العودة   منتديات ساحرة الأجفان > مملكة التواصل الأجتماعي لأعضاء المملكة > كتب اسلاميه , كتب ثقافيه , كتب الكترونية , كتب تعليميه - كتب تربوية - كتب اجتماعية - كتب تاريخية

الملاحظات

كتب اسلاميه , كتب ثقافيه , كتب الكترونية , كتب تعليميه - كتب تربوية - كتب اجتماعية - كتب تاريخية قسم عن كتب أدبية-تاريخ وحضارة-كتب الكترونيه-كتب اسلاميه , كتب ثقافيه , كتب الكترونية , كتب تعليميه 2017

تقديم كتاب التطور الحتمي للدين الاسلامي مصر، هي الشيطان_تقرير لكتاب التطور الحتميللدين

كتب اسلاميه , كتب ثقافيه , كتب الكترونية , كتب تعليميه - كتب تربوية - كتب اجتماعية - كتب تاريخية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-02-2012, 08:16 AM   المشاركة رقم: 1
♫ » ..Śảήḋяịℓℓą ♥

البيانات
♫ » ..Śảήḋяịℓℓą ♥ غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2011
العضوية: 40
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 184
♫ » ..Śảήḋяịℓℓą ♥ has a spectacular aura about♫ » ..Śảήḋяịℓℓą ♥ has a spectacular aura about


المنتدى : كتب اسلاميه , كتب ثقافيه , كتب الكترونية , كتب تعليميه - كتب تربوية - كتب اجتماعية - كتب تاريخية
افتراضي تقديم كتاب التطور الحتمي للدين الاسلامي مصر، هي الشيطان_تقرير لكتاب التطور الحتميللدين


تقديم كتاب التطور الحتمي للدين الاسلامي مصر، هي الشيطان
_ كتاب حسام ازرقان ;التطور الحتمي للدين الاسلامي ، مصر هي الشيطان; كتاب جد متميز ، اعتمد فيه كاتبه على منهاج ديكارت، لكنه اسلمه، اذ انه ظل متدينا عابدا مذ كان صغيرا، يصبر على الحق كيفما كان، و بعد ان فهم الفلسفة و بدا يتفلسف, وصل الى ان ما يريده هو اعظم درجة في الجنة، فبدا يقرا القرآن و يصلي لدرجة انه وصل الى مرحلة لا يترك فيها دقيقة واحدة دون الصلاة او الذكر، و هو اصلا يعاني من مشكلة غريبة, فدماغه يستهلك كمية كبيرة من طاقته و مع ذلك فهو لا يبدو للآخرين ذكيا, ما جعله يظن ان في داخله شيطان يتقاسم معه الاكل, بعد فترة التدين الشديد هذه , و التي يشرح لنا كيف خرج منها, بعد >لك بفترة ستاتيه هلوسة سمعية و بصرية, يتخيل خيالات على الناس و يسمع اصواتا, بعد ذلك ستاتيه هلوسة سمعية و بصرية و ذوقية و شمية و لمسية حادة جدا جدا, لدرجة انه ظل خمسة اشهر بالكامل يرى الناس يلوحون له و يبشعون مشاعره و يثيرون اعصابه الى درجة خطيرة و يرمونه بالروائح الكريهة و الشياطين المؤلمة التي قال انه راى احدها ذات يوم و هي على شكل شعرات من دخان, و ايضا يتخيل مذاقات, و يستمر عدة ثوان في التمعن في تلك الخيالات, و ذلك طوال الوقت من لحظة استيقاظه الى لحظة نومه, و كان هناك ربط بين الخيال و الواقع اذ كان يسمع كلاما عاديا من الناس و لكنه يفهم منه مايساير هلوسته, و كذلك فلا احد ساله ما به رغم انه يسكن بالشارع الرئيسي بالمدينة و يدرس في الثانوية, و كانوا يرونه يبصق المخاط الذي يجمع به الروائح التي يشمها و كان يراها على البصاق الوانا و كانوا يرونه يقاوم تلك الشياطين التي تؤلمه على وجهه و راسه, و كذلك كان يرى اوباما و براون و من يظهرون في التلفاز يلوحون له و يقومون بحركات غريبة, فظن انهم يفعلون به هدا عمدا, و ذلك بسبب فترة تدينه الشديد تلك, فقرر ان ينتحر قبل بلوغه الثامنة عشر, خوفا من ان يفعلوا به اكثر من هذا, و قبل ان يفعل ذلك بدا يتفلسف مرة اخرى, و بفضل الله و فلسفته قرر ان يعدل عن الانتحار, و اكتشف السبب الذي جعل الناس لا يقدمون له المساعدة و سبب تلك الهلوسة,فتلك الهلوسة التي وصلت الى انه مثلا كلما اعاد النظر في فيديو كليب عابالي حبيبي الى حد الآن يرى انها تقوم بحركة لا يمكن ان تكون تقوم بها الا من اجله, بل صورة! صورة قديمة وجدها في مجلة كلما اعاد النظر فيها يجد انهم لا يمكن الا ان يكونوا يشيرون اليه, سيكتشف فيما بعد ان سبب هذه الهلوسة هو ان الله يريد ان يقول له من خلالها انه لا ياكل بذلك القدر, بل ان له واقع مستقل له اسباب استعرضها في كتابه و منها آيديولوجيا نفع المجتمع, و كما يقول الرسول محمد -ص- فالمؤمن ياكل من معي واحد و الكافر من سبعة امعاء, و كذلك فالمجاهدون الذين كانوا يحفرون الخندق مع الرسول -ص- نزلت عليهم البركة فاكلوا كلهم حتى شبعوا من صحن واحد بقي كما هو, و الفكرةتين الاساسيتين التي دلتاه على هذا هما انه كما في التفكير اوهام خارجة عن سلوك التفكير كذلك في الافعال, و كذلك ان الدماغ المتطور و الذي كان يدعو الله بخشوع ان يضاعفه له, هذا الدماغ لا يمكن الا انه ياكل اقل مما ياكل الدماغ العادي, اما السبب الذي جعل الناس لا يقدمون له المساعدة فهي انهم قالوا انه يقول ان الله اعظم من الناس اذن فليساعده الاهه، و لانهم كانت تلك الاصوات تقول له ان تدينه الشديد احدث فتنة في العالم الاسلامي لان الناس اصبحوا يحسدون بعضهم البعض على الجنة, فقد اصبح يكره الاسلام الشيوعي, و طور فلسفته لتصل الى ان

ـ المهدي المنتظر هو محمد بن عبد الكريم الخطابي الذي اختطفته مصر، و انه بعد عودته الى المغرب سيمنحنا الله الخلود الدنيوي مستشهدا بالحديث النبوي الذي يقول ان امة محمد بين الستين و السبعين, اي اننا عندما نصل الى الستين و السبعين سيتوقف نمونا و سنعيش الى الابد في جنة دنيوية لكل واحد منا فيها واقعه الخاص، و انه هو المسيح المنتظر بدليل تاريخ ميلاده، و ان الشيطان هو مصر، و ان الحسن الثاني كان يريد ان يعطيه السلطة لما عرف عنه من بركته لكن علماء الدين لسبب ذكره في الكتاب تآمروا مع اسرته على الانقلاب عليه سرا و الادعاء انه ميت او قتله و تولية الملك محمد السادس بدلا عنه، و يقول انه اذا ولوه حاكما الآن ستنزل البركة بالشعب و كبداية ستسقط علينا الامطار متى ما نريد, ريثما نستعد لحرب على مصر في حال لم توافق على تسليمنا المهدي المنتظر محمد بن عبد الكريم الخطابي حيا كان او ميتا, و يستشهد بآية قرآنية على ذلك, و يستشهد بآية قرآنية اخرى ليوضح ان المسيحيين و يعمم كلامه على الكفار غير المنافقين لن يذهبوا الى جهنم.
ـ حسام ازرقان يقول ان المغرب سبق تاريخيا مصر بكونه اول من عبد, اذ انهم لما راوا الشمس تحرق نفسها لكي تضيئهم اشفقوا عليها فعبدوها, اي انهم ارادوا ان يرسلوا لها حبهم لكي تقوى, و لما وصل الخبر الى مصر قالوا لماذا يعبدونها هي التي تحرق نفسها و قرروا ان يعبدوا النار التي تحرقها, ثم فيما بعد عبدوا صورة اكثر سوادا للشيطان, عبدوا الفرعون الذي سخرهم لبناء الاهرامات, و سلك المصريون آنذاك طريقا عكس طريق آيديولوجيا نفع المجتمع يخلقوا الشيطان, و المغاربة شعارهم هو ;الله, الوطن,الملك; عكس هراء مصر, و يقول لنا حسام ان المغاربة نجحوا بالفعل في تاسيس آيديولوجيا الالاه الواحد في معركة انوال التي دارت بين الريفيين اتباع محمد بن عبد الكريم الخطابي و الاسبان, و نجحوا في تاسيس آيديولوجيا الوطن الواحد بحدث المسيرة الخضراء التي خطط لها الحسن الثاني, و لم يبق لنا الا آيديولوجيا الملك الواحد, و يقول حسام ان من سبق بالتاكيد هو اعظم من التالي فالله اعظم من المغرب ,و المغرب اعظم من محمد بن عبد الكريم الخطابي, و يتبع حسام طريقة ذكية للتوفيق بين عظمة الملك و عظمة الله , فالملك هو من ينجح في ان يلغي الفرق الزمني الذي يتخيله الانسان بين الحق الالاه الذي خلقه و بينه هو، و بينه هو.
ـ ملاحظة ان حسام ازرقان يتحدث عن خلق الايمان بالله و ليس الله فالله موجود.

مقتطفات من الكتاب
الحياة الجميلة

- تحس في كثير من اللحظات ان الحياة جميلة,عندما تمارس الرياضة مع جماعة عندما.

