العودة   منتديات ساحرة الأجفان > ..:: مملكة ساحرة الأجفان الاسـلامي ::.. > | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية

الملاحظات

| مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية قسم يختص بالمواضيع الاسلامية | فتاوي اسلامية , خطب اسلاميه , مواضيع اسلامية

مكارم الأخلاق .. لفضيلة الشيخ العلامة : محمد بن صالح العثيمين .. رحمة الله ..

| مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-04-2013, 09:42 AM   المشاركة رقم: 1
angle girl

البيانات
angle girl غير متواجد حالياً
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 1045
الدولة: gين مآتروح تلقآنيـے
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 715
angle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to beholdangle girl is a splendid one to behold


المنتدى : | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية
افتراضي مكارم الأخلاق .. لفضيلة الشيخ العلامة : محمد بن صالح العثيمين .. رحمة الله ..

[.. عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد .. عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد : عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد بن عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد .. رحمة الله ..]








عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد











عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد


إن الحمد لله ، نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضلَّ له ، ومن
يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله .


عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
الخلقُ كما يقول أهلُ العلم هو صورةُ الإنسان الباطنة ، لأنَّ للإنسان صورتين
صورة ظاهرة: وهي شكل خِلْقَته التي جعل الله البدن عليه، وكما نعلم جميعًا أن هذه الصورة الظاهرة
منها ما هو جميلٌ حسن، ومنها ما هو قبيح سيّء ، ومنها ما بين ذلك.
وكذلك تنقسم الصورة الباطنة إلى صورة حسنة وإلى صورة سيئة، وهذا ما يُعبّر عنه بالخلُق ،
فـ الخلق إذن هو الصورة الباطنة التي طُبعِ الإنسان عليها.
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
*
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
لا شك أن الذي جُبل على الخلق أكمل من حيث تخلُّقه بذلك، أو من حيث وجودُ الخلق فيه؛ لأنه لا يحتاج إلى عناء ولا مشقة، ولا يفوته في بعض المواطن والأماكن، إذ أن حسن الخلق فيه سجية وطبع، فهو في أي وقت تلقاه تَجِدْه حَسَن الخلق، وفي أي مكان تلقاه تجده حَسَن الخلق، وعلى أي حالٍ تلقاه تجده حَسَن الخلق، فهو من هذه الناحية أكمل بلا شك.
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
وأما الخلق الذي يكون بالتطبع وبالمعالجة والممارسة أو التمرين، فالإنسان يؤجر عليه من جهة مجاهدة نفسه، لكنه من حيث كمالُ الخلق أنقص بكثير من القسم الأول.
فإذا رزق الإنسان الخلقين جميعًا، طبعًا وتَطَبُّعًا ، كان ذلك أكمل ، والأقسام أربعة :
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
1 - من حُرِم حسن الخلق.
2 - من جُبل عليه ولكنه اقتصر على الجبلة.
3 - ومن جُبل عليه وزاد ذلك بالتكسب.
4 - ومن لم يجُْبلَ لكنه أخذه بالتكسب .
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
:
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
قال عليه الصلاة والسلام: "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق" ؛
وذلك أن الشرائع السابقة التي شرعها الله للعباد كلها تحثُّ على الأخلاق الفاضلة ،
ولهذا ذكر أهل العلم أن الأخلاق الفاضلة مما أطبقت الشرائع على طلبه ، ولكن هذه الشريعة
الكاملة جاء النبي عليه الصلاة والسلام فيها بتمام مكارم الأخلاق ..
