO by FiraSEO v3.2 .
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

منتدى روعه احساس -