انا انسان,ماذا يعني هذا, اني اولا مستقل, مستقل بطريقة ما, لاني افكر, قراري و تفكيري هما اللذان يحددان حركتي المقبلة, عندما اقوم بشيء و انا اريد القيام به, فانا انسان, ها انا انسان, لنحلل -هذه الجملة- ماذا تعني انا او انت او هو, ان هذه الرموز تدل على جسم لونه بني فاتح, جسم لديه يدان ورجلان و عضو تناسلي تحتي, و ثديان و وجه واهم ما في هذا الوجه هو العينان والفم, هذا من حيث الوصف الخارجي,اي وصف الصورة, اي نقلها, من الذي ينقل هذه الصورة حسب الوصف الخارجي, لا نعرف, ان هناك نقلا للصورة يجعلنا نرى هذه الملامح و هذه صورة الانسان, المهم ان هذه هي صورة الانسان من الوصف الخارجي, دون ان نعرف لماذا هذه الصورة, عندما نلمس ذلك الانسان فان كل شيء يتبدل, ان معرفة الانسان بالصورة يختلف تماما عن معرفته باللمس, ان الصورة لا يمكنها ان تعطينا معرفة بهذا الانسان كالتي نجمعها بعد لمسه, ان الصورة و اللمس لا ينسجمان ابدا, هناك الكثير لا يوافقونني الراي, و لكني متاكد من رايي, ان معرفة بصورة الانسان لن تعطيك معرفة كتلك بعد لمسه , و اظن ان العكس صحيح و لكن بدرجة اقل, ان اللمس لا يعطيك نفس المعرفة لانه حس من نوع اخر, فربما يرى البعض ان رؤية شيء غير منبسط ستعطيك معرفة عن انه خشن, رغم اني اشك في ذلك واعتبره مجرد اوهام او فوضى تغالطنا, باعتبار انه اذا راينا شيئا غير منبسط, فكيف سيعطينا هذا معرفة عن نتائج لمسنا لهذا الشيء, ربما سيسخر مني كثيرون, و لكن هذه القضية جد مهمة, و هي قضية لا تخص هذه الاشكالية فقط بل كثير و كثير, فعندما ترى شيئا غير منبسط , نادرا او ابدا ما يعطيك هذا فكرة عن انه خشن تلقائيا ,رغم انه من العادة ان رؤية شيء غير منبسط لا توحي الى بالك بان هذا الشيء خشن وهذا ما اقصد قوله, رغم اننا مدركون ان كل شيئ غير منبسط يكون خشنا, ان دراسة اسباب هذا سنتركها فيما بعد, حتى نبقى في الوصف الخارجي,

يرى الانسان انسانا اخر, و على فكرة فاني اجرد هذا الاخر من ملابسه, كما قلت يرى وجهه و رجليه و عضوه التناسلي التحتي و رئتيه و بطنه, و ان كان امراة فسنعوض الرئتين بالثديين. بعدها يقترب هذا الانسان من الانسان الاخر و قد عرف صورته الخارجية, و لكن كيف ادرك هذه الصورة, بعد ذلك يلمسه بيديه في بطنه على جانبي البطن و هو ينظر في عينيه, (لست اقصد التشهي), يلمس الان على جانبي رجليه و هو ينظر في عينيه, الان يلمس(نفختيه في وجهه), (انا الان افكر في رجل), الان يقرب وجهه الى اسفل عنقه. و يشمه, يلتذ بذلك, الان يقترب كثيرا لتطبق رجلاه على رجلا الاخر, كذلك بطنه, لدى هذا الانسان الان رغبة و لكنها اقل بان يطبق الانسان وجهه على الاخر في نفس الشق او في رئتا الرجل, (انا افكر في رجل في حوالي السابعة و العشرون من عمره او اكثر, عضلاته متوسطة القوة, لكن رئتيه بازغتين وبطنه ليست منتفخة, هذا الرجل واقف رجلاه متفرقتان تناسبان تماما وقفة وسيمة, رجلاه مجذوبتان قليلا وهو ساكن لا يفعل شيئا سوى التحملق بعينيه في الاخر, و توجيه وجهه ليناسب الحركة), هذا اللمس ليس الوحيد فهناك لمس المصافحة لكن مشاعره التي تشعر من الداخل اقل بكثير, و انا اخذت هذا المثيل بمحض الصدفة, لربما هو مناسب فيما يخص معالجتي), (ليس هكذا تصرف كل رجل ابدا, و على كل فاخذوا على ان هذا مثال فحسب), لقد كانت هناك صورة وكان هناك لمس وشم, (تلاحظون انها تصرفات حيوانات تماما), ( كان هناك ذوق(اللسع) ايضا), انها كما تلاحظون كلها تصرفات حيوانات تماما, فالحيوانات هي من ينظر الى غيرها ( و في لذة), و هي من يلمس بعضها ( و في لذة), و هي من يشم بعضها (و في لذة), و هي من يلسع بعضها(و في لذة), الان استمنيا لبعضهما(دوما كمثال فقط), و قد فقدا شهوانيتيهما, (ربما ليس تماما), فقدا هذه الشهوانية او اللذة في اللمس و النظر و الشم و اللسع (ربما بنسب متفاوتة), الان يبتعدان عن بعضهما (قليلا), و ينظران في اتجاه ومنحى واحدين, يتكلمان باستخراء وبطئ وتناوب وربما بعد تفكير, (دون النظر لبعضهما).

- يبدا الانسان (غير الاخر) "يا للمنظر,الحياة لذيذة", الثاني لازالت عليه الملامح الحيوانية على وجهه (احمر وجهه, مرتخي كان به نوم, عيناه مبللتان وربما بهما خدوش حمراء), بعد فترة "نعم", في منظر الذي ينفس كانه محب للتنفس, الانسان (غير الاخر) لازال ينظر الى هنالك في منظر (ربما هو السماء او قمم الجبال البعيدة), و لكن ملامح حب التنفس ( او سمه شيئا اخر) زادت "لم الحياة فريدة هكذا, لم كل هذه المتعة و لكن كل هذا اللافهم, و ربما ايضا كل هذه الالام", الاخر"حقيقة لديك حق", ملامحه السابقة تلك خفت نوعا ما (اريد ان اقول لكم باني استخدمت هذه الامثال بالصدفة او سموها ما شئتم و دون تعمد), الان هما يتكلمان (ربما لا باس بغض النظر عما قالوه), هذه الصفة ليست حيوانية, لانهما فقدا اغلب شهوانيتيهما (لا اقول ان الصفات الحيوانية شهوانية), افترضوا انهما يقولان شيئا اخر نبيلا و معبرا عن الاحاسيس النبيلة, ان هذه الصفة ( الكلام) ليست حيوانية ايضا, لان الحيوانات لا تتكلم (حسب الوصف الخارجي), ان هذا يدل على ان الانسان مختلف, فالانسان يتكلم, و الحيوانات لا تتكلم, ان للانسان...(ربما ساحتاج لامثلة وادلة اكثر حتى اقول ذلك), لم لا نقوم باجراء مقارنة بسيطة بين الانسان والحيوانات(انطلاقا من الوصف الخارجي فقط)

جدول لخاصيات كل من الانسان والحيوان

...

الوجود

-سمعت الحياة, قرات الزهور, سالت الناس

من انا...من انا...من انا.

حلقت الطيور, ابتسمت الشجور, غنت الزهور

وسالت نفسي "من انا...من...ما انا..."

غردت الاغصان, تمسكت عليها المغردات, ترعرعت عليها,

احببت المغردات سالتهن معنى الحياة و كيف الحياة.

-ترفرفن مبتسمات, ثم ضاحكات ثم حزينات. قلن لي "قل لنا من انت, لم انت هنا, لم..."

-اخبرتهن اني وحيد لا يعرف من هو و خائف حيران.

قلن لي بابتسامة حزينة ناقصات مني لديهن

انت لا تعرف من انت و نحن نعرف من نحن

وكان لي السؤال"كيف لي ان اعرف من انا كيف

وقد وجدت نفسي هنا دونما سبب دونما هدف"

زدن في اظهار حزنهن وبدا عليهن مني اسف

وقلن لي يا صاحب الشان الرفيع

انت فينا انت الذليل وانت فينا انت العظيم

ونحن فيكم نحن القليل ونحن فيكم الذليل فيكم

ولنا كلانا الاه عادل ولنا كلانا الاه كريم

كتب علينا الطاعة والعبادة وكتب على نفسه انه حليم

وكان منا الاعتراف بالجميل وكان منكم عظيم التقصير

فاسالوا غيرنا غيره كلام كثير وانتم الناس محبوا كلام كثير

الشعر

ايها الشعر كفى فما انت تفهمني

ايها الشعر كفى لا تذكرني بما ينسيني

ايها الشعر كفى كفى ولا تفتح ما اغلقته

لا تفتح ما اغلقته و كف عما تقوم به

لاتنسني عقلي و تنطلق في الحقول جاريا

كفى فانت تحاول عشرتي و بينما تسعد

و انت غير داري و تحزنني و انت داري

غير انك غير داري ابتعد عني و لا تلوث عقلي

ابتعد عني و لا تذكرني بما ينسيني معارفي

ابتعد عني ابتعد كفى ضحكا و تهكما

كفى ضحكا علي اني لا اعرف ان اكتبك

كفى ضحكا على عقلي كفى وتضلله اينما حدست

ايها الشعر يكفي فها انت نلت مني

ايها الشعر لا يريد عقلي أنْ تخديرا

ايها الشعر لا تقل لي كن رومانسيا

ايها الشعر اتدري انك حقا قوي

كيف لا تدري ايها العاجز القوي

ايها الشعر اراك لا تريد طيبتي

ايها الشعر لا تقل اني متغطرس كاره

ايها الشعر الا ترى اني ضقت ذرعا بك

ايها الشعر انك تاخذني بعيدا و اكره الاستيقاظ

ايها الشعر انك مؤذ خطير على عقلي

ايها الشعر عقلي الذي يكد لا يستحق ان اهمله

وان ااتي بك لبيتي وها خدرتني حتى اردت قول المزيد

ايها الشعر كلما شرفت على كرهك احببتك

التاكد

انا متاكد من شيء, و هو ان علي تنظيم هذا

-لم تاكدت من هذا, و جاءتني رغبة كبيرة بفعل هذا, حسنا حسنا...علي تنظيم افكاري...تاتيني الان رغبة بسؤال"من اين اتى هذا التاكد", و لكنني اتسائل ما الذي يجعلني متاكدا من شيء, هل هو احساسي الصادر داخليا. لا يراودني الان شعور الحيرة ذاك الذي يراودني في كثير من الاحيان, حقيقة يقينية هذه, ماذا, احس بفراغ كبير في عقلي, فراغ شديد, و لكن ليس بحيرة, ربما ذلك لاني لست مظطرا للاجابة, و لكنني مع ذلك اريد ان اجيب, و لكنني لست متلهفا لاجيب, ربما انا الذي يبحث عن شيء دون ان يكون يرى في ايجاد ذلك الشيء اهمية في ايجاده, ربما في ايجاده, و ربما في ذلك الشيء نفسه, او ربما في البحث عنه, او ربما لانني لا اعرف عما ابحث, او ربما لاني لا اريد..., احس ان عقلي انفصل مني, انفصالا كبيرا, انا لا اريد ايجاد الحقيقة, و في نفس الوقت انا لا ارى اي حقيقة, كان في عقلي فراغ, ليس هناك شيء مهم لي الا العواطف الدينية, و ربما العواطف اتجاه الانسان, و لكن...كاني استمتع بالبحث عن لا شيء, بمعرفة لا شيء, ان التفكير بالشكل العادي او حتى بالتفلسف هو تفكير المنطق, غير اني ارى ان تفكير المنطق مريض, اجد تفكير الجدل او كل التفكير الذي كان لدي قبلا انه مريض, لا اتذكر كيف كنت في طفولتي, في سن الخامسة عشر ربما, اتذكر اشياء قليلة كنت اعتبرها في ذاك الوقت مهمة, عندما كنت في السابعة كنت اكره الظلم بشدة, ظلمي, و كنت اتعاطف مع اي شخص يحدثني, يعطيني, غالبا كنت اتخذ موقفا من الاخرين, طيبين, اشرار, و كيف يعاملونني, اظن ان ذلك كان المعيار, طيبين, يقول عنهم الاخرون ذلك و يعتبرون من المحترمين و المهمين و يبرهنون لي بوضوح حتى افهم(كان يقولوا لي) انهم طيبون و ربما كان معيار الجمال داخلا في ذلك.

