العودة   منتديات ساحرة الأجفان > مملكة التواصل الأجتماعي لأعضاء المملكة > مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام

الملاحظات

مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام مملكة القصص والروايات , روايات ادبيه , قصص الحب , قصص واقعيه و حقيقية , قصص رومانسية جديدة , قصص حب وغرام , مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - منتديات قصص , منتدى روايات , تحميل رواية جديدة , روايات رفوف , قصة mp3 - تحميل قصه mp3 - قصص جديدة pdf , فيديو كليب mp4 - جميع روايات , غزل - doc , word - txt , قصص للجوال , الجوال , موبايل , , تحميل روايات على ميديا فاير 2013 , روايات جديدة للتحميل , تنزيل قصص حلوه 2014 , اقوى القصص ,قصص واقعية روايات قصيرة جدا 2014.

قصة ... شقـراء وأفلاذُ الأكباد

مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-22-2012, 08:01 PM   المشاركة رقم: 1
angle girl

البيانات
angle girl غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي قصة ... شقـراء وأفلاذُ الأكباد


][ قصــــة ... عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردالأكبــاد ][
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كثيرٌ ما كنتُ أسمع لقصص وروايات منها واقعي ومنها من نسج الخيال وهكذا تمضي الحياة تارة أُصدقها وتارة أقف مذهولة..!! أيعقل أن تكون تلك القصة حقيقة ؟ وهل هي من سيناريوهات الحياة أم ضرباً من الخيال؟! وهكذا حتى تمرُّ الأيام وتنطوي الأحداث فتُصبح نسياً منسياً وحينها يتلاشى الاندهاش الذي كان قد ارتسم على مُحياي ..!
ولكن كثير من الأحيان هذا إن لم يكن أغلبها أقفُ على قصص تَقشعرُّ لها الأبدان وينزفُ القلب جُرحاً دامياً لما بها من قسوةٍ ووحشيةٌ من قلب إنسان ..! تُرى كيف استطاع أن يفعل هكذا بذاك المخلوق إنسي كان أم حيوان ..؟!
.
.
.
قصة مجنونة سَكنت بذاكرتي كما لو أنها حدثت أمام عيني تجسدت بذاكرتي بالصوت والصــور وحتى الأحداث كلما تذكرتها تسارعت دقاتُ قلبــي كما لو أن خَطبٌ ألمَّ بي وتساقطت على جبيني قطرات العرق الناجمُ من الخوف الذي استقرَّ في فؤادي وبِتُّ في حالةٍ من الأرق والسهاد وعدم الإرتياح والتفكر باندهاش ..!
][ قصــــة ... عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردالأكبــاد ][
عجــــيبةٌ تلك الأحداث ....!
أبــا عُمــر // عاشَ أجمل حياتهِ وسط عائلته واستمتع بمعنى الزواج وتمتع بنعمة الإستقرار حتى رُزقَّ بالذرية وكانت فرحته ككل الآباء طرزت ملامح وجه بألوانٍ من خيوط البسمة والفرح والسعادة والسرور بنعمة الأولاد وقد كان يَملُك حظيرة بها الكثير من الإبل نعمة قد رزقه الله لما له من المال " تبارك الله وما شاء الله " ومرت السنوات حتى كَبُّر طفله وقد أسماه عَـــمّْــر وأصبح يداعب بشقاوته بعضاً من النوق والإبل صغارها كانت أم من الكبار تعودَّ عليها وكم وكم كان يستمتع مع تلك الجّمَّــال "النوق" بطفولته البريئة كما لو أنه يُلاعبَّ طفلاً دون الإكتراث بأنه حيوان قد يكون مؤذٍ بيومٍ من الأيام وكانت تتردد ضحكاته على مسمع أبيه " أبا عمـــر " بغاية المُتعة والسرور حتى كَبُّــرَ عمـــر بأعوام لم يصل لــ ثمانية أعوام .
.
.
.
أخذ الطفل عُمــر يُلعبُ مع واحدةً من النوق في حظيرة أبيه واسمها ][ شقــراء ][ وقد تعود أهل عُمر علي شقاوته مع تلك البهائم فلم يكن شيئاً غريباً وذات يــوم كان لــ ][ شقــراء ][ لها صغيرٌ ولدته منذ أيــام وشــــــــاءت الأقـــــدار هذه المرة أن يلعب عُمــــر بين أقــــدامُ النــاقةُ ][ شقـــراء ][ فقد كان للقدر موعدٌ مع عُمــر دون سابقِ إنذار فالقدر الشيء الوحيد الذي يكون بموعد ولكن دون أن تحدده أنت أو أنــا ..!

