العودة   منتديات ساحرة الأجفان > مملكة التواصل الأجتماعي لأعضاء المملكة > مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام

الملاحظات

مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام مملكة القصص والروايات , روايات ادبيه , قصص الحب , قصص واقعيه و حقيقية , قصص رومانسية جديدة , قصص حب وغرام , مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - منتديات قصص , منتدى روايات , تحميل رواية جديدة , روايات رفوف , قصة mp3 - تحميل قصه mp3 - قصص جديدة pdf , فيديو كليب mp4 - جميع روايات , غزل - doc , word - txt , قصص للجوال , الجوال , موبايل , , تحميل روايات على ميديا فاير 2013 , روايات جديدة للتحميل , تنزيل قصص حلوه 2014 , اقوى القصص ,قصص واقعية روايات قصيرة جدا 2014.

قصة الولد وشجرة التفاح

مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-14-2011, 05:15 PM   المشاركة رقم: 1
ساحرة الاجفان

البيانات
ساحرة الاجفان غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2011
العضوية: 5
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 1140
ساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud of


المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي قصة الولد وشجرة التفاح

قصة الولد وشجرة التفاح


في
قديم الزمان كانت توجد شجرة تفاح ضخمة. وكان هناك ولد صغيراعتاد اللعب
بجوار تلك الشجرة كل يوم. كان يتسلق الشجرة ويأكل التفاح وينام تحت ظلها.



كان يحب الشجرة، والشجرة تحب أن تلعب معه. مرت السنوات والولد الصغير كبر ولم يعد يأتي ليلعب مع الشجرة كثيرا



في أحد الايام جاء الولد الى الشجرة حزينا.


قالت الشجرة :" تعالي العب معي؟


فأجب الولد: " أنا لم اعد طفلا ولا ألعب حول الاشجار الان ... أريد دمى .. اريدا مالا كي اشتريهم


قالت الشجرة: " آسفة أنا لا امتلك المال ولكن بإمكانك أن تقطف كل التفاح
وتبيعها لتحصل على المال وتشتري الدمى" فستبشر الولد وقام يقطف كل التفاح
ًوغادر فرحا


الولد لم يأتي مطلقا بعد أن قطف جميع التفاح. والشجرة غدت حزينة


في أحد الايام الولد، الذي تحول الان الى رجل، رجع والشجرة غمرتها السعادة. وقالت له :" تعال العب معي"
فأجابها: "لا يوجد لدي وقت اضيعه في اللعب. يجب علي أن أعمل لأعيل أسرتي، وأريد أن أبني منزلا لنعيش فيه... هل تستطيعي مساعدتي؟"



فأجابت الشجرة: "آسفة ليس لدي منزل، ولكن تستطيع أن تقطع كل اغصاني وفروعي لتبني لك منزلا"


استبشر الرجل فقام وقطع كل الاغصان والفروع وغادر فرحا. وكانت الشجرة فرحة جدا حين رأته مسرورا



الولد لم يأتي مطلقا منذ غادر. والشجرة غدت حزينة ووحيدة مرة اخرى


وفي أحد فصول الصيف الحارة رجع الرجل والشجرة فرحت كثيرا وقالت له :"تعال العب معي"


فأجابها: "لقد أصبحت كهلا واريد أن أبحر لأريح جسمي، هل تستطيعي أن تعطيني قاربا؟"


فقالت الشجرة :" أسفة لا يوجد لدي قارب، ولكن تستطيع أن تقطع جذعي وتعمل منه قاربا وتبحر بعيدا وتصبح سعيدا"
فقام الرجل وقطع ساق الشجرة وعمل منه قاربا وأبحر به ولم يرجع لمدة طويلة


أخيرا عاد الرجل بعد سنين طويلة طويلة،


فقالت له الشجرة: " أسفة يا ولدي لم يعد لدي شيء لأعطيك... لا يوجد تفاح لتأكل.."


فأجاب: " لا مشكلة فلم يعد لدي اسنان تقوى على اكل التفاح" ..ه



فقالت: " ولا جذع لتتسلق عليه..."




فأجاب: " أنا كبير جدا على ذلك الآن"



فقالت الشجرة بدموع:" أنا فعلا لا استطيع أن اعطيك شيئا، الشيء الوحيد المتبقي


هو جذوري الميتة"



فقال الرجل: " أنا متعب جدا بعد كل هذه السنوات"



فأجابت الشجرة: " ممتاز، جذور الشجرة العجوز هي افضل مكان لتستند اليه وتستريح...


تعال تعال بقربي واجلس واسترخي معي" فجلس الرجل أما الشجرة فاصبحت سعيدة


وابتسمت ودموع الفرح في عينيها




هذي قصتنا جميعا. الشجرة هي مثلها كمثل الوالدين. عندما نكون صغارا نحب أن
نلعب مع امنا وأبينا وعندما نكبر نتركهم ولا نأتي اليهم الا اذا
احتجناهم عندما نقع في مشكلة



ومهما حصل فالوالدان مستعدان لتقديم كل شي يجعل أبنائهم سعيدين



(وقضى ربك أن لا تعبدوا الا اياه وبالوالدين احسانا)


صدق الله العظيم




في
قديم الزمان كانت توجد شجرة تفاح ضخمة. وكان هناك ولد صغيراعتاد اللعب
بجوار تلك الشجرة كل يوم. كان يتسلق الشجرة ويأكل التفاح وينام تحت ظلها.