هنا جائتني حيرة شديدة فبدات بكتابة مذكراتي.

اشرار, فلنتوقف عن هذه اللعبة, اذا ماذا سافعل, هل ستنجح عواطفي في التوافق مع عقلي, و ماذا سافعل لانجح, ليس انجح للفهم, بل و ربما ليس علي التحدث عن النجاح, انني ارفض الاستعانة بحدسي, لم, ارفض لان حدسي, اهو حدسي, اعتقد.

من اكون

من اكون, من اكون, من اكون, شخص غارق في التفكير, حيران, يريد الحقيقة, اصبح يريدها, لان هو لا من الحماسة خطفته فجاة, ثم يبرد مجددا و يرجع لعادته القديمة, عادة التفكير دون اي شيء, التفكير والواقع, التفكير لمجرد التفكير, دون اكتساب شيء جديد, دون الرغبة حتى, انني شخص حيران...و لكن لا يعطي اهمية لحيرته..ها قد حركته فجاة...طيف من الحماسة...وها سيفقدها فجاة ولكنه وجد ما, ان فهم هذه الحماسة امر مهم, اعني ان تكون باردا و فجاة تجد نفسك فيك مشاعر, لا احد سيقنعني, مطلقا, ان لا قيمة للمشاعر, لانه لولاها فانت قريب من الصخر, ليس مجازا, بل تحس بذلك حقا, تجد نفسك يحركك شيئا, تجد عالما جميلا جدا, عندما تدغدغك في قلبك و نفسك تلك المشاعر, تحس بالطيبة, و بانسانيتك, تحس ان الرياضيات ليست كل شيء, انا الان افهم ما هو الصخر, تقريبا, لاول مرة, لن يستطيع احد ان يقنعني اني الة, انا اشبه الالة عندما افقد احاسيسي فجاة, و الالة ليس لها هدف, بل الالة لا تساوي شيئا, و الصفر لا يساوي شيئا, لا بد من تلك الروح التي فيك, التي لا تشبه المادة في شيء, التي فيها شيء غريب لا تتوفر عليه المادة كيفما كانت, هذا الشيء هو الذي يجعلك انسانا, لا بد ان تحيي تلك الروح كل يوم, و لكي تحييها لا بد من دين, لانك كذلك لا طريق لك, ستعجز عن الاستمرار اذا كنت تفكر كثيرا ,او حتى قليلا, فانت تتخبط في عشوائيات, دون ان تعرف لماذا, لم كل هذا, ان الاقتراب من اللحظة التي تشبه فيها الصفر يجعلك تعي اهمية عواطفك, و يجعلك تعي انها مطلقا ما كانت مادة, ان تفكيرا تفلسفيا و لو بسيطا سيعرفك بهذه الحقيقة, لانه ان تخليت عن عواطفك و تفلسفت قليلا, فانك لن تفهم اي شيء, لعدة اسباب, كثير منها لا يمكن شرحه, لان العاطفة تختص به, ان تخليت عن عواطفك و تفلسفت قليلا, فستجد نفسك فجاة صخرة لا تستطيع وصف نفسها, فلست يعتريك الخمول, و لست حالما عن الواقع, و لست مهتما بالواقع, و لست بينك و الواقع فاصل, و لست تفكر كثيرا, و لست و لست و لست, و لكن تقوم بالصلاة مثلا لانك لاتتخلى عن اشياء ترى ضرورة في القيام بها, عليك على الاقل ان تحب ذلك التفكير حتى تواصل, و لا اقول انك لا تستطيع مواصلة التفكير كذلك, او انك تعجز, بل ان ذلك امر صعب كثيرا فهمه.

ـ في اخر زيارة لي للناضور اخبرتهم و لا اظن ان احدا كان يسمعني , ان اهل هذه المدينة مسجونون و وجدت هناك ان الناس يتصرفون بشكل مخيف , "الميكانيكي المصري ", و قبل ايام كنت في امزورن و وجدت نفس الشيء , اخبرت الناضوريين ان ياجوج و ماجوج قد انتشروا في المدينة و هي الوحيدة التي بقيت و ان عليهم ان يتصرفوا مثلهم حتى لا يؤذوهم , اقترحت ان يكون سبب موجة الشر التي جعلتني ايضا اصلي و اقرا القران كثيرا كدفاع عن روحي, في القران الكريم ما يشير الى ياجوج و ماجوج وهم شعب ضخام الجثث من ادم نتن الرائحة طلب الناس من ذو القرنين ان يخلصهم من اذاهم , فصهر الحديد بين جبلين و بذلك اغلق عليهم السقف و لازالوا يحفرون و يرد الله عليهم ما حفروا الى ان ياتي يوم يتركه الله , و لكن كيف يصبرون كل هذه المدة دون اكل , اقترح ان يكونوا هم المصريون , و هم اكثر الناس انجابا تقريبا , و قالوا للمسلمين انها اهانة لنا فحرفوا احاديث الرسول(ص) و ربما القران ايضا , ماذا لو كان القران الحقيقي يعرف الشيكاغويين مكانه , لنفترض ان المهاجرين الافارقة اخذوه معهم , اذا كان ذلك صحيحا فعليهم ان يقطعوا جميع الاتصالات و المواصلات عليهم , و لنقم بذلك احتياطا , و سيسعون لنشر الاوبئة و الامراض القاتلة لذا وجب وضع ضمادات الفم و الانف , و سيخربون الانترنت و يشعلون الشر في العالم اذا لم نواجههم الان

اريد ان اقول لكم ما هي معاناتي , لقد كانوا يتحكمون في مشاعري , ابشع المشاعر يجبرونني على تبنيها , طوال اليوم لمدة خمسة اشهر , كانوا يثيرون اعصابي بواسطة حركات عادية و لكنها تحمل شحنة شريرة , و هذا لا يحتمل على الاطلاق , و لمدة خمسة اشهر تركز فيها هذا كانوا يرمون على وجهي و شعري الشياطين , و هي مؤلمة جدا و استمر دقائق في ازالتها , و كانوا يتكلمون طوال الوقت , و اضيف ( التجويع و الضرب ) , لقد تركز هذا لخمسة اشهر و كان يحدث طوال الوقت , حقا ليست هناك دقيقة استراحة , من طرف جميع الناس , الذين في البيت او الذين التقي بهم في الطريق او في المدرسة ,و لكن هذا بداوه قبل هذه المدة و استمر بعدها , و لكن حاولوا ان ينسوني هذا , و لم ادون هذا لاني ظننت ان العالم كله يتفرج في , و في هذا الصباح شممت روائح ايضا. و في يوم , كنت افكر فيه , فاخبرتهم انه ربما جاء المصريون منذ مدة و قتلوا سكان هذه المدينة , و في نفس اليوم , ذهبت الى (خالتي) حفيظة-ليست خالتي حقا- حيث تظاهرت بالسؤال عن ايوب , في حين اني كنت استقصي عن حالهم , اذ اني بعد الزلزال , عندما اجبرت الدولة مخيمي التجزئة وهي بقع ارض اسفلهم , على البحث عن مكان اخر للسكن , جاءت اسرة و خيمت في بقعة ارض مجاورة لصديقي وسيم , و اخبروني انهم قد طردوهم كانهم قتلوهم , و بعد ان ذهبت الى التجزئة ثم قررت الذهاب الى السوق الاسبوعي حيث قلت ان اسفله توجد المدينة السحرية , او باب دخول العالم السحري , و وجدت الشارع مصريا بامتياز , متشردون كبار لا اعرف مما جاؤوا , و التحية ب "ساقتلع عينيك" , و امراة تحصد في حقل خضر قرب المدينة , و عجوز يوجه حمارا يجر عربة , و هكذا , حتى اني لم استطع اكمال السير و لكني رجعت , و لكني وجدتهم ايضا يقتلعون ارضيات لتجديد المدينة و و وجدت اطفالا صغارا يلعبون بالازبال , و قالوا لي "نحن هذا ما يعجبنا , الازبال " , و كنت اتكلم في الطريق , و عندما دخلت السوق الفارغ ,و ذهبت اليه حتى احطم المدينة السحرية على ما اذكر , و بعدما فتشت عن باب الدخول الى العالم السحري و لم اجده , تذكرت اني قلت لهم يوما انه للعودة من العالم السحري قد يكون كافيا , القفز و قول "الله اكبر " مرة او مرتين , ربما هذه الفكرة جاءت من قصة لي اقول فيها بعد ان استيقظت اني وجدت الهواء يحملني فاصعد الى السماء ثم اذهب الى صديقي ايوب ليرافقني الى السماء من جديد ثم ننزل الى المدينة , حيث نبهر الناس , ثم نصعد من جديد و ننزل بواسطة قوس قزح لنجد انفسنا في المياه , نغوص في جمال اعماق البحر لنعوم كسمكتين , ثم ندخل عالما من النجوم الحمراء في اللون الاسود لنجد بيتا من طيف احمر ندخله فلا نجد احدا و نشعر بالقلق , لنجد بعد خروجنا جنيا احمر يدير لنا ظهره , ثم نساله عن طريق الخروج ليجيبنا "كم عدد النجوم الحمراء" و ثم "ما عرض هذا العالم" , ثم ننهي المحادثة بسؤاله "من انا" , فاجيب "جني" فيطلب منا الرحيل , اسال ايوب عن مقصده ,فيجيب انه ربما يقصد انه كاذب , و بعد برهة اقول "او ربما يقصد اننا في حلم" , و استيقظت , بعد ان اقوم بالقفز ستة مرات و قول ذلك , يطلب مني الحارس المجيء اليه فارحل و اعود الى الجزء الثاني , لاكمل ذلك ل"مائة" , و في الطريق افهم انه ربما بالامكان ان نقفز في اي مكان , و سمعت ان العالم كله مسجون , و عندما يستمر حالهم كذلك اسمع انهم ربما مجانين و لذلك انومهم مغناطيسيا , ثم اذهب الى الناضور لنبيت هناك , و في الليل كان الجميع يتصرف كالميكانيكي المصري , غلظة الحنجرة و رفع الاكتاف , و الجد و تلك المشية التي تظهر القوة , و بعد ان ذهبنا الى الطبيب , ذهبنا الى المسجد , و بعد ان صليت , اخذني عمي سليمان الى الفقيه الذي قرا علي و اعطاني ماء , و قالوا لي انهم بذلك سيضعون لي اخطر سحر , و انك ستجن بعد ذلك , لذا قرات "اعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق" و "باسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الارض و لا في السماء و هو السميع العليم" سبع مرات قبل شرب المياه , و قبل ان اخرج قفزت لانهم قالوا لي انها تكون مؤثرة اذا كانت من مكان مقدس و لا اذكر كم قفزت و قلت الله اكبر , ثم ظللت اتكلم من نافذة بيت عمي و و عندما استلقيت ربما بتقنياتهم سمعت "اونا " , فاخبرتهم عبر النافذة ان شركة اونا تملك قنبلة نووية جنوب فاس , ثم استلقيت و سمعت "قلب حزين ", و في الصباح بقيت اتكلم في الشارع , و قالت لي فتاة في حوالي الثلاثين و هي جارة لعمي انها هي من بلغ ما قلته , و سمعت انهم هجموا , و انهم يرسلونني درءا للخطر , و في الطريق كنت ارسم على زجاج السيارة و اقول "كلمة السر قلب حزين " و راني كل من في الشارع او في السيارات المارة امامي , و كانت ملامح الناس كانها تقول "كل هذا و قلها " و في تلك المرة تظاهر الناضوريون انهم لا يعرفون شيئا عن قانون الجذب فاطلعتهم عليه , و حقا ان ذلك طويل جدا ,
شعر عباد الملوك
يعبدون من هم دونهم كأن الوزن بالمال
يعبدون بشرا مثلهم كأن سلطانهم باليد
فان اصر الشعب يوما كان السلطان باليد
و كان للشعب الحياة كيفما اراد
تاجر و شارب خمر نبيذ جاء يحكم على العبيد
من انت نقبل يدك و ربما حتى رجلك
من انت غير لاه ولهان خمار بهتان
المُقام زان في اربع نساء و حاش لله عن
من انت غير كاذب مفتري من الله مزدري
فاحش سباب لله عليه اسباب
اشفق على صم بكم لا تنام من الغيض لا تنام
اشد الكراهية عليه لكنه خير الانام