فقد شاء الرحمن أن تَـــنوخ ][ شــقراء ][ مُبـــاشرةً على عُمـــر فمهما كان الود والوفاء بين البهائم والأنام تبقى للأقــــدار من الرحمن شُعلة يستوجب علينا أن نُنيرُ سراجها في ظلامِ الأحزان لحظةِ وِقوعها لو قدر الله كمثل ما حدثَّ مع شقــراء فقد قتلت بفعلتها عُـــمر وهو بسن الطفولةِ فما لَبثَّ أن تكتحل عيناه بروعة الحياة حتى ضمته المنــية ضَمــتَّ المَشتاق فأودته صريعا بلا نَفسٍ ولا حِراك صاح الأهل والأحباب فلم يستطيعوا تصديق ما حدث ومِنّْ مَـنّْ مِنَّ النــاقةِ شقــراء اسودت الدنيا بعين أبـــا عُمـــر والشمسُ بصدر السماء أظلمَ نهاره وفؤاده يعتصر حُرقةً وألماً على ابنه فلذة كَبده وصاح واعُمراه حبيبي أنتَ كم أنا لك سأشتاق ..؟! غَـــدرت بك شقراء سأرد لها الصاع صاعين أعدكَ طفلي حبيبي سأُذيقُها الكأس نفسه ولكنه لن يُستساغ ستحتسي شقراء شوربة كالعلقمِ في المذاق قتلت ابني وقد أغدقتُ عليها الخير وكان هذا ردُّ الصنيع لي مجرمةً كانت وبحماقتها أصرعت ابني عمـر واحزناه
.
.
.
خرجَّ أبــا عُمـــر ، مُتوجهاً إلى حظيرته وقد توعد ][شقـــراء ][ وكان يستلُ سكيناً مُتناسياً قضاء الله وتابع خُطواته حتى وصل إليها وإذ به يسحب صغيرها ويطرحه أرضاً وأمــام الأم شقـــراء مُردداً سأحرقُ قلبــكِ كما حرقتي قلبي على ابني عُمر وقامَ بغضبٍ بذبح صغــير شقـــراء حتى لفظ أنفاسه واعتصر الحُزن قلبَّ شقراء
.
.
.
ومرت الأيام حتــى رَزقَّ الله شقــراء من جديد بصغـــيرٍ يُعوضها عن صغيرها الذي مــات أمام ناظريها قتلاً مُتعمــداً من قبل أبــا عُمــر وهو في لحظة حُزنٍ وغضب ، وها هي شقــراء تضــع صغيرها الجديد وتدللـه بعد انتظار طويل وتداعبه شوقاً وحناناً فتلك غريزة الأمــومة مشاعر جُبلتْ عليها كُل أم .
.
.
.
جاء أبا عُمــر مُـــكرراً نفس الجُرم والقسوة ليجهض فرحة السعادة بعد ما حملتها شقراء ليكسر قلبها وفؤادها على صغيرها الثاني . أي قــلبٌ يحملُ ذاك الرجل وما ذنبُّ تلك البهيمة ؟! صحيح أنها لا تملك عقلاً كمثلنا نحن البشر ولكنها تملك أحاسيس ومشاعر وتحس حتى باللسعة وتمرض وتشعر بالجوع فما بالكم بقتل فلذة الكبد أمام عينها وقد أوصانا ديننا وقت الأضحيات وكل مرة نذبح الأغنام أو غيرها أن نراعي الله فيها عدم الذبح أمامها ولا حتى أن نُريها تلك السكاكين التي سنذبح بها المواشي
فما بالك يا أبا عمــر بما فعلته ومرتين على التوالي..؟!
][ شقـــراء والفرصة الأخيرة ][
الله كريم وجواد يعطي ويعطي والحمدلله وللمرة الثالثة يتحرك الجنين في بطن شقراء من جديد عساه أن يكون الحُـــزن الأخير وتستكين النفس وتنسى حرقة الفؤاد التي تسببه لها أبا عمــر وجريمتها كانت سبباً لقضاء الله وقدره بقتل طفل أبا عمــر بدون قصد ولا عمــد . الناقــة ][ شقــراء ][ أظنكِ دفعتِ ثمن خطأوك اللا مقصود وبزيادة فيــا ترى ماذا كانت النهاية ..؟!
ولدت شقراء صغيــرها الثالث فالحمدلله عساه أن يُنسيها حُزنها ويرسم الفرحة على قلبها وأن يكون أبــا عمــر قد عاد لجادة الصواب وجعلها تعيش بسلام فكفاها حُرقةً للقلب وحجم تلك المأساة ومن ذاك الانتقام ..!
][ بكل أســف ][
لن تُصــدقوا فقد فعلها للمرة الثالثةِ انتقاما لابــنه وليحرق قلب شقــراء قتل صغيرها الثالث ....!
انفطــر قلبي وأنا أستمع لتلك النهاية المرة لم أتوقع أن يفعلها أبا عمر ثلاث مرات على التوالي آهٍ يا قلبي أضحى متهاوي الأركان وأنا استمع فما بال تلك البهيمة شقـــراء وقد قُتل صغارها الثلاث أمام عينها كيف هو حال قلبها ؟ رباه!!
][ نهـــاية شقـــراء ][
وهنا لحجم الحزن والحُرقةَ في قلب عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردوقتل أبنائها الثلاث واحد تلو الأخر لم تحتمل أن تسير سفينة الصحراء وحيدة دون صغارها ولم تكن لتحتمل مزيداً من الانتقام من أبــا عمر فسقطت كما تسقط الأوراق حتى هوت إلى الأرض فسارعَ إليها من كان حاضراً بنحرها قبل أن تلفظ أنفاسها وهى بسكرات الموت حتى قطعوها كما تقطع الأضحية وتكون جاهزة للطهي فالأكل ... ولكن ماذا كانت المفاجأة ..؟!
][ فؤادُ شقـــراء ][
كانت المُفاجأة أو الفاجعة وجدوا قلبها قد تفحــــم مُسودا كما لو أنها أُحرقت بالنار ..!
كُل ذاك بسبب حُزنها الشديد مكلومة في صغارها
يا الله..... يا الله...... يا الله
يا أبـــا عُـــــمر ماذا ستقول لربك يوم تقف بين يديه...؟!
وقد أحرقت فؤادها بذبح صغارها ..!
.
.
.
][ حكمــة ][ / قول الله تعالى " وعســـى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم وعسى أن تحبوا شيئاً وهو شرٌ لكم "
همسة من قلب // يا أبــا عُمــر حريٌ بكَ أن تستغفر الله وتتوب عما فعلته مُسبقاً وأنب إلى الله فالتائب من الذنب كمن لا ذنب له ولابأس بالدمع والحزن فالرسول صلى الله عليه وسلم دمعت عيناه لفراق إبراهيم وقال " إن العين لتدمع وإنا القلب ليحزن وإنا لفراقك يا إبراهيم لمحزنون "
كلمة مُضيـئة ][ وَبشــر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبةٌ قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون ][ أولئك عليهم صلواتٌ من ربهم ورحمة وأولائك هم المهتدون ][
.
.
