كان يحب الشجرة، والشجرة تحب أن تلعب معه. مرت السنوات والولد الصغير كبر ولم يعد يأتي ليلعب مع الشجرة كثيرا



في أحد الايام جاء الولد الى الشجرة حزينا.


قالت الشجرة :" تعالي العب معي؟


فأجب الولد: " أنا لم اعد طفلا ولا ألعب حول الاشجار الان ... أريد دمى .. اريدا مالا كي اشتريهم


قالت الشجرة: " آسفة أنا لا امتلك المال ولكن بإمكانك أن تقطف كل التفاح
وتبيعها لتحصل على المال وتشتري الدمى" فستبشر الولد وقام يقطف كل التفاح
ًوغادر فرحا


الولد لم يأتي مطلقا بعد أن قطف جميع التفاح. والشجرة غدت حزينة


في أحد الايام الولد، الذي تحول الان الى رجل، رجع والشجرة غمرتها السعادة. وقالت له :" تعال العب معي"
فأجابها: "لا يوجد لدي وقت اضيعه في اللعب. يجب علي أن أعمل لأعيل أسرتي، وأريد أن أبني منزلا لنعيش فيه... هل تستطيعي مساعدتي؟"



فأجابت الشجرة: "آسفة ليس لدي منزل، ولكن تستطيع أن تقطع كل اغصاني وفروعي لتبني لك منزلا"


استبشر الرجل فقام وقطع كل الاغصان والفروع وغادر فرحا. وكانت الشجرة فرحة جدا حين رأته مسرورا


الولد لم يأتي مطلقا منذ غادر. والشجرة غدت حزينة ووحيدة مرة اخرى


وفي أحد فصول الصيف الحارة رجع الرجل والشجرة فرحت كثيرا وقالت له :"تعال العب معي"


فأجابها: "لقد أصبحت كهلا واريد أن أبحر لأريح جسمي، هل تستطيعي أن تعطيني قاربا؟"


فقالت الشجرة :" أسفة لا يوجد لدي قارب، ولكن تستطيع أن تقطع جذعي وتعمل منه قاربا وتبحر بعيدا وتصبح سعيدا"
فقام الرجل وقطع ساق الشجرة وعمل منه قاربا وأبحر به ولم يرجع لمدة طويلة


أخيرا عاد الرجل بعد سنين طويلة طويلة،


فقالت له الشجرة: " أسفة يا ولدي لم يعد لدي شيء لأعطيك... لا يوجد تفاح لتأكل.."


فأجاب: " لا مشكلة فلم يعد لدي اسنان تقوى على اكل التفاح" ..ه



فقالت: " ولا جذع لتتسلق عليه..."




فأجاب: " أنا كبير جدا على ذلك الآن"



فقالت الشجرة بدموع:" أنا فعلا لا استطيع أن اعطيك شيئا، الشيء الوحيد المتبقي


هو جذوري الميتة"



فقال الرجل: " أنا متعب جدا بعد كل هذه السنوات"



فأجابت الشجرة: " ممتاز، جذور الشجرة العجوز هي افضل مكان لتستند اليه وتستريح...


تعال تعال بقربي واجلس واسترخي معي" فجلس الرجل أما الشجرة فاصبحت سعيدة


وابتسمت ودموع الفرح في عينيها




هذي قصتنا جميعا. الشجرة هي مثلها كمثل الوالدين. عندما نكون صغارا نحب أن
نلعب مع امنا وأبينا وعندما نكبر نتركهم ولا نأتي اليهم الا اذا
احتجناهم عندما نقع في مشكلة



ومهما حصل فالوالدان مستعدان لتقديم كل شي يجعل أبنائهم سعيدين



(وقضى ربك أن لا تعبدوا الا اياه وبالوالدين احسانا)


صدق الله العظيم
















من مواضيع ساحرة الاجفان
عرض البوم صور ساحرة الاجفان رد مع اقتباس
قديم 12-14-2011, 06:26 PM   المشاركة رقم: 2
Just Smile

البيانات
Just Smile غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2011
العضوية: 3
الدولة: غزة
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 414
Just Smile is just really niceJust Smile is just really niceJust Smile is just really niceJust Smile is just really niceJust Smile is just really nice


كاتب الموضوع : ساحرة الاجفان المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

سحورة


يسلموو هالايادي على النقل الحلو

يعطيكِ الف عاافيه


دمتي بحب
















من مواضيع Just Smile
عرض البوم صور Just Smile رد مع اقتباس
قديم 12-14-2011, 09:58 PM   المشاركة رقم: 3
ساحرة الاجفان

البيانات
ساحرة الاجفان غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2011
العضوية: 5
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 1140
ساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud ofساحرة الاجفان has much to be proud of


كاتب الموضوع : ساحرة الاجفان المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

يسلمو يالغلآ على وجودك

كن بالقرب ..!


ودي
















من مواضيع ساحرة الاجفان
عرض البوم صور ساحرة الاجفان رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
التفاح, الولد, وشجرة, قصة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من هو أكثر تلاعبآ بالمشاعر الولد ام البنت Just Smile مملكة الحوار والنقاش الجاد - حوارات - نقاشات جادة - قضايا هامة - مشكلات وقضايا اجتماعية وتربوية 2 12-12-2011 11:01 PM


الساعة الآن 01:27 AM



SEO by FiraSEO v3.2 .
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

منتدى روعه احساس -