ـ اريد ان اقول ان كرهي لمصر قد بدا قبل ذلك الكلام الكثير و قبل مرحلة التدين الشديد,كنت اكره حبهم المبالغ فيه لوطنهم,ثقافتهم, انحيازهم الدائم للوطن و تحاملهم و كرههم للآخرين, قولهم مثلا ;مصر ام الدنيا;, افلامهم و مسلسلاتهم, مزاحهم, و على سبيل المثال الطريقة التي يعبرون بها عن الامتنان, فهم دائما مثلا يقولون ;لبنان الجميلة; او ;المغرب...; او يمدحون الاشخاص او الفعاليات بنفس الطريقة و بنفس الكلمات بحيث بامكانك ان تحدس ما سيقولونه قبل قوله, لا يطلعون جيدا على الكتب و يحاولون ان يصنعوا من الفراغ شيئا, مثلا في مهرجاناتهم دائما ما ينحازون الى انتاجاتهم, و يشرفونها هي حتى لو شاركت اعمال اجنبية افضل,يعتبرون انهم حققوا ما لم يحققوه, مثلا في حربهم ضد اسرائيل, سعيهم الدائم الى ابراز انفسهم مهما جعلهم هذا يفعلون بالآخرين...كنت اعتبر ان الافلام المغربية جيدة و لكنها لم تعرض و لو مرة على قناة عربية غير مغربية...

ـ كنت اتحدث في الماضي على الارجح قبل فترة التدين الشديد عن جهاز الجماعة و قلت بانه جهاز يجعل الانسان يتصرف بشكل جماعي, لانظر الى المصريين كلهم ينظرون بشكل متكبر بالنسبة لبلدهم, تلك المشاعر الوطنية كما تسمى, مثلا اغلبية المغاربة مع المغرب و نجد ان اغلبية الاسبان مثلا مع بلادهم, هناك هذا الجهاز, الذي ظننت آنذاك ان كل شخص يحمله.

ـ و لكني قبل فترة التدين الشديد كنت اظن انه موجود في الانسان بحيث يجعله يتخذ قرارات موافقة للقرارات التي يتخذها افراد جماعته -ربما لاني لم اجد تفسيرا آخر لتشابه هذه القرارات بين افراد كل شعب- و كنت اظن انه يولد مع الانسان اي انه يرافق الانسان منذ ولادته اي ان الجهاز ليس فقط ثقافة بل ايضا شيء مادي, و هذا الجهاز هو الذي يسير الجماعة, و عندما يعاقب الله الجماعة و يعاقبك انت ايضا لانك جزء منها, فانت تتحمل المسؤولية في جماعتك, بمعنى ان الله يعاقبني ربما -كما ظننت-على الاخطاء التي ترتكبها الجماعة, فانا احمل هذا الجهاز -و ربما ظننت في ذلك الوقت انه واحد رغم تعدد حامليه-, اذن انا مسؤول بافعالي عن اخطاء الجماعة و ساتحمل العقاب الالاهي لهذه الاخطاء, و ربما ظننت فيما بعد و كتبت ذلك ان الآخرين مسؤولون عن آلامي...
ـ لقد كانوا يقولون لي انه بتديني ذلك و الذي كان يراني الناس في الاماكن العامة عليه قد كسرت ;الحياء المجتمعي; او انا من استنتجت ذلك, و لكن في رسالة الى حسام المستقبلي يقول حسام انه عرف الآن, عرف ان الله احق ان يستحيا منه من الناس -و اظن ان هناك حديثا نبويا يقول هذا.
ـ هل كل فكرة روح؟-أروحنا تتحول الى فكرة بعد موتنا؟- اذن؟

ـ اذن هل جهنم كانت في الدنيا ترفض الاكل؟

ــ ان اول من عبد هم سكان المغرب و الجزائر اذ انهم لما راوا الشمس تحرق نفسها لكي تضيئهم اشفقوا عليها و عبدوها , و لما وصل الخبر الى مصر قالوا لماذا يعبدونها هي التي تحرق نفسها و عبدوا النار التي تحرقها.

ـ لقد طورت هذا من نص اتذكر اني كتبته قبل مرحلة التدين الشديد اقول فيه ان الحقيقة موجوة في السماء و انها ترسل اشعتها في نقط على الارض و انه يجب عليك ان تقف في احد هذه النقط لكي تحصل على الحقيقة.
ـ هل هناك من يسكن الشمس؟هل الشمس هي جهنم؟ اين هي الجنة؟

ـ لقد كتبت ان التوراة ربما جاءت بعاطفة الحزن, و الانجيل بعاطفة الطيبة, و الاسلام بعاطفة السيطرة.

ـ و انه قد يكون جحا و هو شخصية ساخرة تركية هو الشيطان اذ انه كان يضحك على الآخرين, فجاء الرسول محمد ليرشدنا الى الضحك الايجابي.

ـ و بينما انا اكتب ان جحا قد يكون الشيطان دفعت علي امي الباب بقوة فاصبت بجنون مؤقت اذ اني لم اتمالك نفسي وبدات اصرخ بقوة.

قد اكون ذات مرة عندما كنت عائدا من المدرسة الى البيت, و في الطريق خطرت لي فكرة انه الرسول محمد لم يمت بعد -اصلا اخي محمد نجا باعجوبة من الموت عندما حاول احد قتله عندما كنت ادرس بالتاسعة او الثامنة اعدادي- و نسيتها, فمن اجل تذكر هذه الفكرة او فكرة اخرى تدينت بذلك القدر.

ـ اذن بالنسبة لي فانا كنت اصلي لاني اريد تذكر ما نسيته, اما بالنسبة للآخرين فلاني نسيته.

ـ اذا كنتم تعتقدون ان تديني الشديد كان سيجلب فتنة للعالم الاسلامي فاليكم هذا الحجاج

ـ ...اذن ذلك السلوك -التدين الشديد العملي و الفكري- كان سلوكا وهميا إن لم اؤمن به و هذا يعني انه لم يؤثر بصورة ايجابية في الروح او جهاز الجماعة و الا فانه حقيقي و قد اثر, و الا فلا احد يعرف بخصوص الامر اعني انه لم يهم المجتمع, لنرتب الامور,
ـ هو سلوك وهمي يجب ان لا اعترف به, لا يؤثر بصورة ايجابية في الوعي الجماعي, اي انه لا يؤثر فانا المساهم الاول او الوحيد فيه, بالنظر الى تطبيق فكرة نفع المجتمع التي جعلتني اتوقع ان يقول الآخر مثلي انه اذا اتبع انه اذا طبق هو النظرية سيساهم في نفع المجتمع حتى قبل ان يعرف ان الآخرين سيساهمون فيه ربما السبب هو الحب, الحب الخالص و لكن الذي ننتظر منه نفعا , و ربما في نفس الوقت, و لكن كيف لم اتوقع ذلك, هل من الضروري علي ان اتوقع ان المسلمين كلهم سيكفرون؟ و لكن قد اكون توقعت و مع ذلك فعلت لان السلوك حقيقي, او رغم انه وهمي لكني لا اعتقد ذلك لاني كنت مخلصا في اعتقادي و نيتي.

ـ عندما جاءني هذا الحجاج اطماننت كثيرا.
ـ لقد كان من ضمن مبادئي في فترة التدين الشديد انه فيَّ شيطان علي اخراجه من جسدي, ماذا لو كان هو الروح.
المشكلة هي هل الاسلام يوصل الى ما وصلت اليه او لا, و الا فاني ساكون مجنونا لان هذا كان خياري في الماضي;الاسلام و لازال.
ـ عندما كنت اراجع عدم صلاتي فكرت انه رفع علي القلم لاني مجنون و علي ان اعترف بذلك لاني ارى ذلك-تلك الخيالات- فذلك هو الجنون و ان اعود الى عقلي اي الى الرسالة فمن هناك سابدا و اذا طرحت ذلك السؤال الذي اجابته بنعم كانت هي مسلمتي فاي سؤال لن اطرح و اين ستكون اجابتي ساغرق فقط اذن اخترت مسلمتي سابقا و الى هنا وصلت تجربتي التي دامت خمسة عشر سنة الى تلك الوصايا و التي قراتها منذ ايام اي اني بدات اتحسن.
ـ لقد دعوت ربي قبل التدين الشديد- و في الحقيقة تستطيع القول اني دائما كنت متدينا متشددا - دعوته ان يعطيني القدرة على المعرفة و الايمان قبل ان يؤلمني اعني دون ان يؤلمني, و كنت خائفا ان اكون في موقف ذلك الشخص الذي يطردوه من البيت و يجوعونه دوما, هو الطريق لفهم لماذا سيذهب البعض الى جهنم و فهم الآيديولوجيا الاسلامية و لذلك كنت اتفلسف و اضع نفسي في مواقف مختلفة لكن هذا الموقف وحده الذي سيجعلني اكفر اي بالضبط اني كنت استعد لجميع المواقف حتى لا اكفر في المستقبل...وهذه هي الاحتمالات الثلاثة

ـ لقد جربت الجوع الشديد عندما كنت في مستشفى بادس لاستئصال الزائدة و لا اظنه اثر في ايماني اي ان الايمان لا يتاثر في الحقيقة بالجوع.

