منتديات ساحرة الأجفان

العودة   منتديات ساحرة الأجفان > ..:: البــدآيــة ::.. > مملكة القسم العام - حوارات عامة - مواضيع عامة - نقاشات عامة - مقالات عامة - مواضيع هادفة

الملاحظات

مملكة القسم العام - حوارات عامة - مواضيع عامة - نقاشات عامة - مقالات عامة - مواضيع هادفة قسم يختص بجميع المواضيع العامة | مواضيع حوارية عامة , مواضيع عامة متنوعة , نقاشات عامة , مملكة القسم العام - حوارات عامة - مواضيع عامة - نقاشات عامة

تساقط احرف القصة بين الامس والغد..

مملكة القسم العام - حوارات عامة - مواضيع عامة - نقاشات عامة - مقالات عامة - مواضيع هادفة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-21-2016, 08:05 PM   #1
angle girl
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
الدولة: بين صوتههَ وضحكاتههَ
المشاركات: 188,141
معدل تقييم المستوى: 206
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold
افتراضي تساقط احرف القصة بين الامس والغد..

تغريد
تسَاقُط أحَرفُ القَصةِ بيَن الأمسِ وَ الغَد


هنا تشرق





عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد








هنا تَغرِب ..





عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد





هكذا بدأتُ التفكير , وهكذا أخذني شغفُ التعبير ما بين الأمس والغد ,
وما بين الشروق والغروب , قصة تتساقط أحرفها قبل يومها
المحدد , وقصة آخرى تبقى متماسكةٌ واثقة لتُقرأ أحرفُها بالتعدد ,
فكانت هي الدليل القاطع لهذا التفكير بأن لكل كائنً بشري يومٌ
يختلفُ عن الآخر مهما كان الروتين المعتاد بين الأمس واليوم
وما سيفعلهُ غداً , وأن هناك فروقات متعددة تحملنا بين ساعاتها
ودقائقها المختلفة , ما بين حزناً وفرح , وسعادة وتعاسة ...








لم أُكن أعلم كيف أصل إلى تلك الفروق ما بين أمسي وحاضري ,
كنتُ في الأمس أشعر بتحولاً غريباً بعض الشيء عن اليوم ,
وهذا دليلٌ آخر على أنني مهما قاومت وإستطعت من إرغام الظروف
التي تواجهُنني في كلا اليومين إلآ إنني ملزمٌ على الإنجراف خلفها
بأي شكلاً من الأشكال ...






تختلف طرق التأثير وهذا ما يتضح لنا جميعاً من خلال حياتنا اليومية
التي تختلف بأوضاعها وظروفها ومتقلباتها التي تعزلُ سُبل المقارنة كما
تعزلُ النقاط بين الكلمات والحروف , وهنا يبدأ الإختلاف مابين
الشروق والغروب , واليوم والأمس , وهكذا تستمر القصة دون توقف
يُذكر على هذه الأرضِ الحية مع مجمع الحالات العابرة لنا
شخصياً , إجتماعياً , كونياً ...





بدأتُ في مقارعة هذا التفكير في هدوء تام ولكنهُ في الحقيقة
كان يتطايرُ من عقلي أو بالأصح كان يشردُ من ذهني كما تنسابُ
الماء من بين الأصابع , حاولتُ الإمساكِ بهِ ولكنهُ كان سريعاً وسريعاً

جداً مقارنة بشخصاً بسيط يحاول أن يجعل
من الأمس كاليوم.
قد لا يصدقني الكثير بأنني واصلتُ هذا السعي حتى حصلتُ
على بعضاً من بذوره لزراعتها وبعد ذلك أخذ الآمان بأنهُ لن يهرب
من داخل عقليتي كـ كل مرة , ولكنني حقاً تفاجأت بما هو أعظم وهو أن هذه البذور تنتج عروقاً تختلف عن ما كنتُ أتوقعها وأعرف تركيبتها
السهلة البسيطة , بل أنها كانت معقدة وسيعة لها ألف جذع
وجذع , وكانت سريعة في النمو بمعدل الثواني وليس الشهور
كما رأيتها وشعرت بها , فستئصلتها قبل أن تكبر وتقضي علي ,
وعادت من جديد بالتطاير وكأنها عُصفوراً بريء يشهدُ
حريتهُ فرحاً ...!





في يوماً جديد إستجمعتُ قواي كالحديد , ولكي أعود بإنجاز مجيد ,
جندتُ أفكاري , وعزمتُ على كتمانِ أسراري , وكان المراد شيئاً
لا يراد , تذكرتُ بينما أنا أعزمُ للبدء بأنني بالأمس كنتُ في فاجعة
مهولة قد تجعلني أعيدُ من صياغتها اليوم !
ومن المؤكد بأنني لن أعود من جديد لعملاً مجنون قد يحملني حرباً لا
أستطيع تحمل خسائرها , لذلك قررت بأن أعمل لليوم وأترك الغد
كاليوم , أفضلُ من أن أعمل لأمس الخوف وليومِ خوفاً جديد ...!





إستمتعتُ بيومي وكأن الأمس قد رحل وهو بالفعل رحل في تقويم
الإيام ولن يعود , ولكنهُ في الحقيقة يتجول في مخيلتي عابثاً بأجمل
ساعات اليوم الذي أخشى أن يتغير في الغد القريب إلى إفتراضات
عقلية قد تسبب التلاعب الفكري بين الأمس واليوم ...



الرؤية الجانبية من زاوية هذا الفكر أثبتت مؤخراً بأن نسبة المحصلة
هنا مستحيلة , بل وأنها غير قابلة للحدوث مثلها مثل الأرقام الغير
قابلة للإنتهاء , وصلتُ حينها إلى طريقاً لا خروج مِنهُ ولا منفذ ,
وإقتنعتُ بإمكانية العودة علّني أكسبُ يومي بأعمالاً تعود علي بالمنفعة ..







تذكروا ان كل يوم هو نعمة لنا بكل مافيه من خير و شر
و حاولوا العيش فيه بكل تفاصيله فالحياة دائما مستمرة !!!
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : تساقط احرف القصة بين الامس والغد..     -||-     المصدر : منتديات ساحرة الاجفان     -||-     الكاتب : angle girl
angle girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-21-2016, 08:33 PM   #2
ĄĐM̲ήt»7̴βk
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
الدولة: هناك
المشاركات: 210,926
معدل تقييم المستوى: 224
ĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really nice
افتراضي

تسَاقُط أحَرفُ القَصةِ بيَن الأمسِ وَ الغَد
ĄĐM̲ήt»7̴βk متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الامس, القصة, احرف, بين, تساقط, والغد..


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 07:04 PM



SEO by FiraSEO v3.2 .
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1