من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 12-22-2012, 09:58 PM   المشاركة رقم: 2
ĄĐM̲ήt»7̴βk

البيانات
ĄĐM̲ήt»7̴βk غير متواجد حالياً
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 1841
الدولة: هناك
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 442
ĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really nice


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي



روحي

بـآآقـة..مـن..أرق..ع ـبـآآرآت..الششكر
لهـذآآ..الع ـطـآآء..المتميـز..والأنتقـآ آء..الرآآقي
أنتـظر..ج ـديـدكـ
لقلبكـ..طـوـوق..يـآآآسميـــ ن
















من مواضيع ĄĐM̲ήt»7̴βk
عرض البوم صور ĄĐM̲ήt»7̴βk رد مع اقتباس
قديم 12-22-2012, 10:10 PM   المشاركة رقم: 3
Just Smile

البيانات
Just Smile غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2011
العضوية: 3
الدولة: غزة
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 414
Just Smile is just really niceJust Smile is just really niceJust Smile is just really niceJust Smile is just really niceJust Smile is just really nice


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام
افتراضي

../ْ~


يسلمو روحي تحبك
يعطيك الف عافية
ما ننحرم
















من مواضيع Just Smile
عرض البوم صور Just Smile رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
..., الأكبــاد, شقــــراء, وأفــــلاذُ, قصــــة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 06:40 AM



SEO by FiraSEO v3.2 .
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

منتدى روعه احساس -