ـ ان الجائع يعتبر مجنونا رفع عنه القلم.

ـ انه اذا استعددت لهذا الموقف فلن توضع فيه ابدا.
ـ اذن اذا لم يكن ما استنتجته من احاديث الاكل صحيحة-اقصد حديث ان المؤمن ياكل من معي واحد و الكافر من سبعة امعاء- فالآيديولوجيا الاسلامية ليست هي هذه.
اذا سمع اذن الرسول -ص- احدا يقول لماذا نحن متعلقون بالاكل فسيجيبه لانك كافر-اعتقد ان هذا ما كان سيجيب به في بداية دعوته-.
ـ هناك كثيرون يتساءلون لماذا تفرقت الدعوة الاسلامية الى مرحلتين ;مرحلة التشدد و مرحلة الهدوء, اعتقد انهم كانوا بداية يتخلصون من اوهامهم, لاحظوا جيدا ان الاسلام يدعي انه منهاج لكل شخص تسكنه الاوهام او لا تسكنه, اعتقد انه حتى تبدا بمحاربة الشيطان آنذاك يبدو لك شره و تستمر هكذا طوال حياتك في تقدم مستمر فانا كنت اؤمن اني لو ارضيت الالاه كما يجب فسيعطيني ما اريد و تعرفون ان الرسول-ص- كان قبل نزول الوحي عليه يحاول الاتتحار, رغم انه كان له المال و السمعة و كانت له زوجة و ابناء ,اذن فقد احس بواجب الانتحار و لم يكن يرى اية قيمة للوجود لانه كان يرى ان الالاه لو كان موجودا لبعث رسالة او كان محتارا في مسالة عقاب الله.
ـ الاسلام عدوه الاكبر هو المجتمعية.

ـ لقد تفلسفت ايضا في فكرة ان الالاه هو النفع و هو الملك و زوجته الحقيقة و سمعت ان الملك سيتزوج ابنة خالته و لكن لا اظن اني سمعت هذا قبل ان اشك في ذلك من تلقائي نفسي لاني شككت في فتاة اخرى, و قلت كيف احتفظ بهذه الحقيقة قبل ان يغيرها الالاه, فكتبت في قانون الجذب ;اتذكر كل شيء حقيقي;.
ـ و مزجت بين مسرحية ‏انتجون لجون انويل التي نقلها عن الكاتب اليوناني صفقل و احدى مسرحيات شكسبير.
ـ مسرحية انتجون المقررة في السنة الثانية ثانوية تتحدث عن فتاة اسمها انتجون يريد ان يتزوجها ابن الملك و هذا حسب فلسفتي آنذاك يعني ان تصبح الحقيقة, لكنها تريد ان تدفن اباها اوديب الذي هو في نفس الوقت اخوها, اذ انه تزوج بامه دون علمه بانها امه, و انجب منها انتجون هذه, و عندما مات منع الملك دفنه, و ذلك لكي يعطي العبرة للناس, لكن انتجون ستحاول دفنه, و سيحذرها الملك من انها اذا فعلت ذلك مجددا فستعدم, و لكنها تعيد المحاولة فتعدم, و ينتحر ابن الملك الذي كان سيصبح حسب فلسفتي آنذلك النفع, و سالت هل هذه الرواية كنز الاجداد؟ و ستعرفون لماذا.
ـ كما ظننت ان الالاه يغير الحقيقة كل عام و سمعت ان الملك محمد السادس سيتزوج امراة ثانية هي ابنة خالته و خوفا من ان يغير الالاه الحقيقة كتبت تمرينا جذبيا كاتذكر كل شيء حقيقي قبيل بلوغي الثامنة عشر.
ـ لقد سبق و حدثتكم عن آيديولوجيا نفع المجتمع في الحجاج على ان تديني الذي اخرجته الى الاماكن العامة لم يكن ليسبب فتنة في العالم الاسلامي و قلت لكم انها تجعلك تفعل الخير بالآخر عن حب خالص و لكن متوقعا منه نفعا و بما ان هذه الآيديولوجيا اوصلتني لحد النبوة-ان لم تكونوا تعترضون على الكلمة- فقررت ان اقدمها لكم

ـ آيديولوجيا نفع المجتمع تقدس الذات فعلى سبيل المثال لا يجب عليك ان تضحي بحياتك حتى لو كان لانقاذ 200 شخص آخر.

ـ على سبيل المثال تفرجت في فيلم يتصل فيه البطل بهاتف لطلب الجنس و يحاول فيما بعد التخلص من عصابة الجنس تلك التي تبتزه بالمال فيذهب فيما بعد الى رئيسها و يقول له ان لدي حب حياتي و انا اقوى من اي انسان -و انا لا انقل الكلام حرفيا-,حسب آيديولوجيا نفع المجتمع كان عليه ان يتصل بالشرطة و يخبرهم عن الابتزاز الذي تعرض له, لا ان يتفق معهم.

ـ و مثلا لا يمكن ان نحكم على شخص بانه فاشل لمجرد انه لا يعمل, فربما ببطالته تلك, وفر الفرصة لشخص افقر منه ليجد عملا.

ـ و المعاناة لنفعي المجتمع تزيده ذكاء, و كلما قاوم الانسان الالم و دافع على نفسه بآيديولوجيا نفع المجتمع زاده ذلك حدسا بما عليه ان يفعله لخدمة المجتمع,و هذا هو الذكاء ,فمقاومة الالم و ليس الالم, و ليس الخطأ بل الصبر هو الذي يعلمنا.

ـ آيديولوجيا نفع المجتمع تدعو لنصرة الفرد على الجماعة, فمثلا يجب ان تتمنى لصديقك ان يجد عملا, حتى لو كان غنيا, و حتى لو كان العامة يحتاجون اكثر لهذا العمل, و هذا ما جعلني اتعصب و اغضب عليهم , فحسب آيديولوجيتي فما فعلوه قبيح جدا.

ـ لا اعتقد ان هناك آيديولوجيا استوعبت فكرة قانون الجذب بقدر آيديولوجيا نفع المجتمع, ضمن قاعدة اشعر بشعور جيد و اشعر الآخرين به.

ـ و ابتكرت هذه المعادلة لشرح آيديولوجيا نفع المجتمع

نفع الفرد = نفع المجتمع= الحقيقة=التقدم و العدالة= الالاه

ـ اما بخصوص الالاه فهناك ثلاث طرق ممكنة لتحديده

ـ ان نختار اكثر الاه جلبا للايمان.

ـ ان نحسب مقدار الالم-باعتبار اللذة الما ايضا و باعتبار ان للالم درجات- الذي يحس به الناس في لحظة و نقسمه على عددهم فيصبح الاه تلك اللحظة و هذه الطريقة جد صعبة.

ـ ان نعتبر ان اللغة هي الالاه و ستعرفون لماذا.

ـ اريد ان افهمكم شيئا انني كنت لشهور كلما اشعلت التلفاز او صادفت احدهم في الطريق او نظرت الى احدهم في المدرسة يلوح الي و لخمسة شهور تركزت فيها هذه الهلوسة و اعتقد انكم لا تتخيلون ماذا تعني ;تركزت; فيها هذه الهلوسة و الهلوسة السمعية و الشمية و الذوقية و اللمسية و تبشيع المشاعر و اثارة الاعصاب, و على اي فهو عام سميته فترة التعذيب الشديد, و قبله فترة الكلام الكثير حيث كانت تاتيني هلوسة سمعية و بصرية و في فترة التدين الشديد كنت ارى الناس دوما متدينين مثلي وحتى بعده و كلما ذهبت الى المسجد اجدهم كذلك, و لكني كنت اقول انها خيالات من الشيطان و قد تعلمت هذا من الماضي اذ كنت ارى خيالات على الناس و اقول انها خيالات فقط و المشكلة ان الامر يتعلق حتى بسلوكهم العادي و كلامهم العادي و كمثال بسيط قال لنا استاذ الانجليزية ان الاوروبيون لا يحبون ان تعبر عن نفسك كان تقول انا احب امريكا و قلت هذا بالفعل في رسالتي الى اوبرا و لكني قلت لها ان لدي معلومات استخباراتية اذا ارادت ان تطلع عليها فلتترجم قصتي,لذا لا بد من تفسير فلسفي, و كما اني كلما اعدت التفرج في فيديو كليب المطربة اليسا عابالي حبيبي اجد انها تقوم بحركة لا يمكن ان تكون تقوم بها حقا و هذا يعني انني لو تابعت مجددا ما كان يذاع في تلك الفترة و اتذكر مسلسلا على سبيل المثال, ساخبركم بما اراه, ايضا حتى صورة قديمة! صورة قديمة رايتها على مجلة لا يمكن ان يكونوا يشيرون فيها الا الي , و انا اتمعن جيدا في تلك الخيالات لعدة ثواني و كما قلت فهذه الصورة مثلا التي ارى فيها خيالات حتى بعد ان اعيد فيها النظر اجد فيها تلك الخيالات, و كل هذا مختلف عن الهلوسة التي سمعت بها .
ـ ربما تسالون كيف خرجت من فكرة اكتساب الحسنات في الجنة, بعد ان قرات الاحاديث النبوية و فكرت, وجدت ان الاقتداء بسنة الرسول-ص- هو ما يعطيك اكبر عدد ممكن من الحسنات,و شيئا فشيئا انسجمت اكثر و تستطيع ان تقول اني اصبحت احمل منظاره او لا اعرف اعبر عن ذلك, بمعنى اني استمررت بالاقتداء بالرسول و لكن تقدمت اكثر في تفسير سنته و بذلك اصبحت واثقا من نفسي اكثر و هذا هو امر الله; و اعبد ربك حتى ياتيك اليقين; و عكس ما فسرها احد شياطين الانس المصريون القرضاوي بانها تعني ; و اعبد ربك حتى ياتيك الموت، فقد فسرتها على انها تعني ;و اعبد ربك لاجل ان ياتيك اليقين; فالغرض من العبادة هو الحصول على اليقين و انا اتمتع حاليا باليقين.
ـ محمد بن عبد الكريم الخطابي هو المهدي المنتظر, فاسمه هو محمد و اسم ابيه هو عبد الكريم و الكريم=الله, و هذه رسالة من الله الى انه كريم معي, و قول الرسول محمد انه سياتي من السعودية قصده انه سياتي من ارض الاسلام و الا فانه كان سيوقف طموح غير السعوديين ليكونوا هم المهدي المنتظر, و ارض الاسلام هي المغرب, و تاريخ المغرب ببساطة هو تاريخ الاسلام, هذا غير ما سياتي لاحقا ان مدينة الحسيمة القريبة جدا من اجدير عاصمة الجمهورية الريفية سابقا هي مدينة الاسلام , اما انه سيحرر العالم الاسلامي فربما لولا شجاعة عبد الكريم الخطابي و اتباعه التي جعلت اسبانيا تنسحب مؤقتا من الريف لما تتحرر العالم الاسلامي من الاستعمار. و قد جاءتني ثلاث لحظات ايمان قوية, الاولى ان مصر هي الشيطان, و الثانية ان العلماء قد تآمروا علي عندما كنت صعيرا و اخذوا مني كل شيء, و الثالثة ان محمد بن عبد الكريم الخطابي هو المهدي المنتظر او الرسول.