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
يجمع ثلاثة أمور
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
1 - تلقي أخبار الله تعالى بالتصديق.
بحيث لا يقع عند الإنسان شك أو تردد في تصديق خبر الله عزَّ وجلَّ ،
لأن خبر الله تعالى صادر عن علم وهو سبحانه أصدق القائلين ، كما قال الله تعالى عن نفسه :
" وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ حَدِيثًا ".[ النساء: 87 ]
ولازِمُ تصديق أخبار الله أن يكون الإنسان واثقًا بها، مدافعًا عنها، مجاهدًا بها
بحيث لا يدخله شك أو تشكيك في أخبار الله عزَّ وجلَّ وأخبار رسوله صلى الله عليه وسلم.
وإذا تَخَلَّق العبد بهذا الخلق أمكنه أن يدفع كُلَّ شبهة يوردها المغرضون
على أخبار الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ، سواء أكانوا من المسلمين الذين ابتدعوا في دين الله
ما ليس منه ، أم كانوا من غير المسلمين ، الذين يُلقون الشُّبه في قلوب المسلمين.
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
أخبر النبي صلى الله عليه وسلم " أن الشمس تدنو من الخلائق يوم القيامة بقدر ميل "،
فسواءٌ كان هذا مِيلَ المكْحَلة، أو كان مِيل المسافة،
فإن هذه المسافة بين الشمس ورؤوس الخلائق قليلة ،
ومع هذا فإن الناس لا يحترقون بحرِّها،
مع أن الشمس لو تدنو الآن في الدنيا مقدار أنملة لاحترقت الدنيا.
فقد يقول قائل: كيف تدنو الشمس من رؤوس الخلائق يوم القيامة بهذه المسافة،
ثم يبقى الناسُ لحظة؟!
فما حُسن الخُلُق نحو هذا الحديث؟
حُسن الخلُق نحو هذا الحديث أن نقبله، ونصدق به،
وأن لا يكون في صدورنا حرج منه ولا ضيق ولا تردد،
وأن نعلم أن ما أخبر به النبي صلى الله عليه وسلم في هذا فهو حقٌّ .
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
2 - تلقي أحكامه بالتنفيذ والتطبيق.
فلا يَرُدّ شيئاً من أحكام الله، فإذا ردَّ شيئًا من أحكام الله فهذا سوء خلق مع الله عزَّ وجلَّ ،
سواءٌ ردّها منكِرًا حكمها، أو ردّها مستكبرًا عن العمل بها،
أو ردّها متهاونًا بالعمل بها،
فإن ذلك منافٍ لحسن الخلق مع الله عزَّ وجلَّ .
الصلاة، فهي لا شك أنها ثقيلة على بعض الناس، وهي ثقيلة على المنافقين،
كما قال النبي عليه الصلاة والسلام: " أثقل الصلاة على المنافقين : صلاة العشاء وصلاة الفجر " .
لكن الصلاة بالنسبة للمؤمن ليست ثقيلة،
قال تعالى :
" وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلا عَلَى الْخَاشِعِينَ (45) الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلاقُو رَبِّهِمْ وَأَنَّهُمْ إِلَيْهِ رَاجِعُونَ "
[ البقرة : 46,45 ]
فهي على هؤلاء ، غير كبيرة بل إنها سهلة يسيرة؛
ولهذا قال النبي عليه الصلاة والسلام: "جُعِلت قُرَّةُ عيني في الصلاة".
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
3 - تلقي أقداره بالصبر والرضا.
وهو الأمر الثالث من حسن الخلق مع الله، وكلنا يعلم أن أقدار الله عزَّ وجلَّ
التي يُدبِّرها في خلقه ليست كلها ملائمة للخلق، فهل كل ما يقدِّره الله علينا ملائم لنا؟
بمعنى أن نفوسنا تميل إليه، ويتلاءم مع نفوسنا؟
الواقع لا.
فـ المرض مثلاً لا يلائم الإنسان، فالإنسان يحب أن يكون صحيحًا.
وكذلك الفقر لا يلائم الإنسان، فالإنسان يحبُّ أن يكون غنيا،
وكذلك الجهل لا يلائم الإنسان، فالإنسان يحب أن يكون عالماً،
لكنَّ أقدار الله عزَّ وجلَّ بحكمته تتنوع،
منها ما يلائم الإنسان ويستريح له بمقتضى طبيعته، ومنها ما لا يكون كذلك،
فما هو حسن الخلق مع الله عزَّ وجلَّ نحو أقداره؟
حسن الخلق مع الله نحو أقداره أن ترضى بما قدّر الله لك، وأن تطمئن إليه،
وأن تعلم أنه سبحانه وتعالى ما قدّره إلا لحكمة وغاية محمودة يستحق عليها الحمد والشكر.
وعلى هذا، فإن حسن الخلق مع الله نحو أقداره هو :
أن يرضى الإنسان ويستسلم ويطمئن؛ ولهذا امتدح الله الصابرين فقال


" وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ " البقرة [155 ،1
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد


عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد




















عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
أما حسن الخلق مع المخلوق: فعرَّفه بعضُهم ومنهم الحسن البصري رحمه الله بأنه
كفُّ الأذى، وبذلُ الندى، وطلاقةُ الوجه .
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
أولا :ً معنى كفّ الأذى:
أن يكفّ الإنسان أذاه عن غيره،
سواء كان هذا الأذى يتعلق بالمال، أو يتعلق بالنفس، أو يتعلق بالعِرْض،

فمن لم يكف أذاه عن الخلَق فليس بحَسَن الخلُق، بل هو سيّء الخلُق.

عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
ثانياً: معنى بذل الندَّى:
الندى هو الكرم والجود، يعني أن تبذل الكرم والجود،
والكرم ليس كما يظنهُّ بعض الناس هو أن تبذل المال،
بل الكرم يكون في بذل النفس، وفي بذل الجاه، وفي بذل المال .
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
ثالثاً: طلاقة الوجه:
بأن يكون الإنسان طليق الوجه، وضدُّ ذلك عبوس الوجه؛
ولهذا قال النبي عليه الصلاة والسلام:
"لا تحقرنَّ من المعروف شيئًا ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق".
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
حسن العشرة مع الأقارب والأصدقاء
ومن حسن الخلُق مع الخلَق: حسنُ المعاشرة مع الأصدقاء والأقارب والأهل،
فلا يضيق بهم ولا يضيّق عليهم، بل يدخل السرور عليهم بقدر ما يمكنه في حدود شريعة الله،
وهذا القيد لابد منه؛ لأن من الناس من لا يُسَرُّ إلا بمعصية الله والعياذ بالله،
فهذا لانوافقه
لكن إدخال السرور على من يتصل بك من أهل وأصدقاء وأقارب في حدود الشرع من حسن الخلق؛
ولهذا قال النبي عليه الصلاة والسلام: "خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي"
وكثير من الناس – مع الأسف الشديد – يحسن الخلُق مع الناس،
ولكنه لا يحسن الخلُق مع أهله، وهذا خطأ وقلبٌ للحقائق،
فكيف تحسن الخُلُق مع الأباعد وتسيء الخلق مع الأقارب؟!
قد يقول: لأني لا أجد حرجا في رفع الكلفة والمجاملة بيني وبين الأقارب، فأنا أسيء الخلُق معهم،
فنقول: هذا ليس بصحيح فالأقارب أحق الناس بأن تحسن إليهم الصحبة والعشرة
ولهذا قال رجل: يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي؟
قال: "أمك"
قال: ثم مَنْ؟ قال: "أمك"
قال: ثم مَنْ؟ قال: "أمك"
قال: ثم مَنْ؟ قال: "أبوك" .
والأمر عند بعض الناس بالعكس، تجده يسيء العشرة مع أمه، ويحسن العشرة مع زوجته،
فيكون مقدِّمًا إحسان العشرة مع زوجته على بر أمه.
والحاصل: أن إحسان العشرة مع الأهل والأصحاب والأقارب كل ذلك من حسن الخلُق.
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
ولنا في رسول الله أسوة حسنة،
فالرسول صلى الله عليه وسلم هو أحسن الخلْق أخلاقًا،
لأن الله تعالى قال فيه " وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ " [القلم : 4].
فالحوادث والوقائع التي وقعت في عهد الرسول عليه الصلاة والسلام،تدل على حسن خلقه،
بل إنه صلى الله عليه وسلم كان حسن الخلق حتى مع الأطفال:
فكان يلاطفهم ويلاعبهم، وكان يقول لأحد الأطفال:
"يا أبا عُمَيْر ما فعل النغُّيْر " وأبو عمير كنية لطفل صغير، وكان معه "نغير" وهو طائر صغير مثل العصفور،
هلك هذا النغير، فحزن عليه الصبي واغتم،
فكان عليه الصلاة والسلام، يلاطفه قائلاً : "يا أبا عُمير ما فعل النغير".
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
وجاء أعرابي فبال في المسجد، فزجره الناس ونهروه بشدة، فنهاهم النبي عليه الصلاة والسلام،
فلما قضى بوله أمر النبي صلى الله عليه وسلم، بذَنوب من ماء فأريق على البول،
ثم دعا الأعرابي فقال له:
"إن هذه المساجد لا يصلح فيها شيء من الأذى أو القذر، إنما هي للصلاة وقراءة القرآن".
أو كما قال النبي عليه الصلاة والسلام.
ووجه حسن الخلق في هذه القصة ظاهر، فهو لم يوبخ هذا الأعرابي ولم يأمر بضربه،
بل إنه تركه حتى قضى بوله، ثم أعلمه أن المساجد لا تصلح لما فعل
وإنما هي للصلاة والذكر وقراءة القرآن.
وأتى إليه رجل في رمضان، وقال: يا رسول الله هلكتُ !!
فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: "وما أهلكك؟"
فقال الرجل: وقعت على امرأتي في رمضان وأنا صائم، فلم يوبِّخْه، ولم ينهره؛
بل قال له: "فهل تجدُ ما تعتقُِ رقبة؟"
قال: لا.
قال: "فهل تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين؟"
قال: لا.
قال: "فهل تجد ما تطعم ستين مسكينًا؟"
قال: لا.
ثم جلس. فأُتِيَ النبي صلى الله عليه وسلم بعَرَق فيه تمر.
فأعطاه إياه وقال له: "تصدّق بهذا"
فقال الرجل: أعلى أفقر منا؟! فما بين لابَتَيْها أحوج إليه منا.
فضحك النبي صلى الله عليه وسلم حتى بدت أنيابه
ثم قال: "اذهب فأطعمه أهلك"
وحسن خلق النبي صلى الله عليه وسلم في هذه القصة ظاهر بيّن ،
فإنه لم ينهر هذا الرجل، ولم يشتمه ولم يوبّخه،
وذلك لحلمه عليه الصلاة والسلام وحكمته،
فقد رأى أن هذا الرجل جاء نادمًا تائبًا خائفًا،
فرأى صلى الله عيه وسلم أنه لا يستحق أن يوبخ، بل يُبيَّن له الحق، ويُعامَل بالرفق.
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
مسألة:
أيهما أفضل رجل ناقص الدين مع حسن خلقه،
أم رجل قارب الكمال في الالتزام بالشرع مع سوء خلقه؟
وما علاقة ذلك بقوله صلى الله عليه وسلم: ،« ذهب حسن الخلق بخيري الدنيا والآخرة »
في جوابه لأم سلمة؟
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
الجواب:
لا شك أن من كمال الدين كمال الخلق كما صحّ عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه قال: "أكملُ المؤمنين إيمانًا أحسنهم خلقًا" .
وعلى هذا فكلُّ من كان ناقص الخلُق فهو ناقص الدين، فكمال الدين بكمال الخلق، وكما ذكرنا أن حسن الخلُق يتمثل في معاملة الخالق ومعاملة الخلق، فإنه يتبين أن كمال الخلُق يكون بكمال الدين، وعلى هذا فإن تأثير كامل الخلُق على غيره في جَلْبه إلى الإسلام وإلى الدين، أكبر من تأثير ذي الديانة السيّئ الخُلُق، فإذا وفق من كان قويا في العبادة إلى أن يكون حسن الخلُق كان ذلك أكمل.
وأما المفاضلة بين قوي في عباداته الخاصة لكن عنده سوء خُلُق، فإنه أمر لا يمكن ضبطه.
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