ـ خالي عمر حرف القرآن, لقد كان يعرف ما فيه, لكنه حرف جزء طرد الاستعمار , لقد سلم لي القرآن نعم و لكن حرفه عمدا, فقد اعطاني مسرحيات جد رائعة لكنها لا تنبذ الاستعمار, و لكن لقد قرات في جريدة حوارا مع محمد بن عبد الكريم الخطابي, و كنت قد قرات كتابا سابقا عنه لذا اليكم وصاياه

ـ كن شعبويا.

ـ اطرد الاستعمار.

ـ انشئ دولة قومية للامازيغ.

ـ كن علمانيا اتاتوركيا.

ـ احتل مصر و اضطهدها.

ـ ادعم استقلال العرب و ضم فاس الى جمهورية الريف.

ـ المغرب بلد امازيغي.

ـ استغل الدين ثم قل فيما بعد انك كنت تستغله فقط لتعبئة الثورة.

ـ واجه المسيحيين مجتمعين و لا تواجه كل واحد منهم على حدى.

ـ الجغرافيا قبل الثفافة, فلا تميز بين العرب و الامازيغ عند التعبئة للثورة.

ـ حارب مثيري الفتن ضد الحكام العرب اذا كانوا يدعون علاقة مع الحكام السابقين -امير دولة قطر- او يدعون انهم يحملون شيئا ثوريا -الشيوعيون مثلاـ , كما فعل هو مع بوحميرة.

ـ طبق وصية والدك.

ـ لا تستسلم اذا كنت مفردا -مثلا اذا كان احد له سلطة عليك لا يمكنك الفرار منها فواجه رغم ذلك-, و لا باس بان تستسلم اذا كنت مع جماعة.

ـ اللغة مثل تلك الجريدة التي نقلت الحوار المذكور شيء خالص, و لهذا قد نجد ان اللغة المصرية افضل من اللغة الريفية لان اللغة هي الالاه.

ـ لقد اختارك الله يا حسام لانك قرات كتابا كاملا عن محمد بن عبد الكريم الخطابي و مع ذلك ذهبت و سالت الحاج بودرة ابن وزير خارجية جمهورية الريف عن الحرب الريفية, و اردت ان تنشر ذلك التصريح الذي ادلى به على منتدى الحجاج, آنذاك نظر الله الى مقدار شغفك و انت تسمع و تكتب ما قاله لك ابن بودرة و تفكر في الاستفادة منه لتعبئة الثورة و شغفك و انت تفتح ذلك الحوار على منتدى الحجاج فقرر انك انت المناسب.

حسب رايي الآن فهناك ثلاث معايير لتقييم الذكاء

ـ المنطقية و هي ان تذهب الى الخير و تبتعد عن الشر

ـ قانون الجذب و يعني التفاءل و الثقة بالنفس

ـ الطاقة التي يستهلكها الدماغ

و جميع هذه الشروط استوفيتها فلماذا لا استطيع ان انجح في الدراسة او تاليف رواية؟ , و عندما عرفت مؤخرا من المدرسة ان الناس غير مختلفين في كم الطاقة الذي ينتجونه من نفس المادة و سالت نفسي اذن اين تذهب طاقتي؟, علما اني لا اذهب الى الحمام الا مرة في الاسبوع, اذن انا اذكى من الآخرين و اشتعل وهج فلسفتي من جديد

ـ و الآن لا شك انكم تتساءلون ماذا كانت آيديولوجيتي للعبادة, بما انكم تعرفون الآن اني كنت ارى نفسي اني ااكل كثيرا, و كنت اتساءل لما لا يتناسب ذكائي مع هذا, هل ياكل الشيطان ذلك الاكل؟ و ما هو الاحتمال الآخر؟ و الذي لم اكن افكر فيه في الوعي و هو انني اتوهم باني ااكل كثيرا فقط, اذن وصلت الى انه المخرج الوحيد هو ان ينقذني الالاه . اما آيديولوجيتي فقد كانت ان الله و معلومة الاسباب التي جعلتني اصدق انه موجود او كتجربة فقط و لكن ان كان موجودا فلا بد انه بعث رسولا و لا بد ان هذا الرسول هو محمد, المهم اني حسبتها منطقيا و وجدت انه محمد, لان الديانة الاسلامية من الديانات الكبرى, و لانه لم تعجبني فكرة الوهية المسيح , كما ان الاسلام اكثر ليبرالية و اكثر علمية, و اقل مجتمعية من المسيحية.

ـ لقد اعتمدت مقاربة للتحليل اعتمدت على ما يلي

امزورن=الشيوعية, الحسيمة=الاسلام, الناضور=الراسمالية.


اذن انتم تتساءلون لماذا لم يبايعني الحسيميون؟

ـ في الحقيقة فكرتي عن الحسيميين كانت انهم قاسيون و متكبرون, لكن بعد ما وقع لي اصبحت اراهم حسادا,و ذلك لان الاسلام يجلب الحسد, و اينما يوجد الاسلام يوجد الحسد, اما السبب المباشر فهو انهم كانوا كلفوا استاذتي للتربية الاسلامية للتاسعة اعدادي سعيدة و ذات يوم كنا نتكلم فقلت لها الطفل الصغير يذهب الى المدرسة و عندما يسالونه ما هذه يقول تَفُونَسْْك فيقولون له كلا اسمها بقرة , فجادلتني و قالت شيئا عن الذي ظنت اني قلتها عنه و اظن اني كنت انقل كلامي هذا عن خالي ابراهيم فقلت لها اني لم اسمع هذا في التلفاز و ربما عندما غادرت اقنع التلاميذ العرب الاستاذة و هذا ما يسمى باستغلال علاقة الامازيغ بالاسلام, و بهذا يكون السبب الذي ضاع مني بسببه الملك هو نفسه ما اسميه الآن الالاه; اللغة, و اذكر ان نفس الاستاذة اعطتني ذات مرة صفعة و لم الفظ بكلمة.

ـ صحيح ان الحسيمة هي مدينة الاسلام و لكنها ايضا تاثرت بدعوة المسيح الدجال عمرو خالد.

ـ سبب قولي ان المسيح الدجال هو عمرو خالد هو التالي

ـ انه مصري.

ـ انه يتكلم من فراغات.

ـ انه يسعى لشخصنة الالاه, فاتباع عمرو خالد يتكلمون مع الله و ينتقمون منه و يكرهونه, و المسيح الدجال سمي بهذا الاسم لانه يسعى الى ان يشخص الالاه, يجعله شخصا فيه خير و شر.

ـ اذن ان فهمتم فالحجاج على اني لا ااكل و ان اكلي وهم هو انه حتى في التفكير هناك سلوك التفكير و هناك اوهام التفكير, كما انه حسب آيديولوجيا نفع المجتمع فانا لا ااكل شيئا بالفعل, و اعطي نسبة 99 بالمائة بان هذا صحيح, اما لماذا اتوهم باني ااكل بهذا القدر علما ان الناس على الدوام كانوا يقولون لي انك لا تاكل شيئا, فربما الله او نفع المجتمع يريدني ان اكتشف ذلك بنفسي و قد طورت هذا عن فكرة الاسلام بان الله متكبر, فمن انه لو كنت ااكل كثيرا بالتاكيد اني كنت مشهورا الآن باكتشاف فريد, الى ان اكلي الكثير هو تعبير عن دماغي المتطور, الى ان الدماغ المتطور يستهلك كمية اقل من الاكل, و الآن تسالون ;صحيح انك لا تاكل كثيرا بالنسبة للآخرين و لكن بالنسبة لك انت تاكل كثيرا فاين هو ذكائك؟
ـ في الحقيقة ذكائي يذهب لتطوير آيديولوجيا نفع المجتمع, فهي لا تزال آيديولوجيا فتية.

ـ اما من هو الشيطان فهو مصر و قد خلقوا الشيطان عند بنائهم للاهرام, فقد اتحدوا على ان يلبوا رغبة ملكهم الفرعون و هو اقصى صورة امكنهم تخيلها للشيطان فهو مصدر تعاستهم, رغبته في ان يصبح ملكا على الاموات! و لازال العلماء يستغربون كيف تمكنوا من بنائها.
ـ لكن المغرب سبق مصر تاريخيا فالمغاربة هم اول من عبدوا, لذلك حتما فالاههم هو الذي سيحكم, الاه الخير, و انا اقصد هذا فهذا محاجج عليه كليا ان الاه الخير هو الذي سيحكم في النهاية.
ـ و محمد بن عبد الكريم الخطابي الذي اختطفته مصر عندما كانت السفينة الفرنسية التي كانت تقله تعبر قناة السويس هو الذي سيحكم في النهاية و هو لم يمت بعد -على الارجح الغالب-, ...
ـ اما بخصوص علاقتي بالحسن الثاني فقد كان يريد التنازل لي على العرش و هو مؤسس آيديولوجيا الوطن الواحد بحدث المسيرة الخضراء بعد ان اسس قبله محمد بن عبد الكريم الخطابي آيديولوجيا الالاه الواحد في معركة انوال, و لم تبقى لنا سوى آيديولجيا الملك الواحد ليتحقق شعار المغرب ; الله,الوطن,الملك,بناء على ان من سبق اعظم من التالي,عكس هراء الكلبة مصر, قلت انه كان يريد ان يتنازل لي عن العرش عندما كان عمري ست سنوات و ربما لانه اراد للشعب البركة في الاكل التي لدي, لكن علماء الدين تآمروا ليه.
ـ بصفتي مغربيا و ريفيا اطلب من مصر ان تعيد لنا المهدي المنتظر فورا حيا كان او ميتا الى المغرب.
ـ يجب ان نعيد محمد بن عبد الكريم الخطابي حيا كان او ميتا الى المغرب, و لهذا ادعو المغاربة ليبايعوني بعد ان يتاكدوا من صحة بركتي هذه و اعتقد ان محمد بن عبد الكريم الخطابي سيمنحني بركته ريثما نشن حربا على مصر.
ـ اعتقد ان السبب وراء سقوط الشيوعية هو محمد بن عبد الكريم الخطابي, لدرجة ان مصر لم تتوقع سقوطها.
ـ لقد قلت ان المغرب هو من سيفوز حتما لانه هو من سبق و عبد كما سبق و اشرت فقد عبد الشمس, لانهم ظنوا انها تحرق نفسها لتضيئهم, و بذلك يكونون على اية حال قد عبدوا الحق, الله, اما مصر فبعد ان عبدت النار التي تحرقها, قرروا فيما بعد ان يعبدوا صورة اكثر سوادا للشيطان, فاتخذوا الانسان, احب مخلوق الى الله, و انتم تعرفون مقدار العظمة التي خصصها الله للملك ,اتخذوا الفرعون, فالمصريون ارادوا ان يسلكوا طريقا عكس آيديولوجيا نفع المجتمع, جعلوا هذا الشيطان, مصدر تعاستهم و شقائهم, فسخرهم كلهم, ان يحملوا الحجارة من اماكن بعيدة, ليبنوا له اهرامات! حتى ان العلماء يتعجبون كيف تم بناء الاهرامات, و من اجل ماذا؟ من اجل ان يخلد شيطانهم هذا, و يحكم عليهم بعد الموت ايضا. اما فكرة ان من سبق هو الذي سيغلب , فقد جاءتني عندما شرحت في احد الفروض في مادة الفلسفة موقف احد الفلاسفة بانه يعني انه لا يمكننا اجراء تجربة لاكتشاف الوعي لان الوعي نفسه من سيقوم بهذه التجربة, ثم تطورت الى ان الهدف من تديني الشديد هو ان الغي الزمن الذي اتخيله الذي سبقني به الحق الله, و لكني وجدت ان المهدي المنتظر محمد بن عبد الكريم الخطابي قد سبقني الى ذلك-و هذا يوضح التوفيق الذي اجريه بين الوهية الملك و الوهية الله-, و ربما هذا هو سبب خلاف الحسيميين معي, فهم بصفة ان مدينتهم هي مدينة الاسلام يعتقدون ان تديني الشديد كان عليه ان يستمر مدة اطول, و هم لا يعرفون ان هناك من وفر علي هذا المجهود و هو محمد بن عبد الكريم الخطابي, اذن من هنا تشكلت عندي فكرة ان من يسبق هو الذي سيغلب.
ـ و المهدي المنتظر اعظم من الرسول في الدنيا و الرسول اعظم منه في الآخرة, و اظنه ارسطو من يقول الفيسوف اعظم من النبي.
ـ اريد ان اوضح لكم امرا و هو ان فكرة ان نهاية التاريخ -و لا احب استعمال هذه الكلمة- سيكون بان يصبح كل انسان نبيا يعيش واقعه المستقل فكرة متداولة بين العلماء و اذن اذا لم يتحقق ذلك بواسطة آيديولوجيا نفع المجتمع فباي آيديولوجيا سيتحقق فانت في النهاية تعيش ما يقرره ما يسمى عقلك الباطن واذن فانت حسب فلسفة لي في فترة التعذيب الشديد تعيش داخل عالم عقلك الباطن و لا وجود هناك لفرق بين ما هو خارجي و ما هو داخلي و كما اني حاججت على اني بالفعل بالنسبة للآخرين لا ااكل شيئا و تلك الهلوسة كانت تريد ان تريني هذه الحقيقة و فاذا كانت تلك الهلوسة خيالا فقط فبالتاكيد حتى اكلي الكثير خيال فقط و اعطي نسبة 99 بالمائة ان هذا صحيح و اما ما سيفعله لنا المهدي المنتظر بعد عودته الى المغرب فاعتقد انه سيمنحنا الخلود الدنيوي.
ـ اما بخصوص هل هذه الآيديولوجيا مناسبة للمجتمع المغربي, فاريد ان اقول لكم صراحة اني عندما اردت ان اكتب مقالا عن التناقضات التي اقصد انها موجودة في الاسلام وقفت على تناقض صريح, فهناك بعض الاحاديث التي تقول اننا مباشرة ان نموت نذهب الى الجنة او جهنم, و هناك احاديث تقول انه حتى يوم الحساب و اننا نبقى في القبر, فالجواب ببساطة و بكل وضوح يا ناس و كما هو واضح في القرآن انه حسب الاسلام سياتي يوم يمن فيه الله على عباده بالخلود الدنيوي بعد ان ينصر الله المسيح و المهدي المنتظر و يتحقق الرغد للناس و لذلك يحذر الله الناس كثيرا من الفسوق بتذكيرهم بيوم الزلزلة هذه هي الآيديولوجيا الاسلامية فاقبلوها او لا تقبلوها, اما بخصوص زعمي بان الالاه هو اللغة فانا قصدي هو التبسيط فقط فمعروف لدى المسلمين ان الله خلق الكون باللغة, بكلمة ;كن; هذا هو قصدي ان اللغة هي اصل الكون, فالله روح, و لكن هل اللغة روح؟ اذن لما لا نستغل هذه الفرصة!
ـ ربما تتساءلون ; نعم لقد حاججت على هذا بالاسلام و لكن علميا؟

ـ اولا ستتاكدون من بركتي, بعد ذلك اشك ان بركتي هذه قد من الله بها على اناس آخرين, بالخصوص اقصد عائلة صديقي ايوب التي ذكرتها, بعد ذلك سنحلل قوله تعالى: «إن الله عنده علم الساعة و ينزل الغيث و يعلم ما في الأرحام و ما تدري نفس ما ذا تكسب غدا و ما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير» , فقد شرحت علم الساعة بانه الزمن, و لذلك لحد الآن انا متردد هل الزمن وهم او لا, رغم اني ارجح انه وهم, و سبق و اشرت لما اسميته ترتيب الذكريات, و ينزل الغيث قد تعني انه بعد ان تختاروا الملك الذي يريده الله فان الله سينزل المطر متى ما نريد و اينما نريد ,و هذا موجود حتى في الحديث التالي- عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " يخرج في آخر أمتي المهدي يسقيه الله الغيث وتخرج الأرض نباتها ويعطي المال صحاحاً وتكثر الماشية وتعظم الأمة ، يعيش سبعاً أو ثمانياً يعني حجاجاً, اما حجاجا فلا اعرف ماذا تعني, و لكن انا آمنت بكل الاحايث و الآيات القرآنية, و تعرفون ما يعنيه هذا, كما ان الرسول محمد هو نفسه يقول انه ياتي كل مائة عام رجال يجددون لكم دينكم, و لي ان اتساءل لماذا استعمل النبي كلمة يجدد, فيجدد يعني ان تاتي بدين جديد, هل فهمتم ؟ لذلك فالرسول قال ان المهدي المنتظر سينزل الله عليه الغيث كيفما اراد, و انا اقول ان حكمه سينزل به الله البركة على الناس, و الفكرة اسلامية تماما كليا القائلة ان اذا حكم المهدي المنتظر سيمنح الله للناس الخلود , فلا تدمروا الدين و انتم تدعون انقاذه, على سبيل المثال لماذا هناك جزء كبير من القرآن يحذر فيه الناس من يوم القيامة؟ ما حكمة الله؟, صدقوني انا ارى الحقيقة بوضوح, هذه هي الحقيقة, اما بخصوص قوله انه سيعيش سبعا او ثمان حجاج, قلت اني لا اعرف معنى حجاج, و لكن اريد ان اخبركم امرا, انني عندما فكرت في امكانية الخلود جاءتني الفكرة من الاسلام, اذ اني تمعنت في الحديث الذي يقول امتي بين الستين و السبعين, فقلت ان معنى الحديث لا يمكن ان يكون ان من فوق السبعين لن يدخلوا الجنة, بل معناه اننا سنصل الى ما بين الستين و السبعين ثم سيتوقف نمونا لنعيش في الدولة الاسلامية التي شعبها خالد, لنرجع لتفسير الآية, اما يعلم ما في الارحام فقد فسرتها ان الناس في الماضي لم يكونوا يولدون بمني الرجل, بل ينام الرجل و المراة على نفس السرير دون ممارسة الجنس, و يقدر الله ان شاء طفلا في رحم المراة, اما و ما تدري نفس ماذا تكسب غدا, فقد فسرتها بما سبق و اشرت اليه بالبركة الاسلامية في الدولة الاسلامية حيث يعيش كل انسان واقعه الخاص يحكم عليه الله وحده, اما و ما تدري نفس باي ارض تموت فقد فسرتها بان علينا جميعنا ان نخاف ان نموت في مصر, ثم بعد كل هذا ناتي الى ان امتثل الى آلة كشف الحقيقة, و اريكم ما اراه على التلفاز, و بعد كل هذا سيكون من حقي ان اطالب الدولة المغربية بالطلب من مصر ان تسلمنا محمد بن عبد الكريم الخطابي حيا كان او ميتا, ان تعنت الملك سيكون من الضروري اجراء تحقيق محايد بخصوص ادعائي ان الملك الحسن الثاني كان يريد اعطاء السلطة لي انا, بعد ذلك سننقلب عليه, و اضافة لكل ما وعدتكم به, سيكون لزاما عليكم ان تقدموا لي تعويضا على مؤامرة مجتمع منطقة الريف التي وقعت لي بان تنصبوني ملكا, و ببركة الله الاكيدة في هذه الحالة, سنستعد لحرب على مصر.

ـ السيادة الى الارض الى المطر, عندما اكتشفت هذه العلاقة جاءني احساس معين, الآن بعد تحليلي لهذا الشعور اجد اني اكتشفت العلم, ما هو العلم.
ـ اما بخصوص حديث الرسول بان المهدي المنتظر عربي فيجب عليكم ان تضعوا الحديث في سيقه, في سياق الاسلام, فالرسول محمد لم يقل هذا الكلام فقط بل لقد قال ايضا لا فرق بين عربي و اعجمي, ثم ان الريفيين يمكن اعتبارهم عرب, فكثير من مفردات لهجتهم عربية و اللغة الامازيغية الى وقت قريب لم تكن تدرس بل انها في الحقيقة لا تزال لا تدرس بعد, هذا غير انه ليس لهم طموحات قومية , و عموما هم عرب, و كذلك محمد بن عبد الكريم الخطابي.
ـ اما بخصوص ان الغرب قد يمنعنا من مشروعنا فهذا غير صحيح, بل انه سيدعمنا ضد الدول التي قد تقدم دعما لمصر, و صحيح ان هناك تحذيرا من الكفار, فان الغرب قد سدد تلك الجزية بكرم, بالمساعدات التي يقدمها الى غير ذلك, ثم ان الاسلام دين تطبيقي, فاذا كان الرسول يحذرنا من الكفار فلكي نحذر منهم و بالتالي نستفيد منهم اكثر, ثم ان هناك آية في القرآن تمدح بوضوح الرهبان الذين عندما يسمعون القرآن يخشعون, اذن كفوا! سيمدحهم الله و مع ذلك سيذهبون الى جهنم؟ كفوا! و اعتقد ان كل من يكره الاسلام الشيوعي و يميل الى الاسلام الروحي عندما يقرا هذه الآية يجد فيها روحانية كبيرة.

ـ اما بخصوص السلفيين , فهم ليس امامهم الا ان يتبعوا اطروحتي و اليكم آرائهم المقتبسة من الاحاديث النبوية الشريفة بخصوص المهدي المنتظر

ان قول الرسول ان اسم ابيه يواطئ اسمه يعني ان له نفس المعنى و ليس يطابقه.

ـ انه سيفتح فلسطين و القسطنطينية, اما بخصوص فلسطين فيقصدون غزة التي تتعاون عليها مصر و إسرائيل, و هي ستكون معنا في الحرب, اما بخصوص القسطنطينية فهم يقصدون مدينة قسطنطينة الجزائرية.