نسأل الله أن يجعلنا من المتمسكين بكتابه وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ظاهرًا وباطناً وأن يتوفانا على ذلك وأن يتولانا في الدنيا والآخرة وأن لا يزيغ قلوبنا بعد إذ هدانا وأن يهب لنا منه رحمه إنه هو الوهاب.
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
مقتطفات من كتاب مكارم الأخلاق لفضيلة الشيخ العلامة : محمد بن صالح العثيمين رحمة الله ..
إن أصبت فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان ,,
دعواتكم ,,
ولانفاسكم الورد
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الردعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد



































من مواضيع angle girl
عرض البوم صور angle girl رد مع اقتباس
قديم 03-05-2013, 12:20 AM   المشاركة رقم: 2
ĄĐM̲ήt»7̴βk

البيانات
ĄĐM̲ήt»7̴βk غير متواجد حالياً
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 1841
الدولة: هناك
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 442
ĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really niceĄĐM̲ήt»7̴βk is just really nice


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية
افتراضي رد: مكارم الأخلاق .. لفضيلة الشيخ العلامة : محمد بن صالح العثيمين .. رحمة الله ..

اتعبني غلاك ،،


ابدعتي عزيزتي
دآئما تبهرينا بإنتقائك
وطرحك الرآئع
لا تحرميناا وجودك وتميزك
دمتي كما أنتِ
















من مواضيع ĄĐM̲ήt»7̴βk
عرض البوم صور ĄĐM̲ήt»7̴βk رد مع اقتباس
قديم 03-05-2013, 12:25 AM   المشاركة رقم: 3
Just Smile

البيانات
Just Smile غير متواجد حالياً
التسجيل: Nov 2011
العضوية: 3
الدولة: غزة
أخر تواجد [+]
عدد النقاط: 414
Just Smile is just really niceJust Smile is just really niceJust Smile is just really niceJust Smile is just really niceJust Smile is just really nice


كاتب الموضوع : angle girl المنتدى : | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية
افتراضي رد: مكارم الأخلاق .. لفضيلة الشيخ العلامة : محمد بن صالح العثيمين .. رحمة الله ..

يسلموو اديكِ اتعبني
ماننحرم


ودي
















من مواضيع Just Smile
عرض البوم صور Just Smile رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
.., محمد, لفضيلة, لكارل, الأخلاق, الله, الشيخ, العلامة, العثيمين, بو, رحمة, شامخ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصص الانبياء 2013, قصص المرسلين 2013 , قصص الانبياء مختصرة 2013 angle girl مملكة القصص والروايات - روايات ادبيه - قصص الحب - قصص واقعيه و حقيقية - قصص غرام 2 02-13-2013 01:00 AM
بحث شامل متكامل عن طلب العلم ، طلب العلم واساليبه واسباب العزوف عنه، معوقات طلب العلم angle girl بحوث علميه , وظائف شاغرة , مطويات مدرسية , اذاعه مدرسيه , امتحانات سابقة , ملخصات 2017 2 11-09-2012 10:41 PM
فضل العشر الاوائل من ذى الحجة - العشر الاوائل من ذى الحجة ساحرة الاجفان | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية 2 10-18-2012 09:50 AM
لماذا لا يُستجاب دعاؤنا مع أن الله تعالى قد تعهّد باستجابة الدعاء، انفاس الشوق | مواضيع اسلاميه -مواضيع دينيه - أحاديث واحكام الدين - نفحات إيمانيه - فتاوي اسلامية 6 05-21-2012 03:56 PM
موضوع عن بر الوالدين,افضل موضوع عن بر الوالدين,بحث عن بر الوالدين 2013 Just Smile بحوث علميه , وظائف شاغرة , مطويات مدرسية , اذاعه مدرسيه , امتحانات سابقة , ملخصات 2017 5 04-24-2012 07:02 PM


الساعة الآن 02:30 AM



SEO by FiraSEO v3.2 .
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

منتدى روعه احساس -