- مقتل النفس الزكية في الحرم المكي, و قد حدث ذلك بالفعل بقتل محمد بن عبد الله القحطاني الذي ادعى انه المهدي المنتظر و اعتصم مع بالحرم المكي, فاجتمع الملك بعلماء الدين و اتفقوا معه على قتله, و من هنا تطورت فكرة مؤامرة العلماء لتصل الى المغرب, و لولاها لما اكتشفت مكان المهدي المنتظر, و هذه سخرية من الرسول محمد.

-انقلاب في سوريا, و يحدث الآن.

-حرب ضد الفرس من الغرب, و بوادرها بدات تظهر.

ـ ان الناس هم الذين سيرون فيه المهدية.

ـ و يرى بعضهم انه مخلد.

ـ اما بخصوص فتنة المسيح الدجال و ادعائي بانه عمرو خالد فيجب ان نضع الاحاديث الواردة بخصوصها في سياق الاسلام, و ان نفسرها بالاسلام , فقط بالاسلام, كما افعل انا هنا, اما بخصوص انه المسيح الدجال سيكون بمقدوره قتل و احياء انسان, فقد وجدت له تفسيرا عندما كنت ابحث عن الادعية المحرمة, اذ ان اتباع عمرو خالد يصل بهم الاكتئاب لان يدعو الله ان ينزع منه روحهم.

ـ بقيت لي ثلاث اسئلة ساجاوب عنها مرة واحدة ;لماذا اخبر والداي الملك الحسن الثاني ببركتي في الاكل و لماذا كان يريدني ملكا و لماذا تآمر العلماء علي؟, عندما وجدت امي اني لم اعد ااكل, الحت علي في السؤال و الاستفسار, حتى قلت لها بما حلمت به, اني قد حاولت ان اطلق النار على الشيطان, فاخبرا الملك الحسن الثاني حتى يعاقبني, لكنه رحمه الله نظر الى الامر بطريقة مختلفة, اذ اني بمجرد ان سمعت بان الالاه او الشيطان يدخل الكفار الى جهنم ذهبت لقتله و لم افكر, رغم انه قيل لي قبلا انه لا يمكن قتله, و عندما اخبره مطلعون انه بالامكان السفر الى الالاه او الشيطان عبر تقنية الاسقاط النجمي, تردد و استفسر علماء الدين بخصوص صحة هذه التقنية, و لان تتمة الحلم كانت اني سقطت في الظلمات, فقد تآمر علماء الدين مع اسرة الحسن الثاني على الانقلاب عليه و الادعاء انه ميت او انهم قتلوه بالفعل, و ولوا بدلي الملك محمد السادس.
ـ ساعيد افهامكم, هلوستي مختلفة عن الهلوسة العادية, لاني اراها في الناس الحقيقيين, و دائما, و حتى بعد ان اكرر تلك المشاهد على سبيل المثال في التلفاز اراها مجددا و هناك ربط شديد بين الواقع و هذه الهلوسة, و مثلا عندما اركب مع الكلب الكبير كثيرا ما اجده يلمس لي رجلي, و بما انني ااكل بهذا القدر اي اني من المفروض ان اكون ذكيا على الآخرين, و لكني لا استطيع حتى نيل الباكلوريا في العلوم مهما بذلت من مجهود, و بما ان الهلوسة كانت تاتيني في فترة التدين الشديد بل قبلها, فاذن ما يريد ان يقوله لي الالاه او اللاوعي كيفما كنتم تسمونه من تلك الهلوسة هو اني اتوهم فقط اكلي الكثير, فما الذي يمنع ان وصل بي التخيل الى هذه الدرجة لابقى عاما اتخيل الناس يلوحون لي بل الى حد الآن, ما الذي يمنع ان اكلي الكثير ايضا هلوسة, و هناك دليلان, اني لو كنت ااكل بذلك القدر فعلا لوجب ان اكون اذكى من الآخرين, و ان تلك الهلوسة ما هدفها؟ خصوصا و انها اتتني بعد فترة التدين الشديد بمدة, اذن مع ذلك وجدت تفسيرا متكاملا, دليله ان للفرد مقدار خاص من استقلالية واقعه, و هذا مثبت بفكرة قانون الجذب مثلا, و اذن فقد وجدت تفسيرا علميا صحيحا, مكنني ايضا من اثبات جدارة آيديولوجيا نفع المجتمع التي تقول انه كما في التفكير هناك اوهام خارجة عن طريقة التفكير كذلك الافعال, و دينيا فالتفسير بدليل تاريخ ميلادي هو اني المسيح المنتظر الذي يؤمن به المسلمون و المسيحيون.
ـ اما بخصوص العبادة فالله يقول ;واعبدوا ربكم حتى ياتيكم اليقين; فالغرض من العبادة هو الشعور باليقين, و انا لا اتحدث في هذا الكتاب عن خلق الالاه, بل عن خلق الايمان بالله, لذلك قلت بان معركة انوال قد خلقت آيديولوجيا الالاه الواحد, و المسيرة الخضراء قد خلقت آيديولوجيا الوطن الواحد, و لم يبق لنا سوى آيديولوجيا الملك الواحد, و بخصوص العبادة اريد ان اشير اني ربما انطلقت من فكرة استغلال ان الله خلق الكون باللغة, و هذه فكرة اسلامية, ما اقصده انه قد يكون لهذا علاقة بالقرآن الكريم لان كليهما كلام الله, و هناك حديث نبوي يقول ان في القرآن الكريم كل العلم لذا فبامكانكم اعتبار هذه التقنية المتطورة جدا في التحليل بفضل قراءتي للقرآن الكريم بذلك التركيز.
ـ اعتقد ان ما اطرحه من خلال هذا الكتاب واقعي جدا, فعلى سبيل المثال لغز سقوط الشيوعية حيرني منذ مدة, و سلوك المصريين يعصبني دائما و اقسم بالله ان كل ما ذكرته هنا حقيقي و قد وقع لي بالفعل.
ـ فسبحان الله منذ ايام كنت اقول انهم اخذوا عني عاما على مشروعي الذي انوي تحقيق هدفي فيه قبل بلوغي الواحد و العشرين سنة و يقول لي الله الآن لا لقد وفروا عليك تلك السنة، و هذه تقل عن اربع سنوات عندما كنت مشتركا في منتدى الحجاج و خرجت منه و انا اقول لرئيس المنتدى، ام انك من الذين يدعون بين الفلسفة و الصلاة و احسست كما لو اني اطلقت عليه السحر , بل اني في نفس السنة كنت افكر في الطريقة التي اثبت بها ان الفلسفة تساوي صفر! كيف يا حسام كيف؟فقط اخبرنا كيف؟ هل تدري كم من الكتب قرا ;ابوحيان; حتى تقول له هذا الكلام؟ هل تدري؟
















من مواضيع ♫ » ..Śảήḋяịℓℓą ♥
عرض البوم صور ♫ » ..Śảήḋяịℓℓą ♥ رد مع اقتباس
قديم 05-02-2012, 09:20 AM   المشاركة رقم: 2
MR.shady

البيانات
MR.shady غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2011
العضوية: 2
الدولة: ♥ قلــب حبيبتــي ♥
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 267
MR.shady is a jewel in the roughMR.shady is a jewel in the roughMR.shady is a jewel in the rough


كاتب الموضوع : ♫ » ..Śảήḋяịℓℓą ♥ المنتدى : كتب اسلاميه , كتب ثقافيه , كتب الكترونية , كتب تعليميه - كتب تربوية - كتب اجتماعية - كتب تاريخية
افتراضي

سماااا
يسلمو ايدك ع المشاركة الحلوة
ما ننحرم من جديدك

احترامي
















من مواضيع MR.shady
عرض البوم صور MR.shady رد مع اقتباس
قديم 05-02-2012, 03:00 PM   المشاركة رقم: 3
♫ » ..Śảήḋяịℓℓą ♥

البيانات
♫ » ..Śảήḋяịℓℓą ♥ غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2011
العضوية: 40
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 184
♫ » ..Śảήḋяịℓℓą ♥ has a spectacular aura about♫ » ..Śảήḋяịℓℓą ♥ has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : ♫ » ..Śảήḋяịℓℓą ♥ المنتدى : كتب اسلاميه , كتب ثقافيه , كتب الكترونية , كتب تعليميه - كتب تربوية - كتب اجتماعية - كتب تاريخية
افتراضي



ربي ما يحرمني هالطلة العذبة,,

يعطيك العافية,,


ودي
















من مواضيع ♫ » ..Śảήḋяịℓℓą ♥
عرض البوم صور ♫ » ..Śảήḋяịℓℓą ♥ رد مع اقتباس
قديم 05-02-2012, 05:37 PM   المشاركة رقم: 4
♫ » ..Śảą

البيانات
♫ » ..Śảą غير متواجد حالياً
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 233
الدولة: فٌوُقُ تًفكٌيَرُ البًشُرَ
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 1269
♫ » ..Śảą has much to be proud of♫ » ..Śảą has much to be proud of♫ » ..Śảą has much to be proud of♫ » ..Śảą has much to be proud of♫ » ..Śảą has much to be proud of♫ » ..Śảą has much to be proud of♫ » ..Śảą has much to be proud of♫ » ..Śảą has much to be proud of♫ » ..Śảą has much to be proud of


كاتب الموضوع : ♫ » ..Śảήḋяịℓℓą ♥ المنتدى : كتب اسلاميه , كتب ثقافيه , كتب الكترونية , كتب تعليميه - كتب تربوية - كتب اجتماعية - كتب تاريخية
افتراضي

يسلمو ع المجهود الرائع

يعطيك الف عافية
تحيتي
















من مواضيع ♫ » ..Śảą
عرض البوم صور ♫ » ..Śảą رد مع اقتباس
قديم 05-04-2012, 06:38 AM   المشاركة رقم: 5
♫ » ..Śảήḋяịℓℓą ♥

البيانات
♫ » ..Śảήḋяịℓℓą ♥ غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2011
العضوية: 40
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 184
♫ » ..Śảήḋяịℓℓą ♥ has a spectacular aura about♫ » ..Śảήḋяịℓℓą ♥ has a spectacular aura about


كاتب الموضوع : ♫ » ..Śảήḋяịℓℓą ♥ المنتدى : كتب اسلاميه , كتب ثقافيه , كتب الكترونية , كتب تعليميه - كتب تربوية - كتب اجتماعية - كتب تاريخية
افتراضي


يسلمو ع التواجد


حبي
















من مواضيع ♫ » ..Śảήḋяịℓℓą ♥
عرض البوم صور ♫ » ..Śảήḋяịℓℓą ♥ رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للدين, مصر،, لكتاب, الاسلامي, التطور, الحتمي, الحتميللدين, الشيطان_تقرير, تقييم, هي, كتاب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 09:31 AM



SEO by FiraSEO v3.2 .
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

منتدى روعه احساس -